المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أبرز عناوين الصحف الصادرة في الخرطوم



الصفحات : 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 [21] 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55

مهاجر في البلد
27-12-2010, 14:50
الاهرام اليوم 27 ديسمبر 2010م


الهندي عز الدين
شهادتي لله


حرب الاتصالات..!!

أن يتجسس الموساد الإسرائيلي على لبنان، فهذا أمر طبيعي، ذلك أن لبنان، نصف لبنان على الأقل، في حالة حرب مع إسرائيل، وتل أبيب تعتبر حزب الله أحد المهددات الرئيسة للأمن الوطني الإسرائيلي.
وأن تتجسس المخابرات الإسرائيلية على سوريا، وأن تعمد إلى زرع العملاء وتجنيدهم في المؤسسات الحساسة وعلى مقربة من مراكز صنع القرار، فهذا أيضاً أمر مفهوم ومنطقي، فسوريا، كل سوريا، في حالة حرب معها، وإسرائيل تنظر لدمشق، بوصفها واحدة من أهم التهديدات لأمنها الوطني.
أما أن تتجسس إسرائيل على مصر، بعد ثلاثين عاماً من توقيع معاهدة السلام وخروج مصر من حلبة الصراع العربي الإسرائيلي، وبعد أن أجمعت الأجهزة الأمنية الإسرائيلية على الإشادة بدور نظيرتها المصرية على جبهة غزة، وبعد كل ما قاله قادتها في وصف الرئيس مبارك كذخر استراتيجي لإسرائيل، فهذا أمر غير طبيعي وغير مفهوم وغير مقبول، خصوصاً حين لا نكون أمام حدث استخباري عابر أو معزول، بل أمام عمل منهجي منظم ومستمر.
منذ التوقيع على معاهدة السلام، والسلطات المصرية تكشف عن شبكة تجسس إسرائيلية واحدة على الأقل كل عام.. ولا نعرف في الحقيقة حجم الشبكات غير المقبوض عليها، ولا المستوى الذي بلغته في اختراقها للمنظومات الدفاعية المصرية أمنياً وعسكرياً واقتصادياً واجتماعياً.
آخر أنباء هذه «العدوانات» الإسرائيلية، تلك الشبكة التي كشفت عنها السلطات المصرية مؤخراً بالتنسيق مع نظيرتها في لبنان وسوريا.. وهي الشبكة التي أولت عناية خاصة بمنظومة الاتصالات في هذه الدول، والعملاء المقبوض عليهم كانوا مكلفين بإحداث «دفرسوار» في شبكة الاتصالات الخليوية المصرية، وكذا بالنسبة لسوريا ولبنان.
وإذا كان لبنان قد كشف تباعاً عن عشرات الشبكات الاستخبارية، التي ركزت نشاطها أساساً على شبكات اتصالاته الخليوية والثابتة، فإن الأنباء تتحدث عن كشف سوري قد لا يقل أهمية، وأن شبكة مهمة سيجري الإعلان عن تفكيكها قريباً، وأن من بين عناصرها، مسؤولين أمنيين كباراً - واحد على الأقل - تورطوا في «العمالة» لإسرائيل، هكذا تقول المصادر الإعلامية، وبصورة تستحضر جريمتي اغتيال عماد مغنية والعميد محمد سليمان، وتعيد إلى الأذهان ضرب منشأة الكبر في دير الزور.
إسرائيل التي لم تتردد في التجسس على حليفتها الاستراتيجية، الولايات المتحدة، وحاولت المرة تلو الأخرى، الوصول إلى خزائن المعلومات العسكرية والتكنولوجية الأمريكية، إسرائيل هذه لن تتردد في استهداف الدول العربية، جميع الدول العربية من دون استثناء، وثمة معلومات تتحدث عن نشاط استخباري إسرائيلي في دول الخليج - حادثة اغتيال المبحوح نموذجاً - وفي العراق بدءاً بكردستان، وفي السودان بدءاً من الجنوب ودارفور، وانتهاء بشمال أفريقيا، الأمر الذي يوجب قرع ناقوس الخطر في مختلف العواصم العربية، فالأذرع الإسرائيلية الاستخبارية تتمدد كالإخطبوط، لا يهمها إن كان الهدف ينتمي لـ»معسكر الاعتدال» أم لـ»معسكر الممانعة»، من دول السلام ومعاهداته، أم من الدول المناهضة للتطبيع، الكل أصبح «هدفاً محتملاً» من منظور إسرائيلي استخباري.
حرب إسرائيل على شبكات الاتصالات في لبنان وسوريا ومصر، تفتح عصراً جديداً في حروب الجاسوسية، وتملي علينا جميعاً حذراً أشد في التعامل مع هذه الشبكات، بعد أن أصبحت أسهل قنوات لجمع المعلومات واستراق السمع بالنظر لقدرتها على مرافقتنا في نومنا وصحونا، في مكاتبنا وغرف نومنا، ومن يقرأ تفاصيل الاختراق الإسرائيلي للشبكات اللبنانية يصاب بالفزع والهلع لهول ما يمكن أن توفره شبكات الاتصال من معلومات وقدرات على التحكم وإنتاج الحكايات و»فبركة» المؤامرات التي تجعل من إسرائيل، لاعبا محلياً فاعلاً في دولنا ومجتمعاتنا.

عريب الرنتاوي

مهاجر في البلد
27-12-2010, 14:52
الاهرام اليوم 27 ديسمبر 2010م

احلام مستغانمي
نسيان com

فإذا أنكر خلٌّ خلَّه

ضحكت لقول المسؤولة السابقة عن العلاقات العامة في حزب المحافظين في بريطانيا، في إحدى المقابلات: «عندما يُمطرك رجل برسائله المكتوبة على الجوَّال، فاعلمي أنّه يرسل رسائله من المرحاض في بيته، حيث لا تسمع زوجته ما هو فاعل.. رسائل الجوَّال هي القلعة الحصينة للخيانات الزوجية!».
أسعدنـي أن أعرف أن جميع النساء، على اختلاف جنسياتهن، سواءٌ أكـنَّ الزوجات المخدوعات، أم العاشقات الخادعات، يَعيـنَ مدى جُبن الرجال، واستعدادهم للغش العاطفي، واثقين لفرط تذاكِيهم بسذاجتنا نحنُ النساء، جاهلين أنّه لا أكثر ازدراءً في عين امرأة عاشقة، من حبيب جبان يخاف زوجته، ولا يمكن أن يُعوَل عليه ساعة المواجهة، في حالة ما تحوَّلت الزوجة المخدوعة إلى رجل تحرٍّ، وأفحمته على طريقة «كولمبو»، بدلائل الجريمة، واسم المرأة التي يرسل إليها من المرحاض.. رسائله الملتهبة!
في إمكاني في هذا السياق، أن أقلب تلك الْمَقولة التي تقول: «بعد أن اخترعنا الزواج، أصبح هنالك نوعان من الناس: تُعساء، وتُعساء جـداً», ففي الواقع، أنتجت المؤسسة الزوجية نوعين من الناس: الْجُبناء، والجبناء جداً. والعجيب حقّاً هذه الأيام، وجود هذا النوع الأخير من الجبناء وسط الرجال تحديداً، بينما تزداد النساء شجاعة وجرأة، وأحياناً وقاحة، فهـنَّ جاهزات غالباً لو اقتضى الأمر للدفاع عن حبِّهن، وأحياناً عن «صيدهنَّ»، والدخول في حرب لإنقاذ مكاسبهن العاطفية، مذ شـرع «الحاج متولِّـي» للفتيات حـقّ اختطاف الأزواج من أُمهات أولادهم وقد روت لي صديقة جزائرية منذ سنة، كيف أنها حاولت إنقاذ زوجها، بمواجهة الفتاة التي كان على علاقة بها، لكن الفتاة ردّت عليها بوقاحة «كلي ودعي الأُخريات يأكلن أيضاً!»، مُستكثرة عليها الانفراد بـ «وليمة» رجـل ثري وشهواني، في بلاد تعاني فيها ثلاثة ملايين فتاة من العنوسة!
في المقابل، يُفضّل الرجل دائماً التوفيق بين حياته الزوجية العلنية، وحياته السرية الأُخرى، لأنه يحتاج إليهما معاً للشعور بتفوّقه، والاطمئنان على فحُولته، فيُبدع في أداء دور الزوج الصالح، تستُّراً على تماديه خارج بيت الزوجية، في تمثيل أدوار العاشق الْمُلتاع، غير أنه كثيراً ما يجبُن ويتحوّل إلى فأر مذعور، ساعة المواجهة مع زوجته، فيتنكّر للمرأة التي أحبَّها، ويتخلَّى عنها حفاظاً على مكاسبه الاجتماعية ونحنُ لا نلومه على انحيازه للأُسـرة بدل الحـبّ، بل نلومه على نِفاقه وكذبه وتغريره بعشيقته، ومطاردتها هاتفياً، ليل نهار، ثم التخلِّي عنها عند أول امتحان.
صديقـة هاتفتني في الصيف من مطار «نيس» صارخة: «رأيتها.. رأيتها»، على طريقة أرخميدس، يوم عثر على اكتشافه الشهير، وهو في مغطس حمامه، فراح يصرخ «وجدتها.. وجدتها»، وكانت قد أخبرتني قبل ذلك، أنها، بعد أربع سنوات قضتها، بفضول نسائي، في مطالبة الرجل الذي تحبه بإطلاعها على صورة زوجته، التي كان يدَّعي أنه سيتخلَّى عنها ليتزوجها هي، برغم مفاخرته أحياناً بها لإغاظتها، قرّرت بعد أن علمت بسفره إلى الجزائر مع عائلته لقضاء العطلة، أن تحجز لها مكاناً في الرحلة نفسها على الدرجة الأُولى، التي يسافر دائماً عليها، وأخفت عليه الأمر مدَّعية بقاءها في فرنسا، وكاد يُغمى على الرجل، وهو يراها تمر أمامه في هيئة جذّابة، وأناقة اختارتها بمكر نسائي، وراحت دون أن تسعى إلى فضحه، تتأمَّـل من بعيد خلف نظارتها، ارتباكه، وهو يقوم بإجراءات السفر بجوار زوجة مُتسلّطة تكبره سناً، وترتدي ثياباً أصغر من عمرها ولكي تنتقم لكرامتها، وهي تراه يتمادى برعب في تجاهلها. جلست في الطائرة خلفه بمقعدين، وراحت تتجاذب أطراف الحديث مع رجـل وسيم كان يجلس بجوارها، ما جعله من غيرتـه يتردّد على الحمّام، كي يتلصَّص على هذا الغريم، الذي يغازل في حضرته حبيبته، وهو عاجز عن الدفاع عن حبّها أمام زوجته وأولاده.
ربما كان لسان حال صديقتي آنذاك قول الشاعر:
تمرّ بي كأنني لم أكن
ثغرك أو صدرك أو معصمك
لو مرَّ سيف بيننا لم نكن
نعلم هل أجرى دمي أم دمك
ولأنه كان لا يُتقن العربية، لكونه بربرياً، ولا يفهم شيئاً في أغاني أُم كلثوم، ما كان في إمكانه أن يُدافع عن نفسه بذلك المقطع الجميل:
فإذا أنكر خلٌّ خلَّهُ
وتلاقينا لقاء الغُرباء
ومضى كلٌّ إلى غايته
لا تقلْ شئنا.. فإنّ الحظّ شاء

مهاجر في البلد
27-12-2010, 15:10
آخر لحظة 27 ديسمبر 2010م

أحزاب المعارضة تتوعد بإسقاط الحكومة بعد الانفصال

أم درمان : حافظ المصري

توعدت المعارضة بمواجهة الحكومة والعمل لإسقاطها، إذا رفض المؤتمر الوطني قيام حكومة قومية تكون أولى مهامها عقد مؤتمر دستوري لتحديد شكل دولة شمال السودان وكيفية حكمها، والتصدي للقضايا الملحة وعلى رأسها أزمة دارفور والأزمة المعيشية والحريات والعمل لإقامة علاقة إستراتيجية بين دولتي شمال وجنوب السودان، قاطعةً باتجاه الجنوب للانفصال، وقالت إن الخطوة تفقد الحكومة الحالية شرعيتها، وحمّلت المؤتمر الوطني مسؤولية انفصال الجنوب.

وقالت في اجتماع عاصف لها أمس بدار حزب الأمة القومي بحضور رؤساء الأحزاب المنضوية تحت لواء التحالف، يتقدمهم الدكتور حسن عبد الله الترابي الأمين العام للمؤتمر الشعبي والأستاذ محمد إبراهيم نقد السكرتير العام للحزب الشيوعي والإمام الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي ومبارك الفاضل رئيس حزب الأمة الإصلاح والتجديد، قالت إذا رفضت السلطات عقد المؤتمر الدستوري فإن قوى الإجماع الوطني ستنخرط مباشرة في عمل سياسي يهدف لإزالة النظام عبر وسائل النضال المدنية السلمية. وقال فاروق أبو عيسى الناطق الرسمي باسم التحالف في مؤتمر صحفي أمس عقب الاجتماع، إن الاجتماع بحث الوضع السياسي الراهن الذي وصفه بالمعقد، وأرجع تعقيداته إلى ما أسماه سياسات المؤتمر الوطني والتي قال إنها ستؤدي إلى حدث جلل يتمثل في انفصال الجنوب وما يتبعه من تداعيات، مؤكداً في ذات الوقت أن التحالف سيعمل لمنع نشوب حرب بين الشمال والجنوب، والحل العادل والشامل لأزمة دارفور بعيداً عن الخيارات العسكرية وما وصفه بأساليب القمع، وأضاف أن التحالف أدان الهجمة الشرسة على الحريات والاعتداء على جماهير حزب الأمة القومي مع تشجيع تيارات الأصولية المتطرفة لإرهاب الخصوم. وأكد أن قوى الإجماع الوطني تؤكد على حق مواطني جنوب السودان في ممارسة حق تقرير المصير عبر استفتاء حر ونزيه.. وأضاف أبو عيسى أن رؤساء أحزاب قوى الإجماع الوطني سيعقدون اجتماعاً عقب إعلان نتيجة الاستفتاء مباشرة للبت في التطورات اللاحقة، مشيراً إلى مشاركة كافة فعاليات المجتمع في المرحلة المقبلة، وضمنهم حركات دارفور.

مهاجر في البلد
27-12-2010, 15:11
آخر لحظة 27 ديسمبر 2010م

السلطات تزيل أكثر من (250) منــزلاً بـأم الــقـــــرى غرب

الخرطوم : إبتهاج العريفي : دعاء محمد محمود

أزالت السلطات أمس أكثر من (250) منزلاً بمنطقة أم القرى غرب مربع (3) التابعة لمحلية بحري، وشهدت العملية احتكاكات بين المواطنين والسلطات المنفذة. واتهم المتضررون معتمد المحلية بتضليلهم، وأكدوا أنه نفى صلة المحلية بأمر الإزالة، مشيرين إلى أن القرار ممهور بتوقيعه، وأوضحوا أنهم ظلوا يسددون العوائد للمحلية سنوياً. وأبلغ المتضررون (آخر لحظة) بأن الإزالة تمت دون سابق إنذار، مؤكدين أن أراضيهم حيازة مسجلة بمحلية بحري، قاطعين بتوفر كافة الخدمات بالمنطقة، وقالوا أن العملية استمرت لأكثر من (6) ساعات متواصلة، ووصفت إحدى المتضررات ما حدث لهم بما يحدث في فلسطين وغزة من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي.

وقال المسؤول عن لجنة الخدمات بالمنطقة إبراهيم حسن إن قرار الازالة وصلهم في الخامس عشر من الشهر الجاري، وأشار لتسليمه لـ (6) أشخاص فقط، وأضاف عندما ذهبنا لمعتمد بحري قال لنا إن المحلية لا صلة لها بالموضوع رغماً عن أن الأمر يحمل توقيعه، متهماً إياه بالتضليل. وناشد المواطنون رئيس الجمهورية ووالي الخرطوم بالتدخل العاجل لمعالجة مشكلتهم، مؤكدين عدم مبارحة مكانهم مهما كلفهم.

مهاجر في البلد
27-12-2010, 15:13
آخر لحظة 27 ديسمبر 2010م

السجن (10) سنوات والدية الكاملة لقاتل زوجته

أم درمان : أميمة حسن

أصدرت محكمة جنايات أمبدة برئاسة مولانا محمد عبد الله أمس حكماً بالسجن 10 سنوات ودفع الدية كاملة (40) ألف جنيه والسجن لمدة سنتين لمخالفة المادة 26 أسلحة وذخيرة في مواجهة المتهم بقتل زوجته رمياً بالرصاص داخل عربة بأمبدة بعد ان أدانته تحت المادة 130 القتل العمد واستندت المحكمة في قرارها على أحكام المادة 31 من مسقطات القصاص. وكانت محكمة الاستئناف قد قضت بإعادة محاكمة المتهم بموجب أحكام المادة 130 من القانون الجنائي بالقتل العمد بدلاً عن المادة 131 شبه العمد والغاء الإدانة والعقوبة التي كانت 5 سنوات وذلك بعد إعادة ملف الدعوة لمحكمة جنايات أمبدة. وكان المتهم قد اعترف من خلال التحري بإطلاقه الرصاص على المجني عليها زوجته. وتعود حيثيات القضية إلى نقاش بين المتهم والمجني عليها حول ملابس غير ساترة كانت تنوي زوجته ارتداءها لحفل بالمنطقة حيث قام بمنعها من الذهاب بتلك الملابس وتطور النقاش بينهما بعد ما ردت له «انت ما راجل» وبعد ذلك استعار المتهم عربة حافلة من أحد أقربائه وأخذ بها المجني عليها وابنته وذهب بها لأحدى الحدائق وفي طريق العودة ضرب المتهم المجني عليها بالرصاص في رأسها مما أدى إلى وفاتها في الحال وأصاب ابنته في عينها فأتلفها

مهاجر في البلد
27-12-2010, 15:17
الصحافة 27 ديسمبر 2010م


الترابي: توسيع مذكرة التفاهم مع «الشعبية»
الخرطوم: سعيد: كشف الامين العام للمؤتمر الشعبي حسن الترابي عن توسيع مذكرة التفاهم التي وقعها حزبه مع الحركة الشعبية حال انفصال الجنوب.
وقال الترابي، في تصريحات صحفية امس، ان حزبه سيعقد اجتماعاً لهيئة قيادته مع ممثليه في الجنوب للتباحث حول العمل، اذا ما انفصل الجنوب لتحديد ما اذا كان ممثلو الحزب بالجنوب سيحملون ذات الاسم.
من جهته، رحب نائب الامين العام للحركة الشعبية ياسر عرمان، بطرح الترابي حول مذكرة التفاهم ، وقال ان الانفصال يجب الا يمنع وجود اي قوى سياسية ذات برامج متشابهة بالجنوب، ولفت الى وجود تجارب مماثلة في اوربا.
واضاف ان للمؤتمر الوطني اعضاء وتنظيما في الجنوب، وزاد «الا اذا لم يكن مسؤولا عنهم اخلاقياً وسياسياً ويريد ان يرمي بحزبه في الزبالة»، واعتبر انه ليس من حق المؤتمر الوطني المطالبة بعدم وجود احزاب من الجنوب في الشمال، وتابع «رؤية السودان الجديد ستكون موجودة في الشمال والذي لا يريد هو من سيذهب».
الى ذلك، افاد الترابي بانه تلمس اندفاع تيار الانفصال بالجنوب خلال مشاركته في مؤتمر جوبا العام الماضي ،وان من يقف ضد هذا التيار يعد خائناً، وقال «الطلاق اصبح يقيناً»، وزاد «فات الاوان ولا بد ان يقول الطبيب لمريضه انه سيموت».
وحول مفاوضات دارفور، رأى الامين العام للشعبي ان الافضل ان تدفع اطراف دارفور برؤية موحدة حول السلام، باعتبار ان القضية واحدة للمقاتلين وغيرهم، مضيفا «فليأت السلام وبعده يحدد من يحمي دارفور ومن سيكون نائباً للرئيس».

مهاجر في البلد
27-12-2010, 15:21
الصحافة 27 ديسمبر 2010م


إنتقدت تشجيع الحكومة للمتطرفين
المعارضة: ترفض الهجمة الشرسة على الحريات
الخرطوم: محمد سعيد: أدانت قوى الاجماع الوطني ما اسمته بـ «الهجمة الشرسة» على الحريات العامة التي تجلت في خطاب الرئيس عمر البشير بالقضارف.
وانتقد رؤساء تحالف المعارضة في اجتماع عقد امس بدار حزب الامة القومي بامدرمان، الاعتداء الوحشي على جماهير وقيادات حزب الأمة الجمعة الماضية، واعابوا في بيان على الحكومة «تشجيع تيارات الفتنة الدينية عبر الأصولية المتطرفة لارهاب الخصوم» ، مؤكدين ان تلك التيارات نصبت نفسها مسجلاً للأحزاب، واهانت النساء باسم الشريعة الاسلامية التي يعمل النظام لتوظيفها بغية تكريس الشمولية، والاعتقالات التي طالت ناشطي دارفور أخيرا.
ودعا التحالف لحل سلمي شامل متفاوض علية لأزمة دارفور بعيدا عن الخيارات العسكرية واساليب القمع، بجانب العمل الجاد لمنع نشوب حرب بين الشمال والجنوب، مهما كانت الأسباب.
وحذر من ان سياسات المؤتمر الوطني ستقود الى حدث جلل يتمثل في انفصال الجنوب وتداعياته المحتملة.

مهاجر في البلد
27-12-2010, 15:22
الصحافة 27 ديسمبر 2010م

بدء اللقاءات المباشرة بين الحكومة و«العدل والمساواة»
الخرطوم -الصحافة:

عقد أمس الاحد في الدوحة أول اجتماع مباشر بين وفدي الحكومة و»حركة العدل والمساواة «بغرض استئناف التفاوض بين الطرفين عقب عودة وفد الحركة مجدداً لمنبر التفاوض بعد انقطاع دام لشهور، وأسفرت المشاورات عن ضرورة وقف العدائيات
وقال عضو الوفد الحكومي عمر آدم رحمة إن هناك تباعد في مواقف الجانبين بشأن تجديد اتفاق وقف العدائيات.
وناقش الاجتماع ورقة الوساطة بشأن القضايا الخلافية وتجديد اتفاق وقف العدائيات. وبحسب عضو الوفد الحكومي رحمة فإن التباعد كبير والأرضية المشتركة تكاد تكون منعدمة، وأن فرص التفاوض مع الحركة ضعيفة.
وينتظر أن تعد الوساطة ورقة أخرى ربما تشكل أرضية للحوار، لكنها لم تحدد موعداً للقاء الطرفين،

مهاجر في البلد
27-12-2010, 15:23
الصحافة 27 ديسمبر 2010م


والي الجزيرة ينفي إصدار قرار باحتكار شركة الأقطان للقطن

الخرطوم: بله علي عمر:

نفى والي ولاية الجزيرة البروفيسور الزبير بشير طه اصداره أي قرار بشأن إلزام مزارعي مشروع الجزيرة تسليم محصولهم من القطن لشركة الاقطان، في وقت تحصلت فيه «الصحافة» على صورة من المرسوم ممهموراً بتوقيع الوالي.
وقال والي الجزيرة في تصريح لـ«الصحافة»، ان مثل هذه القرارات لا تصدر الا من مجلس تشريعي ولاية الجزيرة، في وقت نفى فيه رئيس مجلس تشريعي الولاية الدكتور جلال من الله ان يكون المجلس قد ناقش مثل هذا القرار أو طرح على منضدة أعمال المجلس.
وكان قرار والي الجزيرة الخاص بالزام مزارعي الجزيرة بتسليم المحصول لشركة الاقطان، حظي برفض واسع من قبل المزارعين الذين وصفوه بأنه تدخل سافر تجاهل مصالح المزارعين.
ووصف ابراهيم الشريف بدر، من قيادات المزارعين وعضو المجلس الوطني، القرار بأنه جاء ليضرب مصالح المزارعين ، وأكد امكانية ايجاد آلية لتحصيل أموال التمويل التي وفرتها شركة الاقطان، مشيرا الى حرص المزارعين على الايفاء بأموال الشركة حتى تواصل عملها في تمويل المزارعين.

مهاجر في البلد
27-12-2010, 15:24
الصحافة 27 ديسمبر 2010م


بدء محاكمة قاتل إمام مسجد انتقد زي فتاة

الخرطوم: سلمى آدم:

عقدت محكمة جنايات الأزهري أمس برئاسة القاضي هشام أحمد، جلسة اجرائية لمحاكمة شاب متهم بقتل امام مسجد.
يذكر ان الجريمة وقعت قبل شهرين بضاحية الأزهري جنوب الخرطوم ، اثر مقابلة امام المسجد يوم الحادث لشقيقة الجاني في احد الطرقات وهي ترتدي ملابس ضيقة ، وقال لها «اتقي الله» ، الأمر الذي أثار غضب شقيقها وهرع الى المنزل وأحضر سكيناً وسدد بها عدة طعنات للمجنى عليه أدت لوفاته.
وألقى القبض عليه وسجل اعترافا قضائيا بارتكابه الجريمة، وبعد اكتمال التحريات أحيل للمحاكمة.

مهاجر في البلد
27-12-2010, 15:43
الصحافة 27 ديسمبر 2010م

البرلمان يتلقى تطمينات أمنية حول تأمين الاستفتاء

البرلمان: علوية:

كشفت لجنة الدفاع والأمن بالمجلس الوطني عن اتصالات تمت بالقوات النظامية المختلفة بشأن تأمين الاستفتاء ، واكد رئيس اللجنة محمد مركزو ، وضع تلك الجهات لخطة تأمين للبلاد قبل واثناء وبعد عملية الاستفتاء.
وقال مركزو، في تصريحات محدودة امس، ان اللجنة اطمأنت تماما أن عملية الاستفتاء ستجرى كما ينبغي وخطط لها في جو آمن ، واشار للاتصالات التي اجراها مع الشرطة والقوات المسلحة وجهاز الامن للاطلاع على الاوضاع ، وذكر أن هناك اجراءات اتخذت لتأمين العملية ولاحتواء اي عمليات عنف يمكن ان تنشأ، واوضح «سيكون هناك انتشار مرئي وغير مرئي كما ان الاجراءات لن تكون بشكل مبالغ فيه ولدرجة تخلق الهلع». واكد ان اللجنة في حال الانفصال ستشارك في عمليات تعديل القوانين المتعلقة بالدفاع والامن والشرطة.

مهاجر في البلد
27-12-2010, 15:45
الصحافة 27 ديسمبر 2010م

أمبيكي يقدم محاضرة حول السودان

الخرطوم: الصحافة:

يوجه رئيس لجنة الاتحاد الأفريقى ، ثامبو أمبيكي، كلمة للشعب السوداني والرأي العام الأقليمي والدولي، في الأسبوع الأول من يناير المقبل، تتركز حول السودان والمستقبل.
وقال مدير معهد أبحاث السلم التابع لجامعة الخرطوم، الدكتور محمد محجوب هارون، ان أمبيكي سيقدم محاضرة ضمن سلسلة من المحاضرات حول الوضع السياسي الراهن،موضحاً ان محور الحديث في المحاضرات سيكون السودان والمستقبل بالتركيز على ارسال رسائل أمل للرأي العام السوداني في الداخل ودول المهجر بجانب الرأي العام الأقليمي والدولي.

مهاجر في البلد
27-12-2010, 15:46
الصحافة 27 ديسمبر 2010م

المالية تتعهد بالإيفاء بالتزامات صندوق الشرق

الخرطوم: عاصم إسماعيل:

اكد وزير المالية والاقتصاد الوطني علي محمود ،التزام وزارته بكافة الالتزامات المالية تجاه صندوق تنمية الشرق، وسداد كافة المبالغ المخصصة والمرصودة في الموازنة العامة للدولة.
واستمع وزير المالية رئيس مجلس ادارة صندوق تنمية الادارة، امس،لتقرير سير اداء مشروعات الصندوق للعام 2010م ،التي بلغت نسبة تنفيذها 85% بجملة مشروعات بلغت 294 مشروعاً تم انفاذها على مستوى ولايات الشرق الثلاث «القضارف، كسلا، والبحر الاحمر» ، وشملت محاور الصحة والتعليم والمياه والكهرباء وترقية الاقتصاد، بجانب تنمية القدرات البشرية والمؤسسية لعدد 1190 متدربا بولاية كسلا، فيما يجري العمل لنفس العدد بولاية البحر الاحمر ،على ان ان يبدأ العمل في تدريب العدد ذاته في القضارف.

مهاجر في البلد
27-12-2010, 15:48
الصحافة 27 ديسمبر 2010م

البشير يدشن منشآت صحية وخدمية بالجزيرة

الخرطوم : الصحافة:

يفتتح الرئيس عمر البشير يوم غد الثلاثاء، عددا من المنشآت الخدمية والصحية بولاية الجزيرة، بتكلفة اجمالية بلغت «100» مليون جنيه، تشمل مستشفى أمراض وجراحة القلب بود مدني، ومستشفى عبد الاله العبيد بشرق الجزيرة، وعددا من المراكز الصحية.
وافاد وكيل وزارة الصحة، الدكتور كمال عبدالقادر، في تصريحات للصحافيين امس، باكتمال الترتيبات الخاصة بافتتاح عدد من المنشآت الصحية في ولاية الجزيرة على يد الرئيس عمر البشير، على رأسها مستشفى القلب بقيمة «43» مليون جنيه، ومستشفى عبدالاله العبيد بشرق الجزيرة.
واشار الى اكتمال كافة البنيات التحتية والمعدات الطبية والكوادر المتخصصة لمستشفى امراض وجراحة القلب، وقال انه سيقدم خدمات عمليات القلب المفتوح والقسطرة العلاجية بدعم من الدولة للطبقات الفقيرة.
من جانبه، اكد وزير الكهرباء أسامة عبد الله ، ان الرئيس سيفتتح بمحلية المناقل مشروع إنارة 208 قرى.

مهاجر في البلد
27-12-2010, 15:51
الصحافة 27 ديسمبر 2010م

اتحاد أصحاب العمل يتوقع تفاقم أزمتي السكر والقمح
البرلمان يعتزم استدعاء الأمن الاقتصادي لبحث ارتفاع الأسعار

البرلمان: علوية مختار:

أعلن وزير الصناعة القيادي في المؤتمر الوطني، عوض الجاز استقرار أسعار السكر، وكشف عن سعي الحكومة لايجاد توافق بين توفير السلع وسعرها ومواكبتها بالمؤثرات الخارجية، بينما حذر القيادي باتحاد أصحاب العمل علي أبرسي من تفاقم أزمة ارتفاع أسعار السكر والدقيق جراء الفجوة الكبيرة في السلعتين والعجز في وسائل التوزيع ومشكلة التهريب.
وفي الاثناء، أكدت لجنة الصناعة والتجارة بالمجلس الوطني ،انها بصدد استدعاء وزراء المالية والتجارة الخارجية والأمن الاقتصادي والحكم الاتحادي لبحث أزمة ارتفاع الأسعار.
وقال القيادي في المؤتمر الوطني وزير الصناعة عوض الجاز، في تصريحات محدودة بالبرلمان، ان القطاع الاقتصادي في حزبه يعكف الآن على دراسة مستجدات الوضع بالبلاد، ويبحث السياسات المناسبة التي تناسب البلاد في حالتي الوحدة والانفصال .
وشدد على ان القطاع يعمل حاليا على ألا يتأثر النمو والتقدم بالبلاد بنتائج الاستفتاء، وأشار لسلسلة الاجتماعات التي يعقدها القطاع في هذا الشأن.
وأكد الجاز، تجاوز أزمة ارتفاع أسعار السكر قائلا «الآن أسعار السكر مستقرة تماماً»، وأضاف «الدولة الآن على مستواها التنفيذي تنظر لان الاسعار المحلية تتأثر بالاسعار العالمية وخير مثال الارتفاع الأخير في اسعار السكر والقمح» .
واوضح «الحكومة لا بد ان توفق بين توفير السلعة وسعر السلعة ومدى مواكبتها بالمؤثرات الخارجية»، وزاد «وهي تعمل في هذا الباب».
في ذات المنحى، قال رئيس لجنة الصناعة الزهاوي ابراهيم مالك، في تصريح عقب اجتماع مع وزارة الصناعة بالبرلمان، ان الوزارة طرحت في الاجتماع كافة البيانات التي طلبها النواب في جلسة سابقة للبرلمان .
وأشار الى ان معظم مداولات النواب في الاجتماع تركزت حول ارتفاع اسعار السكر، وأوضح انها ليست من اختصاص الوزير، وذكر ان اللجنة ستستدعي كافة الاجهزة المسؤولة عن قضية ارتفاع الاسعار على رأسها وزارة المالية والتجارة الخارجية والامن الاقتصادي والحكم الاتحادي، الى جانب الجهات المسؤولة عن توزيع السكر للوقوف على تفاصيل القضية، ورفع تقرير بشأنها للبرلمان.
الى ذلك، قال النائب البرلماني والقيادي في اتحاد اصحاب العمل علي أبرسي، في تصريح محدود، ان هنالك فجوة كبيرة في السكر تقدر بـ50%، واشار لضرورة سدها ، وأوضح «سدها سيكون بالسعر العالمي لأن المعالجات بشأن دعم الدولة لتلك السلعة لن يكون مضموناً بسبب تهريب السكر لخارج الحدود بكميات كبيرة».
وقال ابرسي، ان ما يهرب للخارج من السكر في حدود 20-25% من الانتاج ، وشدد على ضرورة ضبط المنافذ، واعلان الروح الوطنية للحد من التهريب.
واشار للفجوة الضخمة في القمح والتي تبلغ 85% تستورد من الخارج مقابل 15% انتاج محلي، وأوضح أن سلعة القمح تتأثر بالسعر العالمي والعرض والطلب المحلي، وتوقع ان تتفاقم قضيتا السكر والقمح بسبب العجز في وسائل التوزيع والتهريب والفجوة.
وقطع بأن الحل النهائي لقضية ارتفاع الاسعار في التحرير الكامل للأسعار خاصة لسلعتي السكر والقمح

مهاجر في البلد
27-12-2010, 15:52
الصحافة 27 ديسمبر 2010م

التصعيد العسكري يشل حركة المسافرين والبضائع بدارفور

نيالا- عبد الرحمن ابراهيم:

أدت عمليات التصعيد العسكرى بين القوات الحكومية وحركات دارفور الى تعطيل حركة البصات السفرية وحركة المواطنين على طريق نيالا الفاشر بين ولايتي شمال وجنوب دارفور، ما اثر بشكل لافت على حياة الأهالي.
وادت العمليات العسكرية الى تكدس عدد كبير من الشاحنات التجارية المحملة بالبضائع، بينما اضطر مسافرون الى تأجير «صيوانات» لحمايتهم من البرد بعد ان مكثوا امام مكاتب «الترحيلات» لأكثر من خمسة ايام.
وفي المقابل اشتكى تجار الخضر والفاكهة من بوار وتلف بضائعهم التى ظلت مشحونة بالسيارات لعدة ايام ما ادخلهم فى خسائر مالية.
في السياق ذاته ، تأثرت حركة القوافل التجارية من ام درمان الى ولايات دارفور، ما ادى الى ارتفاع جنوني فى اسعار السلع الاستهلاكية بولايتي شمال وغرب دارفور، بجانب ارتفاع طفيف فى اسعار السلع بنيالا.
وقالت مصادر «الصحافة»، ان كافة الطرق المؤدية لمدينة الفاشر ظلت مغلقة تماما لاكثر من خمسة ايام، الامر الذي احال المدينة الى «جزيرة معزولة» عن بقية محليات الولاية، التى تعتمد عليها بصورة مباشرة فى السلع الضرورية، وخاصة الخضر التى تأتيها من جنوب دارفور، كما توقفت حركة السفريات بين نيالا والضعين

مهاجر في البلد
27-12-2010, 15:53
الصحافة 27 ديسمبر 2010م


خطاب من مفوضية الاستفتاء لـ«الدستورية»

الخرطوم: الصحافة:

سلمت الادارة القانونية بمفوضية الاستفتاء خطابا للمحكمة الدستورية امس يحوي كافة الاستفسارات القانونية التي طلبتها المحكمة.
وقالت المتحدثة الرسمية باسم المفوضية الدكتورة سعاد ابراهيم عيسى، ان الخطاب تطرق لكل الجوانب القانونية التي طلبتها المحكمة الدستورية ردا على الطعون التي قدمت ضد المفوضية.
الى ذلك ،اعلنت المفوضية انه بحلول يوم 29 ديسمبر ستنتهي مراحل اجراءات التقاضي في المحاكم الخاصة بالاستفتاء.

مهاجر في البلد
27-12-2010, 15:54
الصحافة 27 ديسمبر 2010م

السلطات تفض اجتماع غرف البصات السفرية

الخرطوم: الصحافة:

أكدت مصادر مطلعة، فشل اجتماع قيادات اتحاد غرف البصات السفرية بشأن زيادة تعرفة تذاكر البصات بكافة الولايات.
وقال المصدر، للمركز السوداني للخدمات الصحافية، إن السلطات نجحت في فض الاجتماع المشار إليه الذي التأم بهدف تنفيذ زيادة تعرفة البصات السفرية بولاية الخرطوم والولايات المختلفة، بجانب تنفيذ مخطط الإضراب، بعد أن رفضت وزارة النقل والجهات ذات الصلة الزيادة التي تقدمت بها غرفة البصات، كاشفاً عن اتجاه غرفة البصات لتشكيل مكتب تنفيذي جديد بعد انتهاء فترة المكتب الحالي.

مهاجر في البلد
31-12-2010, 17:44
الرأي العام 31 ديسمبر 2010م


قال إن مغادرة الوفد للدوحة لا تعد إنسحاباً
د. غازي: ملتزمون بمواصلة التفاوض مع الأطراف ذات الثقل في دارفور .. د. أمين: الإتفاق على (95%) من بنود وثيقة السلام النهائية

الخرطوم: الرأي العام

قرر الوفد الحكومي لمفاوضات سلام دارفور، مغادرة مفاوضات الدوحة وأصدر بياناً حول تصور الحكومة للمرحلة الختامية للمفاوضات، مجدداً التزامه بمواصلة التفاوض بصورة خاصة مع الأطراف الحقيقية ذات الثقل في دارفور إتساقاً مع الإستراتيجية الجديدة لحل قضية دارفور.
وأعلن د. غازي صلاح الدين مسؤول ملف دارفور، الذي وصل الخرطوم أمس من الدوحة أنّ وفد الحكومة الذي يتفاوض مع الحركات المسلحة سيُغادر الدوحة اليوم، ونفى ان تكون الخطوة انسحاباً من منبر التفاوض. وقال د. غازي في مؤتمر صحفي بالدوحة أمس: «أبلغنا الوساطة بأن وفدنا سيغادر اليوم، لكنه أكّد أنّ ذلك لا يعني عدم الإستعداد لتلقي الوثيقة (النهائية لإتفاق السلام) لإبداء الرأي حولها، وأضاف أن «الوفد سيغادر لأنه لم تَبق له مهمة، وزاد: إن المغادرة لا تُعد إنسحاباً، وإن الوساطة وعدتنا بعرض الوثيقة علينا خلال ساعات أو الأيام المقبلة».
وقال د. أمين حسن عمر رئيس الوفد الحكومي، إن الوساطة وعدت بتسليم طرفي التفاوض وثيقة السلام النهائية، مبدياً تفاؤله بالتوصل إلى تسوية خلال يومين، وأضاف أمين أن جهود الساعات الأخيرة تعتبر المرحلة الأهم في المفاوضات ويمكن التوصل خلالها إلى إتفاقٍ نهائي، وأكد أن الوساطة أعدت الوثيقة في وقت باكر لكنها كانت تتفاكر حول إمكانية حل بندين عالقين، وقال: «أعتقد أنها ستعمل على تجاوزهما وفق رؤية وسطية». وأكد أن الحكومة لا تمانع في التفاوض مع حركة العدل والمساواة بزعامة خليل إبراهيم إذا لمست الرغبة الحقيقية في التوصل إلى إتفاق مع الحكومة.
وقال د. أمين إن جهود الساعات الأخيرة في المفاوضات جهود مهمة للغاية ومنتجة وأفضل من الجهود التي بُذلت طوال الفترة الماضية، وأضاف أن الوساطة القطرية الأممية ستطرح إليهم وثيقة السلام الشامل اليوم، وتابع: إنّ الوثيقة الآن كاملة بين أيدي الوسطاء ويريدون أن يضعوا بعض اللمسات الأخيرة حول قضيتين عالقتين تمهيداً لتقديمهما، وأكد أمين أنه سيتم التوصل الى تسوية سلمية لقضية دارفور، وأضاف: نعلم أن للوساطة القدرة على إقتراح الحلول والإبداع والإبتكار ما يمكن أن يوفر تسوية مناسبة للطرفين، وتابع: إن الوثيقة التي تقدم للوفد الحكومي متفق على (95%) منها، وأكد أن الوثيقة صالحة للتطبيق فوراً بصرف النظر عن الشركاء، وأعْرب عن أمله فى أن يقبل المسؤولون في حركة التحرير والعدالة بالتسوية التي يُمكن أن يقبل بها الوفد الحكومي أيضاً في المسائل القليلة المتبقية لنذهب شركاء لتنفيذ هذه الوثيقة التي لم تبن على التفاوض فقط.
وفي السياق قال بيان صادر من مكتب د. غازي إن الحكومة جاهزة لتلقي مسودة سلام دارفور النهائية حال الفراغ منها، وأضاف أن استعجال الحكومة للوصول إلى سلام شامل قبل موعد الاستفتاء لاعتبار أن هناك بعض الفصائل المسلحة موجودة بجنوب السودان، وأشار البيان إلى أن ذلك أحدث بعض المواجهات العسكرية والاضطرابات الأمنية من خلال الدعم المقدم، وأوضح أن تأجيل التسوية النهائية يشجع على إستمرار القتال بدارفور، واستعجل البيان الوساطة المشتركة لوضع اللمسات النهائية لمشروع اتفاق السلام النهائي، وأكد البيان حرص الحكومة على ضرورة الوصول إلى سلام شامل بدارفور يضمن إنسياب الحياة الطبيعية.
من جانبه، قال عبد العزيز أبو نموشة نائب رئيس حركة التحرير والعدالة، إن وفد الوساطة إجتمع بالحركة واطلعهم على مجريات منبر الدوحة، واستمع إلى موقفهم الأخير حول النقاط مثار الخلاف، وأضاف: «أطلعنا وفد الوساطة على تفاصيل لقائه بمعسكر اللاجئين من أبناء دارفور شرق تشاد وعلى مطالب أهالي دارفور في معظم القضايا المطروحة.

مهاجر في البلد
31-12-2010, 17:45
الرأي العام 31 ديسمبر 2010م

ضبط أكبر وأخطر عصابة في تزوير المستندات
الخرطوم: هادية صباح الخير

ألقت المباحث الفيدرالية بالتنسيق مع الإدارة العامة للمرور، القبض على أكبر وأخطر شبكة إجرامية تَتَكَوّن من (11) شخصاً تقوم بتزوير وتزييف الأوراق الثبوتية والمستندات الرسمية في منطقة أم درمان.
وضبطت المباحث بحوزة المتهمين «معملاً متكاملاً لعمليات التزوير ولابتوب ومجموعة كبيرة من رخص القيادة والجوازات وأورنيك (15) المالي وجنسيات وشهادات الطلاق والزواج والشهادات الجامعية وشهادات من وزارات سيادية وتوقيعات مُزوّرة لمسؤولين».
وكشف اللواء عابدين الطاهر مدير الإدارة العامة للمرور في مؤتمر صحفي بالإدارة العامة للباحث أمس، أن معلومة وردت لإدارة المرور عن إستخراج رخص قيادة بقيمة محددة تُسَلّم للشخص في موقعه، وقال: تم تكوين أتيام عمل لعمليات الجمع والتحري والتقصي تَمَكّنت من ضبط المتهمين، وأعلن عابدين عن حملات في العاصمة والولايات للتأكد من أن المواطنين كافة لديهم رخص غير مُزوّرة.

مهاجر في البلد
31-12-2010, 17:47
الرأي العام 31 ديسمبر 2010م

سلفا كير ينفي وجود علاقات بين الجنوب وإسرائيل
الخرطوم - القاهرة: الرأي العام

نَفى الفريق سلفا كير ميارديت النائب الأول لرئيس الجمهورية، رئيس حكومة الجنوب، وجود علاقات بين الجنوب وإسرائيل.
وقال سلفا كير لـ «الشرق الأوسط» الصادرة أمس أن «ما يشاع ليس صحيحاً ولا تسألوني عن هذا».وكشفت مصادر مطلعة لـ «الشرق الأوسط» حضرت جلسة مغلقة بين سلفا كير وعمرو موسى، الأمين العام لجامعة الدول العربية أمس، أن موضوع العلاقات مع إسرائيل أُثير خلال تلك الجلسة، وأوضحت المصادر أن سلفا كير نفى تلك التقارير، مؤكداً تفهمه حساسية هذا الموضوع لدى الجانب العربي، وقالت المصادر إنّ سلفا كير طلب فتح مكتب للجامعة العربية في جوبا.
وفي السياق، ألقى برنابا مريال بنجامين وزير الإعلام في حكومة الجنوب، اللوم على الدول العربية، فيما يخص التعاون مع الجنوب، وقال: «الدول العربية لم تقدم أيَّة مساعدات لتنمية الجنوب عدا مصر».

مهاجر في البلد
31-12-2010, 17:50
الرأي العام 31 ديسمبر 2010م

د. مندور يطالب عرمان بـ (لملمة) أطرافه حال الإنفصال
الخرطوم: الرأى العام

أكد د. مندور المهدي نائب المؤتمر الوطني بولاية الخرطوم، أنه لن يضيع حق جنوبي أو يتعرض لأذى على مستوى الشمال في حال الإنفصال، غير أنه شكك أن يكون ذات الواقع بالجنوب، واستشهد بالمشكلة التي تعيشها الحركة الشعبية، المتمثلة في من يحكم الجنوب. والتزم برعاية الجنوبيين دُعاة الوحدة، وتمتعهم بأحقية الجنسية، واكد في ذات الوقت استحالة السماح ببقاء من يُعادي حكومة الشمال.
وقال د. مندور في اجتماع أحزاب الوحدة الوطنية ولاية الخرطوم بمقر المؤتمر الوطني أمس، إنّ الحركة الشعبية لا تريد ترسيم الحدود قبل الإستفتاء لأنّها ترغب في تحقيق مكاسب أكبر عندما تصبح دولة منفصلة، ودعا أحزاب الوحدة الوطنية إلى عدم رفع راية الإستسلام من تحقيق الوحدة.
ودعا د. مندور، ياسر عرمان نائب الأمين العام للحركة - الذي قال إن الحركة السياسية والحركة الشعبية لفظتهُ - دعاه في حال الانفصال للملمة أطرافه ومغادرة الشمال، وأكد أنه لا وجود للحركة بالشمال باعتبارها حزباً أجنبياً في حال الانفصال. وقال د. مندور إن الجنوبيين الوحدويين الذين حملوا السودان في أعناقهم ودافعوا عنه وعن وحدته، جديرون بالتمتع بالجنسية وتوسيع المكان لهم، وهو ما اعتبره وفاءً لا تطمينات.
من ناحيته كشف بروفيسور ديفيد ديشان القيادي الجنوبي البارز، رئيس الجبهة الديمقراطية بجنوب السودان عن تجاوز في عملية التسجيل بالجنوب، تمثل في تسجيل اسم الناخب الجنوبي ثلاث مرات وكل اسم يختلف عن الآخر.
وأكد أنّ الأرقام التي وصلت للمفوضية القومية للإستفتاء بأن عدد المسجلين في الجنوب فاق الـ «3» ملايين ناخب خاطئة، وأضاف بأن الإستفتاء لن يكون نزيها وحراً في ظل إستمرار عملية التسجيل إلى الآن، حسب قوله.

زهرةالفل سوسو
31-12-2010, 17:51
مهتم كثير بالصحف

مهاجر في البلد
31-12-2010, 17:52
الرأي العام 31 ديسمبر 2010م

الفريق عطا: الأمن سيكون مستتباً أثناء الإستفتاء
الخرطوم: رقية الزاكي

أكد الفريق محمد عطا مدير جهاز الأمن الوطني، أنه لن يضار أي شخص خلال ايام الاستفتاء، وأضاف: أقول بكل ثقة إن جهاز الأمن ليست لديه اي مخاوف.
وأكد الفريق عطا إحكام الترتيبات الأمنية للاستفتاء، وقال للصحفيين بالبرلمان عقب اجتماعه مع أحمد إبراهيم الطاهر رئيس المجلس الوطني أمس، ما أراه يومياً، وما أسمعه وأشاهده وأتوصل إليه من خلال النتائج، ووفقاً للمعلومات الموجودة بطرفنا يجعلنا نَطمئن يوماً بعد يوم، ويعزز ثقتنا بأن الاستفتاء سيُجرى في أجواء سليمة وصحيحة. وأكد ثبات الشعب السوداني نحو أداء الالتزام الوطني بالاستفتاء، وقال إنه شعب واعٍ ومتجاوز لكل الشائعات وكل المرارات، وأشار عطا لوجود إتفاق بين الحكومة الاتحادية، وحكومة الجنوب بضرورة العمل على تهيئة الأجواء للاستفتاء، وتوفير الأمن للجنوبيين في الشمال، وللشماليين في الجنوب، وأكد وجود جهد مستمر لتحسين هذه الأجواء وتوفير الأمن.
من جانبه أكد الطاهر عدم وجود مخاطر على الشارع العام، وقال إن نظرنا وأعين جهاز الأمن على كل القوى التي تحاول أن تستثمر المشكلات التي تنشأ سواء كانت إقتصادية أو غيرها.
وقال الطاهر إن الإجتماع مع جهاز الأمن بحث المشكلات المحلية والعالمية وتأثيراتها على الامن الوطني خاصة التأثيرات الخارجية على السودان واستهدافه، فضلاً عن ما يمكن أن يحدث من استهداف من جانب القوى التي لا تريد للسودان الاستقرار، وأكد الطاهر أن الأجهزة الأمنية والسياسية على وعي كامل بهذا الجانب، وأضاف بأن الترتيبات الحكيمة ستجنب البلاد ايّة مواجهة وتضمن الإستقرار. وقال الطاهر إن اجتماعاً بعطا هدف لاطلاع الهيئة التشريعية القومية على مجريات الأمور من مصادرها. وفي السياق كشف مندور المهدي القيادي بالمؤتمر الوطني، عن خطة لامتصاص أي ردود فعل سالبة إبان الإستفتاء، وأعلن عن حزمة ترتيبات لإزالة أي مخاوف بحدوث إنفلاتات امنية، وقال ان الوطني سيقود حملة لتطمين المواطنين لإزالة أي مخاوف.

مهاجر في البلد
31-12-2010, 17:54
الرأي العام 31 ديسمبر 2010م

كاشا يحذر من خرق وثيقة التعايش بجنوب دارفور
نيالا: ماجدة ضيف الله

حذّر د. عبد الحميد موسى كاشا والي ولاية جنوب دارفور، قبائل الولاية التي وقّعت على ميثاق الشرف والسلام الاجتماعي أمس الأول من خرق الميثاق، وتوعد كاشا بضرب اية جهة تقوم بذلك بلا رحمة حسب قوله. وأردف: (برامجنا لاستتباب الأمن بالولاية جاهزة ولاننا أخذنا تأييد كل المجموعات السكانية، أصلو ما حنتردد في الضرب). وأضاف كاشا خلال الاحتفال الذي أقامته أمانة المؤتمر الوطني على شرف إنضمام «700» من حزب المؤتمر الشعبي للوطني، عن اختيار الباشمهندس الحاج عطا المنان والي الولاية السابق رئيساً لمشروع الـ «5» مليارات لإعمار الدار، وأكد تعيين بروفيسور الحاج آدم يوسف القيادي بالوطني نائباً لرئيس المشروع.

مهاجر في البلد
31-12-2010, 18:01
الرأي العام 31 ديسمبر 2010م

كينيا لا تتوقع نشوب نزاع حول مياه نهر النيل


أكد كالونزو ماسيوكا نائب رئيس كينيا، أنّه لا يَتَوقّع نشوب أيِّ نزاع على مياه نهر النيل بين السودان ومصر من جانب، ودول المنبع من جانب آخر، وأضاف أن جميع دول نهر النيل يمكنها الإستفادة من مياهه من خلال إقامة مشروعات مثل السدود لتوليد الكهرباء، مُعرباً عن أمله أن توقع السودان ومصر على الإتفاقية.
ورفض ماسيوكا التعليق على سؤال حول التصريحات الأخيرة لرئيس وزراء أثيوبيا، حول نشوب حرب حول مياه النيل، وأكد أن مصر وإثيوبيا يمكنهما أن يعيشا دائماً في سلام، وأضاف ان زيارته الحالية للقاهرة تؤكد قوة ومتانة العلاقات بين البلدين، مشيراً إلى أن السنوات الماضية شهدت طفرة في التعاون الثنائي والإستثمارات المشتركة.

مهاجر في البلد
31-12-2010, 18:02
الرأي العام 31 ديسمبر 2010م

سيد الخطيب: ليس هناك من يُسمّون بـ (شلة نيفاشا)


هاجم د. سيد الخطيب القيادي بالمؤتمر الوطني، أحد مفاوضي إتفاقية السلام الشامل، منتقدي اتفاقية نيفاشا وقال إن هنالك مدارس تهاجم الاتفاقية منها ما تهاجم بأجندتها السياسية وأخرى وصفها بمدرسة السذج، وقال إنهم ليسوا مع أجندة الحركة والقوى الأخرى ولكنهم جعلوا مهاجمة الإتفاقية هواية، وأوضح أن النقد مطلوب، لكنه قال إن هذه المدرسة تشتم الإتفاقية ومن قاموا عليها، ونفي الخطيب في برنامج (حتى تكتمل الصورة) بقناة النيل الأزرق أمس، نفى وجود انقسام داخل المؤتمر الوطني حول الإتفاقية، وأشار لاجتماع جامع قبل الذهاب للمفاوضات لتحديد الخطوط الخضر والحمر والهوامش المتاحة ومن ثم يغادر الوفد، مُشيراً إلى أنه عقب عودة الوفد من كل جولة يناقش ما تم إنجازه.
وقال إنه لم يتم إرسال أناس اسمهم (شلة نيفاشا) ليتولوا موضوع السلام والعودة عقب الفراغ.

مهاجر في البلد
31-12-2010, 18:08
الرأي العام 31 ديسمبر 2010م

الصين تدعو إلى إحترام سيادة السودان


قالت جيانغ يوي المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية في مؤتمر صحفي أمس، إن الصين تدعم عملية السلام في السودان وتشجع شمال السودان وجنوبه على معالجة خلافاتهما بشكل مناسب من خلال الحوار والتشاور وتطبيق إتفاق السلام الشامل على الأرض، وأضافت أن الصين تدعو إلى إحترام سيادة السودان والإرادة الحقيقية والخيار للشعب السوداني، وتأبعت: نأمل أن يُجرى إستفتاء الجنوب بصورة حرة ونزيهة وشفافة يحترم فيها جميع الأطراف نتيجته، وأشارت إلى إستعداد بلادها لمشاركة المجتمع الدولي في القيام بدور بنّاء في تعزيز السلام والإستقرار والتنمية في السودان.

مهاجر في البلد
31-12-2010, 18:14
الرأي العام 31 ديسمبر 2010م

خطاب تاريخي للرئيس اليوم
الخرطوم: مريم أبشر

يُوجِّه الرئيس عمر البشير مساء اليوم بالقصر الجمهوري، خطاباً مهماً وتاريخياً للأمة السودانية بمناسبة العيد الـ (55) لإستقلال البلاد، وبحسب المصادر فإنّ الرئيس سيُوجِّه عبر الخطاب - الذي يَأتي مُتزامناً مع مرحلة فاصلة في تاريخ السودان الحديث - جملةً من الرسائل المهمة التي يود إيصالها للداخل والخارج تَتَعَلّق بتطورات عملية السلام في السودان ودارفور، بجانب الأوضاع الأمنية في البلاد، وسيُوضِّح الخطاب رؤية الحكومة الشاملة وتخطيطها للفترة الراهنة والمستقبلية للبلاد، ويحمل الخطاب أيضاً جُملةً من التطمينات للشعب السوداني في كل النواحي، خاصةً الإقتصادية والأمنية عقب الإستفتاء، وسيشهد الخطاب الذي سيُوجّه من داخل حدائق القصر الجمهوري عددٌ كبيرٌ من المسؤولين في الدولة والقيادات السياسية ورموز المجتمع، بجَانب مُمثلي البعثات الدبلوماسية المعتمدين لدى السودان.

مهاجر في البلد
31-12-2010, 18:17
الرأي العام 31 ديسمبر 2010م

الحكم بالإعدام على مُدانين بقتل كمال نهار بينهم زوجته
الخرطوم: هدى عبد الله

أدانت محكمة أم درمان وسط برئاسة القاضي عز الدين عبد الماجد أمس، (4) متهمين بالقتل العمد وسرقة رجل الأعمال كمال نهار من بينهم زوجته، بينما برّأت (3) آخرين من تهم إستلام المال المسروق وأمرت بإطلاق سراحهم لعدم كفاية الأدلة ضدهم.وحددت المحكمة جلسة أخرى لسماع رأي أولياء الدم حول الدية أو القصاص.

مهاجر في البلد
31-12-2010, 18:18
الرأي العام 31 ديسمبر 2010م

الحركة تنفي صلتها بتحركات أبيي


نَفى باقان اموم الأمين العام للحركة الشعبية أن تكون حركته وراء التحركات الشعبية الجارية في أبيي، وقال اموم لـ «الجزيرة» أمس، إن ما يجري فيها هو نتيجة ما وصفه بيأس أبناء أبيي من سياسات الشِّمال.وفي السياق قال الدرديري محمد أحمد مسؤول ملف أبيي بحزب المؤتمر الوطني، إنه تأكد لهم سعي الحركة الشعبية لاتخاذ قرار احادي الجانب من خلال تصويت دينكا نقوك على مصير أبيي.ووصف الدرديري، التصرف بأنّه مهدّد للإستقرار في المنطقة، مشيراً إلى أن الرد سيكون وقف الإستفتاء الذي إكتملت الترتيبات لإجرائه وسط تَوقّعات بإنفصال الإقليم.

مهاجر في البلد
31-12-2010, 18:19
الرأي العام 31 ديسمبر 2010م

مصر تتهم أوباما بتفتيت السودان


إتهم اللواء سعد الجمال رئيس لجنة الشؤون العربية بالبرلمان المصري، الرئيس الأمريكي باراك أوباما بالسعي لتفتيت السودان، وأبْدى الجمال غضبه من موقف الإدارة الأمريكية من هذا الملف، مشيراً إلى أنّها تغذى الإنفصال، وقال الجمال: (الغرب تربص بالسودان وأوباما مهتم شخصياً بتفتيت السودان وفصل الجنوب).
وحذّرت لجنة الشؤون العربية في مجلس الشعب في إجتماعها أمس من إنفصال الجنوب، واعتبرت في بيان أن الإنفصال سيؤثر على الأمن القومي المصري، وأَكَّدَ البيان إحترام إرادة أبناء السودان وحريتهم في الإستفتاء.

مهاجر في البلد
31-12-2010, 18:21
الرأي العام 31 ديسمبر 2010م

مناوي يضع حقار قيد الإقامة الجبرية
الخرطوم - الفاشر: الرأي العام

اتهمت حركة تحرير السودان تيار الإصلاح، مني أركو مناوي رئيس حركة تحرير السودان بوضع عدد من القيادات الميدانية قيد الإقامة الجبرية بمناطق نائية في الجنوب على رأسهم جمعة محمد حقار القائد العام للجيش.
وقال محمد حامد دربين الناطق الرسمي العسكري باسم الحركة لـ (أس. أم. سي) أمس، إن مصير بعض القيادات الرئيسية بالحركة مجهول لأنّ مناوي اعتقلهم ووضعهم في أماكن بعيدة وغير معروفة بالجنوب، وأضاف أن البعض منهم تمكن من الفرار ليوغندا والدول المجاورة لما لاقوه من تهديد وسوء معاملة.

مهاجر في البلد
31-12-2010, 18:22
الرأي العام 31 ديسمبر 2010م

طه يوجه بتحديد معايير لاختيار الشرائح الضعيفة


وجّه علي عثمان محمد طه نائب رئيس الجمهورية بوضع معايير واضحة لاختيار الشرائح الضعيفة المستفيدة من دعم ديوان الزكاة، ودعا لأن تكون الدعومات راتبة وبقيمة محددة تصل بصورة مُيسّرة للمستفيدين، ووجّه للإهتمام بشريحة المعاشيين والعمل على دعمها باعتبارها شريحة ذات عَطَاءٍ لهذا المجتمع.
ودَعَا طه خلال لقائه بالأمانة العامة لمجلس الوزراء أمس، أميرة الفاضل وزيرة الرعاية والضمان الإجتماعي، للإهتمام بالفرد المسكين والفقير الناشط إقتصادياً وتوفير وسائل كسب العيش لهم، سواء عبر مشروعات الأُسر المنتجة أو تيسير التمويل من خلال السقوفات المتاحة بالمصارف والعمل على دعم الشرائح التي لديها مُقدرة على العمل ولديها مشروعات ينقصها التمويل والتدريب.

مهاجر في البلد
31-12-2010, 18:23
الرأي العام 31 ديسمبر 2010م

إدانة نجل المهدي بالإعتداء على الوليد مادبو
الخرطوم: هدى عبد الله

أصدرت محكمة الخرطوم وسط برئاسة القاضي الصادق أبكر أمس، حُكماً بالغرامة (653) ألف جنيه على بشرى الصادق المهدي نجل زعيم حزب الأمة القومي بعد إدانته بضرب وإساءة الوليد آدم مادبو في «أسطبل» سباق الخيل بالخرطوم عقب انعقاد مؤتمر الحزب السابع.
وتمت إدانة المتهم تحت طائلة المادتين (136 - 160) الأذى الجسيم والإساءة الشخصية

مهاجر في البلد
31-12-2010, 18:25
الرأي العام 31 ديسمبر 2010م

الدفاع المشترك: تأمين البترول وحدة كانت أو إنفصالاً
الخرطوم: الرأي العام

إستمع مجلس الدفاع المشترك لتقرير عن الأوضاع في مناطق التماس، وكلفت القوات المشتركة بعد مرحلة الإستفتاء أياً كانت نتيجته وحدة أم إنفصالاً بتوزيع الكتيبة الثانية بأعالي النيل ولواء منطقة غرب النوير بتكليف من مؤسسة الرئاسة.
وقال أحمد عبد الله النو المتحدث باسم المجلس أمس،: «نحن حريصون على تعزيز الأمن»، وأضاف أنّ تأمين منطقة أبيي مهمة الشرطة والقوات المشتركة. وأوضح النو أن المجلس قرّر تكوين لجنة ثلاثية من كل طرف للطواف في المناطق مثار الإتهامات بشأن الحشود في المناطق الحدودية بين الشمال والجنوب للتحقيق وإثبات أيّة حالة تلاحظها اللجنة، وتَوَقّع أن تفرغ اللجنة من عملها بعد عشرة أيام لترفع تقريرها للمجلس الذي سيقرر بدوره حزمة قرارات حول القضية.

مهاجر في البلد
31-12-2010, 18:27
الرأي العام 31 ديسمبر 2010م

إعادة الإنتشار.. المزيد من القلق
تقرير:عوض جاد السيد

لم يكن عدم إكمال إنسحاب الجيش الشعبي جنوب حدود 1956م المتفق عليه في اتفاقية السلام الشامل، في مقابل إعادة انتشار القوات المسلحة شمالاً، أمراً مقلقاً طوال سنوات الشراكة الماضية بين المؤتمر الوطني والحركة الشعبية، ولم تكن إطالة عمر الجيش الشعبي شمالاً من القضايا التي تجد حظاً من التداول إلاّ لماماً، لكن لما بدا ان الإنفصال هو الخيار الأرجح في استفتاء الجنوب المنتظر بعد نحو أقل من عشرة ايام فقط، بدأ القلق يدب في الأوصال، ويتجلى في مناوشات واتهامات متبادلة بخرق الإتفاق والسعي لإشعال الحرب.. وكانت محطة اتهام القوات المسلحة للجيش الشعبي بتنفيذ هجوم على منطقة الزمالي بولاية سنار هي الاولى، ثم اتهامات متفرقة من الجيش الشعبي لها بشن غارة جوية على قاعدة جنوبية، وبملاحقة قوات من حركات دارفور داخل بحر الغزال.
----

هذه الإتهامات المتبادلة وعدم الثقة الذي بدأ يتطور أخيراً لمواقف مسجلة، يرجعه بعض المراقبين إلى التخوف من فترة ما بعد الإستفتاء، التي غالباً ستقود إلى قيام دولتين جارتين - جواراً لا يُمكن التأكيد على أخويته -، وبالتالي فإن كل طرف يأمل ألاّ يكون هناك ما يدعو لبعث الحرب.. وهذه الوضعية تَتَطَلّب أن يَلتزم كل جانب حدوده الجغرافية والسّياسيّة والعسكرية، ولعل هذا ما جعل المؤتمر الوطني، يَطلب صَرَاحَةً إعَادة إنتشار القَوات التّابعة للجيش الشعبي في ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان، حيث قال بروفيسور إبراهيم غندور الأمين السياسي للمؤتمر الوطني، إن قوات الجيش الشعبي التّابعة للولايتين سَينطبق عليها ما ينطبق على الجيش الشعبي بالرحيل لجنوب حدود 1956م، وقطع بأن القوات التّابعة لعبد العزيز الحلو ومالك عقار سينطبق عليها ما ينطبق على الجيش الشعبي في حَال إكتمال الإتفاقية، ومضى للتشديد على ضرورة أن يتم ترحيل الجيش الشعبي جنوب خط 1/1 / 1956م، لكنه أوضح حول قضية أبناء النوبة والأنقسنا في الجيش الشعبي، أنهم أبناء الشمال ويجب ان تحل قضيتهم في إطار الاتفاقية.
ومبعث القلق في هذه القضية، الذي يأتي من جانب الشمال بالطبع باعتباره أنجز ما يليه في بند الترتيبات الأمنية، هو أن الجيش الشعبي في حال عدم ترحيل قواته جنوب الحدود، يصبح جيشاً لدولة جارة فيما لو وقع الإنفصال، وبالتالي يصبح التعامل معه وفق مقتضى الإتفاقيات الدولية الثنائية بين البلدين، لكن هذه الإتهامات المتبادلة بحشد القوات قد تصبح (خميرة عَكننة) في المناطق التي يتواجد فيها الجيش.
هذه الإتهامات المتبادلة يدحضها إعادة الإنتشار الكامل للقوات المسلحة بنسبة (100%)، الذي كان مبعثاً للدهشة لدى كثيرين، وتأكيد قيادات الجيش الشعبي بعدم الوجود شمال الحدود التي حددتها إتفاقية السلام الشامل، التي تقول نصاً في البند الثالث من اتفاق الترتيبات الأمنية الفقرة الأولى: (يتم فك الإرتباط بين القوتين وفصلهما ووضعهما في مخيمات ويتم إعادة نشرهما حسبما يتم تفصيل ذلك في الإتفاق الشامل لوقف إطلاق النار)، وفي الفقرة الثانية: (ما عدا قوات الوحدات المشتركة المدمجة فإن بقية القوات التابعة للقوات المسلحة السودانية المنتشرة حالياً في الجنوب يتم إعادة نشرها شمال الحدود الجنوبية الشمالية كما هي في 1 / 1 / 1956م تحت مراقبة ومساعدة دولية وحتى عامين ونصف العام من إبتداء فترة ما قبل الفترة الإنتقالية)، وفي الثالثة: (فيما عَدا قوات الوحدات المشتركة المدمجة فإن بقية قوات الجيش الشعبي لتحرير السودان المنتشرة حَالياً في جبال النوبة وجنوب النيل الأزرق تتم إعادة نشرها جنوب الحدود الجنوبية الشمالية كما هي في 1 / 1 / 1956م بمجرد تشكيل ونشر الوحدات المشتركة المدمجة تحت مراقبة ومساعدة دولية).
على أن يتم ذلك وفق جدول زمني حددته الإتفاقية في البند السابع من ملحق الترتيبات الأمنية، الذي يقول: (النصف الأول من مدة الفترة الإنتقالية «36» شهراً (الموعد المحدد زائداً «6» أشهر) تغطي هذه المرحلة استكمال نشر الوحدات المشتركة المدمجة وإعادة نشر قوات الجيش الشعبي لتحرير السودان من جبال النوبة وجنوب النيل الأزرق إلى الجنوب، وإعادة نشر القوات المسلحة السودانية من الجنوب إلى الشمال، وتستمر أنشطة نزع السلاح والتسريح وإعادة الدمج، وتبدأ المفاوضات كذلك حول التقليص النسبي في هذه المرحلة). وتؤكد التقارير أن القوات المسلحة نفذت ما يليها بنسبة (100%) فيما لم يتجاوز الجيش الشعبي نسبة (26%).
لكن مقابل هذه الإتهامات، يؤكد الجيش الشعبي بدوره أنه لا يوجد شمال الحدود المذكورة في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، ويقول العميد علي بندر السيسي وزير رئاسة مجلس وزراء ولاية النيل الأزرق الذي تحدّث لـ «الرأي العام» من مدينة الكرمك، إن الحديث عن وجود الجيش الشعبي في الولايتين أمر لا أساس له من الصحة وأنه تمّ نقل القوات كلها تجاه مناطق الجنوب في الوقت المحدد، ويشير إلى أنه شخصياً وقبل حضوره إلى النيل الأزرق وقف على نقل القوات من جنوب كردفان، ثم كان ضمن الفريق المصاحب لعمليات نقل قوات الجيش الشعبي في النيل الأزرق. ويتهم الوزير في الوقت ذاته القوات المسلحة بأنها هي التي تريد نشر قواتها على الحدود من الجنوب لتتعامل مع أي موقع يكون فيه نوع من المعارضة. ويؤكد الوزير أن النيل الأزرق وجنوب من أكثر الولايات التي شهدت إستقراراً أمنياً وعدم حدوث اختلالات، بجانب الحرص على تنفيذ الإتفاقية، ويقول إنّه لا توجد مشاكل وإن وجدت فإن سببها هو القوات المسلحة.
وينبه بندر إلى أن المنطقتين ذات وضعية خاصة فيما يُعرف بالمشورة الشعبية لإعادة النظر في اتفاقية السلام التي لم تشملهما وعلى رأس هذه القضايا الجيش الشعبي ووضعيته إذا انفصل الجنوب. ويؤكد وجود الفريق مالك عقار والي الولاية في هذه الأثناء بالخرطوم للحوار حول هذه القضايا. ويعود للتأكيد على أنهم يسيطرون على تحركات الجيش الشعبي، وأنهم لا يسمحون بان (تقوم طلقة).
بعض المراقبين يقولون إنه وبغض النظر عن صحة وجود هذه القوات من عدمه، فإن الإتفاقية واضحة ويجب الإلتزام بها لتجنب أيِّ إشكاليات مستقبلاً، ولو ثبت وجود قوات للجيش الشعبي في هذه المناطق فإنه ربما يكون مقصوداً. ويقول اللواء د. محمّد الأمين العباس الخبير في الدراسات الإستراتيجية، إنه من المفترض ألا يكون هنالك أي أثر للجيش الشعبي في شمال حدود 1- 1- 1956م، ويرى أن الحكومة كانت حريصة على الوفاء بالتوقيتات الزمنية لاعادة الإنتشار فيما لم يلتزم الجيش الشعبي، ويعتبر ذلك خللاً باعتبار أنّه قد يكون مقصوداً في حال وقعت عمليات لتكون هناك منصات إنطلاق ثابتة للجيش الشعبي، ويعتقد أنّه كان على القوات الحكومية أن تكون في حالة مَد وجزر ليكون لديها ما تقايض به. ويقول إنه ليست هناك فرصة الآن لإعادة إنتشار هذه القوات قبل الإستفتاء لأن خلل التنفيذ جعلها تصبح من قضايا ما بعد الإستفتاء، وبالتالي إذا أتى الاستفتاء بالإنفصال فستصبح قضية من قضايا الأمن القومي الذي لا مجال فيه للمُمَاحكات، ويجب أن تتخذ الإجراءات القانونية، ويَضيف أنّه لو لم يحدث الإنسحاب بصورة سلسة ووقعت مُناكفات خاصة في قضية الحدود، فإنه قد تقع إشكالات تؤثر على التفاوض وعلى قضايا كثيرة.

مهاجر في البلد
31-12-2010, 18:32
الرأي العام 31 ديسمبر 2010م

لسانك حصانك .. !

الاستاذة/منى سلمان

تقول حكمة أهلنا (لسانك حصانك .. إن صنتو صانك وإن هنتو هانك)، فاللسان هو رسول الدواخل وعندما تفتح فمك لتتحدث فإنك تكشف بكلامك ما بنفسك فتتيح للآخرين الفرصة لتقييمك من طريقتك في طرح نفسك وافكارك ولذلك قالوا (ان كان الكلام من فضة فالسكوت من دهب).
في سباق الجهاد يحوز اللسان على الميدالية البرونزية لاحتلاله المرتبة الثالثة بعد الجهاد بالنفس ثم الجهاد بالمال وقبل أضعفه وهو جهاد القلب وهو أن تكون زعلان وما عاجبك الحال ولكن ما بتقدر تقول (البغلة في الابريق).
ورغم أن جهاد اللسان يأتي في المرتبة قبل الطيش إلا انه يمكن أن يكون أصعب أنواع الجهاد وأولاها حينما لا يكون هناك بديل لقول كلمة حق:
- عن قول الحق، يحكي أنه في قديم الزمان كان هناك شاب مستقيم أشتهر بقول الصدق حتى صار بين الناس صدّيقا، لم يعجب (ابليس) التزام ذلك الشاب بالصدق فقرر أن يجبر ذلك الشاب على الكذب .. تحين عليه اللعنة الفرصة المناسبة عندما قام الشاب في الفجر وحمل ابريقه وخرج للخلاء لقضاء حاجته قبل الصلاة، فاستغل ابليس قدرته على التشكل بالصورة التي يريد، وظهر للشاب في العتمة على هيئة بغلة ضخمة ثم صار يتقلص قليلا قليلا حتى تمكن من الدخول في (الابريق) .. فزع الشاب فزعا شديدا وجرى إلى البيت وهو يصيح أن:
البغلة دخلت في الابريق!! بقدر ما راجعه أهله في قوله، ظل الشاب يصر ويقسم بأنه رأى بغلة تدخل لابريقه، وبعد أن تيقن الجميع بأن هناك مسا اصاب الشاب بالجنون، حمله أهله للشيخ كي يعالجه .. وهناك في خلوة الشيخ ظل (ابليس) اللعين يستغل الفرصة ليظهر للشاب في صورة البغلة ثم يتقلص ويدخل للابريق، فيعاود الشاب الصياح أن (البغلة دخلت في الابريق) فيقوم الشيخ بضربه بالسوط ضربا موجعا حتى تسيل دماؤه ويسقط مغشيا عليه، ولكن ما أن يستيقظ حتى يعاود عليه ابليس الكرّة ويعود الضرب .. تعب الشاب فكف عن الكلام وصمت فحسب الشيخ انه افلح في علاجه وارسل في طلب اهله ليحضروا الكرامة ويأخذوا ابنهم.
فرح اهل الشاب واحضروا الذبائح وبينما كانوا جلوسا في حضرة الشيخ مع ابنهم الشاب حضرت الصلاة فامر الشيخ حواريه باحضار ابريقه ليتهيأ للصلاة، وما أن وضعوا الابريق امام الشيخ حتى حضر ابليس وفعل فعلته المعهودة بالدخول إلى ابريق الشيخ .. تمتم الشاب وهمهم في ضيق من عدم مقدرته على اخبار الآخرين بما رأى خوفا من الضرب، فالتفت إليه الشيخ يسأله عما كان يريد أن يقول، فما كان منه إلا أن هز رأسه عجزا وقال مقولته الخالدة:
منو البقدر يقول البغلة في الابريق ؟!!
- وعن المثل الثاني، حكى لنا التاريخ عن السلطان المتجبر الذي كانت قصص بطشه وحزمه الصارم في تصريف الامور تأخذ بقلب الشجاع وتصنع منه (هبابة) .. كانت لهذا السلطان فيلة دلوعة وغندورة، فقد اعطتها صفة أنها فيلة سلطانية فرصة للسلطنة جعلتها تعيث فسادا في المال والعقار .. تتلف الزرع وتفزع الضرع ولا يستطيع أحد أن يجازف بتضريب مسألة (تلت التلاتة كم؟) ولا حتى يقول (بغم).
ضاق الناس ذرعا بعمايل الفيلة، فتجمعوا وعقدوا الاجتماعات التفاكرية للتشاور في الصٍرفة التحلّهم من خمج الفيلة، فاتفقوا على تكليف ثلاثة منهم ليسوا باشجعهم، ولكن من افصحهم لسانا واقواهم حجة وبيانا، لينطلقوا إلى مجلس السلطان ليشكوا له الاذى والضيق الذي تسببه لهم الفيلة المطلوقة اليد .. اتفwwق الثلاثة على سيناريو نقل شكواهم للسلطان، فحتى لا يصب جام غضبه على أحدهم دون الآخرين، اتفقوا على ان يتبادلوا حكى مظلمتهم بحيث يقول كل منهم كلمة وهكذا حتى ينتهوا من سرد القصة على مسامعه.
استجمع الثلاثة اطراف شجاعتهم واستأذنوا في الدخول على السلطان واتخذوا مجلسهم بين يديه .. ظلوا برهة من الزمن يتبادلون النظرات وقد زاغت منهم العيون وجف الريق حى صار (دقيق) قبل أن يتحمحم أولهم بمشقة ويقول بصوت مبحوح:
يا جناب السلطان!!
قال السلطان بتجهم وضيق صدر:
عايز تقول شنو؟
فقال الثاني بعد أن ابتلع قلبه الذي قفز إلى حلقه:
الفيلة يا مولاي !!
ادرك السلطان بذكائه الحاد مرادهم فتغير وجهه وعلاه غضب شديد وصاح فيهم:
مالا الفيلة؟ تلفت ثالثهم بعد أن هدته غريزة حب البقاء للقول:
الفيلة دايرة ليها رفيقة !!
تبارى ثلاثتهم في مداهنة السلطان فأخبروه بأنهم لاحظوا على فيلته الحبيبة شيئاً من الوحشة والحزن لبقائها في المدينة بعيدا عن اهلها، ولذلك فهم يقترحون عليه أن يزيد الخير خيرين ويمن عليهم بأن يحضر للفيلة العزيزة، فيلة أخرى ترافقها وتؤانسها.

مهاجر في البلد
31-12-2010, 18:33
الرأي العام 31 ديسمبر 2010م

أسرار ...«ما منك.. من العليك»


إنتفض الرجل الثاني في الحزب العتيق في إجتماع عاصف على الطريقة التي يدار بها حزبه والتي قال إن لوائح الحزب تجعل السلطات كلها في يد «الرجل الكبير» وقال: «نحن ما بنلوم الرجل الكبير ولكن نلوم أنفسنا لأننا وافقنا على هذه اللوائح» ودعا الى ضرورة العمل لوضع مسألة تغيير اللائحة في أجندة مؤتمر عام يزمع الحزب عقده في العام المقبل ... التيار الذي يريد إقصاء الرجل الثاني من مكانته المقدرة عند الرجل الكبير، أراد أن يجعل من هذه الدعوة «ماء عكراً» ليسهل عليه الإصطياد، فسارع بإبلاغ الرجل الكبير بما حدث في الإجتماع، إلا أن الرجل الكبير لم يعرهم إذناً.. الأمر الذي أكد على أن الرجل الثاني يثق تماماً في قدره لدى الرجل الكبير مما دعاه لأن يقول « ما بيني وبين الرجل الكبير أكبر مما يدعونه اليه».

مهاجر في البلد
31-12-2010, 18:57
الرأي العام 31 ديسمبر 2010م

عين على أبرز أحداث 2010م السياسية ( 1 من 2 )
تنصيب البشير..هروب قتلة غرانفيل..طرد خليل من تشاد..وثيقة مبادئ لترتيبات الاستفتاء ..اجتماع دولي حول السودان بنيويورك.. فساد في بعثة الأمم المتحدة بالجنوب.. إغلاق الحدود البرية مع ليبيا

إعداد: مجاهد بشير
ينـاير
11 يناير: البشير يصدر قراراً جمهورياً باعفاء نفسه من منصب القائد العام للقوات المسلحة والتقاعد بالمعاش، تمهيداً لترشيح نفسه للرئاسة والتماشي مع متطلبات قانون الانتخابات.
14 يناير:
الحركة ترشح ياسر عرمان للرئاسة وسلفاكير لحكومة الجنوب.

فبراير
3 فبراير:

البشير يزور الدوحة ويبحث مع الشيخ حمد دفع مفاوضات الدوحة لتحقيق سلام دارفور، والمحكمة الجنائية الدولية تقرر إعادة النظر في توجيه تهمة الإبادة الجماعية للبشير.
8 فبراير:
الرئيس التشادي إدريس ديبي يزور الخرطوم ويوقع على عدد من الاتفاقيات الثنائية بين السودان وتشاد ويلتقي البشير لينهي البلدان فترة من القطيعة.
13 فبراير:
السفارة الأمريكية في الخرطوم تعلن أنها ستبدأ في مايو قبول طلبات التأشيرة من الطلاب السودانيين.
16 فبراير:
الكشف عن تقديم جبريل باسولي وسيط السلام الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في السودان استقالته اعتباراً من يوليو.
20 فبراير:
إلغاء عقوبة الإعدام بحق المتورطين في الهجوم على مدينة أمدرمان، واطلاق «30%» منهم كدفعة أولى كبادرة حسن نية من الحكومة لدفع مفاوضات السلام في الدوحة، بالتزامن مع توقيع اتفاق بين الحكومة وحركة العدل والمساواة في الدوحة بالأحرف الأولى.
21 فبراير:
الاتفاق على إضافة «40» نائباً جنوبياً للبرلمان لحل الأزمة التي نشبت على خلفية عدم اعتراف الحركة بنتائج التعداد السكاني.
22 فبراير:
البشير إلى قطر لحضور توقيع الاتفاق بين الحكومة وحركة العدل والمساواة.
23 فبراير:
توقيع اتفاق لوقف إطلاق النار بين الحكومة وحركة العدل وسط حضور دولي واسع، وعناق بين البشير وخليل إبراهيم.

مارس
6 مارس:
الفريق صديق محمد إسماعيل الأمين العام لحزب الأمة القومي يتعرض لكمين مسلح بمحلية كاس بولاية جنوب دارفور.
8 مارس:
الحكومة توقع اتفاقاً إطارياً لوقف إطلاق النار مع حركة التحرير والعدالة وقعه د.غازي صلاح الدين ود.التيجاني السيسي رئيس الحركة بحضور على عثمان نائب الرئيس.
28 مارس:
تضامن مرشحو الرئاسة يهدد بمقاطعة الانتخابات، والبشير يعلن رفضه قيام الاستفتاء في حال مقاطعة الحركة الشعبية للانتخابات.
31 مارس:
الحركة الشعبية تعلن سحب مرشحها للرئاسة ياسر سعيد عرمان وخوض الانتخابات في الجنوب والشمال ما عدا دارفور، ومشار يقول إن سحب عرمان هو تضامن مع أهل دارفور.

أبريل
1 أبريل:
انسحاب السيد الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي، ومحمد إبراهيم نقد سكرتير الحزب الشيوعي، ومبارك الفاضل مرشح حزب الأمة الاصلاح والتجديد من انتخابات الرئاسة، وأنباء عن انسحاب حاتم السر مرشح الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل بزعامة مولانا محمد عثمان الميرغني، وسلفاكير يوجه أتباعه بالتصويت للبشير، ويعلن أن الحركة سحبت ياسر عرمان دعماً للوطني.
2 أبريل:
حزب الأمة القومي يتراجع عن سحب السيد الصادق المهدي ويحدد ثمانية شروط لخوض الانتخابات.
3 أبريل:
الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل بزعامة مولانا الميرغني يعلن بقاء مرشحه حاتم السر في انتخابات الرئاسة.
6 أبريل:
باقان أموم الأمين العام للحركة الشعبية يعلن في الخرطوم مقاطعة الحركة الشعبية قطاع الشمال للانتخابات العامة بكل مستوياتها في الشمال، ويبرر ذلك بالتزوير، وحالة الطوارئ في دارفور.
7 أبريل:
سارة نقد الله رئيس المكتب السياسي لحزب الأمة القومي تعلن مقاطعة الحزب للانتخابات العامة على كافة المستويات.
11 أبريل:
بداية عملية التصويت في الانتخابات العامة، واليوم الأول يشهد اقبالاً على التصويت، وأخطاء فنية في البطاقات وسقوط لأسماء الناخبين والمرشحين من القوائم الانتخابية، والبشير وسلفاكير وطه والترابي يدلون بأصواتهم.
12 أبريل:
المفوضية القومية للانتخابات تمدد عملية التصويت يومين إضافيين.
13 أبريل:
استمرار التصويت ومركز كارتر يقول إن الانتخابات ليس فيها تزوير.
15 أبريل:
إغلاق مراكز الاقتراع وانتهاء عملية التصويت في السادسة مساء.
16 أبريل:
بداية عملية فرز أصوات الناخبين.
17 أبريل:
خبراء دوليون يقولون إن الانتخابات العامة في السودان لم ترق لمستوى المعايير الدولية.
18 أبريل:
سلفاكير يكشف أنه أدلى بصوته لمصلحة البشير.
19 أبريل:
الولايات المتحدة تتعهد بالتعاون مع الفائزين في الانتخابات السودانية، ومولانا الميرغني يعلن رفضه للانتخابات ويطالب بإعادتها ويغادر البلاد للقاهرة.
23 أبريل:
الحركة الشعبية تعلن رفضها المشاركة في الحكومة القومية بعد الانتخابات.
26 أبريل:
مفوضية الانتخابات تعلن فوز البشير برئاسة الجمهورية محققاً نسبة «68%» من جملة الناخبين متقدماً على أقرب منافسيه ياسر عرمان مرشح الحركة الشعبية بأربعة ملايين صوت، وفوز سلفاكير برئاسة حكومة الجنوب بنسبة «92%» متقدماً على منافسه د.لام أكول رئيس الحركة الشعبية التغيير الديمقراطي.
27 أبريل:
البشير يزور القاهرة ويلتقي مبارك، والحركة الشعبية تهنيء البشير بالفوز في الانتخابات الرئاسية.

مايو
6 مايو:
الحركة الشعبية تهدد بإعلان انفصال الجنوب من جوبا في حال استمرار ما وصفته بمماطلة الوطني في تشكيل مفوضية الاستفتاء.
10 مايو:
مفوضية الانتخابات ترفض دعوة مركز كارتر لمراجعة عملية فرز الأصوات.
13 مايو:
مفوضية الانتخابات تقبل طعن شريط الفيديو الشهير الذي يظهر تلاعباً في صناديق الانتخابات في الدائرة «14» بولاية البحر الأحمر، وتلاحق المتهمين جنائياً.
15مايو:
اعتقال الشيخ حسن الترابي الأمين العام للمؤتمر الشعبي المعارض واقتياده من منزله بالمنشية إلى مكان مجهول.
16 مايو:
حزب المؤتمر الوطني الحاكم يقول إن اعتقال الترابي ليست له أسباب سياسية ويرجح أن أسبابه أمنية تتعلق بالمعارك في دارفور بين الحكومة وحركة العدل والمساواة، ومدير جهاز الأمن يصدر قراراً بإيقاف صحيفة «رأي الشعب» وأنباء عن نقل الترابي إلى سجن كوبر.
19 مايو:
السلطات التشادية توقف د.خليل إبراهيم رئيس حركة العدل والمساواة في مطار العاصمة التشادية أنجمينا مع مرافقيه وتنزع جوازات سفرهم وتسمح لهم بعد تسع ساعات بالمغادرة لطرابلس الليبية.
27 مايو:
تنصيب البشير رئيساً في الخرطوم وسط مشاركة إقليمية ودولية.
29 مايو:
سلفاكير يؤدي القسم نائباً أول للرئيس.
30 مايو:
حل الحكومة القائمة والبشير يعلن توجهه لتشكيل حكومة ذات قاعدة عريضة.

يونيو
3 يونيو:
دول إفريقية من بينها اريتريا وجنوب أفريقيا تدعو لتأجيل الاستفتاء، ومصر تقترح عشر سنوات كفترة انتقالية قبل تنفيذ الانفصال.
6 يونيو:
الحكومة السودانية تطالب يوغندا بالاعتذار عن تصريح منسوب للرئيس اليوغندي يقول فيه إن بلاده لم تدع البشير للمشاركة في قمة الاتحاد الأفريقي المقرر عقدها في كمبالا، وهدد السودان بمطالبة الاتحاد الأفريقي بنقل القمة من العاصمة اليوغندية كمبالا.
8 يونيو:
المؤتمر الوطني يرفض مقترحاً من مولانا الميرغني بمشاركة التجمع في الحكومة.
8 يونيو:
يوغندا تقول إنها وجهت الدعوة للرئيس البشير لحضور القمة الأفريقية في كمبالا وأن السفارة السودانية في كمبالا تلقت خطاب الدعوة.
10 يونيو:
هروب المحكومين بالإعدام في قضية قتل الدبلوماسي الأمريكي غرانفيل وسائقه من سجن كوبر الاتحادي، ومقتل شرطي في اشتباك مسلح معهم غرب أمدرمان.
14 يونيو:
إعلان الحكومة الجديدة التي شهدت تنقلات واسعة وعدداً من الوزراء الشباب.
21 يونيو:
تشكيل حكومة جنوب السودان.
22 يونيو:
معارك شرسة بين الجيش والعدل والمساواة اسفرت عن «133» قتيلاً وجريحاً من حركة العدل و«18» من جانب الجيش، وخليل إبراهيم يجدد من ليبيا رفضه الالتحاق بمفاوضات الدوحة وينقل قواته من جبل مون إلى منطقة عدولة.
24 يونيو:
البشير يحتج للقذافي على استضافة ليبيا لخليل اثناء مكالمة هاتفية بين الرئيسين.
24 يونيو:
وزارة الداخلية تغلق الحدود البرية مع ليبيا وتوقف حركة العربات التجارية ووزارة الخارجية تنفي وجود ازمة بين البلدين.
31 يونيو:
إطلاق سراح الشيخ حسن الترابي من المعتقل.

مهاجر في البلد
31-12-2010, 19:03
الرأي العام 31 ديسمبر 2010م

عين على أبرز أحداث 2010م السياسية ( 2 من 2 )
تنصيب البشير..هروب قتلة غرانفيل..طرد خليل من تشاد..وثيقة مبادئ لترتيبات الاستفتاء ..اجتماع دولي حول السودان بنيويورك.. فساد في بعثة الأمم المتحدة بالجنوب.. إغلاق الحدود البرية مع ليبيا

إعداد: مجاهد بشير
يوليو
6 يوليو:
مفوضية الاستفتاء برئاسة البروفيسور محمد إبراهيم خليل تؤدي القسم أمام رئيس الجمهورية.
12 يوليو:
المحكمة الجنائية تضيف تهمة الإبادة الجماعية للائحة الاتهام ضد البشير، والحكومة تصف القرار بالخسيس والبائس.
16 يوليو:
الجيش يعلن مصرع «75» من جنوده، و«300» من جنود حركة العدل والمساواة في معارك بمناطق عدولة والغربان وأم كتكوت وهشيمة وكوما.
20 يوليو:
الشريكان يوقعان في جوبا وثيقة مبادئ عامة حول ترتيبات ما بعد الاستفتاء.
21 يوليو:
الرئيس البشير يصل أنجمينا للمشاركة في قمة دول الساحل والصحراء، والخارجية التشادية تعلن رفضها التعاون مع الجنائية.
25 يوليو:
قمة الاتحاد الأفريقي في كمبالا تكرر رفضها مذكرة توقيف الجنائية ضد البشير، وتعتبر أن اتهام البشير بالإبادة الجماعية يمثل تقويضاً لأمن القارة الأفريقية.
29 يوليو:
مقتل وإصابة العشرات في معسكر كلمة والحكومة تتهم أنصار عبد الواحد محمد نور بالوقوف وراء أحداث العنف، وتطالب بعثة الأمم المتحدة في دارفور بتسليم المتورطين للعدالة.

أغسطس
4 أغسطس:
البشير يصل طرابلس ويلتقي القذافي ويبحث معه الأوضاع في دارفور ومساعي السلام، والقذافي يتعهد بحظر اي نشاط معاد للحكومة السودانية من جانب حركة العدل والمساواة.
7أغسطس:
مدير جهاز الأمن يصدر قرارا برفع الرقابة عن الصحف.
15أغسطس:
رئيس مفوضية الاستفتاء يهدد بالاستقالة ويتهم ممثلي الجنوب في المفوضية بعرقلة إجراءات تقرير المصير.
29 أغسطس:
البشير يشارك في احتفالات كينيا بالدستور الجديد.
31 أغسطس:
إطلاق سراح طيارين روس تم اختطافهم في ولاية جنوب دارفور، وتم تحرير الرهائن دون مقابل مادي وكشفت حكومة جنوب دارفور عن وقوع اشتباكات مع الخاطفين.

سبتمبر
20 سبتمبر:
طه يصل نيويورك للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، والبشير يلتقي الرئيس الأثيوبي مليس زيناوي قبل توجه الأخير لنيويورك ويبحث معه التنسيق في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.
21 سبتمبر:
طه يجتمع بهيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الأمريكية، وانباء عن مبادرة لأوباما تقضي برفع الحظر عن تصدير المعدات الزراعية للسودان.
24 سبتمبر:
انعقاد مؤتمر لمناقشة قضايا السودان بنيويورك على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، بحضور طه وسلفا، وباراك أوباما وبان كي مون وعدد من الرؤساء، ودعا المؤتمر لقيام الاستفتاء في موعده والالتزام بالنتائج.

أكتوبر
7 أكتوبر:
وفد الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن يزور جوبا ضمن زيارته للسودان، وسلفاكير يبلغ الوفد احتمال إجراء الاستفتاء دون التنسيق مع الشمال.
8 أكتوبر:
ملاسنة بين سوزان رايس ومحمد يوسف كبر والي شمال دارفور أثناء لقاء للوفد بالوالي في الفاشر.
12 أكتوبر:
رفع جولة مفاوضات أبيي بأديس أبابا دون التوصل لحل، والبشير يعلن استعداده لتعديل نيفاشا دعماً للوحدة.
15 أكتوبر:
الرئيس الأمريكي باراك أوباما يقول إن تأجيل الاستفتاء يعني سقوط ملايين القتلى، ومسئول في الأمم المتحدة يتحدث عن تعزيز قوات الأمم المتحدة على الحدود بين الجنوب والشمال بعد طلب سلفاكير قوات أممية فاصلة على الحدود.
21 أكتوبر:
أحمد أبو الغيط وزير الخارجية المصري وعمر سليمان مدير المخابرات ينهيان زيارة خاطفة للخرطوم وجوبا.
22 أكتوبر:
جون كيري رئيس لجنة العلاقات الخارجية في الكونغرس يصل الخرطوم.

نوفمبر
1 نوفمبر:
القوات المسلحة تعلن صد هجوم للجيش الشعبي بولاية سنار.
1 نوفمبر:
الرئيس أوباما يجدد العقوبات على السودان ويقول في خطاب وجهه للكونغرس إن السودان ما زال يشكل تهديداً للأمن القومي الأمريكي، ويؤكد استمرار حالة الطوارئ مع السودان والمعلنة منذ نوفمبر 1997م.
4 نوفمبر:
السلطات المصرية تحتجز د.إبراهيم السنوسي مساعد الأمين العام للمؤتمر الشعبي بمطار القاهرة «13» ساعة وتمنعه من دخول الأراضي المصرية وتعيده للخرطوم.
7 نوفمبر:
البشير يعود من زيارة لقطر بعد تحفظه على تخصيص منصب نائب رئيس جمهورية لدارفور.
10 نوفمبر:
واشنطن تقر بصعوبة اجراء استفتاء أبيي في موعده، وتدعو الشريكين لإيجاد بديل.
11 نوفمبر:
وزير الدفاع يعلن عن اتفاق بين القوات المسلحة والجيش الشعبي على التعايش السلمي بغض النظر عن نتيجة الاستفتاء.
13 نوفمبر:
معارك بين الجيش وقوات تابعة لحركة العدل والمساواة كانت متجهة للجنوب عبر منطقة جنوب الميرم بولاية جنوب كردفان.
14نوفمبر:
بداية التسجيل لاستفتاء جنوب السودان.
19 نوفمبر:
أوباما يلغي مادة في القانون الأمريكي تمنع إبرام صفقات مالية مع السودان ,وارسال مساعدات مالية إليه.
23 نوفمبر:
ختام قمة رؤساء الإيقاد بأديس أبابا، والقمة تدعو لعدم العودة للحرب في السودان.
24 نوفمبر:
الجيش يتهم الحركة الشعبية بالترتيب لنشر مسلحي دارفور على الحدود.
28 نوفمبر:
السودان ينسحب من القمة الأفريقية الأوربية الثالثة في ليبيا لعدم إحراج الحكومة الليبية التي تعرضت لضغوط أوربية كي لا يشارك البشير.
30 نوفمبر:
تأجيل قمة مجلس السلم والأمن الافريقي حول السودان بطرابلس بناء على طلب الخرطوم.

ديسمبر
8 ديسمبر:
انتهاء فترة التسجيل للاستفتاء بعد تمديدها أسبوعاً واحداً، وتسجيل «115» ألف شخص بالشمال، واكثر من ثلاثة ملايين شخص بالجنوب.
13 ديسمبر:
أوباما يعين دان سميث مبعوثاً جديداً للسلام في دارفور.
14 ديسمبر:
المحكمة الدستورية تقبل طعناً ضد مفوضية استفتاء جنوب السودان.
18 ديسمبر:
موقع ويكليكس يكشف عن وثيقة أمريكية يطلب فيها أوكامبو من مسئول أمريكي إيجاد أدلة على أن البشير اختلس مبلغ تسعة مليارات دولار، ويطلب منه المساعدة في تحويل صورة البشير من بطل إلى لص.
19 ديسمبر:
البشير يقول في القضارف إن الشريعة ستصبح المصدر الوحيد للتشريع والدستور إذا وقع الانفصال.
20 ديسمبر:
الوفد الحكومي لمفاوضات الدوحة يعود للخرطوم ويمهل الحركات حتى آخر العام لتوقيع اتفاق سلام.
21 ديسمبر:
قمة رباعية في الخرطوم بين البشير ومبارك والقذافي ومحمد ولد عبد العزيز بحضور سلفا تحث على إجراء استفتاء سلس.
27 ديسمبر:
صحيفة ألمانية تكشف فساداً في برنامج للأمم المتحدة بجنوب السودان.

مهاجر في البلد
31-12-2010, 19:23
الرأي العام 31 ديسمبر 2010م

التطورات الإقتصادية بالبلاد خلال العام 0102م ( 1 من 2 )
إرتفاع اسعار الدولار والسكر والخبز والدقيق و(أزمة سوق المواسير )أهم الأحداث

اعداد: بابكر الحسن
شهد العام 2010م العديد من الاحداث الاقتصادية بالبلاد بينها اخبار تحمل بشريات وأخرى تكشف عن حالة غلاء المعيشة بالبلاد.
* في مقدمة تلك الاخبار الاقتصادية التي احتلت الصادرة مانشيتات الصحيفة هي ارتفاع اسعار السكر والدولار وتدشين اول بئر للنفظ داخل البحر الأحمر، ازمة سوق المواسير، تخفيض رسوم الاراضي، تخفيضات رسوم توصيلات الكهرباء للقطاع السكني، وتسليم النقد الاجنبي للمسافرين بالمطار، والاعتداء على المال العام، وتطبيق لائحة التسويات المرورية، واعلان «4» آلاف وظيفة بالخرطوم، مناقشة مجلس الوزراء لغلاء الاسعار، وانخفاض اسعار السكر، ووالي الخرطوم يعلن عن تدابير لخفض اسعار «قفة الملاح».. هذه الأخبار وغيرها من الانشطة الاقتصادية التي شهدها العام 2010م ونرصدها خلال مواقيت حددت بالتدرج من يناير و حتى ديسمبر.. معاً في استعراض لاهم الاحداث الاقتصادية بالبلاد خلال العام 2010م:
-----

يناير:
* تعيين مدير جديد لهيئة المواصفات والمقاييس.
* تصدير «01» آلاف رأس من الماشية الحية لجمهورية مصر، وفتح باب التصدير لسد الفجوة في اللحوم الحمراء بالاسواق العربية، وفجوة في الاعلاف بولاية القضارف.
* قرار بأيلولة الري لادارة مشروع الجزيرة بدلاً عن وزارة الري ونقابة العاملين تعلن رفضها للقرار.
* برنامج تعاون مشترك بين السودان ومصر واثيوبيا في المياه.
* الطيران المدني يؤكد ان حقوق العاملين محفوظة في قضية توفيق اوضاع العاملين بالهيئة .
* بدء الصرف على موازنة 0102م
* تسيير مؤسسات الدولة في الخامس والعشرين من الشهر الجاري ووزير الصناعة يعلن: انتاج الاسمنت يصل إلى مليون طن بنهاية العام.
* رئىس لجنة الخدمات بمجلس تشريعي ولاية الخرطوم يقدم استقالته عقب ترشيحه للانتخابات.
* ارتفاع اسعار الدولار وتدافع بالصرافات .

فبراير:
* تدشين أول بئر للنفط داخل البحر الأحمر، ورئىس الجمهورية يقول ان الانقاذ اثبتت ان البترول ليس احلام ظلوط، ووزير العلوم والتكنولوجيا يدعو المواطنين لمواصلة التنقيب عن الذهب، ويؤكد خلو منطقة شرق أبو حمد من النفايات والاشعاعات..
* اتفاق على تخفيض الدولار الجمركي، والبنك المركزي يدرس كيفية التعامل مع بنك جنوب السودان حال الانفصال.
* التوقيع على تمويل مطار الخرطوم بكلفه «571» مليون دولار بين السودان والصندوق العربي للانماء.
* وزارة الرعاية الاجتماعية تؤكد ازدياد نسبة الفقر بالبلاد.
* وزير المالية والاقتصاد الوطني يوجه بمنح تحصيل الرسوم غير القانونية في الطرق.
وزارة الطاقة تقر اجراءات مشددة للحد من التلاعب باسعار الغاز.
* تسلم «538» عاملاً بهيئة الغابات لاستحقاقاتهم.

مارس:
* توجيه بصرف استحقاقات ملاك أراضي الجزيرة
* قرار باسناد برنامج حصاد المياه لوحدة السدود.
* د. صلاح إبراهيم أميناً عاماً لاتحاد عمال الزراعة العربي.
* البنك الزراعي يعدل سعر استرداد تمويل القمح إلى «5،8» جنيهاً للجوال.
* اتفاقية لتصدير «002» ألف رأس من الابقار إلى ماليزيا سنوياً.
* إرتفاع أسعار السكر والجوال يقفز من «511» جنيهاً إلى «521» جنيهاً ووزير الصناعة يتعهد بالاكتفاء من سلعة السكر العام المقبل، والاتجاه إلى تصديره.
* البشير يفتتح مشروعات تنموية بشرق النيل.
* علي عثمان محمد طه نائب رئيس الجمهورية يفتتح مركز الصادرات البستانية.
* والي الخرطوم يؤكد ان البصات الجديدة لن تكون خصماً على الحافلات.
* البنك المركزي الثغرات بالقانون تسمح بالاحتيال على المصارف.
* لجنة الرقابة الصناعية توقف عدداً من مصانع الشيش
* النهضة الزراعية اتجاه لحل اتحاد المزارعين.

ابريل:
* اتجاه لتعديل قانون الشركات لسنة 5291م.
* التأمينات تتعهد بدفع مديونية متقاعدي السكة الحديد البالغة «24» مليون جنيه.
* استيراد الالبان المجففة من اجل تنظيم ضوابط استيرادها وفئاتها.
* المالية تعلن سداد مديونية «351» شركة بمبلغ «1،682» مليون جنيه.
* فشل مفاوضات توقيع اتفاقية دول حوض النيل.
* تصدير «1077،3» رأس من الضأن المذبوح للأردن.
* انعقاد مؤتمر المصارف العربية بالسودان ونائب رئيس الجمهورية يصفه بـ «الفأل الحسن».
* طه: يتعهد بتحسين أوضاع العاملين بالحقل الصحي.

مايو:
* انفجار ازمة سوق المواسير ووزير العدل لمتضرري سوق المواسير: المال تلتو ولا كتلتو»، وهروب متهمين في قضية سوق المواسير إلى تركيا ويوغندا، ووزير الداخلية: سوق المواسير لم يبدأ بمكاتب الشرطة، ووزير العدل: لا كبير على القانون في قضية سوق المواسير، والقبض على «01» متهمين بسوق المواسير بجنوب السودان.
* الحركة الشعبية ترفض دعوة البنك المركزي لمعالجة الديون قبل الاستفتاء وتعلن أن الانفصال قادم ولن تترك جالون بنزين للشمال وتراجع انتاج النفط في الحقول المشتركة بين الشمال والجنوب، وزارة الطاقة «07%» من النفط في الجنوب وانتاج الشمال يكفي للاستهلاك.
* مبادرة سودانية مصرية بشأن قضية مياه النيل، ويوغندا وكينيا ترحبان بدعوة مصر للتفاوض، وزير الري يؤكد أن اتفاقية المنبع لن تؤثر على حصة السودان.
* المهدي يدعو لاتفاقية مياه تراعي مطالب وحقوق دول المصب.
* إعادة الاحصاء السكاني بجنوب كردفان يونيو المقبل، والفراغ من الاستكشاف المساحي لرسم الحدود بين الشمال والجنوب.
* واتجاه لتخفيض اراضي الخرطوم بنسبة «04%»، لجنة الاختيار تقسم ان الوظائف بولاية الخرطوم لن تكون بالوساطة وايقاف ترخيص الحافلات الجديدة بالخرطوم.
* طه يطلع على ترتيبات المؤتمر الدولي للمانحين بشرق السودان وزيادة «005» ميقاواط للشبكة القومية للكهرباء بنهاية 1102م».

يونيو
* المتعافي قضية ملاك الجزيرة تسير في الطريق الصحيح، ومقترح بطرح مشروع الجزيرة للخصخصة في سوق الأوراق المالية.
* 58،2 جنيه سعر الدولار في السوق الموازي واجراءات من المركزي لمحاصرة الارتفاع، فصل موظفين واغلاق صرافات للحد من ارتفاع الدولار، والمركزي يهدد البنوك بسحب الرخص حال التلاعب بالنقد الاجنبي.
* تحركات مصرية لاقناع دول حوض النيل بالتراجع عن اتفاق عنتبي: واجتماعات مجلس حوض النيل باديس يبحث تداعيات الاتفاق الاطاري، وزير الري السوداني: الاستمرار في مبادرة حوض النيل غير قانوني.
* أيلولة النفط للحركة محاولة لاسكات الانفصاليين و«7،6» مليار دولار فاقد الايرادات حال الانفصال.
* «0001» شاحنة وقود ومواد غذائية تصل الضعين و«652» مليون دولار ميزانية الانتخابات بالبلاد.
* تخفيضات في رسوم توصيلات الكهرباء للقطاعات السكنية، والخضر يوجه بمحاسبة المهندسين.
* بدء المعاينات لتوظيف «0071» من ابناء الجنوب.
* إجراءات قانونية صارمة لمنع احتكار وتخزين السكر.

مهاجر في البلد
31-12-2010, 19:24
الرأي العام 31 ديسمبر 2010م

التطورات الإقتصادية بالبلاد خلال العام 0102م ( 2 من 2 )
إرتفاع اسعار الدولار والسكر والخبز والدقيق و(أزمة سوق المواسير )أهم الأحداث

اعداد: بابكر الحسن
يوليو:
* وزير العدل يزور الفاشر لمتابعة قضية سوق المواسير.
* سحب رخص ثلاث صرافات في الجنوب، وارتفاع جديد لسعر الدولار بالسوق الموازي.
* البدء في تسليم النقد الاجنبي للمسافرين بالمطار، والشروع فيه من اليوم.
* وزير الدولة بالنفط: البترول سيعزز الوحدة بين الشمال والجنوب، ووزير النفط يوجه شركة سودابت باستيعاب ابناء الجنوب في قطاعاتها.
* تدابير من المالية لاحتواء ارتفاع اسعار السكر، وطرح عبوات صغيرة من السكر لحل مشكلة التوزيع ووزارة الصناعة تتعهد بوضع خطة لانتاج السكر.
* إيقاف تعيين «002» فني بوزارة الكهرباء، وخطة لانفاذ «7» سدود بالجنوب، تقليل فاقد الكهرباء بنسبة «21%».

اغسطس
* وزير الثروة الحيوانية تحديات أمام القطاع الرعوي غير المستقر، بدء تصدير أول دفعة من اللحوم لمصر.
* صندوق النقد يطالب ببناء احتياطي نقدي بالسودان.
* مغادرون يشكون من عدم وجود الدولار بالمطار.
* اتجاه لانشاء اربعة خزانات على بحر الجبل، وخطة من الطيران المدني لتعزيز السلامة الجوية، ولوال دينق: يقول ان شركات النفط لن تتأثر باوضاع ما بعد الاستفتاء، وجهود لرفع انتاجية البترول إلى مليون برميل في اليوم.
* غرفة الخرطوم الصناعية: الاتفاقات الدولية أثرت على الصناعة، صحة الخرطوم تؤكد صلاحية مياه الشرب بالولاية، وادارة المعاشات تحذر من انهيار الصندوق.

سبتمبر
* ولاية الخرطوم تكون لجنة وزارية لنقص أزمة المياه، وتكون عدداً من اللجان للحد من ارتفاع الاسعار، تدابير للحد من آثار ارتفاع سعر الدقيق على الخبر ووزير المالية يعلن عن قرارات وشيكة لتخفيف أعباء المعيشة، ويهدد المطاحن باستيراد دقيق لخفض الاسعار.
* حفر «11» بئراً نفطية جديدة.
* ارتفاع مفاجئ للدولار، والبنك المركزي يبدأ ضخ النقد الاجنبي لمحاصرة ارتفاع الدولار.

أكتوبر:
* البنك المركزي يبدأ ضخ النقد الاجنبي لمحاصرة ارتفاع الدولار، وبيع الجنوبيين لممتلكاتهم في الشمال يقفز بسعر الدولار.
* «6،61» مليون جنيه جملة الاعتداءات على المال العام 9002م، حسب تقرير المراجع العام أمام البرلمان.
* وقف جرعات علاج الاطفال ارتفاع مفاجئ لسعر الدواء.
* إدارة المرور تبدأ بتطبيق لائحة جديدة للتسويات تبدأ بـ «05» جنيهاً وتنتهي بـ «001» جنيه.

نوفمبر
* أزمة مواصلات حادة بالخرطوم وزيادة في التعرفة بنسبة «03%» والبرلمان ينتقض الازمة.
* البرلمان يطالب بتجميد المؤسسات الرافضة للمراجعة، ويشير إلى ثلاث مؤسسات لا تراجع المال العام.
* وفاة واصابة «73» شخصاً بمناطق الذهب، وتجميد لائحة التسويات المرورية الجديدة.
* الخرطوم: تناقص المواصلات بسبب الخوف من التسويات.
* البرلمان يتجه لاستدعاء وزير المالية لشرح بدائل الميزانية حال الانفصال.
* إجازة الموازنة بالغاء الضريبة على الأراضي الاستثمارية.
* أكثر من «623» مليون دولار عائدات البترول في سبتمبر و الوطني للجنوبيين: البترول سينضب عام 7102م احسبوها صاح.
* غندور يؤكد ان الانفصال لن يعيد السودان لزمن التقشف والكسرة.
* ارتفاع سعر الدولار إلى «01،3» جنيهات وزيادة نسبة حافز البنوك لضبط الدولار.
* أوباما يلغي مادة تحظر إبرام صفقات مالية مع السودان، و يسمح بمد السودان بحواسيب.
* الخرطوم تعلن عن أكثر من «4» آلاف وظيفة الايام القادمة.
* وتسعة ايام عطلة عيد الأضحى للعاملين بالدولة تبدأ الاحد وتنتهي سادس أيام العيد.
* اتفاق لتسليف الطلاب ثلاثة آلاف جنيه.

ديسمبر:
* وصول وفد برازيلي بالسودان لمعالجة ديون بصات أبورجيلة.
* طه يؤكد ان انتاج «03» برميل نفط من بليلة هو رد على المتشككين في قدرات الشمال.
* اتفاق طارئ بين القوات المسلحة والجيش الشعبي لتأمين البترول بحضور طه ومشار.
* انفراج ازمة الدقيق واستئناف توزيع الحصص المعتادة وزيادة جديدة في اسع اسعار السكر وانتقادات برلمانية حادة.
* الخرطوم تستورد دقيق لمحاصرة اسعار الخبز، والوطني يبحث ارتفاع الاسعار بالتركيز على الخبز، وارتفاع الخبز بنسبة 31%.
* مجلس الوزراء يبحث ارتفاع الاسعار والبرلمان يعزم استدعاء وزيري المالية والتجارة.
* وزير الصناعة يعقد اجتماعاً لانفاذ الاتفاقية الموقعة مع البرازيل.
* وزير المالية يقول ان العلاقات الاقتصادية مع تشاد صمام أمان.
* السودان يوقع «01» اتفاقيات مع الكويت.
* البشير يوجه الأمن الاقتصادي بمراقبة مخازن السكر، وتوقيف ومحاكمة تجار السكر.
* طه يوجه بضرب المتلاعبين بقوت الشعب والساعين لتخريب الاقتصاد، وتدابير لاحتواء ارتفاع الاسعار بنهر النيل، وضبط سكر في حملات ضد المهربين وتوقيف «401» من تجار العملة، والوطني: بعض الزيادات في الاسعار غير موضوعية.
* استئناف ضخ النقد الاجنبي للبنوك، وهيكلة المصارف بعد الانفصال، وتعديلات جذرية في السياسة النقدية، واجراءات جديدة بمطار الخرطوم لايقاف تهريب الذهب والعملات الاجنبية مصرف بريطاني ينفي ادعاءات اوكامبو بوجود حسابات للبشير، والمركزي يؤكد التزامه بتوفير العملة لشراء الأدوية.
* المالية تعتزم اعادة الموازنة للبرلمان باعتبار أنها وضعت على أساس الوحدة، و الغرفة الصناعية تنتقد السعي لفرض رسوم جديدة في الموازنة الجديدة وايلولة «07%» من خط انابيب النفط للسودان لمربعات «1-2-4» وبدء شراء المخزون الاستراتيجي من الذرة باسعار مجزية.
* انخفاض اسعار السكر بعد احكام الرقابة على الاسواق.
* والي الخرطوم يعلن عن تدابير لخفض تكلفة «قفة الملاح».


أضف تعليقك طباعة الموضوع أرسل الموضوع
(قراءة: تعليق: 0 طباعة: إرسال: )



الصفحة الرئيسيةالاخبار
أعمدة يومية
آراء حرة ومقالات
كتاب مشاركون
الأقتصاد
الرياضة
منوعات
حوار ات
تراجم
بانوراما
تقارير
الرأي العام
في دوائرالأحزاب
بانوراما اقتصادية
كاركاتير

الادارة والتحرير
الصفحات المتخصصة
الملف السياسي
كتابات
الملف الاقتصادي
فنون
بانوراما رياضية
مراحب
حضرة المسؤول
بعيداً عن السياسة
ولايات
محضر الجريمة
نهارات اجتماعية
ذاكرة


جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الرأي العام © 2008

مهاجر في البلد
04-01-2011, 12:26
الرأي العام 4 يناير 2011م

طائرة بدون طيار) سودانية في تمرين القوات الجوية والبحرية
الرئيس: سلام لا تحرسه القوة (هش وعرضة للضياع) فرض الوحدة بالقوة يفضي لمزيد من الدمار والقتل

http://alfaris.net/up/64/alfaris_net_1294140331.jpg

بورتسودان: الرأي العام

أكدت القوات المسلحة، قُدرتها على حماية البلاد وتعزيز الأمن، وتوفير الإحتياجات العسكرية لمواكبة التطورات الحربية.
وأكد الرئيس عمر البشير، القائد الاعلى للقوات المسلحة لدى مخاطبته التمرين المشترك الفجر (3) الذي نفّذته القوات الجوية والدفاع الجوي والقوات البحرية بمنطقة عروس بولاية البحر الأحمر أمس، إهتمام الدولة بتقوية القوات المسلحة وتوفير إحتياجاتها كافة لتَتَمَكّن من حماية البلاد ومكتسبات الأمة ووحدة وتراب الوطن، وقال إن السلام الذي لا تحرسه القوة هو سلام (هَشٌ وعرضةٌ للضياع).
وأكد البشير الذي شهد التمرين المشترك تحت شعار: (نفجر في السماء رعداً وفي البحر بركاناً) واحتوى على إطلاق طائرة بدون طيار بصناعة سودانية خالصة، أكّد أنّ دارفور تشهد الآن أمناً وإستقراراً، وتم تأمينها وتنظيفها من قوات التمرد، وقال إن إيواء حكومة الجنوب لبعض فصائل التمرد يمثل خروجاً على سلطة الدولة الواحدة، وأضاف: نقول لإخوتنا في الجنوب إنهم مقاتلون خارجون عن القانون، ونحن في دولة واحدة القانون، و(التعامل معهم هو نفسه التعامل مع أناس خارجين عن القانون، وإنهم إذا أرادوا السلام فمرحباً بهم، وإن رفضوا فهم نادمون).
وحَيّا البشير، مجاهدات أهل السودان في الحفاظ على إستقلالهم ووحدة بلادهم. وقال إن السلام والإستقلال يحتاجان إلى القوة في ظل الإستهداف الدولي والعالمي، وأشاد بالمستوى المتطور الذي شهدته القوات المسلحة.
وقال البشير إن هذا التمرين أثبت مقدرتها وكفاءتها في الحفاظ على أمن وسيادة البلاد، وأشار لمستوى الضعف الذي كانت تعاني منه القوات المسلحة قبل مجئ الإنقاذ، وما شهدته من توفير لمعيناتها ومتطلباتها عقب ذلك مما مكّنها من أداء رسالتها الوطنية المطلوبة. وقال الرئيس إن إستفتاء تقرير مصير الجنوب هو الخيار الذي أجمع عليه أهل السودان، وإن محاولة فرض الوحدة بالقوة هو مزيد من الدمار والخراب والقتل والتشريد، وأعلن ترحيبه بالوحدة إن كانت هي الخيار الغالب لأهل الجنوب، وقال: سنظل في بلد واحد نعمل على تنميته وتطويره، واستدرك: (إذا كان الخيار هو الانفصال فسنظل إخواناً ونتعاون في المجالات كافّة). وأكّد الفريق عبد الرحيم محمد حسين وزير الدفاع خلال مخاطبته الحضور، مَقدرة القوات المسلحة على الدفاع عن سلامة البلاد، وأشار لاهتمام الوزارة بتطوير قدرات القوات المسلحة، وتوفير الإحتياجات للمعاهد التدريبية المختلفة، ونوّه الوزير إلى أن أكاديمية نميري العسكرية ستشهد نقلة كبيرة خلال المرحلة المقبلة، وأشار لأهمية التدريب في تعزيز مَكانة وقُدرة القوات المسلحة باختلاف وحداتها.

مهاجر في البلد
04-01-2011, 12:28
الرأي العام 4 يناير 2011م

الحكومة تدعو هولندا لمراقبة الإستفتاء


الخرطوم: مريم أبشر

دَفَعت الحكومة أمس بتطمينات أكدت أن عملية الإستفتاء بجنوب السودان ستتم بطريقة سَلسَة وسليمة.
وأكّد علي أحمد كرتي وزير الخارجية، لهابرس بيزوس وزير التّعاون الدولي الهولندي الذي بدأ مُباحثات أمس مع المسؤولين في الدولة شملت وزير الخارجية ود. غازي صلاح الدين مسؤول ملف دارفور، أكّد أنّ الحكومة ليس لديها ما تخشى منه، وأضاف: طلبنا من هولندا مُراقبة أي تحركات يمكن أن تطرأ بين الشمال والجنوب، وقال إن لهولندا كثيراً من المخاوف والظنون لكننا طمأناهم.
من ناحيته، وصف وزير التعاون الدولي الهولندي، مباحثاته مع المسؤولين في الدولة بالمثمرة حول ترتيبات الإستفتاء، وأشَارَ إلى أنّ كل العالم يتابع ويُراقب باعتبار أن هناك مخاطر أمنية تحيط به، وأضاف في تصريح له عقب لقائه وزير الخارجية: «نريد إلتزاماً قاطعاً من الحكومة بقيام الإستفتاء في موعده، بجانب إجرائه بصورة سلسة وآمنة، تجنب العنف والصراعات»، وعبّر بيزوس عن أمله في أن يتجاوز طرفا نيفاشا العقبات المتبقية، وقال: طلبنا من الحكومة تَأمين حركة المواطنين في الشمال والجنوب، بجانب ضمان توفير حركة النقل لهم، وتَعهّدت هولندا بتلبية طلبات الحكومة للمساعدة إن أرادت ذلك، خاصةً وإن بلاده ناشطة بالسودان وتعمل ضمن المانحين.

مهاجر في البلد
04-01-2011, 12:29
الرأي العام 4 يناير 2011م

الصحة تعلن إكتمال الإجراءات المتعلقة بزراعة الأعضاء
الخرطوم: أماني إسماعيل

كشفت وزارة الصحة الاتحادية عن إكتمال الإجراءات الكفيلة ببدء عمليات زراعة الأعضاء.
وقال د. كمال عبد القادر وكيل الوزارة في اللقاء الدوري للصحفيين أمس، إنّ الوزارة استكملت الإجراءات الفنية والقانونية والطبية والدينية والأخلاقية لزراعة الأعضاء، وتوقع وكيل وزارة الصحة الاتحادية إجراء عمليات زراعة الأعضاء قريباً بعد إستيفاء الشروط كافة والإتصال بالجانب السعودي، وقال إن الإجراءات إستغرقت وقتاً طويلاً، خاصةً وإنّ التبرع من أعضاء أشخاص غير قادرين ويحتاج إلى رؤية مُوحّدة ونشر ثقافة التبرع. وبَرّر د. كمال التأخير في برنامج زراعة الأعضاء إلى ضرورة إشراك الجهات كَافّة لتأتي مُتكاملةً في الجانب الطبي وكيفية أخذ العضو من شخص متوفٍ وكيفية إثبات الوفاة، بجانب الفتاوى ورأي الجمعيات ومنظمات المجتمع المدني وبطاقة التبرع بالأعضاء، ولفت إلى أن عمليات زراعة الأعضاء تتم في المراكز المختصة، وقال إن حالات الإنتظار التي تحتاج إلى زراعة بسيطة، إلاّ أنّه توقع إزدياد حالات زراعة الكبد.

مهاجر في البلد
04-01-2011, 12:30
الرأي العام 4 يناير 2011م

البشير يزور جوبا اليوم

الخرطوم: الرأي العام

يزور الرئيس عمر البشير صباح اليوم، مدينة جوبا حاضرة الجنوب، للإطمئنان على سير عمليات الاستفتاء، ولقاء الفريق سلفا كير ميارديت النائب الأول لرئيس الجمهورية، رئيس حكومة الجنوب وقيادات حكومته.
وتأتي الزيارة في إطار إنفاذ اتفاقية السلام الشامل والوقوف على سير عمليات الإستفتاء وفق ما خطط لها.

مهاجر في البلد
04-01-2011, 12:32
الرأي العام 4 يناير 2011م

الوطني: الترابي غير مؤهل لوساطة دارفور
الخرطوم: هدى عبد الله
إستبعد المؤتمر الوطني، وجود د. حسن الترابي رئيس المؤتمر الشعبي في الدوحة لدفع المفاوضات بين الحكومة والحركات المسلحة. وقال د. قطبي المهدي القيادي بالوطني في تصريحات صحفية بالمركز العام للحزب أمس، إن الترابي غير مؤهل للتوسط بين الحكومة والحركات، وأضاف أن المؤتمر الشعبي لديه رأي في الوساطة والمباحاثات نفسها. وفي رد على سؤال حول إتهام الحركة للوطني بتسليح القبائل على الحدود، نفى قطبي تسليح حزبه لقبائل التماس، وقال إن الحركة تطلق اتهامات لا دليل عليها، وأشار إلى أن جيش الحركة موجود بالحدود منذ فترة.

مهاجر في البلد
04-01-2011, 12:33
الرأي العام 4 يناير 2011م

الطلاب الإسلاميون يفوزون بانتخابات جامعة السودان

الخرطوم: نزار إبراهيم

فَازت قائمة الطلاب الوطنيين الإسلاميين بجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا بالدورة الجديدة لاتحاد الجامعة بالتزكية لدورته الجديدة 2011 - 2012م. وأعْلن المهندس عمر عوض الكريم رئيس اللجنة العليا لانتخابات الجامعة في مؤتمر صحفي بمباني الجامعة بالجناح الغربي أمس، فوز القائمة من (1) إلى (40) بالتزكية، وقال إنّ الدستور يقضي بفوز القائمة المقدمة في حَال عدم تقديم أية قائمة للترشح للإنتخابات.

مهاجر في البلد
04-01-2011, 12:34
الرأي العام 4 يناير 2011م

الطلاب الإسلاميون يفوزون بانتخابات جامعة السودان

الخرطوم: نزار إبراهيم

فَازت قائمة الطلاب الوطنيين الإسلاميين بجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا بالدورة الجديدة لاتحاد الجامعة بالتزكية لدورته الجديدة 2011 - 2012م. وأعْلن المهندس عمر عوض الكريم رئيس اللجنة العليا لانتخابات الجامعة في مؤتمر صحفي بمباني الجامعة بالجناح الغربي أمس، فوز القائمة من (1) إلى (40) بالتزكية، وقال إنّ الدستور يقضي بفوز القائمة المقدمة في حَال عدم تقديم أية قائمة للترشح للإنتخابات.

مهاجر في البلد
04-01-2011, 12:48
الرأي العام 4 يناير 2011م

الإفتاء: نصاب الزكاة للعام الجديد (85) جرام ذهب
الخرطوم: عبد الرؤوف
قَرّرت لجنة الإفتاء بديوان الزكاة، تحديد النصاب الشرعي لزكاة المال العام للعام 1432هـ - 2011م بمبلغ (8.245)ج، وهو ما يساوي قيمة (85) جراماً من الذهب عيار (21) الأكثر تداولاً في السوق، وأشار ديوان الزكاة في المنشور الذي عنونه لوزارة المالية ومؤسسات الدولة (القطاع العام والخاص) وأمانات الزكاة بالولايات، إلى ان هذا النصاب يمثل الحد الأدنى لوجوب الزكاة في الأموال النقدية والمقومة. ودعا الديوان كل من يملك مالاً بالغاً لهذا النصاب وحال عليه الحول للمبادرة بأداء زكاته طهارة للنفس وتزكية للمال

مهاجر في البلد
04-01-2011, 12:49
الرأي العام 4 يناير 2011م

أيلولة (9) مستشفيات إتحادية لولاية الخرطوم
الخرطوم: الرأي العام

أكملت ولاية الخرطوم أمس، أولى خطوات تنفيذ القرار الخاص بأيلولة (9) مستشفيات إتحادية لولاية الخرطوم والإبقاء على المستشفيات والمراكز التعليمية والمرجعية على المستوى الاتحادي.

مهاجر في البلد
04-01-2011, 12:50
الرأي العام 4 يناير 2011م

المالية تصدر تعديلات على رسم الدمغة بنسبة تصل لـ (200%)
الخرطوم: عبد الرؤوف عوض
أصدرت وزارة المالية، بموجب قانون رسم الدمغة لسنة 1986م، تعديلات في بعض الوثائق التي تحصل عليها رسم الدمغة تصل في بعضها إلى أكثر من (200%) إنفاذاً لما جاء في موازنة العام الحالي. وحددت رسم الدمغة على إستخراج الشهادات بـ (50) جنيهاً، وشهادات بداية العمل بـ (10) جنيهات، وتسجيل الرهن بـ (10) جنيهات، وتسجيل مجموعة السندات بـ (10) جنيهات، وطلب تسجيل الشركة الأجنبية وتجديدها (100) جنيه. وبموجب هذا الأمر تم رفع رسم الدمغة على إصدار الصكوك والسندات والأسهم من القيمة الاسمية إلى (0.0002) بدلاً عن (0.0005) بزيادة تصل إلى أكثر من (200%)، وعَمّم ديوان الضرائب الأمر الوزاري إلى جميع الوحدات المعنية للعمل به بدءاً من مطلع يناير الحالي.

مهاجر في البلد
04-01-2011, 12:52
الرأي العام 4 يناير 2011م

(العودة الطوعية) تتهم ولاية الوحدة بعرقلة الترحيل وتتجه للدستورية

الخرطوم: خالد فرح

إتهمت مفوضية العودة الطوعية، ولاية الوحدة، بعرقلة دفع (4) ملايين جنيه كإستحقاقات لحوالي (9) شركات عملت على نقل الجنوبيين العائدين الى ولاية الوحدة. وهددت المفوضية باللجوء للمحكمة الدستورية في حال عدم دفع تلك الإستحقاقات خلال (72) ساعة من اليوم.
وقال عبد اللّه كام قاي شول رئيس المفوضية لـ «الرأي العام» أمس، إن ولاية الوحدة تعرقل عملية دفع الإستحقاقات، وقال إن هذا العمل ليس من إختصاص الولاية، وإنما إختصاص وزارة الشؤون الإنسانية التي تماطلت أيضاً في الدفع، وطالب شول حكومة الجنوب بالتدخل الفوري لحل الأزمة. وأضاف أن المفوضية دخلت في نزاع قانوني مع تلك الشركات، وأبان أن هذا الأمر من شأنه أن يعرقل عملية الإستفتاء بولاية الوحدة. ونوّه شول لمعاناة العائدين الذين لم يتم ترحيلهم حتى الآن، وقال إن ميداني الترحيل بالكلاكلة الوحدة واللفة شهدا أمس وفاة ثلاثة أطفال بسبب البرد والأمراض، الى جانب تسجيل ثلاث حالات ولادة لنساء بهما.

مهاجر في البلد
04-01-2011, 12:58
الرأي العام 4 يناير 2011م

ولاية الخرطوم ترفع التأهب والإستنفار لملاريا الشتاء

الخرطوم: أماني

أعْلنت السلطات الصحية بولاية الخرطوم، رفع درجة التأهب والإستنفار لمكافحة الملاريا في فصل الشتاء. وكشف عصام الدين مزمل مدير برنامج مكافحة الملاريا بالوزارة في حوار مع «الرأي العام» عن خطة تحسب لفصل الشتاء، خاصةً وإنّ البرنامج تلقى العديد من البلاغات من المواطنين بزيادة كثافة البعوض، وقال إن البرنامج سارع بالتدخل والإستجابة السريعة وتكوين فرق للرصد والتقصي في المستشفيات والمنازل، فَضْلاً عن وضع مُعالجات للأحياء التي تشهد كَثافةً في البعوض، وأوضح مزمل أنه بناءً على هذه البلاغات تمّ إستنفار ورفع درجة التأهب وتحديد المحليات التي تُواجه كَثافةً في البعوض.

مهاجر في البلد
04-01-2011, 12:59
الرأي العام 4 يناير 2011م

دوسة: (يونميد) مسؤولة عن أحداث جامعة زالنجي

الخرطوم: رقية الزاكي

كشف مولانا محمد بشارة دوسة وزير العدل، في البرلمان أمس، عن حجز أموال وممتلكات سودانية من قبل محكمة أمريكية، عقب إنسحاب ممثل الادعاء الأمريكي الذي كلفه السودان بتولي الدفاع في قضايا يترتب عليها حجز أموال. فيما ألمح إلى مسؤولية بعثة (يونميد) في دارفور، عن أحداث جامعة زالنجي التي وقعت إبان زيارة وفد وساطة مفاوضات دارفور، وراح ضحيتها طالب ومواطن، وأكد في ذات الوقت أن دماء الشهداء لن تذهب هَدَراً. وقال دوسة للصحفيين بالبرلمان أمس، إن بعثة (يونميد) أصرت على إقامة اللقاء في الجامعة، رغم إعتراض الأجهزة الأمنية، وأضاف أن رأي الأجهزة الأمنية كان أن الجامعة غير ملائمة أمنياً لإقامة اللقاء، إلا أن البعثة ضربت بهذا الرأي عرض الحائط. وأكد أن المسؤولية تقع على الفاعل ومن خالف الأجهزة الأمنية، ولفت الى أن الطلاب المشتبه فيهم لاذوا بالمعسكرات، وأنهم الآن تحت حماية البعثة التي رفض ممثلوها الإستجواب، وأبان دوسة أن لجنة التحقيق استجوبت أكثر من ثلاثين شاهداً، وهى حتى الآن قيد التحري. وفي سياق آخر، انتقد دوسة الاستمرار في تعيين خبير مستقل لأوضاع حقوق الإنسان بالسودان، وقال: (لا يوجد مبرر لبقاء الخبير المستقل)، وأكد أن الإجراء سياسي وليس قانونياً يُراد عبره تسليط السيف على السودان. وأكد إستمرار وزارته في مناهضة الأمر عبر آليات حقوق الإنسان. وفي الأثناء أكد دوسة إستقلالية القضاء داخل البلاد، وقال إن من يدعي غير ذلك تقف وراءه أجندة أخرى، ولفت الى أن تعيين مدعٍ خاصٍ لدارفور خلفاً للسابق، المستشار نمر إبراهيم جاء بغرض تقوية الأجهزة وليس فشلاً في المهمة. وأكد دوسة ضرورة إعادة النظر في الإستعانة ببيوت خبرة قانونية أجنبية، وقال: (ما حك جلدك مثل ظفرك)، وأضاف أن القضية تتعلق بنزاع ضد السودان إستعان فيه الأخير ببيوت محاماة أمريكية، إلا أن إنسحاب المحامين ترتب عليه الحكم غيابياً ضد السودان.

مهاجر في البلد
04-01-2011, 13:00
الرأي العام 4 يناير 2011م

الحكومة ترفض مقترحات الوساطة حول (الإقليم الواحد)


أكد الوفد الحكومي لمفاوضات سلام دارفور، أن المقترحات التي تقدمت بها الوساطة المشتركة لحل القضايا الخلافية، لا تتوافق مع الإطار الدستوري السليم، ولا مع الإتفاق الإطاري. في وقت سلمت فيه حركة التحرير والعدالة الوساطة ردها النهائي حول القضايا الخلافية التي تشمل الوضع الإداري لدارفور وبعض القضايا العالقة في الترتيبات الأمنية والتعويضات وأكّدت قبولها للمقترحات التوفيقية.
وقال د. عمر آدم رحمة المتحدث باسم الوفد حسب (أس. أم. سي) أمس، إن الحكومة لديها تحفظات حول مقترحات الوساطة، وأضاف أن المقترح حول الوضع الإداري لدارفور ليس واضحاً باعتباره يتحدّث عن (الإقليم الواحد) بمسمّيات أخرى ومختلفة.

مهاجر في البلد
04-01-2011, 13:02
الرأي العام 4 يناير 2011م

قوى سياسية توقع على ميثاق مؤتمر السودان غداً
الخرطوم: خالد فرح

أعلنت قوى سياسية مكونة من ثلاثين حزباً، عن إنطلاقة مؤتمر السودان الشامل صباح غد بدار حزب الأمة القومي لبحث قضايا رئيسية تهم مستقبل البلاد، ويتم التوقيع في نفس اليوم على ميثاق مؤتمر السودان الشامل. وقال صديق يوسف رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر في تصريحات أمس، إن المؤتمر سيبحث قضايا التحول الديمقراطي والضائقة المعيشية وأزمة دارفور، وتقرير المصير. ويختتم بندوة سياسية يتحدث فيها الصادق المهدي ود. حسن الترابي ومحمد إبراهيم نقد.

مهاجر في البلد
04-01-2011, 13:03
الرأي العام 4 يناير 2011م

الأمة القومي: إسقاط النظام حديث سابق لأوانه


وصف حزب الأمة، مسألة إسقاط النظام بأنه حديث سابق لأوانه، ويتنافى مع التحديات الوطنية. وأوضح الفريق صديق محمد إسماعيل الأمين العام للحزب حسب (أس. أم. سي) أمس، إن هناك قضايا مشتركة ومهمة تلعب القوى السياسية دوراً أساسياً فيها، وأبان أنّ الدعوة لإسقاط النظام أمرٌ لا يَخدم الأوضاع المقبلة.

مهاجر في البلد
04-01-2011, 13:04
الرأي العام 4 يناير 2011م

المفوضية: مراكز التسجيل مُؤمّنة والحديث عن تزوير إفتراء

الخرطوم: خالد فرح

أكّدت الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة، إستعدادها لمقابلة ثلاثة سيناريوهات قد تسفر عنها نتائج استفتاء الجنوب في التاسع من الشهر الجاري. وكشف مصدر مأذون لـ «الرأي العام» أمس، أن السيناريو الأول يتمثّل في عدم قبول الشمال لنتيجة الاستفتاء الذي سيسفر عن مواجهات متوقعة في الخرطوم والتماس، الأمر الذي يتطلب وضع تحوطات إنسانية كبيرة.. أما السيناريو الثاني والثالث فهو الإعتراف بالنتائج، وهو سيجعل الوضع الإنساني في حالة متوسطة أو جيدة، ومن ثَمّ يَتَطلّب توفير معونات عاجلة لتوفيق أوضاع العالقين في الطريق مَا بين الشمال والجنوب. وأبَانَ المصدر، أنّ التنبؤ بالكوارث ووضع جرس الإنذار، وتوفير الإستعدادات اللازمة لإنقاذ الأوضاع الإنسانية ضمن لوائح الأمم المتحدة، وأشار إلى أنّ الأمر روتيني، ونفى المصدر في الوقت ذاته علمه بأية مفاجآت إنسانية أو صفقات سياسية قد تحدث عقب الإستفتاء، ولكنه إكتفى بالقول، إن الأمم المتحدة جاهزة لأسوأ السيناريوهات، ومُستعدة بتوفير المعينات والإحتياجات الخاصة بالكوارث.إلى ذلك أكدت مفوضية استفتاء جنوب السودان، إكتمال الإجراءات كافة لبدء عمليات الإقتراع بمراكز التسجيل من التاسع إلى منتصف يناير الجاري. وقالت د. سعاد إبراهيم عيسى الناطق باسم المفوضية لـ (أس. أم. سي) أمس، إن كل ما يُشاع عن شبهات تزوير ببطاقات الإقتراع، محض إفتراء وحديث غير صحيح، وأضافت: بطاقة الإقتراع تم تصميمها بصورة يستحيل معها التزوير، وأشارت إلى أن لقاءات المفوضية مع الجهات ذات الصلة، بجانب التأمين تؤكد أن عمليات الإقتراع ستتم بصورة مُؤمّنة للغاية، وقالت إن على الشارع السوداني ألاّ يلتفت إلى الشائعات ويطمئن بأن عملية الاستفتاء لن تشوبها أية شوائب تنال من المواطن، وأبانت أن كل مراكز التسجيل ستكون مُؤمّنة تماماً من قِبل القوات النظامية، وأوضحت أن إجراءات الشكاوى والطعون مستمرة عقب فترة الإقتراع، وتم الإعداد لها بصورة جيدة عبر لجان القضاة.
إلى ذلك قال ديريك بلمبلي رئيس مفوضية التقويم والتقدير، إن تنفيذ إتفاقية السلام الشامل جرى بصورةٍ جيدة خلال العام الماضي، بدءاً بإجراء الإنتخابات، مروراً بالتحضيرات للإستفتاء، وتكوين لجانها المختلفة، إضافَةً إلى الترتيبات لإجراء المشورة الشعبية لمنطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان، وأشاد بلمبلي في مؤتمر صحفي عقده بالخرطوم أمس، بالتقدم الذي أحرزه المؤتمر الوطني والحركة الشعبية في تطبيق بعض بنود الإتفاقية بشكل إيجابي. وفي السياق وصفت الحركة الشعبية، العام المنصرم بأنه ناجح في تنفيذ الاتفاقية بإجراء الانتخابات والتسجيل للإستفتاء على تقرير مصير الجنوب المقرر الأسبوع المقبل. وقالت آن إيتو الأمين العام للحركة بقطاع الجنوب للصحفيين، إن اتفاقية السلام وقانون الإستفتاء يمنحان الحرية للدعوة الى الوحدة أو الانفصال.

مهاجر في البلد
04-01-2011, 13:05
الرأي العام 4 يناير 2011م

الإيرادات تعلن البدء في تحديث الموسوعة الولائية


أكّد أحمد محمّد علي رئيس مفوضية الإيرادات، أنّ غياب المعلومة الصحيحة والصادقة والأمينة، تُعد مشكلة تواجه المفوضية في مجال التخصيص الأفقي والرأسي للإيرادات بين مستويات الحكم بالبلاد على مستوى المركز والولايات.وأقر رئيس المفوضية في ورشة تعريفية خاصة ببرنامج تحديث الموسوعة أمس، بحدوث ما وصفه بـ (الظلم ) لبعض الولايات في مَجال قسمة الإيرادات نتيجة لانعدام المعلومة الصحيحة والصادقة، وأعرب عن أمله في أن يسْهم مشروع تحديث الموسوعة الولائية في إحقاق العدالة والحق بين الولايات في مجال تخصيص وقسمة الموارد، وأعلن البدء في تحديث الموسوعة الولائية لسنة 1999م وفق شراكة مركز الفيدرالية للبحوث وبناء القدرات ومركز المجذوب للإستشارات الإقتصادية والمالية اللتين وقع عليهما الإختيار لتحديث الموسوعة خلال شهرين. من جانبه أكّد بروفيسورالأمين دفع اللّه الأمين العام لمجلس الحكم اللا مركزي، ضرورة توفير المعلومة الصحيحة من مصدرها في الوقت المناسب، بجانب أهمية تحديث المعلومات والبيانات ودوره في مساعدة الولايات على تنفيذ خططها وبرامجها بالصورة المطلوبة.ومن جهته، أعلن د. ياسين الحاج عابدين مدير عام الجهاز المركزي للإحصاء، عن إعتزامهم نشر بيانات التعداد السكاني الخامس بصورة مختلفة بتحليلاتها للولايات للإستفادة منها.

مهاجر في البلد
04-01-2011, 13:06
الرأي العام 4 يناير 2011م

طه يوجه المؤسسات بدعم موازنة الدولة


وجه علي عثمان محمد طه نائب رئيس الجمهورية، الهيئات والمؤسسات التابعة للدولة بضرورة القيام بالدور المناط بها في دعم الاقتصاد الوطني، وبحث مع مديري الهيئات والمؤسسات العامة أمس كيفية إسهام الهيئات في دعم ميزانية الدولة للعام الجاري.

مهاجر في البلد
04-01-2011, 13:08
الرأي العام 4 يناير 2011م

طه يوجه المؤسسات بدعم موازنة الدولة


وجه علي عثمان محمد طه نائب رئيس الجمهورية، الهيئات والمؤسسات التابعة للدولة بضرورة القيام بالدور المناط بها في دعم الاقتصاد الوطني، وبحث مع مديري الهيئات والمؤسسات العامة أمس كيفية إسهام الهيئات في دعم ميزانية الدولة للعام الجاري.

مهاجر في البلد
04-01-2011, 13:14
الرأي العام 4 يناير 2011م

الإتحاد: قرار والي الجزيرة في مصلحة المزارعين
الخرطوم: الرأي العام

رحّب إتحاد مزارعي السودان، بقرار والي ولاية الجزيرة القاضي ببيع أقطان المشروع لشركة الأقطان، باعتباره يُصب في مصلحة المزارعين، خاصةً وإنهم يملكون أكبر الأسهم في الشركة. وأوضح غريق كمبال نائب رئيس الإتحاد لـ (أس. أم. سي) أمس، أن المزارعين لديهم حرية البيع لأيّة جهة يرغبون فيها، وأن القرار لم يقصد به إرغامهم على حصر البيع لشركة الأقطان، وأكّد أنّ القرار يأتي في إطار الإصلاح الكلي للزراعة، باعتبار أن المزارعين لهم أكبر الأسهم في الشركة.

مهاجر في البلد
04-01-2011, 13:15
الرأي العام 4 يناير 2011م

ونتر يزور الجنوب برفقة وفد أكاديمي أمريكي


أنهى روجر ونتر المسؤول الأمريكي السابق، زيارة إلى جنوب السودان إستمرت أسبوعاً برفقة وفد من الأكاديميين الأمريكيين لمناقشة عَدَدٍ من القضايا مع المسؤولين بالجنوب. وأكدت مصادر مطلعة حسب (أس. أم. سي) أمس، أنّ الوفد أجرى لقاءات مكثفة مع عدد من قيادات الحركة الشعبية والبرلمانيين بالجنوب. وبحث الترتيبات الخاصة بالإستفتاء والدور الذي ينتظر حكومة الجنوب.

مهاجر في البلد
04-01-2011, 13:16
الرأي العام 4 يناير 2011م

كيري يبدأ زيارة للسودان اليوم


يصل السيناتور جون كيري رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي السودان اليوم في زيارة تستغرق أربعة أيام تشمل الخرطوم وجوبا، بينما أعلنت الإدارة الأمريكية تفاؤلها بشأن إستفتاء الجنوب. ويلتقي كيري بعدد من المسؤولين في الحكومة الاتحادية وحكومة الجنوب، ويطلع على الترتيبات الخاصة بعملية إستفتاء تقرير مصير الجنوب. وقالت وزارة الخارجية الأمريكية أمس إن الولايات المتحدة متفائلة بشأن إستفتاء الأحد المقبل، لكنها تعتقد أنه ما زال هناك عمل كثير ينبغي القيام به لضمان استمرار السلام في السودان.
وقال بي.جيه. كراولي المتحدث باسم الوزارة في تصريح صحفي: في هذه اللحظة.. نحن متفائلون بشأن الاستفتاء في مطلع الأسبوع المقبل.. وفي هذا الصدد نحن ندرك أنه أياً كان اختيار شعب جنوب السودان فما زال هناك طريق طويل نقطعه ودرب صعب ينتظرنا. وكانت مصادر أعلنت الأحد الماضي أن وفداً أمريكياً رفيع المستوى برئاسة هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية سيصل إلى السودان السبت المقبل لمتابعة إجراءات قيام الإستفتاء.

مهاجر في البلد
04-01-2011, 13:17
الرأي العام 4 يناير 2011م

الأحرار والإصلاح تتجه لدمج قواتها وفق الترتيبات الأمنية
الجنينة: الرأي العام

كشفت حركة الأحرار والإصلاح الموقعة على اتفاق سلام الجنينة مع حكومة غرب دارفور، إتخاذها عدة خطوات لإستيعاب قواتها ضمن بند الترتيبات الأمنية، تمهيداً لتحولها إلى حزب سياسي.
وقال إبراهيم ناصر رئيس الحركة، مستشار حكومة الولاية لشؤون الرئاسة لـ (أس. أم. سي) أمس، إن الأيام المقبلة ستشهد تجميع القوات بعد أن تم تسليم الكشوفات تحقيقاً لرغبتهم الأكيدة بالإنخراط في الساحة السياسية والمشاركة بأفكارهم ورؤاهم في مختلف القضايا التي تَهم الوطن. وأبان أنّ هناك العديد من المشاريع والخدمات الأساسية ستدخل حَيِّز التنفيذ خلال هذا الشهر بمحلية جبل مون والوحدات الإدارية التابعة لها، وأشار إلى أنّ المشاريع ستنفذ حسب الأولويات بدءاً من الجانب الصحي والتعليمي وخدمات المساجد، ثم بعد ذلك تأتي مرحلة المشروعات الزراعية لتعزيز ضمانات الإستقرار لمواطني المنطقة.

مهاجر في البلد
04-01-2011, 13:17
الرأي العام 4 يناير 2011م

الوطني يرفض دعوة المعارضة لتشكيل حكومة إنتقالية


إتهم المؤتمر الوطني، قوى إجماع جوبا بمحاولة فرض الأجندة الخارجية بالبلاد بعد رفضها دعوة الرئيس بتوسيع قاعدة المشاركة في الحكم، ورفض ما أسماه بسياسة حرق المراحل. وقال د. محمد الحسن الأمين القيادي بالمؤتمر الوطني حسب (أس. أم. سي) أمس، إن الحكومة الحالية جَاءت وفقاً لإنتخابات تمت بإرادة جماهيرية، وبإعتراف دولي وتشكلت بموجبها مؤسسات دستورية، وأبان أنّ أيِّ حديث عن إلغاء هذه المراحل لا أساس له من الواقع. وأكد أن دعوة الوطني لإلحاق الأحزاب وإشراكها في حقائب وزارية وفقاً للبرنامج القائم، تُعتبر إلتزاماً منه للجماهير التي جاءت به إلى الحكم، وأضاف أن مُطالبة المعارضة بالرجوع للمربع الأول تحت دعاوى الفراغ الدستوري هي محاولات لفرض الأجندة الخارجية بالبلاد. ورفض الأمين مشاركة الذين لم يفوّضوا من قِبل الشعب ليكونوا أصحاب قرار حسب أوزانهم التاريخية، وقال: ستكمل الحكومة دورتها بعد الإستفتاء حسب ما هو مُخطط له.

مهاجر في البلد
04-01-2011, 13:18
الرأي العام 4 يناير 2011م

المرور: تزايد حالات الوفاة نتيجة حوادث السير في 2010م

الخرطوم: هادية صباح الخير

حذّرت الإدارة العامّة للمرور، من الزيادة المريعة في الحوادث المرورية خلال الفترة الأخيرة. وكشف اللواء عابدين الطاهر مدير الإدارة العامة للمرور لـ «الرأي العام»، أن مؤشر عدد وفيات حوادث السير في السودان للعام 2010م بلغ (4.97)، وتمثل (5) وفيات لكل (100) ألف نسمة تقريباً، فيما بلغ مؤشر عدد وفيات حوادث السير لكل (10) آلاف سيارة (62.02) ما يعني أن هنالك (62) حادثاً تقريباً لكل (10) آلاف سيارة.
وأوضح الطاهر، أنّ جُملة الحوادث الواقعة على الإنسان بلغت (20484) حادثاً وتفاصيلها منها: (2108) حوادث وفاة بزيادة (164) حادثاً عن العام السّابق، فيما بلغ عدد المتوفين لهذا العام (2471) شخصاً، بينما كان عدد المتوفين في العام السابق (2431) بزيادة (40) شخصاً، وبلغ الأذى الجسيم (6397) حادثاً بزيادة (367) حادثاً عن العام السابق، وبلغ عدد المصابين فيها لهذا العام (7853) مصاباً، أما الأذى البسيط فبلغت حوادثه (12.230) بزيادة (1561) حادثاً عن العام السابق، وجملة المصابين (14153) مصاباً، وبلغت حوادث التلف لهذا العام (41.888) بزيادة (6873) حادثاً عن العام السابق. وأوضح أن حوادث السُّكر بلغت (375) بنقصان (197) حادثاً عن العام السابق. فيما بلغت المخالفات لهذا العام (2.110.201) مخالفة. وأوضح أن أكثر الطرق القومية تسبباً في الحوادث هي «مدني - الخرطوم»، «الخرطوم - الجبل»، «مدني - سنار» و«شريان الشمال». وأعلن الطاهر، أن إدارته وضعت خططاً محكمة من أجل تطوير وتحديث التقنية الحديثة للتعامل مع المواطنين، وأكد أنهم لن يتهاونوا مع مستخدمي الرخص المزوّرة، وأن حملاتهم ستطال الجميع، وأنه سيطبق القانون في كل من يخالف.

مهاجر في البلد
04-01-2011, 13:19
الرأي العام 4 يناير 2011م

إسترداد أكثر من (12) مليون جنيه من إختلاسات المال العام

الخرطوم: رقية الزاكي

كشف مولانا محمد بشارة دوسة وزير العدل، في جلسة البرلمان أمس، عن حجز أموال وممتلكات سودانية من قبل محكمة أمريكية، عقب إنسحاب ممثل الادعاء الأمريكي الذي كلفه السودان بتولي الدفاع في قضايا يترتب عليها حجز أموال. فيما ألمح إلى مسؤولية بعثة (يونميد) في دارفور، عن أحداث جامعة زالنجي التي وقعت إبان زيارة وفد وساطة مفاوضات دارفور، وراح ضحيتها طالب ومواطن، وأكد في ذات الوقت أن دماء الشهداء لن تذهب هَدَراً.وقال دوسة للصحفيين بالبرلمان أمس، إن بعثة (يونميد) أصرت على إقامة اللقاء في الجامعة، رغم إعتراض الأجهزة الأمنية، وأضاف أن رأي الأجهزة الأمنية كان أن الجامعة غير ملائمة أمنياً لإقامة اللقاء، إلا أن البعثة ضربت بهذا الرأي عرض الحائط. وأكد أن المسؤولية تقع على الفاعل ومن خالف الأجهزة الأمنية، ولفت الى أن الطلاب المشتبه فيهم لاذوا بالمعسكرات، وأنهم الآن تحت حماية البعثة التي رفض ممثلوها الإستجواب، وأبان دوسة أن لجنة التحقيق استجوبت أكثر من ثلاثين شاهداً، وهى حتى الآن قيد التحري. وفي سياق آخر، انتقد دوسة الاستمرار في تعيين خبير مستقل لأوضاع حقوق الإنسان بالسودان، وقال: (لا يوجد مبرر لبقاء الخبير المستقل)، وأكد أن الإجراء سياسي وليس قانونياً يُراد عبره تسليط السيف على السودان. وأكد إستمرار وزارته في مناهضة الأمر عبر آليات حقوق الإنسان. وفي الأثناء أكد دوسة إستقلالية القضاء داخل البلاد، وقال إن من يدعي غير ذلك تقف وراءه أجندة أخرى، ولفت الى أن تعيين مدعٍ خاصٍ لدارفور خلفاً للسابق، المستشار نمر إبراهيم جاء بغرض تقوية الأجهزة وليس فشلاً في المهمة.
وأكد دوسة ضرورة إعادة النظر في الإستعانة ببيوت خبرة قانونية أجنبية، وقال: (ما حك جلدك مثل ظفرك)، وأضاف أن القضية تتعلق بنزاع ضد السودان إستعان فيه الأخير ببيوت محاماة أمريكية، إلا أن إنسحاب المحامين ترتب عليه الحكم غيابياً ضد السودان. وفيما أكد د. الفاتح عز الدين لـ «الرأي العام» تكوين دائرة قانونية من خبراء عرب وتأهيل قانونيين سودانيين في القانون الدولي لتولي القضايا السودانية، لفت إلى أن إستهداف السودان في هذا المجال يتطلب ذلك. وفي سياق آخر كشف تقرير وزارة العدل، امام البرلمان عن استرداد أكثر من (12) مليون جنيه و(70) ألف دولار من جملة الشيكات المرتدة والاختلاسات التي فاقت (33) مليون جنيه و(195) ألف دولار. وأوضح دوسة تلقي وزارته (128) طلباً لرفع حصانة عن شاغلي المناصب الدستورية وأفراد قوات نظامية وعاملين ببعثة الامم المتحدة، وقال إنه تم الفصل في (21) طلباً منها والباقي قيد الدراسة، وأشار إلى (122) طلباً لإسقاط عقوبة عن محكوم عليهم تمت دراسة (54) منها وإصدار توصية بشأنها لرئاسة الجمهورية. وكشف دوسة عن تلقي وزارته (176) طلب إسترداد متهمين تم الفصل في (143) منها. وقال دوسة في تقرير قَدّمه في جلسة البرلمان أمس برئاسة هجو قسم السيد وأُحيل إلى اللجان لدراسته، إن رئاسة الوزراء تلقت (995) مطالبة في قضايا مدنية ضد أجهزة الدولة و(42) طعناً دستورياً، وأشار لتسجيل (1934) شركة جديدة من جملة (2323) طلباً، ونوّه إلى أن الوزارة قامت بدراسة وصياغة (34) قانوناً ومرسوماً مؤقتاً أجازه البرلمان، ورحب النواب بقرار العدل بإلغاء الرسوم المفروضة كافة على العمل الجنائي.

مهاجر في البلد
04-01-2011, 13:20
الرأي العام 4 يناير 2011م


قومية وعريضة وإنتقالية..أوصاف الحكومة القادمة..!

تقرير: مجاهد بشير

مجرد متابعة الأخبار التي تتحدث عن الحكومة المقبلة بعد الانفصال قد يصيب المرء بشيء من الارتباك، فأنت لا تعرف التوصيف الدقيق للحكومة القادمة بعد منعطف الاستفتاء، سواء كانت الحكومة التي يدعو لها هذا أو يرفضها ذاك، فمرة يعتقد المرء أنها ستكون قومية كما طالبت الأحزاب المعارضة في وقت سابق، لكن مؤتمر المعارضة الصحفي الأخير أطلق على الحكومة التي طالب المؤتمر الوطني بتشكيلها وإلا أقدمت المعارضة على تغيير النظام، أطلق عليها لقب انتقالية، لتصبح هناك حكومتان طالبت بهما المعارضة خلال الفترة الماضية، إحداهما قومية ورفيقتها انتقالية، وكلتاهما رفضهما المؤتمر الوطني الذي يتحدث قادته منذ أيام الانتخابات عن حكومة لها صفة ولقب آخر غير ألقاب المعارضة: هي الحكومة ذات القاعدة العريضة.
المصطلحات الثلاثة: انتقالية وقومية وعريضة، تبدو في بعض الأحيان متشابهة حد الاختلاط والتشويش، خاصة المصطلحين الأولين، ما يدفع للتساؤل: ما هي الحكومة الانتقالية بالضبط وفيم تختلف عن الحكومة القومية، هل الخلاف بينهما يقف على الجهة التي تطرح الفكرة، أم أنه خلاف في الشكل والمضمون معاً، اختلاف في المقدمات والنتائج.
السودان عرف أكثر ما عرف باستثناء الحكومات العسكرية وحكومات الحزب الواحد في مايو والإنقاذ، عرف الحكومات الإئتلافية بين الحزبين التقليدين الأمة والاتحادي، وانضمت إليهما الحركة الإسلامية في الحكومة الديمقراطية الأخيرة، وعرف كذلك الحكومات الانتقالية، كتلك التي أعقبت ثورة اكتوبر وترأسها سر الختم الخليفة، وتلك التي أعقبت ثورة أبريل وترأسها الفريق حينها عبد الرحمن سوار الذهب، ويمكن توصيف الحكومة الانتقالية بأنها حكومة تصريف أعمال بين مرحلة سياسية وأخرى، بين عهد وعهد آخر مختلف القواعد والتوجهات، مدتها عام أو اثنان على الأكثر، وأهم أولوياتها واجندتها هو ترتيب الأوضاع للمرحلة القادمة، سواء كان ذاك الترتيب بتغيير الدستور وتعديله، أو الإعداد للانتخابات وإجرائها، وعادة ما يكون أعضاء حكومة مماثلة هم من التكنوقراط الذين يدينون بولاء غير صارخ للأحزاب، أو ممثلين للأحزاب والنقابات كما حدث في حكومتي سر الختم وسوار الذهب.
الحكومات الانتقالية بحسب البعض ليس بالضرورة أن تنتجها انتفاضات شعبية أو حركة ثورية تفصل بين حقبتين سابقة شمولية ولاحقة ديمقراطية تعددية، بل يمكنها أن تتوسط بين عهدين دستوريين أو سياسيين، مثلما توسطت حكومة نيفاشا بين تاريخ توقيع الاتفاقية وتاريخ إجراء الانتخابات، ورغم أنها سميت حكومة الوحدة الوطنية، إلا أنها في واقع الأمر كانت انتقالية.
المعارضة الجنوبية بدورها طرحت في مؤتمر الحوار الجنوبي -الجنوبي الأخير فكرة تشكيل حكومة انتقالية أمدها عامان عقب الانفصال، تمهد الأجواء لإجراء انتخابات جديدة وتنظر في أمر الدستور، بيد أن الحركة لم تؤكد قبولها النهائي بهذا المقترح حتى الآن. فدوافع المطالبة بتشكيل حكومة انتقالية ، كما يمكن للملاحظ أن يرصد، ذات علاقة بسيطرة الحركة في الجنوب والوطني في الشمال على مقاليد السلطة والمجتمع.
الحكومة القومية، تمضى في اتجاه ضمان مشاركة كل الأحزاب والقوى الفاعلة في الحكم، تمهيداً لمجابهة أزمة بعينها، أو مرحلة تاريخية مفصلية، في ظروف استثنائية كما يقول بروفيسور حسن الساعوري أستاذ العلوم السياسية، أما الحكومة ذات القاعدة العريضة فيعلق الساعوري عليها قائلاً: (دي جديدة ما عندنا في أدبيات العلوم السياسية)، ويضيف أن القاعدة العريضة المقصودة يمكن أن تكون داخل حزب واحد فقط أو أحزاب لا وزن حقيقي لها، ويتابع أن السودان مقبل على مرحلة تحتاج لاستقرار للخروج من تبعات الانفصال السياسية والاقتصادية والخارجية، في وقت ينصب فيه هم المعارضة على تغيير النظام، بينما المطلوب توافق في حكومة ذات برنامج متفق عليه، والعودة لممارسة العمل السياسي وليس الكيد السياسي، ويضيف أن الحزبين التقليديين إذا دخلا في شراكة سياسية مع الوطني فإن الحكومة ستصبح قومية حينها، خاصة إذا انضم إليهما الشعبي رغم أنه نبه المعارض مؤخراً لأن الحكومة القومية لا تحقق أهدافها، كما تحققها الحكومة الانتقالية.
فالمطالبون بحكومة انتقالية، يظنون أن السلطة ستأخذ نصيب الأسد في أية حكومة قومية محتملة، وفي أذهانهم ذكريات تجارب سابقة في مشاركتها على نحو ما فعل مبارك الفاضل وغيره، ما يجعلهم أكثر حذراً في دخول حكومة ذات قاعدة عريضة معها، في المقابل، يعرف دعاة الحكومة القومية في المعارضة أن الوطني لن يخرج من السلطة هكذا ويسلم الأمر لحكومة انتقالية، وهو رأي السيد الصادق الذي عبر عنه كثيراً بأن استبعاد الوطني من أية معادلة مقبلة غير وارد أو مطلوب.
الأوصاف العديدة التي تلحق في الإعلام هذه الأيام بالحكومة المقبلة في الشمال ما بعد الانفصال تتراوح إذاً بين طرفي نقيض، حكومة انتقالية طرحتها المعارضة أخيراً لإخراج الوطني من مواقعه السياسية الحصينة في الجهازين التنفيذي والتشريعي، تمهيداً لخوض لعبة جديدة بقواعد مختلفة، وبين حكومة ذات قاعدة عريضة كرر الوطني الدعوة لها في عيد الاستقلال، تدخل الأحزاب المعارضة الكبيرة في معادلة السلطان ومسئولياته وتبعاته وأثقاله، وفي المنتصف، تقف فكرة الحكومة القومية كطرح في منتصف المسافة بين هؤلاء وأولئك، حكومة قومية إذا قدر لها أن تشكل، لن تحقق بالتأكيد هدف المعارضة في جذب الوطني خارج السلطة، ولا هدف الوطني باشراك المعارضة في مقاعد السلطة الجانبية، لكنها ربما تحقق الكثير أو حتى القليل من أهداف الآخرين: السودانيين العاديين.

مهاجر في البلد
04-01-2011, 13:23
الرأي العام 4 يناير 2011م

الحكومة وحركات دارفور.. التفاوض عن بعد

تقرير: أميرة الحبر

عامان الا قليلا عمر منبر الدوحة للتفاوض بين الحكومة والفصائل المسلحة بدارفور، الذي واجه مساء الجمعة الماضية مخاضا عسيرا لولادة شئ ما رفض الخروج واستمسك برحم المبادرة الا ان تم الوضع بعد معاناة شديدة.
فتمسك الحكومة بوعد سابق مع الوساطة منذ شهور خلت بان يكون نهاية العام موعدا لتوقيع اتفاقية سلام نهائية مع الحركات المسلحة في الدوحة وضع حدا لجدل كثيف حول امكانية الحل السياسي للازمة، ليكون انسحاب الوفد الحكومي رسالة قوية تلخص موقف الحكومة بصفة عامة من الالتزام بعملية التفاوض نفسها، فهي حافظت على ماء وجهها امام الوساطة القطرية التي تحترمها، وتعمل في ذات الوقت وفقا لاستراتيجتها التي وضعتها للحل من الداخل.
د. غازي صلاح الدين كان اكثر وضوحا وهو يشير الى انهم سيبدأون فورا في ترتيبات الحوار الدارفوري الدارفوري في غضون النصف الاول من يناير ،لكن الطريف في موقف الحكومة فعلا هو اعلانها لتقبل وثيقة نهائية من المنبر وهي في الخرطوم، للتشاور حولها باعتبار ان الحكومة وفقا لغازي تنطلق من حرصها على الا يصيب العملية التفاوضية الجمود وتابع ان انسحابنا للتشديد على ضرورة الانتقال الى المرحلة النهائية للعملية التفاوضية، وحسب مراقبين فإن انسحاب الحكومة سيؤثر بلا شك على سير العملية التفاوضية التي تواجه عراقيل وصعوبات وتشدد في مواقف الاطراف وهي في مرحلة كانت تقترب من النهايات.
د.غازي اكد انه «لايوجد جلوس مشترك على طاولة لبحث قضايا تم بحثها على مدى عامين» وتابع حان الوقت لاتخاذ القرارات من الشركاء في السلام ومن الوساطة ،لكن د. امين حسن عمر رئيس الوفد الحكومي المفاوض بدأ اكثر صراحة بطبيعته وهو يضع النقاط فوق الحروف على موقف الحكومة بانهم لن يبقوا في الدوحة اكثر لأن ما لديهم من حديث نفد. وقال «اذا ظللنا نكررما تحدثنا حوله فان اهل دارفور سيفقدون الثقة في العملية السلمية ،وزاد «نحن نعتقد ان التفاوض انتهى، وسننتظر الوساطة أو أية جهة خير اخرى لتقنع الاطراف حتى تتخذ القرار المناسب في الوقت المناسب .
لكن يبدو ملتبسا لغير قليل من المراقبين موقف الحكومة من اعلانها سحب وفدها من الدوحة وفي نفس الوقت تأكيد استمرارها في المنبر، دون الالتفات كثيرا لرغبة الاطراف الاخرى خاصة الحركات المسلحة التي ترى في ذلك رفضاً مبطناً لعملية التفاوض نفسها وانحيازاً معلناً لاستراتيجية الحكومة للسلام من الداخل التي ترفضها تلك الحركات ، وربما تساءلت هذه الحركات كيف يستقيم ان تتفاوض الحكومة مع اطراف تقاتلها على الارض وتتشاور معها عبر وسيط من على البعد.
ولذلك كان رد حركة التحرير والعدالة على الموقف الحكومي هو انها رأت فيه نسفا لعملية التفاوض في الدوحة، وقال عبد العزيز أبو نموشة نائب رئيس وفد الحركة ، إن وفد التحرير والعدالة سيرد على مُقترحات الوساطة، لكنه أكّد أنّهم لن يمكثوا في الدوحة بعد، وأضاف أبو نموشة لـ «مرايا. أف. أم»، ان توجيهات رئيس الجمهورية بسحب الوفد الحكومي لن تخدم العملية السلمية لإنسان دارفور.
وفي السياق إستبعد أبو نموشة إمكانية توحيد حركات دارفور في الفترة المقبلة، ووصف بعض الحركات المسلحة التي لم يسمها بعدم الإعتراف بالآخرين، ويبدو واضحا ان ابونموشة يقصد حركة العدل والمساواة برئاسة خليل ابراهيم التي تعثر توقيع وقف اطلاق نار بينها وبين الحكومة.
ووساطة المنبر القائمة على شأنه (دولة قطر) التي ظلت لعامين تستضيف اكثر من «1000»من قادة الحركات المسلحة في افخم فنادقها وفرغت وزير دولة في وزارة كالخارجية لقيادة التفاوض، لاترغب بالتأكيد في هذه النهاية الدرامية، واعلنت علي مضض استمرارها في المنبر رغم انسحاب الوفد الحكومي، بل طرحت الوثيقة على الاطراف في خطوة لتجاوز الموقف دون ان تعلن رأيها صراحة ،وهي في موقف لا تحسد عليه، فهي لا تستطيع ان تلزم الحكومة في البقاء في المنبر بعد ان اتفقت معها على نهاية العام كحد اقصى لتوقيع الاتفاق النهائي، كما يعز عليها ايضا اعلان فشل كافة محاولاتها في الضغط على الحركات خاصة حركة العدالة والتحرير التي يتهمها البعض بأنها تربت تحت كنفها، أو حتى تقديم تنازلات فيما يتعلق بالقضايا الخلافية الاساسية كالمطالبة بالاقليم الواحد ومنصب نائب لرئيس الجمهورية لابناء دارفور.
وكان أحمد بن عبد اللّه آل محمود وزير الدولة للخارجية القطري الممسك بملف التفاوض من جانب بلاده أكد أن الوساطة للسلام في دارفور مرتكزة على مبدأين هما تحقيق سلام شامل والدعم الشعبي، كما أكد أنها لا تزال تعمل على تقريب وجهات النظر بين الأطراف.
وأضاف في ختام محادثات الدوحة الخميس الماضي، أن وفد الوساطة قدم مقترحاً مبدئياً بشأن القضايا العالقة بين الحكومة وحركة التحرير والعدالة لم يرد عليه سوى طرف واحد حتى الآن.
وأوضح أنه بشأن وقف العدائيات بين الحكومة وحركة العدل والمساواة، فإنّ الوساطة سَلّمت رَد كل طرف للآخر وتنتظر منهما الرد. وأكّد آل محمود أن الوساطة لا تزال تسعى إلى توحيد الحركات المسلحة، لكنه قال ان عدم التوحد لا يعني إستمرار التوصل لاتفاق يشمل الجميع.
عبد الله آدم خاطرالكاتب الصحفي المعروف وصف انسحاب المفاوض الحكومي من المنبر في هذا الموقف بالقرار المتسرع، وقال لـ «الرأي العام» استراتيجية الحكومة من الداخل وحدها لا تستطيع ان تبسط الامن والسلام في دارفور، ولابد من الوصول الى تسوية سياسية مع الحركات التي حملت السلاح وقاتلت الحكومة، وحذر من اعادة انتاج الحرب مرة اخرى في دارفور، واشار الى ان القضايا اصبحت واضحة الآن خاصة في رغبة كل اهالي دارفورفي الاقليم الواحد.
بينما يرى د. آدم محمد احمد عميد كلية العلوم السياسية بجامعة الزعيم الازهري ان ما حدث في الدوحة نتيجة لعدة عوامل منها ان المفاوضات وصلت الى طريق مسدود، الى جانب تأخير الوساطة في طرح الوثيقة النهائية على الاطراف، ففي البداية اعلنت انها ستقدمها يوم «19» من ديسمبر، واستعدت الحكومة للامر واعلنت ذلك لكن الوساطة لم تفعل.
واشار د. آدم الى ان الحكومة شعرت ايضاً بأن حركة العدالة والتنمية ليست بذات القوة والوجود الميداني الذي يدعم توقيع اتفاق معها، كما أنها لا تحظى بتأييد من مواطني دارفور يساعد الحكومة في استمالة نازحي المعسكرات للسلام عبرها، خاصة انها سبق وان وقعت اتفاقية ثنائية مع فصيل مناوي وكان وقتها الاقوى في الميدان، فالحكومة على حد قول آدم لا ترغب في تكرار ابوجا خاصة ان حركة العدالة رغم موقفها الميداني والسياسي تطرح مطالب كبيرة لا تناسب حجمها.
الموقف الذي أربك الجميع في البداية مع سحب وفد الحكومة بدأ في توضيح ملامحه في الأيام الفائتة حيث أكدت الحكومة عبر رسالة من البشير الى أمير قطر أن دولة قطر تتفهم موقف الحكومة التي حاولت إيجاد مخرج لقطر التي ظلت تستضيف حركات دارفور لأكثر من عامين ولرفع الحرج عنها. فيما ينتظر الجانبان المتفاوضان تقديم وثيقة من الوساطة يتم الاتفاق عليها عن بعد.
عموما ما يحدث لمنبر الدوحة الآن يعكس بوضوح الخطأ الذي وقع فيه الجميع منذ البداية في طريقة التفاوض مع بعض الحركات دون الاخرى، كما يعكس عمق أزمة الحركات نفسها التي اصبح انقسامها على نفسها ظاهرة خطيرة تهدد أية عملية تفاوضية او وساطة ترمي الى وضع حد لأزمة دارفور الجانحة نحو التطاول، وعليه فإن الكل يعلم بان لا ضوء في آخر النفق، لتستمر فصول الازمة والحرب في دارفور بانتظار ان يتواضع الجميع على كلمة سواء

مهاجر في البلد
04-01-2011, 13:24
الرأي العام 4 يناير 2011م

الهند .. الطريق إلى مجلس الأمن

تقرير: محمود الدنعو

أصبحت الهند منذ الاول من يناير عضوا غير دائم لمدى عامين بمجلس الامن الدولى، فبعد تسعة عشر عاما تعود الهند الى مجلس الامن وهى تتطلع الى مقعد دائم فيه فى اطار الاصلاحات المرتقبة للمنظمة الدولية وتوسيع عضوية المجلس، والعضوية غير الدائمة ستدعم ترشح الهند للعضوية الدائمة من خلال مناصرتها للقضايا الانسانية الملحة خلال العامين المقبلين، وتدرك الهند اهمية هذه المعركة الدبلوماسية من خلال إعلانها بانها ستولى أهمية خاصة بقضايا حقوق الانسان ومحاربة الارهاب.
ووجدت الهند مساندة دولية لدخول مجلس الامن بصفة دائمة، حيث قال الرئيس الامريكى باراك اوباما خلال زيارته الاخيرة لها وامام البرلمان «في السنوات المقبلة مجلس امن دوليا معدلا تكون فيه الهند عضواً دائماً».
وأعرب الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي عن تأييده لحصول الهند على مقعد دائم في المجلس وقال الهند تستحق مقعداً دائماً في مجلس الأمن»، وأضاف «من غير الممكن أن مليار شخص غير ممثلين في مجلس الأمن.
وتلقت الهند دعماً كذلك من روسيا والصين وشهدت خواتيم العام 2010 زيارات لرؤساء الدول الخمس الدائمة العضوية بمجلس الامن رغم انهم جاءوا لاسباب مختلفة بحثا عن صفقات تجارية وسياسية ولكنهم اجمعوا على دعم مقعد دائم للهند بمجلس الامن بحكم ثقلها السياسى والديمغرافى وصعودها كقوة اقتصادية معتبرة فى السنوات الماضية، حيث بلغت التبادلات التجارية بين الهند والصين (43 ) مليار دولار ووضع البلدان هدفاً طموحاً يسعيان إلى تحقيقه وهو الوصول بحجم التبادلات التجارية بينهما إلى (100) مليار دولار خلال السنوات الخمس القادمة، الرئيس الأميركي جاء إلى الهند في الأسبوع الأول من نوفمبر وعاد منها محملاً بصفقات تجارية بلغ حجمها 16 مليار دولار،والصفقة الأكبر التي تم توقيعها خلال زيارة الرئيس الروسى ميدفيديف، كانت عسكرية. حيث وقع البلدان اتفاقية تنص على اشتراكهما في تصميم وتصنيع الجيل الخامس من الطائرات المقاتلة. وهذه الصفقة قيمتها (03) مليار دولار، أما الرئيس الفرنسى ساركوزي فقد قام خلال زيارته للهند بتوقيع صفقات بقيمة (02) مليار دولار.
وقالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل خلال محادثات مع رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ في برلين مطلع ديسمبر الماضى، إن ألمانيا والهند تطمحان إلى زيادة التجارة السنوية بين البلدين إلى (02) مليار يورو «26.4 مليار دولار» بحلول العام 2012، وشدد الزعيمان على تعاونهما في مجلس الأمن الدولي، حيث يتنافسان لنيل العضوية الدائمة للمجلس مع البرازيل واليابان وقالت ميركل، «بالطبع ستحاول الهند وألمانيا الدفع باتجاه الأمم المتحدة، بحيث يتحول»حلم» المقعد الدائم لبلدينا إلى واقع».
التنافس على المقاعد الدائمة بمجلس الامن سيكون محموماً وراجت منذ اربع سنوات اسماء دول بعينها ستكون لها الحظوظ الاقوى وهى الهند واليابان والبرازيل والمانيا ودولة تمثل افريقيا.
حظوظ الهند لا تزال كبيرة رغم اعتراضات دول مثل باكستان التى اعربت عن قلقها الشديد من دعم الولايات المتحدة للهند من اجل الحصول على المقعد ويرجع الكثير من المراقبين الدعم الدولى للهند لتوافر الشروط الموضوعية فى الهند التى تعتبر ثانى بلد فى العالم من حيث السكان وتتقدم بشكل ملحوظ فى مجال الصناعة والتكنولوجيا خصوصا تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، فضلاً عن أن نظامها الديمقراطى الذى يحظى باحترام كبير، حيث ظلت منذ الاستقلال تحافظ على النظام النيابى، كما انها تحقق مكانة دولية من خلال علاقاتها السياسية الخارجية مع كل دول العالم وتشكل حضورا دبلوماسيا فى المنظمات الاقليمية والدولية كافة.
وبالاضافة الى الامكانيات الاقتصادية والدبلوماسية التى تؤهل الهند الى مقعد دائم بمجلس الامن لا يرصد المراقبون تنامى القوة العسكرية للهند اذ يصنف جيشها كواحد من بين أقوى أربعة جيوش فى العالم، إضافة إلى تزايد قدراتها العسكرية، بما أتاح لها امتلاك القدرات النووية والصاروخية إضافة إلى القدرات العسكرية التقليدية.

مهاجر في البلد
04-01-2011, 13:30
الرأي العام 4 يناير 2011م

(الرأي العام) تفتح ملف العاملات الأثيوبيات والاريتريات.. (1)
فتيات تحت قبضة عصابات البشر .. شبكات منظمة تجلبهن من القرى الأثيوبية إلى الحدود سيراً على الأقدام

تحقيق: آلاء أحمد قرني

مجموعة من الاثيوبيات اتفقن مع أحد سماسرة البشر لتهريبهن من السودان إلى مصر، فنقلهن داخل (دفار) من الخرطوم إلى مشارف مدينة أبوحمد ليلاً.. وتركهن هناك قائلاً لهن: إنتم الآن بمصر ثم اختفى.. وفي الصباح اكتشفوا انهن داخل السودان قرب مدينة أبوحمد وليس مصر، بعد ان حصل من الواحدة منهن (1500) جنيه.. ومجموعة أخرى من الاثيوبيات تسللوا للبلاد من بلادهن بواسطة (مهربي البشر)، فتركهن السمسار داخل مزرعة بالحاج يوسف جوار مقابر البنداري، على ان يعود مساء ليدخلهن الخرطوم.. لكن صاحب المزرعة اكتشف أمرهن فاتصل على الفور بالرقم (999)، لتقبض الشرطة عليهن بتهمة دخول البلاد بطرق غير قانونية.. نماذج وقصص تسلل الاثيوبيات والاريتريات للسودان كثيرة ومتنوعة.. والسؤال: لماذا كل هذا التهافت منهن لدخول السودان بشتى السبل، قانونية كانت أم غير شرعية؟ وكيف يتسللن للبلاد؟ وهل هناك شبكات منظمة لتهريبهن وادخالهن للبلاد؟ وكيف تسبب بعضهن في خراب البيوت؟ وماذا تعرف عن بائعات الادمان.. (الرأي العام) تكشف ولأول مرة حقائق ومعلومات واسرار تنشر لأول مرة عن تهريب الاثيوبيات إلى السودان وتفضح العصابات التي تقف وراء هذه الظاهرة الخطرة وكيفية استغلال الفتيات داخل السودان.
.....
التسلل إلى السودان
كيف يتسلل الفتيات الاثيوبيات والاريتريات إلى السودان؟ سؤال تجيب عليه شاهدات عيان من الجنسين، التقينا بهن داخل الاحياء التي تشهد وجوداً كثيفاً لهن بالعاصمة (الجريف غرب - الشيطة والديم وديوم بحري).. المعلومات التي تحصلت عليها (الرأي العام) منهن تكشف الاسلوب الذي يتسللون به عبر الحدود لداخل البلاد بطريقة غير شرعية، بواسطة شبكات اجرامية منظمة تعمل في مجال تهريب البشر، اعضائها احباش ولدوا وترعرعوا بالسودان، وهم ملمون بالمسالك والطرق النائية التي يستغلونها لتهريب الفتيات الاثيوبيات.. يقوم اعضاء الشبكة بالتوجه الى القرى الصغيرة الفقيرة داخل اثيوبيا، ويروجون للسفر الى السودان، ورسم الاحلام والآمال العريضة في عقول الفتيات الاثيوبيات صغيرات السن، وما ينتظرهن هناك من عمل ودخل كبير، ورغد في العيش مصورين لهن ان السودان أصبح بلداً يترولياً يحتاج للعمالة، وسكانه أصبحوا مثل أهل الخليج يستخدمون الشغالات الاجنبيات بمنازلهم بمرتبات مغرية بالدولار.
أما الأكثر طموحاً وتطلعاً فيغرونهن بسهولة دخولهن الى مصر ومنها الى الدول الاوروبية وإسرائيل للهجرة بطلب اللجوء السياسي وتخدع الفتيات بكلام السماسرة من افراد شبكة الاتجار بالبشر، ويصيبن بـ (هيستريا السودان).
مهربو البشر المتخصصون في الاتجار بالفتيات الاثيوبيات يبدأون في تجميع الفتيات، كل مجموعة تضم حوالي (20 - 30) فتاة، وبعد اكتمال (النصاب)، اي العدد المطلوب يتم ترحيلهن الى مدينة المتمة الاثيوبية على الحدود السودانية مباشرة يرافقهن دليل، أو خبير ذو دراية تامة بالمسالك والدروب النائية وسط الجبال التي تحيط بتلك المنطقة، وهم يتحاشون المرور بمدينة القلابات السودانية، التي لا يفصلها عن مدينة المتمة الاثيوبية سوى خور وكوبري، حتى لا يقعوا في قبضة شرطة حرس الحدود السودانية.. وقبل التحرك من اثيوبيا يقوم مهربو البشر بتقسيم الفتيات الى فئتين: الفئة الأولى يتم تهريبهن بواسطة اللواري، وهن ممن يملكن تكاليف الرحلة، التي تصل الى ثلاثة ملايين (بِر) «بكسر الباء» للفتاة الواحدة.
أما الفئة الثانية: فهن اللائي لا يملكن تكلفة الترحيل، وهؤلاء يتسللن عبر الحدود سيراً على الاقدام، في رحلة طويلة يلاقون خلالها صنوفاً من العذاب والمعاناة والأهوال، يسرن ليلاً، ويختبئن نهاراً لتفادي عيون شرطة الحدود السودانية، يحملن معهن قليلاً من المياه والأطعمة الجافة، فهن لا يستطيعن حمل مؤن غذائية بكميات كبيرة لطول المسير، ووعورة الطرق الجبلية، إذ ان رحلتهن تستغرق عشرة أيام متواصلة سيراً على الاقدام، أما المحظوظات منهن اللائي يتسللن عبر اللواري فيقطعن المسافة في حدود (2 - 3) أيام. وبعد رحلة الأهوال تلك تصل الفتيات الى مدينة القضارف، ومنها يتسللن ليلاً الى الخرطوم، حيث يكون افراد الشبكة الموجودين بالعاصمة قد جهزوا لهن سكناً بالايجار تحشر داخله كل المجموعة حوالي (15 - 20) داخل المنزل الواحد، بقيمة عالية ولذلك يفضل بعض أصحاب العقارات ايجار منازلهم للاثيوبيات، حيث يؤجرن باضعاف الايجار العادي.
البحث عن عمل
تظل الفتيات الاثيوبيات مختبئات داخل المنزل، وعلى الفور يبدأ السمسار الاثيوبي الجنسية في البحث عن عمل لهن، بحكم معرفته ودرايته بسوق العمل بالمنازل، وتجنيده لقدامى العاملات بالمنازل مع العائلات.. وعند ظهور فرصة عمل لاحداهن لدى احدى الأسر، يرافقها السمسار مدعياً أنه ابن عمها، او شقيقها ويعرفها على ربة المنزل، فاذا كانت لا تجيد التحدث بالعربية يعرضها بمبلغ (200 - 250) جنيهاً في الشهر اضافة الى (10) جنيهات في عطلتها يوم الأحد، لكن غالباً العاملات الجدد لا يخرجن إلا كل اسبوعين ويتقاضين عنها (20) جنيهاً، ويفرض السمسار على ربة المنزل عمولة (50) جنيهاً عن كل فتاة تنخرط في العمل.. أما العاملات اللائي يتحدثن العربية فأجرتهن تتراوح بين (300 - 350 - 400) جنيه في الشهر، حسب حجم العمل (غسيل ومكواة وطبخ ... الخ).. ومن لا تجد عملاً بالمنازل يلحقها السمسار بالعمل مع ست شاي اثيوبية وفي الحالتين فإن العاملة تسلم مرتبها او دخلها من الشاي الى السمسار لسداد تكاليف الرحلة، وبعضهن يعملن بالمطاعم والكافتيريات والمقاهي وهؤلاء معظمهن من اريتريا يستغلن السودان كمنطقة عبور الى (امريكا وفرنسا وانجلترا وايطاليا واستراليا ومصر واسرائيل).. أما اللائي يستقرن في السودان، فيقمن بتحويل جزء من مدخراتهن الى عائلاتهن باثيوبيا عبر أحد البنوك الأجنبية التي لها فرع باثيوبيا، وبعضهن يلجأ الى بوتيكات يديرها اثيوبيين تتخفى تحت ستار بيع الملابس والمستلزمات الاثيوبية، وتأخذ عمولة أكثر من البنك الاجنبي المشار إليه.. وتنتشر هذه البوتيكات أو وبعبارة أصح (البنوك العشوائية) داخل بعض احياء العاصمة التي اشتهرت باقامة الاثيوبيين (الجريف الشيطة والديم وديوم بحري واركويت).
حكاية راهيل
(راهيل).. فتاة اثيوبية في الحادية والعشرين من العمر.. قمحية اللون رشيقة القوام.. مجدولة الشعر.. واسعة العينين.. ترتدي ملابس محتشمة عبارة عن فستان اثيوبي وطرحة بينما يتدلى الصليب من عنقها فهي مسيحية، تتحدث العربية بطلاقة. سالناها:
* كيف دخلت السودان؟
- قالت: غادرت قريتي باثيوبيا بواسطة عربة قلاب الى الحدود ومنها الى القضارف ثم (خرطوم) - هكذا نطقت الخرطوم.
* اين اقمتي في الخرطوم؟
- لدى أحد اقاربي باحد الاحياء.
* لماذا قررت هجر قريتك باثيوبيا والتسلل الى السودان دون سائر البلدان الاخرى؟
- للعمل، بعد ان سمعنا باثيوبيا وجود فرص عمل بالسودان، بأجور كبيرة.
* هل أهلك على علم بحضورك للسودان؟
- لا.
* يعني انك هربت منهم؟
- أجل هربت، اذ كنت ادرس بالمدرسة الثانوية، واسرتي فقيرة لا تملك شيئاً فافصحت لهم برغبتي الهجرة الى السودان والعمل هناك لمساعدتهم في المعيشة فرفضوا لصغر سني، إلاّ انني هربت منهم ودخلت إلى السودان برفقة فتيات آخريات، بواسطة سمسار اثيوبي.
* ماذا تعملين الآن؟
- عقب وصولي مباشرة عملت بمنزل احدى العائلات باحد احياء (خرطوم) الراقية.
* كم كنت تتقاضين شهرياً؟
- (350) جنيهاً سودانياً، لكنني الآن أعمل بائعة شاي وقهوة وارسل جزءاً مما اكسبه الى عائلتي باثيوبيا.
* أما (آمنة)، (16) سنة من أديس ابابا، مسلمة وهادئة الطبع، قالت: «جئت للعمل بالسودان لفقر عائلتي، فانا اصغر فرد في الأسرة، حيث تزوج جميع اخواني واخواتي، وحضرت للسودان للعمل والانفاق على نفسي وعلى والدي ووالدتي باديس، ولصيانة منزلنا هناك، وطموحي تشييد منزل خاص بي، تقدر تكلفته بما يعادل (10) آلاف جنيه سوداني.
ميلاد..
(ميلاد) - (22) عاماً، فتاة اريترية الجنسية، مسيحية الديانة، حلوة الملامح داكنة البشرة، ناحلة الجسد، تتحدث العربية بطلاقة، جاءت للسودان من قريتها بمنطقة (شراروا)، قرب مدينة اسمرا بعد اكمالها المرحلة الثانوية هناك.. قالت لنا:
«دخلت السودان بطرق شرعية بواسطة فيزا، وصلت اولاً كسلا ومنها للخرطوم، حيث استقبلني صديق للعائلة، بمنزل بالجريف غرب برفقة اريتريات آخريات، وأعمل الآن بائعة شاي.
* سألناها: ما سبب حضورك للسودان؟
- قالت: عبور، فلا ارغب البقاء هنا، بل انوي الهجرة الى كندا للحاق بشقيقي المهاجر هناك منذ سنوات طويلة، والآن أنا في انتظار الأوراق.
* هل تعرفين اريتريات دخلن البلاد بطرق غير قانونية؟
- كثير من الفتيات فعلن ذلك، إلاّ ان السلطات السودانية المختصة سرعان ما تكتشف امرهن لعدم حصولهن على اقامة وبعضهن كما أعلم تتحفظ عليهن شؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة.
* هل تعرفين اريتريات يعملن عاملات مع العائلات بالمنازل؟
- بالطبع، كثيرات.
* ولماذا لا تعملين بالمنازل مثلهن؟
ـ أخشى التعرض للمشاكل مع الأسر، حيث ان بعضهن يتعرضن للتحرشات داخل بعض المنازل، فتقوم ربة المنزل بطرد الشغالة فوراً حتى إذا كانت مظلومة، وتمتنع عن اعطائها مرتبها، غير ان هناك اسراً سودانية تقدم لهن مرتباتهن قبل طردهن.
(مؤمنة) فتاة اثيوبية (22) عاماً مسلمة ترتدي الحجاب دائماً حتى داخل المنزل الذي تعمل فيه.. جاءت إلى السودان من قرية (ديماني) الاثيوبية.. تتحدث العربية بصعوبة رغم اقامتها الطويلة مفسرة ذلك عملها اولاً بمنزل تعمل به فتاة اثيوبية، كانت تترجم لها العربية الى الاثيوبية، ولذلك لم تهتم بتعلم اللغة العربية والتحدث بها.. وعن سبب مجيئها للسودان.. قالت:
«شقيقي يعمل بالسودان بينما بقية افراد عائلتي باثيوبيا، وحضرت للعمل وتحسين أوضاع الأسرة، مع شقيقي، وحالياً نرسل لوالدتي باثيوبيا بعض المصاريف شهريا.. وباعتراف الأسرة التي تعمل معها (مؤمنة)، مؤمنة بحق وحقيقة، تواظب على الصلوات الخمس وتصوم رمضان واخلاقها ممتازة ومحتشمة.
صوفيا.. بائعة القهوة
أما (صوفيا)، (24) عاماً، ممتلئة القوام، مسلمة، من اثيوبيا تعمل بائعة شاي، واشتهرت بالقهوة الاثيوبية وطقوسها، حاصلة على «دبلوم» في اللغة الانجليزية من اثيوبيا.
* سألناها: لماذا لا تبقين في بلدك اثيوبيا وتبيعين الشاي هناك؟
- قالت: لو فعلت ذلك فستكون فضيحة لي، أما في السودان فانا غريبة لا أحد يكترث لي.. كما ان السودانيين وضعهم المادي افضل من الاثيوبيين

مهاجر في البلد
04-01-2011, 13:34
الرأي العام 4 يناير 2011م

حوالي (6) ملايين يتعاطونه بالسودان
التمباك .. يحتوى على (28) مادة مسرطنة، ويصدر الى لندن وتركيا ولبنان والخليج

http://alfaris.net/up/64/alfaris_net_1294144267.jpg

تحقيق/ منال حسين - أحمد عثمان

واقع مؤلم واقع التمباك في السودان مؤلم فهناك بعض المشاهد التي تقشعر منها الابدان كالشخص الذي يتعاطى التمباك وهو في سن (12) عاماً وأصيب بسرطان الفم في سن الـ (28) سنة وتم استئصال الورم والانسجة المحيطة مما ادى الى التشوه، والتمباك تبغ داكن اللون كريه الرائحة، مخمر ومطحون يوضع بين الشفاة واللثة ويسمى كذلك (بالسعوط)، أو (العماري) أو (السفة) وأكبر مناطق انتاجه بالسودان في دارفور، لكن الغريب ان أهل دارفور لا يتعاطونه الإ فئة قليلة منهم لكن أكبر نسبة استهلاك في الولاية الشمالية ويحتوى التمباك على (28) مادة مسرطنة أكثرها ضرراً هي نيترسامينات التبغ التي تشكل اثناء تحضير وتخمير التمباك، كذلك يحتوي على مادة النيكوتين وهي تؤدي الى الادمان واضطرابات في القلب وارتفاع ضغط الدم والاوعية الدموية.. والنيكوتين الذي يمتصه الجسم من التمباك يزيد بمرتين أو ثلاث من الممتص عند تدخين سيجارة كما يبقى النيكوتين في الدم لفترات اطول. ومن المواد المسرطنة الاخرى في التمباك (البينزوبيرين) الكورتونلديهيد، الفور مالديهيد (عنصر يستخدم في تحنيط الموتى)، والاسيتلد يهيد (مادة مهيجة)، هيدرازين (مادة كيميائية سامة)، النيكل، الكادميوم (عنصر يدخل في صناعة بطاريات السيارات)، والبولونيوم (عنصر مشع ذرياً) ويسبب التمباك العديد من انواع السرطانات منها سرطان الفم والحلق والبلعوم وتنتشر هذه السرطانات باستمرار الى الاعضاء المجاورة ما لم تتم معالجتها سواء كيميائياً أو بالاشعاع أو جراحياً (إزالة الاورام والانسجة المحيطة) ويؤدى ذلك في اغلب الاحيان الى تشوهات، فضلاً عن اصابة مستخدمه بالسرطان فان التمباك يسبب انواعاً عديدة من البقع الحمراء والصفراء والتقرحات الحميدة في بطانة الفم التي تحمل خطر التحول الى خبيثة بالاضافة الى انحسار اللثة عن الاسنان وامراض اللثة المؤدية الى تخلخل الاسنان والمشاكل الاجتماعية بسبب تقزز المحيطين بالمتعاطي.
وحسب بعض الدراسات فان (25%) من المراهقين في السودان يتعاطون التمباك و(32%) من البالغين فوق سن الـ (18) وفي المدن بنسبة (24%)، أما في القرى والمناطق الريفية بلغ نسبة (35%).
قرار دون تنفيذ
وزارة الصحة ولاية الخرطوم اصدرت مؤخراً قراراً بمنع تعاطي التبغ الذي يشمل كذلك التمباك في المؤسسات الصحية وفي بعض الاماكن العامة كالمطار والمدارس إلاّ أن مصدراً بادارة صحة البيئة بمحلية الخرطوم بحري يذهب الى ان القوانين لا تنفذ بل توضع على الرفوف فقط (حبراً على ورق)، ويرى د. كمال الدين حمد البروفيسور المشارك في كلية الطب جامعة الخرطوم ومستشفى الذرة ان القانون وحده لا يكفي ويقول: الاساس هو التوعية بمخاطر التبغ ليعرف المواطن حقوقه والسودان وافق على الاتفاقية الاطارية لمكافحة التبغ ووقع عليها وهي تلزم الدولة بعدم الاعلان عنه في أية وسيلة من الوسائل، ويضيف الدكتور حوالي أكثر من (6) ملايين في السودان يتعاطون التمباك، وهو يتسبب في (28%) من سرطانات الفم في السودان، ويقول من أهم الآليات للمكافحة التوعية وتفعيل القوانين وزيادة الضرائب على التبغ لتقليل استعماله ومنع الاعلان عنه ففي كل شوارع العاصمة تجد لافتات للعماري والتمباك بالاضافة الى عدم بيع التبغ لمن هم أقل من عمر (18) سنة بالقانون وان تكون هنالك قدوة (الاطباء والمعلمون وأهل الرأي).
قانون الصحة العامة
وحسب قانون الصحة العامة للعام 1999م ولائحة الصحة العامة للعام 2002م، الفصل السابع المادة (56) الفقرة (1): يجب على جميع الاشخاص المعنيين والمستوردين للتبغ ومنتجاته كتابة عبارة (التدخين ضار بالصحة ويسبب السرطان وامراض القلب والشرايين) في كل علبة سجائر أو منتج من منتجات التبغ المعدة للتدخين وعلى كل عبوة، وكتابة عبارة (التمباك ضار بالصحة ويسبب السرطان)، أمام كل محلات بيع التمباك وفي مكان بارز وعلى كل عبوة، والفقرة (2) تنص على (يجوز للسلطات الصحية حجز أية كمية أو اغلاق اي محل لبيع التمباك لا يفي بالشروط الواردة في البند (1).
أما المادة (57) فتنص: يجب على جميع الاشخاص المعنيين والمستوردين للتبغ ومنتجاته الالتزام بالمواصفات التي تحددها السلطات الصحية فيما يتعلق بمواقع التصنيع أو التداول والنسب القصوى من القطران والنيكوتين والعطرون وغيرها.
والمادة (58) تقول (يحظر الاعلان أو الدعاية عن التبغ ومنتجاته بكافة الوسائل المسموعة والمرئية والمقروءة) والمادة (59) أشارت الى منع تعاطي وتداول التبغ والفقرة (1) نصت على: لا يجوز تعاطي او تناول التبغ بالمؤسسات الصحية والفقرة (2) لا يجوز تعاطي او تناول التبغ او القاء مخلفاته في الاماكن العامة او بجوارها والفقرة (3) لا يجوز للعاملين في مجال أو بيع واعداد الاطعمة والمشروبات تعاطي التبغ اثناء عملهم، أما الفقرة (4) فتنص على: لا يجوز تعاطي وتداول التبغ لمن يقل عمره عن (18) عاماً.
أما العقوبات، فالمادة (60) نصت على التبليغ عن المخالفات وتقول الفقرة (1) يجب على الشخص المسؤول عن الاماكن العامة التبليغ عن أية مخالفة لاحكام هذا الفصل والفقرة (2) يجوز لأي شخص متضرر التبليغ عن أية مخالفة لاحكام هذا الفصل والمادة (61) العقوبات تنص على: يعاقب كل من يخالف احكام هذه اللائحة بالعقوبات المنصوص عليها بموجب القانون.
دور المحليات
وتقول الأستاذة محاسن ابراهيم - مديرة إدارة صحة البيئة بالإدارة العامة للشؤون الصحية والبيئية بمحلية الخرطوم بحري - لا يوجد قرار لمنع التصديق للمحلات الجديدة للتمباك من حكومة الولاية، ولكن ستقوم المحلية في الأيام المقبلة بحملات على المحلات لتطبيق المواصفة التي من أهمها كتابة عبارة التمباك ضار بالصحة ويسبب السرطان.
وأضافت في المرحلة المقبلة سوف نعمل على زيادة قيمة الرخصة لتقليل عدد المحلات بجانب تنفيذ العقوبات من (اغلاق للمحل والمصادرة أو المحاكمة).
وأوضحت - محاسن - ان هنالك مواصفات لاستخراج أو تجديد الرخصة الصحية ومنها وضع لافتة توضح ان التمباك ضار بالصحة ويسبب السرطان وتوفير بطاقات اللياقة للعاملين وتوفير زي واقٍ لهم وموحد والاهتمام بالنظافة الشخصية بجانب تنفيذ أية مواصفات تراها السلطات الصحية.
الموطن الاصلي
كيف يزرع التمباك واين موطنه الاصلى، المعلومة الغالبة الرائجة ان التمباك منبته فى دارفور ولكن عند التقائنا بخبرائه انكشف النقاب عن كثير من المعلومات فكان الحديث التالى لرئيس اتحاد تجار التمباك نصر يعقوب والامين العام لاتحاد تجار التمباك الرشيد مكي.
التمباك موطنه الاصلي حوض الامازون في امريكا الجنوبية ووصل الى افريقيا عن طريق البحارة فى مالي بميناء (تمبكتو)، بعدها دخل الى شمال افريقيا حتى مصر وانتقل الى السودان، ويقال ان من احضره رجلاً دنقلاوياً يدعى حسين (ود عماري) بعد ذلك ساعدت عدة عوامل على انتقاله الى السودان وبلاد افريقيا كتشاد، منها قوافل الحج التى كانت تسلك وتنطلق من مالى غرب افريقيا وحتى السودان.
وينقسم التبغ إلى نوعين مدخن وغير مدخن - المدخن منه الذى يسمى نيكوتانيا تومباكو، وغير المدخن الذى يسف ويسمى تمباكتانيا، تلك المعلومة حسب التوصيف العلمي لمركز أبحاث التمباك ومكافحة سرطان الفم بالخرطوم، ويزرع التمباك بالري الفيضى فى الاراضي الطينية حيث تنثر البذور فى الاراضى بعد غمرها بالماء وعليه تثبت البذور ويطلق المزارعون عليه (الشتت)، تنبت الشتول بعد ذلك ويقوم المزارعون بالعمليات الفلاحية وتصل شتلة التمباك الى طول متر ونصف المتر، فاذا فشلت العملية الفلاحية تزرع الاغصان مرة اخرى فى الموسم الشتوى وتغرس فى (حفر) احواض منفصلة تسمى (لمقن) ويزرع التمباك احيانا فى الشتاء بما يسمى الخريف الثانى.
تمباك درجة أولى
اثناء الحديث عن التمباك وضع الرشيد مكي (سفة) يبدو انها كانت فرز اول نسبة لرائحتها القوية، وسألته عن مصدره فاجاب: ده تمباك الفاشر.
يقول نصر يعقوب ان المرحلة الاولى من نضوب شتلة التمباك تنبت ورقتين صغيرتين ثم تصير (4) أوراق وتتجمع مرة اخرى فى ورقة كبيرة واخرى صغيرة، ويبدأ النمو حتى تصل الورقة مرحلة النوار ويسمى (الفندى) تقطف النوارة مرتين او ثلاث لتتركز المادة فى مدة زمنية تصل الى اربعة أشهر وتبدأ الاوراق فى النضج وتخرج اوراق بكرية تسمى (سللي) وهو تمباك اقل تركيزاً وهذا يفسر تحديد درجات التمباك (الدرجة الثانية والثالثة)، أما الورق المركز فيقارب حجمه كفة اليد وهى الورقة المقصودة لانتاج التمباك وتقطف حينها.
تجمع الاوراق فى سلال وتقلب فى حاوية تسمي (الكفَاية) لتقليل نسبة الماء فى الاوراق وتأخذ فترة يومين بعدها تخمر لفترة بعد ذلك تعبأ وتطحن لكي تسوق كتمباك، ويضيف نصر يعقوب ان زراعة التمباك اسهمت فى تطوير المناطق التى يزرع بها، ويقول ان مزارع التمباك يزرع الدخن باعتباره الغذاء الرئيسي بجانب الذرة والخضروات المختلفة، وان زراعة التمباك اسهمت بصورة فاعلة فى حياة انسان دارفور حيث تعتمد عليها آلاف الاسر فى الزراعة والانتاج ونقله كصادر والذى يعود على ولايات شمال وغرب دارفور بحوالى (60%) من اجمالى الدخل، ومن المناطق المشهورة بزراعة التمباك شقره، طويلة، كورما، كفوت، طرة، شنقلي طوباية في ولاية شمال دارفور. وزالنجي، مردقة، ابو الشهلايا، وادى صالح في غرب دارفور وكاس فى جنوب دارفور.
ويقول الرشيد مكي - الامين العام لاتحاد تجار التمباك - ان التمباك يباع من مناطق الانتاج بالقنطار(100 رطل) ولاتوجد احصائية رسمية لمعرفة كمية الانتاج فى السودان لكن انتاج الفاشر يصل الى (30) الف قنطار فى الشهر فى وقت الذروة من يناير حتى يونيو، ويصل سعر قنطار التمباك الى (300) جنيه حسب بورصة الفاشر، ويضيف ان عائدات الدولة من قنطار التمباك تصل الى (20) جنيهاً تدفع كضرائب ورسوم للمحليات، ويصدر التمباك الى كافة الولايات حتى حلفا وجوبا ويصدر الى خارج السودان الى دول مصر، لبنان، دول الخليج، اليمن، ليبيا، لندن وتركيا. ويؤكد الرشيد مكي ان التمباك السودانى من اجود الانواع فى العالم وثبت ذلك من خلال دراسة تمت بمدينة الفاشر عام 1996م بمشاركة عدد من ذوي الاختصاص كمركز ابحاث التمباك ومكافحة سرطان الفم ومستشفى الذرة بالخرطوم، وخرجت الورشة بان التمباك السودانى به اقل نسبة من المواد المسرطنة مقارنة بمنتج الدول الاخرى.
طرائف التمباك
يستخدم تجار التمباك عدة اساليب لجذب متعاطى التمباك منها على شاكلة لافتتات تكتب فيها قوافى تبين جودة التمباك وهناك محلات يتم التعامل فيها مثل البنك تماماً حيث يكون هناك «حاجز» بين البائع والمشتري.. فيه فتحه تسمح لدخول وخروج علبة التمباك أو الكيس وتطلق محلات التمباك عدة اوصاف على التمباك منها العماري نمرة «1»، العماري الممتاز، العماري السيوبر، العماري الأصلي، العماري الجيد، وهنالك عبارات أخرى مثل «أبو الكيف» و «التمباك الحديث» و«صندل الكيف» مثل «أمير الكيف» و«لو ما فاطر ما تخاطر» «سف وقارن» «سف يا ظريف - التمباك النظيف»
للتمباك عادات غريبة فى وسط المتعاطين، مثلا لا احد يرفض ان يمنح (سفة) لطالبه مهما كانت الظروف حتى لو كانت هناك خصومة بين الطالب وحامل الكيس، لا توخذ (السفة) الاخيرة اي بمعنى لو كان في الكيس او (الحقة) آخر سفة تترك لصاحبها احتراماً وتقديراً واذا كان هناك شخص نائم وايقظته وطلبت منه (سفة) لايتذمر مهما كانت درجة التعب.
لا احد يدخل يده في الكيس او «الحقة» احتراما للتمباك من التلف وتغير الرائحة

مهاجر في البلد
04-01-2011, 13:42
الرأي العام 4 يناير 2011م

منتهى الصلاحية !

الاستاذة : منى ســلمان


(أم الحسن) زوجة وربة منزل خمسينية تسارع الخطى نحو الستينّات .. سودانية كلاسيكية الملامح بـ (المساير) المسدلة على جانبي وجهها المستدير، وإن شئت ان تعاين للشبه (الباين)، بين بقايا الكلف الذي خلّفه تتابع الايام وشقا السنين وتوالي الحمل والتفريغ على سحنتها البهية، وبين شكل تلال القمر في الليالي البيض، فيمكنك القول بأنها (قمرة اربعتاشر بي ذاتا)!
ولـ الحقيقة فإن جميع تضاريسها تميل للاستدارة، فهي مستديرة الوجه، مدردمة الجضوم، مكورة الكرش، تحمل فارات ساقيها وضراعيها إستدارة التبش .. فعندما تنظر إليها للوهلة الأولى تخالها واحدة من نساوين الفنان (منعم حمزة) غافلته وقفزت من إحدى لوحاته الكاريكاتيرية.
لم تعيب (أم الحسن) بشكلها فهو (خلقة الله) ولا اعتراض عليها، كما أنه ليس من الانصاف تعييبها بـ حبها للكلام فتلك طبعة و(الطبيعة جبل)، فقد كانت امرأة محبة للاسهاب في التفاصيل والشروح، كمحبتها لمعرفة كل (الحاصل) مع كل الناس، فلا تضاهيها في تلقي وإعادة ارسال المعلومات على طريقة (قالوا وقالوا وقلنا ليه) سوى قناة الجزيرة في تغطيتها لشمارات استفتاء السودان .. فعندما ينبري لسانها المسمر من كثرة شرب الشاي والقهوة للحكي، وتسترسل في الحديث تدفعك لتمني أن (ليتها لا تسكت)، فلها شأن في أن (تسوي للكلام توم وشمار) لا يعلى عليه.
في طفولتها كانت كثيرة الكلام ولم تكن في حاجة لرفقاء لعب، فهي تستطيع أن تصنع من خيالها الخصب العشرات منهم، ثم تنخرط معهم في حوارات شبيهة بـ كلام الطير الفي الباقير، لذلك التصقت بها ألقاب مثل (طير بجا بجا) و (نقْدّوبه) و(نقّة) حتى كادت تطغى على اسمها، فنادرا ما يناديها أحدهم بـ (أم الحسن).
كانت (نقّة) (أم الحسن) حلوة مثل العسل على قلب زوجها (نورين)، فقد كان يستعين بموهبتها الكلامية في غسل همومه وأوجاع (قلبه) و(جيبه) وتخفيف معاناته من (القاود) ووجع المفاصل ومْوْتان (الرُكب)، عندما يعود من دكانه في المساء، فما أن يخلع عمامته ويعلقها في الشماعة مع الجلباب ويتمدد على سريره بعد صلاة المغرب، حتى يناديها:
آ أم الحسن .. جيبي شاي المغرب وتعالي فرّقي علي بي خباراتك الما بتكمل دي.
فتضع صينية شاي اللبن أمامه وتصبه، ثم تتمدد في السرير المقابل بعد أن تحمل كوبها باليد اليمنى و(تكوّع) باليسرى، وتبدأ في ارسال لا يشوش عليه أو يقطعه سوى صوت شخير (نورين)، فتضطر كـ (شهر زاد) للسكوت عن الكلام حتى يحين الصباح.
بقدر ما كان (نورين) يحب ونسة (أم الحسن) ويستلطف كلامها الكتير في المساء، بقدر ما كان (يكجنه) في الصباح خاصة عندما تحاصره بـ (النقة) بعد أن ينهي كباية الشاي مع الوجبة الخفيفة التي تعود على تناولها قبل خروجه للسوق، فغالبا ما تندفع خلفه عندما يدخل للغرفة ويقوم بفتح الدولاب كي يجمع أوراقه ومحفظة النقود ومفتاح العربية، وتحاصره بالاسئلة والطلبات مع موجز لآخر الشمارات .. وتنهمك في ذلك فتدخل رأسها معه بين ضلفتي الدولاب دون أن تشعر، فيرتبك وتختلط عليه الامور والاوراق وقد يتلخبط بين مفاتيح العربية و مفاتيح الدكان، فيزجرها:
هسي يا وليه مالك بتدافسي تحت كرعيني متل العتود الضهبان .. أمرقي دقنوسك ده من الدولاب خليني النشيل حاجاتي؟
فـ تنقرع مرغمة وتتراجع للخلف لتفسح له مجال الحركة دون أن تتوقف عن الكلام.
وفي ذات صباح تكرر نفس السيناريو الصباحي فقد لحقت (أم الحسن) بـ (نورين) ووقفت بجانبه جوار الدولاب تمطره بالنقة الراتبة، ولكن لأنه كان مشغول الفكر بـ ناس الضرائب، لم يشتغل بـ نقّتها الشغلة، وانحنى ليلتقط من الرف الاخير في الدولاب الصندوق الذي يحتفظ فيه بالأوراق المهمة، ثم انشغل بفرزها وتصنيف اقراراته الضريبية السابقة، عندما وقعت بين يديه ورقة قديمة مصفرة ..
حمل الورقة وانتصب واقفا ثم قربها من وجهه، وليمعن في تفحصها أكثر استدار بها ناحية الضوء .. ارتفع قرني استشعار (أم الحسن) الشمارية، فإقتربت منه وهي (تداقس) لتشاركه في تفحص الورقة وسألته في فضول:
- دي ورقة شنو.
- دي قسيمة زواجنا
فعادت لتسأل في دهشة:
والقسيمة مالا، بتعاين فيها كده؟
فأجابها مناكفا: داير أشوف فيها مدة إنتهاء الصلاحية الشرعية .. مؤبد وللا في طريقة فكة!!

مهاجر في البلد
04-01-2011, 13:53
الرائد 4 يناير 2011م

أبناء النوبة بـ"الشعبية" يرفضون القتال نيابة عن حركات دارفور

حذرت قيادات عسكرية من أبناء جبال النوبة منشقة من الجيش الشعبي بولاية جنوب كردفان حكومة الجنوب من ترحيل أبناء جبال النوبة بالجيش الموجودين حالياً بالجنوب إلى دارفور للمشاركة في الحرب لصالح الحركات المسلحة.
وأوضح صلاح دودار أحد الضباط المنشقين من الجيش الشعبي لـ(smc) أن الحركات المسلحة بدارفور ترغب في ترحيل أبناء جبال النوبة بالجيش الشعبي من الجنوب إلى دارفور ليقاتلوا معها على غرار ما حدث في الجنوب، مشيراً إلى أن أبناء النوبة لن يكونوا وقوداً للحرب مرة أخرى بدارفور.
وفي سياق متصل طالب عدد من القيادات العسكرية من أبناء النوبة المنشقة من الجيش الشعبي في تصريح لـ(smc) الحكومة الاتحادية بإعطاء النوبة مناصب قيادية في القوات المسلحة والأجهزة الأمنية بالمركز وولاية جنوب كردفان حتى يتسنى لهم تأمين حدود الولاية مع الجنوب بعد الاستفتاء إذا حدث الانفصال بالإضافة إلى تعهدها بالعمل على توفيق أوضاع أعداد كبيرة من أبناء جبال النوبة. الموجودين بصفوف الجيش الشعبي والمنشقين حتى لا يفكروا في العودة إلى الحرب مرة أخرى.

مهاجر في البلد
04-01-2011, 13:55
الرائد 4 يناير 2011م

مفوضية الاستفتاء تعترف بفشلها في تبصير المواطن بحيثياته
أكدت تأمين جميع المراكز ودعت لعدم الالتفات للشائعات


أقرت مفوضية استفتاء جنوب السودان بفشلها في تمليك الحقائق عن الاستفتاء للوسائط الإعلامية وتبصير المواطن بحيثياته. وعزا ممثل المفوضية د. موم ارو في الورشة التي نظمها مكتب "الجندر" بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة لدعم المرأة، حول دور الإعلام في تعزيز الاستفتاء السلمي، بمقر اتحاد المصارف أمس، التقصير لضيق الزمن
واعتبر أستاذ الدراسات الإستراتيجية بجامعة الزعيم الأزهري، اللواء محمد العباس، تأجيل الاستفتاء مشكلة وان إلغائه كارثة. وقال إنه من الأفضل إجرائه حسب مواعيده المضروبة رغم العيوب الإدارية والزمنية، مستبعداُ في ذات الوقت استحالة قيامه في حالة تأجيله.
وأوضح أن الخطأ الذي صاحب الاتفاقية اتضح في تغييبها لسيطرة الشمال على الجنوب وجعله حكرا ومملكة خاصة للجيش الشعبي، واستشهد بالمشاكل التي صاحبت الانتخابات بالجنوب. وحذّر من مغبة دخول القوات الدولية في الاستفتاء، ووصف دخولها بـ(الكارثة)، وطالب بإبعادها.
وشدد مدير إدارة الجندر رجيلا كابا وممثل مكتب الأمم المتحدة لدعم المرأة رباب بلدو، على أهمية الإعلام الحيادي لتبصير الناخب بأهمية التصويت، مع النآي عن اسلوب التخويف والشائعات. واعتبرا الاستفتاء تحدٍ حقيقي للسودان للخروج إلى بر الاستقرار والأمن من عدمه.
من جهة أخرى أكدت مفوضية استفتاء جنوب السودان اكتمال كافة الإجراءات لبدء عمليات الاقتراع بمراكز التسجيل ابتداءً من التاسع من يناير وحتى منتصف الشهر.
وقالت الناطق الرسمي باسم المفوضية د. سعاد إبراهيم عيسى في تصريح خاص لـ(smc) إن كل ما يشاع عن شبهات تزوير ببطاقات الاقتراع هو محض افتراء وحديث غير صحيح وأضافت قائلة: بطاقة الاقتراع تم تصميمها بصورة يستحيل معها التزوير.
وأشارت إلى أن كافة لقاءات المفوضية مع الجهات ذات الصلة بجانب التأمين تؤكد أن عمليات الاقتراع ستتم بصورة مؤمَّنة للغاية، وقالت على الشارع السوداني أن لا يلتفت إلى الشائعات ويطمئن بأن عملية الاستفتاء لن تشوبها أي شوائب تنال من المواطن مبينة أن كل مراكز التسجيل ستكون مؤمنة تماماً من قبل القوات النظامية

مهاجر في البلد
04-01-2011, 13:56
الرائد 4 يناير 2011م

افتتاح مشروعات مائية بالخرطوم تقدر بـ(30) مليون دولار

أعلنت هيئة مياه ولاية الخرطوم عن افتتاحها لمشروعات مائية جديدة بالولاية بتكلفة تقدر بحوالي 30 مليون دولار والتي تضمن (46) شبكة إحلال ومشروع المحطات المدمجة بجانب المعمل المركزي بمحطة المقرن خلال الأيام القادمة.
وقال إعلام الهيئة في تصريح لـ(smc) إن المشروعات تتضمن محطة الضخ العالي للمياه بمحلية أم درمان الثورة الحارة (52) بسعة تبلغ 40 ألف متر مكعب في اليوم لتغذية مناطق الثورات وشمال أمبدة ودار السلام والحتانة بالإضافة إلى افتتاح محطة مياه شمال بحري بعدد (46) شبكة إحلال، كاشفاً عن بدء العمل في محطتي المقرن وبري ومشروع المحطات المدمجة
وأبان مكتب الإعلام أن المشروعات المشار إليها تتضمن افتتاح تأهيل المعمل المركزي بمحطة المقرن والذي تم تأهيله بأحدث الأجهزة والمعدات وتزويده بالباحثين والفنيين ذوي الخبرات والكفاءات المميزة بهدف الرقابة على جودة المياه كإجراء التحاليل القياسية المعتمدة على المستوى الدولي لضمان جودة وسلامة مياه الشرب المنتجة عبر المحطات والآبار بالولاية.

مهاجر في البلد
04-01-2011, 14:01
الرائد 4 يناير 2011م

الدرب من أوله.. جذور ما يجري الآن

الاستاذ: إسحاق احمد فضل الله

٭ .. خيط يقود من كل شيء إلى «كل شيء وإلى كل أحد.. ويرسم «الشبكة» التي تنصب الآن لاصطياد السودان.
٭.. ولما كان عبد الله أبكر يخاطب المجتمعين في مؤتمر حسكنيتة «الذي انطلق منه التمرد» كانت الوجوه البيضاء توجد بكثافة في الصف الأول.. قادة المنظمات..
٭ وأبكر يقول «نحن مثل اللحية كلما حلقوها تنبت».
٭ وهيليوكوبتر تهبط وتثير الغبار الكثيف والعيون التي تتجه إليها تجد مني أركوي يهبط منها وعن يمينه «زوليك» المندوب الأمريكي الذي يُطرد بعد كشف تعاونه المباشر مع التمرد.
٭ وعن شمال أركو مناوي كان سليمان جاموس.. الذي يعود إلى الأضواء قبل عامين وطائرة الأمم المتحدة تنقله إلى جيشه.
٭ وفي زحام خيمة المؤتمرين في حسكنيتة كان التاجر فيصل .. الذي يمتلئ حماساً للتمرد.. والمؤتمر يستدين من فيصل هذا «270» مليون جنيه للإعداد.
٭ ثم = في نهاية المؤتمر = ينطلقون دون تقديم كلمة شكر.. وبالطبع دون تسديد مليم..
٭ وكان هناك الشاب «م» الذي كان قد صحب الصادق المهدي في هروبه الأول إلى إريتريا.
٭.. وفي لقاء سري سريع.. مني أركو مناوي يرفض طلب انضمام للحركة مقدم من شريف حرير.. وشوقار..
٭ ودون أن يدري كان مناوي يفتتح المرحلة الثانية من عمل المنظمات في دارفور .. المنظمات التي صنعت دريج وشريف وغيرهم من المثقفين لقيادة التمرد هناك في السبعينيات.. المرحلة الاولى.
٭ ثم صناعة مثقفين لزرعهم في صفوف الجيش وصفوف حكومة نميري..
٭ ثم مثقفين مثل علي الحاج وأبكر الذين حين يقودون منظمات وطنية نظيفة للخلاص من مذابح عام 1986م تقوم الأحزاب المتنافسة بابتلاعهم .. دون أن تعلم أنها تبتلع صنارة المنظمات.
٭ وفي المؤتمر كان هناك «عادل طيارة» الذي يكتسب اسمه هذا بعد اختطافه طائرة إلى مصر .. ومصر تسجنه.. لكن حادثة محاولة اغتيال مبارك../ الذي يتبين من بعد انه من تدبير مخابرات اجنبية بالتعاون مع مخابرات مصر ذاتها / تجعل مصر تطلق سراحه ثم تدفع به الى منظمات التمرد.
٭.....
(6)
٭ والخيط الذي يقود من حسكنيتة الى لندن للقاء المحبوب وعرمان = تمهيداً لاتفاقية قرنق والترابي = خيط غامض.. لكنه هناك..
٭ فقبل حسكنيتة بعام كان اللقاء هذا..
٭.. والاتفاقية = التي تدعم تمرد دارفور تقدم نصاً مباشراً «يقر المقاومة المسلحة التي تقوم بها الحركة الشعبية...» وتتطوع بتقديم المسوغات الأخلاقية لها.
٭ ودكتور التيجاني عبد القادر الإسلامي المعروف هو من يقول هذا..
٭.. الخيط إذن .. الذي يجمع لقاء حسكنيتة بلقاء الترابي قرنق ينفتل حبلاً كاملاً والشعبي يقدم علي الحاج ثم خليل ثم مجموعة يس ثم.. ثم دعماً للتمرد هذا..
٭.. ولا العقل ولا النقل يعثر على الخيط الجامع هذا.. ليبقى شيء واحد هو وحده ما يصلح مبرراً وجامعاً مانعاً ..
٭ .. الوجوه البيضاء «الخواجات» في مؤتمر حسكنيتة.. المنظمات..
٭ والمنظمات التي تدير كل شيء تتدفق إلى دارفور حتى يقارب عددها خمسمائة منظمة..
٭ ومعروف ما فعلته..
٭ وحين تقوم الدولة بطردها تنطلق إلى الخيط الثاني..
٭ موسيفيني.. ونصف المنظمات التي طُردت من السودان اتجهت إلى يوغندا لإكمال مشروعها من هناك..
٭ مشروع تمزيق السودان..
(9)
٭ لكن العودة إلى الجذور البعيدة التي صنعت حسكنيتة وغيرها تحفرها الأصابع لتجد هناك العدد الأعظم من الوجوه التي أطلقت التمرد..
٭.. ولعل المصادفات المسرحية كانت تجعل الطالبين «يوسف كوة.. والحلو» وفي كلية الاقتصاد يجلسان على المقاعد ذاتها التي جلس عليها عبد الرحيم حمدي وعبد الرحمن عبد المجيد «مصرفي» الآن..
٭ والمصادفات ذاتها تجعل هذين في لقطة جماعية في بري اللاماب وعن يمينهم علي الحاج وعن يسارهم عبد الله حسن أحمد وكلاهما من قادة الشعبي الآن..
٭ لكن الحلو له شأن آخر.. بغيض جداً..
٭ فالرجل عام 1986م ايام الانتخابات.. وفي قرى دارفور كان يطلق دعوته «بطرد العرب من دارفور»..
٭ الرجل يختار قرية «الفيض» لشيئين غاية في الغرابة..
٭ الأولى كان الرجل يطلق دعوته هناك لطرد العرب.. وهناك يلقى رداً يبلغ الضرب.
٭ وفي الثانية.. وبعد التحاقه بالتمرد كان الحلو يختار القرية هذه ليطلق عليها رشاشاته ومدفعيته.
٭.. هذا مفهوم.. لكن الرجل عبد العزيز الحلو كان قد نشأ في القرية هذه ذاتها.. ويوم اطلق مدفعيته عليها كان والداه هناك.
٭ .. خيوط وخيوط..
٭ لكن الخيط الذي يجمع هذا «ويجمع الزحام الهائل هذا وسوف نسرده» كان هو .. موسيفيني.
٭.. موسيفيني الذي تديره = هو أيضاً = المنظمات..
٭ والمنظمات تصل أصابعها إلى شيء غريب..
٭ وصاحب كتاب «دارفور حقيقة الثورة والإبادة» يقص كيف أن القوات المسلحة أوشكت أن تقضي على التمرد تماماً عام 2004م.
٭ وأن القوات المسلحة حصرت بقايا التمرد في منطقة بحر العرب واستعدت للضربة النهائية .. لكنها.. لكنها.. لكنها.. تراجعت..
٭ لماذا؟!
٭ هذا ما يعرفه قليل من الناس..
٭ ولعلنا نحدث..
٭ ولكن مع ما يقال الآن هو أن أصابع التمرد الذي يرضع من ثدي المنظمات كانت مغروسة هنا في الخرطوم..
٭ وفي اللحم الحي..!!

مهاجر في البلد
04-01-2011, 14:02
الرائد 4 يناير 2011م




http://alfaris.net/up/64/alfaris_net_1294145683.jpg

مهاجر في البلد
04-01-2011, 14:03
الرائد 4 يناير 2011م




http://alfaris.net/up/64/alfaris_net_1294145390.jpg

مهاجر في البلد
04-01-2011, 14:04
الرائد 4 يناير 2011م




http://alfaris.net/up/64/alfaris_net_1294145466.jpg

مهاجر في البلد
04-01-2011, 14:10
الاهرام اليوم 4 يناير 2011م

مالك عقار يهاجم الحكومة من الدمازين ويطلق تحذيرات

http://alfaris.net/up/64/alfaris_net_1294146696.jpg

الدمازين - عزمي عبد الرازق

تحدى والي النيل الأزرق؛ الفريق مالك عقار، الحكومة المركزية وقال: «لم نعد نخافها وإذا قتلت منا ثلاثة سنقتل منها واحداً»، واتهم عقار خلال مخاطبته ندوة سياسية بجامعة النيل الأزرق بالدمازين أمس (الاثنين) نظمها الاتحاد العام للطلاب السودانيين؛ اتهم الحكومة بالعمل ضد الوحدة والدين الإسلامي، بحديثها عن فرض الهوية العربية وإلغاء التعدد.
ورجح عقار أن تأتي المشورة الشعبية بالاستقلال للولاية، ووجه انتقادات لاذعة للثورة المهدية وثورة ود حبوبة في الجزيرة، وقال إن ود حبوبة ليس بطلاً قومياً ولا يعدو كونه غاضباً من الإنجليز بسبب الضرائب، وأفاد أن المهدي ليس له تاريخ جميل في ولاية النيل الأزرق، وأنه يُعرف في ثقافة الولاية بـ(قلم الرق)، وقال إن الساسة يخفون الحقائق ويخجلون من تاريخهم.
وسأل عقار أكثر من ألف طالب في الندوة: «بالله عليكم هل أنا عربي؟» وتحدى أي طبيب أن يثبت عبر الـ (dna) أن في جسده ذرة عروبة.
ومن جانبه دعا وزير الشباب والرياضة؛ حاج ماجد سوار، في الندوة إلى أهمية وضع دستور دائم للبلاد يتوافق عليه أهل السودان جميعاً، وأكد أن (الإنقاذ) شجاعة في تلمس قضايا الجنوب، وقال إن الفيدرالية ليست الصيغة المثلى لحكم السودان.

مهاجر في البلد
04-01-2011, 14:15
الاهرام اليوم 4 يناير 2011م

وزارة العدل: (يوناميد) رفضت الاستجواب حول أحداث جامعة زالنجي

http://alfaris.net/up/64/alfaris_net_1294146778.jpg

البرلمان : يوسف حمد


كشفت وزارة العدل عن رفض بعثة (يوناميد) بدارفور الرضوخ لاستجوابها من قبل لجنة التحري التي كونتها الوزارة بشأن أحداث جامعة زالنجي التي وقعت مؤخراً، وقال وزير العدل مولانا محمد بشارة دوسة إن البعثة تمنعت عن الإدلاء بأي معلومات قبل الرجوع إلى رئاستها في الخرطوم لأخذ الإذن بذلك، وحمل دوسة البعثة مسؤولية اختيار المكان الخاطئ في جامعة زالنجي لالتقاء وفد الوساطة القطرية بأهل دارفور، وقال إن البعثة ضربت بتحذيرات السلطات في دارفور عرض الحائط وأقامت اللقاء في الجامعة، وأكد دوسة استجواب لجنة التحري لـ(30) شاهداً في الأحداث، إلا أنه أقر بفشل اللجنة في استجواب الطلاب المشتبه فيهم، نظراً لفرارهم إلى معسكرات النازحين القريبة من المدينة، وتعهد أمام الصحافيين بإقرار الوزارة لمبدأ حماية الشهود في جميع الجرائم الخاصة بدارفور. من جهة أخرى أكد مولانا دوسة في بيان وزارته للعام 2011م أمام البرلمان أمس (الاثنين) استعداده لتعديل الدستور الانتقالي عقب الاستفتاء مباشرة، ومراقبة النصوص القانونية التي قال إنها تخالف الاتفاقات الدولية والإقليمية التي صادق عليها السودان، وبدوره كشف رئيس نيابة المال العام هاشم عثمان إبراهيم عن استرداد نيابته لأكثر من (12) مليون جنيه و(70) ألف دولار من جملة المال المعتدى عليه في العام 2010م، وقال إن النيابة فتحت بشأنها (325) دعوى قضائية بلغ فيها المال المطلوب (33.116.833) جنيهاً، منها (24) مليون جنيه عبارة عن شيكات مرتدة.

مهاجر في البلد
04-01-2011, 14:19
الاهرام اليوم 4 يناير 2011م


الصادق المهدي : التغيير يمكن أن يطال أي طاغية

http://alfaris.net/up/64/alfaris_net_1294146985.jpg

الخرطوم - الأهرام اليوم

قال رئيس حزب الأمة القومي؛ الصادق المهدي، إن خيار تغيير الحكومة يأتي نتيجة إصرارها على السير في طريق الخطر. وجدد تمسكه بالجهاد المدني سبيلاً للخطوة، وأضاف في مقابلة مع قناة الجزيرة أمس (الاثنين) أن التغيير ممكن أن يحدث مدنياً لأي طاغية كما حدث لـ«النميري وعبود»، واتهم المهدي المؤتمر الوطني بتشجيع التيارات العدائية التي تدعو إلى التطهير العرقي، وكذلك التيارات التكفيرية، وأشار إلى أن رفع شعار الشريعة من قبل الحكام هو اللعب بالنار، لأنه يهدف إلى حماية الحكم، ودعا إلى الفهم الصحيح للشريعة التي تشمل الكرامة والعدالة والمساواة والسلام. ونفى المهدي ماذكره وزير الإعلام كمال عبيد في تصريحاته التي قال فيها إن رئيس حزب الأمة دخل مع حزب المؤتمر الوطني في حوار سري يخالف ما يجاهر به من آراء، وقطع المهدي بأن ما يقوله في السر والعلن هو موقف واحد معلن.
وأضاف المهدي: «أتحدى عبيد في هذا الأمر»، وزاد ممتدحاً ذاته: «لكلٍّ نصيب من اسمه، الصادق يلزمك أن تكون صادقاً».

مهاجر في البلد
04-01-2011, 14:20
الاهرام اليوم 4 يناير 2011م

الجيش : تدخل قوات أمريكية بعد الاستفتاء حديث إعلامي


الخرطوم – وكالات، طلال إسماعيل

وصفت القوات المسلحة وضع الولايات المتحدة الأمريكية لاحتياطاتها العسكرية للتدخل في السودان لمنع وقوع العنف عند إعلان نتيجة الاستفتاء؛ بأنه حديث إعلامي لا يرقى إلى مستوى الواقع.
وكانت مسؤولة شؤون السودان والشؤون الأفريقية بمجلس الأمن الوطني في البيت الأبيض؛ سامانثا باورز قد ذكرت إن الحكومة الأمريكية وضعت كل الاحتياطات لمنع وقوع انفجار في السودان مع إعلان نتيجة الاستفتاء التي يتوقع أن تؤيد انفصال الجنوب. وقالت باورز بحسب صحيفة الشرق الأوسط: «هذه أول مرة أرى فيها الحكومة الأمريكية وقد رصدت قواتها على مستويات عالية لمنع العنف قبل أن يحدث، بدلاً عن الرد عليه بعد أن يحدث». لكن المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة؛ المقدم الصوارمي خالد سعد، قال لـ(الأهرام اليوم): «ليست هناك اتفاقية دفاع مشترك بين السودان والولايات المتحدة الأمريكية للتدخل بقواتها، وهذا مجرد حديث إعلامي، ولم يأت بطريقة رسمية، لأن التدخل في الدول يتم عن طريق الأمم المتحدة في حالات»، وأضاف الصوارمي أن جنوب السودان لم يصبح دولة بعد ليكون له الحق في إدخال القوات الأمريكية. وأشار المتحدث باسم القوات المسلحة إلى أن احتمال نشوب حرب بين الشمال والجنوب مجرد تكهنات موضحاً أن الجانبين لديهما مصالح مشتركة

مهاجر في البلد
04-01-2011, 14:22
الاهرام اليوم 4 يناير 2011م

انضمام شاعر (الإنقاذ) محمد عبد الحليم لـ (الوطني) بعد انسلاخه من (الشعبي)

الخرطوم - الأهرام اليوم
كشف المؤتمر الوطني عن انضمام شاعر (الإنقاذ) محمد عبد الحليم إلى صفوفه عقب انسلاخه من المؤتمر الشعبي. وأشار بيان تلقت «الأهرام اليوم» نسخة منه أمس (الاثنين) أن شورى المؤتمر الوطني بمحلية الخرطوم وبحضور رئيس المؤتمر الوطني بالولاية د. عبد الرحمن الخضر رحبت بعودته إلى صفوف الحزب بعد غيبة. يذكر أن الشاعر محمد اشتهر بقصيدة «شعارنا العالي بيرفع والعالم كله بيسمع.. فلنأكل مما نزرع ولنلبس مما نصنع».

مهاجر في البلد
04-01-2011, 14:24
الاهرام اليوم 4 يناير 2011م

الهندي عز الدين
شهادتي لله

(المعارضة) و(البشير) .. الخطاب الأخير

{ هل كل ما تحمله قيادة (المؤتمر الشعبي) من آمال للشعب السوداني تتلخص في إسقاط الحكومة عبر (الثورة الشعبية)؟! هل بالضرورة أن تمر كل أطروحات (المعارضة) عبر مصطلحات (الإسقاط) و(الإطاحة) و(الثورة المسلحة) أو (الشعبية)؟! أليس هناك من خيار آخر.. وطني وسلمي وحضاري.. وقابل للتحقيق؟!
إن تطرُّف المعارضة يستدعي تطرُّف الحكومة.. وقد أُرهقت قيادات (الشعبي) أيَّما إرهاق في السجون والمعتقلات والمطاردات طوال (العشر سنوات) الماضية، ابتداءً من العام 2000م!! ورغم ذلك لم تسقط الحكومة.. لا بالسلاح في «دارفور».. ولا داخل «أم درمان» عبر عملية العدل والمساواة في العاشر من مايو 2008م، كما لم تسقط بالثورة الشعبية.. ولا بالانتخابات.. وقد كنتُ مرشحاً بالدائرة (13) - الثورة الغربية، وقد كان أداء مرشح حزب (المؤتمر الشعبي) المهندس «علي شمار» أضعف مما كنت أتوقع..!! أمّا بقية مرشحي الأحزاب.. فحدّّث ولا حرج.. كانوا غياباً بالجملة حتى قبل انسحابهم.. من مرشح حزب الأمة القومي إلى مرشحي الاتحادي الأصل والشيوعي.. والحركة!! ولم يكن (المؤتمر الوطني) يخشى من مرشح (الشعبي) وبقية مرشحي الأحزاب - إطلاقاً - في تلك الدائرة كخشيته من مرشح (مستقل)!! فكيف يتحدث الآن الأخ الدكتور «بشير آدم رحمة» أمين العلاقات الخارجية بـ (الشعبي) عن التعويل على (فقه الجهاد بقوة الشعب لا قوة البندقية)..!! عن أي شعب يتحدث «بشير آدم رحمة»؟!
{ فلنقل، ولنسلِّم جدلاً بأن (المؤتمر الوطني) زوَّر في الكثير من انتخابات دوائر البرلمان، خاصة (الجغرافية)، فهل كان (الشعبي) يتوقع أن يهزم الأستاذ «عبد الله دينق نيال»، مرشح الحزب لانتخابات الرئاسة، مرشح (الوطني) المشير «عمر البشير»؟! وهل كان يمكن للمرشح «ياسر سعيد عرمان» أن يحصل على ما حصل عليه من أصوات في جنوب السودان لولا التزوير الكبير الذي صاحب العملية الانتخابية برمتها في الجنوب، فجاء عدد الأصوات التي حصل عليها مقارباً لعدد أصوات الفريق أول «سلفاكير ميارديت»؟!
{ فلنكن أكثر واقعية.. وعقلانية.. ولتعلم أحزاب المعارضة - جميعها - من حزب الأمة القومي إلى الاتحادي الأصل، وانتهاءً بالشيوعي وبقية تشكيلات (اليسار) الصغيرة، أن الشعب السوداني، لم يتبق له (مخزون قوة) ليهدره على السراب، مقاتلاً من أجل ثورات (عبثية) تنتهي إلى ما انتهت إليه أكتوبر 1964م، وأبريل 1985م.
{ كمراقب يمكنني التأكيد على أن (المؤتمر الوطني) يستطيع أن يحكم - منفرداً بالشمال - لخمس سنوات قادمة، دون حاجة إلى مشاركة أي حزب..
{ لكنّنا - وأتحدث عن تيار الوطنيين الوسطيين في البلاد، الذين نلتقي بهم ونحاورهم ونعبِّر عنهم من خلال هذه الصحيفة - لا نريد أن ينفرد (المؤتمر الوطني) بالسلطة، أولاً: لأنه ليس من العدالة والحكمة أن يفعل ذلك. وثانياً: لإحكام المزيد من الضمانات لتأمين دولة الشمال بعد انفصال الجنوب بتوحيد الجبهة الداخلية.
ثالثاً: لتجديد الأفكار والدماء في شرايين السلطة (التنفيذية والتشريعية) وأكرر (التشريعية)، فقد عيَّن الرئيس البشير نواباً في البرلمان لصالح الحركة الشعبية وحركات دارفور والتجمع الوطني الديمقراطي، ثم «جبهة الشرق»، في البرلمان السابق، كما تم الاتفاق على (زيادة) مقاعد الحركة الشعبية في البرلمان، بعد إجازة قانون الانتخابات تسويةً لأزمة التعداد السكاني. ومعلوم أن الدستور سيتم تعديله بعد انفصال الجنوب، فما المانع من تعيين (نواب) في البرلمان من أحزاب المعارضة بعدد المقاعد التي ستكون شاغرة بذهاب الحركة الشعبية (99 مقعداً)؟! أرجو ألاَّ ينبري أحد (الصقور) في المؤتمر الوطني ليحدثنا عن (عدم دستورية) هذه الخطوة أو عدم اتساقها مع البرلمان (الشرعي المنتخب)، فإن كانت غير دستورية - الآن - فإنها بالإمكان أن تصبح دستورية - غداً - بتعديل الدستور الذي ستسقط عنه جميع المواد الخاصة بالجنوب، أما عن الجدل حول (الشرعية الانتخابية) فإنه يفتح الباب لجدل آخر لا داعي للخوض في تفاصيله في هذه المرحلة الحساسة من تاريخ البلاد.
{ يحتاج حزب (الأمة القومي) و(الاتحادي - الأصل) إلى التصالح مع الشعب الجريح الحزين، بقبول دعوة الرئيس البشير للمشاركة وفق (برنامج الشعب) لا برنامج (المؤتمر الوطني) كما قال الدكتور «كمال عبيد». وأهم بنود برنامج الشعب - في رأيي - هي المحافظة على وحدة وسلامة دولة الشمال في حالة انفصال الجنوب، وحل مشكلة دارفور سلمياً، وتأمين الإقليم إلى حين الوصول إلى سلام، والسعي إلى تحقيق رفاهية الشعب بتوفير غذائه، وكسائه، وصحته، وتعليمه وحرياته الأساسية.
{ ما عدا ذلك من بنود، فهي أجندة (حزبية) يتفق الناس عليها ويختلفون، أن تكون دارفور (إقليماً واحداً) أم (ثلاث ولايات) بسلطة إقليمية، أن تحصل الحركات على منصب (نائب رئيس)، أم (مساعد رئيس)، كل هذه وغيرها (تفاصيل) وليست قضايا تهم الشعب.. كل الشعب.
{ أما أن تطالب (المعارضة) بإسقاط النظام، أو استقالة «البشير»، أو تشكيل حكومة (انتقالية) تُجرى بعدها انتخابات، فهذه مطالب تعجيزية لا يمكن تحقيقها بسهولة ويسر، مما يفرض على (المعارضة) العودة إلى المربع الأول والهجرة إلى عواصم عربية وأفريقية وأوربية للبداية من (الصفر)، وستمضي (الخمس سنوات) القادمة دون أن يتحقق شيء منها.
الرئيس في «جوبا».. الخطاب الأخير:
{ سيخاطب الرئيس «عمر البشير» صباح اليوم من «جوبا» شعب الجنوب، ويلقي خطاباً تاريخياً قُبيل توجه الجنوبيين إلى صناديق الاستفتاء للتصويت للوحدة أو الانفصال.
{ أرجو ألا يسلّم السيد الرئيس في خطابه بحتمية الانفصال - اللغة الرائجة لدى السياسيين هذه الأيام - فمسؤوليته التاريخية تحتِّم عليه أن يعمل على تحقيق (الهدف) حتى في الزمن (بدل الضائع)، حتى ولو كان متيقناً من النتيجة، فالجنوبيون الآن ليسوا على قلب رجل واحد، فللنوير رأي، وللاستوائيين رأي، وللفراتيت آراء، ولكنهم جميعاً مُساقون إلى مصير مجهول.
{ على الرئيس أن يطرق على وتر (العاطفة) مع جرد حساب المنطق، في قسمة السلطة: فعلنا كذا.. وكذا.. حكومة مستقلة في الجنوب تفعل ما تريد دون تدخل من الخرطوم، في الثروة استلمت حكومة الجنوب (كذا مليون دولار).. في الترتيبات الأمنية انتشر الجيش الشعبي في كل مكان، في السلطة لأول مرة يعتلي جنوبي مقعد الوزير الأول بمجلس الوزراء، ومنصب وزير الخارجية منذ الاستقلال. وكما قال «لوال دينق» وزير النفط الاتحادي: (نحن نحكم كل الجنوب وثلث الشمال فماذا نريد أكثر من ذلك؟!) الاستشهاد كثيراً بهذه العبارة على لسان قيادي بوزن وعقل «لوال دينق» مهمة للتاريخ.. ومهمة في حساب المنطق في مواجهة مزيِّفي الحقائق.
«عقار» .. الدبابات قبل المسدسات
{ حديث الفريق مالك عقار والي النيل الأزرق في خطاب جماهيري بالدمازين أمس، يضعه في خانة أشد خطراً على مستقبل دولة الشمال من (المعارضة) وحركات دارفور. عقار يهدد باستقلال النيل الأزرق..!! ألم نطالب من قبل بجمع الدبابات قبل المسدسات؟
شارع الشهيد محمد صلاح الدين
{ إلى والي الخرطوم الدكتور عبد الرحمن الخضر، مكرّر معتمد الخرطوم الدكتور عبد الملك البرير، مكرر البروفيسور يوسف فضل رئيس لجنة تسمية الشوارع:
{ هناك قرار من وزير التخطيط العمراني ومن اللجنة المسؤولة، بإطلاق اسم الشهيد لواء ركن مهندس «محمد صلاح الدين» - أحد شهداء أحداث أم درمان - على الشارع الممتد من شارع (الشريف) - معرض الخرطوم الدولي - شمال جنوب) إلى شارع «مامون البرير». ولكن فوجئت أسرة الشهيد، الذي لقي الله عند جسر أم درمان مواجهاً قوات «العدل والمساواة»، فوجئت بوضع لافتة أخرى لامتداد شارع بشير النفيدي - الستين سابقاً - فلمَ هذا التجاوز.. ونكران الجميل؟!! هذه الأسرة لم تطالب بمال أو منزل.. وإنما اسم شارع على مسافة نحو كيلومتر.. وقد كان الشهيد من مواليد هذه المنطقة بحي (البراري).
الأمر مرفوع إليكم، فقد زارتني والدة الشهيد وهي تذرف الدموع وتبكي الوفاء.. وتشكو ظلم القائمين على الأمر.

مهاجر في البلد
04-01-2011, 14:26
الاهرام اليوم 4 يناير 2011م

احلام مستغانمي
نسيان com

مأتم الأحلام

استوقفني قول للكاتبة كارولين أهيم: الحصول على دماغ يستطيع الكتابة، معناه الحصول على دماغ يعذبك. ولو أنها خبرت لعنة الحصول على دماغ عربي، لأدركت نعمة عذابها، ولقاست بمقياس ريختر للألم، فاجعة أن تكون كاتبة عربية في زمن كهذا.
ذلك أن الكاتب العربي يشهد اليوم تأبين أحلامه شيء ما يموت فيه، ويُشعره بخـواء النهايات ثمَّة عالم جميل ينتهي، وهو يستشعر ذلك، وينتظر مذهولاً حلول الكارثة زمـن انتهى بأحلامه ومثالياته ونضالاته.. وقضاياه المفلسة نشعر بخفّة الألم، لا خفّة من أزاح عن كاهله مشكلات حملها عمراً بكامله، بعدما عثر لها أخيراً عن حلول، وإنما خفة مَن تخلّص أخيراً من أوهامه.
سعادتنا تكمُن في فاجعة اكتشافنا، أنه لم يعد في إمكان أحد أن يبيعنا بعد الآن قضية جديدة، مقابل أن يسرق من عمر أبنائنا جيلاً أو جيلين آخرين، فالشعارات الْمُعلَّبة، الجاهزة للاستهلاك التي عشنا عليها، انتهت مدّة صلاحيتها، وأصبحنا نعرف من أي «سوبرماركت» استوردها أولياء أمورنا، وكم تقاضى بعضهم، ومازال، مقابل تسميمنا ومنع نموّنا الطبيعي، واختراع حروب وكوارث لإبقائنا أذلاّء، فقراء، ومرعوبين.
لقد اختصر محمد الماغوط، نيابة عن كل المبدعين العرب، سيرته الحياتية في جملة واحدة: ولدتُ مذعوراً.. وسأموت مذعوراً. فالمبدع العربي، مازال لا يشعر بالأمان في بلد عربي وإذا كان بعض الأنظمة يتردّد اليوم قبل سجن كاتب أو اغتياله، فليس هذا كرماً أو نُبلاً منه، وإنما لأن العالم تغيّر وأصبحت الجرائم في حق المبدعين لا تمرُّ بسرِّية، بل قد يُحاسبه عليها العالم المتحضّر، كلما جاءه مقدماً قرابين الولاء له، طالباً الانتساب إليه.
كيف في إمكان الكاتب العربي أن يكون ضمير الأمة ولسان حقّها، وهو منذور لمزاجية الحاكم وأُمية الرقيب وأهواء القارئ، الذي أصبح بدوره رقيباً يعمل لحسابه الشخصي، وقد يتكفل بإصدار فتوى تكفّرك أو تُخوّنك، محرّضاً الشارع عليك، فتخرج مظاهرات تطالب بسفك دمك وكسر قلمك، وتُدخلك القرن الواحد والعشرين من بوّابة المحاكم وغرف التحقيق والسجون؟ يقول برناردشو: «الوطن ليس هو فقط المكان الذي يعيش فيه الإنسان، بل هو المكان الذي تُكفل فيه كرامته وتُصان حقوقه» وهي مقُولة تجعلنا نكتشف ما نُعانيه مِن يُتم أوطان لسنا مواطنين فيها فكيف نكون فيها كُتّاباً، ونحن نقيم في ضواحي الأدب وضواحي الحرية، خارجين لتوّنا مذعورين من زمن ثقافة الشارب العريض، والقصائد التي تُلمِّع حــذاء الحاكم، وتُبيِّض جرائم قُطّاع طُرق التاريخ، لنقع في فخّ العولمة.. فريسة للثقافات الْمُهيمنة ولطُغاة من نوع جديد، لا يأتونك على ظهر دبّابة، إنما يهدونك مع رغيف البنك الدولي.. مسدساً ذهبياً تطلق به النار على ماضيك؟ وقد قال أبو الطالب الدمستاني «إنْ أطلقت نيران مسدسك على الماضي، أطلق المستقبل نيران مدافعه عليك» ولا أدري كيف في إمكاننا إنقاذ المستقبل، دون أن نعي الواجب التأمُّلي للمبدع ودوره في حماية الهوية العربية، ذلك أن معركة الألفية الثالثة ستكون ثقافية في الدرجة الأُولى، وعلينا ألاَّ نكون مُغفلين ولا مُستغفَلين أمام هيمنة ثقافية، لا يمكن أن تكون بريئة.
إنَّ المبدع والمثقف العربي، هو آخــر صرح بقي واقفاً في وجه بعض حكّام، لا ينتظرون إلاَّ غفوة أو غفلة منه ليسلّمونا شعوباً وقبائل إلى الغرب، على طبق العولمة أو التطبيع وهذا المبدع العربي، الذي حدّد نفسه منذ أجيال «مبدع الضدّ»، قد يأتي يوم لا يجد فيه قضية عربية تستحق منه مشقّة النضال، ويومها سنبلغ عُمق الكارثة!.

مهاجر في البلد
04-01-2011, 14:33
الاهرام اليوم 4 يناير 2011م

مشاعر عبد الكريم
في ما يتعلق

كفاك نومِك..!

{ هذا التضامن المباغت بين السيد «الصادق المهدي» والسيد «مبارك الفاضل» كان يمكن أن يكون أكثر إقناعاً من حقيقته إذا جاء في وقت سابق، وليس لاحقاً لفوضى السياسة الحالية في الراهن السوداني، فالجلبة التي تصدر الآن من فارغ الأحداث والأقوال التي لا تحسن فعلاً سوى بالانتظار حتى التاسع من الشهر الجاري نحو هاوية يعلم الله وحده مدى سحقها للبشر، هي جلبة محببة للمعارضة لإنتاج صناعة وطنية جديدة، وهي تحالفات المعارضة الداخلية الداخلية، تحت غطاء عذر شرعي جداً، هو مصلحة الوطن التي تقتضي بالطبع تضافر الجهود وتوحيد الصفوف والمصالح، وبالتأكيد النأي عن الخلافات والتوتر بإبداء حسن النوايا وتقرير المصير السياسي للأحزاب داخل هذه الفوضى، فإذا كان هناك وقت صالح لأن يكون للمعارضة وجود وشرعية داخل المشهد السياسي العام في السودان؛ فإنه الآن بكل صراحة!.
{ ولكي يكونوا واضحين في ذلك تم تقرير مصير حزب هو من أكثر الأحزاب جلبةً وانفصالاً، حزب الأمة؛ بانشطاراته الأميبية ــ كحال غيره ــ إلى قومي وفيدرالي وإصلاحي وتجديدي، ...إالخ، مع أنهم كأحزاب متفرعة من حزب، قد أقاموا إطار المستحيل للصورة المألوفة للحزب، باتجاه ذاك التصالح والتعاون لصالح المصلحة العامة، وهم بألسنتهم قد ذكروا في مبرراتهم السابقة لتقبُّل الأمر من جماهير أحزابهم بأن الانفصال بسبب الاحتكار القيادي ونظرية عرض الرجل الواحد، ولا شك التذبذب الولائي.
{ ولولا أننا صرنا مرنين أكثر في مسألة تقبُّل الضد في المرسل والمستقبل، داخل المحرك الرئيسي لشبكة الأفكار السياسية في السودان، لما استطعنا بعقلنا الذي يزن حبة الخردل في كثافته التأملية والفكرية، أن نهضم هذه الجرعة الدسمة من التآلف والتحالف بين «الصادق ومبارك»، فالرجلان هما (الكبريت والجاز)! كما نعرف جميعاً، وتأريخ الاشتعال بينهما مستمر منذ أوان المعارضة الخارجية حينما كانت جوازات مرورهم ــ تفط ــ سطر الوطن لتكتب اسماً آخر. ولولا انفتاح حدقاتنا لتوقع الأغرب في مشهد فيلم الخيال السياسي المعروض حالياً على شاشات الشارع السوداني لما تقبلنا مشهد الأحضان الحارة والأشواق الساخنة المبثوثة على الهواء والفضاء بلا مقص رقيب!
{ فما يسجله دفتر رقيب القول يمكن أن تمحوه (استيكة) عتيد القوم، وكأنه لم يحدث ذات زمان ــ كما يشاء لتواريخنا المحكية والممسوحة بفعل فاعل. ولا يسعنا إلا أن ننسى فنصفق للمشهد الذي تم إخراجه ببراعة ونبكي للأشواق الحرّاقة، ولا سيما الأحضان التوّاقة! فلا أفعالهم تمنح الشارع السوداني ما يريد، ولا أقوالهم فعّالة لما تريد. المهم أن يحتفظوا بالمسافة والمكانة المقدرة لهما في الذاكرة أو في القلب.
{ إن انقلاب معايير الاختلاف داخل كافة الكيانات الحزبية، كما شهدناه في الحركة الشعبية مسبقاً، التي نفضت جلدها القديم ليتساقط ورق قطاع الشمال الأصفر لتذروه رياح التغيير، ونعيشه حالياً في حركة دوران عباد الشمس السياسي حزب الأمة؛ إنما هو استقلاب باطني لفكرة قديمة تتجدد ــ أو بالأحرى تجدد زيها ــ فما زال السيد «مبارك الفاضل» هو ذات الرجل بذات العمامة الملفوفة بعناية على رأس أفكاره، وما زال السيد الإمام «الصادق» هو الحكيم في بلدة حزب الأمة، وهو صاحب اللسان المبين في أصواتهم وأفكارهم. فما الجديد إذاً لهذا التحالف الفجائي، وتقرير مصير حزب لا يختلف عن بقية الأحزاب المعارضة السودانية أو حتى عن السودان كبلد يحتوي هذه الحكومة بمعارضيها؛ أم أنها دعوة لبقية الأحزاب أن تتضامن لذات المصالح كي ما تسهل مهمة التقسيم المتناسب للسلطة لاحقاً حال تقرير المصير الحقيقي؟! هي كذلك دعوة منا نحن العاطلين عن الوطنية، للعاملين عليها بكافة الأحزاب المعارضة (قومي كفاك نومِك)
«إشارة إلى أغنية لخليل فرح»

مهاجر في البلد
05-01-2011, 11:52
الرأي العام 5 يناير 2011م

توقع إنتهاء ترسيم الحدود في يوليو المقبل وقال إن تقريرالمصير قناعة
الرئيس يتعهد بدعم دولة الجنوب إذا وقع الإنفصال .. سلفاكير يرحب بخطاب البشير وباقان يصفه بـ (التاريخي)

http://alfaris.net/up/64/alfaris_net_1294224740.jpg

جوبا: مدير التحرير

وجه الرئيس عمر البشير في جوبا أمس خطاباً تاريخياً دشن لمرحلة جديدة من العلاقة بين الشمال والجنوب، وأزال التوتر الذي شاب مراحل الإستفتاء خلال المرحلة الماضية، وتعهد الرئيس بدعم الجنوب إذا حدث الإنفصال، وقال إن الشمال سيحترم رغبة الجنوبيين إذا لم يصوّتوا لصالح الوحدة، وسيكون أول المهنئين بالدولة الجديدة.
وأكد البشير الذي كان يخاطب القيادات السياسية والتشريعية والتنفيذية لحكومة الجنوب من داخل القصر الرئاسي بجوبا، جاهزية الحكومة لتقديم أنواع الدعم كافة للجنوب خاصةً في الجوانب الفنية واللوجستية ومجالات التدريب، وجدد التأكيد على قبول نتيجة الإستفتاء سواء جاءت بالوحدة أو الإنفصال، وقال إنه سيحترم رغبة شعب الجنوب واختياره، ورفض المزايدة على حق تقرير المصير وقال إنه قناعة ومبدأ أقرته سائر القوى السياسية، ودعا حكومة الجنوب لحوار مسؤول حول المصالح المشتركة مع الشمال.
وقال: (مهما كانت نتيجة الإستفتاء فمثلما جئنا اليوم، سنأتي للاحتفال معكم.. وما تفتكروا أنكم ستدعون الدول هنا، ونحن فارشين صيوان عزاء هناك)، وأضاف: لن نفعل ذلك، واستطرد: نعم سيكون هناك حزن لأن السودان تقسم، لكن (سأكون سعيداً لو حققنا السلام الحقيقي والنهائي للسودان بطرفيه الإثنين لينعم كل مواطن في الشمال والجنوب)، وقال: (أؤكد لكم نحن مع خياركم حتى لو بعد قيام دولة الجنوب ستجدون أي شئ مطلوب مننا في الخرطوم، دعم فني، لوجستي، استشارة، خبرة أو تدريب أو خلافه)، وأضاف: نحن جاهزون ونرى أن دولة الجنوب الجديدة لو قامت محتاجة لأشياء كثيرة، وقال: (مافي زول في هذه الدنيا أولى مننا بتقديم هذا الدعم). وأكد البشير، أن السلام هدف إستراتيجي وأساسي لحكومة الوحدة الوطنية، وأكد حرصه على المصالح والعلاقات المشتركة بين الشمال والجنوب، خاصة الاقتصادية والسياسية والاجتماعية. وجدد الإلتزام بتنفيذ المواثيق والعهود من أجل السلام والأمن والاستقرار، وتوعد الرئيس، الإعلام العالمي بالهزيمة للمرة الثانية عبر حرية الإستفتاء ونزاهته أسوة بما شهدته الإنتخابات من سلوك متحضر، وأشار إلى أن الوحدة عن طريق القوة فشلت، لذا تم التوجه نحو الوحدة بإرادة الشعب الجنوبي، وأكد أن المواطنين الجنوبيين كانوا وحدويين بنسبة (90%) في العام 1955م، ولكن اليوم حدث العكس بسبب الحروبات التي لعب الإعلام الغربي دوراً أساسياً في تأجيجها، وأضاف البشير أن اتفاقية نيفاشا بكل تفصيلاتها وسلبياتها حققت مكاسب ونجاحاً لأهل الجنوب، سيما السلام وإنفراد الحركة الشعبية بحكم الجنوب والمشاركة في حكم الشمال، ونوه إلى أن الاتفاقية جاءت بإرادة الحكومة وليست تكتيكاً كما يقول البعض. وأعرب الرئيس، عن سعادته بلقاء القيادات الجنوبية بمختلف مستوياتها الرسمية والشعبية في الجنوب. وأكد البشير، في لقاء آخر مع منظمات المجتمع المدني بجوبا، الحرص على إكمال ترسيم الحدود بنهاية الفترة الإنتقالية في يوليو المقبل لضمان الأمن والسلام والاستقرار، وشدد على أن اتفاقية السلام هي المرجع الأساسي لحل مشكلة أبيي التي قال إن الشريكين اللذين اوقفا الحرب لن يعجزا عن حلها.من جهته، رحب الفريق أول سلفاكير ميارديت النائب الأول لرئيس الجمهورية، رئيس حكومة جنوب السودان، بزيارة الرئيس البشير، وقال إن الزيارة خاصة في هذه الأيام قبل عملية الإستفتاء، مطمئنة للمواطن الجنوبى، وإعتبر انها رسالة إطمئنان للمواطنين الجنوبيين قبل التوجه لصناديق الإقتراع للإستفتاء في التاسع من يناير الحالي. وأكد كير - ردا على الذين يقولون إنه لا داعي لزيارة الرئيس قبل خمسة أيام من الإستفتاء- أكد حق البشير في زيارة جوبا في أي وقت كان قبل الإستفتاء أو بعده، وزيارة كل المناطق في الجنوب. إلى ذلك، وصف باقان أموم وزير السلام في حكومة الجنوب، خطاب الرئيس البشير في جوبا بالتاريخي، بعد تأكيده على إحترام خيارات أهل الجنوب في الإستفتاء، والإعتراف بما تسفر عنه النتائج. وأثنى أموم في حديث مع «قناة العربية» أمس، بعدد من الإشارات الواردة في الخطاب وفي مقدمتها رسم خارطة طريق لحل القضايا العالقة، والتعاون في المجالات المختلفة، وتطوير الثروات في الشمال والجنوب. وأكد أموم أن موقف الحركة الشعبية يقوم على إستدامة السلام وخلق علاقات جدية بين الدولتين بما يخدم المصالح العليا، وأعرب عن ثقته في قدرة الإرادة السياسية على تجاوز القضايا العالقة.

مهاجر في البلد
05-01-2011, 11:54
الرأي العام 5 يناير 2011م

مجلس الوزراء يجيز قرارات إقتصادية

الخرطوم: عبد الرؤوف عوض

أجَازَ مجلس الوزراء في جلسته الطارئة صباح اليوم، بقيادة الرئيس عمر البشير، عدداً من القرارات الإقتصادية المهمة. وعلمت «الرأي العام» من مصادرها أنّ القرارات قد تشمل مراجعة أسعار بعض السلع على أن تُعرض للمجلس الوطني لإجازتها. وفي السِّياق، قال علي محمود وزير المالية في تنويرٍ قدّمه صباح اليوم، إنّ المجلس أجاز في جلسته خفض الإنفاق الحكومي، ودعم الشرائح الضعيفة، وأضَافَ أنّ الإجراءات الجديدة شَمَلَت دعم الإنتاج ومُعالجة الخلل في العرض والطلب، وسَد الفجوة من خلال دعم الإنتاج، والعمل على مُعالجة الضغط والطلب على الدولار من خلال ترشيد الإستيراد والإستفادة من دعم الإنتاج، وأوضح أن هذه القرارات سوف تُعرض على المجلس الوطني بهدف إجازتها اليوم.

مهاجر في البلد
05-01-2011, 11:55
الرأي العام 5 يناير 2011م

التصويت على خياري الإستفتاء بالبصمة
الخرطوم: يحيى كشه

قالت المفوضية القومية للإستفتاء، إن رمز الوحدة في عملية الإقتراع بإستمارة الإستفتاء، عبارة عن كفين متصافحتين، مكتوب بجانبه كلمة وحدة بالإنجليزية، والرمز الذي يشير إلى الإنفصال عبارة عن كف واحد مكتوب بجانبه كلمة إنفصال بالإنجليزية. وأشارت المفوضية إلى أن التصويت يكون بوضع بصمة الإبهام في الدائرة الفارغة المقابلة للخيار المقصود، وأن وضعها في الدائرتين أو خارجهما يؤدي لعدم معرفة خيار الناخب.

مهاجر في البلد
05-01-2011, 11:56
الرأي العام 5 يناير 2011م

إختطاف ثلاث عربات تجارية بجنوب دارفور
نيالا: ماجدة ضيف الله

اختطفت مجموعة مسلحة من حركة العدل والمساواة، ثلاث عربات تجارية محملة بالبضائع و(12) راكباً، كانت في طريقها من الفردوس إلى محلية برام بجنوب دارفور. وقال العاجب كبور شقرة معتمد عسلاية السابق، عمدة الرزيقات بالمنطقة أمس، إن الاختطاف تم قبل أسبوع من قبل حركة العدل والمساواة.

مهاجر في البلد
05-01-2011, 11:57
الرأي العام 5 يناير 2011م

طه يرحب بطرد مسلحي دارفور من الجنوب
الخرطوم: جوبا: أم زين آدم

أعلنت حكومة الجنوب، طرد جميع حركات دارفور المسلحة من جوبا، وقال الفريق أول سلفاكير ميارديت النائب الأول لرئيس الجمهورية، رئيس حكومة الجنوب في مؤتمر صحفي في ختام زيارة الرئيس عمر البشير لجوبا أمس، ان حكومته اتخذت إجراءات طردت بموجبها حركات دارفور المسلحة من جوبا، وأضاف: لا توجد معارضة من الشمال تتخذ من جوبا قاعدة لها. وجدد سلفاكير إلتزام الطرفين بتنفيذ ما تبقى من بنود اتفاقية السلام الشامل.
من جهته رحب علي عثمان محمد طه نائب رئيس الجمهورية، بموقف حكومة الجنوب من حاملي السلاح ضد الخرطوم، وتوجيه الفريق سلفاكير ميارديت، بطردهم فوراً من الجنوب. وقال طه لدى مخاطبته حشداً نسائياً بقاعة الصداقة أمس: إن الشمال سيكون حصناً وسيفاً ودرقة ورحماً للجنوب، وأضاف: سينتصر الرحم على كل محاولات تمزيق البلاد، وزاد: لا مجال لمعارضة في الشمال ضد الجنوب. وقال طه: نتطلع الى أن يظل ما وثقه الرحمن رحماً بين أهل السودان، لن يقطعه الإستفتاء بل يزيده قوة، وأضاف: ستتعمق هذه الأرحام لتكون مصالح مشتركة وأجيالاً متسامحة، ومستقبلاً واعداً، يجمع الصف وإن طال الزمن.
الى ذلك، سلمت نساء السودان نائب رئيس الجمهورية وثيقة عهد على العمل (معاً من اجل الارحام لسلام مستدام).

مهاجر في البلد
05-01-2011, 11:58
الرأي العام 5 يناير 2011م

النفط: لا تغيير في عمل الشركات حال الإنفصال
فلوج: عبد الرؤوف عوض

كشف د. لوال دينق وزير النفط، عن عدم حدوث أي تغيير في عمل شركات النفط التي تعمل بحقول الإنتاج المختلفة إذا حدث الانفصال، وأشار إلى أن العمل سيتم عبر آليات مشتركة لإدارة النفط بالبلاد، وفيما تحفظ عن ذكر التفاصيل قال إن هذا العمل مسؤولية جهات أخرى.
واكد د. لوال لدى مخاطبته احتفال شركة (بترودار) بمناسبة افتتاح مستشفى الصداقة الصيني وتمليك وسائل الإنتاج الزراعي لحكومة أعالي النيل امس، دعم الحكومة الاتحادية للأجهزة الأمنية لحماية مناطق النفط في مختلف مناطق الإنتاج، وأشار الى الجهود المبذولة لتوفير الدعم والميزانية للقوات المشتركة من قبل الحكومتين لتنفيذ برنامج حماية حقول النفط. وتشير متابعات «الرأي العام» إلى ان القوات المشتركة ستشرع خلال اليومين المقبلين في نشر قواتها لتأمين النفط.

مهاجر في البلد
05-01-2011, 11:59
الرأي العام 5 يناير 2011م

تقارير البرلمان: (84%) صرف دون وجه حق من المال العام
الخرطوم: رقية الزاكي

أكد الطاهر عبد القيوم المراجع العام، أنه يقدم تقارير مفصلة حول الاعتداءات على المال العام، مرفقة بالمستندات والأدلة، ولفت إلى أنه لا يأتي (على مزاج وزارة العدل)، فيما انتقد ابتعاد العدل عن التنسيق مع المراجع العام.
وقال الطاهر في جلسة البرلمان برئاسة سامية أحمد محمد أمس، أنه غير ملم بالإجراءات التي تقوم بها العدل، ولا يتدخل فيها بما فيها شطبها لبعض البلاغات، بينما كشف تقرير لجان البرلمان عن وجود صرف دون وجه حق بنسبة (84%)، وطالب الطاهر، بإيجاد آلية بين العدل والبرلمان والمراجع والمالية لمعالجة ظاهرة تجنيب الايرادات. وكشف التقرير المشترك للجان البرلمان، الذي قدمه د. بابكر محمد توم حول تقرير المراجع العام عن الحسابات العامة للدولة للعام المالي 2009م، عن وجود (14) وحدة لم ترد على تقارير المراجعة المرسلة لها، منها وزارات التجارة والصحة والعدل والأمانة العامة للكهرباء، وأشار إلى (14) وحدة تقوم بتجنيب الإيرادات، بينها الدفاع والعدل والتجارة والإستثمار، وقال التقرير إن الوحدات التي لم تقدم حساباتها للمراجعة بلغت (48) وحدة.

مهاجر في البلد
05-01-2011, 12:00
الرأي العام 5 يناير 2011م

تعيين (200) إختصاصي و(400) طبيب عمومي بالولايات
الخرطوم: أماني إسماعيل

وجهت رئاسة الجمهورية، وزارة المالية بتوفير التمويل اللازم لتوظيف (200) إختصاصي و(400) طبيب للولايات وتوزيعهم بها فوراً. وكشف د. كمال عبد القادر وكيل وزارة الصحة الإتحادية للصحفيين أمس، عن تخصيص مليون جنيه شهرياً لتمويل وظائف الإختصاصيين (200) اختصاصي والأطباء العموميين (400) طبيب، لتوزيعهم على الولايات حسب توجيه رئيس الجمهورية في مؤتمر الأمومة الآمنة، ونشر خدمات الإختصاصيين والأطباء في الولايات والمناطق الريفية. وقال د. كمال، إنه تم توجيه إدارة أطباء الإمتياز بما يضمن إنسياب تعييناتهم، وذلك بتسريع مسار الأطباء وفتح التقديم للراغبين في العمل بالولايات دون إنتظار وترتيب للأدوار.

مهاجر في البلد
05-01-2011, 12:01
الرأي العام 5 يناير 2011م

الشمال والجنوب.. حفظ السلام بالقوة
تقرير: مقداد خالد

على الرغم من التأكيدات المغلظة باستحالة العودة لمربع الحرب، شرع كل من شمال وجنوب البلاد في استعراض عسكري للعضلات، وذلك على مقربة من موعد الاستفتاء -ربما- تأكيداً للمقولة واسعة الرواج بأن (القوة أحد السبل الكفيلة بحراسة وديمومة السلام). وشهدت مدينة بورتسودان حاضرة الشرق أمس الأول تمريناً مشتركاً (مناورة) بين القوات الجوية والبحرية حضرها الرئيس البشير ووزير دفاعه الفريق عبد الرحيم محمد حسين.
المناورة التي أطلق عليها اسم (الفجر 3) ودبجت بشعار (نفجر في السماء رعداً وفي البحر بركاناً) شهدت لأول مرة اطلاق طائرة سودانية الصنع من دون طيار ما ينم عن تطور كبير في قدرات سلاح الجو السوداني الذي تعهد الرئيس خلال احتفالية سابقة بتطويره ومده بأجهزة رادار متطورة. ذات المناورة تمكنت من اماطة اللثام عن قدرات عسكرية بحرية لسلاح ظل يعمل بصمت، في بحر يموج بالوجود الأجنبي والقراصنة (البحر الأحمر).
وتعبيراً عن الرضا مما شاهد، قال الرئيس البشير إن التمرين أثبت مقدرة وكفاءة القوات المسلحة في الحفاظ على أمن وسيادة البلاد ومن ثم أرسل رسائله في كل الاتجاهات لدارفور التي وصفها بالمستقرة وقال إنها نظيفة من المتمردين، وللجنوب الخارج على سلطة الدولة جراء ايوائه متمردي دارفور، ولجهات عالمية لم يسمها قال انها تستهدف السودان.
وشهدت شوارع عاصمة الجنوب جوبا استعراضاً عسكرياً لجنود مدججين بالسلاح، على صهوة (80) سيارة ومصفحة عسكرية على ذمة (الشرق الأوسط) بهدف ردع من تسول له نفسه تعويق الاستفتاء. وعلى الصعيد الخارجي للأقليم المتوقع تحوله لدولة وليدة يقول كوال ديم الناطق باسم الجيش الشعبي لـ (الاتحاد) الامارتية: (الجيش الجنوبي وضع خططا تعود الى عام 2007م لبناء قوة جوية وسينفذها اذا اختار الجنوبيون الاستقلال).
وبالتقاط القفاز من ديم، تبرز شحنة الأسلحة الأوكرانية على متن الناقلة (فاينا) العام 2008م كمحطة تسليح فارقة في مسيرة الجنوب، فضلاً عن أحاديث نفاها جيش الجنوب مؤخراً عن مساعيه امتلاك طائرات ذات طراز هجومي.
وتحذر تقارير دولية، مبنية على تسريبات من موقع (ويكيلكس) من تنامي حرب تسليح كتوم بين الشمال والجنوب على أعتاب عملية الاستفتاء وتقول التقارير المنشورة في عدة اصدارات ومواقع عالمية (هناك سباق للتسلح بين شمال السودان وجنوبه على الرغم من اتفاق السلام الموقع بين الطرفين، جنوب السودان يقوم ببناء ترسانة من الدبابات والأسلحة الثقيلة، وفى الشمال، تعمل حكومة الخرطوم على تخزين كميات هائلة من السلاح).
ولتسليط الضوء على ما يحدث، أتصلت (الرأي العام) بالمقدم الصوارمي خالد سعد الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة ولكن لم يسعفنا هاتفه الجوال برد على الاستفسارات التي كنت اود ان اطرحها عليه.
وتعليقا على مناورة عروس قال اللواء فيصل مسعود الخبير العسكري أن مناورة القوات المسلحة في منطقة عروس ربما تكون موجهة صوب دول جارة لها أطماع في السودان مستغلة ظروف الاستفتاء. وقال: أظهار مقدرات البحرية يدلل على قدرة السلاح في الانتشار والتمدد على طول ساحل البحر الأحمر، والطائرة دون طيار تعلن جاهزية القوات المسلحة للتوغل في كل الجهات سعياً وراء المعلومات، نافياً بشدة أن يكون هدف المناورة أرسال رسالة تحذيرية لدولة الجنوب وقال: لو كانت الرسالة موجهة جنوباً لكانت المناروة تمت في كوستي أو الجبلين بالقرب من حدود الجنوب.
وعن التسريبات التي تقول بامتلاك الجنوب ترسانة من الاسلحة، أوضح مسعود أحتمالية صحة التسريبات ولكنه شدد بأن الكادر العسكري في الجيش الشعبي غير قادر على تنظيم صفوفه بسهولة كونه: معتاداً على (حروب العصابات)، لا يجيد القتال في حدود مترامية ما أعتبره مزية من مزايا الأمن القومي، فضلاً على أن تطوير كادر الجيش الشعبي البشري يحتاج لسنوات عديدة من التأهيل للتعامل مع الاسلحة المتطورة وقال: التعامل فقط مع الطائرات الهجومية يحتاج لتدريب بين (7 إلى 10) سنوات وهي فترة تفوق عمر اتفاقية السلام الشامل، وأضاف: قس على ذلك. ولمزيد من الايضاح قدم مسعود فكرته بصورة مبسطة تقول بسعي فردين لشراء أجهزة حاسب محمول (لابتوب) الأول اشترى جهازاً متطوراً بـ (4) آلاف جنيه لكنه لا يعرف التعاطي معه، والثاني يمتلك حاسباً بقيمة ألف من الجنيهات ولكنه يجيد توظيفه لأقصى الدرجات. ومن ثم قال: الفرد الأول هو الجيش الشعبي الذي قد يمتلك أسلحة لا يمكنه التعامل معها، والثاني هو القوات المسلحة بعقيدتها القتالية الثابتة وتنظيمها المتماسك وخبراتها القتالية الممتدة عقوداً من الزمان كل ذلك مصحوباً بالتحديثات الكبيرة التي أدخلت على جيش البلاد النظامي.
ولاضفاء طابع التحليل السياسي على المسألة اتصلت (الرأي العام) بدكتور خالد حسن بشير الأكاديمي وأستاذ العلوم السياسية. د. خالد سار في ذات قضبان اللواء مسعود بالتأكيد على أن المقصود بمناورة الشرق دول جارة ترمي بأطماعها صوب السودان، وحركات دارفور الرافضة للسلام، ودلل على ما ذهب اليه بما قال أنه خلو خطاب رئيس الجمهورية من أي عدائيات للجنوب ودولته المرتقبة.
ويفسر د. خالد مساعي الجنوب لتسليح نفسه باعتبار أن الدول الوليدة تحاول دوماً أظهار مقدراتها العسكرية لأخفاء عيوب التخلق السياسي فضلاً عن أرسال الرسائل المحذرة لمنشقي الداخل أن إرعووا.
على كلٍ، أيام - فقط- تفصلنا عن صناديق الاستفتاء، والآمال كلها أن تتحول تصريحات الشريكين وأسلحتهم المعلنة والمخفية الى وسائل وآليات للحفاظ على السلام واتفاقيته الموقعة في العام 2005م.

مهاجر في البلد
05-01-2011, 12:05
الرأي العام 5 يناير 2011م

عندما علت الإبتسامة قبعة سلفاكير.. وصفَّق باقان
مع الرئيس في جوبا.. تطمينات وحوافز .. الرئيس يدعوالجنوب لحوار مسؤول حول تبادل المصالح .. الشمال سيدعم الدولة الجديدة وسيكون أول المهنئين بالإنفصال

http://alfaris.net/up/64/alfaris_net_1294225474.jpg

جوبا : محمد عبد القادر .. تصوير: عثمان أحمد عثمان

(5) ساعات قضاها الرئيس عمر البشير والوفد المرافق له بجوبا أمس بددت إحتقانات (5) سنوات أمضاها الشريكان في (مطبات) تنفيذ اتفاقية السلام التى ستدخل آخر محطاتها الأحد المقبل بتوجه الجنوبيين للإقتراع على تقرير المصير.
الحكمة تقتضي أن لا يخسر السودانيون الوحدة والسلام، هذا ما فعله الرئيس البشير، وهو يفاجئ الجنوب بقناعات تحافظ على الأمن والإستقرار والتواصل بين الشمال والجنوب أياً كانت نتيجة الإستفتاء.
...
هواجس وشائعات
جوبا خرجت للرئيس أمس وفى خاطرها توجس اللحظات الأخيرة، وشائعات تترامى هنا وهناك مفادها أن المؤتمر الوطني وحكومته فى الخرطوم يضمران أمراً لعرقلة الاستفتاء وجعل نتيجته بؤرة لاشتعال جديد.. الرئيس خاطب هذا الهاجس وهو يقول: ناس باقان ديل مفتكرين اننا (حندك) في النهاية، قبل أن يفتح صفحة جديدة فى مسار العلاقة بين الشمال والجنوب أعلت لغة تصالحية متفائلة تتبنى خيار السلام وتلعن شيطان الحرب.
الاستقبال في جوبا كان رسمياً وشعبياً، صفوف المواطنين تراصت على جانبي الطريق المؤدي من المطار الى مدخل المدينة، الفريق سلفاكير ميارديت وأركان حربه من قيادات حكومة الجنوب والجيش الشعبي كانوا فى مقدمة المستقبلين، الجميع خرجوا لاستقبال البشير، بعضهم كان يلوح بأعلام وشعارات انفصالية صارخة ومجموعات صغيرة كانت تدعو للوحدة التى كان صوتها مخنوقاً بعض الشئ فى حاضرة الجنوب.
أهداف الزيارة
الإنطباع المبدئي لتفرس الوجوه والشعارات والهتافات يمنحك الإحساس بأن ظلالاً من الريبة تحوم حول أهداف الزيارة التى تسبق الإستفتاء بأربعة أيام، لكن الرئيس كان موفقاً فى توجيه خطابه باتجاه كوامن الظن ومواطن الشكوك، فالخطاب التاريخي الذى وجهه للقيادات السياسية والتنفيذية بحكومة الجنوب من داخل قاعة المؤتمرات الأنيقة داخل المبنى الرئاسي بجوبا أكد على أن الحكومة ماضية فى ترتيبات إكمال (تقرير المصير) عن قناعة استندت على أن الوحدة بالقوة لا تعني إلا مزيداً من القتل والتشريد والدمار.
رسالة مهمة
الرسالة المهمة التى حملها الخطاب أدركت حقيقة مهمة مفادها أن المواطن الجنوبي الذى خرج لاستقبال الرئيس بكثافة حرستها الأجهزة الأمنية بعناية وتدقيق كان ينتظر ما التزم به البشير وهو يقول ان نتيجة الاستفتاء ستكون محل احترام وتقدير باعتبارها خيار المواطن الجنوبي.
وأكد على أن الشمال لن يكتفي بقبول النتيجة فحسب، ولكنه سيمضي باتجاه توفير الدعم الذى تطلبه الدولة الجديدة حتى تكون قوية لأنه سيكون حريصا على جار قوي ومتماسك، وختم هذه الرسالة بقوله: (ليس هنالك أولى منا بتقديم الدعم لدولة الجنوب).
تعزيز الثقة
البحث عن تعزيز الثقة بين الشمال والجنوب عبر تأكيد التزام الدولة بتطبيق السلام وصولاً الى حق تقرير المصير كان من ضمن الإشارات المهمة فى خطاب الرئيس البشير الذي ذكر أن الإنقاذ تبنت - تقرير المصير - عن قناعة وأنها لن تنصب (صيوان عزاء) إذا حدث الانفصال لإيمانها بأن السلام الذى كان ثمنه وحدة البلاد لابد أن يدوم.
الحدود الناعمة
الرئيس عمد خلال هذه الزيارة الى طمأنة الجنوبيين على ممتلكاتهم وأرواحهم وأموالهم فى الشمال، والتشديد على أن حدود الشمال والجنوب لن تتحول إلى (حيطة) تفصل بين المواطنين، وانما ستكون (حدوداً ناعمة) تتيح حرية الحركة والتنقل واستمرار التداخل المبني على علاقات تاريخية.
دعوة السودانيين لتقديم (الدرس الثاني) للعالم المتربص بأمن البلاد وتقديم صورة تخذل الإعلام الباحث عن القتل والتمزيق والكوارث فى السودان.. البشير كان يستشهد بتجربة الانتخابات التى أخرجها الشعب السوداني الى بر الأمان دون أن يجد الباحثون عن الأزمات أية صورة تغذي حرصهم على مشاهدة القتل والتنكيل، البشير دعا السودانيين لـ (خذلان الفضائيات) مرة أخرى.
برداً وسلاماً
رسائل البشير فى جوبا تضمنت (ما نزل برداً وسلاماً) على كل من فى القاعة وهو يشدد على أن الانفصال سيكون سياسياً ورسمياً، وأن الشعور بالانتماء الوطني لدى الجنوبيين والشماليين سيجعل من التواصل قائماً بين البلدين.
ويدعو الحركة الشعبية لحوار مسؤول حول القضايا التى يمكن ان تحقق المصالح المشتركة وتحافظ على المنافع المتبادلة بين الطرفين مع الاستشهاد بتجربة الاتحاد الأوروبي التى رجحت التوحد حول المصالح بعد سلسلة من الحروب الطويلة.
علاقة جديدة
خطاب الرئيس فى جوبا دشن لعلاقة جديدة بين الشمال والجنوب وهو يستصحب الإجابة على الأسئلة الصعبة ويتجاوز مرارات الخلاف المتطاول مع شريك نيفاشا الحركة الشعبية وينظر بحكمة اقتضتها الأمانة التاريخية والمسؤولية الوطنية التى اختارت له أن يكون فى مواجهة الاستحقاق التاريخي للجنوبيين، البشير قال لمن فى القاعة: (إن الراجل بيمسكو من لسانو) فى سعيه للتأكيد على أن الحكومة أوفت بما وعدت وأنها حريصة على الالتزام بالعهود والمواثيق.
القراءة الأولى فى الوجوه التي وفدت الى مطار جوبا كانت تكن تقديراً كبيراً للبشير باعتباره القائد الذى امتلك الشجاعة لتوقيع اتفاقية تمنح الجنوبيين حق تقرير المصير، مقدم الاحتفال الذى خاطبه البشير تكفل بالقول إنابةً عن الجميع ان المواطنين الذين تراصوا على جانبي الطريق الرابط بين المطار والقصر الرئاسي كانوا يرددون شعارات متباينة، الغالبية العظمى كانت تدعو للانفصال وتحمل أعلاماً مكتوب عليها (انفصال) - وآخرون يطالبون بالوحدة ولكن بمختلف تطلعاتهم كانوا متفقين على ضرورة استقبال البشير باعتباره رمزاً منح السودانيين انجاز السلام ووصل به الى محطته الأخيرة.
إبتسامة سلفا
الاستقبال كان حميماً وابتسامة سلفا كادت تعلو قبعته أثناء حديث الرئيس، بينما انتبه كثير من الحاضرين الى ان كلمات الرئيس دوزنت مزاج باقان أموم الأمين العام للحركة الشعبية وجعله يمارس التصفيق فى أكثر من مرة.
الطقس السياسي منذ لحظة استقبال وفد الرئيس بمطار جوبا كان احتفائياً ومرتباً على نحو دقيق، لكن الشكوك كانت تدور حول أهداف الزيارة، بعض الهواجس الجنوبية التى تتهيب كل ما من شأنه تأخير ارادة الناخب الجنوبي، لكن لو قدر لهذه المجموعات ان تودع الرئيس بذات الكثافة لتغنت بخطابه زمناً طويلاً ولربما طلبت منه البقاء فى الجنوب.
باي باي
حشود الانفصاليين التى التقيتها بجوبا كانت ترفع شعارات مكتوب عليها (باي باي) مع الإشارة للإنفصال، دخلنا جوبا وهذه الروح تتقمص المدينة تماماً، لكن نهاية الزيارة شهدت توارى هذه الأعلام التى امتص خطاب البشير احتقانها وهيأ العلاقة لتفاهمات قادمة.
الرئيس أكد أن تطبيق اتفاقية السلام تم تنفيذه بمستوى فاجأ المراهنين على انهيار الاتفاقية تشكيكاً فى نوايا المؤتمر الوطني، هنالك خلفية تاريخية سردها الرئيس وهو يستدعي ذكريات الحرب فى غرب النوير حينما كان يتقاتل وجهاً لوجه مع رياك مشار، البشير قال إنه جاء من الميدان الى القصر الأمر الذى جعله يستصحب كل مآسي الحرب ليبدأ فور تسلمه السلطة فى بلورة رؤية واضحة لتحقيق السلام.
رغبة الجنوبيين
الروح التى انتظمت أجواء الشريكين فى جوبا أمس، جعلت الرئيس متفائلاً بإمكانية حل أزمة أبيي وتجاوزها قريباً وجعلته يذهب فى استعراض مستوى تنفيذ الاتفاق الذى قال ان المؤتمر الوطني ألا يزايد عليه، وانه ماضٍ على تنفيذه حتى النهاية، ويؤكد أن الحكومة فى الشمال ستكون اول المهنئين بالدولة الجديدة. اذا اختار الجنوبيون الانفصال احتراماً لرغبة المواطن..
البشير كان يقول إن الحرص على السلام جعل الحكومة تخاطر بالوحدة، وانتقد محاولات المزايدة على مبدأ تقرير المصير، وقال ان القوى السياسية كافة اقرت هذا المبدأ.
كلمة الجنوب
السيد سلفاكير ميارديت النائب الأول لرئيس الجمهورية، رئيس حكومة الجنوب كان موفقاً فى انتقاء عبارات تناسبت مع نوايا المؤتمر الوطني تماماً وهو يرحب بالبشير ويؤكد أنه عارض أصواتاً كانت تنتقد زيارة البشير لجوبا قبل الاستفتاء بأيام... سلفا لم يشأ الكشف عن هؤلاء.. لكنه تكفل بالرد عليهم والقول بأن من حق البشير زيارة جوبا قبل وبعد الاستفتاء باعتباره رئيس كل السودان. وقال سلفا للرئيس: مرحباً بك وسنرحب بكل ما تقوله، قبل أن يفاجئ البشير الجميع بهذا الخطاب التاريخي الذى خفف من حدة التوتر ومنح علاقات الشريكين أفقاً جديداً..
حزمة تطمينات
الساعات الخمس التى أمضاها البشير فى جوبا بدأت بمباحثات مع سلفاكير ركزت على ضرورة إخراج الإستفتاء بشكل سلمي وأهمية تأمينه وتأمين الشماليين فى الجنوب، والجنوبيين فى الشمال، كما أن المباحثات تطرقت لوجود مسلحين من دارفور فى جوبا، الفرصة كانت مواتية وسط الأجواء المشحونة بالنوايا الطيبة لفتح هذا الملف على مصراعيه.. سلفا أكد التزامه للبشير بعدم السماح بأن يكون الجنوب عمقاً لأي نشاط مسلح يستهدف الشمال ومثل هذه التعهدات التى ستحفظ نقاء العلاقة بذلها البشير لرئيس حكومة الجنوب على نحو رشح التعاون المستقبلي لصعود متواصل فى ظل الوحدة والانفصال.
الزيارة تضمنت كذلك لقاءً بالقيادات التنفيذية والتشريعية، وآخر بمنظمات المجتمع المدني التى غمرت البشير بكثير من التقدير والاحتفاء..
كان واضحاً إهتمام الرئاسة بهذه الزيارة بالنظر إلى القيادات التي رافقت البشير، فقد ضم الوفد الفريق بكري حسن صالح وزير شؤون الرئاسة ووزراء الداخلية والدفاع والرعاية والضمان الاجتماعي، إلى جانب الفريق مهندس محمد عطا مدير جهاز الأمن والمخابرات وعدد من مستشاري الرئيس وكبار المسؤولين
(على كل) فإن زيارة الرئيس الى جوبا دشنت لعلاقة جديدة بين الشريكين، كما انها فتحت صفحة بيضاء من غير سوء بين الشمال والجنوب لأنها خاطبت بحكمة مطلوبة هواجس الشريكين وعمدت على طمأنتها إزاء مخاوف أبرزها الإنقلاب على نتيجة الاستفتاء ومستقبل الجنوبيين في الشمال والشماليين في الجنوب.

The Sniper
05-01-2011, 12:06
شكرا لك الاخ المميز مهاجر

و حقيقة اصبح البوست مرجع نطمن بيهو علي السودان ونتابع اخبارو اول باول




دمت بخير

مهاجر في البلد
05-01-2011, 12:07
الرأي العام 5 يناير 2011م

ساخر سبيل
السبب مازن

الاستاذ: الفاتح جبرا

(هذا العمود تم نشر جزء منه عدد الاثنين الماضي، نعيد نشره بالكامل لأن الجزء الثاني اختار النت ألا يصل الينا حين ارساله)
رن الموبايل .. نظرت إلى الرقم كان رقما غريبا غير مسجل لدى ، رددت على المتصل فوجدت صوت فتاة تتحدث من مكان به ضوضاء شديدة وكأنها تتحدث من (سوق سعد قشرة) :
الفتاة: ألو
أنا: أيوه نعم
الفتاة: معايا منو؟
أنا: أنا الأسألك إنتى منو؟ مش إنتى المتصلة؟
الفتاة: أنا رشا.
فى هذه الأثناء كنت إستمع إلى صوت فتاة أخرى تتحدث مع (محدثتى) وتقول ليها :
- قال ليكى شنو؟
ومحدثتى ترد عليها قائلة :
- كدى إستني شوية ..
ثم عادت لتسألنى ذات السؤال مرة أخرى :
- معاى منو؟
هنا إتضح لى أنها مصرة وملحة (إصراراً) على أن تعرف المتحدث معها هو منو؟ وهذا يعنى بأن (بتنا) ما بتعرفنى وما (قاصدانى) لذلك فقد قمت بقفل الخط حتى لا تستغرق المسألة وقتا أطول فتتصل (المدام) فتجد أن الخط مشغوول لأنو بينى وبينكم مسألة (الخط مشغول طوالى دى) بتعمل ليها (حسكنة) وأنحنا ما ناقصين !!
بعد ثوان بعد إغلاقى للموبايل وجدته يرن مرة وهذه المرة أعتقد بأن المتحدثة هى صديقة الفتاة التى كانت تقف بقربها :
صديقتها : آلو.
أنا : يا (بتى) إنتو عايزين منو ؟؟
صديقتها : نحنا بس عاوزين نعرف مش دى ياها نمرتك ... (وبدأت فى نطقها) صفر .. واحد .. إتنين .. إتنين واحد ... سته.. صفر تاانى .. إتنين .. ......(وذكرت نمرتي بالفعل).
أنا : أيوا ده رقمى ذااتو . وهي نفس النمرة الصاحبتك الواقفة جنبك دى اتصلت بي فيها من قبل دقيقة واحدة.
صديقتها : طيب إنت مش هيثم ؟؟
أنا : لا والله ما هيثم .. نحنا لمن ولدونا اسم هيثم ده كان ما (نزل) لسه
صديقتها : يعنى شنو؟
أنا (فى ضيق) : يعنى النمرة صاح لكن الزول العاوزاهو غلط .
صاحبتها : هو يعنى إنت ما هيثم القابلت (رشا) فى عرس ناس شيرين الفى (نادى الضباط)
أنا : يا بتى لا .. أنا لا قاعد أمشى نادى ضباط ولا حاجتين الظاهر إنو هيثم ده اداكم نمرتي بدل نمرتو.
صديقنها : طيب نحنا آسفين جداً .. مع السلامة.
في نفس اليوم مساء إتصل بى رقم (غريب) وأتانى صوت لشاب يتلعثم فى اضطراب
الشاب : فى الحقيقة .. أصلو .. يعنى .. آآآآآآآآآ .. أنا آسف للإزعاج.. بس .. أصلو ..
أنا : عاوز منو إنتا ؟؟
الشاب : أنا مازن
أنا : طيب يا ابنى يا مازن .. إنت عاوز منو ؟؟
الشاب (بتلعثم) : أنا الزول النمرتو ظاهرة على شاشة موبايلك هسى !!
أنا (باندهاش) : بالله ؟!!!
الشاب : قلتا ليكا النمرة الظاهرة فى شاشة الموبايل بتاعك هسى دي .. هى النمرة البكلمك منها يعني.
أنا : طيب وهو المفروض يعنى تظهر نمرة منو ؟ نمرة (جاركم) مثلاً ؟؟ مش نمرتك الانت بتتصل منها ولا شنو بالضبط يعنى؟؟
الشاب : ما هو يا استاذ لو دققت في النمرة بتاعتي حتلاقيها نفس نمرتك بالضبط بس الفرق إنو نمرتك (سودانى) ونمرتى (موباتيل) !!
أنا : وأفرض يعنى ؟ المفروض يعني نبقى أصحاب عشان (أرقامنا) بتشبه بعض والا شنو؟؟؟!!
(الشاب فى توسل) : عليك الله بس يا أستاذ أدينى من وكتك شويه عشان أشرح ليك الموضوع
والله أنا فى ورطة ما ممكن زول غيرك يحلها ليا ويطلعنى منها عليك الله يا أستاذ ما تقفل الخط واسمعنى للنهاية
أنا : إتفضل .. إتكلم بس بى سرعة عشان أنا مشغول شوية
الشاب : أصلو بى صراحة كده أنا كنت فى السعودية مشيت مع (الحاج) عشان يعمل ليهو عملية بتاعة قلب هناك وبعدين لقيت البت دى راقدة فى المستشفى مع والدتها هناك برضو عاوزين يعملو ليها عملية (قلب) قمت أديتا (جهاز موبايل) تديهو لى حمادة أخوى الصغير لأنو عملية رشا إنتهت جات رجعت قبلنا وأديتا رقم الموبايل بتاعى هنا عشان لمن ترجع لو تاهت من البيت تتصل على الشاب : الحصل إني غلطت وكتبت ليها الرقم بدون (التسعه) بتاعت (موباتيل) وعلى كده الرقم بقى (سودانى) اللى هو رقمك يا عمو ودلوقتي هي أكيد حتتصل عليك عشان عاوزة تسلمنى الموبايل الأنا إشتريتو لى حمادة... فياريت يعنى يا عمو لو تتكرم وتديها نمرتي أنا.
توالت إتصالات (مازن) يسأل عن (رشا) يوميا وبصورة مزعجة .. من الواضح أن مازن قد (نجر) القصة بتاعة أبوهو والعملية والسعودية .. وأن (رشا) وصاحبتها قد (نجرن) قصة عرس شيرين ونادى الضباط .. الحاصل شنو ما معروف لكن الشئ المؤكد إن (أولادنا ديل) حيرونا عديل كده !
كسرة :
إذا قمت بالإتصال على شخصى ووجدت أن هاتفى مغلق فالسبب (مازن) !

مهاجر في البلد
05-01-2011, 12:08
الرأي العام 5 يناير 2011م

الكلمة أطول من العمر

الاستاذة: منى سلمان

قد يموت الانسان و(يشبع موت) وترجع مكوناته العضوية إلى اصولها، يذوب جسده الفاني ويتحلل عبر السنين ويتعصر زيتو ليتحول إلى بترول، ولكن تظل كلمة قالها أو حكمة تفوه بها في لحظة ما .. في موقف ما، خالدة باقية لا تنسى، لذلك تقول حكمة أهلنا الكبار (الكلمة اطول من العمر)، وللقول الحكمة وجهان فمن جهة هي تؤكد على امكانية أن يرسخ (قول مميز)، لشخص ما، في الاذهان فيحفظه عنه الناس حتى بعد موته، كالامثال والحكم ولوازم الكلام المضحكة واقوال القادة والحكماء والتي تتناقلها الاجيال عبر السنوات بعد وفاة اصحابها، فتكون تلك الكلمات قد عاشت اكثر من سنين اعمار قائليها.
أما الوجه الآخر للحكمة، فهو التنبيه لتحذيرنا من أن نقول شيئا مسيئا أو جارحا، ويحفظه لنا الناس، فربما نندم لاحقا عليه ونتمنى لو ان في استطاعتنا ان نمحوه من اذهان من اسمعناهم له .. فالحكماء شبهوا الكلمة بالفأر الذي يخرج من جحره، ولكنه سرعان ما يتحول لفيل ويعجز عن العودة مرة أخرى للجحر .. وهناك مثل في نفس السياق - يقال ان من قاله هو السيد الامام (عبد الرحمن المهدي)، وإن كنت احسبه سيثير حفيظة الناس (الفافي) ويشعرهم بالتقزز، فلذلك نستميحهم عذرا في ايراده .. يقول المثل (قولة تف ما بتتلحس)، وهذا يعني ان القول القبيح المسيء اذا خرج من الفم لا يمكن اعادته إليه مره أخرى.
ما دفعني لايراد تلك الخواطر رسالة من صديق، يسألني فيها لماذا استخدم دائما لوصف الفرحة بـ (فرحة السواد)، مع العلم بأن المعهود ان تقول الناس (فرحة السرور) .. فكما اوضحت له أن استخدامي لذلك التعبير يأتي من باب الدعابة، فالعبارة تعتبر (لازمة) استخدمها واخواتي، وخلفيتها أننا كنا نتحلق حول جارة لنا ايام طفولتنا، كي تغشنا بحمد (الودع)، وعندما ارادت ان تبشرنا بخير وفير قادم إلينا بما يستدعي سرعة (جر الحمد)، لتتخلص من انعباطتنا وشغفنا لمعرفة كيفية قراءة الحظوظ من طريقة تناثر حبات الودع على الارض، خانها التعبير فساقت لنا الحمد قائلة:
(عاد يا بناتي جروا الحمد ده .. فرحتو فرحة السوااااد)
ورغم ان صاحبة تلك المقولة قد توفيت قبل سنوات بعيدة، إلا ان كلماتها في تلك الجلسة اللطيفة ذات عصرية، رسخت في اذهاننا فطالت اكثر من سنوات عمرها.
كذلك نحفظ من بين لوازمنا طويلة العمر مصطلح (وساخة خشم)، ونستخدمها للتعبير عن ان قيمة هذا الشيء لا يساوي مقدار التعب المبذول عليه .. فقد لازمت اجراءات الزواج مشاكل كثيرة بين اهل عروسين في التفاصيل والترتيبات، فنتج عن ذلك الخلاف مناكفات ومكايدات بين الاسرتين، لذلك عندما مد اهل العروسة موائد الطعام لاطعام اهل العريس في يوم الزواج، انبرت احدى شقيقات العريس لـ (النبيشة)، بحجة رداءة وقلة الاكل المقدم .. انتصبت في منتصف الصيوان وحركت فمها ذات اليمين وذات اليسار ثم مصمصت شفتيها قبل ان تقول بصوت عال (فات قعر اضان) اهل العروسة:
أكل شنو الاكلناهو كمان؟ .. دي وساخة خشم ساكت بس !!
فصارت كلمتها تلك تعبير عن تلاوم النسابة عبر الازمان ..
كذلك من لوازمنا الخاصة والطريفة، ما نقوله عند محاولة التقليل من شأن شيء مهم أو اظهاره باصغر من حقيقته فنقول (ما كتير .. بس منقاية منقايتين)، ووراء هذا القول قصة لطيفة، كانت لنا حبوبة عسولة كانت تحب المنقة حب شديد وتكره اكل الموز، لذلك عندما اصابها داء السكري رحمها الله ونهاها الطبيب عن أكل (المنقة) منعا باتا - لان حبة مانجو واحدة يمكنها ان ترفع مستوى السكر في الدم بصورة كبيرة لذلك يحذر الاطباء مرضى السكر منها - لكنها كانت تحاول التحايل على ابنائها ليسمحوا لها بأكل المنقة، بحجة ان الطبيب لم يمنعها بصورة نهائية من المنقة وانما طلب منها التخفيف من أكلها فتقول لهم:
الدكتور قال لي ما تاكلي المنقة كتير .. بس منقاية منقايتين في اليوم .. ما أكتر! لكن الموز ده ابعدي منو نهائي.

مهاجر في البلد
05-01-2011, 12:11
شكرا لك الاخ المميز مهاجر

و حقيقة اصبح البوست مرجع نطمن بيهو علي السودان ونتابع اخبارو اول باول




دمت بخير




الله يعطيك العافية اخي العزيز سنايبر
شكرا كتييير على الاطراء والمرور الروعة
دائما كل المواضيع منورة بحضورك الانيق

مهاجر في البلد
06-01-2011, 11:51
الرأي العام 6 يناير 2011م

كيري: واشنطن (مرتاحة) لمستقبل العلاقة بين الشمال والجنوب
http://alfaris.net/up/64/alfaris_net_1294311047.jpg

الخرطوم: مريم أبشر

إمتدحت الولايات المتحدة بشدة، خطاب الرئيس عمر البشير الذي ألقاه في أعياد الإستقلال، وحَدّدَ عبره إتجاهات الحكومة بعد قيام الإستفتاء، ووصفت لقاء البشير بسلفاكير وقيادة حكومة الجنوب بالخطوة التشجيعية البناءة. وقال السِّناتور جون كيرى رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالكونغرس الامريكي، إن تأكيد الحكومة على قيام الإستفتاء في موعده أزال الشك، وخلق مساحة كبيرة لحل بقية القضايا العالقة. وأضاف كيري فى تصريحات له اعقبت سلسلة لقاءات شرع في إجرائها أمس خلال زيارته التي تستغرق عدة أيام، وشملت نائب رئيس الجمهورية، وعدداً من المسؤولين، أضاف: إذا إنفصل الجنوب فإنّ خلق علاقات إقتصادية بين البلدين يعد مهماً. وتوقع كيرى إمكانية تراجع الولايات المتحدة عن العقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان إذا ما تم حل القضايا العالقة. ونوه الى إعلان الرئيس اوباما أخيراً بأنه في حالة إحداث تقدم نحو الحل فإن إمكانية خلق علاقات إقتصادية وأمنية ممكنة، وأشار كيري الى وجود قلق بشأن قضية أبيي، وقال إن بلاده تتطلع لعلاقات جيدة مع الخرطوم.
من ناحيته رحب د. نافع علي نافع مساعد رئيس الجمهورية، بزيارة كيري، وقال إنها تأتي في إطار تذليل الصعوبات، وأشار الى أن الحكومة أكدت له أهمية خلق علاقات تكامل بين الشمال والجنوب في حال الإنفصال. ونوّه إلى إرتياحه لخطاب الرئيس، الذي قال إنّه وجد الترحيب من الأسرة الدولية، وعلى رأسها الولايات المتحدة. وأوضح أن اللقاء تطرق لحل القضايا العالقة، خاصة أبيي وترسيم الحدود.

مهاجر في البلد
06-01-2011, 11:54
الرأي العام 6 يناير 2011م

وزير المالية قال إنها ليست الأخيرة والبرلمان وصفها بأنها مؤلمة وقاسية
(6.5) لجالون الجازولين، (8.5) للبنزين و(20) جنيهاً على جوال السكر .. تخفيض رواتب الدستوريين ومراجعة هيكلة الدولة و(100) جنيه منحة للعاملين

الخرطوم: سنهوري عيسى - رقية الزاكي

أجاز البرلمان بأغلبية ساحقة في جلسته برئاسة أحمد إبراهيم الطاهر أمس، قانون اعتماد مالي إضافي، فيما أعلن علي محمود وزير المالية، عن زيادة أسعار المحروقات وفرض رسوم على السكر وإجراءات أخرى، وصفها النواب بالمؤلمة والقاسية دون الإعتراض عليها، ووصفوها بالشجاعة وبرر نواب، القرارات بأنها ربما تمثل مقولة (آخر العلاج الكي)، الا ان وزير المالية سارع بالقول إنها ليست الآخر، ولوح بقرارات أخرى، فيما أعتبر عبد الرحيم حمدي الخبير الاقتصادي الزيادات ثمناً للإنفصال. وقال أحمد ابراهيم الطاهر رئيس البرلمان، ان المواطن يجأر بالشكوى بسبب الغلاء، واشار لبرنامج الإصلاح الإقتصادي الذي نفذه وزير المالية الأسبق عبد الرحيم حمدي، وقال إننا نجابه قضية ارتفاع الاسعار لأسباب داخلية وخارجية. وأكد علي محمود وزير المالية، أن التوقعات أصبحت أكثر ميلاً الى وقوع الانفصال، ولفت الى أنه أمر يتطلب إعادة النظر في شكل الموازنة التي بنيت على اساس الوحدة، وقال إن البلاد فقدت أموالاً بسبب دعم البترول، وكشف عن معالجات لهذا الأمر، وأعلن عن تخفيض رواتب الدستوريين في المركز والولايات بنسبة (25%)، وخفض مصروفات السفر الخارجي بنسبة (30%)، وإيقاف تصديق المباني الجديدة والعربات، وخفض شراء السلع في المؤسسات عدا الانتاجية، وإعادة النظر في هيكلة الدولة، بجانب خفض الدعم على مشروعات التنمية غير الأساسية، وإلزام الهيئات العامة بتوريد حساباتها بالنقد الأجنبي خلال أسبوع، وأعلن محمود عن تصفية الشركات الحكومية بنهاية العام الحالي، وإلغاء إعفاء الضرائب على السلع الكمالية، وترشيد الإستخدام الحكومي للنقد الأجنبي، ومحاربة التلاعب بالفواتير. وأعلن الوزير، عن زيادة سعر الجازولين الى (5.6) جنيهات، والبنزين الى (5.8) جنيهات، وغاز الطبخ الى (5.13) جنيهات، ووقود الطائرات الى (6) جنيهات، وفرض رسوم (20) جنيهاً لجوال السكر، واعلن عن معالجات لتلافي الآثار الناتجة عن القرارات، وكشف عن منحة للعاملين بالدولة والمعاشيين بمبلغ (100) جنيه للفرد، وتوفير وجبة مدرسية للطلاب، وتنفيذ ميزانية مجانية العلاج للفقراء، وزيادة كفالة الطلاب إلى (200) ألف طالب، ودفع رسوم الجامعة للفقراء، ودعم (500) ألف اسرة، ودعم صناديق الزراعة والصناعة بواقع (150) مليون دولار لكل، وكشف عن قرار لرئيس الجمهورية بصرف نصف راتب يناير فوراً بالزيادة الجديدة. واكد الوزير، وجود تهريب لسلع السكر والوقود وزيادة الاستهلاك لنحو (500) الف طن، بجانب الاستهلاك غير المعقول للوقود، وأضاف: نحن ندعم فقراء غير سودانيين، وقال: قصدنا إزالة هذه التشوهات والزيادة العالمية كانت مفاجئة.
ووصف وزير المالية، خطة التقشف التي أجازها البرلمان أمس، بأنها مفتوحة وليست مرتبطة بمدى زمني محدد، وأنها جاءت لإنفاذ حزمة إصلاحات إقتصادية بدأت في سبتمبر الماضي، ودخلت الآن مرحلتها الثانية وستتواصل بإجراءات أخرى. ونفى الوزير أن تكون لصدور حزمة الإجراءات التقشفية في هذا التوقيت علاقة بالإستفتاء. وأقر الوزير في حوار مفتوح بالتلفزيون أمس، بتأثيرات سالبة لخطة التقشف على القطاعات الإقتصادية، خاصة النقل حيث ستؤثر على تعرفة النقل بنسبة (2%)، والمواصلات الداخلية بنسبة زيادة (15%)، وزيادة الأسعار، ولن تؤثر سلباً على تمويل مشروعات التنمية، كما وفّرت للبلاد موارد برفع الدعم عن البترول تصل إلى (1.5) مليار دولار. وأعلن الوزير عن إتخاذ تدابير إدارية لتوفير السكر إلى المستهلك بالولايات عبر شركات الإنتاج بسعر يصل إلى (136) جنيهاً، وأكد الوزير تمسكه بقرار حظر إستيراد السيارات المستعملة، ونفى ما تردد من حديث عن إعادة النظر في القرار أو مُراجعته. إلى ذلك إعتبر عبد الرحيم حمدي الخبير الإقتصادي، قرارات زيادة أسعار المحروقات والسكر (ثمناً للإنفصال) لابد من دفعه، وقال: إذا تم الإنفصال بحرب سندفع ثمن حرب جديدة، ولذلك أي شئ له ثمن. وأكد حمدي لـ «الرأي العام» في حوار ينشر (صـ 3) أن هذه القرارات لها تأثيرات كبيرة على جميع القطاعات و(لكن ما في خيار)، خاصة وإن هنالك جزءاً من البلد إنسحب أو إنفصل، وكان يشارك في الموارد والميزانية، ولذلك لابد من إجراء تحوطات كبيرة، وأبان أن هنالك خيارات أخرى ستلجأ لها الحكومة من طرح صكوك حكومية والإستدانة من الجمهور.ولم يستبعد حمدي أن تلجأ القوى السياسية لتحريك الشارع، ولكنه إستبعد أن تنجح في هذا المسعى، لفقدان هذه القوى المقدرة أو الكياسة في مجابهة هذا النوع من الأمور أو قيادة الصراع أو افتعاله، وتابع: (لا أستبعد أن يحاولوا ولكن أستبعد أن تنجح).

مهاجر في البلد
06-01-2011, 12:02
الرأي العام 6 يناير 2011م

وزير المالية قال إنها ليست الأخيرة والبرلمان وصفها بأنها مؤلمة وقاسية
(6.5) لجالون الجازولين، (8.5) للبنزين و(20) جنيهاً على جوال السكر .. تخفيض رواتب الدستوريين ومراجعة هيكلة الدولة و(100) جنيه منحة للعاملين

الخرطوم: سنهوري عيسى - رقية الزاكي

أجاز البرلمان بأغلبية ساحقة في جلسته برئاسة أحمد إبراهيم الطاهر أمس، قانون اعتماد مالي إضافي، فيما أعلن علي محمود وزير المالية، عن زيادة أسعار المحروقات وفرض رسوم على السكر وإجراءات أخرى، وصفها النواب بالمؤلمة والقاسية دون الإعتراض عليها، ووصفوها بالشجاعة وبرر نواب، القرارات بأنها ربما تمثل مقولة (آخر العلاج الكي)، الا ان وزير المالية سارع بالقول إنها ليست الآخر، ولوح بقرارات أخرى، فيما أعتبر عبد الرحيم حمدي الخبير الاقتصادي الزيادات ثمناً للإنفصال. وقال أحمد ابراهيم الطاهر رئيس البرلمان، ان المواطن يجأر بالشكوى بسبب الغلاء، واشار لبرنامج الإصلاح الإقتصادي الذي نفذه وزير المالية الأسبق عبد الرحيم حمدي، وقال إننا نجابه قضية ارتفاع الاسعار لأسباب داخلية وخارجية. وأكد علي محمود وزير المالية، أن التوقعات أصبحت أكثر ميلاً الى وقوع الانفصال، ولفت الى أنه أمر يتطلب إعادة النظر في شكل الموازنة التي بنيت على اساس الوحدة، وقال إن البلاد فقدت أموالاً بسبب دعم البترول، وكشف عن معالجات لهذا الأمر، وأعلن عن تخفيض رواتب الدستوريين في المركز والولايات بنسبة (25%)، وخفض مصروفات السفر الخارجي بنسبة (30%)، وإيقاف تصديق المباني الجديدة والعربات، وخفض شراء السلع في المؤسسات عدا الانتاجية، وإعادة النظر في هيكلة الدولة، بجانب خفض الدعم على مشروعات التنمية غير الأساسية، وإلزام الهيئات العامة بتوريد حساباتها بالنقد الأجنبي خلال أسبوع، وأعلن محمود عن تصفية الشركات الحكومية بنهاية العام الحالي، وإلغاء إعفاء الضرائب على السلع الكمالية، وترشيد الإستخدام الحكومي للنقد الأجنبي، ومحاربة التلاعب بالفواتير. وأعلن الوزير، عن زيادة سعر الجازولين الى (5.6) جنيهات، والبنزين الى (5.8) جنيهات، وغاز الطبخ الى (5.13) جنيهات، ووقود الطائرات الى (6) جنيهات، وفرض رسوم (20) جنيهاً لجوال السكر، واعلن عن معالجات لتلافي الآثار الناتجة عن القرارات، وكشف عن منحة للعاملين بالدولة والمعاشيين بمبلغ (100) جنيه للفرد، وتوفير وجبة مدرسية للطلاب، وتنفيذ ميزانية مجانية العلاج للفقراء، وزيادة كفالة الطلاب إلى (200) ألف طالب، ودفع رسوم الجامعة للفقراء، ودعم (500) ألف اسرة، ودعم صناديق الزراعة والصناعة بواقع (150) مليون دولار لكل، وكشف عن قرار لرئيس الجمهورية بصرف نصف راتب يناير فوراً بالزيادة الجديدة. واكد الوزير، وجود تهريب لسلع السكر والوقود وزيادة الاستهلاك لنحو (500) الف طن، بجانب الاستهلاك غير المعقول للوقود، وأضاف: نحن ندعم فقراء غير سودانيين، وقال: قصدنا إزالة هذه التشوهات والزيادة العالمية كانت مفاجئة.
ووصف وزير المالية، خطة التقشف التي أجازها البرلمان أمس، بأنها مفتوحة وليست مرتبطة بمدى زمني محدد، وأنها جاءت لإنفاذ حزمة إصلاحات إقتصادية بدأت في سبتمبر الماضي، ودخلت الآن مرحلتها الثانية وستتواصل بإجراءات أخرى. ونفى الوزير أن تكون لصدور حزمة الإجراءات التقشفية في هذا التوقيت علاقة بالإستفتاء. وأقر الوزير في حوار مفتوح بالتلفزيون أمس، بتأثيرات سالبة لخطة التقشف على القطاعات الإقتصادية، خاصة النقل حيث ستؤثر على تعرفة النقل بنسبة (2%)، والمواصلات الداخلية بنسبة زيادة (15%)، وزيادة الأسعار، ولن تؤثر سلباً على تمويل مشروعات التنمية، كما وفّرت للبلاد موارد برفع الدعم عن البترول تصل إلى (1.5) مليار دولار. وأعلن الوزير عن إتخاذ تدابير إدارية لتوفير السكر إلى المستهلك بالولايات عبر شركات الإنتاج بسعر يصل إلى (136) جنيهاً، وأكد الوزير تمسكه بقرار حظر إستيراد السيارات المستعملة، ونفى ما تردد من حديث عن إعادة النظر في القرار أو مُراجعته. إلى ذلك إعتبر عبد الرحيم حمدي الخبير الإقتصادي، قرارات زيادة أسعار المحروقات والسكر (ثمناً للإنفصال) لابد من دفعه، وقال: إذا تم الإنفصال بحرب سندفع ثمن حرب جديدة، ولذلك أي شئ له ثمن. وأكد حمدي لـ «الرأي العام» في حوار ينشر (صـ 3) أن هذه القرارات لها تأثيرات كبيرة على جميع القطاعات و(لكن ما في خيار)، خاصة وإن هنالك جزءاً من البلد إنسحب أو إنفصل، وكان يشارك في الموارد والميزانية، ولذلك لابد من إجراء تحوطات كبيرة، وأبان أن هنالك خيارات أخرى ستلجأ لها الحكومة من طرح صكوك حكومية والإستدانة من الجمهور.ولم يستبعد حمدي أن تلجأ القوى السياسية لتحريك الشارع، ولكنه إستبعد أن تنجح في هذا المسعى، لفقدان هذه القوى المقدرة أو الكياسة في مجابهة هذا النوع من الأمور أو قيادة الصراع أو افتعاله، وتابع: (لا أستبعد أن يحاولوا ولكن أستبعد أن تنجح).

ناجي عثمان عبد الرازق
06-01-2011, 12:08
الرأي العام 6 يناير 2011م

وزير المالية قال إنها ليست الأخيرة والبرلمان وصفها بأنها مؤلمة وقاسية
(6.5) لجالون الجازولين، (8.5) للبنزين و(20) جنيهاً على جوال السكر .. تخفيض رواتب الدستوريين ومراجعة هيكلة الدولة و(100) جنيه منحة للعاملين

الخرطوم: سنهوري عيسى - رقية الزاكي

أجاز البرلمان بأغلبية ساحقة في جلسته برئاسة أحمد إبراهيم الطاهر أمس، قانون اعتماد مالي إضافي، فيما أعلن علي محمود وزير المالية، عن زيادة أسعار المحروقات وفرض رسوم على السكر وإجراءات أخرى، وصفها النواب بالمؤلمة والقاسية دون الإعتراض عليها، ووصفوها بالشجاعة وبرر نواب، القرارات بأنها ربما تمثل مقولة (آخر العلاج الكي)، الا ان وزير المالية سارع بالقول إنها ليست الآخر، ولوح بقرارات أخرى، فيما أعتبر عبد الرحيم حمدي الخبير الاقتصادي الزيادات ثمناً للإنفصال. وقال أحمد ابراهيم الطاهر رئيس البرلمان، ان المواطن يجأر بالشكوى بسبب الغلاء، واشار لبرنامج الإصلاح الإقتصادي الذي نفذه وزير المالية الأسبق عبد الرحيم حمدي، وقال إننا نجابه قضية ارتفاع الاسعار لأسباب داخلية وخارجية. وأكد علي محمود وزير المالية، أن التوقعات أصبحت أكثر ميلاً الى وقوع الانفصال، ولفت الى أنه أمر يتطلب إعادة النظر في شكل الموازنة التي بنيت على اساس الوحدة، وقال إن البلاد فقدت أموالاً بسبب دعم البترول، وكشف عن معالجات لهذا الأمر، وأعلن عن تخفيض رواتب الدستوريين في المركز والولايات بنسبة (25%)، وخفض مصروفات السفر الخارجي بنسبة (30%)، وإيقاف تصديق المباني الجديدة والعربات، وخفض شراء السلع في المؤسسات عدا الانتاجية، وإعادة النظر في هيكلة الدولة، بجانب خفض الدعم على مشروعات التنمية غير الأساسية، وإلزام الهيئات العامة بتوريد حساباتها بالنقد الأجنبي خلال أسبوع، وأعلن محمود عن تصفية الشركات الحكومية بنهاية العام الحالي، وإلغاء إعفاء الضرائب على السلع الكمالية، وترشيد الإستخدام الحكومي للنقد الأجنبي، ومحاربة التلاعب بالفواتير. وأعلن الوزير، عن زيادة سعر الجازولين الى (5.6) جنيهات، والبنزين الى (5.8) جنيهات، وغاز الطبخ الى (5.13) جنيهات، ووقود الطائرات الى (6) جنيهات، وفرض رسوم (20) جنيهاً لجوال السكر، واعلن عن معالجات لتلافي الآثار الناتجة عن القرارات، وكشف عن منحة للعاملين بالدولة والمعاشيين بمبلغ (100) جنيه للفرد، وتوفير وجبة مدرسية للطلاب، وتنفيذ ميزانية مجانية العلاج للفقراء، وزيادة كفالة الطلاب إلى (200) ألف طالب، ودفع رسوم الجامعة للفقراء، ودعم (500) ألف اسرة، ودعم صناديق الزراعة والصناعة بواقع (150) مليون دولار لكل، وكشف عن قرار لرئيس الجمهورية بصرف نصف راتب يناير فوراً بالزيادة الجديدة. واكد الوزير، وجود تهريب لسلع السكر والوقود وزيادة الاستهلاك لنحو (500) الف طن، بجانب الاستهلاك غير المعقول للوقود، وأضاف: نحن ندعم فقراء غير سودانيين، وقال: قصدنا إزالة هذه التشوهات والزيادة العالمية كانت مفاجئة.
ووصف وزير المالية، خطة التقشف التي أجازها البرلمان أمس، بأنها مفتوحة وليست مرتبطة بمدى زمني محدد، وأنها جاءت لإنفاذ حزمة إصلاحات إقتصادية بدأت في سبتمبر الماضي، ودخلت الآن مرحلتها الثانية وستتواصل بإجراءات أخرى. ونفى الوزير أن تكون لصدور حزمة الإجراءات التقشفية في هذا التوقيت علاقة بالإستفتاء. وأقر الوزير في حوار مفتوح بالتلفزيون أمس، بتأثيرات سالبة لخطة التقشف على القطاعات الإقتصادية، خاصة النقل حيث ستؤثر على تعرفة النقل بنسبة (2%)، والمواصلات الداخلية بنسبة زيادة (15%)، وزيادة الأسعار، ولن تؤثر سلباً على تمويل مشروعات التنمية، كما وفّرت للبلاد موارد برفع الدعم عن البترول تصل إلى (1.5) مليار دولار. وأعلن الوزير عن إتخاذ تدابير إدارية لتوفير السكر إلى المستهلك بالولايات عبر شركات الإنتاج بسعر يصل إلى (136) جنيهاً، وأكد الوزير تمسكه بقرار حظر إستيراد السيارات المستعملة، ونفى ما تردد من حديث عن إعادة النظر في القرار أو مُراجعته. إلى ذلك إعتبر عبد الرحيم حمدي الخبير الإقتصادي، قرارات زيادة أسعار المحروقات والسكر (ثمناً للإنفصال) لابد من دفعه، وقال: إذا تم الإنفصال بحرب سندفع ثمن حرب جديدة، ولذلك أي شئ له ثمن. وأكد حمدي لـ «الرأي العام» في حوار ينشر (صـ 3) أن هذه القرارات لها تأثيرات كبيرة على جميع القطاعات و(لكن ما في خيار)، خاصة وإن هنالك جزءاً من البلد إنسحب أو إنفصل، وكان يشارك في الموارد والميزانية، ولذلك لابد من إجراء تحوطات كبيرة، وأبان أن هنالك خيارات أخرى ستلجأ لها الحكومة من طرح صكوك حكومية والإستدانة من الجمهور.ولم يستبعد حمدي أن تلجأ القوى السياسية لتحريك الشارع، ولكنه إستبعد أن تنجح في هذا المسعى، لفقدان هذه القوى المقدرة أو الكياسة في مجابهة هذا النوع من الأمور أو قيادة الصراع أو افتعاله، وتابع: (لا أستبعد أن يحاولوا ولكن أستبعد أن تنجح).

|خوي مهاجر
والله الشعب ده قال الرووووووووووب ربنا إعين المواطن الغلبان _ بالمعنى ده رطل السكر حإكون ب3 جنيه !!! بعني الناس ترجع تشرب الشاي بالتمر !!!!

مهاجر في البلد
06-01-2011, 12:27
الرأي العام 6 يناير 2011م

التقويم والتقدير تمتدح إنجازات البشير وسلفاكير في تطبيق نيفاشا
الخرطوم: الرأي العام

إمتدح التقرير السنوي لمفوضية التقويم والتقدير، دور الرئيس عمر البشير والفريق سلفاكير ميارديت النائب الأول للرئيس، في الوصول باتفاقية السلام الشامل (نيفاشا) إلى نهاياتها، والتأكيد على التزامهما بإجراء الاستفتاء في موعده وإحترام نتائجه، فضلاً عن إنجازهما انتخابات سلمية في مستويات الحكم كافة.
وقال التقرير، الذي ضغطت الولايات المتحدة بشتى السبل في سبيل حجبه، لما أحتواه من إشادة بالرئيس البشير: (الشريكان، وتحديداً قائداهما، الرئيس عمر البشير، والفريق أول سلفاكير ميارديت النائب الأول للرئيس، رئيس حكومة الجنوب يستحقان الثناء على ما تم إنجازه، ويستحقان كذلك الدعم والتشجيع مع دخول تنفيذ إتفاقية السلام مرحلتها النهائية والمؤثرة).
وعدد التقرير الذي تحصلت «الرأي العام» على نسخة منه، إنجازات المفوضية خلال الفترة الماضية، وفي مقدمتها توقيع مذكرة تفاهم بين شريكي الحكم في (ميكيلي) الأثيوبية يونيو المنصرم لدعم ترتيبات ما بعد الاستفتاء، وما استتبعه من توقيع على مذكرة تفاهم رسمية بالخرطوم في يونيو ويوليو الماضيين، ومتابعة قضايا الشفافية فيما يخص قسمة وإدارة النفط، فضلاً عن إقامة عدد من ورش العمل المختصة في مجالات التوعية الإنتخابية، والتعريف بالمشورة الشعبية، ودعم منظمات المجتمع المدني، إلى جانب المشاركة في مؤتمرات (التمازج) لمد جسور التواصل بين الشمال والجنوب.
الى ذلك، أعلنت مفوضية التقويم والتقدير، نيتها مواصلة أنشطتها في مراقبة سير عملية الاستفتاء، والعمل على ضمانة الإنتقال السلس بين شطري البلاد حال أفضت نتائج الاستفتاء للانفصال.

مهاجر في البلد
06-01-2011, 12:28
الرأي العام 6 يناير 2011م

السجن والإبعاد لمتهميْن ينتميان لخلية إرهابية
الخرطوم: هدى عبد الله

أصدرت محكمة جنايات الكلاكلة برئاسة القاضي عصمت سليمان أمس، حكماً بالسجن لمدة عام والإبعاد عن البلاد لأجنبي ينتمي لدولة عربية، و(5) سنوات لسوداني، وينتمي الإثنان لخلية إرهابية جهادية، ضبطتهما الشرطة في منزل بمنطقة الكلاكلة وبحوزتهما أسلحة وكتب جهادية وأقراص مدمجة تحتوي وصايا إنتحاريين. وقال القاضي في حيثيات الحكم، إن المدانين قاوما القبض المشروع وأطلقا النار على الشرطة، عقب وصول معلومة للشرطة عن وجود قتلة غرانفيل بالمنزل المذكور.

مهاجر في البلد
06-01-2011, 12:30
الرأي العام 6 يناير 2011م

البشير يشهد تخريج كلية علوم الشرطة والقانون
الخرطوم: هادية صباح الخير

شهد الرئيس عمر البشير، القائد الأعلى لقوات الشرطة باستاد المريخ أمس، تخريج الدفعة (62) من طلبة كلية علوم الشرطة والقانون بجامعة الرباط الوطني. وَوَزّع رئيس الجمهورية الجوائز للطلاب المتفوقين في المجالات الأكاديمية والعسكرية والرماية والسلوك والمواظبة. وقال المهندس إبراهيم محمود حامد وزير الداخلية لَدَى مُخاطبته الإحتفال، إن قوات الشرطة تدرك عظمة المسؤولية والتحدي الذي تمر به البلاد، والمتمثل في قيام الإستفتاء الأسبوع المقبل.

مهاجر في البلد
06-01-2011, 12:31
الرأي العام 6 يناير 2011م

إمبيكي: مروِّجو الأباطيل لا يعرفون أن القادة السودانيين عاقلون
الخرطوم: مجاهد بشير

أكد ثامبو إمبيكي رئيس الفريق الأفريقي في السودان، تعهد الحكومة الإتحادية والحركة الشعبية، بأنهما سيعملان في حال الإنفصال على ضمان نشوء دولتين جديدتين قادرتين على الصمود والتعايش بسلام، ما يعني ألا يترك شخص دون جنسية، والحفاظ على حدود مرنة، واحترام حقوق الرعاة، والوفاء بإلتزامات عالقة أخرى كالمشورة الشعبية وقضية أبيي وترسيم الحدود، وتوقع أن تتخذ كل القرارات الضرورية في هذا الصدد بحلول نهاية الفترة الانتقالية.
واعتبر إمبيكي، أن الاستفتاء فرصة لانطلاق جديد للسودانيين، يقوم على التنمية والديمقراطية وإدارة التعددية، وتجاوز الماضي السالب الذي تركزت فيه السلطة السياسية والاقتصادية في الخرطوم ما دفع الأقاليم المهمشة - حسب إمبيكي - للتمرد، وأضاف في محاضرة بعنوان: (السودان وأفريقيا.. رؤية للمستقبل) بقاعة الصداقة امس، أن السودان في حال الانفصال لن ينقسم لجنوب أفريقي وشمال عربي، بل لقطرين أفريقيين تفرض عليهما الظروف احترام التنوع وإدارة التعددية، وتابع: الإسلام دين أفريقي أصيل دخل السودان سلماً لا حرباً، والحركة الإسلامية السودانية هي حركة أفريقية أصيلة، والوحدة القائمة على التنوع باتت جوهر الوجود السياسي للدول الأفريقية.
وهاجم إمبيكي من وصفهم بمروجي الأباطيل، ومن يقولون إن الحكومة السودانية ترغب في عدم قيام الاستفتاء أو خوض الحرب بعده، وقال إن هؤلاء لا يعرفون أن القادة السودانيين عاقلون وملتزمون بالسلام، ليس استجابة للضغوط الدولية بل من أجل شعبهم، ودلل على ذلك بحديث البشير وسلفا الأخير في جوبا.

مهاجر في البلد
06-01-2011, 12:32
الرأي العام 6 يناير 2011م

السلطات الأمنية تحرر الرهينة المجري بدارفور
الخرطوم: الرأي العام

تَمَكّنت السلطات الأمنية من تحرير الرهينة المجري المختطف بدارفور منذ أكتوبر الماضي، ووصل الخرطوم مساء أمس. وأشاد بروفيسور إبراهيم قمباري الممثل الخاص المشترك للإتحاد الافريقي والأمم المتحدة بدارفور بجهود السلطات الأمنية السودانية، في إطلاق سراح الموظف المجري إستيفن باب الذي يعمل بقسم إعادة الدمج والتسريح ببعثة فى ولاية شمال دارفور. وأفاد بيان لوزارة الخارجية المجرية أن الموظف أُفرج عنه، وقال البيان بحسب السلطات السودانية، إن استيفن باب في صحة طيبة وفي طريقه للقاهرة. وقالت الوزارة إن علي أحمد كرتي وزير الخارجية إتصل بنظيره المجري يوناس مارتونيي لإبلاغه بأنه جرى الإفراج عن الرجل.

مهاجر في البلد
06-01-2011, 12:33
الرأي العام 6 يناير 2011م

الصحة تكشف عن خطة إحترازية لتداعيات الإستفتاء
الخرطوم: أماني إسماعيل

أعلنت وزارة الصحة الاتحادية عن خطة إحترازية لتداعيات الاستفتاء ضمن الخطة العامة للدولة.
واستبعد د. كمال عبد القادر وكيل الوزارة في تصريحات صحفية أمس، الحاجة لاستخدام المرافق الصحية أثناء عمليات الاستفتاء، وقال إنه تم تكوين لجنة للطوارئ الصحية ضمن الخطة العامة للدولة أثناء عمليات الاستفتاء كتحوط إجرائي واحترازي اذا دعت الحاجة، وأضاف ان الخطة المشتركة بين الدفاع المدني والقوات النظامية ومنظمات المجتمع المدني والامدادات الطبية تم وضعها خلال عدة اجتماعات وفق مهام محددة، وتم رفعها للجنة العليا، وأشار الوكيل إلى أنه مجرد اجراء احترازي متكرر كما حدث أثناء الانتخابات، وأكد جاهزية المرافق الصحية وتوافر المخزون الاستراتيجي من الادوية والمعينات والكوادر الصحية

مهاجر في البلد
06-01-2011, 12:35
الرأي العام 6 يناير 2011م

إتهام (18) مسؤولاً بالإعتداء على المال العام في ولاية الجزيرة
ود مدني: حامد محمد حامد

كشف جهاز المراجع القومي بولاية الجزيرة، عن حالات اعتداء على المال العام بلغت جملتها (259.778.000) ج، صرفت عن طريق التزوير في المصروفات، وصرف دون وجه حق بالوزارات والمحليات. وأكد التقرير الذي قدمه عمر أحمد عبد الله منصور مدير الجهاز، حول نتيجة الأداء المالي والحسابات الختامية أمام مجلس تشريعي الولاية، أن جملة المبالغ المعتدى عليها (259.778.000) ج، صرفت عن طريق التزوير في مصروفات، وصرف دون وجه حق في الوزارات والمحليات، وبلغ حجم التزوير فى المصروفات (24.300) ج وصرف دون وجه حق (121.714) ج في الوزارات، و(96.000) في المحليات. وأشار المراجع إلى أن عدد المتهمين في هذه الحالات (18) متهماً، منهم (11) بوزارة التخطيط، و(6) بهيئة مياه محلية الحصاحيصا، والأخير بوزارة الصحة يعمل بمستشفى النساء والتوليد.

مهاجر في البلد
06-01-2011, 12:36
الرأي العام 6 يناير 2011م

ضبط شبكة إجرامية لتوزيع الدولار المزيف بالخرطوم
الخرطوم: هادية صباح الخير

ضبطت المباحث الجنائية بولاية الخرطوم، شبكة إجرامية تتكون من خمسة أشخاص داخل شقة بأحد أحياء الولاية تعمل في توزيع الدولار المزيف. وقال اللواء عبد العزيز عوض مدير مباحث الولاية فى تصريحات صحفية أمس، إنه توافرت معلومة بمباحث فرع الخرطوم عن شبكة إجرامية تقوم بتوزيع عملات أجنبية مزيفة مستجلبة من خارج السودان بمناطق مختلفة من الولاية، وأضاف أنه تم تشكيل فريق ومتابعة المعلومة بإشراف رئيس الفرع، وتمكن الفريق من ضبط خمسة متهمين بشقة في أحد أحياء الولاية وبحوزتهم (33) ألف دولار مزيفة.

مهاجر في البلد
06-01-2011, 12:38
الرأي العام 6 يناير 2011م

مبادرة لإقامة مشاريع إيواء وتأهيل للمشردين وكفالة (5) آلاف يتيم
الخرطوم: الرأي العام

كشفت منظمة البواسم للتنمية، عن إتجاهها لإقامة مشاريع لإيواء وتأهيل وتشغيل المشردين بولاية الخرطوم، بالتنسيق مع د. عبد الرحمن الخضر والي الولاية. وناشدت الوالي ووزارتي الرعاية والزراعة لإنجاح المشروع، لكفالة (5) آلاف يتيم، وأشارت المنظمة إلى تنسيق مع مستثمرين أجانب لتوسعة المشروعات على المدى القريب.
ودعا صديق مامون التوم أمين عام المنظمة، في مؤتمر صحفي أمس، د. عبد الرحمن الخضر واميرة الفاضل، والمهندس صديق محمد علي الشيخ ووزير الزراعة، الى تخصيص (3) قطع زراعية بمدن الولاية الثلاث لإقامة المشاريع، ورعاية الفكرة والوقوف على الدراسات الموضوعة والخريجين. وطالب الشرطة المجتمعية بترتيب وتنظيم الفكرة مع مشاركة الدعاة ووزارة الصحة، وقال انهم خاطبوا مدير الاراضي لمنح المنظمة ارضاً للقيام بدورها الانساني.

مهاجر في البلد
06-01-2011, 12:39
الرأي العام 6 يناير 2011م

(1750) شخصاً بكوستي في طريقهم للجنوب
الخرطوم :هديرأحمد

وصلت التقديرات الأخيرة لأعداد المواطنين المتوجهين للولايات الجنوبية وفق برنامج العودة الطوعية الـى (1750) شخصاً، موجودين حالياً بمدينة كوستي، حسب تقارير اللجنة المكونة من عدة جهات تشرف على برنامج العودة الطوعية للجنوبيين، تضم الشؤون الانسانية ومفوضية اللاجئين بالتنسيق مع وزارة النقل.
وأكد شول رامبانق وزير النقل في تصريحات أمس، وجود (11) وحدة نقل نهري تعمل بين كوستي والجنوب وفقاً للبرنامج لتسريع عودة المواطنين للولايات الجنوبية، حيث تعمل ثلاث رحلات أسبوعية منتظمة في نقل الركاب بصفة قابلة للزيادة حسب مستجدات الوضع، وذلك دون حدوث اية زيادة في التعرفة الرسمية للنقل، ومع ضمان إستقرار الأوضاع الانسانية للمواطنين وتأمينهم بشكل كامل ضد التفلتات الأمنية وحوادث السرقة، إلى جانب إستعداد هيئة السكة الحديد لنقل بقية المواطنين خلال الفترة المقبلة.

مهاجر في البلد
06-01-2011, 12:40
الرأي العام 6 يناير 2011م

الدرديري: إستئناف محادثات أبيي في القريب العاجل


أكد المؤتمر الوطني، أن الاجتماع الذي عقده الرئيس عمر البشير، مع الفريق اول سلفاكير ميارديت رئيس حكومة الجنوب في زيارته الأخيرة لجوبا، لم يتطرق لأي إتفاقات حزبية حول القضايا العالقة بإتفاقية السلام الشامل.
وقال بروفيسور إبراهيم غندور الأمين السياسي للحزب حسب (أس. أم. سي) أمس، إن البشير لم يتطرق خلال زيارته إلى جوبا لأي ملفات عالقة مثل أبيي أو خلافه، وأبان أن الحوار متواصل بين الشريكين حول الملف والقضايا الأخرى، وأشار إلى نجاح الزيارة لما حققته من عمق للعلاقات بين الشمال والجنوب ومصداقية للشريكين في إنفاذ اتفاقية السلام، والقدرة على تجاوز العقبات.وفي السياق قال السفير الدرديري محمد أحمد مسؤول ملف أبيي بالمؤتمر الوطني، إن اتفاق الرئيسين البشير وسلفاكير قضى بأهمية أن يمضي الاستفتاء إلى غاياته وفق ما هو مخطط له، دون الدخول في أي تفاصيل خاصة بقضية أبيي.
وأكد أن الإتفاق الذي تم بين الجانبين حرص فقط على أهمية استمرار الحوار، وتجنب أي قرارات آحادية حرصاً على استدامة السلام في البلاد عامة، والاستقرار في أبيي خاصة، وأضاف: (أتوقع أن تستأنف الرئاسة محادثتها حول أبيي في القريب العاجل).

مهاجر في البلد
06-01-2011, 12:41
الرأي العام 6 يناير 2011م

الحزب الناصري يدعو لحكومة مشروع وطني متفق عليه
الخرطوم: عباس أحمد

أعلن الحزب الاشتراكي العربي الناصري، رفضه المشاركة في برنامج الحكومة العريضة الذي طرحة المؤتمر الوطني، وقال إنه لن يشارك في برنامج حكومة غير واضح المعالم. ودعا مصطفى محمود الأمين العام للحزب في مؤتمر صحفي أمس، الى التواثق على حكومة مشروع وطني تتفق عليه القوى السياسية كافة للحفاظ على ما تبقى من السودان، وحمل مصطفى تحالف أحزاب جوبا مسؤولية جزئية عن الإنفصال، وأشار الى استغلال الحركة الشعبية للاحزاب الشمالية المسماة بتحالف جوبا لتنفيذ أجندتها الإنفصالية، وقال إن علاقتهم بالقوى السياسية تحكمها المواقف التي تتوافق مع طرحهم للقضايا الوطنية.

مهاجر في البلد
06-01-2011, 12:43
الرأي العام 6 يناير 2011م

مَعَ عبد الرحيم حمدي الخبير الإقتصَادي حول زيادة أسعار المحروقات:
رفع الدعم عن البترول (ثمن للإنفصال).. وهنالك خيارات .. القوى السياسية لن تنجح في تحريك الشارع والقرارات لا تؤثر على الإستثمار
http://alfaris.net/up/64/alfaris_net_1294314198.jpg

أجراه: سنهوري عيسى

أصدر مجلس الوزراء في جلسة إستثنائية عقدت أمس الأول واستمرت حتى فجر أمس، قرارات إقتصادية مهمة، تمت إجازتها من قبل المجلس الوطني أمس في جلسة عدل لها جدول أعماله، حيث قضت تلك القرارات بزيادة في أسعار المحروقات والسكر، ولكنها جاءت في توقيت غير مناسب ومُفاجئة ومخيبة للآمال بنظر الكثير، ويتوقع أن تفاقم من حالة غلاء الأسعار وحالة القلق التي تعاني منها الأسواق قبيل إجراء الإستفتاء الأحد المقبل.
حاولنا في «الرأي العام» معرفة أبعاد وتداعيات هذه القرارات على الإقتصاد الوطني والمواطن، وهل كانت هنالك بدائل أفضل منها، ولماذا صدور هذه القرارات في هذا التوقيت وتداعياتها على تحريك الشارع السوداني ضد الحكومة، وفرص إستثمارها من قبل القوى السياسية، والتأكد من علاقتها بالإستفتاء، وهل هي (ثمن للإنفصال) وتأثيراتها على الإستثمار والمشهد السوداني.. هذه القضايا وغيرها طرحناها في حوار مع الأستاذ عبد الرحيم حمدي وزير المالية الأسبق، الخبير الاقتصادي المعروف الذي جاءت إجاباته صريحة وواضحة.. فإلى مضابط الحوار:
....
هل التوقيت مناسب لصدور تلك القرارات الإقتصادية برأيك..؟
التوقيت مناسب، كما أنه لا يوجد توقيت مناسب لاتخاذ أي قرار اقتصادي، وأعتقد أن صدور هذه القرارات تأخر كثيراً، ولكنها ركزت على (4) محاور رئيسية، أولها محور التقشف: بتخفيض جهاز الدولة، وهنالك عمل مستمر في هذا المحور وهو جاهز، ولكن ينتظر نتائج الاستفتاء لإعادة هيكلة أجهزة الدولة بتحالفات سياسية، وتخفيض في صرف الدولة والرواتب بنسبة (25%)، بينما بريطانيا خفضت رواتب التنفيذيين بنسبة (5%)، وأعتقد أن هذه ليست نهاية الأمر والإجراءات ستكون مستمرة في هذا المحور، أما المحور الثاني لهذه القرارات هو تقشف الإقتصاد نفسه عن طريق تخفيض الواردات بزيادة الرسوم الجمركية والدولار الجمركي على العديد من السلع وإيقاف إستيراد بعض السلع بتوسيع قائمة الممنوعات، الى جانب إجراءات ستعلن اليوم من وزارة التجارة تباعاً بهدف التقشف وتخفيض الضغط على الدولار من أهمها إيقاف التمويل المصرفي والتجاري لاستيراد السكر والسماح بإستيراده باعتباره سلعة محررة يتم إستيرادها من موارد التجار، مما يعني أن السكر المستورد سيكون أعلى من السعر الحالي بالاسواق، أما المحور الثالث: لهذه القرارات هو إيجاد موارد جديدة للدولة، حيث بدأت هذه الخطوة بإزالة بعض الدعم عن المواد البترولية بنسبة (44%)، التي مازالت مدعومة، وزيادة جوال السكر بـ (20) جنيهاً ليصبح (147) جنيهاً بغرض تخفيف الضغط على الدولة، كما توفر هذه القرارات إيرادات تبلغ (2) مليار جنيه، والمحور الرابع هو محور الدعم الاجتماعي، حيث سيتم توفير منحة شهرية للعاملين بالدولة (مدنيين وعسكريين) بالمركز والولايات، وكذلك المعاشيين بواقع (100) جنيه شهرياً ليشمل الدعم نحو (1.7) مليون شخص، وتوفير دعومات أخرى لقطاع الطلاب الجامعيين بزيادة عدد الطلاب المكفولين من (100) ألف طالب وطالبة إلى (250) ألف طالب وطالبة، الى جانب برنامج آخر ستتحمله ولاية الخرطوم يشمل تحمل (50%) من تكلفة ترحيل الطلاب عبر بصات الولاية والمواصلات العامة، وتوفير وجبة شبه مدعومة لطلاب المدارس ومجانية للفقراء، الى جانب دعم صندوق الزراعة بـ (50) مليون دولار وصندوق بـ (150) مليون دولار كحد ادنى، كما إلتزم القطاع الخاص عبر رئيس اتحاد أصحاب العمل السوداني في اجتماع مجلس الوزراء أمس الأول بمنحة (100) جنيه لكل عامل شهرياً، رغم أن القانون لا يلزم القطاع الخاص بذلك.
مقاطعة= ألم تكن هنالك بدائل أخرى أفضل من تلك التي اعلنت.. وكما يقولون (ما في بالإمكان أحسن مما كان)..؟
هنالك خيارات بديلة أخرى سَتلجأ إليها الحكومة بطرح شهادات أو صكوك حكومية للإستدانة من الجمهور لتوظف مدخرات الجمهور في تمويلات التنمية بطرح شهادات شهامة مقابل أرباح للجمهور، وهنالك مجال مفتوح لتحفيز الإستثمار، الذي لا يأتي طوعاً أو فوراً ولكنه يحتاج إلى مناخٍ جاذبٍ ومنح تسهيلات للمستثمرين.
ولكن هذه القرارات الإقتصادية ستؤثر على جذب الإستثمار..؟
لن تؤثر على الإستثمار، فهذه القرارات ستوفر للدولة موارد يمكن توظيفها في تهيئة بيئة الإستثمار، ومن أفضل البدائل رفع الدعم تدريجياً وتوفير الموارد وتحويلها للدعم الايجابي.
ولكن هنالك من يرى أن هذه القرارات ستؤثر سلباً على المواطن وستدفع القوى السياسية لتحريك الشارع.. ما تعليقكم..؟
واللّه الدولة في حاجة أساسية لديها مسؤولية تكمن في تسيير شؤون الدولة، ما ممكن تتقاعس عن مسؤوليتها خوفاً من التحركات السياسية، وهذا وقت مناسب لرفع الدعم عن الطاقة او المواد البترولية، الذي في تقديري تَأخّر كثيراً وخلّف مشاكل كثيرة من بينها إحداث شح في النقد الاجنبي، ولذلك جاء اتخاذ القرار الصعب وليس هنالك خوف من التحركات السياسية، كما أن اتحادات أصحاب العمل والمزارعين والعمال وافقت على هذه القرارات بعد أن تمت مناقشتها، وأتوقع أن تسعى القوى السياسية للتحرك وتخلق من هذه القرارات مشكلة، ولكن هذه القوى ليست لديها المقدرة او الكياسة في مجابهة هذا النوع من الامور أو قيادة الصراع أو افتعاله، ولا أستبعد أن يحاولوا محاولة ولكن استبعد ان تنجح.
ألا تتوقع ان يتحرك الشارع السوداني كما فعل مع الرئيس النميري من قبل في الانتفاضة الشعبية..؟
لم اتوقع خروج الشعب للشارع، ما في سبب لهذا، رفع الدعم عن الطاقة شئ ضروري فلا يمكن ان ينسحب النفط من الاقتصاد والميزانية وتطالب الدولة بأن (تقعد تتفرج).
هنالك حديث عن تأثيرات كبيرة لهذه القرارات على القطاعات الاقتصادية.. ما تعليقكم..؟
نعم.. جميع القطاعات ستتأثر ولكن ما في خيار، وهنالك جزء من البلد إنسحب أو إنفصل وكان يشارك في الموارد والميزانية، ولذلك لابد من إجراء تحوطات كبيرة.
مقاطعة= إذاً نحن ندفع الآن ثمن الإنفصال..؟
أجاب بسرعة: طبعاً ندفع ثمن الإنفصال، وهذا ثمن واضح، وإذا تم بحرب سندفع ثمن حرب جديدة، ولذلك أي شئ عنده ثمن، وهنالك متطلبات تواجه الدولة لابد من التعامل معها ولا يمكن التخلي عنها إلا ستواجه البلاد مشاكل واضطرابات، ولذلك على الجميع أن يتفهموا حقيقة الأمر.
ولكن المواطنين يتخوفون من ارتفاع الاسعار الآن.. هل يمكن للحكومة أن تنهي ( قداسة سياسة التحرير) وتتدخل لخفض الاسعار ومراقبة الأسواق..؟
الدولة لا تستطيع التدخل في اسعار السلع، وانما ممكن تساعد أو تشجع بصورة أو أخرى في حدود، ولكن لا يمكن أن تعمل أسعاراً إدارية، وإذا حدث هذا ستحدث مشكلة إقتصادية كبيرة تتمثل في (الركود الاقتصادي) الذي تعاني منه الدول الأوروبية الآن، الذي يفضي الى تشريد العاملين وحرمانهم من وظائفهم وإلغاء الوظائف كما يحدث في اليونان والركود الذي تعاني منه أمريكا وبريطانيا الآن.
إذاً نحن أمام انفجار في أسعار السلع..؟
نحن أمام زيادة كبيرة فى اسعار السلع وفي بعض الاحيان غير منطقية ولكنها ستتفاقم بسبب شح النقد الاجنبي، وتقريباً بنك السودان المركزي ما عنده احتياطي من النقد الاجنبي لمحاربة ارتفاع اسعار الدولار في السوق الاسود، ولذلك السوق الاسود الآن يفرض أسعاره، والمشكلة سببها انه كان هنالك (إفراط في الصرف المحلي) وتأخرت هذه الاجراءات التصحيحة مما ادى لحدوث اختلالات في الميزان الخارجي وخلق اختلال في النقد الأجنبي، ولذلك أشفق على وزارة المالية وأتعاطف معها، وهي تحتاج لتلعب بأوراق أخرى توفر بها موارد من بينها طرح صكوك حكومية وشهادات شهامة، وفرض ضرائب على القطاع المالي وسوق الأوراق المالية.
هل تتوقع أن تسهم هذه القرارات في المشكلة الاقتصادية.. وعلى اي مدى..؟
اتوقع ان تسهم في تحريك القطاعات الانتاجية مثل الزراعة والصناعة، التي خصصت لها صناديق تدعم بواقع (150) مليون دولار لكل قطاع، لتسهم هذه القطاع في مشكلة توفير القمح وخفض الواردات الغذائية، وأن تلجأ الحكومة للتخلي من الشركات التي فاقت المئات، فالتقشف مطلوب.
* ما مردود هذه القرارات برأيك..؟
- أدخل عُنصري الإنضباط والتقشف، وسيساعد في خلق المُناخ المُناسِب للإستثمار.
* هل أنت مُتفَائِل بِتدفُق الإستثمار لِلبلادْ رغْمَ هذِه القرارات الإقتصاديّة..؟
- نعم.. وهذا شئ ٌضرورِي، وهوَ السَببْ الرئِيسِي وراءَ هذِه ِالقراراتْ، فالحلُ في أن تَزيدَ الإنتاج والإنتاجيّة، وتَشجيع الإستثمار، وإلا ستضطر لمثل هذه القرارات في كل فترة.

مهاجر في البلد
06-01-2011, 12:45
الرأي العام 6 يناير 2011م

إتحاد البصات والحافلات يبحث التعرفة الفعلية لنقل الركاب
http://alfaris.net/up/64/alfaris_net_1294314259.jpg

الخرطوم : هديرأحمد

كشف اتحاد البصات والحافلات السفرية، عن شروع لجنة مكلفة فى بحث التعرفة الفعلية لنقل الركاب بالبصات والحافلات السفرية وحساب تكلفة التشغيل ورفع تقرير مفصل لمراجعات متوقعة بهذا الصدد.
وأكد برير عوض الله الامين العام لاتحاد البصات والحافلات السفرية، ان اللجنة المكونة من وزارة المالية وادارة الضرائب واجهزة الأمن الاقتصادي شرعت فى بحث تكلفة التشغيل بشكل دقيق، الا انه قلل من احتمال حدوث أىة زيادات على تعرفة تكلفة نقل البصات السفرية التى اشار الى انها ثابتة منذ عشر سنوات وقال: لم تتأثر تعرفة النقل طوال فترة ارتفاع سعر الدولار بالاسواق في الفترة الماضية رغم تأثيره والزيادات التى ثحدث تكون مقترنة فقط بموسم الاعياد.
بينما اوضح باسبار دفع الله باسبار مدير ادارة الميناء البري ان اجازة زيادات اسعار البنزين ستنعكس بشكل اكبر على تعرفة النقل الداخلي كمرحلة اولية، الا انه نفى وجود أية زيادات في تكلفة البصات السفرية حتى الآن اضافة لعدم وجود اصداء من قبل السائقين في هذا الجانب وعكس استقرار الاوضاع داخل الميناء البري وانسياب الحركة بشكل طبيعي.

مهاجر في البلد
06-01-2011, 12:46
الرأي العام 6 يناير 2011م

إرتباك في الأسواق عقب إعلان الزيادات على السكر والمحروقات
الخرطوم: عباس أحمد

خلفت الزيادات الكبيرة التي اجازها المجلس الوطني على اسعار السكر والمحروقات، حالة من الارتباك والترقب بالاسواق المختلفة، حيث سادت الاسواق امس موجة من الهدوء والحذر، وتباينت حركة الاسعار في الاسواق المختلفة، وكشفت جولة (الرأي العام) بأسواق الخرطوم عن اختلاف كبيرة في الاسعار حيث تأرجحت اسعار السكر ما بين (135) الى (160) جنيهاً، فيما وصل سعر جركانة الزيت الى (100) جنيه للفول بدلاً عن مبلغ (92 ) جنيهاً و(112) للسمسم فيما بلغ سعر جركانة الفهد (130) جنيهاً ليباع الرطل منه بـ(4) جنيهات ، وبلغ سعر جوال الدقيق (118) جنيهاً، فيما وصل سعر كرتونة الصلصة الى (98) جنيهاً، وسجل جوال الارز عبوة (25) كيلو (88) جنيهاً، وارتفع سعر جوال العدس الى (112) جنيهاً، حيث يباع الكيلو منه بـ(7) جنيهات، ووصل سعر جوال الفول المصري الى(250) جنيهاً بواقع (30) جنيهاً للربع، ولحظت الجولة هدوء الاحوال في الاسواق والمحال التجارية، فيما عبر بعض التجار عن مخاوفهم من ان تنعكس الزيادات على الاسعار الايام المقبلة، واكد محمد النعيم صاحب محل تجاري بسوق امدرمان تضارب الانباء عن نسبة الزيادات على الاسعار في السلع المختلفة، وقال ان تضارب الانباء احدث ربكة كبيرة في السوق ادى الى ايقاف البعض للبيع الى حين استجلاء الامور ومعرفة ما ستسفر عنه نتائج الزيادات على السلع.. في سوق ليبيا تبدو الصورة طبيعية بعد اعلان الزيادات، حيث اكد عدد من التجار عدم علمهم بأية زيادات في الاسعار، مشيرين الى ان الزيادات لم تتأكد من الموزعين وتجار الجملة حتى مساء امس، وقال بدر الدين مسلم صاحب متجر بالسوق، إن السوق ظل يعيش حالة من الترقب والحذر منذ صباح الامس على خلفية تضارب الاخبار عن إجازة المجلس الوطني لزيادات في اسعار بعض السلع، واضاف: بالرغم من توقعات البعض الا ان الاسواق حافظت على أسعار الكثير من السلع المختلفة وتوقع ان تشهد اسعار السلع زيادات كبيرة بعد ان اجاز المجلس زيادة المحروقات.

مهاجر في البلد
06-01-2011, 12:47
الرأي العام 6 يناير 2011م

تزايد عرض النقد الاجنبي
الاستفتاء يهبط بأسعار الدولار في الجنوب
الخرطوم: عبد الرؤوف عوض

قلل عدد من المراقبين من تأثيرات عمليات الاستفتاء على سعر الصرف وزيادة سعر الدولار، وقالوا ان نوافذ اعداد كبيرة من المنظمات والجهات المراقبة للاستفتاء الى جانب وصول مناديب الوكالات الاعلامية والوسائل الاعلامية اسهمت وبشكل مباشرة في زيادة عرض النقد الاجنبي في البلاد بالتركيز على الجنوب.
وتوقع عدد من المتعاملين في سوق النقد الاجنبي انخفاض سعر الدولار بصورة أكبر في الجنوب في فترة أيام الاستفتاء وتشير متابعات (الرأي العام) الى ان سعر الدولار بلغ في السوق الأسود في مدن الجنوب المختلفة (2.85) جنيه مقارنة بـ (3.2) جنيهات في الشمال.
وقال جعفر عبده حاج - نائب الأمين العام لاتحاد الصرافات - ان هنالك استقراراً وهدودا في سوق النقد الأجنبي خلال هذه الأيام مقارنة بالفترات السابقة.
واشار جعفر في حديثه لـ (الرأي العام) إلى ان هنالك تراجعاً كبيراً في سعر الدولار بعد الإجراءات الأجنبية التي استهدفت سماسرة العملة مؤخراً الى جانب توافر النقد في الصرافات والبنوك وتراجع السفر الى الخارج مؤخراً.
واشار الى قلة الطلب وتوقع انخفاض الأسعار وعدم تأثر سعر الدولار بالاستفتاء.
واشار الى وجود رصيد وفائض في الصرافات مع تراجع الطلب مع نهاية العام الماضي وبداية العام الجديد.
وقال قبريال نانق - مدير الصرافات الجنوبية - ان هنالك استقراراً كبيراً في سوق النقد الأجنبي وسعر الدولار في الجنوب في حدود (2.85) جنيه في السوق الموازي.
وقلل قريال في حديثه لـ (الرأي العام) منن تأثير عمليات الاستفتاء على سعر الصرف قائلاً: (لا توجد علاقة بين الدولار والاستفتاء) إلا أنه قال إن تدافع الاجانب من الخارج الى الجنوب اسهم وبشكل كبير في زيادة المعروض من الدولار)

مهاجر في البلد
06-01-2011, 12:48
الرأي العام 6 يناير 2011م

بعد تنشيط خدمة الانترنت .. انتعاش الطلب بسوق الهواتف الجوال
الخرطوم: شذى الرحمة

بالرغم من الكساد الذي يخيم على الأسواق لارتفاع الأسعار هذه الأيام، وزيادة سعر صرف العملة الصعبة بالاضافة الى ارتفاع القيمة الجمركية للواردات إلاّ ان هنالك انتعاشاً في سوق الهواتف الجوالة بصورة ملحوظة خاصة الهواتف الباهظة المميزة وعزا المتعاملين بالسوق ذلك الى اتجاه الشباب لشراء هذا النوع من الهواتف بعد انتهاج شركات الاتصال تنشيط خدمة الانترنت في كل الشبكات العاملة والتي ادت الى الاقبال على سوق الهواتف التي بها خدمات الانترنت.
وقال ابوبكر عبد الله بمركز المسرة لبيع وشراء الموبايلات بعمارة السلام بالسوق العربي ان هنالك حراكاً جيداً في سوق الموبايلات خلال الشهرين الماضيين برغم ان فترة ما بعد الأعياد عادة ما تكون فترة لبيع الهواتف إلاّ أن السوق يشهد اقبالاً بصورة كبيرة وحول منح شركات الاتصال لخدمات الانترنت خلال بقيمة مخصصة قال أبوبكر انه سبب رئيسي لانتعاش السوق خاصة في الموبايلات التي بها خدمة الانترنت، لكن هذه الخدمات اثرت بصورة سلبية علي مقاهي الانترنت في السوق إذ كانت الساعة الواحدة في هذه المحلات تصل الى (2) جنيه وجنيه في بعض المحلات، واضطر بعض أصحاب هذه المحلات إلى تقليص عملهم والاتجاه الى طباعة البحوث وخلافه للركود الذي شهدته خدمة الانترنت وأمن عبد العزيز محمد - تاجر موبايلات - على ان هنالك طلباً متزايداً على الموبايلات التي بها خدمات انترنت و(ماسنجر) خاصة في اوساط الشباب، واضاف: ان أصحاب المحلات اقتنصوا هذه الفرصة ببيع الموبايلات بأسعار مجزية لهم تراوحت بين (150 - 500) من الموبايلات المستعملة على حسب الاستعمال وموديلات الاجهزة

مهاجر في البلد
06-01-2011, 12:50
الرأي العام 6 يناير 2011م

ارتفاع الحديد
الخرطوم: بابكر الحسن

شهدت أسعار حديد التسليح بسوق السجانة ارتفاعاً غير مسبوق (قبل قرارات مجلس الوزراء يوم الثلاثاء)، حيث بلغ طن السيخ (4100) جنيه تسليم المصنع لكل المقاسات بينما يتم البيع بالأسواق (بالكسر) بواقع (3800) جنيه للطن في حين ظلت أسعار الاسمنت في حالة استقرار بعد التراجع الكبير الذي شهدته اخيراً، وقال محمود أحمد محمد - تاجر بسوق السجانة لـ (الرأي العام) ان مصانع الحديد رفعت سعر الطن الى (4100) جنيه وعلى ضوء ذلك ارتفعت الأسعار طرف التجار الى (3800) جنيه للبضائع المخزنة والطلبيات القديمة.
وعزا ذلك الى قلة الوارد من خام الحديد بالبلاد بجانب الزيادة في اسعاره عالمياً اضافة الى زيادة رسوم الواردات والجمارك، وتعلل الكثيرين من التجار بارتفاع الدولار مقابل الجنيه السوداني، وارجع عدد منهم الزيادة الى توجسات وتخوفات أصحاب رؤوس الأموال وتوقعاتهم لزيادة مضطردة في الدولار، وأكدوا ان المشكلة تكمن في توفير العملة الصعبة نسبة للاعتماد الكامل على الواردات وان الحل يرتبط بهذا مع غيره من القضايا الاخرى، التي ادت الى الركود والكساد وضعف القوة الشرائية في مواد البناء.
وفي ذات السياق لاحظت جولة لـ (الرأي العام) حدوث استقرار في أسعار الأسمنت وبلغ الطن من الانتاج المحلي (450 - 455) جنيهاً طرف الوكلاء، وأوضح مجدي عسكر مدير سلارا انقطاع واردات الأسمنت تماماً من باكستان ولبنان وغيرها، واشار الى تغطية المنتج المحلي من الاسمنت لكل احتياجات الاستهلاك.

مهاجر في البلد
06-01-2011, 12:51
الرأي العام 6 يناير 2011م

ارتفاع القمح واستقرار الذرة
الخرطوم: بابكر الحسن

شهدت أسعار معظم المحاصيل بالبلاد استقراراً ملحوظاً مع زيادة في أسعار القمح قبل يوم الثلاثاء، حيث بلغ سعر الجوال (150) جنيهاً وبالرغم من بدايات الانتاج للموسم الحالي إلاَّ ان الوارد من المحاصيل يغطي حاجة السوق مما ادى الى استقرار الاسعار، وقال التاجر برعي الشكري ان جوال الفترتيتة بسوق أم درمان بلغ (80) جنيهاً، وطابت (110) جنيهات، والقمح (150) جنيهاً، الدخن (130) جنيهاً للجوال، وبسوق المحصولات بالقضارف مركز الانتاج وأكبر سوق بالبلاد وأفريقيا للمحاصيل بلغ اردب الذرة الدبر (180 - 170) جنيهاً والعكر (143 - 135) جنيهاً والصفراء (155 - 160) جنيهاً، والدبر (180 - 170) جنيهاً للاردب، والفتريتة (143 - 147) جنيهاً والبترون (180 - 175) جنيهاً وبلغ قنطار السمسم (171) جنيهاً وبلغ واردب الدخن (237 - 235) جنيها، وبلغ الوارد اليومي للذرة (18.355) جوالاً، و(6.271) قنطاراً للسمسم واوضح حسن كرار المدير التنفيذي لاسواق المحاصيل بالقضارف ان صمغ الهشاب عاود الظهور بالأسواق وبلغ سعر القنطار نحو (169) جنيهاً ووصف وارده بالضعيف أو بلغ طن عباد الشمس (1300) جنيه ويتم تسليمه للشركات الممولة.
من جهة ثانية قال عبد الرحيم ابونوات تاجر بسوق التمور بام درمان ان حركة البيع متوقعة تماماً، ووصف الوضع بالغريب، واشار الى توقف الوافدين من الولايات وقال ابونواس لـ (الرأي العام) الدنمو المحرك للسوق هم ناس الولايات وارجع توقفهم عن الأسواق للتخوف من عملية الاستفتاء واضاف: أصبح الاستفتاء شماعة يعلق عليها الجميع تحركاتهم واضاف: بغل جوال البلح البركاوي (210) جنيهات، والقنديلة يتراوح بين (400 - 600) جنيه للاردب حسب نظافة البضاعة وجودة صنفها، والعجوة (105) جنيهات للجوال والجاو (85 - 90) جنيهاً للجوال.

مهاجر في البلد
06-01-2011, 12:52
الرأي العام 6 يناير 2011م

(الاستفتاء) أسماء في المحال التجارية لجذب الزبائن
الخرطوم: انتصار فضل الله

انتشرت في الآونة الأخيرة ظاهرة تسمية بعض المحلات التجارية بالأسواق باسم الاستفتاء لاحظت جولة قامت بها (الرأي العام) وسط أصحاب تلك المحلات عن ان اطلاق هذه التسمية على المحال والمتاجر ينطوي على استغلال للظروف للترويج للسلع والمنتجات التجارية.
ويقول عبد الحميد عباس - صاحب محلات «ازياء الاستفتاء» بسوق أم درمان - ان اطلاق هذا الاسم اسم على المحل من شأنه ان يجلب الزبائن للشراء والتعرف على تلك الازياء وهي في الاصل لا تختلف عن ما هو معروض في معارض الملابس الجاهزة بالأسواق كافة.
أما ايمن ابراهيم - عامل مبيعات في معرض «الدرديري للموبايلات» بالسوق العربي قال اطلق البعض اسم (الاستفتاء) على محالهم ولا يرى خيراً ي هذه التسمية واتفق التجار على انه لاخير في تسمية المحال التجارية باسماء المرحلة الراهنة خاصة محلات بيع الملابس واجهزة الموبايلات والالكترونيات ويعتقد المواطنون ان استخدام التسمية يلفت الانتباه الى القضية الى جانب كسب الزبائن للتعرف على توعية البضائع التي تعرض بتلك المحلات التجارية اضافة الى انها تنعكس ايجاباً في نظرة الفرد الى واقعه.

مهاجر في البلد
06-01-2011, 12:53
الرأي العام 6 يناير 2011م

من خلا عادتو !

الاستاذة: منى سلمان

(الطبيعة جبل) و(من شب على شيء شاب عليه) و(الطبع يغلب التطبع) و.. حكم تحكي أنه من الاستحالة بمكان تقويم الجذع اذا نما معوجا، كما لا يمكن تغيير طبيعة قد تطبع بها المرء منذ الصغر ورافقته حتى صار كبيرا .. كل تلك الحكم وغيرها مما تعزف على نفس الوتر، قد تضطر الأمهات لترديدها على بناتهن (الموكوسات) في سبيل دفعهن للتصبر على القسمة والنصيب، اذا ما رمتهن القسمة في أزواج (حالهم مايل)) ميلانا يتحدى زاوية ميلان (برج بيزا) .. فعندما تشكو الابنة لأمها من زوجها الـ (المسيخ .. كلمتو ترمي اللقمة من الخشم) أو الـ (الشرّاني .. البتشاكل مع ضلّو) .. تحفّزها الأم لترضى بالمقسوم، فلا سبيل لتغيير طباع الكبير لأن الطبيعة جبل.
الغريبة ان هذه الحكم والنظريات خاصة بالرجل فقط وغير قابلة للتطبيق على النساء، فقد حولتها ثقافتنا وموروثاتنا التي تصطفى الرجل وتجعله كائنا غير قابل للاصلاح أو التصويب، لتوائم هوى الرجال وما على المرأة إلا أن تأقلم نفسها وتغير من عاداتها وتقوم ما اعوج من طباعها لتتعايش مع طبعه الذي لا يجوز في حقه التبديل.
فان كانت الزوجة قد تعودت من صغرها على النوم ليلا والنور مضاء، لخوفها الذي لا يد لها فيه من الظلام، فعليها -كسر رقبة- أن تغير طبعها وتتعلم أن تتغلب على خوفها لتتوائم مع زوجها الذي لا يستطيع النوم إلا في (الكُبُس) و (الضُلمّة) .. حتى نظرية أن (العلم في الكبر كالنقش في البحر) والتي تؤكد استحالة تعليم الكبار ما لم يتعلموه في الصغر، تصير كلام منظراتية ساي، فعلى الزوجة التي لم تحاول طوال سنين حياتها السعيدة في كنف والديها الرحيمين، أن تتعلم كيفية جر طرقة الكسرة ورمي القراصة، أن تصير (لبلبة) في سرعة تعلمها لذلك و- كراعا فوق رقبتا - عندما ترميها القسمة في من لا يأكل سوى اللايوق والمفروك ...
الغبيانة بتتعلم العقل .. والخفيفة بتتعلم التُقل زي الترتيب .. والعمرها ما ركعت ركعة واحدة لله، بتبقى خادم فكي وتنجبر على الصلاة، اذا منّ الله عليها بزوج (مولانا) .. ولكن الزوج لا يمكن ولا يجب تغييره، فمن واجب الزوجة ايضا أن تتعلم من ضمن ما يجب أن تتعلمه أن تصبر عليه.
سمعت من أمي حجوة تحكي عن قصة متسولة مع كبير التجار .. تحكي القصة عن كبير التجار الذي كان حجم أمواله وتجارته وعدد محلاته تفوق تجارة أهل السوق مجتمعين، فاتفقوا على تنصيبه كبيرا لهم وراعيا لشئونهم أمام ناس الضرائب والمحلية (الزمان) .. وكان كبير التجار ذلك كريما سخيا لا يرد سائلا أو طالب حاجة، لذلك كان مجلسه أمام أكبر دكاكينه قبلة انظار المحتاجين ومهوى قلوب الشحادين لينهلوا من عطائه غير الممنوع، ومن ضمن من كان يقف على بابه متسولا، شابة في مقتبل العمر جسيمة قسيمة تأخذ بالقلوب والالباب .. وقد فعلت بقلب كبير التجار ذات الذي فعلته صاحبة الخمار الاسود بقلب الناسك المتعبد، ولان الكبير كان لا يعرف سوى طريق الحلال دواء لعلة قلبه، فقد تودد إليها وطلبها للزواج فلم تمانع أو تتردد في الدخول عبر طاقة القدر التي فتحت لها .. كساها الرجل الديباج والحرير، وافرد لها قصرا خاصا بها لتعيش فيه بعيدا عن بقية حريمه، واجرى بين يديها الخير أنهارا وجعل لها من يقوم على خدمتها فلا تكلف نفسها مشقة السير لحوض الغسيل لغسل يديها بعد الاكل .. ولكن هل سعدت الجميلة بهذا النعيم؟
فقد لاحظ عليها كبير التجار الهم والحزن وملامح البؤس التي لم يكن يراها عليها عندما كانت تعيش على هبات عابري الطرقات، ولكن ذلك لم يشغل باله كثيرا إلى أن أسرت له بعض خادماته في القصر بتصرف عروسه الغريب، فقد أخبرنه بأنهن عندما يمددن لها مائدة الطعام ، تصر على عدم الأكل قبل خروجهن جميعا من حضرتها واغلاق الابواب عليها، ولا تفتحها إلا بعد أن تأكل لتطلب منهن رفع الطعام.
تحير كبير التجار من ذلك وأضمر في نفسه العزم على كشف سر تصرفها العجيب، فطلب من الخادمات ان يتركن الباب مواربا في اليوم التالي عندما تطلب منهن اغلاقه وقت الطعام، وحضر من دكانه وتخبأ خلف الباب ليتلصص على ما تفعله .. وجدها بعد أن وضعت الخادمات الاكل وذهبن، قامت بحمل اطباق الطعام ووزعتها على نوافذ غرفتها ثم صارت تتقدم نحو نافذة وتمد يدها تستجدى:
والنبي تديني لقمة .. من امبارح ما ضقتا الزاد!
وتمد يدها لتأكل لقمة من الطبق ثم تتحول للنافذة الاخرى لتقول متوسلة:
هنيالك يا فاعل الخير .. لقمة زاد تنفعك يوم الميعاد !
ثم تمد يدها لتأكل من هذا الطبق وهكذا حتى شبعت، فجمعت الاطباق ووضعتها على المائدة ثم توجهت نحو الباب لتنادي على الخادمة لتحملها، ولكن كانت مفاجأتها قوية عندما وجدت سيدها لدى الباب .. سألها متحيرا متألما أن (لماذا؟) .. فأجابته باكية:
غصبا عني يا زوجي الحبيب .. من خلا عادتو قلّت سعادتو !!

مهاجر في البلد
06-01-2011, 13:06
الرائد 6 يناير 2011م

ولاية الخرطوم: اتفاق بعدم زيادة المواصلات وترحيل الطلاب بنصف القيمة
والي الخرطوم يعلن عن سياسات لمعالجة آثار زيادة أسعار الوقود والسكر


أعلن والي الخرطوم د. عبد الرحمن الخضر جملة من القرارات والسياسات لمعالجة الآثار السالبة المترتبة على القرار الذي اتخذته الدولة بزيادة أسعار عدد من السلع أبرزها الوقود والسكر وتخفيض وطأته.
ونبه أن الولاية اتفقت مع أصحاب الحافلات على ترحيل الطلاب بنصف القيمة على أن تستمر البصات بنفس فئاتها الحالية وعدم إقرار زيادات فى أسعار السلع الأساسية كالرغيف والفراخ، إضافة إلى بذل مساعٍ حثيثة للسيطرة على أسعار زيت الطعام وفق معالجات جادة.
وكشف عن أن الولاية ستنسحب من عشرين شركة وإرجاع كل الهيئات إلى إدارات وعلى رأسها هيئات وزارة التخطيط والتنمية العمرانية وإيقاف استيراد السيارات والأثاثات مع الاستمرار في الصرف على التنمية والخدمات دون أن تتأثر بقرارات التخفيض.
وأعلن الوالي جملة من المعالجات الاجتماعية للفئات الضعيفة وذلك بتعديل مشروع التغطية الشاملة بخدمات التأمين الصحي المقرر تنفيذه خلال 6 أشهر على أن يتم تنفيذ التغطية الشاملة لكل مواطني الولاية خلال شهر واحد، وزيادة الوجبة المجانية للطلاب لتصل إلى 30 ألف طالب في التعليم العام ودعم سعر السندوتشات بالمدارس بحيث لا يتجاوز سعر السندوتش 50 قرشاً وزيادة عدد الطلاب المكفولين بالجامعات من مائة ألف طالب إلى ثلاثمائة ألف طالب وإجبار ديوان الزكاة للمساهمة في كفالة الطلاب ودعم الرغيف والبطاقة التأمينية، وأوضح الوالي أن الدولة تدفع ثمن ظروف معظمها خارجية.

مهاجر في البلد
06-01-2011, 13:08
الرائد 6 يناير 2011م

حزمة إجراءات اقتصادية اسعافية وانخفاض سريع للدولار والذهب

شهدت الخرطوم عصر ومساء أمس وفور الإعلان عن الإجراءات الاقتصادية الجديدة للحكومة هبوطاً سريعاً ومتتالياً في أسعار العُملات الأجنبية وأسعار الذهب، ووفقاً لمتابعات (الرائد) حيث تراجع سعر الريال السعودي إلى مبلغ 850 جنيها بعد أن تجاوز سعره مبلغ 905 جنيها الأسبوع الماضي كما تراجع سعر الدرهم الإماراتي إلى مبلغ 869 جنيها مقارنة بمبلغ 960 جنيها، وعلى صعيد أسعار الذهب الخام الذي واصلت أسعاره الانخفاض السريع متراجعاً أكثر من 4 جنيهات للجرام عن الأسعار السابقة.

مهاجر في البلد
06-01-2011, 13:09
الرائد 6 يناير 2011م

شركة الكهرباء: لا اتجاه لزيادة التعرفة الاستهلاكية
مددت فترة ملء البيانات لعملائها حتى 15 يناير


مددت الشركة السودانية لتوزيع الكهرباء المحدودة فترة تحديث البيانات التي كان محدد لها يوم أمس إلى منتصف يناير الجاري.وكشفت الشركة عن خطة تضمن بها انسياب التيار الكهربائي للمواطنين من خلال عدة منافذ وأعلنت عن شراكات مع عدد من الجهات لفتح منافذ أخرى للحصول على كهرباء الدفع المقدم ورهنت خطتها ببرنامج تحديث البيانات إلى مناشدة المواطنين بضرورة تعبئة استمارة تحديث البيانات في كل مراكز توزيع الخدمة بولاية الخرطوم ونفت أن يكون هناك اتجاها لزيادة تعرفة الكهرباء.
وقال مدير الشركة المهندس علي عبد الرحمن علي خلال مؤتمر صحفي عقده بمباني الشركة أمس إن تجربة تحديث البيانات تهدف إلى تقديم خدمة امثل من خلال برامج الشركة المطروحة المتمثلة فى مركز خدمات الزبائن وإقامة شراكات التوزيع لافتا إلى أن المواطن يستطيع الآن أن يحصل على الكهرباء من خلال الصراف الآلي لبنك الخرطوم إضافة لمكاتب سودابت وقريبا يمكن أن يحصل عليها من خلال إرسال رسالة نصية عبر الهاتف لكل الشبكات موضحا أن تلك العمليات والتي ستهدف فتح 10 آلاف نافذة تحصيل تحتاج إلى المعلومات الحقيقية لافتا إلى أن شركته تستهدف مد التيار الكهربائي لأكثر من 300 ألف مشترك آخرين خلال العام 2011 منها خطة إنارة 600 قرية بولاية الجزيرة.
واعتبر عبد الرحمن أن مركز الخدمات الذي تم افتتاحه سيقلل كثيرا من قطوعات الكهرباء على اعتبار انه يتلقى البلاغات من كافة أحياء ولاية الخرطوم ويمتد حتى المناطق المتاخمة من الولايات الأخرى لافتا إلى أن التجربة ستشمل بقية الولايات قريبا.
ومن جهته نفى المهندس مصدق سليمان مدير إدارة التوزيع بولاية الخرطوم أن يكون هناك أي اتجاه لزيادة تعرفة الكهرباء معتبرا أن ذلك امرأ سياديا يخص مجلس الوزراء مؤكدا أن إنارة الشوارع يتم بواسطة عدادات دفع مقدم تشرف عليها المحليات وتدفع مقابلها للكهرباء موضحا أن هناك برنامج لصيانة الشبكات سيبدأ من منتصف يناير الجاري ويستمر حتى منتصف مارس المقبل تحسبا لأعطال قد تنشأ خلال الخريف.

مهاجر في البلد
06-01-2011, 13:17
الرائد 6 يناير 2011م

"الوطني" الحديث عن مقايضة الشريعة بحق تقرير المصير أمر ليس مقبولاً
قال إن خطاب الشريعة ليس بالشئ الجديد


رفض المؤتمر الوطني الأحاديث المنسوبة إلى الصحافة المصرية باتهامه بمقايضة تطبيق الشريعة بحق تقرير المصير، وفند أمين أمانة المنظمات بالمؤتمر الوطني د. قطبي المهدي اتهامات الصحافة المصرية التي صبت جام غضبها على الحكومة السودانية بخصوص تصريحات رئيس الجمهورية الأخيرة بتطبيق الشريعة الإسلامية في المرحلة المقبلة. الأمر الذي اعتبرته مدعاة لدفع الجنوبيين لتأييد الانفصال ودمغت الحكومة السودانية بمقايضة تطبيق الشريعة بحق تقرير المصير.
وقال قطبي لـ(الرائد) إن خطاب الشريعة ليس بالشئ الجديد مضيفا بأن الحكومة منذ مجيئها أعلنت بأنها اختارت الشريعة الإسلامية كنظام أساسي للحكم في الدولة والمجتمع، منوها إلى أن اتهامات الحكومة المصرية ليست بالجديدة وسبق أن وصمتنا بالتسبب في الانفصال لإصرارنا على الشريعة وإعلان الجهاد مشيرا إلى أن تلك الأحاديث تعتبر دعاوى وليست مقبولة بالنسبة لنا وأردف يقول الثابت أننا نؤمن بالشريعة الإسلامية وطرحناها من أول يوم للحكومة وتابع نحن لسنا طلاب حكم ولولا الشريعة نفسها لما استقامت قضية الحكم.

مهاجر في البلد
06-01-2011, 13:19
الرائد 6 يناير 2011م

حركة مناوي تختطف ثلاثة مواطنين بجنوب دارفور

قامت حركة جيش تحرير السودان بولاية جنوب دارفور منطقة عسلاية باختطاف ثلاثة مواطنين مطالبة بفدية تقدر (60) ألف جنيه لإطلاق سراحهم.
وأفاد مصدر مأذون في تصريح خاص (للرائد) أن مجموعة تنتمي إلى مناوي اختطفت ثلاثة مواطنين وتوجهت بهم شرقا وقد حاول مواطنو المنطقة تتبع الجناة إلا أن الحكومة رفضت تحركهم وأبدت استعدادها لإعادة المختطفين بالجهد الحكومي الخالص.
وقال المصدر إن المجموعة التي أوقعت نفسها في فخ بتوجهها شرقا بغرض إرسال رسالة بوجودها غداة طرد قائدها مناوي من جوبا.

مهاجر في البلد
06-01-2011, 13:20
الرائد 6 يناير 2011م

مفوضية الاستفتاء تعلن انتظام موظفيها بالمراكز لانطلاق العملية بالأحد
أعلنت مفوضية استفتاء جنوب السودان


انتظام جميع موظفي الاقتراع بالمراكز الموزعة بالشمال والجنوب، تمهيداً لانطلاق العملية الأحد المقبل، ورجحت وجود صعوبات طبيعية قد تعترض سير الاقتراع ومنها الأمطار.
وقال الأمين العام للمفوضية محمد عثمان النجومي، إنه لا توجد ضمانات حول إقبال الناخبين نحو مراكز الاقتراع
إلى ذلك أطلع رئيس المفوضية البروفيسور محمد إبراهيم خليل بمكتبه أمس، وفد البرلمان الفيدرالي الألماني على كافة التحضيرات والتجهيزات الخاصة بالاستفتاء.
وتنبأ عضو البرلمان الفدرالي الألماني ورئيس الوفد جونيس سيلي في تصريحات صحفية أمس، بمستقبل مشرق للسودان في حالتي الوحدة أو الانفصال. ودعا القارة الافريقية بصورة عامة وخاصة السودان للعمل سوياً لرفع الشأن الأفريقي

مهاجر في البلد
06-01-2011, 13:22
الرائد 6 يناير 2011م

أمبيكي يطالب مواطني دارفور بدعم اتفاق الدوحة

طالب رئيس اللجنة العليا للاتحاد الأفريقي للسودان ثامبو امبيكي ، مواطني دارفور بدعم إبرام اتفاق سلام شامل لإقليم دارفور عبر محادثات الدوحة. وأبدى في ذات الوقت إشادته بخطاب رئيس الجمهورية المشير عمر البشير، بجوبا أمس الأول، ومخرجات مؤتمر المانحين لتنمية شرق السودان بالكويت.
وعبر في المحاضرة التي ألقاها بقاعة الصداقة أمام أساتذة وطلاب جامعة الخرطوم أمس عن تقديره للدور الفاعل الذي قامت به حكومة دولة قطر والوسيط المشترك للاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة لدارفور لتيسير إبرام اتفاق سلام شامل لدارفور عبر محادثات الدوحة.
وقال إن الاتفاق يتطلب دعم أهل دارفور ككل على أن تطرح نتائج محادثات الدوحة باعجل ما تيسر على عملية شاملة تجري بدارفور لإعطاء الناس في هذا الإقليم الفرصة للمساعدة في تقرير مستقبلهم. وأعرب عن أمله في أن يتحقق السلام في دارفور قبل نهاية الفترة الانتقالية، وقال إنه لا يرى سببا لعدم انجاز هذا الهدف.

مهاجر في البلد
06-01-2011, 15:10
الرائد 6 يناير 2011م



http://alfaris.net/up/64/alfaris_net_1294323005.jpg

مهاجر في البلد
06-01-2011, 15:11
الرائد 6 يناير 2011م





http://alfaris.net/up/64/alfaris_net_1294323061.jpg

بعد الزمن
08-01-2011, 02:17
الرأي العام 6 يناير 2011م

(الاستفتاء) أسماء في المحال التجارية لجذب الزبائن
الخرطوم: انتصار فضل الله

انتشرت في الآونة الأخيرة ظاهرة تسمية بعض المحلات التجارية بالأسواق باسم الاستفتاء لاحظت جولة قامت بها (الرأي العام) وسط أصحاب تلك المحلات عن ان اطلاق هذه التسمية على المحال والمتاجر ينطوي على استغلال للظروف للترويج للسلع والمنتجات التجارية.
ويقول عبد الحميد عباس - صاحب محلات «ازياء الاستفتاء» بسوق أم درمان - ان اطلاق هذا الاسم اسم على المحل من شأنه ان يجلب الزبائن للشراء والتعرف على تلك الازياء وهي في الاصل لا تختلف عن ما هو معروض في معارض الملابس الجاهزة بالأسواق كافة.
أما ايمن ابراهيم - عامل مبيعات في معرض «الدرديري للموبايلات» بالسوق العربي قال اطلق البعض اسم (الاستفتاء) على محالهم ولا يرى خيراً ي هذه التسمية واتفق التجار على انه لاخير في تسمية المحال التجارية باسماء المرحلة الراهنة خاصة محلات بيع الملابس واجهزة الموبايلات والالكترونيات ويعتقد المواطنون ان استخدام التسمية يلفت الانتباه الى القضية الى جانب كسب الزبائن للتعرف على توعية البضائع التي تعرض بتلك المحلات التجارية اضافة الى انها تنعكس ايجاباً في نظرة الفرد الى واقعه.
خبر طريف جدا
رغم الالم والحسرة والحزن
شكرا اخي مهاجر ع ضخ الاخبار اليومية الممتعة

مهاجر في البلد
11-01-2011, 11:01
خبر طريف جدا
رغم الالم والحسرة والحزن
شكرا اخي مهاجر ع ضخ الاخبار اليومية الممتعة

بل الشكر لك وانت تثري هذه المساحة بحضور دائم وتعليق جميل

مهاجر في البلد
11-01-2011, 11:10
الرأي العام 11 يناير 2011م

(20%) نسبة التصويت بالجنوب و(14%) في الشمال بنهاية اليوم الأول
واشنطن تشيد بتنظيم الحكومة للإستفتاء وتدعو لمساعدة السودان .. الحركة تفتح مع المبعوث الأمريكي ملفي أبيي والمشورة الشعبية

جوبا: عوض جاد السيد - الخرطوم: هادية - كشه - آلاء

تَواصلت عملية التصويت في الإستفتاء على حق تقرير مصير الجنوب أمس في ثاني أيامها بهدوء وسط إقبال عَلى التصويت خاصةً في الجنوب الذي اصطف فيه الناخبون أمام المراكز، وقَالت المفوضية القومية للاستفتاء إن نسبة الإقتراع في الجنوب لليوم الأول بلغت (20%)، مقابل (14%) في ولايات الشمال، وأكدت إعلان النتيجة النهائية في الرابع عشر من فبراير المقبل، على أن يكون إعلان نتيجة التصويت بالولايات الجنوبية في الثلاثين من يناير الجاري، وفي غضون ذلك أكّد المهندس إبراهيم محمود وزير الداخلية، إلتزام الشرطة وجاهزيتها لحفظ الأمن في البلاد، وقال إن مضابط الشرطة لم تُسجِّل أي بلاغ في اليوم الأول. من ناحيتها إمتدحت هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الأمريكية، الحكومة السودانية لسماحها بإجراء الاستفتاء، وقالت إن الجنوب والشمال يحتاجان للاستثمارات والدعم، ودعت لمساعدة حكومتي الخرطوم وجوبا.
إستفتاء بلا مشاكل
وأكد بروفيسور محمد إبراهيم خليل رئيس المفوضية، أن العملية تمضي على نحو جيد وفق ما هو مُخطط لها، وقال خليل للصحفيين أمس عقب جولة قام بها على مراكز جبل أولياء، سوبا غرب والديوم: إذا إستمرت العملية بذات الطريقة لن نحتاج الى أيام إضافية للاقتراع، ونفى خليل وجود مشاكل أمنية، وأوضح أن الأمور تسير بانسجام تام بين موظفي الإقتراع والمراقبين والناخبين، ووصف العملية بالهادئة والمنظمة، وأضاف: (الإقبال على التصويت جيد جداً).
من ناحيته أكد باولينو وانيلا عضو المفوضية، تَمديد الفترة في مراكز الإقتراع من الثامنة صباحاً الى السادسة مساءً، ما عدا ولايات دارفور، وقال إن الإقتراع فيها سَيبدأ من التاسعة صباحاً الى السابعة مساءً لمراعاة فروق الوقت، وتوقع وانيلا في تنوير للصحفيين بمقر المفوضية بالطائف أمس، وصول نتائج المراكز يوم (15- 17) من يناير الجاري، والمقاطعات الجنوبية واللجان الفرعية في العشرين منه، وأوضح أن نتائج الولايات الجنوبية ستصل في الثالث والعشرين من يناير، ودول المهجر الثماني في الثامن والعشرين منه، على أن تعلن نتائج بعض مواقع في السادس والعشرين من يناير، ونتائج الجنوب في الثلاثين منه، على أن يكون إعلان النتائج الأولية في الثاني من فبراير المقبل، تعقبها ثلاثة أيام لتقديم الطعون لدى المحاكم المختصة، إضافةً الى أسبوع للنظر فيها، وتوقع وانيلا إعلان النتيجة النهائية للاستفتاء في الرابع عشر من فبراير المقبل.
في جوبا
وقال مولانا تشان ريك رئيس المفوضية بالجنوب في مؤتمر صحفي مشترك مع كوفي عنان الأمين العام السابق للأمم المتحدة، وجيمي كارتر الرئيس الأمريكي الأسبق عقب زيارة الأخيرين للمفوضية بجوبا أمس، إنه من الصعب تحديد ما إذا كان الإقتراع يحتاج لتمديد الفترة أم لا، وأضاف أنه من السابق لأوانه تحديد ذلك، وأنه سيتم معرفة ذلك في مقبل أيام الإقتراع، وتابع بأنه إذا احتاج الأمر للتمديد فسيتم إخطار المفوضية القومية في الخرطوم للنظر في الأمر وفق القانون.
الشرطة جاهزة
وأكد المهندس إبراهيم محمود حامد وزير الداخلية، أن عملية الإقتراع في الإستفتاء مرت بسلام حتى الآن، وقال إن قوات الشرطة تضطلع بواجباتها القانونية في حفظ الأمن والإستقرار بالولايات المختلفة، وجدد خلال جولة قام بها لعدد من مراكز الإقتراع بولاية الخرطوم أمس التزام وزارته بحماية الحق الدستوري لمواطن الجنوب كآخر إستحقاق لإتفاقية السلام الشامل، وقال محمود إن مضابط الشرطة لم تسجل أي بلاغات في اليوم الأول وإن العملية تسير بصورة طبيعية وسلسة، وأضاف أن السودان سيقدم للعالم رسالة تؤكد إحترامه للقانون والدستور وتهيئة الفرص الملائمة لممارسة الحقوق الدستورية في جو معافى.
ثناء أمريكي
وإمتدحت هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الأمريكية، الحكومة السودانية لسماحها بإجراء الاستفتاء حول مصير الجنوب، ودعت الدول العربية الى تقديم المساعدة للجانبين. وقالت كلينتون أمام عدد من طلاب الجامعات في أبوظبي أمس: «أود أن أشيد بحكومة الخرطوم لموافقتها في العام 2005 على السماح لسكان الجنوب التصويت لتقرير مصيرهم»، وتابعت: هذا يمكن أن يشكل مثالاً رائعاً على النتيجة السلمية لنزاع طويل، وقالت إن الشطرين الشمالي والجنوبي من السودان سيحتاجان إلى الكثير من الدعم، وأضَافَت: إذا صَوّتَ جنوب السودان على أن يكون له بلد خاص به كما هو متوقع، فآمل ان نقدم نحن جميعاً في المنطقة وبالتأكيد في الولايات المتحدة، المساعدة، ووصفت الجنوب بأنه فقير جداً ويحتاج إلى إستثمارات في البنية التحتية والمدارس والمستشفيات، فيما قالت إن الشمال يحتاج كذلك إلى إستثمارات، وزادت: أعتقد أن علينا جميعاً العمل مع شمال السودان والإستثمار فيه حتى يلمس فوائد العمل الشجاع جداً الذي قام به، ودعت كلينتون لمساعدة الحكومتين في الخرطوم وجوبا على تقديم الأفضل لشعبيهما.
مهمة غرايشون
وفي ذات السياق أشادت الولايات المتحدة وبريطانيا والنرويج بعملية التصويت، فيما رحبت الحكومة الفرنسية بإجراء إستفتاء الجنوب. إلى ذلك قال سكوت غرايشون المبعوث الأمريكي للسودان، إن زيارته للجنوب تَأتي للوقوف على سير الإستفتاء والأوضاع الأمنية، وتأكيد دور الولايات المتحدة في إنفاذ كل بنود اتفاقية السلام ومُناقشة القضايا العالقة بين الشريكين كإستفتاء منطقة أبيي، وأضاف غرايشون أمس بحسب «الشروق»، أن الزيارة تجئ بغرض تأكيد دور بلاده في المشورة الشعبية لمنطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان، علاوةً على قضايا ما بعد الإستفتاء، بجانب العلاقة بين الشمال والجنوب عقب إعلان النتيجة النهائية. من ناحيته أكد د. رياك مشار نائب رئيس حكومة الجنوب، أنهم بحثوا مع المبعوث الأمريكي القضايا العالقة بين الشريكين، وزاد: (قضية أبيي غير منسية لدى الشريكين، وكذا منطقتا النيل الأزرق وجبال النوبة لأن حلها جميعاً يؤدي إلى إستقرار البلاد).

مهاجر في البلد
11-01-2011, 11:13
الرأي العام 11 يناير 2011م

الحكومة تنفي حديث كارتر عن موافقة البشير على تحمل الشمال لكامل ديون السودان

الخرطوم: الرأي العام

أكّد عماد سيد أحمد السكرتير الصحفي لرئيس الجمهورية، أن لقاء الرئيس عمر البشير مع جيمي كارتر الرئيس الأمريكي الأسبق السبت الماضي، تناول العديد من القضايا المهمة ومن بينها موضوع الديون الخارجية على السودان. وأوضح أن البشير رحّب بمساعي إيجاد حل لمسألة الديون، مؤكداً أن إقتسام الديون بين الشمال والجنوب في حال إنفصال الجنوب غير مفيد، إذ أن العائدات السنوية للسودان لا تتحمل الإيفاء بخدمة تلك الديون، وأن الدولة الوليدة في حال إنفصال الجنوب لن تستطيع بطبيعة الحال سداد خدمة الديون، وقال سيد أحمد في بيان صحفي أمس، إن البشير يرى ضرورة العمل على إسقاط الديون جملة واحدة في إطار مبادرة تخفيف الديون على الدول الفقيرة الأكثر مديونية «الهيبك»، بجانب أن مسؤولية الديون ستكون مشتركة بين ثلاث جهات هي الشمال والجنوب والمجتمع الدولي. من جانبها نفت وزارة الخارجية التصريحات التي أدلى بها جيمي كارتر الرئيس الأمريكي الأسبق لموقع الـ «سي. أن. أن»، الذي تناقلته وسائل الإعلام الأخرى بأن الرئيس عمر البشير ذكر أن الشمال سيتحمّل مُجمل الديون الخارجية، وسيرث الجنوب إذا انفصل ورقة بيضاء نظيفة من الديون. وجدد خالد موسى الناطق الرسمي باسم الخارجية، تأكيد موقف الحكومة بأن يبادر المجتمع الدولي من خلال حقوق السودان في مبادرة «الهيبك» بإسقاط ديون السودان الخارجية بعد أن أوفت الحكومة بجميع إلتزاماتها تجاه إنفاذ عملية السلام، وأشار إلى أن حرمان السودان من حقوقه المالية والإقتصادية في المؤسسات المالية الدولية تعود لأسباب سياسية محضة وليست اقتصادية. وكانت وسائل إعلام دولية نقلت أمس عن جيمي كارتر الرئيس الأمريكي الأسبق قوله إنه تلقى تأكيدات من الرئيس البشير تقضي بتحمّل الخرطوم كامل الديون المستحقة على السودان حالياً، في حال قرر الجنوبيون الإنفصال وتشكيل دولة مستقلة.

مهاجر في البلد
11-01-2011, 11:22
الرأي العام 11 يناير 2011م

رسالة من البشير لولي العهد السعودي

تَسَلّم سمو الأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد بالمملكة العربية السعودية بالديوان الملكي فى الرياض أمس، رسالة خطية من الرئيس عمر البشير سَلّمَها له علي عثمان محمد طه نائب رئيس الجمهورية، الذي وصل الرياض أمس في زيارة تستغرق ثلاثة أيام.وقال د. عبد الحليم إسماعيل المتعافي وزير الزراعة عضو الوفد لـ (سونا) أمس، إن نائب رئيس الجمهورية شَرَحَ للأمير سلطان بن عبد العزيز مجمل تطورات الأوضاع في السودان لا سيما على ضوء إجراء الإستفتاء في الجنوب وجهود الحكومة لإحلال السلام في دارفور.

مهاجر في البلد
11-01-2011, 11:23
الرأي العام 11 يناير 2011م

الداخلية تُحمِّل حاكم أبيي مسؤولية أحداث العنف والحركة تحذر المسيرية
الخرطوم: هدى عبد الله

حَمّل َالمهندس إبراهيم محمود حامد وزير الداخلية، كوال دينق أروك حاكم منطقة أبيي مسؤولية أحداث العنف التي شهدتها المنطقة الأيام الماضية وراح ضحيتها العشرات من قبيلتي المسيرية ودينكا نقوك بسبب إصداره لقرار الدفع بقوات إضافية من شرطة الجنوب إلى أبيي بشكل أدى لتجدد الأحداث.واتهم وزير الداخلية أروك بخرق إتفاق خارطة طريق أبيي الذي ينص على وجود قوات الشرطة مناصفة، وقال محمود للصحفيين أمس، إن الحاكم لا يحق له إصدرا هذا القرار وهذا أدى لنشوب أحداث العنف التي وقعت بأبيي. وكشف حامد عن إجتماع سيلتئم الأسبوع المقبل بين وزيري الداخلية بالشمال والجنوب بالاضافة لحاكم منطقة أبيي ووالي ولاية جنوب كردفان بغية الإتفاق على حل للإشكاليات التي وقعت اخيراً. من ناحيته قال أحمد هارون والي ولاية جنوب كردفان بحسب (كونا) أمس: سنعقد سلسلة من الإجتماعات خلال الساعات المقبلة حتى نضع حلولاً تنفيذية وعملية بينها إجتماع للإدارة الأهلية. وفي السياق أرسلت بعثة الأمم المتحدة بحسب «مرايا. أف. أم» فريقاً للتحقيق حول النزاع الذي نشب أخيراً بين قبيلتي المسيرية ودينكا نقوك بشمال وشمال غرب أبيي. وأكد دينق أروب رئيس إدارية أبيي، أن القبيلتين إتفقتا على وقف العدائيات بينهما بوساطة من إدارية أبيي وحكومة ولاية جنوب كردفان، وأضاف أن عدد الضحايا في المعارك التي نشبت حديثاً بين الطرفين لم يحصر حتى الآن.
وقال لوكا بيونق وزير رئاسة مجلس الوزراء القيادي بالحركة الشعبية، لـ «رويترز» أمس، ان المسيرية يستغلها بعض أعضاء المؤتمر الوطني وستدفع ثمنا غاليا في نهاية المطاف.. وأضاف "سيأتى وقت تقول فيه حكومة جنوب السودان (للمسيرية)..لقد صرتم مشكلة حقيقية بالنسبة لنا واذا حدث ذلك ستكون ارزاقهم على المحك."
وقال بيونق ان الجنسية الجنوبية ستعرض على من قاتلوا مع الحركة الشعبية لتحرير السودان لكنهم يعيشون في الشمال.

مهاجر في البلد
11-01-2011, 11:28
الرأي العام 11 يناير 2011م

لوكا: أمريكا ستبني مستقبل الجنوب والنفط سيمر مُؤقتاً عبر الشمال

الخرطوم: وكالات

أكد د. لوكا بيونق وزير رئاسة مجلس الوزراء، القيادي بالحركة الشعبية، أن أمريكا سيكون لها الدور الطليعي في بناء مستقبل دولة الجنوب، وستكون أكبر مستثمر في المنطقة. وحمّل المؤتمر الوطني مسؤولية المواجهات الدامية في أبيي واتهمه بتسييس النزاع حول المنطقة. وأوضح لوكا لـ «الشروق» أمس، أن حكومة الجنوب تَعول على الخبرات السودانية أكثر من أية دولة في العالم، وقال إنّ مُساندة الشمال ستكون أكبر مُحفّز لخلق دولة متطورة في الجنوب. وقال بيونق إن الدستور الانتقالي لدولة جنوب السودان بعد الإنفصال سيقوم على فصل الدين عن الدولة، وأكّد أنّ أولى الخطوات بعد إعلان نتائج الإستفتاء ستكون عقد حوار «جنوبي - جنوبي» لوضع اللبنات الأولى للدستور الانتقالي ومُناقشة عدد من القضايا من ضمنها اسم الدولة والعَلَم وأساس الحكم. وقال لوكا إن اللغة الرسمية في الجنوب ستكون الإنجليزية والعربية معاً وأكد أن الجنوب سيرتبط اقتصادياً بالشمال، وانّه سيظل خلال السنوات الأولى يستخدم أنابيب النفط في الشمال لأنه ليست لديه إمكانيات لإنشاء خطوط بديلة، وتابع: ستكون هناك دراسات جدوى اقتصادية مستقبلية لتحويلها عبر كينيا أو أثيوبيا ومنها إلى جيبوتي، لكن تبقى تلك الخطوات خططاً مستقبلية بعيدة عن الواقع.
وأكد لوكا بأن حكومة الجنوب لن تكون مصدر قلق للشمال، ولن تلجأ لاستخدام كروت ضغط، وطالب الرئيس عمر البشير باتخاذ قرار جرئ لمعالجة ملف أبيي على غرار القرار الذي اتخذه بشأن انفصال الجنوب.
وأكد التزام حكومة الإقليم بطرد الحركات الدارفورية من الجنوب، لكنه أضاف: تنفيذ هذا القرار يحتاج إلى فترة زمنية.

مهاجر في البلد
11-01-2011, 11:35
الرأي العام 11 يناير 2011م

مناوي يعود للخرطوم 20 يناير
الخرطوم: أميرة الحبر

يعود مني أركو مناوي رئيس حركة جيش تحرير السودان للخرطوم في العشرين من الشهر الجاري، وقال مناوي أمس لـ «الرأي العام» إنّه سيصل الخرطوم في العشرين من الشهر الجاري قادماً من الجنوب بعد التوصل لاتفاق مع المؤتمر الوطني، قال إن تفاصيله ستكشف لاحقاً.

مهاجر في البلد
11-01-2011, 11:36
الرأي العام 11 يناير 2011م

مسيرة سلمية للمسيرية اليوم


أعلنت قبيلة المسيرية، إعتزامها الخروج اليوم في مسيرة سلمية بالمجلد وتسليم رئاسة الجمهورية مذكرة إحتجاجية عن ممارسات الجيش الشعبي ودينكا نقوك والإعتداءات على القبيلة، التي تزامنت مع بداية الإقتراع وراح ضحيتها (5) من أبناء المسيرية وعدد من الجرحى.وقال محمد عمر الأنصاري القيادي بالقبيلة لـ (أس. أم. سي) أمس، إنّ الحركة الشعبية أقامت ثلاثة معسكَرات شمال أبيي.

مهاجر في البلد
11-01-2011, 11:37
الرأي العام 11 يناير 2011م

الوطني: برنامج إصلاح إقتصادي عقب الإستفتاء
الخرطوم: الرأي العام

كشف المؤتمر الوطني عن برنامج إقتصادي إصلاحي عقب الإستفتاء يتضمن ضبط الإنفاق الحكومي ومُعالجة آثار التضخم، وقال الزبير أحمد الحسن أمين أمانه الشؤون الاقتصادية بالمؤتمر الوطني لـ (سونا) أمس، إننا في المؤتمر الوطني دعونا الحركة الشعبية لمطالبة الغرب معنا بإعفاء الديون التي ستشكل عبئاً على مواطني جنوب السودان وشماله، وكشف عن سعي الحكومة الإتحادية لجمع العُملة من الجنوب حال طباعة حكومة الجنوب عملة خاصة بها. وحذر من إنعكاسات الخلاف السياسي بين الشريكين، وحث على التعاون الاقتصادي الذي يخفف آثار الإنفصال المحتمل.

مهاجر في البلد
11-01-2011, 11:38
الرأي العام 11 يناير 2011م

إحتدام الخلافات داخل الجبهة العريضة وإقالة حسنين من الرئاسة
لندن: الرأي العام

فشلت الجبهة العريضة في إحتواء الخلافات التي تفاقمت داخلها وأدت لإصدار بيان من بعض أعضائها بعزل رئيس الجبهة علي محمود حسنين وتجميد صلاحيات الأمين العام وتكليف لجنة لتسيير الأمور.
وكشفت مصادر مطلعة لـ (أس. أم. سي) أمس، أن القرار جاء استباقاً لتحرك مضاد من حسنين بفصل نائبيه السابقين وإحالة عدد آخر من أعضاء المجموعة المناوئة له للمحاسبة بعد أن فشلت لجنة شكلها المكتب التنفيذي للجبهة في تقريب وجهات النظر.
وتفيد المعلومات الواردة من لندن أن الأسباب المعلنة للخلاف ترجع لتمسك حسنين بمبدأ فصل الدين عن السياسة وهو ما اعتبرته المجموعة المناوئة خروجاً وتنصلاً عن الوثيقة الأساسية التي أجازها مؤتمر الجبهة، لكن المصادر أشارت إلى أن قرار العزل يرجع لمحاولات قوى خارجية تنشيط عمل الجبهة بعد فشلها في استقطاب القوى المعارضة في مؤتمر لندن الذي عقد في أكتوبر الماضي للإستفادة منها في قيادة حملة ضد الحكومة السودانية عقب الفراغ من الإستفتاء، وترى القوى أن حسنين غير مناسب لقيادة المرحلة المقبلة، وهو ما دعاها لدعم المجموعة الأخرى ذات التوجهات اليسارية.

مهاجر في البلد
11-01-2011, 11:39
الرأي العام 11 يناير 2011م

الخارجية تطلع السفراء على موقف الحكومة من منبر الدوحة
الخرطوم: مريم أبشر

أحاطت وزارة الخارجية أمس، عدداً من السفراء وقادة البعثات الدبلوماسية المعتمدين لدى السودان، بموقفها من مفاوضات الدوحة في أعقاب ما وصفه السفير رحمة اللّه محمد عثمان وكيل الوزارة باللغط وسوء الفهم الذي شَابَ عودة وفد الحكومة المفاوض، وأكد الوكيل خلال لقائه بالسفراء كل مجموعة على حدة إلتزام الحكومة بمنبر الدوحة، وقال إن الحكومة تقدر جهود الإتحاد الأفريقي والأمم المتحدة والحكومة القطرية التي قامت بها خلال مراحل التفاوض السابقة، وقال إن الطرفين توصلا إلى (90%) من نقاط التفاوض، وأضاف أن الكرة حالياً في ملعب الوساطة في التقدم بما تراه مناسبا من مقترحات لنقاط الخلاف عبر المراسلات، وتوقع رحمة أن تدفع الوساطة بمواقف توفيقية للحلول، وقال إن السودان طلب رسمياً عبر السفراء المعتمدين لدى مجلس الأمن من المجتمع الدولي مساعدته في تنفيذ إستراتيجية دارفور والعمل معه لدعم الحوار «الدارفوري - الدارفوري» الذي يرعاه إمبيكي، وأكد في هذا الخصوص أن شوطاً بعيداً قطع في الترتيب للمؤتمر، لافتاً إلى أن منتصف الشهر الجاري سيشهد عقد مؤتمر تحضيري آخر للحوار الداخلي.
وتشير «الرأي العام» الى أن لقاءات الخارجية الخاصة بتوضيح موقف الحكومة من منبر الدوحة ستشمل المجموعة العربية اليوم.

مهاجر في البلد
11-01-2011, 11:40
الرأي العام 11 يناير 2011م

جوبا.. الهدوء والدموع والزحام
عوض جاد السيد

عَلى عكس مجريات اليوم الأول للإقتراع في إستفتاء تقرير مصير جنوب السودان، بدت الأشياء مختلفة، وبدأ الهدوء يسود مراكز الإقتراع بمدينة جوبا عاصمة الجنوب والإستوائية الوسطى، لينتقل الضجيج الذي صَاحَبَ المراكز في اليوم الأول، إلى الشوارع والأسواق التي بدأت الحياة فيها تعود سيرتها الأولى كما كانت قبل بدء الإقتراع تقريباً.. وغابت عن شوارع جوبا تلك المسيرة الهادرة، وذلك الكم الهائل من الدبلوماسيين والشخصيات الدولية وإن كانت لم تغادر كلها، فظلت مفوضية الإستفتاء بجوبا تستقبل مزيداً من الزائرين من المراقبين الدوليين والشّخصيّات الإعتبارية وبعض مُوظفي الإتحاد الأفريقي المعنيين بمتابعة شأن الإستفتاء، بجانب بعض الصحَفيين المحليين والدوليين الذين لم يصلوا سوى بالأمس فقط.
ولحظ الصحَفيون الذين كانوا موجودين بمباني المفوضية، ضغطاً كبيراً على موظفي المفوضية وهم يَستخرجون البطاقات للصحَفيين والمراقبين، ويستعدون لإستقبال أحد الوفود الزائرة، أو وداع أخرى مُغادرة، وتظل المفوضية تعمل كخلية نحل على هذا المنوال، وشهد يوم أمس زيارة من جيمي كارتر الرئيس الأمريكي الأسبق بصحبة كوفي عنان الأمين العام السابق للأمم المتحدة، حيث أثنى كلاهما على مجريات الإستفتاء، وهنآ الجنوبيين بهذه المرحلة التاريخية بالوصول إلى تقرير المصير، وعَقَدَ الثنائي مؤتمراً صحَفياً بصحبة مولانا تشان ريك رئيس المفوضية، بينما ظلت التعليقات الضاحكة على تجوال سكوت غرايشون بعربته في شوارع جوبا تترى بعد مشاهدته في أكثر من شارع وهو يتبادل الإبتسامات والتحايا مع المواطنين، لكنه كان برفقة حرس على عكس اليوم الأول. وكذلك ظل مندوبو وكالات الأنباء والصحف يَتجوّلون في المدينة ويَطوفون المراكز، وربما وجد بعضهم فرصة في الوقوف على بعض معالم المدينة ومتنزهاتها في فترة ما بعد الظهر لأنّ العمل أصبح أخَف قَليلاً عن اليوم الأول.
وشهد اليوم الثاني للتصويت إقبالاً أقل على صناديق الإقتراع بالنظر إلى مجريات اليوم الاول، وإن كانت المراكز حافظت على نسب مُقدّرة من الإقبال، لم يتسن َرصدها بالنسب المحددة والأرقام، ويظل وصفها بأنها كبيرة هو الامثل حسب تصريحات المسؤولين، فيما قدر بعض المراقبين أن الرقم تجاوز الـ (1.3) مليون ناخب في اليوم الأول، ونبّهوا إلى أن اليوم الثاني قد يكون أقل من ذلك بشئ يسير، لكن رئيس المفوضية بالجنوب لم يؤكد هذه الأرقام ولم ينفها، واكتفى بالقول، إن الأعداد كبيرةٌ والإقبال جيدٌ، لكن من السابق لأوانه ذكر النسب والأعداد من خلال يومين فقط، وأوضح في مؤتمر صحفي بمباني المفوضية في جوبا أمس، أن المعلومات المتعلقة بالأعداد ما زالت تَرد إليه، وربما يتم عرضها اليوم في مؤتمر صحفي في وزارة الإعلام صباح اليوم، فيما شدد على أنه لا عقبات تواجه الإقتراع وأنه يمضي وفق ما هو مخطط له.وعادت الحياة إلى أسواق جوبا ومتاجرها على نحو ملحوظ منذ صباح الأمس، وانتعشت المطاعم التي عانى البعض من إغلاقها صباح أمس الأول بسبب الإقتراع، غير أن مطعماً شهيراً لم يفتح أبوابه لليوم الثاني على التوالي وهو مطعم «ماما زهرة»، الذي اعتاد الصحفيون السودانيون على تناول وجبة الإفطار فيه، وهو ما دعا بعضهم للتعليق بالقول إن «الماما» ربما ستستمر في الإغلاق حتى موعد النتيجة وكأنها تعمل في مفوضية الإستفتاء.. ونشط الباعة بمختلف أنشطتهم في مزاولة أعمالهم، وعلى ذات النسق مضت حركة المواصلات العامة التي تناسبت مع حركة المواطنين العادية من وإلى أسواق وأحياء جوبا المختلفة.. ووضح أن الإنتشار الأمني المكثف ظل على ما هو عليه من خلال تحرك القوات المختلفة بانتظام عبر السيارات وسيراً على الأقدام، وهو تحرك لمزيد من الإطمئنان وللتأكيد على تصريحات قير شوانغ وزير الداخلية التي أطلقها أمس حول إستتباب الأمن وسير عمليات الإستفتاء على نحو مطمئن فنياً ولوجستياً وأمنياً.
وكان ملفتاً أيضاً أن الشباب الذي كان يبث الحماس في المواطنين للتوجه إلى المراكز في اليوم الأول، لم يَتخلَ عن مهامه التاريخية وطفقت مكبرات الصوات تجوب الأحياء وتدعو للتوجّه إلى نيل الإستحقاق بالإقتراع لتقرير المصير.. ولكن خلافاً للروح المتفائلة الفرحة بهذه اللحظات التاريخية وهي تقرر مصير الجنوب، كانت هناك لحظات أسف ودموع وألم لدى كثير من المواطنين الذين قدموا من الشمال ومن مناطق أخرى للحاق بالتصويت، لكن فاتهم القطار لأنّهم فقدوا حقهم في التصويت لعدم لحاقهم بالتسجيل، مثل أولئك الذين علقوا بميناء كوستي الجاف، ولحظ مراقبون بعض الفتيات والمواطنين وهم يتساءلون عن مصير أصواتهم، لكن الإجابة المؤلمة كانت لدى رئيس المفوضية الذي أكد أمس، أن بعض المواطنين الذين كانوا نازحين في الشمال، لم يلحقوا بفترة التسجيل وبالتالي فقدوا حقهم في التصويت وفق القوانين.

مهاجر في البلد
11-01-2011, 11:41
الرأي العام 11 يناير 2011م

وزير داخلية الجنوب: إستمرار الإشتباكات في أبيي سيؤثر على الإستفتاء
جوبا: عوض

أكّدت مفوضية إستفتاء جنوب السودان، أن الإقتراع يمضي بصورة جيدة، ولا يُواجه بأية عقبات أو صعوبات، فيما شددت على أن الأحداث الأمنية التي وقعت في أبيي وولاية الوحدة لن تؤثر على سير العملية، بينما أكدت أن الإقبال على المراكز حقق تقدماً دون تحديد النسب. فيما أكدت وزارة الداخلية بجنوب السودان إستتباب الأمن وإستقراره طوال أيام الإقتراع.
وقال مولانا تشان ريك رئيس المفوضية في مؤتمر صحفي مشترك مع كوفي عنان الأمين العام السابق للأمم المتحدة، وجيمي كارتر الرئيس الأمريكي الأسبق عقب زيارة الأخيرين للمفوضية بجوبا أمس، إنه من الصعب تحديد ما إذا كان الإقتراع يحتاج لتمديد الفترة أم لا، وأضاف أنه من السابق لأوانه تحديد ذلك، وأنه سيتم معرفة ذلك في مقبل أيام الإقتراع، وتابع بأنه إذا احتاج الأمر للتمديد فسيتم إخطار المفوضية القومية في الخرطوم للنظر في الأمر وفق القانون. واستبعد ريك تأثر الإقتراع بالأوضاع الأمنية التي تفجرت في أبيي الأيام الماضية، بجانب أحداث ولاية الوحدة، وذكر تشان أن المواطنين الجنوبيين الذين كانوا نازحين في الشمال ولم يلحقوا بالتسجيل فقدوا حقهم في التصويت. واعتبر تشان زيارة الشخصيات الدولية المهمة مهمة للعمل والمعنويات.
من جهته أبدى جيمي كارتر الرئيس الأمريكي الأسبق، قلقه عن كيفية دفع استحقاقات العاملين في المفوضية، وأشاد بتنظيم عملية الإقتراع، وأكد دعمه لخيار شعب الجنوب، وعبر عن سعادته لوصول الجنوبيين لهذا الإستحقاق.
وفي السياق، أكد كوفي عنان الأمين العام للأمم المتحدة السابق، أن الإستفتاء خطوة تعد إنجازاً لإتفاقية السلام الشامل، ودعا السودانيين جميعاً للوقوف معاً لبناء هذا المجتمع وهذه الأمة، وأضاف أن على الجميع العمل لحل قضايا الحدود وأبيي وموضوع المواطنة، وقال: عندما يسألني الناس عن أبيي أحس أن التعاون مطلوب من المجتمع الدولي من أجل إيجاد حل لهذه القضية، وقال: يجب إيجاد حل لها خلال الأشهر الستة المقبلة، وعبّر عن أمله في نجاح السودانيين، وقال: تَذَكّروا أنكم بحاجة للعمل معاً والمجتمع الدولي. وقال إن لكم خياركم الذي تختارونه، لاستفتاء بمثابة الإنجاز لاتفاقية السلام الشامل، وانه يجب على الجميع أن يعمل من أجل إيجاد الحلول لقضايا الحدود وأبيي، قائلاً: يجب إيجاد الحلول لهذه القضايا خلال الاشهر الثلاثة المقبلة، وطالب من الجميع أيضاً العمل معاً من أجل بناء مجتمعهم.
وفي سياق آخر أكد قير شوانغ وزير الشؤون الداخلية بحكومة الجنوب، أن الأوضاع الأمنية مستقرة خلال فترة عملية الإقتراع، وقال إن العملية في بدايتها تمت بصورة شَهدت هُدوءاً في المراكز وفي الوضع الأمني عامة، وأضاف: وضعنا إستراتيجية جديدة للمرحلة المقبلة التي وصفها بالأصعب.
وقال شوانغ في تصريحات صحفية بجوبا أمس، إن كل الأوضاع الفنية واللوجستية والأمنية تسير بصورة جيدة، ولا خروقات على صعيد أيام الإقتراع. لكنه قال تعليقاً على أحداث أبيي: إذا إستمرت الإشتباكات في أبيي ستؤثر مُباشرةً على الإستفتاء، وأكد أنها لا بد أن تحل بالحوار بين الشريكين حتى لا تتفاقم الأوضاع. وحول الإشتباكات في ولاية الوحدة، قال إن جهة معينة قامت بها لزعزعة الأمن والإستقرار، وأضاف: نحن نعلمها جيداً، وتم القبض على المجموعة التي قامت بالتوترات الأمنية.
من ناحية أخرى، إستنكر شوانغ تصريحات الرئيس عمر البشير، حول إفتقار الجنوب للبنيات التحتية، وعدم إمتلاكه مقومات دولة، وقال: من الغريب أن البشير زار جوبا من قبل، وقال تصريحات جيدة حول دعم الجنوب في كل المجالات والوقوف معه.
إلى ذلك قدر بعض المراقبين أن عدد المصوّتين في الإستفتاء في يومه الأول بلغ نحو (1.7) مليون شخص، ورجّحوا أنه قد يفوق ذلك، فيما تَوقّعوا أن يوم أمس يقارب هذا الرقم.
ومن المتوقع أن يكون كوفي عنان التقى الفريق سلفا كير ميارديت رئيس حكومة الجنوب مساء أمس، ولم ترد معلومات حول فحوى اللقاء.

مهاجر في البلد
11-01-2011, 11:43
الرأي العام 11 يناير 2011م

إسرائيل ترغب في إستغلال جنوب السودان كسلة غذاء


دعا خبراء إسرائيليون إلى إبرام إتفاقيات للتعاون الإقتصادي مع جنوب السودان، وأشاروا إلى ثراء الجنوب بالنفط، فَضْلاً عن الأراضي الزراعية الخصبة الشاسعة، الأمر الذي اعتبروا أن إسرائيل يمكنها إستغلاله، ليصبح الجنوب بمثابة سلة غذاء متميزة لها. وأكد يوئيل جوتنسكي، الخبير والمحلل السياسي في صحيفة «إسرائيل اليوم»، أهمية إبرام اتفاقيات تعاون اقتصادي مع الجنوب، وأشار إلى أن الاقتصاد وحده سيكون البداية لتحقيق هذا التعاون المتميز. وقال جوتنسكي في نهاية المقال، إن الكثير من اللاجئين السياسيين السودانيين ممن يعيشون في إسرائيل الآن من الممكن أن يكونوا جسراً للتواصل والسلام بين جوبا وتل أبيب، وهو السلام الذي بات على الأبواب خاصةً، وان إسرائيل لا ترتبط بأية حالة من حالات العداء مع دولة جنوب السودان الوليدة، وبالتالي فإن جميع السبل والطرق السياسية والدبلوماسية مفتوحة من أجل إبرام السلام بينها وبين إسرائيل، واعترف بأن السلام سينعكس بصورة إيجابية على الدولة العبرية بالنهاية.

مهاجر في البلد
11-01-2011, 11:43
الرأي العام 11 يناير 2011م

الجنوبيون في دارفور يُصوِّتون لخيار وحدة السودان


أدلى الناخبون الجنوبيون في دارفور بأصواتهم في الإستفتاء في خمسة عشر مركزاً للإقتراع، وأكد غالبية جنوبيي دارفور انتماءهم الى الإقليم، وأنّهم صوّتوا لخيار الوحدة.

مهاجر في البلد
11-01-2011, 11:45
الرأي العام 11 يناير 2011م

استفتاء الجنوب.. هواجس نسائية

بقلم سامية علي

في اليوم الأول للاستفتاء حيث توجه الآلاف من الجنوبيين لتقرير مصير السودان بدات الاجواء في الخرطوم أكثر هدوءاً بينما نشطت الحركة بشكل لافت بولايات الجنوب حيث الثقل الأكبر للجنوبيين ومراكز الاقتراع.
وقد بدت الاجواء سواء في الشمال أو الجنوب تتهيأ لانفصال الجنوب بعد أن بات في حكم المؤكد تحقيق رغبة الحركة الشعبية لانفصال الجنوب وظهر ذلك جلياً بحث قيادات الحركة الشعبية المواطنين هناك للتصويت للانفصال وكان أخرها ما أدلى به باقان أموم الأمين العام للحركة الشعبية بقوله للجنوبيين (صوتوا للانفصال ولو أمطرت السماء ناراً).
ولأن الغالبية العظمى من المسجلين من أبناء الجنوب بجنوب السودان فقد تأكد للجميع (في الشمال والجنوب ) ان نتيجة الاستفتاء ستكون انفصالاً.
ولكن هذا الانفصال بدأت التكهنات تشير الى أن الجنوب والمواطن الجنوبي سيتضرر منه أكثر لأن الدولة الوليدة لم تتهيأ بعد لأن تكون دولة قادرة على استيعاب المتغيرات الجديدة واستقبال المواطنين الجنوبيين القادمين من الشمال والدول المجاورة.. فالمتضرر الأول والأخير المرأة الجنوبية التي ستدفع الفاتورة غالية فهي المسئولة عن الأسرة وتدبير البيت وستتحمل هم تعليم الابناء لأن المدارس هناك لم تجهز لاستيعاب الكم الهائل العائد من ابناء الجنوب.
فالمرأة الجنوبية في الشمال كانت اكثر استقراراً ومشاركة في الحياة العامة وتتوافر لها كل مقومات الحياة والعيش الكريم واستطاعت ان تبني علاقات اسرية واجتماعية مع الأسر بالشمال واكتسبت العديد من الخبرات سواء في الجانب الاجتماعي باكتساب مهارات جديدة في جانب الاعمال المنزلية او جانب العمل حيث تقلدت مناصب عالية ورفيعة حتى وصلت لمنصب الوالي اذ كانت اقنس لوكودو أول أمرأة تتقلد منصب الوالي. كما توجد العديد من النساء الجنوبيات تقلدن مناصب قيادية في البرلمان.. وما كان انتخاب سارة اليجا لمنصب الأمين العام لاتحاد المرأة إلا لاتاحة الفرص للمرأة الجنوبية ان تتقلد مناصب عليا.
فكيف تسنى لهؤلاء النسوة ان يتخلين عن مناصبهن والعودة للجنوب حيث لن تتوافر لهن هذه الوظائف.. بل كيف لهؤلاء النساء اللائي عشن في الشمال وتشربن الحياة الكريمة ان يعدن لبلد لم تتوافر فيه مقومات الحياة.. وقد رصدت كاميرات القنوات الفضائية معاناتهن بعد عودتهن لمناطقهن في الجنوب وعبرن عن هواجسهن من أن يعود الجنوب لمربع الحرب بعد الانفصال فكل قبيلة هناك تبحث عن السلطة والحكم ولن تقبل ان تحكمها القبيلة الأخرى لذا فمن المتوقع ان تندلع الحرب مرة أخرى بين القبائل ويتمزق المجتمع وتتفكك الاسرة ويبدأ سيناريو النزوح والتشرد من جديد وستدفع المرأة ثمن ذلك غالياً فهي الراعية للأسرة والحامية للاطفال. لذا فان الكثيرات يفضلن البقاء في الشمال بل ويرفضن فكرة تقرير المصير.
والمرأة في الجنوب برغم ان نسبة تسجيلها عالية إلا أن النتيجة المتوقعة ستكون للانفصال لأن الحركة الشعبية هناك هيأت الجميع لخيار الانفصال فهو خيار ستحسمه النساء على غير ما تشتهي المرأة الجنوبية في الشمال.. وعلى عكس ما وصلت اليه نتيجة الانتخابات في السودان حيث كان الشعار الذي رفعته المرأة السودانية ان الانتخابات سباق تحسمه النساء وبالفعل فقد جسمت الجولة النساء لأن نسبة تسجيلهن تجاوزت الـ (60%) ولكن الاستفتاء سيحسم لغير رغبة المرأة الجنوبية بالشمال التي تعيش هاجساً مريراً.

مهاجر في البلد
11-01-2011, 11:46
الرأي العام 11 يناير 2011م

«الإنفصال» .. فرحة لن تتم
بقلم: أنس الأغبش

تصويت الجنوبيين على الانقسام يهدد بتفتيت باقي مناطق الدولة إلى «دويلات» صغيرة ما يؤجج الصراعات والنزاعات الداخلية، وهو أمر مؤسف أن نرى هذه الدولة ذات المليون ميل مربع تتقسم أمامنا من خلال الضغوط التي تمارسها دول كأمريكا وإسرائيل بهدف تفكيك وحدة السودان، ما يعيد إلى الاذهان أزمة تفكيك الاتحاد السوفيتي عام 1991م.
من خلال متابعتي لبدء عملية الاستفتاء صباح أمس الأول عبر توجه ملايين الناخبين للإدلاء بأصواتهم في صناديق الاقتراع داخل السودان وخارجه وتملأ أعينهم الفرحة والبهجة بإقامة «سودان جديد» مستقل، لا يسعني إلا أن أقول إن تلك الفرحة وقتية وستزول بمرور الزمن، خصوصا أن الجنوب يفتقد إلى خطوط التمويل الدولية مما سيفاقم الوضع الاقتصادي والاجتماعي هناك.
كما أن اندماج الممثل الأمريكي الشهير جورج كلوني والسناتور جون كيري مع الحشود التي أخذت تغني وترقص يدل دلالة واضحة على أن الولايات المتحدة مع هذا الإنفصال سعيا منها لتحقيق مآربها.
ومن المؤسف أيضا أن نرى جزءا كبيرا من أرض السودان يذهب أدراج الرياح أمامنا، في ظل علاقات كبيرة تربط الشماليين بالجنوبيين منذ القدم، لكن اختيار الجنوبيين لأنفسهم هذا الإنفصال سيحملهم تبعات وأموراً كثيرة قد تعيد الحروب الأهلية مجددا.
لكن! لنا أن نتساءل ونقف مع أنفسنا وقفة تأمل والإجابة على أسئلة تفرض نفسها واقعيا .. إذا كانت منطقة أبيي المتنازع عليها أججت صراعات ونزاعات قبل الإنفصال ولسنوات طويلة!! فماهو مصير هذه المنطقة بعد «الإنفصال»؟ وهل ستؤجج نزاعات حدودية مرة أخرى في حال ضمها إلى أحد الشطرين؟ أو حتى في حال تم حلها في إطار اتفاق أوسع نطاقا بشأن مسائل ما بعد الاستفتاء.
وعلينا أن نتذكر أن قضية أبيي أثبتت أنها أصبحت مستعصية، حيث ظلت بلا حل في اتفاق السلام الشامل العام 2005 الذي أنهى الحرب بين الشمال والجنوب، ومن هنا يمكن التوقع أن تكون هناك خلافات أخرى بعد «الإنفصال» لأن الحال لم يكتمل بنهاية «الإنفصال».
ترى! هل ستكفي فترة الـ 6 أشهر الانتقالية التي تنتهي في التاسع من يوليو 2011 قبل سريان الإنفصال في حال الموافقة عليه؟ علما أنه كانت هناك ستة أعوام كاملة من المفاوضات والمباحثات التي لم تكف لإحلال السلام الشامل.
سيحتاج الجنوب وبلا شك - على المدى الطويل - للمزيد من الإيرادات لإعادة بناء المنطقة التي تعاني من آثار الحرب وقد تمتد لسنوات طويلة لإعادة إعمار المنطقة، ومن هذا المنطلق يجب عليه من الآن البحث عن مصادر لتحديث البنية التحتية .. لكن في نهاية المطاف ليس لنا سوى أن «نقف وننتظر ماذا سيجري»

مهاجر في البلد
11-01-2011, 11:49
الرأي العام 11 يناير 2011م

تنمية الإنسان طريقنا إلى النماء والعمران
بقلم : د. معاذ عبد الله حسن

الانسان هو خليفة الله في الأرض، خلقه الله لمقاصد محددة أهمها عمارة الأرض وذلك بحسب استخدام ما عليها من موارد لمنفعته من خلال الحصول على السلع والخدمات التي تشبع حاجاته، وهذا ما يجعل أهل الاقتصاد يقولون باستمرار أن الانسان وسيلة التنمية وغايتها في نفس الوقت وهو قول يؤيده المنطق والشواهد والواقع لو تأملنا حقيقة أن العمل يمثل ركيزة اساسية من ركائز الانتاج والتنمية معاً. والعمل يقصد به الانسان وهو الذي يعمل فبدون الانسان يستحيل تحقيق العمل الذي يصب ثمرته لمصلحة الانسان ومنفعته، والتنمية مهما تعددت مفاهيمها فهي لا تخرج عن كونها استخداماً او استغلال الموارد المتاحة على وجه الأرض بطريقة فاعلة من قبل الانسان أي بواسطته إذا أراد الحصول على منافع مادية او معنوية، وبعد هذه المقدمة يتبين أن الانسان يعتبر العنصر الفاعل في التنمية الأمر الذي يستوجب الاهتمام به قبل التفكير في إحداث التنمية ومن هنا تتبلور فكرة تنمية الانسان أولاً ثم انفاذ برامج وخطط التنمية.
ان الوسيلة الاكثر فاعلية في تنمية الموارد البشرية هو التدريب، ولا نُغالي ان قلنا ان العملية التدريبية تعتبر أساس تنمية الموارد البشرية، لذا اهتم بها الباحثون والمخططون في مختلف مستويات الحكم والادارة وذلك من منطلق ان العنصر البشري في أية مؤسسة يعتبر العنصر الحيوي في عملية الانتاج، كما تفسر نوعية وحجم الموارد البشرية أسباب اختلاف معدلات النمو بين المؤسسات المختلفة في القطاعين العام والخاص، والتدريب كما هو معلوم عملية منظم ومستمرة تكسب الفرد معرفة أو مهارة او مقدرات لازمة لأداء وظيفة معينة أو بلوغ هدف محدد وتكمن أهميته في المحاور الآتية:
1- يساعد في انجاز العمل بشكل أفضل كماً ونوعاً وهذا يعني زيادة الانتاجية ومن ثم تخفيض تكاليف الانتاج.
2- زيادة فرص أشباع المستهلك لمنتجات المؤسسة من سلع والخدمات بسبب رفع كفاءة العاملين على انتاجها.
3- استخدام التقانة الحديثة، فالتدريب بمثابة تهيئة الفرد وإعداده لاستخدام الآلات والمعدات الحديثة بشكل جيد للحصول على أكبر فائدة منها.
4- استكمال دور الجامعات والمعاهد المتخصصة، فإذا كان التعليم يوفر الاساس الذي يمكن ان ينطلق منه الفرد إلى ميدان العمل، فالتدريب يستكمل ما بدأه التعليم.
5- تنمية المجتمع، حيث يعمل التدريب على تنمية معلومات ومهارات الافراد والجماعات في الاتصال والتعاون واقامة علاقات انسانية متينة.
لقد أصابت الحكومة وهي تقوم بإنشاء وزارة لتنمية الموارد البشرية وهذا دليل على إهتمامها بقيمة الانسان، وهذا حق يجب ان يُقال في هذا المقام، وفي تقديري ان هذه الوزارة تعتبر من أهم الوزارات لانها مسؤولة عن القيام بمسؤولية كبيرة وهي تنمية الموارد البشرية الذي يعتبر أغلى مورد على الأطلاق، ونلحظ ان الوزارة الوليدة تبذل جهداً كبيراً للتصدي لمسؤوليتها، نسأل الله ان يُعين القائمين على أمرها العون والتوفيق وهم يقومون بمهام كبيرة ومسؤولية عظيمة وأمانة ناءت عن حملها السموات والأرض والجبال.
ونرى أنه من الضرورة بمكان ان تبدأ الوزارة عملها بوضع خطة استراتيجية للتدريب باعتباره الوسيلة المناسبة لتنمية الموارد البشرية مع التركيز على التدريب التقني والمهني لا سيما وهناك مساع إلى عمل حكومة الكترونية «e.government» ان شاء الله وبعدها نستغنى عن الأوراق الكثيرة والملفات الضخمة التي امتلأت بها دواليب الخدمة العامة، وفي هذا الصدد فإن كاتب هذا المقال يريد ان يقدم مساهمته في هذا الإطار وهي مساهمة متواضعة علها تعني القائمين على الأمر بتحقيق الهدف الكبير وهو تنمية الانسان، وهذه المساهمة هي عبارة عن مقترحات محددة أوجزها في المحاور الآتية:
1- ان تكون ضربة البداية تحديد الاحتياجات التدريبية «training needs» ويمكن ان تقوم كل مؤسسة بتصميم استمارة خاصة لهذا الغرض من أجل تحديد مجالات العمل أو التخصصات التي تحتاج إلى تدريب، حتى يكون التدريب مؤسساً وقائماً على حاجة فعلية مع جدولة الاحتياجات ومحاولة تنفيذها حسب أولويات الخطة وحاجة العمل.
2- على الدولة وضع ميزانية مقدرة للتدريب ومستقلة تماماً عن الميزانية العامة إذا ارادت تنمية الانسان.
3- التركيز على التدريب التقني وأقول يجب ان يتدرب أي فرد في القطاع العام والخاص «موظفاً أو عاملاً» على إستخدام الحاسوب والانترنت وذلك أضعف الإيمان.
4- تدريس الحاسوب كمادة أساسية بشقيه النظري والعلمي للتلاميذ منذ مرحلة الأساس ويستمر التدريس بطريقة متقدمة في المرحلة الثانوية وذلك بالتنسيق مع وزارة التعليم العام.
5- الاهتمام بقياس فعالية التدريب وذلك بتقويم اداء كل متدرب بعد التدريب لمعرفة آثر التدريب على أدائه.
6- الاهتمام بالتدريب الخارجي وهذا يتطلب إتاحة الفرصة لكل الفئات الوظيفية للتدريب خارج البلاد بغرض صقل القدرات والاستفادة من تجارب الغير ويمكن وضع أسس ومعايير لهذا الأمر.
7- رفع شعار ان يكون عام 2011م عام التدريب لكل العاملين بالقطاعين العام والخاص.
8- ان يشمل التدريب كل قطاعات الدولة وفئات المجتمع بمعنى أن لا يشمل فقط العاملين بالقطاع الوظيفي بل يجب ان يمتد ليشمل القطاعات الأخرى «الزراعي، التجاري، الرعوي.. إلخ» ويمكن تنفيذ ذلك بالتنسيق مع اتحاد عام أصحاب العمل.
9- تشجيع طلاب الجامعات على البحث العلمي ويعتبر هذا تدريباً في حد ذاته وبالبحث العلمي يمكن ان ننطلق إلى مصاف الجودة والتميز ونرتقي إلى أعلى مراتب التنمية ويمكن ان يتم ذلك بالتنسيق مع الجامعات.
10- نقترح ان يشمل التدريب حتى الاميين الذين لا يعرفون القراءة والكتابة بالرغم من قلتهم وذلك بتغيير سلوكهم إلى السلوك الإيجابي المرغوب فيه حتى نصنع مجتمعاً راقياً شعاره الصدق والشفافية وهنا يأتي دور الدعاة في توجيه سلوك تلك الفئة نحو السلوك الايجابي.
11- مزيد من الاهتمام بتدريب شريحة المُعاقين وهي شريحة مهمة في المجتمع لهم دور واضح في تركيبة المجتمع ونعلم ان هناك مُعاقين صنعوا حضارة وتاريخاً ويكفي الاشارة إلى الاديب المصري طه حسين، ويمكن تنمية مهاراتهم في المجالات التي يستطيعون التعامل معها.
تلك هي مجرد مقترحات رأيت من المناسب ان أسهم بها في موضوع التنمية البشرية، مع علمي بأن هنالك متخصصين وخبراء في هذا المجال وهم لا يألون جهداً في المساهمة بالفكر والرأي، وبحمد الله فإن الفرصة متاحة للجميع لأبداء الرأي وتقديم أي مقترح، والمهم أن نأخذ بالأداء المقنع والحكمة كما يقولون ضالة المؤمن، وفي هذا المعني يقول قائلهم:

خُذ بقولي ولا تركن إلى عملي ينفعك قولي ولا يضرك أوزار
إن الرجال كالأشجار لها ثمرُ فخذ الثمار وخل الـعود للنـــــار
إن الانسان إذا تطور بقدراته ونما بمهاراته وزادت معلوماته وإرتقى بسلوكه يصبح مواطناً صالحاً يُسهم بفعالية مع الآخرين في دفع عجلة النماء والعمران، ولفظ العمران استخدمه العلامة ابن خلدون بمعنى التنمية حيث أورد في مقدمته أن الأرض تُعمر وذلك باستغلال ما فيها من الأمصار والمدن والجبال والبحار والأنهار والقفار والرمال وفي هذا إشارة إلى أنه إستخدم العمران بمعنى التنمية والتنمية في فكر ابن خلدون هو الانسان القادر على العمل والعطاء والاجتهاد في استغلال طاقاته لمصلحته ومصلحة المجتمع وأكد ابن خلدون دور السلطة «الدولة» في تنمية الانسان.. كأنما يتفق معنا تماماً بدور الدولة في تنمية الموارد البشرية.

مهاجر في البلد
11-01-2011, 11:51
الرأي العام 11 يناير 2011م

تراخٍ بمراكز الولايات الشمالية في اليوم الثاني

متابعة : عباس-عبدالمنعم العسيل-عبدالخالق- ماجدة

في الوقت الذي تواصلت النسبة العالىة للاقبال على التصويت في الىوم الثاني بولايات الجنوب ظلت حركة الاقبال في ولايات الشمال تتأرحج بين الضعيف والمتوسط حيث شهدت كافة مراكز الاقتراع بولايات السودان الشمالى تواصل حركة المقترعين بوتيرة متراخية فيما اكد الولاة ورؤساء اللجان الولائية للاستفتاء عن سير العمل بكافة الولايات دون عراقيل مشيرين الى انسياب العمل بسلاسة وامان.
شمال دارفور ..فارق التوقيت
بولاية شمال دارفور تواصلت عمليات الاقتراع لليوم الثاني بمراكز الاقتراع بكافة المراكز بالولاية البالغ عددها ثلاثه مراكز وسط اجواء من الهدوء واكدت اللجنة العلىا للاستفتاء بالولاية سير العمل بصورة جيدة خلال الىوم الاول في (الفاشر، وكتم، واللعيت)، وقالت اللجنة ان العمل سار بصورة جيدة خلال الىوم الاول في مراكز الولاية الثلاثة، وتفيد ملاحظات (الرأي العام) بالولاية ضعف الاقبال من قبل الناخبين الجنوبيين في الىوم الاول بمركز الفاشر الذي يضم اكثر من (2741) مسجلاً من جملة (2956) مستهدفاً قبل التسجيل، ويذكر ان ولاية شمال دارفور تعد الولاية الثانية من حيث ارتفاع نسبة التسجيل بالولايات الشمالىة بعد جنوب دارفور، فنسبة التسجيل بلغت (93%) من الاعداد المستهدفة، وافادت المتابعات من مركز مدينة اللعيت (شرق الفاشر) ومدينة كتم غرب الولاية بحسب رئيس اللجنة العلىا عن سير العمل بسلاسة وامن امس، وتبدو الصورة فى مركز الفاشر مرتبة بعد استكمال الاستعدادات فيما يجوب المركز أعداد كبيرة من المراقبين المحليين والاجانب يزيد عددهم عن (40) واكد إبراهيم اهتمام المراقبين المحليين بانجاح عملية الاقتراع بصورة جيدة ،واشار ان المركز الواحد به (17) مراقباً ولاحظ رئيس اللجنة خلال جولته غياب المراقبين الدوليين في مراكز الاقتراع، وقال ان المفوضية وضعت كافة السبل الكفيله لزيادة اقبال الناخبين في الايام المقبلة سيما عبر الحملات الاعلامية الخاصة بالمركز، واضاف لا توجد اي بلاغات تخص اهلية الناخب او اسقاط اسماء من كشوفات، مشيرا الى قيام اللجان بالدور المماثل في عملية التدريب واعداد أعضاء المفوضية لتفادي اي اشكالىات تواجه الناخب في المراكز.
اقبال واسع بالولاية الشمالية
الواقع في الولاية الشمالىة يحكي عن انسياب العمل بصورة طبيعية حيث انتظم اعداد كبيرة من الناخبين في مراكز التصويت للادلاء باصواتهم ، فيما اكد الاستاذ فتحي خليل والى الشمالىة سير عملية الاستفتاء في اجواء من الامن والهدوء والسلاسة في الىوم الاول، مؤكدا حدوث اقبال كبير من الاخوة الجنوبيين المسجلين، وقال خليل في حديثه لـ(الرأي العام) ان العملية سارت بصورة مطمئنة واكد ان بالولاية مركزين يضمان اكثر من الف ناخب مسجل ، واضاف انه قام بزيارة للمركز في الحادية عشرة من صباح امس للاطمئنان على سير العمل مؤكدا سير عملية الاقتراع بصورة جيدة، مشيرا الى تسجيل اعداد كبيرة من الناخبين بنسبة كبيرة مقارنة بأيام التسجيل التي تم تسجيل نفس العدد في اكثر من اسبوع، واكد خليل تأمين الولاية خلال عملية الاستفتاء من خلال استعدادات الاجهزة الامنية، وقال ان الولاية الشمالىة تمثل واحدة من الولايات التي ظلت تجسد التعايش السلمي بين ابناء الوطن ، وقال ظلت الولاية تعيش في وئام وانسجام تامين.
النيل الابيض والعالقون
سار اليوم الاول بولاية النيل الابيض في هدوء نسبي وسلام تام وسط اقبال واسع من الناخبين في اكثر من( 13) مركزاً بالولاية موزعة على المحليات ، ويبلغ عدد المسجلين فيها (10276) ناخباً، وبلغ عدد المقترعين حتى منتصف نهار امس اكثر من الفي ناخب، من جملة (10276) مسجلاً، وفي مركز الدويم وصل عدد الناخبين الى اقتراع اكثر من (100) من جملة (434) ، فيما وصل العدد بمركز القطينة الى (95) من العدد الكلي بالمركز البالغ (426) ، وفي تندلتي وصل عدد المقترعين حتى منتصف النهار الى (105) من جملة (671) مسجلاً، وبمركز كادوقلي بكوستي وصل العدد الى (155) من جملة (1308) مسجلين اما مركز الجبلين فلم يتجاوز العدد الـ(100) حتى الىوم الثاني مقابل العدد الكلي للمسجلين البالغ (1938)، في مركز (اللية) شارك اكثر من (80) مسجلاً من جملة (500) ، وطاف يوسف الشنبلي والى النيل الابيض في الىومين الماضيين بعدد من المراكز بمناطق كوستي وربك وعسلاية للاطمئنان على سير العمل بها، ووجه المعتمدين بتوفير كافة المعينات والتسهيلات لتمكين المقترعين للادلاء باصواتهم في الاستفتاء ، من جهته وصف عبدالرحمن محمد احمد رئيس الجنة العلىا للاستفتاء بالولاية الوضع بـ(الهادئ) وقال ان المفوضية وضعت كافة الترتيبات لضمان انجاح مراحل العملية بصورة آمنة، مشيرا الى ان هناك تنسيقاً كبيراً مع شرطة الولاية والاجهزة الامنية لتأمين الاستفتاء حتى مرحلة الفرز النهائي.
الى ذلك وجدت قضية العالقين بكوستي حيزا كبيرا من الاهتمام من حكومة الجنوب والمسؤولين بالولاية والمنظمات قفد شهد الىومان الماضيان عمليات متواصلة لترحيل العالقين الى ولاية اعالى النيل املا في لحاقهم بالاقتراع حيث تقلص العدد حتى امس الى اقل من (700) جنوبي في المدينة ، فيما استبعد رئيس اللجنة العلىا بالولاية مشاركة العالقين بمراكز الاقتراع بالولاية مشيرا الى ان قانون الاستفتاء اكد عدم جواز إقتراع الناخبين بغير المراكز التي سجلوا فيها.
أعيرة نارية بجنوب دارفور
بولاية جنوب دارفور تواصلت عمليات الاقتراع للاستفتاء لليوم الثاني لعدد (20,310) مسجلين بالولاية فى (15) مركزاً بحاضرة الولاية بنيالا ومحلياتها وسط تدافع كبير من المواطنين حيث اقترع في الىوم الاول (436) ناخباً، فيما تفقد والى جنوب دارفور د.عبد الحميد موسى كاشا وأعضاء لجنة امن الولاية خلال الىومين الماضيين سير العمل فى مركزي مدرسة القيادة الأساسية بوسط نيالا ومركز محلية بليل. وابان كاشا فى تصريحات صحفية ان لجنة امن الولاية وضعت خطة محكمة للتأمين وكانت تتابع العملية لضمان سيرها وحياديتها مؤكدا سير العملية بالمحليات بصورة طيبة دون أي ضغوطات من أية جهة للتصويت للوحدة او الانفصال ، فيما اكد مدير شرطة الولاية اللواء عبد الرحمن الطيب اتخاذ كافة التدابير الأمنية لسير العملية بصورة جيدة، فيما انتابت بعض الناخبين مخاوف من مآلات الانفصال لاسيما فيما يتعلق بسحب الجنسية والغاء الوظائف وقطع الصلات الاجتماعية ، وقالت حليمة يامبيو مقترعة جنوبية انها تخشى ان تؤثر النتيجة على مستقبل علاقات اسرتها المتداخلة بين الشمال والجنوب في ظل التنازع الداخلي الذي يخلفه الانتماء، فيما طالبت عدد من المقترعات ان تظل الوحدة الاجتماعية والمحافظة على المصالح بين الشمال والجنوب متواصلة حتى لو وقع الانفصال.فيما الاحداث التي شهدها الىوم الاخير قبل الااستفتاء اثناء ملاحقة مجموعة من قطاع الطرق حاله من الذعر وسط المواطنين بعد اطلاق السلطات الامنية لاعيرة نارية .
نهر النيل تحسن بعد فتور
المشهد بولاية نهر النيل غير بعيد عن ما هو في الولايات الشمال الاخرى من حيث الاقبال على الاقتراع في ثلاثة مراكز تضم «2190» ناخباً حيث ان المركز الاول يقع بمدينة عطبرة ويغطى محليات (أبوحمد - بربر -عطبرة والدامر) والمركزين الآخرين بمدينة شندي ويغطيان محليات شندى والمتمة . وسارت العملية لليوم الثاني في أجواء يسودها الهدوء حيث سادت عمليات الاقتراع ضعفا في الساعات الاولى لتزداد بعدها النسبة فى المراكز ،وسجلت الولاية نسبة إقتراع في الىوم الأول (25.4)% ليصل عدد المقترعين الى «575« مقترع منهم «308» بمركز شندى الأول من أصل «1171» فيما وصل العدد بالمركز الثانى الى «57» مقترعاً من أصل 279 فيما سجل مركز عطبرة (192) مقترعاً من أصل (784). ولم تصل حتى مساء امس الارقام النهائية لعدد االمقترعين في الىوم الثاني .
شمال كردفان
وفي ولاية شمال كردفان سارت العملية في الىوم الثاني وفق ما خطط له فى جو من الهدوء والامان على الرغم من الضعف في الاقبال على الاقتراع وافاد رئيس اللجنة العلىا للمفوضية بالولاية عبد الوهاب جبريل الاذاعة القومية، ان الىوم الاول شهد اقتراع اكثر من الفي ناخب ادلوا بأصواتهم ، من جملة (9010) مسجلين يحق لهم التصويت ، وتوقع عبدالوهاب تضاعف العدد مع نهاية الىوم الثاني للاقتراع.

مهاجر في البلد
11-01-2011, 11:58
الرأي العام 11 يناير 2011م

الإستفتاء بعيون السفارات والبعثات الدولية
تقرير: خالد فرح

ظروف طبيعية ومنها غير طبيعية كان لها دور كبير فيما يجرى الآن من تقرير المصير بجنوب السودان. ولكن المراقبين يرون أن سباق التسلح الذى انطلق بين الصين والولايات المتحدة الأمريكية عقب انهيار الإتحاد السوفيتى، كان له دافع كبير من قبل الغرب للسيطرة على موارد جنوب السودان النفطية بعد ان فشل التقارب مع الحكومة الحالية.
ولا شك أن الولايات المتحدة هى صاحبة القدح المعلى فى هندسة وتصميم عملية انفصال الجنوب من خلال مجهوداتها فى نيفاشا والضغوط التى مارستها على الحكومة الأمر الذى جعل سفارتها فى الخرطوم، تشهد نشاطاً غير لافت فى تسهيل عملية الاستفتاء وخروجها الى بر الأمان كما تريد، ويجئ هذا الاستفتاء فى تقييمه بحسب تقاطع مصالح سفارات الدول المعتمدة فى الخرطوم.حيث تنظرالسفارة الأمريكية للاستفتاء بأنه انجاز تاريخي بحسب تصريحات مسؤوليها لدرجة انها بادرت بإعلان نوع جديد من الإغراءات لحكومة الخرطوم من أجل إنجاح العملية تصحبها تحذيرات من الرئيس أوباما الذى دفع بدبلوماسيين من الوزن الثقيل من أجل الانفصال.أما المملكة المتحدة (بريطانيا)، فتنظر إلى السودان إلى أنه جزء من حق تاريخى أسهمت فى وضع بصماته التعليمية والبنية التحتية وبحكم علاقتها بالولايات المتحدة تجدها أنها تلعب نفس الدور الذى تلعبه واشنطن خاصة وان معظم الشركات المتوقع قدومها الى الجنوب. من جنسيات بريطانية وأمريكية وهو تحالف يهدف الى إضعاف الوجود الصينى الذى سيطر على جزء كبير من مساحات النفط بالجنوب.
ولا تقل سفارة المملكة المتحدة (بريطانيا) فى الخرطوم نشاطاً عن صديقتها الأمريكية، حيث ينشط مسؤولو السفارة فى مدح سير عملية الاقتراع. التى وصفوها بغير المتوقعة. واعتبر وليم هيغ وزير خارجية بريطانيا من بجوبا. بحسب نشرة للسفارة أمس أن مراكز الاقتراع سجلت انجازاً عظيماً، مشيداً بالقيادات التى أسهمت فى تحقيقه.
ودفعت بريطانيا بمراقبين دوليين من خلال بعثة الاتحاد الاوروبى، خاصةً وانها شريك أساسى وشاهدة على اتفاق السلام الشامل منذ توقيعه.
أما فرنسا هى الأخرى فلا يقل دورها عن بريطانيا وأمريكا، وذلك بحكم المصالح المشتركة والدليل على ذلك تطابق تصريحات المسؤولين في تلك الدول، وتقول الخارجية الفرنسية بحسب موقع سفارتها إنها تدعو جميع الأطراف المعنية الوفاء بالتزاماتها الخاصة بإجراء الاستفتاء بسلاسة وسلام وهدوء، مشيدة بدور بعثة الأمم المتحدة فى استكمال المهمة.أما الصين فهى تختلف تماماً عن تلك الدول الغربية. وتقول إن مصلحتها فى أن يأتى الانفصال أو الوحدة شريطة أن لا تعود الحرب، ويبدو أن العلاقة بين بكين وواشنطن علاقة تتحكم فيها عوامل الهيمنة على الموارد الذى قاد الى ذلك الانفصال.اما الدول العربية جميعها تشعر بالحسرة والأسى على ضياع جزء تعتبره مهماً من الدول العربية، ولكن يبدو أن مصر استشعرت الخطر بعد أن وصل على أعتاب سفارتها بالخرطوم. فإن الإنفصال جعل من مصر أكثر حرجاً فى تحديد وجهتها تجاه تقرير المصير، وبالرغم من أنها أكثر الدول تأثيراً بالإنفصال، الا أنها لا تستطيع أن تصرح برفضه، بل سارعت فى إنشاء عدد من المشاريع الزراعية والصناعية فى الجنوب، وفتح قنصلية مصرية فى جوبا من العام 2005م وذلك كى تحجز مقعدها فى علاقاتها مع الجنوب وتستطيع بعض التأثير أن إرادت على قرار لا نسألك رد القضاء وإنما اللطف فيه.
ولكن المستشارية الايرانية فى الخرطوم غلب عليها توجهها الإسلامى، حيث اكتفت على موقع المستشارية بالحديث حول ضرورة توحد الأمة الإسلامية، مبينة بأن ذلك يمثل حلاً ناجعاً لجميع أزماتها الحاضرة.وأهابت المستشارية، المسلمين لاستشعار القلق والخوف من المخاطر التي تتهدد وحدة المجتمعات والكيانات الوطنية العربية والإسلامية.
وأضافت نشرة بموقع السفارة بالقول إن وحدة المسلمين لها مقوماتها القوية لأن دينهم واحد والعقيدة واحدة ونبيهم واحد وقبلتهم واحدة وبذلك عليهم أن يتحدوا حول هذه الوحدة.
ويبدو أن دول الجوار الأفريقى جميعها أكثر سعادة، خاصةً دولتى كينيا ويوغندا وذلك لما اكتسبته الدولتان من مصالح اقتصادية وتجارية.

مهاجر في البلد
11-01-2011, 12:00
الرأي العام 11 يناير 2011م

الإقبال على الإقتراع أفضل من التسجيل .. الإستفتاء.. حقائق وأرقام

تقرير: يحيى كشه

تواصلت عملية الاستفتاء فى يومها الثانى بولايات شمال السودان بسلاسة، حيث تسير العملية بالهدوء نفسه الذى بدأت به أمس الاول، ومازال إقبال الناخبين ضعيفاً على المراكز، وقالت المفوضية، ان النسبة لا تتجاوز (14%) بالشمال، فيما تشكلت طوابير طويلة من الناخبين أمام مراكز الاقتراع في الجنوب، واصطفى الناخبون في طوابير أمام مراكز الإقتراع في جوبا، حتى ان بعضهم وصل ليلاً للتأكد من انه سيكون بين اوائل المقترعين عند فتح مراكز الاقتراع الساعة الثامنة صباحاً بسبب كثافة التدافع على العملية، وتشير أرقام الإقتراع هناك الى (20%) في يومها الاول.
وقال بروفيسور محمد ابراهيم خليل رئيس المفوضية القومية للاستفتاء، إن العملية تمضي على نحو جيد، وأضاف: في حال استمرار العملية بذات الطريقة الحالية فان المفوضية لن تحتاج الى قرار بوضع أيام أضافية، وكان خليل في اليوم الاول للاقتراع ذكر امكانية تمديد المفوضية لايام الاقتراع في حالة الشعور بعدم الكفاية للفترة الزمنية من تمكين الناخبين من الإدلاء بأصواتهم، ونفى خليل للصحفيين عقب جولة قام بها على مراكز بجبل اولياء، سوبا غرب، الديوم (مركز الساحة الشعبية) أمس، وجود مشاكل امنية تعيق من عمل المفوضية والاقتراع، وقال الامور تسير بانسجام تام بين موظفي الاقتراع والمراقبين والناخبين، ووصف العملية بالهادئة والمنظمة، واضاف: (كذلك الاقبال حسن جداً).
من ناحيته اعلن باولينو وانيلا عضو مفوضية الاستفتاء، تمديد الفترة في مراكز الاقتراع من الثامنة صباحاً الى السادسة مساءً، ما عدا ولايات دارفور التي سوف يبدأ الاقتراع فيها من التاسعة صباحاً الى السابعة مساءً لمراعاة فروق الوقت حسب قوله، وتوقع وانيلا الذي كان يتحدث في تنوير للصحفيين بمقر المفوضية بالطائف امس، وصول نتائج المراكز في (15 - 17) من يناير الجاري، على أن تكون المقاطعات الجنوبية واللجان الفرعية في العشرين منه، وأوضح ان نتائج الولايات الجنوبية ستصل في الثالث والعشرين من يناير، ودول المهجر الثماني في الثامن والعشرين من ذات الشهر، على أن تعلن النتائج من مواقع اخرى في السادس والعشرين ، والجنوب في الثلاثين من يناير الجاري، على ان تكون النتائج الاولية في الثاني من فبراير المقبل، تعقبها ثلاثة ايام لتقديم الطعون لدى المحاكم المختصة، اضافة الى اسبوع آخر لتمكين المحاكم للنظر فيها.
وتوقع وانيلا اعلان النتيجة النهائية للاستفتاء في الرابع عشر من فبراير المقبل، وكان قانون الاستفتاء حدد ان يكون اعلان النتيجة النهائية في غضون شهر من استلام المفوضية للنتائج من الولايات الجنوبية والشمالية ودول المهجر الثماني التي حددها القانون، التي اشارت المفوضية لعدم استلام اية نتيجة منها حتى يوم امس لتحديد نسبة الاقتراع في اليوم الاول لها، ولكنها قالت - اي المفوضية - ان الاقتراع فيها يسير بصورة جيدة، وان الاقبال فيها كبير جداً، ووصفت نسبة الاقبال في الجنوب حسب احصائية اليوم الاول (20%) بأنه كبير، بينما وصفت نسبة الـ (14%) للشمال بالمناسبة.
يذكر ان قانون الاستفتاء حدد مشاركة (60%) على الأقل من المسجلين لعميلة الاستفتاء، كي تعتمد نتيجته، الامر الذي كان يشكل مخاوف لدى العديد من المراقبين بعدم اكتمال النسبة المقررة، موزعين على (3) آلاف مركز في الشمال والجنوب ودول المهجر، فيما بلغ عدد الذين يحق لهم الاقتراع في الاستفتاء بحسب التسجيل (3.930.916) ناخباً.
وبحسب إحصائية المفوضية في اليوم الأول للاقتراع فانها قالت ان الاقبال على عملية الاقتراع افضل من الاقبال على عملية التسجيل التي جرت الايام الماضية. وان العملية تسير بهدوء ودون اية عوائق امنية في مختلف ولايات البلاد، وقالت ان منتصف يناير هو اليوم المحدد لنهاية مرحلة الاقتراع ما لم يقرر بتمديد فترة الاقتراع لأيام إضافية تحدد حسب الحاجة، وهو تقدير متروك للمفوضية القومية للاستفتاء.

مهاجر في البلد
11-01-2011, 12:01
الرأي العام 11 يناير 2011م

تواصل ضعف الإقبال بمراكز الخرطوم

الخرطوم: نبيل - صلاح - حتة .. تصوير- شالكا

لم يختلف الوضع في اليوم الثاني عن الأول في مراكز التصويت لاستفتاء جنوب السودان بولاية الخرطوم، وإن كان معدل الإقبال قد تدنى الى حد ما، وفي مركز الساحة الشعبية بالديوم الشرقية الذي وقفت علىه «الرأي العام» سجل ضعفاً في الإقبال في الىوم الثاني مقارنة بالأول. وقال عماد محمد أحمد رئيس المركز إن العملية تسير بصورة جيدة، وأضاف أن نحو «107» مواطنين من أصل «471» مسجلين بالمركز أدلوا بأصواتهم منذ اليوم أي بنسبة «25%» وتوقع ان تصل نسبة التصويت «100%» إذا استمر الإقبال بهذه الصورة في الأيام القادمة، وأكد المراقبون سير العملية بصورة جيدة، ولم تسجل أية شكاوى منذ إنطلاقة العملية أمس الأول، وتحدثت صفاء يعقوب وإخلاص محمد خيرالله وقسمة أحمد الزين مراقبين تابعين لمنظمات المجتمع المدني عن عدم وجود أي شيء يعكر سير العملية في المركز، وقال عثمان الأمين -مراقب- بأنهم مختصون بتسهيل إنسياب عملية الاستفتاء بكل ما يتعلق بالناحية الفنية واللوجستية لحل الإشكالات التي تعترض عملية التصويت فيما يتعلق بإثبات الشخصية.المكان يكتنفه هدوء شديد بالرغم من الوجود الجنوبي الكثيف بمنطقة بدر وأندلس جنوب غرب في مايو، بحيث يخلو المركز إلا من الموظفين والمراقبين وقوات الشرطة والأمن، رئيس المركز أبدى تحفظه في إبداء ملاحظاته لأجهزة الإعلام معللاً ذلك الى وجود ناطق رسمي باسم مفوضية الاستفتاء ولتفادي الحرج يدون رئيس المركز عدد المسجلين والذين أدلوا بأصواتهم منذ اليوم الأول في «سبورة» ولم يكن أمامنا سوى تدوين الأرقام المكتوبة فيها، ولاحظنا أن عدد المسجلين بلغ «355» مواطناً جنوبياً بينما أدلى «10» بأصواتهم، وأكد المراقبون بالمركز إنسياب العملية بصورة جيدة، وقالوا ليس هنالك أية معوقات للعملية منذ إنطلاقتها.
أدلى فيه أكثر من ثلث المسجلين بأصواتهم حسب عبدالرحيم البصير النور ومضى بقوله: إن عدد المسجلين بالمركز «153» مواطناً أدلى «53» مواطناً بأصواتهم طيلة اليومين، الىوم الأول اعتبر الإقبال فيه كان جيداً حيث بلغ عددهم «37» شخصاً بينما انخفض العدد في اليوم الثاني الى «16» فقط حتى الساعة الرابعة بعد الظهر، وأشار عبدالرحيم بقرار المفوضية منح زمناً إضافياً لساعات التصويت قدره ساعة كاملة، وتوقع ان يصوت كل العدد المسجل في غضون الأيام القادمة، وأكد المراقبون سير العلمية بصورة جيدة ومنظمة وقال إبراهيم جبريل -مراقب- بأن العملية تسير كما رسم لها تماماً، ولم يعكر صفوها أي شىء.. ولم يسجل حتى هذه اللحظة أية ملاحظات لمخالفة أو تلف لبطاقة ناخب، بينما أشادت أنجلينا دينق بخطورة تمديد الزمن وأكدت نجاح العملية وسيرها بشكل جيد. وقال الاستاذ لطيف جوزيف صباغ -لجنة الطعون والشكاوى- بأنهم لم يتلقوا حتى مساء أمس أي طعن أو شكوى منذ إنطلاقة العملية.وعبر المراقبون الدوليون والمحليون الذين وقفوا على سير العملية بالمركز بالنظام الدقيق في خطواتها وعدم الخوف والشفافية والحرية، وأكد المراقبون من بعثة الاتحاد الأوروبي والافريقي والأمم المتحدة سير العملية حتى اليوم الثاني في أجواء جيدة لم يعكرها شيء، وأبدوا إنطباعاً جيداً للوضع الأمني، في إشارة الى مواظبة التلاميذ بدراستهم في المدارس التي يجرى فيها التصويت.

مهاجر في البلد
11-01-2011, 12:03
الرأي العام 11 يناير 2011م

فرحوا بالإنفصال حد الدموع.. سلفا كير والطيب مصطفى وربيكا.. في مركب واحدة!!

الخرطوم: فتح الرحمن شبارقة

الدمعة المباغتة التي انسربت من عيني سلفا كير بعيد وضعه لبطاقة إقتراعه في صندوق الإنفصال حسبما أعلن مسبقاً، لم يسمح لها بالتقدم أكثر على خده الأيمن، فعاجلها بمنديل ناصع البياض بدا وقتها وكأنها أُعد خصيصاً لتلك المهمة، مهمة تجفيف دمعة فرحة لأن الرسالة السياسية ستصل في الحالتين بوضوح لا تخطئه الكاميرات المنصوبة هناك لتوثيق مشاعر الجنرال.
وإن لم يتقاسما الدموع يوم أمس، إلا أن الفريق سلفا كير ربما وجد نفسه لأول مرة مع الباشمهندس الطيب مصطفى في مركب واحدة. فكلاهما فرح بطريقة فوق المعدل ببدء عملية الإستفتاء التي لم تعد تعني شيئاً آخر غير الإنفصال.
إبتهج سلفا ومصطفى أمس الأول، كل على طريقته بعد أن أصبح حلمهما في الإنفصال واقعاً يمشي بين الناس في الجنوب، أو بالأحرى سيمشي في الأيام القليلة المقبلة، وإن كان ذلك الحلم الإنفصالي لا يعني للبعض سوى محض كابوس ثقيل يتمنوا أن يفيقوا منه ليجدوا البلاد ترفل في ثياب من الوحدة.
فقبل أن تفضحه دمعته، قال سلفا عقب إدلائه بصوته: «إنها اللحظة التاريخية لشعب جنوب السودان التي طالما إنتظرناها» ثم انسربت دمعته تلك قبل أن يوجه حديثه هذا للراحل د. جون قرنق: «أقول للدكتور جون قرنق ولكل الذين قتلوا معه أن جهودهم لم تذهب سدىً».
وكأن قرنق، صاحب مشروع السودان الجديد، كان إنفصالياً كلام أكول أول من طرح فكرة تقرير المصير، فقد حياه سلفا أمس الاول والجنوب يمضي نحو الإنفصال. بل إتخذ مركز الإقتراع الذي أدلى فيها الكبار بحكومة الجنوب من مقبرة قرنق مسرحاً له.
وعند تلك المقبرة بكوا، ليس السودان الموحد بالطبع، فهو قد خلا من البواكي عليه في جوبا هذه الأيام، وإنما على الأرحج فرحاً بدولتهم الوليدة.
من نافلة القول هنا، الإشارة إلى أن الدموع باتت من التعابير السياسية المألوفة للسياسيين بمختلف إتجاهتهم في هذا الظرف المفصلي من تاريخ البلاد. دموع تنسرب حسب حديث سابق للسيد باقان أموم مع «الرأي العام» فرحاً حيناً، وحزناً حيناً آخر وبينهما تنسرب دموع أخرى بكاءً على الأطلال، أو أمل ضاع، وآخر في طريقه للتحقق.
أستطيع أن جزم بأن دموع سلفا التي انسربت صبيحة أمس الأول كانت بسبب الفرح. فالرجل سيصبح بعد أيام قلائل أول رئيس لدولة الجنوب، وسينظر إليه هناك كما كان ينظر في الخمسينات للزعيم إسماعيل الأزهري، رائداً للإستقلال رغم أن علاقة الجنوب بالشمال لم تكن يوماً إستعماراً كما يحاول البعض أن يدعي.
لكن ما لا يمكنني أن أجزم بكنهه، هو بكاء السيدة ربيكا قرنق في ذات الصبيحة بعد أن أدلت بصوتها في مركز الإقتراع الذي قُبِر فيها زوجها د. جون قبل سنوات، كما ستقبر الوحدة على الأرجح بعد أيام.. فبكاء ربيكا يمكن أن يكون حزناً على وحدة قاتل في سبيلها د. جون كثيراً، أو ربما فرحاً بالإنفصال بعد ان ركبت مركب الإنفصال مع أبناء قرنق في الحركة، وربما كان بكاؤها لأسباب خاصة جداً، ربما.
ورغم أنه لم يذرف دمعة للفرح كما توقع البعض، إلا أن فرحة الباشمهندس الطيب مصطفى كانت عظيمة ببدء عملية الإستفتاء المفضي إلى هدفه المتمثل في الإنفصال، فقد إتخذت تلك الفرحة أشكالاً تعبيرية مختلفة عبرت عنها الذبائح وإيقاعات النحاس الصاخبة وكأنه يوم للفرح.
ولما كان الباشمهندس الطيب مصطفى قال لـ «الرأي العام» في وقت سابق إنه سيذرف دموع الفرحة بغزارة إذا إنفصل الجنوب، وزاد: إن كل قطرة ماء في جسده ستنزل في شكل دموع فرح في ذلك اليوم، قلت له أمس، لماذا لم تبك، ألست فرحاً بأن أضحى الإنفصال حقيقة ستمثل قانوناً بعد أيام؟ فقال إنه يرجئ دموعه ليوم إعلان نتيجة الإنفصال.
وافقني الطيب مصطفى السعيد بإنفصال الجنوب بالطبع، بأنه وسلفا كير باتا يركبان مركباً واحدة من الفرح. وربما هي المرة الأولى والآخيرة التي يركب الفريق أول سلفا كير ميارديت والباشمهندس الطيب مصطفى في مركب واحدة، يقتسمان فيه شعوراً غامراً بالفرح وإن كانت لأي منهما حيثيات مختلفة تماماً عن الأخرى.
وإن بدا سلفا كير أكثر سعادة بدليل المنديل الأبيض الذي إبتل بدمعة فرحه في اليوم الأول للإقتراع، فقد كشف الطيب عن أنه أشد فرحاً من سلفا لأن الشمال سيكون مهيأً للإنطلاق بعد الإنفصال بعد أن دفع ثمن الوحدة أكثر من الجنوب. فهو كان موعوداً ببلوغ الثريا بعد الإستقلال ولكن حصل له إنحدار بسبب «ترلة الجنوب المنفسة» التي كانت تجره إلى الخلف على حد تعبيره.
مهما يكن من أمر، فمن المبكر الآن التعبير عن مشاعر الفرح بحدوث الإنفصال على النحو الذي يستوجب الدموع، فالعبرة بالمآلات كما يقولون، وربما يتضح للإنفصاليين بعد ضحى الغد، أن دموعهم الفرحة بالإنفصال، كان أحرى أن تكون حزناً عليه. وبالتالي، ربما يكون الطيب مصطفى قد فعل حسناً عندما أمسك دموعه يوم أمس الأول، هذا ما كنت أعتقده قبل أن يبين لي أنه لم يدمع وقتها لأنه لا يدمع بسهولة، فبحكم تكوينه هو رجل عصي الدمع ولكنه سيجتهد في أن يفعل بعد إعلان الإنفصال.
قريباً من ذلك، قلت للباشمهندس: ألا تخشى أن يجئ يوم يتضح لك أن موقفك الداعي للإنفصال كان خاطئاً؟ وبالتالي فرحتك به كذلك لم تكن موفقة؟ فقال بسرعة من توقع السؤال مسبقاً: أنا لم أدع يوماً قدسية لرأيي، وكنت دائماً أردد مقولة الإمام الشافعي: (رأيي صواب يحتمل الخطأ، ورأي غيري خطأ يحتمل الصواب)، وبالتالي، فإن رؤيتي ممكن تكون خطأً، ومن الممكن جداً أن يتضح لي أن موقفي من الإنفصال غير صحيح، لكن الواقع دائماً ما يصدق موقفي ورؤيتي منذ ما قبل نيفاشا حتى الآن، فقد بنيته على مشاعر الحقد التي عبر عنها بوث ديو عندما قال العام 1948م: «لو كنت شمالياً لانتحرت» وهي المشاعر التي تفجرت بعد ذلك في تمرد توريت، وفي أحداث الإثنين الأسود بعد خمسين عاماً في قلب الخرطوم.

مهاجر في البلد
11-01-2011, 12:04
الرأي العام 11 يناير 2011م

هل تاني من عودة: فنانو (الوحدة).. رجع صوت المغني حزين!

الخرطوم: حسام الدين ميرغني

ارتفاع (اليد الواحدة) بالدعوة للانفصال في مجريات الإستفتاء الحالية، حزت كثيراً في نفوس الفنانين الداعمين للوحدة عبر مهرجانات موسيقية وفنية انتظمت العاصمة في الثلث الأخير من العام الماضي، وما يتردد عن احتمالات كبيرة للانفصال جعل صوت المغني يرتد حزيناً لما سار في غير مجرى مرادهم والمبتغى.
لم تقف دعوات الفنانين لدعم الوحدة في مساحة المليون ميل مربع ولكن انتظمت قاهرة المعز تجمعة شبابية ديسمبر الماضي قادها الفنان (محمد فؤاد) باسم مبادرات شباب مصر والسودان لدعم الوحدة وتأخير الإعداد لها كان من المفترض أن يشارك فيها حسين الجمسي وشيرين وإيهاب توفيق وصابر الرباعي وفنانون من السودان من بينهم طه سليمان وحسين الصادق ووليد زاكي الدين وأن تجرى فعالياتها باستاد المريخ.
الموسيقيون والفرق الغنائي لم تقف مكتوفة الأيدي في الدعوة ضد التصويت لليد الواحدة الدالة على خيار الانفصال، فالموسيقي أسامة بيكلو عبر بألحان (فلوته) عن الوحدة بمقطوعة (سودانا الجميل)، ود. الفاتح حسين خلال مشاركته في العام الماضي في مهرجان الأوبرا السنوي قدم ليلته الفنية تمت مسمى (فلنغني من أجل سودان موحد) بمشاركة المطربين طه سليمان وحسين الصادق.
لتكرار الفنان الشاب حسين الصادق المبادرات الفنية الداعية لوحدة السودان اتصلت به «الرأي العام» للإدلاء برأيه فيما آل إليه الوضع من إنفصال، من جانبه رد (مدير أعماله) بأن (الفنان) مشغول وعلىَّ إلقاء الأسئلة علىه ليرد هو إنابة عنه وعلى حد قوله بأن رأيهم واحد، (على كل) برر رفضي لطرحه بعد أن وجهت له الأسئلة متعللاً بأن (الفنان) سافر لارتباط خارج البلاد، هذا نموذج (جاذب) لدعاة الوحدة وتقرير مصير وطن!!
الأستاذ الخيرآدم عضو عقد الجلاد السابق، اعتبر أن الحديث عن الوحدة لايتوقف بالانفصال وقال إنه أسهم كفنان رسالي عبر مشروع (عشان بلدنا) بمصاحبة عقد الجلاد الفرقة التي يلتف حولها جميع أبناء الوطن.. واعتبر أن الغناء لا تحده حدود وسيقوم بمواصلة مشروعه الفني الخاص على الأقل لكي يظل الوجدان السوداني واحداً بعد أن باعدت السياسة بين شطري الوطن.
ونفى الأستاذ سيف الجامعة المبادر الرئيسي والأسايي في مشروع الفنانين ضد الانفصال عبر الغناء والملتقيات الثقافية كمتحدث عن دور الفنان في تدعيم الوحدة أن يكون نادماً على الخذلان الذي جره إليهم واقع الإستفتاء والغلبة لخيار الإنفصال الذي لم يعد يخفى على أحد، وقال لـ «الرأي العام»: نعم غنينا أنا وعبد القادر سالم وزيدان وعصام محمد نور وسمية حسن وعمر إحساس ووليد زاكي الدين والفنان محمد الأمين، بصدق لدعم الوحدة حتى وإن خاب رجاؤنا في تحقيقها ستبقى كفنانين لنا مهتمين في الجنوب بالغناء دون توقف للعودة مستقبلاً للوحدة ولو بعد حين.
سيف الجامعة ذكر أنهم فتحوا أعينهم على سودان موحد تغنوا لجميع أركانه وأناسه، وأثبت أن (الوجدان) واحد لا يهزمه تقرير مصير وقال إن كانت الرؤية السياسية مختلفة عن أمنيات المبدعين سنرفع صوتنا بالغناء لسودان وجدانه واحد سأردد (طبل العز ضرب والخيل تسابق الخيل من أرض الجنوب لي عطبرة وتوتيل) لن يغيب الجنوب عن مقاطع الغناء ولا ألحان الموسيقيين باقٍ بجماله وألحانه وإيقاعاته.
وأكد سيف الجامعة أن الغرب الذي يحض الجنوبيين على الإنفصال لن يكون بأي حال أحنَّ -وأرحم له منا، وأشار الى أن تصريح الرئيس المشير البشير في جوبا بأن الشمال سيحتفل مع الجنوبيين في حال ترجيح كفة الإنفصال وسيكون أول الداعمين له هو بادرة فأل لأخاء حميد وربما عودة لوحدة بعد انفصال في المستقبل، وأبدى تفاؤله بذلك معتبراً أن صلته كفنان رسالي لن تنقطع عن الدعوة مجدداً للوحدة عبر الأغنيات -هو- والذين معه دعاة الوحدة من القبيلة الفنية.

مهاجر في البلد
11-01-2011, 12:08
الرأي العام 11 يناير 2011م

شاركوا في الإستفتاء الخرطوم: بعيون المراسلين ..حالة غزل!!
الخرطوم ماجدة حسن

فنادق الخرطوم مجدداً ، وكما في وقت الإنتخابات، تستضيف هذه الأيام مئات الإعلاميين العرب والأجانب، الذين وفدوا لتغطية الحدث التاريخي الذي سرق أعين وآذان العالم (إستفتاء تقرير مصير جنوب السودان).
وبحسب تقارير الإعلام الخارجي فإن الإعلاميين المعتمدين لديهم يقدرون بـ (430) إعلامياً، و(700) أو يزيد في جوبا وفي الخرطوم.. متفرقين بين كورال الخرطوم و«هيلتون سابقا» والساحة اللبنانية، وبرج الفاتح والسلام روتانا، وأكروبول للصحافيين الأجانب.. وحتماً اختلاف التوجهات والرؤى للإعلام الوافد، قد تقود الى توقعات أو صورة ذهنية معينة، فكيف تخيل الإعلاميون صورة الخرطوم، وهل حملت لهم أية مفاجآت، كانت تلك تساؤلاتنا الى عدد من الإعلاميين العرب.
المنتج بقناة الجزيرة محمود الخطيب تخيل الخرطوم آمنة لكنه تفاجأ أنها أكثر أمناً.. وقال إنه على الأقل وضع احتمال توتر في منطقة أبيي أو أن ينفجر فيها الوضع عشية الاستفتاء.. عدا ذلك فإن الخرطوم كانت معروفة لديه من احتكاكه بالسودانيين في العمل.. ولم يذهب بعيداً عن ذلك القول سعيد شحاتة مراسل الـ «بي.بي.سي» الذي توقع هدوءاً نسبياً، وقال من خلال قراءته السياسية رأى أن هناك إتجاهاً في الشمال وفي الجنوب للإنفصال بذلك يكون هناك إتفاق يفترض ان تنتفي فيه المناوشات، وأوضح ان الهدوء السائد مشجع لما بعد الاستفتاء بغض النظر عن النتيجة.
وقالت غادة عويس مذيعة قناة الجزيرة الإخبارية إنها لم تتفاجأ بشيء، وكانت تتوقع الهدوء الذي وجدت علىه الخرطوم، ومرجعيتها في ذلك التطمينات التي ظل السياسيون يقومون بإرسالها عبر الأخبار.. وطالما التطمينات كبيرة تساءلت غادة عن مبعث الخوف والتوتر، مشيرة الى أنها سبق وأن زارت السودان من خلال (عين على السودان) في العام 2008م وهي في نظرها بذات الجمال والهدوء لم تلحظ فيها تغيرات تذكر، عند قيام جسر.. مشيرة بيدها الى كوبري المك نمر.
باسم كلش منتج قناة الجزيرة لم يتفاجأ بطيبة السودانيين، لكنه تفاجأ بكثير من المظاهر لحظها في زيارته القصيرة هذه.. ولعل أولها الخضرة التي تكسو شوارع الخرطوم التي لم يفلح الإعلام في عكسها موضحاً ان الإعلام المحلي والخارجي لم ينقل الصورة الحقيقية بأن السودان يعاني من التآمر وأبدى دهشته من حجم الحرية التي وجدها في الخرطوم من خلال تصريحات المعارضين ومن النقد الذي يجده شخص هرم السلطة.. بل والمطالبة بإسقاط النظام، مشيراً الى أن تلك الحرية غير موجودة في الكثير من الدول.
وقال رغم ما يحدث في السودان تفاجأ بحراك ثقافي ملفت وكذلك عدد صحف ملفت.. وقال إنه يشهد مواقف حضارية من طرف الحكومة والمعارضة فيما يتعلق بقبول النتيجة.. وختم كلش برأي وصفه بالشخصي موضحاً أنه مع الوحدة مع الوحدة لأنه شهد إحتلال بلده العراق، والآن يشهد إنفصال السودان وهذا أمر مؤلم.

مهاجر في البلد
11-01-2011, 12:09
الرأي العام 11 يناير 2011م

(الركابة).. ظاهرة أفرزها الاستفتاء بالجنوب

الخرطوم : هدير أحمد

ربما شئ من الحماس أو ضعف فى اكمال الاستعدادات اللوجستية ببعض المناطق باقاليم الجنوب الممتدة سمح بتصاعد ظاهرة (الركابة -الملح) بالجنوب، أوربما تفادياً للبكاء على اللبن المسكوب مستقبلاً استغلال كل دقيقة لصالح الاستفتاء، فالشارع العام فى الجنوب يضج بحركة سريعة ورغم ذلك سار بعض المواطنين على اقدامهم للوصول لمراكز التصويت نتيجة لوجود ثغرات فى اكتمال الاستعدادات اللوجستية خاصة فى جانب وسائل النقل التى تسمح بنقل المقترع من والى مواقع التصويت.
فرغم حرص المواطن -ديفيد- على ايصال صوته لصندوق الاقتراع في اليوم الاول للاستفتاء الا انه يقود عربته الخاصة يومياً فى انحاء مدينة جوبا لايمانع فى نقل كل من اشار اليه بالطريق راغباً فى (توصيله) لمركزالاقتراع ليطوى المسافة بينه وبين هدفه المنشود للادلاء بصوته فى الاستفتاء.
ويقول ديفيد هنالك لجان مختصة بمتابعة الوافدين عبر النقل النهرى والجوى والبرى للاقليم وتوفير وسائل نقل تسهل على الجنوبيين عملية الادلاء باصواتهم ولا مانع لدى فى ان اقدم بعض الدعم بشكل شخصى لضمان وصول اكبر عدد من هؤلاء الاشخاص الى الصناديق.
فحسب المعلومات لاتوجد جهة محددة تعنى بمتابعة اكتمال الاستعدادات اللوجستية لاستفتاء الجنوب ومايتم فى هذا الجانب من قبل حكومة الجنوب هو بعض الاجتهادات التى لاتستند إلى تمويل من مفوضية الاستفتاء.ما اسماه بعض المراقبين ضعفاً فى الاستعدادات اللوجستية الامرالذى افرز هذه الظواهر، ولكن وليم أكواج القيادى بالحركة الشعبية رفض ان يدرجه تحت هذه التسمية مشيرا الى ان حكومة الجنوب حريصه على ايصال اى صوت الى صندوق الاقتراع لضمان نتيجة مرضيه وذلك عبرصيانة للطرق وردم للخيران وازالة المعوقات التى تضمن اكبر عدد من الاصوات دون تعرض الشخص لاى مشاق. وحسب حديث وليم لـ(الرأي العام) فان معينات حركة الجنوبيين موزعة فى الولايات الجنوبية حسب الكثافة السكانية ولاوجود لـ(ثغرات) فى هذا الجانب .

مهاجر في البلد
11-01-2011, 12:10
الرأي العام 11 يناير 2011م

المرضى بمستشفيات الخرطوم.. مشاركة في الإستفتاء
الخرطوم: أماني اسماعيل

تشهد مستشفيات العاصمة هدوءاً واستقراراً خلال هذه الأيام داخلها ولكن تلاحظ وجود أعداد من المرضى الجنوبيين بالمستشفيات ما يثير سؤالاً حول فرص مشاركتهم في الإستفتاء على تقرير مصيرهم.. وأكدت إحدى المرافقات للمريض داخل عنبر الباطنية بمستشفى الخرطوم إنه بالرغم من اشتداد المرض على زوجها إلا أنها أصرت على أن تشارك بصوتها في عمليات الإستفتاء وأكد معظم مرافقي المرضى الجنوبيين في حديثهم لـ «الرأي العام» رغبتهم في المشاركة في عمليات الإستفتاء حتى لايفقدون أصواتهم.في السياق قال د. الهادي بخيت مدير عام مستشفى الخرطوم لـ «الرأي العام» إن حركة المستشفيات عادية، وسمحنا للموظفين من الجنوبيين للخروج للإدلاء بأصواتهم ومن المرضى حسن حالاتهم الصحية ومقدرتهم على الخروج للإدلاء بأصواتهم.
ويقول د. أحمد زكريا مساعد مدير عام مستشفى بحري إن الأوضاع عادية في المستشفى ولا توجد مراكز داخل المستشفيات كما حدث في الانتخابات وتتوقف المشاركة حسب الحالة الصحية للمرضى.

مهاجر في البلد
11-01-2011, 12:11
الرأي العام 11 يناير 2011م

دور الأحزاب .. يا قلبي لا تحزن

تقرير: أم زين آدم

(مناكفاتكم دي زي مناكفات الهلال والمريخ لا تفضي إلى نتيجة ابداً)، ما بين القوسين أعلاه كان أحدث ما قاله محمد ابراهيم نقد سكرتير الحزب الشيوعي لمجموعة من أعضاء الحزب جمعتهم جلسة نقاش عفوية في استقبال دار الحزب السبت الماضي قبل ان يحمل صحفه ويغادر باكراً. والنقاش الذي أطلق عليه نقد مناكفات كان عن القضايا العالقة بين الشريكين بعد ما رضي الجميع بالانفصال بما يشبه الاستسلام للقدر السماوي، ورغم الحلول القانونية والدستورية التي طرحها المناقشون في محاولة لإزالة كثير من اللبس في القضايا العالقة بين شريكي الحكم، الا ان شيئاً من الوجوم عم الجلسة رده البعض الى ذهاب الجنوب لفرز عيشته بعيداً عن وطن الجدود الذي اكتفى الجميع بالتغني به دون العمل حسب مؤشرات سياسية كثيرة انحصرت في الاكتفاء بإعلان تأييد الوحدة، ماعدا ذلك خلت الدار من اي مظاهر نشاط وحضر من حضر حسب جدوله اليومي وواجباته.
من دار الحزب الشيوعي الى دار حزب الامة القومي الذي درج أهله على التوافد اليه بعد منتصف النهار بساعتين حسب افادة مدير الدار صلاح داؤود ورغم ان المزاج العام قبل بالانفصال، الا ان من وجدناهم بدار الحزب لم ينقطع رجاؤهم ابداً في ان تجئ نتيجة الاستفتاء بالوحدة.
وتحدث الصادق بابكر القيادي في الحزب بالخرطوم لـ «الرأى العام» وقال إن للحزب ترتيبات سوف تتم في حالة ترجيح اي من الخيارين، وأشار الى ان على رأس قائمة استراتيجية الحزب الدفع بقيام دولة اخوية بين الشمال والجنوب، وان ذلك لن يتأتى إلا عبر تشكيل حكومة قومية لتنفيذ برامج تواصل اجتماعية واقتصادية وسياسية وبالنسبة لحزب الامة الذي أسهم في وحدة الجنوبيين بالورقة التي قدمها في مؤتمر جوبا (قوى الاجماع الوطني).
واعتبر آدم يوسف، الفتاوى التي تزعم ان الجنوب ارض اسلام، لا تعرف السودان ولا الجنوب لان الغالبية من سكان الجنوب ليست مسلمة، وقال بدلاً من الحديث عن حرمة الانفصال كان عليهم الحديث عن حقوق المسلمين المنتهكة في الشمال حسب تعبيره.
ويجري استفتاء الجنوب التاريخي فى ظل سفر السيدين الصادق المهدي ومحمد عثمان الميرغني خارج البلاد، فيما ظل دار المؤتمر الوطنى عادياً يكاد يخلو من المسؤولين بينما انخرطت الأنشطة داخل الدار طبيعياً.

مهاجر في البلد
11-01-2011, 13:10
الرأي العام 11 يناير 2011م

هدوء الاستفتاء يبدد مخاوف (ربات البيوت)

الخرطوم: خديجة عائد

انقضى يومان للتصويت على تقرير المصير للجنوب بهدوء ودون ضوضاء وتوتر أجواء كما كان متوقع لها. وفي الشارع العام اكتست وجوه المواطنين بالطمأنينة وغابت عنها مشاعر الخوف والتوجس.. الا ان البعض من (ربات البيوت) صنعن من (الحبة قبة) كما يقول المثل خوفاً على فلذات اكبادهن اذ غيبت عدة امهات اطفالهن عن الدراسة في اليوم الاول والثاني لعملية الاقتراع وقد أسهمت الاشاعات التي تنطلق هنا وهناك حتى نهاية اول يوم للتصويت في زيادة الخوف والهلع.
وفي جولة لـ(الرأي العام) على مدارس الكلاكلات (الوحدة.القبة صنقعت.واللفة) الحكومي والخاص منها وجدت ان نسب الحضور متفاوتة في مدارس البنين والبنات .
وقال الاستاذ محمد احمد الصاوي مشرف تربوي ان كل المدارس في العاصمة لم تعلن عن عطلة على حسب مانبهت وزارة التربية والتعلىم على لسان محمد احمد حميدة وزير التربية والتعلىم في بيان نشر على كافة الصحف ويعلمه جميع اولياء الاموروقال فيه ان الحديث عن اجازة للمدارس في ولاية الخرطوم ايام الاستفتاء مجرد اشاعة وانه لايوجد اي اتجاه لذلك اضاف لكننا تفأجانا في اليوم الاول للاستفتاء بأن هناك عدداً غير قليل من الطلاب في بعض المدارس قد سجلوا غيابا عن المدرسة لأن امهاتهن منعوهم عن الحضور كما ان هناك امهات اتين لاصطحاب ابنائهن بعد حضورهم الى المدرسة على خلفية اشاعة انطلقت بعد الساعة العاشرة صباح اول ايام الاستفتاء بأن هناك شغبا في عدة مناطق فقمنا بتهدئتهن واكدنا ان الشارع هادئ والامن مستتب في جميع انحاء الولاية بل ان عمليات التصويت تسير بصورة عادية ولا توجد مشاكل. واضاف: عدا ذلك فان الاغلبية من التلاميذ داوموا على حصصهم وهم مطمئنون ويلعبون في ساحة المدرسة وخارجها وأكاد أجزم ان بعضهم لا يدري ان هناك استفتاء او غيره في البلد على حسب براءتهم.
وفي استطلاعنا للتلاميذ حول الاستفتاء قال الطالب(حسبومحمد) بمدرسة الكلاكلة القبة شمال في الصف الثامن اساس انه يعلم بالاستفتاء ولم تفكر والدته في منعه من الحضور الى المدرسة على الرغم من بعد منزلهم عنها وقال ان الاساتذة في المدرسة طمأنوا جميع الطلاب بأن الامور في كل ايام الاستفتاء ستمر بسلام ولا داعي للقلق والغياب ونحن بدورنا طمأنا اسرنا وخرجنا بصورة عادية (جيمس اكود)الذي يدرس بالصف السادس اساس عندما سألناه ان كان قام بعملية التصويت ام لا؟ قال ان عمره الصغير لا يسمح له بالقيام بهذه العملية ولكنه اذا توافر له ذلك سوف يصوت للوحدة لان والديه وأشقاءه صوتوا للوحدة.

مهاجر في البلد
11-01-2011, 13:11
الرأي العام 11 يناير 2011م

السجناء .. حضور فى الاستفتاء

الخرطوم :هادية صباح الخير

انطلقت عملية الاستفتاء لتقريرمصير جنوب السودان في يومها الثاني داخل السجون بولايات شمال السودان بسلاسة واطمئنان وتسيرالعملية بذات الهدوء الذي بدأت به الأحد ومازال إقبال الناخبين ضعيفا على المراكز وانعكس هذا الحال داخل السجون السودانية حيث شهدت اقبالاً كبيراً في عملية التصويت وقال اللواء عبداللطيف سرالختم رئيس لجنة استفتاء النزلاء بالسجون لـ(الرأي العام) ان الامور سارت في اليوم الثاني بهدوء تام بعد تطبيق وتنفيذ الخطة الأمنية التأمينية للسجون كافة وشهدت مراكز الاقتراع بالسجون اقبالاً كبيراً من النزلاء حيث اكتمل عدد المصوتين في سجن الهدى بأمدرمان.
(98) نزيلاً صوتوا جميعهم كما انطلقت عمليات التصويت اليوم في سجن الرجال بام درمان وسجن سوبا حيث سجل (119) نزيلاً. وقال عبداللطيف استبعد دار اشبال الفتيان من عمليات التصويت لعدم اكمالهم السن القانونية وبلغ عدد الضباط في ولاية الخرطوم (12) ضابطاً جميعهم صوتوا بجانب ضباط الصف والجنود الذين بلغ عددهم (111) صوتاً منهم في اليوم الاول (43) فرداً بينما صوت البقية في اليوم الثاني.واضاف: ان عمليات الاختراع بكافة السجون في الولايات تسير بنفس الهدو ء ولم تدون أي معوقات خلال عمليات التصويت وذلك بفضل الخطط التي وضعتها الادارة العامة للسجون والتي اشرف علىها مديرالادارة العامة للسجون والفريق عادل العاجب مسئول ملف السجون والذي اكد ان اهم اولويات وزارته تسهيل وتأمين النزلاء ليأدوا عمليات التصويت بافضل صورة أمنية تأمينية.

مهاجر في البلد
11-01-2011, 13:26
الرأي العام 11 يناير 2011م

حوار مع مدمن مخدرات
المروج الشهير جمال كارلوس يوجه رسائل التوبة والنصيحة .. الخرشه.. خطر يتربص بطلاب الجامعات .. نصيحتي للشباب الابتعاد عن المخدرات والحبوب فنهايتها الموت البطيء 1 من 2

حوار : التاج عثمان

علامات الادمان واضحة عليه بنظراته الشاردة وصوته الأجش وشراهته المبالغ فيها في تدخين السجائر (الأحمر).. جاء بمحض ارادته لمقر الصحيفة وقال لي: هل تعرفني؟ أجبته: أجل اعرفك انت (جمال كارلوس) مروج المخدرات الشهير.. مرحباً بماذا اخدمك؟ قال: ارغب في ارسال رسائل للشباب عبر صحيفتكم (الرأي العام) للابتعاد عن طريق المخدرات والحبوب المخدرة التي انتشرت بكميات مهولة وسط طلاب الجامعات والثانويات.. قلت: تقصد انك ترغب في تسجيل اعترافاتك كمروج ومدمن للمخدرات؟ قال: أجل، بشرط ألا تحذف شيئاً مما سأقوله، خاصة نصائحي للشباب حتى لا يسقطوا في جحيم المخدرات وويلاتها.. انه (جمال عثمان علي الطيب) الشهير بـ (كارلوس).. اشهر مروج ومدمن مخدرات.. نغوص معه من خلال هذا الحوار في عالم الادمان.
.....
* سألته: من أنت؟
- أنا مدمن ومروج مخدرات لأكثر من عشرين عاماً، أي ان نصف عمري ضاع في تعاطي هذه السموم، فعمري الآن (44) سنة اسمي (جمال عثمان علي الطيب)، الشهير بـ (كارلوس).. والدي جعلي وأمي مصرية - تركية.. ولدت وترعرت بمنطقة الحماداب بالشجرة بالخرطوم.. كل حظي في التعليم الصف الأول ثانوي عالي، بعدها نلت دبلوم لحام معادن، الدرجة الثانية.. تزوجت ثلاث مرات، وزوجتي الأولى توفيت نهاية العام الماضي بمدينة الرنك، وهي من اصول دينكاوية هبانية رزقت منها بولد عمره الآن (24) سنة، ومن زوجتي الثانية لدى بنتان (6 - 8) سنوات، أما الثالثة فلم تنجب وطلقتها بعد عام واحد فقط من الزواج.
* متى وكيف دخلت عالم المخدرات؟
- تعلمت اولاً تدخين السجائر من السلة، وكنت وقتها يافعاً، ادرس بمدرسة الشجرة الابتدائية (4)، وكنا نختلط ببعض الشباب الأكبر منا سناً وكانوا يتعاطون البنقو فتأثرنا بهم واخذنا نقلدهم.
* كيف كان شعورك وانت تأخذ أول نفس من البنقو؟
- ذات مرة أصر على أحد افراد الشلة اخذ نفس من سيجارة بنقو كان يدخنها، فأخذتها تحت اصراره، فشعرت بخليط غريب من الاحاسيس المختلفة (سعادة - حس مرهف - ضحك).. ومنذ تلك اللحظة بدأت رحلة ادماني للمخدرات، كنت وقتها في الرابعة عشرة من عمري، بالثانوي العام.
* ومن أين كنت تحصل على ثمن المخدرات وانت طالب؟
- احياناً من مصروفي الخاص، واحياناً لا اتناول الافطار لاشتري بثمنه سيجارة بنقو، وعندما اجد قروشاً لشرائه كنت ابيع اي شيء بالمنزل - ملابس - ملاءات وكراسي وتلك كانت أولى اعراض الادمان.
* وما هي اعراض ادمان المخدرات؟
- المدمن يفعل أي شيء للحصول على جرعة المخدر، فالمدمن يسرق ويحتال، ويكذب، ويغش ويبيع كل ما تقع عليه عينيه وهذه صفات مشتركة بين كل المدمنين، ومن يعتقد خلاف ذلك فانه كاذب، او يكون جاء من كوكب آخر.
* كم سيجارة كنت تتعاطاها في اليوم؟
- كنت ادخن البنقو أكثر من السجائر في حدود (15) سيجارة بنقو يومياً.
* وكيف تحولت من مدمن الى مروج للمخدرات؟
- بسبب شراهتي المبالغ فيها للتعاطي، اذ كنت اتعاطى يومياً رأس بنقو لوحدي، اي في حدود (14 - 15) سيجارة، كما ذكرت لك، وحتى أوفر تكلفة التعاطي قررت دخول عالم الترويج لأضرب عصفورين بحجر واحد: توفير مزاجي، والكسب المادي من الترويج.
* من أين كنت تجلب المخدرات؟
- من المعلمين الكبار بام درمان.
* بأي وسيلة كنت تجلب المخدرات من أم درمان الى الشجرة؟
- بالمواصلات العامة.
* كم تشتري من المعلمين في كل مرة؟
- حوالي عشرة رءوس، ترتفع الكمية في رمضان والاعياد الى (20) رأساً.
* وهل ترتفع المبيعات خلال شهر رمضان المعظم أم تقل؟
- لا، ترتفع المبيعات فكثير من المتعاطين يصومون رمضان بالكامل وبعد الافطار يتجمعون لتعاطي المخدرات حتى السحور.
* ما اسلوب ترويجك للمخدرات؟
- كنت اتجول على الزبائن وابيع لهم داخل منازلهم، بعضهم يشتري رأساً كاملاً، والبعض (وزنة) أي سيجارتين ثلاثة واستمريت على هذا الحال سنوات حتى لاحظت والدتي - رحمها الله - ان القروش بدأت تجري في يدي وادركت انني اروج المخدرات فقالت لي: (ما عافيه منك اذا بعت البنقو)، فقررت ترك الترويج، انصياعاً لرغبة والدتي.
* ألم تداهمك شرطة المكافحة؟
- بالطبع، كانوا يشكون بي بعد ان اشتهرت وتوسع نطاق عملي، لكنني كنت حريصاً جداً، وفي احدى المرات أصبت بطلق ناري في رجلي بواسطة افراد المكافحة، وذلك في 1992/4/4م، وذلك اثناء هروبي من احدى الحملات إلاّ انهم القوا القبض علىّ بعد ثلاثة أيام، أي يوم 1992/4/7م، وحكم علىّ بالسجن ثلاث سنوات بسبب مقاومتي لأفراد شرطة المكافحة ولم يحكم علىّ بالحيازة حيث انهم لم يعثروا معي على مخدرات، وامضيتها بسجن كوبر، وبعد خروجي من السجن، ووفاة والدتي - رحمة الله عليها - عدت للترويج مرة اخرى متجولاً داخل منازل المدمنين، وكان عدم التزامي بالعهد الذي قطعته لوالدتي قبل وفاتها يؤرقني، ولذلك أصبحت استلم ثمن المخدرات من الزبائن ولا اسلمه لهم، قاصداً ذلك حتى يتوقفوا عن الشراء، بعدها توقفت نهائياً عن الترويج، لكنني أصبحت مدمناً درجة أولى.
* ألم تحاول الاقلاع عن التعاطي مثل ما توقفت عن الترويج؟
- صممت على عدم التعاطي، لكنني كنت اتوقف لأيام ثم اعود مرة أخرى.
* لماذا لم تلجأ لمراكز علاج المدمنين.
- عرضت نفسي من تلقاء نفسي بمستشفى التيجاني الماحي بأم درمان، وتلقيت علاجاً بواسطة البروفيسور صديق، والدكتور علي بلدو وامضيت شهراً تحت العلاج من الادمان وبعدها خرجت متوقفاً عن تعاطي المخدرات لمدة ثلاث سنوات كاملة وأصبحت اعمل في توعية الشباب وتبصيره بمخاطر المخدرات وخطورة ادمانها، من خلال مشاركتي لطبيب نفساني باذاعة مانقو.. ولكن رغم توقفي عن التعاطي إلاّ أن الماضي السييء لايزال يلاحقني.
* كيف؟
- ذات مرة كنت استقل احدى الحافلات بغرب الثورات، فداهمني رجال المكافحة داخل الحافلة وقاموا بتفتيشي معتقدين انني لا ازال اروج المخدرات، فعثروا على حبوب مهدئة في جيبي وقلت لهم انني صرفتها بواسطة طبيبة نفسانية كجزء من علاج الادمان، فلم يصدقوا وحولوني للقضاء بحيازة حبوب مخدرة، وتحاكمت بالسجن شهر.
* تريد القول إن الماضي لا يفارق المروج؟
- أجل فماضي المروج هو أسود، لايفارق المروج والمدمن، فالمجتمع لن يرحمك وينظر إليك من منظار الماضي، ويرفض الناس الحاقي بالعمل معهم، فذات مرة طلبت من احد ارباب العمل الحاقي معه فقال لي: لن يعمل معي مدمن مخدرات فقلت له: لقد اقلعت عنها.. فقال: (أنت لو غسلت الكعبة لن اثق بك) هكذا يعامل المجتمع المدمن، ولا ادري اذا كان لديه الحق في ذلك أم لا

مهاجر في البلد
11-01-2011, 13:27
الرأي العام 11 يناير 2011م

حوار مع مدمن مخدرات
المروج الشهير جمال كارلوس يوجه رسائل التوبة والنصيحة .. الخرشه.. خطر يتربص بطلاب الجامعات .. نصيحتي للشباب الابتعاد عن المخدرات والحبوب فنهايتها الموت البطيء 2 من 2

حوار : التاج عثمان

* هل عدت للتعاطي بسبب ذلك؟
- لو تصدق يا أستاذ انني قبل سنة ونصف قمت بفتح بلاغ في نفسي.
* كيف؟ ولماذا؟
- توجهت لإحد اقسام الشرطة بالمقرن وقلت لهم انني مدمن مخدرات وارغب في فتح بلاغ في نفسي حتى اتعالج من الادمان.
* وهل تم فتح البلاغ؟
- أجل، وتم التحري معي، وقرروا تحويلي للمصحة للعلاج من الادمان، وهناك طلبوا مني. تحاليل معملية بتكلفة (600) جنيه، ولذلك غادرت المصحة فوراً.. وفي احتفالات اليوم العالمي لمكافحة المخدرات في يونيو 2009م، أوضحت لاحدى الطبيبات النفسيات رغبتي في العلاج من الادمان واصطدامي بالتكلفة الباهظة، فانبري احد الاطباء وقال لي: (البتشرب بيهو البنقو والعرقي ده أمش اتعالج بيهو).
* هل كنت تبيع المخدرات للشباب والطلاب؟
- لا، يشهد الله انني لم ابع ولو سيجارة واحدة لاي طالب، بل كنت ازجرهم عندما يأتون للشراء، أو عندما ارى احدهم يتعاطاه، لكن وللأسف الشديد الشباب الآن في الجامعات أصبحوا يتعاطون حبوب (اكزول «5») وهي حبوب مهدئة تستخدم اصلاً لمرضى الصرع والطلاب للأسف، أصبحوا يتعاطونها بشراهة لاعتقادهم أنها تمنحهم الاحساس بالجرأة، والخطورة انها تباع الآن بطبالي السجائر بواسطة المروجين يبيعون الحبة الواحدة بجنيه، بينما سعرها في الصيدليات المائة حبة بمبلغ عشرين جنيهاً، ولقد انتشر تعاطيها وسط شباب الجامعات واشتهرت باسم (الخرشة).
* هل هناك طالبات يستخدمن الخرشة؟
- الطلاب عموماً يتعاطونها بكميات مهولة ومنهم للأسف طالبات جامعيات.. بجانب بعض الشباب، وهي تباع داخل اندية الفيديو، في وقت متأخر من الليل.. وللأسف هناك تلاميذ بالمرحلة الثانوية يتعاطون الحبوب المخدرة، وعلى الآباء الانتباه لهذا الخطر الذي يهدد مستقبل ابنائهم، حتى لا يتفاجأوا بان أبناءهم يدمنون الحبوب المخدرة.
* وكيف يعرف الاب ان ابنه يتعاطى المخدرات أو الخرشة؟
- إذا شك الاب في ابنه عليه تفحصه جيداً فاذا شاهد سواداً اسفل العينين فذلك يعني ان ابنه يتعاطى المخدرات او الحبوب المخدرة.. ومن الاعراض ايضاً الأكل الكثير، والقلق، واحمرار العينين، والاكتئاب، والانعزال واحمرار اسنان الفك الأسفل من الداخل، وتساقط الاسنان.
* هل اعراض تعاطي المخدرات والحبوب المخدرة مشتركة بين المدمنين؟
- أجل وهي اعراض (انسحابية).
* انت مدمن مخدرات.. فهل تنتابك هذه الاعراض الانسحابية؟
- أجل، كنت أحب الانعزال والبقاء لوحدي.
* هل يعرف ابناؤك انك مدمن ومروج مخدرات؟
- أجاب وهو يشعل سيجارته (الحمراء) الخامسة منذ بداية حواري معه؟ ابنائي يعرفون انني اتعاطى البنقو، لكنهم لايعرفون انني مروج.
* ألم يتأثروا نفسياً من مشاهدتك وانت تتعاطى المخدرات.. ألم يحاولوا تقليدك مثلاً؟
- لم يحاولوا تقليدي، ولو حاولوا لمنعتهم لأنني اعرف جيداً جحيم المخدرات وويلاتها.. فالاطباء الآن يتهمونني بسرطان المعدة بسبب المخدرات.
* انت مدمن مخدرات لسنوات طويلة، فهل تحدثنا عن حياة المدمنين وما يحسون به؟
- كل من يتعاطى المخدرات بأنواعها المختلفة يشك في زوجته، واخته، وصفة الشك تلازم كل المدمنين يشكون في اي شيء كما انهم يتمتعون بالخيال الواسع، ويعتقدون انهم ظرفاء خفيفي الظل، لكن ما يحسون به حالة مؤقتة، بل (وهم)، فهم في الحقيقة ينتحرون ببطء ويحترقون بالمخدرات.. ومن الصفات التي يشترك فيها كل المدمنين: الحسد والكذب، والشراسة والحقد على المجتمع ومحاولتهم اغراء الآخرين للتلوث معهم بالمخدرات، وارتكاب كل الموبقات من اجل الحصول على الجرعة فقد كنت استولى على الهدايا التي تحضرها زوجتي لطفلها وابيعها لشراء البنقو، بل بلغ بي الحال الى أكل البنقو اذا لم اجد سجائر، أو ورق اللف (برنسيس).
* لاحظت انك تدخن السجائر بشراهة مبالغ فيها، فخلال هذه المدة دخنت (7) سيجارات.. فهل ذلك يندرج تحت اعراض الادمان؟
- ادخن بشراهة لاقاوم الادمان فالاقلاع عنه شيء مؤلم، فاحياناً احس اني عاجز عن الصمود، ولا استطيع النوم، وتنتابني الهلاوس اذا غفوت قليلاً، كل ذلك لانني لم استمر في العلاج بالمصحة للتكلفة العالية التي طلبوها مني.
* بصفتك مدمن متمرس.. ما نصائحك للشباب حتى لا يسقطوا في جحيم المخدرات؟
- أي شاب يريد النجاح في حياته والعيش في سعادة، يتمتع بمستقبل باهر عليه تجنب المخدرات، خاصة ثبتت علمياً ان المخدرات عموماً تتسبب في ضمور المخ، خاصة البنقو السوداني، فهو قوى وفعال ويقود للادمان بسرعة أكثر من الهيروين.. كما اناشد وزارة الصحة ضرورة الاهتمام بالمدمنين وتأهيلهم بالمجان والحاقهم بالعمل حتى لايعودوا للادمان مرة اخرى.
* يقال من يتعاطى المخدرات انسان ضعيف، مهزوز الشخصية.. فهل انت كذلك؟
- هذا صحيح، كل انسان يلجأ للمخدرات انسان ضعيف الشخصية لأنه يهرب من مشاكله بالمخدرات ليعيش في عالم الوهم والخيال الكاذب واستغرب ان بعض الشباب عندما اسألهم: لماذا يتعاطون البنقو والحبوب يجيبون انهم واقعون في المشاكل، لكنني اؤكد من خلال تجربتي الطويلة في عالم الادمان ان المخدرات وهم كاذب، ولن تحل المشاكل، بل تؤزمها وتجلب مشاكل اخرى عديدة.. فانا الآن مصاب بسرطان المعدة بسبب المخدرات واقف عاجزاً عن معالجة نفسي، وضاعت حياتي، وضاع مستقبلي، وأصبحت منبوذاً من المجتمع، حتى ولو تعالجت من الادمان.
واقول للشباب، المخدرات في بدايتها تعطيك احساساً غريباً محبباً بالسعادة والنشاط، لكن نهايتها الموت البطئ والانسحاب من المجتمع.. فالادمان يبدأ بنصف حبة مخدرة ثم حبتين ثم شريط في اليوم واعرف شباباً يتعاطون (4 - 5) حبات دفعة واحدة فيصابون بهبوط في الدورة الدموية فيموتون وهم نيام.. واكرر، ان الاحباط والفوارق الطبقية، والعطالة والمشاكل ليست مبرراً اطلاقاً لتعاطي الشباب للمخدرات.. فاعرف شباباً مدمناً انخرطوا في الادمان بسبب اعتقادهم ان اخذ نفس من سيجارة بنقو يمنحهم الشجاعة والجرأة لحضور حفلات الزواج والتحدث مع الفتيات، وبالطبع هذا وهم كبير واعتقاد خاطئ، فالفتيات يتحاشين الشباب الذين يتعاطون المخدرات..
ختاماً: احذروا المخدرات و(الخرشة) فانها سوف تسلبكم أغلى جوهرة منحها الله للانسان، إلاّ وهي (العقل).

مهاجر في البلد
11-01-2011, 13:28
الرأي العام 11 يناير 2011م

ترتيبات لزيادة أجور العاملين بالقطاع الخاص

الخرطوم: إحسان الشايقي

قال الاتحاد العام لنقابات عمال السودان إن هناك مشاورات مكثفة واتجاهاً يجري حالياً بين الاتحاد واتحاد عام أصحاب العمل السوداني والاتحادات المتخصصة بشأن زيادة اجور العاملين في القطاع الخاص تماشياً مع الاجراءات التي اتخذتها الحكومة أخيراً والتي قضت بزيادة أجور العاملين في القطاع العام بواقع (100) جنيه.
وذكر فتح الله عبد القادر - أمين عام علاقات العمل بالاتحاد - ان المطالبة بزيادة اجور عمال القطاع الخاص تجيء عقب الزيادة التي اقرتها الدولة في أسعار بعض السلع المهمة مثل الجازولين والسكر والدقيق وغيرها. وأضاف فتح الله في حديثه لـ (الرأي العام) ان الاتحاد يواصل سعيه في الوقت الحالي مع الجهات ذات الصلة بالأمر لايجاد آلية لتطبيق الزيادة على القطاع الخاص بعد الفراغ من الدراسة التي سترفع هذه الأيام للجهات ذات الاختصاص.
من جانبه أكد اتحاد عام أصحاب العمل السوداني مواصلة مشاوراته مع جميع الاتحادات المتخصصة بغرض التوصل لحلول حاسمة لتطبيق الزيادة على القطاع الخاص بـ (100) جنيه أسوة بالقطاع العام.
وأكد مصدر باتحاد عام أصحاب العمل لـ (الرأي العام) سعيهم المتواصل مع ممثلي أصحاب العمل الخاص بالبلاد لوضع صيغة محددة تلزم جميع مشغلي العمال بالقطاع الخاص لتطبيق نسبة الزيادة في اسرع وقت.
وقال المصدر انهم يطالبون المعنيين بالأمر للاتفاق علي أمر اجازة الزيادة في اقرب وقت مراعاة لاوضاع العمال في ظل الغلاء في الأسعار ووضع زيادة مضطردة على السلع المهمة من قبل الدولة.
ورحبت جميع الاتحادات المتخصصة في الشركات والمؤسسات الخاصة بخطوة وضع زيادة جديدة على أجور العمال بالقطاع الخاص في هذا الوقت الذي يشهد فيه العالم ارتفاعاً ملحوظاً في أسعار الدولار والبترول والسلع الاستهلاكية الأخرى

مهاجر في البلد
11-01-2011, 13:30
الرأي العام 11 يناير 2011م

شواكيش جنوبية

الاستاذة: منى سلمان

ناس افراحا زايدة وناس يتألموا
لفتني تعليق لطيف لاحد القراء على مادة (يشيلك الشال حبوبتي) فقد قال ما معناه (ان السودانيات لا يجدن فن التعامل برومانسية، ولو كان في الامكان تعليمهن اياها، لكان أولى أن يحدث ذلك بالعدوى من رصيفاتهن المصريات، لكثرة متابعتهن للمسلسلات المصرية، وما تددل به الزوجات فيها ازواجهن بالفاظ الرمسنة على شاكلة يا (حبيب ألبي) ويا (روحي) ويا (عنيّا) ..
لو كان لنا ان نتأثر بحركات الجيران لتمنيت أن يعدونا بشيء من ترابطهم وتآزرهم ساعة المحن والمصائب، ولتمنيت ان نحظى ولو بربع ادراكهم لعظم المؤامرة التي تحاك في الظلام مستهدفة سلامة وحدتهم ونسيجهم الاجتماعي، عندما وجهت سهام التعصب الاعمى سهامها نحو طائفة الاقباط .. كيف هب المجتمع بشقيه المسلم والمسيحي لردم الهوة التي خلفها انفجار الاسكندرية بين الشقين .. (منقّبة) تقف في الصف الاول لقداس الميلاد، و(محجّبة) تبتدر حملة لتكوين درع بشري من المسلمين ليقوموا بحماية اخوانهم المسيحيين حتى يتمكنوا من الاحتفال بعيدهم في سلام ..
قادة الفكر والفن والمجتمع، وقبلهم قادة العمل السياسي .. المعارضة جنبا إلى جنب مع رموز الحكومة في ساحة الحدث .. مع ان المعارضة لم تكن لتعدم سبباً لتحمّل بها الحكومة وزر ما حدث، فقد كان هناك قصور امني واضح خاصة مع اعلان القاعدة السابق نيتها لاستهداف اقباط مصر، وكان من الممكن ان تجعل من الحادثة وقودا لنار سعيها لتغير النظام، والتخلص من دمقراطيته ذات الغمت الناعم، وحكم الابدية التوريثي .. ده رأيهم هم ما أنا !! بل كان في الامكان ان توجه المعارضة سياط النقد لطريقة الحكومة في قمع الاحتجاجات والغضب الذي ساد بين افراد الطائفة القبطية بعد الحادث، ولكن كل ذلك لم يحدث فقد تسابق الجميع ليسجل وقفة تضامن وحرص على سلامة اخوانهم في الوطن، لم تمنعهم عن ذلك عصبية دينية أو عنصرية طائفية .. الكل كان مهموماً بل وحريصاً على سلامة السفينة المصرية من ان (تخرق) فيغرق كل من عليها مسلم ومسيحي بدون فرز ..
ليت لنا بعض هذا الوعي الوطني العالي، الذي يعي الفرق بين مهددات السلامة الوطنية وحركات السياسة المدغمسة .. فها نحن على اعتاب قاب قوسين أو أدنى من انفصال المتسبب الاول به يد (الفشل) وغفلة الساسة منذ جيل الاستقلال، عن ما يحاك ضد الوطن على يد (عمرو) الغرب والصهيونية وكل من (لفقت) مواصفاته مع مواصفات ابطال ألياذة الاستهداف، لرقعة غنية بمعدن الانسان قبل ثروات ارضه ..
ورغم تحديات المستقبل التي لا خيار فيها الا بين (اكون او لا اكون) .. ظلت النخب السودانية تتقاتل على حافة الهاوية، دون الخشية من ان عاقبة المكايتة من فوقها محمدة الجميع، وظللنا جميعنا كديوك المسلمية نعوعي وبصلتنا في النار ..
فهاهم اخوتا لنا يرحلون عنا باختيارهم وارادتهم يتخلون عن كل ماضي الزكريات، وعن وطن كان يفترض ان يظل عزيزا (برغم قساوة المحن)، يفارقون أهلا كان من المفترض أن لا يكون لهم بديل في القلب والوجدان، بعد ان تجاهلوا حقيقة ان هذا الانفصال يتم عن السودان الوطن الأم وليس عن حكومة وأهل حكم، فنحن وهم زائلون وكان يمكن ان يبقى الوطن ما بقيت الحياة ..
لاكثر من مئة يوم قبل انطلاقة الاستفتاء، حاولنا ان نوطن انفسنا على تقبل ما تأتي به الارادة الجنوبية، وأن نتهيأ لمشاركتهم الفرحة ان هم قرروا الرحيل .. شخصيا وبدمعتي القريبة عاهدت نفسي أن أكون كـ(عصي الدمع الذي شيمته الصبر) وأن اعذر واتفهم وافرح لفرحهم، لكن مضاء شاكوش الاستغناء والقنعان، كان وقعه مؤلما ونحن نراقب مهرجانات الفرح بالاستقلال ..
لك الله يا كل من شعر بمرارة الشاكوش في حلقه! فهذه ارادة شعب شاء ان يكون فكان بـ (اختصار) وتاني ما بنفع الجقليب .. فبين افراحهم الزايدة ودموعنا والشجون البي الكوم، لم يبق لنا سوى ترديد غناوي المشوكشين مع اولاد اونسة (حسين واخيه المجذوب) ..
امروك خلاص تترك هواي
انا حبيتك انت وقلبك ما معاي
يا نار بتحرق في حشاي .. مبروك عليك ده هناك هناي
وآخر خبر .. كتبوا الكتاب وفصلوا البلاد

مهاجر في البلد
11-01-2011, 13:39
الرائد 11 يناير 2011م

فرانسيس دينق: صوَّت للوحدة.. والجنوب غير مهيأ ليصبح دولة
قطاع الجنوب بالوطني يشكو من عمليات تزوير
انخفاض الإقبال على مراكز الاقتراع للاستفتاء في اليوم الثاني ولا مهددات أمنية

توقعت المفوضية القومية لاستفتاء جنوب السودان، أن إعلان النتائج الأولية سيكون في الثاني من فبراير، على أن يتم الإعلان النهائي للنتائج في السابع منه في حالة عدم وجود طعون. وقال عضو المفوضية باولينو وانيويلا، في اللقاء التنويري للمفوضية بمقرها بالخرطوم أمس، انه في حالة وجود طعون فإن إعلان النتائج النهائية في الرابع عشر من شهر فبراير، وفى الإثناء أكد القيادي الجنوبي المعروف الموظف الأممي فرانسيس دينق إلى أنه مع وحدة السودان وعزا ذلك إلى أن الجنوب غير مهيأ ليصبح دولة مستقلة.
نسبة التسجيل بالشمال والجنوب
وأوضح باولينو أن نسبة التصويت بالشمال بلغت "14%" قياساً بـ"20%" بالجنوب. ، إن آخر يوم للاقتراع هو السبت المقبل، واستدرك إذا لم يحدث تمديد. وتوقع في ذات الوقت أن تتسلم المفوضية نتائج المراكز في يومي السابع عشر والثامن عشر، ونتائج المقاطعات واللجان الفرعية بالشمال في العشرين منه.

زيارات تفقدية
وفي سياق متصل تفقد رئيس المفوضية البروفيسور محمد إبراهيم خليل أمس عددا من المراكز بالخرطوم واستمع إلى شرح من رؤساء المراكز الذين أكدوا له أن العمل يسير بسلاسة وان المقترعين يقومون بالاقتراع بكل سهولة.وأكد خليل في تصريحات صحفية بمركز سوبا الأراضي أنهم حريصون أن تمضي عملية الاقتراع حتى نهاياتها بالشكل المرجو لها.

عمليات تزوير بولايات الاستوائية
وكشف قطاع الجنوب بالمؤتمر الوطني عن عمليات تزوير واضحة في الاقتراع للاستفتاء طالت ولايات الاستوائية الثلاث، في وقت أقدمت فيه الأجهزة الأمنية بالجنوب بترويع وترهيب المواطنين للتصويت لصالح الانفصال.

هدوء الأوضاع الأمنية
وقف رئيس هيئة التوجيه والخدمات رئيس اللجنة العليا لتأمين الاستفتاء برئاسة الشرطة الفريق أحمد إمام التهامي، على سير العمل بغرفة السيطرة والتحكم بشرطة ولاية الخرطوم، بحضور مدير شرطة الولاية الفريق محمد الحافظ.

تفاوت في الإقبال بالدمازين
وفي سياق متصل اطمأن الأمين العام للمفوضية د. محمد عثمان النجومي على عملية التصويت بالنيل الأزرق. وقال لدى لقائه أمس بمقر اللجنة العليا للاستقاء بالدمازين رئيس اللجنة العليا للاستفتاء بالولاية شوتي دينق أن مراكز الاقتراع شهدت تفاوتا في الإقبال. إلى ذلك استمع النجومي لتنوير من المراقبين الدوليين والمحليين والتقى ببعثة الأمم المتحدة بالولاية، وأمَّن على أهمية مواصلة التنسيق وتبادل الأدوار.

ضعف في الإقبال بالجزيرة
وفي منحى متصل أكدت اللجنة العليا للاستفتاء بولاية الجزيرة أن عمليات التصويت والاقتراع بالمراكز بمحليات الولاية تسير بصورة جيدة وبنزاهة وشفافية وأكد مصدر مسئول بالمفوضية طبقاً لـ(سونا) أن عدد المسجلين الذين أدلوا بأصواتهم بمراكز الاقتراع الثمانية 464 شخصاً بنسبة بلغت 10%على مستوى مراكز الولاية.

الجنوبيون بالخرطوم مشغولون بمعيشتهم
وفي ذات السياق عزا معتمد محلية بحري المهندس محمد علي عبد الله ضعف الإقبال الى انشغال الجنوبيين بأعمالهم المعيشية والخاصة وقال إن كل الذين سجلوا سيدلون بأصواتهم في نفس المراكز التي سجلوا فيها أسماءهم.
وقال محمد بحسب (سونا) خلال تفقده مراكز الاقتراع أن المحلية وضعت تحوطاتها بتجهيز المراكز وتوفير كافة المستلزمات التي تسهل العملية الانتخابية من مياه وكهرباء وسيارات وغيرها.

فرانسيس دينق صوت للوحدة
وأكد المسئول الأممي القيادي الجنوبي المعروف فرانسيس دينق في تصريحات صحفية نقلتها (سونا) بمركز مدرسة أسماء بنت أبوبكر بمحلية الخرطوم أنه وحدوي وضد انفصال الجنوب وعزا تمسكه باعتبار أن الجنوب غير مهيأ ليصبح دولة مستقلة.

المراقبون الدوليون حضوراً
ووصف الريح تاج السر رئيس مركز (1308) مدرسة العباس قطاع السلمة وعد حسين في تصريح لـ(smc) أن أعداد الناخبين في اليوم الأول والثاني بلغ 32 من جملة عدد المسجلين (105)، وابدى تذمرهم من مشكلة حبر البصمة "الذي كان سائلاً أكثر من اللازم" قبل أن تتم معالجة الأمر، مبيناً زيارة عدد من المراقبين الدوليين من بينهم الأمم المتحدة والاتحاد الأوربي واليونميس ومركز كارتر والجامعة العربية ومنظمات المجتمع المدني وبعض الأحزاب.

مهاجر في البلد
11-01-2011, 13:41
الرائد 11 يناير 2011م

وزير المالية: دعمنا للمواد البترولية أكبر مما سيفقده الشمال حال الانفصال

في سمنار آثار وتداعيات الإجراءات الاقتصادية

جدد وزير المالية والاقتصاد الوطني أن الإجراءات التي اتخذتها وزارته حلقة من البرنامج الاقتصادي للسيطرة على الوضع الاقتصادي ليسير بنمو مضطرد وجيد ولا ينخفض بدرجات تؤثر في الحياة الاقتصادية.
وقال في سمنار آثار وتداعيات الإجراءات الاقتصادية الذي نظمه الاتحاد الوطني للشباب السوداني أمس بمركز الشهيد الزبير أن الإجراءات قرار سليم قمنا بدراسته وهو أحسن ما يمكن أن نقدمه للمواطن وأضاف أن الدعم الذي تقدمه الحكومة للمواد البترولية (6 مليارات جنيه) اكبر من حجم عائدات البترول الذي يفقده الشمال في حال انفصال الجنوب.
وأوضح أن الخط الناقل للبترول ملك لحكومة السودان وهو واحد من الموارد التي يمكن أن يستفيد منها الشمال إذا حدث انفصال ونبَّه الوزير إلى أن الصرف الجاري زاد بنسبة 660% والتنموي بنسبة 840% مشيرا أن الجانب الموجب فى الصرف التنموي من طرق وكباري أما السالب غير الظاهر أن العجوزات أدت الى خلل مما أدى إلى ظهور أشياء تضخمية منوها للاختلالات التي يعاني منه الاقتصاد وكشف عن السعي لوقف العمالة الأجنبية (الشغالات بالمنازل) لأنها تستنزف النقد الأجنبي وترشيد العمالة الأجنبية بالإبقاء على الخبرات التى نحتاج لها داعيا شركات الاتصالات لتوجيه استثماراتها لما يخدم الاقتصاد الوطني.
ومن جهته قال رئيس الاتحاد بله يوسف إن الإجراءات لها آثار وتداعيات آثار ايجابية وأخرى لها ارتباطات سالبة مشيرا إلى أن الهدف من السمنار إرسال رسالة لكل شباب السودان وكل الشعب السوداني وما يترتب عليها.

مهاجر في البلد
11-01-2011, 13:42
الرائد 11 يناير 2011م

طه: الانفصال لن يقيم جدار برلين بين الشمال والجنوب

أكد أن علاقات جوار آمنة مع الجنوب تهزم مخطط التقسيم


أكد الأستاذ علي عثمان محمد طه، نائب رئيس الجمهورية، أن نتائج الاستفتاء فى حال افضت الى الانفصال ونشوء دولة جديدة بجنوب السودان لن تؤدي إلى نشوء حائط برلين بين السودانيين بالشمال والجنوب، وقال طه لدى مخاطبته أمس الملتقى الطلابي لطلاب المؤتمر الوطني إن الانفصال حال وقوعه يجب ألا يحبط الناس وانه واثق من انه لن يعنى إقامة جدار برلين في وجدان السودانيين الاجتماعي.
وأكد طه أن إقامة علاقات جوار حسنة وآمنة مع الجنوب يهزم مخطط التقسيم في بعده الاستراتيجي مشددا على أن التواصل بكافة أشكاله يجب أن يبقى مشيراً إلى أن فقدان الوحدة في المرحلة الحالية لا يعني أن الوحدويين خسروا المعركة.
وأوضح نائب رئيس الجمهورية أن المرحلة المقبلة من تاريخ البلاد ستشهد تحديات كبيرة تتطلب بذل الجهد ومضاعفة العطاء، مبينا أن الاقتصادي الذي ينبغي أن يقدم النموذج الإسلامي الذي يوفر العدالة الاجتماعية وان الدولة ستهتم بتطوير العلاقات الخارجية ودعمها ممتدحا الدعم الكبير لمواقف البلاد فى المحافل الدولية والسند الذى حظيت به من الدول الإسلامية والعربية والمواقف الايجابية والقوية للدول الافريقية فى مساندة قضايا السودان.

مهاجر في البلد
11-01-2011, 13:44
الرائد 11 يناير 2011م

الحكومة تبلغ سفراء الدول دائمة العضوية بمجلس الأمن التزامها بحل دارفور

طالبتهم بتهيئة العمل للحوار الدارفوري - الدارفوري

دعت الحكومة سفراء الدول دائمة العضوية بمجلس الأمن وغير الدائمة في الخرطوم بحث المجتمع الدولي للمساهمة في حل قضية دارفور والتوصل لتسوية سلمية للقضية والتهيئة والمساعدة في تهيئة المناخ للحوار الدارفوري الدارفوري، في وقت أكد فيه السفراء استعدادهم التام ً للمساهمة في حل القضية.
وأبلغ وكيل وزارة الخارجية السفير رحمة الله محمد عثمان في اجتماع أمس مع سفراء تلك الدول بالخارجية التزام الحكومة القاطع بالعمل مع الوساطة المشتركة لحل قضية الإقليم من خلال التفاوض بمنبر الدوحة عبر الوساطة القطرية والأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي.
وقال رحمة الله "للصحفيين" إن اللقاء بغرض تنوير وتعريف الدول دائمة العضوية بمجلس الأمن والدول العربية والمجتمع الدولي بموقف الحكومة تجاه منبر الدوحة عقب تداعيات انسحاب وفد الحكومة من الدوحة، وأضاف أكدنا للمجتمع الدولي التزامنا بالمفاوضات.

مهاجر في البلد
11-01-2011, 13:46
الرائد 11 يناير 2011م

الحكومة: استمرار وجود حركات دارفور بالجنوب يُعد في خانة العمل العدائي

أكد الوفد الحكومي لمفاوضات سلام دارفور أن استمرار وجود الحركات المسلحة بالجنوب رغم قرار رئيس حكومة الجنوب القاضي بأهمية مغادرتها يعطي إشارات سالبة للراغبين في السلام ومحفز للحركات المسلحة خارج الجنوب بتفعيل عملها المسلح بدارفور موضحاً أن التشاور مع أطراف التفاوض بالدوحة لم ينقطع برجوع الوفد إلى الخرطوم.
وقال المتحدث باسم الوفد الحكومي د. عمر آدم رحمة في تصريح لـ(smc) إن استمرار وجود الحركات بالجنوب ينعكس سلباً على الخطوات المتقدمة في المفاوضات والسلام حاثاً حكومة الجنوب على ترجمة قرارها على أرض الواقع بطرد الحركات من أراضيها مضيفاً أن أمن الجنوب لا يتحقق من خلال الحركات المسلحة وأن الجنوب يحتاج إلى دولة الشمال في حال الانفصال في جانب الأمن والمصالح المشتركة مشدداً على أهمية أن لا تكون دولة الجنوب دولة معادية للشمال خاصة أن الأطراف أكدت عدم العودة إلى الحرب.
وأبان رحمة أن استمرار وجود الحركات المسلحة في الجنوب يصب في خانة العمل العدائي تجاه الشمال داعياً الحركات المسلحة الانضمام للتفاوض الجاري بين الأطراف للوصول إلى سلام شامل ونهائي بدارفور.

مهاجر في البلد
11-01-2011, 13:47
الرائد 11 يناير 2011م

سامية أحمد محمد تبحث مع الوفد العربي التنمية والاستقرار بالسودان

أكدت نائب رئيس المجلس الوطني الأستاذة سامية أحمد محمد على أهمية السلام بالسودان باعتباره طريقاً للتنمية والاستقرار .وأشادت سامية أحمد لدى لقائهم أمس بمكتبها وفد البرلمان العربي الزائر للبلاد برئاسة الشيخ ناصر نائب رئيس البرلمان بجهود البرلمان العربي وما يقوم به من أنشطة تدعم الموقف العربي ووقوفه تجاه قضايا الأمة العربية عامة والسودان خاصة. وأشار رئيس الوفد الى أهمية المرحلة التي يمر بها السودان والأمة العربية مؤكداً دعم البرلمان العربي للسودان لتحقيق الأمن والاستقرار.
من جهة أخرى بحث رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالإنابة بالمجلس الوطني الدكتور التيجاني مصطفى لدى لقائه أمس بالمجلس الوطني الوفد البرلماني الروسى برئاسة اسلامانوف عضو لجنة العلاقات الخارجية العلاقات البرلمانية بين السودان وروسيا.

مهاجر في البلد
11-01-2011, 13:48
الرائد 11 يناير 2011م

وزير الداخلية لأبيي لاحتواء توترات المسيرية والدينكا

كشف القيادي بقبيلة المسيرية محمد عمر الأنصاري عن اعتراف الأمم المتحدة بخروقات الحركة الشعبية الأخيرة مع المسيرية وأكد أنهم عملوا على تهدئة الأوضاع ليتمكنوا من سلوك الطرق القانونية لتأكيد خروقات الشعبية.
وتعقد وزارتا الداخلية الاتحادية وحكومة الجنوب ووالي جنوب كردفان وممثلو مجلس الدفاع المشترك والمسئولون بإدارة أبيي اجتماعا طارئاً غداً الأربعاء 12 يناير لاحتواء تداعيات الاشتباكات التي وقعت بين المسيرية ودينكا نقوك.
وقال والي ولاية جنوب كردفان مولانا أحمد هارون في تصريحات صحفية إن الاجتماع سيضم وزير الداخلية الاتحادي ووزير داخلية حكومة جنوب السودان ورئيس إدارة منطقة أبيي بحضور ممثلين لمجلس الدفاع المشترك. بغرض احتواء الإشكالات التي أدت للاشتباكات التي وقعت بمنطقة أبيي أمس الأول.

مهاجر في البلد
11-01-2011, 13:50
الرائد 11 يناير 2011م

مسئولون بـ"الشعبية" يغرون مواطنين في الاستوائية بالمال للتصويت للانفصال

بعد أن حشدوا الأجهزة الإعلامية للترويج للانفصال

حمل حزب المؤتمر الوطني بالاستوائية الوسطى مسئولية الممارسات والخروقات السالبة التي صاحبت عملية الاستفتاء بالولاية إلى جانب الحملات التعبوية من قبل المسئولين بحكومة الجنوب.
وقال فريدريك قبريال أوتيم أمين التعبئة السياسية بالإستوائية الوسطى في تصريح لـ(smc) إن عضو مجلس جنوب السودان استيفن واني قام بعمليات تعبئة مكثفة بصحبة الأجهزة الأمنية التابعة للمقاطعة للدعوة لصالح الانفصال، وقال: (إذا حدثت وحدة سيكون مصير الجنوب ما يدور الآن في أبيي).
وأبان أن عضو المجلس أعلن رصدهم مبلغ (5) آلاف جنيه لكل مواطن لحثهم للتصويت لصالح الانفصال بجانب توزيع المياه الغازية ومياه الصحة ونوه إلى ان حكومة الجنوب حشدت كافة وسائل الإعلام للترويج لصالح الانفصال وشملت إذاعات صوت الشعب التابعة لحكومة الجنوب وإذاعة جنوب السودان، مرايا أف أم، راديو الأمم المتحدة.

مهاجر في البلد
11-01-2011, 13:51
الرائد 11 يناير 2011م

آلية متابعة تركيز أسعار السلع بالخرطوم تبحث المعالجات اللازمة

عقدت الآلية الاقتصادية التي كونتها ولاية الخرطوم لمتابعة إنفاذ الإجراءات التى اتخذتها الولاية لمعالجة آثار زيادة أسعار المحروقات والسكر اجتماعا موسعاً أمس برئاسة والي الخرطوم د. عبد الرحمن الخضر وحضور رئيس المجلس التشريعي لولاية الخرطوم محمد الشيخ مدني ونائب رئيس المؤتمر الوطني بالولاية د. مندور المهدي
ووقف الاجتماع على تقارير اللجان الفرعية والأعمال التي قامت بها في مجالات تأمين الخبز والتفاوض مع القطاع التعاوني لتوظيف نوافذه فى توزيع السلع الرئيسية وتقرير لجنة تركيز أسعار زيوت الطعام ولجنة نماذج السكن الاقتصادي ولجنة تركيز أسعار اللحوم البيضاء والخضروات ولجنة الوجبة المدرسية.
ووجهت الآلية اللجان الفرعية باستكمال اتصالاتها مع الجهات المعنية فى الحكومة الاتحادية وحكومة الولاية والقطاع الخاص وذلك لإسراع خطوات إنفاذ إجراءات تأمين السلع الرئيسية واستكمال إجراءات المخزون الإستراتيجي ومخاطبة المحليات لتوفير أسواق ومنافذ بيع اللحوم البيضاء.

مهاجر في البلد
11-01-2011, 13:52
الرائد 11 يناير 2011م

رئيس السُلطة الانتقالية لدارفور يتعهد بالمضي في تنفيذ استحقاقات أبوجا

أكد رئيس السُلطة الانتقالية لدارفور الشرتاي جعفر عبد الحكم اسحق عزم السُلطة المضي قدما في إنفاذ الترتيبات الأمنية بما يحقق استحقاقات اتفاقية أبوجا مشيرا إلى أن الخطى يجب أن تسير في توافق حتى يتم تنفيذ تلك المستحقات التي تؤمن الإقليم واستدامة السلام وفق إستراتيجية دارفور.
وقال عبد الحكم خلال لقائه بمكتبه بالسُلطة الانتقالية المفوض العام لمفوضية نزع السلاح والدمج والتسريح د. سلاف الدين صالح أن الترتيبات الأمنية تأتي أولا في إطار توفيق أبناء الإقليم العسكريين الذين كانوا منضوين تحت لواء الحركات المسلحة وتركهم قادتهم دون قيادة آو دعم لوجستي أو مدني مشيرا إلى أن تلك الترتيبات تحفظ لهم حقهم في العيش الكريم كمدنيين آو مواصلة ذودهم عن الوطن فى إطار القوات النظامية السودانية .
من جهته قال سلاف الدين لـ(الرائد) أنهم في إطار تقديم ملفاتهم لرئيس السلطة الانتقالية للقيام بمهام المفوضية بولايات دارفور خاصة بعد تعثر الملف أبان وجود الرئيس السابق للسلطة اركو مناوي.
وعلى صعيد متصل التقى عبد الحكم برئيس حركة تحرير السودان مصطفى تيراب وقال لـ(الرائد) إننا هنا بصدد زيارة لرئيس السلطة بعد توحيد صفوفهم للمضي قدما في إنفاذ استحقاق أبوجا.

مهاجر في البلد
11-01-2011, 14:01
الرائد 11 يناير 2011م

خيوط ما يجري الآن، ومزارع الحنظل

الاستاذ: إسحاق احمد فضل الله

ومرحلة (التهام السودان) ... تنشط.. والأيام هذه ... حتى يوم أمس واليوم تلتقى الاحداث مزدحمة من الاقصى إلى الاقصى.
• وفي الجنوب يزدحم خطاب أوباما للجنوبيين وكارتر وكير وكلوني (الممثل) ونصف الاستخبارات الغربية وآلاف الحقائب التي تتجارى ... كلها تتلاطم هناك الآن في جوبا.
• ومعلق الجزيرة يحدث عن ان أمريكا تستكمل مشروعها مع اسرائيل لغرس أقدامها في منطقة شرق افريقيا ... مستخدمة موسيفيني ثم سلفاكير ثم ...
• والشهر الماضي نحدث عن أن موسيفيني يبسط أظافره إلى جنوب السودان ... ثم غرب السودان بعد البحيرات ... وأن امريكا وراءه.
• والأسبوع الماضي انفجار كنيسة الإسكندرية يجعله البعض علامة على الخطوة الجديدة لخلخلة مصر، ومشروع اضطرابات هناك ..
• والجزائر وتونس تشتعل طرقاتها هذه الأيام بالقتال بين الشرطة والمواطنين .
• وامرأة في بنطلون ضيق تقول لوزير الطاقة السوداني (لن نسمح بذهاب بترولنا للصين) .. وكانت تتحدث عن بترول السودان ..!!
• وأمريكا هذه الأيام ذاتها، ولما كانت مسز كلنتون في الخليج تحرض الخليج ضد ايران، كانت امريكا تطلب من مبارك ابعاد المشير طنطاوي، ابرع واعظم قادة الجيش المصري ... والشوكة في حلق اسرائيل ومبارك وقادة جيشه كلهم بعد لقاء خاص يرفضون الطلب الامريكي في غضب.
• وشيء يجري الآن في الأيام هذه في المنطقة بكاملها.. وانفصال الجنوب جزء منها .
• ثم (هدم) الشمال هو الخطوة التي تعتمد على جيش غريب جدا. . الجيش هذا بعض عناصره تنشط .. وأولها كان هو العلماء!!
(3)
• وعبقرية المخطط تجد أن الشعب السوداني لا يبيع شريعة الله .. وبالتجربة.
• وأن الناس يثقون في العلماء .
• والمخطط يجعل العلماء هم الجيش الطليعي لهدم الشريعة الآن.
• والسادة (العلماء) لا يجدون إلا الأيام هذه ليعلنوا في مؤتمر صحفي أن الدولة لا تطبق الشريعة (اشمعني الآن)؟؟
• والصحف تحمل مانشيتا عن (إمام مسجد يعجز من البكاء عن إكمال خطبة الجمعة لان الدولة رفعت الأسعار).
• ولان الضائقة حسب فقه الامام هي عقاب الله لأن الدولة لا تطبق شريعة الله.
• والمنطق هذا يشهد بالتإلى أن عمر بن الخطاب والصحابة معه كانوا لا يطبقون الشريعة فالتاريخ الاسلامي كانت المجاعة الأعظم فيه تضرب الناس أيام خلافة عمر ولست سنوات (حتى انكفأت البادية على المدينة وحتى أن الرجل منهم يبدو مثل الصقر وعظام كتفيه عند أذنيه وعنقه نحيلة من الهزال، وحتى أن الناس جعلوا يحفرون الأرض ينبشون عظام الابل الميتة يطحنونها ويسقونها).
• والامام الباكي مخلص دون شك!!
• والعلماء أهل البيان مخلصون دون شك لكن ..
• (وكان الخوارج اذا جن الليل يراوحون بين جباههم وركبهم ساجدين راكعين منحنية أصلابهم على كتاب الله اذا مر احدهم بآية رحمة شهق واذا مر بآية عذاب فكأن زفير جهنم بين أذنيه) اخلاص .. اخلاص.
• لكن الخوارج هؤلاء هم كلاب النار ..
• الاخلاص وحده اذن لا يصلح شهادة على أن صاحبه على صواب..
• والصواب هذا يبتعد ويبتعد حين يكون جنديا في جيش يلتقي فيه الآن جيش التجمع والتمرد وجيش كيري وجيش سلفاكير وأبيي وجيش علماء السودان!!
(4)
• ونجلس ابتداءا للحديث عن كيف أن المرحلة التالية من مخطط هدم السودان تذهب للمرحلة الثانية أيضا من (اعادة السودان إلى قبائل) المشروع الذي بالفعل يقطع شوطا بعيدا.
• وأيام 1978م لما كان الاسلاميون يشعرون بهذا وكانت جيوش المخابرات الاجنبية تغلي في دارفور كانت مجموعة من الاسلاميين منهم السنوسي ومنهم حافظ جمعة سهل ومنهم آدم ترايو/ والاخيرين كلاهما شهيد/ كانوا مع آخرين يقودون جيشا سريا ما بين تشاد وليبيا ودارفور.
• وأحد الاسلاميين يدبر اغتيال جوكوني ليصبح رئيسا لتشاد.. والسيد (أحمد..) وزير دفاعه وكان ذلك جزءا من خنادق الدفاع عن دارفور.
• والرجل الذي يطلق النار على رأس جوكوني يحدثنا بالتفاصيل.
• ونمضي في رسم القطط المشتعلة التي تتجاري الآن بين قطاطي السودان.
• ونحن لا نعلم ..
(5)
• بريد:
استاذ (هـ) ..
عن ضرورة فهم النصوص كان شيخ ظريف عندنا حين نصر عنده علي أن (القصاص هو أن توقع المحكمة على المجرم العمل ذاته الذي قام به ضد الضحية).
الرجل ينظر الينا ساخرا ثم يقول ... كيف تفعل بامرأة جاءتك تشكو من اغتصبها ؟؟.

مهاجر في البلد
11-01-2011, 14:06
الرائد 11 يناير 2011م





http://alfaris.net/up/64/alfaris_net_1294751091.jpg

مهاجر في البلد
11-01-2011, 14:07
الرائد 11 يناير 2011م




http://alfaris.net/up/64/alfaris_net_1294751198.jpg

مهاجر في البلد
11-01-2011, 14:08
الرائد 11 يناير 2011م



http://alfaris.net/up/64/alfaris_net_1294751247.jpg[/url]

مهاجر في البلد
12-01-2011, 15:34
الرأي العام 12 يناير 2010م

الرئيس الأمريكي سعيد وسلفاكير إجتمع بغرايشون
الإستفتاء: عدد الناخبين بالجنوب يتجاوز المليون وتوقعات بإعلان النتيجة نهاية يناير
جوبا: عوض جاد السيد - الخرطوم: يحيى كشه

التقى الفريق أول سلفا كير ميارديت النائب الأول لرئيس الجمهورية، رئيس حكومة الجنوب في جوبا أمس، سكوت غرايشون المبعوث الأمريكي للسلام، وقال غرايشون في تصريحات عقب اللقاء إنه بحث مع سلفا مستقبل الجنوب على ضوء الاستفتاء، إلى جَانب تسريع المفاوضات حول القضايا المعلقة كأبيي وترسيم الحدود.من جانبه أعرب باراك أوباما الرئيس الأمريكي عن سعادته ببدء استفتاء تقرير مصير الجنوب، وهنأ شعب جنوب السودان على إقباله للاستفتاء في هدوء وانتظام، ووصف أوباما إجراء الاستفتاء في موعده بالخطوة التاريخية. وأضاف في بيان أصدره البيت الأبيض أمس أن المجتمع الدولي متحد ومصمم على ضمان أن تفي كل الأطراف في السودان بالتزاماتها.
وتَواصلت عملية التصويت في إستفتاء تقرير مصير الجنوب أمس لليوم الثالث، وسط إقبال ضعيف قياساً باليومين السابقين، وأكد بروفيسور محمد إبراهيم خليل رئيس مفوضية الإستفتاء أن عملية التصويت تسير بسلاسة، وقال: ليس هناك خوف من الفشل في الوصول الى نسبة «60%». وأضاف أنه يعتقد أن النسبة ستكون أكثر بكثير من ذلك، وزاد خليل «لرويترز» أمس: إن بعض مراكز الإقتراع استقبلت بالفعل ما بين ربع ونصف الناخبين المسجّلين في منطقتها في أول يومين من التصويت، وقال خليل إنه كانت هناك أوقات أعتقد فيها المنظمون أنهم لن يَتَمكّنوا من تنفيذ المهمة لكن الجميع عملوا بجد، وأضاف أن من يزور مبنى المفوضية سيجد المنظمين يعملون ليل نهار. من جانبها أعلنت مفوضية إستفتاء جنوب السودان، أن الإقبال الجيد على مراكز الإستفتاء قد يُمكِّنهم من الإعلان المبدئي عن نتيجة الإستفتاء في الحادي والثلاثين من يناير الجاري، بدلاً عن شهر فبراير المقبل، فيما أكدت أن عدد الناخبين حتى الآن تجاوز المليون ناخب في الولايات الجنوبية. وقال مولانا شان ريج نائب رئيس المفوضية، رئيس مكتب جنوب السودان في مؤتمر صحفي عقده بجوبا أمس، إن التقارير التي وردت لغرفة المعلومات والمتابعة لمكتب الإستفتاء بجوبا، من الولايات العشر أوضحت أن الذين صَوّتوا حتى الآن تجاوزوا المليون ناخب بنسبة (46?)، وقال إن نسب الإقبال الكبيرة تعني أن المنظمين قد لا يضطرون لتمديد فترة التصويت، وأضاف: يجب أن يكون يوم السبت آخر أيام التصويت، وقال شان: إلى الآن لم أتسلم التقارير كافة من الولايات، وأشار إلى أنه لم تسجل أيِّ حوادث، وأن الحادث الوحيد حتى الآن هو وفاة فرد من القوات الأمنية نتيجة إصابته بمرض السحائي. وعبّر رئيس مكتب جوبا عن الرضاء نحو الإجراءات الخاصة بالإستفتاء في الجنوب حتى الآن، وأكد الاستقرار الكامل في المراكز كافة. وفي الخرطوم قالت د. سعاد إبراهيم عيسى، الناطق الرسمي باسم المفوضية القومية للاستفتاء، إن نسبة الإقتراع في اليوم الثاني للعملية بولايات الشمال بلغت (25%)، مقابل (63%) لدول المهجر، وأكدت لـ «الرأي العام» أمس، عدم وصول تقارير دقيقة إليها بشأن الإقتراع في الجنوب إلاّ في اليوم الأول للإقتراع، الذي بلغت النسبة فيه (20%)، وتوقعت وصول الإقتراع الخارجي إلى (100%) خلال اليوم، ونفت د. سعاد وصول أي شكاوى للمفوضية بخصوص عملية التصويت.

مهاجر في البلد
12-01-2011, 15:35
الرأي العام 12 يناير 2010م

الحركة تتهم المسيرية بالهجوم على جنوبيين عائدين
الجيش ينفي أي وجود للقوات المسلحة بأبيي .. وأوباما يطالب الشريكين بوقف العنف فوراً
جوبا - الخرطوم: عوض جاد السيد - أماني إسماعيل
دعا باراك أوباما الرئيس الأمريكي، الأطراف في السودان لأن تتجنب العبارات الخطابية الملهبة للمشاعر، أو الأعمال الإستفزازية التي قد تثير التوترات وتحول دون تمكين الناخبين من التعبير عن إرادتهم. واضاف في بيان أصدره البيت الأبيض: «إن العنف في أبيي يجب أن يتوقف»،
من جهتها أكدت القوات المسلحة، أن منطقة أبيي خالية تماماً من أي وجود للقوات المسلحة أو حتى جيش الحركة الشعبية باستثناء الذين ينتمون للقوات المشتركة أو الشرطة، وقال المقدم الصوارمي خالد سعد الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة لـ(أس. أم. سي) أمس إن أي اتهام للقوات المسلحة بالقيام أو المساعدة في أعمال عنف بأبيي يصدر من أية جهة محلية أو إقليمية أو حتى دولية هو اتهام لا أساس له من الصحة وتكذبه الوقائع على الأرض بأبيي.
وأشار الصوارمي إلى أن السبب الأساسي للاشتباكات التي اندلعت قبل يومين بأبيي هو منع الشرطة التابعة للحركة الشعبية للمراحيل الرعوية من التوجه إلى مناطق بحر العرب، وأوضح أن الاشتباكات حدثت بين الرعاة من المسيرية وشرطة الحركة الشعبية، علماً بأن رعاة المسيرية كانوا يتحركون في منطقتي (الجنقال) و(النعام) شمال شرق أبيي.
وكشف الصوارمي عن تسليح الحركة الشعبية لمواطنين ينتمون إليها مما أدى إلى تفاقم الموقف، خاصة وان الفترة سيتحرك فيها رعاة المسيرية إلى مراعيهم، وأضاف: (هذا هو موسم الرعي للمسيرية في مناطق بحر العرب)، وأكد الناطق الرسمي احتواء الموقف بأبيي تماماً بعد الاجتماع الذي تم بين أحمد هارون والي جنوب كردفان، وقائد الفرقة (14) مشاة مع الأطراف المتنازعة. وقال: أؤكد أن الموقف تم احتواؤه وأن المنطقة تشهد الآن هدوءاً تاماً.
وقالت حكومة الجنوب إن مجموعة من الجنوبيين العائدين إلى الإقليم تعرضت لهجوم على الحدود بين جنوب كردفان وشمال بحر الغزال، من قبل أفراد من قبيلة المسيرية، وقال قير شوانق وزير الشؤون الداخلية بحكومة الجنوب في مؤتمر صحفي عقده بوزارته صباح أمس، إن الترتيبات الأمنية بولايات الجنوب العشر تسير بصورة جيدة، وأبان أنّ عمليات التصويت تمضي على ما يرام، وأشار إلى أنهم لم يتلقوا أية شكاوى حتى الآن. لكن شوانق قال إن الخبر المؤسف هو الهجوم الغادر الذي تعرض له جنوبيون عائدون من الشمال أمس الأول من قِبل بعض أفراد المسيرية من فرع أولاد كامل، وأشار إلى أن الهجوم أودي بحياة بعض المواطنين وجرح آخرين، وتابع: حاولت الإتصال بوالي جنوب كردفان للإستفسار عن مسببات الحادث الحقيقية، ولكن لم نستطع التحدث مع بعضنا، وقال إن المهاجمين استولوا على كل ممتلكات العائدين واحتجزوا العربات بجنوب كردفان.
وفي سياق آخر، رفض شوانق التعليق على الأحداث التي وقعت بمنطقة أبيي، واكتفى بالقول: أبيي وموضوعها في طاولة حوار الشريكين، ونبه إلى أن وفداً من حكومة الإقليم وبعثة الأمم المتحدة بالجنوب، غادر صباح أمس من جوبا إلى أبيي.
من ناحيته قال باقان أموم الأمين العام للحركة بحسب «مرايا. أف. أم» أمس، إنهم طلبوا من زعماء دينكا نقوك عدم اتخاذ أي قرار من جانبهم بشأن المنطقة، وناشد أموم دينكا نقوك بإعطاء مهلة قصيرة للحركة الشعبية والمجتمع الدولي لإيجاد تسوية لأزمة أبيي عقب إعلان نتائج استفتاء جنوب السودان، ودعا أموم في أبيي عقب لقائه بقيادات دينكا نقوك، الولايات المتحدة والمجتمع الدولي الى التدخل لحل الأزمة.
وفي السياق وصل هايلي منكريوس مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة، مع قيادات من حكومة الجنوب بقيادة باقان ودينق ألور وزير التعاون الدولي إلى المنطقة لمناقشة تطورات الأوضاع مع رئاسة إدارية أبيي.
وفي ذات السياق، إتهمت الحركة الشعبية في أبيي، احمد هارون والي جنوب كردفان بدعم المسيرية ومساعدتهم في إحتلال أبيي.
وبعثت وزارة الصحة الاتحادية بقافلة طبية الى منطقتي المجلد وأبيي لإسعاف الجرحى والمرضى، فيما كشفت جمعية الهلال الأحمر السوداني عن نزوح (105) أسر من المنطقة الشمالية لأبيي الى داخل المدينة. وشرع متطوعو الجمعية في عمليات حصر العائدين من الجنوب الى الشمال من منطقة المزموم بسنار، حيث وصلتها (800) أسرة من ولاية أعالي النيل، وتم توزيع مواد إيواء وبطاطين ومواد تنظيف لأكثر من (550) أسرة، وقال مصدر في الهلال الأحمر إن (190) أسرة شمالية نزحت من منطقة جودة بالنيل الأبيض الى منطقة الحديق جنوب كوستي، وأشار الى تواجد أكثر من (4) آلاف جنوبي في ميناء كوستي في انتظار ترحيلهم إلى مناطقهم في الجنوب.
وفي الأثناء أجرى فريق من (6) اختصاصيين، عمليات جراحية بمساعدة (6) اختصاصيين تخدير وكوادر مساعدة لحوالي (33) مصاباً.

مهاجر في البلد
12-01-2011, 15:37
الرأي العام 12 يناير 2010م

الرئيس يفتتح محطة مياه بأم درمان
الخرطوم: الرأي العام

يفتتح السيد رئيس الجمهورية في الخامس عشر من يناير الجاري، محطة الضخ العالي بأم درمان الثورة الحارة «52»، التي ستسْهم في تقوية وتحسين الإمداد المائي بمدينة أم درمان وأطرافها وذلك بضخ «140.000» متر مكعب من المياه في اليوم لتغذية تلك المناطق.

مهاجر في البلد
12-01-2011, 15:37
الرأي العام 12 يناير 2010م

كارتر ينفي ما نسب إليه حول تحمل الشمال لكامل ديون السودان الخارجية
جوبا: الرأي العام

نفى جيمي كارتر الرئيس الأمريكي الأسبق، رئيس بعثة مركز كاتر لمراقبة الإستفتاء ما نُسب له على لسان الرئيس عمر البشير بشأن إستعداد الشمال لتحمل كامل ديون السودان، وقال في معرض رده على أسئلة الصحَفيين بمركز الإقتراع لطلاب جامعة جوبا في جوبا أمس، إن الحديث الذي نُسب على لساني بأن الرئيس البشير أبلغه عند لقائه به في الخرطوم السبت الماضي، أن الشمال سيتحمّل سداد ديون السودان، البالغة (38) مليار دولار في حال إختار الجنوبيون الإنفصال ليس دقيقاً، والصحيح أنني ناقشت مع الرئيس البشير في مقابلتي معه بالخرطوم، قضايا ما بعد الإستفتاء، ومن بينها ديون السودان ورفع اسمه من قائمة الإرهاب والتطبيع الكامل لعلاقاته مع الغرب، مُشيراً إلى أن هذا ورد في حفل توقيع إتفاقية السلام 2005م التي التزم فيها المجتمع الدولي بمساعدة السودان شماله وجنوبه ليحقق السلام ويحافظ عليه وأن تنتقل البلاد إلى مرحلة جديدة أياً كانت خيارات نتيجةالإستفتاء، وأضاف كارتر: أكدت للرئيس البشير، أننا نتابع هذه الإلتزامات وحريصون على أن تتحقق على الأرض، وأن السودانيين معنيون بأن يحافظوا على السلام وأن يتعاونوا في مرحلة جديدة يُحافظون فيها على القيم الإنسانية ووطنيتهم. وذكر كارتر الذي كان قد أدلى بحديث لوكالة (سي. أن. أن) الأمريكية، أنّ الحديث فَسّر خَطأ، وأضاف أنّ لديه (1200) مراقب يقومون بمراقبة عمليات الإستفتاء، وأنهم شاركوا فيه منذ بداية التسجيل على مستوى الدول الثماني (أمريكا، أستراليا، بريطانيا، كينيا، يوغندا، أثيوبيا، جنوب أفريقيا ومصر). وأضاف كارتر، أنّه تَمَكّنَ من الطواف على أعداد مقدرة من مراكز الإستفتاء، واطمأن على عمليات الإستفتاء التي وصفها بأنّها تسير بصورة جيدة، وقال إنّه تلقى بعض الشكاوى من بعض مسؤولي المراكز، المتمثلة في مطالبتهم بتوفير المزيد من الخدمات الأساسية (الماء، الطعام والحوافز المشجعة)، وأضاف: نقلت هذه القضايا لمسؤولي مفوضية الاستفتاء الذين أشيد بهم ووعدوني بحلها عاجلاً. وكانت المستشارية الإعلامية لرئاسة الجمهورية ووزارة الخارجية السودانية قد نفتا أمس مضمون تصريحات كارتر التى أذاعتها شبكة (سى. أن. أن). من جهتها أكدت سناء حمد وزيرة الدولة بوزارة الإعلام أمس، بحسب (كونا) إن الشريكين اتفقا على إعلان نداء مشترك للخارج لأجل إعفاء السودان من ديونه الخارجية، وكشفت أن هناك عددا من المقترحات قيد الدراسة للتعامل مع الديون في حال رفض الجهات الدائنه لإعفائها،

مهاجر في البلد
12-01-2011, 15:40
الرأي العام 12 يناير 2010م

علي عثمان يختتم زيارته للسعودية


إختتم علي عثمان محمد طه نائب رئيس الجمهورية، زيارته للمملكة العربية السعودية، التي إستغرقت يومين سلّم خلالها رسالة خطية من المشير عمر البشير رئيس الجمهورية لصاحب السمو الأمير سلطان بن عبد العزيز ولي عهد المملكة، تتعلّق بالعلاقات الثنائية بين البلدين وسُبُل تطويرها، بجانب إطلاع القيادة السعودية على تطورات الوضع السياسي في السودان خاصةً بعد إجراء الاستفتاء. وأدى نائب رئيس الجمهورية والوفد المرافق له شعيرة العمرة بمكة المكرمة وقام بزيارة بعض الأماكن المقدسة بالمدينة المنورة.يُذكر أن وفد نائب رئيس الجمهورية ضم الأستاذ علي كرتي وزير الخارجية، د. عبد الحليم المتعافي وزير الزراعة، د. محمد مختار وزير الدولة بمجلس الوزراء وإدريس عبد القادر وزير الدولة برئاسة الجمهورية.

مهاجر في البلد
12-01-2011, 15:41
الرأي العام 12 يناير 2010م

إطلاق سراح أسرى مواجهات الوحدة


أعلن شوانق أن حكومته بصدد الإتجاه لإطلاق سراح الأسرى الذين تحتجزهم السلطات الأمنية، بعد تنفيذهم هجوماً بولاية الوحدة، وكشف أنهم يتبعون لمليشيات قلواك قاي وعددهم (32) أسيراً، ونوّه إلى أن حكومته ليست في حرب مع المتمرد قلواك قاي، لأنه مجرد فرد يستخدم من قبل الخرطوم.

مهاجر في البلد
12-01-2011, 15:43
الرأي العام 12 يناير 2010م

الخرطوم تدعو واشنطن إلى الأفعال بدلاً عن الوعود
الخرطوم: الرأي العام

قالت هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الأمريكية، أن الولايات المتحدة ملتزمة بالأمن والرخاء على المدى البعيد لكل من شمال السودان وجنوبه واضافت بحسب «الشرق الأوسط» أمس: سنواصل دعم الشعب السوداني. من جانبها رَحّبَت وزارة الخارجية بالإشارة الإيجابية التي وردت في حديث هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الأمريكية بضرورة تقديم الدعم للسودان خلال الفترة المقبلة. وقال خالد موسى الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية في تصريحات صحفية، إن الحكومة ظلت تستمع لوعود أمريكية حول دعم السودان منذ سنوات طويلة خَاصةً خلال فترة التفاوض في ميشاكوس ونيفاشا وكذلك مفاوضات أبوجا، لكنه أشار إلى أن الإدارة الأمريكية لم تفِ بأيٍّ من تلك الوعود. ودعا موسى، الولايات المتحدة الأمريكية للمبادرة باتخاذ خطوات عملية وإجراءات ناجزة بدلاً عن الأقوال والوعود المعلقة، وذلك بشطب اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب ورفع العقوبات الاقتصادية وإبطال مفعول المعوقات السياسية التي وضعتها لتعقيد إسقاط الديون الخارجية على السودان، كما دعا إلى إسقاط المشروطية السياسية لتقديم الدعم والعون للسودان.

مهاجر في البلد
12-01-2011, 15:45
الرأي العام 12 يناير 2010م

إصابة خمسة أثناء حملة تفتيش للشرطة بأبو سعد

الخرطوم: هادية صباح الخير

أُصيب مواطنان إثنان وثلاثة من أفراد الشرطة تعرضت خلال حملة تفتيش بمنطقة أبو سعد، وقال بيان صادر من رئاسة الشرطة تحصلت «الرأي العام» على نسخة منه إنه أثناء قيام قوة من شرطة محلية أم درمان أمس بحملة تفتيشية لمناطق مشبوهة في أبو سعد غرب وأثناء قيامها بواجبها القانوني تعرضت لهجوم واعتداء عنيف من قِبل بعض المواطنين إستخدموا فيه السلاح الأبيض والرشق بالحجارة بكثافة مما أدى إلى إصابة ثلاثة من أفراد الشرطة إصابات بالغة حالة أحدهم خطرة، حيث تعرض لإصابة في الرأس وكسور في اليد، وقال البيان إنه على إثر ذلك إستخدمت الشرطة القوة اللازمة فأُصيب إثنان من المواطنين بجراح في رجليهما وتم إسعافهما إلى المستشفى واتخذت الإجراءات القانونية اللازمة في مواجهة المتهمين.
ونفت وزارة الداخلية أن تكون الإشتباكات التي وقعت بين المواطنين والشرطة في أبو سعد ذات علاقة بالاستفتاء. وقال مصدر مسؤول بوزارة الداخلية لـ «الرأي العام» أمس، إن الإشتباكات تمت أثناء حملة عادية للشرطة، وحاول المواطنون إعتراض رجال الشرطة أثناء تأدية عملهم مما أدى إلى نقاشات قادت إلى إشتباكات. وطالب المصدر المواطنين الإلتزام بالضوابط واللوائح الشرطية، وأكّد أن الشرطة تعمل على حفظ هيبة الدولة وأمن المواطن.

مهاجر في البلد
12-01-2011, 15:46
الرأي العام 12 يناير 2010م

الخضر: أموال التقشف ستذهب للتنمية
الخرطوم: الرأي العام

أكد د. عبد الرحمن الخضر والي الخرطوم، أنّ الفوائض المالية التي ستحققها الولاية من سياسة التقشف وترشيد الصرف الحكومي ستذهب لصالح مشاريع التنمية والخدمات، وقال إن «70%» من موازنة الولاية المرصودة للتنمية هذا العام وقدرها «775» مليون جنيه ستذهب للتنمية. وقال الوالي إن الولاية إستثنت هيئة الطرق والجسور ومصارف الأمطار من قرار إلغاء هيئات وزارة التخطيط وذلك حتى تكمل منظومة الجسور والأنفاق والكباري الطائرة التي وقّعت عقودها مع شركات وبيوت تمويل عالمية ومحلية، ونبّه الى أن التحدي الأساسي للهيئة هو النجاح في الخريف المقبل بوضع حد للشكاوى المستمرة التي تلازم فصل الأمطار كل عام. من جهته أعْلن المهندس عبد اللّه أحمد حمد وزير التخطيط والتنمية العمرانية بولاية الخرطوم، عن البدء إعتباراً من اليوم في تنفيذ خُطة مرافق تصريف مياه الأمطار، على أن يتم الفراغ منها في الثلاثين من يونيو المقبل.

مهاجر في البلد
12-01-2011, 15:48
الرأي العام 12 يناير 2010م

الكنغو قلقة من إنفصال الجنوب


بث الرئيس عمر البشير، جملة من التطمينات لجمهورية الكنغو الديمقراطية أمس، التي أبدت عبر رسالة خطية سلمها وزير خارجية الكنغو المبعوث الخاص للرئيس الكنغولي جوزيف كابيلا، مخاوفها من تداعيات سالبة قالت إنها ستترتب عليها اذا انفصل الجنوب، وأكد الرئيس البشير عقب تسلمه للرسالة أمس بالقصر الجمهوري عزم السودان على تحقيق السلام والإستقرار في أراضيه، بجانب الحرص على تعزيز الاستقرار في المنطقة كلها، وقال وزير الخارجية الكنغولي إن الرسالة تضمنت التأكيد على العلاقات الطيبة بين السودان وجمهورية الكنغو، وأضاف أن الرئيس كابيلا أشار في رسالته أنه يتابع تطورات الأوضاع في الجنوب، خاصةً وان بلاده تربطها حدود طويلة مع الجنوب، وأكد أن أي تطورات تحدث في المنطقة ستؤثر على الكنغو.

مهاجر في البلد
12-01-2011, 15:56
الرأي العام 12 يناير 2010م

الكنغو قلقة من إنفصال الجنوب


بث الرئيس عمر البشير، جملة من التطمينات لجمهورية الكنغو الديمقراطية أمس، التي أبدت عبر رسالة خطية سلمها وزير خارجية الكنغو المبعوث الخاص للرئيس الكنغولي جوزيف كابيلا، مخاوفها من تداعيات سالبة قالت إنها ستترتب عليها اذا انفصل الجنوب، وأكد الرئيس البشير عقب تسلمه للرسالة أمس بالقصر الجمهوري عزم السودان على تحقيق السلام والإستقرار في أراضيه، بجانب الحرص على تعزيز الاستقرار في المنطقة كلها، وقال وزير الخارجية الكنغولي إن الرسالة تضمنت التأكيد على العلاقات الطيبة بين السودان وجمهورية الكنغو، وأضاف أن الرئيس كابيلا أشار في رسالته أنه يتابع تطورات الأوضاع في الجنوب، خاصةً وان بلاده تربطها حدود طويلة مع الجنوب، وأكد أن أي تطورات تحدث في المنطقة ستؤثر على الكنغو.

مهاجر في البلد
12-01-2011, 15:57
الرأي العام 12 يناير 2010م

المقاييس: لن نفرج عن أية ركشة مخالفة للمواصفات
الخرطوم: عبد الرؤوف عوض

طالبت الهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس، جميع المستوردين بالإلتزام بالمواصفات القياسية، وأكدت أنها لن تسمح بأي إجراءات تصحيحية لبطاقة البيان الخاصة بالمنتجات المستوردة بعد وصولها للموانـــئ بـــما في ذلك تصحيح فترة الصلاحية بعد ان لاحظت وصول بعض رسائل الوارد التي تزيد فترة صلاحيتها الموضحة على العبوات عن فترة الصلاحية المنصوص عليها في المواصفات القياسية المجازة، وقالت الهيئة فى بيان لها أمس انها لن تُفرِج عن أية سلعة مخالفـــة لـــما تنـــُص عليه المواصفة القياسية الخاصة بها ولن توافق على إجراء أي تصحيح لها. وناشدت الهيئة، مستوردي الركشات كافة التأكّد من مطابقة الركشات التي يتعاقدون على استيرادها لهذه المواصفة في بلد المنشأ وقبل شحنها للبلاد، وأكدت عدم الإفراج عن أية رسالة غير مستوفية لمتطلبات المواصفة من حيث الأبعاد وسعة المحرك والوقود ومجموعة الوقود والكبح ومتطلبات السلامة والأمان وغيرها.

مهاجر في البلد
12-01-2011, 15:58
الرأي العام 12 يناير 2010م

د. مصطفى: الإستثمار على قمة أولويات المرحلة المقبلة
الخرطوم: سنهوري عيسى

أكّدَ د. مصطفى عثمان إسماعيل مستشار رئيس الجمهورية، مقرر المجلس الأعلى للإستثمار الإتحادي، أن الحكومة الإتحادية وضعت الإستثمار في قمة أولوياتها في المرحلة المقبلة وكوّنت جسماً جديداً للإستثمار (المجلس الأعلى للإستثمار)، الذي يترأسه رئيس الجمهورية شخصياً بعضوية ولاة الولايات والوزارات ذات الصلة بغرض تشجيع الإستثمار وتذليل العقبات التي تعترض المستثمرين.
ووصف د. مصطفى، تدشين مفوضية تشجيع الإستثمار بولاية الخرطوم أمس بأنه رسالة حقيقيّة بأن الدولة حريصة على جذب الإستثمار، وأضاف أن هدوء الأحوال الأمنية مع بداية إجراء الإستفتاء أرسل رسائل تطمين عملية للمستثمرين بإستقرار الأوضاع في البلاد، وان الشعب السوداني شعب واعٍ وحضاري، وأفشل توقعات الكثيرين بحدوث فوضى وإغلاق المدارس والجامعات. ودعا المستثمرين الذين أوقفوا استثماراتهم بالبلاد بأن يعودوا ويستأنفوا نشاطهم ويغتنموا الفرص الاستثمارية المتاحة، وطالب المستثمرين الوطنيين والمحليين للاطلاع بدورهم في مجال جذب الاستثمارات الأجنبية عبر الشراكات أو إقامة مشروعات خاصة بهم، وفي السياق أكد د. عبد الرحمن الخضر والي الخرطوم أنّ الاستثمار بالولاية يُحظى بإهتمام خاص وحددت له خريطة لأولويات الاستثمار، كما منح التسهيلات كافة في قانون الولاية مع وضع رؤية جديدة لتطبيق نظام النافذة الواحدة لتسهيل إجراءات الاستثمار. من جانبه دعا هاشم هجو نائب رئيس إتحاد أصحاب العمل السوداني إلى تبسيط الإجراءات وتطبيق نظام النافذة الواحدة، بجانب إعطاء ميزات تفضيلية للاستثمار والمستثمر الوطني، الذي وصفه هجو بأنه الاستثمار الحقيقي في السودان.

مهاجر في البلد
12-01-2011, 15:59
الرأي العام 12 يناير 2010م

(103) سودانيين يعودون من لبنان اليوم
الخرطوم: الرأى العام

يصل إلى البلاد اليوم (103) سودانيين قادمين من لبنان في إطار العودة الطوعية للسودانيين التي ينظمها جهاز تنظيم السودانيين العاملين بالخارج بالتعاون مع سفارة السودان بلبنان ووزارة الخارجية وجهاز الأمن والمخابرات الوطني عبر الخطوط العربية للطيران.
وقال د. كرار التهامي الأمين العام لجهاز المغتربين لـ (أس. أم. سي) أمس إن الجهاز أكمل ترتيباته كافة لاستقبال العائدين بالتنسيق مع السفارة السودانية، وأوضح أن العائدين كانوا يقيمون بلبنان بطريقة غير قانونية وأن أعداداً كبيرة منهم دخلت لبنان عن طريق التسلل، وقال إن الدولة وفقت أوضاع وترحيل ما يزيد عن (887) سودانياً خلال العام الماضي.وأوضح التهامي أن برنامج العودة الطوعية للسودانيين مستمر وأن التسجيل جارٍ للدفعة الثانية لترحيلهم تباعاً وفقاً لبرنامج الدولة الخاص بعودة السودانيين ودمجهم في المجتمع وحل قضاياهم.
من ناحيته قال سمير عبد الهادي قنصل السودان ببيروت لـ (أس. أم. سي) أمس إن السفارة السودانية أكملت ترتيباتها الخاصة بالتذاكر والحجز عبر طيران العربية وخفضت قيمة التذاكر للعائدين ورتبت إعفاءهم من وزن العفش الزائد وغيرها من الإجراءات، وأوضح أن عدد السودانيين بلبنان يصل إلى (6) آلاف سوداني.

مهاجر في البلد
12-01-2011, 16:00
الرأي العام 12 يناير 2010م

الإقبال على المشاريع الإستثمارية بنسبة (80%)


أكدت وزارة الإستثمار، عدم تأثر إقبال المستثمرين على المشاريع الإستثمارية بالاستفتاء، وكشفت أن العام 2010م شهد إقبالاً كبيراً جداً على الاستثمار في السودان ووصل عدد المشاريع من أخذ تراخيص أو دراسات جدوى قرابة الـ (1550) مشروعاً، وقال الصادق محمد علي حسب الرسول وزير الدولة بوزارة الإستثمار لـ (أس. أم. سي) أمس، إن الإقبال على الاستثمار في الفترة الماضية كان بنسبة كبيرة ومعقولة، وأضاف أن نسبة الإستثمار لهذا العام بلغت (80%) .

مهاجر في البلد
12-01-2011, 16:01
الرأي العام 12 يناير 2010م

الحركة: دعوات المعارضة للإستيلاء على السلطة تخالف الإتفاقية
جوبا: الرأي العام

قال جيمس واني إيقا رئيس المجلس التشريعي لجنوب السودان نائب رئيس الحركة الشعبية، إن البلاد وصلت الى آخر مراحل تنفيذ السلام الشامل ووقف احتراب الشمال والجنوب لمدة (54) عاماً، وامتدح تأكيدات الرئيس البشير بالاعتراف بنتائج الاستفتاء ووصفها بالقرارات التاريخية غير المسبوقة، وأضاف إيقا لـ (سونا) بجوبا أمس أن البشير اخذ المسؤولية كاملة لتنفيذ الاتفاقية بعد رحيل د. جون قرنق ووصف تصريحات عدد من قيادات الأحزاب الشمالية التي دعت الى الاستيلاء على السلطة في الشمال اذا خرجت النتائج بانفصال الجنوب بأنها ضد الاتفاقية وضد الارادة الوطني، ودعا للمحافظة على السلام أياً كانت النتائج، وتابع: السلام هو ما يأتي بالتنمية، العلاج، التعليم والحياة الكريمة لكل السودان.
وقال إيقا إن الجنوب سيحتاج الى التعاون التام مع دولة الشمال في حال الانفصال في مجالات التدريب والتأهيل والاستثمارات بما يخدم المواطنين في الشمال والجنوب، وتوقع أن ينتهي التصويت بالمراكز كافة في خمسة أيام فقط إذا استمرت العملية على ذات المنوال الحالي.

مهاجر في البلد
12-01-2011, 16:02
الرأي العام 12 يناير 2010م

الوطني: إجراءات لتوفيق أوضاع أبناء النوبة بالجيش الشعبي
الخرطوم: الرأي العام

اتهم المؤتمر الوطني، الحركة الشعبية بخداع أبناء جبال النوبة المنضمين لصفوفها وأنها أدارت لهم ظهرها بإتجاهها الانفصالي لتأسيس دولتها بالجنوب، وقال صلاح بريمة عضو اللجنة السياسية لأبناء جبال النوبة بالمؤتمر الوطني لـ (أس. أم. سي) أمس، إنهم يشعرون بإشفاق كبير على أبناء جبال النوبة بالجيش الشعبي لأن الحركة الشعبية تركتهم في العراء واتجهت لتأسيس دولتها في الجنوب دون أن تبالي بتضحياتهم التي بذلوها في سبيل تنفيذ برنامج السودان الجديد.
وكشف بريمة عن شروع المؤتمر الوطني في اتخاذ خطوات وإجراءات ترمي لجعل أبناء جبال النوبة بالجيش الشعبي جزءاً من النسيج السياسي والاجتماعي لجنوب كردفان، وأوضح بأنهم سيعملون على توفيق أوضاعهم بشكل يضمن عدم عودتهم لمربع الحرب.
وفي سياق متصل قال بريمة إنه لا يوجد أي مبرر لوجود حزب سياسي لأبناء النوبة بالشمال على نسق قطاع الشمال الذي أضاع فرصة تاريخية ليلعب دوراً كبيراً في الوحدة بين الشمال والجنوب لأنه انحرف عن أهدافه واتجه إلى تنفيذ أجندة سياسية تخدم آخرين.

مهاجر في البلد
12-01-2011, 16:03
الرأي العام 12 يناير 2010م

باسولي في الخرطوم خلال أيام حاملاً مقترح وساطة دارفور
الخرطوم: مريم أبشر

أكد اجتماع موسع للجنة العليا الخاصة بمتابعة ملف دارفور امس بالقصر الجمهوري ترأسه الرئيس البشير على أهمية تكثيف العمل الميداني وفق استراتيجية دارفور في كل المحاور، وشدد الاجتماع على ضرورة الاهتمام بالجانب الأمني والاهتمام بأمن المواطن باعتباره الأساس لأي مشروع تنموي وإعادة توطين وقطع بأهمية الالتزام بتنفيذ استراتيجية دارفور على أن تظل اتفاقية أبوجا هي الهادي لأي أعمال تقوم بها الحكومة.
وقال د. غازي إن الاجتماع اجرى تقسيماً متكاملاً لكل المحاور والتحديات التي تواجه خطط العودة الطوعية للنازحين، لافتاً الى أن الفترة المقبلة ستشهد عملاً كبيراً من قبل الآلية المعنية في جانب العودة الطوعية، وكشف د. غازي في تصريح له امس عقب الاجتماع عن زيارة مرتقبة للوسيط المشترك جبريل باسولي للبلاد خلال يومي (15 - 16) من الشهر الجاري يعرض خلالها آخر وجهات النظر للوساطة، وجدد غازي التأكيد على عدم جدوى التفاوض بشكله القديم، ونفى د. غازي صلاح الدين مستشار رئيس الجمهورية، مسؤول ملف دارفور، أن تكون الحكومة قد تسلمت من الوساطة ورقة تقترح عبرها اقليماً واحداً لدارفور، كما نفى ان تكون الحكومة اوصدت باب التفاوض بالخارج، لكنه قال إن تكثيف العمل بالداخل هو الأجدى باعتبار المعني بالأمر المواطن، وانتقد بشدة ما أثير عن رفض بعض الحركات المسلحة لحوار الداخل، وقال: لا يمكن للحركات المسلحة ان تمسك بنا رهائن لرؤاها الخاصة في تحقيق السلام.

مهاجر في البلد
12-01-2011, 16:04
الرأي العام 12 يناير 2010م

إتجاه لمراجعة النقد المخصص لإستيراد القمح والسكر
الخرطوم: الرأي العام

دعا القطاع الإقتصادي في إجتماعه أمس برئاسة علي محمود وزير المالية والإقتصاد الوطني الى مراجعة موارد النقد الأجنبي المخصصة لإستيراد القمح والسكر للتأكد من الإستخدام الكامل لها ووضع الضوابط اللازمة لعدم حدوث أيِّ تجاوزات إن وجدت بشأن ذلك مستقبلاً. وتداول القطاع في إجتماعه أمس، تقرير اللجنة الوزارية المكلفة بمراجعة الموارد المخصصة لإستيراد القمح والسكر لموسم 2010م. وإستمع القطاع إلى تنوير قَدّمَه د. أحمد بابكر نهار وزير الآثار والسياحة والحياة البرية حول قضايا السياحة وكيفية إسهامها في الإقتصاد الوطني والمشاكل والمعوقات التي تعترض ترقية هذا القطاع، ومنها عدم توافر التمويل المحلي للمسح السياحي وضعف البنية التحتية في المقاصد السياحية وعدم وجود مكاتب للترويج والتسويق السياحي والتقاطعات التشريعية بين المركز والولايات.

مهاجر في البلد
12-01-2011, 16:05
الرأي العام 12 يناير 2010م

جيش التحرير الثوري يتمسك بأبوجا


أكد مجلس التحرير الثوري لحركة جيش تحرير السودان، تمسكه باتفاقية أبوجا، وكل بنودها أملاً في الوصول لسلام دائم في دارفور، وَرَحّبَ بتكليف الشرتاي جعفر عبد الحكم برئاسة السلطة الانتقالية، وناشد محمد إبراهيم عبد اللّه عضو المجلس في بيان تلقت «الرأي العام» نُسخةًَ منه أمس، فصائل الحركة بنبذ التشرذم، وأضاف أن الحوار السلمي هو سبيل إحلال السلام في الإقليم، ودعا البيان أطراف اتفاقية أبوجا لعدم العودة للحرب.

مهاجر في البلد
12-01-2011, 16:06
الرأي العام 12 يناير 2010م

(50%) نسبة التصويت بنيروبي


أدلى (50%) من الجنوبيين المسجلين بجداول الناخبين في كينيا بأصواتهم في الاستفتاء على تقرير مصير الجنوب، ونقلت هيئة الإذاعة الكينية أمس عن فيليب دينج ممثل لجنة الاستفتاء في كينيا قوله: إن عملية التصويت تسير بسلاسة دون عراقيل حتى الآن، وأعرب دينج عن تفاؤله إزاء إمكانية إدلاء جميع المسجلين بأصواتهم في الاستفتاء حتى نهايته السبت المقبل، من جانبها عززت السلطات الكينية الإجراءات الأمنية في مواقع مراكز الاقتراع في كل من توركانا الغربية ونيروبي وناكورو والدوريت وكيتالي وداداب.

مهاجر في البلد
12-01-2011, 16:07
الرأي العام 12 يناير 2010م

جوبا.. في انتظار الإنفصال
عوض جاد السيد

تواصلت أمس بجوبا ولليوم الثالث على التوالي، عمليات الإقتراع في استفتاء تقرير مصير جنوب السودان، ولكن على نسق أقل، ووتيرة إقبال أخف، عزاها المراقبون إلى التدافع الذي تم في اليومين الأولين، وإن كان الوجود الإعلامي والحضور الأجنبي من المراقبين والمهتمين ظل يشكل علامة فارقة في يوميات الإستفتاء.. وكانت جولة صغيرة على المراكز القريبة من وسط مدينة جوبا والمنتشرة في كل أطرافها، كفيلة بتوضيح الفرق الكبير بين الحماس ومستوى الإقبال في بداية العملية والآن مع بقاء ثلاثة أيام أخرى على النهاية.

هدوء وترقب
وبدا ملحوظاً ان موظفي مراكز الإستفتاء يجلسون لأوقات طويلة دون عمل واضح وفي هدوء وترقب لا يقطعه سوى حضور بعض الناخبين الذين لا يتجاوزون أصابع اليد الواحدة، وإن كانت الحالة تختلف من مركز إلى آخر، فبعض المراكز ما زالت تستقبل أعداداً مقدرة من الناخبين، وأفاد موظفون بعدد من المراكز، أن العملية بدأت تسير بهدوء كبير، وان الإقبال قل كثيراً في اليوم الثالث، فيما نفوا وجود أية عقبات أو إشكالات تواجه العملية. وهو ما ذهب إليه مواطنون كانوا ما زالوا في بداية الطريق نحو الصناديق، حيث أكدوا أن الإجراءات تسير بصورة طيبة ولا تواجههم مشاكل في التصويت.
ومن ناحية أخرى أفاد بعض العاملين في أسواق جوبا أن موعد ذهابهم إلى التصويت لم يحن بعد وربما صوتوا في بقية يوم أمس أو اليوم، او قد ينتظرون الغد، فليس هنالك إزدحام وهناك فرصة للوصول إلى مراكز الإقتراع وقتما شاء الناخبون بعد إضافة ساعة إلى الوقت الرسمي للإقتراع.
السمة العامة هنا هي الهدوء والإستبشار بالإنفصال الذي بات قاب قوسين أو أدنى، وأقرب من طي ورقة التصويت، وقد ذكر كثيرون هنا ومن بينهم شماليون مقيمون لفترات طويلة في الجنوب، أن الإنفصال هو الخيار الأرجح والأنسب للجنوب للحصول على فرصة في الحكم والتحكم في الإقليم وموارده لإزالة ما علق بالنفوس، على أمل أن يسهم ذلك في بناء علاقات جيدة بين الشمال والجنوب مستقبلاً.
كارتر يشيد بالمفوضية وسير العملية
لكن القصة الرئيسية التي شغلت وسائل الإعلام ووكالات الأنباء والصحفيين هنا، هي ما نقلته بعض الوسائل الإعلامية عن جيمي كارتر الرئيس الأمريكي الأسبق، حول إلتزام الرئيس عمر البشير له شخصياً بأن الشمال سيتكفل بديون السودان كاملة إذا اختار الجنوبيون الإنفصال. وكان الجميع هناك في جامعة جوبا، بمدينة جوبا، يترقبون المؤتمر الصحفي الذي يعقده كارتر في مركز إقتراع جامعة جوبا، وهناك كان النفي المغلظ والمثبت بالوقائع والتواريخ، حيث أكد كارتر أن ما نسب إليه تعرض للتفسير في غير سياقه المراد، ونفى بشدة ما نسب له وقيل إنه ذكره على لسان الرئيس عمر البشير، وقال في معرض رده على أسئلة الصحفيين، إن الحديث الذي ذكر على لسانه، بأن الرئيس البشير أبلغه عند لقائه به في الخرطوم السبت الماضي، أن الشمال سيتحمل سداد ديون السودان البالغة (38) مليار دولار في حال إختار الجنوبيون الإنفصال، ليس صحيحاً.
وأضاف كارتر: هذا الحديث ليس دقيقاً، والصحيح أنني ناقشت مع الرئيس البشير في مقابلتي التي تمت معه بالخرطوم، قضايا ما بعد الإستفتاء، ومن بينها ديون السودان ورفع اسمه من قائمة الإرهاب، والتطبيع الكامل لعلاقاته مع الغرب، وأشار إلى أن هذا ورد في حفل توقيع إتفاقية السلام 2005م التي التزم فيها المجتمع الدولي بمساعدة السودان شماله وجنوبه ليحقق السلام ويحافظ عليه وأن تنتقل البلاد إلى مرحلة جديدة أياً كانت خيارات نتيجة الإستفتاء. وأضاف كارتر: أكدت للرئيس البشير، أننا نتابع هذه الإلتزامات، وحريصون على أن تتحقق على الأرض، وأن السودانيين معنيون بأن يحافظوا على السلام وأن يتعاونوا في مرحلة جديدة يحافظون فيها على القيم الإنسانية ووطنيتهم.
وذكر كارتر، الذي كان قد أدلى بحديث لوكالة (سي. أن. أن) الأمريكية، أن الحديث فسر خطأ، وقال إن لديه (1200) مراقب يقومون بمراقبة عمليات الإستفتاء، وأنهم شاركوا فيه منذ بداية التسجيل على مستوى الدول الثماني (أمريكا، استراليا، بريطانيا، كينيا، يوغندا، أثيوبيا، جنوب أفريقيا ومصر).
وأضاف كارتر أنه تمكن من الطواف على أعداد مقدرة من مراكز الإستفتاء، واطمأن على عمليات الإستفتاء، التي وصفها بأنها تسير بصورة جيدة، وقال إنه تلقى بعض الشكاوى من بعض مسؤولي المراكز، والمتمثلة في مطالبتهم بتوفير المزيد من الخدمات الأساسية (الماء، الطعام والحوافز المشجعة)، وأضاف: نقلت هذه القضايا لمسؤولي مفوضية الإستفتاء الذين أشيد بهم ووعدوني بحلها عاجلاً.
تسليح المسيرية
وفي سياق آخر، إتهمت الحركة الشعبية جهات حكومية بالضلوع في تسليح المسيرية، واشترطت حل قضيتي جنوب كردفان والنيل الازرق لحدوث الإستقرار في شمال السودان.
وقال د. رياك مشار، نائب رئيس حكومة الجنوب، نائب رئيس الحركة الشعبية، إن زيارة سكوت غرايشون المبعوث الامريكي إلى السودان لولاية الوحدة أمس، ستدعم جهود السلام، وتعطى إشارة جيدة لتأكيد حرية ونزاهة عملية الاستفتاء، وأكد في تصريحات له بمنطقة بانتيو، انه بحث مع غرايشون القضايا العالقة، وأكد أن قضية أبيي ليست أمراً منسياً من قبل الشريكين، وكذلك منطقتي النيل الازرق وجبال النوبة، وشدد على انه لن يكون هنالك إستقرار في الشمال دون حل قضية المنطقتين.
ومن جهته أكد سكوت غرايشون، انه يطوف الولايات الجنوبية للتعرف على سير عملية الاستفتاء والأوضاع الأمنية بالمنطقة، ولتأكيد دور بلاده ومتابعتها لتنفيذ بنود اتفاقية السلام الشامل كافة، وبحث القضايا العالقة بين الشريكين وفي مقدمتها استفتاء منطقة أبيي، المشورة الشعبية لمنطقتي النيل الازرق وجنوب كردفان، بجانب قضايا ما بعد الاستفتاء والعلاقة بين الشمال والجنوب، عقب اعلان نتيجة الاستفتاء.

مهاجر في البلد
12-01-2011, 16:08
الرأي العام 12 يناير 2010م

شِـرشِـل وتجربة المهدية مع صناعة الألغام البحرية
فكرة إقتصادية أندونيسية .. اشادة غربية

بقلم : محمد البخيت
لكي يفهم المرء موقع ثعلب البريطانيين وينستون شِـرشِـل ودوره في تشكيل الثقافة الأنغلوساكسونية (أي البريطانوأمريكية) ، يمكن القول بأن ضرب المثل بكلامه عند الإنجليز والأمريكان مماثل لقول جهيزة الذي يقطع قول كل خطيب عندنا معاشر العرب. فالرجل تولى رئاسة وزارة بريطانيا مرتين وقاد بلاده خلال الحرب العالمية الثانية. وبالرغم من انحداره من اسرة بريطانية معروفة سياسياً فقد إستخدم شِـرشِـل (ذي الـ( 24) ربيعاَ حينها) كتابه (حرب النهر) الذي صدر في العام 1899 ليقدم نفسه لشعبه عبر عرض مشاركته في حملة كتشنر التي قضت على الثورة المهدية. نعم! هذا الكتاب ذو نزعة إمبريالية نجسة ولكن والحق يقال فإن وينستون شِـرشِـل ارتقى لمستوى ذكر جوانب ايجابية كثيرة عن السودانيين وتبرع بتقديم تحليل ونقد موضوعيين (لحد ما) للسودانيين عموما وبعض الشخصيات التي تعرض سياقه لها. وقد اعجبني حرص الرجل على التدوين واهتمامه الفائق بالتفاصيل وقدرته الواضحة على السرد التاريخي الدقيق (ينبغي أن لا ننسى أن الرجل حاز على جائزة نوبل للآداب في أواخر عمره في العام 1953). ومن الأشياء التي سردها في كتابه تجربة ثوار المهدية مع صناعة الالغام البحرية. اذ قال في كتابه (حرب النهر) ما فحواه: «لم يكتف الخليفة عبدالله بالتحصينات على ضفاف النيل فقد كان يخشى السفن الحربية فقرر تلغيم النهر. ولذا احضر ضابطاً من الجيش المصري، كان محتجزا لفترة طويلة في ام درمان، وفك السلاسل التي كان مقيدا بها وأمره بتصنيع الألغام. فمـُـلئ سخانان حديديان بالبارود لإغراقهما في النهر في مواضع متميزة. ودس داخل البارود بمسدس معبأ بالذخيرة وربط زناده بخيط لكي يتم تفجيره عبر جر الخيط. كذلك هـُـيئ للخليفة الذي كان مُحِـقا. فقد قرر وضع احدهما اولا في يوم 17 أغسطس، اذ ابحرت باخرة الدراويش الاسماعيلية الى منتصف النهر محملة بأحد السخانات معبأ تماما بالبارود ومجهز للتفجير عن طريق المسدس. وبعد الوصول الى النقطة المختارة ألقى بهذا القرص العظيم من البارود من على جنب السفينة لتتجلى فعاليته التدميرية في الحال وذلك حينما جـُـر الخيط عن طريق الخطأ فانطلق المسدس وتفجر البارود مغرقا الباخرة الاسماعيلية وممزقا أجساد كل من كانوا عليها إرباً إرباً».
حقاً علينا أن نقف برهة ونحاسب النفس، إذ إن الشخصية السودانية (وبالرغم من مرور اكثر من قرن على تسطير وينستون شِـرشِـل لكلماته هذه) لا تزال تعاني من نفس التشوهات التي احتج عليها الرجل. ومن الواضح ان شِـرشِـل يستخدم اسلوب الدعابة على النمط الانجليزي لكي ينتقد تدخل الخليفة عبدالله في الشؤون التقنية وعدم تركه الخبز لخبازه. لاحظ ان الرجل لم يسخر من قرار الخليفة بمحاولة تلغيم نهر النيل وإنما من اصراره على فكرة معينة واجباره لرجل سجين على تنفيذها. وينبغي ان لا ننسى ان هذا السياسي البريطاني يبدي تعجبه من تصرفات الخليفة عبدالله التعايشي بالرغم من وصفه له بالحصافة والذكاء وذلك في قوله »من الصعب الموائمة بين تصرفه وصفتي الذكاء والحكمة التي يستحقهما شخص الخليفة عبدالله».
أعلم أن الإقتصاديين الشباب من أكثر متابعي مقالاتي، ولقد نشرت لي (الرأي العام) مقالتين أعتقد أنهما اسهمتا في التعريف بالمرض الهولندي وسوء التخطيط الذي أدى الى وقوع الإقتصاد السوداني فريسة سهلة له. وأود أن أدل وأحفز الإقتصاديين السودانيين عموماً والشباب منهم خصوصاً على متابعة برنامج تلفزيوني لإقتصادي أمريكي تمرد على ثقافة الفساد المتفشية في المؤسسات الإقتصادية الغربية. اسم البرنامج (تقرير كايزر - على شفير الحافة) واسم مقدمه ماكس كايزر. وهذا البرنامج يـُـبث من خلال تلفزيون روسيا وقناة تلفزيون الصحافة الإيرانية التي تبث من لندن وتوجد اراشيف له على الإنترنت. وبطريقة فيها ملامح قاسية من السخرية الوينستون شِـرشِـلية يقدم ماكس كايزر نقداً جاداً للفساد في السياسات الإقتصادية الغربية وأحياناً يثني على المبادئ العادلة لأسس الإقتصاد الإسلامي. ومن الأشياء التي أثنى عليها ماكس كايزر اتجاه بعض الإسلاميين الأندونيسيين الى صك دينار ذهبي إسلامي للمحافظة على اصول الناس من تغول الحكومات عبر ما نسميه بالعامية (طباعة العملة من دون غطاء) أو ما يسمى بالإنجليزية بالـ Fiat currency). ) وللأسف فإننا في السودان لا نسمع إلا عن الأفكار الأندونيسية الهامشية مثل التمويل الأصغر الذي هو اشبه بالصدقة والزكاة من كونه سياسة اقتصادية تعتمدها الدول للقضاء على الفقر

مهاجر في البلد
12-01-2011, 16:09
الرأي العام 12 يناير 2010م

الحكومة تتخلى عن مسلمي الجنوب
بقلم المهندس :مزمل الصديق

مما لا شك فيه ان اتفاقية نيفاشا التي ابرمت بين المؤتمر الوطني وبين متمردي الحركة الشعبية في جنوب السودان في العام 2005م قد فصلت جنوب السودان عن شماله بحق تقرير المصير المشؤوم الذي يتم بموجبه اجراء الاستفتاء في هذه الأيام.
ويتفق الجميع على ان اوضاع مسلمي الجنوب ستبدو أكثر سوءاٌ في حال انفصال الجنوب، ويقول الباحث من مسلمي أهل الجنوب أبوبكر دينق: (يبدو ان اتفاقية السالم وضعت رطاراً نظرياً ممتازاً للتعايش بين الاديان، ولكن هنالك شعوراً عاماً بين المسلمين الجنوبيين بأن الاتفاقية أهملتهم ولم تنصفهم، كما انصفت مسيحيي الشمال، والمقارنة بين المبادي والحقوق العامة في الاتفاقية والممارسات الحالية على ارض الواقع تؤكد ان ذلك الشعور لم يأتي من فراغ) مجلة (الوعي) العدد (286).
ان هنالك عوامل ذاتية تضغط المسلمين في جنوب السودان وأخرى خارجية تؤثر سلباً عليهم فهنالك العديد من الجمعيات والمنظمات التي تتحدث باسمهم في ظل غياب دولة تتبنى مصالحهم، أما العوامل الخارجية فمن ابرزها وجود تيار انفصالي اقصائي من غير المسلمين يعلم على زعزعتهم وابعادهم عن التأثير انتقاماً منهم باعتبارهم مسلمين وبالتالي لا مكان لهم في الجنوب النصراني اللا ديني.
اضافة للمضايقات التي تحدث لهم تحت ذريعة التخطيط العمراني مثل محاولة الاستيلاء على مقر مسجد رمبيك العتيق الذي تأسس سنة 1935م ويعتبر جزءا من تاريخ المدينة، كما يواجه المسلمون بعض المضايقات في اداء عباداتهم وتعرض بعض المؤذنين للاعتقال بحجة استخدامهم مكبرات الصوت في الاذان وأيضاً تعرضوا للضرب بآلات حادة، أما بالنسبة للمرأة فحدث ولا حرج.
وفي ظل هذه الاوضاع الرديئة تعاني المرأة المسلمة هنالك من مصائب ومصاعب لا يعلمها إلاّ الله ففي ولاية أعالي النيل منعت الطالبات من ارتداء الخمار والزي الشرعي في المدارس فالمرأة المسلمة أصبحت اداة لاشاعة الفاحشة وتجريدها من هويتها الاسلامية بملاحقتها قانونياً لخلع الخمار، والباسها ثوب العري والفساد، وكذلك تعاني الهجمات المتكررة عليها من قبل العصابات المتخصصة في اغتصاب المسلمات ثم اغتصاب من قبل قوات حفظ السلام التي دخلت جنوب السودان بحجة متابعة وتنفيذ اتفاقية نيفاشا المشؤومة وايضاً حرمان ابناء المسلمين من أهل الجنوب من طعام الاغاثات اذا لم يستجيبوا للدعوة النصرانية وأخذ رسوم اعلى في المدارس وكل هذا وغيره ناهيك عن القتل والتشريد.
كل هذا وغيره يحدث لاخوتنا المسلمين في جنوب السودان، الاخوة الذين جمع بيننا وبينهم الاسلام وفرق بيننا وبينهم الحكام المتخاذلون ادوات الغرب الكافر الذين مزقوا البلاد بايديهم في سابقة هي الاخطر من نوعها في العالم يقول النبي صلى الله عليه وسلم (ومن سن في الاسلام سنة سيئة كان عليه وزرها ووزر من عمل بها من بعده من غير ان ينقص من اوزارهم شيء).
ان مثل هذه الحكومات الخاضعة لانظمة الغرب لا يرجى منها حفظ حق المسلمين لانها تخضع لعقل قاصر لا يعلم ماذا يحدث غداً. ولذلك يجب السعي وتشمير السواعد لاقامة الخلافة الراشدة التي تكفل الحق للبشرية جمعاء وتنصر المستضعفين من ابناء ابناء امتنا في الجنوب وكشمير وغيرها من بلدان العالم (ويومئذ يفرح المؤمنون«4» ينصر الله ينصر من يشاء وهو العزيز الرحيم).

مهاجر في البلد
12-01-2011, 16:11
الرأي العام 12 يناير 2010م

ساخر سبيل
جينيس والرغيف


كلنا يعلم أن الأسعار تزيد من وقت لآخر.. ولكن ما هى نسبة الزيادة فى السلع الأساسية التى حدثت منذ مقولة أخونا (يوسف عبدالفتاح) تلك عن تصاعد سعر الدولار وحتى هذه اللحظة؟ .. كلنا بالطبع يجد صعوبة فى ذلك ما بعدها صعوبة بعد أن مر جنيهنا (الغلبان ) بتغييرات ما أنزل الله بها من سلطان ولكن هنالك من أهل العلم من يستطيع (تضريب) المسألة وفك طلاسمها والوصول إلى نسبة النتيجة فها هو بلدياتنا الدكتور الإقتصادى أحمد شريف عثمان يورد لنا نسبة تلك الزيادات فى مقال له نشر بعدد الإثنين أول أمس فى الزميلة «الصحافة» حيث جاء فى مقاله الآتى :
* حتى (3) نوفمبر 1989م وبعد أربعة شهور من ظهور الانقاذ كان سعر جالون البنزين العادي (4.5) بالقديم واليوم أصبح ثمانية آلاف وخمسمائة جنيه بنسبة زيادة حوالي (20.000%) عشرين ألف جنيه في المائة.!
وهذا معناه إن جالون البنزين خلال هذه الفترة زاد مائتي مرة ضعف سعره.!
* جالون الجازولين حتى (3) نوفمبر 1989م كان سعره (2) اثنين جنيه بالقديم واليوم اصبح (6.500) ستة آلاف وخمسمائة جنيه بنسبة زيادة (37.500%) سبعة وثلاثون ألف وخمسمائة في المائة.!
وهذه معناه إن جالون البنزين زاد ثلثمائة وخمسة وسبعون مرة ضعف سعره.!
* أما رطل السكر فقد كان سعره حتى (3) نوفمبر 1989م (125) مائة وخمسة وعشرون قرشاً »جنيه وربع بالقديم« واليوم احسب أن سعره بالتكلفة الرسمية في حدود (1650) ألف وستمائة وخمسون جنيه بنسبة زيادة حوالي (% 150.000) مائة وخمسون ألف في المائة وهذا معناه إن رطل السكر سعره زاد خلال هذه الفترة (1500) ألف وخمسمائة مرة ضعف سعره.!
* أما الخبز فَأمره عجيب جداً حيث كان حتى (3) نوفمبر 1989م سعر الرغيفة زنة (140) جرام (14) قرشاً بالقديم وبالتالي فإن سعر جرام الخبز كان واحد مليم.! واليوم السعر الرسمي للخبز أربعة قطع زنة (70) جرام بألف جنيه بالقديم وهذا معناه إن جرام الخبز أصبح سعره اذا ما صدق الوزن حوالي (40) جنيهاً بالقديم وهذا معناه إن جرام الخبز قفز سعره من واحد مليم الى (40.000) اربعين ألف مليم بنسبة زيادة (4.000.000%) اربعة مليون في المائة وهذا معناه ان جرام الخبز خلال هذه الفترة زاد (40.000) أربعين ألف مرة ضعف سعره.!
ما أن إنتهيت من قراءة هذه الفقرة التى وردت فى مقال الدكتور أحمد شريف حتى صرت أصيح بصوت عال
جينيس .. جينيس .. مما جعل حرمنا المصون تتجه نحوى قائلة فى لهجة ممزوجة بالخوف والإشفاق :
- وحات الله أنا عارفة الملاريا دى ما خلتك براك !
- جينيس .. جينيس
- أجيب ليك كباية ليمون
- ليمون شنو يا ولية .. إنتى عارفة الليمون أقصد (الرغيف) مما جات الإنقاذ زاد كم مرة؟
- يعنى شنو ما بيكون زى ألف مرة كده ! (المدام شايفاها كتيرة يعنى) !
- ألف شنو يا وليه ؟ الرغيف زاد أربعين ألف مرة !! زاد يعنى فورتى ثاوساند تايمز !
- جابت ليها إنجليزى ؟ والله أكيد الملاريا دى ما خلتك براك !
- ملاريت شنو يا ولية .. ده حساب .. الأرقام دى الشئ الوحيد الما فيهو (دغمسة)
- إنتا أكيد غلطان فى سلعة بتزيد ليها فى عشرين سنة أربعين ألف مرة ؟
- ما هو عشان كده لازم نودى الرقم ده عشان نسجلوا فى موسوعة جينيس للأرقام القياسية ونودى معاهو الصورة !
- صورة الرغيفة؟
- رغيفة شنو يا غبيانة .. صورة النواب وهم قاعدين يصفقوا
كسرة :
إذا رأيت نيوب الليث بارزة فلا تظنن أن الليث يبتسم .. ممكن برااحة يكون بيكلم فى روحو .. الأيام دى مش الاسد .. (الجن الأحمر زاتو) يكون قاعد يكلم فى روحو !!

مهاجر في البلد
12-01-2011, 16:12
الرأي العام 12 يناير 2010م

ما لـ قيصر في السوق !!

الاستاذة: منى سلمان


المتابع والراصد لحركة الصحوة الدينية في العقود الأخيرة يلاحظ ازدياد كمية المؤدين لصلاة الصبح في المساجد بصورة تكاد تتحول لظاهرة، ليس في السودان فقط بل في جميع الدول الاسلامية، تلك الظاهرة التي اثارت قلق وحفيظة الصهيونية وقيّمتها كـ مؤشر خطير على الصحوة الاسلامية التي ستغير وجه التاريخ العربي.
عقدنا مقارنة من قبل بين أخلاق جدودنا الرفيعة وعلو همتهم والتزامهم المتعصب بالقيم السمحة، بالرغم من انخفاض مستوى الوعي والالتزام الديني .. مقابل تفشي الغش والتدليس وغياب رقابة الضمير والاخلاق وقلة الأمانة في انجاز التكاليف في عالمنا اليوم، بالرغم من انتشار التعليم والوعي الديني والتمايز الواضح بين الحلال البين والحرام البين ..
أعداد المصليين في المساجد التي في ازدياد صاحبها تنامي ظاهرة ارتياد النساء للمساجد خاصة لاداء صلاة التراويح في رمضان .. كل ذلك الفيض لم يمنع التدني والتدهور الاخلاقي في مجتمعاتنا، فليس من المستغرب أن يغادر تاجر أو بائع المسجد مسرعا حتى يكاد يلبس نعاله (بالقلبة) لعقد صفقة مشبوهة واصابعه ما زالت مشغولة بالتسبيح، بينما لم تغش قلبه لحظة من مخافة الله في اللقمة الحرام التي يدخلها أفواه عياله من ارباح تلك الصفقة ..
اخلاقيات سوق اليوم نقابلها بقصة حقيقية حدثت في ماضي جدودنا الناصع، والتي تحكي عن تاجر القماش الذي خرج من دكانه لقضاء حاجة من حوائجه وترك في الدكان ابنه الشاب ليباشر البيع فيه، وعندما عاد التاجر سأل ابنه عن ما باعه خلال غيبته فأخبره الابن بأنه لم يبع شيئا سوى مقطع القماش الباهظ الثمن والذي كان ابيه يضعه اعلى رف جانبي في الدكان .. انزعج التاجر انزعاج شديداً وعنّف ابنه على بيعه لمقطع القماش رغم وجوده ضمن البضائع غير المعروضة للبيع، ولكن الابن اعتذر بأن المشتري الح عليه في شرائه ودفع فيه حزمة من النقود.
طلب التاجر من ابنه ان يصف له شكل الرجل الذي اشترى القماش ثم غادر الدكان مسرعا ليبحث عنه، بعد أن اوضح لابنه أن القماش كان معيوبا لذلك كان يضعه جانبا.
سأل التاجر عن الرجل فعرف انه قد جاء للسوق ضمن قافلة تنزل على اطراف السوق، ولكن عندما اسرع لمكان القافلة علم بأنها سافرت .. سافر التاجر الامين خلف القافلة كي يدرك الرجل ويعيد إليه حزمة المال حتى ادرك القافلة على مسيرة يوم وليلة، وهناك سأل عن الرجل حتى اوصله الناس لمكانه، ولكن الرجل ما ان رأى التاجر حتى اصابه الرعب وظهر عليه الخوف فطمأنه التاجر، وأخبره بأنه أنما تبعه كل تلك المسافة فقط كي يعيد إليه ماله، لان القماش الذي ابتاعه من الدكان كان معيوبا .. انفجر الرجل بالبكاء وجثى تحت قدمي التاجر وسط دهشة الجميع وقال:
اشهد الله واشهدك على توبتي.
ثم أوضح للتاجر انه كان لصا وأن رزمة النقود التي ابتاع بها القماش كانت مزورة، فكانت أمانة التاجر وسعيه لاستبراء ذمته خير حافز للص على التوبة.
أما عن أيامنا الحلوة فنحكي قصة جارة لنا وهي ارملة تقوم على رعاية ايتامها على الكفاف .. شكت لي من قلة حيلتها وهوانها على (السبّاك) بعد تكرر احضارها له لتصليح الماسورة (المحلوجة) .. فقبل أن تمضي اليومين على اصلاحه لها الـ (عدي من وشك) .. تنفجر الماسورة بشلال من الماء المسكوب، فتعاود الارملة المغلوبة على امرها احضار السباك، ويعاود تصليح الماسورة لتنفجر مرة أخرى بعد مغادرته بثلاثة أيام .. أخبرتني انها سألته عندما (كتر عليها) عن لماذا لا يتقي الله فيها ويتقن عمله من المرة الأولى دون ان يحوجها لدفع التكاليف التي تقطتعها من قوت الايتام في كل مرة؟ وذكرته بحديث المصطفى صلى الله عليه وسلم: (إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه)، ولكن لدهشتها أجابها ضاحكا:
لو حا نصلح بي ذمة وتمام لكل زول .. تاني حا نسترزق من وين؟ .. ما لازم تنكسر كل يومين تلاتة عشان تنادينا نصلحا .. أهو نطلع منك بي حق الفطور اقلو!!
ولكن عندما لاحظ ذهولها اعتذر بأنه كان يداعبها فقط وعزا تكرر الاعطاب لـ البضائع والاسبيرات المقلدة أو المغشوشة عدييل وارد النمور السبعة في الشرق الاقصى !

مهاجر في البلد
12-01-2011, 16:13
الرأي العام 12 يناير 2010م

مركز الجريف..حالة خاصة
الخرطوم: آلاء أحمد قرني

كشفت جولة (الرأي العام) ضعف الاقبال على التصويت في يومه الثالث بمنطقة الجريف غرب مركز رقم (1301) بخلاف اليومين الماضيين التي كانت نسبة التصويت فيهما عالية.
وقال عثمان محمد حمد الامام رئيس المركز لـ (الرأي العام)، ان هناك ضعفاً في نسبة الاقبال على التصويت حيث بلغ عدد المقترعين فيه ثلاثة ناخبين فقط، بخلاف اليوم الاول الذي بلغ العدد فيه (56) مقترعا، وفي اليوم الثاني (54) مقترعاً، وبلغ عدد المصوتين في المركز حتى الآن (113) شخصا من اصل (441) مسجلاً، وقال الامام لـ (الرأي العام) أمس في حال استمرار العملية بذات الوتيرة في اليومين الماضيين سينتهي التصويت في الفترة المحددة له، وتوقع ان العملية لن تكمل نصابها في استيفاء الـ (441) مقترعا، وارجع الامر لمغادرة بعض المواطنين الجنوبيين الى مسقط رأسهم في الجنوب، واكد سقوط حقهم في العملية، لكون قانون الاستفتاء حدد مكان التسجيل في مكان التصويت كقاعدة قانونية في العملية، واشار الى عدم الوعي الكافي لدى بعض الجنوبيين بأهمية العملية، وقانونيتها، التي من شأنها تقرير مصير البلاد. وتابع: حتى الذين يأتون الى مراكز الاقتراع يكون هنالك تلف في بعض بطاقات التسجيل، مما يضطرنا الى الاجتهاد في متابعة الارقام، كما ان البطاقات اما ان تكون مقطوعة، او مليئة بالزيت. وقال الامام ان بعض المقترعين محكوم عليهم بالسجن في منطقة الجريف غرب، واشار الى ان دائرة الاختصاص بالتعاون مع ادارة السجون كانت قد سجلت (55) سجيناً في مرحلة التسجيل صوت منهم (26) بغياب (29) آخرين منهم، واوضح ان بعضهم انهى المدة المحددة لبقائه في السجن. واشار الى ان هنالك ضباطاً خريجين بالدفعة (62) بكلية الشرطة تم تسجيلهم فى المركز، وقال: لم يات منهم احد للاقتراع حتى يوم امس، واوضح رئيس المركز ان عملية الاقتراع تسير في هدوء وانسجام كبيرين مع موظفي الاقتراع، واشار الى اهتمام كبير من قبل المراقبين الدوليين والمحليين بالعملية، خاصة مركز كارتر للمراقبة، وبعثة الجامعة العربية، والاتحاد الاوروبي، ومجلس الكنائس الافريقي، ومنظمة الايقاد. واضاف الامام ان التغطية الاعلامية لم تفارق مركز الجريف غرب خاصة تلفزيون العربية، وقناة الشروق الفضائية، كما ان قوات حفظ الامن منتشرة لتأمين الحماية للمركز، وحفظ النظام.

مهاجر في البلد
12-01-2011, 16:14
الرأي العام 12 يناير 2010م

مشاهد من اليوم الثالث للإقتراع بالولايات
متابعة:عباس-سليمان-ماجدة- عبدالخالق

رويدا رويدا عادت الحياه الى طبيعتها في الولايات الشمالية في اليوم الثالث لعمليات الاقتراع على حق تقرير مصير جنوب السودان حيث شهدت مراكز الاقتراع بولايات السودان المختلفة تزايد توافد الناخبين في فترات متباعدة واكد رؤساء اللجان العليا بالولايات ومسؤولو الامن استمرارعمليات الاقتراع في جو يسوده الامان والهدوء.
غرب دارفور.. الشارع لا يكترث
فى ولاية غرب دارفور كان هنالك تباطؤ ملحوظ لتراجع اقبال المقترعين على مركزي الولاية (نادي الموردة بالجنينة، ونادي الشباب بزالنجي) الذين يبلغ عدد مسجلين بهما نحو (708) أشخاص، وبلغ عدد المقترعين فى المركز الاول فى اليوم الاول نحو (165) ناخباً، وبلغ عدد هم في اليوم الثاني نحو (58) مقترعاً، اما المركزالثاني سارت فيه الامور في اليوم الثالث بصورة طيبة كما اكد السلطان اموس ملو الرئيس المناوب للجنة العليا للاستفتاء بالولاية، وقال في حديثه لـ(الرأي العام) ان العملية تسيربصورة جيده دون مشاكل مؤكدا استتباب الامن بكافة المراكز مما سهل من انسياب العمل.
واضاف: ان مراكز الولاية لم تشهد اي مشكلات. المواطنون بالولاية لم يكترثوا كثيراً لامر الاستفتاء، وعزا العديد منهم الامر الى موجة الغلاء التي عمت الاسواق تزامنا مع بداية الاقتراع مما ادى الى انصباب جل اهتمامات الشارع بالغلاء.
النيل الأبيض.. الاستياء سيد الموقف
بصورة تدريجية عادت وتيرة الحياة الى طبيعتها بولاية النيل الابيض بعد ان خيمت تداعيات الاستفتاء على الولاية جراء تفاقم ازمة العالقين من قوافل العودة الطوعية الى مدن الجنوب قبل بداية الاقتراع فضلا عن الهواجس الامنية التي سبقت العملية، فأزمة العالقين كادت تنتهي بعد ان تواصلت حملات التفويج قبل وخلال ايام الاقتراع، فيما تواصلت عمليات الاقتراع في هدوء تام مع زيادة ملحوظة في اعداد المقترعين التي فاقت (3) آلاف حتى نهار امس من جملة المسجلين بالولاية البالغ عددهم (10276) بنسبة قاربت الـ(30%) .
في ذات الوقت تواصلت جولات يوسف الشمبلي والي النيل الابيض على مراكز الاقتراع حيث زار امس مراكز محلية الجبلين للوقوف على سير العمل بها، مؤكداً حرص واهتمام حكومته على انجاح مرحلة الاستفتاء الى آخرها، واشاد الشمبلي بالجهود المبذولة من قبل الجهات الامنية لتأمين المراكز والحفاظ على الامن بالولاية.
واكد عبدالرحمن محمد رئيس اللجنة العلياء للاستفتاء بالولاية ان المفوضية تتابع بصورة لصيقة سير العمل في كافة المراكز بمحليات الولاية، فيما توقع رؤساء المراكز استطلعتهم (الرأي العام) ازدياد نسبة الاقتراع والاقبال مع تقدم ايام الاستفتاء.
جنوب دارفور .. حضور لافت لليوناميد
وفي مراكز جنوب دارفور تراجع معدل اقبال المقترعين الجنوبيين على مراكز الإستفتاء في اليوم الثالث مقارنة باليومين الاوائل سجل اليوم الاول فيها (1858) من جملة (20,310) مسجلين بينما صحبت اليوم الثاني الكثير من الصعوبات عرقلت وصول المقترعين الى المراكز بسبب صعوبة وعدم توفير وسائل الترحيل لهم فضلاً عن بعض الاخطاء على خلفية ضعف التوعية لعدم معرفتهم بعملية الاقتراع مما يشير الى ارتفاع نسبة التالف بحسب مصادر مطلعة بالمفوضية.
وقال عدد من المقترعين فى عدد من المحليات الشرقية انهم لا يستطيعون ترك اعمالهم للذهاب الى المراكز مشيرين الى انهم من المزارعين ويصعب عليهم ترك اعمالهم في هذا التوقيت لتخوفهم من تعدي اصحاب الابل والمواشي على مزارعهم.
وأكدت مصادر ان الجنوبيين الذين سجلوا بالشمال قامت جهات بترحيل عدد كبير منهم الى الجنوب فى اطار العودة الطوعية وتخوفهم من ما يسفر عنه الاستفتاء.
وأكد رئيس اللجنة العليا للاستفتاء بالولاية العميد معاش سليمان عبد الرحيم سليمان في تصريحات صحفية استمرار عملية الاقتراع فى (15) مركزاً بالولاية بهدوء وسلاسة، لافتاً الى انهم سيقومون بزيارات ميدانية لمحليات الولاية المختلفة عبر طائرة بعثة اليوناميد للوقوف على سيرعملية الاقتراع ميدانياً.
واشار والي جنوب دارفور بالانابة عبد الكريم موسى عبد الكريم الى ان اجتماعاً مشتركاً مع رئيس البعثة المشتركة قمباري بنيالا أمس دارحول الترتيبات لما بعد الاستفتاء ومايمكن ان تقوم به اليوناميد من ادوار خاصة فى المجالات الامنية والبنيات التحتية وكيفية اقامة مشروعات تنموية فى مناطق التماس مع الولايات الجنوبية لمعالجة أمر قبائل الرحل تفادياً لاي احتكاكات محتملة بجانب مشروعات اخرى خاصة بالعودة الطوعية لمساعدة العائدين لافتاً الى تكوين لجنة مشتركة من الطرفين لمعالجة الجوانب الخاصة بالمصالحات القبلية والتبشير بها.
القضارف .. تواصل الإقتراع
وفي القضارف واصلت مراكز الاستفتاء في الولاية وسط اجواء يسودها الهدوء يصاحبه انتشار شرطي لافت وشكل المراقبون الدوليون والمحليون حضوراً لافتاً في جميع المراكز،فيما سجلت مراكزالاقتراع تقدما محلوظا في اليوم الثالث حسب افادات معتمد القضارف لـ(الرأي العام) حيث قفزت نسبة الاقتراع الى ما يقارب (40%) حتى منتصف نهار امس، من جملة المسجلين البالغ عددهم (825) موزعين على (5) مراكز، الاول يقع ببلدية القضارف ويضم (258) ناخباً صوت منهم نحو (61) شخصاً، المركز الثاني يقع بمنطقة الفاو ويضم (98) ناخباً، والمركز الثالث بمنطقة الحواتة ويضم (183) مسجلاً، المركز الذي يليه هو مركز الشواك وبه (98) مسجلاً والاخيريقع في منطقة دوكة على الحدود الاثيوبية ويضم (188) ناخباً، واكد المعتمد سير العمل دون اي عراقيل تذكر خلال الايام الثلاثة، واشار الى زيادة في الاقبال خلال اليوم الثالث، مطمئناً على سير العمل حتى النهاية بسلام.

مهاجر في البلد
12-01-2011, 16:16
الرأي العام 12 يناير 2010م

الشرطة: مستعدة لمجابهة أي حالات إستثنائية وتجاوزات للقانون
الخرطوم:هادية صباح الخير

لاتزال ملامح الهدوء التي رسمتها الاجهزة الامنية ورئاسة الشرطة عبر الخطة التي وضعتها لضبط الامن وردع المتفلتين تلقي بظلالها على الشارع العام حيث مضى اليوم الثالث لعملية الاستفتاء والتصويت والشارع العام يعيش حالة من الاطمئنان بفضل الخطط الامنية التي اعدت، وكشف الفريق العادل العاجب نائب مدير عام قوات الشرطة لـ (الرأي العام) ان سجلات الشرطة ما زالت تخلو من اي بلاغات عن مهددات امنية او تفلتات في مختلف ولايات السودان وتابع قوات الشرطة المنتشرة في مراكز الاقتراع تقوم بدورها كما هو محدد لها وكان لشرطة ولاية الخرطوم بشكل اكبر دور واضح في تطبيق الخطط الامنية التأمينية وذلك بفضل الخطط التي وضعت عبر عدة محاور لعمليات جمع ورصد المعلومات المضللة والعمل على معالجتها لبث الاطمئنان والامن للمواطن واعلنت شرطة ولاية الخرطوم بدورها عن عدم وجود اي بلاغات او خروقات في مراكز الاستفتاء لليوم الثالث واكد اللواء محمد احمد على مدير دائرة الجنايات بشرطة الولاية لـ (الرأي العام) من خلال الزيارة التي قام بها قادة شرطة الولاية ان الاحوال الامنية التأمينية هادئة بالمراكز وذلك بفضل الخطة التي وضعت. ومن جهة اخرى وقف الاجتماع الدوري لهيئة القيادة و الذي ترأسه الفريق الدكتور العادل عاجب يعقوب نائب المدير العام -المفتش العام لقوات الشرطة امس الاول بقاعة الإجتماعات بوزارة الداخلية بحضور رؤساء الهيئات الشرطية على إنطلاقة تطبيق الخطط التنفيذية لتأمين الإستفتاء وخارطة توزيع القوات وانتشارها وتأمين الشخصيات والمنشآت والمعابر والمنافذ بالتنسيق مع اآفة الأجهزة ذات الإختصاص بما يحفظ الأمن والإستقرار بربوع البلاد إلى جانب ضمان إستمرارية الأعمال الجنائية والخدمية بصورة طبيعية وإشراف القادة ومتابعتهم الميدانية حتى يتمكن المواطن الجنوبي من ممارسة حقه الدستوري بصورة طبيعية.
واكد الإجتماع على إستقرار الوضع الأمني والجنائي بالبلاد وتأهب قوات الشرطة واستعدادها لمجابهة أية حالات استثنائية وتجاوزات للقانون كما استمع الإجتماع إلى تنوير قدمه الفريق أحمد إمام التهامي رئيس اللجنة العلىا لتأمين الإستفتاء عن سير عمليات تأمين الإقتراع الذي أكد هدوء الأحوال الأمنية بجميع الولايات من حيث تأمين نقل الصناديق وتأمين بيئة الإستفتاء بجانب الجاهزية لتأمين مرحلة إعلان النتائج.
واستعرض الإجتماع سير عملية الإقتراع بولاية الخرطوم والتي تشهد إستقراراً وهدوءاً في جميع المراكز بفضل الإمكانات المتوافرة بجانب التنسيق بين الأجهزة الأمنية بالولاية من خلال غرف عمليات تضم كآفة جهات الإختصاص ، وناقش التقرير الجنائي والأمني والذي أشار إلى هدوء واستقرار الأحوال الأمنية وانخفاض مستوى البلاغات بجميع ولايات البلاد بنسبة (9.6%) من إجمالي البلاغات مقارنة بالأسبوع الماضي حيث بلغت جملة البلاغات خلال الأسبوع (22.365) بلاغاً بنقصان (2365) بلاغاً إضافةً لإنخفاض مستوى البلاغات في الجرائم الكبيرة وانحسار الصراعات والنزاعات القبلية بولايات دارفور ، وذلك بفضل التدابير الوقائية والمنعية التي سبقت مرحلة الإقتراع بجانب عملية العودة الطوعية للنازحين بدارفور.
واطلع على جهود وخطط تأمين المنشآت وخدمات المرور واستعدادات الخدمات الطبية بالشرطة والدفاع المدني والإدارات ذات الصلة لمواجهة الطوارئ، واشاد بدور الإحتياطي المركزي ومايقوم به من مجهودات في توصيل المؤن وتأمين الأطواف التجارية ودحره للخارجين عن القانون إلى جانب الدور الكبير الذي قامت به الإدارة العامة لمكافحة المخدرات وجهودها المتواصلة في ضبط مروجي المخدرات.ومن جهة اخرى كشف اللواء شرطة المكي محمد المكي مدير شرطة ولاية كسلا أن عملية تأمين الإستفتاء تسير بسلام ويسر بفضل الإنتشار الشرطي والتنسيق المحكم بين الأجهزة الأمنية بالولاية، نافياً إلى عدم وجود أي مشكلات قبلية تعوق سير الإقتراع الذي يتم في جو معافى وآمن.واضاف اللواء المكي ان الإستفتاء في كافة مراكز الولاية يسير وفق الخطة الموضوعة وبتناغم تام بين الشرطة ومفوضية استفتاء جنوب السودان، واضاف أن المراقبين المحليين والدوليين يؤدون مهامهم في أمن وطمأنينة ، مؤكداً جاهزية قوات الشرطة وقدرتها على تأمين كافة مراحل عملية الإستفتاء بمهنية واحترافية عالية.واكد اللواء شرطة حيدر أحمد سليمان مدير شرطة ولاية البحر الأحمر هدوء الأحوال الأمنية وسير عملية الإستفتاء بصورة طبيعية، وزاد أن قوات الشرطة بالولاية تضطلع بواجباتها في تأمين وحماية المقترعين وصناديق الإقتراع على الوجه الأكمل.وقال اللواء شرطة عبد القادر الأمين الجاك مدير شرطة ولاية القضارف ان عملية الإقتراع بالمراكز المنتشرة بربوع الولاية تسير بطريقة مثلى، واشار أن عدد المسجلين بالولاية بلغ (1749) مواطناً جنوبياً على مستوى خمسة مراكز بمحليات (القضارف - الفاو - الحواتة - الشوك - دوكة).

مهاجر في البلد
12-01-2011, 16:17
الرأي العام 12 يناير 2010م

إعلان النتائج بالتزامن مع (عيد الحب) الإستفتاء.. تجاوز نسبة الـ (25%) بالشمال فى اليوم الثالث
تقرير: يحيى كشه

تواصلت عملية الاقتراع على استفتاء جنوب السودان لليوم الثالث على التوالي، بالاقتران مع توالي صفوف طويلة امام مراكز الاقتراع للمشاركة في الاستفتاء خاصة في الجنوب، وثبات الهدوء في مناحي الحياة كافة بالجنوب والشمال.
انقضت نصف الفترة الزمنية المحددة للاقتراع، في اجواء هادئة، وتطمينات من الجهات ذات الصلة تؤكد سير العملية على نحو جيد، وتشير كذلك بعضها الى التنظيم الجيد للإستفتاء، مايؤكد قبول نتائجه والاعتراف بدولة الجنوب في حال وقع الانفصال، الامر الذي يترتب عليه تحرير شهادة النزاهة للعملية، ومباركة دولة الجنوب الوليدة في اجواء كذلك ستكون في الغالب إحتفائية، خاصة وان المفوضية القومية للاستفتاء اعلنت مواعيد النتيجة النهائية بالتزامن مع (عيد الحب) في الرابع عشر من فبراير المقبل. حتى وان لم تقصد التزامن، الا انه موعد فرح لشريحة من المتفائلين، تنتظر المفوضية وطرفا الشمال والجنوب جذب ذلك التفاؤل والفرح لدى بعضهم الى نتيجة الاستفتاء وقبولها، واعلان تجديد العهد الاجتماعي بين ابناء الوطن (السودان) حتى في حال تعددت الاسماء له!!
الاستفتاء يمضي من النواحي العملية والفنية بشكل جيد، والمفوضية تؤكد سير العملية، وتقول ان ولايات الشمال تجاوزت النسبة فيها الـ (25%)، وهو مؤشر جيد حسب المفوضية، بينما بدول المهجر الـ(8) التي حددها القانون بلغت النسبة حوالي الـ(63%)،وتمضي د. سعاد ابراهيم عيسى عضو اللجنة العليا بالمفوضية في حديثها لـ (الرأي العام) أمس، بان التقارير الرسمية بولايات الجنوب لم تصل المفوضية بنحو دقيق، الا ان العملية تسير دون عوائق امنية، او فنية، وكانت المفوضية اعلنت النسبة في يوم الاقتراع الاول في الجنوب بلغت (20%)، ووصفته بالمناسب، واكدت د. سعاد ان العملية في الشمال والجنوب ودول المهجر تمضي دون ادنى شكاوى للمفوضية من النواحي كافة في العملية، الامر الذي عده بعض المراقبين بالامر الجيد، وارجعوه لاتباع الاطار القانوني من قبل طرفي الشمال والجنوب والمفوضية في اجراء العملية، واشاروا في حديثهم لـ (الرأي العام) أمس، ان نصف الطريق الذي قطعته العملية بهذه الطريقة يعد مؤشراً جيداً ينتهي الى نتائج مرضية للاطراف كافة، ودون اشكالات.
وتقول عضو اللجنة العليا بالمفوضية بحسب متابعاتهم انهم يتوقعون دون شك زيادة النسبة التي حددها القانون في قبول النتيجة، وقالت د. سعاد ان الـ (60%) التي حددها قانون الاستفتاء لنصاب المقترعين، ستزيد (قطع شك)، لكون الناخبين متحمسين جداً للعملية، واشارت الى استمرار الوضع في الاقبال من الناخبين خاصة في جنوب السودان، وقالت: اذا استمر الاقبال على ما هو عليه فلن تحتاج المفوضية الى تمديد ايام الاقتراع.
على كل فإن عملية الاستفتاء تمضي، والايام القليلة المقبلة ستشهد على دموع البعض فرحاً، وعلى الضفة الاخرى جراحات التمني شاهداً لعهد كان مسؤولاً.. ويبقى الحب

مهاجر في البلد
12-01-2011, 16:18
الرأي العام 12 يناير 2010م

شماليو الحركة والإستفتاء .. الألم والبرود.!

الخرطوم : مجاهد بشير

لو سألت أي شمالي في الحركة لم انضممت إليها، لكانت إجابته على الأرجح: كي تتحقق الوحدة، إجابة كررها كثير من شماليي الحركة البارزين في مناسبات عديدة، وها هي عملية التصويت في الاستفتاء على حق تقرير مصير الجنوب قد أكملت يومها الثالث وتخطو لإكمال الرابع، ونزعة الانفصال قد غطت على كل شيء آخر، ما يدفع البعض للتساؤل حول ما شعر به شماليو الحركة وهم يرون ما يحدث، وهل توقعوا أن تخرج الصورة بهذه الكيفية، كما أنبأت إشارات عديدة أرسلها قادة الحركة رسمت صورة مسبقة للانفصال، أم أنهم كانوا يحتفظون بآمال ولو خجولة في حدوث معجزة وبروز تيار وحدوي قوي أثناء عملية التصويت.
د.محمد يوسف احمد المصطفى، القيادي بقطاع الشمال لم تباغته النزعة الانفصالية القوية التي أكدتها أيام التصويت الثلاثة حتى الآن في جنوب السودان، ويصف سريان النزعة الانفصالية الإستقلالية بأنه شبيه بسريان النار في الهشيم، ويفسر تلك النزعة التي اكتسحت الأوساط الجماهيرية في الجنوب بأن الناس على دين ملوكهم، وملوك الجنوب من قادة الحركة إنفصاليون.
انطلاق عملية التصويت وبروز خيار الانفصال كخيار شبه أكيد، جعل مشاعر متناقضة في صدور الكثيرين، فبينما ذبح البعض الذبائح في الساحات العامة ابتهاجاً بالمناسبة التي يعتبرونها سعيدة، لف آخرون بيوتهم بأغطية سوداء كناية عن الحزن العميق والحداد على الجنوب الذي يمضى بخطوات سريعة نحو فراق الشمال، لكن بالنسبة لمحمد يوسف فإن المسألة ليست متعلقة بالحزن أو الغبطة، بل هي مسألة متعلقة بمصير شعبي الجنوب والشمال، ويعترف بأنه يشعر بخيبة أمل بسبب عدم تحقق الوحدة، فكما يقول، دخل الرجل الحركة الشعبية ليسهم في مواجهة التخلف الذي يمثل برأيه مشكلة الشمال والجنوب الأساسية، مشكلة لن يقدم الانفصال حلاً منطقياً لها، ما يعني أن الدولتين الجديدتين ستواجهان العديد من الصراعات الداخلية بسبب وجود المشكلة القديمة ذاتها: التخلف، ويحدد أجندته بعد الاستفتاء وانفصال الجنوب بالقول: سأحاول بقدر ما أملك مجابهة هذا التخلف، وسأسعى لإعادة الوحدة بين الشمال والجنوب.
إعادة الوحدة بين الشمال والجنوب بعد الانفصال هدف تحدث عنه كثير من قادة قطاع الشمال بالحركة الشعبية، وأبرزهم ياسر عرمان الذي يعتبره البعض بمثابة (الأب الشرعي) لقطاع الشمال، أبوة لا يقدح فيها شبابه النسبي، وبالنسبة لعرمان الذي كان نشاطه ملحوظاً خلال عملية التصويت بزيارات للناخبين من المساجين، والمدنيين، فربما لم يفاجئه التيار الانفصالي كثيراً، وكان بعض المراقبين قرأ في خطاب عرمان في تدشين حملته الانتخابية لرئاسة الجمهورية قبل سحبه ما يوحي بأنه كان نصف متيقن حينها من الانفصال، عندما قال في أحد أزقة الموردة أمام منزل على عبد اللطيف ما معناه: لو انتخبتموني رئيساً فربما يكون هناك أمل في إقناع الجنوبيين باستمرار السودان موحداً.
السودان الموحد، حلم سيسعي محمد المعتصم حاكم القيادي بقطاع الشمال بدوره لتحقيقه بعد الانفصال فمبرر انضمامه للحركة الشعبية عندما كان مقيماً في واشنطن هو دفع الوحدة كما يقول، خاصة وأنه خرج من مدرسة الاتحاديين الوحدوية.
حاكم، الذي تجول في اليومين الأول والثاني في مراكز التصويت بالعاصمة، رغم المكالمات الهاتفية التي تلقاها من أهله وأصدقائه في أمريكا ليحذروه من الخروج في أول أيام الاستفتاء، يعترف بأنه يشعر بألم شديد بسبب الانفصال، دفعه منذ وقت باكر للحديث مع قيادات الحركة ونصحهم بالمزيد من الصبر حتى تنتشر الحركة في الشمال، ويقر بأن المؤتمر الوطني ليس مسئولاً مباشرة عن الانفصال، فهو نجم عن تراكمات عديدة منذ مؤتمر جوبا عام 1947م، لكن سوء حظ الوطني جعله يصبح الحزب الحاكم الذي يحدث الانفصال في عهده.
لا يقبل حاكم الرأي القائل بأن شماليي الحركة فشلوا في تحقيق الهدف الذي يقولون أنه دخلوا الحركة الشعبية من أجله: الوحدة، ويضيف أنهم بذلوا ما استطاعوه من الجهد لكن القرار في نهاية المطاف يعود للجنوبيين أنفسهم، وأن التيار الانفصالي كان قوياً جداً لدرجة أن أقوى القادة الوحدويين لم يتمكنوا من فعل شيء سوى الانحناء لعاصفته، ويقول بشأن مستقبله أنه سيعمل من أجل تحقيق نوع من الاتحاد بين الجنوب والشمال، والمزيد من التعاون والتنسيق.
يرى كثيرون أن شماليي الحركة عاونوا جنوبييها بدمائهم وأفكارهم وأياديهم سنوات طويلة، لكن قادتها لم ينسقوا مع رفاقهم الشماليين أو يضعوا لهم كثير اعتبار وهم يمضون نحو قرار الانفصال، ورغم أن معظم شماليي الحركة يقرون في العلن بقبولهم بخيار الجنوبيين ولو كان الانفصال، إلا أن مجموعة كبيرة منهم تشعر الآن بقدر كبير من الحزن والألم بالتأكيد، ألم أشد من غيرهم ربما.

مهاجر في البلد
12-01-2011, 16:20
الرأي العام 12 يناير 2010م

معسكر الجنوبيين العائدين شرق كوستي..حياة جديدة

كوستي- تقرير: محمد طه مُزكي

سمعنا الكثير وشاهدنا بعض التغطيات الصحفية عن تكدس المواطنين العائدين الى الجنوب في ميناء كوستي بولاية النيل الابيض. ولكن ليس من رأى كمن سمع.. زرنا معسكر «اللي» ووقفنا على أحوال ساكنيها وكم ادهشنا تحوَّل المهاجر الى مقيم وفرَّ لبيئته أسباب البقاء.. لقد تحول معسكر «اللي» شرق الميناء الجاف الى سوق كبير.. وكان ساكنوه يقيمون فيه منذ عشرات السنين..
(الرأي العام) كانت هناك ورصدت أحوال المتكدسين في ميناء كوستي..
سوق (اللي)
قبل أن نفكر في الدخول الى «معسكر الليَّ» شرق ميناء كوستي كانت المخاوف تسيطر على الفريق الصحفي، ولكن جاءتنا السكينة والطمأنينة من جهات استشرناها في امكانية الوقوف على المعسكر وحوالي الثالثة والنصف بعد الظهر تحركنا صوب المعسكر الذي يقع بالقرب من ميناء كوستي نحو أقل من نصف كيلو متر.. المعسكر بدا لنا من بعيد كأنه مخيم للكشافة بضرب سكانه خيامهم على جذوع الاشجار وأكثر ما لفت الانتباه حركة «ساكنيه» بشكل تلقائي وطبيعي وكأنهم يتجولون في احدى احياء الخرطوم. وأكثر ما أثار استغرابنا عندما دلفنا الى قلب المعسكر الحركة الاقتصادية النشطة بحيث تحول المعسكر الى سوقٍ كبير يضج بالباعة الجائلين ومحال تجارية وبائعات الشاي وباعة الخضروات والفواكه.. وصوالين لحلاقة الشعر وكأنهم يقيمون في تلك المنطقة منذ عشرات السنوات.. ترجلنا من السيارة واقتربنا من مجموعة من المواطنين الجنوبيين وحاولنا استنطاقهم غير أنهم رفضوا الحديث معنا.. فادركنا بأنهم يتوجسون فقررنا التجول داخل المعسكر الذي يقطنه أكثر من (1000) مواطن «رقم تقديري» يعيشون في بيوت من القش وتحت ظلال الاشجار الكثيفة، ويشى مظهرهم بأنهم يتلقون دعماً من جهة ما لأنهم يعيشون وضعاً اقتصادياً جيداً ويبدون في مظهر جيد يرتدون ملابس نظيفة ويتناولون طعاماً جيداً فضلاً عن انتعاش السوق والمحلات التجارية. وقبل ان نتجه الى بوابة الخروج جلسنا الى احدى بائعات الشاي التي قالت بأن هذا العدد من السكان الذين ترونهم قد انخفض كثيراً خلال الأيام الماضية مقارنة بالايام الأولى. واستطردت بأن هؤلاء ليس في نيتهم الهجرة الى الجنوب. لأنهم يعتقدون بأن الحياة وسبلها هنا في هذه المنطقة، واردفت وهي تشير الى حركة المواطنين والسيارات التي تحمل المواد الغذائية ألا ترون هذه الحركة.. لا أعتقد بأنهم سيتركون هذا المكان

مهاجر في البلد
12-01-2011, 16:22
الرأي العام 12 يناير 2010م

المراقبون الدوليون.. مهمة سهلة..!

تقرير: خالد فرح

المجتمع الدولى والإقليمى ممثلاً فى منظماته، بقيادة مركز كارتر تقاطر برمته لحراسة ومراقبة استفتاء جنوب السودان. وسعى لحشد كل هؤلاء المراقبين فى الجنوب خوفاً من امكانية عدم اعتراف حكومة الشمال بنتائج الاستفتاء، ولكن خطاب الرئيس البشير حول ترحيبه بالنتائج، أزال هاجساً كبيراً كان ينتاب الدول الغربية الداعمة للانفصال.
وتعد بعثة الإتحاد الأوروبى لمراقبة الاستفتاء هى اول من بادرت بتعريف الدور الذى ستقوم به من أجل حراسة، ومراقبة الاستفتاء، وقدمت تنويراً لعدد من رؤوساء تحرير الصحف اليومية حول عملها، قبل ان تنطلق الى الجنوب وتضم تلك البعثة عدداً كبيراً من الخبراء والمراقبين.
وتقول فيرونك دي كيسر رئيسة بعثة مراقبة الاتحاد الأوروبي إن بعثة المراقبة تضم حوالى (110) مراقبين من (27) دولة بالإضافة الى سويسرا والنرويج وكندا وفريقاً من (10) خبراء أساسيين و(32) مراقباً دائماً و(7) أعضاء في البرلمان الأوروبي.
إذاً كل هذا الكم من المراقبين، يوضح الإهتمام الأوروبى بقضية تقرير مصير الجنوب. وتقول فيرونك، رئيس بعثة الإتحاد الأوروبى لمراقبة الانتخابات ان مهمتها ستكون كبيرة بحجم مسؤولية تقرير مصير بلد كبير بحجم السودان، وتؤكد على أن الشفافية والحيادية ستكونان أساسي عمل بعثة الاتحاد الاوروبى. وتصف الطريقة التى يسير بها الاستفتاء بالحضارية وساعدت المراقبين فى أداء مهامهم بسهولة. وقالت: (الجميع كانوا يتخوفون من حدوث أزمات ولكن تأكد لنا ان السودان يسير فى الاتجاه الصحيح).
اما مركز كارتر، المشهور عالمياً بأدائه الممتاز، ودقته والتزامه بمعايير المراقبة الدولية كان أمس على غير هذه المواصفات. حيث وقع رئيس المركز فى خطأ فادح. عندما نقل تصريحا بالخطأ عن اعفاء الرئيس البشير الجنوب من سداد الديون. الأمر الذى سارعت الحكومة بنفيه. وان مثل هذه التصريحات عادةً تتسبب فى سوء فهم بين كارتر والحكومة. وقد يلقى سوء الفهم، بظلال سالبة، على نتائج الاستفتاء. ويقول د. ربيع عبدالعاطى عضو بالمؤتمر الوطنى بالرغم من أن كارتر كان موفقاً فى الانتخابات إلا أن تصريحاته، حول الديون كانت غير موفقة. وقال لـ (الرأى العام) ان الاستفتاء لايحتاج الى هذا الكم من المراقبين، خاصة وان النتائج معروفة قبل ان تجرى العملية مبينا بأن الحركة الشعبية رفضت أن تترك مساحة للتبشير بالوحدة فى الجنوب.
اما بعثة الاتحاد الأفريقى برئاسة فيكتور تونتشى تطمئن هى ومنظمة الايقاد على سلامة الأوضاع، وقالت البعثة فى بيان لها أمس. إن الاستفتاء يمشى على (قدم وساق) على حد قولها. وليس هناك ما يعكر صفو العملية كما كان متوقعاً. ولكن الإتحاد الأفريقى بحسب المراقبين مهموم بمآلات ما بعد الاستفتاء.
اما الجامعة العربية، تؤكد عبر السفير محمد الخمليشي، رئيس وفد الجامعة العربية انها تتطلع إلى أن يكون السودان آمناً ومستقراً، وأن يتوصل إلى تسوية لبقية القضايا العالقة، ومنها أبيي وترسيم الحدود.
اذاً البعثات الدولية والإقليمية المراقبة للاستفتاء، لم تواجه أى مصاعب فى بياناتها وتقاريرها الختامية حول نزاهة الاستفتاء. وذلك لأن الأجواء مهيأة اصلاً للانفصال، وستكون النتيجة مقبولة سلفاً بحكم أن الحكومة فى الشمال لم تنتقد حتى الآن سير الاستفتاء وذلك ما سهل عمل الرقابة الدولية.

مهاجر في البلد
12-01-2011, 16:23
الرأي العام 12 يناير 2010م

قياديات جنوبيات.. لعبة مكشوفة

تقرير: سامية علي

التصويت للإستفتاء في الشمال تحصيل حاصل.. هكذا كان لسان حال النساء الجنوبيات بشمال السودان واللائي يرغبن في أن يكون السودان واحداً موحداً لذا فإن معظمهن أحجمن عن الذهاب لمراكز الاقتراع.. والبعض أدلين بأصواتهن ببرود كبرودة طقس الخرطوم هذه الأيام.
سارة أليجا الأمين العام لاتحاد المرأة السودانية تحدثت بنبرة حزينة قائلة إنها لم تذهب لمراكز الاقتراع لتدلي بصوتها، فالأمر عندها ليس (متعجلاً) ومازالت الأيام متبقية للتصويت فربما تذهب في اليوم الأخير.
وبسؤالنا عن مدى إقبال النساء الجنوبيات للتصويت قالت -مع نبرة الحزن في كلماتها (الكل ذهب للجنوب ولم يتبق من النساء بالخرطوم إلا القليل ليدلين بأصواتهن) ثم استدركت على كل مازلنا في المراحل الأولى للإستفتاء ولم نرصد العدد الذي صوت بالمراكز.
هكذا كان حديث إحدى القياديات الجنوبيات يمتزج بالحزن وخيبة الأمل واليأس من وحدة السودان.
أما القيادية نجوى مرسال فقد وصل بها اليأس حداً لم تستطع معه الاسترسال مع «الرأي العام» في الحديث واكتفت بالقول إنها الآن (في لحظة الاتصال بها) في اجتماع!!
الحديث عن أن معظم الجنوبيين من الجنسين سافروا للجنوب أو تم (تسفيرهم) لم يكن حديثاً انطباعياً يتم تداوله بين الناس فقد أكدته القيادية زينب شبانا عضو الهيئة القومية لدعم الوحدة حيث أكدت أن نسبة التصويت في الخرطوم ضعيفة لأن غالبية الجنوبيين تم ترحيلهم للجنوب فالحركة الشعبية تعلم تماماً أن الجنوبيين بالخرطوم وحدويون والذين نزحوا للخرطوم أوالولايات الأخرى أصبحت لهم أملاك واستقروا بالشمال وأولادهم بالمدارس فبالطبع سيصوتون للوحدة. أما الموظفون فقد أصبحوا يشغلون مناصب تدرجوا فيها حتى وصلوا للوظائف القيادية فكيف لهم أن يصوتوا للإنفصال؟ لذا كان إصرار الحركة الشعبية على ترحيلهم برغم أنها لم تهيئ لهم السكن وسبل الحياة هناك.. فمعظمهم تركوا في العراء ولم يرحلوا الى قراهم ومناطقهم الأصلية.. فالحركة تريد فقط إبعادهم عن الشمال وهي تعلم أنهم لن يصوتوا في الجنوب لأنهم سجلوا أسماءهم في الشمال.. فالحركة لا تحتاج لأصواتهم لأنها تعلم أن عدد الجنوبيين هناك سيكملون النسبة المقررة (بحسب زينب شبانا).
زينب أكدت أن تصويتها للوحدة تحصيل حاصل فالنتيجة معروفة واللعبة مكشوفة (على حد تعبيرها) فالحركة الشعبية أعدت العدة لذلك.. ولكنها لم تتنازل عن حقها في التصويت فذهبت لمراكز الاقتراع وصوتت للوحدة وقالت إنها وحدوية وتعمل من أجل الوحدة من موقعها في الهيئة القومية للوحدة وستستمر في عملها للوحدة ولو حدث انفصال.
وقالت إن مسألة بقائها في الشمال أو ذهابها للجنوب حديث سابق لأوانه لأن هذه الأمور ستحسم بعد نتيجة الإستفتاء ضمن القضايا العالقة وبحسب الدستور والقوانين لدولة الشمال فقد نكون أجانب نفقد حقوق المواطنة بالشمال ونعيش كأجانب سواء في جانب الوظيفة أو الإقامة.
وقالت لأنها من أب جنوبي (الولاية الإستوائية) وأم دارفورية (شمال دارفور) وعاشت بالشمال فترة طويلة فأمر الإقامة لا تستطيع حسمه الآن.
وأكدت أن قضية الوحدة والإنفصال يجب أن تنحصر في الجانب السياسي على أن تتواصل العلاقات الاجتماعية بين الشمال والجنوب إذا حدث انفصال ونعمل على امتصاص العنف والنزاع ويسود السلام بين الشعوب مهما كانت نتيجة الإستفتاء.
ومهما يكن من أمر فإن بقاء السودان آمناً مستقراً ينعم بالسلام قضية يجب أن يعمل لها الجميع خاصة المرأة لأنها هي الأكثر تضرراً من الحرب وستدفع فاتورتها غالية.

مهاجر في البلد
12-01-2011, 16:26
الرأي العام 12 يناير 2010م

هوامش على دفتر الدولة الجديدة
قرنق .. هل كان إنفصالياً؟؟

محمود الدنعو

لليوم الثالث على التوالى، يواصل الجنوبيون الإدلاء بأصواتهم فى الاستفتاء على تقرير مصيرهم وتوالى الصحافة العالمية والافريقية متابعة سير العملية التى تشير وسائل الاعلام الى خلوها من اى اعمال عنف، مع الاشارة الى ان نسبة الإقبال العالية التى شهدتها صناديق الاقتراع خلال اليومين الاول والثانى تراجعت قليلا، الصحافة الافريقية لا تزال تناقش القادم الجديد الى القارة وكيف يمكن لدول الجوار التعاطى مع هذا الواقع الجديد الذى تتهاب جميع الدول للاستفادة من فرص الاستثمار حتى مدرسى اللغة السواحلية يستعدون الى سوق جديد بالجنوب لتعليم اللغة السواحيلية التى يرجح اعتمادها احدى اللغات الرسمية فى دولة الجنوب المحتملة.

ربيكا: قرنق انفصالى!
قالت صحيفة (نيجيريان اوبزرفيريك) ان ربيكا قرنق ارملة الراحل الدكتور جون قرنق فجرت مفاجأة للسودانيين عندما صرحت بان زوجها كان يحارب من اجل فصل الجنوب عن الشمال رغم ان الاعتقاد السائد فى الشمال ان قرنق مع وحدة السودان وقالت ربيكا نحن سعداء بالاستفتاء وهو حلم زوجى الراحل وقد تحقق، الكثير هناك من النساء فى الجنوب من فقدن ازواجهن واولادهن خلال الخمسين عاما الماضية خلال النضال من اجل الحرية لجنوب السودان وها قد تحقق الحلم وبالتالى لن تذهب تضحياتهم سدى.
وقالت الصحيفة ان ربيكا التى كانت صامتة ومتوارية عن الاعلام منذ فترة طويلة بدت فى حالة من الحبور يوم انطلاق الاستفتاء وعدد من القيادات السياسية بالجنوب واعتبرت ان ذلك حافزا وتشجيعا للناخبين كى يصوتوا للانفصال.

رفاهية الفقراء
فى موقع افريكا ريفيو كتب شارلس اومندى عن مظاهر الرفاهية والثراء وسط المسؤولين فى حكومة الجنوب فى وقت يعيش فيه اغلب سكان الجنوب تحت خط الفقر وان الاوضاع الاقتصادية مرشحة للتدهور على الاقل فى سنوات التأسيس الاولى لدولة الجنوب المحتملة حيث الاعتماد فى السابق على الاعانات الدولية وعدم استغلال الموارد الطبيعية المتاحة وفى مقدمتها الزراعة
وقال الكاتب ان وزراء حكومة الجنوب يستخدمون سيارات الدفع الرباعى والهامر وان مكاتب المسؤولين بها مكيفات هواء ومفروشة باحدث انواع الاثاثات
وان المسؤولين يعيشون فى منازل واسعة ومجمعات كبيرة ويسافرون الى خارج الجنوب فى عطلات نهاية الاسبوع ويتذوقون طعاماً لا يتوافر لعامة الحنوبيين.
وقال الكاتب ان البزخ الذي يعيش فيه المسؤولون الجنوبيون مقارنة باوضاع عامة الناس لا يوجد فى اى بلد افريقى آخر وان هذه الحالة سوف تعيق انطلاق الدولة الجديدة وستفجر حرباً طبقية تهدد الوحدة الاجتماعية لدولة الجنوب المحتملة.

اليوم الثانى
نشرت صحيفة (الديلى نيشن) الكينية تقريرا من مراسليها فى الجنوب بعد ختام اليوم الثاني للاستفتاء على تقرير مصير جنوب السودان، وكانت ابرز الملاحظات أن الإقبال على صناديق الاقتراع في اليوم الثاني لم يكن بالحجم الذي كان عليه في اليوم الأول من الاستفتاء.
وقالت الصحيفة في اليوم الثالث تواصلت العملية ونقلت عن مراسلها مركز الاقتراع بحي السجون في جوبا الذى قال انه شاهد عشرات الجنوبيين من نساء ورجال ينتظرون دورهم للاقتراع، في حين ان الصناديق الثلاثة الشفافة الموجودة في هذا المركز قد شارفت على الامتلاء.
وفي المركز الاكبر في جوبا في الباحة المجاورة لضريح جون قرنق الزعيم التاريخي للجنوبيين كان الوضع مشابهاً والناخبون اصطفوا في طوابير متعرجة بانتظار دورهم في الاقتراع.
وكانت مفوضية الاستفتاء اعلنت الاثنين ان نحو (20%) من الناخبين الاربعة ملايين المسجلين للمشاركة في هذا الاستفتاء اقترعوا في اليوم الاول.
ولا بد من مشاركة (60%) من الناخبين الاربعة ملايين المسجلين في هذا الاستفتاء لاعتماد نتائجه.
وستتواصل عمليات الاقتراع لمدة اسبوع حتى السبت المقبل بسبب وعورة الطرق وغياب المواصلات في المناطق الريفية

دولة جديدة
علقت افتتاحية صحيفة «الغارديان» البريطانية على استفتاء جنوب السودان، وقالت إنه وقت اختبار لدولة تحاول أن تتعافى من (20) عاماً من الحرب الأهلية، مشيرة إلى أن واجب باقى العالم الآن أن يقدم المساعدة وترى الصحيفة أن ميلاد دولة جديدة هو دائما أمر خطير، فغالباً يصحب العنف عملية ترسيم الحدود.
وتحدثت الصحيفة عن إشارة أخرى مثيرة للتفاؤل، وهى توقيع اتفاق بين الشمال والجنوب لتقاسم مصادر الثروة النفطية. فسيحصل الجنوب على كثير من المواد الخام، فى حين أن الشمال سيكون لديه البنية التحتية اللازمة لتكريره. ورغم النزاعات بين الطرفين حول كيفية توزيع الأموال، إلا أن كليهما يعترف من حيث المبدأ بأهمية التقاسم، وهذا يعنى بالتأكيد التقاسم بين النخب المتنافسة وليس توزيع الثروة بين الشعب السودانى.
أما عن المساعدة التى يمكن أن يقدمها العالم، فتقول الافتتاحية إن ذلك يمكن أن يحدث من خلال الدعم الدبلوماسى والمادى للدولة الجديدة فى الجنوب، وستكون المهمة الفورية هى إقامة الديمقراطية فى هذه الدولة، لكن الهدف طويل الأمد يجب أن يكون تعزيز عادات التكامل السياسى والاقتصادى التى من شأنها أن تجعل الحدود أقل وليس أكثر أهمية.

اللغة القادمة
صحيفة «بزنيس ديلى» الكينية قالت إن مدرسى اللغة السواحيلية بالمدارس الكينية يتأهبون الى مستقبل مهنى مشرق فى الجنوب فى انتظار ادراج اللغة السواحلية كواحدة من اللغات الرسمية لدولة الجنوب المحتملة وقالت الصحيفة ان الجنوب سيكون واحداً من اهم مناطق التوسع فى تدريس اللغة السواحيلية التى يتحدثها سكان شرق افريقيا.
وقالت الصحيفة ان فى شوراع جوبا الآن عندما تتحدث السواحيلية ستجد من يرد عليك باللغة ذاتها رغم انها لم تعتمد رسيما كلغة بجانب العربية والانجليزية واضافت ان الارض مهيئة لانتشار اللغة حيث عاد اللاجئون الجنوبيون فى كينيا ويوغندا الذين يقدر عددهم بـ(300) ألف وباتوا بحكم السنوات الطويلة فى اللجوء يتحدثون السواحيلية بطلاقة.
فضلاً عن وقوع الجنوب تحت ظل البث الاذاعى والتلفزيونى المكثف من كينيا التى تبث وسائل اعلامها بالسواحيلية بجانب نشاط التجار اليوغنديين والكينيين الذىن يتواصلون مع زبائنهم فى الجنوب بالسواحيلية.
ومع تطلعات دولة الجنوب فى الانضمام الى مجموعة شرق افريقيا الاقتصادية والتى تعتبر اللغة السواحيلية هى اللغة الرسمية للمجموعة فان فرص انتشار اللغة فى الجنوب ستكون كبيرة.

نتيجة الاستفتاء
اجرى موقع روسيا اليوم مقابلة مع اسلام بيك أصلاخانوف رئيس وفد المراقبين من روسيا الاتحادية الى عملية التصويت في الاستفتاء على مصير جنوب السودان، الذى وصف الاستفتاء بانه يجرى فى اجواء ديمقراطية ونزيهة جدا، واضاف بالطبع كانت هناك انتهاكات ومشكلات فنية معينة لا تخلو منها أي انتخابات.. لكن التنظيم كان جيدا بشكل عام. أمس زرنا في جوبا تسعة مكاتب شاهدنا بهجة الجماهير، وكانت هناك حشود من الراغبين في الإدلاء بأصواتهم. أما هنا فى الخرطوم فالوضع مختلف، لأن نسبة المشاركة أضعف بكثير. لكن ذلك لا يعني إطلاقا أن الظروف غير مناسبة. بالعكس، الظروف جيدة جدا بمقاييس الواقع السوداني. وقيل لنا إن معظم المواطنين السودانيين من أبناء الجنوب رحلوا إلى أرض وطنهم ليصوتوا هناك، أما هنا فلم يبق منهم إلا من لم يستطع أو لم يرغب في الذهاب. لاحظنا طيبة الناس، إلى جانب توافر الظروف المواتية للعملية. أهمية الاستفتاء الحالي تكمن في أنه استفتاء حول تقسيم البلاد، من هنا كثرت المسائل السياسية والسايكولوجية.
فلنضرب مثلاً بالطلاق بين زوجين. إنه أمر حرج فالزوجان السابقان يشرعان في تقاسم ما لديهما من ممتلكات وسكن... الخ.. أنا أعتقد أن الله وحده يعلم نتيجة الاستفتاء لكن إذا بقيت نسبة المشاركة كتلك التي شاهدناها فإن الاستفتاء سيكون قانونيا بلا أي شك. وفي هذه الحالة ستطرح مشكلة الحدود.

دعم يوغندى

دعت صحيفة الديلى مونتر اليوغندية الى الترحيب بدولة جنوب السودان كعضو جديد فى مجموعة شرق افريقيا الاقتصادية التى تضم كينيا ويوغندا وتنزانيا وبورندى ورواندا وقالت الصحيفة ان الانفصال سيحرر امكانيات الجنوب فى احداث التنمية المستدامة التى تؤهله لاخذ موقعه فى دول شرق افريقيا
وطالبت الصحيفة المعارضة اليوغندية الى الوقوف مع الرئيس اليوغندى موسفينى فى دعمه الكامل لدولة جديدة بالجنوب وذلك بعد ان دعت بعض احزاب المعارضة ومنها المؤتمر الشعبى الى تطبيع العلاقات مع الخرطوم وان تبنى العلاقات الخارجية اليوغندية على اساس المصالح المشتركة ودعت الى تعزيزها مع الجنوب من خلال برامج تنمية الموارد البشرية وتقديم الدعم اللوجستى لتأسيس دولة الجنوب والتى تحتاج الى ما بين خمس الى عشر سنوات حتى تنهض كدولة قوية فى المنطقة.

مقاومة الطبيعة
قال موقع وينبيج فرى بريس الكندى ان تساقط الجليد لم يمنع الجنوبيون من السفر الى كلغارى للادلاء باصواتهم فى استفتاء تقرير المصير وقال الموقع إن الجنوبين اصروا على قطع (189) كيلومتراً هى المسافة بين ويبيج وكلغارى المغطاة تماماً بالثلوج من اجل التصويت فى اشارة الى الحرص الشديد على عدم تفويت الفرصة التاريخية كما قال بيتر امون رئيس لجنة الاستفتاء بالمنطقة وقال إن الجنوبيين كانوا تواقين للتصويت صبيحة الاحد فى اليوم الاول ولكن سلطات المرور اغلقت الطريق السريع بين وينبيج وكلغارى بسبب تساقط الثلوج وانعدام الرؤية كلية وبات الجنوبيون عند ابواب المدينة ليلة الاحد وانطلق التصويت صباح الاثنين.

مهاجر في البلد
12-01-2011, 16:30
الرأي العام 12 يناير 2010م

(الرأي العام) تفتح ملف العاملات الأجنبيات بالمنازل (2)
بائعات الإدمان .. شباب أدمن المخدرات دون أن يعلم داخل مقاهي الشيشة
تحقيق: ألاء أحمد قرني

من خلال الحلقة الأولى تابعنا رحلة الفتيات الاثيوبيات والاريتريات من داخل قراهن وكيفية خداعهن بواسطة سماسرة الاتجار بالبشر، وتهريبهن للسودان، والحاقهن، بالعمل كشغالات بالمنازل ، وبيع الشاي والقهوة. ومن خلال هذه الحلقة الثانية: نكشف حقيقة (بائعات الادمان) .. ونقف على حقائق مؤلمة مسرحها المنازل، وابطالها الشغالات الاجنبيات.. وضحاياها بعض الازواج والابناء المراهقين.
بائعات الإدمان
من أكثر المعلومات مأساوية التي تكشفت لنا أثناء تجميع خيوط هذه القضية، مسألة (بائعات الإدمان).. حيث تعود بعض الشباب شراب الشاي والقهوة والشيشة لدى الاثيوبيات ببعض أحياء العاصمة.. وللأسف بعضهن يتخفين خلف هذه المهنة لمآرب أخرى، متسببات في إدمان الشباب على المخدرات.. إذ يضعن خلسة المخدرات مع المعسل ليدمنها الشباب، ويصبح زبوناً وأسيراً لهن. ومع تعوده وحاجته المستمرة للجرعة المخدرة يقع في المصيدة، فتلجأ بائعة الإدمان الى رفع سعر الشيشة تدريجياً ، بينما الشاب المخدوع لا مفر أمامه سوى الدفع لإرضاء مزاجه، معتقداً انها من تأثير الشيشة، ولا يدرك هؤلاء الشباب انهم سقطوا تحت قبضة الاثيوبيات بائعات الشيشة المخلوطة بالمخدرات!! ولولا حملات الشرطة الاخيرة ومصادرتها لآلاف أدوات الشيشة واغلاقها قهاويها لتحول عدد كبير من شبابنا الذين تعودوا علي ارتياد مقاهي الاثيوبيات الى مدمني مخدرات.. وللتأكيد على ما توصلنا اليه من معلومات خطيرة، التقينا عدداً من عائلات الشباب من ضحايا (بائعات الإدمان) الاثيوبيات والاريتريات .. حدثتنا السيدة (منى) (50) عاماً باستياء وغضب: ابني الآن بأحد مراكز التأهيل يتعالج من إدمان المخدرات هو في ريعان الشباب عمره لم يتجاوز الواحد والعشرين عاماً كان قبل انخراطه في هذا الطريق الخطر هادئ الطبع محدود الاجتماعيات ولذلك كان اقرانه يسخرون منه لأنه لا يدخن الشيشة والسجائر مثلهم حتي نجحوا في اغرائه يتعاطى الشيشة في جلساتهم بالمقاهي التي تديرها الاثيوبيات والاريتريات، وهم انفسهم لا يدرون ان الفتيات الاثيوبيات يخلطن لهم المخدرات مع المعسل.. لحظت تغيراً واضحا على تصرفات ابني، فقد اصبح كثير الدعابة واطلاق النكات وكثير الضحك، عكس شخصيته الخجولة المنزوية.. وأحياناً يتحول الى شخص عصبي المزاج حاد الطباع وشرس يحطم كل شئ أمامه بالمنزل لأتفه الاسباب فاندهشت للتغير المفاجئ الذي طرأ عليه، وعندما سألته ذات يوم أثناء هياجه وثورته عما به، قال: (لازم أشرب شيشة من ست الشيشة الحبشية) ويطلب مني قيمة الشيشة عندها فقط شككت في أمره ، ولما ساءت حالته وازدادت شراسته نقلناه الى مستشفى عام فحولنا الطبيب الى مستشفى الامراض النفسية والعقلية وهناك كانت المفاجأة الصاعقة، اخبرنا الطبيب بالحقيقة المرة قائلاً ( ابنك يا مدام مدمن مخدرات).. وقتها لم انطق بكلمة، فقط انخرطت في نوبة من البكاء الهيستيري.
نموذج مؤلم آخر يسرده علينا (ب.ع) قائلاً: شقيقي فقد عقله بسبب الفتيات الاثيوبيات اللائي كن يضعن المخدرات مع المعسل للشباب دون علمهم،.. ويبدو ان احداهن وضعت لهم جرعة مخدرات زائدة فتناولها وتسببت في فقدانه عقله!!
النموذج الثالث او الضحية الثالثة للاثيوبيات بائعات الإدمان، الشاب (م.ع) وهو في العقد الثالث،، وقع في مصيدة الاثيوبيات عندما تعاطى مع اصدقائه المعسل المخلوط بالمخدر دون علمه فأصبح مدمناً ليس للشيشة كما كان يعتقد بل للمخدرات التي كانت تدس له سراً.
إبتزاز
وتعتقد الأثيوبية ان الرجل السوداني، سهل الاغواء والانقياد..هكذا حدثتنا أحداهن مشيرة انها قاعدة ثابتة لديهن.. وتدخلت احداهن مفسرة أكثر (يعني ببساطة كده الرجل السوداني ينخدع بسرعة، ويسهل اغراؤه)..
وأضافت: عندما نتعرف على سوداني نسمعه الكلام الذي يريد سماعه ونختارهم بعناية ممن يتميزون باوضاع مالية جيدة، لا يهم اذا كان متزوجاً او عازباً.. وعندما تتوقف العلاقة معهم تبدأ المرحلة الثانية، وهي الحديث المعسول عبر الموبايل.. وبعد ان تجيب رأسو تبدأ المرحلة الثالثة من اللعبة، نطلب منه تحويل رصيد او كاش، وغالباً يستجيب بسرعة وبعد استمرار العلاقة لفترة يزداد طلب المال، وإذ امتنع نستخدم معه سلاح التهديد بفضح أمره مع زوجته وابنائه اذا كان متزوجاً.
زواج الاثيوبيات
(السودانية ما تخلي بالها من راجل بتاعا ).. هكذا حدثتنا احدى الاثيوبيات عندما سألناها عن زواج السودانيين من الاثيوبيات عزابا كانوا أم متزوجين وتبرر هذا الزواج بقولها:( نحن في بلد اجنبي، ونرغب في الاستقرار وضمان المستقبل ونحتاج لرجل ينفق علينا ويحمينا). ومن المعلومات والحقائق التي توصلت اليها ان معظم السودانيين المتزوجين من اثيوبيات يتزوجون بهن في السر، أو زواج عرفي، وهن حريصات على عدم الانجاب بل وهناك رجال يقومون بسداد قيمة ايجار المنزل الذي تقيم فيه الاثيوبية تحت التهديد، ومن دون ان يصل الى مبتغاه.
سيدة سودانية تقيم جوار منزل تسكنه مجموعة من الاثيوبيات وصفتهن قائلة: (انهن فوضويات ، ولهن قدرة كبيرة على استمالة الرجال، ولحظت ان أصدقاءهن رجال كبار السن اوضاعهم الاقتصادية جيدة.. وما يوجع القلب انهم يغدقون عليهن المال ويلبون كل طلباتهن واحتياجاتهن.
من أنواع هذا الزواج بالاثيوبيات، واذ انجبت احداهن فانها تهرب.. تاركة طفلها للرجل، ولا تعود به الى اثيوبيا.
خراب بيوت
من خلال لقائنا عدداً من العائلات ببعض احياء العاصمة، ممن لهم تجارب سابقة باستخدام شغالات اثيوبيات او اريتريات داخل منازلهم اتضح وجود آثار سالبة كثيرة منهن.. السيدة (ف.أ) حكت قصتها مع إحدى الشغالات الاثيوبيات قائلة:(اخترت شغالة حبشية كبيرة السن نوعا ما لان المنزل به صبيان، وذلك لتحمل عني بعض الاعباء المنزلية لكنها للأسف حملت بطفل من ابني!! فرغم كبر سنها إلا أنها على قدر من الجمال، وبعد أشهر قليلة من التحاقها بالعمل معنا لحظت ظهور اعراض الحمل عليها رغم علمي انها غير متزوجة، فشككت في الأمر وأخذت اراقبها وكانت المفاجأة اكتشفت انها أقامت علاقة محرمة مع ابني الأكبر الذي لم يتجاوز عمره (22) عاماً فالطفل داخل احشائها هو طفل أبني.. يا للمصيبة!! تلك الواقعة حطمت قلبي، والمصيبة انني اكتشفت لاحقاً ان لها طفلين من رجل آخر سألناها: وماذا حدث لثمرة هذه العلاقة الحرام؟
اجابت بمرارة: اضطررت لاستئجار منزل لتعيش فيه الاثيوبية مع اطفالها بمن فيهم طفل أبني، وبالطبع رفض ابني الاعتراف بالطفل.. لم يسجله باسمه في سجل المواليد.
ومن يصرف الآن على الطفل؟
ابني يعمل مع والده وفي نفس الوقت يدرس في الجامعة، ويصرف عليه مما يكسبه من عمله مع والده.
شاركتني في زوجي
السيدة (ع.أ) حكايتها مع الشغالات الاثيوبيات أكثر غرابة.. بدأت حديثها باستنكار وغضب قائلة:( الحبشيات ديل خربن بيوتنا.. استأجرت واحدة منهن للعمل بالمنزل، وللحق كانت تؤدي عملها باتقان وسرعة، وكانت مطيعة قليلة الكلام، وتتظاهر بالأدب، والاخلاق ولذلك استأمنتها على اطفالي عند خروجي من المنزل وبعد فوات الأوان اكتشفت انها كانت تشاركني في زوجي فقمت بطردها إلا أن زوجي (الخائن) عارض ذلك بكل جرأة فانفصلت عنه بعد ان فضلني على الشغالة الاثيوبية والتي استمرت معه في العلاقة الحرام وقامت باستغلاله مادياً لآخر جنيه يملكه ثم هجرته بعد أن افلس تماماً.. ومن هنا أحذر وأنبه بقية النسوة من ربات البيوت اللائي انجرفن خلف (موضة الشغالات الاثيوبيات) واصبحن يتفاخرن ان لديهن شغالة حبشية، احذرهن من هؤلاء الفتيات قبل أن يفقدن ازواجهن!!
سرقة مبتكرة
(ت.أ) ربة منزل قالت: استعنت باثيوبية لمساعدتي في أعمال المنزل، وبعد فترة لحظت اختفاء بعض الاغراض والأموال، وحامت الشبهات حولها فقررنا فصلها من العمل فلم تعترض او حتي تسأل عن السبب، فقط طلبت مني السماح لها باعداد قالب (كيك) لتأخذه معها هدية لاحدى صديقاتها فقامت باعداده لكنها عند خروجها نسيته بالمنزل ولم تعد اليه فوضعته داخل الثلاجة وبعد أيام قمت بتقطيعه لتقديمه لاولادي ففوجئت بوجود جزء من مصوغاتي الذهبية مخبأة داخل الكيكة وضعتها الشغالة الاثيوبية داخلها لتهريبها مع الكيكة خارج المنزل.
التظاهر بالاسلام
من خلال الاستطلاع الذي اجريناه حول هذه القضية المعقدة اكتشفنا ان نسبة كبيرة من الشغالات الاثيوبيات والاريتريات يدعين انهن مسلمات حتي يحظين بالقبول لدى الأسر داخل المنازل، وللمزيد من التأكيد على اسلامهن تبدر منهن عبارات مثل (ماشاء الله.. الحمد لله) للمزيد من خداع الأسر.. ومعظمهن لا يؤدين الصلاة.
الاخصائية الاجتماعية الاستاذة (نهلة) ترى ان هناك قليلاً من النواحي الايجابية لظاهرة الشغالات الاجنبيات، تتمثل في توفير وقت ربة المنزل خاصة الموظفات ..أما السلبيات فهي كثيرة ابرزها أن وجود فتاة صبية داخل منزل يضم ابناء مراهقين قد يؤدي لاغرائهم وايضاً قد يؤدي للفت أنظار بعض الازواج من ضعاف النفوس .. كما انهن بصفة عامة يدخلن سلوكيات مرفوضة لا تشبه انماط السلوك والعادات السودانية بجانب الممارسات الاخلاقية التي يكون ضحيتها أبناءنا من الشباب.

مهاجر في البلد
12-01-2011, 16:31
الرأي العام 12 يناير 2010م

رفع العقوبات الامريكية.. تكرار تعهدات

الخرطوم: عبدالرؤوف عوض

وصف الأستاذ علي محمود وزيرالمالية وعدد من خبراء الاقتصاد تعهدات الرئيس الامريكي باراك اوباما برفع العقوبات الاقتصادية وبدء عملية استبعاد السودان من قائمة الدول التي ترعى الارهاب وفقا لقانون الولايات المتحدة بانه حديث تكرر طيلة العشر سنوات الماضية ووعود لم تنفذ.
وقال الوزير ان الدولة تقوم بهذا العمل دون انتظارحوافز من احد ،واكد لـ (الرأي العام) بأن اجراء الاستفتاء التزام لما جاء فى بنود الاتفاقية الشاملة والتزام اخلاقي ولا نعمل من اجل الوعود الامريكية وليس هنالك ارتباط بين الحوافز والاستفتاء.
وقال د عزالدين ابراهيم وزيرالدولة بالمالية الاسبق هنالك تفاؤلاً يشوبه الحذر خاصة وان هنالك وعوداً ندلت من قبل عند توقيع اتفاقية نيفاشا وابوجا حتى ان الرئيس السابق بوش التزم بنفسه ولكن لم تنفذ وعوده .واشار الى ان هنالك قوة ضغط لا تريد ذلك الا انه اشارالى عدم ارتباط السودان بامريكا خاصة بعد تحوله الى الدول الاوروبية بسبب الحظر الامريكي خلال السنوات الماضية،وقال اذا رفعت العقوبات الاقتصادية ام لم ترفع فان الاقتصاد السوداني يسير من دون ذلك.
وقال د. عادل عبدالعزيزالخبير والباحث الاقتصادي ان الوعود الامريكية خلال العشر سنوات الاخيرة لم تنفذ وعبرت عنها سياسة العصا والجزرة، ووصف حديث اوباما بانه مثابة حديث علاقات عامة وقال ان ذلك لن يتم اذا لم تقم الاجهزة الامريكية بعمل حقيقي فى الغاء قانون معاقبة السودان وتوجيه البعثات الامريكية فى المؤسسات الدولية لمساندة السودان فى قضية اعفاء الديون والاستفادة من القروض والمنح المخصصة للدول الأقل نمواً.
وقال أستاذ الاقتصاد بجامعة الخرطوم د.محمد الجاك ان الادارة الامريكية اذا التزمت فسيحقق السودان رصيد ايجابي خاصة وانه تضرر كثيرا من المقاطعة .الا انه اضاف انه توقع ربط هذا الوعد الجديد بقضية دارفور رغم ان المفاوضات وصلت مراحل متقدمة قائلا لا ارى مبررا لذلك مبينا بان رفع العقوبات قد يسهم فى استعجال حسم ملف دارفور وان السودان اذا تحقق له ذلك سيستفيد كثيراً.
وقال اوباما ايضا انه لا يمكن ان يكون هناك سلام دائم في السودان دون اقامة سلام دائم في دارفور، واردف: قائلا إنه يجب على الحكومة السودانية الوفاء بتعهداتها في دارفور ويجب توقف الهجمات على المدنيين ويجب السماح لقوات حفظ السلام وموظفي الاغاثة بأداء عملهم.

مهاجر في البلد
12-01-2011, 16:34
الرائد 12 يناير 2010م

عيادات خدمية لتشغيل (8) آلاف طبيب

بحث اجتماع مشترك بين وزارة تنمية الموارد البشرية ووزارة الصحة الاتحادية وبنك الخرطوم إمكانية تشغيل عدد ما بين ( 7 _ 8) آلاف طبيب لتأسيس عيادات تقدم الخدمات الطبية الأولية في الأحياء بالمركز والولايات.
وقال وزير تنمية الموارد البشرية كمال عبد اللطيف لدى ترأسه الاجتماع أمس بحضور وكيل وزارة الصحة الدكتور كمال عبد القادر ومدير عام بنك الخرطوم د. فادي فقيه وأمين عام صندوق تشغيل الخريجين د. قرشي بخاري أن إجراءات المشروع ستتم بتنسيق تام مع الجهات ذات الصلة بينها والمجلس القومي للتخصصات الطبية والذي دعاه لتقديم تحفيزات للأطباء العاملين والحصول على شهادة دبلوم طب الأسرة عقب نهاية عمل الطبيب في المشروع.
ومن جانبه قال الأمين العام لصندوق تشغيل الخريجين إن المشروع بمثابة شراكة مجتمعية لتشغيل الخريجين بعد قضاء فترة الامتياز وتوفير الرعاية الصحية للمواطنين, مشيرا إلى أن البرنامج من شأنه تدريب وتأهيل الأطباء.

مهاجر في البلد
12-01-2011, 16:35
الرائد 12 يناير 2010م

البشير يتسلم رسالة خطية من كابيلا

تسلم رئيس الجمهورية، المشير عمر البشير ، رسالة خطية من رئيس جمهورية الكنغو الديمقراطية جوزيف كابيلا تؤكد متانة العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات. وقال المبعوث الرئاسي وزير خارجية الكنغو الديمقراطية اليكس سامبوني مومبا في تصريحات صحفية عقب تسليمه الرسالة بالقصر الجمهوري اليوم إن الرئيس كابيلا أكد في رسالته متابعته تطورات الأوضاع في السودان عامة وفي الجنوب بصفة خاصة نسبة للحدود الممتدة التي تربط بلاده والجنوب إذ إن أي تطورات تحدث في المنطقة تؤثر على جمهورية الكنغو الديمقرا

مهاجر في البلد
12-01-2011, 16:36
الرائد 12 يناير 2010م

الاتحاد الأوربي يؤكد سير عملية الاستفتاء بشكل طبيعي

تراجع في الاقتراع للاستفتاء والمفوضية تقدر النسبة في الشمال 25%

شهدت مراكز الاقتراع لليوم الثالث من بدء عملية الاقتراع تراجعاً في نسبة الإقبال. ولاحظت جولة "الرائد" على بعض المراكز أمس، إقبالا ضعيفاً قياساً باليوم الأول والثاني، وان معظم المراكز لم يتم فيها التصويت حتى منتصف النهار. وعزا كثير من المراقبين ضعف الإقبال لترحيل غالبية الجنوبيين إلى الولايات الجنوبية، مما افقدهم فرص الاقتراع بمراكز تسجيلهم بالإضافة إلى فقدان البعض لبطاقات اقتراعهم.
وقالت المفوضية القومية لاستفتاء جنوب السودان، إن نسبة التصويت بمراكز الاقتراع بالشمال خلال اليوم الأول والثاني "25%"، و"63%" بخارج البلاد. وتوقعت أن تصل نسبة التصويت حتى آخر يوم للاقتراع 80%
ونفى الناطق الرسمي باسم المفوضية، سعاد إبراهيم عيسى، أن تكون قد وصلت للمفوضية أي إحصائيات عن نسبة التصويت بالجنوب وتحفظت سعاد في ردها على قناة الجزيرة القطرية أمس، أن تكون المفوضية قد تعرّفت من خلال التصويت ترجيح كفة الوحدة أو الانفصال.
من جانبه أكد الاتحاد الأوربي سير عملية الاستفتاء بجنوب السودان بشكل طبيعي وجيد.وقال السيد أيبر هارد لاو نائب المسئول الإعلامي لبعثة الاتحاد الأوربي لمراقبة استفتاء جنوب السودان لـ(smc) إن عملية الاستفتاء تجد اهتماما كبيرا من الاتحاد الأوربي لأنه كان أحد رعاة اتفاقية السلام الشامل وأحد شهودها بالإضافة إلى تلقيه دعوة لمراقبة الاستفتاء من مفوضية استفتاء جنوب السودان.
من جهتها أكدت رئاسة قوات الشرطة هدوء الأحوال الأمنية والجنائية بكافة ولايات البلاد وسير عملية الاستفتاء بصورة آمنة، مؤكدةً تطبيقها للخطط التأمينية على الوجه الأكمل. وقالت الشرطة إن جملة المقترعين بلغ (14875) ناخباً، أدلوا بأصواتهم في (169) مركزاً بالولايات الشمالية. وقالت إن عدد المقترعين بالخرطوم بلغ (4208) ناخب، أدلوا بأصواتهم في (75) مركزاً وبلغ عدد المقترعين بالولاية الشمالية (217) مقترعاً.
وفي منحى متصل تفقد والي ولاية جنوب دارفور د. عبد الحميد موسى كاشا، مراكز الاستفتاء بمحليات الولاية المختلفة التي تشهد استقراراً. وأشاد بجهود شرطة الولاية في تأمين العملية.
وطالب عمر الجاك فضل المولى من أبناء منطقة ملكال بضرورة الاهتمام بوحدة الصف والبلد والبُعد عن التفرقة والشتات للحفاظ على القيم والأخلاق باعتبارها إرث تاريخي لا يقدر بثمن. ودعا الجاك أبناء الجنوب للتصويت من أجل الوحدة والتمسك بها والاهتمام بضرورة الإدلاء بأصواتهم باعتباره حقا كفله لهم الدستور والقانون

مهاجر في البلد
12-01-2011, 16:37
الرائد 12 يناير 2010م

د. غازي : لا علم للحكومة بعودة مناوي ولا يوجد أي مقترح للوساطة بشأن الإقليم الواحد

اللجنة العليا لمتابعة ملف دارفور تطالب بعمل ميداني وفق الإستراتيجية

نفى مستشار رئيس الجمهورية مسئول ملف دارفور د. غازي صلاح الدين علم الحكومة بما ورد حول عودة مني أركو مناوي للتفاوض وعدم وجود اتصالات مباشرة أو غير مباشرة معه، كما نفى تقديم أي مقترح للوساطة بشأن الإقليم الواحد، في وقت دعا فيه اجتماع اللجنة العليا لمتابعة ملف دارفور برئاسة رئيس الجمهورية، المشير عمر البشير، ووزراء الدفاع والداخلية والمالية ورئيس السُلطة الانتقالية لدارفور ومستشار رئيس الجمهورية د. غازي صلاح دعا فيه لضرورة تكثيف العمل الميداني وفق الإستراتيجية والالتزام بها والاهتمام بالجانب الأمني كمقدمة لأي مشروعات تنموية وتطبيق اتفاقية أبوجا.
وقال د. غازي في تصريحات صحفيه عقب الاجتماع بالقصر الجمهوري أمس إنه لا علم لهم كحكومة بشأن عودة مناوي مؤخراً بالإضافة لعدم وجود اتصالات مباشرة أو غير مباشرة معه، وأشار أن هناك لجنة عليا للعودة الطوعية ومن المتوقع أن تقوم بعمل كبير خلال الأيام القادمة، في غضون ذلك أوضح أن وفد الحكومة لم ينسحب من اتفاقية الدوحة والآن في انتظار وثيقة نهائية وتابع (لا جدوى في مواصلة التفاوض بالشكل القديم) وقطع أن الوساطة لم تقدم مقترحاً للإقليم الواحد مؤكدا زيارة الوسيط المشترك جبريل باسولي للبلاد في الخامس عشر من الشهر الجاري.
وكشف أن الاجتماع اهتم بما تحقق في دارفور وكيفية الوصول لنتائج تصب في مصلحة إنسان الإقليم وناقش استتباب الأمن والنازحين وخطط توطينهم طواعية والتنمية وما أنجز منها والمصالحات وقضية المفاوضات

مهاجر في البلد
12-01-2011, 16:39
الرائد 12 يناير 2010م

القوات المسلحة: (الشعبية) قامت بتسليح منسوبيها بمنطقة أبيي

نفت وقوع أعمال عنف وأكدت هدوء الأوضاع

أكدت القوات المسلحة أن منطقة أبيي خالية تماماً من أي وجود للقوات المسلحة أو حتى جيش الحركة الشعبية باستثناء الذين ينتمون للقوات المشتركة أو الشرطة.وقال الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة المقدم الصوارمي خالد سعد لـ(smc) إن أي اتهام للقوات المسلحة بالقيام أو المساعدة في أعمال عنف بأبيي يصدر من أي جهة محلية أو إقليمية أو حتى دولية هو اتهام لا أساس له من الصحة وتكذبه الوقائع على الأرض بأبيي.
وأشار الصوارمي إلى أن السبب الأساسي للاشتباكات التي اندلعت قبل يومين بأبيي هو منع الشرطة التابعة للحركة الشعبية للمراحيل الرعوية من التوجه إلى مناطق بحر العرب، مبيناً أن الاشتباكات حدثت بين الرعاة من المسيرية وشرطة الحركة الشعبية علماً بأن رعاة المسيرية كانوا يتحركون في منطقة (الجنقال) ومنطقة (النعام) شمال شرق أبيي.
وكشف الصوارمي عن تسليح الحركة الشعبية لمواطنين ينتمون إليها مما أدى إلى تفاقم الموقف خاصة وأن هذه الفترة سيتحرك فيها رعاة المسيرية إلى مراعيهم وأضاف قائلاً: (هذا هو موسم الرعي للمسيرية في مناطق بحر العرب).
وأكد الناطق الرسمي احتواء الموقف بأبيي تماماً بعد الاجتماع الذي تم بين والي جنوب كردفان وقائد الفرقة (14) مشاة مع الأطراف المتنازعة، وقال: أؤكد أن الموقف تم احتواؤه وأن المنطقة تشهد الآن هدوءاً تاماً.

مهاجر في البلد
12-01-2011, 16:41
الرائد 12 يناير 2010م


ألحقونا..!!


الاستاذ: إسحاق احمد فضل الله

- ولأن الأمر مذهل.. مضحك.. مخيف.. فاننا نورده كما هو..دون تعليق.
- والامر هو.. ان الحركة الشعبية تطلب سراً- من الخرطوم انقاذها من الارتطام بقاع الهاوية!!
- ولان الامر لا يصدق فاننا نكتفي باطراف مشهد الجنوب الآن.. المشهد الذي تسعى الحركة الشعبية لكتمانه بشدة خانقة..
- ولكن رائحة الجثة العسكرية والاقتصادية تصعد.
[2]
- وصباح امس ومن الطائرة يهبط في ابيي دينق الور ..طويلا.. والى جانبه باقان قصيراً يتدحرج ومجاك قائد الاستخبارات .
- وجوبا ترسل هؤلاء وواشنطن الآن في جوبا- لتدارك كارثة ابيي التي صعنها حاكم ابيي.. دينق اروب كوال
- واروب كان يدفع بقوات الحركة لطحن المسيرية ليفاجأ بالمسيرية يطحنون معسكر التبه ودحل والجنقال ولوكي وينشرون قواتهم الآن .. بعد وساطة الحكومة في الخرطوم.. ويمهلون الحركة خمسة ايام .. ثم؟؟
والعلقة المفاجئة تجعل جوبا تأمر لواء الرنك بالاتجاه الى هناك .. اللواء الذي يتكون من [33] ضابطاً بقيادة دينقويت ومجوك كاك دينق.. وأربعة آخرين برتبة عقيد..و تسعة عشر برتبة مقدم.. وتسعة برتبة رائد .. وألف ومائة وثلاثة جندي.. اللواء هذا يجرجر اقدامه متجهاً إلى هناك..والاقدام ثقيلة بعد ان بلغ القوة هذه ما جرى في الجنقال .
- وجوبا تنظر إلى القوة المتداعية هذه في يأس.. ثم تطلب من النيل الازرق إرسال دباباته.. وعقار يقول
- لا.. ولا عربة كارو..
- وجوبا ترسل الثلاثة لانقاذ ما يمكن انقاذه .
- والثلاثي يهبط أبيي.. وألور الطويل وباقان المكور القصير إلى جانبه يجعل البعض يطلق عليهم رقم [10]؟
- والتقرير الذي يسمعه رقم [10].. مخيف والتقرير ينتهي بان آخر اللطمات كانت هي انشقاق [ محمد قور] احد قادة الحركة .. ومن المسيرية ومعه احد عشر الف.. وانضمامه للمسيرية.
- ومجاك - الذي يعتبر رجل مخابرات امريكا في الحركة يبعث تقريراً إلى امريكا .. وكارتر يحدث الخرطوم .
- [3]
- لكن ما يجعل الحركة الشعية تطلب من الخرطوم انقاذها هو جيش آخر.
- الحركة تنظر الى الراقصين المزدحمين امام صناديق الانفصال.. والحركة تعلم ان الراقصين هؤلاء سوف يجلسون غداً ويطلبون الطعام والخدمات.
- والحركة تجد ان اسواق جوبا والجنوب بكامله تفرغ في اليومين الماضيين بعد يومين فقط..من هجرة تجار الشمال .
- والحركة تجد العالم .. في اليوم التالي مباشرة للتصويت.. يطلق السخرية الحارقة وصحف بريطانيا تقول ان الراقصين هؤلاء يظنون ان الانفصال يجعل الجنوب سويسرا ثانية بينما [الاندبندانت] تقول [مولد دولة فاشلة] .
- وكارتر يجمجم امس الاول محذراً من ان [الجنوب سوف يشهد اياما قاسية] .
- بعدها كارتر ذاته يعلن ان البشير قال له ان الشمال سوف يعفي الجنوب من الديون الخارجية .
- والبشير ينفي..!! ينفي!!
- وكارتر يكذب.. ليصبح الكذب هذا شهادة صاعقة على ما ينتظر الجنوب.
- والحركة ترسل الواسطة للخرطوم تطلب [الاتفاق على القضايا الملحة] .
- والقضايا الملحة عند جوبا تعني اطلاق النقل النهري الذي يحمل الغذاء من الشمال والنقل النهري الذي يتوقف في اليومين الماضيين يجعل عيون اسواق جوبا تدور.
- ومثلها معارك أبيي قطعت الطريق .
- وقبل شهرين نقص هنا ان مخابرات الخرطوم تجعل قوافل النقل النهري تتأخر اسبوعا واحداً.. والجنوب كله يصرخ.
- كان الشمال يقول للجنوب :افهموا .. لكن باقان لا يفهم
[4]
- ولما كانت الوساطة الغريبة تجلس عند البشير كان لقاء آخر مثير جداً يجري في الخرطوم ذاتها.
- والحركة الشعبية تدعو اساتذة الجامعات الذين يعملون في جامعات الجنوب الثلاثة بالخرطوم .. وتطلب ان
يبقى الاساتذة هؤلاء في الجامعات هذه .. وان يبقى الطلاب الجنوبيون في الجامعات هذه.. وان تبقى الجامعات هذه في الخرطوم.. لان الجنوب ليس مستعداً لاستيعابها .
- وحين يتساءل الاساتذة عن البقاء هذا باي صفة هو يقول اهل الحركة : اعتبرونا طلاب اجانب!!
واساتذة الجامعات هذه [90%] منهم شماليون يرفضون.. ويعلنون ان الشمال لن يقبل بقاء طالب جنوبي واحد في الشمال .
[5]
لكن بعض وساطات الحركة لاخفاء ما يجري.. تنجح..
- والحركة الشعبية بعد معارك السبت الماضي مع المسيرية وحين تجد العدد الهائل من القتلى تقرر دفنهم.. سراً
- وتنقل القتلى هؤلاء الى جنوب بحر العرب وتدفنهم سراً في مناطق مجهولة بعد اكتساح المسيرية لمنطقة الجنقال ووكي ودحل .
- ودينكا + نقوك في ابيي تستعيد ذاكرتهم معارك اغسطس 2005 يوم تخلت عنهم الحركة.. وصنع بهم المسيرية ما صنعوا.
- ودينكا نقوك يرسلون الواسطة
- ودينق الور يعلن للصحف اول امس [امريكا سوف تدعم الجنوب اقتصادياً] .
- والخرطوم ترفض الواسطة
- والخرطوم تقرر [اعطاء كل الوزراء والنواب الجنوبيين في الحكومة الاتحادية حقوقهم.. لكن بعد خصم كل ديون الشمال على الجنوب]
- الديون هذه تبلغ [17] مليار جنيه فقط.. وولايات سنار والنيل الابيض تستقبل التجار العائدين بالزغاريد والذبائح وبيوت جاهزة
- بريد:
الاخ الطيب اشكو لله ثم اليك تبشيع اسحق احمد فضل الله بالسادة العلماء بعموده
اذا لم يعتذر نحتفظ بحقنا القانوني
تعميم الاحكام ليس من شيم الكرام
محمد عثمان صالح
- من المحرر:
سيادة الاخ محمد
اسحق فضل الله يبشع بعلماء محددين ليس تعميماً .
اسحق فضل الله يرسل طاقية لرأس من تليق به .. فمن كان من العلماء الذين اصدروا بيان تجريم الدولة واتهامها بعدم تطبق الشريعة فليفعل بنا ما شاء فنحن نعرف ما هو العلم.

مهاجر في البلد
12-01-2011, 16:42
الرائد 12 يناير 2010م





http://alfaris.net/up/64/alfaris_net_1294846928.jpg

سمل ود الولياب
13-01-2011, 16:35
http://www.jazeeraklyb.com/vb/newreply.php?do=newreply&noquote=1&p=19598

بعد الزمن
15-01-2011, 11:25
الرأي العام 12 يناير 2010م

(الرأي العام) تفتح ملف العاملات الأجنبيات بالمنازل (2)
بائعات الإدمان .. شباب أدمن المخدرات دون أن يعلم داخل مقاهي الشيشة
تحقيق: ألاء أحمد قرني

من خلال الحلقة الأولى تابعنا رحلة الفتيات الاثيوبيات والاريتريات من داخل قراهن وكيفية خداعهن بواسطة سماسرة الاتجار بالبشر، وتهريبهن للسودان، والحاقهن، بالعمل كشغالات بالمنازل ، وبيع الشاي والقهوة. ومن خلال هذه الحلقة الثانية: نكشف حقيقة (بائعات الادمان) .. ونقف على حقائق مؤلمة مسرحها المنازل، وابطالها الشغالات الاجنبيات.. وضحاياها بعض الازواج والابناء المراهقين.
بائعات الإدمان
من أكثر المعلومات مأساوية التي تكشفت لنا أثناء تجميع خيوط هذه القضية، مسألة (بائعات الإدمان).. حيث تعود بعض الشباب شراب الشاي والقهوة والشيشة لدى الاثيوبيات ببعض أحياء العاصمة.. وللأسف بعضهن يتخفين خلف هذه المهنة لمآرب أخرى، متسببات في إدمان الشباب على المخدرات.. إذ يضعن خلسة المخدرات مع المعسل ليدمنها الشباب، ويصبح زبوناً وأسيراً لهن. ومع تعوده وحاجته المستمرة للجرعة المخدرة يقع في المصيدة، فتلجأ بائعة الإدمان الى رفع سعر الشيشة تدريجياً ، بينما الشاب المخدوع لا مفر أمامه سوى الدفع لإرضاء مزاجه، معتقداً انها من تأثير الشيشة، ولا يدرك هؤلاء الشباب انهم سقطوا تحت قبضة الاثيوبيات بائعات الشيشة المخلوطة بالمخدرات!! ولولا حملات الشرطة الاخيرة ومصادرتها لآلاف أدوات الشيشة واغلاقها قهاويها لتحول عدد كبير من شبابنا الذين تعودوا علي ارتياد مقاهي الاثيوبيات الى مدمني مخدرات.. وللتأكيد على ما توصلنا اليه من معلومات خطيرة، التقينا عدداً من عائلات الشباب من ضحايا (بائعات الإدمان) الاثيوبيات والاريتريات .. حدثتنا السيدة (منى) (50) عاماً باستياء وغضب: ابني الآن بأحد مراكز التأهيل يتعالج من إدمان المخدرات هو في ريعان الشباب عمره لم يتجاوز الواحد والعشرين عاماً كان قبل انخراطه في هذا الطريق الخطر هادئ الطبع محدود الاجتماعيات ولذلك كان اقرانه يسخرون منه لأنه لا يدخن الشيشة والسجائر مثلهم حتي نجحوا في اغرائه يتعاطى الشيشة في جلساتهم بالمقاهي التي تديرها الاثيوبيات والاريتريات، وهم انفسهم لا يدرون ان الفتيات الاثيوبيات يخلطن لهم المخدرات مع المعسل.. لحظت تغيراً واضحا على تصرفات ابني، فقد اصبح كثير الدعابة واطلاق النكات وكثير الضحك، عكس شخصيته الخجولة المنزوية.. وأحياناً يتحول الى شخص عصبي المزاج حاد الطباع وشرس يحطم كل شئ أمامه بالمنزل لأتفه الاسباب فاندهشت للتغير المفاجئ الذي طرأ عليه، وعندما سألته ذات يوم أثناء هياجه وثورته عما به، قال: (لازم أشرب شيشة من ست الشيشة الحبشية) ويطلب مني قيمة الشيشة عندها فقط شككت في أمره ، ولما ساءت حالته وازدادت شراسته نقلناه الى مستشفى عام فحولنا الطبيب الى مستشفى الامراض النفسية والعقلية وهناك كانت المفاجأة الصاعقة، اخبرنا الطبيب بالحقيقة المرة قائلاً ( ابنك يا مدام مدمن مخدرات).. وقتها لم انطق بكلمة، فقط انخرطت في نوبة من البكاء الهيستيري.
نموذج مؤلم آخر يسرده علينا (ب.ع) قائلاً: شقيقي فقد عقله بسبب الفتيات الاثيوبيات اللائي كن يضعن المخدرات مع المعسل للشباب دون علمهم،.. ويبدو ان احداهن وضعت لهم جرعة مخدرات زائدة فتناولها وتسببت في فقدانه عقله!!
النموذج الثالث او الضحية الثالثة للاثيوبيات بائعات الإدمان، الشاب (م.ع) وهو في العقد الثالث،، وقع في مصيدة الاثيوبيات عندما تعاطى مع اصدقائه المعسل المخلوط بالمخدر دون علمه فأصبح مدمناً ليس للشيشة كما كان يعتقد بل للمخدرات التي كانت تدس له سراً.
إبتزاز
وتعتقد الأثيوبية ان الرجل السوداني، سهل الاغواء والانقياد..هكذا حدثتنا أحداهن مشيرة انها قاعدة ثابتة لديهن.. وتدخلت احداهن مفسرة أكثر (يعني ببساطة كده الرجل السوداني ينخدع بسرعة، ويسهل اغراؤه)..
وأضافت: عندما نتعرف على سوداني نسمعه الكلام الذي يريد سماعه ونختارهم بعناية ممن يتميزون باوضاع مالية جيدة، لا يهم اذا كان متزوجاً او عازباً.. وعندما تتوقف العلاقة معهم تبدأ المرحلة الثانية، وهي الحديث المعسول عبر الموبايل.. وبعد ان تجيب رأسو تبدأ المرحلة الثالثة من اللعبة، نطلب منه تحويل رصيد او كاش، وغالباً يستجيب بسرعة وبعد استمرار العلاقة لفترة يزداد طلب المال، وإذ امتنع نستخدم معه سلاح التهديد بفضح أمره مع زوجته وابنائه اذا كان متزوجاً.
زواج الاثيوبيات
(السودانية ما تخلي بالها من راجل بتاعا ).. هكذا حدثتنا احدى الاثيوبيات عندما سألناها عن زواج السودانيين من الاثيوبيات عزابا كانوا أم متزوجين وتبرر هذا الزواج بقولها:( نحن في بلد اجنبي، ونرغب في الاستقرار وضمان المستقبل ونحتاج لرجل ينفق علينا ويحمينا). ومن المعلومات والحقائق التي توصلت اليها ان معظم السودانيين المتزوجين من اثيوبيات يتزوجون بهن في السر، أو زواج عرفي، وهن حريصات على عدم الانجاب بل وهناك رجال يقومون بسداد قيمة ايجار المنزل الذي تقيم فيه الاثيوبية تحت التهديد، ومن دون ان يصل الى مبتغاه.
سيدة سودانية تقيم جوار منزل تسكنه مجموعة من الاثيوبيات وصفتهن قائلة: (انهن فوضويات ، ولهن قدرة كبيرة على استمالة الرجال، ولحظت ان أصدقاءهن رجال كبار السن اوضاعهم الاقتصادية جيدة.. وما يوجع القلب انهم يغدقون عليهن المال ويلبون كل طلباتهن واحتياجاتهن.
من أنواع هذا الزواج بالاثيوبيات، واذ انجبت احداهن فانها تهرب.. تاركة طفلها للرجل، ولا تعود به الى اثيوبيا.
خراب بيوت
من خلال لقائنا عدداً من العائلات ببعض احياء العاصمة، ممن لهم تجارب سابقة باستخدام شغالات اثيوبيات او اريتريات داخل منازلهم اتضح وجود آثار سالبة كثيرة منهن.. السيدة (ف.أ) حكت قصتها مع إحدى الشغالات الاثيوبيات قائلة:(اخترت شغالة حبشية كبيرة السن نوعا ما لان المنزل به صبيان، وذلك لتحمل عني بعض الاعباء المنزلية لكنها للأسف حملت بطفل من ابني!! فرغم كبر سنها إلا أنها على قدر من الجمال، وبعد أشهر قليلة من التحاقها بالعمل معنا لحظت ظهور اعراض الحمل عليها رغم علمي انها غير متزوجة، فشككت في الأمر وأخذت اراقبها وكانت المفاجأة اكتشفت انها أقامت علاقة محرمة مع ابني الأكبر الذي لم يتجاوز عمره (22) عاماً فالطفل داخل احشائها هو طفل أبني.. يا للمصيبة!! تلك الواقعة حطمت قلبي، والمصيبة انني اكتشفت لاحقاً ان لها طفلين من رجل آخر سألناها: وماذا حدث لثمرة هذه العلاقة الحرام؟
اجابت بمرارة: اضطررت لاستئجار منزل لتعيش فيه الاثيوبية مع اطفالها بمن فيهم طفل أبني، وبالطبع رفض ابني الاعتراف بالطفل.. لم يسجله باسمه في سجل المواليد.
ومن يصرف الآن على الطفل؟
ابني يعمل مع والده وفي نفس الوقت يدرس في الجامعة، ويصرف عليه مما يكسبه من عمله مع والده.
شاركتني في زوجي
السيدة (ع.أ) حكايتها مع الشغالات الاثيوبيات أكثر غرابة.. بدأت حديثها باستنكار وغضب قائلة:( الحبشيات ديل خربن بيوتنا.. استأجرت واحدة منهن للعمل بالمنزل، وللحق كانت تؤدي عملها باتقان وسرعة، وكانت مطيعة قليلة الكلام، وتتظاهر بالأدب، والاخلاق ولذلك استأمنتها على اطفالي عند خروجي من المنزل وبعد فوات الأوان اكتشفت انها كانت تشاركني في زوجي فقمت بطردها إلا أن زوجي (الخائن) عارض ذلك بكل جرأة فانفصلت عنه بعد ان فضلني على الشغالة الاثيوبية والتي استمرت معه في العلاقة الحرام وقامت باستغلاله مادياً لآخر جنيه يملكه ثم هجرته بعد أن افلس تماماً.. ومن هنا أحذر وأنبه بقية النسوة من ربات البيوت اللائي انجرفن خلف (موضة الشغالات الاثيوبيات) واصبحن يتفاخرن ان لديهن شغالة حبشية، احذرهن من هؤلاء الفتيات قبل أن يفقدن ازواجهن!!
سرقة مبتكرة
(ت.أ) ربة منزل قالت: استعنت باثيوبية لمساعدتي في أعمال المنزل، وبعد فترة لحظت اختفاء بعض الاغراض والأموال، وحامت الشبهات حولها فقررنا فصلها من العمل فلم تعترض او حتي تسأل عن السبب، فقط طلبت مني السماح لها باعداد قالب (كيك) لتأخذه معها هدية لاحدى صديقاتها فقامت باعداده لكنها عند خروجها نسيته بالمنزل ولم تعد اليه فوضعته داخل الثلاجة وبعد أيام قمت بتقطيعه لتقديمه لاولادي ففوجئت بوجود جزء من مصوغاتي الذهبية مخبأة داخل الكيكة وضعتها الشغالة الاثيوبية داخلها لتهريبها مع الكيكة خارج المنزل.
التظاهر بالاسلام
من خلال الاستطلاع الذي اجريناه حول هذه القضية المعقدة اكتشفنا ان نسبة كبيرة من الشغالات الاثيوبيات والاريتريات يدعين انهن مسلمات حتي يحظين بالقبول لدى الأسر داخل المنازل، وللمزيد من التأكيد على اسلامهن تبدر منهن عبارات مثل (ماشاء الله.. الحمد لله) للمزيد من خداع الأسر.. ومعظمهن لا يؤدين الصلاة.
الاخصائية الاجتماعية الاستاذة (نهلة) ترى ان هناك قليلاً من النواحي الايجابية لظاهرة الشغالات الاجنبيات، تتمثل في توفير وقت ربة المنزل خاصة الموظفات ..أما السلبيات فهي كثيرة ابرزها أن وجود فتاة صبية داخل منزل يضم ابناء مراهقين قد يؤدي لاغرائهم وايضاً قد يؤدي للفت أنظار بعض الازواج من ضعاف النفوس .. كما انهن بصفة عامة يدخلن سلوكيات مرفوضة لا تشبه انماط السلوك والعادات السودانية بجانب الممارسات الاخلاقية التي يكون ضحيتها أبناءنا من الشباب.

سبحان الله
مبالغة

مهاجر في البلد
16-01-2011, 21:43
سبحان الله
مبالغة

شكرا بعد الزمن على مرورك المتواصل للبوست

ومبالغة شديييييدة القصص الحاصلة دي

دائما منورنا بجميل مرورك

مهاجر في البلد
16-01-2011, 21:51
http://www.jazeeraklyb.com/vb/newreply.php?do=newreply&noquote=1&p=19598

منور اخي سمل ود الولياب

ودائما جزيرتكم خضراء وزاهية

جزيرة كولب الروعة والجمال

مهاجر في البلد
17-01-2011, 10:11
الرأي العام 17 يناير 2011م

كوكس تشهد إحتفالات الإنفصال بأوروبا

http://alfaris.net/up/64/alfaris_net_1295255455.jpg

لندن: هنادي عثمان

أعْلنت الحركة الشعبية في أوروبا، أن نسبة التصويت في أوروبا بلغت (98%) في المركز الرئيسي ببريطانيا، وكشفت أنّ (626) من الناخبين صوّتوا للإنفصال، فيما صوّت (13) فقط للوحدة، وامتنع ناخب واحد فقط عن التصويت. وأثنى مارتن مورتات رئيس مكتب الحركة في لندن، على بريطانيا ودورها في وصول الجنوبيين لهذه النتيجة. وشهد إحتفال ضخم للجنوبيين بأوروبا في نهاية الإستفتاء بقاعة (هول كلتشر) أمس، حضور البارونة كوكس، التي قُوبلت بتصفيق حار، وتوّجها المحتفلون بإلباسها الزي الجنوبي (اللاوو)، وذكروا أنها كان لها دور كبير فيما توصل إليه الجنوب. وعبرت كوكس عن سعادتها بما أسمته نيل الجنوبيين حقهم بعد المعاناة، وقالت: كان لنا شرف الإسهام في الوصول لما كنتم تريدون، وأضافت: هذا خروج من عصر الظلام.

مهاجر في البلد
17-01-2011, 10:32
الرأي العام 17 يناير 2011م

طالبت بإلغاء زيادة الأسعار وإقالة وزير المالية وحل البرلمان
المعارضة تدفع بحزمة مطالب وتمهل الحكومة حتى نهاية الإستفتاء .. والوطني يصفها بأنها إنتهازية وعاجزة ويقرر التشاور حول الدستور

الخرطوم: رقية الزاكي - هدى عبد الله

شكك المؤتمر الوطني، في قدرة أحزاب المعارضة على القيام بإنتفاضة شعبية، ووصفها بالإنتهازية، في الوقت الذي أكد فيه إستعداده للدخول في حوار معها حول قضايا الحكم بالبلاد. وقال د. قطبي المهدي أمين المنظمات بالحزب للصحفيين أمس: هذا موقف إنتهازي من المعارضة، وهي تنتظر من الشعب أن ينتج التغيير والخروج على القانون، وأوضح أن الدستور لن ينفعها، لأن الشعب أصبح أوعى من ذلك، ولن يأتي بعمل تنتج عنه حكومة فاشلة جربها آلاف المرات، ولكنه خذلها، وتابع: هذه الأحزاب بعيدة عن الجماهير. من جهته كشف د. كمال عبيد وزير الإعلام، القيادي بالمؤتمر الوطني، أن إجتماع القطاع السياسي وجه في إجتماعه أمس، كل الأمانات المختصة في الحزب بالشروع في لقاءات مع القوى السياسية للإستماع إلى رؤيتها حول مستقبل البلاد في المرحلة المقبلة، وقال عبيد إن حزبه لا يمانع في سماع مطالب أحزاب المعارضة في العودة لنظام الأقاليم الستة الإدارية في الحكم، بيد أنه أكد رفض حزبه القاطع لأي إشتراطات مسبقة، وطالبها بالتعاون مع الحكومة في المرحلة المقبلة.
من جانبه أكد حاج ماجد سوار وزير الشباب الرياضة، أمين التعبئة بالحزب، إستعداد المؤتمر الوطني للدخول في حوار موسع مع القوى المعارضة حول مطالبها بتغيير الدستور، وأشار إلى أن دعوة رئيس الجمهورية لتشكيل حكومة ذات قاعدة عريضة تؤكد تبني حزبه لرؤية تغيير الدستور، وقال: «حريصون على الحوار مع الأحزاب الأخرى حول الدستور الذي ربما يخضع لإستفتاء شعبي، لضمان أكبر توافق من الأحزاب والمواطنين».
وكانت الأحزاب السياسية المعارضة (قوى الإجماع الوطني)، هددت أمس بإنتفاضة شعبية للإطاحة بالمؤتمر الوطني من الحكم، وكشفت عن تنسيق متكامل للتحالف مع عدد من الهيئات والنقابات الشعبية بالولايات لإنجاح خطة الإطاحة، فيما طالبت الحكومة بإلغاء زيادة الأسعار وإقالة وزير المالية وحل البرلمان، وأمهلته حتى إعلان نتائج الإستفتاء للموافقة على مطالبها.
وقال فاروق أبو عيسى المتحدث باسم التحالف، في مؤتمر صحفي بدار الحزب الشيوعي أمس، عن إجتماع لرؤساء أحزاب التجمع خلال اليومين المقبلين، للإتفاق على رؤية محددة للخروج إلى الشارع، وقال: نحن لا نخاف الموت والأحزاب السودانية أقوى وأكثر جماهيرية من الأحزاب التونسية. وطالب أبو عيسى، المؤتمر الوطني القبول بدعوة المعارضة لحكومة إنتقالية وعقد مؤتمر دستوري والإتفاق على برنامج وطني متفق عليه، وإجراء انتخابات تؤسس لجمهورية برلمانية مدنية ديمقراطية قائمة على التداول السلمي للسلطة، وأكد تمسك التحالف بالعودة لنظام الأقاليم الستة الإدارية السابق، وشدد على أن باب الحوار لا يزال مفتوحاً مع الوطني للقبول بمقترحات التحالف حتى إنتهاء فترة الإستفتاء وإعلان نتائجه، وكشف عن إعداد التحالف لبرنامج وطني يحتوي خطة قصيرة ومتوسطة المدى وأخرى بعيدة المدى لحل الازمة الإقتصادية وحل مشاكل المعيشة للمواطن. وأكد أبوعيسى، أن شرعية الحكومة وصلاحية الدستور ستنتهي بنهاية الفترة الإنتقالية في يوليو المقبل، وقال: نحن نرفض الدعوة للمشاركة في الحكومة ذات القاعدة العريضة ونرفض دستوراً (مرقعاً) من قبل المؤتمر الوطني.

مهاجر في البلد
17-01-2011, 10:34
الرأي العام 17 يناير 2011م

سلفاكير: قيادات الوطني يجب أن تكون (محل إحترام) نسبة التصويت الكلية في الإستفتاء تصل إلى (92%)

جوبا: عوض جاد السيد

أكد الفريق سلفاكير ميارديت النائب الأول لرئيس الجمهورية، رئيس حكومة الجنوب، أن السودان سيظل موحداً حتى التاسع من يوليو المقبل بموجب إتفاقية السلام الشامل، بغض النظر عن نتيجة الإستفتاء، وطالب المواطنين الجنوبيين، بمسامحة الشماليين على الحروب التي خاضوها ضدهم.
وطالب كير في كلمة ألقاها في قداس بكتدرائية القديسة تريزا للكاثوليك في جوبا أمس، بالإبقاء على الوثائق الرسمية كالجواز والعلم على حالها حتى ذلك الموعد، وأضاف أنه يجب على الناس ألا يفرغوا النتائج من محتواها بإستباق الأحداث. وأشاد الفريق سلفا بحزب المؤتمر الوطني الذي أسهم في جعل الإستفتاء ممكناً، وأضاف أن قياداته يجب أن تكون محل إحترام. وقال سلفا مخاطباً المواطنين الجنوبيين: «من أجل أشقائنا وشقيقاتنا الذين فقدناهم وخصوصاً الذين رحلوا عنا خلال المعارك ليباركهم الله وليعطهم الراحة الأبدية، أما نحن فعلينا مثلما فعل السيد المسيح على الصليب أن نغفر للذين تسببوا بقتلهم».
وبينت التقارير التي ظهرت حتى مساء أمس، أن نسبة التصويت بلغت (92%)، من جملة المسجلين داخل وخارج السودان البالغة (3.932.588) ناخبا، وكانت النسبة القانونية المطلوبة لاعتماد النتيجة هي (60%)، التي تعادل (2.359.553)، وبلغت الزيادة عن النسبة المطلوبة (1.280.363) ناخباً، وأوضحت التقارير أن كل المراكز أغلقت عدا أستراليا ومراكز أخرى. وكشفت التقارير، أن عدد المصوتين في اليوم الأول بلغ (97%) من المسجلين، وفي اليوم الأخير (6%). وأن تقارير (98%) من المراكز وصلت، فيما لم تصل تقارير نسبة (2%) فقط من المراكز التي تعني (50) مركزاً.

مهاجر في البلد
17-01-2011, 10:36
الرأي العام 17 يناير 2011م

أوباما يهنىء السودانيين ويدعو إلى ضبط النفس


هنأ باراك أوباما الرئيس الامريكي، السودانيين أمس بما اعتبره استفتاءً ملهماً بشأن مستقبل بلادهم، ودعا إلى الهدوء. وقال أوباما في بيان له: دخل الإستفتاء الآن مرحلة جديدة وفيما النتائج الرسمية لن تصدر قبل فترة، أكد مراقبون مستقلون أن الإستفتاء يتمتع بمصداقية. واضاف: ندعو الأطراف كافة إلى الحفاظ على الهدوء والتحلي بضبط النفس في حين تسعى الأطراف الى اتمام تطبيق إتفاق السلام الشامل.

مهاجر في البلد
17-01-2011, 10:37
الرأي العام 17 يناير 2011م

كرتي: حوار سوداني أمريكي قبل إنقضاء الفترة الإنتقالية
الخرطوم: مريم أبشر

اتفق السودان والولايات المتحدة الأمريكية على بلورة رؤى محددة ليستكمل الحوار حولها منتصف الشهر المقبل، وصولاً للكيفية التي يستأنف عبرها الحوار الثنائي، وتوقع علي أحمد كرتي وزير الخارجية، تشكيل مجموعة عمل ثنائي سوداني أمريكي، يرأس جانب واشنطن مبعوثها للسلام سكوت غرايشون، وأشار إلى أن الحوار وفقاً لجداول محددة لبحث القضايا الثنائية العالقة بين البلدين، وتوقع بداية الحوار قبل إنقضاء الفترة الإنتقالية، وكشف كرتي في تصريح له عقب لقائه سكوت غرايشون أمس، عن بوادر رؤى أمريكية إيجابية تجاه السودان، وقال إن الفرصة أصبحت مواتية لطرح قضايا العلاقات الثنائية المعلقة، وأضاف أن غرايشون نقل له التطور الإيجابي للإدارة الأمريكية تجاه قضية دارفور، وأشار إلى أن اللقاء بحث كيفية معالجة الديون، والتمثيل الدبلوماسي ورفع اسم السودان من قائمة الإرهاب ثم العقوبات، وقال إنه لمس تجاوباً، وعبر عن أمله في تحديد الجداول الزمنية لحل الخلافات، خاصةً وان السودان أوفى بكل إلتزاماته.

مهاجر في البلد
17-01-2011, 10:38
الرأي العام 17 يناير 2011م

بيونق يطالب أوروبا ببحث إعفاء الديون بجرأة


طالب د. لوكا بيونق وزير مجلس الوزراء، الإتحاد الأوروبي بضرورة بحث إعفاء ديون السودان بشفافية وجرأة. وقال بيونق عقب لقائه روزلندا مارسدن المبعوثة الخاصة للإتحاد الأوروبي أمس، إن ما تبقى من قضايا خلافية عقب الإستفتاء تحتاج لدعم المجتمع الدولي. وناشد بيونق، الإتحاد الأوروبي باتخاذ مواقف جريئة تجاه إعفاء الديون.

مهاجر في البلد
17-01-2011, 10:39
الرأي العام 17 يناير 2011م

العمل تدعو للإبتعاد عن نفخ الميزانية
الخرطوم: إنتصار فضل الله

وجهت وزارة العمل، المديرين العامين لشؤون الخدمة كافة أو من يعرفون بـ (موظفي شؤون العاملين)، إلى رفع كشوفات عامة بسجلات وهياكل الوظائف لديهم، بغرض مقارنتها بالسجلات التي في ديوان الخدمة العامة القومية. وأوضح الفريق آدم حمد محمد وكيل الوزارة، أن الهدف من ذلك بناء قاعدة بيانات وافية وحقيقية عن العاملين بالدولة منذ التعيين، مروراً بفترة الخدمة وحتى المعاش، لإعانة أصحاب القرار في الدولة على اتخاذ القرارات الصحيحة، وطالب حمد خلال اجتماعه بمديري شؤون العاملين في الوزارات والمصالح والمؤسسات الحكومية أمس، جميع مديري شؤون العاملين بوضع ميزانيات حقيقية فيما يتصل بالفصل الأول (تعويضات العاملين)، والابتعاد عما أسماه بـ (نفخ الميزانيات)، وقال إن ميزانية السودان ظلت منذ الإستقلال هي ميزانية أزمات، وذلك لمحاولته معالجة التشوهات التي تظهر في الفصل الأول. وأضاف أنه حان الوقت لوضعها في الطريق الصحيح. وشدد حمد على ضرورة أن تكون المستندات الخاصة بالعاملين أصلية ومكتملة بملف الخدمة، وقال: لن نصرف رواتب يناير إلا إذا كانت المستندات مكتملة بملف العاملين، وسخر ممن يزورون في أعمارهم ليحظو بفترة خدمة طويلة، وأشار إلى أن هناك من نزل أبناؤهم للمعاش، ولا يزالون في الخدمة، وتساءل كيف يحدث ذلك؟ ووجه حمد المديرين بضرورة الإيفاء المالي لصناديق المعاش (التأمين الاجتماعي والتأمين الصحي) وغيرهما، وقال: (لمسنا مر الشكوى في ذلك، ويجب أن تنتهي صفوف المعاشيين وغيرها إلى الأبد)، وأضاف: لن نسمح بإنشاء وظائف أو ترفيع وظائف، أو تغيير مسميات وظيفية أثناء العام، ولابد ان تلتزم كل الوحدات الحكومية بالهيكل المجاز بالنسبه لها. وطالب حمد مديري شؤون العاملين بالدولة بإجراء تنقلات تشمل الجميع، وقطع بأنه ليس هناك خلود لأحد في وظيفه بمسمى (مصلحي)، إذ أن جميع العاملين في شؤون العاملين يجب أن يكونوا ديوانيين أو أن يختاروا طريقاً آخر.

مهاجر في البلد
17-01-2011, 10:41
الرأي العام 17 يناير 2011م

باسولي: مشاورات مع العدل والمساواة للإنخراط في منبر الدوحة
الخرطوم: الرأي العام

أكد جبريل باسولى الوسيط المشترك للاتحاد الافريقي والأمم المتحدة، أن الوساطة سلمت الحكومة وحركة التحرير والعدالة المقترحات الجديدة للسلام بدارفور، وأن الوساطة ستتمكن خلال الأيام القليلة المقبلة من طرح وثيقة حول وقف إطلاق النار بين الحكومة وحركة العدل والمساواة توطئة للإتفاق عليها بين الأطراف.
وقال باسولي للصحفيين عقب لقائه د. غازي صلاح الدين مسؤول ملف دارفور بالخرطوم حسب (أس. أم. سي) أمس، إن الوساطة تجري الآن مشاورات مع وفد العدل والمساواة في الدوحة، بجانب الإتصالات المتواصلة مع عبد الواحد نور، وأكد أن الحوار يجرى الآن حول وقف إطلاق النار والوثيقة الموقع عليها من قبل الأطراف في هذا الإتجاه. وأضاف أن السلام بدارفور يحتاج لتضافر الأطراف كافة، بما فيهم مناوي وبقية الحركات حتى يكون الإتفاق مرضيا لكل الأطراف لإنهاء الحرب في دارفور.وفي السياق، قال باسولي، إن وجود رئيس الوفد الحكومي بالدوحة، لا يتعلق بالمفاوضات وإنما لتمليكه المقترحات الجديدة من الوساطة، بجانب إجراء مشاورات شاملة لإستخدامها كإطار للاتفاق. ولم يكشف عن فحوى المقترحات، لكنه قال إن من شأنها التقدم في عملية السلام الجارية بالدوحة. وحث باسولي الأطراف كافة بالإنخراط في العملية السلمية بدارفور عبر منبر الدوحة للوصول إلى تفاهمات في القضايا كافة بغية التوصل إلى سلام شامل.

مهاجر في البلد
17-01-2011, 10:42
الرأي العام 17 يناير 2011م

البشير إلى شرم الشيخ


أكد عبد الرحمن سر الختم سفير السودان لدى مصر، أن الرئيس عمر البشير سيرأس وفد السودان إلى القمة العربية الاقتصادية والتنموية والاجتماعية التى ستعقد بعد غدٍ الأربعاء بشرم الشيخ.وقال سر الختم - على هامش الاجتماعات التحضيرية لقمة شرم الشيخ - بحسب «اليوم السابع» أمس، إن الرئيس البشير سيطلع إخوانه القادة العرب على تطورات الأوضاع بالسودان، خاصة مستقبل العلاقة بين الشمال والجنوب فى ضوء الإستفتاء على تقرير مصير الجنوب.

مهاجر في البلد
17-01-2011, 10:44
الرأي العام 17 يناير 2011م

الأمم المتحدة: تسهيل حركة المسيرية في الجنوب مهم للتعايش السلمي
الخرطوم: خالد فرح

قالت بعثة الأمم المتحدة، إنها تباشر مهامها في منطقة أبيي على الوجه الأكمل، وبينت أنها عملت على إعادة نشر قواتها حول المنطقة تحسباً لأي طارئ. وعلمت «الرأى العام»، أن بعثة الأمم المتحدة تبحث تعزيز قوات إضافية لتعزيز وجودها الأمني في أبيي عقب الفراغ من نتائج إستفتاء جنوب السودان، وقال مصدر مطلع لـ «الرأى العام» أمس، إن أبيي ليست بالقضية التى يمكن أن تعيد البلاد للوراء، وأشار إلى أن جهوداً مكثفة تبذل من قبل المجتمع الدولي للتوصل إلى حل يفضى لنتيجة إيجابية. وفي السياق، وصفت البعثة في بيان لها أمس، التفاهمات التي وقعت بين إدارتي المسيرية والدينكا لحل الأزمة بأنها حكيمة، وأكد أن عملية تنفيذ آليات لتعزيز التعايش السلمي، وضمان حق المسيرية في الرعى أمر مهم لحل النزاع، وأشار البيان إلى أن دفع الديات وتعويضات القتلى أمر يصب فى إطفاء الأزمة.

مهاجر في البلد
17-01-2011, 10:45
الرأي العام 17 يناير 2011م

ترتيبات لإعادة (1500) أسرة لولايات دارفور
الخرطوم: هدير أحمد

أعلن د. سليمان عبد الرحمن المفوض العام للعون الإنساني تجاه الدولة لإعادة (1500) أسرة في ولايات دارفور الثلاث خلال العام الجارى إلى قراهم وفق الإستراتيجية الجديدة لحل مشكلة النازحين عبر برامج العودة الطوعية وإعادة الدمج للأسر المتأثرة بالحرب. وأكد د. سليمان خلال توقيع عقودات منحة مقدمة من المملكة العربية السعودية لإقليم دارفور أمس، أهمية إقامة مشاريع مصاحبة لبرامج العودة الطوعية متمثلة فى (21) مجمعاً خدمياً، اضافةً إلى عدد من المشاريع سيتم إنفاذها عبر المنحة السعودية التى بلغت (15 ) مليون دولار.

مهاجر في البلد
17-01-2011, 10:47
الرأي العام 17 يناير 2011م


الخضر: الخرطوم ستكون آمنة ومستقرة بعد نتائج الإستفتاء
الخرطوم: الرأي العام

أكد د. عبد الرحمن الخضر والي الخرطوم، أن الولاية ستظل آمنة ومستقرة، مهما كانت نتيجة الاستفتاء، وأن الحياة ستسير بصورة طبيعية بعد إعلان النتائج، مثلما جرت الأمور أثناء فترتي التسجيل والإقتراع.وأعلن الخضر خلال مخاطبته تدشين مشروعات معالجة آثار زيادة الأسعار على الطلاب، وختام الموسم الثقافي الأول للجامعات والروابط بقاعة الصداقة أمس، أعلن عن ترتيبات جديدة ستتخذها الولاية في إطار معالجات آثار إرتفاع السلع، وأكد أنه إعتباراً من اليوم سيتم تدشين الوجبة المدرسية المجانية لـ (30) ألف تلميذ، وتوزيع بطاقات التأمين الصحي المجانية للطلاب. ومن جهته، أكد المهندس جودة الله عثمان الوزير برئاسة الولاية، دعم الولاية للمنافسات التي جرت في (17) جامعة و(14) كلية، بما يسهم في زيادة قدرات الطلاب ورفع درجات التحصيل. وفي السياق، أعلن د. حبيب الله المحفوظ رئيس اتحاد طلاب ولاية الخرطوم، أن تكلفة مشروعات دعم الطلاب بلغت (6) ملايين جنيه بدعم من حكومة الولاية وتشمل إفتتاح مراكز خدمية متكاملة، بجانب زيادة الكفالة للطلاب، إضافةً إلى مشروعات أخرى.

مهاجر في البلد
17-01-2011, 10:48
الرأي العام 17 يناير 2011م

إرتفاع أسعار تذاكر الطيران الداخلية


إرتفعت قيمة تذاكر السفر الداخلية والشحن، بنسبة تَراوحت ما بين (15 - 20%)، وقال يوسف إبراهيم نائب مدير مطار الخرطوم، إنّ حركة الطيران العالمية بالمطار لن تَتَأثّر بزيادة أسعار الوقود الداخلية، خَاصةً الشركات العالمية، وأوضح أنّها لن تَتَأثّر بالزيادة الداخلية، حتى في حال إنعدام الوقود، وأشار حسب «الشروق» أمس إلى أن المتأثّر هو قطاع النقل الداخلي. من جانبه قال عمر عبد الماجد أمين غرفة النقل الجوي، إنّ الزيادة في المحروقات أثّرت في قيمة التذاكر والشحن الجوي الداخلي بنسبة تَتَراوح ما بين (15 - 20%)، وأشار إلى أن التذاكر بالسودان تُعد الأقل سعراً في المحيط الإقليمي، مُقارنةً ببقية الدول، وأكّد أنّ المطار أصبح أكثر جذباً لحركة الطيران.

مهاجر في البلد
17-01-2011, 10:49
الرأي العام 17 يناير 2011م

أحمدي نجاد يراهن على مستقبل الشعب السوداني


أكد محمود أحمدي نجاد رئيس الجمهورية الإيرانية، أن إيران والسودان بإمكانهما سد العديد من احتياجاتهما الاقتصادية، وأشار إلى أن إيران ستقف، الى جانب الشعب السوداني وحكومته.
وأشار نجاد في تصريحات له خلال استقباله د. عبد الحليم المتعافي وزير الزراعة امس، الى العلاقات الأخوية والمتنامية بين إيران والسودان، وشدد على ضرورة تطوير التعاون بين البلدين في شتي المجالات، وأضاف: نراهن على مستقبل شعب حر كشعب السودان، وقال إن المواقف المشتركة للبلدين بخصوص الموضوعات الإقليمية والدولية المهمة تمثل فرصة مناسبة للنهوض بمستوى التعاون السياسي والاقتصادي والثقافي، وعبر عن ثقته في أن المستقبل سيكون حليف الشعوب الحرة.