المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أبرز عناوين الصحف الصادرة في الخرطوم



الصفحات : 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 [22] 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55

مهاجر في البلد
17-01-2011, 11:50
الرأي العام 17 يناير 2011م

الشرطة: لا بلاغات جنائية خلال الإستفتاء


أكد الفريق أول هاشم عثمان الحسين المدير العام لقوات الشرطة، خلو سجلات الشرطة من أي بلاغ جنائي متعلق بعملية الإستفتاء، وأوضح أن الشرطة نفذت كل الخطط المرسومة للعملية بصورة ممتازة في الولايات الشمالية كافة. وقال الحسين في تصريحات أمس، إن تنفيذ الخطط انعكس إيجاباً بإنخفاض ملحوظ في البلاغات الجنائية بفضل الإنتشار الشرطي الواسع في المناطق كافة. وأوضح أن الشرطة لم تغفل واجباتها الأساسية في حفظ الأمن والإستقرار، وتقديم الخدمات في المجالين الجنائي والخدمي، وطمأن المواطنين على جاهزية الشرطة لتأمين مرحلتي الفرز وإعلان النتيجة بكل هدوء وإستقرار. وثمن هاشم دور الإعلام في بث الطمأنينة بين المواطنين، ودعا لعدم الإستجابة للشائعات التي من شأنها زعزعة الأمن والإستقرار.

مهاجر في البلد
17-01-2011, 11:51
الرأي العام 17 يناير 2011م

العدل: قضية (سوق المواسير) لا تزال قيد الحصر
الخرطوم - الفاشر: سليمان كشه

أكد د. النذير حامد الفكي رئيس اللجنة المكلفة من وزارة العدل للتحقيق في قضية (سوق المواسير) بمدينة الفاشر، أن اللجنة مازالت تباشر عملها في عملية مراجعة وحصر جميع البلاغات التي قيدها الشاكون. وقال النذير فى تصريحات له أمس، إن عمليات حصر البلاغات وإعادة استجواب الشاكين مازالت مستمرة بالفاشر والخرطوم ونيالا والضعين، وأضاف أن العمل يجرى حالياً في إعادة استجواب الشاكين في البلاغات التي تزيد قيمتها عن عشرة آلاف جنيه. وقال النذير إن اللجنة تعمل لإعادة الأموال من المنتفعين طوعاً أو بالقبض عليهم وفقاَ للمعلومات التي توافرت للجنة، وأشار إلى أن اللجنة أطلقت سراح بعض المتورطين في القضية مقابل الضمانات.

مهاجر في البلد
17-01-2011, 11:52
الرأي العام 17 يناير 2011م

إفتتاح محطة كهرباء المحيريبة غداً
الخرطوم: عبد الرؤوف

يفتتح م. الصادق محمد علي وزير الدولة بوزارة الكهرباء، وبروفيسور الزبير بشير طه والي الجزيرة صباح غد محطة كهرباء المحيريبة، ومحطة كهرباء طابت بمحلية الحصاحيصا، إلى جانب إقامة إحتفال جماهيري بتوقيع عقود إنارة (585) قرية بمحليات الولاية الخمس مع الشركات الوطنية المنفذة للمشروع، ضمن برامج وزارة الكهرباء لتوصيل الكهرباء لقرى ومحليات الولاية. وأعلن م. الصادق محمد علي، عن إكتمال إعادة هيكلة قطاع الكهرباء بالبلاد، وبداية إنطلاقته الفعلية، وإتجاه وزارته نحو تطوير الريف السودانى عبر إدخاله تحت مظلة الشبكة القومية للكهرباء، بإعتباره من القطاعات الإنتاجية المهمة بالبلاد خاصة في المجالين الزراعي والصناعي، وقال إن هذا المشروع يأتي إستكمالاً للخطوات التي بدأتها الوزارة في ولاية الجزيرة، بعد إفتتاح المرحلة الأولى في محلية المناقل بإنارة (200) قرية بقرى معتوق لتكتمل المرحلة الثانية بتوقيع عقود إنارة (800) قرية بمحليات ومدن الولاية كافة، وأكد أن الشبكة القومية ستشهد توسعاً كبيراً ودخول بقية ولايات السودان المختلفة.

مهاجر في البلد
17-01-2011, 11:53
الرأي العام 17 يناير 2011م

(مواطني العالم): الإستفتاء تنقصه السرية وفقاً للمعايير الدولية
الخرطوم: يحيى كشه

دفعت تينا كانتولا مدير بعثة منظمة (مواطني العالم) لمراقبة الاستفتاء بجملة من الملاحظات على العملية، مع وجود خروقات، وقالت: لا توجد سرية وفقاً للمعايير الدولية المتعارف عليها، واوضحت كانتولا في مؤتمر صحفي بفندق السلام روتانا أمس، ان البعثة لاحظت تدخل موظفي الاقتراع والتأثير على الناخبين خاصة الاميين منهم، ووصفت الامر بانه خطير ويمس مصداقية العملية بأكملها، بجانب بعض التهديدات على الناخبين، بالاضافة الى استمرار مظاهر الحملة الاعلامية والترويج لخيار الانفصال بالقرب من مراكز الاقتراع رغم انتهاء فترة الحملة، واشارت كانتولا الى ان موظفي المراكز لا يجتهدون في بحث اسم الناخب لوضع البصمة عليه، وانما يضعون بصمته على اسم اخر احياناً. وقالت: لم يكن هنالك تعاون من قبل الموظفين في المراكز التي زارتها البعثة، واضافت: تم منعنا من الاطلاع على الكشوفات والمعلومات المتوافرة لدى موظفي مراكز الاقتراع.

مهاجر في البلد
17-01-2011, 11:53
الرأي العام 17 يناير 2011م

غرايشون يطالب بوضع حد لنزاع دارفور
الخرطوم: وكالات

شدد سكوت غرايشون المبعوث الأمريكي الخاص، على أهمية إستمرار مفاوضات الدوحة بين الحكومة وحركات المعارضة. وقال في تصريحات له أمس، إن مواصلة جميع المساعي المبذولة من أجل التوصل إلى تسوية لقضية دارفور تسهم فى إنهاء معاناة أهل الإقليم.
ودعا المجتمع الدولي، إلى إبداء التزام أكبر بوضع حد للنزاع في دارفور، ووجه بعثة حفظ السلام فى دارفور (يونميد)، بتشكيل لجنة لوقف إطلاق النار تشمل الحركات المسلحة لتهيئة الظروف المناسبة لإجراء حوار ناجح بشأن مشكلة دارفور.

مهاجر في البلد
17-01-2011, 11:54
الرأي العام 17 يناير 2011م

الإستفتاء.. الرقص على أنغام الإنفصال
تقرير: يحيى كشه

الوقت يمضي نحو إنفصال الجنوب، هذا ما تشير إليه الجهات الرسمية، وتردده الأوساط الشعبية، وتصدقه الأرقام وكذلك لا يكذبه المنطق وواقع الحال، والترتيبات تُجرى لإعلان دولة تقف المفوضية القومية للإستفتاء والمجتمع الدولي للتوقيع عليها، وجهات اخرى تستعد للرحيل منها وإليها. وفي الوقت ذاته يعلن الفريق أول سلفا كير ميارديت رئيس حكومة الجنوب الآن، وعقب الإنفصال عن دولة متسامحة يتسامى شعبها عن جراحات الماضي مع دولة الشمال، مع إشادة واحترام للمؤتمر الوطني الذي جعل الانفصال ممكناً.
ووسط ضجيج مدينة جوبا الأيام الفائتة بإكتمال نصاب الإنفصال، وازدحام أماكن الرقص والموسيقى عقب الفراغ من زحام السباق على مراكز الإقتراع، ترتب المفوضية القومية للإستفتاء لمباركة الحدث قبل موعده المحدد فبراير المقبل.
وتقول د. سعاد إبراهيم عيسى الناطق الرسمي باسم المفوضية القومية للاستفتاء، إن الإنفصال هو الأرجح، وفي المقابل فإن النتيجة ستكون الأضعف أمام الخيار الآخر، خاصةً وان التقارير التي ظهرت حتى مساء أمس، توضح أن نسبة التصويت بلغت (92%)، من جملة المسجلين داخل وخارج السودان، البالغة (3.932.588) ناخباً، وكانت النسبة القانونية المطلوبة لاعتماد النتيجة هي (60%)، وبلغت الزيادة عن النسبة المطلوبة (1.280.363) ناخباً، وأوضحت كذلك التّقارير أنّ كل المراكز أغلقت عدا أستراليا ومراكز أخرى، وكشفت أن عدد المصوّتين في اليوم الأول بلغ (97%) من المسجلين، وفي اليوم الأخير (6%). وأن تقارير (98%) من المراكز وصلت، فيما لم تصل تقارير نسبة (2%) فقط من المراكز التي تعني (50) مركزاً فقط حتى مساء أمس، وسط توقعات بأن تنتهي عملية الفرز اليوم.
ويمكن القول لمن ينتظرون نتيجة الإستفتاء لترجيح أحد الخيارين، إن الأمر بات محسوماً قبل أن تنتظروا، ولكن فقط انتظروا إعلان الإنفصال، لكون النسب التي يعلنها رؤساء المراكز في الشمال والجنوب ودول المهجر، يلاحظ أن الفارق فيها أكبر من التوقعات بين الوحدة والإنفصال، ويسهل على الجميع قراءة مُؤشراتها الواضحة لخيار الإنفصال، ويذكر أن عمليات فرز الأصوات في مراكز الإقتراع الثلاثة بالقاهرة بلغت نسبة التصويت فيها (97%)، وصوّت (75) فقط للوحدة، بينما صوّت (3163) للإنفصال، ويذكر أن عدد المسجلين بالقاهرة بلغ (3358)، إقترع منهم (3258).
النتائج الأولية تؤكد تُقدّم الإنفصاليين بالجنوب على أصوات الوحدة، وتشير التقارير كما أوردتها وكالة الأنباء الفرنسية إلى أن (98%) من الأصوات ستذهب إلى إختيار دولة الجنوب، وأوضح التقرير أن النتائج الأولية الجزئية التي تضم ثلاثة مكاتب إقتراع بجوبا أعطت (7538) صوتاً لصالح الإنفصال و(169) للوحدة، حسب معلومات قدمها مسؤولون بالمفوضية، ما يعني أن (97.75%) يؤيدون الإنفصال، مقابل (2.25%) للوحدة.
وقالت د. سعاد لـ «الرأي العام» أمس، إن نسبة الإقتراع في الجنوب بلغت حتى اليوم قبل الأخير (83%)، وهو ما أكده مولانا شان ريج مدوت رئيس مكتب جوبا للإستفتاء، وجورج ماكير مسؤول الإعلام بمفوضية الإستفتاء للصحيفة أمس، وينتظر الوصول إلى الرقم النهائي للمقترعين اليوم نسبة لعطلة الاحد أمس. وتقول د. سعاد إن نسبة الإقتراع النهائية في الشمال بلغت (59.7%)، فيما تفيد تقارير المفوضية بحسب الناطق الرسمي إلى أن نسبة دول المهجر في العملية تصل إلى أكثر من (90%)، وكذلك الحال في نتيجة جوبا بعد إضافة اليوم الأخير للعملية، وأشارت د. سعاد إلى أن المفوضية تتوقع إعلان نتائج الفرز النهائي في الحادي والثلاثين من يناير الجاري بدلاً عن الرابع عشر من فبراير المقبل.

مهاجر في البلد
17-01-2011, 11:56
الرأي العام 17 يناير 2011م

الإنقاذ والدولة.. إعادة صياغة

بقلم : بقلم: طارق المغربي

عقب انفصال الجنوب، وهو ما بات مرجحاً، فإن الشمال السوداني سيكون بحاجة لإعادة صياغة نظامه السياسي والإجتماعي والاقتصادي بصورة كبيرة.. الأمر الذي سيتطلب مراجعات عميقة، واستراتيجية لبلورة وصياغة مشروع قومي يعمل على تكوين أمة سودانية بمواصفات تستلزم صهر حضاراتها، وتاريخه، وموروثاتها الثقافية كمكون أساس لقيام دولة سودانية متقدمة، ومتحضرة.. وللوقوف على نحو دقيق علي هذه المعتملات يجب ان يُنظر في تأريخ السودان بشكل فاحص حيث ان هذه الرقعة كانت مرتكز تقاطعات حضارية تالدة، وعميقة الجذور.. صحيح أنه لم تستكشف آثار هذه الحضارات بصورة جيدة تعطي قراءة وافية، وفاصلة ومحددات قاطعة إلا أن الكثير من الشواهد الدالة على هذا العمق، وهذا العبق التأريخي تلقى بظلالها على أي مشروع سياسي أو عقد إجتماعي بات يتحسس من أي مفروضات تلقى هكذا على عواهنها.
أعتقد ان قيام نظام الإنقاذ قد ألقى حجراً ثقيلاً على هذه البركة الراكدة وحجم الكثير من مفاعلاتها، والتي ظهرت على شكل مشكلات سياسية ناتجة بالأساس من تفاعلات إجتماعية، وحراك ثائر على كل الأوضاع الذي سادت في فترات تأريخية بعينها، أو كانت ساكنة ومتحفزة للفرصة التي تعبر فيها عن نفسها، وعن إختلاجاتها.. وأظن ان شيئاً من ذلك كان مردة للفترة أو «الفوضى» الحزبية التي سادت أوساط الثمانينيات من القرن الماضي، وكان قيام نظام الإنقاذ نتاجاً طبيعياً لها، ولكن الجديد في ذلك أن الانقاذ وجدت أرضية معقدة بالمشاكل منها ما هو سياسي، ومنها ما هو اجتماعي، بالإضافة للضعف الاقتصادي الذي أهترأ، ووصل معدلات قياسية من إنعدام الضروريات والأساسيات التي يحتاجها الناس الأمر الذي عقد كثيراً من فرص الحل وجعل وضع أطر لحلها ضرباً من المستحيلات فاتجهت لفك الاختناق الاقتصادي بفتح مجمعات استهلاكية زهيدة التكلفة لمزيد من الانفراج الاقتصادي، وحاولت تجديد الأطر التعاونية، والاقتصاد التكافلي، ولكنها أخيراً اتجهت لتغيير العملة لإخراج مكنوزاتها، وضبطها في مستودعات المال والبنوك، ومعرفة حجم السيولة خارج المواعين المصرفية. بجانب ضبط شبكات تهريب العملة وتزييفها، وغير ذلك من الإجراءات الاقتصادية التي بلغت معدلات التضخم وقتها أرقاماً غير عادية.. وكان إلى جانب ذلك وجود تمرد طاغ يضرب في العمق، وكاد يصل إلى حدود النيل الأبيض. والنيل الأزرق حيث تمكن من الاستيلاء من مدينتي الكرمك و قيسان على الحدود السودانية الاثيوبية..
كل ما سبق لم يكن أرضية مناسبة لتطرح الحركة الإسلامية مشروعها السياسي على الشعب ما لم تستطع ان تحل مشكلاته اليومية، ومعاناته اليومية فعمدت الحكومة إلى سياسة تحرير الاقتصاد، وانتهاج سياسية السوق الحر مع ما تجافيه هذه السياسة من عدم تطابقها مع المنظور الأيدلوجي الذي يحمله النظام وقتها.
الترتيبات السياسية التي جرت في اكتوبر 3991م أرادت إعطاء الانطباع بأن هناك تحركاً نحو الإنفتاح السياسي الذي تنتهجه الحكومة للوصول لخطة إعادة الحياة السياسية لسابق عهدها التعددي، وإشاعة الحريات، فتم صك قانون جديد للصحافة والمطبوعات وسُمح بإصدار الصحف المستقلة، وتم السير في التخطيط لصياغة نظام سياسي جديد -نظام المؤتمرات الشعبية- وبلورة شكل الحزب الراعي للعمل السياسي في البلاد، وهو في التجربة أشبه بنظام اللجان الشعبية والثورية الذي يسود في النظام الليبي.
غاية الأمر ان التغيرات والتحولات التي حاولت الإنقاذ ان ترسيها أفرزت نتائج لا يمكن وصفها بحال انها إيجابية، وإنما كانت عبارة عن سلبيات متراكبة أوجدت حركات مطلبية، وتمردات عنيفة في دارفور، ومعارضة سياسية مسلحة لم تجد بداً غير الخروج علي نظام الدولة، ورفع السلاح في وجهها.
فكثرت المعارضات في البلاد، و اتخذت مناح سياسية واقتصادية، واجتماعية وتلاقت كلها عند نقطة اسقاط النظام بالقوة، ولا ننسى هنا الدعاية السالبة التي كانت الحركة الشعبية تبثها ضد النظام في كل العالم مستغلة في ذلك علاقاتها الخارجية والاقليمية هذا بجانب الشعارات المرفوعة التي غذت هذا الاتجاه بقوة مما آثار الكراهية للنظام الانقاذي بصورة واسعة جعل هدف اسقاطه هدفاً مشتركاً لدى كثير من الأطراف.
صحيح ان كل المحاولات التي جرت لم تنجح في اسقاط الحكومة على مرَّ سنينها العشرين لكن يجب الأقرار بأنها قد هزتها، وجعلت من حصارها الشديد مقدمة لإرساء قاعدة التنازلات المطلوبة بدعوى الانفتاح وتحسين علاقاتها مع الخارج حتى ظن أهل الانقاذ أن في التحالف مع الحركة الشعبية مخرجاً لكل أزماتها سواء كان في الحكم أم في الا قتصاد أم على المستوى الاجتماعي.
التنازلات المبذولة من قبل الانقاذ كانت أول مطمع لمحاولة تفكيكها على المدى المتوسط بعد ان ثبت عدم جدوى مواجهتها بالقوة المسلحة أو بحصارها المباشر الشئ الذي أثرى النقاش لما بعد ا لانقاذ، ومحاولة تغليب رؤية أطراف ليست بالضرورة وطنية، وإنما خارجية لها مصلحة أكيدة في «أفرقة» البلاد وتصنيف كل القوى المترائية على أساس هذا المشروع..
بالطبع فإن التحديات الماثلة بعد انفصال الجنوب لن تكون في ذات الإطار التماثلي لأزمة جنوب السودان المتطاولة، ولا بعمق مشكلة دارفور الكائنة حتى الآن، ولكن الأخطاء التي جيّرت لكل الازمات المارة بالبلاد الآنفة أو اللاحقة ستكون خصماً بلا شك على هوية البلاد، ولن تكون عزمات التفكيك، وإعادة التركيب بذات الصورة التي جرت بها كل سيناريوهات التأزيم القائمة الآن..
ولكن إثارة الحركات المطلبية، وتدريبها، وصقلها في حقل إعادة إنتاجها بأشكال جهوية أو قبلية أو عرقية ستكون واحدة من أهم أدوات تفكيك السودان من ناحية «جيوسياسية»، وستأخذ في حسبانها كل الإختلاجات والاختلافات النوعية التي يعج بها السودان..
و لا يخفى وجود لوبيات أمريكية فاعلة في الأزمة السودانية بصورة وجدت في نظام الانقاذ كل مبررات تنفيذ أهدافها آنياً، واستراتيجياً.
صحيح أن الإنقاذ لم تكن سبباً في كثير من أزمات السودان كالجنوب أو دارفور أو الشرق، فقد شهد تأريخ السودان الحديث ظهور الحركات المطلبية سواء أن كان ذلك في دارفور أو جبال النوبة أو في شرق السودان، فقد شهدنا جبهة نهضة دارفور، ومؤتمر البجا، وحركات جبال النوبة، وكلها بدأت مطلبية ولكنها انتهت إلى حمل السلاح بعد أن هيأت الإنقاذ الظروف الملائمة لقيامها.
فالانقاذ اعادت تركيب الثوابت التاريخية، التي أسستها نظم إجتماعية وقبلية سابقة لحكم الإنقاذ بحيث صارت أعرافاً معترفاً بها.. و عملت على تبديلها وأزكت نار التنافس القبلي والجهوي، وقايضت على الاستقرار بنظام المحاصصة، ورسخت بابتداع نظام الحكم الإتحادي للتنافس غير الرشيد على موارد شحيحة بالأصل.. وأدت فيما آدت لظهور حركات مسلحة في دارفور، وحركة متمردة في الجنوب، بجانب فواصل أخرى أدت لإثارة نعرات جهوية عززت التوجه لمحاربة المركز وضرورة إقتسام ما يتمتع به لصالح الهامش؟!
وما لم تع الانقاذ الدروس التي مرت بها سالفاً، كان نتاج تأريخها الطويل من التأزيم ذهاب جنوب البلاد، سيجد نظام الانقاذ الكثير من التحديات التي تنتظره في قابل الأيام بالنسبة لبقية السودان.. وعليه فإن إعتراف الدولة بالحقوق، واحترام الأقليات أو إشاعة الحريات، والتوزيع العادل للثروة، والتوازن في التنمية، توزيع مشروعاتها بحسب الكفاية والعدل.. ستجد السلطة نفسها في طريق المتاهة الذي لا مخرج منه.. إلا بالإشراك التام لكل الفعاليات السياسية، والمنظمات الأهلية والمجتمعية لتلعب دورها لصالح الوطن، وضرورة الحفاظ عليه كوحدة جغرافية واحدة في ظل المشتركات، والتعضيد عليها، وتنمية قواسمها ما هي في الدين واللغة.. وإلا فإننا سنعاود الدوران في ذات اللعبة السياسية.. عسكر وحرامية.. ولن تجدى سياسة شمولية وتعددية.. ولن يعصم الاستعصام بالسلطة أياً من القابضين عليها طالما وجد حراك شعبي يؤثر ويتأثر بما يجري حوله.. وعليه فإن مبادرة السلطة القائمة والاجتراء على عقد نقا شات وطنية صادقة ومخلصة لإيجاد أرضية مشتركة تضع ثوابت قومية يقف عليها دون تعريضها للاختبارات والمناورات السياسية سيكون بداية جديدة لسودان عظيم؟

مهاجر في البلد
17-01-2011, 11:58
الرأي العام 17 يناير 2011م

ترجيح خيار الانفصال في معظم مراكز الاقتراع بالولايات الشمالية

متابعات:عباس- سليمان- سارة

بعد نهاية عمليات الاقتراع واغلاق مراكز الاستفتاء على تقرير المصير لجنوب السودان شرعت اللجان العليا بكافة الولايات الشمالية في عمليات الفرز والعد والتي انتهت في العديد من الولايات،فيما تأخرت بعض الولايات في الاعلان لتأخر وصول النتائج من المناطق البعيدة،وتفيد متابعات (الرأي العام) عن ترجيح خيار الانفصال على الوحدة بمعظم مراكز الاقتراع بالولايات.
جنوبيو نهر النيل يرجحون الانفصال
وبنهاية اليوم الاخير للتصويت أكملت كافة المراكز الاقتراع بولاية نهر النيل عمليات الفرز لتعلن في مساءأمس الاول نتائج الاستفتاء بالولاية، وتلى نتائج الفرز اللواء معاش علي خليفة الحفيان رئيس الجنة العليا للاستفتاء بالولاية،وقال ان المسجلين بالولاية بلغ (2190) مسجلاً، اقترع منهم (1859) مقترعاً، بنسبة اقتراع وصلت (84.9%) من العدد الكلي .
واضاف : ان عدد الذين صوتوا للانفصال بلغ (1213) من المسجلين بنسبة بلغت (65%) من عدد المقترعين، فيما وصل عدد المصوتين للوحده (604) مقترعين بنسبة (32%) من العدد الكلي ، واوضح خليفة ان بالولاية (3) مراكز هي : مركز عطبرة بالرقم (41) ويضم (784) مسجلاً وصل عدد المصوتين فيهم للانفصال نحو (387) مقترعاً، بينما بلغ عدد المصوتين للوحدة (252) مقترعاً، بجانب بطاقتين تالفتين ،و(14) بطاقة غير مؤشرة،وفي مركز شندي رقم (42) بلغ عدد المصوتين للانفصال (700) مقترع،فيما صوت للوحدة (256) مقترعاً، فيما بلغ عدد البطاقات التالفة (8) بطاقات ، بجانب (5) اخرى غير مؤشرة، وفي مركز شندي رقم (43) وصل عدد المصوتين للانفصال (126) مقترعاً، فيما لم يتعد عدد المصوتين للوحدة (96) ، بجانب بطاقتين تالفتين ، فضلا عن (5) بطاقات غير مؤشرة، ليترجح خيار الانفصال على الوحدة بمراكز نهر النيل.

شمال كردفان
بولاية شمال كردفان اكتملت عمليات الفرز بكافة مراكز الولاية الـ(7) ،بكل من الابيض والنهود وغبيش وابوزبد وابو رأي ، واكد عبد الوهاب جبريل رئيس الجنة العليا للاستفتاء بالولاية اكتمال عمليات الفرز بكافة مراكز الولاية، قال جبريل في حديثه لـ(الرأي العام) ان نتائج (4) مراكز وصلت حتى نهار امس،ويتوقع ان تصل البقية تباعاً، وقال ان عمليات الفرز سارت كما خطط لها وفق لوائح القانون ،مؤكداً انه لم ترد اي ملاحظات من رؤساء للجان في المراكز، وقال ان النتيجة ستعلن نهاية يوم امس .
النيل الازرق ..
انتهاء الفرز

وتفيد متابعاتنا بولاية النيل الازرق بانتهاء عمليات الفرز حتى منتصف نهار امس في (5) من جملة مراكز الولاية البالغ عددها (9) ، وقال احمد محمد عثمان عضو اللجنة العليا للاستفتاء ان العمل تواصل طوال نهار امس لاكمال عمليات الفرز والعد، وقال ان النتيجة بالولاية ستعلن في اي وقت بعد انتهاء الفرز والعد لتجميع النتائج من كافة المراكز.

تواصل الفرز بغرب دارفور
في غرب دارفور اكتمل الفرز في مركزي الولاية بكل من الجنينة وزالنجي ، فيما يتوقع وصول النتائج للمراكز نهاية يوم امس لتجميعها ومن ثم اعلان النتيجة ، واكد آدم الطاهر رئيس الجنة العليا للاستفتاء بالولاية لـ(الرأي العام) ان العمل بالمراكز سار وفق ما خطط له متوافقاً مع القانون اللوائح المصدقة من المفوضية، وقال ان نتائج الاستفتاء بالولاية ستعلن خلال اليوم من ثم يتم رفعها للمفوضية القومية بعد اكمال الاجراءات اللازمة.

غلبة الانفصال بالشمالية
في ولاية الشمالية بلغت نسبة التصويت في إستفتاء بمركزي دنقلا ومروي (71%) من جملة عدد المسجلين البالع عددهم (1093) مقترعاً ،صوت منهم (340) للانفصال فيما لم يتعد المصوتين للوحدة (212) مقترعاً لتكون الغلبة للانفصال على خيار الوحدة ، فيما بلغ عدد المصوتين للانفصال بمركز دنقلا (233) مقترعاً، فيما لم يتعد المصوتون للوحدة (117) مقترعاً، وفي مركز مروي صوت للوحدة (95) مقترعا ، فيما صوت للانفصال (294) مقترعاً، وقال جمعة كاتنقا الناطق باسم اللجنة العليا للاستفتاء بالشمالية أن عمليات فرز الأصوات انتهت في جو هادئ.

البحر الاحمر .. الانفصال راجح
بولاية البحر الاحمر انتهت عملية العد والفرز خلال ساعات معدودات من اغلاق مراكز الاقتراع حيث رجحت نتائج الفرز الاولي خيار الانفصال خاصة مركز( بور)، وكشف الناطق الرسمي للجنة العليا بالولاية ازهري عثمان لـ(الرأي العام) امس عن ان الذين ادلوا باصواتهم في المراكز الثلاثة بلغ (1079) مقترعاً، حيث بلغ نسبة التصويت لصالح الانفصال في مركز القبطي (66%) وفي مركز (بور) صوت (77.5%)،وبمركزسواكن صوت للانفصال (67%)، واوضح ازهري ان عملية الفرز جاءت في جو آمن ،وقال لا توجد اي بطاقات تالفة عدا (10) بطاقات لم يؤشرعليها ، واضاف: ان نسبة المصوتين للوحدة اقل من (30%) في جميع المراكز.
وفي ولاية شمال دارفور انتهت عملية العد والفرز منذ الساعات الاولى لكن لا يتسني لنا معرفة نتيجتها، قال ابراهيم موسي منصور رئيس اللجنة بالولايةان عملية العد والفرز انتهت منذ وقت مبكر من صبيحة يوم امس الا ان تباعد المراكز عن مدينة الفاشر أخر اعلان النتيجة مؤكدا اعلان النتيجة في الساعة خامسة من مساء اليوم.

مهاجر في البلد
17-01-2011, 12:00
الرأي العام 17 يناير 2011م


نتائج الفرز ترجح الوحدة بمعظم مراكز الخرطوم
الخرطوم : نبيل: احمد:حتة:طلال : مزكي:تصوير : يحي شالكا

اسدلت مساء امس الستار على عملية التصويت والفرز لاستفتاء جنوب السودان بكافة مراكز ولاية الخرطوم , انتهت عملية الاستفتناء التي شغلت الاوساط السياسية والشعبية والاقليمية والدولية واثارت التخوفات في الشارع السوداني قبل بدايتها باحتمال اندلاع اعمال العنف مضت بأمان ولم تسجل محاضر المراكز او لجان الشكاوى اية ملاحظات سلبية اومعوقات طيلة ايام العملية.
واعرب المراقبون عن ارتياحهم بانتهاء العملية بسلاسة ، كما لم تكن هناك مشاهد توترات في الشارع الشمالي او تحرشات من قبل المواطنين الشماليين تجاه الجنوبيين حسب الشرطة.
وكشفت جولة لـ(الرأي العام) بمراكز الاستفتاء بولاية الخرطوم عن نتائج التصويت بعدد من المراكز في الولاية حيث بلغت نسبة التصويت في مركز (مؤسسة التنمية ) بابو ادم (53%) ،وقال انور اوشي رئيس المركز ان نسبة المقترعين لصالح الوحدة فاقت نسبة التصويت للانفصال بحيث بلغ عدد الذين صوتوا للوحدة الوحدة (68) مواطنا فيما صوت (63) للانفصال و ( 2) لم يؤشروا و(2) غير صالح .
وقال اوشي لـ(الرأي العام ) انهم اغلقوا الصناديق الساعة الثامنة والنصف بعد الانتهاء من الفرز بحضور مراقبين دوليين،و مناديب الامم المتحدة ،وتم تسليم الصناديق لمفوضية الاستفتاء الولائية وسط حراسة امنية مشددة . وتحصلت (الرأي العام ) على النتيجة النهائية لمركز العزبة ببحري حيث بلغ عدد الذين ادلوا باصواتهم في خانة الانفصال (291) بينما بلغ عدد الذين ادلوا للوحدة (150) صوتا ،وبلغ عدد البطاقات غير المؤشرة (16) بطاقة بينما بلغت البطاقات غير الصالحة (13) بطاقة. وكانت عملية الاستفتاء لتقرير مصير جنوب السودان استمرت نحو (7 ) ايام ،واوضحت جميع المؤشرات خلال الايام الاولى للتصويت ترجيح اصوات الوحدة ، إلا ان النتائج النهائية التى خرجت بها مراكز التصويت عكست التوقعات خلافاً لذلك،وكشفت جولة لـ(الرأي العام) ببعض مراكز الخرطوم لحظة اعلان نتائج الاقتراع عن ترجيح طفيف لمصلحة الوحدة بعدة مراكز، وقال اللواء صلاح رئيس مركز الاندلس مربع (9) ان عدد المصوتين للوحدة بلغ ( 386 ) صوتاً مقابل (314) صوتا للانفصال من جملة عدد المصوتين البالغ(715) مقترعاً، فيما سجل مركز المعمورة نسبة (58.3%) لصالح الوحدة .
وقال محمد محجوب رئيس المركز ان عدد المصوتين للوحدة بلغ(81) صوتاً مقابل (48) صوتاً للانفصال من جملة المصوتين البالغ عددهم نحو (221) مقترعاً ، بينما رجحت اصوات الوحدة بمركز آمنة بنت وهب بجبل اولياء وأكد رئيس المركز أحمد عبد الرحمن ان النتيجة النهائية افرزت عن (89) صوتاً للوحدة، نظير (49) صوتاً للانفصال وبطاقتين غير مؤشرتين وبطاقة تالفة.

مهاجر في البلد
17-01-2011, 12:01
الرأي العام 17 يناير 2011م

الشبكة الدولية للحقوق: تجاوزات في إستفتاء الجنوب
تقرير: سامية علي


بانتهاء عمليات الاقتراع لتقرير مصير الجنوب انتهت المرحلة الاولى وبدأت على الفور مرحلة عد اصوات المقترعين في خطوة عدها المراقبون تمثل نقطة تحول كبرى في مستقبل السودان. الذي اكد شعبه بانه متحضر استطاع ان يجتاز المرحلة بصبر وحكمة.
واعتبروا ان اتفاقية السلام الموقعة في التاسع من يناير 5002م بين الحكومة والحركة الشعبية وتنفيذها الى نهاياتها جعلت الشعب السوداني في قائمة الشعوب التي تلجأ للخيارات المتحضرة والتي تحرص على العيش في سلام واستقرار واحترام الرغبة في تقرير المصير، وبرغم ان تقويم نتيجة الاستفتاء المزمع اعلانها بشكل مبدئي بنهاية هذا الشهر سابق لأوانه إلا ان بعض التكهنات بدأت تظهر هنا وهناك اذ ان العدد الكبير من المراقبين المحليين والدوليين شرع في اعداد تقارير مبدئية حول سير عملية الاستفتاء وما صاحبها من تجاوزات وسلبيات وايجابيات.
ورغم ان الاجواء خلال ايام الاقتراع السبع كانت اكثر سلماً وهدوءً وتنظيماً واستطاع الناخبون ان يمارسوا حقهم في التصويت بسلاسة دون ان تحدث تفلتات باستثناء مناطق محددة إلا ان بعض المراكز الدولية التي تمارس الرقابة كان لديها بعض الملاحظات التي اعتبرتها تجاوزات وسلبيات من حيث عملية الاقتراع ومن بين هذه المراكز الشبكة الدولية للحقوق والتنمية التي اعلنت خلال مؤتمر صحفي عقدته بالخرطوم ان عمليات استفتاء الجنوب من حيث الترتيب والتنظيم يختلف اذ شابته بعض التجاوزات والملاحظات.
وقال د.نضال سليم المدير التنفيذي ان الشبكة ومن منطلق إلتزامها الاخلاقي بمثالية كل الحقوق شاركت في مراقبة الاستفتاء وأقر بان عمليات الاستفتاء ثم الترتيب لها بشكل قياسي وزمن اتسم بالتحدي من اجل تنفيذ رغبة الاطراف المختلفة في تنفيذ اتفاقية السلام الشامل في موعدها المحدد واشاد بالدور الذي قامت به مفوضية استفتاء جنوب السودان وعملها الجاد من اجل توفير المعينات اللازمة رغم ضيق الوقت والصعوبات اللوجستية.
واكد ان ما ساعد على اجراء الاستفتاء في اجواء هادئة التصريحات الايجابية التي صدرت قبل وأثناء الاستفتاء من المسؤولين في الشمال والجنوب وسرد د.نضال الايجابيات التي صاحبت عملية الاستفتاء وقال ان المراكز توافرت به المواد اللازمة من صناديق واوراق فيما كانت التوقعات تشير الى ان المفوضية لن تستطيع توفير ذلك، كما ان الاجواء كانت مهيأة بصورة جيدة قللت من وقوع حوادث واختراقات امنية خاصة في المدن الكبرى.
ومما يضاف الى رصيد ايجابيات الاستفتاء وفقاً لنضال اتاحة الفرص للمراقبين المحليين والدوليين.
واجتاز سكان جنوب السودان عملية استفتاء كبرى في زمن ضيق حيث كان عدد اجمالي المقترعين المسجلين «885239.3» منهم في شمال السودان «758611» اتيح لهم التصويت في «512» مركزا وفي الجنوب «215.557.3» اتيح لهم التصويت في «5913» مركزاً اضافة الى «91206» مقترعاً في مراكز خارج السودان كينيا واثيوبيا ويوغندا وافريقيا الوسطى ومصر وكندا وبريطانيا واستراليا وامريكا.
وبرغم هذه الايجابيات إلا ان د.نضال اكد انه من خلال رصدهم الاولي وتقريرهم المبدئي رصدوا العديد من التجاوزات والاخطاء التي اعتبرتها خروقات تسجل ضد عمليات الاستفتاء، فقد صاحب عملية انطلاق التصويت حملة دعائية انطلقت من الكنائس في جنوب السودان وحملت طابعا دينيا عبر بيانات مكتوبة تم توزيعها وعلق المدير التنفيذي للشبكة بان هذا الامر كان يمكن ان يشكل خطورة حقيقية على عملية الاستفتاء باكملها اذا ما قوبل بحملة مضادة. ولاحظت البعثة وجود ظاهرة عدم الحياد من بعض موظفي مراكز الاقتراع من خلال حثهم الناخبين بطرق مختلفة للتصويت للانفصال، وتم خلال المؤتمر بث شريط فيديو يكشف ذلك.
لاحظت البعثة ان التلفزيون الحكومي في جنوب السودان خلال ايام الاقتراع شن حملة تحض الناخبين صراحة للتصويت للانفصال كما ان الحبر المستخدم لم يكن بالمواصفات الفنية المطلوبة حيث انه يشابه الى درجة كبيرة لون بشرة سكان الجنوب وبالتالي يصعب معرفة ما اذا كان المقترع مارس هذا الحق ام لا. وان موظفي المراكز في كثير من الاحيان كانوا لايدققون ما اذا كان المقترع مارس حقه ام لا أو التأكد من ذلك من خلال الاطلاع على اصابع المقترعين.
ولاحظت البعثة ان تخزين صناديق الاقتراع بعد الانتهاء منها في مراكز الشرطة والبيوت المجاورة لمراكز الاقتراع جعلها عرضة للعبث ومساً بشكل مباشر لقاعدة عدم مغادرة الصندوق إلا على طاولة الفرز.
وسجلت البعثة ملاحظة ان الارقام التي كانت تعطي من قبل مديري المراكز عن المقترعين لم تكن تتناسب وحجم استيعاب صناديق الاقتراع ولاحظت الشبكة ايضا في اليوم الثاني ان المقترعين قلوا ولم يكن عددهم مناسبا بما هو مسجل في الكشوفات.
وتلاحظ ان رجال الدين حرضوا على التصويت للانفصال مستخدمين شعارات دينية.. وان الموظفين ارتدوا ملابس تدعوا للانفصال.
وان اختيار مراكز الشرطة والكنائس كمراكز اقتراع هو قرار خاطئ لا يتناسب مع المعايير الدنيا للعملية. وتلاحظ انه تم تجنيد هيئة النقل التابعة لحكومة الجنوب وعلى مدار الساعة لنقل المقترعين الى مراكز المقترعين مما يعد مخالفة.
واشار د.نضال الى تعرض اعضاء البعثة لتهديد ومسح الصور الملتقطة في اماكن مختلفة بجوبا وتم التضييق على المراقبين بعدم التصوير في بعض المراكز. وتفاجأ المراقبون الدوليون بان الخروج من جوبا الى القرى المجاورة يحتاج لتصريح من وزارة الداخلية بالجنوب وبالتالي اعاقة مراقبة الاستفتاء في المناطق المجاورة.
واشار الى ان البعثة لديها معلومات قيد التأكد منها بوقوع تجاوزات وخروقات في بعض المناطق بالجنوب. ونزوح لاجئين الى مثلث اليلمي المتنازع عليه بين اثيوبيا وكينيا والسودان. وقد عرض شريط مصور يعكس ما ذهب اليه المدير التنفيذي للشبكة بحصر التجاوزات.

مهاجر في البلد
17-01-2011, 12:03
الرأي العام 17 يناير 2011م

تزايد المخاوف من عدم إستقرار الجنوب
تقرير: محمود الدنعو

بدأت في جميع مراكز الاستفتاء عمليات عد وفرز الأصوات في الاستفتاء على تقرير مصير جنوب السودان بعد انتهاء التصويت، ويتوقع إعلان النتائج الأولية نهاية الشهر الجاري، بينما يتوقع أن تعلن النتائج النهائية في 7 فبراير إذا لم تكن هناك طعون، وإلا فستعلن النتيجة في 15 من الشهر القادم وفق ما أعلنته مفوضية الاستفتاء.
فى الاثناء تواصل الصحافة الافريقية والعالمية النظر فى التحديات التى ستواجه الدولة الجديدة مع مقاربات لحالات انفصال مماثلة سواء فى تيمور الشرقية بآسيا او كوسوفو باوربا، وامكانية اندياح التجربة اقليميا اوحتى دوليا فى اقاليم كالباسك الاسبانى والتبت الصينى والشيشان الروسى التى تنظر الى عملية الاستفتاء فى جنوب السودان كواحدة من احدث التجارب التى يمكن الاحتذاء بها خصوصا وقد مرت ايام الاقتراع دون ان تسجل اى اعمال عنف مصاحبة وان هناك تأكيدات بقبول نتائجها.
لا توجد طعون
دانيال اليابا رئيس أحد مراكز الاقتراع قال لموقع دويتشة فيلة الالمانى انه سعيد لتمكن كل المواطنين الذين سجلوا بهذا المركز من ممارسة حقهم في الاقتراع، و أضاف: إننا شرعنا مباشرة اعتبارا من يوم امس الأحد بفرز الأصوات، إننا سنفعل ذلك بأقصى سرعة حتى يطمئن شعب الإقليم بان النتائج ستعلن في مواعيدها.
ووصف بودا جون، ممثل تحالف منظمات المجتمع المدني بجنوب السودان في تصريح لـ»دويتشه فيلة»، انتهاء فترة الاقتراع بالخطوة المهمة والأهم بالنسبة لشعب الإقليم، الذي خرج للتصويت بصورة فعالة وبنسبة بلغت (95%)، و أكد بودا أن هذه النسبة هي «دليل على وعي هذا الشعب وتحمل مسؤولياته الكبيرة، وبذلك فإنهم ثمنوا النضال الطويل والمشوار النضالي لقياداته من اجل تحقيق الحلم والوعود بإيجاد حياة أفضل». ويضيف بودا «نحن كمنظمات مجتمع مدني نرى أن الاقتراع نجح بنسبة (100%) أضف إلى ذلك عدم وجود أي مؤشرات عنف، و قد أدلى الجميع بصوته بحرية.
واستبعد ممثل تحالف الأحزاب السياسية الجنوبية للموقع الدكتور ماريو اويت أية محاولة من أية جهة لتقديم طعون ضد سير عمليات الاقتراع، معللا ذلك بالوجود الكثيف للمراقبين الدوليين مع وجود حضور إعلامي عالمي كثيف سلط الضوء على الاستفتاء من مختلف الجوانب، ويضيف اويت قائلا : إن أية محاولة لتقديم طعن قانوني لا تدخل ضمن سياق العملية السياسية القائمة بين الشمال والجنوب التي تعمل على تجنيب الطرفين من العودة إلى المربع الأول، أي الحرب، ولكنها تعمل على تنمية وتطوير علاقات ذات مصالح مشتركة بين الإقليمين.
وفي السياق، قال الناطق الرسمي باسم الشرطة مدينق بيار لدويتشه فيله، إنهم سيواصلون فرض سيطرتهم الأمنية على الأوضاع بذات المستوى إلى حين إعلان نتائج الاقتراع وان الشرطة ستواصل تكثيف جهودها وحضورها الأمني.
تحديات الدولة الجديدة
طرحت صحيفة (باونيوز) الجنوب افريقية سؤالا محوريا على المحللين السياسيين الى اين يمضى الجنوب بعد الاستفتاء؟ فجاء الرد ان الاقبال الكبير على التصويت الذى انتهت فترته يعطي مؤشرات بان النتيجة ستكون لصالح الانفصال وتكوين الدولة رقم (55) فى افريقيا ولاحظ المحللون الذين استنطقتهم الصحيفة بان القرار كان عاطفياً خصوصا من قبل اولئك الذين عانوا من التهميش ولكن المحللين حذروا فى الوقت نفسه بان بناء دولة جديدة ليس بالامر السهل مع الاخذ بالاعتبار القضايا التى لم تحل بعد مشكلة أبيى.
ايمانيول كيسيانغانى كبير الباحثين معهد الدراسات الامنية يقول ان التحديات الاخرى الى ستواجه دولة الجنوب الجديدة تتمثل فى ترسيم الحدود النهائية للدولة ومسألة المواطنة والاصولية الاسلامية والمسيحية وبناء اطار للتعاون الاقتصادى ومعالجة كيفية إدارة موارد النفط.
ومن التحديات السياسية التى اشار اليها الباحث كيسيانغانى هو اشراك كل الاحزاب وتنظيمات المجتمع المدنى الجنوبى فى المرحلة المقبلة لان تأسيس دولة لا يقوم فقط على اجندة الحزب الحاكم.
اما سيفماندلا ذوندى مدير برنامج افريقيا بمعهد الحوار الدولى فيخشى من ان التوترات الراهنة فى ابيى قد تتطور الى حرب جديدة واضاف ان التحدى هو فى الطريقة التى سوف يستقبل بها الشمال الدولة الجديدة والطريقة التى ستدير بها الدولة الجديدة اختلافاتها وتنظم نفسها بحيث لا تكون حاملة لبذرة فنائها بداخل تكويناتها المتنافرة.
ودعا كل من كيسيانغانى وذوندى القيادات السياسية فى الشمال والجنوب وغض النظر عن نتائج الاستفتاء الى اظهار التزام حقيقى ببناء ديمقراطيات اصلية فى المنطقة وان على المجتمع الدولى مواصلة دعم السودانيين لبناء السلام والازدهار.
اثيوبيا مصالح ومخاطر
تساءلت صحيفة (جيما تايمز) الاثيوبية اذا كان انفصال جنوب السودان عن شماله مفيداً لجيرانه وخصوصا اثيوبيا ؟، وقالت الصحيفة تاريخيا كان القادة الاثيوبين كالامبراطور هيلا سيلاسي والجنرال منقستو هيلا مريام تدعم الحركة الشعبية بالجنوب، وخلصت الصحيفة الى ان هناك ايجابيات وسلبيات تنعكس على اثيوبيا عند انفصال جنوب السودان، من الجانب الايجابى قالت الصحيفة ان قيام دولة جديدة فى الجنوب يعنى شراكة اقتصادية مع بلد صديق وبديلاً محتملاً لموارد الطاقة كالنفط وسيكون جنوب السودان داعماً لموقف اثيوبيا من زيادة نصيبها من قسمة مياه النيل اما سلبيات قيام دولة مستقلة على حدود اثيوبيا فيتمثل فى امكانية فتح صراع جديد على الحدود كما ان الحركات المناوئة للسلطة المركزية فى اديس ابابا قد تجد لها ملاذاً فى جوبا وفى حال لم تتمكن الحكومة الاثيوبية مستقبلا من ايجاد توازن فى علاقاتها مع الخرطوم وجوبا فان المعارضة الاثيوبية يمكن ان تتخذ من جوبا ملاذاً لها.
الاستفتاء فى الجنوب ونتائجه التى ستعلن وشيكا ويرجح ان تكون لصالح انفصال الجنوب قد تشكل دعماً معنوياً وسياسياً للحركات الانفصالية داخل اثوبيا فى اقاليم اوغادين واروما.
تجارب كوسوفو وتيمور
توقع موقع (ذا كنديان بريس) الكندى عدم الاستقرار بدولة جنوب السودان الجديدة على الاقل فى السنوات الخمس الاولى بالنظر الى تجارب الانفصال التى تمت فى تيمور الشرقية وكسوفو، وقال الموقع عندما صوت سكان تيمور الشرقية لصالح الانفصال في العام 1999م وقعت اشتباكات فوراً اودت بحياة اكثر من ألف شخص ، وبعد انفصال كسوفو عن صربيا وقعت اشتباكات راح ضحيتها اكثر من عشر آلاف مواطن.
واضاف الموقع ان ميلاد الدولة الجديدة بالجنوب يؤرخ لمرحلة جديدة حيث كانت الدول تنشأ فى افريقيا قبل نصف قرن من الزمان بعد خروج المستعمر الاوربى ولكن فى حالتى ارتيريا وجنوب السودان حدث انشطار عن الدولة الوطنية.
الاكاديمى الاسترالى دامين كنغسبورغى قال ان التطلعات عند الاستقلال دائما تكون مرتفعة ولكن قيام دولة جديدة ينطوى على صعوبات ومخاطر، وبالنظر الى حكومة الجنوب فان شح الامكانات والخبرات فى السنوات الاولى سيكون من ابرز العقبات.
اشار الموقع الى مخاوف دولية من تكرار تجربة جنوب السودان فى بلدان تعانى من نشاط حركات انفصالية ليست فى افريقيا وحدها بل حول العالم، ففى اسبانيا هناك حركة الباسك وفى الصين التبت وفى روسيا الشيشان وفى الهند كشمير وغيرها.
مستقبل كرة القدم
بصورة للفريق سلفاكير ميارديت رئيس حكومة الجنوب وهو يركل كرة القدم ربما فى احتفال، افتتحت صحيفة «ديلى نيشن» الكينية تقريراً مطولاً عن واقع النشاط الرياضى بجنوب السودان وفرص انعاش الحركة الرياضية فى الدولة الجديدة ، وتحدث للصحيفة الامين العام لاتحاد دول شرق ووسط افريقيا لكرة القدم المعروف اختصاراً باتحاد سيكافا ، ساردا فى البدء ظروف استضافة جوبا لاحدى مجموعات بطولة سيكافا للناشئين في العام 2009م حيث قال نيكولاس موسوني انه قاد وفد الاتحاد للخرطوم للتشاور حول التحضيرات لاستضافة البطولة وعندما كانوا مجتمعين مع وزير الشباب والرياضة حينها الاستاذ محمد يوسف عبدالله اقترح الامين العام لسيكافا استضافة جوبا احدى مجموعات البطولة لتعزيز السلام ثم قام الوزير بمشاورات عليا وانتهى الاقتراح الى قرار رسمى وغادر الوفد مباشرة الى جوبا ووجد ان الفنادق ووسائل النقل جاهزة ولكن المشكلة فى الملعب الذى سيستضيف المباريات وبدعم سخى من حكومة الجنوب تم تأهيل استاد جوبا فى غضون شهرين واستضافت جوبا المجموعة الثانية (كينيا ويوغندا واثيوبيا وزنزبار) التى وجدت حضورا كبيرا وانفقت حكومة الجنوب «200» الف دولار لانجاح البطولة.
ويضيف نيكولاس ان ما شاهدته خلال استضافة البطولة يؤكد بان مستقبل الرياضة وخصوصا كرة القدم سيكون مشرقاً، وتقول الصحيفة برغم ان المع النجوم فى تاريخ الجنوب كانوا فى مجال كرة السلة ومنهم الراحل مانوت بول اسطورة اللعبة ونجم شيكاغو بولس البريطانى الجنسية لوال دينق والعشرات من الجنوبيين فى دورى الرابطة الوطنية الامريكية لمحترفى السلة (الان بى ايه) ولكن ترى الصحيفة وبحسب جيشنغا جورجى المستشار فى الاعلام الرياضى بكينيا بان لكرة القدم بنيات اساسية وان هناك عناصر فى المنتخب السودانى لكرة القدم وفى كبرى الاندية كالهلال والمريخ من ابناء الجنوب يمكن ان يصبحوا نواة للمنتخب الجديد للجنوب.
هذا بالاضافة الى الكوادر الادراية فهناك الإداري بالاتحاد السودانى لكرة القدم سيسلو جوبا بالاضافة الى رودلف اندريا.

مهاجر في البلد
17-01-2011, 12:05
الرأي العام 17 يناير 2011م

انتبهوا قبل مولد الجنة الجديدة في جنوب السودان
إعداد: محمد رشوان
«ذا ستزن»
إتهام بتزوير الاستفتاء
نقلت الصحيفة عن قناة الجزيرة التي أجرت لقاء مع ديفيد داكان رئيس حزب جنوب السودان الديمقراطي والذي جاء فيه أنه يتوقع ان تقوم الحركة الشعبية لتحرير السودان بتزوير الاستفتاء الذي جرى لتقرير مصير جنوب السودان حين قال «الحركة الشعبية لتحرير السودان سوف تزور الاستفتاء الحالي كما زورت الأنتخابات العامة الأخيرة في ابريل الماضي». وقال «أشك في ان يكون الاستفتاء حراً ونزيهاً». ويتنبأ داكان استاذ العلاقات الدولية في عدد من الجامعات والتخصص في الشئون الافريقية ان معظم الجنوبيين سوف يختارون الوحدة إذا أتيحت لهم الفرصة العادلة للتصويت لمستقبلهم بدلاً عن الذي يحدث الآن وهو تدخل الحركة الشعبية في اختيار المواطنين». وأضاف: «أن أكبر تحد هو ان الحكومة المتوقعة الجديدة سوف تجابه العديد من المشاكل. ولن تعترف الاحزاب الجنوبية بالحركة الشعبية. و قال «ان الجنوب يريد ان ينفصل لان الغرب لديه أهداف يريد تحقيقها عن طريق الضغط على الحكومة السودانية وعمل الغرب على الترويج للانفصال واستخدم المحكمة الجنائية الدولية لمحاكمة الرئيس عمر البشير والاستعانة بالمنظمة الصهيونية التي مقرها امريكا واسمها «انقذوا دارفور».
وقال داكان وهو عضو سابق بالحركة الشعبية لتحرير السودان ان النفط كان عاملاً رئيسياً في تقسيم البلاد واستطرد قائلاً: «أول هذه الأهداف السيطرة على موارد السودان خاصة النفط لأن هنالك رفضاً للاستثمارات المتنامية القادمة من الصين والهند وماليزيا».
والمخاوف من ازدياد الاستثمارات الصينية في المنطقة وثاني هذه الأهداف العمل على تقسيم هذا البلد لإضعاف هذا البلد الكبير حتى لا يتحول إلى بلد قوي، كما قال وزير الأمن الداخلي الاسرائيلي السابق أيقي دتشر. «ولذلك فإن اسرائيل تدعم الجنوب لينفصل عن الشمال». وقال «ان انفصال جنوب السودان سوف يشجع اجزاء أخرى من البلاد على الانفصال مثل دارفور وجبال النوبة والشرق وسوف نواجه العديد من المشاكل في الجنوب بسبب القبلية وثمة قضايا كثيرة تعيق بناء الدولة. والحل الأفضل للسودان هو الفيدرالية وليست الكونفيدرالية.
وأكد ديفيد ان التاريخ يقول بانتماء منطقة أبيي للمسيرية وقال «والحقيقة المعروفة تاريخياً وجغرافياً ان أبيي تابعة للسودان والمسيرية ومضى إلى القول «لقد جاء دينكا نقوك في الماضي من أعالي النيل إلى جنوب كردفان «والتي تشمل أبيي الحالية ولا يمكن ان تبرم أية اتفاقية بدون مشاركة المسيرية ولذلك لا بد من تغيير بروتوكول أبيي ليشمل المسيرية».

«خرطوم مونتر»
نتيجة الاستفتاء في يوم فلانتاين
في صفحة التعليقات كتب ستيفان مايوت قائلاً إن اليوم الذي طال انتظاره قد جاء كالمعجزة في العام الجديد للتصويت للبلد الجديد في افريقيا وفي العالم. وقد أصبح 9 يناير 1102م بداية أسبوع جديد في تاريخ السودان. ونتائج هذه الممارسة الجديدة في السودان سوف تؤدي إلى تغيير العالم القديم إلى عالم جديد. ويحدث ذلك بحسبان أن الخارطة الجديدة للعالم وافريقيا لا بد ان يطرأ عليها تغيير. والخارطة الجديدة سوف تؤخذ من الخارطة القديمة بعد فصلها إلى جزءين ثم يتم إصدار الخرائط الجديدة. وسوف يزداد عدد الدول في افريقيا والعالم بلداً جديداً ويشهد كوكبنا «الأرض» التي نعيش فيها تغييرات جديدة. فها هو التاريخ الجديد للسودان يظهر للعيان. وتلك هي اللحظة الجديدة التي ظل السودانيون الجنوبيون ينتظرونها على أحر من الجمر.
وسوف يجد مواطنو الدولة الوليدة أنهم جديدون أيضاً والتصويت للاستفتاء جديد وسوف يقترن ذلك بأمل جديد للشعب مع تأكيد تام بانهم متجهون صوب مصير جديد.
ومع هذا الأمل الجديد يظل العالم شاهداً جديداً أن دولة جنوب السودان الجديدة سوف تعمل ضد الاتهامات الخاطئة التي ظلت تؤكد ضعف قياداتها. وقد قطع القادة على أنفسهم عهداً ان يبذلوا قصارى جهدهم من أجل الدولة الجديدة. ومن المؤمل ان تقيم الدولة استراتيجية جديدة للتصدي لأي صراعات جديدة وللتصدي للفساد وللحكم غير الرشيد وما إلى ذلك. والطمع الجديد للسلطة الجديدة سوف يكون قطعاً ضد رغبة الشعب السوداني الذي ظل طيلة العقود المنصرمة يطالب بالسلم والاستقرار والتنمية في الدولة الجديدة.
وكل دولة جديدة سوف تواجه بالتحديات التي تحتاج إلى الصبر والحكمة في التصدي لها.
وبعد القيام بهذا التغيير الجديد في العالم فإن الشعوب المجاورة تتوقع علاقات جديدة وقوية. وفي ذات الوقت فإن شريكنا الذي سوف نفارقه «حكومة الوحدة الوطنية» من المتوقع ان ترحب بالنتائج وتشرع في استهلال علاقات بناءة مع الدولة الجديدة.
وقد مارس السودانيون الجنوبيون حقوقهم المشروعة في جو طيب.. وحسب الجدول المرسوم فإن نتائج الاستفتاء سوف تتزامن مع عيد الحب «فلانتاين» ولهذا فإن محبي العالم ومحبي السودان سيضاعفون حبهم في 41 فبراير القادم.
«سودان فيشن»
انتبهوا قبل مولد الجنة الجديدة في جنوب السودان لأخوتنا في الجنوب ا لحق في التعبير عن رغبتهم تجاه استفتاء جنوب السودان حول تقرير المصير حسبما نصت اتفاقية السلام الشامل التي وقعها حزب المؤتمر الوطني والحركة الشعبية لتحرير السودان في نيفاشا.
وكل المطلوب منهم ان يعبروا عن إرادتهم بعيداً عن الهياج الهستيري الذي شاهده العالم كله عبر قنوات التلفزة من ملكال وجوبا وواو ومناطق أخرى.
هذا الهياج الهستيري يعطي انطباعاً بأن الجنوبيين يعبرون عن سعادتهم بنوع من الحقد كأنما الشماليون الذين يريدون التخلص منهم قد ارتكبوا جرائم خطيرة في حقهم.
وإذا افترضنا ان الرسالة موجهة إلى حكومة الشمال بحسبانها تمثل جميع الحقب السياسية التي تعاقبت على السودان منذ يناير 6591م، فما هو الجرم الذي ارتكبه المواطنون السودانيون الذين ازالوا جميع الحواجز واندمجوا مع اخوتهم الجنوبيين وقبلوهم وعاشوا معهم في تعايش سلمي كامل حتى في أحلك الظروف.
ولقد اغضب الهياج الهستيري في الجنوب العديد من المواطنين الشماليين إلى درجة ان بعض الشماليين كانوا يودون التعبير أيضاً عن سعادتهم بأنهم سوف يتخلصون من العبء الذي يشكله الجنوب والذي ظل يقاسمهم لقمة الخبز منذ الاستقلال.
ونعتقد ان حملة التعبئة للانفصال التي ظل يوجهها بعض قادة الحركة و على وجه الخصوص باقان اموم واتباعه اسهمت بقدر كبير في تأجيج المشاعر العنصرية تجاه الشماليين دونما أي اعتبار للتعايش الاجتماعي طويل الأمد الذي يتجاهله بعض قادة الحركة الشعبية.
ولذلك فإننا نحث قادة الحركة الشعبية ان يتوخوا الحكمة وان يتركوا الباب موارباً وليس مغلقاً بصورة تامة لأن حتى الدول القوية في العالم في حاجة إلى الدول الضعيفة.
ونؤكد لاخوتنا في جنوب السودان ان يوغندا وكينيا وزائير لن تكون أكثر حميمية او صداقة او رأفة من الشماليين.

مهاجر في البلد
17-01-2011, 12:07
الرأي العام 17 يناير 2011م

بعد ارتفاع أسعار الذهب حواء.. العودة إلى الفضة والخزف

الخرطوم: سوسن فتح العليم

لا أحد ينفي اهتمام المرأة باناقتها وجمالها وحرصها على العناية بكامل مظهرها ولذلك فهي بشكل عام تغتني كل ما يجعلها متميزة، خصوصاً فيما يتعلق بالاكسسوارات الذهبية والفضية، ولكن بعد الارتفاع المستمر لأسعار الذهب اتجهت النساء الى شراء الاكسسوارات الخزفية والكريستالية التي يمكن ارتداؤها مع جميع ألوان الملابس، أي ان النساء والفتيات تركن التزين بالذهب مع ظهور هذه المجوهرات والتي انتعشت تجارتها وصارت مهمة لدرجة إنها أصبحت من أولويات التجار الذي يمتهنونها مع غيرها.. (الرأي العام) تجولت في سوق الاكسسوارات، (محمد عبد الرحمن) احد التجار في هذا المجال قال محلي لا يخلو من الفتيات طول ساعات اليوم لأنهن اعتمدن في زينتهن على الاكسسوارات الخزفية والكريستالية التي تتماشى مع كافة الألوان فهي مريحة وجميلة.. واضاف انا حريص على جلب احدث الموديلات خصوصاً التي ترتديها نجمات الغناء لأن (البنات) يحبذن الموضة والظهور بشكل راقٍ، وقال إن الأسعار ارتفعت فتجارتنا غير منفصلة عن باقي التجارة الأخرى ولكننا لم نتأثر ومازلنا منتعشين لأن (الزبونات) يشترين زينتهن بأغلى الأسعار.. (ميساء) طالبة جامعية قالت: اساساً أنا أحب (الهتش) ولا أميل لارتداء الذهب أو الفضة، واضافت البسها على حسب ألوان ازيائي، كما انها بأسعار في متناول أيدينا خصوصاً نحن الطالبات، واضافت ان السوق مليء بالاكسسوارات الجملية والراقية التي تجعل الفتاة حديقة غناء تجذب الانتباه.
وقالت اسماء - طالبة - إن الاكسسوارات سلع عملية يمكن اقتناؤها بسهولة لأن أسعارها رخيصة، كما انها جميلة ومريحة.
أما سماهر فقالت: لكل امرأة ذوقها الخاص والاكسسوارات التي تتزين بها المرأة تختلف من واحدة إلى اخرى هناك من تتزين بالذهب (الفالصو) واخرى بـ (الخزف) والكريستال، أما بالنسبة لي أميل الى شراء الاكسسوارات الخزفية، وقالت أن الاكسسوارات لا تكلف اموالاً كثيرة ويمكن للواحدة ان تشتري بـ (5) جنيهات طقم كامل من (حلق وسلسل واسورة وخاتم).. واضافت (فريدة حسين) نسبة لارتفاع أسعار الذهب لا يمكننا اقتناءه.
أما الاكسسوارات الخزفية والكريستالية فأسعارها في متناول الايدي وتوجد جميع الاشكال والألوان المختلفة.
أما (ثريا) قالت: في هذه الأيام لا نرتدي سوى الاكسوارات نسبة للظروف المعيشية وعدم توافر المال لشراء الذهب الذي أصبح تقليدي خصوصاً عند الفتيات اللائي لا يفضلن ارتدائه لانه على حسب اعتقادهن لا يشتريه الشخص إلاّ لحفظ المال.
الباحثة الاجتماعية ثريا ابراهيم اوضحت ان المفهوم اختلف عن السابق فيما يتعلق بزينة المرأة اذ تعتبر المرأة الذهب زينة لها، ولكن الآن أصبح (السكسك) متوافر في الأسواق يجلب من جنوب السودان وجبال النوبة وصارت فتيات السودان يرتدينه من غير تميز، والخزف والكريستال لهما حس فلكلوري ويعكس ثقافة المجتمع السوداني والهوية الافريقية وقالت: ثريا: أصبحت أسعار الذهب مرتفعة مما جعل أسواق الاكسسوارات الفضية والخزفية مطلوبة من النساء والفتيات فهي جميلة وأسعارها زهيدة، كما انها تعطي المرأة جمالاً ولمسة براقة على يديها وجيدها.. وقالت هناك اكسسوارات من الاحجار الكريمة والفضة والخزف مما جعل الذهب درجة ثانية عند النساء.

مهاجر في البلد
17-01-2011, 12:10
الرأي العام 17 يناير 2011م

أعذار الغياب عن العمل.. قديم يتجدد

الخرطوم: خديجة عائد

التحايل على العمل.. ظاهرة قديمة ومتجددة مع اختلاف الروايات، كل يتحايل بسيناريو مختلف عن الآخر «عندنا وفاة»، «مع الوالدة في العيادة» «طفلي مريض شوية» وغيرها من الأساليب التي يتم انتاجها من قبل المتحايل في ساعة مبكرة قبل بداية الدوام أو اثناء العمل لكي يجد الشخص طريقة مرنة للخروج مباشرة الى البيت أو الذهاب للتسوق أو لقضاء وقت مع الاصدقاء، والذين هم بدورهم يكونوا قدموا اعتذاراتهم الكاذبة في أماكن عملهم.. وحتى نتعرف على آخر ما جاء في عالم التحايل على العمل ورأي الموظفين فيه استطلعنا مجموعة منهم.. فماذا قالوا؟.
مواهب سعيد - موظفة - لم تكن ضمن زمرة المتحايلين على العمل إلاّ بعد زواجها، فقد صارت كثيرة الاعتذارات عن الحضور المبكر أو الانسحاب قبل منتصف اليوم.. وقالت لـ (الرأي العام) كنت انتقد زملائي عندما يتفقون على (كذبة) يخرجون بها خلال اليوم وقالت: (مواهب) سابقاً كان التحايل بموت الاقرباء أكثر شيوعاً في مؤسسات الدولة المختلفة ثم «المرض» فيتمارض أحدهم حتى يمرض وفي السنوات القليلة الماضية جاءت موضة «المواصلات صعبة» و(الكوبري مقفول) (والله نسيت محفظة نقودي بالبيت) وغيرها.. وذكر حسام - موظف - قصة طريفة عنه فقال: ذات مرة اردت ان اخرج مبكراً من عملي فاحترت ماذا اقول لرئيسي المباشر؟ بعد ان خلصت على اجدادي واقربائي بالموت.. فقلت له ان المدام في حالة (ولادة) ويجب علىّ الذهاب سريعاً إلى المستشفى وقال لأن (حبل الكذب قصير)، كما يقولون قابلت رئيسي في مساء نفس اليوم انا وزوجتي ونحن نتجول في السوق فقال لي: (إن شاء الله المدام وضعت بالسلامة؟) فصرخت زوجتي (وآآي انت متزوج علىّ وانا ما عارفة) فاعترفت له بانها كانت (كذبة) وقال (حسام) من يومها لم اتحايل على عملي.. أما (أبوبكر حسين) موظف فقد أطلق على نفسه (ملك التحايل) في اشارة الى انه اكتسب خبرة في هذا الجانب، مبيناً انه في أول يوم استلم فيه وظيفته اخذ إذناً وفي اليوم الثاني انسحب دون اذن وعندما تم استجوابه قال: (إن شقيقه اصيب في حادث حركة وهو الآن بالمستشفى وفي حالة حرجة) أما ريه في التحايل قال: تصرف غير سليم ويحدث من اشخاص ما عندهم ضمير وانا منهم.. وقالت «هندية» موظفة ان الرجال هم أكثر الناس تحايلاً على العمل نسبة إلى انهم (يشبكون) انفسهم في عدة مشاوير في ساعات معدودة من اليوم فيضطرون الى الخروج المبكر قبل نهاية الدوام، إلاّ أن النساء وخاصة المتزوجات منهن يكثرن أيضاً من الاعتذارات ولكنني اجد لهن العذر لأن اعمالاً شاقة في (البيت) تنتظرهن ولكن أيضاً لا اشجعهن على التحايل بصورة مستمرة مثل ما يحدث دائماً في المؤسسات بصورة عامة.
وتعتقد الباحثة الاجتماعية رانيا حسن البشير ان أهمية الانضباط الوظيفي لا تتجلى فقط من خلال الفوائد التي تحققها المؤسسة، بل في الفوائد التي تحققها للفرد العامل سواء كانت في صورة عوائد مالية أو معنوية أو تحقيق تقدم مهني ووظيفي، وأشارت الى ان الانضباط الوظيفي يكتسب أهمية بالغة في تحقيق اهداف وغايات المؤسسة الانتاجية والخدمية الخاصة والعامة.. وقالت (نهلة) من المؤسف (جداً) ان الموظف السوداني لا يحترم عمله بالمرة.. وكثير التحايل على عمله وكثير الغياب بمبررات واهية وغير منطقية، وقالت: الموظف أو الموظفة يمكث سبعة أيام في عزاء «وفاة» احد اقربائه من بعيد ويترك عمله في حين ان العمل متوقف وتقع من ورائه خسائر كثيرة، واضافت انا أرمي اللوم على المسؤولين في العمل فهم الذين يحق لهم ضبط العمل والمواعيد ووضع حد لجميع المتحايلين في المؤسسة.

مهاجر في البلد
17-01-2011, 12:11
الرأي العام 17 يناير 2011م

ساخر سبيل
(جغمسة وأخواتها)


بحلقة : هى النظر فى بلاهة وغباء وإندهاش كمن ينظر إلى بطاقات أسعار السلع فى ذلك المول الشهير.
برطمة : البرطمة هى التفوه بكلام غير مفهوم كذلك الذى يتفوه به الموظف عند إنتهاء مرتبه يوم خمسة فى الشهر.
بستفة : بستف فلان علاناً أى أفحمه وما خلى ليهو جهة يرقد عليها
بصبصة : البصبصة هى النظر إلى الشئ فى خفاء وهى عادة يمارسها الرجال المتزوجون.
بطبطة : هى حالة تصاحب عدم المقدرة بالوفاء بالإلتزام فى وقته وهى أقرب إلى الجقلبة سوى أن الأخيرة يصاحبها حراك وصراخ فى أغلب الأحوال.
بعزقة: تطلق حصرياً على المال دون سواه خاصة إذا كان مالاً عاماً، والبعزقة لغة هى إخراج المال وصرفه فى غير موضعه وفى أكثر من جهة
بلبصة : (أنظر دهنسة).
بشتنة : أنظر إلى النفايات فى الاسواق والشوارع وإنتا تعرف على طول.
تركشة : هى المواربة وتستخدم للباب دون سواه، يقال تركش معاك الباب أى اجعله موارباً، والتركشة تعنى أيضاً ذهاب العقل و(الجنترة) يقال إن فلاناً زول متركش أى مرشح لإحتلال إحدى الصوانى البقت مافى دى.
جرجرة : هى أن يفضى بك إجراء إلى إجراء آخر حتى تطلع روحك وهى عادة تستخدم عند متابعتك لإحدى المعاملات الحكومية.
جقلبة : أنظر بطبطة
حمبكة : هى فعل يستخدم عند عدم الرضاء بالنتائج على الرغم من صحتها يعنى (خرخرة) ساااكت.. !
حندكة : هى الفعل الذى يصاحب إظهار شئ (لذيذ) لحمة ضانى مثلاً - لشخص لا يستطيع إمتلاك مثله كناية على (تعذيبه) ..
خرمجة : هو الما مخرمج شنو؟ دى بالذات ما عايزة ليها شرح.
دبرسة : هى فعل يتناسب طردياً مع (الفلس) وخلو الجيوب من (الضحاكات) أى الدنانير
دربكة : يمكنك مشاهدة هذا الفعل (بدون ما نشرحو) عندما يصل مهاجمو فرقنا الكروية إلى منطقة جزاء الفريق الخصم.
دردرة : يمكنك معايشة هذا الفعل تماماً بالنظر إلى حال المغتربين بالخارج
سركنة : هى بذل المال بسخاء، وللموظفين حاسة سادسة فى معرفة الزول المتسركن من الزول (الجلدة).
دهنسة : أنظر بلبصة.
سلبطة : هى ادعاء الشخص إمتلاك شئ لا يخصه سلبطة ساااكت يعنى.
سلوحة : هى النحافة الشديدة يقال إن فلاناً مسلوح أى أنه يعانى نقصاً حاداً فى البروتين الحيوانى (ح يجيبو من وين يعنى؟) !
شحتفة : شحتفة الروح حالة كانت تصيب النساء دون الرجال (هسه ما عارف كيف؟) ويمكن أن تطلق على الشئ القليل الصغير كقول إحداهن: ده عشاء شنو المشحتف ده؟ العريس ده اصلو كان مغترب فى الشكينيبة؟
شربكة : تداخل الأشياء بعضها ببعض حتى تصعب إعادتها إلى حالها الأول (زى حالتنا دى).
شركنة: حالة يحس فيها القلب بالشك وعدم الإرتياح وتصور قدوم الأسوأ كالحالة التى أصابت المواطن بعد إعلان وزير المالية بأن (آخر الكي) لسه ما وصلنا ليهو !
شرمتة : شرمت الشئ أى قطع من أطرافه وأخذ منها وخريطة مشرمتة أى كالتى سوف تؤول إلينا بعد الإنفصال.
شفتنة: أنظر همبتة
شمشرة: التلصص لمعرفة اسرار وأخبار الآخرين وفاعلها يقال له (شمشار).
ضكرنة : يا حليلا .. (أمبارح مشيت الحلاق أحلق لقيت شاب طول فى عرض بشيلو ليهو فى حواجبينو !)
طربقة : الكلام الفاضي على أن يكون متواصلاً وبدون انقطاع ..
طرطشة: التهور وفقدان البوصلة وزول مطرطش أى زول غبيان ساااكت.
كما أن الطرطشة نوع من الطلاء الاسمنتى تطلى به جدران المنازل الخارجية لتبدو وجيهة أيام العمارات فى البلد كانت بالعدد .
عجرفة : تكبر وإستعلاء.
عصعصة : أنظر سلوحة.
عكلتة : الإلتصاق بالشئ على الرغم من عدم إستيفائك لشروط ذلك على الرغم من المحاولات المتعددة عشان يفكوهو منك (شوفوا عندنا كم زول عكليت) !
غطرسة : عجرفة لكن زائدة حبتين.
قرطعة : هى شرب الماء بسرعة (طبعن خوفاً من رؤية الطحالب) !
فرفشة : مرح وحبور كالذى شاهدناه يصيب النواب لحظة إجازة زيادة الأسعار.
فهلوة : شطاره إنتهازية والفهلوى هو ذلك الشخص الذى يستطيع بناء عمارتين على الرغم من إنو لسه ما إتثبت فى وظيفتو !
كبكبة : شوف حال المدير والموظفين عن مرفق معين عند زيارة السيد الوزير وإنتا تفهم إيه يعنى كبكبة !
كرمشة : تجعدات تصيب الجلد بفعل التقدم فى السن لا تظهر على رؤساء الأحزاب السياسية لدينا (تظهر كيف مع الراحات دى؟).
كشكرة : هى دعوة الشخص لآخرين لمشاركته شيئاً يخصه بينما يتمنى فى داخله ألا يحدث ذلك
كشكشة : لها عدة معانٍ كقولهم : بالله كشكش لينا الزول ده كان نطلع لينا منو بى قرش قرشين (أى حاولو لينا) ، كما تستخدم دلالة على ذهاب العقل فيقولون فلان (مكشكش) أى (أسلاكو ضاربة) كما أن الكشكشة هى وضع ترديف قماش (الفستان) فى شكل طبقات عند الخصر (لمن كان فى فساتين
كنكشة: هى التشبث الشديد بالشئ لفترة طويلة (أنا قلتا حاجة؟)
مزمزة: أكل (الأطايب) فى تأنٍ وهدوء وتلذذ.. (فى فول بيمزمزوهو؟)
همبتة: هى قطع الطريق ولكن بدون (إيصالات).
هترشة: انظر طربقة.
هنضبة: تحوير وتحويل لسانى للجملة الإنجليزيةHands-Up والتى ترجمتها (إيدينكم فوق) وكان إستخدامها يقتصر على أفلام الكاوبوى إذ كان البطل يهنضب (الخيانة) كما تهنضب الأسعار الآن المواطن !
كسرة :
معقولة؟ تصوروا نسيت أشرح كلمة جغمسة !

مهاجر في البلد
17-01-2011, 16:43
الرائد 17 يناير 2011م

البشير يترأس وفد السودان لقمة شرم الشيخ "الأربعاء"

يشارك رئيس الجمهورية، المشير عمر البشير ، الأربعاء المقبل في القمة العربية الاقتصادية والتنموية والاجتماعية مدينة شرم الشيخ المصرية.
قال سفير السودان لدى مصر السفير عبد الرحمن سرالختم إن الرئيس البشير سيطلع القادة العرب على تطورات الأوضاع بالسودان، خاصة مستقبل العلاقة بين الشمال والجنوب في ضوء الاستفتاء على تقرير مصير الجنوب الذي انتهى أمس"، مطالباً الدول العربية الاستمرار في تقديم الدعم الاقتصادي للسودان بغض النظر عن نتائج الاستفتاء مشيراً لأهمية الدعم العربي لتنفيذ مشروعات البني التحتية الرابطة بين الشمال والجنوب، وكذلك المشروعات التي تضمن الاستمرار في التكامل الاقتصادي بين الجانبين.
وفي غضون ذلك ترأس فيه وزير التعاون الدولي د. جلال يوسف الدقير وفد السودان للمشاركة في فعاليات الاجتماعات التحضيرية الثانية للقمه على المستوى الوزاري.

مهاجر في البلد
17-01-2011, 16:45
الرائد 17 يناير 2011م

طه يزور جنوب دارفور ويفتتح عدداً من المشروعات التنموية


أعلنت ولاية جنوب دارفور عن اكتمال كافة ترتيباتها لاستقبال نائب رئيس الجمهورية الأستاذ علي عثمان محمد طه، الذي سيزور الولاية الشهر القادم.
وقال والي جنوب دارفور بالإنابة د. عبد الكريم موسى في تصريح لـ(smc) إن نائب رئيس الجمهورية سيفتتح عدداً من أكبر المنشآت الخدمية والتي تشتمل على أكبر مستودعات لتخزين الوقود على مستوى الولايات الثلاث بمنطقة بليل إضافة إلى افتتاح مجموعة من المشروعات التنموية الأخرى في مجال المياه والطرق في إطار النهضة التنموية التي تنتظم ولايات دارفور.

مهاجر في البلد
17-01-2011, 16:53
الرائد 17 يناير 2011م

وزير المالية: دعم المواد البترولية اكبر من عائدات ما سيفقده الشمال حال الانفصال

في سمنار آثار وتداعيات الإجراءات الاقتصادية

جدد وزير المالية والاقتصاد الوطني أن الإجراءات التي اتخذتها وزارته حلقة من البرنامج الاقتصادي للسيطرة على الوضع الاقتصادي ليسير بنمو مضطرد وجيد ولا ينخفض بدرجات تؤثر في الحياة الاقتصادية.
وقال في سمنار اثار وتداعيات الإجراءات الاقتصادية الذي نظمه الاتحاد الوطني للشباب السوداني أمس بمركز الشهيد الزبير أن الإجراءات قرار سليم قمنا بدراسته وهو أحسن ما يمكن أن نقدمه للمواطن وأضاف أن الدعم الذي تقدمه الحكومة للمواد البترولية (6 مليارات جنيه) اكبر من حجم عائدات البترول الذي يفقده الشمال في حال انفصال الجنوب.
وأوضح أن الخط الناقل للبترول ملك لحكومة السودان وهو واحد من الموارد التي يمكن أن يستفيد منها الشمال إذا حدث انفصال ونبه الوزير إلى أن الصرف الجاري زاد بنسبة 660% والتنموي بنسبة 840% مشيرا أن الجانب الموجب فى الصرف التنموي من طرق وكباري أما السالب غير الظاهر ان العجوزات أدت الى خلل مما أدى إلى ظهور أشياء تضخمية منوها للاختلالات التى يعانى منه الاقتصاد وكشف عن السعي لوقف العمالة الأجنبية (الشغالات بالمنازل) لأنها تستنزف النقد الأجنبي وترشيد العمالة الأجنبية بالإبقاء على الخبرات التى نحتاج لها فى داعيا شركات الاتصالات لتوجيه استثماراتها لما يخدم الاقتصاد الوطني.
ومن جهته قال رئيس الاتحاد بله يوسف ان الإجراءات لها أثار وتداعيات اثار ايجابية وأخرى لها ارتباطات سالبة مشيرا إلى ان الهدف من السمنار إرسال رسالة لكل شباب السودان وكل الشعب السوداني وما يترتب عليها.

مهاجر في البلد
17-01-2011, 16:55
الرائد 17 يناير 2011م

جنوب دارفور تتوصل لاتفاق مع منشقين من حركة عبد الواحد نور

يتم التوقيع في احتفال كبير غداً

توصلت حكومة ولاية جنوب دارفور إلى اتفاق مع حركة تحرير السودان القيادة التاريخية بقيادة الدكتور عثمان إبراهيم موسى المنشقة عن حركة عبد الواحد محمد نور بجبل مرة وسيتم التوقيع على الاتفاق يوم غد الثلاثاء بمنطقة بلى السريف بشرق الجبل.
وكشف الناطق الرسمي باسم الحركة آدم محمد أحمد الوالي في مؤتمر صحفي عقدته الحركة بنيالا أمس أنهم توصلوا إلى اتفاق مع الحكومة السودانية في إطار رؤية الحكومة لتحقيق السلام من الداخل وقال الوالي إنهم سيوقعون اتفاق سلام نهائي مع الحكومة في يوم الثلاثاء بمنطقة (بلى سريف) شرق جبل مرة بحضور ممثلين للمجتمع الدولي ورئيس بعثة اليوناميد البروفيسور إبراهيم قمباوري ومسئول ملف دارفور د. غازي صلاح الدين وولاة دارفور الثلاثة وقيادات الحركة من المكاتب الخارجية وأضاف أن هذا الاتفاق تم بناء على رغبة قيادة الحركة بالداخل والخارج بعد التنسيق والحوار من الداخل مع الحكومة السودانية بالميدان بحضور ممثلين للبعثة المشتركة بدارفور اليوناميد واستمر التفاوض لأكثر من ثلاثة أشهر مشيرا إلى أن ابرز السمات التى تم التوقيع عليها هو توفير الأمن وضمان عودة النازحين واللاجئين وضمان حياة كريمة لهم ومن ثم العمل على أعمار ما دمرته الحرب والسعي لإنفاذ الاتفاقية بالميدان من خلال مشاركة المواطنين فى ذلك، ومن جانبه قال الأمين العام للحركة ابوبكر دانى انهم سيوقعون هذا الاتفاق لدوافع إنسانية خاصة ما يمر به أهل دارفور من معاناة حقيقية لاسيما النازحين بالمعسكرات.

مهاجر في البلد
17-01-2011, 16:58
الرائد 17 يناير 2011م

أطياف: حقيقة.. الآخرين

صباح محمد الحسن

الإبحار في أعماق المودة والألفة والتواصل هو إبحار في قاع النفوس ودواخلها وأشيائها الساكنة وأحاسيسها المتحركة ولكي نبني قصورا من الثقة بيننا وجسورا للعبور والتواصل في علاقاتنا مع الآخرين لابد أن نقف على بدايات هذه العلائق فربما تكون (الهشاشة) هي أساس بنيت عليه تلك الأواصر والصلات وكثير ما يندهش البعض من انهيار بنايات العاطفة التي قامت على جوانب خاطئة وان يكون هنالك جزء لا يحتمل ثقل الأشياء التي تحمل في جوانحها شيئا من الأخطاء وعلاقتنا معظمها يقوم على انطباعات خاطئة لم يتوفر لها الجو المناسب للدراسة والقراءة الصحيحة ونتعامل بحسن النوايا التي باتت تجلب سوءا في كثير من الأحيان وظواهر الأشياء قد لا تكون لها مجرد العلاقة بظواهر الأمور وأحيانا نفسر السذاجة تفسيرا خاطئا ونسميها براءة وحسن نية ولكن الندم هو من يجرنا إلى قاع الحسرة التي نعض لها الأنامل ودراسة شخصية الطرف الآخر تحتاج كثير من المقاييس الدقيقة التي إن زادت او قلت مقاديرها أثرت كثيرا على النتيجة وذهب الأرض ومعادنها النفيسة لا نجدها بالطبع في الطبقة السطحية لها ولكننا بجدنا وكدحنا وتعبنا وعرقنا نستطيع الوصول إلى كل ماهو غالي ونفيس وكذلك معادن الناس لا نستطيع أن نجزم على أصالتها إلا بعد أن نبحر ونحفر في قاع النفوس لهؤلاء والحكم السريع على الآخرين والذي يبنى على انطباعات خاطئة هو بالتأكيد حصاد لعلاقات جوفاء تفتقر لأقل مقومات النجاح والاستمرارية وبيننا ومن هم حولنا يجب أن يأخذ التواصل زمنا ومددا كافية فالالتقاء بالآخرين (التقاء باطني) اكبر من زمن قصير ومدة بسيطة للحكم على حقيقة الناس وهذا لا يعني أن لا نتعامل مع الآخرين وان نضع خطوطا بيننا وبينهم لا نتعداها إلا بعد أن يكشفوا عن دواخلهم بل أننا يمكن أن نجعل الوصل ممكنا والتعامل الجميل متاحا فقط في حدود الممكن التي لا تعرف المستحيل لكن أن نفتح لهم أبوابا من الخصوصية فهذا يجب لا نمتطي فيه خيول السرعة التي تطوي المسافات... والدواخل بها كثير من المتناقضات ايجابي يكون كامنا فيها وتمحو ملامحه سلبيات بسيطة تحملها الظواهر وسلبي فيها تختفي ملامحه في ايجابيات ظاهرة فقط أنها غير حقيقية لذلك يجب أن نكون نحن من نقوم بعملية التنقيب الصحيح في دواخل الآخرين الذين يبتسمون وقلوبهم يسكنها شيئا آخر أشبه أن يكون حقدا واقرب من أن يكون خداعا ومكرا.

مهاجر في البلد
17-01-2011, 17:04
الرائد 17 يناير 2011م

مناديل ورق لمناوي
الاستاذ: إسحاق احمد فضل الله


- بهدوء.. وبالراحة.. في سياسته الجديدة الوطني يجعل كل أحد من خصومه يشنق نفسه بنفسه .
- ومناوي لم يكن هو البداية
- ومناوي قبل أعوام ثلاثة يهبط الفاشر قادماً من مصر بطائرة صغيرة وحرسه بشعور مفتولة ونظارات سوداء وفي ملابس الصحراء يدفعون الحاضرين في بله والرشاشات مرفوعة في عيونهم
- والوالي كبر يقول للحاضرين : استحملوا..!!
- والدولة تظل تعيد الكلمة .. ومناوي .. حين يجد انه الطرف الوحيد في ابوجا.. يظل يطلب .. وينزع.. ويخرج ويقاتل ويعود
والدولة تقول : احتملوا
- ولكن الدولة تحت الأرض كانت تفتل حبل المشنقة .
- ومناوي يحصل على [950] مليون شهرياً من الدولة [مال تسيير] يسمونه .
- وألف ممن يتبعون مناوي يحصلون على مرتب شهري.. لكن
- مناوي يظل يحصل على نسبة 15% من مرتب أتباعه هؤلاء .. إضافة إلى مئات الملايين من [مال التسيير] إضافة إلى .. والى
- ودخل السيد مناوي يبلغ خمسمائة مليون جنيه شهرياً
- والدولة تحسب على أصابعها وتسكت
- وموسيقى مناوي تجعل الرقص يشتعل والسيد [فلان] وقبل أسبوعين يحصل على [450] مليوناً ويختفي
- وأتباع مناوي يخلقون وظائف غريبة .. كل شئ فيها موجود عدا صاحب الوظيفة!!
- والدولة تحسب على أصابعها
- وخمس مفوضيات تابعة لمناوي تبتلع مئات الملايين شهرياً
- والدولة تحسب صامتة
- وزوجة السيد مناوي [تستثمر] مبلغ سبعمائة مليون جنيه في سوق المواسير .
- وما حدث معروف
- والدولة كانت فلسفتها هي [بقاء مناوي يعني ضياع الأموال.. بينما ذهابه للميدان يعني ضياع أرواح]
- لكن مناوي يلحق بسلفاكير
- وأصابع الدولة تتحول إلى حسابات أخرى .
- والدولة تجد أن مناوي يجعل بعضاً من قواته تحت أصابع سلفاكير وقوات في الحدود الارترية تحت أصابع إسرائيل..
- وأصابع الدولة تنسج المشنقة
- وقوات مناوي المتسللة للجنوب يصاب جانبها الأعظم بضربة قاصمة قبل أسبوعين والطيران الجديد يفتتح أولى طلعاته.
- والأسبوع الماضي القوات المسلحة تلتقط عشرين من قادة مناوي وخليل بضربة واحدة [نشرت الصحف أسماءهم أمس]
- والقادة هؤلاء يركمون في سجون الخرطوم الآن .
- وآخرون من قادة مناوي يقررون أن الرجل الذي كان يشغل المقعد الرابع في السودان يقودهم إلى هلاك غير مفهوم
- والقادة هؤلاء [ينحسرون] بعيداً
- وتنظيم بقيادة دوسة ودربين ينشق عن مناوي.
- وتنظيم آخر بقيادة تيراب ويحيى ينشق .
- والتنظيمان..وثالث في الطريق يجلسون أمس في مكتب بشارع الجمهورية .
- ومكتب آخر مجاور يحصر كل ما التهمه مناوي..من أموال [باسم المواطنين تحت قيادته ثم لم يصل إليهم منه شئ]
- و..
- ومناوي .. يجد أن الوطني وبضربة واحدة يجرده من مقعد الرجل الرابع في الدولة ويجرده من شلال الأموال ويجرده من دعم سلفاكير..
- ومناوي يطير الأسبوع الماضي إلى يوغندا حتى يجعل من موسيفيني وسيطا عند سلفاكير.. ومناوي[يقيم هناك في ضيافة الحاج وراق.. الذي يعد لإصدار صحيفة هناك] .
- بعدها مناوي الملهوف يتصل بعدد من الصحفيين في الخرطوم .. ليكتبوا مقالات عنه لتمجيده .
- بعدها مناوي [يصرح] للصحافة انه لاعداء بينه وبين الوطني وانه عائد
- لكن الوطني ينظر إلى إحراقه قرية [جخاره] التي احرقها مناوي قبل أسبوعين وبعنف مجنون والوطني يقرر.. انه[ خلاص كفاية]وان مناوي ان هو هبط الخرطوم فان من يستقبله سيكون احد ضباط الشرطة لارساله إلى حيث يقيم المعتقلون الآن من قوات خليل وقوات مناوي
[2]
- ولقاءات الوطني الأخيرة التي تضع الآن سياسات الحزب الجديدة والأسلوب الجديد كان مناوي هذا جزءاً صغيراً مما يشغلها بينما الجزء الحقيقي من لقاء الوطني كان ما يشغله هو السياسات المالية.
- واللقاءات تجد أن : زيادة الأسعار العنيفة الأخيرة ما لم يعلن منها كان هو [أنها سياسات لفترة محددة تعاد الأسعار بعدها إلى ما كانت عليه]..
- والفترة محددة لان الدافع إليها كان هو [دعم محدد للاحتياطي]!!
- واللقاءات تحصل على بقية الدعم المطلوب من مصادر لا يمكن الكشف عنها الآن [يكشف عنها بعد أسبوعين]..
- واللقاء يقرر [دعم القطاع الوظيفي بصرف مبلغ مئتي جنيه .. للدرجات الدنيا].
ثم مبالغ اقل للدرجات الأخرى في شكل هرمي .
واللقاء يبحث ما عرضته الحركة الشعبية من اتخاذ العملة السودانية الحالية عملة مشتركة.
واللقاء يجد أن الحركة الشعبية تدبر خطة خبيثة جداً للدمار الاقتصادي.. وتقرر رفض العرض هذا
والبعض يتساءل عن : لماذا لا تقرر الحركة التعامل بالدولار مثلا آو العملة اليوغندية او الكينية.
واللقاء يجد أن الحركة [توسط] امبيكي للحديث مرة اخرى عن الجنسية المزودجة والمواطنة والوطني يرفض بهدوء مهذب..
لكن الهدوء المهذب يطلق النكات القاسية خارج القاعة .
ونحدث عن هذا .
والوطني يتحول الآن إلى سياسات جديدة تماماً.. وحاسمة تماماً وباترة وباردة .
- وكأنه يقول للبعض كفاية .

مهاجر في البلد
17-01-2011, 20:45
الرائد 17 يناير 2011م




http://alfaris.net/up/64/alfaris_net_1295289317.jpg

مهاجر في البلد
17-01-2011, 20:46
الرائد 17 يناير2011م





http://alfaris.net/up/64/alfaris_net_1295289523.jpg[/url]

مهاجر في البلد
17-01-2011, 20:48
الرائد 17 يناير 2011م




http://alfaris.net/up/64/alfaris_net_1295290033.jpg[/url]

مهاجر في البلد
18-01-2011, 12:51
الرأي العام 18 يناير 2011م

الأمن: وثائق جديدة تؤكد إرتباط الشعبي بالعدل والمساواة

http://alfaris.net/up/64/alfaris_net_1295347846.jpg

إعتقلت السلطات الأمنية في وقتٍ متأخر من ليل أمس، د. حسن الترابي زعيم حزب المؤتمر الشعبي، وقال عوض بابكر سكرتير الترابي حسب «رويترز»، إنّ السلطات الأمنية إعتقلت الترابي من منزله في ساعة مُتأخرة من ليل أمس بواسطة عدٍد من المركبات الأمنية بعد أن اشتبكت مع أحد العاملين بالمنزل واقتادته هو الآخر للإعتقال.
وجاء اعتقال الترابي إثر إعلان الأجهزة الأمنية المختصة أنها تحصلت على وثائق ومعلومات جديدة تُؤكِّد إرتباط حزب المؤتمر الشعبي بحركة العدل والمساواة وذلك من خلال إفادات أدلى بها قادة الحركة الذين تم أسْرِهم بغرب دارفور أخيراً.
وقال مصدرٌ أمني رفيعٌ، إنّ الإفادات والوثائق أكّدَت دور المؤتمر الشعبي في توجيه وتمويل أنشطة حركة العدل والمساواة بالإشراف المباشر على عملياتها العسكرية في دارفور لإثارة التوتر. وأوردت (أس. أم. سي) أمس، أنّ السلطات الأمنية، أعلنت في وقتٍ سابقٍ عن أسْرِ عدد من القيادات العسكرية بحركة العدل والمساواة وعلى رأسهم إبراهيم الماظ نائب رئيس الحركة، الى جانب محجوب الجزولي عز العرب وآخرين.
وتجدر الإشارة الى أن الماظ يُعتبر من القيادات الطلابية بالمؤتمر الشعبي، حيث شغل منصب أمين الجنوب في قطاع الطلاب بالشعبي، ثم مسؤول الحزب بولاية أعالي النيل، وأخيرا ًمسؤول قطاع الطلاب بالشعبي لدورتين، والتحق بحركة العدل والمساواة في مايو 2008م وتدرّج فيها إلى منصب نائب رئيس الحركة. ورفيقه الجزولي شغل منصب عضو مكتب طلاب المؤتمر الشعبي وعضو قطاع الشباب بالمؤتمر الشعبي، والتحق بحركة العدل والمساواة في أبريل 2009م.

مهاجر في البلد
18-01-2011, 12:52
الرأي العام 18 يناير 2011م

حمّل الحركة مسؤولية الإنفصال ودعا الأحزاب لبرنامج وطني
د. نافع: نموذج تونس لن يتكرّر بالسودان .. والحديث عن الجنسية المزدوجة للجنوبيين لا يقبل العواطف
الخرطوم: الرأي العام

حَمّل د. نافع علي نافع مساعد رئيس الجمهورية، نائب رئيس المؤتمر الوطني لشؤون الحزب، الخطاب العَاطفي للحركة الشعبية وبرنامجها غير المنطقي، مسؤولية إنفصال الجنوب.
وقال نافع في حديث لبرنامج «المشهد» بالتلفزيون القومي مساء أمس، إنّ الجنوبيين صوّتوا للإنفصال، لكونه أصبح تحصيل حاصل وأمراً واقعاً مفروضاً عليهم من قِبل ساسة الحركة، ونبّه إلى أنّ كلاً من الشمال والجنوب محتاج للآخر من أجل المستقبل، وأوضح أن المؤتمر الوطني بذل المستحيل من حوار وإقتتال من أجل الوحدة، ولكن إرادة الجنوبيين كانت الغالبة بفعل الحركة. وطالب نافع، القوى السياسية بعدم إختزال الحكومة الوطنية في قَضية المشاركة بالسلطة، وأشار إلى أنّ الجهاز التنفيذي لا يسع الجميع، ودَعَا الأحزاب للإتفاق على برنامج وطني بدلاً عن البحث في عيوب ونواقص الإنقاذ. واستبعد د. نافع، إمكانية حدوث المشهد التونسي كوسيلة لتغيير الحكم، وقال: الشعب السوداني يعي جيداً مصالحه، ويعلم أنّه ليس هناك في الساحة السياسية عطاء أكثر من الإنقاذ، وأضاف انه جرّب كل من في الساحة، وهو يفرق بين من يقول ومن يفعل، وأشار إلى أن الحكومة جاءت بوزراء من كل المجموعات السكانية، ولم تركز على جماعات محددة. وَجَدّدَ نافع، رفض الحكومة القاطع لأن تكون هناك علمانية بالسودان، ونَفى تَراجع الحكومة عن الحريات، وقال إنّ الحريات المتاحة الآن ليست مُتوافرة في أيِّ من الدول العربية، وتابع: نحن نعي جيداً أن التقدم والتطور لا يخدمه الكبت والتضييق، وقال: إنه ليس من المنطق أن نسمح لأحد بإخلال الأمن. وَجَدّدَ نافع، رفض الحكومة للجنسية المزدوجة للجنوبيين حال الإنفصال، وقال إن الحديث عن الجنسية ينبغي ألاّ يكون بالعواطف، ونبّه إلى أن الحديث الآن ليس عن منح الجنسية للجنوبيين كبقية الأجانب، وإنّما الحديث مُنصب عن حق الجنوبيين في الجنسية، وقال: الجنسية شأن سيادي ولا يَعني ذلك منح الجنسية للأجانب وعدم منحها للجنوبيين ومن حق الدولة أن تعطي هذا وتمنع ذاك وفقاً للمعطيات القانونية. ولفت نافع إلى أنّ الجنوب في حاجة لعلاقة سوية مع الشمال في المجاليْن السياسي والإقتصادي، وأن الكل يعلم ذلك، وقال: ولكننا نأمل في أن يتخلّص الجنوب من المجالات التي تؤثر على هذه العلاقة السوية.

مهاجر في البلد
18-01-2011, 12:53
الرأي العام 18 يناير 2011م

تساوي أصوات الوحدة والإنفصال في مركز بواو


في حدث نادر على مستوى مراكز إستفتاء الجنوب بالداخل والخارج، تساوى عدد المصوتين للوحدة والانفصال بمركز (أنقولمبو) في مقاطعة واو بولاية غرب بحر الغزال في الجنوب، بـ (400) صوت لكلا الخيارين. وأعلنت النتيجة الأولية بمقاطعة واو، وبلغ عدد المصوتين للإنفصال فيها (74.428) بنسبة (94.27%)، مقابل (3.720) للوحدة بنسبة (4.83%.). وقال بيتر ريكاردو رئيس اللجنة الفرعية للاستفتاء بالمقاطعة في مؤتمر صحفي حسب «الشروق» أمس، إن نسبة البطاقات التالفة (0.45%)، أما نسبة البطاقات غير المؤشرة فبلغت (0.43%)، ويبلغ عدد المراكز بالمقاطعة (23) مركزاً.

مهاجر في البلد
18-01-2011, 12:54
الرأي العام 18 يناير 2011م

السجن والدية لمساعد طبي تسبب في قتل زوجين
الخرطوم: هدى عبد الله

أصدرت محكمة جنايات أمبدة برئاسة القاضي محمد عبد الله قسم السيد أمس، حكماً بالسجن لمدة عامين والدية الكاملة على مساعد طبي متهم بالتسبب في مقتل زوجين حقنهما بجرعة زائدة من عقار (بنادول) لعلاجهما من العقم بأم درمان العام الماضي.
وقال القاضي في حيثيات القرار إن على المدان أن يدفع الدية الكاملة منفصلة لأولياء دم الزوجة القتيلة، وأيضاً لأولياء دم الزوج القتيل، وأدانت المحكمة المساعد الطبي تحت طائلة المادة (132) (القتل شبه العمد) من القانون الجنائي بعدما أقر بالجريمة، لكنه عند استجوابه قال إنه لم يقصد قتلهما وإنما مساعدتهما.

مهاجر في البلد
18-01-2011, 12:54
الرأي العام 18 يناير 2011م

إشادة عربية ودولية بالإستفتاء
الخرطوم: الرأي العام

رحبت الحركة الشعبية، بالإشادات الدولية للإستفتاء، وقال باقان أموم الأمين العام للحركة: «نحن مسرورين لأن المراقبين الدوليين والمحليين توصلوا الى خلاصة مفادها أن الاستفتاء كان حراً وذا مصداقية وشفافاً». وكانت بعثة جامعة الدول العربية لمراقبة الإستفتاء، أعلنت أنها رصدت خلال الإقتراع بعض السلبيات التي لا تؤثر على سلامة العملية، التي اتسمت بقدر كبير من النزاهة والشفافية. وقال بيان صادر عن الجامعة أمس، إن عملية الإقتراع جاءت في اتساق مع المعايير الدولية. من جانبها وصفت فيرونك دي كايزر رئيسة مراقبي الاتحاد الأوروبي، الاستفتاء بأنه جرى بشكل سلمي وسليم، وقالت إن الاقتراع كان حراً وسلمياً مع مشاركة كاسحة، ووصفت في مؤتمر صحفي أمس، عملية التصويت بالتجربة التي يمكن أن تدرس.فيما اعتبر مركز كارتر، أن عملية الإستفتاء حتى هذه المرحلة كانت ناجحة، وانه جاء مطابقاً للمعايير الدولية، وأضاف المركز في بيان أمس: إن الاقتراع كان بشكل عام متوافقا مع المعايير الدولية. ومن جانبها، وصفت بعثة منظمة الهيئة الحكومية للتنمية في شرق أفريقيا (إيقاد) عملية إستفتاء الجنوب، بأنها كانت حرة وعادلة ونزيهة، واعتبرتها خطوة نحو ترقية السلام والتحول الديمقراطى في جنوب السودان. فيما خلصت بعثة الاتحاد الأفريقي لمراقبة الإستفتاء، إلى أن الاستفتاء نظم وجرى بشكل حر ونزيه، وبما يتماشى مع اتفاقية السلام الشامل وإرشادات مفوضية الإستفتاء، وقالت البعثة فى بيان وزعه الاتحاد الأفريقى في أديس أبابا أمس، إن عملية الإستفتاء تماشت مع إرشادات الإتحاد الأفريقى بشأن معايير إجراء الانتخابات الديمقراطية في أفريقيا.

مهاجر في البلد
18-01-2011, 12:56
الرأي العام 18 يناير 2011م

تعرض وفد والي شمال دارفور لحادث سير
الفاشر: سونا

أصيب (6) أشخاص أمس، إصابات خفيفة، إثر تعرض موكب عثمان محمد يوسف كبر والي شمال دارفور لحادث سير، الذي كان في طريقه من الفاشر إلى وحدة «الصياح» الإدارية بمحلية مليط شرق الفاشر، لحضور ختام فعاليات ملتقى الإدارات الأهلية بالمناطق الشمالية الشرقية للولاية. وأفاد شاهد عيان (سونا) أمس، إن الحادث نتج عن قيام أحد السائقين بكبح عربته بصورة مفاجئة لتفادي منطقة منخفضة، مما أدى لاصطدام عدد من السيارات ببعضها، وأدى إلى إصابة الأشخاص الـ (6)، ووقع الحادث شمال قرية «أم مراحيك» شمال الفاشر.

مهاجر في البلد
18-01-2011, 12:56
الرأي العام 18 يناير 2011م

(7) آلاف يدلون بآرائهم في المشورة بالنيل الأزرق
الدمازين: الرأي العام

واصلت عملية المشورة الشعبية بولاية النيل الأزرق، انطلاقتها لليوم الرابع وسط إقبال كبير من مواطنى الولاية. وأكدت سهام هاشم مسؤول الإعلام بالمفوضية البرلمانية للمشورة الشعبية لـ (أس. أم. سى) أمس، هدوء الأحوال الأمنية التي لم تسجل فيها مضابط الشرطة أي بلاغات.
وكشفت سهام، عن زيارة رئيس المجلس التشريعي، ورئيس المفوضية صباح أمس للمراكز بمحلية باو، للوقوف على عملية أخذ الرأي والاطمئنان عليها. وأوضحت سهام، أن عدد الذين أدلوا بأصواتهم أمس تجاوز (2110) مواطنين، وسجلت محلية قيسان أعلى معدل من الإقبال فاق الـ (1000) مواطن، فيما سجل مركز الروصيرص المتجول أكثر من (280) مواطناً، مركز الدمازين أكثر من (400) مواطن، ومركز محلية التضامن أكثر من (500) مواطن، فيما لم تصل إحصائيات محليتي الكرمك وباو حتى عصر أمس، وأبانت سهام أن جملة المواطنين الذين أدلوا بآرائهم منذ اليوم الأول حتى اليوم الرابع، تجاوز الـ (7) آلاف مواطن.

مهاجر في البلد
18-01-2011, 12:57
الرأي العام 18 يناير 2011م

الوطني: العمدة القتيل بجنوب كردفان لا ينتمي للحركة
الخرطوم: الرأي العام

شكك قيادي بالمؤتمر الوطني في ولاية جنوب كردفان، في حقيقة إنتماء العمدة عبد الكريم يعقوب الذي أغتيل مساء الجمعة الماضي، للحركة الشعبية، فيما تمسكت الحركة بإنتمائه لها. ونفى السيد إسماعيل يحيى القيادي بالوطني، أن تكون للعمدة الراحل أية علاقة بالحركة الشعبية، وأفاد «الرأي العام»، بأن العمدة يعقوب كان يشغل حتى وفاته منصباً قيادياً في المؤتمر الوطني بمحلية رشاد، وأوضح أن هنالك بعض الجهات التي تريد إستغلال الحادثة سياسياً، وإقحامها في موضوع المشورة الشعبية. وأشار إلى أن التحريات لم توضح حتى الآن دوافع إغتيال العمدة يعقوب، ورجح أن يكون القصد جنائياً. ومن جانبه أكد مسؤول في مكتب الحركة بجنوب كردفان، أن العمدة الراحل أعلن إنضمامه إلى الحركة الشعبية قبل شهرين، في احتفال مشهود، وتخلى عن المؤتمر الوطني، وقال إن من يذكر غير ذلك فإن معلوماته غير دقيقة.

مهاجر في البلد
18-01-2011, 12:58
الرأي العام 18 يناير 2011م

حريق قرب مناطق البترول ببانتيو
الرأي العام: وكالات

شب حريق في منطقة (منقا) البترولية بمقاطعة (ويت) شرقي بانتيو بولاية الوحدة، وهرعت قوات الدفاع المدني لمكان الحريق الذي امتد لساعة قبل أن تتمكن من إخماده.
وقال تعبان دينق، والي الولاية حسب «الشروق» أمس، إن الحريق شب في المناطق الغابية حول حقول البترول بالمنطقة، وأضاف أن وصول ألسنة اللهب إلى مخلفات البترول ساعد على اشتعال النيران.
وتابع: لكن قوات الدفاع المدني تمكنت من عزل الحريق عن مناطق البترول، وقال إن حكومته بصدد تنفيذ إجراءات لتأمين مناطق البترول، بينها تحديد مسار الرعاة ومناطق الزراعة.

مهاجر في البلد
18-01-2011, 12:59
الرأي العام 18 يناير 2011م

البرلمان يهدد بتجميد حسابات المؤسسات الرافضة للمراجعة

الخرطوم: عبد الرؤوف عوض

علمت «الرأي العام»، أن المجلس الوطني بصدد رفع توصية للجهات ذات الصلة لتجميد حسابات المؤسسات التي ترفض تقديم حساباتها للمراجع العام، إلى جانب استدعاء وزراء تلك المؤسسات، في حال إصرارها على رفض المراجعة.
وقال هجو قسم السيد نائب رئيس البرلمان في تصريحات أمس، إن المجلس الوطني أوصى في إجتماعات اللجان المعنية بتقرير المراجع العام، بضرورة وضع عقوبات صارمة على المؤسسات الرافضة، قد تصل الى تجميد حساباتها. من جانبه، قال د. الفاتح عز الدين رئيس لجنة الحسبة بالمجلس الوطني، إن الفترة الأخيرة شهدت إستجابة لعدد كبير من المؤسسات الرافضة من ضمن الـ (48) مؤسسة ووحدة، وقال عز الدين لـ «الرأي العام» أمس، إن البرلمان خاطب وزارة المالية للولاية على المال العام، ووضع الإجراءات اللازمة للمؤسسات الرافضة، وطالب الوحدات الحكومية بضرورة الإسراع في تقديم الحسابات للمراجع العام.

مهاجر في البلد
18-01-2011, 13:00
الرأي العام 18 يناير 2011م

الشرطة: السجل المدني مكون أساسي للحكومة الإلكترونية
الخرطوم: هادية صباح الخير

أكد الفريق د. آدم دليل آدم رئيس هيئة الجوازات والسجل المدني، إهتمام رئاسة الشرطة بمشروع السجل المدني، بإعتباره المكون الأول للحكومة الإلكترونية وحفظ حقوق السودانيين في المواطنة وما يترتب عليها من حفظ لحقوقهم الدستورية، وأشاد دليل لدى لقائه السيد ناميك دامير نائب المدير العام للسجل المدني التركي، ووفد الشرطة التركية، بمستوى التعاون بين الشرطة السودانية ونظيرتها التركية في مجال التدريب والتأهيل بمختلف الأنشطة الشرطية، وأبان أهمية تبادل الخبرات والقدرات لتحقيق الأهداف المشتركة التي تعمل لخدمة المواطن. ومن جانبه أكد دامير، أن الزيارة تأتي في إطار الوقوف على التجربة السودانية في مجال تطبيق مشروع السجل المدني، وتقديم التجارب والخبرات التركية في هذا المجال، وأشار إلى أن مشروع السجل المدني بتركيا قطع شوطاً كبيراً في عمليات التسجيل وتبصير المواطنين بأهميته. ومن جهته، أوضح اللواء محمد أحمد السيد مدير إدارة السجل المدني، أن زيارة وفد الشرطة التركية تأتي ضمن البروتوكولات والإتفاقات الموقعة بين البلدين في جانب السجل المدني، إضافةً لتلمس الإطار العام للتجربة التركية التي تعين على الإنطلاقة السليمة للمشروع، وأبان أنه ستتم مناقشة المسائل الفنية، وإقامة ورشة عمل مشتركة لعملية التسجيل.

مهاجر في البلد
18-01-2011, 13:01
الرأي العام 18 يناير 2011م

غرايشون: نأمل فى حُسن جوار بين الشمال والجنوب


أشادت الولايات المتحدة الأمريكية، بمفوضية إستفتاء جنوب السودان، وأبدى سكوت غرايشون المبعوث الأمريكي الخاص، سعادته بالإنجاز التاريخي والتنظيم الجيد الذي قامت به المفوضية لإجراء إستفتاء تقرير مصير الجنوب، ونجاحها في الوقت المحدد في إجراء إستفتاء حر ونزيه. وبحث غرايشون مع بروفيسور محمد إبراهيم خليل رئيس المفوضية، المراحل الأخيرة لإعلان النتائج، وأضاف: أنا سعيد بهذا الإنجاز، وجئت لأهنئ بروفيسور خليل وأعضاء المفوضية، نيابة عن أمريكا.

مهاجر في البلد
18-01-2011, 13:02
الرأي العام 18 يناير 2011م

دعا لنبذ التطرف .. الشيخ جمعة: طريق الإرهاب آخره مسدود
الخرطوم: بابكر الحسن

دعا الشيخ علي جمعة مفتي الديار المصرية، للتصحيح وتغيير المسار نحو الأفضل ونبذ التطرف والتشدد وإتباع منهج الوسطية في الإسلام، وقال جمعة في حديث له ببرج الفاتح بالخرطوم أمس، إن التشدد أيده الشارع العام قبل عشرين عاماً واقتنع أخيراً بعدم جدواه، وقال إن الهجوم على الأقباط في مصر شكل من أشكال الإرهاب الذي وصفه بالسير في طريق مقفول، وأكد عدم إستمراريته، وقال جمعة إن زيارته للسودان جاءت متأخرة منذ توليه الإفتاء في مصر العام 2003م، وأنه بصدد عقد بروتوكولات مع مجمع الفقه الإسلامي في مجال الإفتاء والبحوث أسوة ببروتوكولات تمت مع دول إسلامية أخرى، وأكد جمعة أن الإستفتاء المتعلق بالأمة يتطلب الوقوف صفاً واحداً، بجانب التفعيل والنزول إلى أرض الواقع، وان ما يتعلق بالأفراد يترك كل بلد حسب مذهبه، وسوف يعقد المفتي لقاءً مع وزارة الأوقاف السودانية ومركز حول النهضة، بجانب محاضرتين اليوم بقاعة الصداقة الساعة السابعة مساءً، وأخرى بجامعة أفريقيا العالمية الخميس المقبل ويقيم صلاة الجمعة بمسجد الشهيد بالمقرن.

مهاجر في البلد
18-01-2011, 13:04
الرأي العام 18 يناير 2011م

الشبكة الوطنية: الحركة والجيش الشعبي خرقا الإستفتاء

الخرطوم: صلاح محيى الدين

كشفت (الشبكة الوطنية لمراقبة الإنتخابات)، التي راقبت عملية الإستفتاء بالشمال والجنوب، في تقرير أولي لها، عن رصد خروقات صاحبت العملية من قبل الحركة الشعبية وجيشها الشعبي بالجنوب، منها تسجيل أجانب من بعض دول الجوار في الإستفتاء، وإقصاء القبائل التي تعارض الحركة، بجانب تصويت البعض في مراكز لم يسجلوا بها، فضلاً عن تصويت أطفال قصر، وتهديد الجيش الشعبي للمواطنين من دعاة الوحدة.
وقال الرشيد عبد اللطيف الناطق باسم الشبكة في مؤتمر صحفي ببرج الفاتح بالخرطوم أمس، إن مراقبي الشبكة رصدوا شكوى مواطنين من إستخدام حبر تسهل إزالته، فضلاً عن إنتهاك سرية التصويت بدخول موظفين وأجهزة إعلام خلف (ستارة التصويت)، وفي بعض المراكز لم يتم التصويت خلف الستارة بحجة مساعدة الناخبين، ووصول المواد اللوجستية لبعض المراكز متأخرة، وإستمرار الحملة الدعائية لصالح الإنفصال، ووضع الملصقات الخاصة بها داخل المراكز أثناء سير الإقتراع مما يتنافى مع الجدول الزمني الذي حددته المفوضية للحملات الدعائية، مع إستمرار تدخل الحركة الشعبية للضغط على الناخبين، وتوجيههم لصالح الإنفصال بإستخدام مكبرات الصوت والطواف بالركشات والسيارات في الأحياء، وتابع الرشيد: كما رصد مراقبو الشبكة تصويت مواطنين من غير بطاقات تسجيل، وأضاف الرشيد، أن الشبكة رصدت إغلاق بعض المراكز بسبب إنعدام الأمن، وطرد مراقبين من بعض المراكز لعدد من الساعات، وإعادتهم مرة أخرى، وعدم تمليك المراقبين المعلومات ما شكل صعوبات في عمل المراقبين.

مهاجر في البلد
18-01-2011, 13:05
الرأي العام 18 يناير 2011م

وزير الداخلية: الشعب أحبط آمال مروجي العنف في الإستفتاء
كادوقلي: سونا

قال المهندس إبراهيم محمود حامد وزير الداخلية، إن الشعب السوداني أحبط آمال وتوقعات الكثيرين الذين كانوا يرجون أن يتم الإستفتاء في ظل مجازر ودماء، وأبان أن الشعب أثبت أنه على قدر عال من التحضر والإلتزام، وأنه يسوس أموره بكل ثقة وإحترام للحقوق والإتفاقيات. وأكد الوزير لدى مخاطبته الإجتماع المشترك للجان أمن ولايات جنوب كردفان، الوحدة، شمال بحر الغزال وإدارة أبيي، بحضور قادة الأركان المشتركة وممثلين للأمم المتحدة، في كادوقلي أمس، أن القيادة السياسية كان لها دور كبير في تهيئة الأجواء السياسية، وأن القوات العسكرية والأمنية بذلت مجهوداً مقدراً للحفاظ على هدوء الأحوال الأمنية خلال الفترة الماضية، وأضاف أنه لو حدث إنفصال فإنه سيكون انفصالاً سياسياً فقط، وأن المجتمع السوداني سيبقى متماسكاً، وشدد على التمسك باستقرار السلام كاستراتيجية للشمال.ومن جانبه أكد وزير داخلية حكومة الجنوب، توافر الإرادة والمقدرة لدى حكام الولايات الثلاث وإدارة أبيي، لحل مشكلة الأمن بالمنطقة وتجاوز تداعيات الأحداث الأخيرة، والعمل على تحقيق أمن واستقرار المنطقة ككل، وأمن على أهمية الإجتماع لمناقشة القضايا المطروحة والخروج برؤية موحدة لتلافي وقوعها مجدداً.

مهاجر في البلد
18-01-2011, 13:08
الرأي العام 18 يناير 2011م

الصحة تحذر من عودة وبائية الملاريا حال توقف المكافحة
بورتسودان: أماني إسماعيل

كشفت وزارة الصحة الاتحادية، عن المهددات التي تواجه برامج مكافحة الملاريا المتعلقة باستمرارية المكافحة على مستوى المحليات، وحذر د. خالد عبد المطلب المنسق القومي لبرنامج المكافحة، لدى مخاطبته مؤتمر مديري الملاريا أمس، من عودة وبائية المرض في حال عدم استمرارية الجهود لمكافحتها على مستوى المحليات، خاصةً الملاريا الوخمية التي يصعب معالجتها، وقد يؤدي إلى الوفاة في حال عدم إكتشافه مبكراً، وانتقد خالد أداء المعامل بولاية البحر الأحمر، ووصفها بأنها ضعيفة، وشدد على ضرورة تجديد التشخيص المعملي، وأشار إلى وجود عدد من الحميات، إلا أن الملاريا ليست من بينها وذلك من خلال التقرير النهائي للمسح القومي للمكافحة في العام 2010م، الذي أوضح أن نسبة الإصابات بالملاريا تبلغ صفراً بولاية البحر الأحمر، وأشار إلى أن العديد من الإتجاهات بها انخفاض في نسبة الإصابة بالملاريا، سيما جنوب كردفان والنيل الأزرق.
من جهته طالب مكي خضر وزير الصحة بولاية البحر الأحمر، الحكومة بالإسراع في تسخير الامكانيات وتوفير المبيدات لمكافحة النواقل، خاصةً البعوض ككلفة الرش عبر الطائرات ودرء الآثار التي سببتها السيول والأمطار أخيراً.

مهاجر في البلد
18-01-2011, 13:23
الرأي العام 18 يناير 2011م

إنعقاد المكتب الدائم لإتحاد المحامين العرب في فاس بالمملكة المغربية


قال عبد الرحمن الخليفة نقيب المحامين في كلمة له في جلسة المكتب الدائم لاتحاد المحامين العرب الذي انعقد بالمغرب تحت شعار(الوحدة العربية طريق الأمة لتحرير الأرض ومواجهة مشروعات التقسيم)، إن قضية جنوب السودان يجهلها الكثيرون لأنها ومنذ العام (1899م) يوم ان دكت جيوش بريطانيا معقل دولة المهدية وشرعت في تقسيمه وفقاً لإثنياته المتعددة وأصدرت قانون المناطق المقفولة وحظرت بموجب هذا القانون على كل مسلم أو عربي أن يدخل جنوب السودان ومنطقة جنوب كردفان إلا بتأشيرة دخول من المفتش الانجليزي، وأسندت مسألة التعليم للكنائس الغربية وكرست واقعاً جعل انسان الجنوب يعيش في عزلة وغرست فيه الكراهية لكل عربي ومسلم، وفي العام (1983م) قام جون قرنق بالتمرد على النظام وفتحت له دولة عربية مخازنها وأمدته بالسلاح، وقاتلوا حكومتنا بالسلاح العربي، إلا اننا لا نأخذ أحداً بجريمة أحد ولا نخلط الأوراق.
وأشار الخليفة الى أن الحكومة وقعت الاتفاقية لتقرير مصير الجنوب وكل العالم يدرك أنه إما أن يفضي الى وحدة بالحسنى أو انفصال لنكسر الحلقة الجهنمية، بيد أنه قال: إننا عملنا كثيراً حتى نجعل خيار الوحدة جاذباً، وأضاف: على كل حال اذا ما إتجه الجنوبيون للانفصال فإننا لن نأسى على ذلك ولا ينبغي أن تأسوا على ذلك لان هذه المجموعة تحركها اسرائيل وقوى الغرب، وتابع: مع هذا سيظل السودان شامخا بتراثه، صلباً قوياً، وسيظل جزءاً لا يتجزأ من أمة العرب.
عثمان الشريف يفند ميثاق روما ويفضح
الإستغلال السياسي للمحكمة الجنائية الدولية

فند عثمان محمد الشريف مساعد نقيب المحامين السودانيين ميثاق روما وفضح الإستغلال السياسي الذى وقع للمحكمة الجنائية الدولية عند تناولها لبعض مخالفات القانون الدولي الإنساني، وقال إن كل التطبيقات التي قامت بها المحكمة ومدعيها أوكامبو ذات غرض سياسي قصد منه الضغط على السودان وإبتزازه. وقال عثمان فى هيئة مناقشة بحوث المحامين تحت التمرين التى أجريت عليها مسابقة لاختيار البحوث الأفضل إن المحاكم الجنائية الدولية اصبحت أدوات وآليات تتجه بها الدول الكبرى الى حيث مصالحها غير المشروعة فى الدول الاخرى خاصة عندما يكون القضاء الوطني قادراً وراغباً فى ملاحقة أية مخالفات لقواعد القانون الدولي الإنساني.

مهاجر في البلد
18-01-2011, 13:24
الرأي العام 18 يناير 2011م

إنسلاخ قيادات من جبال النوبة عن الجيش الشعبي


أعلن أبناء جنوب كردفان - جبال النوبة - بالجيش الشعبي، إنسلاخهم وتكوين جسم عسكري باسم (جيش الإصلاح الديمقراطي - جاد)، بسبب تراجع الحركة عن مشروع السودان الجديد، وتبنيها الإنفصال والدولة العلمانية، وسعيها لخلخلة العادات السودانية الحميدة. وقال جيش الإصلاح في بيان له أمس، إن من أسباب الإنسلاخ ادعاء الحركة تبعية أبيي للجنوب، مع أنها تتبع لجنوب كردفان، واستهداف بعض الإثنيات داخل الجيش الشعبي بمنطقة الجاو العسكرية، فضلاً عن سيطرة القبيلة وتأثيرها على مستوى القيادة، وإقصاء بعض قياداتها وإنعكاساتها على جنوب كردفان، وتابع البيان: إن من أسباب الإنسلاخ إعتقال تلفون كوكو أبو جلحة القائد الوحدوي المؤسس والمناضل، وطالب البيان بإطلاق سراحه و(15) ألف ضابط وجندي.

مهاجر في البلد
18-01-2011, 13:25
الرأي العام 18 يناير 2011م

الحكومة تستبعد التفاوض في الدوحة بصيغته القديمة


إلتأمت بالدوحة أمس، اجتماعات منفصلة للوساطة المشتركة مع رئيس الوفد الحكومي وحركة التحرير والعدالة، للتشاور حول القضايا الخلافية وكيفية تجاوزها، فيما استبعد الوفد الحكومي الرجوع لصيغة التفاوض القديمة، خاصة بعد أن قطعت الأطراف مدى بعيداً في الجولات السابقة.وقال د. عمر آدم رحمة المتحدث باسم الوفد الحكومي حسب (أس. أم. سى) أمس، إن الحكومة ملتزمة بالوصول إلى نهايات للسلام، وفقاً للمشاورات بين الأطراف للخروج برؤية موحدة حول القضايا الخلافية، وشدد على أن ما تخرج به الدوحة سيكون ملزماً للحركات المسلحة كافة. وأبان أن الحكومة وضعت خطوطاً حمراء لمسألة الإقليم الواحد، وبعض القضايا الخلافية، وأوضح أن تعيين نائب رئيس من دارفور سلطة حصرية لرئيس الجمهورية ولا تعتمد على الجغرافيا أو الولايات لتحديد من يمثلهم.

مهاجر في البلد
18-01-2011, 13:26
الرأي العام 18 يناير 2011م

تحذير من التلاعب بأسعار العبوات الصغيرة للسكر


حذرت نيابة حماية المستهلك، التجار بولاية الخرطوم من التلاعب بأسعار العبوات الصغيرة لسلعة السكر، التي حددتها الجهات المختصة حديثاً بـ (3.5) جنيهات لزنة (1) كيلو، (16.5) جنيهاً لزنة (5) كيلو، و(32) جنيهاً لزنة (10) كيلو. وقال مولانا عبد المجيد عوض عبد المجيد رئيس نيابة حماية المستهلك لــ (أس. أم. سى) امس، إنه في حال إخلال التاجر بهذه الأسعار التنافسية ستلجأ النيابة إلى تطبيق أحكام قانون حظر إحتكار سلعة السكر للعام 2001م، وقانون تنظيم المنافسة ومنع الإحتكار لسنة 2009م، الذي يستهدف تأمين مبادئ المنافسة الإقتصادية الحرة لهذه السلعة، ونوه بأن الأسعار المذكورة هي الأسعار التنافسية للعبوات الصغيرة للسكر.

مهاجر في البلد
18-01-2011, 13:36
الرأي العام 18 يناير 2011م

أطباء الإمتياز..تكدس بالعاصمة نقص بالولايات
مصدر بالوزارة: حجج واهية يتمسك بها الأطباء لتفادي التدريب بالولايات

تحقيق: فاطمة خوجلي

ظل القطاع الصحي يعاني من مشاكل كثيرة في تقديم الخدمات الصحية للمواطنين في اقاليم السودان. وبتلخص هذه المشاكل في عدم توافر اعداد كافية من الكوادر الصحية.. وعدم توافر الخبرات المؤهلة اللازمة لوضع السياسات الصحية والاشراف على تنفيذها.. ومن بين هذه المشاكل ضعف مستوى استعداد اطباء الامتياز للعمل في الولايات.. التحقيق التالي يناقش هذه المسألة..
......
رأي الاطباء
وحول عدم الرغبة في التدريب بالولايات يبرر عدد من اطباء الامتياز ذلك بالآتي:
* د. زينب - خريجة جامعة علوم التقانة - أغلبية المؤسسات الصحية بالمناطق الطرفية تفتقر لكثير من المعدات الضرورية لذلك يجد الكادر الطبي صعوبة كبيرة في معالجة المرضى ولا توجد معايير واضحة لتقييم المؤسسات التي يتم فيها تدريب الكوادر الصحية.
* د. مروان - خريج جامعة افريقيا العالمية - قال إن عدم الاهتمام بالبني التحتية وعدم توافر متطلبات المعيشة المناسبة للكادر الصحي خاصة اذا كانت لديه اسرة.
* وبررت د. أمل - خريجة جامعة جوبا - عدم توافر سكن مؤهل ومحترم يلبي متطلبات الحياة الكريمة للكوادر الصحية خاصة الطبيبات في الاطراف يعيق امكانية تدريبهن هناك.
وأضافت: عدم توافر وسائل نقل خاصة بالمؤسسات الصحية في كثير من المناطق الطرفية.. يدفع كثيرين من الذين يتدربون ويعملون بالريف لترك اسرهم بالمدينة ويأتون فقط في الاجازات وهذا يؤدي لاضعاف العلاقة الاجتماعية بين افراد الاسرة.
د. اميرة - خريجة جامعة أم درمان الاسلامية - بعض الولايات الطرفية مازالت مصدر قلق وخطر امني.. ولعدم توفير الحماية القانونية اللازمة للكوادر الصحية بهذه المناطق من مضايقات بعض الأهالي.. لا افكر التدريب بهذه المناطق.
* د. سعيد - خريج جامعة الخرطوم - برر الموقف في سطر واحد.
«عدم وجود برامج واهداف واضحة لعملية التدريب بالولايات»
* د. فاطمة - جامعة بحرالغزال - الشخص بدل ما يستفيد ويتدرب ويعالج المرضى.. يمرض هو في نفسه.
* د. سمر - جامعة علوم التقانة - بررت بأن الشخص الذي يدفع بالدولار في مراحل الدراسة للجامعات الخاصة يشتري راحته ليس ليمرض.
* واضاف د. حسين - خريج جامعة الخرطوم - عالقة في ذاكرتي جيداً ملامح تلك المنطقة الطرفية الشمالية مكثنا فيها عشرة أيام بمسمى (قافلة علمية طبية) مرت علينا وكأنها عشر سنوات معاناة حادة في الكهرباء والماء ووسائل الاتصال والمواصلات.. وامتدت المعاناة للقمة الطعام والأكل يُطبخ بطريقة بدائية فالنار توفد ليس حطباً ولا قمحاً وانما روثاً يابساً اكرمكم الله.. وبعد التخرج لم يتقدم احد من الدفعة لقضاء فترة الامتياز بالولايات.
* د. صابرين - جامعة الخرطوم - عدم توافر الخدمات والامكانيات الكاملة لإجراء الفحوصات وصور الاشعة والامكانيات غير جيدة بقسم الحوادث.. وعدم توافر الاختصاصيين. فنائب الاختصاصي يعمل فيها اختصاصي وكذلك طالب الامتياز يعمل فيها نائب اختصاصي وبذلك نفقد مصداقية التعلم والافادة.
* د. أحمد - جامعة علوم التقانة - يرى ان العاصمة مأوى مناسب تتوافر فيها جميع سبل الراحة والحماية والامكانيات الضرورية لعملية التدريب.. والمسشتفيات داخل الخرطوم لا تقارن بمستشفيات الولاية فما بالك بالطرفية.. لذلك يفضلها اطباء الامتياز المستقرين بالعاصمة وغير المستقرين بها.
وعلل السبب الوحيد لاختيار البعض الاقاليم هو ان يكون اصلاً من نفس الاقليم المدرب فيه. والعمل بالاقليم لا يحتاج لانتظار توزيع الكتروني.. لأن المنافسة على الاقاليم بسيطة.. فسيخرج خطاباً يدوياً.. وبالمقابل المشكلة التي ستواجه المتدرب أنه لن يعمل في الاختصاصات على حسب رغبته وانما على حسب حاجة المستشفيات والمراكز الاقليمية.. والتوزيع الاقليمي اليدوي (12 شهراً) دون اجازة ورجعة للأهل.. واذا فكرت في التراجع تزاد اشهر الامتياز عقوبة لك.. وبالمقابل الوزارة لا تضع محفزات ترغب بها اطباء الامتياز نفس مميزات الاقليم هي مميزات العاصمة مع فروقات الامكانيات الطبية.. وان فكرت بالعمل خارج العاصمة سأختار مكاناً مناسباً تتوافر فيه الامكانيات وانسب مكان لي شخصياً (مدني) لتوافر مجموعة من الأهل والاصدقاء والحياة الكريمة.
واضاف د. أحمد قائلاً الوزارة اما ان تدع المتدربين براحتهم في اختيار الاماكن التي يرغبون فيها.. او تضع مميزات وترغيب للولايات من ناحية تعديل القوانين. ورفع مستوى الحوافز الذي يتأخر في الاساس.
وكان د. وستر - خريج جامعة افريقيا العالمية وطبيب امتياز بمستشفى بحري والتركي الولايات الطرفية مقارنة بالخرطوم سيئة بكل المقاييس الصحية والمجتمعية باستثناء عملية التعلم اليدوي في مجال التخصصات الآتية: «الجراحة والنساء والتوليد والباطنية» موضحاً ان العاصمة حافلة بالاطباء الاختصاصيين ونوابهم فلا يسجل طبيب الامتياز حضوره التفاعلي في غرفة العمليات إلاّ نادراً وبنسبة تكاد لا تذكر.. والنسبة الغالبة هي المشاهدات النظرية ومراقبة اجراء العملية من قبل الطبيب المختص او نائبه واستعمال طبيب الامتياز حاسة الابصار للمراقبة لا غير ولأن الاقاليم تفتقر للاطباء الاختصاصيين يكون للمتدرب نصيب لا بأس به من عدد العمليات المجراة.

لجنة الاختيار
ما هي الخطوات التي تتبعها لجنة الاختيار لتسجيل اطباء الامتياز باللجنة؟ وهل هناك شفافية في عملية الاختيار؟

مصدر باللجنة رفض ذكر اسمه.. يجيب.
الخطوات مرتبة كالآتي.. احضار افادة من الجامعة - باستكمال بكالريوس الطب.. ثم التسجيل التمهيدي بالمجلس الطبي وتأدية القسم - فتنزل الاسماء بارقام تسلسلية في قائمة لجنة الاختيار، وافاد المسؤول ان مهمتها هي اختيار الاسماء على حسب الترتيب التسلسلي وارسالها الى وزارة الصحة حسب عدد حاجتها للوظائف.

وزارة الصحة
مصدر بوزارة الصحة الاتحادية - إدارة التدريب المهني - تحدث حول القضية قائلاً: يتدرب طبيب الامتياز (3) أيام نظرية و(3) أيام عملية وهو كورس تمهيدي لمعرفة الاهداف الواضحة للتدريب (المهام والحقوق والواجبات) والتنبيهات بالنسبة للأعمال التي لا يسمح له القيام بها في فترة الامتياز على سبيل المثال لا يكتب اورنيك (8) ولا يستخرج شهادة وفاة - ويتعلم فيها اخلاقيات المهنة وكيفية التعامل مع الاساتذة والزملاء والمرضى. وكيفية التعامل مع الحالات الطارئة.
وهذا الكورس قبل التوزيع الاستراتيجي لطلبة الامتياز أي ان تحديد الاهداف واضحة للجميع دون استثناءات.
* وفي فترة الامتياز يتدرب الطبيب على اربع دورات اساسية (باطنية وجراحة ونساء وتوليد واطفال).
فالتدريب يشمل الكل داخل وخارج العاصمة.
* وأضاف المسؤولة عن برنامج توزيع الاطباء هي ادارة التدريب بوزارة الصحة الاتحادية.. وحول عدد المستشفيات المخصصة للتدريب قال: هنالك (73) مستشفى على مستوى السودان خاصة بتدريب طلبة الامتياز (25) مستشفى منها بالخرطوم و(48) مستشفى بالولايات.
مضيفاً ان المشكلة الحقيقية تكمن في زيادة نسبة البنات فللطبيبات ظروف خاصة واسرية تمنعهن الخروج من العاصمة، وذكر ان والد احدى الطبيبات احتج على تدريب ابنته في احدى الولايات واقسم انه لن يسمح لها بالسفر.. فاضطررنا لاستئناف توزيعها بخطاب يدوي.. ومثل هذه النصوص كثيرة.. نافياً ان يكون في الأمر شيء من الواسطة أو المحسوبية مؤكداً ان الاسماء بارقام متسلسلة الكترونياً والتسجيل (online) ويسجل الطبيب رغباته الكترونياً في يوم (25) من كل شهر.
وحول كيفية تطوير خطة توزيع طلبة الامتياز، كما قال المصدر ان لا تكون هنالك فترة انتظار بعد التخرج وانشاء وظائف جديدة ومستشفيات تدريب جديدة بالربع الأول من هذه السنة.
التغيير في المسارات حتى تكون احدى الدورات بمستشفى خارج الولاية ويأخذ كل طبيب فرصتين اتحاديتين وفرصتين ولائيتين والزام البرنامج الجديد بالتدريب بمستشفى خارج ولاية الخرطوم خلال فترة التدريب.
واشار إلى أن احد البنود الرئيسية لشروط توزيع اطباء الامتياز توافر الاختصاصي ونائب الاختصاصي بالمستشفى الاقليمي والاجهزة التي يعملون عليها ولا بد من توافر اعتبارات مهنية وعدم رغبة الاطباء في الاقاليم حجة واهية ليس إلاّ.

مهاجر في البلد
18-01-2011, 13:38
الرأي العام 18 يناير 2011م

عفراء وفرح).. ضحايا (التايروسينيميا) أم الروتين؟ (1)
نقل الأعضاء البشرية.. حقائق ومعلومات (60%) من قائمة الانتظار لزراعة الكبد بأحد المستشفيات السعودية من السودانيين

تحقيق: التاج عثمان
(عفراء)، و(فرح) أصيبا بمرض نادر يؤدي لتليف الكبد، ولا علاج له سوى الزراعة وكانا قاب قوسين أو ادنى من اجراء عملية زراعة كبد داخل السودان وبالمجان بواسطة فريق طبي سعودي، حسب بروتوكول نقل الاعضاء الموقع منذ سنين بين المجموعة السعودية (أبيكس)، ووزارة الصحة السودانية، ولكن بعض التعقيدات والاجراءات القانونية والشرعية الخاصة بمثل هذه العمليات جعلت الفريق السعودي يحمل أجهزته ويعود ادراجه دون اجراء عملية الزراعة فاصبحت (عفراء) و(فرح) تحت رحمة المرض الكبدي النادر والذي اودى بحياتهما.. صباح الجمعة الماضي زرت والدي (عفراء (محمود حسن) والأستاذة (بتول علي) بمنزلهما في الشاطي بمدينة حلفاية الملوك.. كما اتصلت هاتفياً بوالد (فرح) و(أحمد فرح التهامي) بقريته (القويلة) شمال تندلتي، ولاية النيل الأبيض لايراد بعض التفاصيل. كما نورد معلومات مهمة وحقائق غريبة عن نقل الاعضاء البشرية ورأي العلماء والفقهاء حول شرعيتها.. واسباب انعدام ثقافة التبرع بالأعضاء بالسودان.
......
مأساة عفراء
(عفراء محمود حسن) (14) عاماً، كانت نيتها الالتحاق بالصف الأول الثانوي بمدرسة الحلفاية.. تقيم مع والديها بحي الشاطيء بمدينة حلفاية الملوك.. تاهت وتاه والداها في متاهة التشخيص والعلاج منذ العام 2008م بعد اصابتها باعراض مرضية غريبة لازمتها طويلاً.. اقوال الاطباء تضاربت في تشخيص حالتها، فاتهموها اولاً بالطحال، والتايفويد، والملاريا المزمنة إلاّ أن طبيباً اكتشف علتها وهي مصابة بمرض نادر يعرف باسم (تايروسينيميا)، وهو مرض يعطل وظائف الكبد، وطلب من والديها الاسراع بها للخارج في اقرب فرصة ممكنة لزراعة كبد بتكلفة تفوق المائة وخمسة آلاف دولار.. وبينما بدأ والداها وأهلها تدبير وتجميع تكلفة العملية الباهظة لانقاذ ابنتهم المحبوبة (عفراء) ساءت حالتها، فلزمت سرير المرض بمستشفى فضيل بالخرطوم، حتى بعثت لها العناية الالهية فريقاً طبياً سعودياً (أبيكس) يقوم باجراء زراعة الكبد بالمجان، وفق بروتوكول مع وزارة الصحة السودانية لنقل الاعضاء.. وقرر الفريق اجراء العملية بالسرعة المطلوبة، وطلبوا من والديها تحاليل معملية مختلفة كلفتهما (اربعة آلاف جنيه سوداني).. وفي ذات الوقت قام الفريق الطبي بتهيئة غرف العمليات ببعض المستشفيات المعتمدة بالعاصمة.. وبدأ الأمل بالشفاء يرتسم على وجه الطفلة عفراء، وعادت إليها ابتسامتها الحلوة التي اشتهرت بها.. وبينما كان الفريق الطبي السعودي يجري اللمسات النهائية لإجراء عملية زراعة الكبد للطفلة (عفراء) داخل السودان وبالمجان، غادر فجأة إلى المملكة لتعقيدات صاحبت اجراءات تفعيل بروتوكول نقل وزراعة الاعضاء الموقع بين (ابيكس) السعودية، ووزارة الصحة السودانية قبل عامين.. ولكن (التفعيل) استغرق وقتاً طويلاً، فلم تحتمل حالة الطفلة المسكينة (عفراء) كل ذلك التباطؤ والروتين داخل اروقة ودهاليز وزارة الصحة السودانية، والجهات الرسمية ذات الصلة بنقل الأعضاء.. ماتت عفراء وعلى وجهها لا تزال ترتسم ابتسامتها البريئة العذبة التي اشتهرت بها والتي عادت لها بعد وصول الفريق الطبي السعودي وبدء اجراءات زراعة الكبد لها.. (عفراء) مأساة عريضة ومحزنة لا تزال ترسم ثوب الحداد على والديها واخوانها وزميلاتها وجيرانها منذ وفاتها في اليوم الحادي عشر من أكتوبر العام الماضي.

حكاية فرح
نفس سيناريو (عفراء) تعرض له (فرح)، وهو شاب في الثلاثين يعمل مزارعاً بقرية (القويلة) ريفي تندلتي ولاية النيل الأبيض، شخصت حالته اولاً انها يرقان حتى اتضح (أخيراً) انه مصاب بمرض (تايروسينيميا)، نفس المرض الذي اصاب (عفراء) في الكبد.. وتم عرض (فرح) على الفريق الطبي السعودي (ابيكس) فقرروا امكانية شفائه باجراء زراعة كبد له بالمجان داخل السودان.. وأخذ الفريق الطب السعودي يستعد لإجراء العملية له ولعفراء.. ولكن فرحة (فرح) لم تكتمل، اذ غادر الفريق الطبي البلاد فجأة، كما ذكرنا في حالة (عفراء)، بسبب التعقيدات التي صاحبت الموافقة النهائية على بروتوكول نقل الأعضاء.
غادر الفريق الطبي السعودي البلاد، فغادر (فرح) الدنيا في الثاني من يونيو العام الماضي.. يرتسم على وجهه تساؤل: محير: لماذا غادر الفريق الطبي السعودي البلاد دون إجراء عملية زراعة الكبد؟!!.
وحسب متابعتي لهذه القضية فان الفريق الطبي السعودي (أبيكس) قام بتهيئة (عفراء) و(فرح) لعملية زرع الكبد، وانفق الملايين للتأكد من ملاءمتهما لهذا النوع من العمليات المعقدة، وذلك بعد توقيع (بروتوكول نقل الاعضاء)، بين مجموعة (أبيكس) السعودية، ووزارة الصحة، إلاّ أن الوزارة رأت ارجاء التنفيذ، لحجة اخضاع البروتوكول الموقع اصلاً منذ حوالي السنتين للمزيد من الضوابط القانونية والشرعية، والحمد لله تم ذلك مؤخراً حسب تصريحات مسؤولي وزارة الصحة الاخيرة.

قائمة المرض
مئات السودانيين يتكدسون الآن بالمستشفيات السعودية وغيرها في قوائم الانتظار لإجراء عمليات نقل الأعضاء خاصة زرع الكبد، يستجدون الجهات الطبية هناك تخفيض تكلفة عمليات زراعة نقل الاعضاء خاصة زراعة الكبد، والتي تصل تكلفتها إلى مبلغ يناهز المائة ألف دولار.. وعلى سبيل المثال بأحد المستشفيات السعودية الخاصة التي تجري زراعة الكبد بالمجان فان حوالي (60%) من هم في قائمة الانتظار من السودانيين وان من بين (17) عملية زراعة كبد اجريت العام الماضي، كان منهم (7) سودانيين.. وهناك مئات المرضى يتكدسون بمستشفيات الخرطوم والولايات في انتظار (المعجزة) بنقل وزراعة الاعضاء، ولا شك ان تفعيل بروتوكول نقل الأعضاء مع المجموعة السعودية (أبيكس) سوف ينفذ كل هؤلاء، ويجعل زراعة الأعضاء تتوطن داخل السودان.

زراعة الأعضاء
زراعة الأعضاء عبارة عن نقل عضو من جسم إلى آخر، أو نقل جزء من جسد المريض الى الجزء المصاب في الجسد نفسه بهدف استبدال العضو المريض في جسد المتلقي.. والأعضاء التي يمكن زراعتها تشمل: (القلب والكلى والكبد والرئتين والبنكرياس والامعاء والعظام والاوتار والقرنية والجلد وحمامات القلب والاوردة والغدة الزعترية).. وتعد زراعة الكلى أكثر عمليات زراعة الأعضاء شيوعاً على مستوى العالم.. أما المتبرعون بالاعضاء فهم إما احياء أو متوفون دماغياً، ويمكن الحصول على انسجة المتبرعين المتوفين بازمات قلبية في غضون اربع وعشرين ساعة من توقف ضربات القلب.
ومعلوم ان اول عملية زرع اعضاء ناجحة اجريت في الثالث والعشرين من ديسمبر العام 1954م بمدينة بوسطن الامريكية بمستشفى (بريغهام اند ويمنز هو سبيتال)، حيث تبرع مواطن امريكي يدعى (رونالد هيريك) باحدى كليتيه لشقيقه التوأم المتماثل (ريتشارد) والذي كان يحتضر بسبب إلتهاب مزمن في الكليتين ادى لتضخمهما، وعاش بعدها (ريتشارد) (8) سنوات.
ورغم ان معظم دول العالم تجاوزت مسألة القوانين والتشريعات الاخلاقية الطبية، المرتبطة بنقل الاعضاء، إلاّ ان قائمة المنتظرين الذين يتطلعون لنقل اعضاءهم قائمة طويلة.. ففي الصين مثلاً يوجد مليون ونصف المليون مريض في حاجة الى نقل أعضاء لهم سنوياً، منهم عشرة الآف فقط يعثرون على اعضاء تنقل لهم من متبرعين، وذلك حسب احصائية رسمية صادرة من وزارة الصحة الصينية ومعظم الاعضاء المتبرع بها في الصين تأتي من مواطنين عاديين عند موتهم، عقب توقيع اتفاقية بالتبرع طواعية.
وتنشط بعض المنظمات والجمعيات الطوعية ببعض بلدان العالم في تشجيع وتوعية مواطنيها على التبرع بالاعضاء خاصة التبرع بجزء من الكبد لانقاذ حياة مريض يعاني من فشل أو تليف الكبد، حيث يؤخذ من المتبرع جزء ضئيل من كبده ويزرع في المريض وخلال اسابيع ينمو كبد المتبرع ويعود الى حجمه الطبيعي، كما ينمو الجزء الذي تم استئصاله ونقله من المتبرع ويعود لحجمه الطبيعي أيضاً.

حالات غريبة
الطب في العالم بلغ مرحلة عالية من التطور في مجال نقل الأعضاء لدرجة زراعة الوجوه واليدين، والعينين واشهر واغرب الحالات زراعة (وجه) ناجحة لسيدة امريكية تدعى (كوني كولب) في العام 2008م، بـ (كليفلاند) بالولايات المتحدة الامريكية، حيث اصابها زوجها في وجهها بطلق ناري من بندقية العام 2004م، في قضية عنف منزلي، ففقدت (80%) من وجهها، وأصبح ما تبقى منه مسخ بشع المنظر اخضعت السيدة (كولب) لعملية زراعة وجه ناجحة، حيث زرع لها الأطباء وجه سيدة متوفية، وذلك في محاولة لاستعادة حاستي الشم والذوق، والقدرة على الكلام والابتسام، واجريت لها سلسلة عملية جراحية متواصلة حتى كشفت للعالم عن وجهها الجديد امام وسائل الاعلام العالمية.
وفي العام 2005م اجريت عملية مماثلة لزراعة جزء من الوجه بمدينة اميان الفرنسية لفتاة فرنسية تدعى (ايزابيل دينوار) والتي التهم كلب متوحش جزءاً من وجهها (فمها وانفها)، فحصلت على متبرع، واجريت لها عملية زرع الوجه بنجاح كأول عملية من نوعها في فرنسا.
ومن اغرب عمليات نقل وزراعة الأعضاء زراعة يد بشرية لمواطن نيوزلندي يدعى (كلينت هالام)، والذي فقد يده عندما كان يستخدم منشاراً باحد السجون بنيوزلندا، وفي العام 1998م اجريت له زراعة يد جديدة من احدى المتوفين بواسطة فريق طبي يرأسه الجراح الاسترالي (ايرل اوين) والجراح الفرنسي (جين مايكل دوبراند)، بعد عملية استغرقت ثلاث عشرة ساعة متواصلة بمدينة (ليون) الفرنسية، وظل «كلينت هالام» يستخدم يده لمدة سنتين عقب عملية الزراعة كان يحركها ويكتب بها، إلاّ أنه توقف عن تعاطي الاقراص التي تساعد جهاز المناعة على تقبل العضو الغريب، فتم استئصالها بناء على طلبه في فبراير 2001م.

مهاجر في البلد
18-01-2011, 13:40
الرأي العام 18 يناير 2011م

هدي إنبطاحة !!

الاستاذة: منى سلمان

كظم الشعور بـ (الزعل) أو الغضب قد يؤدي نفسياً للشعور بالمرض، ولعلنا جميعا جربنا الشعور بالصداع و(خمة النفس) و(لواية المغصة) عندما تجبرنا الظروف لان نحترق بـ (نار الزعل)، فندسها (جوة الجوف) ونمتنع - عجزا أو ترفعا - عن رد الاساءة بالمثل ...
ولكن اذا حكّمنا الهدى النبوي واسترشادنا به في معالجة اللوم والعوجات .. نجد أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم، قد نهانا عن الاسترسال في الغضب الذي قد يُخرج الإنسان عن طوره، فأوصى رجلا بـ : ( لا تغضب).
كذلك بيّن لنا - صلى الله عليه وسلم - طريقة فعّالة لعلاج الزعل، والتي يجب أن نستعين بها عند السقوط بين براثن حدة الغضب .. وهي السكوت وعدم مواصلة الكلام عند الشعور بالغضب، فعن ابن عباس رضى الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( علِّموا ويسروا ولا تعسروا ، وإذا غضبت فاسكت .. وإذا غضبت فاسكت .. وإذا غضبت فاسكت ).
كذلك فان الوضوء يساعد على التخفيف من الغضب، فعن عطية السعدي رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( إن الغضب من الشيطان ، وإن الشيطان خلق من النار ، وإنما تُطْفأ النار بالماء ، فإذا غضب أحدكم فليتوضأ ).
أما أجمل ما وافق العلم الحديث من الهدى النبوي في معالجة الغضب، فموافقة وصيته صلوات الله عليه وسلم للغاضب بالجلوس ثم الاضطجاع اذا لم يزل عنه الغضب، فقد صادفت معلومة علمية تؤكد على الاعجاز النبوي الذي، تحدّث عن امور لم تكن تعرف وقتها واكدها العلم الحديث ..
ففي احد المواقع الاسلامية، قرأت عن احد الأدوية التي أرشد إليها النبي صلى الله عليه وسلم لعلاج الغضب والتخفيف من حدته، وجاء الطب الحديث ليؤكده.
تقول المعلومة، اوصى النبي (ص) بأن يغير الإنسان الوضع الذي كان عليه عند شعوره بالغضب من القيام إلى القعود أو الاضطجاع، فعن أبي ذر رضى الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( إذا غضب أحدكم وهو قائم فليجلس ، فإن ذهب عنه الغضب وإلا فليضطجع).
فقد كشف الطب الحديث أن هناك العديد من التغيرات التي يحدثها الغضب في جسم الإنسان كافراز نوعين من الهرمونات هما (الأدرينالين) و(النور- أدرينالين) ..
هرمون (الأدرينالين) يفرز استجابة لأي نوع من أنواع الانفعال أو الضغط النفسي ، كالخوف أو الغضب، وإفراز هذا الهرمون يؤثر على ضربات القلب فتضطرب وتتسارع، وتتقلص معه عضلة القلب ويزداد استهلاكها للأكسجين .. اذن الشعور بالغضب والانفعال يؤدي إلى رفع مستوى هذين الهرمونين في الدم، وبالتالي يؤدي لزيادة مستوى السكر في الدم وزيادة ضربات القلب ، وقد يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم .
ولذلك ينصح الأطباء مرضاهم المصابين بارتفاع ضغط الدم أو ضيق الشرايين ، أن يتجنبوا الانفعالات والغضب وأن يبتعدوا عن مسبباته، وكذلك مرضى السكر لا يحبذ لهم الانسياق وراء شيطان الغضب لأن (الأدرينالين) يزيد من سكر الدم .
قد يسألني مستعجل: طيب المحاضرة دي علاقتا بالقومة والقعدة شنو ؟
جاياكم !!
ما وافق التوجيه وأكد الاعجاز فيه، أن كمية هرمون (النور- أدرينالين) في الدم تزداد بنسبة ضعفين إلى ثلاثة أضعاف عندما يظل الشخص واقفا لمدة خمس دقائق، ونحن نعرف بأن الضغوط النفسية والانفعالات بدورها تسبب زيادة مستوى (الأدرينالين) في الدم .. فكيف إذا اجتمع الاثنان معاً .. الغضب والوقوف ؟!!
لذلك أرشد النبي صلى الله عليه وسلم الغضبان إن كان قائماً أن يجلس فإن لم يذهب عنه الغضب فيلضطجع .
فبالله من أدرى رسولنا الكريم بأن هذه الهرمونات تزداد بالوقوف وتنخفض بالجلوس والاستلقاء حتى يصف لنا هذا العلاج النبوي ؟!!
تخريمة: على ضوء هذه المعلومة القيّمة .. ايه رايكم في نكتة المرة القال ليها راجلا:
ان قمتي طلقانة وان قعدتي طلقانة .. فقالت بسرعة: هدي انبطاحة ؟!!
طبعا تكون انبطحت عشان ما تموت من الزعل .. مش عشان خايفة من الطلاق!!

مهاجر في البلد
18-01-2011, 14:06
الرائد 18 يناير 2011م

البشير يفتتح (4) مصانع جديدة للأسمنت بنهر النيل الشهر الجاري

يفتتح رئيس الجمهورية، المشير عمر حسن أحمد البشير في الخامس والعشرين والسادس والعشرين من يناير الجاري أربعة من مصانع الأسمنت بولاية نهر النيل ليخرج السودان من استيراد سلعه الأسمنت ويدخل إلى مرحلة التصدير.وقامت اللجنة الإعلامية لزيارة الرئيس بزيارات ميدانيه لتلك المصانع من أجل تعريف المواطن على رأسها مصنع أسمنت عطبرة الجديد (خط التشغيل الرابع) ومصنع التكامل الذي يقع في مساحه واحد كيلومتر غرب بربر وقد أنشئ المصنع محطة للمياه تغزي المصنع على بُعد 17 كيلومترا على النيل.
علاوة على مصنع شركة الشمال للأسمنت وآخرها مصنع شركة بربر للأسمنت والتي تقع شرق بربر وهذا المصنع شراكة بين شركة دانفوديو ومجموعة التقنية المتطورة ويعمل المصنع بطاقة إنتاجية قدرها 5000 طن يوميا.وأكد والي نهر النيل بالإنابة رئيس اللجنة العليا لاستقبال الرئيس د. السعيد عثمان الشيخ بأن الزيارة تأتي على شرف ختام فعاليات مهرجان القرآن الكريم القومي (38).

مهاجر في البلد
18-01-2011, 14:07
الرائد 18 يناير 2011م

الحكومة تعلن استعدادها للوصول لسلام في دارفور عبر المشاورات
التئام اجتماع بين الوساطة والتحرير والعدالة بالدوحة


التأمت بالدوحة أمس اجتماعات منفصلة للوساطة المشتركة مع رئيس الوفد الحكومي وحركة التحرير والعدالة بغرض التشاور حول القضايا الخلافية وكيفية تجاوزها فيما استبعد الوفد الحكومي المفاوض الرجوع إلى صيغة التفاوض القديمة لحسم القضايا العالقة خاصة بعد أن قطعت الأطراف مدى بعيد في الجولات السابقة .
وقال المتحدث باسم الوفد الحكومي المفاوض د. عمر آدم رحمة في تصريح لـ(smc) إن الحكومة ملتزمة بالوصول إلى نهايات للسلام وفقاً للمشاورات بين الأطراف للخروج برؤية موحدة حول القضايا الخلافية مشدداً أن ما تخرج به الدوحة سيكون ملزماً لكافة الحركات المسلحة.
وأبان أن الحكومة وضعت خطوطاً حمراء لمسألة الإقليم الواحد وبعض القضايا الخلافية موضحاً أن تعيين نائب رئيس من دارفور سلطة حصرية لرئيس الجمهورية، ولا تعتمد على الجغرافيا أو الولايات لتحديد من يمثلهم ونفى علمه بالمقترحات الجديدة المطروحة من قبل الوساطة المشتركة للأطراف إلا أنه قال إنها لا تخرج من القضايا الخلافية مكان النقاش معتبراً أن ما توصلت إليه الأطراف في الجولات السابقة يعد حافزاً للوصول إلى مقاربات حول النقاط الخلافية المتمثلة في الإقليم الواحد وقضايا التعويضات.

مهاجر في البلد
18-01-2011, 14:08
الرائد 18 يناير 2011م

اجتماع تنسيقي أمني بكادوقلي جمع وزيري الداخلية الاتحادي والجنوب
أمَّن على مسار التسوية السياسية لقضية أبيي


التئام أمس بمدينة كادوقلي حاضرة ولاية جنوب كردفان اجتماع للجان الأمنية المشتركة للولاية في أعقاب أحداث أبيي الأخيرة بين المسيرية ودينكا نقوك بحضور وزير الداخلية المهندس إبراهيم محمود حامد ووزير داخلية حكومة الجنوب قير شوانق ومبعوث الأمين العام لأمم المتحدة أشرف قاضي وحاكم إقليم أبيي دينق أروب كيول ووالي الولاية أحمد هارون.
من جانبه قال والي جنوب كردفان بأن حكومته سوف تلتزم بالتعاون مع حكومات ولايتي الوحدة وشمال بحر الغزال وإدارة أبيي لتحقيق رغبة المواطنين في الأمن والعودة لمواطنهم دون أي إشكالات وأشار هارون إلى أن أي تقدم فيما يتصل بالترتيب الأمني بشأن أبيي سينعكس بصورة مباشرة على أمن الطرق والمسارات بين الشمال والجنوب، مبينا أنه إذا تم إحراز تقدم كبير خلال هذا الاجتماع فإن ذلك يعني وضع ركيزة أساسية للمسار الثالث الذي يتصل بالتسوية السياسية لقضية أبيي والتي يعمل الشريكان بدعم من المجتمع الدولي لإيجاد الحلول بشأنها.

بعد الزمن
18-01-2011, 14:12
الرأي العام 18 يناير 2011م

الأمن: وثائق جديدة تؤكد إرتباط الشعبي بالعدل والمساواة

http://alfaris.net/up/64/alfaris_net_1295347846.jpg

إعتقلت السلطات الأمنية في وقتٍ متأخر من ليل أمس، د. حسن الترابي زعيم حزب المؤتمر الشعبي، وقال عوض بابكر سكرتير الترابي حسب «رويترز»، إنّ السلطات الأمنية إعتقلت الترابي من منزله في ساعة مُتأخرة من ليل أمس بواسطة عدٍد من المركبات الأمنية بعد أن اشتبكت مع أحد العاملين بالمنزل واقتادته هو الآخر للإعتقال.
وجاء اعتقال الترابي إثر إعلان الأجهزة الأمنية المختصة أنها تحصلت على وثائق ومعلومات جديدة تُؤكِّد إرتباط حزب المؤتمر الشعبي بحركة العدل والمساواة وذلك من خلال إفادات أدلى بها قادة الحركة الذين تم أسْرِهم بغرب دارفور أخيراً.
وقال مصدرٌ أمني رفيعٌ، إنّ الإفادات والوثائق أكّدَت دور المؤتمر الشعبي في توجيه وتمويل أنشطة حركة العدل والمساواة بالإشراف المباشر على عملياتها العسكرية في دارفور لإثارة التوتر. وأوردت (أس. أم. سي) أمس، أنّ السلطات الأمنية، أعلنت في وقتٍ سابقٍ عن أسْرِ عدد من القيادات العسكرية بحركة العدل والمساواة وعلى رأسهم إبراهيم الماظ نائب رئيس الحركة، الى جانب محجوب الجزولي عز العرب وآخرين.
وتجدر الإشارة الى أن الماظ يُعتبر من القيادات الطلابية بالمؤتمر الشعبي، حيث شغل منصب أمين الجنوب في قطاع الطلاب بالشعبي، ثم مسؤول الحزب بولاية أعالي النيل، وأخيرا ًمسؤول قطاع الطلاب بالشعبي لدورتين، والتحق بحركة العدل والمساواة في مايو 2008م وتدرّج فيها إلى منصب نائب رئيس الحركة. ورفيقه الجزولي شغل منصب عضو مكتب طلاب المؤتمر الشعبي وعضو قطاع الشباب بالمؤتمر الشعبي، والتحق بحركة العدل والمساواة في أبريل 2009م.

الترابي الزول دا ما بملل من المعتقلات .........

مهاجر في البلد
18-01-2011, 14:13
الرائد 18 يناير 2011م

مفتي الجمهورية المصرية يصل الخرطوم

وصل البلاد أمس مفتي جمهورية مصر العربية د. علي جمعة في زيارة رسمية تستغرق ستة أيام بدعوة من مجمع الفقه الإسلامي وينتظر أن يلتقي عددا من المسئولين بالدولة على رأسهم نائب رئيس الجهورية الأستاذ علي عثمان محمد طه.
وكان في استقباله مستشار رئيس الجمهورية ورئيس مجمع الفقه الإسلامي البروفيسور أحمد علي الإمام ووزير الأوقاف والإرشاد الدكتور أزهري التجاني والسفير المصري والقنصل المصري.وتأتي زيارة مفتي جمهورية مصر العربية للخرطوم لحضور اجتماع مجلس مجمع الفقه الإسلامي الذي سيعقد بمنتدى النهضة والتواصل.
وقال المفتي إن الزيارة تأتي في إطار سعي مصر ودار الإفتاء المصرية الدءوب نحو التواصل والتنسيق وتوطيد التعاون بين الأشقاء من علماء الأمة ورموزها على المستوى الديني والثقافي والأكاديمي ومؤسساتها الدينية من أجل توطيد الجهود والرؤى لإظهار الحقيقة السمحة والوسطية للإسلام في الداخل والخارج بالإضافة إلى تبادل وجهات النظر والتباحث حول القضايا الإسلامية الراهنة.

مهاجر في البلد
18-01-2011, 14:16
الرائد 18 يناير 2011م

حكومة الجنوب تتوعد الذين صوتوا للوحدة بالاعتقال حال الانفصال

رسم حزب المؤتمر الوطني بالجنوب صورة قاتمة لمستقبل الجنوبيين الوحدويين بولايات الجنوب العشر حال الانفصال بجانب عمليات الترهيب والاعتقالات التي طالتهم إبان عملية الاستفتاء الأخيرة من قبل حكومة الجنوب الأمر الذي يعد مخالفة للدستور القومي واتفاقية نيفاشا مجدداً دعوته باحترام المؤسسات الحزبية وإتاحة الديمقراطية لأجل الاستقرار والسلام.
وأوضح اشويل أديانق فارات رئيس مقاطعة (ملكال) بأمانة أعالي النيل الكبرى بالمؤتمر الوطني في تصريح لـ(smc) أن الجنوبيين الوحدويين ينتظرهم مصيراً مظلماً حال اختيار الجنوب الانفصال سيما أن الحركة الشعبية توعدت الجنوبيين الذين أدلوا بأصواتهم للوحدة بالطرد خارج الجنوب والاعتقال والترهيب، مؤكداً أن حكومة الجنوب فرضت سيطرتها التامة على بطاقات الاقتراع وتعقب حركات الوحدويين داخل مراكز التصويت في اليومين الآخرين من انتهاء العملية.
وفي سياق متصل أكد مصدر موثوق بالمؤتمر الوطني بولاية غرب بحر الغزال في تصريح لـ(smc) بأن حاكم الولاية أمر باعتقال كافة الجنوبيين الوحدويين بالولاية مبيناً أن (3) من كوادرهم البارزة تم اعتقالهم في اليوم الرابع من بداية التصويت وحتى الآن، مشيراً إلى أن أحياء الكريس وحي السلام شهدت حالات مكثفة من عمليات الاعتقالات باعتبار أنها تمثل غالبية عظمى من الجنوبيين الوحدويين، مضيفاً بأن حكومة الجنوب منعت استخدام جميع وسائل الاتصالات داخل وخارج الولاية منعاً باتاً.
وفي ذات السياق قال محمد طاهر عمر نائب رئيس المؤتمر الوطني بولاية أعالي النيل الكبرى في تصريح لـ(smc) إن الحركة الشعبية انخرطت في عمليات حصر واسعة شملت الوحدويين من المواطنين الجنوبيين بمقاطعات الولاية الثلاث تمهيداً لعزلهم ومحاسبتهم.

مهاجر في البلد
18-01-2011, 14:17
الرائد 18 يناير 2011م

(الوطني): المعارضة توهمت أن البترول محور رئيسي بموازنة الدولة

صوّب حزب المؤتمر الوطني هجوماً لاذعاً لبعض أقطاب المعارضة متهمهم بعدم الإدراك الدقيق لتداعيات الأوضاع الاقتصادية بالبلاد في الفترات السابقة.
وقال البروفيسور فتحي أحمد خليفة أمين أمانة الرعاة والزراع بالمؤتمر الوطني في تصريح لـ(smc) أن أحزاب المعارضة تدرك الأسباب الحقيقية وراء ارتفاع الأسعار التي شهدتها الأسواق المحلية ومدى ارتباطاتها بالسوق العالمية ظنناً منها أن المواطن السوداني سيتبنى خياراتها المرفوضة منذ انتخابات أبريل 2010م السابقة، لاسيما وأن البلاد شهدت طفرة صناعية كبرى في المجالات التنموية والزراعية والصناعية على الرغم من الحصار الاقتصادي والسياسي الذي مر عليه أكثر من خمسة أعوام على البلاد.
وقال إن المعارضة أتيحت لها فرصة في العهود السابقة ولم تتمكن من تطوير ذاتها وأحزابها وكياناتها الداخلية ناهيك عن إقناع الشارع السوداني بالخروج والمطالبة بتغيير النظام الحاكم.
وقال إن المعارضة توهمت وسعت لتحريض المواطنين بإدعاء أن الحكومة أهملت البرنامج الزراعي واعتمدت على النفط كمحور رئيسي لموازنة الدولة متناسية برنامج النفرة الزراعية الذي تحول إلى نهضة زراعية في العام 2008م برعاية مباشرة من نائب الرئيس الأستاذ علي عثمان محمد طه، إضافة إلى أن الدولة صوّبت اهتمامها لهذا الجانب بتوفير التمويل اللازم وجميع المدخلات الخاصة به.

مهاجر في البلد
18-01-2011, 14:18
الرائد 18 يناير 2011م

بدء الخطوات الإجرائية لتشغيل (8) آلاف طبيب


بحث اجتماع مشترك بين وزارة تنمية الموارد البشرية ووزارة الصحة الاتحادية وبنك الخرطوم الخطوات الإجرائية لتشغيل عدد ما بين ( 7 _ 8) آلاف طبيب لتأسيس عيادات تقدم الخدمات الطبية الأولية في الإحياء بالمركز والولايات فيما بلغت كلفة المشروع أكثر من (16) مليون جنيه.
وقال وكيل وزارة الصحة الاتحادية د. كمال عبد القادر في الاجتماع التنسيقي لاستيعاب الأطباء والذي ترأسه أمس وزير تنمية الموارد البشرية كمال عبد اللطيف إن المشروع يجيء شراكة بين وزارة الصحة الاتحادية ووزارة تنمية الموارد البشرية بجانب التأمين الصحي ومجلس التخصصات الطبية ووزارات الصحة بالولايات ويهدف إلى إيجاد أكثر من ثماني آلاف فرصة عمل ونشر خدمات الرعاية الصحية الأولية في كل ولايات السودان بعمل عيادات في الأماكن خارج التغطية التي لا تغطيها خدمات الرعاية الصحية في الوقت الراهن مشيرا إلى أن عدد العيادات أكثر من ألف عيادة منتشرة بكل بولايات السودان.
من جهته قال الأمين العام لصندوق تشغيل الخريجين د. قرشي بخاري في تصريح صحافي إن المشروع يعكس روح التشارك والتنسيق بين الجهات المعنية ذات الصلة وقال إن قضايا الخريجين تمثل من أولويات الدولة والتي ترمي لتوفير فرص عمل حر لخريجي الطب مما يحدث اختراقاً في ملف الخريجين.

مهاجر في البلد
18-01-2011, 14:20
الرائد 18 يناير 2011م

أطياف:

بلاغ ضد الشرطة

صباح محمد الحسن

كتبت قبلا أننا عندما ندافع عن مبادئ وقيم لا يعني هذا أننا ندافع عن جهة أو عن كيان أو مؤسسة ففي حادثة الفيديو السابقة كتبت أن الفتاة تستحق أكثر من الجلد بالسياط، ولكن اليوم أريد أن اكتب ولتقرأ الشرطة إن الذين يستحقون الجلد بالفعل تغض الشرطة الطرف عنهم تماما فظاهرة الاعتداء على المواطن ليلا أصبحت من اخطر الظواهر التي تشكل هاجسا لمواطن نائم في بيته ويظن أن الشرطة ساهرة كما ترفع شعارها دائما فما يجري هذه الأيام يعني أن هنالك فراغا عريضا تتركه الشرطة لمجموعة من المجرمين في شوارع الخرطوم.وغريب أن تتكرر حوادث الاعتداء على المواطنين وكما حملت الصحف أمس أن هذه الظاهرة تزايدت على نحو ملحوظ، واعتدى شابان على زميلنا الصحفي معاوية أزهري بالقسم الفني لصحيفة (الأحداث) الأسبوع الماضي بمنطقة الصحافة مسببين له الأذى الجسيم بعد ما أصابوه على نحو بالغ في رأسه وسلبوا هاتفه الجوال وممتلكاته النقدية ثم لاذوا بالفرار وتركوه مضرجا بالدماء، ويتكرر السيناريو بمنطقة دار السلام بجبل أولياء من اعتداءات ليلية متكررة ينفذها شباب مجهولو الهوية وشكا المواطنون هناك حسب صحيفة (الأحداث) أنهم يتعرضون لعمليات نهب وضرب في أوقات متفاوتة مشيرين لتدوين بلاغات متكررة لدى قسم شرطة مربع (2/4)، ومشهد ثالث حيث حكى المواطن حسن خير الله أن ثلاثة شبان اعترضوا سبيله وهو في طريقه لمتجره وأوسعوه ضربا وتركوه ملقى على الأرض بعد ما سلبوا ماله، وحادثة رابعة وخامسة لا يتسع لها المجال، ولكن بربكم أيها السادة الجالسون على مقاعد الشرطة هل هذا هو حال عاصمة آمنة تتمتع ببسط أمن شامل كما تقولون؟.
و(البلد آمنة والراجل يمرق) هذا ما قاله وزير الداخلية وما ألمح له مدير عام الشرطة في إطار تأمين الاستفتاء، ولكن ليعلم السيد الوزير ومدير عام الشرطة أنهم يقولون حديثا لا يخرج من كونه هتاف يثير في الحضور النشوة لتعلو الأصوات بالتكبير والتهليل وينفض الجمع دون أن يكون ذلك واقعا نحسه وما أدونه في هذه الزاوية وما يصلنا من شكاوى يعني انه ولو كانت آمنة فهي في طريقها للخطر والذين خرجوا لينهبوا ويسرقوا لسان حالهم يقول (نحن رجال ومرقنا)، وهل ينتظر مدير عام الشرطة خروجا أقوى من هذا؟ وهل هنالك حالة من الفوضى أكثر من التي تحدث؟ ثم أننا نلاحظ أن جميع الضحايا رجال، إذن كيف حالنا نحن النساء الضعيفات؟ ومن يضمن لأطفالنا سلامة العودة إلى المنازل؟ لتعد الشرطة النظر في هذا مجددا ولتخرج علينا بحديث أفضل من هذا فما تقوله من حديث وتصريحات يكذبه الشارع العام، فإن لم نؤمن حياتنا وسلامتنا ومالنا فلا خير في صافرات النجدة وعربات الشرطة والدوريات التي إن لم تحقق لنا ذلك ستكون مجرد إزعاج لا داعي له

مهاجر في البلد
18-01-2011, 14:23
الرائد 18 يناير 2011م

حوار.. المصطرخين

الاستاذ: إسحاق أحمد فضل الله

- هذا اغرب حوار نكتبه في حياتنا
- والحوار هذا تشترك فيه عشر جهات دون أن يعلم أي منها بوجود الآخرين .
- ...
- ولا نحن كنا نعلم أننا نصبح ملتقى للحوار هذا .
- واحد قادة الوطني واحد من يرسمون الأيام القادمة نحدثه ويحدثنا عن [آبيي.. والأحزاب ومشاركتها والحكومة القادمة وعقار والحلو..و.. و... والمال] .
- والجانب الثاني في الحوار يشتعل .
- وكان الجانب هذا هو [الهاتف]
والقراء يحدثوننا عن الغلاء
والشكوى هذه التي تندفع دون أن تعلم أنها تشترك في الحوار تصبح هي الموسيقى المفزعة للمسرحية المفزعة .
- الجانب الرابع كان هو [الثروة] التي تبين من حوارنا مع الرجل أنها موجودة بالفعل وبكثافة.
- لماذا.. الزيادات إذن؟
- ونجد اغرب إجابة.. الإجابة التي تقول إن الوطني بادعاء الفقر يهرب من العالم الذي يسعى لإلزامه بديون السودان كاملة وإعفاء الحركة الشعبية.
- وعبقرية غريبة هناك تذهب إلى هدم السودان بأيدي الوطني هروبا من هدمه بأيدي الحركة وأمريكا..!!
- الجانب الخامس في الحوار ينطلق .
- والجانب هذا كان نبوءة نرسلها قبل أسبوع بعد يوم من إعلان الزيادات ونقول فيها أن نواب المجلس سوف يرفضون الزيادات هذه حتى بعد قبولهم لها.. والبعض يسخر منا .. وآخرهم السيد سعد احمد سعد. وأمس الأول النواب يطالبون بإقالة وزير المالية ويطلبون إلغاء الزيادات .
- والحديث عن وزير المالية والمجموعة الاقتصادية في الوطني يقود إلى تجربة غريبة .
- فالمصالحة مع مناوي كانت تجعل الوطني يحتضن أعضاء مجموعة مناوي في كل خلايا الدولة.
- و[بعض] أعضاء المجموعة هذه يجعل موقعه خلية استخباراتية ضد الوطني ولصالح القبيلة.
- والهواتف حين تحدثنا متهمة المجموعة الاقتصادية بالعمل ضد الدولة.. ونرفض نحن الاتهام.. تتساءل
- بالله إذن.. أي شئ كانت ستفعله المجموعة هذه لو كانت من أعدى أعداء الوطني والوطن.
- وذاكرتنا تستعيد الجانب السابع في الحوار .
- وامرأة تدخل علينا وفي يدها [رغيف]
- والمرأة ودون حرف تطوي قرص الرغيف مرة ومرة وتجعله داخل قبضتها وتغلق عليه يدها.. والرغيف يختفي.. تخفيه كف امرأة.
- المخابز التي لم تكتف بزيادة أسعار الخبز جعلت الوزن يهبط إلى درجة المجاعة..
- و...
- كانت هذه هي بعض هوامش الحوار هذا .
- وفي الحوار كان الإيجاز بليغاً دقيقاً .
- قلت للرجل : أبيي والحرب
- قال: لا حرب.. واشتباك أبيي كان موجة مرتدة للزلزال.. انتهت ولا حرب لان الحركة لا تستطيع أن تحارب ..ونحن لا نريد أن نحارب
- ونعود لكلمة : ابيي.
قال: قرنق أيام المعارضة يجعل ابيي خارج اتفاق نيفاشا لأنه يعلم أنها ليست جنوبية و وحين نعود لنقول شيئاً
الرجل يقطع الطريق علينا ليقول ببرود
: حتى لو حاربنا .. ابيي شمالية
: عقار؟
:عقار قاعدته شمالية وهو ليس من الجنوب.. وله جيش.. والحركة إن هي قاتلته وجدتنا معه .
- وعن جنوب كردفان والنوبة..و..
يقول في ايجاز .
- كوكو تسجنه الحركة لأنه مسلم وقيادي حقيقي.. والحلو واحمد هارون سمن على عسل والحركة الشعبية حين نزعت كل من ينتمون إليها من الشماليين أصبحت شيئاً طارداً..
و..
- سكت قليلاً ثم قال
: الحركة الشعبية تقول للجنود الآن من جبال النوبة [هذا آخر عام لكم ..بعدها لا مترتبات هناك ..وجيش النيل الأزرق مرتباته من الخرطوم..
المشورة الشعبية في مارس.. ونحن مطمئنون
- وتعلية الروصيرص والزراعة والتعويضات تجعل من النيل الأزرق الآن أرضا يشتهيها الناس
- لكن الحديث يعود إلى الثروة
قال الرجل : بترولنا..!!
الرجل جمجم قليلاً ثم طلب ألا نحدث!!.. ولا نعده بشئ
قال : هل لاحظت أننا توقفنا عن الإعلان عن الاكتشافات البترولية؟
بعد حقل [بليلة] سكتنا.. لكن بعدها أصبح عندنا.. وعندنا..
- وثلاث شركات أجنبية للتنقيب عن الذهب تبدأ رسميا.. هل لاحظت أن إحدى الصحف تتحدث اليوم عن ان ما استخرج حتى الآن من الذهب يفوق دخلنا البترولي؟
- قال : أنت أشرت أمس إلى مصدر آخر للثروة ضخم جداً..وسري جداً .
قلت نعم .
قال: صحيح..
قال: الزيادات التي أعلناها تكفي وحدها لتغطية [فرقة] البترول. لكننا سوف نلغي هذه الزيادات
- قال : سوف نبحث عن وسيلة لإبقاء السلع المدعومة داخل السودان حتى ولو بقوانين [حادة] ضد التهريب .. لابد
- والحديث يذهب إلى مشاركة الأحزاب القادمة.. وكيف
- لكن الهواتف تصرخ
: استاذ ..غداً رخاء كامل..نعم
لكن .. ساعدونا على ان نحيا
[لحد بكرة] .
والرجل الذي نتعبره احد افذاذ الوطني نعود إلى حديثه وحديث المصطرخين غداً
- ونقول إن الزيادات يتجه الوطني الآن لإلغائها.. وليسخر الأستاذ سعد.

مهاجر في البلد
18-01-2011, 14:33
الرائد 18 يناير 2011م




http://alfaris.net/up/64/alfaris_net_1295353833.jpg[/url]

مهاجر في البلد
18-01-2011, 14:44
الاهرام اليوم 18 يناير 2011م

حكومة ولاية الجزيرة تستعد لحسم أي أعمال تخريبية وتحذر من المساس بحياة المواطنين
الجزيرة - أيوب السليك

شددت حكومة ولاية الجزيرة على أهمية الحفاظ على ممتلكات المواطنين والدولة، وأعلنت أنها ستتعامل بالحزم والجدية مع أي أعمال تخريبية يقوم بها أي تنظيم أو حزب في وقت دخل فيه الإقليم الأوسط بولاياته الجزيرة، النيل الأبيض، وسنار دائرة المطالب بصورة رسمية عبر انطلاق كيان باسمه أنشئ منذ 2006م، وفي هذا السياق أصدر فرع الإقليم الأوسط - قطاع سنار بياناً للمطالبة بتحقيق مكاسب قال إنها مشروعة، وهدد البيان بمواصلة حرق المحاصيل ومزيد من الأعمال التخريبية.
من جهته قال نائب والي الجزيرة وزير الزراعة أزهري خلف الله عبد الرحمن إن الولاية تضع أجهزتها الأمنية والشرطية في وضع الاستعداد لمعاقبة أية فئة تسعى إلى التخريب وزعزعة الأمن والاستقرار، وحذر من الإقدام على أعمال وممارسات تمس حياة المواطنين وقال إن لا مجال في الولاية لتنظيمات تخريبية، ونفى علمه بتأسيس أي تنظيم لأبناء الإقيلم الأوسط وأكد على تماسك النسيج الاجتماعي في الولاية.
في الأثناء أعلن تحالف مزارعي الجزيرة والمناقل مساندته لمطالب أبناء المزارعين، واكد الناطق الرسمي لسكرتارية التحالف عبد السلام محمد صالح وقوفهم مع المطالب المشروعة بالطرق السلمية والحوار وأشار إلى أن قطاعاً عريضاً من المزارعين والملاك في غياهب السجون الأمر الذي ترك الغبن وسط أبنائهم فيما وصف نائب رئيس المجلس التشريعي بولاية سنار عبد العزيز البشير يوسف بيان أبناء الإقليم الأوسط بأنه تصرف صبياني ومتفلت وأضاف أن القانون يطول المخربين وقال: «إن الحل لا يأتي من ألسنة النار واللهب بل بالجلوس والحوار» وأردف: «يجب أن نفرق بين معارضة الأوطان والاختلاف مع الحكم». يذكر أن تنظيم كيان أبناء الإقليم الأوسط تم تكوينه في مؤتمر بمدني في نهاية العام 2006 انتهت فعالياته بالمدرسة الأهلية عبر انتخاب لجنة تمهيدية تضم (25) عضواً من ولاية الجزيرة وخمسة أعضاء يمثلون سنار ومثلهم من النيل الأبيض.

مهاجر في البلد
18-01-2011, 14:46
الاهرام اليوم 18 يناير 2011م

دمج المفوضيات المتشابهة بالسلطة الانتقالية ودارفور تفادياً لإهدار المال العام

نيالا- عبد المنعم مادبو

التأمت بحاضرة جنوب دارفور (نيالا) مساء أمس (الاثنين) اجتماعات السلطة الانتقالية لدارفور بمشاركة ولاة ولايات دارفور الثلاثة ورؤساء المفوضيات التابعة للسلطة، وقال رئيس السلطة الانتقالية لدارفور والي غرب دارفور الشرتاي جعفر عبد الحكم إن الاجتماعات التي ستستمر لـ(3) أيام تناقش تقارير أداء كافة مفوضيات السلطة، وأضاف في تصريحات صحفية بمطار نيالا أمس (الاثنين) أن هناك بعض المفوضيات بالسلطة الانتقالية ذات طابع متشابه مع مفوضيات تابعة للولايات سيتم دمجها من أجل التنسيق وتفادي إهدار المال العام، وأكد أن هناك إحلالاً وإبدالاً في هياكل المفوضيات سيتم عقب الاستماع إلى تقرير لجنة تقييم أداء السلطة الانتقالية. بينما نفى رئيس مفوضية الترتيبات الأمنية الفريق محمد أحمد الدابي أن تكون إزاحة حركة تحرير السودان لرئيسها مني أركو مناوي قد أحدثت هزة في عمل المفوضية، وأضاف أن العمل كان متعثراً بسبب عدم التزام مني بتنفيذ الترتيبات الأمنية وإعلانه رفضه وتنصله عن العهود في موقف وصفه الدابي بغير الأخلاقي وقال إن مناوي الآن يقاتل الحكومة من جنوب السودان، وأوضح أن المفوضية نفذت بند الترتيبات الأمنية مع (5) مجموعات مسلحة وخرَّجت ما يقارب (1600) مقاتل في رتب عسكرية مختلفة، وأعلن أن مفوضية الترتيبات الأمنية ستنطلق في تنفيذ الترتيبات الأمنية مع القيادة الجديدة لحركة تحرير السودان، وأبان أن اجتماعات السلطة الانتقالية التي انعقدت بإحدى ولايات دارفور لأول مرة ستضع جدولاً زمنياً يبدأ قبل نهاية الشهر الجاري سيتقيد به الطرفان بشكل صارم.

مهاجر في البلد
18-01-2011, 14:48
الاهرام اليوم 18 يناير 2011م

الحكومة تستبعد العودة إلى الدوحة لحسم القضايا الخلافية بين الأطراف

التأمت بالدوحة أمس اجتماعات منفصلة للوساطة المشتركة مع رئيسي الوفد الحكومي و وفد حركة التحرير والعدالة بغرض التشاور حول القضايا الخلافية وكيفية تجاوزها فيما استبعد الوفد الحكومي المفاوض الرجوع إلى صيغة التفاوض القديمة لحسم القضايا العالقة خاصة بعد أن قطعت الأطراف مدًى بعيداً في الجولات السابقة. وقال المتحدث باسم الوفد الحكومي المفاوض الدكتور عمر آدم رحمة إن الحكومة ملتزمة بالوصول إلى نهايات للسلام وفقاً للمشاورات بين الأطراف للخروج برؤية موحدة حول القضايا الخلافية مشدداًً على أن ما تخرج به الدوحة سيكون ملزماً لكافة الحركات المسلحة. وأبان أن الحكومة وضعت خطوطاً حمراء لمسألة الإقليم الواحد وبعض القضايا الخلافية موضحاً أن تعيين نائب رئيس من دارفور سلطة حصرية لرئيس الجمهورية ولا تعتمد على الجغرافيا أو الولايات، ونفى علمه بالمقترحات الجديدة المطروحة من قبل الوساطة المشتركة للأطراف إلا أنه قال إنها لا تخرج من القضايا الخلافية مكان النقاش معتبراً أن ما توصلت إليه الأطراف في الجولات السابقة يعد حافزاً للوصول إلى مقاربات حول النقاط الخلافية المتمثلة في الإقليم الواحد وقضايا التعويضات.
فى الأثناء اجتمع وزير الدولة للشؤون الخارجية بدولة قطر أحمد بن عبد الله آل محمود أمس مع وزير الدولة برئاسة الجمهورية رئيس وفد الحكومة لمفاوضات سلام دارفور الدكتور أمين حسن عمر وبحث اللقاء السبل الكفيلة بدفع المفاوضات حتى يمكن الوصول إلى سلام حقيقي وشامل خلال الفترة القادمة كما ناقش اللقاء خطط الوساطة وجهودها من أجل مساعدة الأطراف في خلق ظروف مؤاتية لتجاوز القضايا الخلافية القائمة للوصول بالمفاوضات إلى غايتها المنشودة

مهاجر في البلد
18-01-2011, 14:50
الاهرام اليوم 18 يناير 2011م

الاتحاد الأوروبي ومركز كارتر يكشفان عن خروقات في الاستفتاء ويمتدحان العملية

الخرطوم – سلمى معروف

وصفت بعثات مراقبة استفتاء جنوب السودان العملية بـ(السليمة) والموثوق بها وذات المصداقية، وأنها اتسمت بمشاركة كبيرة ومعقولة وجيدة، وأن تسجيل المقترعين تم بكفاءة في أجواء سلمية وهادئة، وتوقعت أن تفضي نتائجه إلى الانفصال، واعتبر مركز كارتر العملية متسقة مع المعايير الدولية الخاصة بالانتخابات الديمقراطية، وكشفت بعثة الاتحاد الأوروبي ومركز كارتر في تقريرين مبدئيين منفصلين عن تجاوز عتبة الـ(60%) المطلوبة لصحة الاقتراع.
وقالت رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي لمراقبة الاستفتاء؛ فيرونيك دي كيسر، في تقريرها في مؤتمر صحفي ببرج الفاتح بالخرطوم أمس (الاثنين) إن المشاركة كانت «حرة وسلمية وكاسحة». وفي الأثناء كشف مركز كارتر في مؤتمر صحفي منفصل ببرج الفاتح أمس عن وجود أمني لضباط حكومة الجنوب داخل مراكز الاستفتاء، ووجود أمني للقوات النظامية خارج مراكز الاستفتاء بالشمال أثناء الاقتراع، ونبه إلى أن أعداداً كبيرة من عمليات الاقتراع تمت بمساعدة الغير مما سبب شيئاً من الارتباك، وهدد المقترعين وسرية الاقتراع، وبررها أحد أعضاء مركز كارتر للمراقبة؛ ديفيد كارول، بأن المساعدة تمت بحسن نية ومرغوب فيها من قبل الناخبين وأن (9%) من حضور أفراد الأمن في بعض المراكز لم يسبب أي ترهيب، وتوقع فريق مركز كارتر في تقريره اعتراف المجتمع الدولي بنتائج الاستفتاء بمجرد إعلان النتائج النهائية.
وكشف تقرير البعثة الأوروبية عن خروقات وصفها بغير الكبيرة تمثلت في وجود مسؤولين وأفراد أمن من جهاز الأمن بحكومة الجنوب والجيش غير مصرح لهم بالوجود داخل مراكز الاقتراع في بعض المواقع الرئيسية، وفي مدينة جوبا والمناطق المحيطة بها، وأنهم قاموا بنشاط تنظيم صفوف المقترعين والتحقق من بطاقات التسجيل، وكشفت البعثة الأوروبية في تقريرها عن وقوع حوادث تهديد وتخويف وصفتها بالمعزولة وأنها لم تشكل تهديداً مباشراً في التأثير على المقترعين لم تتعد نسبة (2%) من مجموع مراكز الاستفتاء التي تمت مراقبتها، وأكدت البعثة أنها لاحظت تدخلاً غير مصرح به من أشخاص بنسبة (5%)، ونبهت إلى وجود خروقات إجرائية غير مقصودة من قبل موظفي الاستفتاء تتعلق بالحبر، وأكدت أن عملية التحبير لم يتم اتباعها بشكل دائم في (50%) من المراكز، ولم يتم التأكد من تحبير جميع المقترعين، وأشارت إلى مركز بالرمز (xxx) لم تسمه، قالت إنه لم يتم وضع الحبر للناخبين فيه كل الأوقات، وأنه لم يتم ضمان سرية الاقتراع في (29%) من مراكز الاقتراع التي زارتها البعثة الأوروبية، إلا أنها نبهت إلى أن التحقق للتصويت تم بقطع بطاقة الاقتراع وشطب اسم الناخب من السجل، وأن لجان الشكاوى لم تعمل إلا في (60%) من المراكز التي تمت مراقبتها، وسجل فريق المراقبة شكوى واحدة، ونبهت إلى تحقق فريق المراقبة الذي زار (800) مركز استفتاء في ولايات الجنوب العشر وثماني ولايات بالشمال؛ من أرقام أقفال الصناديق بسبب عدم وجود أقفال، واعتبرت فيرونيك الاستفتاء أفضل من انتخابات أبريل، ونبهت إلى أنه تم تغليف (81%) من النتائج في مظاريف آمنة، واعتبرت إعلان رئيس الجمهورية والمؤتمر الوطني قبول نتائج الاستفتاء غير المشروط إضافة إلى مصداقية العملية.

مهاجر في البلد
18-01-2011, 14:51
الاهرام اليوم 18 يناير 2011م

تشريعي الخرطوم يتجه إلى تنشيط الجمعيات التعاونية

كشف المجلس التشريعي ولاية الخرطوم عن اتجاهه إلى إرجاع الجمعيات التعاونية بالتنسيق التام مع القطاع الاقتصادي للمؤتمر الوطني بهدف تركيز الأسعار ومحاربة الاحتكار الذي يؤدي إلى شح وزيادات أسعار السلع الاستهلاكية بالبلاد. وقال رئيس اللجنة المالية والتنمية الاقتصادية بالمجلس التشريعي ولاية الخرطوم أحمد عبد الله دولة إن القطاع الاقتصادي للمؤتمر الوطني عقد ورشة عمل نوقشت فيها كيفية تنشيط الجمعيات التعاونية بمواقع العمل مبيناً أن الورشة المشار إليها ضمت عدداً من ممثلي حكومة الولاية والتعاونيين القدامى بهدف استقرار الأسعار وإيصال السلع الاستهلاكية إلى المواطن دون وسائط للقضاء على ظاهرة الاحتكار التي تسبب الزيادات وعدم استقرار السلع. وأشار دولة إلى أن حكومة الولاية شرعت في التوسع في المجال الزراعي وذلك عبر تخصيص مبالغ لوزارة الزراعة بهدف توظيفها في زراعة المحاصيل التي تسهم في الصناعات المحلية للاستغناء عن الاستيراد، بجانب دعم القطاع الطلابي وذلك بتقديم وجبات مجانية لبعض الطلاب ودعم البوفيهات في الجامعات باعتبارهم أكث ر الشرائح تأثراً بالزيادات

مهاجر في البلد
18-01-2011, 14:52
الاهرام اليوم 18 يناير 2011م

الهندي عز الدين
شهادتي لله


دعوة للاستماع.. لعناية الرئيس

{ قال الدكتور «نافع علي نافع» نائب رئيس المؤتمر الوطني مساعد رئيس الجمهورية إن الحكومة لا تخشى من تكرار (التجربة التونسية) في البلاد، ويقصد إسقاط نظام «زين العابدين بن علي» بواسطة ثورة شعبية عارمة خلال الأيام المنصرمة.
{ وقد يكون الدكتور «نافع» محقاً في تأكيداته، وواثقاً من سند الحكومة (الشعبي) وليس (الأمني والعسكري)، لأن ما توفَّر لنظام الرئيس التونسي (المخلوع) من حماية (أمنية) داخلية و(مخابراتية دولية) لا يتوفر الآن للنظام الحاكم في السودان، ويكفي فقط أن نقول إن «بن علي» كان أقدم ضابط أمن في تونس، بل هو مؤسس ومدير لجهازي الأمن، والاستخبارات العسكرية، ثم صار وزيراً للداخلية، قبل أن يصبح وزيراً أول، ثم رئيساً للجمهورية.
{ البون شاسع بين الحالة التونسية، والمشهد السوداني الراهن، فالقضية هناك لم تكن (غلاءً) وارتفاعاً في الأسعار، فحسب، ولكنها تداعيات أزمة (الكبت) السياسي والديني الذي تطاول لثلاثة وعشرين عاماً طويلة.
{ «بن علي» قمع جميع المعارضين، وألقى بهم في السجون والمعتقلات، فلجأ إلى «المنافي» الشيخ «راشد الغنوشي» زعيم حركة النهضة الإسلامية، وغيره من رموز المعارضة بتشكيلاتها المختلفة، اليمينية واليسارية.
{ لم تكن هناك كوة للضوء في جدار النظام البوليسي المتجبِّر في تونس، لا حرية صحافة، ولا حرية تعبير، ولا أحزاب، ولا.. ولا... حتى (الحجاب) منعه الطاغية «بن علي» تماماً كما فعل الكافر «ساركوزي» في فرنسا..!!
{ لا مقارنة بين ما كان عليه الحال في «تونس»، والحالة السودانية، كما أنني أختلف مع المعارضين الذين يستخدمون مصطلح (التجربة التونسية) والاستشهاد بها في ثنايا وعيد أو ضغوط على حكومة (المؤتمر الوطني) لأن هذه التجربة في الأصل (سودانية) خالصة، وقد سبق الشعب السوداني شقيقه التونسي في تفجير الثورات الشعبية بنحو (47) عاماً عندما فعلها في أكتوبر عام 1964، ثم كررها في أبريل 1985.
{ لكنّ الشعب السوداني في رأيي، وبقراءتي للشارع، لن يخرج هذه المرة، ليس لأنه يناصر الحكومة و(يحبها)، ويموت في عشقها و(يبصم بالعشرة) على قراراتها (الاقتصادية) و(السياسية) الخاطئة والمرتجلة، خاصة خلال الأشهر الأخيرة التي أضرت بالمواطن (الغلبان) ضرراً بالغاً وبليغاً في معيشته، وصحته، وتعليمه، ومواصلاته التي بلغت قيمتها أرقاماً (خرافية) حتى على مستوى «الركشات» داخل الحارات..!!
{ الشعب السوداني لا يحتاج إلى متابعة مشاهد (المظاهرات) في تونس عبر فضائية (الجزيرة) الفتَّانة، ليخرج إلى الشارع، فقد انتفض على نظام الفريق «إبراهيم عبود» في ثورة شعبية هادرة قبل استقلال دولة «قطر» بسبع سنوات..!!
{ الشعب السوداني لن يخرج ليس لأن الدكتور «نافع» واثق من ولائه للحكومة والمؤتمر الوطني، ولكن لأنه (حائر) و(حزين)، وهناك فرق بين الحيرة والحزن في السودان، والغضب في تونس نتيجة (الكبت) المستمر الذي أنتج انفجاراً داوياً جعل العقيد «القذافي» يخشى من انتقال عدواه إلى «ليبيا» المجاورة، فأخذ يُقلّل من قيمة الثورة، ويبدي أسفه على ذهاب صديقه (الزين)، ويتحسّر على مقتل العشرات من أبناء تونس خلال الأسابيع الماضية، بينما لم يتحسّر على مقتل وتعذيب واختفاء آلاف التونسيين طوال ثلاثة وعشرين عاماً طويلة من حكم (الزين)!!
{ إذا اكتفت حكومتنا بتأكيدات قيادتها بأن الشعب السوداني (معلم) وأن ما حدث في تونس لن يتكرر، دون أن تُقدم على خطوات (عملية) سياسية واقتصادية وإفساح المجال لآخرين ليشاركوا في تقرير مصير (الشمال) من القوى الوطنية الأخرى، في الأحزاب، وقطاعات المثقفين وصفوة المجتمع بمختلف اتجاهاتهم؛ فإن حالة الحيرة والحزن قد تتحول إلى شيء آخر مجهول.
{ فإلى متى تحتكر مجموعة (صغيرة) تقرير مصير الشعب بالشمال والإنابة عنه في اتخاذ قرارات مفصلية بادعاء أنها (الأذكى) و(الأوعى) و(الأتقى)؟!
{ يحتاج الرئيس البشير - وفق التفويض الذي منحه له الشعب - أن يدعو إلى (مؤتمر تصالحي) مصغَّر، يدعو فيه قيادات أحزاب المعارضة، وعدداً من رموز المجتمع في كافة المجالات بمن فيهم خبراء ومثقفون سودانيون مقيمون بالخارج، وممثلين للأطباء، والمهندسين وبقية المهنيين وأساتذة الجامعات، ورؤساء تحرير الصحف والكتاب، وليس بالضرورة لتشكيل حكومة ذات قاعدة عريضة، ولكن من أجل الاستماع (لعدة أيام) لأصوات وأفكار أخرى خارج دائرة (المؤتمر الوطني) المغلقة.
{ يحتاج الرئيس إلى أن يسمع خلال الأيام القادمة لآخرين، فقد استمع لزيد، وعبيد وفلان، وفلتكان، عشرة.. أو عشرين شخصاً مكررين طيلة السنوات العشر الماضية بعد ذهاب «الترابي» نهاية عام 1999.
{ لقد فقدت المجموعة (الصغيرة) الحاكمة ميزة (الإحساس بالشارع) ولهذا فهي لا تبالي بإصدار أي قرارات مهما كانت خطورتها من التسليم بانفصال الجنوب، إلى أي معالجات بشأن «أبيي» وليس انتهاء بزيادة الأسعار.
{ إذا فقد أحدكم ميزة الإحساس بجرح نازف في قدمه، فإنه ربما يكون مصاباً بداء السكر.. نسأل الله لكم ولنا وللشعب السوداني السلامة.

مهاجر في البلد
18-01-2011, 14:54
الاهرام اليوم 18 يناير 2011م

احلام مستغانمي
نسيان com

بلى.. أنت تستطيعين ذلك

“Yes we can”
الشعار الانتخابيّ لأوباما
(الفائزون يتوقعون فوزهم مسبقاً، فالحياة نبوءة تحقق لكل شخص ما تنبأ به)
إن كان أوباما قد استطاع تحقيق معجزة تغيير وضعه التاريخي من سليل عبد إفريقي إلى رئيس يحكم أعظم دولة في العالم من بين مواطنيها من كانوا سادة أجداده. فأنت أيضًا تستطيعين التخلص من استعباد رجل لك ونسيان آثار قيده على معصمك. والانطلاق نحو إنجازات حياتك. الحريّة هي ألا تنتظري أحدًا.
فما العبوديّة سوى وضع نفسك بملء إرادتك في حالة انتظار دائم لرجل ما هو إلا عبد لالتزامات وواجبات ليس الحبّ دائمًا في أولويّاتها.
الحريّة أن تكوني حرّة في اختيار قيودك التي قد تكون أقسى من قيود الآخر عليك. إنّه الانضباط العاطفي والأخلاقي الذي تفرضينه على نفسك، وتحرصين عليه كدستور.
الحرية هي صرامتك في محاسبة الذات ورفضك تقديم حسابات لرجل يصرّ أن يكون سيّدك وعزرائيلك الذي يملك جردة عن كلّ أخطائك ولا علم لك بخطاياه.
تعلّمي أن تفرّقي بين القيود والأصفاد. أُرفضي الأخيرة حتى وإن جاءتك من ألماس ( كتلك التي أهداها أحد الأثرياء إلى حبيبته وصمّمت خصيصًا له مطابقة للأصفاد التي يضعها البوليسي في معصم الجناة).
فقبولك بها ولو عشقًا للحبيب ستقودك إلى دخول معسكرات الاعتقال العاطفي بشبهات لا علم لك بها، تعشّش في رأس سجّانك.
تذكّري أنّ القيد لا يحمي الحبّ بل يدمّره. لأنّه ليس دليلا عليه بل دليل شك فيه. وأيًّا كان ولعك بسجّانك ذات يوم ستكسرين قيده.
فلا بدّ للّيل أن ينجلي ولا بدّ للقيد أن ينكسر
قال الشابي في رائعته «إذا الشعب يومًا أراد الحياة».

مهاجر في البلد
18-01-2011, 14:56
الاهرام اليوم 18 يناير 2011م

مشاعر عبد الكريم
في ما يتعلق

تفلق وتداوي..!

{ مرحلة شبيهة بمراقبة شاشة رصد القلب لمريض غرفة الإنعاش، نعيشها، بقلقها المستقر في الأيدي قبل الروح، بصمتها المحتوي على أسئلة تملك إجابة من رحمة الله، وبانشغالها التام بالمراقبة كفعل يحيلك من منتظر إلى مراقب! تتحول عيوننا إلى شبكة تراقب في جميع اتجاهات الأحداث، كي لا تفوتها لقطة واحدة من المسلسل السياسي إلى السلسلة المدبلجة ومنفصلة الحلقات الاقتصادية/ الاجتماعية. فالمجتمع الآن وبعد ربطه حزام الأمان مرتدياً الطريق الصعب لمحاولة العيش بسلام مع نفسك ومحفظتك ومتطلباتك، والحكومة، تحاول ذات الحكومة تغيير مساره وتشجيعه على القيادة بتهور في شوارع تؤمِّن له السلامة بالوصول إلى مراكز مخفضة لبيع مستلزماته اليومية من اللحوم أبيضها وأحمرها إلى الخضراوات أسودها وخيارها!
{ فقد اختارت ولاية الخرطوم أن تكون هي الطبيب الذي يداوي فلقة حجر قرارات وزارة المالية الأخيرة التي أسالت دماء الجميع على وجوههم أو قلوبهم أو جيوبهم، أو حتى دماغهم، بفتح نوافذ للبيع المخفض والمباشر للجمهور، كمحاولة فعل ارتداد عكسي لفلق ذات الحجر لكن للسادة التجار! بضربهم في عقر طمعهم الثرائي بأن يستفيدوا من تصريحات الوقت الاقتصادي الحرج الآن لرفع مستواهم الاجتماعي من تجار عاديين إلى مصاف رجال الأعمال غير العاديين ـ أي أعمال ـ لأن البلد لم تعد بحاجة إلى سماسرة سوق ولا تجار جملة!
{ فمجمل العمل الذي يشيد به الناس ويجاهرون فيه بحبهم للسيد والي الخرطوم، بأنه جعل الدجاج وجبة عادية للفقراء وقد كان من المستحيلات الغذائية عليهم، هو عمل ينطوي على ذكاء سياسي قبل أية نية حسنة بتوفير الغذاء للناس البسطاء. فبترتيب تنظيمي بسيط لمسائل الوقت وزمن إطلاق القرارات يعرف الناس أنها كانت مصاحبة لافتتاح عمليات الاقتراع لاستفتاء المصير لجنوب السودان.. وقد همهم الناس ـ ونحن معهم ـ كيف ترفع الحكومة ضغط الجيوب في هذا الوقت من انتظار نتيجة غرفة الإنعاش السياسي؟ لكن بعد أدائها واجبها كجس نبض لرد فعل الشعب، هي أجمل إثبات لتقرير مصير شمالي بأن مواطنيه لن يقدموا على حماقة مهما بلغت صافرة جهاز دقات القلب من إنذار. لهذا كان لزاماً على الحكومة متمثلة في ولايتها الرئيسة ـ وأمثولة القيادة السياسية لبقية الولايات ـ أن تكافئ الجميع بمثل هذا القرار الجديد بأن تقوم بفتح مراكز بيع مخفض للجمهور لتخفض من عبء المعيشة داخل جيوبهم المثقوبة في كافة الاتجاهات. فالاتجاه كمحاولة حسنة من حكومة الولاية من خلال الاستفادة من المشاريع الزراعية التي تتبع لوزارة زراعتها في أطراف الخرطوم المترامية، إن كانت عبر الشراكة الاستثمارية أو التشغيل للخريجين أو الملك الحر لها؛ فإنها محاولة تقترب من تربيت كتف المنتظر على شاشة المراقبة، تقول له: (نحن بنسوي العلينا والباقي على الله!). فهم كحكومة ولاية ترفد هذه المراكز بالمواد من الجهات التي تعنيها، إن كانت مزارع حيوانية أو زراعية، وبالتالي وبذات الترتيب التنظيمي للوقت فإنها كولاية كان بإمكانها سابقاً أن تدير هذا العمل لتغطية الفجوة الغذائية الموجودة في ولاية الخرطوم قبل الولايات الأخرى، وأن تكون مصدراً تساند به ما يتعسر على الولايات الأخرى تغطيته من مشاريعها الذاتية كنوع من التبادل التجاري بين الولايات بشكل يرقى إلى خدمة المواطن أكثر من ملء خزانات حكومة الولايات ومجالسها التشريعية وتوفير ما يلزم لمنتسبيها دون شعبها.
{ إن الشعب السوداني مثل غيره من الشعوب البسيطة في الدول الفقيرة وغير المتقدمة لا يطمح من الحقوق الدستورية له كمواطن سوى توفير الحد الأدنى من حق الحياة الذي تكفله له كل الدساتير والتشريعات السماوية والأرضية والقانونية، ولا يسعى ـ بتجربتي الخاصة ـ أبداً للحصول على امتياز طبق ذهبي أو فضي من وافر قوائم الوجبات في المطاعم العالمية الكبرى المفتتحة بشكل خرافي ويومي في الخرطوم، إنما بشكل بسيط وعادي يسعى للحصول على وجبة تقيم جوعه وتسد الفجوة الغذائية اليومية في بطنه الضامرة، وبدون مقبلات أو تحلية. فحلاوة خبر المراكز التابعة لولاية الخرطوم وبضاعتها التي ترد إلينا مرة أخرى بشكل يسير؛ تبين بما لا يدع مجالاً لظن في قلب مريض أن هذه الحكومة تدير حقوقنا بحسب قانون «تفلق وتداوي» لكن ليس من حقنا أن نبكي ولا نشكو لأنهم سيسبقوننا في ذلك!

مهاجر في البلد
19-01-2011, 11:49
الرأي العام 19 يناير 2011م

البشير يشارك في قمة شرم الشيخ اليوم

http://alfaris.net/up/64/alfaris_net_1295430535.jpg[/url]

وصل الرئيس عمر البشير أمس، إلى منتجع شرم الشيخ بجمهورية مصر العربية، للمشاركة في مؤتمر القمة العربية الإقتصادية والإجتماعية والتنموية الثانية الذي تبدأ أعماله اليوم. وكان في استقباله الرئيس المصري محمد حسني مبارك ود. عمرو موسى الأمين العام لجامعة الدول العربية وأحمد أبو الغيط وزير الخارجية المصري

مهاجر في البلد
19-01-2011, 11:51
الرأي العام 19 يناير 2011م

قال إن سيناريو الجنوب لن يتكرر في دارفور
د. نافع: محاكمة الترابي أمر متروك لتقدير الجهات المعنية ..
الشعبي: المعارضة ترفض السياسات الإقتصادية ولا تسعى لإنقلاب عسكري

الخرطوم: هدى عبد الله - صلاح محيى الدين

قال د. نافع علي نافع مساعد رئيس الجمهورية، نائب رئيس المؤتمر الوطني لشؤون الحزب، عن أن د. حسن الترابي رئيس المؤتمر الشعبي، كان يخطط لإغتيالات ويسعى لفتنة تحريك الشارع والإخلال بالأمن، وقال إن المعارضة لم تكن ذكية بإعلان إعتزامها إسقاط الحكومة بأية وسيلة، وأوضح أن تقديم الترابي لمحاكمة أمر تقدره الجهات المعنية.
وقال د. نافع للصحفيين أمس، إن من المسؤولية ألا يترك لهذا المخطط الآثم أن يتم تحت عين وبصر الناس، كأننا نعيش في خيال، وأضاف: لابد من إلقاء القبض على الضالعين في مثل هذا العمل، وحفظ الآخرين من شرورهم، وقال: المعلومات حول مخطط إغتيال بعض قيادات الدولة ستستجلى وتظهر في حينها، وأشار نافع الى فشل المعارضة في تحريك الشارع بالرأي وبالقاعدة، واتهمها بتحريك الشارع بالبسطاء والمغرر بهم، ليكونوا وقوداً لقضاياها وطموحاتها. ونفى نافع أن تكون الأزمة الإقتصادية سبباً للخروج، واضاف أن ما يحدث الآن حالة افتعال لتحريك وتفخيخ الوضع بخبث ومكر، وربما باغتيالات بعض المساكين من أفراد الشعب لتفجير شرارة. واستبعد نافع أن تجد هذه التحركات تجاوباً من أهل السودان المتفهمين للأوضاع الاقتصادية. وأشار د. نافع، إلى أن محاولات تكرار سيناريو فصل الجنوب بدارفور بتدخلات غربية صهيونية، لن تجد صدىً لدى المواطنين في هذه المناطق، وأوضح انه ليس هناك وجه شبه من قريب أو بعيد بين الجنوب الجغرافي أو البشري، وبين أي قطاع في شمال السودان، وقال إن هذا حديث تردده ثلاث دوائر هي الحركات المتمردة وأصحاب الطموحات الشخصية، ودائرة الأحزاب المهزومة التي رفضها الشعب، ودائرة الإستهداف الصهيوني الأمريكي الغربي الذي يسعى لتقسيم السودان إلى دويلات.
من جهته رفض حزب المؤتمر الشعبي، مسوغات الأجهزة الأمنية لإعتقال الترابي، والمتمثلة في دعمه لحركة العدل والمساواة. وقال د. عبد الله حسن أحمد نائب الأمين العام للحزب في مؤتمر صحفي بدار الشعبي في الخرطوم أمس، إن السبب الأساسي لإعتقال الترابي هو نية الأحزاب السياسية الخروج للشارع، وحديثه حول إرتفاع الأسعار، وأشار إلى أن القوى لا تسعى لإنقلاب عسكري، وإنما لرفض سياسة الحكومة الإقتصادية. وأوضح عبد الله، أن حزبه أيقن تماماً بأن الوطني لا يريد إشراك أي قوى سياسية في الحكومة، وأكد إصرار المعارضة على تغيير سياسة الحكم عقب الإنفصال، وقال: نحن في حاجة لدستور جديد وإعادة هيكلة الدولة، وبعدها ندعو لإنتخابات جديدة حرة ونزيهة، وقال عبد الله إن من بين المعتقلين من عناصر حزبه (الأمين عبد الرازق، علي شمار، أحمد الشين، الناجي عبد الله ودهب محمد صالح).

مهاجر في البلد
19-01-2011, 11:52
الرأي العام 19 يناير 2011م

فتوى تحرم إحراق النفس للتعبير عن الرأي
الخرطوم: سونا

أصدرت الأمانة العامة لهيئة علماء السودان، فتوى شرعية حرّمت فيها قتل النفس حرقاً للتعبير عن الرأي. ووصفت الأمر بأنه دليل على ضعف الإيمان، وبـأنه يؤدي إلى الخسران المبين في الدنيا والآخرة، ودعت الى إتخاذ سبل أخرى للتعبير عن الرأي بما يوافق الشرع.

مهاجر في البلد
19-01-2011, 11:53
الرأي العام 19 يناير 2011م

إنخفاض أسعار زيوت الطعام


سجلت أسعار الزيوت في الأسواق العالمية أمس، انخفاضاً حاداً جداً تراوح في أعلاه وأدناه ما بين (378) و(42) دولاراً في الطن الواحد لبعض الأصناف، وهبطت أسعار زيت الفول السوداني إلى (1375) دولاراً للطن.

مهاجر في البلد
19-01-2011, 11:54
الرأي العام 19 يناير 2011م

المفوضية: التصويت للإنفصال بدول المهجر بلغ (97%)

الخرطوم: يحيى كشه

توقعت المفوضية القومية للإستفتاء، تسليم مراكز الإقتراع بالولايات الشمالية ودول المهجر كافة، نتائج فرزها للمفوضية اليوم، وأوضحت أن تسلم مراكز الولايات الجنوبية يحتاج إلى بعض الوقت، وسيتم خلال الأيام القليلة المقبلة. وكشفت د. سعاد إبراهيم عيسى الناطق الرسمي باسم المفوضية، لـ «الرأي العام» أمس، عن أربع دول خارجية سلمت مراكز الإقتراع فيها نتائج الفرز، تطابقت فيها النسب ببريطانيا وكندا ومصر بحوالي (97%) لصالح الإنفصال، فيما سجلت كينيا نسبة (99.16%) للإنفصال، وقالت إن الإنفصال بحسب النتائج الحالية (وقع وانتهى). وقالت د. سعاد، إن إجمالي الولايات الشمالية التي سلمت مراكزها نتائج الفرز حتى أمس، بلغت (7) ولايات هي الجزيرة، القضارف، الشمالية، البحر الأحمر، نهر النيل، النيل الأبيض والخرطوم. وأشارت إلى أن نسبة التصويت للإقتراع بالولايات الشمالية، جاءت كما يلي: الجزيرة (55.31%) للإنفصال، و(41.42%) للوحدة، القضارف (65.88%) للإنفصال و(25.9%) للوحدة، الشمالية (67%) للإنفصال و(27.32%) للوحدة، البحر الأحمر (73.68%) للإنفصال، و(23.54%) للوحدة، نهر النيل (65.70%) للإنفصال و(36.98%) للوحدة، الخرطوم بحري (61.29%) للإنفصال و(34.62%) للوحدة، الخرطوم (54.22%) للإنفصال و(43.42%) للوحدة وأم درمان (50.6%) للإنفصال، و(46.22%) للوحدة.

مهاجر في البلد
19-01-2011, 11:55
الرأي العام 19 يناير 2011م

توجيه للجنوبيين بعدم الإحتفال قبل إعلان الإنفصال


وجه برنابا بنجامين وزير الإعلام بحكومة الجنوب، المواطنين بعدم الإحتفال بالإنفصال قبل إعلان النتيجة الرسمية للإستفتاء، وقال: لا ترقصوا ولا تحتفلوا قبل أن يولد الطفل، ولفت إلى أهمية إحترام الشماليين حينها. وأعلن بنجامين في مؤتمر صحفي حسب «الشروق» أمس، أن استطلاعات الرأي تعطي الفوز لخيار الإنفصال على خيار الوحدة، وأن (استطلاعات الرأي تفيد أن الجنوب صوت لصالح إقامة دولته الخاصة به، وعلينا أن ننتظر النتائج النهائية). ودعا الجنوبيين لعدم استباق إعلان الإنفصال بأي نوع من الإحتفالات. ودعا بنجامين، الجنوبيين إلى عدم إظهار وقاحة في احتفالاتهم أمام الشماليين الذين لا يزالون في الجنوب. وأضاف: إن الشماليين الموجودين سيبقون هنا، وستكون لهم نفس الحقوق مثل الجنوبيين.

مهاجر في البلد
19-01-2011, 11:56
الرأي العام 19 يناير 2011م

(10) ملايين جنيه خسائر بسبب أسمدة فاسدة في ولاية سنار

الخرطوم: رقية الزاكي

كشف وفد من إتحاد مزارعي ولاية سنار، عن وجود أسمدة فاسدة استوردت من جنوب أفريقيا وأستراليا، تسببت في خسائر قدرها (10) ملايين جنيه للمزارعين بالولاية، فيما أكد نواب بالبرلمان للوفد، أنهم سيتقصون حول الأمر عبر الإتصال بوزارتي الزراعة والمالية وبنك السودان والبنك الزراعي. وطالب الوفد، بإسقاط المبالغ الخاصة بزهرة الشمس، ورفع سعر الذرة، بسبب إرتفاع التكاليف التي يعاني منها المزارع، وهدد المزارعون باللجوء إلى القضاء حال لم تنفذ تلك المطالب. وكشف عثمان يعقوب رئيس إتحاد الزراعة المطرية والآلية بولاية سنار، عن عوائق كبيرة واجهت الموسم الزراعي.وقال إنها محصورة تحديداً في تقاوى زهرة الشمس التي تم إستيرادها من جنوب أفريقيا وأستراليا بواسطة البنك الزراعي، وشركة صافولا، وأكد فساد تلك التقاوى، وأشار لقلة الإنتاج بسبب ذلك، ولظهور (سوق مواسير) بسبب إعسار الموسم الزراعي. وكشف يعقوب، عن إجتماعات عقدها وفد الولاية بوزارتي الزراعة والمالية وبنك السودان، وقال إن تلك الجهات أقرت بوجود قضية، وأضاف أن الوفد طرح القضية على لجان الزراعة والاقتصادية بالبرلمان، وقال إن نواب البرلمان سيتحركون في القضية، وسيعقدون إجتماعات مع وزارتي الزراعة والمالية وبنك السودان والبنك الزراعي لمناقشتها.من جهته، هدد محمد سليمان رئيس إتحاد مزارعي الدندر، باللجوء إلى القضاء، حال لم تحل القضية، وكشف عن وجود (500) طن من التقاوى الفاسدة محجوزة في بنك المزارع بسنار. وفي السياق، حذر حاتم السماني الأمين العام للقطاع المطري بولاية سنار، من حدوث إعسار حال لم يزد البنك الزراعي سعر الذرة، وأشار إلى أن تكلفته عالية مقارنة مع السعر المعلن من البنك الزراعي، وقال إن المزارعين لن يتمكنوا من سداد مبلغ (10) ملايين جنيه عبارة عن إعسار بسبب فساد تقاوى زهرة عباد الشمس، وقال إن البنك طالب برهن لم يتمكن المزارعون من الإيفاء به. وكشف السماني، عن وجود إشكاليات بسبب غياب العمالة الجنوبيين جراء الاستفتاء

مهاجر في البلد
19-01-2011, 11:58
الرأي العام 19 يناير 2011م

تدني معدلات الإصابة بالملاريا إلى (1.8%)

بورتسودان: أماني إسماعيل

أبدت وزارة الصحة الإتحادية، قلقها من عدم الإلتزام بالسياسة الدوائية للملاريا لإستخدام الحقن الزيتية في الخط الأول لعلاج الملاريا بنسبة (34%)، واستخدام (الفاسيندار) بنسبة (13%). فيما سجلت ولايتا النيل الأزرق نسبة (12%)، وغرب دارفور (7%) كأعلى نسبة إصابة بالملاريا، وسجلت ولايات الخرطوم، الشمالية والبحر الأحمر أدنى معدلات الإصابة بنسبة أقل من (صفر%)، وبقية الولايات (3%) حسب مؤشرات المسح القومي للملاريا2010م.

مهاجر في البلد
19-01-2011, 11:59
الرأي العام 19 يناير 2011م

إنعقاد شورى الوطني بالجزيرة اليوم


يعقد مجلس شورى المؤتمر الوطني بالجزيرة اليوم بمدينة ود مدني، دورته الثانية بمشاركة (1200) من قيادات وعضوية الحزب، لبحث ترتيبات الوطني لمرحلة ما بعد إعلان نتيجة الاستفتاء، بمشاركة د. نافع علي نافع.

مهاجر في البلد
19-01-2011, 12:00
الرأي العام 19 يناير 2011م

المجلس الطبي يتعهد بسد عجز الإختصاصيين في الولايات
الخرطوم: الرأي العام

تعهد المجلس الطبي، بسد العجز في الإختصاصيين بالولايات، عن طريق الإبتعاث وتأهيل وتدريب الكوادر، بجانب التعاقدات عند الحاجة في التخصصات النادرة.
وقال كمال عبد اللطيف وزير تنمية الموارد البشرية لدى تفقده المجلس الطبي، بحضور بروفيسور عثمان محمد عثمان رئيس مجلس التخصصات الطبية أمس، إن الغرض من زيارته، متابعة ما تم إنجازه خلال الفترة الماضية، وشدد على ضرورة خلق علاقات مميزة مع الأطباء بالخارج، ووجه بإجراء مسوحات في الولايات لمعرفة الإحتياجات، وأثنى على جهود الأطباء في النهوض بالمهنة وإعلاء قيمها.
وفي السياق شدد بروفيسور زين العابدين كرار رئيس المجلس الطبي، على ضرورة تسجيل الأطباء لدى المجلس، وقال: الأطباء المسجلون يبلغ عددهم أكثر من (20) ألف مستوفين لشروط ومعايير التسجيل، بينهم (8) آلاف صيدلي و(5) آلاف طبيب أسنان، وتناول خطوات المجلس في الرقابة، وتفتيش المؤسسات الطبية والجامعات، بهدف الوقوف على معايير العمل.

مهاجر في البلد
19-01-2011, 12:03
الرأي العام 19 يناير 2011م

مصادمات بين الشرطة وطلاب بالفاشر

الفاشر: عبد المنعم العسيل

أُصيب (3) طلاب وفرد من شرطة الإحتياطي المركزي بالفاشر أمس، إثر مُناوشات بين الطلاب وبعض أفراد الشرطة بشارع مدرسة دارفور الثانوية بنين بالفاشر، وأدى تدخل لجنة أمن محلية الفاشر بصورة عاجلة لاحتواء الأمر، وعبّرت لجنة أمن المحلية عن أسفها بالحادث، وأكّدت أنه فردي، وأكدت إتخاذ الإجراءات القانونية والجنائية كافة لضمان حقوق الطلاب المصابين. وقامت لجنة أمن المحلية بزيارة المصابين للإطمئنان على صحتهم، وأكّدت اللجنة أن حالة المصابين مُستقرة تماماً، وستتابع معهم إكمال العلاج اللازم وستتخذ الإجراءات اللازمة لعدم تكرار مثل هذه الأحداث مستقبلاً بحسب بيان من لجنة الأمن بالمحلية.

مهاجر في البلد
19-01-2011, 12:05
الرأي العام 19 يناير 2011م

أصحاب العمل: مقتنعون بمنح القطاع الخاص المنحة الشهرية
الخرطوم: الرأي العام

أكد سعود البرير رئيس إتحاد عام أصحاب العمل، قناعة الاتحاد بضرورة منح العاملين بالقطاع الخاص، منحة شهرية خاصة قدرها (100) جنيه أسوة بالعاملين في القطاع العام. وقال البرير، إن الإتحاد العام وإتحاداته القطاعية يجريان مشاورات مكثفة، بغرض إيجاد الآلية المناسبة للكيفية التي سيتم بها تطبيق قطاعات الأعمال لنظام المنحة دون أن يتحمل أصحاب الأعمال بالقطاع الخاص على إثرها أي أعباء إضافية ضريبية أو غيرها ودون إحداث أعباء على العاملين، وأكد البرير لـ (سونا) أمس، تقدير وإهتمام أصحاب العمل بظروف العاملين في القطاع الخاص.
إلى ذلك أوضح البرير أن القطاع الخاص يتطلع خلال المرحلة المقبلة إلى إصدار قانون حقيقي وجاذب للإستثمار وبذل المزيد من الجهود لتهيئة البيئة الملائمة لجذب رؤوس الأموال.

مهاجر في البلد
19-01-2011, 12:06
الرأي العام 19 يناير 2011م

د. أمين حسن عمر: ننتظر أفكاراً جديدة حول المفاوضات

الخرطوم: الرأى العام

كشف د. أمين حسن عمر وزير الدولة برئاسة الجمهورية، رئيس وفد الحكومة المفاوض، عقب عودته من الدوحة أمس، عن إتصالات مهمة مع وزير الدولة للخارجية القطرية أحمد بن عبد الله آل محمود، والوسيط الدولي المشترك جبريل باسولي، لشرح موقف الحكومة التفصيلي من المقترحات الأخيرة المقدمة من الوساطة.
وأضاف عمر أنه أجرى إتصالات جانبية مهمة لتقريب الرؤى نحو حل شامل ونهائي للمشكلة في دارفور.
وأكد أن الإتصالات التي تمت خلال الزيارة كانت مهمة ومثمرة، وأن فرص تقريب الثقة بين مواقف الطرفين أصبحت أكبر بكثير وأن الحكومة تنتظر أن تتلقى أفكاراً جديدة من الوساطة بعد انخراط الأخيرة في حوار مكثف مع جميع الأطراف للتهيئة لإعداد الوثيقة الشاملة في أقصر وقت ممكن.

مهاجر في البلد
19-01-2011, 12:07
الرأي العام 19 يناير 2011م

طه يوجه بتوفير السلع الضرورية للمواطنين


وَجّه علي عثمان محمد طه نائب رئيس الجمهورية، بضرورة وضع التدابير اللازمة، لضمان توافر السلع الضرورية للمواطنين، وإنسيابها واستقرار أسعارها في ولايات السودان كافة. وقال علي محمود وزير المالية والإقتصاد الوطني لـ (سونا) عقب اجتماعات القطاع الإقتصادي لمجلس الوزراء أمس، إن القطاع الإقتصادي وقف على تطبيق الإجراءات الإقتصادية التي اتخذتها الدولة أخيراً، خاصةً فيما يتعلق بترشيد الإنفاق الحكومي. ومن جهه أخرى دعا طه، إلى ضرورة دعم برامج مجلس تنمية وتطوير الرُّحّل بما يعزز من مسيرة التعايش السلمي بين المواطنين في المناطق الحدودية.

مهاجر في البلد
19-01-2011, 12:08
الرأي العام 19 يناير 2011م

مشاورات لقانونيي الوطني حول دستور ما بعد الإنفصال

الخرطوم: رقية الزاكي

شرع عدد من القانونيين بحزب المؤتمر الوطني، في إجراء مشاورات حول الدستور القادم عقب إنفصال الجنوب، وفيما برزت آراء حول استمرار البرلمان خلال المرحلة الإنتقالية في ظل وجود أكثر من (100) نائب جنوبي حَال وقع إنفصال. وأكّدت مصادر لـ «الرأي العام»، وجود مشاورات بين عدد من القانونيين بينهم عبد الباسط سبدرات وزير العدل السابق وبدرية سليمان ومولانا محمد أحمد سالم، حول الشأن القانوني في المرحلة المقبلة، وكشف المصدر عن عقد جلسة للبرلمان الشهر المقبل، وأشار لتباين الآراء حول دورة البرلمان التي تتوسط الفترة الإنتقالية، المقرر عقدها في أبريل المقبل. وقال إن هناك آراءً ترى ضرورة تجاوز هذه الدورة، وعقد جلسات الشهر المقبل وإعلان دخول البرلمان في عطلة طويلة تنتهي مع إنتهاء الفترة الإنتقالية. وتابع بأن هذه الآراء تستند على ألاّ يشرك نواب الجنوب في الشأن التشريعي للشمال، طالما قرر الجنوب الإنفصال. وأشَارَ المصدر إلى آراءٍ أخرى مخالفة ترى ضرورة استمرار نواب الجنوب في البرلمان خلال الفترة الإنتقالية.

مهاجر في البلد
19-01-2011, 12:09
الرأي العام 19 يناير 2011م

العمل تطالب بتطبيق قوانين ولوائح للعمالة الأجنبية

الخرطوم: إنتصار فضل اللّه

شدد الفريق آدم حمد محمد وكيل وزارة العمل، على تطبيق القوانين والنظم واللوائح المنظمة لدخول العمالة الأجنبية بالبلاد، وقال أثناء لقائه عدداً من الإداريين بالدولة ومفوضية الإستثمار بولاية الخرطوم، إن مهمة وزارة العمل منح الرخصة للمستثمر بعد إستلامه للرخصة من مفوضية الإستثمار. وقطع الوكيل، بأنه لن يتم التصديق لعمالة أجنبية تدخل البلاد بعيداً عن وزارة العمل وفق ضوابطها المنظمة لدخول الأجانب، وأضاف حمد: إن الدورة المستندية المالية المنظمة لعمل وزارته فيما يختص بالأجانب واضحة جداً، لكن إنتقال الإستثمار إلى ولاية الخرطوم، يجعل التجربة في حاجة إلى مزيد من الحوار والقراءة، خاصةً وان دور وزارة العمل يختلف في مستواه الإتحادي عن الولاية، ولربما تفكر الوزارة في نقل تجربة ولاية الخرطوم وتعميمها على الولايات الأخرى.

مهاجر في البلد
19-01-2011, 12:10
الرأي العام 19 يناير 2011م

نهر النيل جاهزة لإستقبال البشير

الخرطوم: هادية

أعلنت ولاية نهر النيل، عن إكتمال ترتيباتها كافة لزيارة الرئيس عمر البشير، الذي سيصل الولاية يومي 25 و26 من يناير الجاري للمشاركة في إحتفالات الولاية بعيد الإستقلال المجيد ومهرجان القرآن الكريم القومي (38)، وافتتاح مصانع أحكام وبربر والشمال وعطبرة (الخط الرابع) للأسمنت، بجانب عدد من المنشآت في الولاية. وأكد د. السعيد عثمان الشيخ نائب والي الولاية بالإنابة، رئيس اللجنة العليا لاستقبال الرئيس البشير في مؤتمر صحفي بتلفزيون عطبرة أمس، أن الولاية أكملت إستعداداتها وترتيباتها لإستقبال رئيس الجمهورية، وأشار إلى المكاسب الكبيرة التي ستعود على الولاية من تلك المنشآت، ونوّه إلى تزامن مؤتمر وزراء الشؤون الإجتماعية، الذي تستضيفه الولاية خلال المناسبة، وأكّد أنّ الحدث يمثل كسباً معنوياً للولاية.

مهاجر في البلد
19-01-2011, 12:15
الرأي العام 19 يناير 2011م

البرلمان: لا فراغ دستوري عقب الإستفتاء

الخرطوم: رقية الزاكي

أكد المحامي محمد الحسن الامين عضو لجنة التشريع والعدل بالبرلمان، أن الحديث عن فراغ دستوري عقب الاستفتاء غير سليم، وقال إن الدستور الحالي سيستمر وستحذف منه فقط المواد المتعلقة بالجنوب. وأكد الأمين في تصريحات أمس، بقاء الأجهزة الحالية عقب إحداث أحد الخيارين فيما يتعلق بالجهاز التنفيذي، إما أن يصدر رئيس الجمهورية قراراً بحل الحكومة وإعادة تشكيلها، أو الإكتفاء فقط بملء المواقع التي ستكون شاغرة عقب الإنفصال، وأكد أن القضايا العالقة إذا لم تحل قبل الفترة الإنتقالية فستبحث على مستوى دولتين. وحول نواب الحركة الشعبية بالبرلمان، قال الأمين، إن النواب الجنوبيين ستخلى مواقعهم، إلا أن نواب الحركة الذين فازوا في مناطق بالشمال، فلن يتعدى التعامل معهم أحد الخيارين، إما أن تتم معاملتهم كمنتمين لحزب أجنبي وتسقط عضويتهم، أو يعتبر الحزب فكرة منفصلة بحيث تتم إعادة تشكيل الحزب بإحداث تغيير فيه ويستمر الأعضاء.

مهاجر في البلد
19-01-2011, 12:18
الرأي العام 19 يناير 2011م

كلينتون: الإستفتاء إنجازٌ مهمٌ للشعب السوداني


إمتدحت هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الأمريكية، الأجواء التي صَاحبت إستفتاء تقرير مصير الجنوب، ووصفته بأنّه إنجاز مهم للشعب السوداني، فيما أكدت الحكومة الكندية أن العملية إتسمت بالمصداقية والهدوء، ودعت لإحترام خيار مواطني الجنوب وضبط النفس. ومن جهتهم قال ممثلو الدول الأعضاء في مجلس الأمن، بعد الإستماع لمفوضية إستفتاء جنوب السودان وهايلي منكريوس مبعوث الأمم المتحدة الخاص، خلال مؤتمر عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة من الخرطوم، إن التصويت في إستفتاء الجنوب تم حسب المعايير الدولية. وقال مارك ليال جرانت سفير بريطانيا: لقد عبر مواطنو جنوب السودان عن إرادتهم بحرية. وقالت سوزان رايس سفيرة الولايات المتحدة: هذه لحظة تاريخية وأنا أضم صوتي للرئيس الأمريكي باراك أوباما، وأهنئ شعب وقادة السودان على إتمام التصويت في إستفتاء الإستقلال، وأضافت رايس: لقد أدلى مواطنو جنوب السودان بأصواتهم بهدوء، وأعربوا عن إرادتهم.

مهاجر في البلد
19-01-2011, 12:19
الرأي العام 19 يناير 2011م

العدل تتعهد بحل قضية أراضي الجزيرة والحرقة

الخرطوم: عبد الرؤوف

تعهدت وزارة العدل، بحل قضية ملاك الأراضي بمشروع الجزيرة والحرقة ونور الدين. وقال أحمد حمد النعيم حمد رئيس لجنة المبادرة لملاك الأراضي بمشروع الجزيرة والحرقة ونور الدين، إنّ اللجنة اجتمعت أمس مع وزير العدل، وبحثت المستجدات وتطورات القضية التي أمام القضاء الآن، ووصف النعيم في حديثه لـ «الرأي العام» أمس، الإجتماع بالإيجابي والمبشر تجاه الوصول لحلول مرضية، وأمسك عن الإفصاح بنتائج الإجتماع، واكتفى بالقول: إن الإجتماع ناجح ومبشر بالحلول.

مهاجر في البلد
19-01-2011, 12:20
الرأي العام 19 يناير 2011م

بول دينق: نسعى لتشريعات ترفع من مكانة المرأة


أكد بول دينق لوال وزير الدولة بوزارة العدل، إهتمام الدولة بقضايا المرأة والسعي لإيجاد قوانين وتشريعات ترفع من شأنها، وتكون مواكبة للقوانين والإتفاقيات الدولية التي صادق عليها السودان. وقال بول لدى مخاطبته ورشة إصلاح القوانين المتعلقة بالمرأة بقاعة إتحاد المصارف أمس: سنعمل جادين من أجل تعديل القوانين في هذا الوقت الذي تمر به البلاد، والذي يتطلب المزيد من التغيير، وأشاد ببعثة الأمم المتحدة في دعمها المتواصل لمعالجة قضايا المرأة، وأكد إستعداد وزارة العدل لتبني التوصيات التي تخرج بها الورشة ورفعها لجهات الإختصاص توطئةً لتنفيذه.

مهاجر في البلد
19-01-2011, 12:21
الرأي العام 19 يناير 2011م

إعادة دمج (5200) مسلح بكردفان والنيل الأزرق


إلتقى د. سلاف الدين صالح المفوض العام لمفوضية شمال السودان لنزع السلاح، بالمدير التطوعي لبرنامج الأمم المتحدة لنزع السلاح وإعادة الإدماج، وتبادل الطرفان حرص البرنامج على المُسرّحين في ولاية النيل الأزرق وجنوب كردفان، البالغ عددهم (5200) مُسرّح. وأمّن المدير التطوعي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي على فَتح عطاءات جديدة للمنظمات الوطنية لتنفيذ مشاريع إعادة الإدماج لأكثر من أربعة آلاف مُسرّح، واتفق الإجتماع على عَمل مُشترك لإنفاذ برنامج التنفيذ الوطني، وفق وثيقة المشروع متعددة السنوات، وأمّن على تكوين آلية مُشتركة للبدء في وضع خطة ممرحلة للتنفيذ عبر المفوضية بدعم فني من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

مهاجر في البلد
19-01-2011, 12:22
الرأي العام 19 يناير 2011م

الداخلية تطوي ملف الخلافات والمهددات الأمنية بمنطقة أبيي

تقرير اخباري: هادية صباح الخير

طوت وزارة الداخلية، ملف الخلافات والمهددات الأمنية، التي وقعت في منطقة أبيي بين الدينكا والمسيرية، والتي شغلت الرأي العام خلال الفترة الماضية، حيث توجت زيارة المهندس إبراهيم محمود وزير الداخلية لولاية جنوب كردفان، واجتماعه الحاسم مع وزير داخلية الجنوب وولاة النيل الأزرق وجنوب كردفان والوحدة وبحر الغزال، بنتائج وقرارات إنعكست إيجاباً على تأمين تلك المنطقة.
وكشف الفريق د. عادل العاجب نائب مدير عام قوات الشرطة، المفتش العام لوزارة الداخلية، عن تكوين لجنة رباعية لحسم النقاط الخلافية، وأوضح أن الإجتماع طالب بانسحاب قوات الشرطة التي تفوق (300) شرطي من أبيي، على أن تحل محلها قوات مشتركة في أسرع فرصة ممكنة، ووصف د. العاجب في حديثه لـ «الرأي العام» أمس، القوات التي تم نشرها من قبل شرطة الجنوب بغير المؤهلة، وأنها لم يتم إستيعابها حسب ضوابط وقوانين الشرطة، ومخالفة للقرار (228) الصادر من إبراهيم محمود وزير الداخلية، القاضي بالتنسيق بين وزارة الداخلية وشرطة الجنوب بشأن نشر قوات شرطة، وأبان أن نشر قوات من قبل الحركة لا يتوافق مع هذا القرار، وأكد أنه تم تكوين لجنة رباعية مشتركة عاجلة لحل الخلافات كافة، على أن يتم رفعها لوزيري الداخلية في أسرع وقت ممكن، كما حلت مشكلة العودة الطوعية وفتح المسارات وتأمينها من قبل القوات المشتركة، وطالب الإجتماع الأطراف كافة للإلتزام بما نص عليه الإتفاق.
وقال الفريق عادل، إن القوات التي نشرتها الحركة الشعبية في إدارية أبيي شملت أربع مناطق مهمة، وسوف تشرع اللجنة اليوم في نشر عدد مقدر من القوات بهذه المناطق، كما تم تعيين مراقبين للموقف، والتأكيد على الإلتزام بإتفاقية السلام الشامل وخارطة طريق أبيي، عبرالبروتوكولات المختلفة بشأن المنطقة، وأضاف: تم الإتفاق عبر وزير الداخلية والتأمين على الحل السياسي للمشكلة في أبعادها المختلفة، بجانب توفير وسائل النقل والإعانة والإشراف، كما تعهد الولاة في الولايات ذات الصلة بالشروع فوراً في إجراءات العملية التي ستسهم في إستتباب الأمن والإستقرار في أبيي، مما يجعل الحياة تعود لصورتها الطبيعية بدون أية مشاكل أو معوقات بين المواطنين من أجل التعايش بين الدينكا والمسيرية. وأكد د. العاجب، أن ولاة ولايات التمازج أجمعوا على العمل من أجل إستقرار الأمن للجميع، وأن تكون العملية الأمنية للمواطن في مقدمة الأولويات، وقال إن الأيام المقبلة ستشهد بذلك من حيث إنسياب الحركة في مسارات الرحل والعودة الطوعية، بجانب الإستقرار الأمني.

مهاجر في البلد
19-01-2011, 12:23
الرأي العام 19 يناير 2011م

الترابي والحكومة..مواجهة دائمة!

تقرير: مجاهد بشير

ما لم يحدث في مرات سابقة، وحدث هذه المرة، كان محاولة أحد المحيطين بالشيخ الترابي الوقوف في وجه الضباط الذي قدموا لاقتياد الأمين العام للمؤتمر الشعبي المعارض من منزله بالمنشية منتصف ليل أمس الأول، ففي الماضي، كان اعتقال الترابي يتم بهدوء وسلاسة لافتة، ولا تقدم السلطات الأمنية توضيحات سريعة لما حدث، بخلاف هذه المرة التي حملت فيها الصحف صبيحة اليوم التالي تفسيراً للاعتقال مفاده عثور السلطات الأمنية على وثائق تثبت ارتباط حزب الترابي بحركة العدل والمساواة، وثائق تم الحصول عليها مؤخراً عقب اعتقال إبراهيم الماظ القيادي بحركة العدل، والقيادي السابق بالمؤتمر الشعبي.
فاعتقال د.الترابي نبأ تردد في الإعلام مرات عديدة خلال الأعوام الماضية، حتى بات اعتقاله أمراً وارداً في كل الأوقات، بسبب علاقة المواجهة التي ربطت لأمد طويل بينه وبين الحكومة، ورغم وجود الكثير من الحيثيات السياسية، وربما الأمنية التي تضع الترابي على رأس قائمة الشخصيات المعرضة للاعتقال في أية لحظة، إلا أن خبر اقتياد الشيخ من منزله بواسطة عناصر أمنية يباغت الكثيرين عادة، لكونه يأتي في أوقات تعقب أحداثاً كبيرة، تشغل الرأي العام والمراقبين، فتتلاحق أنفاسهم وهم يتابعون تفاصيلها وتداعياتها، التي لا تلبث بدورها طويلاً حتى تشمل بصورة أو أخرى اعتقال الأمين العام للمؤتمر الشعبي.
الحدث الكبير الذي ألقي القبض على الترابي بعده هذه المرة هو الاستفتاء، والثورة التونسية، وتوجه المعارضة للإطاحة بالحكومة والإعلان عن اجتماع لقياداتها كان يفترض أن يلتئم اليوم بمشاركة الترابي، وفي دار حزبه بالتحديد.
آخر فصول قصة اعتقالات الترابي - قبل توقيفه أمس الأول - شهدها منزله منتصف مايو من العام الماضي، عندما وصلت قوة أمنية تولت اقتياد الشيخ للمعتقل، وقال المؤتمر الوطني حينها أن دوافع القبض على الشيخ ليست سياسية، ورجح أن تكون أمنية.
الحادثة التي سبقت تلك، لم تكن اعتقالاً بالطريقة المعتادة، بل كانت شيئاً شبيهاً بالإقامة الجبرية، فالحراسة التي فُرضت على منزل د. حسن الترابي بالمنشية، عقب خروجه من المعتقل في مارس من العام 2008م، لم تكن - في ظاهرها - تهدف لاتقاء ما يمكن أن يصيب السلطات الحكومية من تبعات الدهاء السياسي الذي اشتهر به الشيخ، بل على العكس، ألمحت السلطات حينها إلى أن حراسة بيت الشيخ مبرراتها تكمن في حمايته من هجمات انتقامية محتملة ربما يشنها متشددون إسلاميون غاضبون من تصريحات أدلى بها الترابي حينها، عبّر فيها عن تأييده للمحكمة الجنائية الدولية، ما حمل السلطات على الاعتقاد بأن الشيخ ربما طالته هجمة من هذا الساخط أو ذاك، تربك حساباتها، في وقت لم يكن ينقصها فيه مزيد من الإرباك.
المعتقل الذي خرج منه الترابي في مارس 2009م، قادته إليه تصريحاته الشهيرة التي دعا فيها البشير لتسليم نفسه إلى المحكمة الجنائية الدولية، لتجنيب البلاد مواجهة مع المجتمع الدولي، وتم القبض على الترابي حينها في ذات المكان الذي يتم فيه الاعتقال كل مرة، منزله بحي المنشية، عندما ألقت السلطات القبض عليه بالتزامن مع مساعده البارز د. بشير آدم رحمة، وتم اقتيادهما إلى مكاتب الأمن، ومنها إلى سجن كوبر.
ذات السيناريو، الاقتياد من البيت إلى المكاتب، ومنها إلى سجن كوبر، أعقب عملية الذراع الطويل التي نفذتها حركة العدل والمساواة وهاجمت فيها أم درمان، فبعد الهجوم الذي شنته الحركة في العاشر من مايو 2008م بيوم واحد، عاد زعيم المؤتمر الشعبي من جولة سياسية في سنار، فاعتقلته السلطات فور وصوله للخرطوم، على خلفية هجوم حركة العدل على العاصمة، بالتزامن مع سفر الترابي إلى سنار، سفر اعتبره البعض بمثابة ضوء أخضر موجه للحركة كي تقدم على تنفيذ عملية الذراع الطويل، وبقي الترابي هذه المرة في زنزانة منفردة بسجن كوبر.
الثلاثون من مارس في العام 2004م، كان تاريخاً آخر من التواريخ التي اعتقل فيها الترابي الزعيم التاريخي للحركة الإسلامية بعد انشقاق حركته في المفاصلة، وتم القبض عليه حينها على خلفية اتهام السلطات له بالتورط فيما عرف بالمخطط التخريبي، ووصل إلى منزله يومها العشرات من العناصر الأمنية، واقتادوه إلى مكاتب الأمن ومنها إلى السجن، بعد أقل من ستة أشهر من الإفراج عنه أواخر 2003م، وقضى الشيخ بعض فترة اعتقاله في كافوري، وسمح خلالها لزوجته بالبقاء بصحبته، واتسم هذا الاعتقال بالطول، وأفاد منه الرجل في استكمال أحد كتبه، ما يتسق وعادة الشيخ القديمة في القراءة والكتابة داخل المعتقل.
الترابي، كما قال ابنه صديق عقب اعتقاله في المرة الماضية، يحفظ بدقة تواريخ اعتقالاته الخمسة، وتواريخ الإفراج عنه، ويضيف صديق إلى الاعتقالات الخمسة سادساً، فهو يرى أن الثلاثة أسابيع الأولى في اعتقال 1989م تم الاتفاق عليها مسبقاً، أما ما تلاها فكان بأمر جهات أخرى.
عقب الاعتقال الأخير، يرتفع رصيد زعيم المؤتمر الشعبي إلى ستة اعتقالات بالنسبة للمتابعين، وسبعة بالنسبة لابنه صديق، والملاحظ أن اعتقال 2008م، ونظيره الماضي، وإلى درجة ما الاعتقال الحالي، تزامنت مع حالة توتر عسكري بين الحكومة وحركة العدل، التي تتهم الحكومة الترابي بتوجيهها.
المعتقل الذي خرج منه الترابي أواخر العام 2003م، دخله بسبب مذكرة التفاهم التي وقعها مع الحركة الشعبية لتحرير السودان في العام 2001م، وشهد ذاك الاعتقال - الذي كان الأول من نوعه للشيخ في عهد أبنائه الإسلاميين - محاولات توسط عديدة داخلية وخارجية، وقال فيه الترابي قولته المشهورة عندما سأله بعض الوسطاء رأيه في أحد الأمور، فأجاب: لا رأي لحبيس.

مهاجر في البلد
19-01-2011, 12:25
الرأي العام 19 يناير 2011م

البنك المركزي يتجه لتطبيق سعر صرف الدولار المعلن فى الميزانية

الخرطوم: عبدالرؤوف عوض

استقرسعرصرف الدولارفى حدود (3.20) جنيهاً للسوق الموازي منذ مطلع هذا العام،فى وقت يتجه بنك السودان للوصول بالسعرالتأشيري لصرف الدولارالأمريكي مقابل الجنيه السوداني الى نحو(2.70) جنيها وفق ما جاء فى الموازنة الحالية ،حيث بدأ السعر التأشيري للدولاريرتفع من (2.56) دولاراً منذ مطلع هذا العام الى ان وصل منتصف هذا الاسبوع الى (2.64) جنيها ولم يتبق للسعرالمعلن فى الموزانة سوى (6) قروش فقط.
وتفيد متابعات (الرأي العام) بحدوث استقرارسعر حافز الصادر عند ( 16.38%) مع ارتفاع حصيلة الصادر في البنوك المختلفة وتجاوب المصدرين مع التوجيهات الاخيرة ببيع حصيلة الصادرللبنوك التجارية اوالاستفادة منها فى عمليات الصادر بجانب اتجاه المصدرين الى البنوك مؤخراً خاصة بعد الحملات الاخيرة ضد سماسرة الدولار في الفترة الاخيرة والتى تسعى الجهات المختصة لمحاربتها والوصول بسعرالدولارفى السوقين الموازي والرسمي الى السعر المحدد فى الموازنة الحالية.
واكد عدد من المتعاملين فى الصرافات ان هنالك استقراراً ملحوظاً فى سعر الدولار والعملات الاخرى، واشارالى ضعف الحركة مقارنة بالفترة الماضية، وقال جعفرعبده حاج - نائب الامين العام لاتحاد الصرافات - ان الفترة الاخيرة شهدت استقراراً فى اسعار الدولار بينما بلغ سعرالدولارفى السوق الموازي (0 3.2 ) جنيهاً، واشار الى تأرجح الطلب بين الزيادة والنقصان رغم توافر العملات المختلفة بالصرافات .
وقال جعفر فى حديثه لـ(الرأي العام ) ان الفترة الاخيرة شهدت جهوداً مقدرة من البنك المركزي لزيادة موارده من خلال سعرالتحفيز وبيع حصيلة الصادر للبنوك بالاضافة الى الاجراءات الاخرى المختلفة التى تصب فى ذلك.
وقال ان هنالك جهوداً ايضا لتقريب سعري السوق الرسمي والموازي،واشار الى عدم وجود اشكالية فى الصرافات فيما يخص النقد الاجنبي وان الصرافات قادرة على توفير الاحتياجات فى اي وقت، واشارالى استمرارالعمل فى تسليم النقد الاجنبي للمسافرين عبر المطار، نافياً وجود اي اتجاه لالغاء هذه الخطوة فى الوقت الراهن نسبة للنتائج الايجابية التى تحققت من جراء تطبيقها، وتوقع ان تشهد الفترة االمقبلة استقراراً ملحوظاً.

مهاجر في البلد
19-01-2011, 12:26
الرأي العام 19 يناير 2011م

الخدمة الوطنية ...اذا اردت ان تطاع فأطلب المستطاع

بقلم : علي ابراهيم

قبل فترة قصيرة بشرتنا ادارة الخدمة الوطنية بقرار الغى كل مستوفى الخدمة ممن ولودوا قبل منتصف الستينات من اداء الخدمة العسكرية ومن اى التزامات تتعلق بمنعهم من السفر او طلب الوظيفة العامة وبذلك خرج مئات الالوف من ابناء السودان واصبح من حقهم ان يسافروا دون ان يسألهم احد فى مطار او ميناء وهنا لابد من الاشادة بعقلية المراجعة التى اتبعتها ادارة الخدمة الوطنية فى ذلك القرار.
لكن ما يحز فى النفس الاصرار على ان يدفع كل مسافر قيمة ما يعرف بكرت السفر وهو السماح للمواطن المستوفى شروط الخدمة الوطنية ان يسافر مؤقتاً مقابل رسوم مالية والمؤسف ان تلك الرسوم تتفاوت حسب الوظيفة لتصل فى اقصاها مبلغ مائتين وسبعين جنيهاً لحاملى جواز السفر التجارى فعلى سبيل المثال اذا قدر لصاحب ذلك الجواز ان يسافر فى العام الواحد عشر مرات ففى هذه الحالة عليه ان يدفع الفين وخمسمائة جنيه سودانى وما بالك لو سافر أكثر من ذلك.
حقيقة هنالك اجحاف بحق حاملى الجواز التجارى فمن المفترض ان يتم تحفيزهم بكرت سفر سنوى بقيمة ثابتة للعام كله فمثلا يمكن ان يمنح كرتاً دائم الاستخدام لمدة عام كامل بسعر ثابت مثلا الف جنيه اسوة بما تقدمه ادارة الجوازات والهجرة التى تمنح تأشيرة خروج متعددة بقيمة لا تتجاوز الخمسمائة جنيه وبعد ذلك لا يهمها كم مرة تسافر.
والسؤال المهم ايضا الى متى يستمر ذلك الوضع فيتحول حامل جواز السفر التجارى الى بقرة حلوب، أليس من الافضل له ان يؤدى الخدمة الوطنية (ويتخارج من الموضوع كله)؟
هنالك دول من حولنا اجازت ان يشترى المواطن خدمته الوطنية بان يدفع مبلغاً معلوماً وهو افيد من الموجود الآن. ان خلق افكار جديدة لاداء الخدمة الوطنية تبدو الطريقة المثلى لتجاوز عقبة مصاريف كرت السفر المرتفعة، فيمكن الزام الشخص برعاية اسر محتاجة او رعاية الايتام او الصرف على التعليم وكل ذلك مقابل مبالغ معلومة سلفا يتم جدولة سدادها خلال فترة محددة.
لقد فتحت تكلفة رسوم استخراج كرت السفر العالية الباب لممارسات ليس هدف هذا المقال الافصاح عنها ولكن ادارة الخدمة الوطنية تعلم الكثير من تلك الممارسات ،التى تهدف فى مجملها الى التهرب من سداد تلك المبالغ.
والشىء الذى يغيب عن بال ادارة الخدمة الوطنية ان ظروف الازمة الاقتصادية العالمية حتمت على رجال الاعمال مراجعة منصرفاتهم فلم يعد محتملا دفع مصاريف تبدو بسيطة سابقا ولكنها بعد الازمة اصبحت عبئا على رجال الاعمال الذين يفضل بعضهم الآن السفر على متن الطيران منخفض التكاليف ناهيك عن أن يدفع مبلغ مائتين وخمسين جنيهاً لكل سفرة لكرت السفر ومن الواجب لاتحاد اصحاب العمل ان يتبنى مهمة المطالبة بتخفيض قيمة رسوم كرت السفر بالنسبة لرجال الاعمال.

مهاجر في البلد
19-01-2011, 12:34
الرأي العام 19 يناير 2011م

حكيم القرية . مختارات من القصة السودانية الحديثة



في كل مرة نختار نصاً إبداعياً يمثل فترة من فترات التأريخ الابداعي السوداني حتى نستطيع ان نتبين التطور الذي لحق بهذا الجنس الابداعي ونضع يدنا على أسباب التطور

هدأ صوت الرعد وتلاشت السحب، فبدت النجوم ضاحكة لامعة، وأخذ القمر يرسل أشعته الفضية تنساب إلى داخل العشة الضيقة خلال فجوات القصب المبتل برذاذ المطر، فينساب معها برد قارس شديد، والشبان الخمسة ما زالوا في جلستهم تتوسطهم نار أوقدوها لتدفئتهم وجعلوا يطعمونها بين الفينة والفينة بأعواد الهشاب وفروع الشجر اليابسة المكدسة إلى جانبهم وقد ران عليهم صمت رهيب وشملهم سكون عميق، ثم قطع حبل الصمت صوت حماد الأعور وهو يقول: «لقد أطلتم الجلوس وتكاد الفرصة تفلت من بين أيدينا فلو استمعتم إلى رأيي لكنا انتهينا من أمره»، فأجابه صوت أجش منفعل: «إن الليل ما زال طويلاً فهيا بنا الآن لنثأر من هذا الدخيل الذي أقلق راحتنا ونال من عروضنا. وما فرغ بلال من حديثه حتى تواثبوا وكل منهم يتحسس مديته المعلقة بذراعه وقد خرجت أصواتهم تهدد وتتوعد في خفوت إلا منصور صاحب اللحية المستديرة السوداء، فقد ظل على صمته وهو يطيل النظر لألسنة النار الحمراء وكأنه يسائلها عن أمر خفي، ولقد ضاق رفاقه ذرعاً بهذا الصمت، قتقدم منه أحدهم واضعاً يده على كتفه قائلاً: ما بك تتباطأ كأن الأمر لا يعنيك في شئ أتراك خائفاً من الفشل في تنفيذ خطتنا أم خشيت على نفسك من الهلاك؟ فقال منصور دون ان يحول نظره عن النار: «إنني ما فكرت أبداً فيما ذهبتم إليه إنما لا زلت مستبعداً حدوث ما أشيع عن فتيات القرية وما نسب لابنة عمي، وفي مثل هذه الأشياء الحساسة الدقيقة لا بد للمرء من اقتناع كامل ويقين ثابت لا يترك للشك سبيلا، وما زلت أجد من الشك وعدم الاقتناع ما يثبط عزمي ويهد نفسي، هذا وإني لأراكم مندفعين وراء أمر ليس فيه ما يدعو لقتل رجل غريب بيننا، وإذا آمنا بهذه الأقاويل فليس يوسف هو المسئول عن ذلك».
صعق الجميع لهذا التصريح من منصور الذي كان نصيبه من التحمس لأخذ الثأر كبيراً، سيما وقد خصوا ابنة عمه بأكبر نصيب من الإساءة الشئ الذي دفعهم لأن يضيفوه إلى زمرتهم، فقالوا مؤكدين: نحن مصرون على تنفيذ خطتنا ولن نتراجع كما تريد، واستطرد أحدهم قائلاً: إن ما سنفعله الليلة فيه إنقاذ لسمعمة القرية وإبقاء على مكانتها بين القرى، وقال ثالث: هل هناك ما يدعو للشك والتردد يا منصور وقد سمعت بأذنيك ما أدلى به الشريف مأذون القرية من أنه رآها عائدة مع الفجر لمنزلها.. وأيضاً زوجة الراعي التي لقيتها في ظلام الليل تحت الشجرة المجاورة لمنزل الراعي، والتي ظننتها أول الأمر شيطاناً وحسبتها «البعاتي» أو الشبح الذي تندر الناس به قبل عام ولكنهم سكتوا عنه بمرور الزمن وانقطع ذكره.
وعندما لم يجب منصور عليهم خرجوا حانقين واندفعوا وأنفسهم تغلي كالمراجل.
ويوسف هذا حكيم القرية وهو شاب طويل متأن في حديثه ومشيته، معجب بلبسه الأفرنجي، وشنبه الصغير، والسماعمة الملتفة على الدوام حول عنقه، ولقد شغل فتيات القرية، فما ذهبت إحداهن لعيادته القائمة في طرف القرية بجانب منزله، إلا وعادت مفتونة ببذلته اللماعة وساعته الذهبية، مأخوذة بطريقة حديثه، ولهذا قد كن يزحمن العيادة بأزيائهن المختلفة وإسورتهن العاجية وهن يتسابقن للدخول ومقابلة الحكيم، والمحظوظة السعيدة منهن من عالجها الحكيم بنفسه دون أن يكل أمرها للتمرجي المساعد الذي يسألها معاودة الزيارة حتى تبل من مرضها، هذه لها ان تفخر و تتيه عن الأخريات. وهكذا أصبح الأمر في نظرهن مباراة لاستعراض الجمال، ولا بأس ان تدعي كل من تعهد في نفسها جمالاً ما شاءت من أنواع المرض ليعالجها يوسف.. أما اللائي حرمن من هذه الميزة فإنهن يفضلن الآلام عند حدوثها والمرض عند وقوعه على الفشل في المباراة.
ولقد كان في هذا ما أيقظ الحسد في قلوب شبان القرية. وملأها الحقد على يوسف فأخذوا يفكرون فيما يجب عمله حتى انتهوا إلي حل أرضاهم، وهو ان يمتنعوا جميعاً عن الذهاب للعيادة.. ويمنعون جميع الفتيات والنساء من الذهاب كذلك.. وبذلك يضمنون أحد أمرين: قفل العيادة او استبدال يوسف بغيره عند أول مرور للمفتش الطبي، وما علموا أنهم بذلك إنما هيأوا للحكيم أكبر فرصة لتمتلئ عيادتهن بالنساء علي اختلافهن، فإن المفتش الطبي لم يحضر، وفشت دعوى حمى المرض بين الفتيات اللاتي أخذن يتسللن للعيادة في غفلة الحراس، وقد زاد ذلك من غرور يوسف، فقد وجد نفسه محاطاً بسياج من إعجاب الفتيات وجفاء الشبان من جهة أخرى، وقد اغتبط للأولي بقدر إهماله الثانية، فلم يعمل حساباً لأحد رغم أنه قاسى كثيراً من ألم الوحدة والحرمان من الأصدقاء، ولولا أنه كان يخشى ان تذهب الأناقة سدى وأن يضع عليه إشباع غروره بالمظهر والتظاهر لمنع زيارة الفتيات للعيادة والسعى لاكتساب صداقة الشبان الذين بدأوا يجاهرونه العداء- ولكن كيف يمكنه منعهن وهن اللاتي أشعرنه لأول مرة بأنه «جنتلمان» جنتلمان القرية على الأقل.. وإن فتيات المدن الكبرى لم يلتفتن لبذلته أو سماعته عندما كان يعمل هناك- وكيف يجوز له هذا المنع وهو رسول الرحمة لتلك القرية وقد يكن مريضات حقاً وواجبه يحتم عليه ان يمد الكف الآسية للجنسين معاً.
ومما أثار غضب الشبان وزاد في غيظهم أنهم علموا بأن «عجبة» بنت شيخ القرية وأبنة عم منصور وخطيبته قد سرت فيها هي الأخرى حمى الأعجاب بيوسف، وهي الفتاة الرزينة الجميلة المشهود لها برجاحة العقل وحسن الرأي، وقد ذهبت للعيادة تشكو رمداً بعينها وقيل أنه اهتم بها وعالجها بنفسه وسألها مواصلة الحضور حتى يتم شفاؤها.. إن عينيها أجمل ما فيها وأغلى ما في القرية.. فكيف تعرضها على عدوهم اللدود؟ لا.. إنهم لن يقفوا مكتوفي الأيدي هكذا حيال رجل أتى لإفساد القرية، فإن الإشاعة بدأت تنتشر في القرى المجاورة، وإن «حواء» داعية القرية التي ما تنبأت بحديث إلا وقع، قد رمت الودع لبعضهم فحدثتهم بما ستجلبه الفتاة «عجبة» للقرية من شر، وأن الودع يقول أنها تذهب كل ليل لمنزل الحكيم، ويقول إنها سوف ترفض الزواج من منصور لتفر مع يوسف.. وأن أباها سيموت كمداً وحسرة.. وسمعت «عجبة» بما يدور حولها من لغط وشعرت بخطره عليها، فلم يبق في القرية من يصدقها أو يشفق عليها غير أبيها الذي رباها صغيرة عندما ماتت أمها، ولقد كان واثقاً من عفافها واستقامتها حتى وأنه لم يسألها أو يلمح لها يوما عن اللغط، رغم أنها حاولت في عدة مناسبات استدراجه ليتحدث في هذا الموضوع. إنها لا تنكر ذهابها مرتين للعيادة وتحسن عينيها نتيجة اهتمام الحكيم بها إلا أنها لم تفعل شيئاً تستحق عليه هذا الجزاء الصارم ولم تأت عملاً من شأنه ان يثير هذا اللغط، ويحيطها بهالة من الأكاذيب، فحتى ابن عمها منصور آمن بما قيل وامتنع عن زيارتها، وعليه فلا فائدة من احتفاظها بالأسورة الفضية التي قدمها لها في يوم خطوبتها، ولقد كان لانقطاع منصور عنها رد فعل، فجعل منصوراً يعتقد أنها بدأت تجفوه وأن ما قيل قد يكون حقيقة واقعة.
اجتمع فرسان القرية الأربعة بعشة منصور وأطلعوه علي قرارهم الذي وافقهم عليه، ولكن ها هو يتملص من مشاركتهم أخذ الثأر في اللحظة الأخيرة. وفي الليلة التي سيصدر فيها حكم الإعدام على خصمهم الذي اقترح عليهم الأعور ان يقطعوه إرباً إربا ويحملوا أعضاءه إلى حفرة بعيدة أعدوها في الغابة وبذلك ينتهون من أمره.
وعندما أقتربوا من منزل الحكيم أخذوا يسترقون الخطى ويتقدمون في حذر، ثم وقفوا أمام الباب كأنما علي رؤوسهم الطير، يتلصصون من شقوق الباب وقد نفذ منها نور ضئيل دل على أن المجرم لم ينم بعد، وفجأة سمعوا صوتاً ناعماً مرتجفاً يصدر من داخل الغرفة فقطوا الأنفاس وألصقوا جباههم بالباب ليسمعوا ويروا آخر موقف للمجرمين.. ورأوها واقفة أمامه ملتفة بثوب أحمر وظهرها إلى الباب وقد جلس هو منكمشاً على طرف سريره وكادوا ينقضون عليهما لولا قرصات سريعة وزعها بلال عليهم، فجمدوا وأخذتهم الدهشة حينما سمعوا صاحبة الصوت تقول: «صدقني يا سيدي بأني لا أعرف مساعدك ولم آت من أجله». فقال الحكيم- ومظاهر الاشمئزاز تبدو على وجهه وحركاته: لقد رأيتك تدورين حول غرفتي فخرجت إليك ظناً مني أنك لص وإذا بك امرأة من الإنس رغم ان وجهك ينافي ذلك.. لن تغادري هذه الغرفة حتى تصرحي بالحقيقة». فقالت بصوت باك: «لا تشمئز يا سيدي فإن النار هي التي جنت على في الصغر فشوهت وجهي ويدي كما ترى، أما سبب مجيئي فإني أفعل ذلك منذ أسابيع»، قال متعجباً: «وما الدافع لذلك»، قالت الانتقام.. الانتقام من الشبان في شخص عجبة ومن الفتيات في شخصك، ألمني وعذبني ألا أجد من يهتم لأمري ويشفق على عواطفي فالجميع ينفرون من رؤيتي»، قال: «وما دخلي أنا في ذلك ومن هي «عجبة؟» قالت: «مهلاً يا سيدي: إنها أجمل بنات القرية والحائزة علي إعجاب الشبان، وعندما علمت أنها زارت العيادة وجدت الفرصة للانتقام فصرت أتنكر بزيها وأحضر إلى هنا وفي انصرافي أتجه إلى منزلها فيظن من يراني أنني هي»، وقبل ان تتم حديثها وثب الفرسان إلى داخل الغرفة يجرون الفتاة جراً حتى ذهبوا بها والحكيم شارد اللب مذهوب لا يصدق عينيه ولا يعرف شيئاً غير ما أفضت به الفتاة المشوهة من كل القصة التي لم يكن يعلم عنها إلا فصلها الأخير.. وفي الصباح جلست الوداعية إلى الفرسان لتسمع منهم خبر عاقلة بنت الأذان المشوهة وما فعلت في الليالي السابقة وكيف أنها كانت ستكون السبب في جريمة لا يعلم إلا ا لله ما قد تجر على القرية وأهلها من شر وبيل، وعندها تناولت الوداعية ودعاتها السبع في يدها ورفعتها قليلاً وألقت بها إلى الأرض لم تكن عجبة بطلة الشاشة.
وعادت للفتاة مكانتها المرموقة بين أهل القرية، وثبت في غير شك أو ريبة براءة الرجل الذي لقى الجفوة والعداء من رجال القرية وشبانها للشعور بالنقص من فتاة مشوهة لم يكن له يد تشويهها. وهو انه استطاع ان يهبها الجمال وأن يزيل عاهاتها لما تردد ولما ضن عليها.
وتدور الأيام، وفي الأمسية التي كان يقف فيها منصور وسط الزغاريد، وتهاليل الفتيات بزفافه من «عجبة»، كان طبيب القرية يوسف يعالج طفلة صغيرة هي بنت عاقلة المشوهة من حماد المشوه!! ولهذا لم يذهب لحضور حفلة العرس لأن الواجب يدعوه.

مهاجر في البلد
19-01-2011, 12:40
الرأي العام 19 يناير 2011م

ساخر سبيل
الكلمة الشاذة

الاستاذ: الفاتح جبرا

قم بإختيار الكلمة الشاذة من الآتى :
1- شارع مدني - شارع شريان الشمال - شارع بورتسودان الخرطوم - طريق الإنقاذ الغربي
2- - الأنيميا - اللوكيميا-التلاسيميا - الهيموفيليا
3- كنبة - طاولة - سرير - كرسى
4- الكهرباء - الموية -الغاز -النفايات
5- الصلصة -الطحنية - الشيبس -الوزير
6- الخريف -الصيف -الشتاء - سودانير
7- البنك - الخزنة - الدولاب - الجيب
8- الملاريا -الطلقة - تصريحات المسئولين - اللغم
9- بيت البكا -بيت العرس-بيت الشعر -بيت الأدب
10- إشارة المرور -الساعة الحائطية - الشمس - الموظف
11- فكى - طبيب - دجال - بصير -
12- روسيا - أمريكا - إنجلترا - الصين
13- الحكومة - المعارضة - البرلمان - المواطن
14- الذبابة - الأميبا - كريات الدم - الرغيفة
15- الأسانسير - درجة الحرارة - الطائرة - الأسعار
16- تاجر العملة - تاجر الرملة - تاجر الأقمشة - تاجر الزيوت
17- اللخمة - الزحمة - الهجمة - اللحمة
18- موية النار - الموية المعدنية - الماء المقطر - موية الحنفية
19- الحقنة - الشاش - القطن - المرض
20- قرش - أخطبوط - نسر - دولفين
21- فيل - وحيد قرن - مسئول - حصان
22- السيارة - الحافلة - البص - الدم
23- سلطة فواكه -كستليتة - سمك - فول
24- شريف نيجيريا - الشريف الرضى -شريف أفلام الكاوبوى - الشريف الهندى
الإجابات :
1- طريق الإنقاذ الغربي عشان لسه ما ماتت فيهو ناس كتير (خلوهو بس يفتحوهو)
2- الأنيميا لأنها الوحيدة من أمراض الدم هذه التى يمكن أن تكون فى الدم وكمان فى الجيب
3- كرسى لأنو الوحيد بينهم الذى يمكن أن يتشبث به المسئول (عمركم شفتو ليكم مسئول إتشبث ليهو بى طاولة أو كنبه؟)
4- النفايات لأنها الحاجة الوحيده بيناتهن الما بتقطع .. الكهرباء بتقطع والموية العكرانة بتقطع والشنو ما عارف بيقطع لكن النفايات لا !
5- الوزير فهو الوحيد بينهم الذى ليس لديه تاريخ إنتهاء صلاحية
6- الخربف لأنو بيجى فجأتن وما عندو مواعيد .. (أكتر من سودانير ذاااتا)
7- الجيوب لأن الجميع يستخدمون كأماكن لحفظ الأموال أما الجيوب فتستخدم لحفظ كيس التمباك
8- الملاريا لأنها لا تفقع المرارة .. الأخرين ممكن
9- بيت البكاء لأنه المكان الوحيد بين هذه الأماكن الذى تتم فيه مناقشة الكورة والسياسة
10- الموظف فهو الوحيد بينهم الذى يتوقف ويمشى (الفطور)
11- البصير فهو الوحيد بين هؤلاء الذى لا يشترط عليك أجرة وبياخد الشئ البتديهو ليهو
12- الصين لأنها الوحيدة التى ما (قد دنا عذابها)
13- المواطن لأنو الوحيد اللى بيدفع فى الثمن
14- الذبابة لأنها الوحيدة التى يمكن رؤيتها بالعين المجردة
15- الأسعار فهى الوحيدة التى تطلع وما تنزل بينما البقية تطلع وتنزل
16- تاجر العملة لأنه الوحيد بينهم الذى يمكنه أن يحصل على وسام ابن السودان البار
17- اللحمة لأنو الزول ممكن يكون مزحوم وملخوم أو مهجوم لكن ما ممكن يكون ملحوم
18- موية الحنفية لأنها الوحيدة التى تركيبتها الكيميائية (إتش طين أو)
19- المرض لأنه هو الوحيد بينهم الذى لا تطالبك إدارة المستشفى بإحضاره
20- القرش لأنه ينفع فى اليوم الأسود بينما الآخرين لا
21- الحصان لأن جلدو ما تخين كما البقية
22- الدم عشان الوحيد الما بيطالبوك بى شهادة (فحص آلى) ليهو
23- سلطة الفواكه لأنها الوحيدة بينهم التى لا تحتوى على البروتين (يعنى ما الفول !)
24- شريف (أفلام الكاوبوى) لأنه الوحيد الذى يحب القتل و لا يحب الشعر والغناء والفنون والأدب بينهم (يا عينى على الأدب) !
كسرة :
السؤال : إستخرج الكلمة الشاذة من هذه الكلمات :
مصر - ليبيا - السودان - تونس

مهاجر في البلد
19-01-2011, 12:42
الرأي العام 19 يناير 2011م

ما استطعتا أجيب معايا محامي

الاستاذة: منى سلمان

قال المصطفى (صلي الله عليه وسلم): (أنصر أخاك ظالما أو مظلوما) .. ظالما بأن تراجعه حتى يرجع عن ظلمه، ومظلوماً بأن تعيد له حقه المسلوب ان استطعت، ولكن في امثالنا نقول: (أنا وأخوي على ابن عمي وأنا وابن عمي على الغريب).
في عالم الطفولة، عندما تندلع (شكلة) يكون أحد أطرافها أحد اشقائك، تندفع لساحة القتال لـ (تنصر) أخاك على من اشتجر معه و(تحامي ليهو) ولو كان هو من بدأ بتدوير الشكلة .. وفي المدرسة (يحامي) الأخ الأكبر للأصغر وهكذا .. الكبير يدفع عن الصغير .
عندما كنت بالصف الثاني ابتدائي، كانت لي برّاية صغيرة حمراء وكنت (اتعوجب) بها وبلونها و(سنانة) شفرتها .. وكنت احملها يوما أثناء الحصة فصاحت إحدى طالبات الصف (الورا) بالأستاذة:
فضلك .. منى سلمان شالت برايتي
تحير شاويشي فالبراية برايتي وأنا ستّها .. ثم ثانيا، كيف انتقلت برايتها من الكنبة الأخيرة لتقفز على يدي حيث أجلس في الكنبة التانية؟ .. حاولت إقناع الأستاذة بوجهة نظري ودافعت عن أحقيتي في البراية، ولكن جماعة (ورا) شهدوا لصالح زميلتهم بأن لها براية حمراء قد ضاعت منها في الفسحة، فانتهرتني الأستاذة ونزعت من يدي برايتي واعطتها لـ المدعية، ففوضت أمري لله من الغبن والظلم الذي أصابني وصبّرت نفسي بأن (الجاتك في برايتك سامحتك)، ولكن قبل أن تنتهي الحصة نظرت إحدى جارات المدعية في الكنبة الورا تحت قدميها فوجدت برّاية حمراء !!
رفعتها ونادت للأستاذة: فضلك .. لقيت البراية الرايحة !!
طبعا حسب واجب احقاق الحق، كان من المفترض على الأستاذة أن تعيد إلي برايتي ومعها إعتذار ومن فوقه (بوسة) على الإهانة وإشانة السمعة والحقرة التي تعرضت لها، ولكن لحيرتي وذهولي فقد أخذتها العزّة بالإثم فإكتفت بأن ناولتني البراية الأخرى القديمة وقالت دون أن تجرؤ على وضع عينيها في عينيي المستنكرتين:
خلاص إنتي شيلي البراية دي بتكون حقتك الرايحة !!
تناولت البراية وأنا فاغرة الفم .. من قال إن لي براية رايحة؟ فقد أخرجت برايتي من داخل شنطتي وهممت أن أبري بها قلمي عندما انقضت عليَّ كالصقر وخطفتها من يدي !! شوف دي بالله؟!!
انتظرت جرس البيوت بفارغ الصبر وما أن ضرب حتى انطلقت لشقيقتي الأكبر في سنة رابعة وأنا أبكي بحرقة:
عايدة .. كان شفتي البت السمينة ديك سرقت برايتي الجديدة والأستاذة أدتني برايتا القديمة الميتة !!
هدّاتني شقيقتي واستفسرت مني عن تفاصيل الواقعة، وما إن انهيت سردي حتى انطلقت كالصاروخ في شجاعة نادرة، لأن خصيمتي كانت متينة البنيان وبايتة السنة بينما شقيقتي نحيفة البنية دقيقة الساقين !
عادت معي للفصل بسرعة فوجدنا المدعية تحمل برايتي وتتباهى بها لرفيقاتها، فطارت شقيقتي في الجو وسددت لها رفسة قوية في بطنها ثم اقتلعت البراية من بين يديها وهي تتمتم من شدة الغضب: (جيبي البراية دي هنا يا حرامية) ثم أعادتها إليَّ ومعها تبتبة وتربيتة حنّية على ظهري ووعد صادق:
تاني لو جات عملت ليك أي حاجة .. بس تعالي وكلميني !!
- تذكرت تلك الواقعة وإن كنت لم أنساها أصلا ومازال قلبي دافئا من ذكرى محنة (الخوّة)، وحكيتها لعيالي أكثر من مرة وأنا أحضهم للمدافعة عن بعضهم ضد تغولات المعتدين في المدرسة، ولكن استرجعتها عند سماعي لواقعة لطيفة عن (محاماة الأخوان):
* قبيل منتصف الليل بقليل، أطلت (راقية) من شباك غرفتها التي تطل على الحوش حيث ينام أشقاؤها الصبيان .. انتظرت حتى ظهر خيال زوجها الذي كان يتسلل إلى باب الشارع ليغادر البيت، وفجأة صاحت على أشقائها النائمين في أمانتي الله:
مدثر .. كمال .. مصطفى، أقبضوا الصادق ده قبال يمرق !!
تقافز الفتيان من اسرتهم كالنمور وأمسكوا بتلابيب (الصادق) قبل أن يصل الباب، ثم إلتفتوا إليها ليستفسروا عن سبب القبضة، فصاحت عليهم مرة أخرى:
دقوهو .. أهرسوا هرس !!
بعد بضع دقائق انفتح باب الشارع وخرج منه (الصادق) ممزق الثياب يترنح ويعرج، بينما توجه (أخوان السرور) لغرفة شقيقتهم ليستفسروا منها عن الحصل وما (تلّوم) فيه نسيبهم واستحق عليه العلقة التي أكلها حسب أوامرها ..
دي الخوة يا كدا يا بلاش !!

مهاجر في البلد
19-01-2011, 13:15
الرائد 19 يناير 2011م

وثائق تكشف تورط حزب الترابي في دعم "العدل والمساواة "
أفصحت عن مخطط للترابي لتحريك الشارع


كشفت مصادر مطلعه أن السلطات المختصة حصلت على وثائق ومعلومات تؤكد علاقة حزب المؤتمر الشعبي بحركة العدل والمساواة وذلك بعد إفادة صريحة لقادة الحركة الذين تم أسرهم بغرب دارفور مؤخراً وأن الإفادات والوثائق أكدت تورط حزب الترابي في توجيه وتمويل أنشطة "العدل والمساواة" بالإشراف المباشر على عملياتها العسكرية بدارفور لإثارة التوتر دون أدنى مراعاة لمعاناة أهل دارفور.
وأفصحت المصادر أن الأمين العام للمؤتمر الشعبي د. حسن عبد الله الترابي وجه خلال الأيام الفائتة حركة العدل والمساواة بالتهدئة ووقف الأعمال العدائية في الشمال لتهيئة الساحة السياسية للحركة الشعبية حتى مرور مرحلة الاستفتاء وصولا للانفصال بغيه تعبئة وتحريك الشعب ضد الحكومة داخليا واستثمار انفصال الجنوب في ذلك.
إضافة لجلب الدعم الخارجي والاستعانة بالحركة الشعبية بعد أن تستقر لها الأوضاع في الجنوب في تحقيق هدفنا الأساسي وهو إسقاط النظام.
وتفيد معلومات (الرائد) بأن زيارة الترابي للدوحة في الثاني من يناير الجاري لم تكن بهدف تسجيل برنامج "في العمق" لقناة الجزيرة فقط ولكن أيضا للجلوس مع حركة العدل والمساواة لإقناعهم بالدخول في المفاوضات. ونقل الترابي بعد وصوله للبلاد لعدد من قيادات حزبه بأنه تم الاتفاق مع حركة العدل والمساواة على عدم القيام بأي تحركات في الشمال في هذه الفترة لكي تهيء الساحة السياسية للحركة الشعبية وتمر مرحلة الاستفتاء إلى الوصول للانفصال بعد ذلك يتم التحرك عبر تعبئة الشعب ضد الحكومة داخليا واستثمار انفصال الجنوب إضافة لجلب الدعم الخارجي والاستعانة بالحركة الشعبية بعد أن تستقر لها الأوضاع في الجنوب في تحقيق هدفنا الأساسي وهو إسقاط النظام.

مهاجر في البلد
19-01-2011, 13:17
الرائد 19 يناير 2011م

الأمين :نواب (الشعبية) لن يعودوا للمجلس الوطني حال الانفصال


كشف عضو المجلس الوطني نائب رئيس المجلس السابق محمد الحسن الأمين عن عدم عودة نواب الحركة الشعبية بالبرلمان لمواصلة عملهم حال إعلان نتيجة الاستفتاء لصالح انفصال الجنوب وإجراء تعديلات في رؤساء ونواب رؤساء لجان المجلس، وقال في تصريحات للصحفيين بالبرلمان أمس أن المرجح حدوث انفصال وأن حقوق نواب الحركة سيتم تسويتها.
وأوضح أن القضايا العالقة بين الشمال والجنوب فيما يتعلق (بالبترول والمياه والحدود) حال عدم حلها حتى 9 يوليو سيتم الحوار فيها في إطار الدولتين، وقال الأمين (إن نواب الحركة الشعبية بالبرلمان لم يعودوا لعملهم بالمجلس حال الانفصال حسب معلوماتنا وسيتم تسوية حقوقهم) مشيرا أن المجلس عقب الانفصال سيشرّع في قضايا وقوانين تخص الشمال فقط.

مهاجر في البلد
19-01-2011, 13:19
الرائد 19 يناير 2011م

الحج والعُمرة: ترتيبات بداية لتأهيل وكالات عُمرة ربيع القادم


أعلنت الهيئة العامة للحج والعُمرة أن الأسبوع القادم بداية لتأهيل الوكالات التي تعمل في عُمرة 1432هـ من ربيع القادم.
وقال مدير إدارة العُمرة بالهيئة أحمد سر الختم في تصريح خاص لـ(smc) إن الهيئة الآن ترتب لإقامة ورشة تقويم لعُمرة 1431هـ والتجهيز لعمرة ربيع القادم مبيناً أن السودان في العام الماضي خرج من قائمة الدول التي يتخلف معتمروها .
وأكد أن نسبة التخلف وصلت إلى 1% فقط من الأعوام السابقة وذلك وفق للجهود التي بذلتها هيئة الحج والعُمرة بالتنسيق مع سفارة خادم الحرمين بالإضافة للسلطات السعودية التي تعمل في خدمة الحج والعُمرة لاختيار المعتمر الحقيقي ومدى التزامه بالذهاب والإياب في الزمن المحدد وذلك في إطار الضوابط الموضوعة والتنظيم للمعتمرين

مهاجر في البلد
19-01-2011, 13:20
الرائد 19 يناير 2011م

مشاورات مكثفة للوساطة مع وفد الحكومة وحركات دارفور

تشهد الدوحة مشاورات مكثفة مع وفد الحكومة والحركات المسلحة في دارفور من اجل دفع جهود إحلال السلام وصولا إلى إعلان وثيقة الدوحة.
كشف وزير الدولة برئاسة الجمهورية ورئيس وفد الحكومة المفاوض د. أمين حسن عمر الذي عاد من الدوحة عن أجراء اتصالات مهمة بالعاصمة القطرية الدوحة مع وزير الدولة للخارجية أحمد بن عبد الله آل محمود والوسيط المشترك الدولي جبريل باسولي وذلك لشرح موقف الحكومة التفصيلي من المقترحات الأخيرة المقدمة من الوساطة. وأجرى في الوقت نفسه رئيس الوفد اتصالات جانبية مهمة لتقريب الرؤى نحو حل شامل ونهائي للمشكلة في دارفور.
وأكدت حركة العدل والمساواة إنها تدرس مقترحات تلقتها قبل أيام من الوساطة تتعلق بوقف العدائيات واستئناف الحوار مع الحكومة.

مهاجر في البلد
19-01-2011, 13:23
الرائد 19 يناير 2011م

أطياف:
مزيفون.. على الخط

صباح محمد الحسن

يحكي كثير من الناس عن الشخصية المزيفة التي تجتهد في أن تظهر ماهو جميل تستدينه ولا أقول عندها لأنه إن كان شيمة فيها لخرج للناس دون أن يستأذنها والذي يستدعي الابتسامة ليرسمها على وجهه نفاقا يجب أن لا يفعل ذلك لأنه قد يفوت عليه انه اظهر زيفه دون أن يحيطه الشعور والإحساس إن نتائج اجتهاده جاءت سالبة.. عليه يجب أن نكون نحن كما نعرف أنفسنا ليست لكي يعرفنا الناس لماذا نقتل أنفسنا بحثا عن شخصية اخرى غير شخصيتنا لماذا نلهث وراء إرضاء الناس بشعور ليس حقيقي ولماذا نتلفح ثوب الخداع نهارا لنخلعه ليلا في مواجه مباشرة لضميرنا الذي يحاصرنا بالأسئلة كيف يستقيم الأمر وعندما نطرح ذلك السؤال على أنفسنا نجد أن الإجابة اننا واهمون وفارغون من الداخل فارغون لأننا نسعى لاكتساب صفات جديدة نملأ بها هذا الفراغ ويضحكني دائما الذين يدعونك لكي لا تكون (زول نصيحة) ومالذي يسكتك عن قول الحق انه زمن غريب يكره فيه الناس كل الذين يظهرون شعورهم الحقيقي تجاه الآخرين ويريدونهم ان يرتدوا ثوب الزيف والخداع في كلامهم وتعاملهم سعيا وراء (تمشية الأمور) وليتها لم تمشِ لطالما أنها تمشي على إرادة ومزاج الآخرين وليست مزاجنا دعونا نقول الحقيقة ولو على أنفسنا دعونا أن نظهر حقيقة عواطفنا تجاه الآخرين فخير للذين حولنا أن كنا نحبهم ان يستمتعون بحب حقيقي من غير طلاء وان كنا نكره فلابد أن يعلموا ذلك أيضا حتى لا ينتظروا منا الوهم
لنبقي دائما على الضوء كرها كان أم حبا فالمصالح التي نتزيف من اجلها تزول والأيام تذهب لكن الحقيقة تبقى فهي لا تحتمل أن تكون خلف أي شيء بل العكس انها تريد أن يكون كل شيء خلفها فهي لا تستحي وخلقت عارية لتعيش عارية فان حاولنا أن نضع عليها غطاء فيجب أن نترحم عليها فموتها أهون عليها من سترتها لذلك دعونا أن ندعو لمجتمع معافى لا يعرف الخوف من عاقبة الحقيقة ومن مردودها أي كان نوعه وشكله ومضمونه فلتذهب المصالح غير مأسوفا عليها ولتبقى الكرامة التي إن سلبت سلبت معها الشخصية وبقي الجسد عبارة عن (دمية) لا يحق لها العيش بين الناس وقد تعيش فلا أسف طالما أنها بلا روح
لذلك أرجو أن لا يكون (صاحب النصيحة) بيننا منبوذا ومكروها فيجب أن نحبه ولو كرها ففي رأيي انه أفضل من الذي يمدحنا زيفا ويذمنا ظلما ويصفق لنا دون إعجاب يقرأ لنا ولا يفهم ويبكي علينا فرحا ويضحك ألينا حزنا فهذا بالتأكيد انه عدو وعدو يظهر لك بالعداوة خير من صديق زائف.

مهاجر في البلد
19-01-2011, 13:25
الرائد 19 يناير 2011م

مطلوب رأس غير مستعمل

الاستاذ: إسحاق احمد فضل الله

- ونشتري رأساً جديداً.. فرأسنا نلقي به عند عتبة المجلس الاقتصادي الذي يلتقي أمس ويحدث عن كل شئ ثم لا يجئ بسيرة الاسعار.
- وحتى أمس كنا نجد أنه ما بين حقل [بليلة] وحتى [سفيان] جنوب دارفور يتم حفر ألف بئر للنفط ألف- نعم.
- وثلاثمائة بئر تستهدف الآن في حقول جديدة .
- ومناطق بليلة وأم ردم وأم سعاته وشكله والتبون وقرى على امتداد ثلاثمائة كيلو متر تزدحم بالآبار
- ومنطقة في أقصى شمال الصحراء تزدحم عندها الآن طائرات ثلاثة من شركات النفط [إحداها سودابت] وتنتظر انفجار أحد أضخم حقول النفط في السودان .
- [وبعض هذه المناطق كانت شركة شيفرون تحلف بالطلاق أنه ليس بها قطرة .. لكن المناطق هذه تتكشف الآن عن بحيرات نفط]
- والمنطقة التي كانت تخضع للتمرد تصبح هي من يعيد السودان اليوم إلى ما كان عليه قبل الانفصال- وهذه هي البدايات.
- ووزير الدولة للتعدين يعلن قبل شهر أن السودان الآن وبوسائل التعدين البدائية هذه .. يصدر طنا ونصف طن من الذهب..
- والصحف تحمل الآن زحام شركات عالمية للتنقيب عن الذهب في السودان .
- ومحصول الحبوب هذا الموسم يتجه ليجعل الذهب وراءه.. بعيداً .
- ومحصول ثالث لا نعلن عنه الآن- يحول مطار الخرطوم إلى شئ يشبه السوق العربي- ازدحاماً عالمياً ..قريباً .
- كل هذا كان يجعلنا ننتظر أن يطل المجلس الاقتصادي أمس ومن النافذة يعلن ما أجاب به القذافي أحد وزرائه.
- والقذافي حين يسأله أحد الوزراء عن دخل ليبيا يقول له هذا
: إن أخبرتك.. ذهبت إلى بيتك وغرقت في النوم .
لكن المجلس ..لكن المجلس!!
[2]
-........
- والألم يجعلنا نجوس محطات العالم .. وبيروت تستضيف المسرح العربي .
- ومدير المهرجان أحد أشهر الشعراء هناك يسأل المحتفلين في سخرية جارحة: هل تظنون أنه يوجد مسرح عربي؟
- وإحدى المسرحيات كانت تقدم مسرحية نجيب [ثرثرة] وفيها حين يغوص الموجوعون في السكر يصبح الحوار بينهم يقول: حمار.. دار.. كار.. ترم برم.
- ومسرحية الخرطوم كان حوارها يقول :أربعة وثمانون في المائة من الميزانية في المؤسسات والوزارات تصرف خارج الميزانية .. ثم لا أحد يسأل
- ترم.. برم.. دار.. طار
- والمراجع العام يعلن في البرلمان أن وزارة العدل ترفض محاكمة من يقدمهم المراجع العام متهمين بأكل أموال الدولة.
: حمار.. دار.. طار..شار
- أربعة عشر مؤسسة ترفض استقبال المراجع العام .
- والهاتف ومجالس الأنس تقول
- جهة كذا [الطوعية] تصرف ستين مليار جنيه.
- وجهة كذا التي يديرها الشباب تستهلك كذا مليار جنيه.
- الجامعات مصروفها للتسيير مائة جنيه.. مائة جنيه.. مطلوب منها التسيير أو أن [تتسير].
- والهاتف يضج: أستاذ .. العلاج قريب لكنه علاج لابد له أن يتم دون بنج.
- ودون بنج يخفض عدد المسئولين الكبار إلى النصف.
- ودون بنج يعاد توجيه المال للزراعة.
- ودون بنج يستوعب الخريجون في الوزارات والمشاريع.. والهندي رحمة الله عليه في الستينات حين ابتكر [بند العطالة] كان عبقرياً يعلم أن العمل ليس شيئاً [للانتاج] .. بل العمل ضرورة لمنع الجريمة ومنع الفساد و.. و.

[3]
- وحوارنا مع أحد قادة الوطني أول الأسبوع هذا كان يذهب أن: الوطني [سوف] يقيم مكتباً للتنسيق والمتابعة [حتى لا تتورم جهة من السمن و جهة تهلك من الجوع].
- والوطني [سوف] يقيم ويعيد تقييم مؤسساته الثقافية والدعوية التي شغل عنها طويلا.
- والوطني [سوف] يعيد الجسور بينه وبين كل السودانيين.
- وأحد شخصيات مسرحية ثرثرة على النيل يسأل الآخر من وراء غلالة السكر وهو ينظر الى زميلته.. والعوامة تتأرجح بهم
قال: هذه المرأة.. ترى لو رمينا بها في النيل حتى تغرق؟
والآخر يقول: لا.. لانها مملوءة بالهواء.
- والآخر يعترض بدعوى ان المرأة عندها مؤهلات للغرق..
- وعوامة الوطني تتأرجح والحوار فوقها.. وحمار. دار.. نار..طار
- ومؤسسة بها اثنان وعشرين مستشاراً..!!
- وآخر يحدثنا: أحد المجاهدين يقيم باسقات مؤسسة لها طلع نضيد .. خدمت وأطعمت ووفرت الروشتة والهدوم للمحتاجين.
- لكن الرجل ينشغل عنها .. ومن وراء ظهره التمر [يتخمر]..
- وهاتف.. وهاتف.
- والمؤسسة الاقتصادية تخرج دون أن تجئ بخبر الاسعار.
- ونخرج ونحن نسأل : لو ألقينا بلجنة الاقتصاد هذه في البحر القريب.. هل تغرق؟
قال: لا..لأنها مليئة بالهواء.
- ونشتري رأساً جديداً فقد هلك رأسنا
- ونشتري مصارين فقد تقطعت مصاريننا.

مهاجر في البلد
19-01-2011, 13:28
الرائد 19 يناير 2011م



http://alfaris.net/up/64/alfaris_net_1295436456.jpg

مهاجر في البلد
19-01-2011, 13:36
الاهرام اليوم 19 يناير 2011م

كذبة أمنية دفعت ابن علي للهروب بدون ملابسه

تونس، باريس - وكالات

قال مصدر أمني تونسي إن الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي غادر بلاده فجأة وعلى وجه السرعة بعد اجتماع استمع خلاله إلى تقرير شفهي من مدير الأمن الرئاسي، الجنرال علي السرياطي، الذي يؤكد المصدر أنه خدع بن علي وغرر به وأقنعه في الاجتماع بمغادرة البلاد فوراً بحجة أن هجوماً يستهدف القصر «فاستعجل المغادرة خشية على حياته» وفق تعبير المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه.
وكشف المصدر أن زين العابدين بن علي لم يغادر تونس مستقيلاً من منصبه كرئيس للجمهورية، كما أشيع، وإلا لكان أصدر بياناً متلفزاً، أو مكتوباً وممهوراً بتوقيعه، أو ما شابه، يشرح فيه الأسباب ويذاع بعد سفره.
وذكر أن الرئيس التونسي السابق ظهر على التلفزيون قبل ليلة من مغادرته تونس باكراً صباح الجمعة الماضي، فعبر عن حزنه لما تشهده البلاد وأسف لاستخدام الشرطة القوة المهلكة ضد المتظاهرين وأعلن عن نيته عدم ترشحه لولاية جديدة بعد (3) سنوات ومنح الإعلام حرية كاملة وقرر التحقيق بالفساد «وهذا ما يؤكد رغبته في الاستمرار، لا بالاستقالة والمغادرة»، وتابع المصدر: «بما أن الرئيس بن علي غادر مؤقتاً بناء على تقرير الجنرال السرياطي فإنه من غير المعقول أن يسلم منصب الرئاسة لرئيس وزرائه، محمد الغنوشي، بحسب ما زعم الغنوشي في ما بعد». وقال إن زين العابدين بن علي «ربما لم يدرك حقيقة ما جرى إلا بعد وصوله إلى جدة، أو ربما وهو في الطائرة، عندها اكتشف خطة مدير الأمن الرئاسي».
وفسر المصدر خطة الجنرال علي السرياطي، الذي اعتقلته وحدة من الجيش التونسي في ما بعد، بأنها كانت انقلاباً أعده ودبره للاستيلاء على الحكم لنفسه، مستغلاً الفوضى التي سادت البلاد «لكن الجيش كان له بالمرصاد».
وقال المصدر إن الرئيس التونسي السابق غادر على عجل ولم يرافقه إلا اثنان من أبنائه الستة وزوجته وشقيقتها و(6) من مرافقيه «ولم يحمل معه أي أغراض خاصة، إلى درجة أنه ركب الطائرة حتى من دون ملابس إضافية».
وفي الأثناء تناقلت بعض المصادر أن إقامة زين العابدين بن علي لن تطول في السعودية، سوى إلى أوائل الصيف المقبل على الأكثر، حيث يقيم الآن في جدة ومعه زوجته ليلى طرابلسي، وابنه الأصغر منها، وهو الذكر الوحيد بين أبنائه واسمه محمد (6 سنوات) وكذلك ابنته الصغرى حليمة، وعمرها (18) سنة، إضافة إلى إحدى شقيقات زوجته، ومن معهم من مرافقين.
وسرت شائعات بأن نسرين (25 عاماً) ابنة زين العابدين بن علي وزوجة صخر الماطري قد سافرت في 11 من الشهر الجاري إلى مونتريال.

مهاجر في البلد
19-01-2011, 13:39
الاهرام اليوم 19 يناير 2011م

طالب بجامعة الجزيرة يحرق ملابسه احتجاجاً على الرسوم

الخرطوم، الجزيرة - عزمي عبد الرازق

أضرم طالب بجامعة الجزيرة النار في ملابسه وأدواته الدراسية احتجاجاً على الرسوم الجامعية في أعقاب تواصل الاحتجاجات بالجامعة ليومها الرابع، وقال مصدر لـ(الأهرام اليوم) أمس (الثلاثاء) إن الطالب قرر في البدء إضرام النار في جسده أسوة بالشاب التونسي (محمد بوعزيزي) إلا أن زملاءه منعوه من القيام بالخطوة بسبب أن الجهات الرسمية في السودان لا تهتم بمثل تلك الرسائل الاحتجاجية، على حد قولهم، وأضاف المصدر أن الطالب اقتنع بوجهة نظرهم وقرر الاكتفاء بحرق ملابسه تعبيراً عن غضبه بعد أن حذرته إدارة الجامعة بحرمانه من الجلوس للامتحانات حال فشله في إكمال الرسوم الدراسية، وفي ذات السياق قال شهود عيان إن سيارات الشرطة ما زالت ترابط بالقرب من الجامعة فرع (النشيشيبة) لقطع الطريق أمام أي أحداث قد تنتج من تهديد الطلاب بالخروج مرة أخرى إلى الشارع.
من جانبهم سخر طلاب كلية التربية بالكاملين من إعلان عميد الكلية عن حفل غنائي اليوم الأربعاء لمصالحتهم وامتصاص الآثار التي نتجت عن تظاهرات يوم أمس الأول، ووصفوا تعامل (العميد) مع مشاكلهم بالمستخف والغريب وأشاروا في حديث لـ(الأهرام اليوم) إلى أن الحفلات الغنائية لن تحول دونهم والمطالبة بحقوقهم المتمثلة في تخفيض الرسوم الدراسية وتحسين البيئة الجامعية، وفي السياق ذاته أعلنت التنظيمات الطلابية بجامعة الجزيرة استنفار كوادرها وعزمها على تصعيد الموقف بمجرد ظهور نتيجة الاستفتاء وإعلان انفصال الجنوب، وذكرت التنظيمات أنها ستشارك في أي عمل يسهم في الضغط على الحكومة لتخفيض الأسعار التي تمسهم بشكل مباشر - على حد قولهم.

مهاجر في البلد
19-01-2011, 13:41
الاهرام اليوم 19 يناير 2011م

مريم الصادق تتلقى تهديداً واعتقال (9) من قادة الشعبي

الخرطوم ــ طلال إسماعيل

كشف المؤتمر الشعبي عن اعتقال السلطات الأمنية لـ(9) من قياداته مع الأمين العام للحزب؛ د. حسن الترابي. في وقت طالبت فيه الأحزاب السياسية المعارضة بإطلاق سراح المعتقلين وتمسكت بقيام ندوتها مساء اليوم (الأربعاء) بالمركز العام لـ(الشعبي). وشملت الاعتقالات: الأمين عبد الرازق نائب الأمين السياسي، ودهب محمد صالح، وأحمد الشين الوالي، وعلي شمار، والناجي عبد الله، ومحمد أحمد صديق، وآدم حسن، وعثمان عبد الله، وتاج الدين بانقا، وأفرجت السلطات عن أشرف بشرى أحد المرافقين للترابي بعد اعتقاله.
وذكر نائب الأمين العام للحزب؛ عبد الله حسن أحمد، أن القوى السياسية المعارضة ترفض أن تدخل في عباءة المؤتمر الوطني وأن الحل الوحيد لها هو إزالة النظام لعدم استجابته لمطلب تشكيل حكومة انتقالية تضع دستوراً دائماً للسودان. وسخر عبد الله من اتهامات السلطات الأمنية بامتلاكها وثائق تثبت تورط المؤتمر الشعبي في دعم حركة العدل والمساواة، وقال: «إن المؤتمر الشعبي ليس بهذه السذاجة ليضع خططه في يد إبراهيم ألماظ ليحوم بها في الغابة». ودعا نائب الترابي الحكومة إلى مطالبة ليبيا بطرد خليل إبراهيم الذي تعامله طرابلس مثلما تعامل الشخصيات المهمة جداً ــ بحسب عباراته.
وقال متحدث باسم المعارضة؛ محمد ضياء الدين، إن موقف المؤتمر الشعبي هو موقف الأحزاب السياسية، وأضاف: «لن نقبل استفزازات المؤتمر الوطني ومستعدون لتقديم التضحيات».
وكشفت مريم الصادق المهدي عن تلقيها تهديدات بالاعتقال بعد أن صعّدت الأحزاب موقفها المعارض للحكومة. وتخاطب قيادات الأحزاب ندوة سياسية مساء اليوم بالمركز العام للمؤتمر الشعبي.

الشمالي
19-01-2011, 13:41
حبيبنا والحتة مننا مهاجر في البلد جينا نستلذ
باخبارك الطازة وقلنا بالمرة نسلم عليك ونقول
ليك كل الاشواق اه بتجرح قلب المشتاق يااغالي

مهاجر في البلد
19-01-2011, 13:42
الاهرام اليوم 19 يناير 2011م

مارغيلوف لا يستبعد اللجوء للكونفدرالية بعد الاستفتاء

موسكو ـ نوفوستي

أعرب رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الفدرالية الروسي، والمبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى السودان؛ ميخائيل مارغيلوف، عن اعتقاده بأن السلطات السودانية قد تلجأ إلى إنشاء «كونفدرالية» كشكل من أشكال الوحدة بين شمال البلاد وجنوبها. وأضاف مارغيلوف في حديث لوكالة نوفوستي أن أغلبية السياسيين والخبراء يعتبرون أن نتائج الاستفتاء ستقود إلى تقسيم البلاد مما يثير قلقهم بشأن عملية تحقيق هذا الفصل بين الشمال والجنوب.
وأفاد مارغيلوف أنه لا يستبعد أن يختار الجانبان خطة انتقالية قد تكون إنشاء «كونفدرالية» على سبيل المثال، مشيراً إلى أن العمل على القوانين التي من شأنها تحديد الصلاحيات سيكون بمثابة الاختبار الأهم بالنسبة للسودانيين وللمجتمع الدولي على حد سواء في قضية تسوية الأزمة التي طالت في السودان.
ومن المتوقع أن يتم الإعلان عن النتائج الأولية للاستفتاء في (10) ولايات جنوبية في (31) يناير، على أن تعلن نتائج الاستفتاء الأولية في باقي أنحاء السودان وفي الخارج في (2) فبراير المقبل.

مهاجر في البلد
19-01-2011, 13:45
الاهرام اليوم 19 يناير 2011م

توقيع مذكرة تفاهم بين الحركة الشعبية وقوات دفاع الجنوب

الخرطوم، جوبا ــ الطيب محمد

وقعت الحركة الشعبية وقوات دفاع الجنوب مذكرة تفاهم مشتركة أمس الأول (الاثنين) بجوبا بعد مفاوضات استمرت أكثر من أسبوع، حيث وقع عن الحركة الفريق أويل ألير جون وعن القوات العميد أشوانق أروب.
واتفق الطرفان ــ طبقاً لتأكيدات مصادر «الأهرام اليوم» ــ على إنشاء مراكز لتجميع قوات الفصائل المكونة لقوات دفاع الجنوب بقطاعات بحر الغزال والاستوائية وأعالي النيل توطئةً لتجميعها في معسكر واحد شمال أعالي النيل خلال شهر من توقيع المذكرة. وقالت المصادر إن القوات شرعت في تنفيذ الاتفاق وأرسلت وفوداً إلى الميدان لحصر وتجميع القوات لمعالجة أمرها.

مهاجر في البلد
19-01-2011, 13:53
الاهرام اليوم 19 يناير 2011م

احتجاز مدير حقل فلُّج (10) ساعات وتخوفات وسط العاملين بحقول البترول

الخرطوم، فلُّج ــ حسن حميدة

احتجز (19) عاملاً من الجنوبيين والشماليين يعملون بشركة «ممالا» للخدمات الغذائية، مدير حقل فلُّج بأعالي النيل؛ عبد العظيم السيد محمد أحمد، منذ العاشرة صباحاً وحتى السابعة مساء أمس (الثلاثاء) داخل مكتبه بالحقل وحرموه من الماء والطعام احتجاجاً على عدم تسلمهم تأمينهم الاجتماعي بعد أن استغنت عنهم الشركة المخدمة ودفعت لهم حقوقهم ــ طبقاً لتأكيدات مصادر «الأهرام اليوم».
وقالت المصادر إن الشركة المخدمة للعمال الـ(19) شركة «ممالا» لم تورد التأمين بصندوق الضمان الاجتماعي بالخرطوم وأن مدير الحقل لا علاقة له بتأمينات العاملين بالشركة وأوضحت أن إنهاء الاحتجاز تم بعد تعهدات من شركة بترودار بإحضار مبالغ تأمين العاملين الـ(19) والمقدرة بـ(133) ألف جنيه.
وقالت المصادر إن حالة من الخوف والتذمر سرت بكل حقول البترول وسط الموظفين والعاملين، وأشارت إلى أن شرطة الجنوب التي تؤمن الحقل لم تتدخل لإنهاء احتجاز مدير حقل فلُّج رغم علمها به، وأضافت المصادر أن الحادثة طعنت في عدم صمود اتفاق تأمين العاملين بحقول البترول الموقع مؤخراً بذات المكان الذي وقعت فيه الحادثة بحضور نائب رئيس الجمهورية الأستاذ علي عثمان محمد طه ونائب رئيس حكومة الجنوب د.رياك مشار في بداية ديسمبر الماضي

مهاجر في البلد
19-01-2011, 13:55
الاهرام اليوم 19 يناير 2011م

ورشة متخصصة: القانون الجنائي أهمل مادة الاستغلال الجنسي

الخرطوم ــ إخلاص النو

كشفت ورشة إصلاح القوانين المتعلقة بالمرأة التي أقامتها وحدة العنف ضد المرأة والطفل بوزارة العدل بالتعاون مع بعثة الأمم المتحدة بالسودان أمس (الثلاثاء) باتحاد المصارف، كشفت عن تشكيل لجنة برلمانية لمراجعة (25) قانوناً خاصاً بالمرأة. ونادت الورشة بضرورة إشراك المرأة وتعميم التوصيات الواردة في هذا الصدد. واعترفت المتحدثات بوجود قصور في قانون الأحوال الشخصية والقانون الجنائي، مشيرات إلى أن القانون الجنائي أهمل مادة عن الاستغلال الجنسي رغم إدراج نصي العنف والتحرش الجنسي. وانتقدت الورشة من خلال الأوراق التي قدمت من الأستاذتين مريم جسور المحامية وتهاني، عدم وجود حراسات مخصصة للنساء، وأشارت إلى أن زواج الفتاة في سن العاشرة (سن مبكرة) يتنافى مع القانون ويعد جريمة يعاقب عليها القانون، ودعت إلى ضرورة سن القوانين ووضع سياسات واضحة وتشجيع وتفعيل دور منظمات المجتمع المدني والتنظيمات القاعدية وتطوير المهارات العلمية والتقنية والاهتمام بالتأهيل والتدريب وتحسين نظم العدالة الجنائية.

مهاجر في البلد
19-01-2011, 13:57
الاهرام اليوم 19 يناير 2011م

حركة القيادة التاريخية المنشقة عن عبد الواحد توقع اتفاق سلام بغرب دارفور

نيالا- عبد المنعم مادبو

أكد وزير الإرشاد والأوقاف الدكتور أزهري التجاني التزام الحكومة السودانية بتحقيق السلام من الداخل وبسط الأمن والعمل على إعادة النازحين بدارفور إلى قراهم الأصلية وتوفير الخدمات الأساسية لهم وقال أزهري خلال مخاطبته حفل توقيع اتفاقية سلام بين حكومة ولاية جنوب دارفور وحركة تحرير السودان القيادة التاريخية المنشقة عن حركة عبد الواحد نور في منطقة بلي السريف شرق جبل مرة أمس (الثلاثاء): «ما قيمة وجود عبد الواحد محمد نور في باريس وأهله جوعى والأطفال لا يجدون المدارس والغذاء؟» وأكد أن معركتهم القادمة ستكون من أجل السلام من الداخل وإيقاف الحرب وبسط الأمن والتعليم والصحة داعياً القيادات المنشقة عن نور وأبناء دارفور إلى التضامن من أجل جعل منطقة بلي السريف منارة للعلم وأعلن تبرعه بمرتبه لشهر فبراير لإنشاء مسجد وغرف مجاورة لمحو الأمية بالمنطقة.

مهاجر في البلد
19-01-2011, 14:08
الانتباهة 19 يناير 2011م

«الإنتباهة» تكشف خطة الحركة الشعبية بعد الانفصال
الخرطوم: الإنتباهة

كشفت مصادر عليمة لـ«الإنتباهة» تفاصيل الخطة السرية للحركة الشعبية التي أعدتها قياداتها لمرحلة ما بعد الانفصال، وأكدت الخطة من خلال وثائق سرية أن الحركة أقرت خططاً لتنظيمها عقب إعلان نتيجة الاستفتاء وقيام دولة الجنوب وشملت الخطة التي أقرتها اجتماعات متواصلة لبعض اللجان السرية والقيادة السياسية والعسكرية العليا والمكتب السياسي من أجل تفصيل البرامج التي تنوي الحركة تنفيذها مستقبلاً في أنحاء البلاد شماله وجنوبه، وكشفت المصادر أن هناك ترتيبات لانتقال قيادة الحركة الشعبية في المرحلة القادمة التي سيتركها الفريق سلفاكير ميارديت بعد إقناعه من قوى دولية متنفذة لتؤول لـ«أولاد قرنق» التي استطاعت أن تقنع سلفاكير بأن يعتزل العمل السياسي بعد تحقيق فصل الجنوب كإنجاز تاريخي للحركة تحت قيادته، وأشارت المصادر أن تلك الجهات الدولية تعهدت أن يتم تنصيب سلفاكير كحكيم إفريقي وقائد تاريخي للجنوب

مهاجر في البلد
19-01-2011, 14:13
الانتباهة 19 يناير 2011م

حل مجلس التحرير بالحركة وخلافات حول مقترح نائبين لسلفاكير

الخرطوم: جوبا: هيثم عثمان

صعدت الخلافات إلى إعلى مستوياتها وسط أعضاء المكتب السياسي للحركة الشعبية لجهة الرفض لتعيين نائبين لرئيس حكومة الجنوب الانتقالية المرتقبة عقب الانفصال، في وقت قرر المكتب حل مجلس التحرير القومي وإعادة انتخاب أعضائه من جديد وتوافق اجتماع عاصف أمس على إعادة تقسيم الولايات الجنوبية إلى 20 ولاية وانتخاب حكام لها علاوة على إعفاء الولاة الحاليين وإبعاد كافة القيادات العسكرية بالجيش الشعبي من المناصب التشريعية والتنفيذية بالحكومة المرتقبة، ونقلت مصادر قريبة من المكتب لـ«الإنتباهة» اندلاع خلافات عنيفة بين جناحي مشار وباقان حول إشراك الأحزاب الجنوبية في التشكيل الجديد، ونبّهت في الوقت ذاته إلى استدعاء الحركة الشعبية لقادة الأحزاب الجنوبية الـ 11 لجوبا بغية مشاورتهم في تشكيل حكومة الإقليم عقب الانفصال ولفتت المصادر إلى اصطدام المقترح باعتراضات عنيفة من الأمين العام للحركة الذي فضل إدخال أسماء بعينها من الأحزاب الجنوبية بموافقة المكتب السياسي في التشكيل، وقضى الاجتماع بتشكيل لجنة أمنية تشمل كافة الأحزاب الجنوبية لترتيب أوضاع الفصائل المسلحة، بينما اتفق الاجتماع على تكوين لجنة خاصة لصياغة الدستور الجديد بمشاركة الأحزاب وتقسيم المناصب الدستورية بالتساوي بين أقاليم الجنوب الثلاثة «أعالي النيل الكبرى، الإستوائية الكبرى، وبحر الغزال الكبرى» وإعادة انتخاب نواب المجلس التشريعي لجنوب السودان، وعقد مؤتمر جامع للأحزاب، وكشفت المصادر عن تشكيل لجنة أخرى تضطلع برسم قوانين جديدة للأجانب بالجنوب، وذكرت أن الاجتماع دعا إلى ضرورة تغيير اسم الجيش الشعبي عقب الانفصال وتوكيل شركات عالمية لتصميم «علم» للدولة الجديدة، وقالت إن الاجتماع قرر بالإجماع إقامة مؤتمرات قاعدية للحركة لتصعيد أعضاء جدد، وعدم مشاركة رؤساء الحركة بالولايات في المناصب التنفيذية، وأعلن الاجتماع إعادة انتخاب حكام الولايات فور تشكيل المجالس التشريعية الولائية، وطالب الاجتماع بإعادة المفرغين من الجيش الشعبي للعمل بالمنظمات إلى مواقعهم بجانب إيقاف الدعم المالي لقطاع الشمال ومكاتب الحركة بالمهجر بكافة الدول.

مهاجر في البلد
19-01-2011, 14:14
الانتباهة 19 يناير 2011م

جامعة جديدة لاستيعاب الطلاب الشماليين

الخرطوم: الإنتباهة

كشف الاتحاد العام للطلاب السودانيين عن اتجاهه بالتنسيق مع وزارة التعليم العالي لفتح جامعة لاستيعاب الطلاب الشماليين الذين يدرسون في الجامعات الجنوبية حال إعلان نتيجة الانفصال. وأكدت أمين أمانة الشؤون العلمية بالاتحاد مذاهب إبراهيم محمد لـ«المركز السوداني للخدمات الصحفية» مساعي الاتحاد مع وزارة التعليم العالي لإنشاء جامعة لاستيعاب كافة الطلاب الشماليين الذين يدرسون في الجامعات الجنوبية أو توزيعهم على الجامعات الشمالية بعد إعلان نتيجة الانفصال مباشرة.

مهاجر في البلد
19-01-2011, 14:18
الانتباهة 19 يناير 2011م

عــــودة مــــناوي!!
زفرات حرى: الطيب مصطفى eltayebmstf@yahoo.co.uk

وتتضارب الأنباء حول عودة وشيكة لمني أركو مناوي بالرغم من قوله مؤخراً إنه لن يعود قبل أن يحل المؤتمر الوطني مشكلاته الداخلية.. تتواتر الأنباء وتتضارب بدون أن يسبق ذلك أية إجابة حول السبب الذي دعاه إلى الخروج أو الذي يدعوه اليوم إلى العودة بعد أن خرق اتفاقية أبوجا بتمرده الأخير!!

شهدت الفترة بين خروج مناوي وعودته تمرداً لقواته مات خلاله عددٌ مقدر من المواطنين لكن رغم ذلك يعود الرجل وكأنّ شيئاً لم يكن أو كأنّ الأبرياء الذين سقطوا جراء التمرد الأخير كانوا مجرد كلاب مسعورة لا قيمة لها!!

ما أرخص الإنسان في السودان وما أغلاه عند الله تعالى الذي يقول «ومن يقتل مؤمناً متعمداً فجزاؤه جهنم خالداً فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعدّ له عذاباً عظيماً»

ما أرخص الإنسان بل ما أعجبها من جرأة عند هؤلاء المتمردين الذين قَتلوا وشَرَّدوا أهليهم وخربوا وشوّهوا سمعة بلادهم في العالَمين بدون أن يطرف لهم جفن!!

مناوي هذا ــ شأنه شأن الحركة الشعبية ــ كان يتمرّغ في خير السلطة ونعيمها وفي ذات الوقت يسعى إلى تقويضها طوال الفترة الانتقالية منذ أن وطئت قدماه هذه الأرض عقب عودته من التمرد وتوقيعه اتفاقية أبوجا، ومعلوم أن الرجل كان ولا يزال يقود حركة تحرير السودان الحليفة للحركة الشعبية ولا اختلاف بينهما في الأجندة والأهداف بل حتى الاسم يطابق اسم حركة قرنق ما عدا كلمة «الشعبية» ولذلك لا غرو أن يكون جزءاً من المعارضة ورفض الرجل أن يخوض الانتخابات بسبب رفضه حل مليشياته لتنخرط في القوات المسلحة السودانية بموجب اتفاقية أبوجا ولو كان قد خاض الانتخابات لانكشف وزنُه الحقيقي في دارفور لكن!!

لا أظن الناس نسوا انضمام الرجل إلى قوى إجماع جوبا بقيادة الشيوعي فاروق أبوعيسى والقائد الفعلي باقان أموم بل واستضافته لهم في داره ومشاركته الفاعلة في كل أنشطتها التي كان بعضُها يتم داخل القصر الجمهوري!!

لذلك أعجب أن يفكر في العودة بأجندته القديمة وبدون أن يُشترط عليه أن يكون جزءاً من برنامج الحكومة الجديدة حتى لا يقوم بدوره السابق الذي ما عاد ممكنًا في غياب الحركة الشعبية والجنوب الذي انزاح عن طريقنا وأذهب الله عنا أذاه وعافانا، فمناوي كان ولا يزال يتبنّى طرحًا علمانياً بل إنه جزء من مشروع السودان الجديد الإفريقاني العلماني المعادي لهُوية السودان وشريعته فهلاّ فتحنا أعيننا وأخضعناه وغيره إلى البرنامج الذي أعلن عنه الرئيس في القضارف بدلاً من تكرار الخطأ السابق الذي جعل الحكومة تتفق في نيفاشا وأبوجا مع حركتين لا تضمران لها غير الشر ولم نذق من مشاركتهما سوى السم والعلقم!!

لو كان هناك أدنى سبب للتعاون مع حركة مناوي ينبغي أن يكون ذلك مع من انشقوا منه بالرغم من أن الأولوية ينبغي أن تعطى لتوسيع المشاركة في الحكومة بمبادرات جريئة تجاه الأحزاب الكبرى المتفقة مع المؤتمر الوطني حول هُوية الشمال بعد أن انزاح كابوس الحركة الشعبية فهلاّ اتجهنا بكلياتنا إلى أهل القبلة وقدمنا لهم مِعشار ما قدمناه لمن ناصبونا وهُويتنا العداء وهلاّ ملأنا شواغر هؤلاء المتمردين بما فيهم الحركة الشعبية بمن يستحقون!!

لو كان الأمر بيدي!!

بالرغم من أن عدد الذين عادوا من الشمال إلى موطنهم في جنوب السودان ــ حسب الأمم المتحدة التي عقدت مؤتمراً صحفياً حول الأمر ــ لم يتجاوز 120 ألف مواطن جنوبي فإن عودة هؤلاء رفعت من الطلب على الغذاء وبالتالي ارتفع عدد الذين يحتاجون إلى مواد غذائية إلى نحو 2.7 مليون مواطن هذا العام!!

ثمة سؤال بريء.. إذا كانت عودة هذا العدد القليل ستسبِّب كل هذا الإزعاج والطلب على الغذاء وتزيد من الفجوة الغذائية فكيف إذا رجع إلى الجنوب مليون أو مليونا مواطن جنوبي خاصة وأن العائدين على قلتهم يجأرون بالشكوى من سوء الإعداد لعودتهم وقد رأينا كيف تُركوا في العراء الأمر الذي أدى إلى عودة الكثيرين منهم.

والله لو كان الأمر بيدي لشغلتُ حكومة الجنوب وقياداتها التي تتحرش اليوم بالشمال وترفض ترسيم الحدود وحسم القضايا العالقة والاتفاق بشأن أبيي والتي ترسل عملاءها من أمثال عرمان لتحريك المعارضة بغرض إسقاط الحكومة فضلاً عن استقبال متمردي دارفور.. أقول لشغلت حكومة الجنوب بإعادة ملايين الجنوبيين الموجودين بالشمال حتى ولو صرفتُ على ذلك من الخزينة العامة المنهكة والتي أُهدرت أموالها فيما لا يفيد فكيف بما يفيد؟! أقول لأرجعتهم إلى موطنهم حيث الدرجة الأولى بعيداً عن مستعمريهم الذين يسيئون معاملتهم حسبما قال ويقول باقان وصحبُه!!

إني والله أرى أن من مصلحة الشمال ومصلحة الجنوب أن نقيم جداراً عازلاً بين الشمال والجنوب حتى لا تتدفق سيول النازحين من جديد خاصةً وأن كل التقارير تشير إلى نزوح غير مسبوق سيشهده الجنوب المرشح لصراعات قبلية طاحنة عند نشوء الدولة الوليدة فهل تفكر الحكومة في مقترح القوات الأممية التي يمكن أن تشترط قدومها من دول تطمئن إليها وذلك بهدف منع النزوح من جديد ثم هل تستطيع الحكومة أن تقيم حراسات كافية ونقاط تفتيش للحدود الشاسعة بين الشمال والجنوب تمنع تدفق الهجرات غير الشرعية؟!

مهاجر في البلد
19-01-2011, 14:20
الانتباهة 19 يناير 2011م

اعتقال الترابي لماذا....؟؟!!

أما قبل: الصادق الرزيقي

يمكن تبرير اعتقال الأمين العام للمؤتمر الشعبي الدكتور حسن الترابي، بغير الحيثيات التي ذكرت من قبل الجهات المختصة، باعتبار أن علاقة المؤتمر الشعبي مع حركة العدل والمساواة لم تكتشف يوم أمس، أو بعد أسر مجموعة من قيادات الحركة في غرب دارفور الأسبوع الماضي.

الحكومة ليست في حاجة لاعتقال الترابي، إلا إذا كان هناك مخطط وتحرك اكتملت كل خيوطه وتدبير تحددت مواقيته وساعة الصفر فيه، سواء كان تحركاً عسكرياً أو إثارة الشغب والفوضى وإحداث الفتنة وتحريك التظاهرات الشعبية، ومعلوم أن المؤتمر الشعبي وسائر قوى وأحزاب المعارضة غير قادرة على إخراج الشارع وتنظيم التظاهرات ومحاصرة الحكومة على الطريقة التونسية التي تحدّث عنها الترابي قبل اعتقاله بساعات، وظلت الحكومة والمؤتمر الوطني يسخران باستمرار من ضعف الأحزاب المعارضة وهزالها وعدم قدرتها على الفعل السياسي، مقابل ما يصرُّ المؤتمر الوطني عليه من أنه حزب الأغلبية في الانتخابات الأخيرة وأن جماهيرالشعب السوداني وقفت معه وساندته واختارت برنامجه ولن تبدل حكومته بغيرها بعد أن جرّبت هذه الأحزاب من قبل.

ولذلك لا يمكن في مثل هذه الظروف، مع القرارات الاقتصادية الأخيرة التي رغم قسوتها على المواطن فقد تحمّلها في صبر ومضض وسكت عنها، أن تقدم الحكومة على زيادة الإحتقان السياسي وإعطاء الفرصة للهيجان الحزبي الذي يولد اصطفاف أحزاب المعارضة ويقوي من رغبة المندفعين الحانقين للشارع.

هذه الخطوة ليست موفقة إلا إذا كانت هناك مبررات معقولة ومعلومات دقيقة وخطيرة عن مخطط الترابي الجديد لإسقاط السلطة، وإزهاق روحها.

أما عن علاقة الترابي بالعدل والمساواة، فهذه لا تخفى على ذي عينين، ولم يمطْ عنها اللثام فقط بعد إفادات إبراهيم الماظ والجزولي وآخرين عقب القبض عليهم في غرب دارفور، ظلت العدل والمساواة تنفذ أجندة المؤتمر الشعبي، وكوادرها الفاعلة هي كوادر الشعبي، لكن هذه الحقيقة لم تولد خديجاً أمس فقط، فالأجهزة الأمنية ظلت تتعامل مع هذه الحقيقة منذ نشوء حركة العدل والمساواة وهناك تسجيل لمكالمات للترابي مع قياداتها ووثائق عديدة موجودة، فإذا كان هناك جديد في هذه العلاقة، المطلوب كشفه وتمليكه للرأي العام فوراً وتقديم الترابي لمحاكمة عاجلة لمحاكمته إن ثبت عليه جرم وجريرة أو إطلاق سراحه إن لم يثبت ضده شيء.

كما أن هناك قضايا أخرى تتعلق بكوادر هذه الحركة المتمردة بالخرطوم، تنشط في عملها السري، وتعلن عن نفسها داخل الجامعات وفي المنابر الطلابية وتقيم أنشطتها داخل مؤسسات التعليم العالي، فالترابي ليس وحده في هذا العمل إن كانت معلومات الأجهزة المختصة التي أعلنت هي السبب في إعتقاله.

إذا كانت الحكومة تريد إرسال رسالة للقوى السياسية المعارضة باعتقالها للترابية، فإن الرسائل الحقيقية يجب أن تصوَّب لعامة الناس بأن الحكومة معهم وتلامس باهتمامها همومهم وقضاياهم وقادرة على صنع التدابير الكفيلة بتخفيف الأعباء عنهم، وإتاحة الحريات الكاملة للتنفيس عن أي توترات واحتقانات في نفوسهم، وأن لا تتيح الفرص للتدخلات الخارجية وعمليات الاستنكار والإدانات والتحركات التي تجعل من قضية الترابي واعتقاله قضية رأي عام داخلي وخارجي لن نجني منها شيئاً، والترابي لا يملك قوة خارقة ولا هو سوبرمان لا يمكن اتخاذ أي إجراءات غير الاعتقال تحد من نشاطه، ففي كل مرة هو الذي يستفز الحكومة ويدفعها للقبض عليه لينجو من إلتزامات المرحلة المقبلة التي تبقيه وهو في غياهب السجون من فرضية القول وإبداء الرأي وسط ضباب الراهن السياسي في البلاد.. المطلوب هو الكف عن صناعة الموقف الذي يريده زعيم المؤتمر الشعبي، أو إطلاق سراحه لأنه هو المستفيد وليست الحكومة ..!

مهاجر في البلد
19-01-2011, 14:29
الانتباهة 19 يناير 2011م



http://alfaris.net/up/64/alfaris_net_1295440059.jpg

مهاجر في البلد
19-01-2011, 14:32
آخر لحظة 19 يناير 2011م


لأحزاب المعارضة تهدد بقيادة ثورة شعبية للإطاحة بالحكومة

الخرطوم : نزار بابكر

هددت الأحزاب المعارضة بالنزول للشارع وإحداث ثورة شعبية تهدف للإطاحة بالحكومة رفضت الكشف عن موعدها، وقطعت بتمسكها بدعوتها لقيام حكومة انتقالية لإدارة شؤون البلاد خلال المرحلة المقبلة، وكشفت عن وضعها لخطة محكمة لمواجهة الحكومة وقالت إنها رتبت إستراتيجية بديلة لقيام ثورة شعبية حال اعتقال القيادات السياسية المعارضة الناشطة في الساحة السياسية، وطالبت في الوقت ذاته بإطلاق سراح الأمين العام للمؤتمر الشعبي الدكتور حسن عبد الله الترابي وقيادات حزبه. وأرجع نائب الأمين العام للمؤتمر الشعبي عبد الله حسن أحمد في مؤتمر صحفي عقده أمس بدار الحزب أسباب اعتقال الترابي إلى مواقف الحزب ومعارضته القوية للحكومة ومطالبته بضرورة تكوين حكومة انتقالية بجانب تهديده بالنزول للشارع للإطاحة بالحكومة لأنه كشف حقيقة دعوة المؤتمر الوطني للحكومة العريضة والتي قال إنه يهدف من خلالها للمناورة.وفي السياق ذاته أكد الناطق الرسمي باسم حزب البعث العربي الاشتراكي محمد ضياء الدين دعمهم لموقف الشعبي لأن القوى السياسية المعارضة مجمعة على كافة القضايا التي آثارها المؤتمر الشعبي ولم يستبعد ضياء الدين اعتقال قيادات الأحزاب المعارضة بذات الطريقة التي اعتقل بها الترابي، وأكد تمسكهم بضرورة قيام حكومة انتقالية حتى لو أدى ذلك للمواجهة واعتقالهم جميعاً، وقال لو حدث ذلك فالخطة البديلة موجودة.فيما قالت القيادية بحزب الأمة القومي الدكتور مريم الصادق المهدي إذا أصرت الحكومة على نهجها الحالي، فإنها تحصد نتائج وخيمة. ووصف المؤتمر الشعبي في بيان له اعتقال زعيمه بأنه قصد منه شق صف المعارضة بعد توحدها، نافياً في ذات الوقت ما أوردته السلطات بأن للحزب ارتباطاً بحركة العدل والمساواة.

مهاجر في البلد
19-01-2011, 14:34
آخر لحظة 19 يناير 2011م

الحكومة: أفشلنا مُخططات أعداء الاستفتاء

الخرطوم: أحلام الطيب

قالت الحكومة إنها أفشلت توقعات ومخططات بعض قوى المجتمع الدولي الهادفة لفشل الاستفتاء وتفشي العنف أثناء سير العملية وقال وكيل وزارة الخارجية السفير رحمة الله محمد عثمان إن الحكومة تمكنت من الإيفاء بالتزامها تجاه الاستفتاء واستطاعت تكذيب المجتمع الدولي وجدد أن السودان سيكون أول من يعترف بنتائجه في فبراير المُقبل فضلاً عن سعيه لإقامة علاقات جوار مع جنوب السودان حال اختيار الجنوبيين الانفصال وأبلغ رحمة الفريق الياباني لمراقبة الاستفتاء الذي يتكون من 15 عضواً برئاسة يويتشي إيشي بحضور السفير الياباني بالخرطوم أمس إنّه لا عودة للحرب وناشد المجتمع الدولي مواصلة دعمه للسلام وتحويل المساعدات الدولية من إغاثات إنسانية إلى مساعدات تنموية.وشددت اليابان على لسان الينوري وادا على ضرورة عدم تركيز المساعدات على جنوب السودان فقط ودعت المجتمع الدولي لإعمال التوازن في تقديم المساعدات ونوه الينوري لرغبة بلاده في تقديم المساعدات وجنوب السودان على السواء.وأعلن الفريق الياباني أن استفتاء الجنوب تم بصورة نزيهة وشفافة وقال: إنه تم دون وقوع إصابات.وهنأ الفريق الحكومة بالفراغ من عملية الاقتراع مشيداً بجهود الحكومة السودانية والجنوبية والمجتمع الدولي لإنجاح العملية.واتفق الطرفان على ترقية العلاقات الثنائية وعقد لجنة للتشاور السياسي خلال الأشهر المُقبلة فضلاً عن تأطير العلاقات الاقتصادية وتنشيط الاستثمارات اليابانية والسياحة.

مهاجر في البلد
19-01-2011, 14:38
آخر لحظة 19 يناير 2011م

الحركة بجنوب كردفان تُهدد بالعودة إلى الحرب

الخرطوم: عمّار محجوب

هددت الحركة الشعبية بجنوب كردفان بالعودة للحرب مجدداً ونسف العملية السلمية حال عدم تنفيذ ما تبقى من اتّفاقية السلام.. واتّهمت المؤتمر الوطني بالتماطل في تنفيذ الاتّفاقية. وقالت إنّ ما يحدث بجنوب كردفان من تأخير للانتخابات وإصرار المفوضية القومية لاعتماد السجل الانتخابي القديم للعملية وعدم استصدار سجل جديد عقب الإحصاء السكاني الأخير بالولاية يؤكد توجه المؤتمر الوطني للتنصل عن تنفيذ ما تبقى من اتفاقية نيفاشا والتراجع عن بروتكول جنوب كردفان وحذّر القيادي بالحركة وزير الصحة الاتحادي عبد الله تيه من أي اتجاه لما أسماه «ترقيع» السجل واصفاً الخطوة بأنّها محاولة للتزوير المُبكر للانتخابات، وقال في مؤتمر صحفي عقد بدار قطاع الشمال بالحركة في الخرطوم إنّ أي محاولة للتلاعب بالسجل الانتخابي تُعد محاولة لنسف العملية السلمية بشكل كامل.. وأضاف تيه إن لم تنفذ الاتفاقية بالشكل المطلوب فإنّ كافة الخيارات مفتوحة أمامنا.
وفي السياق اتّهم اللواء إسماعيل خميس جلاب القيادي بالحركة المؤتمر الوطني بتسليح المجاهدين وقوات الدفاع الشعبي بجنوب كردفان وقال إن الخطوة تعد خرقاً واضحاً للاتّفاقية.. وطالب المفوضية القومية للانتخابات بالاستجابة لمطالب الحركة المتمثلة في إصدار سجل جديد وتكوين لجنة جديدة للانتخابات تكون محايدة محذراً من تأخير الانتخابات بالولاية أكثر من ذلك وجدد التأكيد على وجود الحركة الشعبية بالشمال عقب الانفصال لتحقيق مشروع السودان الجديد.

مهاجر في البلد
19-01-2011, 14:57
أخبار اليوم 19 يناير 2011م

قوى الاجماع الوطنى تطالب باطلاق سراح الترابى

وتعقد ندوة جماهيريه بدار الشعبى اليوم
قيادات القوى الوطنية : لا تراجع عن الحكومة الانتقالية والحراك الجماهيري وسيلتنا للتغيير

الخرطوم : أحمد سر الختم

طالبت قوى الاجماع الوطني باطلاق سراح الشيخ الدكتور حسن عبد الله الترابي الامين العام لحزب المؤتمر الشعبي ورفاقه المعتقلين من قيادات الشعبي فورا.
واكدت قوى الاجماع في المؤتمر الصحفي الذي عقد ظهر امس بدار حزب المؤتمر الشعبي بالخرطوم على خلفية الاعتقالات التي طالت قيادات الشعبي، اكدت تمسكها بموقفها المعلن الذي ينص على تشكيل حكومة انتقالية لصياغة دستور دائم واعادة هيكلة الدولة واجراء انتخابات حرة ونزيهة، واضافت ان ارادة الشعب قادرة على المواجهة لانتزاع الحقوق المشروعة في حالة رفض المؤتمر الوطني للاستجابة لمطالب قوى الاجماع والشعب السوداني.
واوضحت قوى الاجماع انها طرحت التغيير الدستوري السلمي بتشكيل الحكومة الانتقالية وليس حكومة المؤتمر الوطني المسماة بالعريضة لتمرير اجندته وبرامجه باسم الاحزاب.
وقال دكتور عبد الله حسن احمد الامين العام بالانابة لحزب المؤتمر الشعبي ان البلاد في مرحلة حرجة ومفصلية تقتضي احداث التغيير، كاشفا تفاصيل عملية اعتقال الشيخ الترابي

ورفاقه في ساعة متأخرة من ليلة امس الاول، مبينا ان السلطات المختصةقد اغلقت الشوارع المتاخمة لمنزل الشيخ الترابي في ساعة متأخرة من ليلة امس الاول وطلبت خروجه من المنزل في غضون عشر دقائق وهذا ليس غريبا لان قيادات الشعبي موقفهم واضح من قضايا البلاد وضرورة حلها عبر النهج السلمي.
واضاف عبد الله ان الشعب السوداني يعاني من ارتفاع الاسعار والضائقة المعيشية وان حكومة المؤتمر الوطني تناور بطرح الحكومة العريضة وفقا برنامج المؤتمر الوطني دون تغيير في الدستور، مؤكدا تمسك قوى الاجماع بالحكومة الانتقالية ورفض الحكومة العريضة التي تهدف لادخال الاحزاب في مظلة المؤتمر الوطني، مبينا ان الحل يكمن في إزالة النظام واسقاطه ما لم يوافق على مطالب قوى الاجماع الوطني بتكوين الحكومة الانتقالية واعادة هيكلة الدولة ووضع الدستور لاجراء انتخابات نزيهة، قائلا : (ان القوى السياسية تعمل للمواجهة عبر العمل المدني السلمي في الشارع وليس عبر السلاح والعنف)، مضيفا ان المؤتمر الوطني اختار ذلك برفضه للحكومة الانتقالية.
وقال عبد الله ان السلطات المختصة اعتقلت الشيخ الترابي واخوانه بسبب دعوته لاسقاط النظام عبر الانتفاضة الشعبية وليس بسبب اعتقال ابراهيم الماظ، مبينا ان المؤتمر الشعبي ليس غبيا حتى يمنح الماظ خططا ليحملها معه في الغابة.
وقال عبد الله ان الحركات المسلحة بدارفور والتي تدعو لاسقاط الحكومة لم تطرح حمل السلاح بل تعمل عبر النهج السلمي الجماهيري. واتهم عبد الله حزب المؤتمر الوطني بمحاولة تضليل الناس بنشر معلومات غير صحيحة قائلا : (المؤتمر الوطني يعلم ان دكتور خليل ابراهيم رئيس حركة العدل والمساواة موجود بليبيا اذا ارادوا اعتقاله)، مضيفا ان للحركات المسلحة بدارفور قضايا عادلة لابد من التفاوض معها.
ودعا عبد الله الحكومة لتشكيل الحكومة الانتقالية قائلا : (ندعو الحكومة لتكوين حكومة انتقالية والا فنحن نازلين للشارع مع الاحزاب السودانية كافة).
وقال الاستاذ محمد ضياء الدين القيادي البارز بحزب البعث العربي الاشتراكي لا تراجع عن موقف قوى الاجماع الوطني وعلى المؤتمر الوطني تنفيذ مطالب الشعب، مضيفا يكفي ما تعرضت له البلاد ولن نقبل بمزيد من الاستفزازات التي ستؤدي الى ردود الافعال.
وطالب باطلاق سراح دكتور الترابي ورفاقه فورا معلنا ان موقف المؤتمر الشعبي هو موقف قوى الاجماع الوطني.
واعلنت دكتورة مريم الصادق المهدي مساعد الامين العام لحزب الامة القومي رفض قوى الاجماع الوطني للاستفزاز والتهديد وزيادة اسعار السلع الضرورية والتعدي على الحقوق ووجهت انتقادات للتصريحات التي اطلقتها قيادات المؤتمر الوطني مؤخرا، واكدت د. مريم تمسك الجميع بتشكيل حكومة انتقالية عبر برنامج وطني ووضع دستور جديد للبلاد، وابانت ان القوى الوطنية ستعمل لتحقيق التطلعات ولن يهدأ لها بال قبل تحقيق الاهداف المنشودة، معلنة الاستعداد للاعتقال في سبيل الحق.
واضافت د. مريم ان المؤتمر الوطني حاول افتعال اعمال لوقف عملية الاستفتاء واطلق تهديدات للقيادات السياسية، مؤكدة ان قوى الاجماع عملت على تهيئة المناخ لتتم عملية الاستفتاء بسلام.
وطالبت د. مريم باطلاق سراح الشيخ حسن الترابي فورا واصفة اعتقاله بانه استفزاز للاحزاب.
واعلنت قوى الاجماع الوطني عن ندوة جماهيرية كبرى ستعقدها مساء اليوم الاربعاء بدار المؤتمر الشعبي بالخرطوم يخاطبها قيادات القوى السياسية المعارضة.
وفي سياق متصل طالب الحزب الاتحادي الديمقراطي الاصل باطلاق سراح الشيخ الترابي، وقال دكتور ابو الحسن فرح ممثل الاتحادي في قوى الاجماع في تصريح صحفي امس ان الاتحادي الاصل ضد تقييد الحريات والاعتقالات السياسية.
هذا وقد أفادت مصادر بالشعبي «أخبار اليوم» أن قائمة المعتقلين من الحزب تشمل:
1- الدكتور حسن عبد الله الترابي الامين العام.
2- الامين عبد الرازق نائب الامين السياسي.
3- دهب محمد صالح مساعد امين ولاية الخرطوم.
4- احمد الشين الوالي - عضو الامانة العامة.
5- علي شمار عضو الامانة العامة.
6- الناجي عبد الله قيادي بالطلاب.
7- محمد أحمد صديق عضو امانة ولاية الخرطوم.
8- ادم حسن عضو الامانة العامة السياسية.
9- عثمان عبد الله قيادي بالمؤتمر الشعبي.
10- تاج الدين بانقا مدير مكتب الترابي.
11- كمال هدى.
?{? تم اطلاق سراح اشرف بشرى من تيم حراسة الشيخ الترابي.
وكشف الحزب الشيوعي السوداني عن اعتقالات طالت عددا من اعضاء الحزب بولاية الخرطوم منهم الاستاذ عسيلات بجانب عدد من عضوية الحزب بشرق النيل اثناء قيامهم بتوزيع بيان جماهيري يرفض زيادة الاسعار.
وطالبت قوى الاجماع الوطني السلطات باطلاق سراح جميع المعتقلين من الشعبي والحزب الشيوعي.

مهاجر في البلد
19-01-2011, 15:31
أخبار اليوم 19 يناير 2011م

.نافع: مخطط تخريبى وراء إعتقال الترابى


مساعد رئيس الجمهورية: المخطط يحتوي على إغتيالات مدبرة وإخلال بالأمن ضحاياه البسطاء والمغرر بهم ومحاكمة الترابى تقررها الجهات المختصة
الخرطوم : شريف على

كشف الدكتور نافع علي نافع مساعد رئيس الجمهورية نائب رئيس المؤتمر الوطني لشئون الحزب عن ملامح المخطط التخريبي الذي اعتقلت بموجبه الاجهزة الامنية زعيم المؤتمر الشعبي الدكتور حسن الترابي واكد على ضرورة المسارعة باعتقال قيادات اخرى معارضة اذا ثبت تورطها في المخطط الذي اشار الى انه يحوي اغتيالات والاخلال بالامن لاحداث فتنة واطلاق شرارة لتنفيذ خطة المعارضة المعلنة لاسقاط الحكومة باي وسيلة وقال ان المعارضة بهذا لم تكن ذكية بما فيه الكفاية .
واوضح د . نافع في تصريحات صحفية بالمركز العام للحزب ان المعارضة تسعى لتحريك الشارع ولو بعضوية بسيطة تحدث وسطها اغتيالات يمكن ان تقوم بتدبير منها وفقا لما وصفه بانه معلومات متوفرة لدى الاجهزة المعنية تستهدف بعض البسطاء والمغرر بهم ليكونوا وقودا لقضايا المعارضة وطموحاتها بخلق الفتنة . وقال المعلومات التي لدينا ان مثل هذه الاغتيالات يمكن ان تتم بتدبير من المعارضة نفسها لاحداث الاثر المطلوب .واضاف ليس من باب المسئولية ان يترك هذا المخطط الآثم وهذه الفتنة ان يتم على عين وبصر الناس . وقال ان من يحيط بمثل هذه المعلومات التي تؤرق امن المواطن وقطاعات الشعب

والبسطاء والمغرر بهم ليكونوا وقودا لقضايا وطموحات هذه القوى لابد ان كان هناك اخرين ضالعين في مثل هذا العمل من القاء القبض عليهم ودرء فتنتهم وحفظ الاخرين من شرورهم .
واكد مساعد رئيس الجمهورية ان المعارضة عجزت عن تحريك الشعب بالراي وبالقاعدة مشيرا الى انها تسعى لاستغلال الظروف الاقتصادية لتمرير مخططاتها وكانه تحرك تلقائي للشعب وقال لو كان هناك سبب تلقائي لتحرك الشعب لكنا نراه فالذي يحدث الان ليس تحركا تلقائيا بل حالة افتعال وتفقيم للوضع بمكر وخبث وربما باغتيالات لبعض الافراد المساكين من الشعب من اجل تفجير الشرارة التي يتحدثون عنها ، واضاف لكن حسب توقعهم وحساباتهم بانهم بقواعدهم ووزنهم السياسي لن يجدوا التجاوب من اهل السودان الذين يعون اسباب الازمة الاقتصادية العالمية وتاثيراتها على الداخل مؤكدا في هذا الصدد ان الحكومة ماضية فيما تتخذه من معالجات الازمة الاقتصادية والاستمرار في مخاطبة قاعدتها بالصراحة المعهودة وقال لا نرى اصلا ان هناك مبررا في ان يطمع احد في ان يستغل هذه الازمة لاحداث مثل هذه الفتنة . وحول ما اذا كان مخطط الاغتيالات يحوي مسئولين بالحكومة قال نافع المعلومات في ذلك سوف تستجلى وتظهر في حينها وفيما يتعلق بامكانية تقديم زعيم المؤتمر الشعبي للمحاكمة قال مساعد رئيس الجمهورية هذا امر تقدره الجهات المعنية .
الى ذلك استبعد مساعد رئيس الجمهورية تكرار السيناريو الذي حدث بالجنوب لاي جزء اخر من السودان وقال في رد على اسئلة الصحفيين حول ما يثار من مخاوف بان تلحق دارفور وغيرها من مناطق النزاعات بالجنوب ليس هناك وجه شبه لا من قريب ولا بعيد بين ما كان بين الجنوب الجغرافي والبشري وبقية انحاء السودان وما بين بقية اجزاء السودان ببعضها البعض مؤكدا ان مثل هذه الادعاءات لن تجد لدى المواطنين في هذه المناطق مشيرا الى ان مثل هذا الحديث تردده ثلاث دوائر تتمثل في الحركات المسلحة واصحاب الطموحات الشخصية والاحزاب المهزومة التي بعد ان رفضها الشعب تتمنى ان يكون وقودها لتمزيق السودان من اجل تحقيق طموحاتهم وقال ان الدائرة الثالثة الاصل الصهيوني الغربي الامريكي الذي يسعى لتمزيق السودان الى دويلات ويستغل من اجل هذا كل هؤلاء

مهاجر في البلد
19-01-2011, 15:32
أخبار اليوم 19 يناير 2011م

كبير امراء المسيرية ينفي التوصل لاى اتفاق حلول مع دينكا انقوك

الامير مختار بابو لـ(أخبار اليوم) : لا علاقة لنا باتفاق بكادوقلي

الخرطوم : المجلد : عادل البلالي

نفى القيادي المسيري الامير مختار بابو نمر قطب الادارة الاهلية لامير امارة اولاد كامل ان يكون المسيرية قد توصلوا لاي اتفاق او تفاهمات نهائية مع الدينكا انقوك، على خلفية ما رشح بالعديد من الصحف امس، وقال الامير مختار بابو عبر اتصال هاتفي بـ(أخبار اليوم) صباح امس بان خلطا كبيرا قد حدث لبعض الوسائط الاعلامية والصحفية التي نسبت اتفاق وزيري داخلية الحكومة الاتحادية وحكومة الجنوب بكادوقلي في جنوب كردفان امس الاول في بعض الترتيبات الامنية والاجرائية على انه اتفاق بين المسيرية وانقوك والذين كانوا قد غادروا مدينة كادوقلي في الاسبوع المنصرم في ختام مؤتمر تنسيقي للادارة الاهلية بين القبيلتين لتسوية عدد من القضايا العالقة في سياق الاجراءات والمواثيق العرفية بينهما.. وهو المؤتمر الذي قال الامير مختار بان الكثير من قضاياه لم يتم الاتفاق حولها.
وقال الامير مختار لـ(أخبار اليوم) بان نشر تلك التسريبات على ذلك النسق الذي نشرت به يوم امس قد احدث ربكة كبيرة لهم كقيادات ادارة اهلية في مجتمع المسيرية وهو ما دفعه للتأكيد عبر صحيفة (أخبار اليوم) لدقة مهنيتها وباعها الطويل في التوثيق.. على حقيقة ان اجتماع كادوقلي شأن يخص الشرطة والقوات المسلحة في حكومتي الشمال والجنوب ولا علاقة له البتة بين القبيلتين وليس صحيحا انهما قد توصلتا لتفهامات نهائية، مؤكدا بان هذا الطريق لا يزال طويلا وشائكا.. وينبغي التحقق في دقة المعلومات وتمنى في ذات الوقت بان يكون النجاح والتوفيق هو المحصلة النهائية لحلول كافة قضايا الوطن.

مهاجر في البلد
20-01-2011, 13:12
الرأي العام 20 يناير 2011م

إلتقى مبارك وشيخ شريف وطالباني
البشير يطالب بمبادرة واضحة لإلغاء ديون السودان الخارجية .. وينتقد البطء في تنفيذ مشاريع التنمية العربية

http://alfaris.net/up/64/alfaris_net_1295521868.jpg

شرم الشيخ: الرأي العام

أبدى الرئيس عمر البشير، أمله في أن تطرح القمة العربية الإقتصادية التنموية التي اختتمت في شرم الشيخ بمصر أمس، ما أسماه (مبادرة واضحة لإلغاء ديون السودان الخارجية)، المقدرة بما يقارب الـ (40) مليار دولار. فيما قررت القمة في ختام أعمالها، أن تتبنى الدول العربية مسألة إعفاء ديون السودان الخارجية بدءاً بنفسها.
ودعا البشير لدى مخاطبته أعمال القمة أمس، إلى تفعيل مبادرة البنك الدولي للعالم العربي التي أطلقها العام 2007م، وطرحها مجدداً عبر منتديات تمكن من مشاركة الفعاليات كافة، (إذ نجدها مبادرة وافية بخدمة مبتغيات خططنا القومية في مجالات التنمية). وأكد أن الدول النامية تعاني من مواجهة ديونها الخارجية وخدماتها، مما يعيق إنطلاقتها التنموية، ولفت إلى أن السودان بلد خارج لتوه من نزاع، وانه يبدو جلياً إستحقاقه ميزة المعاملة الميسرة من الدول الدائنة، وقال البشير: نتطلع إلى تقديم القمة مبادرة واضحة لإلغاء الديون عن السودان، حفزاً لجهود السلام وإعادة العمران في المنطقة. وانتقد الرئيس، البطء الذي صاحب مشاريع التنمية العربية، ومن بينها الربط العربي البري للسكك الحديدية، والربط الكهربائي العربي، ودعا لأهمية إنجاز المشاريع في زمن قياسي للإسهام في حل الأزمة الإقتصادية العالمية. وأضاف أن الأزمة تلقي بأعبائها على كاهل المواطن العربي، بما باتت آثاره الإجتماعية والسياسية جليةً للعيان، وقال: (فما أجدرنا جميعاً أن نجعل من إرادتنا معبراً لتحقيق تلك الآمال العراض، وعملاً صادقاً ودؤوباً في سبيل إنجاز تنمية مستدامة تعود بالخير على شعوب أمتنا).
ورحب البشير، بالتغيير الذي جرى في تونس باعتباره يمثل إرادة الشعب التونسي الذي قدم تضحيات جساماً من فقد في الأرواح والجراحات وتدمير المنشآت العامة والخاصة، وقال: (لندعو شعب تونس وحكومته المؤقتة للعمل على إعادة الإستقرار وتجاوز مرارات الماضي إستشرافاً لمستقبل جديد مشرق).
وأكد الرئيس، أن السودان مقبل على إعلان نتيجة إستفتاء تقرير مصير الجنوب، وأنه ملتزم بإحترام نتائجه أياً كانت، وشدد على أن النهج القادم للحكومة، الإلتفات الكلي إلى إنشاء مشاريع تنموية عملاقة تفضي إلى طفرة إقتصادية لترسيخ قيم السلام وتعميق الإحساس به. وأكد سعي الدولة لإستقطاب كل أبناء دارفور ممن ظلوا بعيدين عن المفاوضات ليشاركوا فيها مشاركة فاعلة تضع حداً للإحتراب.
وقال د. جلال يوسف الدقير وزير التعاون الدولي، عضو وفد السودان لـ (سونا) أمس، إن القمة وتقديراً لظروف السودان أفردت له قرارات خاصة شملت محاور أساسية، وأبان أن القمة قررت أن تدعم الدول العربية جهود التكامل الإقتصادى بين شمال السودان وجنوبه (مناطق التماس)، بجانب تخصيص دعم مالي لتثبيت أركان السلام في السودان، بعد إعلان نتيجة الإستفتاء ومتابعة جهود دعم مشاريع التنمية التي تؤدي إلى الحل النهائي وطي ملف دارفور.
وفي السياق، بحث البشير، ونظيره المصري حسني مبارك على هامش القمة، تطورات الأوضاع في السودان، ومسار العلاقات الثنائية بين البلدين، وقال علي أحمد كرتي وزير الخارجية لـ (سونا) أمس، إن اللقاء جرى فيه حوار مطول حول عملية الإستفتاء ومآلات المستقبل ووجه التعاون بين البلدين خلال الفترة المقبلة.
إلى ذلك، التقى البشير، على هامش القمة، بالرئيس الصومالي الشيخ شريف. و الرئيس العراقى جلال الدين طالباني، ووجه طالباني الدعوة إلى الرئيس البشير للمشاركة في القمة العربية المقبلة ببغداد في مارس المقبل.
وكان الرئيس مبارك إفتتح صباح أمس، القمة الإقتصادية والتنموية والإجتماعية العربية، بحضور ملوك ورؤساء الدول العربية والأمين العام لجامعة الدول العربية، وممثلين عن الأمم المتحدة والبنك الدولي والمنتديات العربية للمجتمع المدني ورجال الأعمال والشباب.
وأكد البيان الختامي للقمة، ضرورة مواجهة التحديات التنموية التي لا تقل أهمية عن التحديات السياسية القائمة . وأشار إلى أن الأمن الغذائى يمثل أولوية قصوى، وأن التعامل معه سيتم وفقاَ لإستراتيجية ورؤية جديدة. وإعتبر أن مبادرة أمير الكويت ستسهم في الحد من البطالة والفقر. وأكد البيان ضرورة تفعيل مبادرة البنك الدولي الرامية لإقامة مشاريع الطرق والجسور والربط الكهربائي، ودعم المشروعات الصغيرة. ورحبت القمة بإستضافة السعودية للدورة المقبلة فى يناير 2013م. وعاد الرئيس البشير والوفد المرافق له مساء أمس إلى الخرطوم عقب إنتهاء أعمال القمة

مهاجر في البلد
20-01-2011, 13:18
الرأي العام 20 يناير 2011م

د. نافع: (الداير يقلع الحكومة يقوِّي ضراعو)

ود مدني: حامد محمد حامد

حذر د. نافع علي نافع مساعد رئيس الجمهورية، نائب رئيس المؤتمر الوطني لشؤون الحزب، المعارضة من محاولة إستغلال الحريات لخلق الفوضى، ورفض تحمل حزبه وحده مسؤولية إنفصال الجنوب، وهدد حركات دارفور التي لم تنضم إلى وثيقة سلام الدوحة بـ (جني الخراب). وامتدح د. نافع لدى مخاطبته شورى المؤتمر الوطني بولاية الجزيرة في ود مدني أمس، الوساطة القطرية من أجل إحلال السلام بدارفور، ودعا المجموعات الدارفورية إلى الإنضمام للوثيقة بعد طرحها على أهالي دارفور والحركات المسلحة، لاستكمال عملية السلام الذي يحظى بالدعم الكامل من الحكومة. وهدد د. نافع، المجموعات التي لم تنضم إلى وثيقة سلام الدوحة بأنها في حال عدم إنضمامها إلى سلام دارفور فستجني على نفسها الخراب.
وبشر نافع، بأن شهر يوليو المقبل سيشهد إنتاج البترول في شمال السودان، وأكد أن تحميل المؤتمر الوطني مسؤولية إقتطاع ثلث مساحة السودان غير منطقي، في إشارة إلى إنفصال الجنوب المتوقع.
وهاجم د. نافع، القائلين بعدم دستورية الحكومة، وطالبهم بإرجاع الدستور إلى البرلمان، وأوضح أن نهاية البرلمان ستكون بنهاية الدورة الحالية، وأكد أن الرئيس مستمر في مهامه. وقال إن الذين يظنون أنهم حققوا إنتصاراً معنوياً بهذا الحديث (واهمون)، وأضاف: (مافي لعب بالحريات، ومافي فوضى والباديء أظلم)، وقال د. نافع، إن المواقف السياسية للأحزاب إتضحت للحكومة تماماً، وأكد أنه لا تراجع عن خيار الشريعة الإسلامية، وهاجم الأحزاب التي منحت حق تقرير المصير للجنوب في مؤتمر القضايا المصيرية ليتحول الشمال إلى علماني.
وقال نافع: (الداير يقلع الحكومة يقوي ضراعو)، وأضاف: (نحن بنجهز ليهو ضراع قوي من عندنا). وتابع: (أصلاً مافي معارضة تنكس المؤتمر الوطني). وأبان د. نافع أنهم تلقوا إشارات إيجابية من الحركة الشعبية لحل القضايا العالقة في إتفاقية السلام الشامل، لكنه عاد وقال، إن الحركة عجزت عن تحقيق السودان الجديد، ولذلك اتجهت للجنوب لتحقيق الإنفصال، واعتبر ذلك عجزاً منها، وقال إن الإنقاذ هي التي حفظت للسودان ماء وجهه بالشريعة الإسلامية.

مهاجر في البلد
20-01-2011, 13:19
الرأي العام 20 يناير 2011م

وزير الدفاع: غرب دارفور خالية من التمرد

الخرطوم: الرأي العام

وصف الفريق أول ركن مهندس عبد الرحيم محمد حسين وزير الدفاع الوطني، الأوضاع الأمنية بغرب دارفور بالمطمئنة وتحت السيطرة.
وقال عبد الرحيم لدى مخاطتبه إفتتاح مبنى محلية كلبس بغرب دارفور أمس، إن المنطقة خالية تماماً من التمرد، وأضاف: سنؤمن مشروعات التنمية ولا مجال للتمرد للنيل منها، وسنقف للحركات المسلحة بالمرصاد. وتلقى الوزير حسب (المكتب الصحفي) أمس، تنويراً بقيادة الفرقة (15) مشاة بالجنينة، وتم التأمين على الخطط الحالية والمستقبلية والخاصة بتأمين المنطقة وإرساء قواعد الإستقرار بها، إضافة إلى حسم القضايا المتعلقة بإستيعاب ومشاركة أفراد الحركات الموقعة على إتفاقات سلام دارفور.

مهاجر في البلد
20-01-2011, 13:20
الرأي العام 20 يناير 2011م

الخضر: سنكون بالمرصاد لمن يمسون أمن الولاية

الخرطوم: دار السلام علي

قال د. عبد الرحمن الخضر والي ولاية الخرطوم، إن الأجهزة الأمنية ستكون بالمرصاد لكل من يحاول إنتهاك أمن الخرطوم، وحذر الخضر لدى افتتاحه ثلاثة مواقع لبسط الأمن الشامل ومكاتب المعاونين الإداريين أمس، من تجاوز الأمن والإستقرار الذي وصفه بـ «الخط الأحمر»، وقال إن فلسفة وجود موقع لبسط الأمن الشامل ومكتب للمعاون الإداري بكل حي هو أن تكون الحكومة قريبة من المواطن لتضمن له أمنه وسلامته، وقال الخضر إنه بإنتهاء مرحلة الإقتراع في الإستفتاء بسلام، فإننا نبعث رسالة للرئيس بأن الولاية آمنة تماماً.

مهاجر في البلد
20-01-2011, 13:21
الرأي العام 20 يناير 2011م

شمال دارفور تحقق في إشتباكات المدرسة الثانوية


شرعت سلطات ولاية شمال دارفور، في إجراءات التحقيق مع القوة النظامية التي فتحت النار أمس الأول على مجموعة من طلاب مدرسة دارفور الثانوية في مدينة الفاشر، مما أدى لإصابة ثلاثة طلاب.

مهاجر في البلد
20-01-2011, 13:22
الرأي العام 20 يناير 2011م

تصحيح وتوضيح


ورد خطأ في عدد الأمس، ضمن حديث محمد سليمان رئيس اتحاد مزارعي الدندر، أن هنالك (500) طن من التقاوى الفاسدة محجوزة فى بنك (المزارع) بسنار، والصحيح انها محجوزة في البنك (الزراعي) بسنار، وليس (بنك المزارع).. لذا لزم التصحيح والتوضيح عن الخطأ الطباعى غير المقصود

مهاجر في البلد
20-01-2011, 13:23
الرأي العام 20 يناير 2011م

الترابي حدد مطلع فبراير موعداً لبداية التغيير


كشفت قيادات مقربة من د. حسن الترابي الأمين العام للمؤتمر الشعبي، عن تحركاته التى سبقت اعتقاله يوم الإثنين الماضي. وقال مصدر مطلع حسب (أس. أم. سى) أمس، إن الترابي كان بصدد إجراء تغييرات واسعة وسط أمناء ومسؤولي الحزب بالولايات، خاصة الخرطوم ودارفور واستبدالهم بالكوادر لتنفيذ عمل تخريبي في الخرطوم والولايات. وقال المصدر، إن الترابي حدد مطلع فبراير المقبل موعداً لتنفيذ مخطط التغيير، ووجه حزبه بالتنسيق مع الحزب الشيوعي ومبارك الفاضل، دون حزبي الأمة القومي والإتحادي الديمقراطي بمقاومة الحكومة، من خلال إستغلال المعاشيين لمساندة التظاهر، وشل حركة القوات النظامية. وأوضح أن الترابي، استدعى أمناء الولايات قبل ثلاثة أيام من إعتقاله، ووجه لهم إنتقادات عنيفة بسبب ما وصفه بالتراخي في تنفيذ توجيهات الحزب، وعدم القيام بالإستعدادات اللازمة لتنفيذ استحقاقات المرحلة المقبلة. إلى ذلك رفض المؤتمر الشعبي، بشدة اتهامات المؤتمر الوطني لأمينه العام د. حسن الترابي بمحاولة التخطيط لإغتيالات ودعم حركة العدل والمساواة، وقال بيان صادر عن الأمانة السياسية للحزب أمس، إن المؤتمر الوطني أصدر في حقه لائحتي اتهام في ظرف (24) ساعة بحجة دعمه للعدل والمساواة والتخطيط لتنفيذ اغتيالات. وقال البيان إن الوطني اعتاد على سوق الإتهامات منذ العام 2004م عندما اعتقل الترابي على إثر الأعمال التخريبية.

مهاجر في البلد
20-01-2011, 13:24
الرأي العام 20 يناير 2011م

عرمان: لا خلافات في قطاع الشمال والحركة وُجدت لتبقى
الخرطوم - جوبا: عوض جاد السيد

هاجم ياسر عرمان نائب الأمين العام للحركة الشعبية، بعض الدوائر في المؤتمر الوطني، وقال إنها تقوم بإرسال إشارات سالبة حول تكوين الجهاز التنفيذي والتشريعي، دون الإلتزام بالدستور، ودون مشاركة القوى السياسية، فيما نفى وجود أي خلافات بين القيادات الشمالية حول مستقبل الحزب في الشمال. وأكد عرمان في تصريحات صحفية عقب لقائه الفريق سلفاكير ميارديت رئيس حكومة الجنوب بجوبا أمس، حول ما تردد عن وجود خلافات بين القيادات الشمالية في الحركة حول الحزب المقترح في الشمال عقب الإنفصال، أنه لا توجد خلافات في قطاع الشمال، وقال: «متفقون تماماً، ونحن في جوبا لنضع النقاط فوق الحروف حول مستقبل الحركة الشعبية حال الإنفصال»، وأضاف: المناصب لم تكن في يوم من الأيام همنا، ولن تكون بأي حال من الأحوال مكاناً للاستقطاب، وقال: الحركة في الشمال وجدت لتبقى وتزدهر. وقال عرمان، إن المهم في المرحلة الحالية ليس هو نتيجة الإستفتاء، وإنما كيفية إدارة وترتيب الأوضاع في بيت واحد أو بيتين. وأشار لوجود إشارات سالبة من بعض دوائر المؤتمر الوطني، حول اتخاذ قرارات فورية بإعادة تكوين الجهاز التنفيذي والتشريعي والخدمة المدنية، واتخاذ قرارات حول شكل ومحتوى الدستور الجديد

مهاجر في البلد
20-01-2011, 13:28
الرأي العام 20 يناير 2011م

الطاهر: التواصل سيكون قائماً بين الشمال والجنوب
الخرطوم - أبوظبي: رقية الزاكي

أكد أحمد إبراهيم الطاهر رئيس المجلس الوطني، إلتزام الحكومة بنتائج إستفتاء تقرير مصير الجنوب، باعتباره وفاءً لعهد قطع بإتفاق السلام الشامل، وأحد استحقاقاته، وجدد الطاهر الإلتزام والسعي الجاد للعمل المشترك لإنفاذ ما تبقى من بنود الإتفاقية. وقال الطاهر خلال ترؤسه جلسات أعمال الدورة الطارئة لمؤتمر إتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي المنعقد بالعاصمة الإماراتية أبوظبي أمس، إن خيار الإنفصال لن يؤدي إلى أن ندير ظهورنا لأهل الجنوب، وأضاف أن التواصل الإجتماعي والإقتصادي والأمني، سيكون قائماً بين الشمال والجنوب، وأعرب عن أمله في أن تؤدي تجربة الإنفصال إلى العودة مرة أخرى لحضن الوطن. وأكد الطاهر سعي الحكومة لحل قضية دارفور، بوضع الحلول الجذرية، وجدد تقديره لدولة قطر الشقيقة في دورها ورعايتها لمفاوضات سلام دارفور، وأكد الإلتزام بنتائج المفاوضات، ودعا الوساطة المشتركة لتقريب وجهات النظر للتوصل لوثيقة تفاوضية نهائية بين الحكومة والحركات المسلحة. واستعرض الطاهر، التحديات التي تواجه العالم الإسلامي، خاصةً قضية فلسطين، ودعا إلى السعي الجاد لتفعيل العمل الإسلامي المشترك لتحقيق التكامل السياسي بين الدول الإسلامية.
وأكد المؤتمر، دعمه للسودان وسيادته وإستقراره وأمنه من كل التهديدات الخارجية، وجدد وقوفه التام مع جهود الحكومة السودانية لإحلال سلام دارفور.

مهاجر في البلد
20-01-2011, 13:29
الرأي العام 20 يناير 2011م

(400) مليون جنيه لإنارة أحياء الخرطوم
الخرطوم: دار السلام علي

كشف د. عبد الرحمن الخضر، والي الخرطوم عن تكلفة المشاريع التي وقعتها ولايته مع وزارة الكهرباء والسدود لإدخال خدمات الكهرباء لكل القرى والأحياء والأرياف والمشاريع الزراعية والمناطق الصناعية، وقال إن التكلفة الإبتدائية بلغت (400) مليون جنيه قابلة للزيادة، وأضاف أن الموازنة لهذا الغرض مفتوحة حتى تكتفي كل أنحاء الولاية من الكهرباء، وأعلن الوالي أن ما يدفعه المواطن يساوي (25%) من تكلفة مشروع التغطية المتكاملة بخدمات الكهرباء. من جانبه قال المهندس عبد الله أحمد حمد وزير التخطيط والتنمية العمرانية، إن المواطن سيدفع (250 - 500) جنيه كمقدم لإدخال الكهرباء، وأكد أن الأولوية ستكون للقرى والأحياء المأهولة بالسكان مع الإلتزام التام بإدخال الكهرباء لكل المناطق الصناعية والمشاريع الاستثمارية الجديدة، وقال إن المشروع قليل التكلفة على المواطن.

مهاجر في البلد
20-01-2011, 13:30
الرأي العام 20 يناير 2011م

البشير يوجه بعدم تسريح (صقور الجديان)


وجّه الرئيس عمر البشير، الأجهزة المعنية بالرياضة، بدعم المنتخب الوطني الأول لكرة القدم (صقور الجديان)، والإيفاء بالإلتزامات تجاهه، وعدم تسريحه، وتوفير المال اللازم لمقابلة إستحقاقاته المقبلة، وإستضافة بطولة الأمم الأفريقية للمحليين. وقال حاج ماجد سوار وزير الشباب والرياضة في تصريحات أمس، إن الرئيس البشير وجه وزارته بالأمر، وهو بدوره دعا الإتحاد السوداني لكرة القدم بعدم تسريح اللاعبين، وإعدادهم لبطولة الأمم الأفريقية للمحليين التي يستضيفها السودان في فبراير المقبل. وقال سوار عقب لقائه وفد الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف)، إن الوفد أبدى إرتياحاً لإكتمال الترتيبات لإستضافة السودان للبطولة من تأهيل للملاعب.

مهاجر في البلد
20-01-2011, 13:31
الرأي العام 20 يناير 2011م

قرنق ينصح بعدم إثارة غضب الوحدويين


نصح أتيم قرنق القيادي بالحركة الشعبية، الجنوبيين بإحترام نتائج إستفتاء تقرير مصير الجنوب، التي تشير إلى ترجيح خيار الإنفصال، ودعا إلى أن تراعي الإحتفالات مشاعر المؤيدين للوحدة، وعدم إثارة غضبهم بتصرفات غير مسؤولة. وأكد قرنق في تصريحات أمس، أهمية التعامل مع النتائج بصورة وطنية غير مخلة، ودعا إلى أن تكتسب الإحتفالات شكل فرح كبير، خال من أي تصرفات حمقاء، قد تغضب الرافضين لنتيجة إنفصال الشمال والجنوب. وقال إن مؤيدي الوحدة ينطلقون من مبررات يجب أن تجد الإحترام والتقدير من قبل الجنوبيين، وأن يعملوا جاهدين على إحداث نوع من التوازن عند إعلان نتيجة الاستفتاء لإستمرار العلاقات الاجتماعية بين المؤيدين للخيارين الوحدة والانفصال.

مهاجر في البلد
20-01-2011, 13:32
الرأي العام 20 يناير 2011م

نهر النيل: لا إتجاه لإنشاء محاكم جديدة
الدامر: سارة جاد الله

أعلن مولانا أسامة حسن محمد أحمد رئيس الجهاز القضائي بولاية نهر النيل، عن إكتمال الترتيبات كافة، إستعداداً لزيارة مولانا جلال الدين محمد عثمان رئيس القضاء بالبلاد، للولاية في الثانى والعشرين من الشهر الجاري، التي تستغرق يومين، يشرف خلالها على مؤتمر رؤساء القضاء بالولايات، ويفتتح مبانى الجهاز القضائي الجديدة وعدداً من المنشآت الخدمية بالدامر ومجمعين للمحاكم في عطبرة. وأشار مولانا أسامة في مؤتمر صحفي بالدامر أمس، إلى مسيرة العمل القضائي بالسودان، وما شهده من تطور أكسبه موقعاً مميزا في الوطن العربى، وأعلن أن ربط إدارات تسجيلات الأراضى بين الدامر وعطبرة والخرطوم بالشبكة الإلكترونية، مكَّن من إجراء عملية إستخراج شهادات البحث في أي من هذه المواقع، ونوه إلى أن عدد المحاكم بالولاية يُعدُ كافياً، ولا إتجاه لإنشاء محاكم جديدة بناءً على إستراتيجية تقصير الظل، علاوةً على التكلفة العالية لإنشاء المحاكم.

مهاجر في البلد
20-01-2011, 13:33
الرأي العام 20 يناير 2011م

إعادة فتح دور السينما المغلقة


يتجه السودان، إلى تفعيل دور السينما في المجتمع ومراجعة اللوائح والقوانين لمزاولة أعمالها، مع إعادة إفتتاح دورها التي أغلقت أبوابها لأسبابٍ متباينة (فنية ومادية)، بجانب إنتاج أفلام وثائقية على الطبيعة دون الحاجة إلى الخدع السينمائية. وقال السموأل خلف الله وزير الثقافة أمس، إن السينما تلعب دوراً كبيراً في ترقية المجتمعات، ويجب تفعيلها بموجب نظم ولوائح جديدة، وأوضح أن الإنتاج السينمائي في السودان بدأ مبكراً، وأن بيئة الدولة مهيأة لتصوير الأفلام، دون الحاجة لتصميم الخدع السينمائية. وأضاف أن الظروف مهيأة أيضاً لإنتاج الأفلام الوثائقية على الطبيعة، وتصوير الأفلام في مواقع الأحداث التي ما زالت موجودة في الطبيعة، ومن بينها معركة شيكان وكرري وأم دبيكرات. ودعا خلف الله، الدول الرائدة في الإنتاج السينمائي، ومن بينها إيران، لإنشاء شركات لما لها من خبرة في الإنتاج والإضاءة والصوت والأفلام الكرتونية، بجانب الإخراج المسرحي وإستفادتها من التقنية الحديثة.

مهاجر في البلد
20-01-2011, 13:35
الرأي العام 20 يناير 2011م

ضبط أجنبيين إستخرجا جنسية سودانية

الخرطوم: هادية صباح الخير

ضبط فرع أمن المعلومات والوثائق الثبوتية بالإدارة العامة للسجل المدني، إثنين من الأجانب، قاما بإستخراج جنسية سودانية بالميلاد بمساعدة أحد السماسرة الذي ادعى أنه شقيقهما، بعد أن مكنهما من الحصول على شهادة تقدير العمر.وأكد العقيد عثمان منصور مدير فرع أمن الوثائق والمعلومات بالسجل المدني في تصريحات صحفية أمس، إستمرار مجهودات الفرع في سبيل الحد من ظاهرة تزوير المستندات والوثائق الثبوتية، حفاظاً على الهوية السودانية عبر الفروع المنتشرة بجميع مكاتب ومجمعات السجل المدني بالولايات كافة، وناشد المواطنين بضرورة إستخراج وثائقهم عبر المنافذ الرسمية حتى لا يقعوا ضحية للسماسرة ومعتادي الإجرام، وأكد منصور أن الإجراءات أصبحت ميسرة.

مهاجر في البلد
20-01-2011, 13:36
الرأي العام 20 يناير 2011م

الخارجية تبحث دفع العلاقات مع عدد من الدول العربية
الخرطوم: مريم أبشر

اختتم كمال حسن علي، وزير الدولة بوزارة الخارجية، جولة دبلوماسية شملت عدداً من الدول العربية، على رأسها قطر ودول المغرب العربي، فيما ابتعث رئيس الجمهورية عدداً من المستشارين والوزراء إلى لبنان، سوريا وسلطنة عمان في إطار تحركات لدفع العلاقات السودانية مع تلك الدول، وشرح تطورات الأوضاع في المرحلة التاريخية التي يمر بها السودان في أعقاب الإستفتاء.
وقال خالد موسى الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية، إن وزير الدولة أجرى عدداً من اللقاءات مع المسؤولين بالقطاع الخاص في دولة الإمارات والمنظمات الإنسانية والطوعية لمواصلة مجهوداتها الخاصة بالتنمية، خاصةً في شرق السودان، وأضاف أن الوزير اتفق مع سفير الإمارات بالخرطوم لدى لقائه به أمس، على جذب الإستثمار الإماراتي للسودان، ووعد بفتح عددٍ من المصارف والبنوك بالخرطوم خلال المرحلة المقبلة لدعم الإقتصاد والإستثمار في السودان ودفع العلاقات.
وفي لقاء آخر لوزير الدولة بالخارجية مع سفير مصر بالخرطوم اتفقا على وضع برامج لمواجهة التحديات المصيرية التي تهم البلدين، وعلى دعم الجانب الإقتصادي وتنشيطه، وأكد موسى عمق وأزلية العلاقات، وقال إن العلاقات بين الخرطوم والقاهرة ستكون أكثر خصوصية خلال المرحلة الدقيقة المقبلة.

مهاجر في البلد
20-01-2011, 13:37
الرأي العام 20 يناير 2011م

الوطني يؤكد شرعية الحكومة ويرفض أي إتجاه لتعديل الدستور
الخرطوم: الرأي العام

أغلق حزب المؤتمر الوطني، الباب نهائياً أمام إمكانية أي إجراءات خاصة بتعديل الدستور الإنتقالي، الذي أجازه البرلمان بالإجماع، وتحتكم إليه هياكل السلطة التنفيذية والتشريعية في البلاد.
وقلل محمد الحسن الأمين القيادي البارز بالمؤتمر الوطني حسب (أس. أم. سي) أمس، من دعاوى المعارضة حول عدم شرعية الحكومة بعد الإستفتاء إذا اختار الجنوب الإنفصال، وأكد أن المادة (226/10) من الدستور تنص على أن نتيجة الإستفتاء إذا جاءت لصالح إنفصال جنوب السودان، فإن رئيس الجمهورية يظل باقياً في موقعه وتسقط فقط من القانون المواد والفقرات المختصة بمؤسسات الجنوب. وأشار إلى ان دعوة الرئيس لحكومة القاعدة العريضة قصد منها إدارة الحكم بأكبر إجماع سياسي على إعتبار أن مقاعد الوزارات التي كانت تشغلها الحركة الشعبية على سبيل المثال ستكون شاغرة يقوم الرئيس باختيار من يشغلها وفقاً لتقديراته، وأبان أن الدستور ينص على أن يظل الرئيس حاكماً للبلاد لمدة (5) سنوات، وكذلك الولاة كافة الذين تم إنتخابهم. وأشار الأمين إلى أن مؤسسات الدولة ممثلة في رئيس الجمهورية والمجلس الوطني ومجالس الولايات جميعها مؤسسات ستظل تعمل وفق القانون والدستور، وليست هناك أي تبريرات وسقوفات قانونية لحلها وفق الدستور، وأضاف: قوى المعارضة تحاول تسييس القانون وفق أجندتها، وإيهام الرأي العام بأن الحكومة فاقدة للشرعية عقب الإنفصال وهذا حديث لا يستقيم قانونياً وسياسياً.

مهاجر في البلد
20-01-2011, 13:38
الرأي العام 20 يناير 2011م

القبض على (98) متسللاً أجنبياً بالبطانة
الخرطوم: هادية

ألقت شرطة محلية البطانة بولاية القضارف، القبض على (98) متسللاً أجنبياً، (72) من الإناث و(26) من الذكور، يستغلون عربتي (لوري) وسط البطانة، كانوا في طريقهم الى الخرطوم. وكشف اللواء عبد القادر الأمين الجاك مدير شرطة القضارف (حسب الشرطة) أمس، عن وجود تنسيق تام بين الأجهزة الأمنية بالولاية للحد من ظاهرة تسلل الأجانب، الذين دائماً ما يتجمعون في نقاط محددة ويسلكون طرقاً غير رئيسية، وأعلن عن وجود لجنة مختصة لضبط الوجود الأجنبي في الولاية برئاسة دائرة الجنايات، وأكد أن الشرطة قامت بإتخاذ الإجراءات القانونية كافة ضد المتسللين

مهاجر في البلد
20-01-2011, 13:39
الرأي العام 20 يناير 2011م

المشورة الشعبية بالنيل الأزرق بلغت (12) ألف مواطن
الدمازين: الرأى العام

أكدت المفوضية البرلمانية للمشورة الشعبية بولاية النيل الازرق، أن عملية أخذ الرأى في يومها الخامس تسير بشكل جيد، ومن دون أي معوقات.
وأمن سيلا موسى كنجي مقرر المفوضية لـ (أس. أم. سى) أمس، على دخول مرحلة أخذ الرأى يومها الخامس وسط إقبال كبير من المواطنين، وفي هدوء تام للأحوال الأمنية، وإستقرار كامل بالمراكز في المحليات كافة. وكشف سيلا عن إستلام المفوضية لصناديق أخذ الرأي من مناديب المراكز بمحليات الولاية الست، وهى حصيلة آراء المواطنين للأيام الأربعة الماضية، وأشار إلى ان عملية تسليم الصناديق للمفوضية تمت بحضور ممثلي المؤتمر الوطني والحركة الشعبية بالمفوضية، الذين شهدوا بذلك، ومن ثم وضعت المفوضية الصناديق تحت حراسة الشرطة بحيز منفصل في مبنى المفوضية الكائن بالدمازين. وأجمع علي الزين ممثل المؤتمر الوطني وسراج علي حامد ممثل الحركة الشعبية حسب (أس. أم. سي) أمس، على سير عملية أخذ الرأى بصورة جيدة بالمراكز كافة، من دون أي معوقات، وقالا إنهما مطمئنان لعملية تسليم صناديق الرأي وحراستها من قبل الشرطة.

مهاجر في البلد
20-01-2011, 13:39
الرأي العام 20 يناير 2011م

التخطيط: خطة لتأهيل وتوسعة الطرق القومية
الخرطوم: دار السلام

كشف المهندس عبد الله أحمد حمد وزير التخطيط والتنمية العمرانية، عن خطة لتأهيل وتوسعة الطرق القومية التي تقع في حدود ولاية الخرطوم، وقال حمد لدى إجتماعه مع وزارة الطرق الإتحادية أمس، إن الطرق تشمل طريقي العيلفون والتحدي، وكشف عن إتجاه لتنظيم السكن العشوائي والأسواق العشوائية وأسس التعويض وشروط فتح سجلات الأراضي، ووعد حمد بالإستجابة لطلبات المواطنين كافة فيما يتعلق بمكاتب التخطيط وإكمال إنارة الأحياء والطرق الداخلية.

مهاجر في البلد
20-01-2011, 13:40
الرأي العام 20 يناير 2011م

الحكومة تتعهد برعاية مدارس اليافعين


أكد المهندس أحمد عباس والي سنار لدى مخاطبته إحتفال منسقية الخدمة الوطنية بمرور ثلاثة أعوام على إنشاء المدارس الوطنية لليافعين أمس، أهمية التعليم الذي يمثل الركيزة الأساسية للحياة والتقدم والتطور. فيما أكد عصام الدين ميرغني، أن الخدمة الوطنية تعمل من أجل غرس الوطنية فى أبناء الوطن، وأعلن عن مشروعات لكفالة الأيتام بالولاية. ومن جهته، أمن ياسر الحسين منسق الخدمة بالولاية، على رعاية الحكومة للمدارس الوطنية ودعمها بإعداد المناهج وطباعة الكتب، وحضر الإحتفال أحمد رمضان وزير التربية/

مهاجر في البلد
20-01-2011, 13:41
الرأي العام 20 يناير 2011م

المفوضية: الإنفصال يكتسح الوحدة في الشمال والمهجر
الخرطوم: يحيى كشه

أعلنت مفوضية إستفتاء جنوب السودان، إكتساح خيار الإنفصال بفارق كبير في ولايات الشمال، ودول المهجر الثماني، وقالت إن بروفيسور محمد إبراهيم خليل رئيس المفوضية سيعلن نتيجة الإستفتاء مبدئياً من جوبا.وقالت د. سعاد إبراهيم عيسى الناطق الرسمي باسم المفوضية، إن عدد الذين سجلوا للإستفتاء في الشمال كان (116.857)، صوت منهم (69.597)، وأضافت لـ «الرأي العام» أمس، أن النتيجة النهائية للفرز أظهرت أن نسبة الذين اختاروا الوحدة (40.11%) منهم، مقابل (54.6%) للإنفصال، وتابعت بأن ولاية جنوب دارفور هي الولاية الوحيدة من ولايات الشمال التي تغلبت فيها الوحدة على الإنفصال، وأشارت إلى أن عدد المصوتين للوحدة فيها بلغ (59.43%)، مقابل (34.59%) للإنفصال.
وأوضحت د. سعاد، أن عدد المسجلين في دول المهجر الثماني بلغ (60.219)، شارك منهم في الإستفتاء (58.203)، وقالت: صوت للوحدة منهم (1.44%)، مقابل (98.02%) للإنفصال. وقالت الناطق باسم المفوضية، إن بروفيسور محمد إبراهيم خليل رئيس المفوضية، سيعلن نتيجة الإستفتاء المبدئية بجوبا، وأضافت أن خليل طلب منه إعلان النتيجة في جوبا، وأكدت موافقة المفوضية على الذهاب إلى جوبا لإعلان النتيجة المبدئية هناك، وقالت إن الإعلان النهائي للعملية سيكون في الشمال نهاية يناير الجاري.

مهاجر في البلد
20-01-2011, 13:42
الرأي العام 20 يناير 2011م

(140) مليون دولار حاجة الجنوب لتأهيل الغابات


ناشد جنوب السودان، المستثمرين، بضخ (140) مليون دولار لإعادة تأهيل غاباته المفتوحة التي تضررت جراء الحرب، سعياً لبدء النشاط السياحي وإبعاد نفسه عن الإعتماد التام على النفط قبل إستقلاله المتوقع.وقال دانيال واني وكيل وزارة الحياة البرية والحفاظ على الطبيعة والسياحة لشؤون الحياة البرية بحكومة الجنوب حسب «رويترز» أمس: نشعر أننا نريد، ونحن في طريقنا للخروج من الوحدة مع الخرطوم، إيجاد مصدر آخر للدخل بخلاف النفط، وأضاف: الإمكانات السياحية يمكن أن تشجع الناس على القدوم. وقدر واني أن الجنوب يحتاج إلى (140) مليون دولار لإصلاح الغابات المفتوحة على مدى خمس سنوات ببناء مواقع للحراسة وطرق ومطارات وفنادق وشبكة جديدة للإتصالات.ويقول خبراء، إن الجنوب يوجد به ثاني أكبر هجرة للثديات في العالم وبراري طبيعية وقطعان ضخمة من الغزلان والظباء تنافس الموجودة في كينيا ويوغندا، والمقاصد المحببة الأخرى لتمضية العطلات في أفريقيا.

مهاجر في البلد
20-01-2011, 13:44
الرأي العام 20 يناير 2011م

ماريو بالوتيلّي يبني مدرسة في الجنوب


قالت صحيفة «إكسترا تايم» المعنية بكرة القدم على الصعيد الدولي، إن اللاعب الإيطالي الأفريقي الأصل (ماريو بالوتيلّي)، داعم أساسي لحملة تُنظّمها الصحيفة لبناء مدرسة في جنوب السودان، وانه قدّم مكافأته لمنظمة غير حكومية هي (الرابطة لبناء مدرسة في جنوب السودان).

مهاجر في البلد
20-01-2011, 13:46
الرأي العام 20 يناير 2011م

بعد إتهام الترابي:
الإغتيالات.. هل تدخل الملعب السياسي...؟
تقرير: مجاهد بشير

مفردة الإغتيال، ليست بغريبة عن القاموس السياسي لكثير من دول العالم، فالتصفية الجسدية، طالت العديد من الشخصيات السياسية البارزة في مختلف الدول وفي حقب مختلفة، ويكفي أن رئيس بلد مجاور كمصر لقي حتفه في عملية اغتيال، وهو محمد أنور السادات، إلى جانب عدد كبير من الزعماء المصريين كبطرس غالي رئيس الوزراء في العهد الملكي، والنقراشي، والبنا، فيما لاقى آخرون كالرئيس الأمريكي الأسبق جون كيندي ذات مصير رصفائه المصريين، في المقابل لم تعرف السياسة السودانية المحلية أدب الاغتيالات، وإن وقعت في العاصمة الخرطوم بضع حوادث اغتيال راح ضحيتها دبلوماسيون أجانب، لكنها حسبت على تنظيمات وتيارات خارجية أكثر من كونها محلية، ما دفع الكثيرين للتساؤل عقب الاتهام الأخير من المؤتمر الوطني للترابي وحزبه المؤتمر الشعبي المعارض بالتخطيط لتنفيذ عمليات إغتيال: هل حان أخيراً الوقت الذي تدخل فيه الاغتيالات لأدبيات العمل السياسي في السودان؟
ما عرفه العمل السياسي السوداني جيدا في الماضي، وبرعت فيه بعض الجهات على نحو خاص، كان اغتيالاً بلا دماء، فاغتيال الشخصية الذي عرفته السياسة السودانية ليس بحاجة إلى مسدس أو قنبلة توضع على جانب طريق أو رصاصة مباغتة، ولا يحتاج فاعله لتلويث يديه بدم الضحية أو رائحة البارود، إذ تكفي لتدمير سمعة أحدهم شائعة صغيرة من النوع إياه تبث بمهارة وعلى نحو جيد، لحمل الضحية على الانزواء، وربما الانتحار على طريقة شيبون الشهيرة.
مخاوف دخول البلاد في دائرة النوع الدامي من الاغتيالات، ذلك الذي يدحرج الخصوم مباشرة خارج المسرح السياسي ومسرح الحياة بأكملها، خرجت إلى العلن قبيل الانتخابات، عندما انقض مجهول على أحد مرشحي الوطني أمام منزله وسدد له طعنة سكين قاتلة، رسمت للوهلة الأولى في الأذهان وقائع سيناريو الاغتيال السياسي غير المرغوب فيه، في ذاك التوقيت بالذات، مع تصاعد التوتر وتتابع الأزمات السياسية، وأتت لاحقاً التحريات لتبعد القضية عن خانة الدافع السياسي، لتقترب بها من ملابسات الجرائم ذات الدوافع الشخصية.
تلك المخاوف التي تصاعدت قبيل الانتخابات، تعيدها للواجهة مجدداً اتهامات المؤتمر الوطني الأخيرة للشيخ حسن الترابي بالتخطيط لتنفيذ عمليات اغتيال تقود لتحريك الشارع وإحداث حالة فوضى تقود بدورها لإسقاط النظام ، دون أن يحدد الوطني بوضوح ما إذا كانت مخططات الاغتيال تلك تستهدف قادة سياسيين في الحكومة القائمة، أم تستهدف مواطنين عاديين ليحسبوا كضحايا للرصاص الحكومي، ما يقود في نهاية المطاف لتأليب الشارع العام ضد الحكومة، ما يدفع لطرح التساؤل التالي: هل هناك معطيات سياسية وأمنية في اللحظة الراهنة قادرة على إدخال الاغتيال في أدبيات العمل السياسي؟
الحيثيات السياسية الحالية، والمتمثلة في اشتداد حدة الاستقطاب بين الحكومة والمعارضة ليست جديدة سواء في عهد الإنقاذ أو الحكومات السابقة، فحقبة التسعينيات على سبيل المثال شهدت أشد مراحل العداء بين الإنقاذ والمعارضة، ولم تلجأ الأخيرة رغم ذلك لسياسة الاغتيال، سواء كان الاغتيال موجها لقادة الحكومة أو الأفراد في الشارع بغرض خلق حالة فوضى، ويعيد مراقبون ذلك للقيم التقليدية في السودان والتي تفضل المواجهة العلنية مع الخصوم، وترفض الاغتيال باعتباره سلوكاً غادراً وجباناً يأخذ الخصم على حين غرة، ويمضى أصحاب هذا الاتجاه للاستدلال بهجوم حركة العدل والمساواة على أمدرمان، وحركة محمد نور سعد في العام 1976م، إذ أن كلتا العملتين كانتا محاولة انقلابية، ولم تتورط في عمليات اغتيال سياسي.
وفيما يستبعد البعض أن يوفر الاستقطاب الحالي بين الحكومة والمعارضة من جهة، وانفصال الجنوب من جهة أخرى، والأوضاع في دارفور من جهة ثالثة، مادة سياسية خام لدخول الاغتيالات لأدبيات العمل السياسي في البلاد، يقول آخرون أن المادة الخام الأمنية لعمليات الاغتيال موجودة بالفعل، وتتمثل في كميات السلاح الكبيرة المنتشرة في الجنوب والشمال كما قال صفوت فانوس المحلل السياسي لـ(الرأي العام) في وقت سابق، فعدد قطع السلاح الموجودة في الشمال بلغ ثلاثة ملايين قطعة وفقاً لما قاله سلاف الدين صالح رئيس مفوضية الدمج ونزع السلاح، ويضيف فانوس إن تاريخ السودان لم يشهد حالات اغتيال سياسي كبقية الدول، لكن التغييرات التي حدثت خلال العقود الأخيرة قد تمهد الطريق لتحول هذه السمة إلى ضدها، على خلفية اشتداد حدة الاستقطاب السياسي، وانتشار السلاح، والحراك السكاني الواسع عبر النزوح، فضلاً عن الأعداد الضخمة من المحاربين السابقين في بعض مناطق الشمال.
وبالعودة للاتهام الموجه للمؤتمر الشعبي بالضلوع في التخطيط لاغتيالات، يرى البعض أن حيثيات الاتهام ربما كانت متصلة ببعض منسوبي الشعبي وليس قيادته، ويستبعد هؤلاء أن يتورط الشيخ الترابي في خطط اغتيالات لم يقدم عليها سابقاً طيلة عمره السياسي الذي شارف على الأربعة عقود، وإن خطط لعملية انقلابية من قبل، واتهم بالتخطيط لأخرى، في المقابل، لا يستبعد آخرون أن تكون قيادة الشعبي ضالعة في مخطط الاغتيالات، على خلفية التطورات السياسية الأخيرة، وما يعتبره هؤلاء حالة يأس أصابت القوى المعارضة عقب نتائج الانتخابات، ورفض الوطني دعوات المعارضة بتشكيل حكومة قومية او إنتقالية عقب الانفصال.
عدم وجود رصيد سابق لعمليات الاغتيال في التاريخ السياسي للبلاد، لا يعني أن أمراً مماثلاً لن يحدث قطعاً كما يقول الفريق الفاتح الجيلي المصباح رئيس جهاز المخابرات الأسبق، فما لم يحدث في الماضي ليس من الضرورة ألا يحدث في الحاضر أيضاً، فضلاً عن أن عصر ثورة المعلومات الحالي يفتح الباب أمام تقليد بعض الأطراف المحلية في أية دولة لأحداث وقعت في دول أخرى، ويضيف الفريق المصباح أن الاغتيالات من التحديات الأمنية التي لا يمكن منع حدوثها بتاتاً، بل يمكن فقط جعلها أكثر صعوبة لناحية التنفيذ وعدم إمكانية إفلات الفاعل بفعلته، ويتابع: حالات عدم الاستقرار السياسي أو الأمني تمثل جواً مناسباً للإقدام على تنفيذ الاغتيالات.
ليست هناك إجابة قاطعة على ما يبدو للسؤال عما إذا كانت الاغتيالات في طريقها لتصبح من تقاليد العمل السياسي في السودان أم لا، فمن ناحية، لم تشهد البلاد من قبل عملية اغتيال سياسي، باستثناء حوادث الدبلوماسيين الأجانب، كما أن الظروف الراهنة لا تختلف كثيراً عن ظروف مشابهة في فترات ماضية لم تدفع طرفاً سياسياً لتنفيذ عمليات اغتيال، في المقابل، يؤكد البعض أن أحوال البلاد الراهنة مختلفة تماماً عما سبقها، وأن المشهد السياسي في السودان مفتوح على كل الاحتمالات، ومن بينها الاغتيالات بالتأكيد..!

مهاجر في البلد
20-01-2011, 13:47
الرأي العام 20 يناير 2011م

أمريكا والسودان.. خطوة للأمام خطوتان للخلف

تقرير: محمود الدنعو

حاول القائم بأعمال السفارة الامريكية بالخرطوم روبرت وايت هيد رسم صورة متفائلة لمسار تطور العلاقات السودانية الامريكية في المستقبل القريب ولكنه ربط التحسن في العلاقات بالاشتراطات التى ظلت ترددها الادارات الامريكية المختلفة، وكان في مقدمتها اقامة الاستفتاء دون اى عوائق من اطراف اتفاقية السلام الشاملة ورغم ان العملية مرت بهدوء على الاقل في جزئها المتعلق بالاقتراع ريثما تعلن النتائج ورغم ان الاطراف السودانية أكدت في اكثر من مناسبة احترامها لنتائج الاستفتاء، إلا أن الادارة الامريكية لا تزال ترهن تطبيع العلاقات بخطوات اخرى تتعلق بارساء دعائم الديمقراطية في البلدين المحتملين في السودان والاسراع في انهاء الازمة في دارفور، وتلوح بجزرة رفع اسم السودان عن قائمة الدول الراعية للارهاب واعفاء ديونه الخارجية، ولم يتوقع القائم بالاعمال الامريكى رفع اسم السودان من قائمة الدول الراية للإرهاب، وقد مضت عملية الاستفتاء بسلام وقال ان الامر يتعلق بمراجعة قانونية توكلها وزارة الخارجية الى بعض الوكالات لبحث إذا كان السودان فعلا لا يرعى الارهاب وتحتاج الى تعديل بعض القوانين مثل قانون سلام السودان كما توقع ان ترفع بعض العقوبات الاقتصادية وأضاف ان هناك برنامجاً لدعم السودان خصوصًا في مجال الزراعة واستيراد المعدات الزراعية.
وسرد القائم بالاعمال تصاعد الاهتمام الامريكى بالسودان الذي اصبح في قمة الاولويات الامريكية في المنطقة الافريقية والشرق الاوسط واستشهد في ذلك بالزيارات التي تتم على مستوى رفيع بين البلدين خلال الاشهر الماضية ونشاط المبعوث الخاص سكوت غرايشن الذي زار السودان خلال الاشهر القليلة الماضية لأكثر من (28) مرة، واشار الى ضرورة ان يتمتع الشمال والجنوب بحكم ديمقراطي يشارك فيه الجميع.
وحول السياسة الامريكية تجاه السودان في ظل احتمالات انفصال الجنوب قال القائم بالاعمال ان السياسة خلال الاشهر الستة القادمة تتركز في دعم حكومة الوحدة الوطنية لمواجهة القضايا العالقة في مسار تنفيذ الاتفاقية لأن الاستفتاء لا يعني نهاية اتفاقية السلام الشاملة فهناك الوضع في ابيي وكيفية تقاسم الاصول المشتركة وادارة النفط والديون التي وعد بأن بلاده ستعفي دينها وتشجع الآخرين على ذلك، وأضاف: ولكن في البدء لابد من تقييم حجم الديون الخارجية للسودان، وقال ان بلاده بالتعاون مع لجنة الاتحاد الافريقي برئاسة امبيكي ستواصل تقديم الدعم الفني لأطراف الاتفاقية لحل القضايا العالقة وشدد على ان هدف واشنطون ان يكون هناك جوار آمن بين الشمال والجنوب في حال تحقق الانفصال.
وجدد القائم بالاعمال التأكيد على انشغال الولايات المتحدة بملف دارفور (حتى يعيش السودان كافة في سلام واستقرار) ودعا الى (مشاركة الجميع في حل الازمة والى ضرورة وقف العدائيات وفتح المسارات الانسانية والنظر في المطالب الشرعية لسكان الاقليم في التنمية) وردا على سؤال حول اذا كانت الادارة الامريكية متمسكة بالدوحة كمنبر وحيد للحل قال المهم اننا ندعم اية جهود تساعد في الحل وليس بالضرورة ان تكون الدوحة هي المنبر الوحيد، ولفت الى ضرورة الاهتمام بالشرق والمناطق الثلاث حتى يعم السلام في السودان مما يساعد في تطوير علاقات البلدين.
اشاد القائم بالاعمال بعملية الاستفتاء وهنأ مفوضية الاستفتاء بالخرطوم وجوبا على (العمل الجيد الذي قامت به) وعبر عن سعادة بلاده بذلك، واشار الى ان زيارة الرئيس البشير الى جوبا وخطابه هناك قبيل بدء عملية الاقتراع كانت بناءة واسهمت في خفض احتمالات العنف، واضاف نحن مع خيار الجنوبيين ونحترم نتيجة الاستفتاء وكان المبعوث الأميركي الخاص إلى السودان سكوت غرايشن قد قال: في حال أصبح الجنوب مستقلاً ستكون هناك حاجة للقيام بالكثير مع ولادة دولة جديدة، بإمكان الشمال والجنوب الاعتماد على دعمنا.
واكد القائم بالأعمال أنه في حال انفصل الجنوب سوف يجد الدعم ويتم التعامل معه دبلوماسياً وفي مجال المساعدات كما هو الحال مع الشمال ولكننا خلال الاشهر الستة المقبلة سنواصل دعمنا لحكومة الوحدة الوطنية، ورغم ان القائم بالأعمال مارس دوره الدبلوماسي بامتياز وكانت اغلب اجاباته على تساؤلات الصحافيين من العموميات والمكرر من قبل المسؤولين الامريكيين ولكن انطباعاً عاماً بأن الادارة الامريكية ترغب في الانخراط اكثر في الشأن السوداني بدا واضحاً خصوصا بعد تغيير المشهد على ضوء نتائج الاستفتاء وبعد ان كانت تركز على جنوب السودان و دارفور تلاحظ كلام القائم بالاعمال اهتماماً بشرق السودان والمناطق الثلاث.

مهاجر في البلد
20-01-2011, 13:48
الرأي العام 20 يناير 2011م

ستبقى الأحزان.. ما دام المخطط الصهيوني يمضي

بقلم: سامية على

لا يزال الحزن يغمرني بعد ان بات في حكم المؤكد انفصال الجنوب، ولكن ليس حزناً لسعادة الجنوبيين وفرحهم بتكوين دولتهم الجديدة كما ظن الاستاذ خالد كسلا الصحفي بجريدة الانتباهة في رده على مقالي «تقطيع السودان.. احزان باقية».
بل حزني لان السودان فقد جزءاً عزيزاً من مساحته بتخطيط من اللوبي الصهيوني الذي يريد للسودان ان ينقسم لدويلات يسهل اختراقها ومن ثم النفاذ للدول الافريقية والعربية.. مبعث حزني ان المخطط يسير وفقاً لما خطط له، فقد جاءت اتفاقية نيفاشا تحمل بند تقرير المصير للجنوبيين فقط دون ان يسمح للشماليين الحق في ان يسهموا في التصويت على فصل الجنوب او بقائه بالسودان.. من هنا بدأت اللعبة السياسية «القذرة» فكيف يقرر مصير أمة دولة باكملها جزء من ابناء البلد الواحد ويحرم من هذا الحق الجزء الأكبر فالخدعة بدأت من هنا التي فاتت على فطنة الموقعين على الاتفاقية من الشمال!
وما يؤسف له وما يحزنني -حقاً- ان المخطط يسير بذات الوتيرة لتقطيع السودان ولن يقف الأمر عند إنفصال الجنوب فقط بل سيشمل جنوب كردفان والنيل الأزرق واقليم دارفور.. والآن نرى بوادر ذلك حيث بدأت تظهر مطالبات بان تكون ولايات دارفور موحدة في اقليم واحد توطئة لادراج بند تقرير المصير في اتفاقية سلام دارفور.. بعد ان طالب المفاوضون بتقسيم السلطة ومنحهم منصب نائب الرئيس.
ثم تشتعل الشرارة أيضاً في الشرق ثم مطالبات بتقرير المصير ثم الانفصال .. هكذا المخطط يسير حتى ينقسم السودان إلى دويلات ضعيفة.. ويذوب السودان الذي كان شامخاً بمساحته التي كانت تحتل موقعاً مميزاً في افريقيا والوطن العربي..
هذا مبعث حزني- أخي خالد- فلن يسوءنا أبداً فرحهم وعرسهم واهازيجهم التي ملأت طرقات جوبا ومناطق أخرى بالجنوب.. ويحزنني- أيضاً- أنهم لم يعوا بعد ما يخطط له اللوبي الصهيوني لتقسيم السودان والظفر بثروات الجنوب ومياهه.. فهم الآن تحت تأثير نشوة الانتصار وتحقيق مراميهم مطالبين بها منذ امد بعيد ولكنهم سيستفيقون يوماً ما من هذا «الحلم» ليواجهوا الحقيقة المرة.
فاسرائيل التي تمددت بالأراضي الفلسطينية تخطط أيضاً لان تتمدد بأراضي السودان وستبدأ بالجنوب، واسرائيل في حاجة لغذاء أفريقيا والسودان على وجه التحديد وستستفيد من أراضيه الخصبة ونفطه ومياهه فهي أكثر حاجة للمياه.. ولن تترك شيئاً من الغذاء للمواطن الجنوبي يسد به جوعه فإذا كان يعاني من المرض والجوع وسوء الخدمات وانهيار الأمن كما ذكر الاستاذ خالد كسلا فإنه سيزداد جوعاً ومرضاً وإنهياراً اكثر في الأمن، فالجنوب سيتحول إلى مستوطنات اسرائيلية كما يحدث الآن في فلسطين وسيستمر السيناريو ليلحق به اقليم دارفور والبقية تأتي!
فشعب الجنوب الذي حرم من إنعاش سلة الغذاء فيه من قبل الحركة الشعبية بعد ان استلمت المليارات من الدولارات بموجب بروتوكول تقسيم الثروة من حكومة الخرطوم سيحرم من أراضيه ومياهه ونفطه!.
حزني -أيضاً- لان جزءاً من أرض السودان سيقل عطاؤه الاقتصادي، بل سيكون مسرحاً للاقتتال خاصة في السنوات الأولى بعد الانفصال ولن يكون قادراً علي حكم نفسه، ولان القبائل هناك لا تقبل بحكم الأخر فستزداد حدة الخلاف والنزاع وسيكون صوت البندقية والكلاش هو الأعلى وبالتالي سيشهد الاقليم مزيداً من الحروبات والقتل فيموت الآلاف وستتدمر التنمية التي صرفت عليها ملايين الدولارات من خزينة الشمال.. وستصدق مقولة الكثيرين من الخبراء الدوليين وآخرهم جيمي كارتر الذي قال ان الجنوب سيكون افشل دولة في افريقيا، وآخرون أقروا بأن مقومات الدولة الناجحة لم تتوفر بعد بالجنوب.
وأعتقد انهم صادقون فيما ذهبوا إليه.. فمقومات الدولة الناجحة لم تتوافر بالجنوب والخلافات بدأت تظهر منذ الآن.. فيوجد الآن نزاع بين القبائل وانشقاقات داخل الجيش الشعبي وحرائق قرب مناطق البترول كما حدث.. وحرمان الجنوبيين في منطقة بانتيو العائدين من الشمال من الوصول إلى مناطقهم وتركهم في العراء دون مأوى وخدمات أو غذاء والبعض منهم مات جوعاً وآخرون قتلوا نتيجة نزاعات وخلافات.. فأهازيج الفرح والسعادة ستتحول لأحزان وآلام منذ العام الأول للانفصال فالكل سيحزن سواء في الشمال أو الجنوب بعد الانفصال، ففي الشمال حزن لتشرذم خارطة السودان وفقد جزء منه، ربما يكون قاعدة عسكرية لضرب الشمال حينما تتمدد اسرائيل في اراضي الجنوب.. وفي الجنوب حزن لان اراضي الجنوب وخيراته لن تكون ملكاً للجنوبيين بعد ان تستولى عليها دول الاستكبار.. فقطع الجزء السقيم بحسب -خالد كسلا- سيكون وبالاً على السودان كله!
والشمال ان اراد ان يمسح احزان مجازر توريت والاثنين الذي اعقب مقتل د. قرنق.. لن يجد لذلك سبيلاً طالما قيادات الحركة الشعبية يثيرون الضغينة والكراهية في نفوس الجنوبيين تجاه أهل الشمال خلال أحاديثهم ومواقفهم فاحاديث سلفاكير في منبر كاتدرائية القديسة تريزا وطلبه من مواطني الجنوب العفو والتسامح لأهل الشمال الذين حاربوهم وقاتلوهم -بحسب زعمه- يثير الغل والكراهية في نفوسهم اكثر ويدعوهم لممارسة العنف والقتل طالما توافرت سانحة لذلك، فأول سانحة تتوافر لهم عندما يحدث الانفصال يبدأ الانتقام من الشماليين في الجنوب ثم ستتعاون دولة الجنوب الجديدة مع اللوبي الصهيوني لضرب الشمال وتفتيت السودان إلى اشلاء وتضيع دولة السودان العظمى التي تحتل مكانة لا يستهان بها في القارة الافريقية والوطن العربي.
فحق لنا ان نحزن لتقطيع السودان واستغلال جزء منه لتحطيمه بل وتفتيت الدول العربية الأخرى .

مهاجر في البلد
20-01-2011, 13:53
الرأي العام 20 يناير 2011م

يوغندا وجيش الرب .. قتال بعد التفاوض

http://alfaris.net/up/64/alfaris_net_1295524344.jpg

تقرير: ايرين وكالة انباء «نيروبي» - ترجمة: احمد حسن محمد صالح

الوثيقة السياسية للرئيس الامريكي باراك اوباما تنتقد صراحة الجهود المبذولة لحل مشكلة المجموعة اليوغندية المتمردة ولكن البعض يرون انها لا تحتوي سوى مساعدة عملية قليلة لاولئك الذين يحاولون اعتقال قيادات التمرد.
كريس دولان مؤلف «العذاب الاجتماعي: قضية شمال يوغندا» قال مؤخراً في كمبالا «هذا نزاع اتفق الجميع انهم يريدون انهاءه ولكن لا أحد يبدو قادراً على ذلك».
طرح اوباما في نوفمبر 2010 خطة جديدة لكسر شوكة جيش الرب الذي أنشئ في شمال يوغندا في اواخر الثمانينيات ولكن انتشر منذ ذلك الحين الى جنوب السودان وجمهورية الكنغو الديمقراطية وجمهورية افريقيا الوسطى خطة اوباما شددت على أهمية حماية المدنيين الذين مازالوا معرضين لهجمات جيش الرب. وبالنسبة للكثيرين بان البند الاكثر اثارة للجدل في الخطة دعوة الرئيس الامريكي لاعتقال أو ابعاد زعيم جيش الرب جوزيف كوني وكبار قادته من ساحة القتال، وهم ثلاثة من اكبر مجرمي الحرب المراوغين في العالم وكلهم مطلوبون من قبل محكمة الجنايات الدولية.
وتلاحظ ان اوبامافي وثيقته تجنب ذكر أي احياء لمحادثات السلام مع كوني- استبعاد تضايق منه البعض ولكنه يتناسق مع الاجماع السائد ان كوني لا يرغب توقيع اي اتفاق.
بعض القوات اليوغندية والتي تجوب ادغال الوسط الافريقي بحثاً عن جيش الرب هي الاخرى تعتقد ان كوني ينبغي هزيمته عسكرياً وليس عبر الحوار، ولكن اعتقاله مازال صعباً، الكولونيل استيفانو موقيروا القائد اليوغندي المكلف بمطاردة جيش الرب في جمهورية الكونغو الديمقراطية يشرح صعوبة تعقب عدو عالي الذكاء عبر منطقة شاسعة «يمكنك ان تتعقب مجموعة من ثلاثة أو اربعة متمرديبن الذين تعتقد انهم يلبسون احذية ومن ثم ينزعونها ويواصلون سيرهم على الاقدام حفاة لبضعة كيلومترات. وفي غضون ذلك تكون المجموعة قد تفرقت على ان يجمع شملهم مكان آخر».
الكولونيل موقيروا الذي كان يتحدث للوكالة في معسكر خارجي في ساكوري على الحدود بين جنوب السودان وجمهورية الكنغو قال ان جيش الرب طور حزمة تكتيكات مراوغة وهروب تشمل تغيير الأزياء للاختلاط مع السكان المحليين.
في جنوب السودان وجمهورية الكونغو وافريقيا الوسطى حيث قامت يوغندا باذن من حكومات هذه الدول بنشر جنود يطاردون جيش الرب، هؤلاء الجنود منهكون ويعانون من صعوبة المنطقة وتضاريسها، فبعد رؤية الشمس بقليل في غابة كثيفة في جمهورية الكونغو تلقت كتيبة يوغندية اوامر للسير مباشرة نحو نقطة تبعد حوالى «6» كيلومترات هذه التعليمات كانت تعني ان على الجنود ان يغيروا مسارهم وان عليهم بدلاً من ذلك السير في خط مستقيم. فكان عليهم طبقاً للمسار الجديد ان يخوضوا المستنقعات وباختراق الغابة بقطع اشجارها بالمناجل- وتسلق تلال من الصخور الحادة.
استغرق السير على الاقدام ست ساعات وأكد حقيقة انه حتى في حالات نادرة عندما يتلقى الجيش اليوغندي معلومات استخباراتية عن تحركات جيش الرب فان الوصول الى هدفهم في الوقت المناسب دائماً مستحيل.
مع ان يوغندا رسمياً تعمل بالتضافر مع جيوش اقليمية اخرى كان الجيش اليوغندي يتلقى دعماً محدوداً وخاصة ان جنوب السودان يركز حالياً على الاستفتاء، كولونيل ويليام دينق من رئاسة كتيبة الجيش الشعبي لتحرير السودان في يامبيو قال للوكالة «لا يوجد جيش رب، انني لا اراهم ولا استطيع التعليق على شيء لا أراه».
جيش جمهورية افريقيا الوسطى صغير وتجهيزه بائس ومهموم أكثر بالتمرد الداخلي الذي يقوض سيادة الحكومة وكما قال اوباما فان جيش افريقيا الوسطى «ضعيف ويهدد سكان الجمهورية ذاتهم».
نظراً لصعوبة اكتشاف مقاتلي جيش الرب وخاصة كبار قادته الذين يتحركون تحت حماية مكثفة- فقد اقترحت الولايات المتحدة على يوغندا وشركائها لتشجيع الهروب في اوساط المقاتلين في صفوف جيش الرب. فالجنود اليوغنديون يسقطون منشورات على مسارات المتمردين بموجبها يمنح مقاتلو جيش الرب السابقين شهادات مكتوبة باللغات الانجليزية والاشولي ولينقالا والسواحيلي-وبموجبها «تعترف الحكومة» انهم عادوا للاستقرار في مناطقهم الاصلية دون عقاب.
ولكن تشجيع الهروب في حد ذاته مشكلة، اذ يقول الميجر فريد مبوسيقا كبير الاداريين في ساكوري «هناك خوف اذ لا توجد عقيدة قتالية وهناك طغاة المجرمين، ان قيادات جيش الرب يرسلون فوراً المجندين الجدد المحظوظين لمكان بعيد عن قراهم الاقلية لاحباط اية محاولة للهروب- اولئك الهاربون دائماً يواجهون هجمات انتقامية اذا تبين انهم ينتمون الى جيش الرب.
الرئيس اوباما يقول «ليس هناك حل عسكري بحت لتحديد جيش الرب»، ولكن البعض يرى ان العودة للمفاوضات ضرورية لانهاء فظائع المتمردين التي تفاقمت في الآونة الأخيرة بطريقة دراماتيكية في اعقاب عمليات عسكرية بدأت في ديسمبر 2008 بعد إنهيار محادثات السلام التي انطلقت في يوليو 2006.
ديلسون حسن بنى زعيم الراندي في جنوب السودان وهي القبيلة التي عانت من فظائع جيش الرب خلال العامين السابقين قال بعد صدور خطة اوباما انه استدعى لاجتماع عقد في عنتبي يوغندا حيث شكا المثقفون اليوغنديون للممثلين الامريكيين إستبعاد اوباما للحوار وقال حسن من مكتبه في يامبيو «زعماء الاشولي قالوا للحكومة الامريكية ان لا تجرد جيش الرب من السلاح واننا نحتاج الى حل سلمي».
زعماء الاشولي يصرون منذ سنتين على الحوار مع كوني ويلقون اللوم في انهيار المحادثات التي استضافتها جوبا بين عامي 2006- 2008 على محكمة الجنايات الدولية لاصدارها مذكرات اعتقال، ولكن كبير مدعي المحكمة الجنائية لويس مورينو اوكامبو خلال زيارته لكمبالا في 10 يونيو قال ان فكرة ان كوني سيوقع على إتفاق ويترك الغابة كانت «خيالية» - وكثيرون يتفقون معه.
الأب ايقناسيوس هينقا من الكنيسة الكاثوليكية في يامبيو حيث لجأ اليها كثير من ضحايا جيش الرب قال «محادثات سلام مع كوني؟ أبداً لا».
الأخت جيوفاني كالابريا وهي قسيسة ايطالية تدير إرسالية إنسانية في انزارا قالت لمراسل الوكالة «لا معنى للتفاوض مع شخص مشوه عقلياً لا أعتقد ان كوني يرغب في توقيع صفقة، ما يفعله امر غير عادي رش انسان برنت النخيل واشعال النار فيه؟ لا يمكنك ان تفعل مثل هذه الاشياء.

مهاجر في البلد
20-01-2011, 13:55
الرأي العام 20 يناير 2011م

الحركة التجارية تعود لطبيعتها بالاقليم
يوغندا ودبي مورد رئيسي للبضائع باسواق الجنوب

http://alfaris.net/up/64/alfaris_net_1295524438.jpg

الخرطوم- جوبا: عبد الرؤوف عوض

بدأت الحركة التجارية في اسواق الجنوب تعود لطبيعتها كما كانت من قبل خاصة بعد انتظام وصول السلع إلى الأسواق المختلفة من الشمال والدول المجاورة. وقال عدد من التجار ان يوم أمس الأول شهد دخول اكثر من «8» شاحنات إلى سوق جوبا قادمة من يوغندا إلى جانب السلع الأخرى التي وصلت من الشمال.
وتوقع التجار انخفاض الاسعار بصورة كبيرة منذ مطلع الاسبوع المقبل بعد انتظام وصول السلع المختلفة.
وقال محجوب علي الأمين عضو الغرفة التجارية والتاجر بسوق جوبا ان الاسعار في سوق جوبا بدأت تنخفض نسبياً بعد الارتفاع الكبير الذي حدث اخيراً بنسبة تراوحت ما بين «30 إلى 40%».
وقال محجوب في حديثه لـ «الرأي العام» ان السلع المختلفة بدأت تصل إلى الاسواق منذ أمس الأول كاشفاً عن وصول شحنات كبيرة من يوغندا محملة بالسكر العبوات الصغيرة والزيت والصابون والمعلبات إلى جانب وصول السلع المختلفة من الشمال. وأضاف: هنالك شحنات كبيرة قادمة من يوغندا ودبي في طريقها إلى الاسواق المختلفة تحتوى على السلع الغذائية إلى جانب شحنات كبيرة في نمولي في طريقها إلى جوبا قادمة من دبي عبر ممبسا وتوقع ان يسهم ذلك وبصورة مباشرة في انخفاض الاسعار بشكل كبير بعد الانخفاض التدريجي الذي بدأ منذ وصول بعض الشحنات إلى الأسواق واوضح ان الجنوب يعتمد كلياً على السلع الواردة من الشمال والدول المجاورة حيث يتم استيراد كل احتياجات المواطنين من السلع الضرورية من السكر والزيت والدقيق والخضروا حتى السمكم والمقاشيش» من هذه الدول.
واعرب محجوب عن أمله ان تصل الحكومتان في الشمال والجنوب إلى صيغة تفضي إلى تعاونهما في الفترة المقبلة حتى لا يتضرر الطرفان.

مهاجر في البلد
20-01-2011, 13:57
الرأي العام 20 يناير 2011م

تراجع طفيف فى اسعارالذهب
الخرطوم : هدير أحمد

سجلت اسعارالذهب بالاسواق منتصف الاسبوع الجارى تراجعاً طفيفاً بلغ (3) جنيهات للجرام بعد أن توالى الارتفاع بشكل منتظم خلال الاسبوعين الماضيين ،وانتعشت الحركة الشرائية بمعظم المحال التجارية بعمارة الذهب بالسوق العربى .
ولاحظت جولة (الراى العام ) حدوث زيادة فى الاقبال على شراء انواع مختلفة من الذهب نتيجة لانخفاض الاسعار،وبالمقابل تراجع الطلب على كسر الذهب نسبة لتراجع سعرصرف الجرام الى (120) جنيهاً بعد ان سجل الاسبوع قبل الماضى مايصل الى (124) جنيهاً.
وارجع معظم التجار انخفاض الاسعارالى تراجع الطلب العالمى على الذهب مما اثرعلى البورصة العالمية والتى سجلت تراجعا مطردا فى الفترة الماضية ،وابدى التجارتفاؤلهم بزيادة الاقبال على الشراء نسبة لان الفترة الماضية شهدت كسادا انعكس على الاسواق المحلية بشكل ملحوظ واوضحوا ان تراجع الاسعار لم يتسبب فى اى خسائرفى البيع نسبة لوجود هامش ربح بين الخام المصدروالمستورد من دول الخليج .
وذكر ياسرالقدال صاحب محلات القدال بالسوق العربى فى حديثه لـ(الراى العام ) ان الاسعاربلغت (140) جنيهاً للجرام الكويتى وتراوحت بين (138-137) جنيهاً للجرام البحرينى بينما تراوحت بين (132-133) جنيهاً للجرام السعودى.

مهاجر في البلد
20-01-2011, 14:00
الرأي العام 20 يناير 2011م

ارتفاع الطلب على «الطوب البلك»

الخرطوم: بابكر الحسن

بدخول مجموعة من مصانع الاسمنت الجديدة لدائرة الانتاج بنهاية العام الماضي وخلال العام الجاري تصل البلاد إلى مرحلة الاكتفاء الذاتي من سلعة الاسمنت حسب الطلب الحالي للأسواق الأمر الذي أدى إلى تراجع أسعار الأسمنت واستقرارها حيث بلغ الطن «054» جنيهاً وقال أحمد التوم مدير مصنع أصلان للأسمنت، ان اسعار الأسمنت في تراجع وانخفاض متوال بالرغم من الزيادة في كل الأشياء، وذلك ناتج عن الوفرة في المنتج المحلي وأكد التوم عدم تأثر نسبة الارباح على المصانع.
وطرح التوم بعض المطلوبات في مجال صناعة الاسمنت حتى ينافس عالمياً من بينها تخفيض اسعار الوقود والكهرباء ورفع الرسوم والضرائب أسوة بما يتم في الدول المصدرة للاسمنت من اعفاء للرسوم والجبايات.
لحظت جولة «الرأي العام» ان طن السيخ «3700» جنيه لصنف الأسعد و«500#» جنيه لأصناق جياد والتركي وغيرها.. بينما ارتفعت اسعار طوب البلك من «1500» جنيه إلى «1800» جنيه لمقاس «20*20*40» وقال محمد أكرم صاحب مصنع بلك بشرق النيل أن الزيادة ترجع إلى زيادة تكلفة التشغيل من وقود للماكينات وزيادة في أسعار الرملة والعمالة، وأضاف: إذ زاد الاقبال على طوب البلك بعد ارتفاع الطوب الأحمر حيث بلغ سعر الألف منه «160» جنيهاً مما أدى إلى زيادة الطلب وزيادة ساعات العمل.
وقال أكرم: يتم الحجز، للكميات المطلوبة قبل أيام وينتظر الزبون دوره، مما يدل علي عدم تغطية حاجة السوق عليه، بعد ان تركه الكثيرين في الآونة الأخيرة.

مهاجر في البلد
20-01-2011, 14:04
الرأي العام 20 يناير 2011م

الاعتداء على المال العام .. تجاوز الخطوط الحمراء
تحقيق: بابكر الحسن

اصبح تقرير المراجع العام حول الحسابات الختامية للدولة الذي يعرض سنوياً للبرلمان يكشف عن تجاوز وتعد على المال العام ورفض مؤسسات ووحدات الخضوع للمراجعة وتكرر هذا كثيراً في كل تقارير المراجع العام بينما تكررت توصيات البرلمان بشأن ضرورة المحاسبة واخضاع هذه الوحدات للمراجعة ولكن دون ان تحظى توجيهات او توصيات البرلمان بـ «اذن صياغة» من الاجهزة المعنية بالدولة وخاصة «وزارة المالية» لكونها مسؤولة عن الولاية على المال العام.. ولكن تكرار هذا المشهد في تقرير المراجع العام حول الحسابات الختامية للدولة للعام 2009 والذي اودعه منضدة البرلمان قبل «10» ايام كشف عن كل تلك التجاوزات وتكرار تلك الملاحظات لذلك حاولنا في «الرأي العام» البحث عن حلول للحد من التعدي على المال العام ووضع حد لهذه التجاوزات مستقبلاً والكشف عن التجاوزات الجديدة.. معاً نقف على الحقائق..
....
* مدخل أول
أبدى التقرير المشترك للجان المجلس الوطني للشؤون المالية والاقتصادية والتشريع والعدل والعمل والمظالم والصحة والبيئة والسكان حول تقرير المراجع العام للحسابات العامة للدولة للعام المالي 2009م مجموعة من الملاحظات بعد المداولات والنقاش بحضور كل جهات الاختصاص المعنية بذلك على رأسها ضرورة التقيد باللوائح المنظمة للعمل التي تنص على ان الاعفاءات مسؤولية وزارة المالية، ورصدها من مهام ادارة الجمارك بجانب التأكيد على التقيد بالصرف والخصم على البنود المحددة، اضافة لمناقشة ما اورده تقرير المراجع العام عن «14» وحدة لم ترد على تقارير المراجعة المرسلة لها من بينها «9» وزارات و«5» مؤسسات حكومية بالاضافة الى «10» وحدات تتأخر في التوريد، و«15» وحدة فشلت في تحقيق الربط المقدر، و«6» لا توجد بها أرانيك مالية وثلاث لم تقدم بعض الارانيك للمراجعة، و«14» وحدة تقوم بتجنيب الايرادات و«48» لم تقدم حساباتها لهذا العام اضافة الى اتجاه بعض الجهات الحكومية الى انشاء شركات جديدة بالرغم من سياسة الدولة القاضية بتصفية الشركات الحكومية طبقاً للتقرير فان تجاوزات الربط المحدد كجبايات حققت «129%» كجنوب دارفور، وغيرها من الملاحظات والتوصيات التي اشار اليها التقرير المشترك للجان حول تقرير المراجع العام لحسابات العام المالي 2009م.
تغول على الصلاحيات
ويقول بابكر محمد توم نائب رئيس اللجنة المالية والاقتصادية بالبرلمان ان الاعفاءات يفترض ان تصدر من وزير المالية الاتحادي ولكن بعض الجهات منحت الاعفاءات بنفسها وحددت فئات جمركية خاصة بها وان «50%» من الاعفاءات تأتي عبر الشمال وهذا يعود بالضرر على حكومة الجنوب لاعتمادها المحض على واردات البترول فقط بجانب ما احدثه هذا من خلل في الاقتصاد بصورة عامة واوضح د. بابكر ان معظم الشركات الحكومية باستثناء كنانة اسهاماتها ضعيفة جداً وقال د. بابكر انشئت هذه الشركات لتدعم الحكومة لكنها اصبحت وبالاً عليها وعبئاً على المال العام واضاف: هنالك بعض الجهات مستأسدة وقابضة على وضع هذه الشركات نسبة لضعف الارادة السياسية واضاف: «لو كنت وزيراً للمالية بصفتيها جميعاً دون استثناء» اسوة بما فعله وزير المالية السابق عبد الوهاب عثمان بارادته السياسية كما يجب على اللجنة المختصة ان تتأكد من ضعف الاستثمار الحكومي الذي بلغ تحصيله الفعلي «30» مليون جنيه وشكل «70%» فقط من الربط المرصود بالموازنة وشكلت فيه كنانة «60%» من اجمالي عائدات الاستثمارات الحكومية وطالب بعدم اعتبارها شماعة كل عام وان يستمر الوضع كما هو وذكر بابكر ان هنالك مؤسسات ومناطق طبيعتها ليست ايرادية كالمستشفيات وغيرها ويجب ان نوفر لها الدعم اللازم وان نعاملها كمؤسسات خدمية ولا نعتمد على الجهد الشعبي في تحقيق ربط معين حتى تكمل دورها الكبير في خدمة الانسان وتمنى ان تنال هذه الجهات حقها كاملاً وتكون لها جماعات ضغط حتى توفر اوجه صرفها، واشار د. بابكر الى خصم مبالغ ليست لها علاقة ببنود الصرف المحددة، وقال: هذه اخطاء رصدت في وزارة المالية وقع فيها القائمون على بند الخصم من الميزانية، واضاف: حدث ذلك في ديوان الزكاة حيث يكون الخصم على بند الفقراء والمساكين ولا يقع على بنود اخرى كالعاملين عليها مثلاً.

توسيع مواعين الصادر
ونادى د. بابكر بزيادة وتوسيع مواعين الصادر حتى تزيد من الدولار وتقلل من الاستيراد حتى تقلل من عجز الميزان الخارجي وتمنع الخلل في الميزان الداخلي ووجه د. بابكر لتقرير المراجع العام نتيجة لعدم تفصيله للمشتروات الحكومية خاصة وان البرلمان ظل يوصي بذلك ولكن لم يتم التنفيذ مبيناً ان المشتروات الحكومية تصل «70%» من الصرف وتساءل هل يتم هذا الشراء فعلاًو ويتم التأكد منه وهل القانون ضعيف؟ واجاب قائلاً: لابد من توضيح صورتها الحقيقية وخاصة ان اكثر من «50%» صكوك وسندات كان لابد من توضيحها وبالتفصيل حتى تتم معرفة اوجه الصرف فيها.

مخالفة القانون
ويؤكد عصمت عبد القادر الامين الخبير القانوني ان سلطات المراجع العام ليست بالسهلة او الضعيفة وله صلاحيات لا يمكن ان يتجاوزها احد وقال عصمت: ان منصب المراجع العام منصب خطير جداً في معظم بلدان العالم وفي السودان يتبع رأساً لرئاسة الجمهورية ووصف المؤسسات التي لم تقدم حساباتها وتمنع مفتشي المراجعة من الدخول الى مكاتبها بالمخالفة للقانون ولا تحترمه خاصة اجهزة الدولة وقال ان صلاحيات المراجع العام لا يحدها شئ او يقف امامها، وحول الاعفاءات وفرض الرسوم والضرائب وتجاوز بعض الولايات للربط المحدد بنسبة كبيرة جداً وقال عصمت ان الضريبة والرسوم لا يفرضان الا بقانون كما ان المشكلة في الحكم الاتحادي منح المحليات سلطة فرض الرسوم والجبايات واصبحت سلطاتها بقوة القانون وسمح للمجالس المحلية ان تفرض وتقرر ما تشاء دون ان تراعي عدة جوانب بجانب ما يقره ويفرضه مجلس الولاية التشريعي والمجلس الوطني وتتصرف المحليات والولايات كيفما تشاء وقال: ان نسبة «19%» من استرداد المال العام ضعيفة جداً فالصلاحيات تقع على نيابة حماية المال العام خاصة في النواحي الجنائية للمخالفات وهي تعمل ولكن معظم المخالفات لا تذهب الى القضاء، واشار الى مجموعة من الخسائر وتجاوزات وصلاحيات ممنوحة لا تصل الى القضاء وقال: اذا لم تتوافر العدالة الكاملة لا يمكن ان يسترد المال العام، وزاد: النيابة اذا لم تصلها شكوى لا يمكن ان تتحرك لتحصرها، واوضح ان خيانة المال العام والامانة تقع على «ناس الحسابات» وارجع اسبابها «خيانة الامانة» الى سوء توزيع الموارد واستغلال السلطة، واكد ان وزارة المالية هي صاحبة الولاء او الولاية على المال العام وهي التي تتابع اوجه الصرف فيه، وان ما يقع من صرف خارج اطار ما تحدده المالية خطأ كبير ويعاقب عليه القانون، وقال: هنالك وحدات حسابية تعمل خارج النظم المالية والمحاسبية المحددة بواسطة الدولة وهنالك أسس وقوانين موضوعة ومعروفة لكن هنالك وحدات ادارية تستغل سلطاتها واعتبر عصمت اورنيك «15» المالي هو الوحيد القانوني في حكومة السودان وتحت سيطرة ورقابة وزارة المالية ولكن هنالك أرانيك وايصالات اخرى غير قانونية تعمل بها مجموعة من المؤسسات والوحدات الحكومية، وقال: هذا دور المجلس الوطني في الرقابة والتشريع وان ينظر القرارات من الجهات الاخرى، بل عليه ان يبت في هذه المسائل حسب السلطات الممنوحة له.

مشاكل مزمنة
ويؤكد الخبير الاقتصادي عزالدين ابراهيم ان الملاحظات التي ابدتها اللجان المشتركة تتردد عاماً بعد عام وأن معظمها ليس جديداً وقال هذه مشاكل مزمنة بالذات ما يخص تجنيب الايرادات وقال ان وزارة المالية في التسعينيات مارست الولاية المالية على المال العام حيث كان يعود كل التحصيل لوزارة المالية ومن ثم يتم صرفه وترتب على ذلك قرار ان جزئية تحقق بعضها ولم يتحقق الآخر واضاف على المالية اذا عرفت الايرادات المجنبة ان تقوم بتوقيف تغذية حسابات المؤسسات او تكلف بنك السودان المركزي بقفل حساباتها واشار الى التراضي في تطبيق القانون الذي تصل احكامه الى السجن لمدة «10» اعوام وقال لم نسمع بذلك في تاريخ السودان وهذا يضر بالمصلحة العامة ولابد من تفعيل القوانين ومراجعتها وتعزيزها وتقويتها واضاف علينا محاسبة المتخلفين عن تطبيق هذه القوانين اولاً، لعدم تطبيقهم لها وقال ان العجز في الاشخاص وليس في القانون.

حلول ادارية
واضاف عزالدين هنالك حلول ادارية لتطبيق القانون، حيث تحتاج الاجهزة لتدريب قبل ان يدخل المسؤولون الخدمة العامة، واضاف: لابد من طريقة في الاختيار للقيادات لا لسير بالصف والتدرج بالسقف الزمني للموظف، ولابد من اختيار قيادات مؤهلة تتصدر الامور واضاف ان الصرف على البنود المحددة يحتاج لمعرفة والمعرفة درجات وقال د. عزالدين في السابق كان هنالك قلة من الناس تدير البلاد ولها مقدرة على ذلك ولكن المسألة الآن تبعثرت وينقصها التدريب وتقييم القوانين وكانت المسألة محدودة والآن تحتاج لاعادة نظر والبرلمان له المقدرة على حسم هذه الامور، ونادى د. عزالدين بمركزيه الشراء الحكومي نسبة لما يحدث من فوضى في المشتريات الحكومية، وقال: عندما يكون هنالك جهاز مركزي للشراء تكون المسؤولية في يد واحد له القدرة الادارية خاصة وانه يصعب ضبط الوزارات المتعددة، واشار الى نجاح تجربة الجهاز المركزي للشراء نم قبل «ولكن الغي هذا مع سياسة التحرير الاخيرة، والآن لا نعرف مكتب الوزير من الخفير» وقال في الماضي كنت تحدد المركز الوظيفي للشخص من دخولك مكتبه، واشار عزالدين الى تولي المركز بند الصرف انابة عن الولايات في كثير من المجالات كالسجون والشرطة والجامعات وقال هذا يزيد المسألة تعقيداً، واوضح ان عدم تحقيق بعض الوحدات للربط المحدد لها بأن الربط الموضوع فيه طموحات كبيرة وميزانيته ارباحها على الورق حيث يتم اظهار الارباح على حساب تقليل المصروفات وهذا يدل على عدم المقدرة على اعداد الميزانيات واضاف: يكون الهدف أحياناً تسهيل الاستدانة من البنوك.

منع التعدي
وقال عزالدين غالباً ما توضع الميزانية الجديدة على ربط الميزانية السابقة وتكون جميعها مبنية على اساس من رمال مما يدل على سوء تقييم الميزانيات واوضح ان احسن طريقة لمنع التعدي على المال العام والاختلاس هي التنقل حيث لا يمكن احد في مؤسسة اكثر من عامين لأن الخيانة المالية تحتاج الى الالفة وهنا يمكث الشخص اكثر من ست سنوات وتتكون له روابط وعلاقات اجتماعية في المؤسسة توفر له الحماية، بجانب عدم نزول الموظفين اجازات سنوية حتى لا يأتي آخر على كرسيه يكشف المستور حتى لا يقع الضرر عليه، واكد عزالدين انه لا يمكن ايقاف ما يحدث «100%» ولكن يمكن ان نحدد ونقلل من خطورته وناشد بتوضيح العجز والاختلاس وبالنسبة من الصرف العام لا بمبلغ كبير يتم تجميعه وعرضه على الناس مما يسبب لهم الهلع لانه لا يحدث مرة واحدة او كتلة واحدة بل يكون مجزأ بين عدد من الوحدات والمؤسسات ولفترات زمنية متراكمة يتم كشفها بعد فوات عدد من السنين

مهاجر في البلد
20-01-2011, 14:06
الرأي العام 20 يناير 2011م

ياكل مع العمايا ..!!

الاستاذة : منى سلمان

(يرضرضني) ويثير إعجابي بشدة المغني و الملحن و كاتب الأغاني الأمريكي الشهير (ستيفي وندر)، يثير إعجابي بمقدرته العجيبة على تجاوز الإعاقة التي لازمته بسبب فقدانه للبصر، فـ«ستيفي» لم يولد كفيفا ولكنه اصبح اعمى بسبب مشاكل صحية أصابته عندما كان صغيرا، ورغما عن ذلك لم يسمح للإعاقة أن تحبط عزيمته وسعى لتعلم عزف البيانو منذ أن كان في السابعة من عمره، ثم واصل في سعيه للتميز والإبداع حتى صار اسطورة من أساطير الغناء الأمريكي، وقد جعلتني متابعة لحلقة من برنامج أوبرا كان قد تحدث فيها (ستيفي وندر) بشاعرية الفنان عن مقدرته على الإستماع إلى الأشياء التي تهمس له وتنبهه إلى أماكنها عندما يتمشى في أرجاء المنزل فتحول دون تعثره في ما يتناثر حوله من الأثاثات، وللتدليل على ذلك قام بقيادة طاقم البرنامح إلى داخل المنزل دون أن يصطدم بأي شئ أمامه وذلك عندما سجلوا له زيارة في منزله.
نبهني تصرف (ستيفي) للتأمل في معاني الرضا بالقدر والسعي للتأقلم مع المقدور، فعندما تُحرم من نعمة من النعم كالبصر يعوضك الله عنها بنمو مقدرات بقية الحواس بصورة مثيرة للدهشة، فأنا اتذكر لقاء في التلفزيون السوداني كان قد أجراه المذيع مع أحد المكفوفين والذي كان يعمل حمالا على عربة كارو فقد سأله المذيع عن كيف يقود الكارو دون أن يصطدم بالعربات وكيف يميز ويوّقت ل(اللفة) في المنحنيات دون أن (يقع في خور) أو (يدخل في حيطة شمال)، والغريبة أنه أجاب بنفس فهم إجابة (ستيفي وندر) فقد قال بأنه يحس بالأشياء من حوله عن طريق رجع الصدى ويميز بُعد مسافة العربات منه من صوت محركها، أما عن (اللفة) فهو يحس بقربها من تيار الهواء القادم من منحنى الطريق (الشي رادار) ما نسحروا !!
كما إشتهر وتميز الكثير من أصحاب المواهب من المكفوفين في عالمنا العربي منذ زمن (أسير المحبسين) مرورا بقامة (طه حسين) وحتى (حنان النيل) و(آمال النور) عندنا، والكثيرون غيرهم ممن بزوا المبصرين إبداعا في شتى المجالات.
وقديما كانت صورة الأعمى هي صورة المسكين العاجز المغلوب على أمره والمظلوم من الآخرين حتى في طعامه، ففي المثل نقول للسمين الممتليء شحما ولحما (الشي إنت بتاكل مع العمايا ) وفي ذلك كناية عن أنه يظلم من يجالسونه على المائدة ويستأثر بالطعام دونهم، كما يفعل المبصر عندما يأكل مع العميان ف(يقوم بالأكل براهو ويخليهم يتلفّتوا )، كما تشير الامثال الى حب الإستطلاع والإستكشاف لدى المكفوفين ومتابعتهم لما يدور حولهم في محاولة للتواصل مع الآخرين، فنقول لمن يثابر على الشئ ويصر على إكماله حتى النهاية، نقول أن فلان بقى (زي الأعمى المسكوهو العكاز).
? قامت مجموعة من الرجال برحلة للغابة وكان برفقتهم فيها صديق لهم أعمى، وكان ذلك الأعمى يصر على الإستعانة بعصاه في الإسترشاد والتحكم في موطئ قدميه على الطريق، وذلك حتى لا يكلف اصحابه مشقة الأخذ بيده وقيادته، وبينما هم جلوس في غاية (الإستمخاخ) والتمتع بالرحلة إذ بأسد هصور يداهم مجلسهم العامر.
أطلق كل منهم ساقيه للريح هربا، فالحكاية فيها أسد مش اي كلام يعني، ولذلك ف (النصيح يمرقنوا كرعيهو) وكل واحد ختا جلابيتو في خشمو وقال يا (فكيك)، لم يتوقفوا إلا بالقرب من الحي عندما إلتقوا وتساقطوا على الأرض يلهثون وهم يحمدون الله على السلامة ونجاتهم من بين فكي الأسد، ولكن بعد أن هدأ روعهم تنبهوا لغياب الأعمى وتخلفه عن جمعهم، تلفتوا في خجل وقال أحدهم لائما نفسه والآخرين:
عاد ده كلام يا جماعة .. الأعمى خليناهو للأسد ياكلوا.. هسي الناس تقول علينا شنو؟!!
رفع آخر رأسه بعد أن كان قد ألقى به على الارض وتمدد تعبا، رفع رأسه وقال في غيظ شديد:
أعمى شنو البياكلوا الأسد؟ الأسد ده ممكن ياكلك إنت يا مسكين.. لكن الأعمى قبييييل بكون وصل الحلة.!!!
كذّبه البعض وقالوا:
بس كيف .. حرام عليك ياخي .. هو بقدر يمشي عشان يجري؟
قال في ثقة:
يا أخوانا .. الأعمى ده (قدّا) كلوتي قبيل وكت لكزني من قدامو.. وسبقنا جري علي الحلة!!

مهاجر في البلد
20-01-2011, 14:54
الرائد 20 يناير 2011م

(الشعبية) تصفي (8) ضباط من النوبة وتطالب عقار بتسليم عهده العسكرية

كشف ضباط من أبناء النوبة فروا من معسكرات الجيش الشعبي حقيقة الأوضاع التي يعيشون فيها بالجنوب مؤكدين حظر تحرك أي ضابط منهم إلى أي منطقة أخرى ومنع الإجازات نهائياً خاصة للشمال.وقال الضباط الذين عادوا للشمال إن الحركة الشعبية قامت باستمالة كبار الضباط من أبناء النوبة بالجيش الشعبي لمنع قيام أي تمرد حيث قامت بتعيين العميد يوحنا توتو قائداً للقوات الخاصة في منطقة أونجبول في الفرقة الرابعة المعروف بعدائه للواء تلفون كوكو إضافة لترقية العقيد سعيد كومي إلى رتبة العميد وقائداً للمدفعية في الفرقة الخامسة في منطقة دوار.
وأكد العائدون بحسب (smc) قيام الجيش الشعبي بتصفية ثمانية ضباط من أبناء النوبة من رتبة العقيد في كمين بسبب تحركهم من كبويتا في طريقهم إلى توريت حيث كانوا ينوون قضاء إجازتهم في الشمال كما أنهم منعوا من التحدث بلهجتهم المحلية فيما بينهم خوفاً من التآمر ضد الجيش الشعبي وتم إلزامهم أن يكون حديثهم باللغة العربية.
واتهم الضباط مسؤول برنامج الانفصال سلفا متوك بممارسة الترهيب في حقهم أثناء محاضرة أمام الجيش الشعبي بمدينة ياي حذر فيها أبناء النوبة باستخدام كافة الأساليب تجاههم في حال قيامهم بأي أمر يعكر صفو الانفصال وأن عليهم احترام إقامتهم في الجنوب.
استدعت الحركة الشعبية الفريق مالك عقار والي ولاية النيل الأزرق ونائب رئيس الحركة بغرض تسليم كافة الآليات العسكرية والأسلحة وتحويل الجنود التابعين لولايته إلى مواقع أخرى وذلك قبل ظهور نتائج الاستفتاء وأوضح مصدر عليم لـ(smc) أن الحركة الشعبية تقوم بخطوة استباقية في منطقة النيل الأزرق قبل بداية الانفصال ظناً منها أن مالك عقار سيعزل تلك المنطقة ويحولها لمصالحه الخاصة خاصة الآليات العسكرية الضخمة الموجودة على الحدود وحجم القوات التابعة له.
وقال المصدر إن الحركة الشعبية ستقوم بتجريد عقار من أي ممتلكات بالولاية ترتبط بالحركة الشعبية بالإضافة إلى سحب الميزانية التي كانت تقدمها له حكومة الجنوب في الفترات السابقة بغرض ترتيب أوضاع منسوبيها ووضعية القوات التابعة لها، مما يؤشر بظهور بوادر أزمة جديدة بين الحركة الشعبية ومالك عقار تتعلق بمسألة دولة الجنوب الجديدة.

مهاجر في البلد
20-01-2011, 14:59
الرائد 20 يناير 2011م

البشير يعلن في قمة شرم الشيخ جاهزية السودان لتحقيق الأمن الغذائي العربي

دعا الرؤساء العرب لقيادة مبادرة لإعفاء ديون السودان


عاد رئيس الجمهورية المشير عمر البشير إلى البلاد مساء أمس بعد مشاركته في القمة العربية الاقتصادية الثانية بشرم الشيخ على رأس وفد رفيع من الوزراء والمختصين في المجالات التنموية والاقتصادية وكان في استقباله بمطار الخرطوم د. نافع على نافع مساعد رئيس الجمهورية .
ودعا رئيس الجمهورية، المشير عمر حسن أحمد البشير، القادة والزعماء العرب المجتمعين بمدينة شرم الشيخ المصرية بقيادة مبادرة لإعفاء ديون السودان الخارجية المتراكمة بعد استيفائه لكل متطلبات تحقيق السلام والأمن، مشيراً لالتزام السودان باتفاقية السلام التي أوقفت أطول حرب في إفريقيا، وأكد التزامه بقبول نتيجة الاستفتاء المرتقبة.
وقطع الرئيس في كلمته في الجلسة الافتتاحية لأعمال القمة العربية الاقتصادية الثانية بشرم الشيخ المصرية أن السلام مبتغىً لا رجعة عنه، بخاصة سلام دارفور. وأكد حرص الحكومة على استقطاب كل أبناء دارفور ممن ظلوا بعيدين عن المفاوضات، ليشاركوا فيها مشاركة تضع حداً للاحتراب في الإقليم.
وأعرب البشير عن تقدير السودان حكومة وشعبا للجهود الكبيرة التي قام بها أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني في الخصوص ودعم أطراف السلام الأخرى . وشدد الرئيس على إنفاذ مقررات القمة تحقيقاً لآمالٍ الشعوب العربية
سيما وأن الأزمة الاقتصادية العالمية قد مضت تلقى بأعبائها الثقال على كاهل المواطن العربي .وأعلن البشير جاهزية السودان للانطلاقة لتحقيق كل الآمال المصوبة عليه لتحقيق الأمن الغذائي العربي وانه سيشهد انطلاقة كبرى في الفترة المقبلة نتيجة للاستقرار الذي يشهده والذي سينعكس إيجابا على زيادة الإنتاج الزراعي لضمان إنتاج الحبوب الغذائية التي تكفيه وتصدير الفائض لدول الجوار.
وأضاف أن المجتمع العربي ينظر لقمة شرم الشيخ ونتائجها ومدى خروجها بقرارات وموجهات تسهم في تخفيف مشاكل هذه الشعوب خاصة توفير الغذاء وإتاحته لكل المواطنين بهذه البلدان مشيرا إلى أن ذلك يتطلب إرادة جديدة وقوية وإخلاص حتى تتحقق أماني مواطنينا في إيجاد حياة كريمة.
ودعا البشير إلى الإسراع في إنفاذ المشروعات التي بدأ العمل بها ولكنه يسير بطيئا خاصة مشروع الربط الكهربائي العربي ومشروع السكك الحديدية لربط بلدان المنطقة العربية ببعضها تبادلا للمنافع ودفعا للمشروعات المشتركة.
طالب البشير المجتمعين بتسريع الخطى لإنفاذ البرنامج الطارئ للأمن الغذائي العربي والذي يواجه مشاكل في التمويل مؤكدا استعداد السودان لاستقبال الاستثمارات العربية بما يمتلكه من إمكانات طبيعية زراعية تجعل منه مصدراً للغذاء العربي.
وبحث رئيس الجمهورية مع نظيره المصري محمد حسني مبارك على هامش القمة العربية الاقتصادية تطورات الأوضاع في السودان ومسار العلاقات الثنائية بين البلدين.
ووصف وزير الخارجية على كرتي أعمال القمة بالناجحة، لكونها تطرقت لأول مرة للتنمية الاقتصادية لجهة تحريك موارد الدول العربية لتنمية اقتصاده والدفع بمكونات المجتمع المدني والمنظمات الطوعية للعمل في مجال التنمية الاجتماعية وقال إن القمة استمعت إلى تقارير أنشطة المجتمع المدني ورجال المال والأعمال والشباب لأجل دفع العمل الاجتماعي، في الربط البحري والبرى والانترنت.
وقال وزير الخارجية علي كرتي (لسونا) إن اللقاء دار فيه حوار مطول حول عملية الاستفتاء بشأن مصير جنوب السودان ومآلات المستقبل وأوجه التعاون بين البلدين خلال الفترة القادمة وتم التداول حول ما يمكن أن تقوم به مصر في الفترة التي تعقب الاستفتاء

مهاجر في البلد
20-01-2011, 15:01
الرائد 20 يناير 2011م

وزير الدفاع: نقف للتمرد بالمرصاد ولن ينال من مشروعات التنمية بدارفور

قام وزير الدفاع الفريق أول مهندس ركن عبد الرحيم محمد حسين يرافقه السيد قائد القوات البرية الفريق مهندس ركن مصطفى عثمان عبيد أمس بزيارة للفرقة الخامسة عشرة مشاة بالجنينة والوحدات التابعة لها في كل من كلبس وجبل مون وسربا وذلك بغرض الوقوف على الأحوال الأمنية بولاية غرب دارفور.
وقال الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة المقدم الصوارمي خالد سعد لـ(smc) إن الوفد زار محلية كلبس واطمأن على الأحوال الأمنية والاستقرار بالمنطقة مبينا أن الوزير خاطب اللقاء الجماهيري الحاشد الذي أقامته المحلية ووضع حجر الأساس لمبنى محلية كلبس الجديد وتفقد مناطق كل من جبل مون وسربا ووقف على الروح المعنوية للقوات المسلحة.
وقطع وزير الدفاع طبقاً للناطق الرسمي بأنه لا مجال للتمرد للنيل من مشروعات التنمية ونقف للحركات المسلحة بالمرصاد

مهاجر في البلد
20-01-2011, 15:09
الرائد 20 يناير 2011م

نافع: إنتاج البترول بالشمال بعد 9 يوليو سيكون مفاجأة
أكد أن الحريات لا تعني الفوضى والمساس بالأمن القومي

بشر مساعد رئيس الجمهورية د. نافع علي نافع بأن إنتاج البترول في شمال السودان بعد التاسع من يوليو المقبل سيفوق كل المنتج بالبلاد، وحذر من محاولة استغلال الحريات لخلق الفوضى وأن الحرية لا تعني الفوضى والمساس بأمن البلاد وقطع بأنه لا تراجع عن خيار الشريعة الإسلامية.
وهاجم خلال مخاطبته اجتماع مجلس شورى المؤتمر الوطني بولاية الجزيرة، هاجم الذين ينادون بعدم دستورية الحكومة وسخر من دعاوى فاروق أبو عيسى وبما يسمى بأحزاب تجمع المعارضة بأن الوضع غير دستوري بعد انفصال الجنوب قائلا "بأن الدستور الحالي هو ذات الدستور الذي شارك في وضعة علي محمود حسنين ودخل بموجبه البرلمان لأول مرة وفى عهد الإنقاذ بالتعيين، مشيرا إلى انه ينص صراحة على أن المجلس الوطني إذ حدث انفصال يستمر إلى أمده وكذا الوضع بالنسبة لرئيس الجمهورية، قائلا "الدستور السياسي بيننا وبينهم الشعب".
وأضاف "لا لعب بالحريات وما في فوضى ونحن مع الحريات عقيدةً وفكراً وقناعة" غير انه أكد أن الحرية لا تعني الفوضى والمساس بأمن البلاد عندما قال "لن ندير خدنا الأيسر لمن يصفعنا في الأيمن والبادئ أظلم". ورفض تحمل المؤتمر الوطني لمسؤولية انفصال الجنوب. وبشر حركات دارفور التي لم تنضم إلى وثيقة سلام الدوحة بجني الخراب.
وقال إن التاسع من يوليو المقبل سيشهد إنتاج البترول في شمال السودان يفوق المنتج بالبلاد، وأكد أن تحميل المؤتمر الوطني مسؤولية اقتطاع ثلث مساحة السودان غير منطقي متسائلا ماذا فعلت الأحزاب من أجل السودان ومن أجل الوحدة .وامتدح دور الوساطة القطرية في إحلال السلام بدارفور. ودعا المجموعات الدارفورية إلى الانضمام إلى الوثيقة بعد طرحها على أهالي دارفور والحركات المسلحة لاستكمال عملية السلام الذي يحظى بالدعم الكامل من الحكومة.
وهدد المجموعات التي لم تنضم إلى وثيقة سلام الدوحة بأنها في حال عدم انضمامها إلى سلام دارفور فستجني الخراب على نفسها.وأردف قائلا الذين يظنون أنهم حققوا انتصاراً معنوياً بأن الوضع سيكون غير دستوري واهمون وأشار إلى أن دعاوى إسقاط النظام لوحت بها المعارضة من قبل اتخاذ الإجراءات الاقتصادية الأخيرة وظهور نتيجة الاستفتاء

مهاجر في البلد
20-01-2011, 15:11
الرائد 20 يناير 2011م

برلمانيون بريطانيون يطالبون المجتمع الدولي بالوفاء بتعهداتهم تجاه السودان
غندور والدرديري يشاركان في مائدة مستديرة بمجلس العموم


شرح الأمين السياسي لحزب المؤتمر الوطني البروفيسور إبراهيم غندور في جلسة مائدة مستديرة بمجلس العموم البريطاني أمس ترأسها النائب مايكل ويثيرلي من حزب المحافظين شرح للنواب والصحفيين والخبراء مجريات عملية السلام في السودان وتطورات المرحلة الأخيرة على ضوء الاستفتاء.
وفي معرض رده على سؤال لمشارك يوغندي في الجلسة عن رؤية الحكومة السودانية لما ذهب إليه الرئيس الأمريكي باراك أوباما في مقاله الصحفي الذي نشر أخيرا وأشار فيه إلى مسألة منح إقليم دارفور حق تقرير المصير علق غندور بأن الحكومة السودانية إذا رأت أن هذا الرأي تحول إلى مطلب أمريكي أو رأي رسمي للدولة الأمريكية فإن له عواقب خطيرة في مسار العلاقات بين البلدين أهمها حرمان الولايات المتحدة الأمريكية من أي دور في السودان في صنع السلام وطالبت مجموعة من البرلمانيين البريطانيين المجتمع الدولي بالوفاء بتعهداته الخاصة تجاه السودان والكف عن إرسال الإشارات الخاطئة من قبيل فرض العقوبات والتلويح بالتهديد وتشجيع التمرد.
من جانبه قدم الدرديري محمد أحمد مسئول ملف أبيي شرحا مستفيضا عن قضية أبيي والقضايا العالقة التي بين الشريكين

مهاجر في البلد
20-01-2011, 15:12
الرائد 20 يناير 2011م

مجلس الأمن يرحب بنجاح الاستفتاء بسلام ويشيد بمجهودات الحكومة


رحب مجلس الأمن الدولي بموقف تنفيذ استفتاء جنوب السودان واثنى على الطريقة السليمة والمنظمة التي تم بها.واستمع في جلسة خاصة له حول السودان لبيانات من ممثل الأمين العام بالسودان هايلي منكريوس ورئيس فريق مراقبة الاستفتاء الرئيس السابق بنجامين مكابا حول إجراءات تنفيذ عملية التصويت الخاصة للاستفتاء.
وعبّر أعضاء المجلس عن إشادتهم بروح القيادة التي أبداها طرفا الاتفاقية أثناء عملية التصويت وناشدوا الشريكين باحترام نتيجة الاستفتاء وعبّروا عن تقديرهم وإشادتهم بما أكده الرئيس عمر حسن أحمد البشير، من التزامات في هذا الصدد في زيارته لجوبا في الأسبوع الماضي.
وفى السياق ناشد مجلس الأمن جميع الأطراف لوقف العدائيات في دارفور وأكد جميع أعضاء المجلس مساندتهم لعملية السلام التي يرعاها الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة بضيافة دولة قطر وحثوا جميع فصائل التمرد للانضمام لعملية التفاوض دون شروط مسبقة ودون أي تأخير.
وشجب المجلس الاشتباكات وأعمال العنف التي حدثت مؤخرا في أبيي أثناء عملية التصويت لكنه رحب بجهود التهدئة من قبل طرفي اتفاقية نيفاشا وعبّروا عن سعادتهم بأن زعماء المسيرية ودينكا نقوك توصلوا لوقف الاحتقان والتوتر وعبّروا عن الأمل بأن تفضي روح التعاون هذه للتوصل لحل قريب بشأن مستقبل منطقة أبيي.

مهاجر في البلد
20-01-2011, 15:16
الرائد 20 يناير 2011م

الترابي وجه بالتنسيق مع مبارك الفاضل وإقصاء قيادات حزبه الرافضة للتصعيد
تفاصيل عن تحركات الأمين العام للشعبي قبل اعتقاله


كشفت قيادات مقربة من الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي د. حسن الترابي تفاصيل خطيرة عن تحركاته خلال الأيام التي سبقت اعتقاله الاثنين الماضي مبينة أن الترابي كان بصدد إجراء تغييرات واسعة وسط أمناء ومسئولي الحزب بالولايات خاصة الخرطوم ودارفور واستبدالهم بالكوادر المناسبة لتنفيذ خطة التصعيد ضد الحكومة والترتيب لإثارة أعمال الشغب.
وفيما يتعلق بالقوى السياسية أكدت قيادات بالشعبي أن الترابي وجه الحزب بالتنسيق مع الحزب الشيوعي ومبارك الفاضل وعدم التعويل على حزبي الأمة القومي والاتحادي الديمقراطي لعدم وضوح مواقفهما من مقاومة الحكومة، وفي هذا الإطار يخطط المؤتمر الشعبي بالتنسيق مع مبارك الفاضل لقيادة تحركات وسط المؤسسات العسكرية خاصة المعاشيين لمساندة عمليات التظاهر، وأنه تم تحديد بداية فبراير المقبل ساعة الصفر لبدء التحركات ومحاولة شل تحركات القوات النظامية لضمان نجاح التحرك.
واستدعى الأمين العام للشعبي أمناء الولايات قبل ثلاثة أيام من اعتقاله موجهاً إليهم انتقادات مكثفة بسبب ما وصفه بالتراخي في تنفيذ توجيهات الحزب وعدم القيام بالاستعدادات اللازمة لتنفيذ مستحقات المرحلة المقبلة واتهم الترابي بعضهم بالانشغال بمصالحهم الخاصة عن أمور الحزب وهو ما أثار حالة من الاستياء وعدم الرضا وسط قيادات الحزب.
وأبدت قيادات الشعبي خلال لقائها بالأمين العام تحفظها على مقترح تحريك الشارع وإثارة الفوضى خلال الوقت الحالي بسبب عدم الجاهزية وغياب الترتيبات اللازمة لأي تحرك.واتهم الترابي بعض القيادات بالتحفظ على الخطوات التي يعتزم المؤتمر الشعبي القيام بها، وقال إنه سيُعيِّن آخرين مكانهم.

مهاجر في البلد
20-01-2011, 15:18
الرائد 20 يناير 2011م

وقال هاتفك الجوال

الاستاذ: إسحاق احمد فضل الله


- أستاذ اسحق ..هل قلت ألف بئر بترول؟ .... ألف..!!
- والسائل المصطرخ يستطيع أن يرفع الهاتف ويسأل ألف خبير.
- لكن ما لا تعرفه الهواتف بعضه هو أن الأمواج التي تتلاطم الآن هي أمواج نهاية العاصفة .
-.. واعتقال الشيخ الترابي تقول الجهات انه ذي صلة بأوراق أحد قادة التمرد التي ضبطت في عربته وكان (الماظ) صاحب العربة واحداً من عشرة من قادة خليل يعتقلون الأسبوع الماضي.
- والأوراق تكشف عن مؤامرة العاصمة.. وعن (بيوت محددة) ومجموعة اغتيالات وخطابات.
- وعبد الله حسن أحمد يقول إن الشعبي لا يحتفظ بأوراقه في عربة في الغابة .. لكن أوراق اجتماع في الدوحة الأسبوع الأسبق كانت تقول شيئاً آخر..
- بينما أوراق الماظ كانت - وعن مناوي مثلا - تكشف أن :
- 86 موظفاً في شمال دارفور تابعون لمناوي ..70 منهم من قبيلة بعينها..
- و(107) عربة استثمار كل عربة منها تجلب يومياً (250) الف - بالقديم والعربات هذه (تسلل إلى الجنوب الآن)
- والأسواق في دارفور أمامها بوابات تجني خمسة جنيهات لكل ماعز تدخل السوق ومثلها كل سلة محصول تدخل و...و..و..
ومثلها لكل من يستقي من الدونكي ...و ..و.....
والمحصول لجيوب القادة...
- وأربع عربات هايس رائعة .. اثنان منها لخدمة السيدة زوجة مناوي
- وأحدهم يتبنى العربات هذه وأخرى معها .
وسيدة هناك تتلقى مرتباً مقداره ستة ملايين شهرياً من (منظمة خيرية)!!
ورجال مناوي يدخلون القرى هناك يفعلون الأفاعيل .. وكان هذا بعض ما يدفع الدولة لتقول..(كفاية) !!
والأوراق تتحدث عن محلات تجارية معينة في أم درمان .. تابعة لخليل!!
وتتحدث عن صبية يبيعون سلعاً صغيرة في الطرقات .. والسلع هذه ليست إلا غطاءً لجيش ينتظر ساعة الصفر.
والأوراق تكشف عن خلايا .
والخلايا هذه تخلى مراكزها مساء الجمعة الماضية وتختفي!!
وغريب أن الأوراق تلك يشكو بعضها من أن أسعار الزيت التي ترتفع فجأة إلى ضعف السعر.. بسبب تهريب الزيت للجنوب.. تعود وتهبط الآن إلى ما كانت عليه بعد إغلاق منافذ التهريب..
والأوراق تتحدث أيضا عن سوق مذهلة تفتح الآن..
وصاحب كل هاتف يستطيع أن يعرف الآن وباتصال صغير أن سعر جالون البنزين في جوبا يصل إلى( 55 جنيهاً)
وإن رغيف العيش الصغير سعره(3جنيهات) (و15 جنيهاً لصحن الفول)..
والأوراق تحدث أن الخرطوم مهما ضاعفت من أسعار السلع فان السعر هذا يظل هو معشار ما في جوبا .. وأن التهريب ما يزال مربحاً تماماً
والأوراق تكشف عن شئ محزن
واليوم إحدى المحاكم تصدر حكمها على خلية للحركة الشعبية في الجريف كانت تقوم بتزييف الدولارات .. واحدة من سلسلة الأوكار التي زرعتها الحركة الشعبية .
(3)
لكن أوراقاً أخرى . من جهة أخرى .. كانت تحدث عن ارتفاع الأسعار المذهل ايام النميري..
وان النميرى في دقة عبقرية كان يعرف كيف يفعل
النميري كان حين يقبل على زيادة في الأسعار يحصر كل مافي السوق يومئذ ثم يرغم التجار على البيع بالسعر الجاري
حتى إذا دخلت السلع الجديدة ،وكل شيئاً يومئذ مستورد ،كان النميري يجعل نصف الزيادات للدولة .
بينما الزيادات اليوم تنزع ما في أيدي المواطن وتحشو به جيوب التجار ولا شئ للدولة .
وفي حملتها لتحطيم اقتصاد الشمال الحركة تبتلع تحويلات المغتربين وتجعل مكاتب في الخارج لاستلام العملة الصعبة ودفع مقابلها في الخرطوم بالعملة السودانية .
والأوراق هذه - كتبها الشعبي او غيره - تحدث أن الشعبي والآخرين خططهم للفوضى هي..
لا انتقال سلمي للسلطة.. ولابد من العنف!!
ثم دستور جديد يبعد الإسلام
ثم اغتيالات إن لم تنجح الانتفاضة
ومشاركة الحركة الشعبية في حكم الشمال بقيت في الجنوب أم عادت .
(4)
يبقى أن العودة للأسعار القديمة تذهب حساباتها الآن إلى أن المخاوف من أن (توزيع أملاك الدولة) .. التوزيع القادم بين الشمال والجنوب والذي يتخوف من مشاركة الجنوب في البترول الجديد.. يجد أن المخاوف هذه تنتهي بفقرة صغيرة.. ويجد أن المشاركة الجنوبية تنتهي ابتداءً من فجر التاسع من يناير 2011.. وأن عقود آبار البترول الجديدة تحمل تاريخ العاشر من يناير .
(في مصادفة لذيذة)
وأن كنز البحر الأحمر .(250 مليار دولار) يقطع العمل فيه شوطاً بعيداً بمشاركة سعودية .
وأن التهريب العنيف (الذي يضطر الدولة إلى رفع الأسعار حتى لا تصبح بقرة حلوباً لدول مجاورة ) يحجز الآن بعنف تشترك فيه القوات الجوية ..
وأن التعدين الذي يقطع شوطاً يجعل له مقعداً في الصف الأول ويصبح مورداً يثير الاحترام بدلاً من السخرية..وأن.. وأن... وأن . .
شيئاً مثيراً - للسخرية - هو ذاته ما يجعل المصدر الأعظم لدعم احتياطي الدولة هو ذاته العدو الأكبر للدولة .
الأسعار الجديدة..
والدولة تجد أن عائد الأسعار الجديدة ولشهر واحد كان يجلب من الدخل ما يكفي لسد عجز واسع .
وانه ..كفاية
والحسابات وتحتها سطر أن تتنهد وتجد أن كل شىء تمام.. تمام..(ما لم يعد الجنوب مدفوعاً بالجوع إلى الشمال)
والجنوب يبدأ الصراخ بالفعل منذ الآن والمجاعة تضرب الجنوب الآن
وهاتفك إلى أي مكان في الجنوب يحدثك بما يكفي..

مهاجر في البلد
20-01-2011, 15:24
الرائد 20 يناير 2011م




http://alfaris.net/up/64/alfaris_net_1295529637.jpg

مهاجر في البلد
20-01-2011, 16:20
الاهرام اليوم 20 يناير 2011م

مقتل شاب بالسوق المحلي والشرطة تضبط الجاني

الخرطوم ــ طارق عبد الله

لقي شاب مصرعه أمس (الأربعاء) على يد شخص سدد له الطعنات أثناء مشاجرة وقعت بينهما قرب السوق المحلي بالخرطوم. وكشف شهود بأن الحادث وقع سريعاً ويعتقد أن الجاني والمجني عليه من المتشردين حيث نشبت بينهما مشاجرة قام على إثرها المتهم بتسديد طعنات إلى المجني عليه أدت إلى سقوطه ميتاً، وجاء تحرك الشرطة سريعاً عندما وصلت (4) دوريات للشرطة إلى مكان الحادث وقامت بإلقاء القبض على المتهم وبحوزته أداة الجريمة. فيما قامت الشرطة بدورها في نقل الجثة إلى المشرحة وتوجيه الاتهام إلى المتهم تحت طائلة القتل العمد.

مهاجر في البلد
20-01-2011, 16:23
الاهرام اليوم 20 يناير 2011م

جلاء الأزهري: لم نحافظ على الأمانة التي سلمنا إياها رواد الاستقلال

أم درمان ــ هبة محمود

أكدت عضو هيئة القيادة بالحزب الاتحادي الديمقراطي «الموحد»؛ الأستاذة جلاء إسماعيل الأزهري، لـ «الأهرام اليوم» أمس، أن وضع أعضاء الحزب للوشاح الأسود على منزل والدها الزعيم الراحل إسماعيل الأزهري في أول أيام الاستفتاء، ما هو إلا تعبير عن الحزن على إخواننا الذين رحلوا عنا وعلى البلاد التي انقسمت إلى (اثنين) فلم نستطع أن نحافظ على الأمانة التي سلمها إيانا روادنا الأوائل الذين ناضلوا وقاموا وثاروا من أجل استقلال ووحدة السودان، وأوضحت أن اللوم لا يقع على الشماليين وحدهم إنما على الجنوبيين أيضاً ولكن لا بُد لنا احترام رغبة إخواننا الجنوبيين، ولذلك لا بُد من الإيمان بمسألة التعايش السلمي بين الشمال والجنوب والعمل على تحسين العلاقات أكثر من سابقها، وأضافت: إننا نأمل في يوم من الأيام أن تحدث وحدة مرة أخرى، كما نأمل أن تتاح الجنسية المزدوجة لتلك الفئة التي تعيش على (خط التماس) ما بين الشمال والجنوب لأنهم عبارة عن «رُحّل» وأن تتاح لهم الحرية والاستقرار.
وعن توقعاتها لمستقبل البلاد، عبّرت جلاء عن خوفها الشديد من مشروعات انقسام أخرى وأن تكون هذه سلسلة لبداية انشقاقات وانفصالات، الأمر الذي يؤدي إلى ضعف البلاد. وشددت جلاء في حديثها على أن كل ما يحدث في البلاد ما هو إلا مخطط أجنبي لتفكيك السودان، متمنيةً أن تظل علاقات المركز طيبة مع بقية الأقاليم، مؤكدة أن السبيل الوحيد لحل مشكلة دارفور هو الحوار «الدارفوري الدارفوري» دون تدخل أية جهات أخرى.

مهاجر في البلد
20-01-2011, 16:24
الاهرام اليوم 20 يناير 2011م

عثمان عمر الشريف: السلطة سلطة «نافع» ومبروكة عليه

الخرطوم ــ أيوب السليك

قال القيادي بالحزب الاتحادي الديمقراطي «الأصل»؛ عثمان عمر الشريف: ليس من أهداف المؤتمر الوطني التوصل إلى إجماع وطني حول القضايا الوطنية، وإنما هدفه تأكيد سلطته الاستبدادية والدكتاتورية بإظهاره ملامح القوة على الأحزاب السياسية.
وقال الشريف لـ (الأهرام اليوم) أمس (الأربعاء) إنه لا توجد إشارات أو اتصالات مع حزب المؤتمر الوطني للمشاركة في الحكومة، وأضاف: إن تصريحات نافع تحول دون مشاركة القوى السياسية في حكومة واسعة، وأردف: إن السلطة سلطة نافع مبروك عليه. وشنَّ الشريف سيلاً من الانتقادات على قيادات المؤتمر الوطني ونعتها بأنها تفتقد للمؤسسية «الكل يتحدث على حسب هواه» واتهم حزب المؤتمر الوطني بالتخبط الارتباك، وأضاف: إن حديثه عن حكومة عريضة مجرد فكرة طرحها الرئيس من جملة أفكار متناقضة ومواقف متباينة، وأشار إلى عدم رؤية مكتوبة واجتماع مشهود لمناقشة طرح قضية الحكومة الموسعة، مشيراً إلى أن رؤية الحزب الحاكم ناقصة لإرادة الفعل، وأبان أن المناخ العام مشحون بالضغط على الحريات واستخدام سلاح الاعتقال والعنف الزائد بلا مبررات، الأمر الذي يؤكد عدم قيام حكومة عريضة والحد الأدنى حتى مجرد اتفاق السودانيين على رؤية موحّدة. وأكد الشريف عدم تلقي حزبه دعوة رسمية للمشاركة في الحكومة العريضة كما يقول حزب المؤتمر الوطني ــ على حد تعبيره.

مهاجر في البلد
20-01-2011, 16:26
الاهرام اليوم 20 يناير 2011م

السنوسي: إذا كانت العدل والمساواة الذراع فنحن الرأس

الخرطوم ــ ياسر جبارة

فضت الشرطة مساء أمس (الأربعاء) مسيرة سيرتها الأحزاب السياسية في ختام ندوة نظمتها قوى المعارضة بدار المؤتمر الشعبي بالرياض كانت في طريقها إلى منزل الأمين العام لـ(الشعبي) حسن الترابي.
وفي الندوة أقر حزب المؤتمر الشعبي على لسان مساعد الأمين العام؛ إبراهيم السنوسي، بعلاقته مع حركة العدل والمساواة، وقال «إن كانت هي الذراع فنحن الرأس»، وأضاف أن خليل إبراهيم «حوار» للشيخ الترابي. وتساءل السنوسي في ندوة حاشدة بدار الحزب بالخرطوم شاركت فيها أحزاب المعارضة عشية أمس (الأربعاء) تساءل عمّا يمنع (الشعبي) من أن تكون له علاقة بالحركة، وقال: «نحن مثلنا مثل المؤتمر الوطني ومن حقنا أن نتفاوض مع الحركات المسلحة لإيجاد حل لمعاناة أهل دارفور»، ونادى بإسقاط النظام واستغرب تأخر اعتقاله.
وتواثقت القوى المعارضة في الندوة على تحدي الحكومة والخروج إلى الشارع، وطالب السكرتير العام للحزب الشيوعي؛ محمد إبراهيم نقد، بأن يكون أول جند في اجتماع المعارضة القادم هو الخروج إلى الشارع، وقال إنه لا داعي لتعقيد المسائل. وقال القيادي بالاتحادي (الأصل) علي السيد إن حزبه مع الشعب وإسقاط النظام وأن (الإنقاذ) دفعتهم إلى التغيير بالتي هي أحسن والتي هي أسوأ، وقال القيادي بذات الحزب؛ أبو الحسن فرح، إن (الوطني) يريد أن يشارك معه وزراء موظفون، وأضاف أن لشعب السودان رصيداً في ثورة تونس.
واعتبرت رئيس المكتب السياسي بالأمة القومي؛ د. سارة نقد الله، اعتقال الترابي بداية الغيث، وقال إن كل المتاريس ستتكسر في الأيام القادمة، وأضافت أن النظام يعيش أضعف حالاته.
وشهدت الندوة حضوراً حاشداً ضاقت به دار (الشعبي).

مهاجر في البلد
20-01-2011, 16:28
الاهرام اليوم 20 يناير 2011م


الهندي عز الدين
شهادتي لله

«حسن فضل المولى» وحزب (أعداء النجاح)!

{ ظلَّ (حزب أعداء النجاح) يحكم ويقرِّر في ملف الإعلام في بلادنا لسنوات طويلة.. مشروعات صحفيَّة وتلفزيونيَّة تساقطت منذ الأسبوع الأول لإنشائها، رغم ما أُهدر عليها من مليارات.. بل ملايين الدولارات، من مال الشعب السوداني، ثم جاءوا الآن ليطالبوه بربط الأحزمة و(شدِّ البطون)..!!
{ استهانوا بصناعة الصحف، فظنُّوا أنَّ المال - وحده - يستطيع أن يصنع صحيفة ناجحة، فكذَّبتهم التجارب، فأغلقوا واحدة، وثانية، وثالثة، ثم رابعة تجمَّع لتأسيسها بضعة وزراء ومسؤولين، فذهبت أدراج الرياح، ولم يجد العاملون فيها جنيهاً واحداً من حقوقهم..!!
{ وخامسة زعم مديرها العام السابق أنَّها ستكون كبيرة (بحجم الحزب الكبير)..!! فتبخَّرت المليارات في الهواء، رغم إشراف الوزير المباشر على كافَّة الترتيبات.
{ وقناة فضائيَّة أغدقوا عليها، وصرفوا على تأسيسها صرف من لا يخشى الفقر، وجعلوا لها مكاتب في «دبي»، و«عمان»، و«الخرطوم»، واستجلبوا لها المذيعات الشقراوات، ذوات العيون النجلاوات، من أجل (تحسين) صورة السودان في المحافل الدوليَّة.. وليس صورة الشاشة..!! أو هكذا توهَّموا.. ولا أظنَّني، وكثيرين غيري، أداروا «الريموت كنترول» تجاهها شهوراً طويلة..!! سقطت التجربة وفشل المشروع.. ولكنَّهم مازالوا يكابرون..
{ إنَّهم لا يعرفون دروب النجاح.. كما أنَّهم لا يتركون الناجحين في حالهم.. يلاحقونهم بالمضايقات.. والمزايدات، مرَّة باسم الدين.. ومرَّة باسم السياسة.. وثالثة تستهدف الشخص في سلوكه.. ومعاملاته.. وأسلوبه في الحياة، فينسجون حوله تافه القصص.. وساقط الأقاويل.. ويبرعون في نشر الشائعات والأكاذيب.. ويظلُّون هم.. رغم هذا.. وذاك، قابعين في مقاعد الفشل المهترئة.. لا يتقدَّمون قيد أنملة..!
{ «حسن فضل المولى» ليس (جنرالاً) كما يحب أن يطلق عليه زملائي في الصحافة الفنيَّة، لكنه رجل ناجح وإداري متميِّز، ومبدع حريف، واجتماعي ودود، خالط كافة شرائح المجتمع، دون تنطُّع، فكان وما يزال نموذجاً جيِّداً ومتفرِّداً في إدارة القنوات الفضائيَّة، من تلفزيون السودان إلى قناة النيل الأزرق، ولهذا ظل يضايقه قيادات وأعضاء (حزب أعداء النجاح) حتى يُضطَّر إلى تقديم استقالته، فيأتون بأحد الفاشلين، (ليشلِّع) القناة، ويشرِّد المبدعين فيها، ويكتم صوتها الحر المستقل، فينفر ملايين المشاهدين السودانيين منها هرباً إلى الفضائيَّات اللبنانيَّة والمصريَّة والخليجيَّة..!
{ لابدَّ أن حزب الفاشلين قد جهَّز منذ الآن بديله (المناسب) لاغتيال القناة الأكثر جماهيريَّة في السودان، وذلك بعد التمتُّع بامتيازات وحوافز استثنائيَّة لم تكن متوفِّرة للمدير (المستقيل)، وذلك لإكمال المهمَّة على أكمل وجه، والتجارب معلومة ومشهودة.. مُبكية ومُضحكة..
{ ارفعوا أيديكم عن قناة «النيل الأزرق»، فهي آخر نافذة للفرح والجمال في سودان الحزن والغُبْن.. والغلاء.. والعطالى والانفصال.
{ احتفظوا لأنفسكم بأفكاركم الوهميَّة.. وآرائكم الفطيرة التي جعلت البلد (بلدين).. والدولار بـ (ثلاثة) جنيهات.. والدراسة في رياض الأطفال ومدارس الأساس بمليون جنيه.. واثنيْن.. وثلاثة.. أفكاركم التي دمَّرت مشروع الجزيرة.. أكبر مزرعة مرويَّة في العالم، بادِّعاءات وزير الزراعة أنَّه مشروع غير ذي جدوى منذ السبعينيَّات..!!
{ «حسن فضل المولى» اسحب استقالتك.. لأنَّهم سيقبلونها.. فهكذا يفعل أعداء النجاح.

مهاجر في البلد
20-01-2011, 16:29
الاهرام اليوم 20 يناير 2011م

احلام مستغانمي
نسيان com

الباب الموارب للقفص

« إذا أردت شيئا بقوة فاطلق سراحه، واترك له باب القفص مفتوحا، فإن عاد إليك فقد كان دائمًا لك، وإن لم يعد فإنه لم يكن لك من البداية»
رحت أهاتفها في صباحات الألم لأنقذها من سياط الذكرى. كمن يعطي الحبّ رغيف خبز بدل أن يدعوه إلى العشاء. كنت أدري أن كلماتي ما كانت تشبعها تمامًا. لكن تمنحها قوت يومها من الصبر. و تغذّيها بفيتامين الصمود.
يومًا بعد يوم بدت كأنّها تتعافى من الماضي.. أو لعلّها كانت تحاول إقناعي بذلك. لكن لا شيء ملموسًا كان قد تغيّر حقًّا في حياتها. قلّما كانت تقبل تلبية دعوات أو حضور مناسبات. كانت تعيش حدادها بجمالية وعزلة. لكن بطمأنينة أكبر.
كنت أصيح بها يائسة «من أين يأتي الحبّ إن لم تفتحي له الباب». و كانت ترد « بل تركت له الباب مفتوحًا».
لاحقًا أدركت أنّنا ما كنّا نحكي عن الأبواب نفسها. كنت أحكي عن باب الحياة.. و كانت تقصد باب القفص !
أن تتركي باب القفص مفتوحًا طمعا في عودة الطائر. أيّ أن تغلقي كلّ باب عداه. دون أن تعترفي بذلك لأحد.
أن تؤجّلي سعادة في يدك.. من أجل سعادة على الشجرة.
أن تختاري خسارة الحاضر كي لا تخسري احتمال حلم.
عليك كلّ يوم ألا تنسي تمامًا ولا تتذكري تمامًا.
ألا تهجري.. و ألا تعودي.
ألا تهاتفيه وأن تواصلي سماع صوته فيك يقول لك بكلمات الماضي أنّه سيعود..
ألا تكوني مبتهجة فلا تكوني أهلا لقصّة حبّك.
ولا تدعي الحزن يشي بك فتصبحين موضوعًا للشفقة.
أن تعثري على المسافة اللازمة بينك وبينه في الغياب..
بينك و بين الآخرين..
بينك وبين الذكريات..
بينك وبين من يحاول أن يأتيك من باب آخر، غير باب القفص، ليشغل محلّه الشاغر.
ألا تخوني من يكون قد خانك، ولا تتألّمي بوفائك له.
أن تخلصي لأسطورتك لا لبطلها. فالحبّ هو البطل.. لا ذلك الرجل !
أمام فنجان قهوة قلت لها: « أن تتركي باب القفص مفتوحًا أيّ أن تطلقي سراح طائر الحبّ وتدخلي القفص لتقيمي مكانه. قرار عليك أن تأخذيه وحدك وأنت في كلّ قواك العقلية وحساباتك العاطفية. فوحدك تعرفين أيّ طائر هذا الذي تنتظرين. أهو طائر نبيل أم عصفور من أسراب العصافير المهاجرة العابرة. تلك التي تنقر الحبّ في أيّ كفّ تُمدّ نحوها. وتعيش على فتافيت الموائد.. صدّقيني ليست كلّ قصة حبّ تستحقّ في أيامنا كلّ هذه التضحيات «.
بدت مقتنعة بكلامي، تمتمت:
«أظنك على حقّ.. آن لي أن أنساه»
ربما قلبها كان يقول آنذاك عكس ذلك.
«لديّ كتاب صغير
أكتب فيه حين أنساك
كتاب ذو غلاف أسود
لم أخط فيه كلمة بعد»
فيرناندو بيسوا

مهاجر في البلد
20-01-2011, 16:31
الاهرام اليوم 20 يناير 2011م

مشاعر عبد الكريم
في ما يتعلق

الحُبُّ شَرطُه التَّطفيلُ..!!

{ سواسية إلا في المحبة، حيث أنها لا توزن بالكيلوجرام ولا المتر والياردة والمعبار، وتبقى مسألة قياسها رهن بمدى اجتياحها لك كإعصار فيضان نهري يأخذك من الأسفل إلى الأعلى ــ فالمحبة لا تنزل بك إلى منازل الهالكين أبداً ــ ويجنبك إلى أبعد حدود النجاة من الغرق، ثم في غفلة السلامة والأمان يدفنك دميرة مع كنوزها هناك.
{ وهناك في أمبدة فوق خورها الكبير تربض قلعة من قلاع الذكر ورعاية الدين، يغرق في بحور محبتها المريدون، تعزز للتصوف في السودان بما ترفده من مدرستها القائمة على تعليم وتدريب (الحيران) على أصول الدين وتجويد القرآن الكريم. مؤسسة (الصائم ديمة) ليست كأنها مكان للتداوي من أمراض النفس القاتلة للروح، ولا كأنها مساحات شاسعة للانجذاب والحضرة والبلبلة في بحور العشق والتصوف، أو مكانات فسيحة لتجاذب خيرات المحبة الوافرة، بل بأنها ذات يوم من زمان 1946م جعلت أمبدة كمكان تحسن إلى أبعد حد التعامل مع الدين بانفتاحه على الآخر والإنسان وليس بأنه مجرد طقس حاضر بميقات معلوم. فزرعت طرقاتها برخيم نغمات التجويد وآيات الذكر الحكيم، وجمعت أبناءها المبتعدين عن تنظيم التعليم المدرسي لأسباب وظروف مادية، جمعتهم في مساحات واسعة من صدر رحب استوعب بلا شروط ورسوم سوى المحبة وخير الناس أجمعين، طلاباً أضحوا بعد أعوام مدربين روحيين ومبشرين بخلق حسن ومؤدبين بأدب الإسلام، ثم لا ريبَ بحسن تعليم مدرسة الصائم ديمة. وهو الشيخ (دفع الله بن وقيع الله بن دفع الله بن محمد ــ الصائم ديمة) المولود بأُم مرَّحي من السيدة (الحرم بنت آمنة بنت الشيخ يوسف أب شرا) قدوة السالكين وإمام المحققين ــ عليه رحمة من الله. واستظلالاً بظله الظليل، أسس لمدرسته الخاصة في درب الصوفية الواسع، والمبتعثة كفكر وقدرة من النظام المتسلسل للطريقة القادرية العركية بتتلمذه على يد الشيخ العارف بالله (عبد الباقي حمد النيل ) ــ رحمه الله في جنان النعيم، قد أضاف أبعاده الخاصة إليها بتعففه بالصوم منذ أوان دروسه الأولى بالمعهد العلمي بأم درمان، ليتحول به من شعيرة مؤقتة بزمان شهر رمضان أو كسُنن مقتضاة تحبُّباً وتقرُّباً الى الله تعالى، إلى سلوك يومي يرفعه درجات عند الله ويؤهله روحياً للسمو بقضاء حوائج الناس بما ينبغي لها وله من أداء، حتى يصل إلى مرتبة الارتباط الوصفي له (الصايم ديمة) ويتسرب من بين أصابعه إلى أتباعه ومريديه وأبنائه.
{ وأبناء الشيوخ ينطلقون في ذات درب السابقين تأدُّباً وتسلسلاً أنيقاً يحفظ رباطة جأش النظام لتلك المدرسة ليس فقط من ناحية الإرث إنما والمعتقد الذي لا يتطاول أبداً على ثوابت. فكما مضى هو في درب آبائه وشيوخه الأتقياء يمضي الشيخ (أحمد) خليفة الشيخ (دفع الله الصائم ديمة) كخليفة شرعي ومتقلداً منصب الشيخ من بعد خلفه الراحل، رغم صغر سنيه أوان التقليد ورغم احتجاج هامس لرهق الخلافة عليه إلا أنه أثبت بقدرة شبابه وتدريبه داخل المسيد الأكبر بأمبدة أنه أهل لهذا المقام وليس مجرد وريث خلّفته السلالة الصوفية. بحفاظه على التوازن الاجتماعي داخل مؤسسته، وتواصله الحريص مع كافة ما يشغل البلاد والعباد ــ أزمة مياه أمبدة العام الماضي وموقفهم الواضح والعملي فيها ــ يؤسس لنوع متجدد من الانصهار الصوفي وليس فقط كمدارس للقرآن وقضاء حوائج الناس بالحرص على تكوين مجتمع مقارب لما يدعو له الدين السمح والتصوف المتسامح والمتزن.
{ إن اتزان كثير من المدارس والطرائق الصوفية الموجودة في السودان من خلال تهذيبها النفوس بشكلٍ غير الحاد أو المتطرف ومحاولاتها الصادقة لمعالجة المشاكل المندرجة تحت بند الما ورائيات والغرائبيات أو المتعلقة بالنفس وصمتها الواجب لكثير من قضايا الحرج والعيب السوداني، ذهبت بخدماتها إلى مسافات أبعد بكثير من المرجو والمتوقع، واستقطبت كثيراً جداً من المختلفين والمبتعدين فكرياً، بجذب مغنطيسي لكهرباء المحبة الواجبة بين الناس وبين المريدين، بل أجبرت على احترامها وتقدير مكانتها المجتمعية حتى المختلفين عليها وفيها، وصنعت بجميل الأخلاق والأدب الصوفي فيها مكانتها المتميزة في هرمية المؤسسات التعليمية المقدرة من قبل الدولة وجهاتها الرسمية بما تستحقه من وضع.
{ وبحوض ممتلئ بالماء يسقى السابلة من كل كائن حي، بوجه منبسط السريرة يدعو للناس بالخير وبعمامة ملفوفة بإحكام على وجه مشتعل بالضوء الخاص تقيه الحر ذات الصيف والبرد حين الشتاء؛ بعيون يغلق نافذتها ــ ليس بُعداً ولا حذراً ــ بنظارة سوداء صارت واحدة من مميزاته الخاصة، بمكان يفوق في احتوائه الألف من الحيران والمريدين والسائلين والمنتظرين والباحثين والسالكين مكرَّمين بكرم السوداني والمتصوف. بمحبته الصادقة للدين والإنسان، الحاضرة في غيابه بديلاً للبنيان والعمران الهندسي المتماسك بتوحيد الصف والكلمة والمحبة حيث لا ينفع فيها أن تكون وحيداً ولو بلغت مراتب المقامات الرفيعة في الرؤى الموحدة والفكر المحكم الأصول، بتحققات في فصول سيرته العطرة سالكاً فيها درب الروح والدين الذي أنزل على أفضل الخلق أجمعين (محمد عليه الصلاة والتسليم)، بكل ما تقدم وتأخر وتيسر من فعل المحبة الشريفة لرجال ونساء حاضرين بفارع وفاخر المقام، نترحم عليه كمتطفلين على ذكراه ومحبته ومريدين لمن ساقوا الدرب العديل بعذرنا الموروث مما قاله الإمام الشهرزوري ــ رحمه الله:
ومَعِي صَاحِبٌ أَتَى يَقتَفِي الآثَارَ.. والحُبُّ شَرطُه التَّطفيلُ.

مهاجر في البلد
20-01-2011, 16:37
الانتباهة 20 يناير 2011م

الجيش الشعبي يدفع بـ «25» دبابة تجاه أبيي

الخرطوم ــ أبيي: هيثم عثمان

في خرق جديد لاتفاق كادوقلي، دفع الجيش الشعبي بـ «25» دبابة على تخوم أبيي، وأبلغ مصدر مطلع «الإنتباهة» أمس، بأن الجيش الشعبي حرك «12» دبابة شمال شرق أبيي، ودفع بـ «3» آلاف جندي لداخل المدينة من الشرطة والجيش الشعبي. وأضاف المصدر أن ألفي جندي أخذوا مواقعهم شمال بحر الغزال. وزاد المصدر قائلاً إن «13» دبابة أخرى للجيش الشعبي ترابط في منطقة أبو نفيسة التي تتبع للمسيرية. وأوضح أن قوات الدفاع الشعبي في المنطقة اعتبرت تلك التحركات بمثابة إعلان حرب، ووصفت الوضع بأنه قابل للانفجار.
وفي ذات السياق اندلعت اشتباكات جديدة بين الجيش الشعبي وقبيلة المسيرية بمنطقة بحر العرب داخل حدود «56م»، لم تسفر عن سقوط ضحايا بين

مهاجر في البلد
20-01-2011, 16:39
الانتباهة 20 يناير 2011م

قوات الأمم المتحدة تغادر البلاد بنهاية الفترة الانتقالية


الخرطوم: «الإنتباهة»

أكدت منسقة الإعلام والعلاقات العامة بالأمم المتحدة «يونميس» هوا جانغ، أن القوات الأممية البالغة «12» ألف جندي ستغادر البلاد بنهاية الفترة الانتقالية، وقالت إن أي تمديد لها يحتاج إلى نقاش في مجلس الأمن الدولي وترتيبات مع حكومتي شمال وجنوب السودان، وقالت جانغ خلال لقائها برئيس التحرير بالصحيفة صباح أمس، إن البعثة ظلت تقوم بأعمال الرقابة والمتابعة بين الشريكين، ولم تتدخل في النزاع بينهما خاصة في ما يتعلق بقضية أبيي.

مهاجر في البلد
20-01-2011, 16:41
الانتباهة 20 يناير 2011م

حالات إغماء لـ «21» طالبة بأم درمان

الخرطوم: هادية الهادي

أثارت حالات إغماء وسط «21» طالبة أساس ومعلمة، الهلع والذعر وسط مواطني أم درمان، بعد استخدامهن لمناديل ورقية.
وأبلغ مصدر «الإنتباهة» أمس أنه بعد التحرى والتقصي، اتضح أن الطالبات قمن بشراء مناديل ورقية من دكان قرب مدرستهن بالحارة «56» في أم درمان. وأضاف المصدر إنه تم إلقاء القبض على صاحب الدكان وفتح بلاغ في مواجهته ــ إجراءات أولية ــ بقسم الحتانة، فيما تمت إحالة الطالبات لمستشفى النَّو، وتم اسعافهن إلى أن استقرت حالتهن.وذكر المصدر أن الشرطة أخذت عينات من المناديل للمعامل الجنائية، لمعرفة أسباب الإغماء.

مهاجر في البلد
20-01-2011, 16:43
الانتباهة 20 يناير 2011م

دولة جنوب السودان وبيت الزجاج!!

زفرات حرى: الطيب مصطفى eltayebmstf@yahoo.co.uk



صدقوني إن قلت إن منبر السلام العادل سيكون أكثر التنظيمات السياسية سعادة وفرحاً بقيام سلام مستدام بين دولتي الشمال والجنوب ذلك أن المنبر كان الوحيد من بين القوى السياسية الشمالية الذي طرح الانفصال كحل لمشكلة العلاقة المأزومة بين الشمال والجنوب وبالتالي سيكون سعيداً للغاية أن يتمخّض عن رؤيته السياسية سلامٌ يُنهي الاحتراب ولعل ذلك ما دعانا إلى المطالبة بحل القضايا العالقة بما فيها ترسيم الحدود وإيجاد معالجة لمشكلة أبيي وغيرها من مناطق النزاع الحدودية حتى لو أدى ذلك إلى تأجيل الاستفتاء بالرغم من أننا كنا الأكثر استعجالاً لتحقيق الانفصال وإنهاء وحدة الدماء والدموع.

أقول ذلك وأنا أشعر بالسعادة كلما وجدتُ تصريحاً من القيادات الجنوبية يبشر بعلاقة سلسة بين الدولتين تتجنب الأجندة الحربية التي يتبناها أولاد قرنق عامة وأولاد أبيي خاصة فها هو جيمس واني إيقا رئيس المجلس التشريعي بجنوب السودان يصرح بأن دولتي الشمال والجنوب ستكون بينهما اتفاقيات تعاون وما قال الرجل ذلك إلا لأنه يعلم تماماً أن دولة الجنوب الوليدة ستكون هي الخاسر الأكبر من أي تصعيد للعداء بين الدولتين.

تصريح إيقا يكشف عن تباين واضح بين تيارين داخل حكومة الجنوب أو قل داخل الحركة الشعبية أحدهما يدق طبول الحرب ويقوده حقدٌ أعمى يشلُّ قدرته على التفكير العقلاني ويجعله يتخبط في دياجير الظلام ويسعى نحو حتفه بظلفه ويسوقه ودولته الوليدة نحو الهاوية ومن هؤلاء باقان وأولاد أبيي دينق ألور ولوكا بيونق وإدوارد لينو والآخر هو تيار العقلاء الذين يُدركون أن بيت دولة الجنوب الجديدة مصنوع من الزجاج الهشّ وأن جيشها بتناقضاته القبلية المعلومة لا يعدو أن يكون مجرد نمر من ورق!!

إيقا قال في اعتراف صاعق إن دولة الجنوب ستواجه صعوبات يمكنها أن تتغلب عليها خلال «3 ــ 5» سنوات حتى تستطيع التحليق موضحاً أن «الطائر الصغير لا يستطيع الطيران من أول يوم»!! ثم قال إن الشمال سيكون أقوى من الجنوب سياسياً واقتصادياً واجتماعياً!!

ما اعترف به إيقا لا يحتاج إلى إثبات ذلك أن الشمال دولة قائمة ذات إرث وتجربة وهياكل حكم راسخة على العكس من الجنوب الذي تُجمِع التقارير الدولية أنه في حالة يُرثى لها من انعدام البنيات الأساسية وحالة الانهيار في شتى المجالات علاوة على الفساد المستشري والأمراض التي تفتك به بما في ذلك مرض الإيدز المنتشر بلا أي جهد لكبح جماحه والجوع والفقر الذي يضرب مواطنيه.

حتى إسكوت غرايشن المبعوث الأمريكي المتعاطف مع دولة الجنوب والذي سبق أن صرح على رؤوس الأشهاد قبل أكثر من عام بأنهم سيمارسون الضغط على الشمال ويدعمون الجنوب.. حتى غرايشون اعترف لصحيفة «وول ستريت جورنال» الأمريكية أن دولة الجنوب الجديدة ستواجه مشكلات كثيرة خاصة في البنيات التحتية وقالت الصحيفة في تقرير نشرته «الصحافة» إن 90% من الجنوبيين يعيشون على أقل من دولار في اليوم الواحد وإن جزءاً كبيراً من ميزانية الحكومة يُنفَق على الرواتب والمعدات العسكرية والأمنية وأشارت إلى الانقسامات العِرقية داخل الجنوب بالإضافة إلى مشكلة أبيي.

بالرغم من هذه الحالة المزرية في جنوب السودان فإن التقارير البريطانية تشير إلى امتلاك قيادات الحركة الشعبية بمن فيهم الرئيس سلفا كير لعقارات في أوروبا بمئات الملايين من الدولارات فهل بربكم من فوضى أكبر من هذه وهل نتوقع لدولة هذا حالها أن تخطو إلى الأمام وهي تهدر مليارات الدولارات في أكبر عمليات فساد منظم في التاريخ الحديث؟!

بالرغم من ذلك كله تجد الدولة الوليدة تتصرف بمنتهى اللامسؤولية في علاقتها بالشمال ولست أدري هل يأتي ذلك السلوك نتيجة لعدم وجود دولة مؤسسات أو قل عدم وجود دولة في الأساس أم أن الأمر عبارة عن تبادل أدوار ولعبة ذكية مرسومة بدهاء وحنكة سياسية تتجاوز قدراتنا المحدودة على الرصد والتحليل؟!

خذ مثلاً وجود متمردي دارفور في جنوب السودان والذي طُرح من قِبل الرئيس البشير خلال زيارته الأخيرة لجوبا ثم من قِبل الأستاذ علي عثمان محمد طه ثم من مدير عام جهاز الأمن الفريق محمد عطا فقد صدرت تصريحات بأن سلفا كير قد أمر بطرد الحركات المتمردة بمن فيهم مني أركو مناوي ولكن ها هو مناوي لا يزال يقيم في جوبا ويعلن أنه لم يُطلب منه المغادرة ثم هناك الحركات الأخرى بما فيها حركة خليل إبراهيم!!

لست أدري والله لماذا يأمن سلفا كير من أية ردة فعل يمكن أن تأتي من الخرطوم؟! هل لأنه جربها تخلع أسنانها على الدوام وتعجز عن العضّ أم أنه إهمال منه أم ماذا، ثم ما الذي يجعل الخرطوم على الدوام تمارس هذا السلوك المتهاون منذ بدء مفاوضات نيفاشا حتى اليوم؟! من تُراه يلوم الخرطوم إن هي لعبت بتناقضات المشهد الجنوبي بصورة علنية ومارست سياسة المعاملة بالمثل مستغلة وجود تمردات كثيرة توشك أن تعصف بالدولة الوليدة وتوترات وقبائل تتوجس خيفة من مستقبل كالح يوشك أن يُطبق على القبائل المستضعَفة؟!

أُعطيكم مثالاً على حالة الغَلَيَان التي يشهدها الجنوب عشية إعلان الدولة الجديدة فقد اجتمعت سبع قبائل استوائية في مدينة جوبا وقررت ما سمَّته بتجفيف مناطق الاستوائية من قبيلة الدينكا حيث تقدم المجتمعون بمذكرة عاجلة إلى جيمس واني إيقا المنحدر من إحدى القبائل الاستوائية طالبوه فيها بترحيل مقبرة قرنق من عاصمة الجنوب «جوبا» التي هي جزء من المنطقة الاستوائية إلى منطقة أخرى وأن يتم ترحيلٌ كامل لكل الدينكا من أراضي الاستوائية بعد الانفصال!! وكان من أبرز القبائل التي تقدمت بتلك المذكرة «المنداري والجانبار والفوجو والكوكو والكافو» ويُذكر أن القبائل الاستوائية كانت قد قررت عدم بيع الأراضي لقبيلة الدينكا!!

لا أحتاج إلى تذكير القراء الكرام بأن فِرية نقض الرئيس الأسبق نميري لاتفاقية أديس أبابا حين ألغى توحيد الجنوب في إقليم واحد وقسّمه إلى ثلاثة أقاليم كانت كذبة بلقاء فقد قام اللواء جوزيف لاقو الذي كان قد وقّع اتفاقية أديس أبابا مع حكومة نميري بتقديم مذكرة إلى نميري يطالبه فيها بتقسيم الجنوب بعد أن وجد أن قبيلة الدينكا قد أعملت سيف تسلُّطها على بقية القبائل بما فيها الاستوائية التي ينتمي جوزيف لاقو إلى إحداها وهي قبيلة المادي.. وها هو التاريخ يعيد نفسه وتنتفض القبائل الاستوائية مجدداً مطالبة برحيل الدينكا بل بإزاحة ضريح قرنق الذي ظن الموهومون أنه محل إجماع بين أبناء الجنوب ولكم ضجّت الصحافة الجنوبية بالشكوى من تغول الدينكا على أراضي الاستوائيين في مدينة جوبا وغيرها أما النوير فبينها وبين الدينكا ثارات وتنافُس تبدّى في تصريحات سلفا كير الذي قال في نائبه د. رياك مشار ما لم يقله مالك في الخمر!

أما اقتنعتم قرائي الكرام أن الجنوب يقيم في بيت من الزجاج ثم أما اقتنعتم بأن حكومتنا لا تزال تمارس فقع المرارة على حساب الشمال وحقوقه وأمنه واستقراره؟!

مهاجر في البلد
20-01-2011, 16:45
الانتباهة 20 يناير 2011م

ليس هناك ما يدعو للقلق

أما قبل: الصادق الرزيقي



تصريحات قادة أحزاب المعارضة ودعوتها لإسقاط الحكومة مثيرة للضحك، وتستجلب السخرية المُرَّة من هذه الأحزاب التي لا تستطيع قتل ذبابة دعك من إسقاط حكومة، وهي مجرد ظواهر صوتية فقدت صلتها بالشارع والجماهير، ولا يثق فيها أحد ولن ينخدع بخداعها مواطن يعرف خسيستها ودوافعها ومكمن ضعفها وهوانها المريع.

لو كانت أحزابنا المعارضة هذه على قدر المسؤولية وتستطيع فعل شيء، لفعلت دون أن تثير هذه الضجة وتقيم حلقات البكاء والتأسي وتغش نفسها بما تدعيه قولاً وتعجز عنه فعلاً، فهي بلا رؤية ولا إرادة ومجرد تجمع لاحتجاجات لسانية وصرخات تذهب مع الريح، ثم لا شيء بعد ذلك.

حزب الأمة القومي مثلاً فقد أية قدرة تدفعه للثورة أو الخروج للشارع وتحريكه، فالسيد الصادق بلغ به السأم من ضعف حزبه وذهاب ريحه وهوان هذا الحزب العتيق على الناس، أنه قرر الاعتزال بغروب شمس السادس والعشرين من الشهر الجاري، منسحباً من الساحة في أغرب خطوة يمكن أن يقوم بها قائد سياسي له مسؤوليات والتزامات يعيش من أجلها ويموت عليها، لكنه لن يجعل رايته تسقط من كفيه.

هذا السأم تبعه زهد من بقية الزعماء التاريخيين في أحزاب المعارضة، وتركوا الزورق يمضي حيثما شاءت الرياح التي تملأ أشرعته، فلا السيد محمد عثمان الميرغني راغب في أي نوع من المواجهة ولا محمد إبراهيم نقد ولا غيره، ولا توجد حمى إسقاط النظام إلا في جسد فاروق أبو عيسى المنهك، أو في تيه بنات الصادق المهدي اللائي لا يجدن في الحياة العامة إلا الفراغ العريض والأحلام الذابلة، فطفقن يحلمن بما يرغبن، ويحملن في أحلامهن ما يجهلن، ويجهلن من أمرهن ما ينطقن به..!!

ويعلم الجميع أن المؤتمر الشعبي لا يعبر إلا عن أغبانه الخاصة وعداوته وبغضه الذي يزول محو القمر ولا يزول، وليس لديه أكثر مما عنده الآن، ولا يملك من أمره غير الهواء الساخن الذي يعتمل في صدره، والرغبة في الانتقام التي تحركه حتى صار مثل الثعبان الأعمى لا يلوي على شيء، ويخبط خبط عشواء بما لا يتفق مع تاريخ عضويته وقناعاتها ورغائبها الحقيقية.

أما الحزب الشيوعي وبقية القوى اليسارية، فهي تعلم أنها غير مؤهلة للعب أي دور سياسي فعَّال، ولا تملك ما يجعلها تتصدى لقيادة أي عمل معارض، دون أن تمتطي ظهر الأحزاب العتيقة المغفلة، وتستخدمها وتعصب أعينها وتمسك بخطامها، فهذه القوى اليسارية هي التي تحرك الأحزاب القديمة التقليدية التي كانت عدوتها الأولى وصارت اليوم حليفتها الأحب..!!

وغني عن القول إن ما تقوم به الأحزاب المعارضة في كل الصعد السياسية ومن خلال ندواتها الضئيلة العدد المليئة بهواء الأمنيات والأحلام المسرف في انفراطها، هو أمر مفيد للغاية للحكومة التي تعلم ماذا تريد وكيف تستفيد من تهارج الأحزاب وجعجعة طواحين هوائها دون طحن وطحين..!!

فإذا كانت هذه الأحزاب قد انسحبت وآثرت في السابق النزال الانتخابي، وتركت الحلبة فارغة إلا من غريمها المؤتمر الوطني، وخشيت من الانكشاف وظهورها معدمة من رصيد الجماهير، ووفاضها خالٍ من اعتمادات الشعب، فهي غير جديرة الآن بأن تتحدث عن التغيير وإسقاط السلطة، فقد كان ذلك في مقدورها لو خاضت المعركة الانتخابية وتوحدت وراء هدف واحد تتوسل لبلوغه بالوسيلة السلمية الشرعية المعترف بها، لكنها في الصيف ضيَّعت اللبن، وعلى نفسها جنت وعادت بخفي حنين.. ولات حين مندم..!!

مهاجر في البلد
22-01-2011, 16:43
الرأي العام 22 يناير 2011م

أوباما يطرح (خارطة طريق) لعلاقات مستقبلية
واشنطن: إستقرار الشمال مهم للأمن القومي الأمريكي .. والتطبيع مع الخرطوم يتوقف على أفعال الحكومة
واشنطن: الرأي العام

كشف السفير برنستون ليمان مبعوث وزارة الخارجية الأمريكية إلى السودان، عن تفاصيل خارطة طريق أمريكية للحكومة السودانية، تَتَعَلّق بخطوات التطبيع بين واشنطن والخرطوم، بينما كشفت مصادر سودانية مطلعة عن وجود مخاوف وسط المعارضة من تراجع إهتمام الولايات المتحدة بشمال السودان بعد أن يتم إنفصال الجنوب الذي بات إعلانه وشيكاً. وتحدث برنستون ليمان في جلسة أمام لجنة مجلس النواب للشؤون الخارجية الأمريكيّة حسب «الشرق الأوسط» أمس، عن فحوى خطاب أرسله الرئيس الأمريكي باراك أوباما، لحكومة الخرطوم عبر السناتور جون كيري رئيس لجنة العلاقات الخارجية في الكونغرس، عبارة عن خَارطة طريق لتطبيع العلاقات مع الشمال تبدأ باعتراف حكومته بإستقلال الجنوب في حال تصويت الجنوبيين للإنفصال، وأضاف: إذا اعترفت الحكومة بالنتائج فإن الولايات المتحدة مستعدة لبدء عملية سحب السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب. وزاد: وإذا واصلت الحكومة الوفاء بالتزاماتها نحو السلام بين الشمال والجنوب والمحافظة على الإستقرار في المنطقة على المدى الطويل، فإنّ الولايات المتحدة مستعدة للتحرك في اتجاه تحسين العلاقات الثنائية بين البلدين، وأكد السفير إستئناف الحوار وتبادل السفراء والإلتزام بتقوية العلاقات الإقتصادية مع السودان. وقال ليمان: أحب أن أطمئن أعضاء الكونغرس بأن خارطة الطريق لتطبيع العلاقات تعتمد على أفعال الخرطوم وليس أقوالها. وتابع: بعد إعتراف الحكومة في الشمال بنتيجة الإستفتاء سنتحرّك لرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، وزاد: لكن الأمر لن يتم قبل حل القضايا العالقة مثل البترول والحدود والجنسية والمياه وقضية أبيي وحل الأزمة في دارفور، وقال: بعد حل القضايا سَنعود لكم في الكونغرس لاطلاعكم عليها حتى نَفِي بالإلتزامات التي قطعناها للشمال. وقال ليمان إن الإستفتاء يعتبر مَعلماً تَاريخياً للسودان، وأضاف: قطعنا شوطاً طويلاً في وقت قصير، حتى أشهر قليلة مضت ظَنّ الكثيرون أنه من المستحيل إجراء إستفتاء سلمي في الوقت المحدد من الناحية السياسية وأيضاً الفنية، غير أن ذلك تحقق.
وقال إن نسبة الإقبال على التصويت كانت مهمة، وإن عملية الإقتراع كانت سلمية ومنظمة تنظيماً جيداً، وإن المراقبين الدوليين بما في ذلك فريق الأمم المتحدة أوضحوا أن الإستفتاء كان ذا مصداقية. وأضاف: مع ذلك فإن الإستفتاء ليس هو الفصل الأخير في اتفاق السلام الشامل، هناك الكثير من العمل لا يزال يتعيّن القيام به لضمان أن الإستفتاء سيؤدي إلى السلام الدائم والإستقرار للجميع في السودان، وقال ليمان إنه بغض النظر عن نتيجة التصويت، يحتاج الزعماء من الجانبين للتوصل إلى إتفاقيات بشأن القضايا التي تختص بالمواطنة والأمن والديون والعملات والنفط وأكثر من ذلك. وأشار ليمان إلى أن لقاءاته بقادة المعارضة في الشمال الشهر الماضي، تركّزت حول مخاوفهم من إهمال الولايات المتحدة للشمال بعد إنفصال الجنوب، لكنه إستبعد وجود أي اتجاه لإدارته بترك الشمال عقب الإنفصال، وقال إن إستقرار الشمال مُهمٌ بالنسبة لأمننا القومي، وبحسب إتفاقية السلام الشامل يجب أن يحدث تغيير سياسي في الشمال، لكن هذا الأمر لم يحدث لأن الاتفاقية لم تنفذ، وأضاف: «هناك قضية المشورة الشعبية في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق يجب الوفاء بهما».وكشف ليمان عن زيارة يقوم بها لمنطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان الأسبوع المقبل، فيما شدد على العلاقة الإستراتيجية بين إدارته وجنوب السودان، وكشف عن المساعدات التكنولوجية التي قدمتها بلاده للجنوب العام الماضي بقيمة (430) مليون دولار، وأضاف: هناك دول أخرى قدمت مساعدات قيمتها أقل من (700) مليون دولار، وأشار إلى أن الصين بدأت تقديم المساعدات للجنوب، وجدد تأكيده باستمرار تدفق المساعدات الأمريكية على الجنوب في مجالات الطرق، الزراعة والبنى التحتية.

مهاجر في البلد
22-01-2011, 16:45
الرأي العام 22 يناير 2011م

الجيش يُكبِّد حركتي العدل والمساواة ومناوي خسائر في الأرواح
الخرطوم: الرأي العام

كبدت القوات المسلحة أمس، حركة العدل والمساواة، تدعمها قوات تحرير السودان - جناح مناوي، خسائر في الأرواح بلغت (13) قتيلاً وعدداً من الجرحى، في معركة استمرت أربع ساعات في منطقه منواشي وكدينر على طريق «نيالا - الفاشر» ودمرت ثلاث عربات.
وقال المقدم الصوارمي خالد سعد الناطق باسم القوات المسلحة لـ (سونا) أمس، إن قوة صغيرة تتبع للقوات المسلحة تحركت من محطة منواشي إلى محطة كدينر في إطار عملها الروتيني الرسمي وتعرضت لكمين مدبر من قوات حركة العدل والمساواة وحركة تحرير السودان جناح مناوي وبعض قطّاع الطرق. وأشار الصوارمي إلى أن القوات المسلحة احتسبت فى المعركه (8) شهداء، وقال إن القوات المسلحة تجري حالياً عمليات تمشيط واسعة النطاق بحثاً عن بقايا مخلفات وفلول القوة المهاجمة، ولفت إلى أن المعركة انجلت في الساعات الأولى من صباح الأمس. من ناحية آخرى أكدت القوات المشتركة السودانية التشادية، إستقرار الأوضاع الأمنية على الشريط الحدودي بين السودان وتشاد، في وقتٍ كشفت فيه عن تكثيف عملياتها التمشيطية لمنع تسلل المتفلتين والمجرمين. وقال مصدرٌ عسكري رفيع بالقوات المشتركة حسب (أس. أم. سي) أمس، إنهم رصدوا تحركات لبعض الخلايا النائمة والعناصر المدسوسة من المتفلتين التي تعمل لزعزعة الأمن على الحدود، وأكد أن الموقف تحت السيطرة. وأوضح المصدر أن الأراضي السودانية خالية تماماً من أي وجود للمعارضة التشادية، خَاصّةً بعد عودة العلاقات بين البلدين وتوقيع البروتوكول الأمني انتشرت بموجبه القوات المشتركة، وأعلن عن جاهزية القوات المشتركة لصد أي تسلل تقوم به الجماعات المتفلتة من الجانبين

مهاجر في البلد
22-01-2011, 16:46
الرأي العام 22 يناير 2011م

شاب يشعل النار في جسده بأم درمان
الخرطوم: هادية - كشه

قال مصدر مطلع بوزارة الداخلية لـ «الرأي العام» أمس، أن أحد الشباب أشعل النار في جسده بمنطقة أم درمان دون إبداء أي أسباب أو تفسير لما أقدم عليه، واستبعد المصدر أن يكون الأمر تقليداً للذي يحدث في الدول العربية هذه الأيام من إحتجاجات على غلاء الأسعار، وأوضح أن الشاب تم إنقاذه وأدخل العناية المكثفة بمستشفى أم درمان أمس، وقال إن الحالة تعتبر شروعاً في الإنتحار، وأضاف: إذا خرج الشاب من المستشفى معافىً فإنه سيعاقب وفقاً للقانون تحت مواد الشروع في الإنتحار. وأوردت (أس. أم. سي) أمس، أن المواطن الأمين موسى الأمين أصيب بجروح خطرة، إثر تعرضه لحريق في جسده بالمنطقة الصناعية أم درمان، وهرعت السلطات المختصة وقامت بإسعافه إلى مستشفى أم درمان. واوضحت ان تفاصيل الحادث حسب أقوال إبن خالته سامي سعد دراج الذي كان موجوداً لحظة وقوع الحادث، تعود إلى أن موسى كان يفتعل المشاكل. وأشار إلى أنه قابل المدعو ظهر أمس وهو في حالة سُكر وقام بافتعال مشاكل مع العاملين بالمنطقة الصناعية وبعد ذلك خلد للنوم ليستيقظ عقب صلاة الجمعة مباشرةً وهو ما زال في نفس الحالة. وقال سامي إن المذكور كان يحمل في يده قارورة كريستال اندلقت على جسده في الوقت الذي كان يهم بإشعال الزناد الذي بحوزته، إلا أن حالة السكر أسهمت هي الأخرى في عدم تمكنه من السيطرة على الحريق الذي شب في جسده.

مهاجر في البلد
22-01-2011, 16:47
الرأي العام 22 يناير 2011م

المركزي يحظر تصدير (11) سلعة وإستيراد (الإندومي)
الخرطوم: عبد الرؤوف عوض

حظر بنك السودان المركزي، تصدير (11) سلعة صادر بطريقة البيع تحت التصريف (تصدير السلعة الى الدولة الأخرى وعرضها وانتظار بيعها هناك ومن ثم إستجلاب حصيلتها بعد بيعها)، وهي واحدة من طرق الدفع التي كان منصوصاً عليها ضمن ضوابط الصادر لـ (11) سلعة صادر هي السمسم، الصمغ العربي، القطن، الذرة، الكركدي، الإبل، الأبقار، الضأن، الماعز، الجلود واللحوم، إلى جانب حظر إستيراد سلعة (الإندومي) بأنواعها. وحدد المنشور رقم (2/2011) الصادر من إدارة السياسات والمعنون إلى المصارف العاملة كافة ببدء السريان فوراً.
وفي السياق، أحال البنك المركزي إلى المصارف قَرار وزير التجارة الخارجية بالإنابة رقم (6) لسنة 2011م الصادر بتاريخ 16/1/2011م، الذي بموجبه تمّ حظر إستيراد سلعة (الإندومي) بأنواعها، وبناءً على القرار وجّه البنك المركزي، المصارف بعدم الدخول في أيِّ ترتيبات مصرفية خَاصّة باستيراد هذه السلعة.

مهاجر في البلد
22-01-2011, 16:48
الرأي العام 22 يناير 2011م

المجموعة السودانية للديمقراطية: خروقات صَاحَبت الإستفتاء
جوبا: الرأي العام

كشفت المجموعة السودانية للديمقراطية والإنتخابات، عن رصدها خروقات صَاحَبت إستفتاء تقرير مصير جنوب السودان، لكنها قالت إن الخروقات لا تؤثر كثيراً على نتيجة الإستفتاء.
وأشار محمد علي الناطق باسم المجموعة، في مؤتمر صحفي عقده بجوبا أمس، إلى أنهم شاركوا في مراقبة الإستفتاء بأكثر من (3) آلاف مراقب في أنحاء السودان، وأكد أن المجموعة السودانية للديمقراطية والإنتخابات هي المجموعة الوطنية الوحيدة التي استطاعت أن تغطي عمليات الإستفتاء بولايات السودان كافة، ونوّه محمد علي إلى أن نسبة الإقبال على التصويت في الإستفتاء بولايات الجنوب كانت عالية جداً، بينما كانت في ولايات الشمال معقولة.

مهاجر في البلد
22-01-2011, 16:49
الرأي العام 22 يناير 2011م

الجمارك تحذر من دخول السيارات دون أوراق
الخرطوم: الرأي العام

حذّرت الإدارة العامة للجمارك، المواطنين من شراء السيارات الواردة من الولايات إلا بعد التأكد من إستيفائها شروط سداد الرسوم الجمركية المفروضة عليها بالكامل، مع وجود شهادة الوارد (أورنيك جمارك 27)، وأعلنت الجمارك في بيان لها أمس، أن القرار الصادر من مكتب وزير الداخلية والمدير العام لقوات الشرطة يأتي لرفع الضرر عن المواطنين نتيجةً لعدم وجود تلك الإجراءات.

مهاجر في البلد
22-01-2011, 16:49
الرأي العام 22 يناير 2011م

إمتحانات الأساس بكسلا في (12) مارس المقبل


أكملت وزارة التربية والتعليم بولاية كسلا، الإستعدادات الإدارية والفنية كافة لإمتحانات شهادة الأساس لهذا العام. وقال عبد العزيز البدوي المبارك مدير عام التربية والتعليم العام بالولاية لـ (أس. أم. سي) أمس، إن 12 مارس المقبل سيكون أول يوم لإنطلاقة إمتحانات الأساس بالولاية. وأكد عبد العزيز، أن عدد الطلاب الممتحنين لهذا العام يبلغ (12.579) طالباً وطالبة بزيادة (367) طالباً عن العام السابق يجلسون في (79) مركزاً بالولاية، وقال إن هذا العام شهد زيادة أعداد البنين وبلغ عددهم (6.969)، فيما بلغ عدد المعلمين العاملين في الإمتحانات (974) معلماً ومعلمة، وبلغت التكلفة الكلية للإمتحانات (453) ألف جنيه، وأوضح أن جميع المحليات بالولاية أكملت التجهيزات كافة لتوزيع أرقام الجلوس على جميع الطلاب بالمدارس.

مهاجر في البلد
22-01-2011, 16:51
الرأي العام 22 يناير 2011م

إستئناف المشورة الشعبية بالكرمك اليوم
الكرمك: الرأي العام

تستأنف المفوضية البرلمانية للمشورة الشعبية في ولاية النيل الأزرق، إجراء المشورة بمحلية الكرمك اليوم بعد توقف دام يومين. وكشف خضر الجاك رئيس لجنة أخذ الرأي بالمفوضية لـ (أس. أم. سي) أمس، أن المفوضية عقدت إجتماعاً مهماً بالكرمك أمس، ضم سيلا موسى كنجي مقرر المفوضية، ومأمون حماد نائب رئيس المجلس التشريعي، واستيفن أمد معتمد محلية الكرمك، إلى جانب قائد الجيش الشعبي ومدير جهاز الأمن والمخابرات بالمحلية، وبحث اللقاء السبل الكفيلة بحل أزمة توقف عملية أخذ الرأي بالمحلية من قبل الجيش الشعبي أمس الأول. وأوضح الجاك أن الجيش الشعبي أكد تعهده التام بعدم إعتراض سير العملية بالكرمك، إضافةً إلى أنه سيبذل قصارى جهده لتذليل أي معوقات تقف في طريق إجراء المشورة الشعبية، وأنه سيضع قواته على أهبة الإستعداد لتوفير مزيدٍ من الأمن للإستمرارية وإنجاح العملية. وأعلن الجاك رسمياً إستئناف عملية أخذ الرأي بمحلية الكرمك إبتداءً من صباح اليوم بالمراكز كافة. إلى ذلك أعلن الزين يوسف الزين، أن عدد المواطنين الذين أدلوا بآرائهم أمس بمركز التضامن بلغ (279) مواطناً.
من جانبها، أكدت سهام هاشم مسؤول الإعلام بالمفوضية، أن عدد المواطنين الذين أدلوا بآرائهم أمس فاق (1214) مواطناً من دون إحصائيات مركز محليتي باو وقيسان ليبلغ إجمالي المواطنين الذين أدلوا بآرائهم من بداية إنطلاقة المشورة الشعبية وحتى أمس أكثر من (16) ألف مواطن، وأشارت إلى إستمرار عملية أخذ الرأي في هدوء وسلاسة ودون أي معوقات تذكر.

مهاجر في البلد
22-01-2011, 16:52
الرأي العام 22 يناير 2011م

أسرة الترابي تزوره وتطمئن على صحته


أكد مصدر مطلع لـ «الرأي العام» أمس، أن أسرة د. حسن عبد الله الترابي الأمين العام للمؤتمر الشعبي المعتقل لدى السلطات الأمنية تَمكّنت من زيارته أمس بمن فيها نجله عصام الترابي، وكشف المصدر عن أن السلطات الأمنية لم تحقق مع الترابي بعد، وأكد على أنه بخير وفي حالة صحية جيدة.

مهاجر في البلد
22-01-2011, 16:53
الرأي العام 22 يناير 2011م

واشنطن تطالب بإطلاق سراح المعتقلين


طالبت الإدارة الأمريكية، الحكومة بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين كافة الذين تم إعتقالهم في الآونة الاخيرة، وأعربت سوزان رايس المندوبة الأمريكية لدى مجلس الأمن، عن قلقها بشأن أوضاع المعتقلين، وقالت حسب «مرايا. أف. أم» أمس، إنه تم القبض على أربعة طلاب جامعيين لمحاولتهم عقد ندوات ومناقشات، ودعت رايس المجتمع الدولي للضغط على الحكومة لإطلاق سراح سجناء الرأي.

مهاجر في البلد
22-01-2011, 16:55
الرأي العام 22 يناير 2011م

صندوق النقد يحذر الدول العربية من الثورات


قال ديفيد هاولاي المتحدث باسم صندوق النقد الدولي، إن الدول المجاورة لتونس يجب أن تفكر في الإضطرابات الأخيرة، وأضاف: نرى ضغوطاً إقتصادية تتراكم في المنطقة. وأوضح أن تسوية مسألة البطالة المرتفعة هو تحدٍ إقتصادي معروف منذ زمن طويل.

مهاجر في البلد
22-01-2011, 16:56
الرأي العام 22 يناير 2011م

يقتل شقيقه بـ (السيف) في البشاقرة
الخرطوم - البشاقرة: هادية - كشه

أبلغت مصادر متطابقة «الرأي العام» أمس، أن شخصاً قتل شقيقه بمنطقة البشاقرة غرب، بعد أن وجّه له ثلاث ضربات قاتلة بـ (السيف) عقب صلاة الجمعة أمس، فيما قال شهود عيان إن القاتل أبلغ المصلين بعد تلاوته آيات من القرآن الكريم انه قتل أخيه، ونقل الشهود أن القاتل وجد أخيه في (الصالون) نائماً ووجّه له ثلاث ضربات قاتلة بالسيف أدت لوفاته في الحال، وقالوا إن الجاني استخدم (ملاية) ليغطي أخيه ومن ثَمّ خرج للناس واعترف بالحادث، وألقت الشرطة القبض عليه ودوّنت بلاغاً تحت المادة (130) القتل العمد بقسم شرطة البشاقرة غرب. وأبلغ مصدر بوزارة الداخلية «الرأي العام»، أن شخصاً قتل أخيه غير الشقيق (لأبيه)، بالبشاقرة غرب إثر خلافات أسرية حسب التحريات الأولية، وأكّد المصدر أنّ الحادث لا علاقة له بأيِّ دوافع أخرى.

مهاجر في البلد
22-01-2011, 16:57
الرأي العام 22 يناير 2011م

تيلار: علاقة الشمال والجنوب ستستمر


أكد تيلار دينق المستشار القانوني للفريق سلفا كير ميارديت رئيس حكومة الجنوب، أن العلاقة بين شمال السودان وجنوبه ستستمر كما هي حتى فى حال إنفصال الجنوب خلال الفترة الإنتقالية التي تنتهى في التاسع من يوليو المقبل، وأنه حتى لو إنفصل الجنوب فلن يصبح دولة إلا بعد هذا الموعد، وأشار إلى أن فترة الأشهر الستة المقبلة ستكون لتنظيم الوضع وحل المشكلات العالقة بين الجانبين فى ظل دولة واحدة . وقال تيلار حسب «الأهرام» المصرية أمس، إن مشكلات الحدود التي لم يتم ترسيمها بين الشمال والجنوب وأبيي وباقي القضايا العالقة التي لم تُنفذ فى إتفاقية السلام لا يمكن أن تصل إلى درجة إشعال حرب بين الجانبين، لأن أول ما استهدفته إتفاقية السلام هو وقف الحرب، وقد إستمرت الإتفاقية بيننا لمدة ست سنوات بدون مواجهة عسكرية.

مهاجر في البلد
22-01-2011, 16:58
الرأي العام 22 يناير 2011م

في ندوة مجلس الدعوة بولاية الخرطوم حول فقه الدولة الإسلامية .. مفتي مصر يدعو المسلمين للتكاتف ضد الجهل والتطرف والغلو
الخرطوم: الرأي العام

دعا د. علي جمعة مفتي الديار المصرية، المسلمين للتكاتف ضد الجهل والتطرف والغلو وتجنب البُعد عن السنة، وأشار إلى أنّ الرسول صلّى اللّه عليه وسلم نهى عن الغلو والتطرف، وعدّ صاحبه متنطعاً، وكان (ما خيّر بين أمرين إلاّ واختار أيسرهما ما لم يكن إثماً).
وأوضح جمعة في ندوة (فقه الدولة المعاصرة في قضيتي الأقليات والغلو والتطرف) التي أقامها مجلس الدعوة التابع لوزارة التوجيه والأوقاف بولاية الخرطوم في قاعة الشهيد الزبير أمس، إن دولة المدينة إعتمدت على التعددية كنظام للدولة الإسلامية، وكانت مثالاً في التعايش الديني وكانت المعاملة فيها بمبدأ العدل (اعدلوا هو أقرب للتقوى) وعُومل فيها اليهود بالرفق، وقال: بعد طرد اليهود كانت الغلبة للمسلمين، ولكن الدين حفظ حقوق الأقليات حيث أباح حرية الإعتقاد. ونبّه مفتي مصر إلى أن الإسلام لم ينتشر بالسيف كما أشاع بعض أعداء الإسلام، وقال إنهم أطلقوا هذه الأكذوبة وصدقوها ليصدوا عن سبيل اللّه بغير علم.
واستعرض جمعة نموذج الحبشة الذي اعتبره مجتمعاً احتضن المسلمين وأصحاب الديانات الأخرى في توادد مشهود، وأشار إلى أن المسلمين الذين هاجروا للحبشة كانوا هم النواة الأولى لانتشار الإسلام في شرق أفريقيا.
وكشف جمعة أن الشيخ إبراهيم الباجوري في عهد الخديوي الأول رفض أن يفتي بطرد النصاري من مصر، وقال: (لن نطردهم لأنهم أهل عهد)، وأكد أن للأقليات غير المسلمة في الدولة الإسلامية الحماية (ولهم ما لنا وعليهم ما علينا).
ودعا المفتي إلى إحترام علماء المسلمين جميعاً، وأشار إلى أن العصمة في الرجوع الى الدين الحنيف، وقال: النظام الإسلامي جاء بنظامٍ مفتوحٍ يخاطب كل العالم، ومن تفكر في رسائل الرسول الكريم للفرس والروم والنجاشي وغيرهم يجد أن الرسائل تتحدث بقوة وحزم وبدون خيارات للملوك إلى أن يدخلوا في دين الإسلام وينفذوا النظام الإسلامي مقابل سلطتهم وملكهم.

مهاجر في البلد
22-01-2011, 16:59
الرأي العام 22 يناير 2011م

هيئة الأحزاب تعتزم إستفسار الدستورية حول المادة (224)
الخرطوم: سونا

أعلنت هيئة الأحزاب والتنظيمات السياسية، أنها بصدد تقديم طلب للمحكمة الدستورية، لتفسير عبارة جميع الأعضاء بكل من مجلسي الهيئة التشريعية القومية الواردة في المادة (224) من الدستور للوقوف على معنى واضح لها.
واستبعد عبود جابر رئيس الهيئة، إمكانية إجراء تعديل الدستور الإنتقالي في الوقت الراهن، نظراً للمطلوبات والإشتراطات المتعلقة بالتعديل، التي تؤكد ضرورة الحصول على موافقة ثلاثة أرباع أعضاء مجلسي الهيئة التشريعية القومية (المجلس الوطني ومجلس الولايات كل على حدة).
وقال عبود لـ (سونا) أمس، إن التعديلات الدستورية الممكنة والواضحة في الدستور توجد في الأبواب والفصول والجداول المرتبطة بجنوب السودان، إذا جاءت نتيجة الإستفتاء في صالح الإنفصال وهي تتم تلقائياً، وأكّد حاكمية الدستور إلى حين إعتماد دستور دائم بإتفاق مكونات المجتمع السوداني، وطالب جابر القوى السياسية بالتهدئة وتجاوز الخلافات بالتوافق على دستور دائم للبلاد في المرحلة المقبلة ووضع المصالح الوطنية فوق كل الإعتبارات لتهيئة الأوضاع لإحداث نَهضة شَاملة في السودان يستفيد منها الوطن والمواطن، وأعرب جابر عن أسفه لما يحدث اليوم من قِبل بعض القوى السياسية بشأن زيادة حدة الصراعات والمناكفات فيما بينها والحكومة حول موضوعات محسومة دستورياً.

مهاجر في البلد
22-01-2011, 16:59
الرأي العام 22 يناير 2011م

إيقاف تراخيص (12) مشروعاً إستثمارياً بنهر النيل
الدامر: سارة جاد اللّه

أعلن الفريق الركن الهادي أحمد عبد اللّه والي نهر النيل، عن تكوين آلية بين حكومته ومصانع الأسمنت القائمة بالولاية للتوصل إلى صيغة مُلزِمة حول قضية العمالة بتخصيص فرص تشغيل أبناء الولاية في هذه المصانع بجانب قضية البيئة.
وقال الفريق الهادي في مؤتمر صحفي بالدامر أمس، إنّ المصانع القائمة حول المناطق السكنية أصبحت أمراً واقعاً، وأكد أنه لا تهاون فى إيقاف تشغيل أيٍّ منها حال مخالفته القوانين والتسبب بضرر للمواطن والبيئة مهما كان العائد.
من جانبه كشف مدثر عبد الغني وزير المالية والإقتصاد بالولاية، عن إيقاف تراخيص (12) مشروعاً إستثماريّاً في مجال الأسمنت بالولاية، وأكّد أنّ إحتياطي خام الأسمنت بالولاية يكفي كحد أقصى لـ (100) عام مقبلة، وقال إنه متاح لكل من المصانع القائمة، التصديق بمحاجر أخرى، وأضاف أن «الكلكنر» يوفر قيمة إضافية كخام حالياً لمصانع الأسمنت القائمة خارج الولاية بدلاً عن إستيراده. وأعلن أن الإستثمارات المباشرة بالولاية بلغت (2.5) مليون دولار يمثل مجال الأسمنت الحجم الأكبر منها، وكشف الوزير عن صيغ تمويلية مرنة لأصحاب المشاريع الزراعية الخاصة بالولاية لكهربتها، فيما تموّل المشاريع التي لا تتعدى تكلفتها (10) آلاف جنيه عن طريق التمويل الأصغر بأقساط مريحة، وأعلن عن بدء الإجراءات الخاصة بتنظيم التعدين الأهلي للذهب بالولاية في الأول من فبراير المقبل والإتجاه لإنشاء بورصة للذهب بالولاية، وأشار إلى أنه يَتَوَقّع لإنتاج الولاية من الذهب أن يصل إلى (60%) من إنتاج البلاد الكلي خلال العام الحالي.

مهاجر في البلد
22-01-2011, 17:00
الرأي العام 22 يناير 2011م

مليار دولار لإنشاء مصانع أسمنت
عطبرة: الرأي العام

كشفت ولاية نهر النيل، عن إستثمارات لرؤوس أموال عربية وأجنبية ووطنية، تجاوزت المليار دولار كتكلفة إنشائية لمصانع الأسمنت القائمة بالولاية. وأعلن الفريق ركن الهادي عبد اللّه والي نهر النيل حسب (أس. أم. سي) أمس، أن توطين صناعة الأسمنت بالولاية عمل على تمزيق فاتورة الإستيراد من الخارج وتحويل واردات الأسمنت لقيمة صفرية، وأشار إلى إفتتاح أربعة مصانع جديدة تُضاف إلى ما هو قائم بالولاية على يد رئيس الجمهورية في زيارته للولاية يومي 25 و26 من الشهر الحالي تشمل مصانع عطبرة الإنتاج الرابع، أسمنت الشمال، التكامل وأسمنت بربر. وقال عبد اللّه إن حجم ما هو منتج بتلك المصانع سيعمل على تحقيق الإكتفاء الذاتي من الأسمنت وسد حاجة البلاد، وأشار إلى إنتهاجهم سياسات وتسهيلات داعمة لتصدير الأسمنت إلى خارج البلاد.

مهاجر في البلد
22-01-2011, 17:01
الرأي العام 22 يناير 2011م

تحذيرات من إعادة إنتاج للحركة الشعبية بجبال النوبة
الخرطوم: الرأي العام

انتقدت قيادات بجبال النوبة، إستمرار الحركة الشعبية في الدعوة لبرنامج السودان الجديد بجنوب كردفان بعد الإنفصال.
ووصف عبد العال جمعة أقرين القيادي السابق بالحركة الشعبية في جبال النوبة حسب (أس. أم. سي) أمس، إتجاه بعض قيادات الحركة بالمنطقة لتبني إستمرار الدعوة لإنفاذ برنامج السودان الجديد، بالمحاولة الفاشلة لإنتاج نسخة أخرى من الحركة الشعبية في الشمال، لتؤكد بأنها مازالت سادرة في غيّها وتنسى أو تتناسى أن ما يسمى بالسودان الجديد كان في الأصل شعاراً تكتيكياً وتمويهياً من الحركة (الجنوبية النشأة والقيادة)، التي قامت بتعبئة أبناء جبال النوبة وغيرهم ضد الدولة المركزية السودانية، وإنهاكها بالحرب حتى يتسنى لها بعد ذلك، تحقيق هدفها الإستراتيجي المتمثل في الإنفصال عن الشمال وتأسيس دولتها المستقلة.
إلى ذلك، دعا أقرين قيادات الحركة الشعبية بجبال النوبة إلى الإسراع بفك إرتباطها السياسي والعسكري مع الحركة الشعبية قبل قيام الدولة الجنوبية والإتجاه نحو الحوار والتفاهم البناء مع المؤتمر الوطني بناءً على روح الشراكة الذكية السائدة بين شريكي الحكم في الولاية بقيادة الوالي أحمد هارون والفريق عبد العزيز الحلو وإلاّ فإنّ المنطقة برمتها ستكون نهباً لنمط جديد من الصراعات والأجندات المحلية والإقليمية والدولية.

مهاجر في البلد
22-01-2011, 17:02
الرأي العام 22 يناير 2011م

تحرير السودان تتهم مناوي بالتواطؤ مع المعارضة
الخرطوم: الرأي العام

اتهمت حركة تحرير السودان بقيادة مصطفى تيراب، رئيسها السابق مني أركو مناوي، بالسعي لزعزعة الأمن في العاصمة وولايات دارفور، بالتنسيق مع قوى المعارضة والمجموعات التي تنادي بالخروج للشارع.وقال مبارك حامد دربين الأمين العام للحركة حسب (أس. أم. سي) أمس، إن مناوي لديه مجموعة من الخلايا النائمة داخل الحركة والسلطة الإنتقالية وبعض التنظيمات المعارضة، يركز عليها في إثارة الأعمال العدائية ضد الحكومة، ونفى أن يكون للحركة جيش داخل الخرطوم كما زعم مناوي والمجموعة التي عقدت مؤتمراً صحفياً بدار الحركة، وأطلقت على نفسها القيادات العسكرية للخرطوم.وأوضح تيراب أن المجموعة لا تمثل إلا عدداً قليلاً يتحرك بأوامر منه بغرض خلق تشويش على عملية الترتيبات الأمنية التي انطلقت خلال الأسبوع الجاري، وعلى إثرها أصدرت الحركة قراراً بحل المكاتب العسكرية التابعة لها بالمركز، وتحريك القوات كافة لولايات دارفور.من جهته أكد العقيد (م) عبد الرحمن خاطر نائب رئيس اللجنة العليا للترتيبات الأمنية بالمفوضية، عضو المكتب القيادي بالحركة لـ (أس. أم. سي) أمس، أن الإدعاءات الكاذبة التي أتت من مجموعة لا دراية لها بالحياة العسكرية والميدانية، لن تؤثر على سير عمليات الترتيبات الأمنية التي شرعت فيها الحركة بكل جدية، وأوضح أن القيادات العسكرية والميدانية كافة التابعة للحركة تتواجد حالياً بدارفور لمتابعة تنفيذ الترتيبات الأمنية، وأكد خاطر تماسك الموقف الميداني والسياسي للحركة.

مهاجر في البلد
22-01-2011, 17:03
الرأي العام 22 يناير 2011م

جهود لتعزيز بيئة الإستثمار ومواكبة النهضة
الخرطوم: الرأي العام

أكدت وزارة الإستثمار، وضع ضوابط للإستثمار في السودان عبر القانون الذي ينظم عمل المشاريع الإستثمارية، وأوضحت جهودها لتعزيز بيئة الإستثمار ومواكبة النهضة الإستثمارية والترويج للمشاريع. وقال الصادق محمد علي حسب الرسول وزير الدولة بالإستثمار لـ (أس. أم. سي) أمس، إن الوزارة لها دور كبير في الترويج للإستثمار، وأكد وضع خارطة إستثمارية تحتوي كل موارد السودان القومية والولائية، وأشار لوضع ضمانات مستندة على القانون الذي يضمن حق المستثمر في عدم مصادرة المشاريع الإستثمارية، وإعادة تصديق المشروع إذا أراد ذلك وضمان تحويل أرباحه في الإستثمار وألا ينزع منه المشروع وما منح من ميزات إستثمارية كفلها له القانون.

مهاجر في البلد
22-01-2011, 17:03
الرأي العام 22 يناير 2011م

تأييد ودعم دولي لـسلام دارفور في الدوحة
الدوحة: سونا

اجتمع أحمد بن عبد الله آل محمود وزير الدولة للشؤون الخارجية، وجبريل باسولي الوسيط المشترك للإتحاد الأفريقي والأمم المتحدة أمس الأول في مقر الوفد الدائم لدولة قطر لدى الأمم المتحدة بنيويورك مع المندوبين الدائمين للإتحاد الروسي وفرنسا والبوسنة والهرسك، الذي ترأس بلاده مجلس الأمن في شهر يناير الحالي، والدول الأفريقية الأعضاء غير الدائمين في مجلس الأمن وهي: الغابون ونيجيريا وجنوب أفريقيا كلاً على حدة. واجتمع آل محمود وباسولي، في ذات اليوم مع المندوب الدائم للسودان لدى الأمم المتحدة، وقدّما شرحاً تفصيلياً لمرحلة إستكمال عملية السلام في الدوحة والمفاوضات التي جرت بين الأطراف والمشاورات المكثفة التي أجرتها الوساطة مع أصحاب المصلحة داخل وخارج السودان كافة، وقدّما شرحاً حول وثيقة السلام المقترحة وجهود الوساطة من أجل استكمال الوثيقة في القريب العاجل، توطئةً لعرضها على اللجنة الوزارية العربية - الأفريقية، ومن ثم على المؤتمر الموسع الذي يمثل أصحاب المصلحة في دارفور وعلى الشركاء الإقليميين والدوليين لاعتمادها.وأكد المندوبون، دعمهم لعملية السلام في الدوحة وعبّروا عن إرتياحهم للتقدم الذي تم إحرازه من أجل الوصول إلى تسوية نهائية للنزاع في دارفور، وناشدوا الحركات المسلحة كافة بالإنضمام للعملية السلمية في أقرب وقت

مهاجر في البلد
22-01-2011, 17:04
الرأي العام 22 يناير 2011م

مسؤول: محاكم السودان تفوقت على البريطانية
عطبرة: الرأي العام

قال أسامة حسن محمد أحمد رئيس الجهاز القضائي بولاية نهر النيل، إن السلطة القضائية بالسودان على الرغم من أنها أخذت نظامها الأساسي من القضاء البريطاني، إلا أنها تفوقت عليه مهنياً وأداءً من حيث الممارسة والإستقلالية. وأضاف أسامة حسب «الشروق» أمس، أن السلطة القضائية بالسودان تحتفظ لنفسها بوضع دستوري متميز عن رصيفاتها بالوطن العربي، أتاح لها كامل الإستقلالية عن وزارة العدل والسلطتين التنفيذية والتشريعية. وأعلن عن إستضافة رئاسة الجهاز القضائي في نهر النيل اليوم بمدينة الدامر، مؤتمر رؤساء الجهاز القضائي بالسودان الذي يستمر ليومين. وأشار إلى أن المؤتمر سيخضع أداء السلطة القضائية والقضاة بشكل عام لتقييم دقيق، ويناقش بصورة قاطعة كيفية تعيين القضاة وقضية التأخير في الفصل القضائي.وقال أسامة، إنّ مولانا جلال الدين محمد عثمان رئيس القضاء، سيفتتح منشآت جديدة للجهاز القضائي بنهر النيل تضم رئاسة الجهاز القضائي ومجمعين للمحاكم ومكاتب تسجيلات الأراضي وإستراحات ودُوراً خاصة بالقضاء، واستبعد حاجة الولاية لمحاكم. وحول تنقلات القضاة والمعايير المتبعة قال أسامة، إن التنقلات تتم وفقاً للسياق المهني والموضوعي بالقدر الذي يضمن تحقيق العدالة والمساواة، وزاد: ليس من الميسور على أي قاضٍ الإستحواذ على رضاء كل المواطنين لأن إحقاق الحق والإنحياز للعدل قد لا يتوافق ومصالح كل الأطراف.

مهاجر في البلد
22-01-2011, 17:05
الرأي العام 22 يناير 2011م

تحذيرات من إنفراد الحركة بالسلطة في الجنوب عقب الإنفصال
الرأي العام: وكالات

حذر عدد من قيادات الأحزاب السياسية في الجنوب، من مغبة إنفراد الحركة الشعبية بالسلطة في الإقليم حال إنفصاله عن الشمال. وقال دي?يد بيل الأمين العام لحزب جبهة الإنقاذ الديمقراطية حسب «مرايا. أف. أم» أمس، إن أي نكوص عن مقررات مؤتمر الحوار «الجنوبي- الجنوبي» الأخير بجوبا سيكون عاملاً أساسياً لعدم الإستقرار السياسي في الجنوب.
من جانبه أعرب بيتر عبد الرحمن سولي رئيس حزب الجبهة الديمقراطية المتحدة عن تفاؤله بقيام حكومة إنتقالية ذات قاعد عريضة بالجنوب حال إنفصاله عن الشمال، وفقا لمقررات مؤتمر الحوار «الجنوبي - الجنوبي». وأضاف سولي لـ «مرايا»، أنه يتوقع من الحركة الشعبية الوفاء بوعدها بحكم المسؤولية التاريخية. وكان مؤتمر الحوار «الجنوبي -الجنوبي»، الذي عقد في أكتوبر الماضي بمدينة جوبا، أوصى بقيام حكومة إنتقالية تضم كل الأحزاب في الجنوب تمهيداً لإجراء إنتخابات ومراجعة الوضع الدستوري للإقليم إذا جاءت نتيجة الإستفتاء لصالح الإنفصال عن الشمال.

مهاجر في البلد
22-01-2011, 17:05
الرأي العام 22 يناير 2011م

الطاهر: إتحاد برلمانات الدول الإسلامية أكد دعمه للسلام في السودان


قال أحمد ابراهيم الطاهر رئيس المجلس الوطني، إن مؤتمر إتحاد برلمانات الدول الإسلامية في أبوظبي كان ناجحاً، وأشار إلى أنه تناول مسار القضية الفلسطينية، وحقوق غير المسلمين في الدول الإسلامية وطرق حمايتهم. وأوضح الطاهر في تصريحات صحفية عقب عودته للبلاد لـ (سونا) أمس، أنه قدم خلال المؤتمر شرحاً عن الأوضاع السياسية بالبلاد والترتيبات التي تمت لعملية الإستفتاء ومآلات الوضع المستقبلي، وتم التركيز على ما نصت عليه إتفاقية السلام. وقال إن المؤتمر أكد دعم الدول الإسلامية للسلام والإستقرار في السودان، وذكر أن المؤتمر شارك فيه ممثلون لـ (38) دولة مما يؤكد حجم المشاركة الكبير الذي تم فيه ونجاحه.

مهاجر في البلد
22-01-2011, 17:06
الرأي العام 22 يناير 2011م

والي شمال كردفان يصدر قراراً بتقنين السفر للخارج


أصدر معتصم ميرغني والي شمال كردفان، قراراً تم بموجبه حظر السفر للدستوريين والعاملين بالولاية للخارج إلاّ بموافقة مجلس وزراء حكومة الولاية، ويأتي القرار في إطار خفض الإنفاق وترشيد الصرف الحكومي بالولاية، وحدد القرار تخفيض رواتب الدستوريين إلى نسبة (25%) وتخفيض حصة الوقود لجميع العربات الحكومية بنسبة (25%)، ودعا القرار وزير المالية والدستوريين والوزارات والمحليات والجهات المعنية لإتخاذ الإجراءات كافة التي يتطلبها تنفيذ هذا القرار.

مهاجر في البلد
22-01-2011, 17:07
الرأي العام 22 يناير 2011م

روسيا تطلق قناة تلفزيونية للمسلمين
الرأي العام: وكالات

تستعد روسيا لإطلاق قناة تلفزيونية مُوجّهة للمسلمين على أمل تعزيز مشاعر التسامح، بعد نحو أكثر من ثلاث سنوات على إطلاق خدمة تلفزيونية ناطقة باللغة العربية. وستبدأ القناة الفضائية - التي إقترحها الرئيس ديمتري ميدفيديف قبل عامين - البث في فبراير أو مارس المقبلين، في أنحاء روسيا كافة التي يوجد فيها (20) مليون مسلم، أو ما يعادل سُبع إجمالي عدد السكان.
ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن مفتي روسيا أمس، قوله إنه من الضروري زرع روح التسامح إزاء ممثلي الأديان الأخرى، وأوضح أن القناة ستعد برامج موجهة للمشاهدين من الشباب.
يُذكر أن روسيا أطلقت في منتصف العام 2007م قناة ناطقة باللغة العربية هي «روسيا اليوم»، بهدف تعريف المشاهد العربي والناطقين بالعربية في العالم، بالحياة السياسية والإقتصادية والإجتماعية والثقافية في روسيا. وتزامن إطلاق تلك المحطة مع إطلاق قناة «فرانس 24»، خدمة ناطقة باللغة العربية قبل أن تطلق هيئة الإذاعة البريطانية «بي. بي. سي» بدورها قناة تلفزيونية ناطقة باللغة العربية بعد ذلك بعدة أشهر.

مهاجر في البلد
22-01-2011, 17:08
الرأي العام 22 يناير 2011م

قال إن مقاعد البرلمان تستكمل بالإنتخاب لا التعيين .. دوسة: لا يوجد نَصٌ قانوني يستبعد سلفا كير بعد الإنفصال
الخرطوم: يحيى كشه

أَكّدَ مولانا محمد بشارة دوسة وزير العدل، عدم وجود صيغة قانونية تستبعد الفريق أول سلفا كير ميارديت النائب الأول لرئيس الجمهورية من منصبه حَال وقع الإنفصال، وقال إنّ مالك عقار والي النيل الأزرق يُمكنه الإستمرار في منصبه، ولا يُوجد منطق قانوني يفقده المنصب إذا وقع الإنفصال لكونه منتخباً من جماهير الولاية، وأوضح أن الدستور لا يتحدث عن الحركة الشعبية. وقال: لا أجد إشكالاً لإستمراريته في المنصب.
وأمّن دوسة في برنامج (مؤتمر إذاعي) أمس، عَلى إستمرارية رئيس الجمهورية في منصبه إذا كَان شمالياً حسب القانون، بجانب إستمرار المجلس الوطني بحسب الدستور الإنتقالي لخمسة أعوام من تاريخ أول جلسة، وقال: حَال وقع الإنفصال فإن مقاعد الأعضاء الجنوبيين ستصبح شَاغرة وفقاً للقانون على أن تستكمل بالإنتخاب لا (التعيين)، ونوّه لعدم وجود مشكلة إذا لم يتم ملء المقاعد الشاغرة، على أن يتم تقليص عَدد أعضائه دون التأثير على شرعيته كمؤسسة تشريعية. وأضَافَ دوسة أن الدستور يخلو من ترتيبات قانونية لوضعية الوزراء الجنوبيين حَال وقوع الإنفصال، وقال: ليس هناك نص ٌواضحٌ في قانون مجلس الوزراء حول ذهاب الوزراء الجنوبيين من الحكومة، وأوضح أنه شأن سياسي يخضع لسلطات رئيس الجمهورية. وكشف دوسة عن تقديم وزارته بياناً إلى المجلس الوطني لإجازة ملحقين قانونيين بالسفارات السودانية بالخارج.
وأشار دوسة، إلى ضرورة إشْراك قوى المعارضة في البرلمان وأن يعد الوطني قراءة جديدة، وأن يكون البرلمان قائماً على كيانات متباينة، ونفى دوسة وجود إشكاليات قانونية بشأن مقاعد المجلس الوطني التي يَخلفها أعضاء الحركة الشّعبيّة من الدوائر الشمالية، وقال: يمكن تقليص عضوية البرلمان أو خَلق دَوائر جغرافية جديدة عبر تقسيم بعض الدوائر ومن ثم إجراء إنتخابات لها، وأن تطرح الدائرة التي خلفها عضو جنوبي للإنتخاب حولها او إستيعاب كيانات سياسية في إطار البناء الوطني السياسي، وأشار دوسة إلى ضرورة ترتيبات سياسية في الشمال حال وقع الإنفصال لكون المعادلة كانت مقروءة على حسابات أخرى، وقال إن القوى السياسية تحتاج إلى المشاركة.
ونفى دوسة، سعي المؤتمر الوطني لملء فراغ الحركة في البرلمان عقب الإنفصال، وقال: إذا أراد الوطني الإنفراد بالبرلمان لإجازة القوانين لفعل ذلك في وجود الحركة، وأضاف: ليس هناك ما يدعو للتوجس وهذا تخوف لا مكان له.
وأشار دوسة إلى أن المؤسسات الدستورية المنصوص عليها الآن هي شَرعية إلى حين وضع الدستور الدائم للشمال من المجلس الوطني ومجلس الولايات عقب إنتهاء الفترة الإنتقالية، وترك دوسة أمر أعضاء الحركة في المجالس التشريعية الولائية للدستور الولائي.

مهاجر في البلد
22-01-2011, 17:09
الرأي العام 22 يناير 2011م

دراسة لتوصيل الإمداد الكهربائي إلى أحياء الأبيض
الأبيض: سونا

قال المهندس عبد اللّه جودات مدير الشركة السودانية لتوزيع الكهرباء - قطاع شمال كردفان، إنه تم الفراغ من إعداد دراسة متكاملة لتوصيل الإمداد الكهربائي إلى (28) حَيّاً من أحياء مدينة الأبيض المختلفة.
وأوضح جودات لـ (سونا) أمس أنّ نسبة (35%) من الأحياء تقع بالمنطقة الغربية لمدينة الأبيض، و(30%) بالمنطقة الشمالية، و(20%) شرق المدينة، والبقية في جنوبها. وأضاف أن جملة الطاقة المتوقع إستهلاكها بالأحياء ما يعادل (20) ميقاواط كحد أدنى في فترات الصيف وأوقات الذروة، وأوضح أنه اتصل ببنك أمدرمان الوطني فرع الأبيض لإيجاد التمويل حتى يتم إنفاذ العمل وإدخال الكهرباء للأحياء، وكيفية تخفيض المبالغ على المواطنين بتلك الأحياء بأقساط مريحة، وأضاف أن التفاوض جَارٍ الآن من قِبل والي شمال كردفان ومعتمد محلية شيكان ووزير الطاقة والموارد المائية بالولاية مع البنك.

مهاجر في البلد
22-01-2011, 17:10
الرأي العام 22 يناير 2011م

بترول الشمال.. القادم أحلى
تقرير: ضياء الدين عباس

«الله بفتح» عبارة ذكرها الرئيس عمر البشير وهو يطمئن في خطابه مجلس شورى المؤتمر الوطني في دورة إنعقاده الثانية «العادية» في نوفمبر الماضي، وهو أي «البشير» كان يريد أن يرسل رسالة للشعب السوداني أو بعضه من المتخوفين من الآثار الإقتصادية لإنفصال جنوب السودان الذي أصبح أمراً واقعاً بحسب إفادات مفوضية الإستفتاء، إن لم يتم الإعلان الرسمي للإنفصال. وفي الوقت ذاته بشر د. نافع علي نافع مساعد رئيس الجمهورية لدى مخاطبته اجتماع مجلس شورى المؤتمر الوطني بولاية الجزيرة يون الأربعاء بأن إنتاج البترول في شمال السودان بعد التاسع من يوليو المقبل سيفوق كل المنتج بالبلاد.
بينما يعتقد كثير من الناس أنه في حال قيام دولة الجنوب سوف يصبح الشمال بلا موارد نفطية أو موارد نفطية ضعيفة، خاصة وإن كثيراً من الافادات الإقتصادية تشير الى أن السودان أصبح يعول في إقتصاده على البترول بنسبة (80%) أو يزيد.
ويشير مراقبون الى أن الإعتقاد الذي يرى ان السودان سيصبح بلا موارد نفطية عقب الإنفصال، غير صحيح، ويقولون، أن البترول المنتج في الشمال في الوقت الحالي يقدر بـ (180) ألف برميل يومياً، وأوضحوا أن هذا العدد سيرتفع بمزيد من الإستكشافات النفطية الجديدة. ووفقا ً للإحصائيات الواردة فإنها أسفرت عن كميات كبيرة للنفط في عدد من الولايات الشمالية، وهي النيل الأبيض والجزيرة ونهر النيل والبحر الأحمر والنيل الأزرق وشمال وغرب دارفور. ووصف خبراء نفطيون نتائج تلك الإستكشافات بالمبشرة، فقد كشفت شركات نفطية وطنية وأجنبية عن نتائج مميزة في مربعات تسعة بمنطقة الجزيرة و(17) الذي يتضمن جزءاً من حوض المجلد، و (15) بالبحر الأحمر و (8) بالنيل الأزرق الذي قيل أنه يحوي بجانب المادة النفطية إحتياطياً ضخماً من الغاز، وهذه المؤشرات تؤكد بحسب خبراء بأن الشمال موعود بثورة نفطية كبيرة.
وأكد الأستاذ السر سيد احمد الخبير في مجال النفط، أن الشمال ينتج حالياً (110) آلاف برميل يومياً تزيد بقليل عن الاستهلاك المحلي في هجليج بمربع أربعة وكذلك مربعي إثنين وستة.
وتحدث سيد احمد لـ (الرأي العام)، بتفاؤل حول عدد من مربعات النفط في الشمال ووصفها بالواعدة، أهمها مربع (6) الذي يمتد من جنوب كردفان الي دارفور، وقال، إن الإستاذ على عثمان محمد طه نائب رئيس الجمهورية إفتتح في الأول من ديسمبر السنة الماضية خطاً جديداً لإضافة عشرين ألف برميل يومياً، وتابع إن ميزة هذه الإضافة في مربع (6)، تكمن في اختلافها عن السابقة التي كانت للإستهلاك المحلي لأن النفط فيها كان من النوع الثقيل، أما تلك التي أفتتحها طه فهي من النفط الخفيف القابل للتصدير، وأضاف هذا المربع واعد جداً ويمكن خلال الأربع السنين القادمة إذا ما توافرت الاستثمارات اللازمة، أن يضيف كميات كبيرة لا تقل عن (200) أو(300) الف برميل زيادة حسب حجم الاستثمارات والتأمين والادارة.
وقال سيد احمد، كذلك الحال في مربع (17) بكردفان وهو الذي أكتشفت فيه شركة شيفرون اول بئر بترولية (أبو جابرة) في السبعينيات، وأشار الى أن إكتشاف بئر (أبو جابرة) هو أول عمل نفطي بصورة تجارية ولم يطور منذ ذلك الوقت- على حد قوله - ، وقال: إن وزارة النفط تعمل الآن لتوجه الشركات العاملة في مجال البترول للعمل في هذا المربع حتى تخرج بنتائج عبر برامج واعدة ومضمونة (وفي الأيد)، وتحدث سيد احمد عن مربع (14) الذي قال إنه بالقرب من ليبيا ومصر وكذلك مربعات 12 (أ) شمال دارفور و (3و7) وهما في أعالي والنيل وقال: جزء من (7) يمتد الى ولاية النيل الأبيض في منطقة الرواق جنوب كوستي التي أكتشف بئران للبترول وفيهما إمكانيات جيدة، فضلاً عن مربع (8) بالدندر الذي أكتشفت فيه كميات كبيرة من الغاز الطبيعي.
وأشار الى أن كل هذه الأشياء مبشرة غير أنه قال: إن المسألة المهمة تعتمد على نشاط الشركات حيث أن وزارة النفط مجتهدة مع الشركات في البرامج الفنية الاولية من مسوحات وبرامج إستكشافية. وهنالك إجتماعات تفصيلية مستمرة في هذا الشأن.
وحول إذا ما كانت الآبار الحدودية مع الجنوب يمكن أن تخلق نوعاً من التوتر، أشار سيد احمد الى أن بعض القضايا المتعلقة بالحدود حسمتها محكمة لاهاي حول أبيي، وأصبحت بموجبها حقول هجليج وبامبو الى الشمال، وقال: (لكن الجيولوجيا لا تعترف بالحدود).
وتقول جهات خبيرة إن التنقيب عن بترول الشمال قد تأخر لأسباب سياسية، إلا أن د. شريف التهامى وزير الطاقة والتعدين الاسبق في تصريحات صحفية سابقة، إستبعد ان تكون هنالك اسباب سياسة وراء تأخر انتاج البترول بالشمال، ويرى التهامي ان الاسباب التى ادت الى الاتجاه جنوبا، علمية جيولوجية، حيث أن التفكير الجيولوجى العام هو الذى يحكم اسبقيات مواقع التنقيب فى السودان.
ويقول التهامى »تقليديا، فإن البترول فى السودان يوجد فى البحر فى الجرف القارى والاراضى المنخفضة على سطح البحر والمياه الاقليمية، لذلك كل الامتيازات الاولى كانت فى حوالى «12» الى «13» منطقة موزعة على مناطق حلايب وشلاتين، وشمال حلايب حتى دلتا طوكر، فيما بدأت شركة «أجب» التفكير الفعلي للعمل بالبحر الاحمر فى العام 1960م.
ويؤكد التهامى ان العمل فى مجال البترول ليس بالمزاج، وانما بالشواهد الجيولوجية. وقال: يتم ذلك عبر التصوير بالاقمار الصناعية، وهذه التقنية تطورت كثيرا، وقد كشفت الاحواض الرسوبية فى وسط السودان وجنوب بحر العرب حتى النهود وغرب جبال النوبة حتى رهيد البردى.
أما حول السبب العلمي لبطء التنقيب عن البترول فى الشمال، يرى التهامى ان العمل فى الشمال يسير بصورة جيدة ويحتاج الى المزيد من الجهد، وقال: ان الجنوب أخذ اسبقية فى التنقيب، لكن كل ذلك تم وفق اسباب جيولوجية ، والشمال سيأخذ نصيبه من التنقيب والاستكشاف.

مهاجر في البلد
22-01-2011, 17:10
الرأي العام 22 يناير 2011م

المظاهرات والشرطة.. إتهاماتٌ دائمة
تقرير: هادية صباح الخير

بالرغم من مرور فترة تقل عن شهر من رفع الحكومة لأسعار السكر والمحروقات التي تترتب عليها تلقائياً رفع أسعار بعض السلع الأخرى بسبب جُملة من الأسباب التي عددها الإقتصاديون وأبرزها فوبياً الانفصال المرجح للجنوب وتقليص نصيب الشمال من النفط (يسْهم النفط بأكثر من 50% من الميزانية)، رغم كل ذلك ساد الشارع الذي عُرف عنه تاريخيّاً إنتفاضاته ضد رفع الأسعار في وجه الحكومات المتعاقبة التي تنتهج ذلك المنهج لضرورات اقتصادية، ساده السكون في الأيام التالية لقرار الحكومة رغم إرسال المعارضة لإشارات تدعو النزول للشارع.
ورد البعض، هدوء الشارع حينها الى الرضاء بالمقسوم. أكثر من الإقتناع بدفوعات الحكومة التي سوقتها لتبرير تلك الزيادات.
وبعد ذلك شهد الشارع اندلاع أربع مظاهرات لأسبابٍ مختلفةٍ في الأسبوع الماضي لا يمكن وصفها بالمسيرات الهادرة أو المليونية التي تَعَارف عليها الناس خلال عهود سلفت.
ثلاثة من هذه المظاهرات قادها بعض من الطلاب، ففي مدينة بورتسودان تظاهر الطلاب إحتجاجاً على نتيجة انتخابات الاتحاد.. وبمدينة الفاشر تظاهر ثلاثة من طلاب المدارس نتيجة لمخاشنة بين زملائهم وأحد منسوبي الشرطة.. وقطع طلاب كلية التربية بجامعة الجزيرة طريق المرور السريع إحتجاجاً على زيادة الأسعار.. ومساء الأربعاء الماضي وبعد لقاء سياسي بدار حزب المؤتمر الشعبي بضاحية الرياض خرجت مسيرة إحتجاجية قوامها «150» فرداً في طريقها لمنزل د. الترابي بضاحية المنشية، المعتقل بطرف جهاز الأمن والمخابرات مطالبةً بالإفراج عنه، كما نادت المظاهرة بالحرية والعدالة، ولكن الشرطة احتوت تلك المسيرات وفضتها. والمسيرات الأربع لم تفلح في استقطاب مزيد من المشاركين لتصبح حاشدة، وغالباً ما تتهم قوات الشرطة تلك المسيرات بغير القانونية لعدم حصول منظميها على إذنٍ مسبقٍ من السلطات المعنية، وحال إعتقال أي من المتظاهرين توجه لهم تهم التجمع غير المشروع والإخلال بالامن والسلامة.
وكان رد فعل الحكومة هادئاً تجاه تلك المسيرات. وقالت إنها لا تخشى منها باعتبار أن الخرطوم لن يتكرر فيها نموذج المسيرات الإحتجاجية التي اندلعت في المدن التونسية.
واتهم البعض، الشرطة بأنها تفرِّق المسيرات المعارضة للحكومة وتتساهل مع تلك المؤيدة، ولكن الشرطة أكّدت أنّها ليست منحازة للمسيرات التي تؤيد وتناصر الحكومة..
وأكد الفريق أول هاشم عثمان مدير عام قوات الشرطة في حديثه مع «الرأي العام» أنَّ ما حدث في بعض الولايات يرجع معظمه إلى ان مجموعة من الطلاب خرجت من أجل تلبية مطالب تخصهم. وقال إن الشرطة قامت بواجبها تجاه حفظ الامن.
وأوضح هاشم أن أية جهة كانت تود الخروج للشارع فلابد أن تتقيّد بقانون الإجراءات الجنائية الذي ينظم حرية التعبير، وأشار إلى أن الشرطة جهاز حيادي لا علاقة له بالسياسة ويقوم بأداء واجبه ولا يسمح بحدوث أي تفلتات أمنية أو أي مظاهر للتعبير غير القانونية.

مهاجر في البلد
22-01-2011, 17:12
الرأي العام 22 يناير 2011م

ما يفرضه الانفصال على المؤتمر الوطني
مجاهد بشير

يجد كثير من المعارضين قدراً كبيراً من النشوة وهم يلقون بمسئولية انفصال جنوب السودان على عاتق المؤتمر الوطني وحده، أو (هذا النظام) كما يعشقون توصيفه، على الضفة المقابلة، يستمتع بعض قادة الحزب الحاكم بإظهار الاستخفاف بالمعارضة وما تعلقه بأعناقهم من مسئوليات الانفصال وتبعاته، استخفاف ربما يكون معقولاً باعتباره تكتيكاً سياسياً، ضمن لعبة تبادل أدوار، تبرز فيها البأس من هنا، وتسعي فيها لتوافقات واقعية قابلة للتحقيق من هناك، فسواء شاء الوطني أم لم يشأ، فسوف يحتمل نصيبه التاريخي كاملاً من مسئولية الانفصال، بقدر ما شارك في صناعته محارباً قاسياً في الميدان، ومسالماً شديد الصبر على خطة السلام في نيفاشا، مثلما يحمل منافسوه في الحزبين التقليدين الأمة والاتحادي نصيبهم الذي استحقوه برفض دعاوى الجنوبيين المشروعة ساعة الاستقلال بالفيدرالية، وبما كسبته أيديهم من سياسات وقوانين وتوجهات أبقوا عليها، ومن مبادرات لم يصنعوها، ومن مكايدات لم يجتنبوها حين آلت إليهم مقاليد ديمقراطيتين اثنتين لاحقتين.
تلك المسئولية التي يهرب منها الهاربون، ليست عاراً محضاً، ففيها أن الانفصال رغبة امتدت في نفوس أهل الجنوب عبر الزمان، ترعرعت فيهم وكبرت حتى شبت عن الطوق قوية ثائرة لا قبل لأحد بها كما أدركناها الآن، رغبة وتوجه لم تنضجه في الصدور سياسات الحكومات المتعاقبة على الخرطوم وحدها، بل له جذور ذاتية في ثقافة الجنوب وتاريخ علاقته المرتبك والمليء بالظنون مع الشماليين، وفي تباين المعتقد والمرجعيات واللسان.
الآن، لم يعد في المجال متسع للتنصل عن المسئولية أو إنكارها، وفيم يجدي إثباتها أم نفيها، فذاك أمر مضى وانقضى تقتضى الحكمة الإقبال عليه بالنظر لاستخلاص العبر، لا التلاوم والتقاذف بحجارة المسئولية الثقيلة، فالمسئولية المقدمة على غيرها الآن هي مسئولية ما هو مقبل، لا ما انصرم وأدبر، إلا بقدر ما يؤثر ذلكم المدبر في المقبل.
المقبل كثير وصعب في غالبه، سواء تأخر أم تعجل، وأول المقبل هو أزمة دارفور، التي أقبلت عليها الحكومة تريد حلها من الداخل، عبر إشراك أهلها ومكوناتها في الأمر، وأقبلت في ذات الوقت على حركاتها المسلحة بالقوة والشدة العسكرية، تريد حملهم على السلام حملاً، وهو طريق قديم شائع لا غبار عليه في ظاهره، أن تجعل غريمك ينشط إلى السلم عبر حشره في الزاوية، لكنه يقتضى عدم الركون إلى معادلة القوة المرحلية التي ترسمها اللحظة، فالقبول بالمطالب المحلية وإن كان فيها بعض الشطط ساعة القدرة خير من الرضوخ أوان الضعف والتشتت وتكالب الخصوم.
فالقوة العسكرية في دارفور إذاً لا تستخدم إلا بمقدار ما تجعل الاتفاق هيناً ميسوراً، فإن برز خطر استعار النزاع وتوسعه واستفحاله وجب الكف عنها إلا دفاعاً، وحث الخطي السياسية لانجاز سلام بات مستعصياً، فمنح أهل دارفور منصباً عالياً وإقليماً واحداً ليس وحده بضمانة سلام حقيقية، ما لم يرض عن الاتفاق معظم حاملي السلاح وأصحاب الرأي من غيرهم، وترافقه مشروعات قادرة على حمل شبان الإقليم على صرف طاقاتهم إلى العمل والإنتاج، فلا تجد الحرب القبلية أو ضد الحكومة وقوداً من فقر الناس وضغائنها.
وإن رغب راغب في المزاوجة بين أوضاع دارفور المقبلة وعلاقة الشمال بالجنوب، فإن سياسة الحزب الحاكم ينبغي لها أن تفصل بين القضيتين في النهج والأدوات والغايات، فأي نزاع محدود أو شامل مع الجنوب ينبغي ألا يقود إلى اشتداد القتال في الغرب، كذلك اتصال الهدنة وتشابك المصالح بين حكومتي الخرطوم وجوبا - إن وقع - لا ينبغي له أن يشجع الخرطوم على الغلظة في دارفور، فأمر الإقليم جد مضطرب، وكلمة حركاته مشتتة، ونخبته متباينة الولاء متنافسة، ما يلقى بأعباء إضافية، تفرض صيغة وافية شافية لوثيقة السلام، لا تسلم حكم الإقليم أو بعضه لحامل سلاح على نحو ما كان في الجنوب، بل لجماعة من أهله أكفاء لا تشوبهم شوائب السياسة الصارخة والأغراض، يسلمون الإقليم لمن ينتخبهم أهله، عقب فترة انتقال.
وبقدر ما يجلبه الانفصال من مخاوف ومحاذير، يجلب الفرص ويفتح الأبواب، فالإبطاء في تحقيق سلام دارفور أو الانصراف عنه عقب الاستفتاء جد خطير، كذلك الانصراف إلى أمر دارفور قبل ترتيب أوضاع الخرطوم أولاً، يمنح الحركات أفقاً جديداً للحرب، ويقوى خصومتها الشديدة للمركز، ويبعدها أشواطاً عن السلام، فالسعي لاتفاق يغلق ملف حرب الغرب يجب أن يبدأ بالسعي إلى المعارضة الشمالية على نحو ما أعلن البشير، فخصومة المعارضة وحرمانها من شراكة حقيقية في الحكم وسياساته ومغانمه ومغارمه، على ما يتردد عن ضعفها وقلة حيلتها، يدفعها دفعاً إلى عداء الحزب الحاكم أشد العداء، وفي أدنى عواقبه خطراً ربما يحملها على اليأس والانعزال غضباً، فيبقى المؤتمر الوطني الحاكم يجابه نوازل ما بعد الانفصال وحده، ويشتد عليه الضغط من الجنوب و الغرب، ومن الخارج، ويفتقر للعون والرأي.
فموقف الحكومة إزاء دولة الجنوب الوليدة، و حاملي السلاح في الغرب، سواء في السلم أو الحرب، يزيده قوة توافقها مع معارضيها على دستور إسلامي معتدل، يقطع الطريق أمام نمو القوى الداخلية المتطرفة، وأمام الضغوط الخارجية المتكالبة، ويبقي على مكاسب نيفاشا في الفيدرالية والديمقراطية كاملة، بل يزيد عليها، ويمهد لدولة جديدة في الشمال، ومراجعة شاملة للقوانين، والقضاء، والأجهزة النظامية، والاقتصاد، ربما يخسر معها المؤتمر الوطني بعضاً من سلطاته الواسعة ، لكنه يكسب عمراً أطول له في السلطة وخارجها، ويجعله يخرج من ثقل الانفصال ومسئوليته، إلى سعة الشراكة السياسية.
سيحاول البعض في الجنوب على الأرجح جر المؤتمر الوطني إلى الحرب، فإن كانت قيادة الحركة تعلن على الملأ عدم رغبتها في خوضها، فإن لسكرة الاستقلال والروح القومية الصاعدة في الجنوب سطوتها وقوتها، وللأجندة الإقليمية والدولية كذلك خططها وأصابعها الطويلة، ولكثيرين حسابات عالقة قد يجدون في الاستقلال سانحة مناسبة للشروع في تصفيتها، فلو كان في الحرب مصلحة للشمال لكانت بغرض قطع الطريق على الاستفتاء، أما الحرب بعد الانفصال وانقضاء الأمر وإسراع المجتمع الدولي المتوقع للاعتراف بدولة الجنوب، فستكون انتحاراً سياسياً لحكومة الشمال، وفرصة ذهبية لمزيد من التدخلات الأجنبية.
إن السياسة الاقتصادية الحالية للحكومة تحتاج لمراجعة، خاصة محاولة رفع الإيرادات برفع أسعار السلع الحيوية، كما أن الإجراءات التقشفية وسياسة تقليص مصروفات القطاع الحكومي التي تم تبنيها بواسطة وزارة المالية غير كافية على الإطلاق بالنظر إلى فقدان الخزينة العامة بعد التاسع من يناير المقبل ملياري دولار على أفضل الأحوال، وفقدان الجنيه للدعم القوى الذي كانت توفره العملات الحرة التي تعود على بنك السودان من عوائد نفط الجنوب والبالغة أربعة أو خمسة مليارات دولار سنوياً، كما أن هذه السياسة التقشفية لن تحقق أي نتائج إذا ما تواصل إهمال الصادرات غير البترولية، وعجزت الدولة عن إحياء الصناعة المحلية وتوسعة قاعدتها، فخروج مليارات نفط الجنوب من إيرادات الدولة وميزان تجارتها الخارجية يهدد على نحو مباشر بعجز البنك المركزي عن تمويل استيراد السلع الرئيسية، بعد انهيار احتياطي عملاته الأجنبية من حوالي ملياري دولار قبل ثلاثة أعوام، لثلاثمائة مليون دولار فقط حالياً.
كيف ستتمكن الحكومة من وقف تدهور سعر صرف الجنيه، وما يعنيه من ارتفاع جنوني للأسعار، وكيف ستتمكن من دفع الفواتير الأمنية إذا ما وقعت واقعة؟..كل هذه الأسئلة تقود لإجابة وحيدة، وهي رفع مستويات الإنتاج المحلية من السلع الصناعية والزراعية وليس الثروات الطبيعية وحدها كالنفط والذهب والغاز، ما يقود بدوره إلى البحث عن رأس المال الأجنبي المستثمر، وفي هذه النقطة بالذات يلتقي مستقبل البلاد الاقتصادي مع قرارات المؤتمر الوطني السياسية، فاستمرار أزمة دارفور، وأي نزاع مسلح في الجنوب، مصحوباً باشتداد الصراع السياسي في الشمال على السلطة يعني نسيان قصة جذب الاستثمار الأجنبي، وبالتالي نسيان تطوير الزراعة والصناعة، ما يعني بدوره فقراً مدقعاً وانخفاضاَ مستمراً للجنيه، ومعدلات تضخم جنونية كتلك التي سجلتها التسعينيات.
على أهميتها، لكن تبديد مخصصات التنمية الشحيحة في تشييد الطرق والجسور والبنايات وغيرها من عقود المقاولات التي تمنح لشركات غير مؤهلة ليس أولوية تنموية في السودان الآن، فمخصصات التنمية ينبغي أن تضاعف وتوزع على نحو عادل بين مشاريع البنية التحتية والمشاريع الإنتاجية في الزراعة والصناعة، وعلى صانع القرار الاقتصادي أن يدرك جيداً أن أعمال البناء والتشييد لن تعود على الدولة ولا على مواطنيها بتلك العوائد من الضرائب والعملات الصعبة وفرص العمل التي توفرها المشاريع الإنتاجية الحقيقية.
إن الآثار الفعلية لانقسام السودان، على المستويات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية، والإستراتيجية، لن تبرز الآن مباشرة، فبينما توقع الجميع حدوث شيء ما أثناء الاستفتاء أو بعده، تختبئ تحديات الانفصال الحقيقية خلف المنعطفات القادمة في تاريخ الشمال، فالأثر الاقتصادي الحقيقي سيبرز كاملاً في العام المقبل والسنوات اللاحقة، وليس في عامنا هذا، كذلك المواقف الحقيقية لحكام دولة الجنوب الجديدة، ومن ورائهم القوى الإقليمية والدولية، أي أن الآثار الاقتصادية والسياسية الأشد قسوة ستأتي لاحقاً.
إذا ما أراد حقاً تأمين ظهره، الذي بات ظهر الشماليين جميعاً في هذه اللحظة الحرجة التي تهدد بتفرق شملهم وانفراط عقد دولتهم، ليس أمام المؤتمر الوطني عقب الانفصال في واقع الأمر سوى مد أياديه للمعارضة الشمالية وإشراكها في تحمل مسئولية هذه الحقبة، فأي دستور يضعه وحده لن يكون مقبولاً طال الزمان أم قصر، ومن العسير على المراقب كذلك أن يتصور استمرار الحكومة الحالية خمس سنوات أخرى حتى موعد الانتخابات القادمة، فأي حكومة سودانية لا تجتمع فيها كلمة القوى السياسية الإسلامية المعتدلة جميعاً في الشمال ستكون ضعيفة في دارفور، وأمام دولة الجنوب، وإزاء أجندة القوى الإقليمية والدولية، ومن العسير كذلك أن يتوقع المرء قبول قوى المعارضة الرئيسية في الأمة والاتحادي بمشاركة شكلية في الحكم، وفوق ذلك، من العسير تصور قدرة الحزب الحاكم على إصلاح الاقتصاد وترميمه بعد الانفصال ومواجهة النزعات الاستهلاكية الصاعدة في البلاد اعتماداً على بضع آبار نفطية جديدة واستخراج كيلوغرامات إضافية من الذهب، دون رفع معدلات الإنتاج الزراعي والصناعي.
صدق بعض قادة المؤتمر الوطني عندما أعلنوا أن الانفصال فرصة جديدة لبناء دولة قوية متماسكة في الشمال، فبغض النظر عن العواطف الجياشة والانفعالات، يمثل انقسام البلاد كارثة بالفعل، لكن الأمم التي تستحق البقاء هي القادرة على استثمار الكوارث في بدايات جديدة، وعلى المؤتمر الوطني أن يدرك أكثر من غيره أن الحقبة الحالية لم تعد تحتمل المزيد من الأخطاء، ففي الكارثة القادمة - إن كان ثمة كارثة أخرى في الطريق - لن ينفصل الجنوب فقط هذه المرة، بل سيضيع الشمال.

مهاجر في البلد
22-01-2011, 17:12
الرأي العام 22 يناير 2011م

توقعات بإرتفاع النفط إلى (120) دولاراً
الخرطوم : (وكالات)

رجح صندوق بلاك روك للطاقة أن سعر برميل النفط الخام قد يصل لمستوى (120) دولارا أو أكثر في العام الجاري، وحذر من أن ذلك من شأنه أن يعوق النمو الاقتصادي العالمي.
وأوضح دان رايس العضو المنتدب للصندوق أن المعدل الحالي للنمو الاقتصادي العالمي لا يمكن أن يستمر في عالم يشهد تقييداً متزايداً لإمدادات الطاقة، لافتاً إلى أن كبح معدل النمو جراء ارتفاع قيمة الطاقة سيؤدي لتراجع النمو من مستوى (5%) إلى (3%).
وصندوق بلاك روك يعد واحدا من أنجح صناديق الاستثمار في الموارد الطبيعية في العالم، وبلغ متوسط العائد السنوي للصندوق (18%) في السنوات العشر الماضية.
وأعرب رايس عن خشيته من عودة الاقتصاد لحالة الركود كما حدث قبل ثلاث سنوات، واعتبر أن سعرالنفط نحو (90) دولاراً للبرميل في الأجل الطويل ربما يكون أعلى مستوى يمكن أن يتحمله الاقتصاد العالمي دون أن يحدث تباطؤ عالمي
وحسب وكالة الطاقة الدولية فإن من المتوقع أن يبلغ الطلب على النفط مستوى قياسيا في العام الجاري ليصل لمستوى (89.1) مليون برميل يومياً.
ويعتقد كثير من المتعاملين أن منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) لديها ما يكفي من طاقة الإنتاج الفائضة للحيلولة دون ارتفاع الأسعار إلى (150) دولاراً مثلما حدث في العام 2008، غير أن الطلب ارتفع بأكثر من أربعة ملايين برميل يومياً منذ وصول حالة الركود إلى ذروتها في 2009م.
وقبل يومين اعتبر أحدث تقريرلأوبك أن أسواق النفط بها إمدادات كافية من النفط وأنه لا حاجة لمراجعة مستوى الإنتاج ورفع سقفه، مشيرة إلى أن الأسعارالمرتفعة ليست نتيجة لنقص في العرض.

مهاجر في البلد
22-01-2011, 17:13
الرأي العام 22 يناير 2011م

ملابس شتاء مستعملة في السوق


مع قدوم موجة البرد التي ضربت العاصمة والأقاليم الاسبوعين الماضيين، اكتست الأسواق بملابس الشتاء بعد ذهاب الصيف، واكد البائع عثمان كرار عن إقبال كبير من قبل المواطنين للشراء، ولكن أضاف ان الملابس المعروضة معظمها «مستعملة» كانت مخزنة منذ العام الماضي في منازل ومخازن في الاحياء الشعبية مما أدى لإنخفاض في الأسعار وتضرر أصحاب الملابس الشتوية المستوردة من جراء انتشار الملابس المستعملة زهيدة السعر في الأسواق.
أسعار الملابس المستعملة تتراوح بين «10 و20» جنيهاً»، ولكن مخاطرها الصحية ابلغ من قيمتها المنخفضة إذ تساعد في نقل عدد من الأمراض الجلدية والحساسية خصوصاً أن معظم الملابس مجهولة المصدر تأتي عبر تجار بعينهم في أسواق بيع المستعمل بدول الخليج بأسعار زهيدة مما يبرر بيعها بمبالغ منخفضة في السوق.
موقف جاكسون، السوق الشعبي أم درمان من اكثر الأسواق التي انتشر فيها بيع ملابس الشتاء المستعملة التي تحظى بإقبال عريض من المواطنين.

مهاجر في البلد
22-01-2011, 17:15
الرأي العام 22 يناير 2011م

العارف عزّو كلام الناس ما بهزّو

الاستاذة: منى سلمان

في الصف الثاني بالثانوي العالي، كان أستاذنا للفيزياء (المعار) ما أن يدخل الفصل حتى يبدأ في عدّ التلميذات لأخذ الغياب -دون أن يلقي التحية- في بداية الحصة:
ـــ واحد.. اتنين.... ستة وتلاتين.
ثم يفتح الدفتر ويسجل فيه اكتمال عدد الطالبات دون غياب، ويقول بلهجة ساخرة تحمل في طياتها الكثير من الاستعلاء وتبطن ما يوازيه من الاحتقار:
ــ الحمد لله.. يعني ما فيش غياب.. ستة وتلاتين بأرة (بقرة)!
ومن واقع طبعنا الحامي الما بيرضى (الحقارة) كنا ندمدم جميعنا من تحت أضراسنا:
ــ و.. تور!!!
فإذا كان هو يعتبرنا ستا وثلاثين (بقرة) فنحن بدون شك كنا نعتبره (التور) السبعة وتلاتيناوي.
سقت تلك القصة كمقدمة للحديث ع
ن مكانتنا كسودانيين عند أنفسنا وعند الآخرين.. أما عن صورتنا عند الآخرين الذين هم جيراننا وإخواننا في العروبة والدم، فهناك البعض منهم ممن لا يحملون لنا في دواخلهم غير صورة مشوهة عن كائنات بليدة وكسولة، بل وغبية لا تفهم شيئا.. ربما كان العيب في إعلامنا القاصر عن تعريف الآخرين عن روعة (تخيل كيف يكون الحال لو ما كنت سوداني؟).. وربما كان العيب في بعض الأمثلة المشوهة في الخارج والتي تعطي إشارات سالبة عن شخصية السوداني.
لم يكن تصرف أستاذنا -الذي تكرم وتنازل عن عليائه للحضور للسودان وتدريس قطيع من الأبقار- بعيدا عن بقية المنظومة، فعندما كنا في ضيافة أسرة مصرية صديقة إبان دراستي هناك، اتخذ ابن الأسرة الصغير وجودنا عذرا (للزوغة) من الدرس الخصوصي فاعتذر لأستاذه قائلا:
ــ ماما بتقولك ما تجيش النهار ده لأنو عندينا جماعة من بلاد (نم نم)!!
ولم يكن يمل ذلك الصغير من تكرار أسئلته عن الأفيال والأسود التي تسير في اطمئنان بين البشر في شوارعنا.. أما عندما وصل الهلال الى نهائي كأس الاندية الافريقية فقد واجهنا هناك حملة شعواء من الاستهجان اسمعنا فيها (اشقاؤنا) تريقات على وزن:
ـــ بقى إنتو يا بتوع الشطة.. جايين عشان تهزموا الأهلي وتاخدو الكاس؟!
وإذا اتجهنا شرقا فالحال ياهو نفس الحال، ورغم أن السوداني المغترب شرقا استطاع أن يخلق له سيره ناصعة ومحمودة باجتهاده وإخلاصه في العمل وأمانته المشهودة، إلا أن إناء الدواخل هناك كثيرا ما ينضح بالاستعلاء علينا، وما دعابة لقب (يا زيتونة) التي يطلقها الأطفال هناك على أبناء السودانيين في المدارس.
كدي خلونا من ناس بره وتعالوا نشوف روحنا هنا، وكيف قاعدين نتعامل مع بعضنا، فالاستعلاء الذي نشكو منه في الخارج نمارسه نحن بي (مزاااااج) في الداخل، وما أن يعتلي أحدنا منصبا يتحكم من خلاله في مصائر العباد، حتى يفشفش فيهم مغايصو ويفكفك عقدو على حسابهم ويسومهم من العذاب ألوانا.. بدءا من غفير بوابة المستشفى والذي يمارس على النسوان بالذات - ليه ما عارفة- فرعنة تفوق فرعنة الفراعنة في زمانهم، وانتهاء بالدكاترة -أسياد البلد- القاعدة ليهم (جارتي) بالسوط وشغالة فيهم شحط تمام.. فبت أبو زيد بسبب كونها عاشت بره السودان طول عمرها تحمل - كحال ابناء المغتربين- صورة زاهية بالألوان للسودان، ولذلك يصيبها الإحباط عندما تصطدم بالواقع المعاش (عندينا) وتقوم تشيل السوط، فأنا شخصيا عانيت ما عانيت - بسبب ابتلاءات المرض- من ويلات الاستعلاء في مرافقنا الطبية وكم نويت أن أكتب عن تجربتي مع (طب السودان) وطريقة التعامل مع المريض هنا وبره، ولكني كنت دائما ما أتراجع حرصا على مشاعر الأغلبية من الأطباء، والتي تقبض على الجمر وتعمل تحت ظل ظروف إبليس ذاتو ما بيقدر يشتغل فيها، فرغم الضيق والتذمر غير المبرر من بعض الأطباء مع المرضى، إلا أن هناك أيضا بعض المرضى الذين يدفعونك لـ(تقطيع شعرك) من الغيظ..
فعندما عملت في معمل تحاليل طبية -كما ذكرت من قبل- في العام الذي تلا تخرجي من الجامعة، صادفتني الكثير من المواقف الطريفة، فقد حضر إليّ في نهاية اليوم العملي مريض بسيط الحال وشكلو ممكون وطلب مني أفحص ليهو الملاريا.. وبعد أن قام بدفع ثمن الفحص جلس في الخارج انتظارا للنتيجة.. ناديته عندما انتهيت من الفحص وأعطيته النتيجة فسألني:
ـــ أها طلع عندي ملاريا؟؟
أجبته:
ـــ لا.. النتيجة سالبة ما عندك ملاريا.
سألني في حيرة:
ـــ طيب طلع عندي شنو؟؟
كانت حيرتي أكثر من سؤاله وحاولت مخارجة نفسي بالقول:
ـــ كدي إنت أمشي للدكتور.. ووريهو بتحس بي شنو عشان يديك العلاج!
فما كان منه إلا أن أفحمني بسؤال:
ــــ سمح إنتي وكت ما بتعرفي عندي شنو.. شلتي مني قروشي ليه؟؟؟
بس تصوري معاي يا (منى).. لو في دكتور زهجان وروحو في راس نخرتو ممكن يرد على السؤال ده كيف؟؟.. حقو ندي دكاترتنا بعض العذر فالحكاية ما منهم.. من العليهم.

مهاجر في البلد
22-01-2011, 17:16
الرأي العام 22 يناير 2011م

ساخر سبيل
تعبير

الاستاذ: الفاتح جبرا

أكتب مستعيناً بالله تعالى فى أحد الموضوعات التالية :
1- قال الشاعر السودانى :
جدودنا زمان وصونا على الوطن
على التراب الغالى المــــا لى تمن
أكتب ما يمليه عليك ضميرك وأنت تستمع إلى قول الشاعر مركزاً على عبارة (الما لى تمن) مدعماً إجابتك بأسعار الأراضى بولاية الخرطوم
2- تعمل بلادنا على دخول النادى العالمى النووى وذلك بالعمل على إنشـــاء مفاعل نووى للأغراض السلمية ، أكتب عن فائده ذلك مقارناً بين ما تنتجه هذه المفاعلات النووية من طاقة وبينما تنتجه مخلفات المواطنين النووية التى لا تخطئها الأنف وأنت تمر بأحد الأسواق المركزية .
3- قال مدير ديوان المراجعة لولاية الخرطوم أنه إتضح من خلال المراجعة تعاقد هيئة الأوقاف مع خبير للإشراف على وقف التأمين الصحي دون وجود للمشروع المستهدف على أرض الواقع . أكتب فيما لا يقل عن مائة وخمسين (ضحكة) عن هذه المهزلة موضحاً (إن إستطعت) وجهه نظر الدين فى جنس الكلام ده .
4- أكتب فيما لا يقل عن ثمانين (علامة إستفهام) عن رفض بعض المؤسسات والجهات الحكومية للمراجعة (عديل كده) معززاً ذلك ببعض الأمثلة المشابهه التى تحدث فى بلاد الكفر والفسوق والعصيان .
5- إستلم الموظف مرتبه من الصراف فى اليوم الأول من الشهر ... أكمل هذه القصة مستخدماً كل مواهبك وخيالك اللا محدود حتى تنتهى نهاية سعيدة وغير مأساوية بحيث يعود الموظف إلى منزله وقد توصل إلى صيغة مناسبة ذات نسب مئوية معقولة لتسديد ديون الشهر ترضى كل الدائنين .
تنبيه :
أنصحك بعدم إختيار هذا الموضوع لأنو الموضوع ده عاوز ليهو خيال شديد !
6- أكتب وأجرك على الله عن قول المغنى (يا عينى وين تلقى المنام) موضحاً الاسباب الممكنة التى تجعل الشاعر يبحث عن نومه المفقود مبتعداً ما أمكن عن إستخدام الأسباب التالية لأنها بقت عادية وهى :
الفلس -الغلاء -الزهج - الباعوض !
7-قصّ الله جل وعلا علينا خبر موسى مع شعيب عليهما السلام حين جاء مدين ، ووجد ابنتين لشعيب قد منعتا غنمهما من الورود بانتظار ذهاب الرعاة وفراغ المكان ، وما حدث من تطوع موسى بالسقيا لهما ، وما كان من أمر شعيب حين بلغه ما قام به موسى حيث أرسل له يطلبه ليجزيه على ذلك وذكر لنا القرآن الكريم كذلك نصيحة ابنة شعيب لأبيها باستئجاره حيث قالت (إن خير من استأجرت القوي الأمين ) .. أعد صياغة قصة خبر موسى مع شعيب مستخدماً لغتك وتعابيرك الخاصة ويا حبذ لو وريتنا (آلية) نعرف بيها القوى الأمين فى أيامنا الغبرا دى !
8- تحتوى سيارة الإسعاف على جميع المتطلبات اللازمة للتعامل مع الحالات الطبية إن حدثت داخل المركبة حيث تحتوي سيارة الإسعاف على نقالة المريض وجهاز إزالة الرجفان وجهاز قياس العلامات الحيوية الأساسية وجهاز شفط السوائل وجهاز التقرير الآلي ونظام إعطاء الأكسجين و نظام اتصال وثلاجة لحفظ حقيبة تحتوي على عدة مواد للتدخل وجهاز قياس السكر والسوائل الوريدية وعدة الولادة وبطانية كهربائية للتدفئة .. أكتب فيما لا يزيد عن سطر واحد مقارناً بين (سيارة الإسعاف دى) وسيارات إسعافنا وللا أقول ليك بلاش عشان القصة ما عاوزة ليها كتابة !!
9- أكتب مستعيناً (بالمصنفات الفنية والأدبية) عن التطور الذى تشهدة الساحة الغنائية (الحربية) معطياً بعض الأمثلة (بالذخيرة الحية) كتلك الأغنية التى تقول :
لو مصدق الحدسك مصدق قول الناس
أضربني بمسدسك أملاني أنا رصاص
أو الأخرى التى تقول :
قنبلة سماحة الزول في الطول والعلا
دانة واحتمال تنفجر
العيون سلاح الموت
والخشيم دا كاتم صوت
السنون زى در وبلى
والخد مسدس ستة ملى
ملحوظة :
أى موضوع يحتوى على أسلحة (بيضاء) صاحبو ح ياخد زيرو بحسبانها أسلحة متخلفة (دورا ميت ساكت) !
10- الماء سائل لا طعم ولا رائحة ولا لون له ، أكتب فيما لا يزيد عن جغمة واحدة فقط ( مستعيناً بالغباء) عن الآثار الإيجابية لتغير الخواص الفيزيائية والكيميائية لماء الشرب لدينا وتحوله إلى سائل ذو لون وطعم ورائحة.
كسرة :
السؤال العاشر ده ما صعب .. مش شئ إيجابى الموية تتملى طحالب غير ضارة (زى ما قال واحد مسئول) .. وتبقى (أكل) وشراب!!

مهاجر في البلد
24-01-2011, 21:38
قراءة مسائية لبعض صحف الخرطوم اليوم

مهاجر في البلد
24-01-2011, 21:41
الرائد 24 يناير 2011م

(الوطني) يبحث مع الأحزاب مشاركتها في الحكومة العريضة

قال إن الجهاز التنفيذي للدولة يستمد شرعية بقائه من الدستور

كشف القيادي بالمؤتمر الوطني د. كمال عبيد عن اجتماع يعقد الأربعاء المقبل للنظر حول اتصالات القوى السياسية للمشاركة في الحكومة ذات القاعدة العريضة مشيرا إلى أن اجتماع القطاع السياسي ناقش في اجتماعه أمس عددا من الموضوعات بما فيها تكاليف الاجتماع السابق لتحديد طبيعة التعامل مع المرحلة المقبلة منوها إلى أنه تلقى تقارير حول الاتصالات التي تمت مع القوى السياسية خلال الأسبوع الماضي بجانب انه نظر إلى تكثيف الاجتماعات للمرحلة المقبلة.
من جهة أخرى ترك المؤتمر الوطني الباب مفتوحا أمام النصوص والاحكام الدستورية لتقرر بقاء منصب النائب الأول لرئيس الجمهورية من عدمه عقب إعلان نتائج الاستفتاء وفي وقت أكد فيه إلغاء كافة المؤسسات والحقائب المكونة بواسطة اتفاق بينه وبين الحركة الشعبية عقب إعلان نتائج الاستفتاء مباشرة.
وقال أمين أمانة التعبئة بالمؤتمر الوطني حاج ماجد سوار للصحفيين أمس إن كافة المؤسسات المكونة باتفاق مع الحركة الشعبية هناك نصوص دستورية وقانونية تشير إلى تلك المؤسسات بمجرد إعلان نتائج الاستفتاء سيتم إلغائها وفقدان الجنوبيين العاملين فيها لمواقعهم منوها إلى أن الحديث هنا واضح حول المؤسسات المنشأة بما فيها مؤسسة الرئاسة.
من جهة أخرى قطع حزب المؤتمر الوطني بعدم وجود أي سقف زمني تزول معه شرعية الجهاز التنفيذي وتسييره لشئون الدولة إلا بما نصت عليه المواد القانونية بالدستور القومي الانتقالي للعام 2005م.
وقال محمد الحسن الأمين القيادي بالمؤتمر الوطني في تصريح خاص لـ(smc) إن الدستور نص على أن يكون أجل ولاية رئيس الجمهورية خمس سنوات تبدأ من يوم توليه لمنصبه مبيناً أن المادة (69) الفقرة (1) تبين أن نتيجة الاستفتاء حول تقرير المصير جاءت مؤيدة للوحدة يكمل رئيس الجمهورية والنائب الأول أجل ولايتهما وفقاً لنص المادة (57) من الدستور مؤكدا أن الفقرة (2) تؤكد أنه في حالة اختيار مواطن جنوب السودان الانفصال، يستمر رئيس الجمهورية في منصبه إذ كان من الشمال

مهاجر في البلد
24-01-2011, 21:42
الرائد 24 يناير 2011م

268 وظيفة لوزارة الرعاية الاجتماعية تشمل الشرائح الضعيفة


منحت ولاية الخرطوم (268) وظيفة لوزارة الرعاية الاجتماعية بالولاية وتضمنت (240) وظيفة للباحثين النفسيين والاجتماعيين.
وقالت د. منى مصطفى خوجلي مدير إدارة الرعاية الاجتماعية بولاية الخرطوم لـ(smc) إن ولاية الخرطوم قد منحت الوزارة عدد (268) وظيفة للوزارة ليتم توزيعها على حسب حاجة الوزارة مبيناً أن (240) وظيفة سيتم توزيعها على الباحثين النفسانيين والاجتماعيين و(28) وظيفة لعدد من الاختصاصات ومن ضمنهم مترجمين.

مهاجر في البلد
24-01-2011, 21:44
الرائد 24 يناير 2011م

البشير يبدأ غداً زيارة لنهر النيل ويشهد ختام فعاليات مهرجان القرآن الكريم

يزور الولاية الشمالية ويفتتح منشآت قريبا

يبدأ رئيس الجمهورية المشير عمر البشير غداً (الثلاثاء) زيارة إلى ولاية نهر النيل تستغرق يومين يفتتح خلالها مصانع اسمنت عطبرة، الشمال بالدامر، التكامل بمدينة بربر.ويشهد رئيس الجمهورية بمسرح النيل بمدينة عطبرة ختام فعاليات مهرجان القرآن الكريم، ويلتقي بمقر إقامته مشائخ السجادات بالولاية.
ويفتتح الرئيس البشير خلال الزيارة الميناء البري بعطبرة وبرج المعلم بالدامر ويتفقد جوا مشروع الراجحي الزراعي ويخاطب لقاءً جماهيريا حاشدا بمدينة الدامر بنهر النيل.
من جهة أخرى عقد مجلس وزراء حكومة الشمالية اجتماعا بدنقلا برئاسة والي الشمالية فتحي خليل وقف على سير الترتيبات لاحتفالات الولاية بأعياد الاستقلال والسلام وزيارة رئيس الجمهورية للولاية في الأسبوع الأول من شهر فبراير القادم وافتتاح العديد من المنشآت.وأمَّن المجلس على الترتيبات التي تمت, ودعا إلى ضرورة تكثيف الجهود للاحتفال بهذه المناسبة واستقبال السيد الرئيس.
وأمَّن المجلس على المنشآت التي سيفتتحها رئيس الجمهورية والتي تشمل مستشفى الدبة الريفي وكوبري الدبة أرقي ومركز صحي الشهيد الزبير محمد صالح والمباني الجديدة للواء 75 مشاة بدنقلا.

مهاجر في البلد
24-01-2011, 21:45
الرائد 24 يناير 2011م

طه يُوجِّه بمراجعة التأمين الزراعي والولايات تستعجل كهربة المشاريع
شهد توقيع عقود كهربة بعض المشاريع الزراعية


وجّه نائب رئيس الجمهورية، علي عثمان محمد طه، وزارة الزراعة والبنك الزراعي بمراجعة التأمين الزراعي لاستكمال حلقة التمويل للمنتجين والممولين. وطالب البنك الزراعي بتوفير الإرشاد الزراعي وتدريب المزارعين مباشرة قبل الإجراءات الفنية والإدارية.
وطالب طه لدى مخاطبته توقيع عقد الشراكة بين الشركة السودانية لتوزيع الكهرباء والبنك الزراعي بإدخال الكهرباء في ري مشاريع الطلمبات الصغيرة بقاعة الصداقة أمس، الولايات المستفيدة من كهربة المشاريع والتي تضم نهر النيل، الشمالية، الخرطوم، سنار، النيل الأبيض، النيل الأزرق، كردفان، كسلا بجانب الولايات التي تتوفر لديها بنية تحتية للكهرباء، طالب الأجهزة الاتحادية واتحاد المنتجين والوزارات الولائية بتسويق المحاصيل الزراعية وتسويقها في الداخل وتصديرها إلى الخارج، وتحاشي كساد الإنتاج وإجراء المسوحات اللازمة لتكامل الحلقات مع بداية خروج الإنتاج.
وأكد طه أن كهربة المشاريع برهان جديد لتأكيد سياسة الدولة بالأخذ بيد قطاع الإنتاج، واصفاً شراكة الكهرباء والبنك الزراعي بـ"الذكية".من جانبه وجّه وزير الزراعة د. عبد الحليم المتعافي، بالبدء في كهربة المشاريع فوراً، وبشّر مزارعي الولاية الشمالية ببدء خطوات كهربة المشاريع الكبيرة بالولاية.
وقال وزير الكهرباء والسدود، أسامة عبد الله، ما سيركب الآن سيعادل كل المُركب سابقاً، وإمداد كهربائي حتى العام 2016م. وطالب ممثل ولاة الولايات فتحي خليل، بتحديد جدول زمني لإكمال كهربة هذه المشاريع ليكتمل الاحتفال، وقال "لا نريد كلاما في القاعات بل استصحاب المزارعين ليعرفوا المشروع والمطلوب منهم"، خاصة وان هنالك اتجاه لكهربة "21" ألف مشروع، بدأ بكهربة "19" منها.
وكشف أسامة عن توفر فائض من الطاقة الكهربائية هذا الشهر بدخول "110" ميقاواط من محطة قري "4" وبدء التشغيل التجريبي لدخول "200" ميقاواط من محطة الشهيد وسيزداد أكثر هذا الفائض بدخول 500 ميقاواط من محطة كوستي الحرارية خلال هذا العام.
وكشف محافظ بنك السودان المركزي صابر محمد الحسن عن استكمال التصديقات النهائية لعدد "19" مؤسسة متخصصة في التمويل الأصغر خلال ثلاثة أشهر. وقال إنهم بصدد هيكلة إدارة بنك الادخار ليتخصص في التمويل الأصغر.والتزم مدير عام البنك الزراعي عوض عثمان ابشر، بكهربة المشاريع الزراعية بكل الولايات، لمواجهة تداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية.

مهاجر في البلد
24-01-2011, 21:46
الرائد 24 يناير 2011م

الوساطة تبلغ الجامعة العربية بقرب إنتهاء المفاوضات والتوصل لوثيقة نهائية
قالت إن 90%منها انتهت


شرح من وفد الوساطة القطري والأممي في مفاوضات دارفور برئاسة عبد الله آل محمود وزير الدولة للشئون الخارجية القطري، المبعوث المشترك للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي جبريل باسولي، للجامعة العربية التطورات الاخيرة في المفاوضات، حيث قدما تقريرا عن آخر ما توصل إليه الوفد من المفاوضات، وأبلغا موسى أن ما يقرب من 90% من المفاوضات قد انتهت، ومن المتوقع التوصل إلى وثيقة للتسوية بشأن أزمة دارفور فى غضون شهر فبراير المقبل. وقال موسى عقب الاجتماع المطول أمس، إن المفاوضات قطعت شوطا طويلا وتخطت تنفيذ 90% مما هو مطلوب لتحقيق السلام فى دارفور واقتربت من الانتهاء.
وكشف آل محمود عقب اللقاء إلى قرب التوصل إلى وثيقة خاصة بالتسوية، وأشار إلى أنه فى حال التوصل إلى صيغة مشتركة تأخذ فى الاعتبار مواقف جميع الأطراف سيتم عرضها على أطراف الأزمة فى دارفور للتوقيع عليها بعد دراستها وفق جدول زمني سيعلن عنه فريق الوساطة قريبا، وفي حال التوقيع سيتم عرض الوثيقة على مجلس الأمن مع وضع آلية للتنفيذ يتم عرضها على مجلس الأمن بصفته المؤسسة الدولية المعنية بالسلم والأمن العالمي. ولفت وزير الدولة القطري إلى أن وفد الوساطة المشتركة قام بإطلاع الجامعة العربية على الجهود التى اجراها خلال الفترة الماضية وآخرها اللقاء الذى تم فى الأمم المتحدة مع الدول دائمة العضوية فى مجلس الأمن لعرض ما تم التوصل إليه من نتائج بعد اللقاءات التى جرت فى الدوحة ودارفور والخرطوم وجوبا وتشاد.
وكشف آل محمود عن وجود خلافات بين أطراف الأزمة فى دارفور سواء الحكومة أو جماعات دارفور تتعلق بمسألة الولايات وتقسيم الثروة والسُلطة وتعيين نائب من دارفور للرئيس البشير، وقال إن كل طرف له حججه التى نراها مقنعة مضيفا أن جميع الحركات المعنية بالأزمة فى دارفور تتفاوض حاليا فى الدوحة ما عدا بعض رؤساء الحركات كعبد الواحد نور الذى يجهز نفسه للحاق بالمفاوضات، ولكنه حسب قول آل محمود وزير الدولة للشئون الخارجية القطري سيقوم عبد الواحد بإرسال ثلاثة أشخاص للمشاركة فى المفاوضات وفى حال عدم مشاركته فى التوقيع على الوثيقة النهائية التى تنهي هذه الأزمة سيقوم وفد الوساطة بإعداد ملاحق للاتفاق حتى تفسح المجال للأطراف التى لديها اعتراض ولم توقع أن تفتح هذه الملاحق ويتم إضافة التوقيع بين الحركة والحكومة السودانية.

مهاجر في البلد
24-01-2011, 21:48
الرائد 24 يناير 2011م

موفد الرئاسة يقف على سير المشورة الشعبية بالنيل الأزرق و27 ألف يدلون برأيهم
كشف عن زيارة مرتقبة لنائب الرئيس للولاية


قدرت المفوضية البرلمانية للمشورة الشعبية بولاية النيل الأزرق عدد المواطنين المستطلعين حول المشورة حتى يوم أمس بنحو 26.800 مواطن وذلك في 58 مركزا وأقرت بتجاوزات سجلها عناصر من الجيش الشعبي باعتراض المفوضية من عملها بمنطقة الكرمك وأفصحت عن احتواء الموقف تماما.
وكشف أمين المجلس الأعلى للحكم اللامركزي البروفيسور الأمين دفع الله لدى زيارته أمس للولاية أمس عن زيارة مرتقبة لنائب رئيس الجمهورية علي عثمان محمد طه، لبحث سير العملية في مراحلها قبلها النهائية وأكد في ذات الوقت التزام الحكومة بالنتائج التي ستخرج بها المشورة عبر البروف الأمين عن رضائه من سير العملية وتعهد بالعمل لإزالة كافه العقبات التي تعتري عمل المفوضية ودعمها مشددا على ضرورة اتخاذ التدابير اللازمة لأخذ آراء المواطنين المقيمين بكافة مواقعهم المختلفة
ووقف على العمل بمقر المفوضية البرلمانية للمشورة بالولاية. وقال رئيس المفوضية البرلمانية للمشورة الشعبية بالنيل الأزرق سراج الدين حمد عطا المنان إن المفوضية تجاوزت مرحلة التثقيف المدني وبدأت مرحلة أخذ الرأي منتصف الشهر الجاري التي تعد الأهم والتي ستستمر حتى الثالث من فبراير القادم.
وأوضح أن عدد المواطنين المستطلعين حول المشورة حتى يوم أمس بنحو 26.800 مواطن وذلك في 58 مركزاً. إن التداعيات الأمنية التي صاحبت عملية المشورة تعتبر عادية في مثل هذه التجارب مشيرا إلى المشاكل التي واجهت اللجان في منطقتي سمري والسمعة بالكرمك.
وانخرط الأمين دفع الله في اجتماعات مكثفة مع والي الولاية الفريق مالك عقار بحضور رئيس المجلس التشريعي ورئيس مفوضية التقويم والتقدير لاتفاقية السلام والتي أكد فيها الوالي حرص حكومته بتوفير الظروف الملائمة لتمكين المفوضية البرلمانية لاستكمال مراحل المشورة.

مهاجر في البلد
24-01-2011, 21:49
الرائد 24 يناير 2011م

الشرطة : هدوء واستقرار الأحوال الجنائية والأمنية بالبلاد


بحثت هيئة إدارة الشرطة في اجتماعها أمس برئاسة وزير الداخلية المهندس إبراهيم محمود حامد خطة الإدارة العامة لمكافحة المخدرات الرامية للحد من انتشار المخدرات والمنشطات.
وأشاد الاجتماع بمجهودات المكافحة في ضبط مروجي المخدرات في كافة الولايات ودعا إلى تبنى برامج توعية مستمرة بمخاطر المخدرات عبر الوسائط الإعلامية المختلفة والاستفادة من دور العبادة والأئمة وقادة الرأي وعلماء الاجتماع لتبصير المجتمع وعكس وإبراز دور الشرطة ومنظمات المجتمع المدني في إنفاذ برامج المكافحة .واستعرض الاجتماع التقرير الجنائي والأمني بالبلاد والذي أشار لهدوء واستقرار الأحوال الجنائية والأمنية بكافة إرجاء البلاد.

مهاجر في البلد
24-01-2011, 21:50
الرائد 24 يناير 2011م

نواب دارفور: ليس من حق الحركات المطالبة بالإقليم الواحد والمناصب الدستورية


قللت الهيئة البرلمانية لنواب دارفور بالمجلس الوطني من المطالبة المستمرة للحركات المسلحة لعودة دارفور للإقليم الواحد في وقت طالبت فيه بعدم حصرية المناصب على الحركات المسلحة باعتبارها لا تمثل غالبية أهل دارفور.
وقال رئيس الهيئة حسبو محمد عبد الرحمن لـ(smc) إن موضوع الإقليم الواحد تم حسمه سابقاً سواء باتفاقية أبوجا أو بالاستطلاعات التي أجرتها الوساطة المشتركة أبان جولتها الأخيرة بدارفور باعتبارها تمثل رؤية المواطنين، مؤكداً أن 90% من أهل دارفور ضد مبدأ الإقليم الواحد ولديهم رؤيتهم لإدارة دارفور في المرحلة القادمة.
وأوضح أن المطالبة بإقليم واحد ونائب رئيس الجمهورية كمناصب دستورية ليس من حق الحركات وإنما يترك الخيار فيه لأهل دارفور لأنه يمثل إحدى القضايا الحاسمة لحل القضية بصورة نهائية.

مهاجر في البلد
24-01-2011, 21:51
الرائد 24 يناير 2011م

اطياف: بلد المليون حبشي
صباح محمد الحسن


لا شك أن العلاقات الأزلية التي تجمع بين السودان وإثيوبيا هي علاقات تتميز دون غيرها من الدول الأخرى ولا شك أن السودان هو قبلة لكل الأشقاء ويبقى الود بيننا قائما طالما أن العلاقات باقية ومستمرة ولكن قد يتفق معي الكثير من الناس أن وجود (الحبش) في أحياء الخرطوم أصبح وجودا مزعجا سرق الملامح السودانية من الشارع العام وأضاف شكلا لعاصمة أخرى يجب أن لا يكون اسمها الخرطوم وأصبحنا لا نفرق بين السوداني والحبشي فالأخير أصبح سائق الركشة وصاحب المطعم وصاحب المحل التجاري وبتنا نحتاج إلى معرفة لغتهم حتى نتعامل معهم وكأنهم أهل البلد ونحن الأجانب في بلدهم وجوه شابة جميلة سيطرت على خدمة المطاعم الراقية وشباب سيطروا على الأسواق الشعبية وأصبحت الشوارع تزدحم بوجودهم وحركتهم المستمرة التي أصبحت شيئا يلفت الانتباه وان لم نقصد ذلك.
وإدارة شئون الأجانب بالخرطوم يقع عليها عاتق المسئولية وارى أننا نحتاج منها لمزيد من الجهود التي يمكن أن تحد من السيول البشرية التي لا تعرف مواسم الهجرة والحل والترحال، وان كانوا يهربون من فقر مدقع أو ضيق فرص العمل في بلادهم فنحن أيضا لنا شريحة كبيرة جدا تشتكي من ذات المعاناة، فأبناؤنا وشبابنا أولى بكل هذه المهن التي أصبح (الحبش) يسيطرون عليها علما بأنهم يعملون بأجر اقل من ابن البلد وهذا ما يجعله يفقد وظيفته.
والخطر ليس في وفود هؤلاء إلينا بل الخطر في أنهم أصبحوا تجارة لعدد من الرأسمالية يجلبونهم عن طريق التهريب والطرق غير الشرعية التي تخالف قوانين الإقامة ولكن بربكم ألا ترون أن المهربين هم أكثر قوة من الذين يعملون في دوائر المكافحة بدليل أن الشوارع أصبحت تضيق بهم وهذا يعني أن رحلة الدخول إلى السودان هي أسهل بكثير من ما يُحكى عنها فكلما اشتدت القوانين وكانت ثمة رقابة كان الدخول صعبا لأي دولة من الدول.
نحن في مرحلة قادمة تحتاج إلى كثير من الضوابط تجاه هؤلاء الأحباش الذين ضاقت بهم متسعات العاصمة هذا بالإضافة إلى كثير من المخالفات كحوادث الركشات التي يقودونها دون الالتزام لشروط وقوانين القيادة.
والسودان بلد يتميز بموارده وخيراته وثرواته ولكن لابد من أن ندرك أن العاطفة التي نتعامل بها مع الغير في مثل هذه المواقف تأتي نتائجها سلبية وتفرز كثيرا من الظواهر غير الحميدة.

مهاجر في البلد
24-01-2011, 21:55
الرائد 23 يناير 2011م

ملف العقارب [1]
الاستاذ/ إسحاق احمد فضل الله

ووزير العدل!!
- لعلها المصادفة الغريبة لكن
- الأيام الماضية لما كان مجاك قائد استخبارات الجنوب يدير لقاء في بحر الغزال للتنسيق مع حركات دارفور .
- كان [ضحية] و[عربي] من قوات خليل يستلمان الدعم العسكري للحركات هذه من جوبا
- وكان طريق الفاشر نيالا يشهد اشتباكاً طاحناً .
- وكان ضابط رفيع جداً من الحركة يدير لقاء آخر مع قادة مناوي وخليل في منطقة تمساحة والشعبية تدير حركات دارفور..
- وكانت ستون عربة عسكرية تنطلق من ياي عبر التونج واويل حتى نكير تابعة لحركات دارفور.
- وكان لقاء مثير في مكتب حاكم إحدى الولايات الجنوبية يجد انه
- [الأيام القادمة تشهد أبعاد سلفاكير .
- ولقاء الحركة في فبراير يعدّ ذلك .
- واللقاء يجد أن باقان يصعد إلى نيابة سلفاكير ثم إلى القيادة بعد إبعاد سلفاكير وبحادث مؤسف مثلاً!! أو قضاء وقدر .
- واللقاء يجد أن مشكلة آبيي وأبناء قرنق سوف تمر عبر النفق الجديد هذا في أسلوب جديد لاختطاف آبيي.
- وفي الأيام ذاتها كان ضابط من استخبارات سلفا يدير لقاء آخر لقطاع [جنوب النيل].. واللقاء نتائجه تجعل النيل الأزرق وعقار كلاهما يعود إلى واجهة الأنباء الآن.
- و..و...
- ولقاء حاكم الولاية يحدث المجتمعين عن انه
[سهل جداً التسلل إلى ضباط جيش الشمال في منطقة أبيي.. هكذا قال..!!
وسهل جداً إدارة استخبارات جيش الشمال هناك.. بحيث تصبح ذراعاً للحركة الشعبية..!!
هكذا قال في ثقة تحتها شئ!!
- واللقاء يحدث المجتمعين عن المقدم [خ] الذي أرسل لتجنيد المسيرية ويفشل..
- وعن فلان قبله الذي ينضم للمسيرية بقواته.
- ويحدث اللقاء الحاضرين عن العميد [؟؟؟] من الزريقات.. والآخر من [؟؟؟] من الفلاتة.. وعن ترتيب أوضاع حركات دارفور.. بحيث يصبح [قطاع دارفور في الحركة الشعبية] جيش أو حزب متقدما في الشمال يعمل ذراعاً للحركة الشعبية.. هكذا قال الاجتماع.
- ومخطط إشعال الشمال يلتقي [في مصادفة غريبة] مع خطوات أكثر غرابة هنا .
- ويلتقي الأسبوع الأسبق مع زيادة أسعار الوقود والسكر وغيره.. ومصادفة
- ويلتقي الأسبوع الماضي مع تحركات الشعبي وغيره.. مصادفة
- وأمس الأول يلتقي مع حديث وزير العدل الذي يعلن في لقاء مذاع أن القانون لا يطرد الجنوبيين بعد الانفصال..
- والحديث مصادفة طبعاً- يأتي موقعاً موزون الخطوات مع الرقصة كلها التي تشتد الآن.
- والحديث هذا يلتقي مصادفة طبعاً مع الطلب الذي يقدمه ويعود إلى تقديمه السيد كيري والذي يطلب للمرة المائة إعطاء الجنوبيين حق الإقامة في الشمال والجنسية و.. و.. كل ما عندك إنت من حقوق .
- الطلب الذي يصبح حبل نجاه للجنوب وحبل مشنقة للشمال.. والذي لا سابقة له.. لا في العالم ولا في العقل
- ومصادفة بالطبع.. مصادفة
- وذهول هذه المصادفات يجعلنا نحدق .
- ونحدق في أبيي.. وصعود أولاد أبيي الذي هم أولاد قرنق.. هناك ومعركة أبيي التي بعد أن فشلت فيها الحركة عسكرياُ تتحول إلى معركة استخبارات .
- والمصادفات تجعلنا نجد أن صاحب الاجتماع السري الذي يحدث الحاضرين عن أبيي هو مالونق- ضابط الاستخبارات القديم .
- وحديث الرجل يشير إلى أن سلفاكير سوف يذهب وباقان ابتداء من مؤتمر الحركة في فبراير هذا يصبح نائباً له
- حتى اذا [ذهب] سلفاكير في حادث مؤسف أصبح باقان وأولاد أبيي بالتالي قادة للحركة والجيش والجنوب.
- لتذهب أبيي إلى مسار جديد.
- واللقاء السري يحدث الحاضرين عما سوف يعرفه الناس غداً.. وهو أن الحكومة الجديدة هناك هي [مشار للخارجية وأكول للتعاون, ومجانق للجيش، وتعبان للمالية و.. و..] .
- والمصادفة المذهلة تجعلنا نحدق في حديث اللقاء عن [احتواء بعض قادة جيش الشمال]... والمصادفة تجعلنا نجد أن عملا مشابها كان قبل فترة- يتم بنجاح في مكان آخر .
- ونحدق في أوراق جنوب النيل وعقار وما يجري هناك والمصادفة تجعلنا نجد أن السيد فلان الذي يتبوأ مقعداً رفيعاً هناك .. كان هو ذاته من يتجول أيام أبوجا وعلى صدره الصليب .. وكان يزعم للوطني انه مسلم.
- والسيد فلان الآخر الذي ظل من مسئولي الوطني لفترة طويلة يطير أيام نيفاشا إلى نيفاشا- بعدها [المصادفة] تجعله يحصل على منصب رفيع جداً في صفوف الحركة في قسمة السلطة.
- و.. و.وكأنها جائزة الرجل لعمل تحت الأرض.
[2]
- الركام أعلاه كله يرتكم عندنا ليجعل حديث السيد وزير العدل الآن عن أن إبعاد الجنوبيين لا يسنده القانون.. شيئاً مذهلاً.
- وحديثا يقوم على دمنة خضراء من سوء الفهم أو سوء شئ آخر
- فالسيد وزير العدل بالذات من دون العالمين عنده أو يجب أن يكون عنده جيش من أهل القانون.
- وكل واحد من الجيش هذا يعلم أن المادة [122] [1-أ] من الدستور وعن تفسير النصوص تقول عديل ان [تفسير النصوص الدستورية من اختصاص المحكمة الدستورية]!! فقط
- والوزير يعلم او جيشه يعلم = او يجهل= ان المادة [226] تقول[ان جاءت نتيجة الاستفتاء لصالح الانفصال فان مواد وجداول وأبواب وفصول ومتعلقات هذه الاتفاقية التي تنص على مؤسسات جنوب السودان وحقوقها والتزاماتها تصبح ملغاة].
- وبعيداً.. عن القانون.. بالله يا وزير العدل .. بالله .. بالله.. كيف يستقيم قانوناً او عقلاً او [مصادفة] ان يكون السياسيون في حكومة السودان بعد الانفصال.. من دولة أخرى..دولة لها علم وجيش وحدود و...و..
- وان يكون القضاة في السودان التعس من بلد اجنبي والجنود من بلد اجنبي و.. و..
- ونشتري بندقية
وللننتحر.. وذلك حتى لا يقدمنا وزير العدل للمحكمة بتهمة تهديده-
- والانتحار جريمة نعم ..لكن كيف يصبح الشروع في الانتحار جريمة بينما قتل بلد كامل واهله ودينه لا يعتبر جريمة
- ونفتح ملف العقارب

مهاجر في البلد
24-01-2011, 21:57
الرائد 24 يناير 2011م

ملف العقارب (2)

الاستاذ/ إسحاق احمد فضل الله

وهاك من حوش بانقا
• وقانون المصادفة والحسم كلاهما ينطلق ليعمل بدقة دقيقة في الأسابيع الأخيرة .
• والأربعاء قبل الماضية لما كان قادة المعارضة يلتقون في ام درمان لإسقاط (الوطني) كانت المصادفة تجعل الصادق المهدي في الدوحة والترابي في الدوحة ولعل الترابي كان يقول للصادق هناك (اذهب أنت إلي القصر لأذهب أنا إلي السجن).
• لكن المصادفة كانت تجعل مندوبا كبيرا من الوطني في الدوحة ليقول للصادق ... نعم تعال إلي القصر ..!!
• والمصادفة تجعل البشير والصادق المهدي يمشي على يمينه مباشرة في صيوان عزاء أسرة النفيدي الأسبوع الأسبق ... والمصادفة تجعل نافع يقول في لقاء تلفزيوني قبل يومين (لابد للحكومة القومية من حزبين كبيرين).
• ولما كان جون كيري يسخر من تقارير فاروق أبو عيسى عن إسقاط الوطني وكان أبو عيسي يعد تقريرا (خطيرا) عن أن المعارضة حزمت أمرها الآن ويجعل من العصا على ذراع مريم الصادق شاهدا... لما كان هذا يجري ، كان الصادق المهدي (يحمر البصلة) لديك المسلمية الجديد أبو عيسى هذا !! ومصادفة أخرى .
• لكن المصادفة لا وطن لها ..
• ولما كانت مصادفات الصادق المهدي تعمل كانت مصادفة أخرى تعمل في أوساط المعارضة ... في مجال يبدو بعيدا عن العراك السياسي ..
• وخطاب مكتبي صغير يتكشف عن شيء مذهل.
• والخطاب الصغيرة كان يكشف انه وعلى امتداد سنوات ماضية كانت (جهة ما) تمنع كل الطلاب السودانيين ، والسودان بالتالي ، من الحصول على أي بعثة خارجية.
• في تدمير منظم لمستقبل السودان..
• وخطاب صغير يصدر من السفارة الهندية إلي وزارة الخارجية بتاريخ (20 ديسمبر 2010م) .
• والخطاب يقدم بعثات في كل التخصصات للطلاب السودانيين في مجالات الهندسة علوم الحاسوب والزراعة والبيطرة والإنتاج الحيواني والمياه والنفط والليزر والأشعة والغابات و ...
• والخطاب جهة في الخارجية تبقيه هناك حتى يكاد يجف ..!! ثم متكاسلة تبعث به إلي التعليم العالي ..
• ثم التعليم العالي يحجز الموافقة حتى نهاية ديسمبر ثم الشئون العلمية تبقى الخطاب حتى الخامس من يناير.
• ليتبين أن منحة الهند سقطت لعدم التقدم إليها في الزمن المحدد ... تماما كما تريد جهة ما .
• حادثة صغيرة .. لكن الحادثة الصغيرة تكشف أن المنح المقدمة من بلاد العالم كلها ، على امتداد السنوات الماضية كلها كانت تلقى المصير ذاته ... ذاته وبدقة .. وفي مصادفة بالطبع... مصادفة.
• وهكذا كانت منح المغرب ... وفرنسا ... والصين واليابان وسوريا والسعودية والبرازيل وجامعة الدول العربية تلقى المصير ذاته .. والبعثات لابناء السودان تقتل كلها وعلى امتداد السنوات المتلاحقة ودون أن تفلت منحة واحدة ... واحدة ... واحد ومصادفة بالطبع.
• لكن قانون آخر كان بدوره ينطلق للعمل ..
• قانون الحسم.
• ومصادفة كانت الدولة في الأسابيع الأخيرة ذاتها تغلق ملف مناوي بعنف ..
• وتعتقل الترابي ، وتعلن نهاية الدوحة .
• واللغة الجديدة تجعل الدولة ترسل عددا من الكتائب الخاصة الأسبوع هذا لدارفور.
• وتقدم استعراضا ضخما للدفاع الشعبي ..
• و (المصادفة) تجعل التلفزيون القومي لا يفهم معنى الحدث هذا ويكتفي بالإشارة إليه في نصف دقيقة ومصادفة بالطبع.
• واللغة الجديدة تجعل الدولة وفي اليوم التالي مباشرة لحديث وزير العدل عن إبقاء الجنوبيين في الشمال تصدر نفيا حاسما لما قال وزير العدل ..
• ونجد أن السيد وزير العدل كان مقعده فارغا ولقاء (دائرة العدل) في الوطني في اللقاء الأخير يقرر أن :
• تنفيذ اتفاقية فصل الجنوب ينطلق بعد دقيقتين من إعلان فصل الجنوب ... رسميا.
• وان قوات الجنوب في الشمال تذهب.
• وان مقاعد كل الدستوريين وكبار قادة الخدمة المدنية من الجنوبيين تعتبر شاغرة (بصفتهم أجانب) !!
• وان طلاب الجامعات من الجنوبيين مثل ذلك باعتبارهم أجانب.
• وان ، وأن ..
• والحسم يبدو حاسما عند نقطة معينة ..
• فاللقاء كان يفاجأ بان (الاتفاقية تقرر أن يكون الفصل هذا بعد ستة أشهر) ..
• والعيون تبحث عن مخرج .
• وتجده ..
• والعيون تجد أن الدستور يقرر وفي ثلاث مواد محددة أن الفصل هذا يتم (فور) إعلان نتيجة الاستفتاء حين يأتي الاستفتاء بالانفصال ..
• وان المادة (69-2) عن الوضع الدستوري بعد الاستفتاء تنص على ان (في المادة 118 2 ... أحكام انتقالية وحول اجل الهيئة التشريعية انه) في حال التصويت علي الانفصال فان مقاعد الأعضاء الجنوبيين تعتبر خالية.
• وان المقاعد الخالية هذه تكمل بمواطنين شماليين.
• والمادة (69-2) عن رئيس الجمهورية ونائبه الأول تنص علي انه (يستمر رئيس الجمهورية في منصبه حال الانفصال ان كان من الشمال ، أما إن كان رئيس الجمهورية من الجنوب فانه يعتبر مستقيلا).
• وقد سقطت أهليته بصفته أجنبيا ..
• والنص هذا ينطبق علي النائب الأول ، كذلك !!
• واللقاء يجد أن مادة الاتفاقية التي تنص علي تنفيذ فصل الجنوبيين بعد ستة أشهر من الانفصال هي مادة تتعارض مع مواد الدستور (226-10 و.. 69 2 و.. 118-2 و.. 145-1) والدستور حاكم علي ما سواه
• ولم يكن الدستور في حقيقة الآمر وهو الذي يتحدث بأسنان معضوضة ... بل الأسنان (المكرجة) كانت هي أسنان الوطني التي تقول .. خلاص .. كفاية.
• والعقارب عند بعض القبائل تمثل وجبة ممتازة مع بعض التوابل .
• وهاك من حوش بانقا.

مهاجر في البلد
24-01-2011, 22:02
نواصل بعد قليل

لا تبتعدو وكون قريبين

مهاجر في البلد
25-01-2011, 12:13
الرأي العام 25 يناير 2011م

المعارضة تحدد رؤيتها للمشهد السياسي اليوم
الخرطوم: يحيى كشه

قال فاروق أبو عيسى الناطق الرسمي باسم تحالف قوى الإجماع الوطني، إن الأحزاب المعارضة كافة اتفقت على تصفية الشمولية، وإرساء الديمقراطية، وسيادة حكم القانون، وأضاف عقب إجتماع حضره بدعوة من الإمام الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي، جميع رؤساء الأحزاب المعارضة بدار الأمة أمس، أن المهدي شرح فيه للأحزاب دوافعه وما دار بينه والمؤتمر الوطني حول الأجندة الوطنية الأيام القليلة الماضية، وأوضح أن رؤساء الأحزاب فتحوا حوارات ومُناقشات بينهم حول ما يجري على الساحة السياسية والإقليمية والدولية، والمخاطر العديدة التي تتهدد البلاد والوجود السوداني جرّاء ما أسماه أبو عيسى بالسياسات الخرقاء، وقال إن مؤسسة الرئاسة عندنا كانت موحدة تماماً ومصرة على السير في طريق تصفية الشمولية وإرساء الديمقراطية وسيادة حكم القانون، وأضاف: بالرغم من الإجماع الوطني قرر المجتمعون مواصلة الحوار اليوم، وأشار أبو عيسى إلى تشكيل لجنة مصغرة لوضع ما تم تقديمه من آراء وأفكار ومقترحات أمام اجتماع حاسم اليوم، وأن تعد اللجنة مشروع بيان مهم يُتلى مساء اليوم بدار حزب الأمة.

مهاجر في البلد
25-01-2011, 12:14
الرأي العام 25 يناير 2011م

المعارضة تحدد رؤيتها للمشهد السياسي اليوم

http://alfaris.net/up/64/alfaris_net_1295950446.jpg

الخرطوم: يحيى كشه

قال فاروق أبو عيسى الناطق الرسمي باسم تحالف قوى الإجماع الوطني، إن الأحزاب المعارضة كافة اتفقت على تصفية الشمولية، وإرساء الديمقراطية، وسيادة حكم القانون، وأضاف عقب إجتماع حضره بدعوة من الإمام الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي، جميع رؤساء الأحزاب المعارضة بدار الأمة أمس، أن المهدي شرح فيه للأحزاب دوافعه وما دار بينه والمؤتمر الوطني حول الأجندة الوطنية الأيام القليلة الماضية، وأوضح أن رؤساء الأحزاب فتحوا حوارات ومُناقشات بينهم حول ما يجري على الساحة السياسية والإقليمية والدولية، والمخاطر العديدة التي تتهدد البلاد والوجود السوداني جرّاء ما أسماه أبو عيسى بالسياسات الخرقاء، وقال إن مؤسسة الرئاسة عندنا كانت موحدة تماماً ومصرة على السير في طريق تصفية الشمولية وإرساء الديمقراطية وسيادة حكم القانون، وأضاف: بالرغم من الإجماع الوطني قرر المجتمعون مواصلة الحوار اليوم، وأشار أبو عيسى إلى تشكيل لجنة مصغرة لوضع ما تم تقديمه من آراء وأفكار ومقترحات أمام اجتماع حاسم اليوم، وأن تعد اللجنة مشروع بيان مهم يُتلى مساء اليوم بدار حزب الأمة.

مهاجر في البلد
25-01-2011, 12:15
الرأي العام 25 يناير 2011م

قال إن الأمر لن يحتاج لقرار
الطاهر: نواب الجنوب يفقدون عضوية البرلمان فور إعلان الإنفصال .. والقوى السياسية ستشارك في دستور المرحلة المقبلة

الخرطوم: رقية الزاكي

كَشفت الهيئة التشريعية القومية، عَن ترتيبات خاصّة بأوضاع الهيئة (المجلس الوطني ومجلس الولايات)، عقب الإنفصال بما فيها إعفاء النواب الجنوبيين فور إعلان النتيجة، وعقد جلسة للهيئة لإتخاذ هذا القرار وإجراء تعديل في قانون الإنتخابات لتكييف عضوية النواب على العدد المتبقي، البالغ (350) عضواً، وصرف مخصصات النواب الجنوبيين.
وفي الاثناء نقلت وكالة «نوفوستي» الروسية أمس عن مصدر في المكتب الرئاسي، أن الرئيس عمر البشير شرع في إجراء مشاورات بشأن تشكيل حكومة موسعة جديدة.
وأشار المصدر إلى أن البشير عازم على حل الحكومة الحالية فوراً بعد إعلان النتيجة الرسمية للاستفتاء حول مصير الجنوب وتشكيل حكومة جديدة واسعة النطاق.
وأكد أحمد إبراهيم الطاهر رئيس الهيئة التشريعية القومية، أن عضوية نواب الجنوب في الهيئة ستنتهي فور إعلان الإنفصال، وقال إنّه أمرٌ لن يحتاج إلى قرار، وقال للصحفيين بالبرلمان أمس، إنّ نص المادة (226) في الدستور واضح وهو أنّه وفور إعلان نتيجة الإستفتاء إذا كانت الإنفصال، فإن الفصول والفقرات الموجودة في الدستور والخاصة بترتيبات الجنوب وحقوقه ومؤسّساته وتمثيله النيابي كلها تعتبر ملغاة. وأضاف أن تفسير هذه المادة هو إنتهاء عضوية نواب الجنوب بنص الدستور حال أعلن الإنفصال ولا تحتاج إلى قرار، وتابع: بالتالي سيفقد الجنوبيون عضويتهم في المجلس الوطني ومجلس الولايات فور إعلان الإنفصال لجنوب السودان، وأوضح بأن الهيئة تقوم بوضع الترتيبات من واقع نتيجة الإنفصال المتوقعة، التي ستعلن في آخر الشهر الجاري أو بداية الشهر المقبل، وقال: سَتتم مُراجعة الأوضاع الدستورية والقانونية للبرلمان، وأشار إلى أن عضويته ستنحصر في حوالي (350) عضواً من الشمال، وقال إن هذا العدد سيكون هو العدد القانوني للمجلس الوطني، وأكّدَ أنّ الدستور لم يترك مجالاً للتأويل في هذا الأمر. ولفت الطاهر إلى أن المجلس سَيكمل مدته المتبقية من السنوات الخمس حسب النص الدستوري، ونَوّه إلى أن الدستور هو الذي سيحكم البلاد في هذه الفترة إلى أن تُكلل جهود الدولة بصياغة دستور جديد.
وتَوَقّع الطاهر مشاركة كل القوى السياسية في إعداد الدستور الجديد، وكل الجهات التي لديها وجهة نظر حول الإصلاح الدستوري، وأشار إلى أن النتيجة التي تعلنها المفوضية نتيجة نهائية، وأن المفوضية هي الجهة التي تعتمد النتيجة، ونبّه إلى أنها ستأتي إلى البرلمان في شكل رسالة رسمية ليأخذ علماً بها، ونفي أيِّ إتجاه للمطالبة بمد الفترة الإنتقالية، وقال إن رئيس الجمهورية هو صاحب القرار في كيفية معالجة الترتيبات الخاصة بالنائب الأول الفريق سلفا كير وبقية الوزراء، وفي الكيفية والوقت الذي تتم فيه هذه المعالجة.
وفي السياق كشف هجو قسم السيد نائب رئيس البرلمان، عن جلسة ستعقدها الهيئة التشريعية القومية فور إعلان نتيجة الإستفتاء، وقال للصحفيين عقب إجتماع اللجنة المشتركة بين المجلس الوطني ومجلس الولايات أمس، إنّ الجلسة لإعلان تنفيذ مواد الدستور المتعلِّقة بإعفاء نواب الجنوب حَال وقع الإنفصال، وتعديل قانون الإنتخابات لتكييفه على عدد النواب بعد مغادرة نواب الجنوب، وأكد أن مخصصاتهم ستنتهي بنهاية العضوية، وأشار إلى أن الإجتماع أجاز القوانين التي أجازها البرلمان خلال الفترة السابقة.

مهاجر في البلد
25-01-2011, 12:55
الرأي العام 25 يناير 2011م

الحكومة تتحفظ على تحويل وثيقة دارفور لمجلس الأمن
الخرطوم: يحيى كشه - عباس أحمد

إستبعد د. عمر آدم رحمة الناطق الرسمي باسم الوفد الحكومي لمفاوضات الدوحة، أن تعطي الحكومة منصب نائب رئيس الجمهورية إلى أهل دارفور من خارج الحزب الحاكم. وقال لـ «الرأي العام» أمس، إن الرئيس ونائبه حزمة لا تتجزأ بإعطاء منصب نائب الرئيس إلى شخص خارج المؤتمر الوطني، وأوضح أن وجود الفريق أول سلفا كير ميارديت في المنصب اقتضته ضرورة نيفاشا، ووصف الأمر بالإستثنائي في الوضع الحالي، وأشار إلى ضرورة أن يكون توجه الرئيس ونائبه واحداً، وقال: متمسكون بأن يكون نائب الرئيس من الحزب ذاته، وأضاف: هذا هو المنطق. وقال رحمة، إن ما ذكره آل محمود حول قبول الحكومة بإعطاء منصب نائب الرئيس لدارفور لم يبلغه رسمياً، وأضاف: حتى هذه اللحظة لم أعلم بذلك رسمياً، ولكن الرجل هو الوسيط القطري، ولا أستطيع القول إن ما ذكره غير صحيح، وتابع: الحكومة في سبيل الوصول إلى إتفاق قدمت تنازلات حقيقية، وأهل دارفور يستحقون ذلك. وزاد: إذا كانت الحكومة أبدت بمحض إرادتها كل التنازلات سياسياً وتنموياً فهو واجبها طوعاً لا كرهاً. وتمسك رحمة بمنبر الدوحة كمقر للتفاوض، وقال إنه المنبر المعتمد والمؤهل للوصول إلى إتفاق في قضية دارفور، وقال إن ترحيل التفاوض بصدور قرار من مجلس الأمن لا تسنده عقلانية ولا منطق في تغيير منبر الدوحة، وأشار إلى أن الدوحة ستخرج بوثيقة تتاح للجميع ليتوافق الناس حولها والعمل على تطبيقها، وقال: «مسألة إعادة التفاوض غير منطقية تماماً». وفي السياق، رحب د. الحاج آدم يوسف القيادي في المؤتمر الوطني، بالتوصل لإتفاق حول سلطات واسعة لإقليم دارفور بجانب منصب نائب الرئيس، ووصف الخطوة بالجدية في سبيل إيجاد حل لقضية دارفور، إلا أنه عبر عن خشيته من أن تؤدي الخطوة إلى إنكفاء أبناء الإقليم على أنفسهم فيطالبون بحق تقرير المصير. وقال آدم لـ «الرأي العام» أمس، إن الخطوة يجب ألا تصرف النظر عن مشاركة أبناء دارفور في مؤسسات الدولة، وقال إن التحدي الأكبر يقع على عاتق أبناء الإقليم في كيفية التوافق على من يتولى المنصب. وأوضح أنه يمكن الحوار حول سلطات وصلاحيات الإقليم، وأشار الى أن تحديد نائب الرئيس يتم عبر الإتفاق بين أبناء دارفور كافة.

مهاجر في البلد
25-01-2011, 12:56
الرأي العام 25 يناير 2011م

سلفا كير ينصح مواطني أبيي بعدم إعلان الإنضمام للجنوب
جوبا: الرأي العام

حث الفريق سلفا كير ميارديت رئيس حكومة الجنوب، سكان منطقة أبيي على عدم إعلان انضمامهم الى الجنوب بشكل احادي والتحلي بالصبر لحين إيجاد حل سلمي لأزمة المنطقة الحدودية. وقال سلفا كير أمام نواب برلمان الجنوب لدى استئناف أعماله حسب (أ. ف. ب) أمس: أدعو شعب أبيي إلى عدم إتخاذ قرار احادي بالإنضمام إلى الجنوب وإعطائي فرصة لإيجاد حل سلمي مع شقيقي الرئيس عمر البشير. وأضاف: ريثما تصدر النتائج النهائية يجب علينا أن نعمل على تحقيق مهمتين أساسيتين، دستور انتقالي وإعداد حكومة جنوب السودان لفترة ما بعد اتفاق السلام، وأوضح: فضلاً عن قضية أبيي يجب على الشمال والجنوب رسم حدودهما والتوصل الى اتفاق حول تقاسم الثروات النفطية والمواطنة والأمن واحترام المعاهدات الدولية، وقال مستشهداً برئيس جنوب أفريقيا سابقاً نيلسون مانديلا (كإلهام من أجل التحرر، لا مسيرة سهلة نحو الحرية).
إلى ذلك اتهمت قبيلة دينكا نقوك، المسيرية بخرق إتفاق وقف العدائيات الذي وقع بين الطرفين في كادوقلي أوائل الشهر الحالي. وقال الأمير كوال دينق مجوك سلطان دينكا نقوك، إن المسيرية لم يلتزموا بفتح الطريق البري المؤدي إلى أبيي بحسب الإتفاق، وأوضح مجوك حسب راديو «مرايا» أمس، أن الهدف من ذلك إحداث أزمة غذائية في المنطقة. وفي السياق نفى بشتنة محمد سالم القيادي بقبيلة المسيرية صحة الإتهامات، وأكد إلتزام قبيلته بفتح الطريق المؤدي إلى أبيي، واتهم بشتنة دينكا نقوك بعدم الإلتزام بقرارات الإجتماع الوزاري بين وزيري داخلية حكومتي الوحدة الوطنية والجنوب الذي عقد أخيراً

مهاجر في البلد
25-01-2011, 12:57
الرأي العام 25 يناير 2011م

طه يدشن (19) عيادة لولايات التماس غداً
الخرطوم: أماني إسماعيل

يدشن علي عثمان محمد طه نائب رئيس الجمهورية بقاعة الصداقة غداً، مشروع العيادات المتنقلة لولايات التماس (19) عيادة، وقال د. حاتم سيد أحمد منسق المشروعات الصحية في صندوق دعم الوحدة بوزارة الصحة الاتحادية في تصريحات صحفية أمس، إنه سيتم توزيع (19) عيادة متنقلة بتكلفة (11) مليون جنيه لولايات التمازج الخمس (النيل الأزرق، النيل الأبيض، شمال كردفان، جنوب كردفان وجنوب دارفور). وأشار إلى أنه تم توزيع (4) عيادات متنقلة للولايات الجنوبية، وأوضح أن المشروع ممول من صندوق دعم الوحدة، وأكد إكتمال الترتيبات لإنطلاقة المشروع وتجهيز العيادات بغرف عمليات صغيرة ومتوسطة ومعمل متكامل وفريق صحي من طبيب وصيدلي وممرض، وأكد أهمية المشروع في توصيل الخدمات الصحية للمناطق النائية التي يصعب الوصول إليها في المناطق الحدودية والرحل، وأشار إلى أنه تم تدريب (650) ممرضاً، منهم (150) من الولايات الجنوبية، بجانب تشييد مستشفى في ولاية واراب بتكلفة (15) مليون جنيه، وأعلن عن انطلاقة مشروع المستشفيات المرجعية بتكلفة (80) مليون دولار «قرض صيني» لولايات التماس الخمس بالإضافة الى ولاية سنار

مهاجر في البلد
25-01-2011, 12:57
الرأي العام 25 يناير 2011م

مبارك: أمن السودان مرتبط بأمننا القومي
الخرطوم: الرأي العام

أكّد محمد حسني مبارك الرئيس المصري، إن السودان يمثل البُعد الجنوبي لأمن مصر القومي وتربطهم علاقات تاريخية وثيقة مع أبنائه في الشمال والجنوب، وأضاف أن هناك حرصاً متبادلاً على تعميق وتطوير كل صيغ التعاون سياسياً وإقتصادياً وإجتماعياً، وقال: ستظل مصر حريصة على دَعم علاقاتها وتعاونها مع الشمال والجنوب، وعلى أمن واستقرار الأشقاء في الخرطوم وجوبـا. وقال مبارك في حوارٍ نشرته مجلة (الشرطة) المصرية أمس، إن بلاده سعت خلال القمة المصغرة في الخرطوم أخيراً، إلى أن تكون الأجواء إيجابية في بحث مستقبل العلاقة بين الشمال والجنوب قبل الإستفتاء وخلاله والفترة التي تليه، وأضاف أن القمة كانت معنية بتأكيد الروابط الأخوية بينهما، وضمان عدم العودة للمواجهة وإراقة الدماء أيّاً كانت نتيجة الإستفتاء، وأوضح مبارك أن دافعهم كان الحرص على الشمال والجنوب منذ البداية دون إنحياز ودون إفتئات على مصالح وحقوق أي من الطرفين، وأن الغاية هي أن يتم الإستفتاء بَعيداً عن المواجهة والعنف، وقال: «الحمد للـّه إن الإستفتاء مَرّ بسلام فيما عدا المواجهات المحدودة التي وقعت في منطقة (أبيي)»، وأضاف: لقد قلنا منذ البداية إننا نعمل لأن يكون خيار الوحدة جاذباً عند إجراء الإستفتاء، وأكدنا أننا سنحترم ما تُقرِّره هذه الإرادة مع تأمين العلاقة المستقبلية لشعبٍ واحدٍ حتى لو اختار جانب منه أن يشكل كياناً سياسيا ًمستقلاً، ولكنه في كل الأحوال كيان مجاور بإمتداد الأرض ومجرى النيل والتاريـخ.

مهاجر في البلد
25-01-2011, 12:58
الرأي العام 25 يناير 2011م

الخضر يصدر قراراً بتشكيل لجنة لإعادة هيكلة حكومة الولاية
الخرطوم: الرأي العام

أصدر د. عبد الرحمن الخضر والي الخرطوم أمس، قراراً بتشكيل لجنة إعادة الهيكلة والبناء المؤسسي برئاسة المهندس السعيد عثمان محجوب الوزير برئاسة حكومة الولاية، رئيس الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط الإستراتيجي، وإشراقة سيد محمود المعتمد برئاسة حكومة الولاية نائبة له.
وتختص اللجنة بدراسة ومراجعة وتقييم الهيكل التنظيمى للوزارات والمحليات والهيئات التابعة للولاية، بجانب تقديم مقترح هيكل تنظيمي لحكومة الولاية لتحقيق الرؤية الإستراتيجية للولاية وتمكينها من بلوغ غاياتها وأهدافها الإستراتيجية، والتنسيق وإزالة تضارب المهام والإختصاصات، إضافة إلى توفير الكفاءة اللازمة وخلق الجسم الحكومي الفعال، وخفض النفقات وترشيد إستغلال الموارد، وتختص اللجنة بالحصول على المعلومات المتعلقة بمهامها من الوزارات والمحليات والهيئات التابعة للولاية. وقال الفريق طارق عثمان الطاهر نائب رئيس اللجنة الفنية للصحفيين أمس، إن اللجنة عقدت أولى اجتماعاتها بمقر المجلس الأعلى للتخطيط الإستراتيجي، وأشار إلى أنه تم تكوين لجنة فنية برئاسة إشراقة سيد محمود، وأوضح أنه تم تكليف اللجنة بإعداد دليل شامل للتنظيم الإداري بولاية الخرطوم، على أن تنتهي من أعمالها في غضون (3) أشهر، فيما تبدأ اللجنة الفنية إجتماعاتها الأحد المقبل.

مهاجر في البلد
25-01-2011, 12:59
الرأي العام 25 يناير 2011م

مكاوي: السكة الحديد جاهزة لترحيل الأسمنت
الخرطوم: بابكر الحسن

أكد المهندس مكاوي محمد عوض مدير هيئة السكة الحديد، استعداد هيئة سكك حديد السودان لترحيل منتجات الأسمنت كافة بعد دخول أربعة مصانع جديدة دائرة الإنتاج، وقال مكاوي لـ «الرأي العام» أمس: تتحرك ثلاثة قطارات يومياً تجاه الخرطوم من نهر النيل، بواقع أكثر من (1200) طن للقطار وبأسعار تشجيعية تمثل (50%) من أسعار النقل في حدود (16 - 17) جنيهاً للطن، وأبدى إستعداده لاستيعاب الطاقة الإنتاجية للتصدير عبر ميناء بورتسودان.

مهاجر في البلد
25-01-2011, 13:00
الرأي العام 25 يناير 2011م

وفاة الشاب الذي أشعل النار في جسده
الخرطوم: هادية صباح الخير

أعلن الفريق احمد إمام التهامي الناطق باسم الشرطة أمس، وفاة الشاب الذي أشعل النار في جسده. من جهة أخرى نفى الفريق إمام أن يكون ما تم عرضه في شريط حول جنوبيين يتم حرقهم قد وقع في الخرطوم، وأكد لـ «الرأي العام» أمس، أن الشرطة في العاصمة تؤمن المواطنين الجنوبيين كافة، وتحفظ التهامي على الخوض في تفاصيل الجريمة، وقال: «حتى الآن لم تأتنا معلومة عنها».

مهاجر في البلد
25-01-2011, 13:00
الرأي العام 25 يناير 2011م

الإتحاد: قرب إنفراج أزمة الطلاب بجامعات الجنوب


أعلن الإتحاد العام للطلاب السودانيين، أن مساعيه لحل قضية الطلاب الشماليين بالجامعات الجنوبية تسير بخطى ثابتة، وأن الأزمة في طريقها للإنفراج. وقال المهندس غازي حميدة رئيس الإتحاد أمس، إن نتيجة الإستبيان الذي تم طرحه للطلاب توصلت الى ترجيح (67%) من الطلاب لخيار إنشاء جامعة جديدة، وأكد انحياز الإتحاد لخيار الطلاب، وطالب حميدة، الجهات المختصة بالإسراع في حل القضية بأسرع وقت.

مهاجر في البلد
25-01-2011, 13:01
الرأي العام 25 يناير 2011م

عودة حصتي الفنون والمكتبة للمنهج


أعلن السمؤال خلف الله وزير الثقافة، عن إجازة مجلس الوزراء الاتحادي في اجتماعه الأخير، قرار إعادة حصتي الفنون والمكتبة ضمن منهج وزارة التربية والتعليم، وذلك بناءً على التوصية المقدمة من وزارة الثقافة، وأوضح الوزير في المداخلة التي تمت معه في برنامج (مساء جديد) بقناة النيل الأزرق أمس، أن المجلس قرر استيعاب خريجي كلية الدراما والموسيقى كمعلمين في وزارة التربية والتعليم.

مهاجر في البلد
25-01-2011, 13:02
الرأي العام 25 يناير 2011م

أحمد طاهر: الحديث عن خلافات لوالي البحر الأحمر شائعات مغرضة
الخرطوم - بورتسودان: رقية

اتهم أحمد طاهر حسين (البلدوزر) نائب رئيس المؤتمر الوطني بولاية البحر الأحمر، جهات لم يسمها بمحاولة بث الفتنة وسط قيادات ومنسوبي الحزب بالولاية، وأكد أن نشر المقال الذي يتحدث عن تقرير مصير للشرق في صحيفة «برؤت»، الذي وجهت فيه نيابة أمن الدولة تهماً لكاتبه، يتحمّل مسؤوليته كاملة كاتب المقال، وأكّد أنّ المقال لا يعبر عن خط الصحيفة ولا يعبر عن المؤتمر الوطني بالولاية. وكشف طاهر لـ «الرأي العام» تفاصيل ما رشح عن وقوع إشتباكات وسط قيادات حزبه في اجتماع للحزب بمدينة بورتسودان، وقال إنّ أحد منسوبي الحزب دخل إجتماع المكتب التنفيذي لقطاع بورتسودان دون إذن، وأشار إلى أنّ أحد أعضاء المكتب طلب منه المغادرة لأنّه ليس عضواً في المكتب التنفيذي، لكنه رفض المغادرة إلاّ أنّه تم إقناعه، وأكّد أنّ الأمر لم يتجاوز هذا الحد، وأنه أمر عادي يمكن أن يحدث في أي إجتماع، وأردف: لكنه أخرج من سياقه، واتهم جهات بمحاولة زرع الفتنة روجت لأشياء ليس لها أساس من الصحة. ونفى طاهر بشدة، وجود خلافات داخل المؤتمر الوطني بالبحر الأحمر، وكشف عن عودة د. محمد طاهر إيلا رئيس الحزب، والي الولاية من المملكة العربية السعودية في الأول من فبراير المقبل، وأشار إلى أنه سيصل العاصمة الخرطوم في هذا الموعد، وقال إن إيلا أجرى عملية جراحية في السعودية، ووصف ما أشيع عن وجود خلافات وراء وجوده في الخارج بالفرية والشائعات المغرضة، وقال إن إيلا لم يخرج معارضاً، وزاد: إنه لم يفقد شيئاً حتى يعارض.

مهاجر في البلد
25-01-2011, 13:03
الرأي العام 25 يناير 2011م

الكهرباء: الوزارة ليست طرفاً في إنارة قرى الحدود التشادية
الخرطوم: رقية

قالت وزارة الكهرباء، إن (30) قرية على الحدود التشادية قامت وزارة العلوم والتقانة بإنارتها دون إستشارة الكهرباء، وطالبت كل المؤسسات التي تقوم بالتوليد بالرجوع إلى شركات الكهرباء، فيما إنتقدت لجنة الطاقة والتعدين بالبرلمان في إجتماع ضَمّ وزارتي الكهرباء والعلوم والتقانة وعدداً من الجهات لمناقشة قضية الطاقات البديلة، إنتقدت التقاطعات بين تلك الجهات. وقال عمر موسى وكيل وزارة الكهرباء، إن هناك (8) آلاف ميقاواط من التوليد المائي والحراري، وأشَار لوجود (300) كيلو واط ستستخدم في الطاقة المتجددة خلال العام بنسبة (10%) من التوليد الكلي، وأكّد أنّ أيِّ توليد كهرباء هو إختصاص وزارة الكهرباء، وقال إن أية جهة ترغب في التوليد من المفترض أن ترجع إلى شركات الكهرباء وتلتزم بضوابطها، وأضاف أنّ القرى التي تمّت إنارتها في الحدود مع تشاد لم تستشر فيها الكهرباء وليست طرفاً فيها. من جهته، قال د. محمد يوسف عبد الله رئيس لجنة الطاقة والتعدين بالبرلمان، إن هناك إشكاليات بين تلك الجهات، وأشار إلى أنّ لجنته تريد التقصي حول تكلفة التوليد، فيما طالب المهندس ياسر أبو كساوي رئيس لجنة الطاقة الفرعية بالبرلمان، الجهات القائمة على أمر الطاقة بتكوين جسم للتنسيق فيما بينها. وفي السياق قالت وزارة التقانة، إنها تتجه لتصنيع الخلايا الشمسية في الداخل، وتتجه للإستفادة من الديزل الحيوي في الإنارة والطهو وتشغيل العربات، واشتكت من عدم وجود أطلس للرياح، وأشارت إلى أن تكلفة إنارة القرى حوالي (60) ألف دولار، وقال عبد المنعم أمبدي عضو البرلمان، إن دعم الكهرباء أقل من (30%) من حجم السكان.

مهاجر في البلد
25-01-2011, 13:03
الرأي العام 25 يناير 2011م

إنضمام عدد كبير من جنود تحرير السودان للترتيبات الأمنية
الخرطوم: خالد فرح

استنكرت حركة تحرير السودان، المواجهات العسكرية الدائرة بين قوات مني أركو مناوي والقوات المسلحة في دارفور، وطالبت مناوي بالعودة إلى إلتزامه الذي قطعه للشعب السوداني بعدم العودة للحرب.
وقال ذو النون سليمان الناطق الرسمي للحركة لـ «الرأي العام» أمس، إن حركته ترفض أية عودة للحرب.
وأوضح أن بند الترتيبات الأمنية مع السلطات الأمنية قطع أمس شوطاً كبيراً بإنضمام عدد كبير من قوات الحركة لنقاط تمركز وفقاً لاتفاقهم مع الحكومة. وأكد التزام الحركة باتفاق أبوجا، وأشار إلى أن الحركة تحولت الآن إلى حركة سياسية تشارك الشعب السوداني همه السياسى والإقتصادي، وفقاً لمفهوم الشراكة السياسية. وطالب مناوي بالعودة إلى صوابه.
وقال إن عودة مناوي للحرب دليل على فشله في إدارة دولاب الحركة السياسي وفشله في الإلتزام بما قطعة لشعب دارفور، وأكد رفضهم التام لأي عمل عسكرى فى دارفور، وأضاف: تحولنا تماماً إلى حركة سياسية ولا عودة للحرب.

مهاجر في البلد
25-01-2011, 13:04
الرأي العام 25 يناير 2011م

بنجامين: (جنوب السودان) الاسم الرسمي للدولة الجديدة
واشنطن: الرأي العام

قال مسؤولون جنوبيون في لجنة التسيير التي تقوم بطرح اسم الدولة، إنه سيطلق على الجنوب اسم (جمهورية جنوب السودان) لحين إعلان الإستقلال رسمياً. ونقلت صحيفة «نيويورك تايمز» أمس، قولهم إنه بالرغم من أن الاسم غير رسمي حتى الآن، إلا أن القرار الذى تم إتخاذه الأسبوع الماضي بشأن التسمية قد يعلن فى (14) من فبراير المقبل. وقال بنجامين ماريال وزير الإعلام في حكومة الجنوب، عضو لجنة التسيير، إن الأغلبية مع اسم (جنوب السودان)، وأشار إلى أن هناك العديد من الدول التي تسمت باسم جنوب أو شمال بلادها مثل (كوريا الجنوبية، كوريا الشمالية، ?يتنام الجنوبية و?يتنام الشمالية، والآن جنوب السودان وشمال السودان). وقال ماريال إنه تم طرح أكثر من عشرة أسماء، ولكن تم اختيار اسم (جمهورية جنوب السودان) لأنها تعبر عن الإلفة والتعايش، وأضاف أن الإسم هو الأسهل في الوقت الحاضر، وأن هناك كثيراً من الأمور مرتبطة بالفعل بهذا الاسم. وأضاف ماريال أن إقتراح اللجنة بشأن الاسم سيمرر إلى المجلس الأعلى لاتخاذ قرار نهائي، ولكنه لن يتوقع أية معارضة، وأوضح أن هناك قرارات أخرى تنتظر اتخاذها بما فيها الزي العسكري الرسمي والعلم والنشيد الوطني، وزاد: هناك الكثير الذي يتطلب التغيير.

مهاجر في البلد
25-01-2011, 13:05
الرأي العام 25 يناير 2011م

مناوي إلى بريطانيا


قال «راديو سوا» أمس، إن مني أركو مناوي رئيس حركة تحرير السودان، طلب تأشيرة دخول لبريطانيا بعد أن ترك منصبه كمساعد للرئيس وإعلن استئناف الأعمال المسلحة في دارفور.

مهاجر في البلد
25-01-2011, 13:06
الرأي العام 25 يناير 2011م

مشار: السلام بين دولتين خير من الوحدة مع القتال
الخرطوم: الرأي العام

أكد د. رياك مشار نائب رئيس حكومة الجنوب، أن السلام بين دولتين تتعاونان خير من الوحدة مع القتال. وقال إن النتيجة الساحقة لصالح الإنفصال لم تكن مفاجئة لهم، وهي أمر طبيعي بعد فشل الفترة الإنتقالية التي امتدت لست سنوات. وقال مشار في حوار نشرته «الشرق الأوسط» أمس، إن الجنوبيين، رأوا أن الوحدة لم تكن خياراً مقنعاً. وأوضح مشار أن رسالته إلى الشماليين الآن هي العمل من أجل التواصل السياسي والإجتماعي والإقتصادي من أجل خير الشعبين، وأشار إلى أن النتيجة كانت متوقعة بالنسبة لهم ولم تكن مفاجئة إطلاقاً، وقال: كل الجنوبيين هنا كانوا يتوقعون نسبة عالية جدا لصالح الإنفصال، لأن السنوات الست الماضية من عمر الفترة الانتقالية لم تكن جاذبة، وأضاف بأنه لم يتم العمل من أجل إقناع الجنوبيين بأن خيار الوحدة هو الأفضل، وعبر مشار عن سعادته لأن السلام سيعم (لأننا طوينا صفحة الحرب)، وأضاف: لن يكون هناك قتال بيننا إذا تم تأسيس دولتين تتعايشان في وفاق، وعلاقات طيبة، وإذا قامت دولتان تتعايشان، فاعتقد أن ذلك أفضل للجميع، يمكن أن نقيم علاقات متميزة مع الشمال في كل النواحي، الإقتصادية والسياسية، والإجتماعية، الآن يمكننا أن نتقدم للأمام.
وكشف مشار أن هناك حواراً جارياً لاختيار اسم الدولة الجديدة، وقال: سنتركه لوقته ليختار الشعب ما يريده، لا يزال هناك وقت لاختيار الاسم. ولا نعرف كيف ستتطور الأمور، هناك من ينادي باسم (جنوب السودان)، وهناك من يقول (السودان الجديد) وهو شعار الحركة الشعبية الذي ناضلت من أجله. وتابع نقول للشماليين إن السلام والأمن والاستقرار بيننا هو أفضل من الوحدة مع القتال.. سلام بين دولتين تتعايشان في أمن، خير من أن نكون متحدين، ونتقاتل.
وأوضح مشار أنه وبعد إكتمال الإنفصال، ستظل الحركة جزءاً من التنظيمات السياسية في الشمال وسيقوم قطاع الشمال في الحركة بتكوين حزب سياسي في الشمال، منفصل عن الجنوب، يحمل نفس أفكار الحركة في إقامة سودان جديد، وزاد: سيكون له فرع تنظيمي في الجنوب يحمل الراية نفسها لخلق سودان جديد، فإذا تحقق ذلك فيمكن أن يعود السودان متوحداً، وسيقرر السياسيون وقتها الصيغة الأفضل باتحاد بين دولتين أو غيره. بيد أنه عاد وقال: المهم الآن أن نخلق علاقات طيبة بين الشمال والجنوب، وألا نقطع حبائل الوصال الموجود حالياً.

مهاجر في البلد
25-01-2011, 13:07
الرأي العام 25 يناير 2011م

المالية توجه بدراسة سيناريوهات معالجة ضريبة التنمية
الخرطوم: عبد الرؤوف عوض

وجه علي محمود وزير المالية والإقتصاد الوطني، جهات الإختصاص بالوزارة والهيئة العامة لشرطة الجمارك والجهات ذات الصلة، بدراسة سيناريوهات معالجـة ضريبة التنمية على خام زيت الطعـام المسـتورد، وخفضها من (10%) الى (5%)، ومعاملة الخام معامـلة مدخلات الإنتاج التي تخضع لضريبة تنمية قدرها (5%) فقط. وقال الوزير في اجتماع موسع بالوزارة بمشاركة وزير الدولة بالتجارة الخارجية وأمين عام ديوان الضرائب ومدير عام الجمارك والأمن الإقتصادي وغرفة إنتاج وتجارة الزيوت أمس، إن المعالجة تسهم في خفض سعر عبوة الزيت زنة (36) رطلاً بمبلغ (4) جنيهات. وأكد إهتمام الدولة بانتهاج السياسات التشجيعية الرامية لتخفيف أعباء المعيشة على المواطن، وأشار الى أهمية قرار مجلس الوزراء القاضي باستمرار خفض قيمة رسم الوارد على خام الزيوت النباتية من (40%) الى (10%)، وإسهامه في خفض قيمة الجركانة (36) رطلاً بحوالي (20- 25) جنيهاً، وتوقع أن ينعكس ذلك على خفض أسعار السلعة وجعلها في متناول اليد .
من جهتهم إلتزم ممثلو غرفة الزيوت، إلتزاماً قاطعاً بخفض أسعار المنتج كلما حدث تخفيض في تكلفة مدخلات الإنتاج، خاصةً وان خام الزيوت يمثل (80%) من كلفة الإنتاج، وأقروا بالآثار الايجابية الواضحة للقرارات على أسعار السوق المحلية.

مهاجر في البلد
25-01-2011, 13:07
الرأي العام 25 يناير 2011م

إنتهاء العمل الميداني لتخطيط توتي
الخرطوم: دار السلام علي

اطمأن د. عبد الرحمن الخضر والي الخرطوم أمس، على سير الجدول الزمني لتخطيط توتي وفتح الشوارع والتعويض الذي ينتهي بنهاية العام الجاري، واستمع الوالي خلال إجتماع أمس مع ممثلى لجنة أهالي توتي بحضور المهندس عبد الله أحمد حمد وزير التخطيط والتنمية العمرانية، ومولانا عصام عبد القادر مدير عام الأراضي. وأكد الإجتماع أن العمل الميداني إنتهى قبل موعده بأسبوع كامل، وقال الوالي: سنبدأ خلال اليومين المقبلين في وضع علامات التخطيط وحصر المتضررين وصرف التعويضات، وأضاف أنهم منحوا المواطنين الفرصة الكافية للإزالة الطوعية دون الحاجة الى إزالة بواسطة الجهات الرسمية. وقال الوالي إنه سيتم من خلال الإجتماع المرتقب مع أهالي توتي الإستماع إلى وجهة نظر الأهالي فيما يتعلق بتحويل غرض الأراضي الزراعية وذلك لإستيعابها في المعالجات التي ستتخذها الجهات المسؤولة.

مهاجر في البلد
25-01-2011, 13:08
الرأي العام 25 يناير 2011م

الشرطة: زيادة الإنتشار وإنشاء (30) قسماً بالخرطوم
الخرطوم: هادية صباح الخير

كشفت وزارة الداخلية، عن إستمرار إستعداداتها الأمنية بزيادة الإنتشار الشرطي للمرحلة المقبلة بقوات أكبر، وإنشاء (30) قسم شرطة فرعي مؤقت بأطراف العاصمة من أجل حفظ الأمن وبسط هيبة الدولة.
وقال الفريق أحمد إمام التهامي الناطق الرسمي لقوات الشرطة لـ «الرأي العام» أمس، إن الظروف الحالية تطلبت إنشاء أقسام فرعية، وأضاف: إذا تطلبت الضرورة بعد دراسة تجربة الأقسام المؤقتة فستتم توسعتها بعد ملائمتها للأحداث، وأشار إلى أنه تتم قراءة الخارطة الجنائية في العاصمة بهذه الأقسام.وأعلن التهامي عن بدء التسجيل بولاية جنوب كردفان، وأكد أنه لم يتم تدوين أي مخالفات في السجل الإنتخابي، وأوضح أن وضع الولاية تطلب وضع خطط إستثنائية خاصة، وقال إن العملية انطلقت أمس في أكثر من (30) دائرة بجنوب كردفان.

مهاجر في البلد
25-01-2011, 13:09
الرأي العام 25 يناير 2011م

النفط توجه الشركات بالمحافظة على البيئة
الخرطوم: عبد الرؤوف عوض

وجه علي أحمد عثمان وزير الدولة بوزارة النفط، الشركات العاملة في مجال النفط، بالإلتزام نحو المحافظة على البيئة. وأشاد لدى مخاطبته ورشة عمل مناقشة المسودة النهائية لقانون البيئة والصحة والسلامة المهنية للعام 2011م التى نظمتها الإدارة العامة للبيئة والسلامة بالوزارة بجهود إدارة البيئة والسلامة في المحافظة على البيئة.
وناقشت الورشة أوراق عمل منها قوانين البيئة في السودان والمواصفات والحدود القصوى لتلوث البيئة في قطاع النفط، ودور الإدارة العامة للبيئة والسلامة في رصد المخالفات والمراجعة الدورية للبيئة والسلامة والصحة المهنية بشركات النفط في المنبع والمصب، إضافةً إلى ورقة حول عرض اللائحة الجديدة للعام2011م.

مهاجر في البلد
25-01-2011, 13:10
الرأي العام 25 يناير 2011م

القبض على (37) مشتبهاً في معسكر (زمزم) بالفاشر
الخرطوم: الفاشر: خالد فرح

ألقت السلطات الأمنية بشمال دارفور أمس، القبض على (37) مشتبهاً فيهم داخل معسكر (زمزم) شمال مدينة الفاشر وعدد كبير من الذخائر والأسلحة والبضائع المحظورة. وقالت قوات حفظ السلام بدارفور (يونميد) أمس، إن قوات الشرطة نفذت أمس عمليات مداهمة واسعة لمعسكر (زمزم) شمال دارفور بحثاً عن عناصر تتبع لحركات مسلحة احتمت بالمعسكر. وقال بيان صادر عن البعثة، إن السلطات أبلغتها عن خطتها الرامية لاعتقال عناصر إجرامية والإستيلاء على بعض الأسلحة داخل المعسكر، واستخدمت في ذلك نحو (100) سيارة.
وأوضح البيان أن الحكومة خالفت اتفاقاً مفاده عدم التعرض لمعسكرات النازحين دون التشاور مع الأمم المتحدة. وطالب د. إبراهيم قمباري رئيس البعثة المشتركة، السلطات بضبط النفس فيما يتعلق باستخدام القوة داخل المعسكرات حتى لا يضار احد. وأرسلت البعثة بحسب البيان فريق عمل متكامل لتقييم الأوضاع داخل المعسكر.

مهاجر في البلد
25-01-2011, 13:10
الرأي العام 25 يناير 2011م

وفاة (20) شخصاً بـ (اللشمانيا) في سنار


لقي (20) مريضاً مصرعهم جراء مرض (اللشمانيا) بنسبة (2%) من المصابين، وبلغت حالات الإصابة المسجلة رسمياً بالمرض في محليتي سنجة والدندر بولاية سنار منذ أغسطس الماضي حتى الآن (966) إصابة، فيما قالت الصحة إنها وضعت تدابير للمكافحة.وقال د. فيصل عباس مدير الطب الوقائي بوزارة الصحة حسب «الشروق» أمس، إن الحالات المبلغ عنها بالمرض من مواقع تقصي حالات المرض بمستشفى العزازة داموس ومستشفى سنجة ومدينة الدندر، وأوضح أن المصابين يتلقون العلاج مجاناً، واعتبر دخول المرض إلى المدن الكبيرة ظاهرة جديدة تتطلب إتخاذ التحوطات والحذر حتى لا يؤدي إلى ارتفاع أعداد الوفيات.

مهاجر في البلد
25-01-2011, 13:11
الرأي العام 25 يناير 2011م

الصحة: (1000) عيادة لنشر خدمة الرعاية الصحية الأولية
الخرطوم: أماني إسماعيل

حددت وزارة الصحة الإتحادية (1000) عيادة لنشر خدمة الرعاية الصحية الأولية وطب الأسرة للولايات، خاصةً المناطق التي يصعب الوصول إليها بتكلفة (11) مليون جنيه.وقال د. أبوبكر محمد توم مدير مشروع خدمة الرعاية الأولية وطب الأسرة للصحفيين أمس، إن (80%) من المرضى يحتاجون الى خدمات الرعاية الصحية الأولية فقط، ويستهدف المشروع وصول الخدمات الصحية للأماكن البعيدة، وعلى مستوى القرية وذلك بتأهيل البنيات التحتية الموجودة في الولايات بأقل تكلفة في الولايات التي بها كثافة سكانية عالية، وأوضح أن إستراتيجية المشروع بنظام التعاقد مع الأطباء وتحفيز الكوادر الصحية من دخل العيادة لتجاوز البيروقراطية والمشاكل المالية، وأكد أنه سيتم تحديد طبيبين لكل عيادة، مختصين في مجال طب الأسرة من قبل مجلس التخصصات الطبية، وقال إنه سيتم تسجيل المواطنين وذلك للاكتشاف والعلاج المبكر للأمراض، وأعلن عن انطلاقة المشروع، اليوم بتنوير وزراء الصحة في الولايات وذلك بوزارة التنمية والموارد البشرية باعتبارها ممول المشروع بجانب بنك الخرطوم.