مشاهدة النسخة كاملة : مكتبة الشاعر حسين بازرعة


nunoosa
07-07-2007, 20:58
اخوتي الاعزاء

عمران وحافظ

لابد لنا من وقفة مع الثنائية الفريده

للشاعر :حسين بازرعة والفنان القامة الاستاذ عثمان حسين


شجــــــــــــــن


لي متين يلازمك في هواك مر الشجن

ويطول بأيامك سهر ويطول عذاب

يا قلبي لو كانت محبته بي التمن

يكفيك هدرت عمر حرقت عليه شباب

لكن هواه أكبر وما كان ليه تمن

والحسرة ما بتنفع وما بجدي العتاب

أحسن تخليه لليالي وللزمن

يمكن يحس ضميره ويهديه للصواب




لكني أخشى عليه من غدر الليالي

وأخشى الأماني تشيب وعشنا يبقى خالي

وهو لسه في نضارة حسنه في عمر الدوالي

ما حصل فارق عيوني لحظة أو بارح خيالي

أغفر له يا حنين وجاوز لو ظلم

ما أصلها الأيام مظالم والعمر غمضة ثواني

وأصبر علي جرحك وإن طال الألم




بي جراحنا بي أشواقنا بنضوي الزمان

أنا عارفه بكره بيعود في رعشة ندم

تنسى الحصل بيناتنا والسهر اللي كان

تصبح حياتنا نغم وعشنا يبتسم

وتعود مراكب ريدنا لي بر الأمان

nunoosa
07-07-2007, 21:30
وهاهي قصته التي شكلت علامة فارقة على مستوي الاغنية السودانية


قصتنـــــــــــــــــــا

بالمعزه بالمودة البينا بي اغلى الصلات

بالهوى العيشناهو بي اعصابنا خمسه سنين ومات

بالعذاب الشفتو والسر الكتمتو

وباقي الطيبات


استحلفك تترك سبيلي

وسيبني

واحضن أساي وابكي الزكريات

انا بي حنانى الغالي خصيتك واصطفيك

وحبيتك بكل جوانحى العميقة

انا شلت من اجلك هموم الدنيا

اهديتني من جراحها بكل طيبة

لسعادتك انت كم ضحيت

واتغربت ماخليت طريقه

فى مسيري المضني

من اجل الحقيقة

كل طائر مرتحل

عبر البحر قاصد الاهل

حملتو اشواقي الدفيقة

ليك يا حبيبي للوطن

لترابو لرمالو للدار الوريقة

لكن حنانك ليا

او حتى مشاعرك نحوي

ماكانت حقيقه كانت وهم

كانت دموع مسفوحه باحرف انيقة

ما باييدى لو ضباب الغيره اعماني

وزيف لى الحقيقة

انت نبع حناني انت كياني

انت الدنيا بهجة

وشروقا وكل طيبة

وان حصل زلت خطاى معاك

هل تصدق تنتهي قصتنا

يا اجمل حقيقة

نحن عشناها بدموعنا

وبالضنا فى كل دقيقه

ياحبيبي لم تزل قصتنا

قصة حب اقوى من الحقيقة

حافظ عوض الله محمد
08-07-2007, 11:52
منقول
الاخت الرائعه ننوسه حسين بازرعه وعثمان حسين ثنائيه كتبت احرفها من نور
في هذه المساحة يحكي الشاعر الكبير حسين بازرعة قصة رائعته " حبي " فيقول :
حبي ،
أسطورة الحياة منذ الأزل،
منذ أن فجّر الإنسان أول نغم واستدفأ أول ضرم وأبدع أول حرب ، منذ أن كان الرمز وسيلة التعبير وكانت العبارة وشيجة الرمز .. ذلكم هو الحب عصب الحياة ودافعا إلى النماء والتطور والخلق هو الحب سنة الطبيعة وباعثها إلى الإستقرار والسكينة والسبق ، هو الحب ظل الخالق إلى روحه في كونه وتعاليمه بين الناس .
ولقد عشت كما عاش غيري هذه التجربة وعشتها بكل عرق ينبض في قلبي وكل خاطرة تدور بعقلي وكل عاطفة تصرخ في أعماقي عشتها وأنا غض العهد بالحياة ، قصير النظر للواقع ، لا أملك منها غير حفنة من ثقافة لم تنضج وحزمة من غرور لا تثمن وضمة من طموح لا تفيد .
ودخلت هذه التجربة وما زال لوفاة والدي أثر عالق بنفسي .. ولذكرياته أرج شائق في جوانحي، وقد لا يعرف الناس كيف كان والدي رحمه الله .
لقد كان شاعرا رقيقا وكان حبه للناس هو حياته وعمره وكنت أول المقربين إليه من بين إخوتي ، فقد كنت آخر العنقود من بنيه . أقول عشت تجربتي الأولى مع الحب وقلبي حينذاك خليط من المشاعر المبهمة ونفسي تتنازعها صنوف من العواطف الجارفة وألوان من الأحاسيس الغامضة وعلى الرغم من ذلك عاشت التجربة خمسة سنوات من عمري حتى بردت حراراتها في خاتمة المطاف ، وتضاءل وهجها في نهاية الشوط وأدركت وقتها أني ما عشت من الحب إلا وهمه وخياله ، وما لبست من برده إلا غلاله وأيقنت أني ما كنت إلا تائها خلاله .. وبعدها عشت في جفاف من العاطفة وبين من الوجدان إجتر مرارة النكسة وألعق حرارة الجراح وأصارع ضراوة اليأس ..
وأما التجربة الثانية فكان فضل المبادرة فيها إلى الطرف الآخر ، لاحقني بإعجابه في رسالته وبشكواه عن مشاكله وبأشواقه في هداياه ، فقدر الله أن أقع في حبائله وفي بداية التجربة شرع هو يجعل من تلك الحرارة طلاوة ومن تلك الضراوة بردا وسلاما ، فتفتحت بذلك نوافذ لنفسي على الحياة من جديد واستروح قلبي شميم الأمل بعد قنوط وكبرت في ناظري الدنيا وشمخ الكون ومن جانبي بدأت تهيئة نفسي لإستقبال الطارق الجديد كأحر ما يكون الإستقبال وأعظم ما تكون الحفاوة .
لقد أعجبني فيه فهمه للحب على وجهه الآخر .. ذلك الوجه الذي يعكس جمال بلادي في حسنه وفنون الطبيعة في ذوقه وسمرة النيل في لونه وإنطلاقة الأمل في محياه .
ومن ذلك المنطق دخلت التجربة الثانية وأنا أكثر قدرة على فهم الحياة وأعمق ثقافة لإدراك الواقع وأصب طاقة على إحتمال العبء . كل ذلك والخلصاء من صحابي مشفقون علي والغرباء ساخرون مني ولكن لم ألق بال لإشفاق الخلصاء ولم أعبأ بسخرية الغرباء وكان ميلاد أغنية (حبي)
وذلك الحب الذي ما زلت أعيشه وأنا أوفر قدرة على الخلق والإبداع وأعرض آمالا في الحياة والعيش وأكثر ثقة في الناس والكون ..
عشقتك وقالوا لي عشقك حرام
يا مجدد نور عيوني
يا مبدد نار شجوني
ليتهم عرفوا المحبة
وعرفوا أسرار الغرام

عمران عوض
11-07-2007, 14:08
القبلة السكرى ... شعر حسين بازرعة ...

أتذكر فى الدّجى السّاجى
مدار حديثنا العذب
وفوق العشب نستلقى
لنطوى صفحة الغيب
وإذ ما لاح نجم السعد
نرشف خمرة الحب
****

أتذكر عهد لقيانا
ويوم القبلة السكرى
تقّبل ثغرى الظامى
فقد لا تنفع الذكرى
وترقد فى يدى كالطفل
ألثم ثغرك العطرا
*****

وقطرات الندى الرقراق
تعلو هامة الزهر
وألحان الهزار الطلق
فوق خمائل النهر
ولمّا ينقضى الليل
وينعس ساقى الخمر
يرف الضوء كالحلم
لنسكب خمرة الفجر
أتذكر قبلتى والليل ..
يروى طلعة البدر
وكيف أناملى الحيرى
تداعب خصلة الشّعر
وتنعس فى ظلال النور
تحلم بالهوى العذر

عمران عوض
11-07-2007, 14:34
من أجل حبي


جاي تترجاني أغفر ليك ذنبك
ما كفاية الشفتو من نارك وحبك
أنت فاكر تاني أرجع لك واحاسبك
لا يا ناكر دربي أصبح ما هو دربك
كنت تحلم بالسعادة في كلمة مودة
وهي غير ما إنت فاكر
وهي في نبضة مشاعر
في القلوب الما بترد أي طارق أي زائر
شايلة هم الدنيا زاده ومالية كل الكون بشاير
إجتمعنا علي المحبة في ثواني
في طريق مفروشة بي حبي وحناني
وافترقنا كل واحد في طريقه
انا ضائع وإنت مخدوع بالأماني
كل زادي في ضياعي
قلبي مفتوح للأحبة
للجمال الأشجى روحي
في شعوري سحره شبه
ورسالة فني سامي
تدعو للخير والمحبة
إلا قلبك يا حبيبي
لسه ما أدرك وشبه

عمران عوض
23-07-2007, 15:31
الاخ حافظ
الاخت ننوسه
اين الجديد ولما التوقف عن البوست
ننتظر منكم الروائع والدرر
ودمتم بود

حافظ عوض الله محمد
24-07-2007, 12:17
الاخ حافظ
الاخت ننوسه
اين الجديد ولما التوقف عن البوست
ننتظر منكم الروائع والدرر
ودمتم بود

الاخ عمران
ظروف قاهره حالت بيننا فى الفتره السابقه للاسف مازالت الظروف قائمه
تلقيت مكالمه من الاخت ننوسه تخبرنى انك تسال عننا
حبيت اجى اوريك الحاصل علينا
الموضوع ببساطه تغيير مكان العمل
لا الجديد اتظبط ولا القديم اتفكينا منو
لكن قريبا الموال دا بنتهى ونرجع تانى
كمان البوست دا نائم شد حيلك شويه ياعمران

كالول
23-09-2010, 15:00
والله تعجز كلماتي عن التعبير

الهايم
05-03-2011, 21:02
كلام جميل نتمنى ان يستمر المد والعطا

شكرا للبوست وبارك الله فيكم جميعا

بشوره الأموره
07-03-2011, 19:21
الله يرحمك ويغفر ليك يا عثمان حسين ..
فعلا كانو ثنائي رائع..

الدغري
12-03-2011, 16:32
لك التحية على هذا الجهد

فعلا شاعر يجب أن يستقي الشعراء من معينه

Adsense Management by Losha