مشاهدة النسخة كاملة : أبرز عناوين الصحف الصادرة في الخرطوم


الصفحات : 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 [48] 49 50 51 52 53 54

مهاجر في البلد
19-09-2012, 14:49
الانتباهة 19 سبتمبر 2012م



الخضر: سنطبق القانون على المتورطين في أحداث الجمعة


أكد د. عبد الرحمن الخضر والي الخرطوم، أن السلطات المختصة مازالت توالي تحرياتها حول أحداث الجمعة الماضية، التي راح ضحيتها اثنان من المواطنين. وذكر الخضر أنه إذا أثبتت التحريات أن الشرطة أخطأت فإن الدولة ستتحمل مسؤولياتها كاملة تجاه ذلك الحدث، مبيناً أن القانون سيأخذ مجراه وسيطبق بحزم على من تثبت إدانته في مقتل المواطنين. وأضاف الخضر خلال تقديمه لواجب العزاء لأسرة الشهيد أبو القاسم كمال العوض بالجريف غرب، أن السلطات كانت حريصة على ألا تكون هناك أية خسائر، مبيناً أن مشيئة الله أرادت أن تختار هؤلاء المواطنين شهداء عنده.

مهاجر في البلد
19-09-2012, 14:52
الانتباهة 19 سبتمبر 2012م





شيخ يفتي بقتل فريق الفيلم وعائلة المخرج تختبيء بحماية الشرطة


قرر النائب العام المصري المستشار عبد المجيد محمود إحالة كل من نبيل موريس، ونبيل بسادة، وعصمت زقلمة، وإيليا باسيلي، وإيهاب يعقوب، وجاك عطا الله، وعادل رياض، ممثلي أقباط المهجر، إلى محكمة الجنايات بتهمة احتقار الدين الإسلامي، وإهانة الرسول صلى الله عليه وسلم، والتحريض على الفتنة الطائفية، وبث مخططات تخريبية تدعو إلى تخريب مصر والإساءة للمسلمين.
فيما اصدر امام سلفي فتوى بقتل جميع المشاركين في الفيلم المسيء للاسلام الذي انتج في الولايات المتحدة واثار موجة احتجاجات واعمال عنف في العالم الاسلامي في بيان نشر على مواقع جهادية.واصدر الشيخ احمد فؤاد عشوش فتوى بوجوب قتل المخرج والمنتج وممثلي الفيلم المسيء وجاء في نص الفتوى ها انا ذا افتي بقتل كل من شارك في صناعة هذا الفيلم وأن دماؤهم هدر، المنتج والمخرج والممثلين.
في وقت قالت فيه السلطات الامريكية إن أفراد أسرة رجل من كاليفورنيا يرتبط بالفيلم المسيء للإسلام الذي أثار احتجاجات عنيفة في شتى أنحاء العالم الإسلامي اختبئوا بعدما رافقتهم الشرطة من منزلهم إلى مكان غير معلوم.
وحذرت وكالة المخابرات المركزية الأمريكية سي اي ايه السفارة الأمريكية في القاهرة من احتمال وقوع أحداث عنف بسبب الفيلم المسيء للاسلام. وذلك في برقية ألاسلت من واشنطن في 10 سبتمبر قبل اندلاع الاحتجاجات عند السفارة الأمريكية بيوم، وفقا لوكالة رويترز.وفي السياق قالت الشرطة إن نحو 400 شخص تظاهروا سلميا خارج السفارة الأمريكية فى بانكوك احتجاجا على فيلم مسىء للإسلام أنتج فى الولايات المتحدة وأثار مظاهرات غاضبة فى الكثير من البلدان الإسلامية.
و?أحرق متظاهرون علماً أميركياً وأشعلوا إطارات أمام بعثة دبلوماسيّة أميركيّة في أندونيسيا احتجاجاً على فيلم مسيء للإسلام أُنتج في الولايات المتحدة.ورفع نحو مئة من أنصار ندوة الشعب الاسلامي لافتات كتب عليها أطردوا اميركا والموت لصانع الفيلم في مدينة ميدان ، وأصيب وادي كشمير بشلل تام، امس، بسبب الإضراب الذي دعت إليه منظمات هندية احتجاجًا على الفيلم المسيء للإسلام وللنبي محمد، والذي أُنتج بالولايات المتحدة، وأثار موجة من الغضب في دول العالم الإسلامي.
بدورها وافقت السلطات السويسرية علي قيام المجلس المركزى الإسلامى في سويسرا وبعض المنظمات الاسلامية ، بتظاهرة ضد الفيلم المسيئ للرسول الكريم وذلك يوم السبت المقبل فى العاصمة برن .ومن المقرر أن تضم المظاهرة عددا كبيرا من المسلمين المقيمين في سويسرا للاحتجاج السلمي علي الفيلم المسيئ للاسلام وللرسول عليه الصلاة والسلام .
وقتل 12 شخصا على الأقل بينهم 9 أجانب، امس، في كابول في عملية انتحارية بسيارة مفخخة تبنتها مجموعة إسلامية انتقاما لـالفيلم المسيء للنبي محمد.ووقع الاعتداء، صباح امس، على طريق يؤدي إلى مطار كابول ونفذته امرأة انتحارية، بحسب ما أفاد الحزب الإسلامي الذي تبنى العملية.
وفي تونس نفى مسئول فى وزارة الخارجية التونسية أمس ، دخول وحدة من مشاة البحرية الأميركية المارينز إلى تونس لحماية السفارة الأميركية، التى تعرضت الجمعة الماضية لهجوم من قبل متظاهرين، أغلبهم من السلفيين، احتجاجا على الفيلم المسىء للإسلام الذى أنتج فى الولايات المتحدة.
اما في اليمن فلقد رفض المعارض اليمنى القيادى البارز فى التنظيم الوحدوى الشعبى الناصرى عبد الملك المخلافى التواجد العسكرى الأمريكى ببلاده فى أعقاب أحداث العنف التى تعرضت لها السفارة الأمريكية بصنعاء، وطالب الحكومة اليمنية بالاعتذار للشعب اليمنى بسبب التصريحات التى أطلقها مصدر حكومى حول وصول جنود أمريكيين لحماية سفارة بلادهم، والذى برر هذا الإجراء بأنه استثنائى.

مهاجر في البلد
20-09-2012, 13:33
الصحافة 20/9/2012م

عبد الرحمن المهدي لمقاطعي الجلسة: (باركوها)
البشير يدعو الى دستور يحفظ عقيدة وهوية الأمة


اعلن الرئيس عمر البشير، ان الانتخابات المقبلة ستكون وفق الدستور الجديد،مؤكداً ان المشاركة في صياغته ستكون للجميع الا من أبى.
وقال البشير لدى مخاطبته مساء أمس،لقاءً ضم الاحزاب المشاركة في الحكومة بشأن اعداد الدستور الدائم للبلاد،ان ما ترتب على انفصال الجنوب يستدعي ان يكون هناك توافق على طريقة وادارة البلاد وتقاسم الهم الوطني،مشدداً على ان المشاركة في اعداد الدستور الدائم ستكون للجميع الا من أبي،داعياً الى توحيد الصف الوطني، ولاعداد دستور يحفظ عقيدة وهوية الامة.
وعقد الاجتماع وسط مقاطعة احزاب المعارضة، بينما شارك عن الحزب الاتحادي الديموقراطي الاصل تاج السر محمد صالح مفوضاً من رئيس الحزب محمد عثمان الميرغني،كما شارك مساعد رئيس الجمهورية العقيد عبد الرحمن المهدي الذي وجه نداء للذين لم يحضروا الجلسة قائلاً(باركوها).

مهاجر في البلد
20-09-2012, 13:34
الصحافة 20/9/2012م

بعد ثلاثة اعوام من إلغاء وظائفهم
محكمة تعيد " 3500" عامل مفصول لمشروع الجزيرة

ودمدني : بدر الدين عمر

اصدر قاضي محكمة الاستئناف للطعون الادارية بولاية الجزيرة، عبد الرحمن محمد طه، امس قرارا قضي ببطلان القرار الصادرمن مجلس ادارة مشروع الجزيرة ،قبل ثلاثة أعوام، بإلغاء وظائف «3.5» الف عامل بالمشروع ، بعد ان اعتبره باطلاً وغير قانوني ،وأكد استمرارية العاملين بوظائفهم من تاريخ الايقاف في 1/11/2009م حتي صدور حكم المحكمة.
ووصف محامي العاملين الذين تم الغاء وظائفهم،بدر الدين عوض الله في تصريح لـ»الصحافة،» قرار المحكمة بالتاريخي ،وقال انه يضاف الى انجازات القضاء السوداني، قاطعا بعودة الامور الي نصابها بعد صدور قرار المحكمة لصالح العاملين ،مبينا انه سيتم تنفيذ القرار وفقا للاجراءات التي يتطلبها القانون.
من جانبه، عبر رئيس لجنة العاملين الذين تم الغاء وظائفهم ،عثمان السماني كوكو، عن ارتياح العاملين لقرار المحكمة ،مشيرا الي المعاناة التي وجدها العاملون نتيجة الغاء وظائفهم ،وصبرهم على الظلم الذي حاق بهم واسرهم من مجلس ادارة مشروع الجزيرة السابق، مؤكدا نهجهم الحضاري الذي اتبعوه في اعادة حقهم الضائع حتي صدور قرار المحكمة لصالحهم

مهاجر في البلد
20-09-2012, 13:39
الصحافة 20/9/2012م

المركزي :صدرنا 58 طنا من الذهب بعائد 2.6 مليار دولار
رجل اعمال مصري يشتري (40%) من اسهم شركة ارياب


أعلن محافظ بنك السودان المركزي، محمد خير الزبير أمس، أن السودان صدر 58 طنًا من الذهب خلال ستة عشر شهرًا، وحقق منها عائدًا قدره 2.6 مليار دولار.
وقال الزبير ،عقب افتتاح الرئيس عمر البشير أمس مصفاة السودان للذهب بمنطقة الحلة الجديدة «صدرنا خلال ستة عشر شهرًا 58 طنًا من الذهب، حققت الدولة منها 2.6 مليار دولار»، ما مكّن الدولة من المحافظة على الوفرة في السلع الرئيسية المستوردة والوفاء بالتزاماتها الخارجية،وقال إن الذهب حقق فرص عمل للآلاف من المعدنين بعائدات تقدر بنحو عشرة مليارات جنيه.
وأعلن محافظ المركزي، العمل على إصدار نقود ذهبية تحمل اسم السودان في الأسواق العالمية وتقديم خدمات لكل محطة لتوطين تسويق الذهب، وإنشاء بورصة ترتبط بالبورصات العالمية.وقال مدير المصنع، محمد حسن عثمان الزبير، في الاحتفال إن «الطاقة الإنتاجية للمصفاة هي 900 كيلو من الذهب، و200 كيلو من الفضة في اليوم».
من جانبه، قال وزير المعادن، كمال عبداللطيف، إن وزارته تسعى لزيادة عدد الشركات المنتجة لتصل إلى عشر شركات قبل نهاية العام 2012،وأكد سعي الوزارة أيضاً لإنتاج مصهر للنحاس وتطوير مصانع الحديد والكروم، مشيراً إلى أن هناك خططاً معدة لمسح كل أرض السودان جيولوجياً.
الي ذلك أعلنت وزارة المعادن، عن حصول رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس، على أسهم الحكومة الفرنسية في شركة أرياب للتعدين ليصبح الشريك الأول للحكومة السودانية عقب شرائه (40%) من أسهم الشركة.
راجع الصفحة الاقتصادية

مهاجر في البلد
20-09-2012, 13:40
الصحافة 20/9/2012م

ألمانيا ترسل مبعوثا الى السودان

أرسلت ألمانيا أمس، موفدا الى السودان للوقوف على حجم الاضرار وتكلفة اعادة بناء سفارتها التي هاجمها متظاهرون الاسبوع الماضي، كما اعلنت وزارة الخارجية الالمانية في بيان.
وقرر غيدو فسترفيلي، وزير الخارجية الالماني ارسال مديره للشؤون الافريقية ايغون كوشانكي الى السودان،واوضحت الوزارة ان «المسائل المتعلقة بالامن واعادة بناء سفارة ألمانيا والعلاقات بين السودان والمانيا ستكون في صلب هذه الزيارة».
وافاد البيان ان فسترفيلي قال «اننا ننتظر تقدما ملموسا من طرف الحكومة السودانية بشأن حماية سفارتنا».
واعتبر الوزير انه: «من غير المقبول ان نرى سفارتنا تفتقر الى الحماية رغم طلب سابق بهذا الصدد، واكد انه ينتظر من السلطات السودانية ان تضمن تماما سلامة سفارتنا وامن مواطنينا»،ودعا فسترفيلي الى الهدوء في الوقت الذي اعلنت مجموعة من اليمين المتطرف نيتها بث الفيلم المسىء للاسلام، ونشرت مجلة «شارلي ابدو» الفرنسية رسوما كاريكاتورية مسيئة للرسول صلي الله عليه وسلم.
وصرح الوزير لقناة زاد.دي.اف العامة: «بودي ان لا نصب الزيت على النار . حرية التعبير والصحافة مضمونة في اوروبا لكن ليست بدون قيود».

مهاجر في البلد
20-09-2012, 13:43
الصحافة 20/9/2012م

طه: السودان ومصر يشكلان قوة اقتصادية ضاربة


وصل البلاد مساء أمس، رئيس الوزراء المصري الدكتور هشام قنديل، علي رأس وفد عالي المستوي في زيارة رسمية للبلاد تستغرق يومين، وكان في استقباله بمطار الخرطوم ،النائب الاول للرئيس علي عثمان محمد طه، وعدد من الوزراء والمسؤولين بالدولة .
واكد وزير الخارجية ،علي كرتي، في تصريحات صحفية أن وفد رئيس الوزراء المصري يضم سبعة وزراء للحوار مع نظرائهم في السودان حول كل ما يساعد في دفع العلاقات الاقتصادية بين البلدين، مبينا أن مباحثات الجانبين تشمل ترتيبات التحويلات المالية بين البلدين عبر لقاءات محافظي البنك المركزي في البلدين وافتتاح فرع البنك الأهلي المصري بالخرطوم ،موضحا ان الجانبين سيتفاوضان حول التوصيل الكهربائي ،وإكمال ملف الحريات الاربع وتوصيل الطرق بين البلدين وتوقيع إتفاقية المعابر والمنافذ بين السودان ومصر .
واضاف كرتي ان رئيس الوزراء المصري أوفي بوعده بان تكون أول زيارة خارجية له بعد توليه منصبه للسودان ،وقد فعل ذلك ،موضحا ان زيارته تأتي عقب زيارة رئيس الجمهورية لمصر التي فتحت ملفات كثيرة في علاقات البلدين .
الى ذلك، اكد النائب الاول للرئيس،علي عثمان محمد طه،لدى مخاطبته جلسة المباحثات المشتركة التي بدأت أمس،ان السودان ومصر يشكلان قوة اقتصادية ضاربة،اذا ما أتجها لاستغلال الموارد الضخمة في البلدين،مؤكداً حرص الخرطوم على توسيع دائرة التعاون ودفع العلاقات في مجالات الامن الغذائي والتبادل التجاري،وشدد على ان ابواب السودان مفتوحة للمستثمرين لتطوير التجارة بين البلدين،وقال انه يأمل ان تكون التطورات والمتغيرات التي حدثت في مصر أخيراً بتشكيل مؤسسات منتخبة لصالح البلدين.
من جهته، أكد رئيس الوزراء المصري ،الدكتور هشام قنديل،ان العلاقات بين البلدين دخل عهداً جديداً،وتعهد بالعمل من اجل علاقات اقتصادية متطورة.
وتشير «الصحافة» الى أن من بين الملفات المطروحة للبحث بين الجانبين تفعيل مذكرة تفاهم سابقة لإنشاء منطقة صناعية مصرية حرة في السودان تعتمد على الموارد الطبيعية المتوفرة في السودان كالجلود واللحوم وغيرها من الموارد، بما يؤدى إلى قيام صناعات غذائية تكميلية تزيد من فرص العمل أمام المصريين والسودانيين.
كما سيتم افتتاح مستشفى مصري ،تولت إنشاءه مجموعة السويدي لعلاج 400 مواطن يوميا .

مهاجر في البلد
20-09-2012, 13:52
الصحافة 20/9/2012م

الجيش يحرر منطقة (سركم) بالنيل الازرق

تمكنت القوات المسلحة صباح أمس، من تحرير منطقة (سركم) بالجزء الجنوبي الغربي من ولاية النيل الأزرق جنوب غرب منطقة سالي.
وقال الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة ،العقيد الصوارمي خالد سعد، في تصريح لـلمركز السوداني للخدمات الصحفية إن القوات المسلحة كبدت المتمردين عددا كبيرا من القتلى والجرحى، وإستولت على مدفع هاوزر وكمية كبيرة من ذخائر المدفعية والدبابات ،مشيراً إلى أنه قد أصيب فردان فقط من القوات المسلحة بجراح.
وأكد الناطق الرسمي أن القوات المسلحة واصلت بعد ذلك نشاطها لتأمين المنطقة حيث قامت بتمشيط واسع النطاق وتمكنت من إعادة الإمور إلى نصابها.
من ناحيته، هنأ والى الولاية، اللواء الركن الهادي بشرى ،القوات المسلحة بانتصاراتها بمنطقة سركم بمحلية الكرمك التى تم تحريرها فجر أمس وتطهيرها من دنس العملاء والمأجورين.
وأعرب خلال زيارته لقيادة الفرقة الرابعة مشاه بالدمازين عن تقديره لمجاهدات القوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى فى سبيل تأمين مسيرة الاستقرار بصفة عامة وتأمين الموسم الزراعي والحصاد على وجه الخصوص، معلناً أن المسعى متصل لتنسيق الجهود من أجل تأمين الإنتاج بقطاعاته المختلفة.

مهاجر في البلد
20-09-2012, 13:53
الصحافة 20/9/2012م

الترابي يعد بالمشاركة شخصيا في ملتقى كادقلي للسلام


أثنى الأمين العام للمؤتمر الشعبي، الدكتور حسن الترابي، على مبادرة الأحزاب والقوى السياسية بولاية جنوب كردفان لعقد ملتقى كادقلي للتشاور حول قضايا السلام ،ووعد لدى تسلمه أمس دعوة للمشاركة فى الملتقى فى الفترة من (6 - 8) أكتوبر المقبل بتقديم ورقة تحمل رؤية حزبه فى قضية جنوب كردفان.
واعتبر الترابي ان التحدي الاخطر امام الجميع هو وقف الحرب فى الولاية،داعياً الى اخلاص النوايا لحل كافة قضايا البلد بالداخل ،ووصف فكرة الملتقى بأنها طيبة وموضوعية ، وعبر عن تقديره للزيارة التي قال إنها تركت أثراً طيباً في نفوسهم ، معبراً عن أمله في أن تتواصل مثل هذه اللقاءات لمزيد من التواصل والتفاكر حول هموم البلاد.
من جانبه، أكد رئيس اللجنة التحضيرية للملتقى ،يوسف بشير، انهم كأحزاب سياسية مختلفة في الحكومة والمعارضة كونوا رأياً واحداً يهدفون من خلاله لوضع خارطة طريق وحل لقضية جنوب كردفان ، وتغليب خيار السلام الذي يمثل الآن الخيار الأوحد لأهل الولاية أصحاب المصلحة .
وقال رئيس اللجنة فى لقاء صحفى محدود بفندق بردايس بالخرطوم ان الحرب أضرت بإنسان الولاية أمنيا وإقتصاديا وسياسيا وإجتماعيا ،وعطلت عجلة التنمية والخدمات، وزاد «إذا لم توقف الحرب فى الولاية فإن الشر سيستمر وستكون جنوب كردفان جنوبا ثانيا «.

مهاجر في البلد
20-09-2012, 13:56
الصحافة 20/9/2012م

شمال دارفور تعزز الوجود العسكري بمليط


أعلنت حكومة ولاية شمال دارفور أمس، أنها رفعت من مستوى الوجود العسكري في محلية مليط بغرض إحكام السيطرة الأمنية وحسم المتفلتين، مؤكدة أن الأوضاع على الصعيدين الأمني والاجتماعي تشهد حالياً استقراراً عقب الأحداث الأخيرة.
وأبلغ معتمد المحلية، محمد عثمان، المركز السوداني للخدمات الصحفية بوصول تعزيزات أمنية إضافية من الولاية لحسم كافة أشكال التفلت.
وأوضح أن مجموعة ممن أسماهم بالمتفلتين والخارجين عن القانون حاولوا جر القبائل والمكونات الاجتماعية بالمحلية إلى دائرة صراع قبلي من خلال الأحداث المعزولة التي شهدتها المحلية اخيراً.
وشهدت مليط قبل يومين حادثة سقوط قذيفة مجهولة المصدر على عدد من السكان كانوا في مجلس سمر الأمر الذي أدى إلى وقوع ضحايا.
وقال المعتمد إن الترتيبات جارية بصورة جيدة لجمع أطراف قبيلتي البرتي والزيادية في أكتوبر القادم لتجاوز الخلافات بينهم بشكل نهائي.
وأوضح أن الإدارات الأهلية للقبيلتين ملتزمة تماماً على استدامة الاستقرار الاجتماعي والمحافظة على وثيقة الصلح التي تم توقيعها بينهم خلال الشهر الماضي في أعقاب الاحتكاكات التي وقعت بين البرتي والزيادية.
وأضاف عثمان أن جميع مؤسسات محليته الرسمية والشعبية تعكف حالياً على وضع الترتيبات لتأمين موسم الحصاد وتنفيذ عدد من مشروعات المياه والكهرباء، مؤكداً استتباب الأوضاع الأمنية بالمحلية وجميع وحداتها الإدارية.

مهاجر في البلد
20-09-2012, 14:01
الصحافة 20/9/2012م

ديوان الزكاة بشمال كردفان: مشروعات التمويل الأصغر "فاشلة"

الابيض :الرشيد يوسف بشير

وصف ديوان الزكاة بشمال كردفان، مشروعات التمويل الاصغر بالفاشلة ودمغ التجربة بالمؤلمة، قاطعا بأن مواطني الولاية لا يستفيدون منها.
وقال نائب الامين العام للديوان بالولاية، محمد احمد موسى ،ان تجربة التمويل بالولاية تجربة مؤلمة ومريرة، مبينا ان الولاية وانسانها لم يستفيدا من هذه المبالغ المجمدة والمخصصة لها والبالغه 3.200 مليون جنيه ،مشيراً الى انه تم اكمال الدراسة لعدد مائة شخص من قبل الديوان لم يمول بنك الخرطوم سوى 16 شخصا فقط منهم فى غضون الثلاثة اعوام الماضية، واضاف انه تم اعتماد مليون جنيه هذا العام ليصبح المبلغ 4.200 جنيه ،مطالبا بالتدخل السريع لتصحيح هذا الوضع وتحريك الاموال ليستفيد منها المستهدفون .
من جهته، كشف الامين العام لديوان الزكاة بشمال كردفان، الامين يوسف عبدالنبى، ان الديوان يخطو بثبات لتحقيق الربط المطلوب حيث تبقى 2.800 جنيه فقط من الربط المطلوب، والبالغ 29 مليون جنيه ،مشيراً الى ارتفاع نسب التحصيل لزكاة الانعام والعروض والتجارة والزراعة بعد النجاح الكبير لخريف هذا العام.

مهاجر في البلد
20-09-2012, 14:06
الصحافة 20/9/2012م

استمرار فيضان نهر الدندر لأسبوعه الثالث

دخل فيضان نهر الدندر بولاية سنار أسبوعه الثالث وظل في زيادة مضطردة على مدار اليوم بنسبة عالية فاقت فيضاني 1946 و1988م القياسيين، وأصبح النهر يشكل هاجساً وسجل أمس عند محطة مدينة الدندر 16.45 متراً مكعباً.
وأوضح الفني المسؤول عن محطة مدينة الدندر التابعة لوزارة الري، منصور الزاكي، أن الزيادة اليومية في المنسوب ظاهرة جديدة،وقال إن تمدد المياه خارج المجرى أدى لهشاشة الشواطئ، الأمر الذي أدى لهدام بدأ في الظهور بانهيار الجسر الواقي للحي الشرقي بمدينة الدندر، أمس الاول، وتسبب في تدمير عدد كبير من المنازل.
وكشفت المتابعات -بحسب سونا-عن إحاطة المياه بقرية حسين وحلة صالح، ما أدى إلى صعوبة الوصول لتقديم المساعدات الإنسانية لمواطنيها.
وقال معتمد محلية الدندر، أبوالقاسم حسن فضل الله، إن المحلية وضعت تحوطات أمنية لمنع نقل المواطنين عبر القوارب الصغيرة (بنقلو)، ونشر قوات الشرطة والأمن على شريط نهر الدندر لعدم اقتراب المواطنين من النهر والذي بدأت فيه عمليات الهدام حفاظاً على سلامة أرواح وممتلكات الأهالي.
وأضاف المعتمد أن الحكومة تعمل على توصيل المساعدات الإنسانية عبر العبّارات النهرية لإحتواء آثار الفيضان.
وبشأن الوضع الصحي بالقرى المتأثرة، خاصة في مجال الصحة الوقائية، أكد المعتمد نشر فرق صحية مزودة بأطباء وتوفير الأدوية الإسعافية المنقذة للحياة في القرى كافة عبر الوحدات الصحية، ما انعكس إيجاباً على استقرار الوضع الصحي.
وأشار إلى عدم ظهور أية وبائيات، ودعا الأهالي إلى أخذ الحيطة والحذر وعدم الاقتراب من المجرى الرئيسي لتمدد وانتشار النهر

مهاجر في البلد
20-09-2012, 14:07
الصحافة 20/9/2012م

انقطاع الكهرباء يعطل إجراء عملية جراحية بالقضارف

القضارف :عمار الضو

ادى انقطاع التيار الكهربائي وتعطل المولد الخاص بقسم العمليات الكبيرة ،الى توقف العمليات الجراحية بمستشفى القضارف التعليمى صباح أمس .
وروى احد الاختصاصيين- فضل حجب اسمه- لـ(الصحافة) ان فريقا طبيا دخل لاجراء عمليتين،لاستكشاف بطنى وازالة حصوة فى الحالب لمريضين، الا انه فوجئ بانقطاع التيار الكهربائى، ولفت الى ان الاطباء قاموا بإكمال إحدى العمليات عبر «ضوء الهواتف»، بينما تم الغاء العملية الاخرى ،مؤكداً تعليق اجراء اكثر من 15 عملية جراحية كانت تفترض ان تجرى أمس واليوم.
ومن جهته، قال المدير الادارى للمستشفى ،محمد بشير موسى لـ(الصحافة)أمس إن انقطاع التيار الكهربائى عن المستشفى استغرق 10 دقائق فقط، واشار الى ان عطل المولد تم اصلاحه فورا، الا انه لفت الى ان الاختصاصي المسؤول، الدكتور سامى الدرديرى، قرر تعليق العمليات الجراحية تخوفا من عدم استقرار التيار الكهربائى.
واكد أن المستشفى يواجه ازمة حادة بعد ارتفاع اسعار الكهرباء ،واشار الى ان تكلفة تشغيل الكهرباء وحدها تكلف المستشفى فى الشهر اكثر من 40 الف جنيه.

مهاجر في البلد
20-09-2012, 14:09
الصحافة 20/9/2012م

وافة واصابة "14" شخصا بحادث سير قرب الحصاحيصا


توفي أربعة أشخاص وأصيب عشرة آخرين إثر حادث تصادم عربة حافلة مع شاحنة بطريق مدني -الخرطوم بالقرب من قرية أم دغيينة بوحدة الحصاحيصا الإدارية أمس الاول ،هم محمد سعيد أحمد قرية سرحان -المناقل ، آمنة عوض الجيد أحمد قرية -سرحان ، حيدر إبراهيم محمد -سائق الحافلة من قرية مبروك بالمناقل، اضافة الى امرأة مجهولة الهوية.وقام معتمد الحصاحيصا، العميد مهندس عبدالرحمن مصطفي الأمين، بتفقد المصابين بمستشفي الحوادث الحصاحيصا ،و أكد شهود عيان بأن الحادث وقع نتيجة تخطي الحافلة والتي كانت في طريقها من سرحان الي ود مدني مما أدي لإصطدامها بالشاحنة ودفارين آخرين كانا يسيران في الاتجاه المعاكس لها.

مهاجر في البلد
20-09-2012, 14:16
الصحافة 20/9/2012م

اتفاق على تبادل السجناء وتسهيل ترحيلهم بين الخرطوم وجوبا


اتفقت حكومتا السودان وجنوب السودان علي تبادل السجناء لقضاء بقية مدتهم في أوطانهم الأصلية بجانب تذليل الصعوبات التي تواجه ترحيل الجنوبيين العالقين في الخرطوم وكوستي والبحر الأحمر إلى بلادهم.
وقال مفوض العون الإنساني ،الدكتور سليمان عبد الرحمن سليمان ، (لسونا) عقب لقاء وزير الداخلية المهندس ابراهيم محمود، ان الوزير وجه بتسهيل وتذليل كافة العقبات التي تواجه ترحيل العائدين الي الجنوب.
من جهته، قال مدير عام المركز القومي للنازحين والعائدين، اللواء متقاعد السر العمدة، ان اجتماع وفد الجنوب مع وزير الداخلية امن علي ترحيل المجموعات العالقة بولاية الخرطوم التي يتجاوز عددهم 165 ألف جنوبي، وان هناك أعدادا لاتزال عالقة في كوستي يبلغ عددها نحو «4»آلاف،ونوه الي ترحيل العالقين عبر السكة الحديد إلي أويل- واو ومنطقة البحيرات، لافتا الي التزام الدولة بترحيل أي مواطن من دولة جنوب السودان الي وطنه .
من جهتها، أوضحت مفوضة الشؤون الإنسانية بجنوب السودان ،جافان لوكا، ان تلفون كوكو ليس من بين السجناء الذين سيتم ترحيلهم للسودان رغم استلام سفارة جنوب السودان بالخرطوم مذكرة من حكومة السودان في هذا الصدد،حيث تعهدت السفارة برفع الأمر لحكومتها للنظر فيه

مهاجر في البلد
20-09-2012, 14:20
الصحافة 20/9/2012م

اسماعيل يدعو الى دعم منظمات المجتمع المدني

دعا الوزير بالمجلس الاعلي للاستثمار،الدكتور مصطفي عثمان إسماعيل، الى تخصيص نسبة 1% من ميزانية الدولة لدعم منظمات المجتمع المدني ، لاستيعاب نسبة مقدرة من الخريجين الذين يعانون من البطالة ،مع السعي الي تدريب كوادرها وتفعيل دورها المجتمعي في منع النزاع واحتوائه ، والاستعانة بالباحثين في قراءة نتائج الإنذارات المبكرة والتي تشير الي إمكانية حدوث نزاع .
وقال اسماعيل لدي مخاطبته أمس المنتدى الشهري لمؤسسة سند الخيرية بجهاز تنظيم شؤون السودانيين العاملين بالخارج ،والذي جاء بعنوان (دور منظمات المجتمع المدني في فض النزاعات وبناء السلام ) ،ان المقترح اذا استخدم من قبل «لتجنبنا مشكلة دارفور التي اصلها مشكلة بيئية نتجت عن تمدد الرعاة وخروجهم من مساراتهم الي المناطق المزروعة» ، ورأى ان المنظمات الوطنية اذ ما وفرت الغذاء والكساء يمكن ان تمنع ظاهرتي اللجوء والنزوح اثناء النزاعات مما يغلق الباب اما المنظمات ذات الأجندة ،لكنه لفت الى ان الاوضاع الاقتصادية وعدم الاستقرار في دول الجوار مثلت دوراً سالباً في بناء السلام بالسودان .
من ناحيتها، قالت امينة مؤسسة سند الخيرية، سامية محمد عثمان، ان السودان به اكثر من 5 آلاف منظمة ،وان منظمتها تسعي الي السلام كمدخل للاستقرار من خلال تفعيل دور المنظمات الوطنية .
وشارك في المنتدي امين جهاز المغتربين الدكتور كرار التهامي ، ووزيرة الشؤون الاجتماعية والثقافية والاعلام بجنوب دارفور بثينة محمد أحمد، والدكتور طارق عبد الفتاح والحاج آدم ابا.

مهاجر في البلد
20-09-2012, 14:21
الصحافة 20/9/2012م

البحرية السودانية تفرج عن جرافة مصرية

أفرجت القوات البحرية السودانية، عن جرافة مصرية، كان على متنها 15 بحاراً مصرياً برأتهم محكمة سودانية في وقت لاحق بسبب اختراقهم المياه السودانية بالبحر الأحمر دون إذن من السلطات المختصة.
وأكد قائد محطة أوسيف الساحلية بولاية البحر الأحمر، أيوب كوة، للشروق، أنهم أطلقوا سراح الجرافة بعد أن أكملوا الإجراءات القانونية اللازمة على حسب توجيهات قيادة القوات البحرية السودانية،وأضاف أن احتجاز الجرافة المصرية «أبوالعلا» تم لحماية مياه البلاد وصون حدودها.
من جانبه، قال مدير إدارة التوجيه بقاعدة البحر الأحمر، أنور الصديق، إن إطلاق سراح البحارة يمثل دعماً حقيقياً لمسيرة التعاون الاستراتيجي بين شطري وادي النيل شعباً وحكومة،ووصف قبطان الجرافة المصرية هاني ناجي، معاملة البحرية السودانية لهم بالجيدة، وأبلغ أنها زودتهم بالوقود

مهاجر في البلد
20-09-2012, 14:23
الصحافة 20/9/2012م

باحث: المسيحية بجنوب السودان لا تتعدى 4%

كشف الأستاذ بمعهد الدراسات الأفريقية والآسيوية بجامعة الخرطوم، قيصر موسى الزين، أن مصادر كنسية غربية أكدت أن نسبة المسيحية وسط قبائل جنوب السودان لا تتعدى الـ 4%، وأوضح أن الحركة الشعبية شجعت ممارسات السِّبِرْ والكجور التقليدية بجنوب كردفان.
وقال الباحث إن الحركة الشعبية منعت أيضاً صلاة الجماعة بجنوب كردفان في سعيها لإخراج السودان المتحرر حسب وجه نظرها،وأضاف في ندوة «الشخصية السودانية وقابلية النهضة» التي نظمها منتدى النهضة والتواصل الحضاري بقاعة مركز التنوير امس الاول، أن النهضة في المنظور الغربي تقوم على ثلاث ركائز هي تغيير المحتوى المعرفي وحقوق الإنسان وإزالة قهر النساء،مشيراً إلى أن المشروع الغربي للنهضة فشل روحياً واجتماعياً.
من جانبه، رأى الخبير في علم النفس بروفيسور مالك بدري، أنه لا سبيل إلى نهضة بالسودان ما لم يتخلّص السودانيون من القبلية،موضحاً أن تجذُّر القبلية بالبلاد سيعطِّل أية نهضة قادمة، وقال: «نحن نفقد إحساس الأمة الواحدة المهم لأية نهضة».
واعتبر بدري أن الوضع الاقتصادي والاجتماعي الحالي بالسودان يعطِّل التفكير في النهضة؛ لأن الفرد يلهث لتوفير الحاجات الأساسية، مؤكداً أن النهضة تحتاج لمعرفة الشخصية النمطية لإحداث التغيير الإيجابي المنشود.

مهاجر في البلد
20-09-2012, 14:26
الصحافة 20/9/2012م

مسلحون يقتلون ويصيبون "4" من تجار الذهب في طريق سودري
نهبو نحو مليون جنيه

قتل شخصان واصيب اثنان اخران صباح أمس فى هجوم شنته مجموعة من المسلحين على «4» تجار يعملون وكلاء لشراء الذهب من المنقبين فى شرق سودرى الواقعة على بعد 5 كيلو من ام بادر الواقعة فى شمال كردفان.
وبادرت المجموعة المسلحة بإطلاق نار عشوائى على العربة التي كان يستغلها التجار الاربعة في طريق عودتهم من الخرطوم، ،واستولى المهاجمون على اكثر من مليون جنيه.
ونقل شهود عيان ان المجموعة المسلحة استدرجت التجار بحجة (الرفقة)، وساروا معهم من منطقة كنة بعربة منفردة وبعد مسافة توقفوا نتيجة لعطل احدى العربات، وحينها شنت المجموعة المسلحة هجومها وقتلت اثنين من التجار بطلقات فى الصدر بينما سقط اثنان بإصابات متفاوتة، ونقلا الى مستشفى الابيض.
وقال نائب دائرة ام بادر، عبدالله الشيخ، فى تصريح لـ(الصحافة) إن الحادثة مدبرة وبتخطيط من اخرين يعملون بالخرطوم ويعملون فى اماكن الذهب، وكانوا يتابعون حركة التجار منذ تحركهم من سودرى وحتى وصولهم الى الخرطوم وبيعهم للذهب وعودتهم الى شرق سودرى .
وطالب النائب،وزير المعادن بإنشاء منافذ شرطية فى طرق ومناطق التعدين

مهاجر في البلد
23-09-2012, 15:23
الانتباهة 23/9/2012م

الخرطوم وجوبا توافقان على خريطة امبيكي

وزير الدفاع : طلبنا من الوساطة وضع ترتيبات خاصة بمنطقة (14 ميل)
الخرطوم: أديس أبابا : هيثم عثمان
استبق وفدا الخرطوم وجوبا بأديس أبابا، قمة الرئيسين عمر البشير وسلفا كير ميارديت بإثيوبيا اليوم وأعلنا الاتفاق حول المنطقة العازلة التي اقترحها أمبيكي، فيما ترك مصير منطقة «14 ميل» بيد الوساطة الإفريقية، وأعلن وزير الدفاع عبد الرحيم محمد حسين رئيس اللجنة السياسية الأمنية المشتركة من جانب السودان، موافقة الخرطوم على الخريطة الإفريقية، وقال للصحافيين أمس: «لم نرفض الخريطة لكن كانت لدينا ملاحظات حولها»، وأضاف: «أشرنا للوساطة لوضع ترتيبات خاصة للمنطقة». وفي المقابل سارعت جوبا بالإعلان عن موافقة الخرطوم على الخريطة الإفريقية. وأعلن المتحدث باسم وفد جوبا قبيل خروج وفد الخرطوم من الاجتماع المشترك للجنة أمس، قبول الخرطوم بالخريطة مثار الجدل. وفي ذات السياق انخرط سلفا كير فور وصوله أمس أديس أبابا في اجتماع مع رئيس الوزراء الإثيوبي، واجتمع مرة أخرى بالوسيط أمبيكي، وواصل سلسلة الاجتماعات بلقاء وفده المفاوض. وفي اتجاه آخر قال مراسل «الشروق» بأديس إن الوساطة حددت مساء اليوم موعداً لانعقاد القمة، وذكر أن الوساطة ستقوم بطرح حزمة من الملفات على الرئيسين للتوقيع عليها. من جانبه سلم نائب رئيس دولة الجنوب رياك مشار ورقة توفيقية للوساطة الإفريقية تحمل ذات الملامح التي دفعها أمبيكي سابقًا للرئيسين عمر البشير وسلفا كير بشأن منطقة أبيي وتقسيمها مناصفة بين البلدين، ونقل مسؤول حكومي بدولة الجنوب لـ «الإنتباهة» تفاصيل المقترح الذي أعدَّه مندوب جوبا بالأمم المتحدة فرانسيس دينق وسلَّمته سوزان رايس للوسيط الإفريقي لطرحه على البلدين، وكشف عن معلومات خطيرة بالمقترح تشمل بجانب تقسيم المنطقة إبعاد قبيلة المسيرية من الاقتراع على تبعية المنطقة واقتراح فتح ممرات آمنة للقبيلة للدخول لها والتنقل بمواشيها لعمق الجنوب مقابل موافقة الخرطوم على المقترح، ولفت المسؤول إلى أن الورقة التوفيقية التي يُنتظر طرحها اليوم على الرئيس البشير دفعها مشار لأمبيكي في لقاء قبل يومين بأديس أبابا، ونبّه على دفع مشار خرائط أخرى تشمل دفوعات جوبا حول المناطق الأربع المتنازَع عليها.وذكر أن المقترح يتألف من «11» بندًا. وفي السياق قال السكرتير الصحفي لرئيس الجمهورية عماد سيد أحمد لـ«الإنتباهة» إن الوفد المرافق للرئيس يضم وزير شؤون الرئاسة الفريق أول بكري حسن صالح، والمدير العام لجهاز الأمن والمخابرات الفريق أول محمد عطا، ووالي جنوب كردفان أحمد هارون. فيما انضم وزير الدولة بالخارجية صلاح ونسي لوفد التفاوض، في وقت أصدر فيه الاتحاد الأفريقي بياناً أمس، رحب فيه بالقمة المزمعة بين الرئيسين، معرباً عن أمله في أن تكلل بالنجاح. وقال رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي د. جون بينغ إن الاتحاد الإفريقي يتطلع إلى أن يستغل الرئيسان هذه الفرصة الفريدة للوصول لاتفاق حول الموضوعات ذات الخلاف.
من جهته، رحب مجلس الأمن بالقمة الرئاسية والتقدم الذي أحرزته مفاوضات أديس أبابا بين السودان وجنوب السودان في تضييق شقة الخلاف بين الطرفين، وحثّ المفاوضين على مواصلة تكثيف السعي لحل القضايا العالقة المتبقية حسبما نص قرار المجلس رقم «2046» وخارطة طريق الاتحاد الأفريقي، كما شدّد البيان على الضرورة الملحّة لتشكيل اللجنة المشتركة الخاصة بمراجعة ومراقبة الحدود، بيد أن مصادر بملف التفاوض أكدت أنه سيتم التوقيع على بعض الترتيبات الاقتصادية وأوضاع المواطنين، واستبعدت الوصول لتفاهمات نهائية بشأن ملف الحدود. وكشفت عن مغادرة نائب رئيس دولة الجنوب رياك مشار أديس أبابا أمس عائداً لجوبا. من جهة أخرى، أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن ارتياحه للتقدم الملموس في تضييق شقة الخلاف بين حكومتي السودان وجنوب السودان، مهنئاً وفدي المفاوضات على ما أحرزاه من تقدم. وحثّ رئيسي البلدين على تتويج ذلك بحل الخلافات المتبقية حتى تكون قمتهما نهاية لعهد النزاع، وإيذاناً بعهد جديد من السلام والتعاون والتنمية المشتركة لبلديهما وشعبيهما.

مهاجر في البلد
23-09-2012, 15:24
الانتباهة 23/9/2012م

طائرة مجهولة تخترق اجواء السودان وتهبط في (كاودا)

كشف مفوض العون الإنساني د. سليمان عبد الرحمن، عن هبوط طائرة تتبع لمنظمة أجنبية في منطقة كاودا بجنوب كردفان. وقال المفوض إن الطائرة هبطت في المنطقة دون التنسيق مع الحكومة. وأشار سليمان إلى توصل مفوضية العون الإنساني لمعلومات تفيد بأن هناك منظمة أجنبية أجرت مسوحات في مناطق تحت سيطرة الحركة الشعبية بالولايتين، وثبت من خلال المسوحات استقرار الأوضاع الإنسانية بخلاف تصوير قادة الحركة الشعبية المتمردة الوضع هناك بأنه كارثي. ولفت سليمان الانتباه إلى توفر معلومات تفيد بوصول مواد إغاثة ومساعدات إنسانية لمناطق سيطرة التمرد عبر بعض دول الجوار ومن خلال عمليات إسقاط، وأن المتمردين يسيطرون عليها دون المدنيين.

مهاجر في البلد
23-09-2012, 15:25
الانتباهة 23/9/2012م

مقتل "12" واصابة العشرات في اشتباكات قبلية بدارفور

زالنجي: محيي الدين زكريا
قُتل «12» شخصاً وجُرح العشرات في اشتباكات بين قبيلتي المهرية والبشيشات بمحلية زالنجي بولاية وسط دارفور، أثناء جودية لصلح بين القبيلتين تحوّلت لإطلاق النار بين الطرفين.وقال والي وسط دارفور لـ «الإنتباهة» د. يوسف تبن إن الاشتباك وقع بين القبيلتين بمنطقة (ناقة دولي) راح ضحيته (12) شخصاً تم نقلهم إلى مستشفيات زالنجي وسرف عمره، وأشار إلى إرسال قوة أمنية للمنطقة لاحتواء التوتر، ووصف الأحداث بالمؤسفة.

مهاجر في البلد
23-09-2012, 15:26
الانتباهة 23/9/2012م

وزارة الاتصالات تطالب بمقاطعة "اليوتيوب"


الخرطوم: إنصاف أحمد
طالبت وزارة العلوم والاتصالات جميع المواطنين بمقاطعة موقِعَي القوقل واليوتيوب يومي «24» و«25» من الشهر الجاري لعدم استجابتهما لحجب الفلم المسيء للرسول صلى الله عليه وسلم بالموقِعَين، ودعا المدير العام المكلَّف للمركز القومي للمعلومات بالوزارة المهندس إسماعيل بابكر محمد في حديثه لـ«الإنتباهة» جميع المتعاملين بتلك المواقع إلى التضامن نصرةً لرسولنا الكريم.

مهاجر في البلد
23-09-2012, 15:27
الانتباهة 23/9/2012م

وقفة عرفات "25" اكتوبر

أكدت حسابات فلكية أجراها المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية أن غرة شهر ذي الحجة للعام الهجرى الحالي 1433هـ ستكون فلكياً يوم الأربعاء 17 أكتوبر القادم، وبذلك تكون وقفة عرفات يوم الخميس 25 أكتوبر، وأول أيام عيد الأضحى 26 أكتوبر القادم.

مهاجر في البلد
23-09-2012, 15:29
الانتباهة 23/9/2012م

حميدة: نصف اموال التأمين تذهب لفحوصات لا يحتاجها المريض

الخرطوم: هبة عبيد
شدّد والى الخرطوم د. عبد الرحمن الخضر على ضرورة الزامية الجهة القائمة على التأمين الصحي بتوفير العلاج والدواء فى مؤسساتها العلاجية أو توفير الدواء للمريض فى المؤسسات العلاجية الخاصة، وأوضح أن توفير الخدمات العلاجية غاية دونها (خرط القتاد)، وقال الخضر لدى مخاطبته أمس ورشة مقترح تعديل قانون التأمين الصحي لولاية الخرطوم: إن الولاية مواجهة بعدد من التحديات لتحقيق الكفاية العلاجية للمواطن، مشيراً إلى أنها تسعى لمساعدته فى العلاج دون الحاجة إلى بيع ممتلكاته أو سؤال الآخرين، وقال(لا نريد أن يكون المرض سبباً لإفقار المواطنين). من جانبه انتقد وزير الصحة بولاية الخرطوم د. مأمون حميدة سياسة عدم توزيع الخدمات الصحية بالأطراف، وقال (يجب ألا يقطع المريض أكثر من «2» كيلو لإيجاد العلاج، ولكن نجد المواطنين فى ولاية الخرطوم يأتون من الأطراف بحثاً عن علاج للصداع فى المدينة، الأمر الذي يساعد على إهدار المال والوقت). وكشف أن نصف أموال التأمين الصحي تذهب لفحوصات لا مبرر لها تطلب من المريض وهو لايحتاج إليها، وأكد أن «85%» من صور الأشعة المقطعية والرنين المغنطيسي كانت نتيجتهما عادية، وحذّر حميدة فى ذات الوقت من استخدام المضادات الحيوية دون وصفة الطبيب، وأعلن عن انعقاد ورشة خلال الأيام المقبلة لتحديد من هو المريض الذي يحتاج إلى المضادات الحيوية، لأن مبلغ «7» مليارات جنيه تصرف للمضادات ليس لها علاقة بعلاج المريض.

مهاجر في البلد
23-09-2012, 15:30
الانتباهة 23/9/2012م

الوفود العربية تصل الخرطوم للمشاركة في مؤتمر المحاكم العليا

تقاطرت وفود الدول العربية إلى الخرطوم للمشاركة في المؤتمر الثالث لرؤساء المحاكم العليا الذي يخاطب جلسته الافتتاحية النائب الأول لرئيس الجمهورية علي عثمان محمد طه في التاسعة والنصف من صباح اليوم «الأحد» بقاعة الصداقة وتستمر جلساته حتى بعدٍ غدٍ الثلاثاء.
وقال رئيس اللجنة الإعلامية للمؤتمر مولانا د. هبة أبو بكر عوض في تصريح صحفي إن المؤتمر نتاج أهداف الجامعة العربية الرامية لوحدة التشريع والقضاء والموقف العربي لمواجهة كل التحديات للوصول لوحدة عربية على مستوى القوانين
والأنظمة القضائية من أجل استقرار الأمة على كل الأصعدة. وأضافت أن محاور المؤتمر تتمثل في المحاكمة العادلة بين معايير الشريعة والمعايير
المعاصرة، والجرائم الالكترونية وجرائم غسيل الأموال، وأشارت مولانا هبة إلى أن المؤتمر أحد أنشطة المركز العربي للبحوث القانونية والقضائية ــ أحد مراكز الجامعة العربية ــ الذي أقرَّ خطة صنعاء لتوحيد التشريعات العربية منذ 1981م. ووصفت مولانا هبة المؤتمر بالحدث الإقليمي الضخم، وقالت إنه لفت أنظار الرأي العام العالمي والإقليمي والمحلي من خلال ما ترمي إليه محاوره.

مهاجر في البلد
23-09-2012, 15:51
الانتباهة 23/9/2012م

احالة سوداني بغوانتنامو لمعتقل آخر

ترجمة: المثني عبد القادر
نشرت الإدارة الأميركية لأول مرة لائحة بأسماء «55» معتقلاً بغوانتنامو تمت الموافقة على نقلهم لمعتقلات أخرى، إلا أن هناك معيقات حالت دون ذلك، في مقدمتها البحث عن دول تستقبلهم، وهواجس إعادتهم إلى بلدانهم الأصلية. ومن ضمن اللائحة المعتقل السوداني إبراهيم عثمان إبراهيم إدريس، ولم تشمل اللائحة المعتقل السوداني الأخير محمد نور عثمان، لكنها تضم أسماءً وأرقاماً «معظمهم من اليمن» تمثل نحو ثلث السجناء المتبقين في غوانتانامو البالغ عددهم «167».

مهاجر في البلد
23-09-2012, 15:52
الانتباهة 23/9/2012م

انقسامات تضرب مكاتب العدل والمساواة الخارجية

اصطدمت المساعي التي كان يقودها رئيس حركة العدل والمساواة المقال جبريل إبراهيم بإعلان مفاجئ من القيادات الميدانية الذين انشقوا عن الحركة مؤخراً، وقاموا بتسمية وإعادة هيكل جديد للحركة. وكشفت مصادر مطلعة لـ«إس إم سي» أن قائمة الهيكل الجديد للمنشقين من العدل والمساواة تصدرها القائد أركو سليمان ضحية «أركو تُقُد» نائباً لرئيس المجلس لعسكري والهادي برمة أميناً عاماً للمجلس وآدم إدريس خاطر أميناً لدائرة التخطيط الإستراتيجي، وعمر موسى مسؤولاً عن الدائرة الأمنية، وحقار عبد الله أمين الدائرة الاجتماعية، ويزيد أبو الريش أمين شؤون الرئاسة، وصالح محمد جربو عضواً للمجلس العسكري، وآخرون معه. وأشارت المصادر إلى أن امتداد الخلافات وتيار الانقسام الكبير داخل الحركة شمل المكاتب الخارجية خاصة في أمريكا ولندن.

مهاجر في البلد
23-09-2012, 15:53
الانتباهة 23/9/2012م

المالية تتعهد باعداد موازنة واقعية

الخرطوم: رشا التوم
أكدت وزارة المالية والاقتصاد الوطني حرصها التام على إعداد موازنة واقعية لعام 2013م بمشاركة كل الجهات المعنية على مستوى المركز والولايات، بما يضمن استقرار الموازنة وعدم حدوث أي تعديل فيها، مع تجويد الأداء العام، توطئة لرفعها لمجلس الوزراء لإجازتها. وأوضح وزير المالية والاقتصاد الوطني علي محمود أن مرجعيات الموازنة تشمل الدستور القومي والبرنامج الإسعافي الثلاثي والخطة الخمسية الثانية 2012 /2016م، والإصلاحات الاقتصادية التي تم اتخاذها في يونيو الماضي، إضافة لاستصحاب الجو العام للاقتصاد الراهن.
وأكد لدى مخاطبته ورشة العمل التي نظمتها وزارته بالتنسيق مع قطاع التنمية الاقتصادية بمجلس الوزراء أمس حول أهداف وموجهات العام المالي 2013م، اهتمام المركز بتناسق الأدوار مع الولايات لاستقطاب المزيد من الاستثمارات، وتصميم التجارب الناجحة لاستثمارات بعض الولايات.
ومن ناحيته أكد وزير مجلس الوزراء أحمد سعد عمر، اهتمام الدولة بترشيد الإنفاق الحكومي لجهة تقوية الاقتصاد وزيادة الإنتاج والقطاعات الإنتاجية، بجانب رفع إنتاجية الذرة والحبوب الزيتية.
ومن جانبه جدد محافظ بنك السودان المركزي د. محمد خير الزبير التزام البنك بكفل الحرية الكاملة للتعامل بحساب النقد الأجنبي ومنح التسهيلات المطلوبة للاستثمارات الوافدة، معلناً الالتزام بدعم سلع الصادر لتوفير النقد الأجنبي.

مهاجر في البلد
23-09-2012, 15:55
الانتباهة 23/9/2012م

عبد الرحيم علي: الحركة الاسلامية تسيطر على "80%" من قيادات الحكومة

الخرطوم: صلاح مختار
حذَّر القيادي بالحركة الإسلامية البروفسير عبد الرحيم علي من خطورة استغلال المجتمع الدولي لتباين وجهات النظر والخلافات داخل الحركة الإسلامية لتحقيق هدف إسقاط النظام بالسودان، وقال إن المجتمع الدولي الذي أوشك أن يكون السبب في إسقاط الدولة عبر التحالفات الحزبية والتظاهرات، يلتف الآن بشدة حول حوار الحركة الإسلامية ويريد أن ينفذ من خلاله، إلا أنه أكد أن الحوار الداخلي للحركة لا يجعلنا نتآمر عليها. ووصف تحرك المجتمع الدولي بالخطر العظيم مثله مثل تآمر الجبهة الثورية، الأمر الذي يحتاج من قيادات وقواعد الحركة إلى اليقظة والحكمة في إدارة الأمور. ودعا عبد الرحيم علي إلى الحفاظ على الكيان والمبادئ عند الخلاف في بعض الجزئيات، وأقرَّ بوجود تحديات تواجه الحركة الإسلامية منها إدارة الاختلافات الداخلية، ولكنه أكد أن ذلك لا يفتنها ولا يدع مجالاً للعدو الولوج إلى صفها، ودعا إلى تجديد القيادات، وقال إن الموجود منها على مستوى الدولة لن يستمر طويلاً ولا بد من الإحلال.
وشدد عبد الرحيم علي خلال مخاطبته مؤتمر قطاع الشباب بالحركة الإسلامية بالخرطوم أمس، على أهمية التمسك بالوضع الحالي والمحافظة عليه، وأهمية وجود قاعدة واسعة للحركة الإسلامية، وقال إن العلاقة بين المؤتمر الوطني والحركة الإسلامية يجب أن تستمر، وأكد أن العلاقة بينهما معادلة دقيقة جداً. ورأى أن مشكلة الحركة الإسلامية في الدول الأخرى تتمثل في إيجاد الصيغة المناسبة للعلاقة السياسية بين الحزب والحركة.
وأكد أن السودان سبق تلك الدول في إيجاد صيغة للتفاعل بينهما، وقال: «لا يجب أن تظهر الحركة بوصفها كياناً يستحوذ على السلطة، وإنما يعمل داخل الوطني لتوجيه الدولة». وكشف عن سيطرة الحركة الإسلامية على الحكومة بنسبة «80%». وقال إن القيادات المدنية والسياسية من الحركة الآن يوجهون برنامج الحياة، وأقرَّ بضعف الجانب غير السياسي بالحركة الإسلامية.

مهاجر في البلد
23-09-2012, 15:57
الانتباهة 23/9/2012م

دفع الله: صوت السودان مسموعا بقوة في المحافل الدولية

قال مندوب السودان لدى الأمم المتحدة السفير دفع الله الحاج إن بعثة السودان على اتصال بصورة يومية بأعضاء مجلس الأمن لجهة تنويرهم بمواقف السودان حول القضايا المطروحة على الساحة السياسية.
وأضاف لـ«سونا»: (نحن موجودون في كل المسارح وصوت السودان مسموع بقوة في المحافل الدولية لأن الحق معه). وأشار إلى أن هايلى مانكريوس مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة بالسودان قد أحاط مجلس الأمن بأن هناك تقدماً محرزاً في مفاوضات أديس أبابا بين دولتي السودان وجنوب السودان، وينتظرون لقاء القمة بين الرئيسين المشير عمر البشير وسلفاكير ميارديت لإحداث اختراق في القضايا العالقة بين البلدين.

مهاجر في البلد
23-09-2012, 15:58
الانتباهة 23/9/2012م

رؤساء دوائر جدد لمجمع الفقه الاسلامي

عقد مجمع الفقه الإسلامي اجتماعه الدوري لدورته الرابعة برئاسة البروفيسور عصام أحمد البشير رئيس المجمع، حيث أصدر قراراً بإنشاء دائرة لشؤون الثقافة والإعلام برئاسة الشيخ عبد الجليل النذير الكاروري، تهتم بتأصيل الثقافة والإعلام. كما أصدر قراراً بتعيين رؤساء جدد للدوائر العلمية بالمجمع، وهم د. عبد الحي يوسف لدائرة الفتوى العامة، ود. عبد الرحمن شرفي للعدلية والدستورية، وبروفيسور حسن أبو عائشة للعلوم الطبيعية وتطبيقاتها، وبروفيسور عمر يوسف حمزة لفقه الأسرة، ود. إسماعيل عثمان محمد للشؤون الاجتماعية، والبروفيسور أحمد مجذوب للشؤون الاقتصادية والمالية، ود. إبراهيم الكاروري للأصول والمناهج.

مهاجر في البلد
23-09-2012, 16:00
الانتباهة 23/9/2012م

باحثة سودانية تنال براءة الملكية الفكرية عن سيادة القلب على الدماغ

دوماً ما قُرِنا بعضِهما ببعض، ورتبطا ارتباطاً وثيقاً رغم الجدل الذي دار حول وظائفهما في جسدِ الإنسانِ .. «العقل والقلب» آيتانِ من آياتِ الله طالما كانَتا سبباً لِتأمل المتأملين وتفكر المتفكرين وتدبر المتدبرين في عظمة إبداع الخالق.
فرضية الوعي بين القلب والدماغ بحث علمي سوداني حديث، نالت به د. آمنة محمد صالح الفكي براءة الملكية الفكرية من جامعة أريزونا.
يُفند البحث تلك النظريات والأبحاث الطبية التي كانت تجزم أن الحركة الإرادية تصدر من خلايا الدماغ، ومن خلال بحثها هذا اتضح أن المخ وقاع المخ هما مصدر الحركة اللا إرادية فقط، وأن الدماغ يستجيب لأوامر القلب ويقوم بتنفيذها فوراً باشاراتٍ مردودة إلى العضو المراد تحريكه. وفي حالة الوعي هناك ثلاثة مراكز اساسية هي القلب والدماغ والعضو، يقوم القلب بصناعة الأفكار وتحليل الأفكار الواردة من داخل و خارج القلب وإدراكها ومن ثم إرسالها إلى الدماغ فتتلقى جميع مراكز الدماغ اشاراته، وأهم المراكز مراكز الحركة الإرادية والتي تتلقى الإشارة فيتلقى مركز من مراكز الدماغ الحركي الإشارة فيقوم بدوره بإرسال إشارة مردودة عكسية الى العضو الذي نشط مركزه ليقوم بأداء الحركة، مثلاً في حالة اليد كالكتابة او الرسم، وفي حالة الرجل المشي أو ما شابهه.

مهاجر في البلد
23-09-2012, 16:12
الانتباهة 23/9/2012م

ارتفاع مواد البناء "650" جنيها لطن الاسمنت

الخرطوم: جميلة حامد
شهدت أسواق الخرطوم ارتفاعًا ملحوظًا في أسعار مواد البناء عزاها التجار لارتفاع أسعار الدولار والضرائب والجمارك، إضافة لارتفاع المواد الخام عالميًا.. (الإنتباهة) أجرت جولة داخل الأسواق والتقت التاجر محمد زين «صاحب محلات أبو مدثر» بأم درمان الذي أوضح أن سعر طن الأسمنت بلغ «650» جنيهًا والجوال «33» جنيهًا، كما بلغ سعر طن السيخ نوعية الأسعد «3 ـ 4 ـ 5» لينيا «6 آلاف ونصف جنيه» وسعر السيخة من «3» لينيا «56» جنيهًا و«4» لينيا «70» جنيهًا و«5» لينيا «150» جنيهًا بينما بلغ سعر قلاب الرملة «350» جنيهًا وسعر لوري الطوب سعة «4» آلاف ونصف طوبة «ألف جنيه» وسعر متر الخرسانة «55» جنيهًا فيما بلغ سعر قلاب المونة المقاس الصغير «250» جنيهًا.. أشار التاجر إلى وجود ضعف في القوى الشرائية وكساد بالأسواق عزاه لانعدام السيولة، وتوقع ارتفاع الأسعار في حال ارتفاع سعر صرف الدولار.

مهاجر في البلد
23-09-2012, 16:13
الانتباهة 23/9/2012م

الاستثمارات المصرية بالسودان - تكامل اقتصادري

استطلاع: إنصاف أحمد ـ هنادي النور
من المعروف أن السودان يمتلك العديد من المقوِّمات التي تؤهله لأن يكون من ضمن الدول الرائدة في العديد من المجالات خاصة الزراعية؛ فامتلاك المساحات الشاسعة والخصبة وتوفر مصادر المياه جعلته قبلة للمستثمرين للاستثمار في القطاع الزراعي بشقيه، فمؤخرًا اتجهت جمهورية مصر للاستثمار في القطاع الزراعي على وجه التحديد والقطاعات الأخرى، حيث قال وزير الاستثمار المصري أسامة صالح إن الوفد المصري اتفق خلال مباحثاته مع الحكومة السودانية على زراعة مليون فدان في السودان بالقمح والذرة، ومحاصيل أخرى بتعاون قطري من جملة «مليوني» فدان، ومن المعروف أن الاستثمارات في السودان لم تكن على المستوى المطلوب وذلك لوجود العديد من المعوقات التي أقعدتها بصورة واضحة فهل سيكتب للاستثمارات المصرية النجاح أم غير ذلك؟ وهل ستكون ذات أثر واضح على الوضع الاقتصادي؟.. ففي هذا الجانب تحدَّث إلينا العديد من الاختصاصيين والخبراء في مجال الاستثمارات فكانت الحصيلة التالية:
حيث أوضح مدير عام قطاع الاقتصاد بوزارة المالية وشؤون المستهلك د. عادل عبد العزيز الانفتاح الاستثماري المصري على السودان الذي تم مؤخرًا المتمثل في تخصيص «2» مليون هذا يدل على أن متخذي القرار في مصر يقومون بتوجيه إستراتيجي واضح في السودان، ويؤكد خروج القرار المصري من دائرة النفوذ الأمريكي بسبب التغير السياسي الذي تم في مصر، وأوضح أن التكامل الاقتصادي يمتلك كثيرًا من المقومات خاصة مقومات السودان العديدة، ومصر تمتلك الخبرات الزراعية فضلاً عن قدرتها لحشد التمويل المالي من الدول الخليجية، وتوقع أن يأتي التكامل بنتائج جيدة للاقتصاد للبلدين، داعيًا لحمايته من القيادات العليا حتى يؤدي النتائج المطلوبة.. من ناحيته قال الخبير الاقتصادي د. محمد الجاك إن الاستثمارات المصرية بالسودان ليست بالجديدة ووصفها بأنها غير ناجحة، مرجعًا الأسباب لعدم امتلاك مصر التمويل الكافي، مضيفًا أن الفشل الذي لازم المشروعات ما زال قائمًا، وقال: أما بالنسبة لتأثير تلك الاستثمارات على الاقتصاد السوداني ككل فهذا يعتمد على المجالات التي يتم الاستثمار بها، مبينًا أن الاستثمار الزراعي اختلف عن السابق من حيث المنافسة الخارجية في الأسواق العالمية، مشيرًا لوجود تغيرات على المنتجات الدولية، وقال هذا يدعو إلى الاهتمام بتلك الاستثمارات، ودعا لعدم اعتماد السودان على الاستثمارات المصرية فقط فلا بد من تنوع الاستثمارات الخارجية.
ويقول الخبير الزراعي أنس سر الختم إن أهم عناصر نجاح تلك الاستثمارات هو وجود الإرادة السياسية والجدية، وأن لا يكون حديث سياسة فقط، مشيرًا أن الاستثمار الزراعي من أسهل الاستثمارات ذات العائد المجدي، مضيفًا أن الاستثمار المصري ليس بالجديد على السودان، موضحًا أن السودان لا يحتاج لدخول استثمارات من الخارج ولكن لا بد من تضافر الجهود بين كافة القطاعات.
ومن ناحية أخرى أضاف الأمين العام لاتحاد الغرف الصناعية بكري يوسف أن التزاوج بين الخبرات أمر ضروري، مبينًا أنه بعد الربيع العربي اتجهت الدول إلى مبدأ التعاون، موضحًا أن السودان معروف بأراضيه الشاسعة وموارده الطبيعية فقط يحتاج من مصر التكنولوجيا ورأس المال باعتبار أن لديها المقدرة على استقطاب رؤوس الأموال، خاصة أنها تحتاج موردًا دائمًا غير مبني على القدرات السياسية، ولكنه يتطلب وجود شراكة وتعاونًا، وقال هذه متطلبات غير فلسفية وإنما ضرورية وأمَّن على وجود البنك الأهلي المصري باعتباره يشكل مصدرًا مهمًا في تمويل المشروعات الحية في الأمن الغذائي من خلال زيارة الوفد المصري بعد عدة لقاءات تم تكوين لجنة مشتركة مع القطاع الخاص للمساهمة في حل مشكلات الاستثمارات، ودعا اللجنة لضرورة المواصلة لتفعيل مجلس الأعمال بين البلدين.

مهاجر في البلد
23-09-2012, 16:14
الانتباهة 23/9/2012م

الحاج آدم: لاتوجد مشكلات مالية تواجه الحركة التعاونية

الخرطوم: مروة كمال
أكد النائب الأول لرئيس الجمهورية د. الحاج آدم توفير التمويل اللازم للتعاون وقال لا توجد مشكلات مالية تواجه التعاون، داعيًا البنوك إلى إعطاء أولوية خاصة في التمويل الأصغر للجمعيات التعاونية، مشدِّدًا على ضرورة مراجعة التشريعات حتي تكون مساهمة التعاون على مستوى الدستور والقوانين، منوِّها لتأسيس فهم أوسع للتعاون لتغطية الاحتياجات المعيشية للمواطن والأسر الفقيرة، وقال لدى مخاطبته الاحتفال بالعام الدولي للتعاونيات إن التعاون إحدى أدوات رتق النسيج الاجتماعي وتوحيد المجتمع، مشدِّدًا على الارتقاء بمفهوم التعاون لتصحيح أخطاء الماضي، وطالب بتعاون يحمل صيغة سياسة السوق الحر لا يقتصر على القطاع، فيما أكد وزير الدولة بالمالية الصديق محمد علي الشيخ بداية إعادة هيكلة الجمعيات التعاونية، وأضاف أن التعاون أهم الروافد الاقتصادية، وداعم لتحقيق أهداف الولاية بجانب حل العديد من القضايا، لافتًا إلى تكوين «350» وحدة تعاونية بالولاية، الآن الولاية تمتلك «200» جمعية تعاونية زراعية بمساحة «60» ألف فدان يعمل بها «62» شخصًا، بجانب وجود «200» مجمع استهلاكي تعاوني، وقال إن مرافق العمل تشمل «800» جمعية تعاونية كحد أدنى، وكشف عن سعي الولاية لتكوين «350» وحدة تعاونية شبابية لـ «1760» حيًا، داعيًا إلى الاهتمام بشريحة الشباب، مؤكدًا الإرادة السياسية في هذا المجال، وقال إن مشروعات تمويل الشباب من أنجح المشروعات التي طرقت مجالات جديدة وحديثة.. من جانبه عزا وزير التجارة الخارجية عثمان عمر الشريف الحروب ومشكلات النزوع لعدم تأسيس مفهوم التعاون، داعيًا الدولة للاهتمام بالتعاون بأشكاله المختلفة، داعيًا إلى تجميع المدخرات على قلتها لتصبح رأس مال تستخدم التنمية والإنتاج، إضافة إلى إيجاد فرص عمل تسهم في خلق روابط إنسانية بين الشباب وتحقيق المصالح الاقتصادية، وأكد أن اللجنة الفنية عكفت على مراجعة قانون التعاون بملامحه الجديدة.
فيما أبان رئيس الاتحاد القومي للتعاون الدرديري عمر المنصور أن الحركة التعاونية تفتقر لعنصر الشباب، مشيرًا إلى أن نفرة التعاونيين الشباب التي تستهدف ألف شاب ستكون خيرًا على الحركة التعاونية بالبلاد، إضافة لرفع قدراتهم وقناعتهم بها، داعيًا لتجديد القيادات من خلال انعقاد الجمعيات العمومية وإدخال الشباب والمرأة، بجانب إيجاد كوادر مختلفة، منوِّها إلى أن انخراط الشباب بالتعاون يعطيه الاستمرار وتجديد العطاء.

مهاجر في البلد
23-09-2012, 16:15
الانتباهة 23/9/2012م

جسر سنار .. انتعاش اقتصادي

تقرير: جعفر باعو
حينما طلبت المحكمة الجنائية تسليم رئيس الجمهورية قبل سنوات عديدة، خرج الشعب السوداني عن بكرة أبيه وهو يهتف (الرد الرد كباري وسد)، ولم يكن ذاك الهتاف مجرد شعار يطلق من عامة الشعب، وإنما كان للجهد المقدر الذي بذل في إنشاء سد مروي وفي الكثير من الجسور التي شيّدت في ذاك الوقت وحتى الآن، فالإنجاز الذي تحقق في مجال الطرق والجسور ظاهر للعيان ولا يستطيع أحد إنكاره وما زالت وزارة النقل والطرق والجسور وهيئة الطرق تواصل عملها في صمت لتربط جميع مدن وقرى السودان بالطرق المعبدة والجسور الممتدة على ضفاف النيل، لتنعش اقتصاد تلك المدن ومن ثم إنعاش الاقتصاد القومي، وهذا ما أشار إليه وزير الدولة بالطرق والجسور المهندس حامد وكيل وهو يتفقد جسر سنار الأسبوع الماضي، وقال إن هذا الجسر سيقدم خدمة اقتصادية واجتماعية كبيرة جدًا لأهل سنار في غربها وشرقها، خاصة أن مناطق قرى سنار جميعها تتمتع بخصوبة أراضيها الزراعية، وأضاف وكيل أن الجسر يتكون من أربعة جسور، أحدهما للطرق والثاني خاص بالسكة الحديد، والاثنان الآخران يخدمان ترعتي الجزيرة والمناقل، مؤكدًا أن العمل يسير بصورة ممتازة من الشركة المنفذة وتصل نسبة الإنجاز حتى الآن «75%»، وأوضح حامد لـ (الإنتباهة) أنه بنهاية هذا العام يكون الجسر الخاص بالطرق جاهزًا للاستخدام، فيما ينتهي العمل في بقية الأجزاء في العام المقبل، وأثنى وكيل على جودة العمل في الجسر الذي نفذته شركة هاربر الصينية والمستشار فيه مجموعة نيوتك الاستشارية، واتفق والي سنار المهندس أحمد عباس مع وكيل في الفوائد التي ستجنيها ولاياته من الجسر وقال إنهم كانوا يعانون كثيراً خلال الأعوام السابقة من نقل البضائع من الضفة الشرقية للغربية والعكس، وأضاف لـ (الإنتباهة) أنهم في السابق لم يكونوا يستطيعون نقل أكثر من ثلاثة أو أربعة طن من البضائع مما يستوجب النقل على مراحل عديدة ولكن بعد الانتهاء من الجسر سيكون من السهل جدًا نقل الكثير من البضائع في زمن وجيز، وتوقع عباس أن تشهد الولاية انتعاشًا كبيرًا في الاقتصاد بعد افتتاح الجسر، وقال إن السودان بصفة عامة وسنار على وجه الخصوص موعودين بانتعاش كبير للاقتصاد بعد افتتاح هذا الجسر، فيما قال المهندس المقيم ومسؤول القطاع المهندس تاج الدين الشعراني إن النسبة المنفذة من العمل وصلت «75%»، وأضاف أن الجسر طوله «310» أمتار مقسم على أربعة أجزاء منها اثنان لترعتي الجزيرة والمناقل، وأوضح أن المشروع يضم طريقًا بطول كيلو متر وخطوط ربط حديدية بطول مائتين متر

مهاجر في البلد
23-09-2012, 16:16
الانتباهة 23/9/2012م

صيدليات التأمين الصحي .. اكثر من سؤال بحاجة لإجابة !

كتبت: سارة شرف الدين
عندما جاءت فكرة التأمين الصحي كانت خير عون للمواطن لأنه يحصل على مقابلة طبيب مجانية وعلاج بربع قيمته وخصومات ممتازة في مستشفيات الولادة إلا أن الفكرة بدأت تبهت في الفترة الأخيرة حيث أصبحت المستشفيات مهملة ومعظم البطاقات تعمل في المراكز الصحية لفحص الملاريا وغيرها وهذه ليست المشكلة المشكلة الكبرى في الصيدليات التي هي عبارة عن صف طويل ينافس صفوف التموين قديماً تحت شمس حارقة يقف المرضى وبصحبتهم أطفال بحاجة ماسة للدواء الذي لن يحصلوا عليه إلا بعد معاناة طويلة للوصول إلى داخل الصيدلية والحصول على بديله في أغلب الأحيان ولعل مشهد الصيدليات المحتشدة بمختلف أنواع الناس ليس جديدًا فهو متوفر منذ أكثر من «10» أعوام إلى الآن وبعملية حسابية تجد أنه يتم استقطاع مبلغ «15» جنيهاً شهرياً لفئات المراكز الصحية مما يعني «450» جنيهاً في السنة قد تضيع لأنك لن تستعملها أصلاً لأن مقابلة طبيب عمومي ليست المنشود دائماً إضافة إلى ربع القيمة للدواء أياً كان نوعه فهي مبالغ كافية لتنظيم العملية لأنك لا تحتاج للبيب شهرياً وأحياناً سنوياً..البيت الكبير توقف عندها محاولاً طرح سؤال للجهات المعنية عن لماذا تكون صيدليات التأمين ضيقة وبها أدوية بديلة للأصلية ولا تعمل في أيام العطل؟؟
عم شرفي، معاشي، مصاب بمرض الضغط كحال معظم المعاشيين وزوجته مصابة بمرض السكري، حكى للبيت الكبير مسلسل معاناته لصرف دوائه الشهري من صيدلية التأمين الصحي قائلاً:نخرج يومها نحمل روشتة علاجنا منذ الصباح ونعود منهكين من طول الصف، وهناك نوع بعينه اشتريه من خارج الصيدلية لأنه غير متوفر دائماً!
فوزية موظفة خرجت منذ الصباح لإحضار قطرة علاج لابنتها المصابة بالتهاب في الأذن ومن طول الوقفة ظلت الطفلة تصيح والأم في وضع حرج إلى أن تمكنت من الدخول إلى الصيدلية وهي تتنفس الصعداء.
حاجة حياة، أرملة لها معاش من زوجها وتأمين تمنت عرض مشكلة الصيدلية التي تتعامل موظفتها مع المرضى كأنهم متسولين تقول: ما تبقى لي من باقي مبلغ عندها رمته فطار ووقع أرضاً فأخذته من الأرض وتشاجرت معها، أنا أدفع شهرياً مبلغاً لا يستهان به فلماذا لا أجد ما أستحقه؟
ولمحمد تكتيك خاص في التعامل مع الدواء البديل بحيث يطلب الدواء أولاً ثم يخرج بطاقة التأمين الصحي حتى لايحصل على البديل الذي يبدو أن الأصل متوفر في مكان ما في الصيدلية ولكن لسبب وجيه خفي يعطى البديل لحملة بطاقة التأمين الصحي.
البيت الكبير طرح الأسئلة أعلاه مصحوبة بإفادات مواطنين وتحتفظ بحق الرد لإدارة التأمين الصحي.

مهاجر في البلد
23-09-2012, 16:18
الانتباهة 23/9/2012م

"سرك في بير" بين البنات تثير مشكلات!

كتبت: سحر بشير سالم
قديما قيل إن أمناء الأسرار أقل وجودًا من أمناء الأموال وحفظ الأموال أيسر من كتمان الأسرار، وكتمان السر من القضايا الأخلاقية التي يجب الوقوف عليها، وأيضا قيل في هذا الصدد «سرك أسيرك فإن أفشيته سرت أسيره» وعدم حفظ الأسرار وإفشائها صفة مرتبطة ــ لحد ما ــ بالفتيات ويلجأن لاستخدام سلاح إفشاء السر حال وقوع الخصومات والخلافات بينهن وقد يسامحن في بعض الأمور ولكن تكون الطامة الكبرى عندما تجد إحداهن سرها وقد تفشى وعمّ الجميع، هنا يصعب عليها أن تسامح من أفشت سرها .. «البيت الكبير» قامت باستطلاع وسط فئات من الفتيات لمعرفة رأيهن في الاتهامات المنسوبة إليهن وما تعرضن له جراء إفشاء أسرارهن من قبل صديقاتهن.، كما ختمنا جولتنا برأي علم النفس للنظر للأمر من ناحية علمية بحتة..
بداية التقينا بالطالبة الجامعية «ع ، م، س» التي حكت لنا تجربتها مع إفشاء الأسرار قائلة: كانت لدي صديقة حميمة أأتمنها على كل أسراري وكنت على علاقة بأحد الأشخاص وكنت عندما أود مقابلته أتحجج بزيارة صديقتي تلك وبالفعل أذهب إليهم في منزلهم ومن ثمّ أذهب لموعدي وكادت تتوج علاقتي معه بالزواج لولا مشكلة حدثت بيني وبين صديقتي تلك فقامت بإفشاء سري لأهلي وعندما تقدّم ذلك الشخص لخطبتي وهو صديق أخي رفض أخي وبشدة بحجة أنه لم يصن ولم يراعِ حرمة المنزل الذي كان يدخله وهذا ماجنيته من ائتمان سري لغيري.
الحاجة بنت وهب، قالت في إفادتها: من الصعب أن أسامح شخصاً قام بإفشاء سري بل هذا مستحيل، فمثل هذا الشخص لا أءتمنه على دخول بيتي مرة أخرى.
الأستاذة فاطمة حسين البشير أفادتنا بقولها: إفشاء الأسرار أمر مذموم لكن ــ مع الأسف ــ متفشٍ بشدة خاصة وسط البنات طالبات الجامعة، وقد يستخدمنه سلاحاً ضد بعضهن حال وقوع خلاف بينهن.
ختاماً التقينا بالاختصاصي النفسي زكريا آدم محمد صالح الذي أفادنا قائلاً: يمكن تقسيم الأمر الموضوع لثلاث محاور: عوامل نفسية واجتماعية شخصية وثقافية.. والعوامل النفسية يمكن تقسيمها لشقين أولها عدم الاحتمال النفسي للسر، وثانيها ضعف التكوين النفسي للشخص، وهنا ينشأ صراع نفسي ما بين شخصية الفرد والسر الذي تحمله وهناك شخص لا توجد لدية مقدرة حفظ الأسرار ولوكان السر يخصه شخصياً، فيسعى لتفريغ ذلك السر ويصبح السر مشاعاً، وهناك عوامل اجتماعية وثقافية مثل السعى وراء التعرف على خصوصية الآخرين وتتبع عوراتهم وتفاصيل أسرارهم وتسود ثقافة «عندي ليك شمار» وغالباً ما يكون هذا الشمار يخص شخصاً ما.. وفي مجتمع البنات دائماً يكون التنافس على الأشياء الهامشية وتصفية الحسابات الشخصية نتيجة للغَيرة أو الحسد عكس المجتمع الذكوري فمثلاً إذا اختلف رجلان قد يصل الأمر بينهم حد التضارب بالأيدي، لكن دون إساءة أو تجريح أو أفشاء سر. وقد قيل :
إذا ضاق صدر المرء عن سره ٭٭٭ فصدر الذي يستودع السر أضيق..

مهاجر في البلد
23-09-2012, 16:20
الانتباهة 23/9/2012م

انت مفصول .. عبارة تهز استقرار الاسر

تحقيق: هالة نصرالله
فقدان العمل هو كابوس يتعرّض له الكثير من الموظفين ليس في السودان فحسب وإنما في كل بقاع العالم، وهو أمر من الصعوبة بمكان إذ أنه يؤثر على استقرار الأسرة من ناحية اقتصادية واجتماعية ونفسية ويواجه به رب الأسرة الكثير من ضغوط الحياة، فأسرته تحتاج إلى مصاريف يومية خاصة إذا كان لديه أطفال في المدارس فهؤلاء يحتاجون لمصروف يومي فكيف يواجه كل هذه الضغوط ،«البيت الكبير» استطلع عدد من أرباب ألأسر الذين مروا بهذه التجربة بالإضافة إلى رأي اختصاصي اجتماعي حول تأثير فقدان العمل على استقرار الأسرة فكانت إفاداتهم على النحو التالي:
غاية الصعوبة
يقول إبراهيم علي/ موظف: حسب تجربتي فإن فصل رب الأسرة عن العمل أمر في غاية الصعوبة خاصة في ظل الظروف الاقتصادية الراهنة وتصعب المسألة بشكل كبير إذا كانت الشريكة ربة منزل عندها تتوقف السفينة عن الإبحار فكيف نتصور الحياة ورب الأسرة بدون عمل والأبناء تكثر طلباتهم بل هي تتجدد باستمرار وبصورة يومية بل بصورة لحظية ناهيك عن السكن إذا كان مستأجراً وتصبح الأمور في موازين أخرى لو أصاب أحد أبنائك داء، لذلك أمر الفصل عن العمل أكثر من صعب ومخيف ولا يدركه إلا من مرّ بهذه التجربة لمعرفة مدى خطورته.. ولكن كل شيء بيد الله والرازق هو الله ولا نملك سوى أن نقول «ربنا لا تكلنا إلى من لا يرحمنا».. ومن المفترض أن يضع المشرِّع في قانون العمل ألف حساب لهؤلاء الذين يعولون أسراً قد تكون كبيرة على مستوى الأم والأب الكبار في السن بالإضافة للأسرة الصغيرة الزوجة والأبناء.
قلق وتوتر
من أسوأ الكوابيس التي يتعرض لها الإنسان تلك التي يتزلزل فيها عرش أسرته واستقرارها بسبب قرار الفصل عن العمل هكذا ابتدرت عفاف الخضر / ربة منزل حديثها حول تأثيرات الفصل عن العمل بالنسبة للأسرة وأكدت أن رب الأسرة قبل أن يتم فصله يكون في حالة من القلق والتوتر من الارتفاع المستمر للمعيشة فما بالك عندما يتم فصله عن العمل؟ كيف سيجابه الحياة وسط أبنائه الذين بحاجة إلى كل شيء من مأكل ومشرب وحتى الاستقرار النفسي يرتبط بذلك فعندما يشب الأبناء على وضع معين وفجأة تأتي الأقدار بما لا يشتهون عندها تصبح الحياة أكثر قسوة وألماً بافتقادهم لكثير من أمور الحياة الضرورية الحياتية اليومية ولكنها تصبح أكثر قسوة على نفسية الأب باعتبار الأزمة الاقتصادية التي تعيشها الأسرة والعصف الذهني الذي يرهق كاهل رب الأسرة.
صدمة نفسية
يقول عبدالله علي / موظف: أن يصحو أحدنا فجأة على فقده لعمله، أو أن تصحو أسرة يوماً على فقد عائلها لمورد رزقه، بكل المقاييس صدمة نفسية كبيرة لما يترتب عليه هذا الفقد من تأثير في مستوى المعيشة أو تعليم الأطفال وغيره من الاحتياجات والمستلزمات.. لكن العلاج يكمن في الإيمان بالأرزاق «فمن كان رزقه على الله فلا يحزن» وعلاجه بالعقل في البحث عن موارد رزق جديدة، وفقدان العمل بالرغم من وقعه النفسي الكبير على أي شخص إلا أنه لا يعد نهاية الحياة أو نهاية الدنيا فالأحياء أرزاقهم حيّة ولن تنتهي حياة أحدنا إلا حين يستكمل رزقه.. فالأمر حله بالسعي نحو أرض أخرى بحثاً عن عمل وليس بالتباكي على مورد الرزق المفقود.
آثار سالبة
يوضح علي الحاج علي / باحث اجتماعي: أن فقدان العمل يتوقف تأثيره على حسب المستوى المهني، فأصحاب المهن المتخصص منهم يختلف التأثير لديه عن صاحب الأعمال الحرة وتأثير فقدان العمل حسب حجم العمل بالنسبة للشخص فإذا كان عمله متاحاً يكون التأثير ضعيفاً لأنه أمام خيارات متاحة للعمل أما إذا كان عمله مهنياً ومرتبطاً بسوق عمل أكبر ومستوى التنافس عالٍ والفرص ضيِّقة فيكون التأثير أكبر والآثار تكون في المقام الأول اقتصادية وبدورها توجد الآثار الاجتماعية والنفسية، وتظهر على الشخص ضغوط نفسية في شكل تشنجات في كيفية تغطية التزاماته، أما بخصوص الآثار النفسية فإذا كان الشخص غير متزوج يكون الأمر تأثيره أقل، أما إذا كان متزوجاً فمستوى الضغط النفسي يكون أعلى وليس كالشاب الذي ليس لديه التزامات ومرتبط بعامل نفسي آخر فإذا كان في السابق عمله استطاع أن يوفر منه ويدخر بعض المال فعندما يفقد عمله يكون التأثير عليه أقل لأنه يستطيع الإنفاق مما ادخره، أما إذا كان عمله لم يستطع أن يدخر منه شيئاً فالضغط النفسي يكون أكبر، وفقد العامل الاقتصادي يؤثر اجتماعياً ونفسياً وهي نظم مرتبطة ببعضها البعض والعامل الاقتصادي تأثيره أكبر لأنه «دينمو» الحياة وتأثيره على الأسرة تأثير سلبي فلا تستطيع الأسرة أن توفر احتياجاتها ويفكر الأطفال في الدخول في سوق العمل مما يؤثر بذلك على سلوكهم أيضاً يمكن أن يفكروا في السرقة وهذا سلوك لم يفكروا فيه سابقاً.

مهاجر في البلد
23-09-2012, 16:22
الانتباهة 23/9/2012م

ابو مرين .. عمر عطية .. بشارة للاسلحة والزخائر

الخرطوم: هبة عبيد
لأغراض الحماية الشخصية وهواية الصيد، يسعى الكثيرون لامتلاك سلاك شخصي سواء أكان مسدساً أو بندقية صيد. حيث ينظمّ القانون ذلك الامتلاك. وقد اشتهرت العديد من المحال التجارية ببيع السلاح الشخصي وبنادق الصيد والذخائر المتعلقة بها مثل أبو مرين وبشارة للأسلحة وعمر عطية، وغيرهم من مشاهير تجار الأسلحة والذخائر.
درج كثير من فئات المجتمع السوداني على امتلاك العديد من الأشياء الخاصة من بينها الأسلحة بأنواعها المختلفة بغرض الزينة أو الحماية للمراعي عند بعض القبائل أو الصيد خاصة في المجتمعات المدنية والتي ارتبطت «بالخواجات»، وشهدت تجارة السلاح في الفترات الأخيرة رواجاً خاصة بعد إزدهار الحياة المدنية والتطور في المقتنيات وحديثاً بدأ البعض في امتلاك الأسلحة للحماية الشخصية مما لفت انتباه العديد التجار لتوفير الاسلحة في محال تجارية معنية ببيعها كأحد الأسلحة المتداولة وعلى الرغم من تقدم وسائل الحماية إلا أن قضية إمتلاك السلاح عند البعض من الأمور الجوهرية التي لا غنى عنها وسعيهم لامتلاك معرفة إجراءات الحصول عليه.
ومعروف أن محلات بيع السلاح كانت معروفة في السودان منذ وقت باكر خاصة في الخرطوم كمحلات سمير بدوي صاحب شركة أبو مرين للأسلحة والذخيرة قال إن الشركات العاملة في المجال قليلة جدًا مقارنة مع انتشار تجارة السلاح في السودان إلا أن الإجراءات التي تمر بها عملية الترخيص للمحال التجارية أو الشركات طويلة ومعقدة التي تبدأ من المباحث وتنتهي بالمباحث جعلت الكثيرين من الراغبين في العمل يعزفون عن هذه التجارة والاتجاه إلى مجالات أخرى، وأوضح أن هذه الإجراءات تلزم المستورد بأنواع محددة من الأسلحة تنحصر في المسدسات بأنواعها وبنادق الرش وتبدأ أسعار المسدسات من (3) آلاف جنيه وترتفع حسب النوعية والمواصفات، ويبلغ سعر بندقية الرش (1200) جنيه، بينما تبلغ قيمة الضرائب المفروضة على مالك المسدس (7) آلاف جنيه والبندقية (3) آلاف، وأشار أبو مرين إلى أن الجهات الأمنية تسمح للفرد بـ (60) طلقة للمسدس و(300) طلقة للبندقية سنويًا، وتابع أبو مرين أن هناك عددًا من أنواع الأسلحة لا يحتاج إلى أعيرة نارية، وإنما يستخدم فيها ما يسمى بـ (الأعيرة الفشنك)، وهي الأعيرة التي تحوي نارًا ويلجأ إليها المواطنون في المناسبات للتعبير عن حالة الفرح.
السلاح المشروع..
وأوضح د. يحيى الشيخ بشارة صاحب شركة بشارة للأسلحة والذخيرة أن الشخص الذي يرغب في حيازة سلاح يخضع لإجراءات مرحلية كثيرة تبدأ بالفحص الطبي للشخص وأهليته إضافة إلى حصوله على شهادة تدريب على استخدام السلاح، كما أن وظيفة الشخص لها أثر في منحه ترخيصًا للحيازة وبعد اكتمال كافة الإجراءات التي تتعلق بحيازة السلاح يحصل الشخص على تصديق حيازة سلاح ومن ثم إذن شراء يحدِّد فيه مواصفات السلاح.. وقال: الطلبات كثيرة والمستحقون أقل، وتختلف نوعية السلاح حسب شخصية المشتري (سياسي أو موظف أو مزارع)، وأضاف بشارة أن أنواع المسدسات التي يسمح بتداولها هي مسدسات عيار (6,35 ـ 7,65 ـ 7,62 ـ مورس 22)، والبنادق عيار (12 ـ 16ـ 18 ـ 20)، وهي بنادق تستخدم كأسلحة للصيد وللمزارعين للحماية، وتتراوح أسعار الأسلحة ما بين (3) آلاف جنيه إلى (6) آلاف جنيه.
الأجانب والسلاح
أنواع المسدسات والبنادق التي تباع في الخرطوم صناعتها روسية وتركية.. ويفيد بشارة بأن الأجانب بالسودان يتدرجون بذات المراحل التي يمر بها المواطن السوداني، بجانب مراحل إضافية لمنحهم ترخيصًا لحيازة سلاح إذ أن السفارة لديها دور في تقديم الطلب لمنح الأجنبي سلاح للحماية الشخصية بدون أي استثناء لشخص أو جهة في عملية الترخيص.

مهاجر في البلد
23-09-2012, 16:25
الانتباهة 23/9/2012م

السعودية "82" عامل من الانجاز للوطن والمواطن

اعدها:المثني عبدالقادر الفحل
(فوق فوق هام السحب وكنتي ثرى ..فوق فوق عالي الشهب يا اغلى ثرى)
(مجدك لقدام وامجادك ورى وان حكى فيك ..حسادك درى مادرينا بهرج حسادك ابد)
(انت مامثلك بها لدنيا بلد.. والله ما مثلك بها لدنيا بلد)
بهذه الكلمات المتواضعة وترانيم اغنية محمد عبده نحتفل ونتذكر البطولات والملاحم لمؤسس المملكة جلالة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود طيب الله ثراه ومنوهين بما شهدته المملكة العربية السعودية في فترة وجيزة وماتحقق لهذه البلاد من قفزة في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله واصبحت البلاد تضاهي اكبر البلاد العالمية بعزم قائدها وباني نهضتها وترحل المشاعر والأفكار لهذه البلاد الغالية الى ذلك اليوم التاريخي المجيد الذي يحكي حياة الوطن الذي اضاء العتمة وأنار طريق المجد ورسم ملامح التحول في حياة الانسان، بهذه المناسبة العظيمة تحل و(الانتباهة) توزع بالسعودية تحاول ان تحتفل مع هذا الشعب في يوم عيده ، وقد وضعت ملفا خاصا عن المناسبة.
تحل اليوم (الأحد) ذكرى اليوم الوطني الثانية والثمانون للمملكة العربية السعودية.وتحتفي المملكة العربية السعودية قيادة وشعبا في هذا اليوم بذكرى إعلان الملك عبدالعزيز - رحمه الله - توحيد البلاد وإطلاق اسم المملكة العربية السعودية عليها في التاسع عشر من شهر جمادى الأولى من سنة 1351هـجرية بعد عمل دؤوب إستمر اثنين وثلاثين عاما أرسى خلالها قواعد هذا البنيان .ويستعيد أبناء المملكة ذكرى توحيد بلادهم وهم يعيشون واقعا جديدا خطط له خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبدالعزيز آل سعود ..واقعا حافلا بالمشروعات الإصلاحية بدءا بالتركيز على إصلاح التعليم والقضاء، مروراً بالإصلاح الاقتصادي، وصولاً إلى بناء مجتمع متماسك، عماده الوحدة الوطنية.وبالعودة إلى التاريخ فقد إرتسمت على أرض المملكة العربية السعودية مسيرة توحيد في ملحمة تمكن فيها الملك عبدالعزيز رحمه الله من جمع قلوب أبناء وطنه وعقولهم على هدف واعد نبيل قادهم في سباق مع الزمان والمكان في سعي لعمارة الأرض إلى إرساء قواعد وأسس راسخة لوطنهم.ويستذكر اليوم أبناء المملكة هذه الذكرى باعتزاز وتقدير.. ومثلما يستلهم السعوديون من ذكرى التوحيد همة وعزيمة لمواصلة العمل والعطاء للرقي وطنًا وشعبًا وأمة.. يقف الباحثون والمؤرخون وقفة تأمل وإعجاب إزاء ما تحقق من بناء تخطي العوائق والصعاب والتغلب على كل التحديات .وكانت الدولة السعودية الأولى 1157هـ قد قامت على أيدي الإمام محمد بن سعود ..بعد ذلك تتابع العمل فلم تنطفئ جذوته بإنتهاء حكم الدولة السعودية الأولى بعد زهاء ستة وأربعين عاما بسبب التدخل الأجنبي.وفى العام 1240هـجرية قامت الدولة السعودية الثانية بقيادة الإمام المؤسس الثاني تركي بن عبد الله بن محمد بن سعود -رحمه الله- الذي واصل ومن بعده أبناؤه نهج أسلافهم نحو ثمانية وستين عاما حتى انتهى حكم الدولة السعودية الثانية عام 1308هـ نتيجة عوامل داخلية.وبزغ فجر اليوم الخامس من شهر شوال من العام 1319هـجرية إيذانا بعهد جديد حيث استعاد الملك عبد العزيز مدينة الرياض فوضع أولى لبنات هذا البنيان على أسس قوية .وواصل الملك عبدالعزيز العمل وإنطلق من الرياض لتتوحد أرجاء البلاد وتحول المجتمع من قبائل متناحرة إلى شعب متحد ومستقر .وتفيأ المواطن الأمن والأمان وكذا الحاج والمعتمر وزائر مسجد الرسول المصطفى عليه الصلاة والسلام وأصبحت السبل إلى الحرمين الشريفين آمنة ميسرة .ومثلما أرسى الملك عبدالعزيز دعائم الحكم داخل بلاده فقد إعتمد النهج نفسه في علاقات المملكة وسياساتها الخارجية.وانطلاقا من هذا النهج وهذا التوجه الإسلامي دعا الملك عبد العزيز إلى التعاون العربي والتضامن الإسلامي وأسهم في تأسيس جامعة الدول العربية واشترك في الأمم المتحدة عضوا مؤسسا.ورحل الملك عبدالعزيز بعد أن أرسى منهجا قويما سار عليه أبناؤه من بعده لتكتمل أطر الأمن والسلام .وكان الملك سعود رحمه الله أول السائرين على ذلك المنهج والعاملين في إطاره حتى برزت ملامح التقدم واكتملت هياكل عدد من المؤسسات والأجهزة الأساسية في الدولة.وجاء من بعده الملك فيصل -رحمه الله- فتتابعت المنجزات الخيّرة وتوالت العطاءات وبدأت المملكة في عهده تنفيذ الخطط الخمسية الطموحة للتنمية.وأظهرت تقارير المتابعة للسنوات التي مضت من خطة التنمية الثامنة 1425 - 1430هـ إنجازات حققت المعدلات المستهدفة في الخطة وفي بعض الحالات فاق النمو المعدلات المستهدفة.وتجاوزت المملكة العربية السعودية في مجال التنمية السقف المعتمد لإنجاز العديد من الأهداف التنموية التي حددها إعلان الألفية للأمم المتحدة عام 2000 م كما أنها على طريق تحقيق عدد آخر منها قبل المواعيد المقترحة.. وأعتمدت برامج ومشروعات تنموية في هذا الصدد.وشملت هذه البرامج والمشروعات مشروعات المسجد الحرام والمشاعر المقدسة وتحسين البنية التحتية والرعاية الصحية الأولية والتعليم العام والعالي والفني والإسكان الشعبي ورفع رؤوس أموال صناديق التنمية .. كما عزّزت احتياطيات الدولة ، ودُعم صندوق الاستثمارات العامة .وفي المجال السياسي حافظت المملكة على نهجها الذي انتهجته منذ عهد مؤسسها الراحل الملك عبدالعزيز القائم على سياسة الاعتدال والاتزان على الصعد كافة ومنها الصعيد الخارجي.

مهاجر في البلد
23-09-2012, 16:29
الانتباهة 23/9/2012م

كيف اجتمع مع الملك عبد العزيز "63" رجلا (1 من 2 )

لكل قائد رجال يعتز بهم ويعتمد عليهم، ويحملون معه هماً ثقيلاً لتحقيق هدف سامٍ قد يغيّر تاريخ أمة بأكملها.. القائد الذي نتحدث عنه هنا هو الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن الفيصل آل سعود، والرجال هم من شاركوه في استعادة ملك آبائه، الذي بدأ بعمل كبير هو استعادة السيطرة على الرياض ومنها انطلقت جهود توحيد المملكة كلها.ومنذ أن عقد عبدالعزيز العزم على استعادة الدولة والحكم وتأسيس كيان قوي ذي بأس شديد، لم يكن ذلك بالأمر السهل في ظل ظروف تلك الفترة التي شهدت اضطراب الأحوال الاقتصادية والسياسية؛ ممثلة بالتدخل الخارجي والفتن الداخلية وصراع القوى المحلية التي أنهكت البلاد والعباد، وعلى الرغم من كل ذلك جمع الملك عبدالعزيز رجاله الأوفياء وتعاهدوا على الإخلاص والوفاء حتى يحققوا ما يصبون إليه.وفي المدة التي ولد فيها الملك عبدالعزيز كانت الصراعات على أشدها في الجزيرة العربية، ما بين مؤامرات خارجية وفتن داخلية، ورحل والده الإمام عبدالرحمن إلى الكويت سنة 1310ه - 1892م، ومكث في ضيافة أميرها مبارك الصباح، وفي الكويت بدأ الملك عبدالعزيز يعدُّ العدة لاسترداد ملك آبائه وأجداده. ظل الملك عبدالعزيز يطلب من والده السماح له بالرحيل لاسترداد الرياض، فما أجيب بغير الرفض والصد.. وقال الزركلي إنه لقي أباه الإمام عبدالرحمن ساعة على انفراد خارج المدينة، فأراد الحديث معه لكن والده تشاغل عن طرح هذا الموضوع، فأصر عبدالعزيز وألقى عباءته على الأرض ليطلب من والده الجلوس، وما أن جلس والده إلاّ وقال عبدالعزيز يا والدي أنت بين خطتين.. إما أن تأمر أحد عبيدك بانتزاع رأسي من بين كتفي فأستريح من هذه الحياة، وإما أن تنهض من توك فلا تخرج من منزل شيخ الكويت إلاّ بوعد في تسهيل خروجي للقتال في بطن نجد.
جَمع عبدالعزيز رجاله وكان جلّهم ممن خرج معه من الكويت وقرأ عليهم كتاب أبيه، ثم قال: لا أزيدكم علماً بما نحن فيه وهذا كتاب والدي يدعوننا للعودة إلى الكويت، قرأته عليكم ومبارك ينصحنا بالعودة.. أنتم أحرار فيما تختارونه لأنفسكم، أما أنا فلن أُعرّض نفسي لأكون موضع السخرية في أزقة الكويت، ومن أراد الراحة ولقاء أهله والنوم والشبع فإلى يساري.. إلى يساري، وتواثب الأربعون بل الستون إلى يمينه، وأدركتهم عزة الأنفة فاستلّوا سيوفهم وصاحوا مُقسمين على أن يصحبوه إلى النهاية، والتفت عبدالعزيز إلى رسول أبيه وهو حاضر يشهد وقال له: سلّم على الإمام وخبره بما رأيت، واسأله الدعاء لنا وقل له: موعدنا إن شاء الله في الرياض.وانتهى الأمر بمقتل عجلان حاكم الرياض، ورجال الحامية والمناداة في أرجاء الرياض (الحكم لله ثم لعبدالعزيز بن عبدالرحمن)، وكانت هذه هي الخطوة الأولى لاستعادة الحكم وبداية نشأة الدولة السعودية الثالثة في ذلك اليوم الخامس من شوال 1319ه.

مهاجر في البلد
23-09-2012, 16:29
الانتباهة 23/9/2012م

كيف اجتمع مع الملك عبد العزيز "63" رجلا (2 من 2 )

ونستعرض هنا أسماء أولئك الرجال الأبطال الذين حملوا أرواحهم على أكفهم، وفاءً بما قطعوه على أنفسهم أمام قائدهم الفذ الملك عبدالعزيز، ونشير إليهم هنا اختصاراً - للاستزادة الرجوع إلى كتاب (الرواد) الذي أصدرته دارة الملك عبدالعزيز - وهم:
1 - الأمير محمد بن عبدالرحمن بن فيصل بن تركي، أخ الملك عبدالعزيز، حضر معه معركة الصريف وفتح الرياض، ولم يتخلف عن أي معركة معه بعد ذلك، يتميز بشجاعة نادرة وفروسية أصيلة.
2 - الأمير عبدالله بن جلوي بن تركي آل سعود، فارس مشهور، قتل عجلان بمسدسه، لم يتخلف عن أي معركة من معارك توحيد المملكة، عرف عنه محاربته للمفسدين.
3 - الأمير عبدالعزيز بن جلوي بن تركي آل سعود، لجأ إلى الكويت مع ابن عمه الإمام عبدالرحمن، وكان ضمن السبعة الذين تقدموا الجيش المُهاجم ليلة المصمك، حضر مواقع عديدة في توحيد المملكة.
4 - الأمير فهد بن جلوي بن تركي آل سعود، ولجأ إلى الكويت مع عمه الإمام عبدالرحمن، وكان ضمن السبعة الذين تقدموا ليلة المصمك، وشارك في معارك توحيد المملكة وقتل في إحداها عام 1320ه.
5 - الأمير ناصر بن سعود بن فرحان آل سعود، كان الملك عبدالعزيز يُلقبه بالعم ويأخذ برأيه ومشورته، وكان يُرسله في عدة سفارات مهمة، وصحب الملك عبدالعزيز في كل حروبه، وعُرف بتدينه.
6 - الأمير سعود بن ناصر بن سعود بن فرحان آل سعود، خرج مع والده ناصر بن سعود بصحبة الإمام عبدالرحمن إلى الكويت، وعاد مع الملك عبدالعزيز في فتح الرياض، وشارك في جميع الحروب التالية له.
7 - الأمير عبدالعزيز بن مساعد بن جلوي، نزح إلى الكويت بصحبة الإمام عبدالرحمن مع والده الأمير مساعد بن جلوي، وشارك في استعادة الرياض وأصيب في قدمه ليلة الهجوم على حصن المصمك، تولى إمارة القصيم وحائل وعسير.
8 - الأمير عبدالعزيز بن عبدالله بن تركي بن عبدالله، شارك مع الملك عبدالعزيز في اقتحام حصن المصمك وتولى امارة مدينة الرياض عند خروج الملك عبدالعزيز لإخماد الفتن.
9 - فهد بن ابراهيم بن مشاري آل سعود، التحق بالإمام عبدالرحمن في الكويت، وشارك في استعادة الرياض وفي حروب التوحيد.
10 - الأمير عبدالله بن سعود بن عبدالله (صنيتان) آل سعود، هاجر إلى الكويت وعاد مع الملك عبدالعزيز لاستعادة الرياض، من فرسان آل سعود ورُماتها، توفي في معركة البكيرية.
11 - مسلّم بن مجفل السبيعي، اشتهر بالرماية وشدة البأس، وشارك في حروب التوحيد.
12 - حزام بن خزام العجالين الدوسري، اشتهر بالحكمة والقيادة ورأى فيه الملك عبدالعزيز حسن التدبير، وعهد إليه بمهمات كثيرة، كما شارك في حروب التوحيد.
13 - عبداللطيف بن حسين المعشوق، التحق بالإمام عبدالرحمن بالكويت، وكلّفه الملك عبدالعزيز بحمل راية آل سعود أثناء التحرك لاستعادة الرياض، وشهد كل المعارك التي تلت ذلك حاملاً الراية الخضراء.
14 - محمد بن حسين المعشوق، أحد الأبطال والرماة المعروفين، شهد كل المعارك التي تلت استعادة الرياض.
15 - فهد بن على المعشوق، وكان ممن تسلقوا سور حصن المصمك، وكان من الشجعان الأبطال.
16 - ثلاب العجالين الدوسري، ويتميز بالشجاعة والثبات.
17 - عبدالله بن شنار الدوسري، بقي مرافقاً للملك عبدالعزيز.
18 - إبراهيم بن عبدالرحمن النفيسي، شارك في معركة الصريف، وكان ممن تسلق أسوار المصمك.
19 - منصور بن محمد بن حمزة، من رجال آل سعود قديماً، وشارك في حروب ما بعد فتح الرياض.
20 - صالح بن إبراهيم بن سبعان، رافق الملك عبدالعزيز منذ الطفولة، وكان ضمن الذين تسلقوا سور المصمك، وهو أخ لزوجة عجلان من الرضاع، وهذا من الأسباب التي جعلت الملك عبدالعزيز يأخذه معه عند دخوله منزل عجلان.
21 - يوسف بن صالح بن مشخص، كان من أتباع الإمام عبدالرحمن، وحضر كل الحروب بعد فتح الرياض وتوفي في معركة البكيرية.
22 - سعيد بن بيشان الدوسري، من الأفلاج، زار الكويت والتقى شباب آل سعود وقدِم معهم لاستعادة الرياض. وكان في جسده ثلاثة وعشرين جرحاً من الحروب.
23 - فرحان السعود، من خاصة الإمام عبدالرحمن بن فيصل، ثم ابنه عبدالعزيز، ورافقه في استعادة الرياض وكان من المخلصين له.
24 - مطلق بن محمد بن عجيبان، عاش مع الإمام في الكويت، وكان ممن رافقوا الملك عبدالعزيز مشياً إلى أسوار الرياض، وتشير بعض المصادر أنه أخذ مفتاح باب المصمك وفتحه أمام المهاجمين.
25 - عبدالله بن علي بن عسكر (السيد)، كان من خاصة الملك عبدالعزيز، وله دائرة خاصة في قصر الحكم في الرياض تدعى (مكتب السلاح والمجاهدين).
26 - ماجد بن مرعيد السبيعي، من الأبطال البواسل ومن الشعراء المجيدين، شارك في معظم الغزوات بعد استعادة الرياض.
27 - عبدالله بن عبدالرحمن بن عثمان الهزاني، صاحب رأي ومشورة وخبرة.
28- سعد بن عبدالله بن عبيّد، التقى صدفة مع الملك عبدالعزيز وهو في طريقه للرياض، وكان يحسن الرماية وحمل السلاح.
29 - عبدالله بن حسين بن جريس، كان فارساً وشاعراً، وهو ممن اقتحم المصمك ليلة الاستيلاء على الرياض.
30 - معضد بن خرصان الشامري، من أمراء آل شايقة العجمان، إلتقاه الملك عبدالعزيز وهو في طريقه من الخرج إلى الإحساء للتموين، كما شارك في الكثير من الوقائع بعد استرداد الرياض.
31 - طلال بن عجرش السبيعي، وكان من العشرين الذين كلفوا بمراقبة الطريق وحماية القافلة في ضلع الشقيب.
32 - سعد بن عبدالرحمن بن نجيفان، كان من ضمن الأربعين الذين خرجوا مع الملك عبدالعزيز في التحركات التي أجراها في أطراف الأحساء، ثم صحبه تخفّيه عن الأنظار في الربع الخالي، ورافقه حتى الوصول إلى الشقيب، وبقي مع من بقي حتى استدعاهم فيما بعد للمشاركة في اقتحام حصن المصمك، وما تلاها من حملات ومعارك.
33 - عبيد بن صالح بن مشخص (عويبيل)، وخرج هو وأخوه مع الملك عبدالعزيز من الكويت لاسترداد الرياض.
34 - فهد بن عبدالعزيز بن معمر، من كبار المعامرة أهل سدوس، من أبطال نجد المخلصين، وتولى إمارة الدلم، ثم بريدة بعد استعادتها.
35 - عبدالله أبو دريب السبيعي، اشتهر بالشجاعة والفروسية، وشهد عدداً من المعارك التي تلت استرداد الرياض.
36 - شايع بن شداد السهلي، أحد الفرسان الشعراء، انضم إلى الملك عبدالعزيز بعد تحركه من الكويت.
37 - محمد بن رشيد بن قمَّاع، وكان من مجموعة الثلاثة والثلاثين المرابطة ليلة استرداد الرياض.
38 - عبدالله بن محمد الجطيلي، من عنيزة، صحب الملك عبدالعزيز من الكويت للرياض وحارب معه لاحقاً في حملات ومعارك توحيد المملكة.
39 - إبراهيم بن عبدالرحمن بن محيذيف، أحد الفرسان المرافقين للإمام عبدالرحمن، وكان في مقدمة الخارجين مع الملك عبدالعزيز لاسترداد الرياض.
40 - عبدالله بن علي بن خنيزان، رافق الملك عبدالعزيز لاسترداد الرياض، وكان من ضمن الرجال الذين بقوا في بستان قرب بوابة الظهيرة خارج سور الرياض، وشارك في عدد من معارك توحيد المملكة.
41- منصور بن فريج، وأصيب ليلة استرداد الرياض، وكان من ضمن الرجال الذين أبقاهم الملك عبدالعزيز في ضلع الشقيب، وتوفي في موقعة البكيرية.
42 - مسعود المبروك، وشارك في حروب استرداد الرياض وما بعدها، وتولى إمارة الجبيل والقنفذة والليث وضبا والثقبة.
43 - سعد بن بخيت التركي، حارب مع الملك عبدالعزيز، وكان ممن تسلقوا الأسوار ليلة استرداد الرياض، وكلفه الملك عبدالعزيز للتمويه على عجلان بلبس ملابس المرأة التي كانت تفتح له الباب يومياً، وقيل أيضاً في روايات تاريخية أنه هو من صعد ونادى الملك لله ثم لعبدالعزيز.
44 - ناصر بن عبدالله بن شامان المليحي، رافق الملك عبدالعزيز من الكويت للرياض، وكان ممن اقتحموا حصن المصمك، وشارك بعدها في عدة حملات ومعارك لتوحيد المملكة.
45 - محمد بن عامر الوبير العجمي، وشارك في اقتحام حصن المصمك وقتل في تلك العملية وعمره لم يتجاوز 20 عاماً.
46 - محمد بن هزاع، الملقب بالشُجاع، من أهل الدرعية قديماً، وشارك في الهجوم على المصمك، وتوفي في موقعة البكيرية.
47 - زيد بن محمد بن زيد، شارك في استرداد الرياض وقتل في اقتحام حصن المصمك سنة 1319ه.
48 - محمد بن شعيل الدوسري، عاد مع الملك عبدالعزيز لاسترداد الرياض، وشارك في الحملات والمعارك التي استهدفت توحيد هذه البلاد حتى توفي.
49 - سطّام أبا الخيل المطيري، وانتدبه الملك عبدالعزيز لاكتشاف الطريق أثناء حملة الرياض حيث كان من ذوي الفراسة في معرفة الطرق والمسالك، وشارك في الحملات والمعارك التي استهدفت توحيد هذه البلاد حتى توفي.
50 - فيروز العبدالعزيز، فارس شجاع شهد كل المعارك التي تلت فتح الرياض، وأبقاه الملك عبدالعزيز في ضلع الشقيب؛ لحراسة الركائب والمؤن، ولحماية ظهوور المهاجمين.
51 - عبيد (أخو شعوا) الدوسري، صحب الملك عبدالعزيز في الهجوم على المصمك، وكان شجاعاً مقداماً.
52 - سلطان العبدالعزيز، شارك الملك عبدالعزيز في الهجوم على المصمك، وكان متديناً حسن السمت قوي الشخصية.
53 - حترش العرجاني، وكان ضمن خطة المهام العسكرية يتولى حراسة الإبل والمؤن، وحماية ظهور المجموعة من أي غزو يأتي من الخلف، ولإمدادهم وقت الحاجة، واستمر بالمشاركة في حملات التوحيد حتى توفي.
54 - سعد بن هديب، والتقى الملك عبدالعزيز أثناء مسيرته المظفرة من الكويت وصحبه أثناء تخفيه في أطراف الربع الخالي، ووصل معه إلى ضلع الشقيب، وبقي لحراسة الإبل والمؤن، وحماية ظهور المجموعة، وشارك في بناء الرياض وما تهدم من أسوارها.
55 - مطلق بن جفال السبيعي، من فرسان ورماة سبيع، وكان ممن بقوا في ضلع الشقيب.
56 - زايد البقشي السبيعي، معروف بالشجاعة والفروسية.
57 - مناور العنزي، وكان من الرماة الذين أبقاهم الملك عبدالعزيز في البيت المقابل لبوابة المصمك؛ وطلب منهم أن يطلقوا النار على عجلان حالما يخرج.
58 - نافع الحربي، وكان ممن بقوا في ضلع الشقيب لحراسة الركايب والمؤن وحماية ظهور المجموعة إسنادهم عند الحاجة.
59 - عبدالله بن مرعيد السبيعي، وكان ممن بقوا في ضلع الشقيب لحراسة الركايب والمؤن وحماية ظهور المجموعة وإسنادهم عند الحاجة.
60 - حشّاش العرجاني، نسبة إلى آل عرجا، من قبيلة العجمان، وكان ممن بقوا في ضلع الشقيب لحراسة الركايب والمؤن وحماية ظهور المجموعة وإسنادهم عند الحاجة.
61 - خليفة بن بديع، من الدرعية، وكان من المخلصين للملك عبدالعزيز الذين خرجوا معه منذ مغادرته الكويت وحتى وصوله الرياض، وشارك مع المؤسس في حملات ومعارك توحيد المملكة.
62 - مطلق المغيربي، ورافق الإمام عبدالرحمن حين قصد الكويت، وعاد مع الملك عبدالعزيز في الهجوم على المصمك، وشارك مع الملك عبدالعزيز في حملات ومعارك توحيد المملكة حتى قتل في إحداها.
63 - فالح بن مجلاد الفويجح السبيعي، وكان من الرجال الذين أبقاهم الملك عبدالعزيز في ضلع الشقيب قبل أن يستدعيهم بعد استرداد الرياض.

مهاجر في البلد
23-09-2012, 16:31
الانتباهة 23/9/2012م

الخطر القادم .. افيقو !!! د. هاشم حسين بابكر

العالم العربي مرَّ ومازال يمرُّ بالثورات التي عرفت بالربيع العربي، والتي أفرزت أنظمة حكم مغايرة لما كان معهوداً، حيث سقطت كل الأنظمة التي كانت تمهد للسيطرة الاسرائيلية الامريكية على المنطقة.
وباتت النزعة الإسلامية هي الطاغية على الشارع السياسي العربي، وفي دول محورية كمصر ودول مؤثرة على جيرانها كتونس وليبيا، بينما بقية الشعوب تنظر باعجاب لما يدور في تلك الدول وتؤيد الانظمة الجديدة.
وقد ظهر هذا الأمر جلياً في انتخاب الرئيس المصري أحمد مرسي، وقد شهدت الفرحة العارمة التي ظهرت في وجوه السودانيين بمختلف اتجاهاتهم السياسية وفي معظم الدول العربية والإسلامية، حدث هذا بالنسبة للانتخابات المصرية والتونسية والليبية.
وقد لاحظ المحللون السياسيون في الغرب أن انفصال جنوب السودان يمهد الطريق لقيام دولة اسلامية خالصة، خاصة بعد المطالبات بإصلاح نظام الحكم في السودان لتطبيق نظام الحكم الإسلامي السليم بعد أن شابه الكثير من الشوائب التي أحدثت تشوهات خطيرة على مستقبل البلاد وحتى وجودها ضمن الخريطة الجغرافية والسياسية باعتبارها دولة موحدة.
وهذه المطالبات برزت من داخل النظام وتسندها قوة شعبية لا يستهان بها، أي يمكن القول إن السودان مقبل على ربيع عربي ولكن بطريقة سلمية وبأقل الأضرار، وظهور السودان في شكل جديد متناغم مع الأنظمة التي افرزها الربيع العربي يشكل قوة اقتصادية ضخمة، فالموارد الطبيعية في السودان من الضخامة بحيث يعتبر السودان ثاني أغنى دولة في العالم من حيث الموارد بعد روسيا الفيدرالية.
هذه الموارد مع الخبرة المصرية والتونسية ورأس المال الليبي، تجعل من هذا المربع السودان ومصرو ليبيا وتونس قوة اقتصادية ذات وزن بين اقتصاديات العالم المترنح.
فصل جنوب السودان الذي أرادت به امريكا زعزعة الأمن في شمال السودان، اصبح مكلفاً للولايات المتحدة، وقد أعلنت أمريكا عن عدم دعم حكومة جنوب السودان، وقد بررت هذا الدعم بعدم وجود المؤسسية وانعدام الشفافية.
لذلك نجد أن محاولات أمريكا للتنصل من جنوب السودان تتمثل في منح مواطني دولة الجنوب الحريات الأربع، وعودة مواطني جنوب السودان للشمال، مع استمرار النزاع الحدودي بين البلدين الذي يقود إلى حرب شاملة بين البلدين رغم كل ما يتم من اتفاقيات.
قد يتفاءل المتفائلون بأن عودة مواطني جنوب السودان ربما تحدث بعض التغييرات في سياسة دولة جنوب السودان، وقد يتفاءلون اكثر يفجزمون بأن العائدين سيعتنقون الإسلام، في حين أن ما ينسب للإسلام في شمال السودان يحتاج لإعادة نظر فاحصة وتصحيح سلمي طويل الأمد.
ما يفرق تفكيرنا من التفكير الغربي ان تفكيرنا وتخطيطنا نابع عن مجرد اشواق وأمانٍ لا تستند إلى دراسة تحليلية فاحصة، ونتخذ القرار بناءً على هذه الأشواق ونرجو أسلمة الحياة بقرار ننتظر فيه تلك الأسلمة بعد ساعة زمان.
أما التفكير الغربي والتخطيط فإنه يعتمد على دراسات علمية وحسابات دقيقة تأخذ العوامل السياسية والاقتصادية والسايكلوجية للمجتمعات، وهي صبورة جداً في انتظار النتائج لا تستعجلها، وقد يطول الانتظار لنصف قرن أو أكثر، لكن النتائج تكون مضمونة بالنسبة لهم، على سبيل المثال بدأ التخطيط لفصل الجنوب قبل خمسين عاماً بالتمام والكمال، وجاءت نيفاشا في العام الفين وخمسة، أي بعد خمسين عاماً بالتمام والكمال من اندلاع حرب الجنوب.
النظام المصري الأسبق ساعد على هذا، رغم أن اضطراب الأمن في السودان فيه خطر كبير على مصر، والعداء بين البلدين جاء في ضررهما سويا بنفس القدر.
ويبدو أن أمريكا أدركت خطأ نيفاشا التي فرضتها على المحاور السوداني، ولكنها وضعت الحلول، فمركز Csis الذي وضع سيناريو نيفاشا، ذكر أن نهاية مطاف نيفاشا دولتين استبداديتين في الشمال والجنوب أو دولة منهارة. ولتفادي العقبات التي تعترض دولة جنوب السودان وضعت ما يعرف بالحريات الأربع وغيرها من البنود حماية لدولة جنوب السودان من الانهيار، فالسودان سيتكفل بإيجاد العمل وكل ما يحتاجه المواطن الجنوبي الذي أصبح عالة على الدولة الوليدة، هذا وقد اشتدت دعوات مجلس الأمن والضغوط على السودان لحل قضايا دولة جنوب السودان، بينما قضايا دولة السودان تصبح معلقة، وبين هذا وذاك تحصد الحروب الحرث والنسل وتزيد قضايا السودان تعقيداً على تعقيد.
ومواطنو جنوب السودان الذين يهاجرون إلى إسرائيل يتم تدريب سبعين في المائة منهم على الأعمال التجسسية المتطورة، ويعاد تصديرهم إلى دولة جنوب السودان بل للسودان تحت بند الحريات والجنسية المزدوجة.
وهذا العمل ليس موجهاً ضد السودان فحسب، بل موجه أيضاً إلى دول الربيع العربي في شمال إفريقيا، وضرب الكيان العربي ليس في الخليج ولا حتى في سوريا، وإنما في إفريقيا التي تمثل الثقل العربي سكانياً وعلمياً واستراتيجياً، كما يمثل شمال إفريقيا ثقلاً إعلامياً بجانب الثقل العربي، وزعزعة الأمن في السودان تعني وقف الزحف الاسلامي جنوباً، بل واستبداله بزحف معاكس من الجنوب إلى الشمال، فنجد أن السودان قد اكتظ بالأفارقة غير المسلمين من إريتريا وإثيوبيا، والآن جنوب السودان تنفيذاً لسياسة الإحلال والإبدال التي أعلنها جون قرنق في إطار تشكيل سودانه الجديد.
ويدخل في المعركة ذلك الفيلم الذي يسيء إلى أفضل من خلق الله، إلى نبي الإسلام عليه الصلاة والسلام. وقد استغلت امريكا خاصية المسلمين التي يمكن أن تتسامح في كل شيء إلا رسول الله عليه الصلاة والسلام، وكان الاحتجاج الغاضب الذي لو تصدت له أنظمة الحكم وقادته لكان خيراً وأجدى، ورغم أن امريكا استغلت رد الفعل الغاضب إلا أنها وقعت في خطأ كبير، فقد كانت مواجهاتها مع الأنظمة تفرض عليها العقوبات وغيرها فتنصاع الأنظمة لتعليماتها، لكنها في هذه المرة اختارت العدو الخطأ فهي لا تواجه أنظمة يمكن أن تفرض عليها عقوبات إنما تواجه شعوبا غاضبة يصل تعدادها إلى مليار ونصف المليار، الأمر الذي يمثل خطراً داهماً على المصالح الأمريكية في كل العالم.
توقيت عرض الفيلم جاء محدداً ليشغل المسلمين عما سيدور في سوريا، وبعد عرض الفيلم مباشرة قامت إسرائيل بمناورات غير معلنة في مرتفعات الجولان وبالذخيرة الحية فماذا يعني هذا؟!! يعني أن عدوانا يدبر في الخفاء على سوريا وجنوب لبنان ومن ثم على ايران بعد إضعاف سوريا بالحرب الأهلية والغزو الاسرائيلي، كما أن ضرب المقاومة اللبنانية يؤمن لحد كبير إسرائيل.
إضعاف سوريا وتفكيكها مع المقاومة اللبنانية يجعل مصر وليبيا وتونس مع عدم استقرار الاوضاع في السودان في موقف ضعيف، وبإضعاف الثقل العربي في شمال إفريقيا يصبح كل العالم العربي في مهب الريح بعد ضياع العراق.
ولم تندد بالفيلم أو الرسومات المسيئة أية دولة في اوربا، بل برروا ذلك بحرية التعبير، والدولة الوحيدة التي اتخذت قرارات إيجابية تجاه المسلمين كانت روسيا الفيدرالية.
طلب النائب العام الروسي في بلاغ للمحكمة العليا منع عرض الفيلم، كما أن وزير الاتصالات تحدث عن امكانية منع عرضه على الانترنت عبر اليوتيوب.
فالفيلم المسيء ليس الغرض منه الاساءة فحسب، إنما لاستغلال الغضب العربي والإسلامي في تنفيذ مخططات لوقف المد الإسلامي وحصره في الدول الثلاث، وبعد ذلك محاصرته بغرض القضاء عليه، وعملاء أمريكا لن يتوقفوا عن العمل للقضاء على المد الإسلامي، رغم ما يعقدون من مؤتمرات مفخخة.

مهاجر في البلد
23-09-2012, 16:33
الانتباهة 23/9/2012م

صياغة جديدة لموقف "تمرد دارفور" .. خالد حسن كسلا

على خلفية الخلافات التي وصفت بأنها حادة بين قيادات الجبهة الثورية التي تضم حركات دارفور المتمردة وتتحالف مع فرع الحركة الشعبية الحاكمة لدولة جنوب السودان في ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان السودانيتين، فقد نشبت هذه الخلافات الحادة بسبب «قطاع الشمال» وهو فرع الحركة الشعبية المقصود هنا ــ في أديس ابابا للتفاوض مع الحكومة السودانية على خلفية هذه «الخلافات الحادة» ولا بد من تساؤلات مهمة نبدأها بأهمها وهو: ما هي قيمة حركات دارفور المكونة للجبهة الثورية لدى الحركة الشعبية الحاكمة في جوبا وكذلك «قطاع جمهورية السودان ولا نقول بعد الانفصال من ناحية واقعية «قطاع الشمال»؟ لقد انفصل الجنوب وبقي الشمال دولة قائمة بذاتها بدون الجنوب. إن الحركة الشعبية لا تحتاج ــ أو ما عادت ــ إلى حركات دارفور في شيء.. لا في سند ميداني ولا في دعم مادي ولا في علاقات دولية ولا في معادلة تغيير في الخرطوم. فالحقيقة هي أن حركات الجبهة الثورية لا يجمعها مع الحركة الشعبية إلا شيء معنوي واحد، هو العدو المشترك المتمثل في الحكومة السودانية.. ثم إن شدة البأس بين هذه الحركات وبداخلها لا يتيح الفرصة لاستفادة الحركة الشعبية منها، فهي موحدة وتمتد في دولتين، بينما حركات الجبهة الثورية التي تنتمي إلى اقليم واحد بحسب بنائها قابلة في كل لحظة لتفجر الخلافات وبابسط الأسباب.. وهذا بالطبع ما لا يتيح الاستفادة منها، فمن حين إلى آخر تحدث حالة انشقاق أو نزاع مسلح بداخلها، والآن الخلافات بين الجبهة الثورية تبقى غريبة وتدل على عدم وعي سياسي لقيادة «حركة» دعك من قيادة كل الدولة. فلماذا يعترض بعض قادة الجبهة الثورية على وجود «قطاع الشمال» في أديس ابابا للقاء الحكومة السودانية والتفاوض معها؟!
وهل الحركة الشعبية الجنوبية أو ممثلة بقطاع الشمال يعني لها التوصل لأي اتفاق التخلي نهائياً عن حركات دارفور وعن دعمها ضد الحكومة ولو من باب «سهر الدجاج ولا نومه» حسب نظرية الثعلب الكيدية؟! تقول الجبهة الثورية إن قادة قطاع الشمال عقار والحلو وعرمان سيكررون تجربة الجيش الشعبي التابع للحركة الشعبية مع المعارضة السودانية، ويقصدون هنا «التجمع الديمقراطي المعارض» الذي كانت قواته تحارب بدعم من حركة قرنق الحكومة السودانية من إريتريا.. ومعروف بالطبع حجم الخلافات في ذاك التجمع المنهار. ولكن من قال إن الحركة الشعبية تتعامل مع الأمور بتجرد وهي التي ظلت تشجع الحرب في دارفور وتوعد علناً بذلك؟ ولم يكن هناك داع للخلافات بين قيادات الجبهة الثورية سبب وجود «قطاع الشمال» في أديس أبابا، فالحركة الشعبية التي يمثل لها قطاع الشمال امتداداً داخل دولة أخرى هي السودان، لا تتعامل بمصداقية مع الاتفاقيات الموقعة، وليس لها موقف واضح غير أنها عدو أبدي للسودان بحكم أنها مرتبطة بدوائر غربية وصهيونية تملي عليها هذا العداء، ولو صادف أن يكون على حساب مواطن دولة جنوب السودان، فلماذا إذن الخوف من وجود «قطاع الشمال» في أديس أبابا؟! والغريب أن بعض قيادات الجبهة الثورية يرون أن يكون الحل لكل قضايا دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق في طاولة واحدة. وهذا موقف مستحدث طبعاً حسب الظروف الجديدة التي تمر بها حركات دارفور. لكن السؤال هنا لماذا لا تتحمّس حركات دارفور للتفاوض مع الحكومة كما فعل قطاع الشمال؟! وهل ما تقوله من قبيل الاستهلاك السياسي؟! والمدهش أيضاً أن الحكومة السودانية التي لا تستحسن التفاوض مع «قطاع الشمال» وتذهب إليه مضطرة، تواجه تعنت حركات دارفور في الجلوس معها لحل قضية دارفور، مع أنها تستحسن التفاوض معها. وحركات دارفور تريد استمرار الحرب في دارفور لأسباب لا علاقة لها بقضية الإقليم لذلك لا تفاوض. و «قطاع الشمال» هدفه من التفاوض ليس السلام والاستقرار كما هو مشهود، بل يريد إضفاء شرعية عليه لتحقيق مكاسب ما بعد «الاتفاق».

مهاجر في البلد
23-09-2012, 16:34
الانتباهة 23/9/2012م

المستثمرون .. شكوى لن تنقطع !! هاشم عبد الفتاح

تظل قضية تقاطعات السياسة والقانون احدى ابرز مقعدات النشاط الاستثماري في السودان.. فكم من التشريعات والموجهات الداعمة لحركة الاستثمار في بلادنا أُجهضت بواسطة جهات وقيادات نافذة.. الأمر الذي شكل فهمًا عامًا لدى المستثمرين المحليين والأجانب بأن البيروقراطية وسلحفائية الإجراءات وتقاطع السلطات عقبات أساسية لا يمكن القفز من فوقها دون استخدام أقصى درجات الدهاء والخداع ودفع «المسهلات» .
ربما أن الحكومة وعلى مستوى قيادتها العليا فطنت مؤخرًا أن هناك أمرًا عصيًا وأن هناك عقبة كؤودًا لا بد من ازالتها او تخفيف حدتها فجاءت بعبقرية جديدة وهي المجلس الاعلى للاستثمار ووضعت على رئاسته احد القادمين من القصر الرئاسي الدكتور مصطفى عثمان اسماعيل المستشار السابق للرئيس والفكرة تعني في ذاتها تجميع كل السلطات والاختصاصات في نافذة واحدة تسهيلاً لأمر المستثمرين ولكن لابد ان نفهم ان ازمة الاستثمار في بلادنا ستنتهي هنا على عتبة هذا الجهاز فهناك امبراطوريات تتقوى بسلطانها على سلطان الدولة وتعمل على تضخيم ذاتها على الذات الحكومية.. نقول ذلك وبين ايدينا بعض الحقائق والافادات التي تشير الى ان بعض الجزر تغرد خارج السرب .. وهذا واقع تجلت ملامحه بشكل واضح داخل وزارة الزراعة الاتحادية التي يقودها الوزير «البلدوزر» الدكتور المتعافي فالأنباء التي رشحت من هناك ان المتعافي يتجه لاستكمال كافة استثماراته بعيدًا عن بوابة جهاز الاستثمار وهذه الصفة يبدو انها ظلت لازمة في فكر وسياسات المتعافي في كل المناصب الدستورية التي تولى قيادتها فهو يخطط وينفذ خارج عقل الحكومة ويحاول كذلك ان يحدد المفاهيم والاشتراطات للاستثمارات التي يعقدها مع المستثمرين.
والقضية هي اذن ليست في اللوائح او التشريعات القانونية بقدر ما انها قضية ذات اصول راسخة في كيفية التعامل مع المستثمرين.. قد يتحقق قدر من الإصلاح والعلاج لأمراض الاستثمار عبر الآلية التي تم تشكيلها مؤخرًا من قبل الدكتور مصطفى عثمان اسماعيل وفكرة هذه الآلية ان تخاطب جذور الأزمة وتعيد تصحيح الاوضاع وتتعامل برشد ومرونة ومنطق المصلحة العامة لا منطق الأشخاص .. كم من رؤوس الأموال هجرت السودان ..؟ وكم من المشروعات الاستثمارية توقفت قبل ان تبدأ؟ فالحكومة اذن مطالبة باعادة انتاج واقع جديد يتوافق مع معايير واشتراطات الاستثمارات الأجنبية ومهما عقدت الوفود الرسمية من تنويرات وشروحات لجذب المستثمرين الى بلادنا فانها لن تجني شيئًا طالما ان العقل الذي تفكر به الحكومة هو ذات العقل الذي كان فكره سببًا في هروب قطاع كبير من الاستثمارات الى الخارج.
«»

مهاجر في البلد
23-09-2012, 16:36
الانتباهة 23/9/2012م

رسالة الى والي الخرطوم .. د.محي الدين تيتاوي

السيد الدكتور: عبدالرحمن الخضر ...
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
في البدء بعد أن نشيد بكل ما تم إنجازه في مجال الطرق والكباري والأنفاق والحدائق العامة والمسطحات الخضراء التي أتاحت للمواطنين متنفساً في الأمسيات لقضاء بعض الوقت بها.. إلا أن هناك بعض الملاحظات، سيدي الوالي، والتي نرجو من سيادتكم النظر إليها باهتمام وقبول حتى لا تكون سلباً على كل ماتم إنجازه.
سيدي الوالي، من بعض الطرق التي تم تأهيلها شارع الشهيد مبارك قسم الله الذي يربط بين شارعي البلابل ــ الفردوس وشارع الشرقي في تقاطعه مع شارع النخيل في الطائف من الناحية الشمالية وقد وصل العمل فيه مرحلة الأسفلت وعمل التلتوارات على جانبيه وأيضاً تثبيت أعمدة الإنارة دون توصيل التيار الكهربائي. وقد سبق إنزال كميات من البلاط بالموقع «إنترلوك» الذي ظل لمدة بالموقع ومن ثم تم ترحيله إلى جهة غير معلومة لدينا وقد توقف العمل به حتى هذه اللحظة.
*سيدي الوالي: نتيجة لهذا التوقف الطويل وغير المبرر الذي شارف على العام تمت سرقة كل أغطية غرف التفتيش «المانهولات» الخاصة بمصرف الأمطار المصاحب لهذا الشارع وقد أصبحت مكشوفة وتشكل خطرًا دائماً على المارة من المواطنين وغيرهم، بالإضافة إلى توالد البعوض ورمي الأوساخ بداخلها كما توجد كميات كبيرة من الرمل على جانبي الطريق تركت أثناً عمل التلتوارات مغطية بذلك مساحة كبيرة من الشارع حتى أصبحت تثير الغبار عند مرور السيارات عليها.
سيدي الوالي، المواطنون بالحي في حَيرة من أمر هذا التوقف وهذا الإهمال طوال هذه المدة علماً بأن العمل فيه بدأ قبل شارع عبد الله الطيب وشارع المعمورة وشارع النخيل بالطائف والتي اكتمل العمل فيها تماماً وقبل عام تقريباً.
عليه سيدي الوالي، نأمل كريم توجيهاتكم العاجلة لإكمال ما تبقى من أعمال بهذا الشارع خصوصاً فيما يتعلق بأمر إكمال الإنارة التي أصبحت أمرًا مهماً وعاجلاً لسلامة المواطنين وأمنهم.
والله من وراء القصد
أبو القاسم عوض السيد
مهندس بالمعاش ــ الطائف جنوب
**من المحرر : هذا الأمر يعبِّر بالضبط عن حال مريض بغرفة العمليات وأثناء العملية انقطع التيار الكهربائي فمات المريض، وهذا هو حال المنطقة بأكملها.. مجارٍ لم تكتمل حتى جاء الخريف فصارت مخزناً إستراتيجياً للمياه ومصانع إليكترونية للذباب والبعوض والأوساخ المتراكمة في الميادين والطرق غير المكتملة والإضاءة معدومة في الأماكن المشار إليها.. نرجو من السلطات الهندسية إكمال عملها حتى نشعر بأن هذه المنطقة وسكانها أيضاً من سكان العاصمة الحضارية.

مهاجر في البلد
23-09-2012, 16:37
الانتباهة 23/9/2012م

قطَّنا وفئراننا .. فهمي هويدي

في حدث نادر بالنسبة لي، فاتني توثيق هذه المقولة، التي ظلت عالقة بذاكرتي لا تبارحها منذ عدة أشهر، المقولة هي: لايهم ما إذا كان لون القط أسود أم أبيض، طالما أنه قادر على ملاحقة الفئران، لذلك أعتذر عن أننى حين قرأتها لم أسجل اسم قائلها ولا متى قيلت وأين، وإن كنت أرجح أن صاحبها واحد من حكماء الصين المحدثين. كلما قرأت في الصحف المصرية ذلك الصياح المستمر الذي لا يكف عن التنديد بما يسمونه «الأخونة» (التي أعارضها إن صحت) أتذكر كلمات الحكيم الصيني وأعتبر أن السؤال الأهم الذي ينبغي طرحه هو ما إذا كان هؤلاء الذين يتم اختيارهم قادرين أم لا على تحمل مسؤولياتهم وملاحقة «الفئران» التي تكاثرت في حياتنا حتى حاصرتنا من كل صوب. قبل أيام حدثني أحد الخبراء المخضرمين المهتمين بالشأن الإستراتيجي عن مجموعة الضباط المصريين الذين تم اختيارهم مؤخرًا لشغل أعلى المناصب في القوات المسلحة والأمن، فقال إنه تتبع سيرتهم من زملائهم ومن خلال سجلاتهم، فتبين أنهم من طراز رفيع ونادر من العسكريين، الذين توافرت لهم صفات الكفاءة والشجاعة والمعرفة العميقة والاستقامة الأخلاقية، وهو الوجه الذيم لم يشر إليه أحد في ساحتنا الإعلامية، وإنما ظل تركيز أكثر الصحف المصرية منصبًّا على شيء واحد هو: هل لهم صلة بالإخوان أم لا.
ذلك حدث أيضًا مع الضابط الذي تم اختياره قبل أيام متحدثًا باسم القوات المسلحة، ونشرت الصحف إلى جوار خبر تعيينه تعريفًا بسجله العسكري، الذي جاء مشرفًا ومدهشًا. حتى كنت أحد الذين استغربوا أن تجتمع كل تلك المؤهلات التي حصلها في شخص واحد. لست أرى أن كل الاختيارات التي تمت من ذلك القبيل، ولعل كثيرين يذكرون أنني انتقدت غياب المعايير الموضوعية في بعض الاختيارات التي تمت مؤخرًا، فيما نشر لي من قبل تحت عنوان «حد أدنى في المعايير» فى «13/9» لكنني أردت أن أنبه إلى الفكرة المتضمنة في المقولة سابقة الذكر. وقد أشرت توًا إلى أنني صرت أتذكرها كل يوم، حين أطالع في صحف الصباح العناوين والتعليقات التي تتناول التعيينات والتشكيلات الجديدة ولا تكف عن التساؤل عما إذا كان القط أسود أم أبيض، وهو تساؤل بات يكبر يومًا بعد يوم حتى صرنا على شفا قلب المعادلة، بحيث تصبح على النحو التالي: لا يهم أن تؤكل الفئران أو تنتشر إنما الأهم أن نتأكد أولاً مما إذا كان لون القط أسود أم أبيض. إلى ذلك الحد وصل الاستقطاب الذي أفسد علاقات القوى السياسية وكرس فكرة غلبة الذات على الموضوع، بما استصحبه ذلك من تراجع لأولوية المصلحة العامة وتقدم فكرة الحصص والأنصبة التي يحصلها كل طرف. التنافر بين القوى السياسية لم يدفع البعض إلى تغليب الشكل واللون على الوظيفة والدور فحسب وإنما جعلهم أيضًا يصرون على تجاهل وإنكار أي إنجاز إيجابي للطرف الآخر. طالعت قبل أيام تقرير الأمانة العامة لمجلس الشعب، عن أداء المجلس خلال الفترة التي عمل فيها قبل حله «من يناير إلى مايو 2012» ووجدت أن المجلس كان غارقًا في مشكلات الناس وهموم المجتمع، إذ أقر 12 قانونًا تعلقت بتعريفات أسر شهداء الثورة ومصابيها، وتعديل قانون العاملين لتثبيت العمالة الموسمية، وتعديل قانون التعليم لجعل الثانوية العامة سنة واحدة، وقانون الحد الأقصى للأجور، وتعديل قانون القضاء العسكري لوقف محاكمة المدنيين أمامه، وقانون التأمين الصحي على المرأة المعيلة، وقانون التأمين على الأطفال دون السن المدرسي «8 ملايين طفل»... إلخ. وجدت أيضًا أن لجان المجلس أنجزت 12 قانونًا آخر تعلقت بقائمة أخرى من مشكلات المجتمع، كانت جاهزة للمناقشة العامة، ولاحظت أن مناقشات المجلس فتحت ملفات حقوق العاملين المصريين في العراق والعمالة المؤقتة، وتعويضات الفلاحين الذين أُضيروا بسبب تفشي مرض الحمى القلاعية، وأزمات رغيف الخبز وتوفير البوتاجاز والبنزين، وأزمة ارتفاع أسعار الأسمدة الزراعية، إضافة إلى ملف إهدار المال العام في الصناديق والحسابات الخاصة.. إلخ. سجل التقدير أيضًا أن أعضاء المجلس وجهوا 911 سؤلاً إلى الحكومة وقدموا أكثر من 8 آلاف طلب إحاطة شملت العديد من القضايا التي تعكس معاناة الناس وتعبِّر عن همومهم، ولم أنس ما قاله أحد البرلمانيين القدامى عن أداء المجلس في تلك الفترة القصيرة، حين قرر أنه أنجز خلالها ما لم يستطع البرلمان إنجازه خلال عشر سنوات. شاءت المقادير أن أطالع بعد ذلك مباشرة مقالة كتبها سفير يرأس تحرير مجلة «شؤون عربية» التي تصدرها الجامعة العربية تطرق فيها إلى أداء البرلمان، وكتب عن التيارات الإسلامية التي مثلت فيه ما نصه: جاء أداؤها كاشفًا عن توجهاتها الحقيقية، مؤكدًا أن برنامجها ومشروعها لا يتعلق بمشكلات المجتمع الاقتصادية والمعيشية ولا يتوافق مع تأسيس دولة مدنية ديمقراطية، وإنما استهدفت السيطرة على السلطة لإقامة دولة دينية تتحقق بخطوات تدريجية عبر «تقية» لفظية متهافتة وتفسير خاص لحكم الشريعة يخدم أغراضها السياسية.حين قرأت هذا الكلام قلت إن السفير المحترم لم يتابع شيئًا من أعمال المجلس، وإنما شاهد بعض اللقطات التليفزيونية التي قام أحد الأعضاء فيها برفع الأذان للصلاة وأخرى لحلف اليمين حين أصر بعض السلفيين إلى إضافة عبارة «ما لا يخالف شرع الله إليه» واكتفى بذلك ثم شرع في تدبيج مقالته. إن الاهتمام بالأداء والإنجاز يتطلب بعض الصبر لاختبار قدرة «القط» على اصطياد الفئران ذلك صحيح لا ريب. لكن من الصحيح أيضًا أنه يتطلب درجة من التجرد والنزاهة في الحكم، لأن الكيد السياسي الحاصل في مصر دفع البعض ليس فقط إلى الانشغال بلون القط والانصراف عن دوره في صيد الفئران، وإنما أيضًا إلى محاولة التشكيك في هوية القط ذاته، والزعم بأنه نوع آخر من الفئران.

مهاجر في البلد
23-09-2012, 16:38
الانتباهة 23/9/2012م

امريكا في واجهة العداء .. هل غادرتها اصلا ؟!.. ياسر الزعاترة

رغم الرفض العام لما جرى في بنغازي من استهداف لطاقم القنصلية الأمريكية، وكذلك عموم أحداث العنف عند السفارات الأمريكية وبعض الغربية، وهو رفض صحيح، فإن الغضب على أمريكا عاد ليحتل واجهة الأحداث من جديد في وقت اعتقد كثيرون أن المواقف قد بدأت تتغير إثر الثورة السورية، وقبلها عموم الربيع العربي، فضلاً عن تصدر روسيا لواجهة العداء بسبب موقفها المساند لبشار الأسد، التي احتلت مكانة متميزة في الواجهة المذكورة حتى طغى العداء لها خلال عام مضى على أي عداء آخر وسط حالة حشد مذهبي غير مسبوقة منذ قرون طويلة.
لا خلاف في أن ما رددته الدبلوماسية الأمريكية خلال الأيام الماضية حول عدم مسؤوليتها عن الفيلم المسيء صحيحة إلى حدٍ ما، إذ أن الدولة لم تُستشر في الأمر الذي لا يعدو كونه مغامرة اجتمعت عليها دوائر قبطية «متصهينة» متطرفة مع مسيحي إنجيلي أكثر تطرفًا اسمه تيري جونز، لكن ذلك لا يغير في حقيقة أن هناك معايير مزدوجة في التعاطي مع مسألة الحريات بين ما يمس اليهود وقضاياهم، وبين ما يمس المسلمين.
الأهم من ذلك أن انفجار الغضب ضد أمريكا لم يكن من اللون الذي تابعناه ضد الدنمارك مثلاً فيما خصَّ الرسوم المسيئة، أو سويسرا فيما خص قضية المآذن، بل تجاوزه نحو مواقف أكثر عنفًا إلى حد كبير رغم الرفض العارم لها.
سبب هذا الغضب هو أن أمريكا لم تغادر مربع الدولة الأكثر عداءً لأمة العرب والمسلمين رغم تطورات العامين الأخيرين، والسبب هو أن سيرتها الطويلة مع الأمة ليست من النوع الذي يمكن أن يُنسى بسهولة، فكيف ومسلسل العداء لم ينته فصولاً بعد، ولا يبدو أنه سينتهي في المدى القريب أو المتوسط؟
ما ينبغي التذكير به في هذا السياق هو أن أهم سبب لعداء أمريكا في وعي العرب والمسلمين كان ولا يزال متعلقًا بالقضية المركزية لأمة ممثلة في قضية فلسطين، والذي لا خلاف فيه اليوم هو أن انحياز أمريكا للكيان الصهيوني ما زال يتصاعد على نحو ملحوظ في ظل هيمنة صهيونية على سياستها الخارجية، لاسيما الشق المتعلق بمنطقتنا.
وعندما يزايد المرشحان الرئاسيان «أوباما ورمني» على بعضهما البعض فيما خصَّ قضية القدس حتى يضطر الأول إلى تغيير برنامجه الانتخابي خلافًا لبرنامج حزبه بإعلان المدينة المقدسة عاصمة للكيان الصهيوني، فإن ذلك لا يمكن أن يمر مرور الكرام في الوعي الشعبي، لا سيما أنه يأتي وسط عمليات تهويد محمومة للمدينة وسائر المقدسات فيها، بخاصة المسجد الأقصى.
لا يتوقف الأمر عند القضية الفلسطينية، فاحتلال العراق لا يزال حاضرًا بقوة بما انطوى عليه من إهانة ثقيلة للوعي الجمعي للأمة، وبما انطوى عليه أيضًا من معاناة وتضحيات رهيبة، فضلاً عن منح البلد في نهاية المطاف، وإن جاء ذلك بحكم الاضطرار من أجل الفرار بأقل الخسائر.
أفغانستان لا تزال هنا أيضًا، بينما تسرح طائرات أمريكا بدون طيار في سماء باكستان واليمن تقتل الناس بلا حساب للأرواح، ولا تسأل بعد ذلك عن المواقف السياسية التي تتعلق بدعم الأنظمة الفاسدة والسكوت على مصائبها بسبب خدمتها للأجندة الأمريكية.
الموقف الأمريكي من الربيع العربي لم يكن كما يروج البعض داعمًا له، بل هو غير ذلك دون شك، ولو كان بوسع واشنطن حماية بن علي ومبارك والقذافي وعلي صالح لما ترددت لحظة، لكن طوفان الغضب الشعبي كان أكبر من أن يُقاوم.
اليوم في سوريا، وفي حين يرى البعض أن روسيا هي أم المصائب، إلا أن الشهور الأخيرة بدأت تفضح حقيقة موقف الولايات المتحدة المنسجم مع المصالح الصهيونية في تدمير البلد وإشغاله بنفسه لعقود، وبات واضحًا أنها هي من يمنع تسليح الثوار السوريين بسلاح يعينهم على الحسم، وهي التي تضغط على تركيا والدول العربية للحيلولة دون ذلك.
خلاصة القول هي: إن الفيلم المسيء لم يزد عن أن فجَّر مخزون العداء لأمريكا من جديد، وهو مخزون تصر واشنطن على الإبقاء عليه مزدحمًا عبر سياساتها العدائية ضد هذه الأمة، وأشواقها في التحرر والوحدة والنهوض.
ماذا بعد: المرشح الجمهوري رومني يقول إن «العالم يحتاج لقيادة أمريكية، والشرق الأوسط يحتاج لقيادة أمريكية، وأنا أنوي أن أكون رئيسًا يؤمِّن قيادة تحترمها أميركا، وتبقينا محترمين في كل العالم». إذا فاز هذا ونفذ وعيده، فهذا يعني مرحلة أكثر عداءً بين العرب والمسلمين وبين أمريكا.

مهاجر في البلد
23-09-2012, 16:40
الانتباهة 23/9/2012م

بيني وبين مريم الصادق وعلي السيد .. د.ربيع عبد العاطي عبيد


في ندوة عبّرت عن الحرية بأوسع مضامينها وأفسح مساحة لها ـ تحدثنا بدعوة من الاتحاد العام للطلاب السودانيين عن الوضع السياسي الراهن ـ وقال كلٌ من د. مريم الصادق ود. علي السيد ـ قولاً لا تحده حدود من حيث النقد والاستهزاء والتهكم بالمؤتمر الوطني ـ ولم يحجر عليهم أحد ـ وحتى أكون شفافاً وأنقل حقيقة ما دار في تلك الندوة ـ أبدأ بما تفضلت به د. مريم الصادق ـ عضوالكتب السياسي لحزب الأمة «القومي» ـ وهو ما يمكن تلخيصه فيما يلي:
ـ إن حزب الأمة لن يشارك برأيه في مسألة الدستور الدائم للبلاد ـ بحسبان أن الذي سيطرحونه لن يجد الاعتبار وقد يمسه التحوير والتبديل وليس هناك داع لتكرار ما أثبتته التجارب السابقة فيما يتم مع المؤتمر الوطني وأضافت مريم أنه يكفي المؤتمر الوطني أنه مارس مهنة زرع الفتنة في أوساط قيادات حزب الأمة مما أسفر عنه ذلك التشرذم والتقسيم، وذهبت مريم إلى أن أسباب حمل السلاح هي في الأصل أسباب تتصل بحقوق تلك الجماعات، وأخذت على المؤتمر الوطني أنه يميل نحو تصنيف الأحزاب على أنها أحزاب طائفية وعدَّدت نقاطًا أخرى لا تختلف عن المذكورة آنفاً وخلطت مزيجاً من هذا وذاك بصيغة تبتعد فراسخ عن المنهجية وموجبات التفكير السياسي الممنطق. أما صديقنا الدكتور علي السيد فقد ذهب في اتجاهات متداخلة وروى قصصاً شبيهة بالأحاجي المعروفة في التراث السوداني، وألبسها لبوساً سياسياً بلغة دارجة استمتع بها الحاضرون وهي اللغة التي لا تمت إلى الطرح السياسي بأي صلة، فلندلف إذن إلى ماقاله: اتهم الحكومة بأنها تتحدث عن مكافحة الفساد ونرى طحناً ولا نرى عجيناً «حسب قوله» وأشار إلى عدد من الحالات التي تتحدث عنها الصحافة ولم يذكر حالة واحدة حدثت فيها إدانة بساحات القضاء. وقال علي السيد بأن الحكومة قد أنجزت في مجالات عديدة كالطرق والكهرباء وغير ذلك من المشروعات، لكن الشعب السوداني ليس في حاجة لما أُنجز لأنه إنجاز بالقروض ولو كانت حكومات الأحزاب السابقة تريد إنجازاً بمثل ما أنجزته الإنقاذ للجأت للقروض وهنا ضجّ الحاضرون ضاحكين.
ـ واعترف علي السيد صراحة بأنه لا يطيع رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي وانه ليس ختمياً وشدد في إفاداته مؤكداً أن الإنقاذ ستُهزم بفعل الضغط عليها من قبل المجتمع الدولي الذي يؤمن به شخصياً بأنه قادر على ذلك. ومضى علي السيد يتحدث حديثاً ذكّرني به وذكَّر كل الذين شبوا عن الطوق لمن حضروا تلك الندوة بما كانت تقوله قيادات الأحزاب في ستينيات القرن الماضي، وبهذا ضرب علي السيد ما تفتقت به عقول الشباب من معلومات بالألفية الجديدة عرض الحائط وذهب متأكداً أن السودان لا مجال لحكمه إلا بموجب أحاديث وذكريات أكل عليها الدهر وشرب وتجاوزتها تراكمات الأيام والسنين. أما شخصي الضعيف، فقد كان ردي عليهم باختصار مقابل ما أثاروه من قضايا، وهم بلا شك قد تمتعوا بحرية كاملة دون ترك لفظ أو عبارة تثبت ذلك وتتجاوزه إلى السب والشتم وسوق الاتهام إثر الاتهام. فمريم الصادق برفضها لمشاركة حزبها للمساهمة في وضع الدستور فإن هذا الرفض إنما يعبّر فقط عن الهروب من المسؤولية الوطنية، ومن يكون وطنياً عليه أن يتحمل متابعة عمله الوطني، ولا يمنعه ذلك الواجب ليدافع عن رأيه إذا كان يخشى أن لا يجد ما يراه قد وقع موقعاً للاحترام والقبول. ولقد أوضحت للمشاركين من الطلاب أن ما ادعته د. مريم، أن المؤتمر الوطني قد زرع الفتنة في حزب الأمة فشققه وصدعه، كان ادعاءً باطلاً لأن الحزب منذ الستينيات يحمل بذور الفرقة والخلاف داخل الأسرة التي يقوم عماده عليها فهل كان المؤتمر الوطني هو الذي قسّم حزب الأمة إلى جناحين أحدهما جناح الصادق والآخر جناح الهادي، قبل أربعة عقود من الزمان؟ أما إذا تحدثنا عن التشقق اللاحق فحدِّث ولا حرج. ويكفي أن د. مريم قد اعترفت وحزبها بأنهم يؤيدون رفع السلاح للمطالبة بالحقوق وليس عن طريق الديمقراطية أوالتداول السلمي للسلطة، ويتضح من ذلك أن مطالبتهم بالديمقراطية ورفع شعارها للاستهلاك السياسي ليس إلا. ولقد اتفقت مع د. مريم على أن لا المؤتمر الوطني ولا الشعب السوداني من حقهما أن يصنفا حزب الأمة بكلمة طائفية لكن الاتفاق قائم على أنه حزب تاريخي كانت فيه طائفية، والتاريخ لا يُلغى لكنه لا يصلح أن يكون علاجاً للحاضر وقد يصلح فقط لأخذ الدروس والعظة والاعتبار. أما ردودي لعلي السيد فقد كانت تتلخص في الجوانب التالية:
ـ يكفي إقناع الحاضرين بأن ما ورد على لسان علي السيد معظمه من قبيل تراث الماضي وأحاجيه، وتتضح هذه الصورة عندما نقارن بين شكل السودان ونفسية أهله ومظهرهم في زمان مضى عندما كانت تحكم الأحزاب وبين صورتنا الحالية التي يحيط بها الإشراق إنجازاً وحياةً واهتماماً، وتكفي لعقد المقارنة صورة فوتوغرافية قديمة أوفيلم قديم لتتم المقارنة مع الواقع المعيش والمشهود ليظهر الفرق بين أحاجي التراث وآلياته وشخوصه وبين آليات الواقع وعلومه وتسهيلاته.
ـ أما ما ذكره علي السيد من أحاديث للفساد فيما يبدو أنه يود من الحكومة أن تتهم وتترك القاصي والداني ليتحدث اتهاماً لهذا وذاك متجنياً وتفتح السجون والمعتقلات لمن لم تثبت بحقه إدانة وتكون نهاية المطاف إلقاء كلمة الوداع لدولة القانون والقضاء فيجرَّم الناس عبر الصحف وتطبق عليهم إزاء ذلك العقوبات.
ـ ولقد كان حديث علي السيد عن قدرة الأحزاب على بناء الطرق والسدود وتوليد الكهرباء في سنوات ماضيات لو كانت تود أن تنجز ذلك بالقروض كان حديثاً مدعاة لعاصفة من الضحك الذي ضجَّت به جنبات تلك القاعة المخصصة لعقد المؤتمرات. «»

مهاجر في البلد
23-09-2012, 16:44
الانتباهة 23/9/2012م

الحكاية "..." !!

آخر الليل / اسحق فضل الله

{ وأغرب عرض تلفزيوني مباشر في التاريخ كان هو الذي يشاهده العراقيون على شاشاتهم نهار الثامن من فبراير 1963 .. وعلى الشاشة كان عبد الكريم قاسم حاكم العراق معتقلاً مع أعضاء حكومته والقاضي يوجه إليه الأسئلة والشتائم ــ ثم يقول:
: ادانة
ثم القاضي يخرج رشاشات من تحت المنضدة ويطلق النار على المتهمين فوق مقاعدهم. وعضو المحكمة يأمر وجه عبد الكريم قاسم للكاميرا حتى يتأكد المشاهدون من أن الذي أعدم أمامهم هو عبد الكريم قاسم
{ والمشهد الآخر الذي هو أكثر غرابة والذي لم تسجله أي كاميرا كان يقع في مصر في نهار هادئ جداً.
.. نهار الخامس عشر من مايو 1981م
{ ففي النهار الصيفي هذا كان السيد «سامي شرف» مدير المخابرات المصرية ووظائف أخرى والمعتقل مع زملائه في أحداث 13 مايو 1971 ينظر من زنزانته في السجن فيجد الباب مفتوحاً.
{ والآخرون يجدون الأبواب مفتوحة
{ وما هو أغرب من الأبواب المفتوحة كان هو الصمت الكامل الذي يغرق فيه السجن.
{ ومجموعة المساجين يجدون الأبواب كلها.. حتى الباب الذي يؤدي للطريق .. مفتوحة.
{ ويجدون أن كل الضباط والجنود..... اختفوا.
{ وخرجوا يتلفتون
{ ومواطن واحد يعبر الطريق كان هو من ينظر إلى المشهد في دهشة..
{ مشهد تلفزيون العراق كان بحثاً عن شيء
{ ومشهد بوابة سجن سامي شرف كان بحثاً عن شيء
{ ومشاهد العالم العربي كلها في السنوات السبعين الماضية بكل ما فيها من غليان ما يجمع بينها كان هو .. البحث المخلص المجنون.. عن حل .. أي حل.. لكن العجز يبقى.
{ ثم العجز الكامل عن رؤية الدافع الحقيقي للأحداث
{ «والأحداث التي كانت حربًا دينية ممتدة.. ما يتبدل فيها هو السلاح... بينما الهدف واحد
{ والرياضيات والدين والفسلفة كلها يقول إن انحراف درجة واحدة شيء يجعل المجتهد يزداد بعداً عن الهدف كلما زاد اجتهاده
{ وهيكل يقص أن مجموعته المميّزة «الحكيم ونجيب محفوظ ولويس عوض وحسين فوزي وذكي نجيب محمود وغيرهم» في غرفة بفندق «ايزيس» يتخبطون بكامل الإخلاص يبحثون عن الأزمة.. أزمة الحال والحاكم ولماذا
{ والمفكرون هؤلاء يغرسون أصابعهم في كل شيء يبحثون عن الحل فيه
{ عدا الدين.. لم يخطر ببال أحد
{ ومن يخطر له هذا يكبته بعنف خجلان
بينما أغرب شيء كان هناك على بعد خطوات.
{ فالفريق.. الشهيد .. عبد المنعم رياض العميق التدين كان عام 1968 «عام 1968.. نعم» يقول وبشهادة الكاتب عصام عبدالفتاح إن
أمريكا سوف تضرب العراق
{ ويحدد التاريخ بقوله إن
: بترول أمريكا يبدأ النفاد بعد «30» سنة بعدها تتجه أمريكا لبترول العراق وإن المقاومة يؤمئذٍ إسلامية.
{ وهذا ما حدث
{ وكتاب كيسنجر الذي يكشف هذه الأيام يحدث عن مثلها وأن المخطط رسم عام 1970م
{ وإن منع المقاومة من أهم وسائله صنع الانحراف الفكري للمفكرين والانحراف في الإعلام في العالم العربي.
{ والتخطيط المخلص الذي يجد أنه يزداد بعداً كلما زاد اجتهادًا يجعل التخبط يزداد
{ والبحث والتخبط المجنون أشياء يحصل السودان منها على نصيب وافر
{ والسودان بالذات الذي يحصل على مواجهة صليبية هي الأشرس في العالم الإسلامي ــ والتي تشرع الآن في تقطيعه .. يقول هيكل عنها إن أمريكا بعد أن اجتمع العرب ضدها أيام حرب 1967 تخص السودان دون الآخرين بأن عليه
: إما أن يعيد صلته الدبلوماسية بواشنطن أو يتحمل النتائج
{ لكن المواجهة الأعظم التي تطحن السودان ما يرسم لها صورة مخيفة تماماً هو حديث المثقفين.
{ ونحدث هنا نهار الخميس عن نموذج ساحل العاج ــ حين يتحول النازحون من دول أخرى إلى جيوش تطرد مواطني ساحل العاج من دولتهم.
{ والمثقفون قالوا
: الخوف هو من نموذج تنزانيا
ودولة تنزانيا / حتى الستينيات/ كانت تتكون دولتين هما
: تنجانيقا المسلمة الغنية
وزنزبار المسيحية الفقيرة
{ والكنيسة تقوم بقيادة عمل ضخم داخل تنجانيقا بقيادة السياسي هناك عبيد كارومي
وبالتعاون معه تقوم عصابات زنزبار تحت الليل بذبح مئات الآلاف من المسلمين وضم تنجانيقا المسلمة إلى زنزبار لتصبح دولة مسيحية بزعامة القس جوليوس نايريري.. ويصبح اسمها تنزانيا
{ قال المثقفون
: المعارضة عندنا تعجز عن شيء مثل هذا لكن..
قالوا
: ضعف المعارضة هنا الآن ليس شيئاً يثير الاطمئنان إنه .. على العكس .. يثير القلق كله.. فالمعارضة لو كانت قوية لكان سقوط الإنقاذ يعني ذهاب السودان من جانب سوداني مسلم إلى جانب سوداني مسلم.
{ بينما سقوط الإنقاذ الآن يعني ذهاب السودان إلى الهاوية وإلى المخطط الذي يحدث كيسنجر هذه الأيام أنه يوضع عام سبعين لابتلاع السودان
{ عالم «حكم ومعارضة»
إذن هو عالم تتخطاه الأحداث الآن ليصبح الأمر هو
: بقاء ــ أو فناء
{ والتخطيط للوصول إلى الشاطئ يستخدمه مخطط الهدم بحيث يجعل المحاولات المخلصة للوصول إلى حل ــ محاولات مخلصة للوصول إلى الخراب
{ واتفاقيات أديس أبابا!! منذ زمان وحتى اليوم محاولات لها المواصفات ذاتها
{ والحراك الذي يميز الشهور الماضية بقلق غريب «الإسلاميون يتحركون والمجاهدون يتحركون والمذكرات والاجتماعات»ــ الحراك هذا ينظر الآن إلى لقاء البشير سلفا كير اليوم الأحد في أديس أبابا ويقطع الطريق إليها بقوله
: الرئيس البشير إن هو استُدرج لتوقيع اتفاقية الحريات الأربع فإن البرلمان عليه ــ منذ الآن ــ استخراج نسخة الدستور «التي ترقد في الرف الثالث من مكتبة السيد أحمد إبراهيم الطاهر الجانب الأيمن».. ليجد فيها أن المادة «91».. الفقرة «د» من دستور عام 2005 تقول إن «كل اتفاقية بين السودان ودولة أخرى لا تجاز إلا بعد موافقة الهيئة التشريعية عليها ثم موافقة السيد رئيس الجمهورية».
{ وإن توقيع رئاسة الدولة على أي اتفاقية دون عرضها على الهيئة التشريعة يعتبر عملاً باطلاً بنص الدستور.
{ ومعارضة «عبيد كارومي» من جهتها تشعر الآن بما يدبر وتقرأ المادة هذه وتسعى لإلغائها.. بإلغاء الدستور كله
{ وفاروق أبو عيسى يختار يوم أمس الأول ليحدِّث في محاضرة عن الدستور ويعلن : أن السودان منذ انتهاء الفترة الانتقالية يعيش دون دستور
{ وحديث المثقفين وبهدوء يقرأ المادة «226» الفقرة «9» التي تقول
(هذا الدستور بعد الفترة الانتقالية يصبح خاضعاً لأي تعديل أو مراجعة وفقاً للمادة «224» ويظل سارياً حتى اعتماد دستور دائم)
{ ..كلام.. وكلمات..
{ لكن خطيب مسجدنا يقول ساخراً
: حكومتنا تلقي الأسد بكتاب في القانون.. وتحدثه أن الفقرة كذا والمادة كذا تمنعه من أكلها.
{ وقال الرجل
:نصفق والله للأسد هذا الذي يأكل هذا النوع من البشر.
..........
والشعور «بوجود» عدو في التاريخ كله كان خطوة من خطوات الرد على العدو
{ ومعرفة تفاصيل العدو كانت خطوة ــ في التاريخ كله ــ من خطوات الرد عليه.
: المعرفة هذه ما عادت الآن تنفع.
{ وضربة 1967 القاصمة كانت تقع في الخامس من يونيو
{ وعبدالناصر وفي اجتماع مع الجيش نهار «الثاني» من يونيو قبل الضربة بثلاثة أيام كان يحدث جيشه عن الضربة هذه.. كان يعرف
{ وكانت الحسابات العالمية تجعله عاجزاً عن الهروب منها فكرياً وسياسياً والصراع الآن يذهب إلى مثلها ــ وبتخطيط دقيق
والمواجهة الآن لا تصلح إلا بأسلوب إسلامي لا يساوم--

مهاجر في البلد
23-09-2012, 16:46
الصحافة 23/9/2012م

ملفات ساخنة امام البشير وسلفاكير اليوم وسط تفؤل حذر
تضارب حول الميل "14" ومقترحات لأمبيكي بشأن أبي

أديس أبابا :النور أحمد النور :الخرطوم: علوية مختار :

يترقب السودانيون والجنوبيون السودانيون اليوم قمة تجمع الرئيسين عمر البشير وسلفاكير ميارديت في العاصمة الاثيوبية أديس أبابا،لتجاوز عقبات ابطأت بمحادثات الدولتين،وسط تفاؤل حذر من وسطاء الاتحاد الأفريقي والمبعوثين الدوليين،مع نهاية المهلة التي حددها مجلس الأمن لتسوية القضايا العالقة اليوم.
وعقد طرفا المحادثات أمس لقاءات، أتسمت بروح ايجابية حسب مفاوضين من الجانبين التقتهم «الصحافة»،غير أنها لم تحقق اختراقا يغير مجرى التفاوض،وأكتفيا بمعالجة تفاصيل محدودة في الملف الاقتصادي وتحرير نقاط الاتفاق والخلاف لطرحها امام البشير وسلفاكير.
ونجح مقترح طرحته الوساطة الافريقية أمس من الاقتراب لتجاوز الخلاف حول المنطقة العازلة بانسحاب الطرفين من من منطقة «الميل 14»،ورجحت مصادر موثوقة لـ»الصحافة» ان توقع الخرطوم وجوبا اليوم على اتفاق حول كافة القضايا العالقة.
وأعلن رئيس وفد الحكومة، وزير الدفاع، الفريق أول ركن مهندس عبد الرحيم محمد حسين،في تصريحات مقتضبة ان الخرطوم وافقت على خريطة أمبيكي بشأن الميل 14،لكن بترتيبات خاصة للمنطقة لانها منطقة ذات خصوصية، وعلمت «الصحافة» ان وفد السودان قدم مقترحاً لامبيكي بانسحاب الجيش الشعبي من منطقة سماحة جنوباً «10» كيلومترات بجانب «14» ميلاً أخرى.
بيد ان الناطق الرسمي باسم وفد الجنوب، عاطف كير، أكد ان وفد السودان وافق على الخارطة بدون شروط، وكشف ان الاتفاق تم بين وزيري الدفاع في البلدين،وتحدث عن تقدم في كافة الملفات ،عدا نقاط محدودة في الملف الاقتصادي.
الى ذلك، تسلم وفدا التفاوض مساء الجمعة مقترح أمبيكي الذي سيناقشه الرئيسان البشير وسلفاكير اليوم،وعلمت «الصحافة» ان امبيكي طرح تنفيذ بروتوكول ابيي ،والذي ينتهي باستفتاء على مستقبل المنطقة،غير انه قدم مقترحات ايضاً لحفظ حقوق ومكتسبات أي طرف في حال تبعية المنطقة لأي من البلدين، أي الميزات التي تحفظ للمسيرية حقوقها والعكس صحيح لدى دينكا نقوك.
من ناحيته، قال الناطق الرسمي باسم الوفد الحكومي، بدرالدين عبدالله، ان ساحة المفاوضات شهدت امس حراكا مكثفا حول ملف الترتيبات الامنية من قبل كافة الاطراف وبرعاية الوساطة الافريقية والقيادة الاثيوبية، واكد ان جميع الملفات التي حدث حولها تقدم الان في مرحلة الصياغة القانونية لتصبح اتفاقاً نهائياً.
وقال سفير غربي يتابع المحادثات في أديس ابابا لـ «الصحافة» إنه حسب التجارب السابقة فإن أي اختراق في التفاوض كان يحدث في اللحظات الأخيرة،ورأى أن الخلافات بين الدولتين هي أقرب ما تكون الى مواقف سياسية من كونها خلافات موضوعية،معربا عن أمله في «نهاية سعيدة» تحمل الأمل لشعبي الدولتين.
وبانتهاء موعد جولة المحادثات الاخيرة بين الطرفين،يكون مستقبل العملية أمام ثلاثة سيناريوهات،الاول توصل البشير وسلفاكير الى اتفاق على القضايا المتبقية خلال لقائهما اليوم،والثاني تمديد المهلة وعقد جولة محادثات جديدة،والأخير طرح الاتحاد الافريقي مقترحات وحلولا للملفات العالقة،يتبناها مجلس الأمن وفرضها على الدولتين،وفرض عقوبات على أي طرف يرفضها تحت الفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة.

مهاجر في البلد
23-09-2012, 16:49
الصحافة 23/9/2012م

والي الخرطوم يطالب بإلزامية الخدمة للكافة
وزير الصحة: أموال التأمين الصحي تصرف لغير مستحقاتها



الخرطوم:عزالدين أرباب

انتقد وزير الصحة بولاية الخرطوم، البروفيسور مأمون حميدة بشدة اوجه صرف اموال التأمين الصحى، مبيناً انها توجه الى جهات لاتستحقها، وان نصفها ضائع (هباءً منثورًا) وان هنالك صرفا بذخيا من اموال التأمين على ادوية غير مهمة.
لكن والى الخرطوم، الدكتورعبدالرحمن الخضر،دافع بشدة عن التعديل المقترح على قانون التأمين الصحى بـ(إلزامية الاشتراك فيها عبر استقطاعات واشتراكات من جميع قطاعات المجتمع الخاصة والعامة) ،وقال انهم سيجبرون القادرين على الاشتراك فى الخدمة عبر (الترغيب والترهيب)، معتبراً العلاج احد اسباب افقار المواطنين والمسؤولين، ولفت الى ان نائب رئيس المؤتمر الوطنى مندور المهدى اضطر لبيع شقته الخاصة لسدد نفقات علاجه الاخير الذى تم بالخارج.
وكشف وزير الصحة، مأمون حميدة فى ورشة مقترحات تعديل قانون التأمين الصحى والذى عقد بمركز الشهيد الزبير أمس، أن التأمين الصحى صرف 15 مليارا على المضادات الحيوية خلال الفترة الماضية ،واعتبرها صرفاً غير مبرر ،مؤكداً انه يمكن توفير 7 مليارات جنيه اذا تم ترشيد اوجه صرف التأمين الصحى ،ورأى ان المواطن لاعلاقة له بالطريقة التى يصرف بها العلاج.
وشدد الوزير على انه لابد من تغيير الخارطة العلاجية ،مشيرا الى ان هنالك احتياجات ومطالبات جديدة طرأت،وذكر ان المفهوم الخاطئ للصحة عند المريض وعند الاطباء والمسؤولين يمثل احد عوائق الصحة بالبلاد،ولفت الوزيرالى ان الصحة مسؤولية الجميع بقطاعاتهم المختلفة، وان القطاع الخاص اصبح شريكاً اساسياً فى تقديم الخدمات العلاجية ولابد من التكاتف فى توطين العلاج ،واعلن عن قرب افتتاح اكثر من 60 مركزا صحيا جديدا تغطى اماكن النقص فى ولاية الخرطوم ،وقال ان (المريض ماممكن يمشى اكثر من 2 كيلو عشان يلقى العلاج)،ورأى ان التأمين الصحى لايمكن ان يكون حكرا على الحكومة فقط وانه لابد من دور للقطاع الخاص فيه.
بينما قال والى الخرطوم، عبدالرحمن الخضر،ان العلاج سبب الافقار للكثيرين بالبلاد ولفت الى ان مندور المهدى باع منزله لتحمل تكاليف علاجه الاخير، مبيناً ان مكتبه -الوالي-يتلقى يوميا طلبات لسداد نفقات العلاج من قبل محتاجين، وان 65 من اوجه تبرعات مكتب الوالى تذهب تبرعات للعلاج، واشار الى انهم يريدون تغيير قانون التأمين الصحى ليكون شاملا وفاعلا وحتى لا يتسول احداً لطلب اموال العلاج من احد، و(حتى نحفظ كرامة انساننا) -على حد تعبيره-.
وأكد ان الولاية عبر ديوان الزكاة ،ووزارة المالية ستتكفل بدفع اشتراكات التأمين لـ26% من الاسر بولاية الخرطوم ،قال انهم عدد الفقراء فى ولايته.
وذكر الوالى ان الزامية الاشتراك فى التأمين الصحى ،تضمن توسعة الخدمة وضمان تقديم خدمة علاجية جيدة وادخال علاج السرطانات فى التأمين والازمات الحادة وعمليات القلب وغسيل الكلى.
بينما كشف مدير الادارة العامة للطب العلاجى بوزارة الصحة، ان المستشقيات اصبحت مديونة بـ9 مليارات ،وطالب فى توصيات دفع بها الى الورشة بإعادة تقييم الخدمات العلاجية وانشاء تكلفة حقيقية وعمل عقد بين الوزارة والتأمين الصحى لشراء الخدمة، والالتزام بالدفع فى الاوقات المحددة بواسطة التأمين الصحى والتزام وزارة المالية بالدفع المباشر لوزارة الصحة خصما على استحقاقات التأمين الصحى لديها.

مهاجر في البلد
23-09-2012, 16:50
الصحافة 23/9/2012م

مون يدعو الخرطوم وجوبا لتوقيع اتفاق شامل

أديس أبابا:رئيس التحرير

وصل رئيس دولة جنوب السودان، سلفاكير ميارديت، إلى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا أمس، بغرض المشاركة في القمة المنتظرة أن تجمعه اليوم هناك مع الرئيس عمر البشير لحسم القضايا الخلافية في المفاوضات الجارية بين البلدين.
وتكثف لجنة الوساطة الأفريقية جهودها حالياً بغرض التحضير للقمة، وينتظر أن يوقِّع البشير وكير على اتفاق نهائي يطوي كل الملفات العالقة.
من ناحيتها، أصدرت مفوضية الاتحاد الأفريقي بياناً أمس رحبت فيه بالقمة المرتقبة، وأعربت عن الأمل في أن تكلل بالنجاح،وقال رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، الدكتور جان بينغ، إن الاتحاد يتطلع إلى أن يستغل الرئيسان هذه الفرصة الفريدة للوصول لاتفاق حول الموضوعات القائمة، والتي أعقبت انفصال الجنوب،وأوضح أن اللجنة الأفريقية رفيعة المستوى بقيادة ثابو أمبيكي قد أكدت طوال عملها أن حل المشكلات السودانية يقع على عاتق السودانيين أنفسهم.
وقال رئيس المفوضية ، إن الاتحاد أكد وأقر على أن الأزمة القائمة بين الدولتين أزمة أفريقية، وفي إطار هذا الشأن فإن على القارة بأثرها أن تساعد الدولتين في الوصول إلى حلول دائمة لهذه الأزمة،وأضاف «أن الاتحاد الأفريقي يدرك تماماً أن هنالك قرارات صعبة ينبغي أن يتخذها الطرفان في المباحثات الجارية حالياً».
وتابع «إن الاتحاد على ثقة من أن قيادتي البلدين سترتفعان لمستوى الحدث وستتركان إرثاً في السلام يكون مثالاً للأجيال القادمة».
وفي السياق ذاته، دعا الأمين العام للأمم المتحدة، الخرطوم وجوبا إلى «توقيع اتفاق شامل خلال قمة أديس أبابا»،وبعد أن أشاد بالتقدم الذي تحقق حتى الآن بين البلدين، دعا بان كي مون «الرئيسين إلى تحمل المسؤولية حالياً وحل الخلافات القائمة».
وأورد بيان لمجلس الأمن أنه «من مسؤولية رئيسي السودان وجنوب السودان إظهار روح بناءة وإرادة سياسية لتأكيد التقدم الذي أحرز سابقاً وتحقيق تقارب في وجهات النظر بهدف إنهاء مفاوضات 23 سبتمبر بنجاح».
وشددت الدول الـ15 الأعضاء في المجلس على أن «قضايا حيوية لا تزال تتطلب معالجة»، داعية إلى الإسراع بتشكيل اللجنة المشتركة للتحقق من الحدود.
على صعيد متصل، حث وزراء خارجية الولايات المتحدة، والنرويج، وبريطانيا، السودان وجنوب السودان على التوصل إلى تسوية عاجلة لجميع القضايا العالقة.وذكر بيان مشترك لوزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون، ووزير خارجية النرويج اسبن بارث إيدي، ووزير الخارجية البريطاني وليام هيج، أن «قمة أديس أبابا تمثل فرصة استثنائية للسودان وجنوب السودان لإظهار الالتزام المشترك بالسلام نيابة عن شعبيهما».

مهاجر في البلد
23-09-2012, 16:51
الصحافة 23/9/2012م

معلومات عن هبوط طائرة اجنبية بكاودا

كشف مفوض العون الإنساني ،الدكتور سليمان عبدالرحمن، عن هبوط طائرة تتبع لمنظمة أجنبية في منطقة كاودا التي يسيطر عليها المتمردون بجنوب كردفان، وقال المفوض ، إن الطائرة هبطت في المنطقة دون التنسيق مع الحكومة السودانية، وأشار إلى تحصل مفوضية العون الإنساني على معلومات تفيد بأن هناك منظمة أجنبية أجرت مسوحات في مناطق سيطرة الحركة الشعبية بالولايتين، وثبت من خلال المسوحات استقرار الأوضاع الإنسانية بخلاف تصوير قادة الحركة الشعبية المتمردة الوضع هناك بأنه كارثي،ولفت الانتباه إلى توفر معلومات تفيد بوصول مواد إغاثة ومساعدات إنسانية لمناطق سيطرة التمرد عبر بعض دول الجوار ومن خلال عمليات إسقاط، وأن المتمردين يسيطرون عليها دون المدنيين.
وأكد عبدالرحمن، أحقية الحكومة في توصيل المساعدات الإنسانية للمواطنين خلف خطوط التمرد،نافياً وجود أية حالة وفاة بولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق بسبب أزمة إنسانية أو نقص في الغذاء، لافتاً إلى عدم وجود وفيات غير طبيعية أو وبائيات وحالات سوء تغذية.

مهاجر في البلد
23-09-2012, 16:52
الصحافة 23/9/2012م

لجنة الطاقة بالبرلمان تزور ولايتي جنوب كردفان ونهر النيل


تبدأ لجنة الطاقة والنقل والصناعة بالمجلس الوطني اليوم، زيارة لولايتي جنوب
كردفان ونهر النيل للوقوف على سير عمليات إنتاج النفط بحقل بليلة والتحديات التي تواجهه ومتابعة العمل بمحطة كهرباء الفولة وتفقد مناطق التعدين الأهلي إلي جانب الوقوف على عمليات التعدين الأهلي بنهر النيل ومتابعة عمليات إنتاج الاسمنت .
وقال رئيس اللجنة الدكتور عمر ادم رحمة ،إن الزيارة تأتي في إطار الدور الرقابي للمجلس والوقوف على التحديات ومعالجة السلبيات .
واشار إلي إن وفد ولاية جنوب كرد فان برئاسة المهندس بابكر فضل المولي رئيس شعبة النفط، ووفد ولاية نهر النيل برئاسة المهندس الصافي محمد الطيب رئيس شعبة التعدين .
من جانبه أوضح رئيس وفد ولاية نهر النيل ،المهندس الصافي محمد، أن الهدف من الزيارة يأتي لمتابعة عمليات التعدين وإنتاج الذهب والوقوف على المعوقات والتحديات التي تعترض سير العمل في التعدين الأهلي والعمل على معالجة التداخلات بين الولايات وإحكام التنسيق بين الولايات ،كما سيتم زيارة مصانع الاسمنت بالولاية ومعالجة الاثار البيئية الناتجة عن صناعة الاسمنت .

مهاجر في البلد
23-09-2012, 16:53
الصحافة 23/9/2012م

الجمعيات التعاونية بوادي حلفا ترفض قرارا بنزع أراضيها الزراعية


أعلنت قيادات تنفيذية وشعبية بوادي حلفا، رفضها ومناهضتها قرار وزير الزراعة بالولاية الشمالية المهندس عادل جعفر ، والذي الغي بموجبه تخصيص المساحات الزراعية حول بحيرة النوبة للجمعيات التعاونية الزراعية بالمنطقة الممتدة من اشكيت،
وعقد معتمد محلية وادي حلفا، العميد متقاعد جمال محمد عبدالرحمن، لقاءً مع رؤساء وممثلي الجمعيات الزراعية بوادي حلفا صباح امس، وصف خلاله قرار وزير الزراعة بأنه احدث صدمة لمجتمع المنطقة، مبينا انه اجري اتصالاً هاتفيا مع نائب والي الولاية حول تداعيات القرار وما يترتب عليه من انعكاسات، بجانب اتصال مماثل مع وزير الزراعة لتمليكه كافة الحيثيات ،وطالبه بتجميد تنفيذ القرار والعمل علي مراجعته ، واكد المعتمد ان كل الوسائل متاحة ومفتوحة لاعادة الحقوق الي اصحابها ،مجددا انحيازه التام لمواطني المنطقة، واعتبر المعتمد ان القرار صدر في توقيت غير مناسب ،مشيرا الي التحضيرات التي تجري لمقابلة الموسم الشتوي فضلا عن صدوره بصورة مفاجئة عقب رحيل والي الولاية فتحي خليل.
من جهتهم، اجمع ممثلو الجمعيات التعاونية الزراعية بالمنطقة علي رفضهم التام للقرار،مشيرين الي انه جاء في اطار استهداف بعض الجهات للمنطقة، مؤكدين ان الاراضي التي استخرجت لها شهادات البحث لاتنزع الا بقرار من رئيس الجمهورية وفي اطار المصلحة العامة، واجمعوا علي تمسكهم بقرار وزير الزراعة الاسبق احمد جمال احمد ،والذي خصص بموجبه هذه الاراضي للجمعيات الزراعية ،والذي استكملت بموجبه كل اجراءات التخصيص من مسح وتحديد للمساحات عبر الخرائط الموثقة مع سداد كافة الرسوم المقررة لانهاء هذه الاجراءات .
وابان المتحدثون في اللقاء ان القرار يخلق نوعا من الصراع بين الموطنين، كما انه يحمل في مضمونه خللا واضحا ،واتفق ممثلو الجمعيات علي ضرورة رفع مذكرة ضافية وتقديم طعون ادارية وقضائية وتشكيل وفد برئاسة معتمد المحلية، يضم اعضاء المجلس التشريعي عن دائرة حلفا وممثلين للجمعيات الزراعية لاطلاع نائب والي الولاية على كل الحيثيات التي صاحبت هذا القرار، وما يترتب عليه من تداعيات.

مهاجر في البلد
23-09-2012, 16:55
الصحافة 23/9/2012م

سويسرا ترفع حظرا "بضمانات" عن تصدير السلاح للإمارات


رفعت سويسرا تجميدا فرضته على تصدير السلاح لدولة الامارات العربية المتحدة ولكنها قالت انها ستطلب الحصول على ضمانات بعدم اعادة تصدير الاسلحة بعد ان وجد تحقيق مشترك ان بعض القنابل اليدوية السويسرية الصنع وصلت الى الحرب السورية.
وعلقت الحكومة تصدير السلاح الى دولة الامارات في يوليو بعد ان نشرت صحيفة سويسرية صورة لقنبلة يدوية من صنع شركة ار يو ايه جي السويسرية لتصنيع السلاح قالت انها وصلت الى بلدة معرة النعمان على الرغم من وقف سويسرا تصدير السلاح الى سوريا في عام 1998 .
ووجد تحقيق مشترك اجرته سويسرا ودولة الامارات ان بعض القنابل اليدوية التي بيعت في 2003-2004 اعطتها دولة الامارات للاردن «على اساس انها تريد دعم الاردن في قتاله ضد الارهاب، ومن الواضع ان القنابل اليدوية وصلت من هناك الى سوريا.»
وقالت امانة الشؤون الاقتصادية بسويسرا في بيان ان»دولة الامارات العربية المتحدة أكدت لسويسرا خطيا انه باستثناء القنابل اليدوية لم يجر اعادة تصدير مواد حربية اخرى من التي تم استيرادها من سويسرا،ولابد وان تتضمن الطلبات الجديدة للحصول على تراخيص تصدير مواد حربية لدولة الامارات العربية المتحدة اعلانا بعدم اعادة التصدير وهو ما يضمن لسويسرا حق اجراء تفتيش مباشر ما بعد الشحن على المواد الحربية المصدرة.»
واضافت ان امانة الشؤون الاقتصادية ستجري مراجعة خلال الاشهر المقبلة لصادرات العتاد الحربي السابقة لدول مختلفة وستبلغ المجلس الاتحادي(مجلس الوزراء) السويسري بنتائجه.

مهاجر في البلد
23-09-2012, 16:55
الصحافة 23/9/2012م

قلق دولي لوضع النازحين في جنوب السودان


حذّرت وكالة الإغاثة الدولية «أوكسفام»، من قنبلة موقوتة في مخيمات النازحين بمقاطعة مابان في جنوب السودان ، حيث يعيش أكثر من 100 ألف لاجئ، جراء انتشار الأمراض على نطاق واسع.
وقالت أوكسفام إن 16 نازحاً على الأقل فقدوا حياتهم جراء إصابتهم بمرض التهاب الكبد الناجم عن تلوث المياه خلال الأسابيع القليلة الماضية، ويخشى عمال الإغاثة من ارتفاع الرقم في الأشهر المقبلة.
ودعت المنظمة الخيرية إلى نقل مخيمات النازحين إلى مناطق جديدة آمنة، لتخفيف العبء عن المخيمات المكتظة في مقاطعة مابان بولاية أعالي النيل في جنوب السودان،وأضافت أن عشرات الآلاف من النازحين في أربعة مخيمات في مابان، حيث يواجهون خطر الفيضانات المتكررة بسبب الأمطار الغزيرة ونقص مزمن في مياه الشرب وتفشي الأمرض، وهناك توقعات بوصول 60 ألف لاجئ آخرين خلال موسم الجفاف. ودعت أوكسفام العالم إلى تقديم مساعدات مالية فورية لمنع وقوع كارثة كبرى في مابان، كما حثّت حكومة جنوب السودان والمجتمع الدولي على إيجاد مواقع جديدة خارج مابان للاجئين وجعلها أولوية قصوى.

مهاجر في البلد
23-09-2012, 16:56
الصحافة 23/9/2012م

تأييد حل مجلس الشعب بمصر

أصدر القضاء الإداري بمصر أمس، حكما مؤيدا لحكم أصدرته المحكمة الدستورية العليا في يونيو بحل مجلس الشعب الذي كان الإسلاميون يهيمنون عليه.
وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية المصرية إن المحكمة الإدارية العليا وهي أعلى محاكم القضاء الإداري المصري قضت بأن وجود المجلس التشريعي لم يعد قائما استنادا إلى حكم المحكمة الدستورية العليا الذي صدر يوم 14 يونيو.
وكان المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي كان يدير شؤون البلاد في ذلك الوقت قد حل مجلس الشعب يوم 15 يونيو تأسيسا على حكم المحكمة الدستورية العليا.

مهاجر في البلد
23-09-2012, 16:58
الصحافة 23/9/2012م

مؤتمر صلح بين (هيبان وسرور ) منتصف اكتوبر بالمجلد

أعلن رئيس الملتقى العام للإدارات الأهلية، الشيخ موسى إسماعيل هاشم ،عن تحديد منتصف أكتوبر المقبل، موعداً لعقد مؤتمر صلح بين المسيرية أولاد هيبان وأولاد سرور بالمجلد بولاية جنوب كردفان، تحت إشراف والى الولاية ، وبحضور قيادات سياسية وشعبية من المركز .
وأعرب هاشم فى تصريح لـ(سونا) عن ثقته فى أن يخرج إجتماعه بأعيان أولاد سرور خلال اليومين القادمين بنتائج إيجابية، بعد النجاح الذى حققه إجتماعه بقيادات أولاد هيبان أخيراً ،والتوصل لنقاط إتفاق لحقن الدماء ورتق النسيج الإجتماعى بين القبيلتين، على خلفية الصراع الذى أودى بحياة عدد من مواطنى القبيلتين قبل بضعة أشهر .
من جهة أخرى، قال هاشم إن الملتقى أوفد عدداً من عضويته الى ولاية النيل الأزرق لدعم التعايش السلمى بين قبائل البرتا، الفونج، نزى، الصبحة، السليم، الشنابلة وكنانة تنفيذاً للتوجيهات الرئاسية .
يذكر أن الملتقى العام للإدارات الأهلية المعتمد لدى رئاسة الجمهورية يضم فى عضويته نظار وأمراء وسلاطين وعُمد، ومشايخ وأعيان 239 قبيلة من كل أرجاء السودان .

مهاجر في البلد
23-09-2012, 16:59
الصحافة 23/9/2012م

ضبط "15" الف رأس حشيش بشمال كردفان

تمكنت شرطة مكافحة المخدرات بولاية شمال كردفان من ضبط «15» الف رأس من الحشيش محملة على عدد اربعة جمال قادمة من ولاية شرق دارفور في طريقها الى ولاية الخرطوم .
وبناء على المعلومات التي وردت لادارة مكافحة المخدرات تم القبض على اربعة متهمين بمحلية ود بنده وتم اتخاذ الاجراءات القانونية ضدهم .
ويجئ هذا الانجاز لشرطة مكافحة المخدرات في سلسلة من الإنجازات المتواصلة لها سعيا للقضاء على المخدرات نهائيا بهذه الولاية .

مهاجر في البلد
23-09-2012, 16:59
الصحافة 23/9/2012م

الموافقة على تسليم اصحاب الحافلات "75" بصا

وافق والي الخرطوم ،الدكتورعبد الرحمن الخضر،على طلب نقابة الحافلات بتسليمهم عدد 75 بصا ووجه إدارة شركة مواصلات الخرطوم بتسليم هذا العدد فوراً حسب العقد المبرم بين الشركة والنقابة مؤخراً .
وتم الاتفاق خلال الاجتماع الذى ضم رئيس النقابة العامة لاصحاب الحافلات أحمد عيدروس ،ورئيس مجلس إدارة شركة بصات الخرطوم المهندس عبدالله أحمد حمد، على توريد حافلات كبيرة من جمهورية مصر بصورة فورية سعة 30 راكبا وحافلات من الصين سعة 40 راكبا ستسلم لاصحاب الحافلات .
وقال عيدروس أن البصات التى ستسلم بشكل فوري وعددها 75 بصا هى بعدد أصحاب الحافلات الذين تقدموا بطلبات ،ووصف خطوة الوالي بانها جاءت فى الوقت المناسب وستجد الاشادة والترحاب من أصحاب الحافلات، مؤكداً دعم نقابته لخطوات ولاية الخرطوم لتنظيم قطاع النقل والمواصلات .

مهاجر في البلد
23-09-2012, 17:00
الصحافة 23/9/2012م

الحرس الثوري يتوقع ان تشن اسرائل حربا على ايران

نقلت وسائل اعلام عن قائد الحرس الثوري الايراني محمد علي جعفري قوله أمس، إن اسرائيل ستتجاوز مرحلة التهديدات في آخر الامر وستهاجم ايران.
ونقلت وكالة انباء الطلبة (اسنا) عن جعفري قوله ردا على سؤال بشأن التهديدات الاسرائيلية بضرب المنشآت النووية الايرانية «تهديداتهم لا تثبت الا ان عداءهم للاسلام والثورة جاد وستؤدي هذه العداوة في نهاية المطاف الى صراع مادي»،واضاف»نبذل كل الجهود لمضاعفة قدراتنا الدفاعية لذا فاذا وقع هجوم، فيمكننا الدفاع عن انفسنا وعن الدول الاخرى التي تحتاج لمساعدتنا بقدرات دفاعية عالية.»
تأتي تصريحات جعفري التي ادلى بها في معرض عسكري للحرس الثوري الايراني في الوقت الذي يصعد فيه القادة الاسرائيلون من لهجتهم ضد ايران.
ونقل عن جعفري قوله «إن حربا ستندلع لكن ليس من الواضح اين ومتى، اسرائيل تسعى للحرب معنا لكن ليس واضحا متى ستقع الحرب،حتى الان هم يرون ان الحرب هي الطريقة الوحيدة للمواجهة.»
وتؤكد ايران التي تقول ان نشاطها النووي للاغراض السلمية انها يمكن ان تضرب القواعد العسكرية الامريكية في المنطقة وكذلك اسرائيل اذا تعرضت للهجوم.
ونقلت اسنا عن جعفري قوله «اذا بدأوا (اسرائيل) شيئا فسيدمرون وستكون نهاية القصة بالنسبة لهم

مهاجر في البلد
23-09-2012, 17:02
الصحافة 23/9/2012م

ثورة الغضب والهيجان تتواصلان في المريخ ضد ريكاردو

صلاحيات جديدة وكبيرة لجبرة وتقليص النفوذ الفني للبرازيلي


تواصل الهيجين وازدادت ثورة الغضب وسط جماهير المريخ بعد التعادل الاخير مع الهلال والذي أجمع انصار الاحمر على انه بمثابة خسارة للفريق، خاصة وان هذه النتيجة اضعفت امل المريخ في المحافظة على لقبه. وقد أجمع الجمهور المريخي على فشل المدير الفني للفريق وطالبوا برحيله فورا، ووجهوا رسالة لرئيس النادي بهذا الخصوص من منطلق ان استمرار ريكاردو يعني مزيدا من تدهور الفريق، قد يصل الى خروجه من البطولة الأفريقية.
وفي هذا الصدد فان مصادر «الصحافة» الخاصة تشير الى أن هناك اتجاها قويا برز داخل مجلس الادارة فحواه تقليص النفوذ الفني لريكاردو ومنح المدرب العام فاروق جبرة مزيدا من الصلاحيات حتى يتمكن من فرض اسلوبه وانفاذ قراراته. ويجيء ذلك على خلفية الاخطاء الكبيرة التي ارتكبها البرازيلي خلال لقاء اليوم الاخير بدءا بابعاده لعدد من اللاعبين المميزين من تشكيلة البداية «فيصل العجب، ساكواها، اديكو» ثم التبديلات الخاطئة «اخراج الباشا، رمضان عجب» اضافة لانتهاجه اسلوب لعب «الرجوع للوراء» قاد المنافس لمعادلة النتيجة.
على صعيد اخر فقد عاد المريخ لمزاولة تدريباته بالامس وأجرى مرانا شارك فيه كل لاعبي الفريق، ذلك في اطار التحضير لمباريات المرحلة المقبلة. ويذكر ان الكاف قد حدد لمباراة المريخ في لواندا امام منافسه الانغولي السادس من شهر اكتوبر المقبل.
وفي تصريح للباشمهندس عبد القادر همد قال خلاله ان المريخ اضاع نصرا كبيرا وتاريخيا كان في متناول يده، مشيرا الى أن واقع المباراة في الشوط الاول كان يشير الى أن المريخ في طريقه لتحقيق الفوز وحسم نتيجة اللقاء، قائلا انه وقياسا على السوانح التي وجدها نجوم الاحمر فان النتيجة الافتراضية في الحصة الاولى خمسة اهداف.
وحمل المهندس همد جهاز المريخ الفني مسؤولية ضياع الفوز وضعف الامل في المحافظة على اللقب، ذاكراً ان ريكاردو فرط في حقوق الفريق وحرمه من تحقيق نتيجة قياسية بسبب تردده وتراجعه غير المبرر واخطائه الواضحة التي ارتكبها في قراءته لاحداث ومجريات المباراة.
الى ذلك، فقد دعت لجنة التعبئة المريخية لاجتماع مهم يعقد عقب صلاة المغرب اليوم وذلك لمناقشة تداعيات لقاء القمة وبحث كيفية اعادة تأهيل الاستاد وفتح صندوق تبرعات لصيانة ما تم تخريبه خلال المباراة خصوصا بعد صدور التقرير الذي اشار الى أن حجم التلف في الاستاد يقدر بثمانية آلاف وخمسمائة كرسي، وضياع اكثر من ألف كرسي الشيء الذي يكلف قرابة المليارين من الجنيهات.
وفي هذا الصدد فقد هاجم جمهور المريخ اتحاد الكرة وحمله مسؤولية الدمار الذي لحق بالقلعة الحمراء.

مهاجر في البلد
23-09-2012, 17:04
الصحافة 23/9/2012م

ثلاثة سيناريوهات تحدد مستقبل المحادثات بين السودان وجنوب السودان


رئيس التحرير : يكتب من أديس أبابا

يترقب السودانيون والجنوبيون السودانيون اليوم قمة تجمع الرئيسين عمر البشير وسلفاكير ميارديت في العاصمة الاثيوبية أديس أبابا،لتجاوز عقبات ابطأت بمحادثات الدولتين،وسط تفاؤل حذر من وسطاء الاتحاد الأفريقي والمبعوثين الدوليين،مع نهاية المهلة التي حددها مجلس الأمن لتسوية القضايا العالقة.
وسارت المحادثات بوتيرة بطيئة في هذه الجولة رغم أنها الأخيرة حسب مجلس السلم الافريقي، وقرار مجلس الامن الدولي 2046، وشهدت الأيام الماضية جمودا بدد الآمال بتسوية كافة القضايا العالقة المتصلة بفك الارتباط بين الدولتين،مما يضع مستقبل عملية السلام بينهما أمام ثلاثة سيناريوهات،تحددها نتائج قمة البشير وسلفاكير.
وينتظر الوسطاء والمبعوثون الدوليون أن تحقق القمة اختراقا في الملف الامني الذي وقف عائقا امام تقدم المفاوضات منذ الجولة السابقة،لتمسك الطرفين بمواقفهما،ولم تستطع الوساطة طرح مقترح لتجاوزه لأنها صارت طرفا،باعتبارها صاحبة الخريطة التي تحدد المنطقة العازلة بين الدولتين التي اعتمدها مجلس الأمن، حيث وافقت عليها جوبا ورفضتها الخرطوم.
وتزحزح الوفد السوداني أخيرا عن موقفه قليلا ،عقب تلقيه ضمانات من الوسطاء بأن تكون الخريطة التي قدمها لتحديد المنطقة العازلة مؤقتة لأغراض الاتفاق على الشريط العازل ولا صلة لها بترسيم الحدود، لكن ذلك لم يقنع الطرف الجنوبي الذي حققت له الخريطة مكاسب لا يريد التخلي عنها،إلا بثمن غال هو تقديم السودان تنازل في ملف أبيي أو المناطق المخلتف عليها الأخرى.
وعقد طرفا المحادثات لقاءات أمس أتسمت بروح ايجابية حسب مفاوضين من الجانبين التقتهم «الصحافة»،غير أنها لم تحقق اختراقا يغير مجرى التفاوض،وأكتفيا بمعالجة تفاصيل محدودة في الملف الاقتصادي وتحرير نقاط الاتفاق والخلاف لطرحها امام البشير وسلفاكير.
وبات الملف الاقتصادي شبه محسوم بعدما اتفقت الدولتان على رسوم معالجة وعبور نفط الجنوب عبر السودان في الجولة السابقة،وتبقت نقاط محدودة تتصل بباخرتي نفط صدرهما السودان من دون موافقة الجنوب قبل وقف ضخ النفط في يناير الماضي، احداهما احتجزت عائدات ما كانت تحمله في لندن وحاليا القضية أمام القضاء هناك،وأخرى متوقفة في أعالي البحار،حيث يطالب الجنوب بعائدات نفط الباخرتين التي تقترب من مائتي مليون دولار،بينما تقترح الخرطوم اقتسام عائداتهما مناصفة بينهما،وكذلك لا يزال ملف شركة (سودابت) التي وضعت حكومة الجنوب يدها على أصولها في الجنوب في انتظار الحسم.
وكان ملف المعاشات قد أتفق على معالجته غير أن وفد جنوب السودان أثار نقاطا جديدة في الأيام الماضية،حيث كان الاتفاق على تحويل معاشات الجنوبيين الذين كانوا يعملون في السودان الى المدن الجنوبية،والعكس للسودانيين الذين كانوا في الجنوب،وتراجعت جوبا مطالبة بتحويل المعاشات ليس الى الجنوب فحسب بل الى دول المهجر التي يوجدون فيها،ورفضت تحويل معاشات السودانيين في الجنوب الى الخرطوم باعتبار أنهم كانوا في دولة واحدة وحقوقهم في دولتهم الأصلية.
ويبدو أن ما أدى إلى تراجع دولة الجنوب عن موقفها هو أن فك الإرتباط بين الفرقتين التاسعة والعاشرة في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق عن (الجيش الشعبي) في الجنوب ستترتب عليه حقوق مالية كبيرة للمقاتلين من أبناء جبال النوبة والنيل الازرق في الجيش الجنوبي،ولا تريد جوبا تحمل ذلك لوحدها،وتغيير موقفها في اللحظات الأخيرة تستهدف من ورائه تحميل الخرطوم جزءا من حقوق المقاتلين أو تكفل الدول الراعية لاتفاق السلام «الولايات- بريطانيا - النرويج» بذلك عبر استقطاب دعم من المانحين.
والملف الأكثر تعقيدا هو الأمن فبعدما اتفق الطرفان على منطقة عازلة بينهما منزوعة السلاح عمقها عشر كيلومترات على جانبي حدودهما يرأس فريق أممي من بعثة «يونيسفا» المنتشرة في أبيي حاليا مراقبتها،لكن الخرطوم تحفظت على خريطة اقترحها وسطاء الاتحاد الافريقي تحدد نقطة الصفر،ورفضت اعتبار منطقة الميل 14 ضمن حدود الجنوب،الأمر الذي عطل استكمال الاتفاق على الملف.
وطمأن وسطاء الاتحاد الافريقي السودان بأن الخريطة التي تحدد المنطقة العازلة مؤقتة،ولا صلة لها بترسيم الحدود بينهما،وان منطقة الميل 14 تظل منطقة نزاع بين الدولتين،لكن ذلك لم يبدد مخاوف الخرطوم باعتبار أن ما يؤثر على قضايا الحدود هو الموقف على الأرض لا الورق والوثائق.
وتزحزح وفد السودان أخيرا عن موقفه قليلا لتحريك جمود التفاوض وحتى لا يتهم بتعطيل العملية، وطرح أن تكون كل منطقة الميل 14 التي تبلغ مساحتها سبعة آلاف كيلومتر منزوعة السلاح وليس الشريط العازل فحسب، على أن لا يكون هناك وجود رسمي للدولتين،وأن تدار المنطقة عبر نظام الإدارة الأهلية لقبيلتي الرزيقات ودينكا ملوال اللتين ظلتا تتعايشان بسلام في المنطقة منذ مئات السنين، غير أن ذلك لم يقنع جوبا حتى الآن لأنها تريد ثمناً مقابلا لموافقتها في تقديم السودان تنازل في أبيي أو المناطق الخلافية الأخرى..
وفي شأن ترسيم الحدود بينهما اتفق الطرفان في وقت سابق على 80 في المئة من الحدود، وانحصر النزاع على خمس مناطق هي حفرة النحاس والميل 14،وكاكا التجارية والمقينص وجودة،وشكل الاتحاد الافريقي فريقا من الخبراء لتقديم ورقة لمعالجة الخلاف على المناطق المتنازع عليها بعد الاستماع الى مواقفهما والاطلاع على الوثائق التي تدعمها،لكن الورقة لن تكون ملزمة للطرفين ووغرضها الأساسي مساعدتهما على تجاوز الخلاف سياسياً، وفي حال فشلهما ستكون الخطوة الأخيرة هي إحالة النزاع إلى التحكيم الدولي.
وثمة نقاط أخرى مرتبطة بملف الحدود يمكن أن تعقد الموقف،فاللجنة الفنية المشتركة بشأن ترسيم الحدود حددت نقاط الخلاف في أربع مناطق هي حفرة النحاس وكاكا التجارية والمقينص وجودة ،ثم اضافت لها لجنة الفريق صلاح عبد الله «قوش» وباقان أموم منطقة الميل 14 التي طلب بها الجنوب،غير أن وثيقة الحدود تحدثت بجانب المناطق المتفق عليها والمختلف حولها، عن مناطق مدعاة،حيث ادعى الجنوب أن هناك مناطق أخرى تابعة له.
كما ظلت قضية النزاع على منطقة أبيي عصّية،وكان الاتفاق ينص على اجراء استفتاء لتحديد مسقبل المنطقة ،ويختلف الطرفان على من يحق له التصويت في الاستفتاء، فبينما يتمسك الجنوب بأن يكون حصريا على قبيلة دينكا نقوك،تطالب الخرطوم بإشراك قبيلة المسيرية باعتبارها صاحبة حق أصيل في المنطقة، واقترحت أميركا أن يكون حق التصويت لكل من أقام في المنطقة مائتي يوم متواصلة،وثمة مقترحات بتقسيم المنطقة بين السودان والجنوب وهو ما ترفضه جوبا حتى الآن،وسيكون ملف ابيي ابرز أجندة لقاء البشير وسلفاكير.
ولا يتوقع حسم ملف أبيي واقصى ما يمكن تحقيقه من تقدم هو الإتفاق على تشكيل المجلس التشريعي والادارة المؤقتة للمنطقة لملء الفراغ الإداري والسياسي وتقديم الخدمات لمواطني المنطقة.
ويواجه طرفا المحادثات ضغوطا من الوسطاء الذين حدد لهم مجلس الامن موعدا لطي ملف التفاوض ينتهي اليوم ،وكذلك من الدولة المضيفة إثيوبيا لحرصها على استمرار دورها الاقليمي عقب وفاة رئيس الوزراء مليس زيناوي، كما يرابط في مقر المفاوضات في أديس ابابا مبعوثو الولايات المتحدة وبريطانيا والنروج والاتحاد الاوروبي.
وقال سفير غربي يتابع المحادثات في أديس ابابا لـ «الصحافة» إنه حسب التجارب السابقة فإن أي اختراق في التفاوض كان يحدث في اللحظات الأخيرة،ورأى أن الخلافات بين الدولتين هي أقرب ما تكون الى مواقف سياسية من كونها خلافات موضوعية،معربا عن أمله في «نهاية سعيدة» تحمل الأمل لشعبي الدولتين.
وبانتهاء موعد جولة المحادثات الاخيرة بين دولتي السودان وجنوب السودان ،حسب قرار الاتحاد الافريقي ومجلس الامن تحت الرقم 2046،يكون مستقبل العملية أمام ثلاثة سيناريوهات:الاول توصل البشير وسلفاكير الى اتفاق في القضايا المتبقية خلال لقائهما اليوم،والثاني تمديد المهلة وعقد جولة محادثات جديدة،والأخير طرح الاتحاد الافريقي مقترحات وحلولا للملفات العالقة،يتبناها مجلس الأمن ويفرضها على الدولتين،ويفرض عقوبات على أي طرف يرفضها تحت الفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة.
ويرى مراقبون أن الخيار، أو السيناريو الأخير لا يبدو محبذاً للاتحاد الأفريقي ومجلس الأمن الدولي،فإدارة الرئيس باراك أوباما تريد انجازا سياسيا في ملف دولتي السودان وجنوب السودان يخدمها في الانتخابات الرئاسية التي تجري في نوفمبر المقبل،كما أن مشروع البيان الرئاسي الأخير لمجلس الأمن بشأن المفاضات صيغ بلغة عنيفة تنتقد الخرطوم وتلوح بتحميلها المسؤولية وبالتالي تهديدها بعقوبات،لكنه تعطل أكثر من أسبوعين وجرى تعديله بصورة جوهرية ثم صدر بطريقة متوازنة.
يضاف إلى ذلك فإن كبير وسطاء الاتحاد الافريقي ثابو مبيكي الذي سينتهي تفويضه في نوفمبر المقبل، لا يريد أن توصم وساطته بالفشل ،ولذا فسيسعى الى موقف إيجابي يحقق له مكاسب،تقدمه لمهمات اقليمية ودولية أخرى،وكذا الاتحاد الافريقي الذي سيكون حريصاَ على استمرار ملف الوساطة في يده.
ملف جبال النوبة والنيل الأزرق
رغم وجود وفدي التفاوض من الحكومة برئاسة الدكتور كمال عبيد، و»الحركة الشعبية - قطاع الشمال» في أديس أبابا فإن جمودا يعتري العملية لسببين:الأول عدم حرص الوسطاء ومن ورائهم المبعوثين من الدول الكبرى وممثلي المجتمع الدولي على تحريك الملف قبل تسوية القضايا العالقة بين دولتي السودان وجنوب السودان، باعتبار الملفين مرتبطين.
وكذلك فإن وفدي التفاوض وضعا شروطا مسبقة قبل جلوسهما على الطاولة للمحادثات المباشرة،فوفد الحكومة طالب بفك الارتباط السياسي و العسكري بين الجنوب و»الحركة الشعبية - قطاع الشمال»،وفي المقابل يطالب وفد الحركة بتوقيع الطرفين على ورقة تمثل مرجعية للتفاوض تستند على قرار مجلس الامن 2046،الذي يشمل اتفاق نافع - عقار الموقع في يونيو 2011،وأيضا الإتفاق الإنساني المتصل بالاغاثة.
سيظل ملف المنطقتين رهينا بما تسفر عنه قمة البشير وسلفاكير ،وسيتأثر الملف بمستوى العلاقات بين الخرطوم وجوبا،ولكن في النهاية قناعة كليهما بأن الطريق نحو السلام ذو اتجاه واحد.

مهاجر في البلد
23-09-2012, 17:05
الصحافة 23/9/2012م

الاتحادي الاصل .. تنصل آخر من المشاركة ..!

تقرير: محمد جادين

كثر الحديث عن مشاركة الحزب الإتحادى الأصل فى الحكومة من قبل قواعده فى المركز والولايات وضرورة إنسحاب الأصل فى مشاركة وصفها البعض بالهزيلة والصورية، وان استمرارها يأتي خصماً على الحزب وتاريخه العريض، بيد انها هذه المره اتت على لسان القيادي بالحزب الإتحادى الديموقراطى الأصل حاتم السر واحد المقربين لرئيس الحزب محمد عثمان الميرغنى، وأقر السر في تصريحات صحفية عقب لقائه المبعوث الامريكي دان سميث ان مشاركة حزبه في الحكومة كانت خطأ باعتبار ان المؤتمر الوطنى لا يثق في غيره.
وقال السر ان الانتقال من العمل المسلح الى الحلول السلمية في السودان لا يمكن تحقيقه في ظل الخلافات بين الاطراف والفجوة الواسعة بينها، ورأى ان العقبات التى تعترض التسوية السياسية الشاملة ترجع الى غياب الارادة السياسية الحقيقية للسلام داخل المؤتمر الوطني ، الذي وصفه بانه يميل الى الحلول العسكرية بدلا من السياسية، ورهن حل ازمات البلاد بإيجاد
أرضية للتسوية وفرص لحل الأزمة حال التزام الحكومة بتوفير المناخ المناسب واحترام الاتفاقيات وتنفيذها، وقال «ان الذين شاركوا في الحكومة كانوا يعتقدون أن بامكانهم لعب دور ايجابى وبالذات فى حل أزمة دارفور والعلاقة مع دولة الجنوب غير ان التجربة العملية لقرابة العام أثبتت أنهم كانوا على خطأ»، واشار الى ان المؤتمر الوطني لا يثق الا فى أعضائه ويعمد الى عزل حلفائه والاحزاب المشاركة في السلطة من لعب دور ايجابي في الحلول السياسية او المساهمة في الملفات المهمة وقال انه لم يشرك أي مسؤول من تلك الاحزاب فى مفاوضات أديس أبابا ولا في ملف دارفور.
القيادى بالحزب الاتحادى الأصل على السيد اكد ان حاتم السر وآخرين كانوا من اشد المعارضين لأمر المشاركة لانهم يدركون جيداً اهداف المؤتمر الوطنى والتى لاتخفى على احد وإستراتيجيته المعدة لإستيعاب الأحزاب والأفراد دون اشراكهم بصورة حقيقية فى شئون البلاد، وقال السيد لـ «الصحافة» عبر الهاتف أمس ان المؤتمر الوطنى ينظر الى نفسه انه المعاون الوحيد للحقيقة وليس حريصاً على مشاركة الآخرين واضاف لهذا رفض العديد من قيادات الحزب المشاركة فى الحكومة التى سميت بالعريضة الا انه قال «فى نهاية الأمر تمت المشاركة بالكيفية التى تمت بها»، واشار السيد الى ان رئيس الحزب وافق على تكوين لجنة من عدد من القيادات لإعادة النظر فى امر المشاركة وإحصاء المكاسب والخسائر وخاصة ان رؤية الدخول فى الحكومة كانت من باب المساهمة فى حل القضايا الوطنية فى دارفور وبناء علاقات جيدة مع دولة الجنوب، وفق البرنامج الذى تم الإتفاق عليه مع الحزب الحاكم، واوضح ان الغالبية العظمى يرفضون الاستمرار فى الحكومة الا ان هناك من وصفهم المنتفعين والإنتهازيين يضعون العراقيل امام لجنة تقييم المشاركة، ويضعون العراقيل ايضاً امام الجهود المبذولة لقيام المؤتمر العام الذى سيناقش امر المشاركة، ووصف السيد ان تصريحات السر تمثل الحزب الإتحادى الديموقراطى الأصل ولا احد يستطيع ان يقول غير ذلك بإعتبار ان السر هو الناطق الرسمى باسم الحزب الإتحادى الأصل.
ومضى المحلل السياسى محمد نوري الأمين فى ذات اتجاه على السيد وقال لـ «الصحافة» عبر الهاتف أمس ان السر لم يكن فى يوم من الايام من الموافقين على المشاركة فى الحكومة، وقال ان بعض قيادات الحزب الطامعة فى المشاركة فى الحكومة وقتها كانت تنقل صورة خاطئة ووعوداً براقة من المؤتمر الوطنى الى الهيئة القيادية ورئيس الحزب محمد عثمان الميرغنى وضرورة مشاركة الحزب فى الحكومة وضمان اكثر من 40 منصباً قيادياً فى الحكومة، واضاف بغض النظر عن الإجتماع الذى اقر المشاركة فى الحكومة انه شرعى ام لا فإن الإتحادى الاصل خدع فى امر المشاركة ولم تنفذ الوعود على قلتها التى دخل من اجلها ولم يعطِ الفرصة ليكون عضوا فاعلاً في الحكومة، واشار الامين الى ان الاغلبية الساحقة من قواعد الحزب ومركزياته السبعة فى العاصمة وقواعده فى الولايات ترفض الإستمرار فى الحكومة وترى ان الحزب لم يحقق اى شئ فى مشاركته وان المؤتمر الوطنى لايريد اصلا مشاركة جادة وفعالة من القوى السياسية المختلفة بعد عمله على اضعاف الحزبين الكبيرين الاتحادى والامة، واشار الامين الى ان تصريحات السر تجد قبولاً واسعاً من قواعد الحزب.

مهاجر في البلد
23-09-2012, 17:09
الصحافة 23/9/2012م

البشير وسلفاكير .. قمة الفرصة الأخيرة


تقرير : محمد بشير

بعد ان انتهت امس المهلة المحددة من قبل مجلس الامن الدولي وفقا للقرار (2046) بشأن المفاوضات بين السودان ودولة جنوب السودان تكون الدولتان دخلتا منعرجا خطيراً جراء انتهاء المهلة المحددة لانهاء مسلسل المفاوضات الطويل، وربما تكونان ملزمتين الآن وباكثر من أى وقت مضى بتوقيع اتفاق يحقق السلام بين البلدين ، عبر معالجة القضايا العالقة منذ انفصال جنوب السودان قبل أكثر من عام، خاصة وان قرار مجلس الامن (2046) يفرض عقوبات على الجانبين، أو على الجانب الأكثر تقصيراً، والمتسبب في فشل العملية التفاوضية التي كما شهد العالم ما أن تصل إلى حلول، حتى يفجر المفاوضون مفاجأة جديدة، إما بتأجيل توقيع اتفاق، وإما بإرجاء مناقشة إحدى القضايا العالقة.
تفاديا لتلك العقوبات واستجابة للضغوط الكثيرة التي يمارسها المجتمع الدولي على الطرفين في كل من (الخرطوم) و(جوبا) فسيلتقي اليوم بالعاصمة الاثيوبية اديس ابابا الرئيسان السوداني المشير عمر البشير والجنوب سوداني سلفاكير ميارديت غداة انتهاء المهلة التي حددها الاتحاد الإفريقي للخرطوم وجوبا، للتوصل إلى تسوية للخلافات بينهما والتي انتهت امس لكن الاتحاد الإفريقي قرر تمديدها حتى الثاني والعشرين من الشهر الجاري، بعد أن أخفق الجانبان في التوصل إلى اتفاق حول كثير من القضايا التي ستقدم الى طاولة الرئيسين في اديس ابابا على رأسها القضية الامنية التي يطالب الجانب السوداني بحلها وجعلها في مقدمة القضايا لجهة انها تؤرق البلدين يليها قضية الحدود والاتفاق على المنطقة العازلة بين الطرفين لحين ترسيم الحدود بشكل واضح بجانب فك الارتباط مع الفرقتين التاسعة والعاشرة المتواجدتين بكل من ولاية جنوب كردفان والنيل الازرق بجانب ايجاد ضمانات بأن تكف جوبا عن دعم مسلحي الحركة الشعبية قطاع الشمال الذين يخوضون تمردا مسلحا ضد الحكومة ، غير ان جوبا لها نظرة غير التي للخرطوم حيث تتمسك بضرورة حسم الملف الاقتصادي خاصة قضية النفط التي لم تتضح الرؤية فيها لانجاح الاتفاق الاطاري الذي ابرم بين مفاوضي الجانبين في الجولة الماضية للمفاوضات ففي الوقت الذي تقول فيه جوبا إنه لن يٌتفق على أموال النفط قبل تسوية قضايا أمنية حدودية، لاسيما أن دولة الجنوب أعلنت أنها مستعدة لدفع 9.10 دولار و7.26 دولار للبرميل الواحد لتصدير النفط عبر خطين للأنابيب يمران عبر السودان، إلى جانب حزمة حجمها 3 مليارات و200 مليون دولار للتعويض عن خسارة معظم احتياطات النفط للجنوب، وعرض سابقا مليارين وستمائة مليون دولار، بينما صرح مسؤولون بأن السودان نفسه خفض طلبه بدفع 15 دولارا للبرميل لكل خط، بعد أن كان يطالب باثنين وثلاثين دولارا، وكان السودان حتى وقت قريب يصر على دفع (36) دولارا للبرميل.
وكان سفير السودان لدى اثيوبيا الفريق عبد الرحمن سر الختم قال ان زيارة رئيس الجمهورية لاديس ابابا والمتوقع لها ان تستمر لمدة يومين تأتى فى اطار خارطة الطريق التى وضعها الاتحاد الأفريقى وقرار مجلس الامن 2046 ليتمكن الرئيسان البشير وسلفاكير من البت فى الموضوعات التى لم يصل المتفاوضون لحلول حولها او لمباركة أي اتفاق يصل اليه الطرفان، مشيرا الى انه من المتوقع ان يلتقى رئيس الجمهورية ابان زيارته لاديس ابابا بأعضاء الوفد المفاوض وبعدها يلتقى بالآلية الأفريقية رفيعة المستوى برئاسة امبيكى و يجتمع برئيس الوزراء الاثيوبى هايلى مريام ثم بعدها ستعقد قمة بين البشير وسلفاكير .
ويرى المحلل السياسي واستاذ العلوم السياسية بالجامعات السودانية بروفيسور حسن الساعوري ان لقاءات القمة بين الرؤساء لا تتم عادة الا بعد ان يتوصل المفاوضون والمستشارون لاتفاق ويبقى على الرئيسين «رتوش» فقط لاكمالها ويذهب الساعوري في حديثه لـ(الصحافة) عبر الهاتف امس الى ان القمة التي ستجمع بين الرئيسين البشير وسلفاكير باديس ابابا اليوم تنتظرها تعقيدات كثيرة وليست رتوشاً على رأسها الملف الامني والذي برمته ينتظر رؤية الرئيسين، واستبعد الساعوري التوصل لحلول واتفاق في قمة الرئيسين واصفا اياها بانه لقاء من غير اثر ويرى ان الاتفاق ممكن في حالة واحده هي وجود تنازل كبير من احد الطرفين الذي قال ان لا احداً منهم سيقوم بذلك بالرغم من ان قادة الجنوب ظلوا خلال جولة المفاوضات الحالية يتحدثون على ضرورة التوصل لاتفاق لكنه استبعد ان يتم ذلك الامر.

مهاجر في البلد
24-09-2012, 16:33
الانتباهة 24/9/2012م

انتهاء الجولة الاولى للقاء البشير وسلفا دون تقدم

الخرطوم ــ أديس أبابا: هيثم عثمان
التأمت القمة الرئاسية بين عمر البشير وسلفا كير ميارديت بأديس أبابا أمس، وانفضت دون احراز تقدم في الملفات محل الخلاف خاصة منطقة (14) ميل، ويستأنف البشير وسلفا كير اللقاء مجدداً صباح اليوم. وكانت أنباء قد ترددت في وقت سابق أمس عن تأجيل اللقاء إلى اليوم دون أن تفصح الوساطة الإفريقية عن أسباب تأجيل القمة، إلا أن مصادر أكدت لـ «الإنتباهة» أن التأجيل كان بهدف إعطاء الفرصة للمفاوضين لتقريب وجهات النظر حول القضايا العالقة لضمان نجاح القمة، لكن الوساطة الإفريقية أصرَّت وتمسكت بعقد اللقاء في وقته المحدد. وأبلغ المصدر أن كلاً من إدريس عبد القادر رئيس وفد الحكومة وباقان أموم رئيس وفد الجنوب قد شاركا في القمة. إلى ذلك استبق البشير القمة بلقاء مع وفد السودان المفاوض. وقدم الوفد خلال اللقاء تقريراً لرئيس الجمهورية والوفد المرافق له حول الموضوعين الرئيسين في التفاوض، وهما قضايا السلام بين السودان ودولة الجنوب بمحاوره السياسية والاقتصادية والأمنية، ومحور القضايا ذات الصلة بولاية جنوب كردفان والنيل الأزرق.وأطلع الوفد رئيس الجمهورية على المراحل التي قطعها التفاوض في المحورين ومواقف كل طرف. وأضاف المصدر أن أبرز القضايا العالقة تتمثل في إصرار حكومة الخرطوم على ضرورة فك الارتباط بين الحركة الشعبية الحاكمة في دولة جنوب السودان والحركة الشعبية لتحرير السودان ــ قطاع الشمال. وقال إن هناك تسريبات حول أن حكومة جوبا سلمت الوساطة الإفريقية ما يفيد أنها قطعت علاقاتها مع الحركة الشعبية لتحرير السودان قطاع الشمال، وأن نزاع الحركة مع حكومة الخرطوم شأن سوداني داخلي. الى ذلك أكد سفير السودان لدى إثيوبيا الفريق أول ركن عبد الرحمن سر الختم عقب لقاء البشير برئيس الوزراء الإثيوبي هايلي ماريام دسالجين، أن الرئيسين سيلتقيان بفندق شيراتون عقب اكتمال كل الترتيبات المحققة لأهداف القمة. إلى ذلك قالت الحكومة إن موافقتها على خريطة الوسيط الإفريقي ثابو أمبيكي بشأن تحديد المنطقة منزوعة السلاح بين البلدين يتعلق بأغراض أمنية مؤقتة لا علاقة لها بالتفاوض بين الدولتين حول الوضع النهائي للحدود بينهما في شأن المناطق الخمس المختلف عليها بما فيها منطقة «14 ميل».
وذكر وفد السودان المفاوض في بيان صحفي أمس قبل انعقاد القمة الرئاسية أن الوفد يجدد ما سبق أن أعلنه بموافقته على الخريطة الخاصة بتحديد المنطقة منزوعة السلاح بين الدولتين، وأن هذه الموافقة مرتبطة بالاتفاق بين الدولتين على ترتيبات خاصة لمنطقة «14 ميل» جنوب بحر العرب. وأكد الوفد في بيانه أنه قدم مقترحات عملية ومحددة بشأن هذه الترتيبات ومازال التفاوض حولها جارياً. وأضاف البيان أن التفاوض والاتفاق في هذا الصدد يتعلق بخريطة لأغراض أمنية مؤقتة.

مهاجر في البلد
24-09-2012, 21:12
الانتباهة 24/9/2012م

مبارك الفاضل: قيادات الامة القومي قابلة للشراء بالمال


http://alintibaha.net/portal/images/stories/demo/hot_news/mubark_elmahadi.jpg
جدّد مبارك الفاضل المهدي هجومه على حزب الأمة القومي وقياداته، وقال في ندوة سياسية نظمها المنبر الديمقراطي بواشنطن، إنه اخترق الأمانة العامة للحزب بما في ذلك مكتب الإمام الصادق المهدي الذي قال إن ذلك أزعجه كثيرًا، وأضاف أن أغلب قيادات الأمة قابلة للشراء بالمال، وكشف الفاضل بأنه ليس هناك بوادر اتفاق مع ما يسمى بالجبهة الثورية والحركات المسلحة، وأرجع ذلك إلى ضعف الأحزاب السياسية.وقال إنها تعمل بعقلية «الستينيات» في إشارة إلى الصادق المهدي، وأردف بأنها قيادات مترددة وستزيلها جماهيرها. على صعيد متصل تحدث رضوان داود، مبعوث منظمة «سودان صن رايس» ذكر أنه ذهب إلى السودان لمشروع بناء كنيسة بالكلاكلة والتفرُّغ لتفعيل الثورة وتحريك القواعد بمنطقة الحاج يوسف، وأنهم قرروا في حركة «قرفنا» بأنهم تجاوزوا قيادات الأحزاب المحنّطة. وطالب أحمد عبد الله، ممثل الحزب الاتحادي الديمقراطي مولانا محمد عثمان الميرغني بالتنحي عن رئاسة الحزب والتفرُّغ إلى السجادة الختمية

مهاجر في البلد
24-09-2012, 21:19
الانتباهة 24/9/2012م

آخر الليل / اسحق فضل الله

ينتظرون الخميس !!

>.. وسلطان كل جزيرة من جزر الخدمة المدنية.. والوزراء يفعل ما يشاء .. مطمئناً إلى أنه
: لا أحد يحاسب أحداً.
> والدولة لا تحاسب أحداً.. مطمئنة إلى أنه لا أحد يحاسب الدولة.
> لكن الدولة سوف تبدأ الجري غداً.
> تجري بجنون هرباً من غضبة هائلة.
> ومن يطارد الدولة يومئذٍ هم الحجاج.. فالطيران السوداني = الذي استلم كل ما يطلب من الأموال = يعجز الآن عن استئجار طائرة واحدة لنقل حجيج هذا العام.
> .. والعجز هذا، ما يجعله مخيفاً هو أن الأموال المخصصة للإيجار هذا .. تختفي.
> .. وما تخبر به المجالس حتى الآن هو أن
: وزارة المالية تعجز لشهر وشهر وشهر عن دفع مرتبات العاملين لجهة ما.
> والجهة هذه تضع أيديها على أموال الحجيج .. وتصرف كافة مستحقاتها.. بشريعة مفهومة.. شريعة موظف في الدولة يعمل ويستحق.
>.. ووزارة المالية سوف تنكر.
> والطيران سوف ينكر.
> والحجاج سوف يتجهون إلى الإبل.
> .. آخرون منهم سوف يتجهون إلى الطوب والعصي.
(2)
>.. وفي زمان الإنترنت حيث تتجاذب أطراف الحديث من غرفتك في الخرطوم مع آخر في هولندا، وثالث في زنزبار تتجاذب السفارات الآن حديثاً غريباً..
> فأمريكا تعلن أمس الأول عزمها على فتح تحقيق في مقتل سفيرها في ليبيا.
> وأنس السفارات يقول إن من قتل سفير أمريكا هو .. أمريكا ..!!
> وبدقة
>.. وأنس الإنترنت يقول إن المخابرات الليبية قامت بتحذير السفارة الأمريكية .. وبتحذير مخابرات أمريكا من أن خطراً يهدد السفارة.
>.. وتحدّد مصدر الخطر هذا..
> وأمريكا لحسابات عندها تستغل (الخطر) هذا لقتل سفيرها.. سعياً إلى شيء وراء ذلك.. وبدقة وأسلوب قديم عندها.
> والأنس يورد الشواهد والسوابق ويقص كيف أن أمريكا ما تزال متهمة بأنها هي من قتلت سفيرها في الباكستان أيام ضياء الحق.. لهدف مشابه.. ونموذج .. ونموذج.
> وما يتجاوز الظن إلى المعلوم صراحة الآن هو أن المخابرات الأمريكية أيام كوبا كانت تعرض على الرئيس كيندي أن:
(يقدم جنود أمريكيون يرتدون أزياء الجيش الكوبي بالهجوم على قاعدة أمريكية وقتل عدد من الجنود الأمريكيين حتى تجعل أمريكا الهجوم هذا ذريعة لغزو كوبا)..
> والخطوات التي تعدها أمريكا الآن للمنطقة لعلها تصبح أكثر فصاحة.
> وأمريكا = التي تغطي اغتيال سفيرها = تغطي وجهها هذا من (الناخب) الأمريكي.
> بينما أمريكا تكشف وجهها الحقيقي ببرود للعالم.
> وأمس الأحد سلمان رشدي في محطة الـ ((cnn يلوم المحطة هذه على أنها لم تنشر الفيلم المسئ.
> وكلنتون في المحطة ذاتها يقول إن (غضبة العالم الإسلامي ليست ضدنا .. إنها ضد عجزهم هم).
>.. والكتب التي تتدفق الآن عن أفق العالم الجديد تنقل عن مفكرين أمريكيين منهم سكينز وبيرسي وطومسون = ورؤساء أمريكا يتبنون آراءهم = أنهم يقولون = أسياد العالم .. نحن فقط وكلنتون الذي يجلس في محطة الـ (cnn) أمس كان هو من يقول:
> نمضي لتحقيق الحلم العظيم الذي هو (أمركة) العالم طاعة أو قسراً. وعن الحرية قال بفصاحة بديعة
: الحرية هي حريتي أنا.. والمنفعة هي منفعتي أنا.. أما حرية الآخرين فلا شأن لنا بها..
قال: والحق هو ما نستطيع انتزاعه .. فقط واسكينز الذي هو أكثر وضوحاً يقول
: الآن.. من حقنا أن نقول للإنسانية.. مع السلامة.. وليخلصنا الله منك.. والعقل أيضاً نقول له مع السلامة.
(3)
> ومفاوضاتنا تقدم (السبت) لأمريكا لتحصل على (الأحد).
> لكن أضخم صفقة تجارية (طرد السوڤييت من مصر.. يطردهم السادات للحصول على دعم من كيسنجر).
المشروع هذا حين يقوم به السادات ويلتفت ليحصل على الثمن يجد كيسنجر يقول ساخراً
: لماذا ندفع ثمن وجبة دخلت معدتنا بالفعل؟؟
> وفي الحكاية السودانية الفتاة الساذجة التي ترعى الأغنام والتي تسمع أن زواجها يوم الخميس
تذهب إلى جدها العجوز وتسأله
: جدي.. الخميس يجي متين؟
> والرجل يمسك بلحيته ليقول لها
: عيب جدك.. كان السنة دي .. فيها خميس.
> .. ومفاوضونا يعطون وينتظرون الخميس.. وينتظرون أمريكا.

مهاجر في البلد
24-09-2012, 21:21
الانتباهة 24/9/2012م

طه: من يشككون في القضاء يريدون وضعنا تحت الوصاية

أكّد النائب الأول لرئيس الجمهورية على عثمان محمد طه، استقلال القضاء في السودان وحياديته وكفاءته وقدرة القائمين عليه على أن يقيموا العدل، داحضاً الاتهامات التي تثار حول القضاء السوداني والسعي للتشكيك فيه. وأضاف خلال مخاطبته بقاعة الصداقة فاتحة أعمال المؤتمر الثالث لرؤساء المحاكم العليا العربية أمس، أن من يحاولون التشكيك في القضاء السوداني يريدون نزع غطاء الكفاية والملاءمة في أن نكون أحراراً أو نمارس سيادة أو يكون لنا استقلال، ويسعون للنفاذ ليضعوننا تحت الوصاية. مؤكداً أن أي بلد أو مجتمع يشكك في نزاهة قضائه واستقلاله وسيادة حكم القانون فيه إلا انتهى به الأمر أن لا يكون جديراً وأميناً بأن يمشي بين الجماعات والدول. وأمّن طه على أن أحكام القضاء محترمة متى أصبح حكمه نهائياً، وجب النفاذ ولو على ولي الأمر، وعلينا أن نفعل ذلك ولا يكون القضاء مؤسساً على الهوى وعلى ما يحبه هذا ويكرهه ذاك. وأكد أننا في السودان نجّل القضاء ونحترم أحكامه ونُعلي مؤسسته بحكم شرعنا ودستورنا القائم، وأن كل مؤسسات الدولة الأخرى تخضع لحكم القضاء.وناشد طه المشاركين في المؤتمر الأخذ بأدوات المعرفة القانونية وميزان العدل الذي يطبقونه في بلدانهم ليقيسوا بما يضطلع به أهل القانون في السودان حتى يخرجوا بما نتمنى أن يخرجوا به بشهادة عدل لإخوانهم وأهليهم، وشهادة تصدر إلى أولئك وتُرفع في وجه كل من يريد الحطّ من قدر بلد من البلاد العربية والإسلامية ، وأكد أن الالتزام بشرع الله أشعل علينا معركة العدوان والظلم في منابر السياسة وساحات الإعلام وعلى امتداد الفضائيات. من ناحيته أكد رئيس القضاء مولانا جلال الدين محمد عثمان أن الأمة العربية والإسلامية تعقد آمالاً عريضة على المؤتمر الثالث لرؤساء المحاكم العربية، مرحباً باسم قضاء السودان بالمشاركين فى المؤتمر.

مهاجر في البلد
24-09-2012, 21:24
الانتباهة 24/9/2012م

ملاسنات بين وزير الصحة ونائب برلماني

الخرطوم: المثنى
شهدت ورشة بالمجلس الوطني أمس عن «تقييم سياسيات البرنامج القومي لمكافحة الإيدز»، ملاسنات حادّة كادت تصل لمرحلة الاشتباك بالأيدي، لولا تدخل الحضور، بين وزير الصحة الاتحادي بحر إدريس أبو قردة والنائب البرلماني دفع الله حسب الرسول.
ووصف أبو قردة د. دفع الله أمام الحضور بـ«المهرِّج وغير المؤدَّب» لمطالبة حسب الرسول بمنحه فرصة للرد على موضوعات قدَّمها مدير البرنامج القومي لمكافحة الإيدز د. إيهاب علي حسن ليست لها علاقة بموضوع الورشة.فيما تحصل د. إيهاب على حقه كاملاً في الرد على قضية توزيع الواقي الذكري بجامعة إفريقيا العالمية، ورفضت رئيسة الجلسة أميرة السر عمر أمام الحضور السماح للدكتور دفع الله بالرد على د. إيهاب، وطالب أعضاء البرلمان بمراجعة سياسيات البرنامج القومي لمكافحة الإيدز، لاعتماده على إحصائيات أُجريت قبل انفصال جنوب السودان، وأشار حضور الجلسة إلى ضرورة إيجاد آلية لمعاقبة انحرافات البرنامج والرقابة عليها.

مهاجر في البلد
24-09-2012, 21:25
الانتباهة 24/9/2012م

كرتي الى نيويورك


غادر العاصمة المصرية وزير الخارجية علي كرتي متوجهاً إلى نيويورك عبر إيطاليا لرئاسة وفد السودان في فعاليات الدورة الـ «67» للجمعية العامة للأمم المتحدة التي تبدأ اليوم، وقال كرتي للصحافيين قبيل مغادرته إنه سيعرض رؤية بلاده حول القضايا المطروحة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.

مهاجر في البلد
24-09-2012, 21:27
الانتباهة 24/9/2012م

اليونسيف:مليونا طفل سوداني خارج المدارس

الخرطوم: زبيدة أحمد
كشف تقرير مشترك لليونسيف والمجلس القومي لرعاية الطفولة، أن حوالى مليوني طفل سوداني في سن الالتحاق بالدراسة مازالوا خارج المدارس و «104.000» حالة وفاة إضافية قبل إكمالهم سن الخامسة، وأشار إلى تقليص نسبة وفيات الرضع من «71 ــ 57» حالة وفاة من بين كل «1000» حالة ولادة. ودعا التقرير للعمل على مختلف المستويات لتحقيق أهداف ورعاية وتنمية وحماية الأطفال، فضلاً عن دعم وتعزيز الهياكل المؤسسية على المستوى القومي والولائي لضمان حقوق الأطفال. وقال مندوب اليونسيف بالسودان بالإنابة راي فيرغيليو توريس لدى مخاطبته تدشين تقرير وضع الأطفال في السودان بالمجلس أمس، إن نصف عدد سكان السودان حوالى «15 مليون» من الأطفال الذين تقل أعمارهم عن «15» عاما.

مهاجر في البلد
24-09-2012, 21:29
الانتباهة 24/9/2012م

نائب الرئيس يطالب دولة الجنوب بـ "قطع" يدها عن قطاع الشمال

الخرطوم: صلاح مختار
استبق المؤتمر الوطني القمة الرئاسية بتجديد تمسكه بموقفه المبدئي بـ «قطع» دولة الجنوب يدها عن دعم التمرد في النيل الأزرق وجنوب كردفان ودارفور، وقال لا يمكن للعلاقات بين السودان ودولة الجنوب أن تتحسن إلا بذلك، وأضاف: «إذا كانت دولة الجنوب تريد علاقات حسن الجوار مع السودان يجب عليها أن «تقطع يدها» فوراً عن الدعم السياسي واللوجستي والحربي للتمرد في تلك المناطق، وطرد جميع الذين ينتسبون إلى التمرد سواء أكانوا سياسيين أو عسكريين من داخل أراضيها. وشدد نائب رئيس الجمهورية رئيس القطاع السياسي د. الحاج آدم يوسف في تصريحات أمس، على ضرورة تسريح الفرقتين التاسعة والعاشرة من الجيش الشعبي، وأن تفعل حكومة الجنوب ما فعلته حكومة السودان بتسريح أبناء دولة الجنوب في القوات المسلحة، وطالب دولة الجنوب بتصفية حقوق جميع أبناء النوبة والمناطق الأخرى بالجيش الشعبي.

مهاجر في البلد
24-09-2012, 21:30
الانتباهة 24/9/2012م


اتهام مسئول بالاوقاف بخيانة الامانة

الخرطوم: نجلاء عباس
وجهت محكمة الخرطوم شمال في جلسة أمس برئاسة مولانا أسامة حسن الاتهام إلى الأمين العام لأوقاف السودانيين بالمملكة العربية السعودية خالد سليمان إدريس في قضية اتهامه بتبديد أموال الأوقاف وتحويل مبالغ لمنفعته الشخصية ودفع أموال لمجموعة «السحيمي» دون تسليم أي عين وقف، بجانب استلاف مبلغ«65» ألف جنيه والتزامه بسدادها عند تسليمه استحقاقاته من أمانة أوقاف الخارج. ووجهت المحكمة لخالد اتهاماً تحت المواد «177» خيانة أمانة و«29» مخالفة إجراءات مالية ومحاسبية من القانون الجنائي. وأفاد المتهم خالد أثناء استجوابه أمام المحكمة أنه تم إجازة موازنات لمبلغ مليون و«408» ألف ريال سعودي بغرض تجميع أوقاف السودانيين الضائعة، وقدره مليون و«150» ألف ريال سعودي. وقال المتهم: عند تحويل المبلغ اتصلت بالجهات المختصة لفتح حساب باسم المنسقية ولكنهم اعتذروا لأن قانون المملكة يمنع ذلك، وقال: حاولت عدة طرق لم تنجح بعدها تم فتح حساب باسمي وبتوجيه ومشاورة مع إدارة المالية، وأن أقوم بصرفها حسب أوجه الصرف وتوفير مستندات للمراجعة. وأشار المتهم إلى أنه حوّل له مبلغ مليون و«300» ألف ريال وصدر شيك بالمبلغ من المنسقية العامة ومبلغ مليون و«150» ألف ريال سعودي. وقال إنه تم صرف «135» ألف ريال لمكتب الشبل الهندسي بالإضافة إلى مبلغ «143» ألفاً و«924»ريالاً مصروفات أوقاف الخارج. و«35» ألف ريال تكلفة صيانة عمارة أوقاف بالمدينة المنورة و«1956» ريالاً سعودياً استقبال وضيافة وفد الأوقاف بجدة ومبلغ «27» ألفاً و«120» ريالاً.

مهاجر في البلد
24-09-2012, 21:32
الانتباهة 24/9/2012م

الوطني يعتزم ترشيح البشير للرئاسة

الخرطوم: أسامة عبد الماجد
كشف المؤتمر الوطني عن اعتزامه ترشيح الرئيس عمر البشير لدورة رئاسية جديدة في أكتوبر 2013م. واعتبر أن قرار المحكمة الجنائية في حقه لن يؤثر على ترشيحه، وأبلغ القيادي البارز بالمؤتمر الوطني بولاية الخرطوم عضو الأمانة السياسية للحزب بالمركز العام عبد السخي عباس «الإنتباهة» بوجود تيار عريض داخل الحزب يدعم ترشيح البشير وبقوة. مشيرًا إلى أنه آن الأوان للحديث عن الانتخابات الرئاسية المقبلة داخل الحزب. وأشار إلى أن المجتمع الدولي سلط سيفه على السودان منذ مجيء الإنقاذ وبالتالي البشير هو أفضل خيار للمواجهة لما يتمتع به من تأييد في أوساط القوات المسلحة والأجهزة الأمنية والشرطة، فضلاً عن التأييد الكبير له في أوساط المجتمع السوداني ووقوف الحزب من خلفه طبقاً له.

مهاجر في البلد
24-09-2012, 21:34
الانتباهة 24/9/2012م


الخضر يتعهد بتعويض اي متضرر من التخطيط

الخرطوم: هبة عبيد
أعلن والي الخرطوم د. عبد الرحمن الخضر عن اكتمال عمليات التخطيط بمنطقة سوبا اللعوتة، وتعهد بتعويض أي مواطن يتضرر من عمليات إعادة التخطيط في كل المواقع الخاضعة للتخطيط في الأحياء القديمة والقرى خلال عامين، ووجه سلطات الأراضي إلى التأكد من تسليم كل مواطن تعويضه كاملاً والعمل مع الولاية على مساعدة الضعفاء في إعادة تشييد منازلهم، وأقرَّ الخضر لدى مخاطبته الاحتفال باكتمال إعادة التخطيط بسوبا بأن عمليات إعادة التخطيط تكون فيها تضحيات، مشيراً إلى أن بعض المواطنين تنتقص مساحات منازلهم، لكنه قال: «ما دام هناك تعويض فإن التخطيط يصبح ضرورة ومطلباً شعبياً، وبدونه لا يمكن تحديد مواقع خدمات التعليم والصحة، ويستحيل كذلك إدخال خدمات الكهرباء والمياه».

مهاجر في البلد
24-09-2012, 21:36
الانتباهة 24/9/2012م


لجنة لمراجعة العلاج المحاني بالولايات

الخرطوم: عواطف عبد القادر
أعلنت وزارة الصحة الاتحادية عن تشكيل لجنة فنية لمراجعة حصة الولايات من العلاج المجاني، على أن ترفع توصياتها تمهيداً لإجازتها في اجتماع وزراء الصحة بالولايات في أكتوبر المقبل، فيما رهنت الوزارة تقديم الدعم الاتحادي للعلاج المجاني للولايات بالتزامها بتنفيذ الموجهات.
وكشف وزير الصحة الاتحادي بحر إدريس أبو قردة عن تخصيص وزارة المالية مبلغ «50.2» مليون جنيه باعتباره حصة إضافية للعلاج المجاني لمقابلة الزيادة في أسعار الأدوية.
وأكد الوزير التزام الدولة بإنفاذ سياسة العلاج المجاني للحالات الطارئة والحرجة بكل الولايات.

مهاجر في البلد
24-09-2012, 21:40
الانتباهة 24/9/2012م


سياسات نقدية جديدة تجاه المغتربين

الخرطوم: هنادي النور
كشف بنك السودان المركزي عن وضع سياسات نقدية جديدة تجاه المغتربين السودانيين، وذلك بالسماح لهم بفتح حساب وإيداع وسحب أموالهم بالنقد الأجنبي، ووصف وكيل وزارة تنمية الموارد البشرية والعمل صديق جمعة باب الخير الخطوة بـالمشجعة، مبيناً أن تلك السياسات تمكن المغتربين السودانيين من استثمار مدخراتهم داخل بلدهم. وناشد باب الخير خلال ورشة قطاع التنمية الاقتصادية بمجلس الوزراء أمس، كل المغتربين السودانيين الاستفادة من هذه الميزات.

مهاجر في البلد
24-09-2012, 21:42
الانتباهة 24/9/2012م


الوطني: دول طالبت الحكومة بزيادة حماية سفاراتها بالخرطوم


الخرطوم: صلاح مختار
كشف المؤتمر الوطني أن بعض الدول التي اعتدى المتظاهرون على سفاراتها أخيراً طالبت الحكومة بزيادة الإجراءات الأمنية حول سفاراتها بالخرطوم حمايةً لها من أي اعتداء مجدداً، فيما طالب الوطني في ذات الوقت الدول المعنية بالكف عن الإساءة للإسلام، وأكد إدانته لكل المفسدين في الأرض والذين يسيئون للرسول الكريم، وطالب الدول التي تأويهم بمنعهم بقوة القانون من الإساءة للدين الإسلامي. وأكد نائب رئيس الجمهورية رئيس القطاع السياسي بالمؤتمر الوطني د. الحاج آدم يوسف، أن حماية الدبلوماسيين مسؤولية الحكومة، وقال إن الدولة تتحمل مسؤوليتها كاملة في حماية السفارات والمواطنين الأجانب والبعثات الدبلوماسية.

مهاجر في البلد
24-09-2012, 21:43
الانتباهة 24/9/2012م

"200" مليون جنيه لطريق نيالا كاس زالنجي

أبلغ بنك التنمية الإسلامي حكومة ولاية وسط دارفور رسمياً، بموافقته على تمويل طريق نيالا كاس زالنجي بكلفة مالية قدرها «200» مليون جنيه. جاء ذلك تتويجاً لاجتماع جمع والي الولاية يوسف تبن ورئيس مجلس إدارة البنك الحاج عطا المنان. ونقل البنك موافقته في خطاب رسمي، عدم ممانعته في تمويل الطريق.

مهاجر في البلد
24-09-2012, 21:44
الانتباهة 24/9/2012م


القضارف ... تفقد معسكرات الخدمة الوطنية

توجه وفد منبر السلام العادل برئاسة نائب الرئيس لشؤون الولايات المهندس عمر أحمد محمد نور إلى ولاية القضارف وكان في استقبالهم عند مدخل المدينة قيادات المنبر بالولاية، وطاف الوفد على أهم معالم المدينة وتنويرهم عن صوامع الغلال والطريق القاري الذي يربط السودان بإثيوبيا وبعدها توجه الوفد إلى دار المنبر العامرة بوسط القضارف وقد استمع الوفد لتنوير من رئيس الحزب بالولاية الأستاذ مبارك أحمد بخيت عن أنشطة الحزب خلال شهر رمضان المعظم، وتفقد معسكرات الخدمة الوطنية بالولاية وتقديم معينات للطلاب بالمعسكرات، وقد كانت هناك مداخلات من الحضور ونقاش ثر ومثمر، ومن ثم أدى الوفد صلاة الجمعة بالمسجد العتيق بولاية القضارف، وشارك الوفد بفاعلية في مسيرة الغضب التي انطلقت من مساجد الولاية نصرة لنبينا محمد صلى الله عليه وسلم.
وفي ولاية الجزيرة التقى الوفد بأعضاء المكتب القيادي بالولاية وتطرّق الوفد لعدد من القضايا التنظيمية والإدارية للحزب بولاية الجزيرة وقد تم اختيار الأستاذ عادل بابكر رئيساً للحزب بالولاية.

مهاجر في البلد
24-09-2012, 21:46
الانتباهة 24/9/2012م


الدمازين .. انضمام قيادات رفيعة لمنبر السلام العادل

أعلن العميد «م» أحمد إسماعيل مالك عن انضمامه لمنبرالسلام العادل بولاية النيل الأزرق، كما أعلن القيادي البارز من قبيلة الهمج الأستاذ فضل نايل عن اضمامه لمسيرة منبرالسلام العادل، وقد رحب رئيس منبرالسلام العادل بولاية النيل الأزرق الاستاذ بشير حمدان بانضمامهم للمنبر، وقال: «سيكونون إضافة حقيقية لمسيرته بالولاية».

مهاجر في البلد
24-09-2012, 21:52
الانتباهة 24/9/2012م


البشير يفتتح اول مصفاة للذهب بالسودان (1 من 2 )

كمـــال عبـــد اللطيــف: نعـــمل عــلى أربعــة مسارات هامة
يأتي الإنجاز المرموق الذي حققته وزارة المعادن، ليؤكد دورها الرائد في اعتماد خطط وإستراتيجيات علمية مدروسة، تهدف إلى الارتقاء بأدائها في كل المجالات، وهو ما عرفت به المؤسسة دائمًا، إذ أن منجزاتها ظلت تتحدث عن نفسها. الأمر الذي جعل لوزارة المعادن إشعاعًا متميزًا.. وفي هذا المقام، نعتبر أن الإنجاز الجديد لوزارة المعادن بافتتاح مصفاة الذهب الأولى بالسودان، يعد بمثابة تقدير دولي آخر خاصة بعد الأزمة الاقتصادية التي عاشتها البلاد خلال الفترة الماضية، ويضاف إلى سلسلة المنجزات التي حققتها المؤسسة، فحظيت على الدوام بالثقة والتقدير في كل الأوساط الإقليمية والعالمية في الوقت ذاته، فإن إنجاز الوزارة يمثل انتصارًا للجهود المتكاملة التي تنتظم مسيرة الإنجاز في السودان، وهي جهود ظلت تستقطب إعجاب الآخرين بها، وذلك ما سيجعل السودان يحتل مرتبة متقدمة في سجلات الإنجاز العالمي، في شتى ميادين وحقول التنمية الشاملة، من خلال اعتماد وإنفاذ المقاييس والمعايير الدولية للجودة، في إطار من العناية الوافية بثروات البلاد، ومواصلة مد الخطط الإستراتيجية الجارية لتقنين المعادن الأخرى، عبر انفتاح واع على التجارب المتقدمة بكل القطاعات في شتى بقاع العالم.

مصفاة الذهب .. توطين لصناعة التعدين بالبلاد:

افتتح الرئيس عمر أحمد البشير مصفاة الذهب السودان بالخرطوم بالمنطقة الصناعية بحضور وزير المعادن كمال عبد اللطيف عبد الرحيم ووزير المالية والاقتصاد الوطني علي محمود عبد الرسول ومحافظ بنك السودان المركزي د. محمد خير الزبير ونائبه الدكتور بدر الدين محمود وعدد من الوزراء الاتحاديين الولائيين ومسئولين بالدولة ومشاركة أخرى لدول صديقة، وتعتبر المصفاة اضافة حقيقية للاقتصاد السوداني والمحافظة علي الذهب والفضة، واكد وزير المعادن كمال عبد اللطيف عبد الرحيم أن وزارته تعمل بقوة لزيادة المعادن وتوفير كل الخدمات للمعدنين من صحة وامن وغيره وجدد أن وزارته تعمل على أربعة مسارات هامة هي دعم وتطوير التعدين التقليدي وتوفيق أوضاعه وتقديم الخدمات الضرورية بمناطقه عبر العديد من الوسائل والتعدين بواسطة الشركات والتنوع في إنتاج المعادن وخدمات التعدين وتوطين الصناعات المتعلقة به، مشيرًا إلى أهمية افتتاح المصفاة التي تلعب دورًا كبيرًا في دعم الاقتصاد السوداني وأبان المصفاة هو انطلاقة حقيقية لأعمال اقتصادية ضخمة وكشف عن دخول معادن جديدة.
من جهته عبَّر وزير المالية والاقتصاد الوطني علي محمود بأن افتتاح المصنع يزيد من رقعة الاقتصاد بل داعم حقيقي، وطمأن الشعب السوداني بتقدم الاقتصاد مجددًا بأن البرنامج الثلاثي للدولة يسير بخطوات هامة وجيدة، وكشف أنه يشهد الآن عامه الأول بإنجاز العديد من المشروعات وهو افتتاح مصفاة الذهب وفي نفس العام يفتتح مصنعًا للسكر بالنيل الأبيض وهناك تقدم ملحوظ في مراحل متعددة من تعلية خزان الروصيرص والعمل يسير بصورة طيبة في خزان عطبرة وستيت، مبشرًا الشعب السوداني بأن إنتاجية الذهب لهذا العام عالية ومطمئنًا بزيادة رقعة الإنتاج، وكشف علي محمود أن «58» طنًا أُنتجت وكان علي محمود تحدث بأشعار قوية. وخطب داعيًا المستثمرين للوصول للسودان حيث الذهب والفضة مجددًا أن الذهب بديل حقيقي للبترول.
وفي هذا السياق أبان محافظ بنك السودان المركزي الدكتور محمد خير الزبير أن الذهب سيزيد من الإيرادات و رقعة الإنتاج مجددًا أن بنك السودان جاهز لشراء الذهب بأسعار عالمية، مشيرًا إلى أهمية افتتاح المصفاة التي تعتبر إضافة نوعية للموارد الاقصادية بالبلاد وإنجازًا مهمًا وكشف الزبير أن هذا المشروع يصفي 270 طنًا في العام. وأكد محافظ بنك السودان أن تطوير هذا المشروع كبرى المشروعات الاقتصادية في القارة الإفريقية لتقديم الخدمات للدول المجاورة ولكل الشركات العاملة في مجال التعدين بالسودان، وأن يصبح محطة لتسويق الذهب وإنشاء بورصة للذهب ترتبط ببورصة الذهب العالمية، وكشف عن إنشاء بورصة متخصصه للذهب في بنك السودان المركزي وتدريب الكادر للقيام بهذه المهمة والعمل على إصدار النقود الذهبية لتحمل اسم السودان في الأسواق العالمية، وأضاف مدير المصفاة محمد عثمان أن المصفاة تعمل بقوة لإنتاج الذهب وزيادة رقعة الإنتاج وبأحجام مختلفة تترواح بين الكيلو جرام إلى إلى جميع الأحجام والمعيارية الدولية الأخرى. كالسبيكة المعيارية تبلغ 12 ونصف كيلو بجانب إنتاج المصفاة للمعايير الصغيرة مثل الـ100 جرام والـ50 جرامًا.
في سياق منفصل اتفقت وزارة المعادن مع وزارة الصناعة اللبيية على جملة مشروعات وتبادل الخبرات وتخطيط لمشروع مشترك يتم تنفيذة بين الحدود المشتركة للبلدين بهدف استكشاف المعادن في منطقة العوينات، وأكد وزير المعادن كمال عبد اللطيف أن لقاءه بوزير الصناعة الليبي الدكتور محمود الفطيسي وبحضور رئيس المؤسسة الليبية للتعدين إبراهيم عبيد و وكيل وزارة المعادن عباس الشيخ محمد صالح والخبير الشيخ خرج بفوائد مثمرة وعديدة هي تبادل الخبرات بين السودان وليبيا في هذا المجال، وكشف عن زيارات متبادلة قريبًا للدولتين تسهم في المزيد من الإنتاج. وخاصة تطوير صناعة التعدين بين الخرطوم وطرابلس عبر وزارة الصناعة السودانية، وتم الاتفاق على ترتيب أعمال مشتركة وخاصة مؤتمر وزاراء التعدين العرب المزمع عقده في الخرطوم في نوفمبر القادم لتقديم بعض المبادرات التي تصب في تطوير بعض الآليات وتطوير مشروع الدرع النوبي العربي لتطوير جميع الصناعات وقيام نهضة تعدينية لكل الوطن العربي لتقوية الأعمال المشتركة.
من جانبه قال وزير الصناعة الليبي الدكتور محمود الفطيسي إن زيارته للسودان تمت فيها مناقشة الكثير من القضايا المشتركة التي يتم التخطيط إليها مستقبلاً وتأتي بأعمال قوية بين البلدين في مجال استكشاف الذهب ووضع خارطة جديدة للتخطيط الجيوليجي منوهًا بوضع آليات عملية للمشروعات المقترحة المستقبلية. بواسطة خبراء مؤكدًا مشاركتهم في مؤتمر التعدين الذي ينعقد في الخرطوم في المرحلة القادمة.
يُذكر أن تكريمًا رائعًا وتاريخيًا للمشير عمر حسن أحمد البشير وكمال عبد اللطيف وعلي محمود ود. محمد خير الزبير وبدر الدين محمود وآخرين تم من خلال فقرات افتتاح المصفاة السودان للذهب من قبل اللجنة العليا للاحتفال.

مهاجر في البلد
24-09-2012, 21:54
الانتباهة 24/9/2012م


البشير يفتتح اول مصفاة للذهب بالسودان (2 من 2 )

كلمـــة وزيــر المعــادن فى الحفــــــل:
الحمد لله رب العالمين، القائل في محكم التنزيل «وأَمَّا الْجِدَارُ فَكَانَ لِغُلَامَيْنِ يَتِيمَيْنِ فِي الْمَدِينَةِ وَكَانَ تَحْتَهُ كَنزٌ لَّهُمَا وَكَانَ أَبُوهُمَا صَالِحًا فَأَرَادَ رَبُّكَ أَن يَبْلُغَا أَشُدَّهُمَا وَيَسْتَخْرِجَا كَنزَهُمَا رَحْمَةً مِّن رَّبِّكَ»... والصلاة والسلام على سيدنا محمد رسول الله الأمين المنزل عليه في القرآن الكريم «وإنك لعلى خلق عظيم» وعلى آله وأصحابه وأهل بيته الطيبن الطاهرين.
ضيوفنا الأماجد
السيدات والسادة...
الجمع الكريم...
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
تحمد وزارة المعادن إليكم جميعاً الله سبحانه وتعالى على تمام النعمة وجزيل الفضل، وكمال التوفيق الذي نحتفل به... فقد بدأ مشروع المصفاة حلماً منذ أن أعلنت قيادة الدولة قيام وزارة مختصة بالمعادن تقوم على أمر الحفاظ عليها باعتبارها ثروة قومية توارثتها الأجيال خلفاً بعد سلف، وتعمل على ترشيد استغلالها وزيادة العائد منها، ورفد الخزانة العامة للدولة بإيراداتها... وبعد العديد من المشاورات فقد استقر الرأي على أن تكون المصفاة تحت الإشراف المباشر لبنك السودان المركزي ووزارة المالية والاقتصاد الوطني... فتسارعت الخطى، وأكملت دوائر التنسيق، وتواصلت المتابعة، وتفجرت طاقات العطاء حتى صار الحلم اليوم واقعاً بل نموذجاً لا شبيه له في المحيط الإقليمي ودول الجوار، نموذجاً يحكي عن صدق عزيمة الأمة، وقوة عطاء الرجال... فللّه الحمد ملء السماوات والأرض وملء مابينهما... وله الحمد في الأولى والآخرة وهو الحكيم الخبير.
السيد الرئيس
إن وزارة المعادن إذ تسعى للقيام بما أوكل إليها من اختصاصات، ووفاءً وتحقيقاً لطموحات وأحلام هذه الأمة قد ابتدرت تنفيذ خطتها العامة من خلال «4» مسارات هي:
المسار الأول: دعم وتطوير التعدين التقليدي وتوفيق أوضاعه، وتقديم الخدمات الضرورية بمناطقه عبر العديد من الوسائل على رأسها استجلاب معدات وآليات وأجهزة جديدة تساعد في مضاعفة نسبة استخلاص الذهب، بالإضافة إلى إعادة الاستخلاص من المخلفات الترابية في مواقع التعدين، مع السعي إلى فتح نوافذ إضافية لشراء الذهب بواسطة بنك السودان، وقد بدأت هذه الإجراءات تؤتي أكلها بحمد الله تعالى، فقد تطور التعدين التقليدي، وصار يحكي عن ملحمة وطنية رائعة مهرت بعرق الشباب وعطائهم فازداد الإنتاج، وانتظمت عائداته، وبلغت كميات الذهب المشتراه بواسطة بنك السودان «34» طناً من بداية العام حتى سبمتبر.
المسار الثاني: التعدين بواسطة الشركات أو التعدين المنظم ويقوم جهد الوزارة فيه على معاونة الشركات ومتابعتها حتى الوصول إلى مراحل الإنتاج ومن ثم مضاعفة إنتاجها لزيادة مساهماتها في دعم الاقتصاد الوطني، وقد شهدت الفترة الماضية دخول «4» شركات يُتوقع أن تلحق بها شركات أخرى ليصل العدد الكلي للشركات المنتجة إلى عشر شركات.
المسار الثالث: التنوع في إنتاج المعادن وإدخال معادن جديدة إلى دائرة الإنتاج واستغلال ثروات قاع البحر الأحمر والاهتمام بالتعدين البحري عموماً.
المسار الرابع: خدمات التعدين وتوطين الصناعات المتعلقة به والتي من المؤمل أن تحقق عوائد تقارب عوائد التعدين نفسه من خلال معامل الفحص والاختبار ومراكز تحليل العينات، ووحدات المعالجة والتركيز، وآليات الحفر ومعدات الاسكشاف والتنقيب، وتوطين الصناعات المتعلقة بالتعدين.
الجمع الكريم...
إن وزارة المعادن وهي تشهد حفل افتتاح المصفاة إنما تؤكد أنها ستسعى لوضع كل امكاناتها وقدراتها رهن إشارة المصفاة، بل سيكون قيام المصفاة دافعاً وحافزاً لزيادة إنتاج البلاد من الذهب بما يضمن توفر الخام وفق الطاقة التصميمية، بل وتسخير علاقات وزارة المعادن بالعديد من الدول الإفريقية ودول الجوار لصالح المصفاة بحيث تستقبل الواردات من دول الجوار وتتطور إلى آفاق أرحب بإذن الله تعالى في مجال العمل التجاري... وفي هذا الصدد فإن وزارة المعادن لا تنظر إلى هذا الحدث باعتباره افتتاحاً لمصفاة الذهب السودانية كبادرة غير مسبوقة في المنطقة فحسب، بل إنها مناسبة لتعلن وزارة المعادن منها انطلاقة أول مشروعاتها في مجال توطين صناعة التعدين، التي ستعقبها بإذن الله تعالى في القريب العاجل خطط ومشروعات إنشاء مصهر للنحاس والذي تشير الشواهد إلى وجود ملايين الأطنان منه، كما ستنطلق مسيرة إنشاء مصانع للحديد، ومعامل لتركيز خام الكروم، ومصانع للمعادن الزراعية.. ومعدات لمعالجة عدد من المعادن، وغيرها من المشروعات بحيث تكون للمعادن السودانية قيمة إضافية عند التصدير، ومردود اقتصادي عالٍ يساهم في زيادة الإيرادات العامة للدولة وتحسين حالة الاقتصاد الكلي.
السيد الرئيس..
إن وزارة المعادن وهي تسهر على أمر تنمية الثروة المعدنية وتنمية كنوز السودان إنما تدرك أن إنسان السودان هو الثروة الأولى، والكنوز التي لا يعادلها ثمن، فأولت التنمية جل اهتمامها ونشاطها بداية من الحفاظ على سلامة البيئة ونظافتها، والاهتمام بصحة العاملين في مجال التعدين وتوفير كل وسائل العلاج والوقاية، ومعينات السلامة المهنية والمعدات الشخصية، وتنفيذ حملات مستمرة في مجال الإرشاد التعديني... بل إن هم تنمية المجتمعات المحيطة بمناطق التعدين ــ سيدي الرئيس ــ قد جعلت منه الوزارة شرطاً في الاتفاقيات الموقعة مع الشركات، وقامت بتأسيس صناديق للتنمية الاجتماعية بمشاركة الولايات لترقية التنمية في المجتمعات المحلية، ومعالجة العديد من القضايا لاسيما قضايا الصحة والتعليم والمياه والخدمات... والوعد أن تظل عائدات التعدين رهن حاجة التنمية والخدمات في كل المواقع بإذن الله تعالى.
السيد الرئيس.. الجمع الكريم..
إن آمالنا وطموحاتنا في قطاع التعدين لا تنتهي بإذن الله فالخطط معقودة على إعادة مسح كل أراضي السودان بالتصوير الجوي، والاستشعار عن بُعد، وإعادة تقييم ثروات السودان المعدنية... والأفكار في هذه الاتجاهات كثيرة.. والعزائم متقدة.. وحسن الظن بالله متوفر.. والوعد سعادة السيد رئيس الجمهورية أن لا ترى من قطاع التعدين إلا ما يرفع رأس هذه الأمة ويلبي طموحاتها... والعهد سيدي الرئيس أن لا تشهد من قطاع التعدين إلا ماتقر به عينك، وتسعد به آمالك، وتفاخر به بين الأمم، وسنظل نسعى أن يكون قطاع التعدين تحت رعايتكم الكريمة واحداً من أهم القطاعات في السودان ورافداً قوياً للاقتصاد، ودعامة أساسية من دعامات الحكم الراشد تحت قيادتكم المظفرة للأمة السودانية.
السيد الرئيس.. الجمع الكريم
استأذن مقامكم السامي جميعاً في أن أتقدم بالشكر والتقدير للرئيس المصري محمد مرسي والحكومة المصرية على إخلائهم لسبيل أبناء السودان من المعدنين التقلييدين الذين اجتازوا الحدود في الفترات السابقة، والرجاء في أن تكون عودتهم إلى حظيرة الوطن دافعاً للمزيد من البذل والعطاء والالتزام بالإجراءات والقوانين والشكر موصول لكل القطاعات الحكومية والقطاع الخاص ولإخوتنا في الهيئة التشريعية على تفهمهم العميق ومساندتهم القوية لخطط ومشروعات وزارة المعادن، وللأخ العزيز وزير المالية والاقتصاد الوطني على دعمه المستمر للوزارة في كل موضوعاتها ومشروعاتها، والشكر قلائد من تقدير وباقات من عرفان للأخ العزيز محافظ بنك السودان، ونائب المحافظ وأسرة البنك، واللجنة المشرفة على إنشاء وافتتاح مصفاة الذهب... والشكر قلائد من لؤلؤ منضود للسادة ضيوف البلاد الأماجد ضيوف شرف هذه المناسبة الفخيمة، والشكر موصولٌ للإخوة والأخوات في الصحف والإذاعة والتلفزيون والقنوات الفضائية وسائر الأجهزة الإعلامية... والشكر والتقدير لكم جميعاً حضور هذا الحفل... والشكر في أبهى معانيه وأسمى آياته وأجزل عباراته لكم سعادة السيدرئيس الجمهورية على رعايتكم الكريمة وتشريفكم حفل الافتتاح.
والشكر قبلاً وبعداً لله تعالى على نعمة التوفيق والنجاح
والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

مهاجر في البلد
24-09-2012, 21:57
الانتباهة 24/9/2012م

وحدة الكلمة .. حلم , ألا يتحقق الأن ؟؟ .. منال عبد الله عبد المحمود


إن من العجب العجيب ما يحدث الآن من بعض الإصدارات الغربية التي ــ وفي تزامن غريب ــ تظلُّ تتعمّد الإساءة إلى النبي الكريم صلى الله عليه وسلم، بل والأغرب أن يتوالى النشر ويستمر حتى بعد أن أدرك العالم برمته ما يمكن أن تفعله غضبة الشارع المسلم، وإلى أي مدى يستطيع الوصول دون أن توقفه حواجز أو أسوار أو حتى الرصاص والمدرعات. من العجب العجيب أن يستمر استفزاز المشاعر المسلمة كلما داخلها بعض، ونقول بعض، الرضى عن بعض ما تقوم به لنصرة رسولها صلى الله عليه وسلم. إن «التبعيض» هذا نكرره ونؤكده لأن الكثيرين ممن خرجوا في مسيرات نُصرة الحبيب التي انتظمت الشارع السوداني منذ تفجُّر الغضب، الكثيرين كانوا ولا يزالون يتآكلهم الحزن ألا يجدوا ما ينتصرون به لدينهم ولرسولهم سوى الخروج في هذه المسيرات وأكثرهم يتمنى أن يفعل ما هو أكثر من ذلك بحيث يلمس من اجترح تلك الفعلة بل وكل من ساهم بها وساعد عليها، أن يلمس عاقبتها في كل ما حوله.. في معاشه وعمله وحياته برمتها!!
نقول ذلك لأنه ولما تزلْ الدماء تغلي في العروق، ولما يزلْ الغضب يعتمل في الصدور، ولما تزلْ النفوس يتجاذبها الحزن طورًا والأسى أطوارًا على قلة الحيلة التي تكبِّل مليار ونصف المليار بيدهم أن تدين لهم الدنيا بمن فيها... لما كل ذلك لا يزال يضطرم في العالم الإسلامي جراء الإنتاج السينمائي الذي حاول أن يجترئ على الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم، فإذا بإحدى الصحف الفرنسية تلحقها نفس اللعنات وتستمطر عليها ذات الخزي وهي تخرج في أحد أعدادها للأسبوع الماضي محملة بذات السقطات التي أردت الفيلم الملعون وصُنّاعه في مشهد لا يكاد يبتعد كثيرًا عن مشهد الذباب وهو يتساقط الواحدة تلو الأخرى وهو يرقص من حول النار في جنون غريب. أن أقل ما كان يمكن أن يحدث، إن كان هذا الأمر عفوياً، هو أن يتم الاعتذار عنه من الجهات التي قامت به أو من المنافذ الرسمية للدول التي تنتمي إليها هذه الجهات وبالطبع يستتبع ذلك أن يتوقف مثل هذا الإنتاج وأيضاً أن يتم رسمياً منع الصحف والإصدارات بمجملها من العودة لمثل هذه الأعمال... ولكن !!
إن ما يبدو جلياً هو أن الأمر مخطط له وبدقة والأهداف كثيرة ــ قد نستطيع أن ندركها وقد لا ندرك إلا أقلها ــ إلا أنه من المؤكد أن الغضب الذي أشعل السفارات الأجنبية في العالم الإسلامي نارًا وحرائقَ، والذي أزهق بعض أرواح العاملين بها في بعض الدول العربية، وبالطبع صعدت معها أرواح شهداء مضت مناصرة لرسولها، هذا الغضب كان ليردع أي أحد من أن يجترئ مرة أخرى على فعل ذات الشيء لو لم يكن هو نفسه أحد أهداف ما يظل يجري، ولو لم يكن مقصودًا لذاته. فالشعوب العربية التي أطاحت بالدكتاتوريات في ما سمي بـ«الربيع العربي»، هذه الشعوب بدأت تتنسم هواءً جديدًا وأصبحت لها قيادات جديدة هي بلا شك تحمل ملامح لطالما تاقت إليها الأمة الإسلامية وبالتالي إن عاجلاً أم آجلاً ستتخذ الصورة بمجملها ملامح ظلت الصهيونية والصليبية العالمية التي تمسك بخناق العالم الغربي تخشاها وتحذر منها أبداً، ولهذا كان لزاماً أن يتم دق الأسافين بين هذه الشعوب وقياداتها الجديدة وإحراجها أمام شعوبها وما حدث في تونس بين السلفيين وحكومة النهضة هو خير دليل على ما نقول وبمثله في كثير من الدول الإسلامية بل ولم نذهب بعيدًا والخرطوم نفسها تشهد على ما يمكن أن تحدثه مثل هذه الفتنة بين الشعوب الإسلامية وحكوماتها وما يمكن أن يجري في مثل هكذا أحداث. وهذا لا يقلُّ بشاعة عن الكثير من الأهداف الأخرى التي تسعى إلى إشعال الفتنة بين الشعوب الإسلامية وتلك الغربية التي في كثير من الأحيان لا يكون لها ناقة ولا جمل فيما يحدث، بل إن هذه الشعوب هي مستهدفة بالدعوة إلى الإسلام والدين الحق ووجوب العمل على إخراجها من الظلام الذي تعيش فيه إلى نور الإسلام المبين، والذي يحرص المتربصون أن لا يحدث وأن تظل هذه الشعوب في جهالتها وغفلتها.
إن الغضب يعمي في كثير من الأحيان عن رؤية الحقائق، والواجب أن يعاد تقييم المواقف، ليس على مستوى الشعوب الإسلامية. فما فعلته كان لزاماً إزاء الاستفزاز المتواصل، ولكن الواجب على القيادات الإسلامية والعربية أن تتخذ موقفاً واضحاً وواحدًا تجاه هذا الأمر، ولعله يكون فاتحة خير لتوحيد كلمتهم ــ ومَن غير الرسول عليه السلام وحّدها وسيوحّدها ــ وهذا الدور يمكن أن تضطلع به أي من الأجسام الموجودة سواء الجامعة العربية أو منظمة المؤتمر الإسلامي، وبالعدم يمكن أن تدعو إليه أيٌّ من الدول«صاحبة المبادرات» للاتفاق على موقف موحّد تجاهه واتخاذ قرارات اقتصادية بالمقام الأول ومن ثم سياسية كعقوبات على كل الدول التي تتولى كِبر هذا الأمر وتدعم القائمين به سواء بالدفاع عنهم أو بالصمت تجاه ما يقومون به، وهي خطوة ستكون لها آثارها التي لا تخفى على مجمل حياتهم ومعاشهم الذي لا يكاد يستقيم بدون العالم العربي والإسلامي، وهي من بعد خطوة تؤكد بحق نصرتنا لنبينا عليه الصلاة والسلام فعلاً لا قولاً، والذي هو منصور بنا أو بغيرنا حتى يرث الله الأرض ومن عليها.

مهاجر في البلد
24-09-2012, 22:00
الانتباهة 24/9/2012م

هبوط الطائرة وهبوط حسب الترابي .. خالد حسن كسلا


٭ بعد الاستمرار في اختراق الأراضي السودانية من قبل دولة جنوب السودان من خلال الفرقتين التاسعة والعاشرة بولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان، رشح في الأخبار يوم أمس أن طائرة مجهولة اخترقت سماء الأراضي السودانية وهبطت في منطقة كاودا بولاية جنوب كردفان. ومعروف أن منطقة كاودا قد شهدت سيطرة تمرد الحركة الشعبية عليها منذ وقت طويل، وبذلك تكون الأجواء هناك متاحة لاختراق كل طائرة مجهولة يتضح لاحقاً أنها تتبع لإسرائيل أو أية دولة معادية للسودان في العلن أو في السر. واحتلال الأرض بالطبع يتبعه اختراق الأجواء. إذن لنتناول القضية من الجذور، ونعمل بعيداً عن قاعة التفاوض في أديس أبابا، وبعيداً عن القنوات الدبلوماسية نعمل على تطهير الأرض من رجس التمرد، وبعد ذلك لن تكون الأجواء عرضة للاختراق، والأجواء ليست أهم من الأرض المحتلة، وتحرير الأرض من مثل أولئك المتمردين وعملائهم لا يكون كما ثبت بالتفاوض ولا بالقنوات الدبلوماسية. ووفق الله القوات المسلحة في الدفاع عن أرض الوطن وبالتالي أجواء الوطن.
هبوط حزب الترابي
٭ المعركة الكلامية التي شهدتها الساحة أخيراً بين زعيم المؤتمر الشعبي حسن الترابي وجماعة أنصار السنة المحمدية أكبر المؤسسات الدعوية السلفية بالسودان، كان قد بدأها الترابي وهو يحاضر مجموعة من النساء بعضهن ينتمين إلى حزبه، حيث هاجم السلفيين في طريقة تجاوبهم في مناخ إطلاق الفلم المسيء للرسول صلى الله عليه وسلم، واعتبر منهجهم الفكري في الدعوة غير سليم. وما يجدر ذكره هنا أن الترابي في أشهر كتبه التي ألفها، وهو كتاب «الحركة الإسلامية الكسب والتطور»، ذكر أن جماعة أنصار السنة المحمدية أصحاب حجة قوية في الدعوة. وبعد هجوم الترابي على السلفيين ردوا عليه فوراً من خلال أحد علماء الجماعة المرموقين وهو فضيلة الشيخ الدكتور إسماعيل عثمان محمد الماحي الذي اعتبر الترابي يعيش «عزلة». وبالفعل يعيش الترابي «عزلة»، فمنذ أن صدم بقرارات الرابع من رمضان التي أبعدته عن دائرة الحكم لم يعد على ما يرام من ناحية إطلاق التصريحات. ويبدو أن أكثر ما يحقق له التشفي وهو في عزلته الهجوم ضد السلفيين ودعوتهم، مع أنه ذكر أن «حجتهم قوية في الدعوة» حينما كان في ربيع «الحكم»، لكن ضاع الأمس منه وانطوت في القلب حسرة. والآن عدد مساجد أنصار السنة في الخرطوم وحدها يفوق عدد عضوية حزب الترابي التي لا يمتلئ بها بص من بصات الوالي، وقد تبخرت أو كادت في الجامعات، ومعروف أن قائمة طلاب أنصار السنة هي الأولى «دون تحالفات». وهي قائمة «الإصلاح». وأمس قال المؤتمر الشعبي إن جماعة أنصار السنة «تلف» وليس «سلف». ويبدو أن هذا الحزب يقول ما لا يرى الناس، فكيف يكون أصحاب الحجة القوية في الدعوة كما قال الترابي «تلفاً» وليسوا «سلفيين»؟! إن حزب الترابي يشعر بهبوط في قابلية الناس له وفي عضويته. إنه حزب يتآكل بمرور الأيام، وإبراهيم السنوسي اعترف بقلة عضوية حزبه «المؤتمر الشعبي» وسط الطلاب.
جلسة البرلمان والزنداني
٭ قبل جلسة البرلمان التي المفترض أن تكون يوم أمس ومن المتوقع أن تخصصها لجنة الصحة بالبرلمان لوزير الصحة حول سياسة الوزارة لمكافحة الإيدز وما يرتبط بها مما أثار جدلاً واسعاً أخيراً، قبل ذلك فإن الأخبار جاءت من خارج الحدود تقول إن الداعية اليمني عبد المجيد الزنداني حصل على براءة اختراع لعلاج الإيدز. وقلت ليت الزنداني وصلته دعوة من الحكومة السودانية لزيارة البلاد ولقاء أطبائها.. عظم الله أجر الزنداني.

مهاجر في البلد
24-09-2012, 22:02
الانتباهة 24/9/2012م


"دعوة إصلاح" هاشم عبد الفتاح


الاخ/ الأستاذ هاشم عبد الفتاح
السلام عليكم ورحمة الله
من أكثر ما يتألَّم له الشخص ما يراه كل يوم من اتساع هوة الخلاف بين القيادة السابقة للجالية والقيادة الحالية...
وظللنا نتابع بكل اسف السجال الحاد والغلو والتطرف بين اقطاب وقيادات الجالية السودانية بمنطقة مكة المكرمة وضواحيها وصل الخلاف فيها حد السباب واللعان والاتهام بالتعدي والتصرف بدون وجه حق في اموال الجالية... كنت وما زلت حريصًا ان لا اتحدث عن الجالية القيادة السابقة والحالية ودور الجالية في المساهمة في حل قضايا ومشكلات عضويتها... لأنني احسب ان وجود المكتب التنفيذي منتخبًا او معينًا او مكلفًا لا يفيد لأن في ظل الخلاف والشد والجذب لا يستطيع احد ان يقدم شيئًا... ولأننا طيلة الفترة الماضية جل المغتربين يجهلون كيفية الاختيار والانتساب والتصويت لاختيار رئيس واعضاء المكتب التنفيذي للجالية وما طالعناه في صحيفة «الإنتباهة» في صفحة «نافذة المهاجر» يؤكد بما لا يدع مجالاً للشك ان هناك حربًا باردة وصراعًا خفيًا بالتعدي، والامرّ ان تلعب القبلية والجهوية دورًا كبيرًا في اذكاء روح الخصومة والخلاف وانا هنا ادعو صادقًا ان تتوحد الجالية وان تنبذ الخلاف جانبًا وان تعيد ترتيب صفوفها وهيكلة نفسها واعادة صياغة نظامها الأساسي ولوائحها وهذا من شأنه الالتفات لقضايا وهموم المغترب الحقيقية...
يقول الرسول صلى الله عليه وسلم في خُطبته في حَجَّة الوداع: «إِنَّ كُلَّ مُسْلِمٍ أَخٌ لِلْمُسْلِمِ وَالْمُسْلِمُونَ إِخْوَةٌ»
ونتمنى ان نجد اقطاب الجالية قيادة وقاعدة كمثل الجسد الواحد كما قال المصطفى صل الله عليه وسلم: «مَثَلُ الْمُؤْمِنِينَ فِي تَوَادِّهِمْ وَتَرَاحُمِهِمْ وَتَعَاطُفِهِمْ مَثَلُ الْجَسَدِ؛ إِذَا اشْتَكَى مِنْهُ عُضْوٌ تَدَاعَى لَهُ سَائِرُ الْجَسَدِ بِالسَّهَرِ وَالْحُمَّى»
ولنعلم أن إصلاح ذات البين هدف اجتماعي يجب أن يتحقَّق
ارحمونا يرحمكم الله
شاكر رابح ــ جدة
من المحرر
هذا غاية ما نرجوه وعشمنا وعشم كل مغترب يقاسي حرمان الغربة وويلاتها.. قضية هذا الصراع يبدو انها تجذرت واصبحت ادبًا راسخًا بين القيادات التي تصطرع على كراسي القيادة وهكذا يضيعون مكاسب المغترب ويهملون قضاياه وينشغلون بتصفية خلافاتهم.. لكن الاخطر من ذلك ان تظل الدولة هكذا بلا استجابة تترك الحبل على الغارب وتتخلى عن ادوارها المحورية تجاه المغتربين.. ومن جانبنا نحن ندعو كل الفرقاء الى كلمة سواء والتحلي بروح السلم والتسامح وانزال كل الرايات وخلع عباءات الحزب والقبيلة والجهوية وسنكون نحن اول المبادرين في هذا الاتجاه وفاءً واخلاصًا لهذا المغترب ولهذا الوطن الذي تتكالب عليه المحن.. واحيي الأخ شاكر رابح على هذه المبادرة الصادقة للتعافي والتصالح واتمنى ان يصلنا ما يفيد هذه المبادرة

مهاجر في البلد
24-09-2012, 22:04
الانتباهة 24/9/2012م


ربيع حركات التمرد: العدل والمساواة اقتداء "1" .. عصام الحسين


سببان اثنان، كانا وراء التدهور المريع الذي أفضى إلى حالة تشظٍ ضربت حركة العدل والمساواة في مقتل وأقعدتها عن مسيرة «النضال».. الأول: هو العدد الكبير من الجرحى والمصابين الذين سقطوا جراء الهزائم المتلاحقة للحركة منذ دخولها مؤخراً من ولاية الوحدة حتى وصولها إلى شرق الجبل عبر مناطق: «كركدي جنوب شرق عديلة، التبون، اللعيت، فتاحة، جبال عدولة وجنوب دار السلام» إلى أن بلغوا ـ أي الجرحى ـ أكثر من ثمانين جريحاً ظلوا هكذا دون أن تمتد إليهم يد الطبيب... أما الثاني: فكان السلوك الهمجي ـ رغم أنه سلوك معتاد ـ والذي اتبعته الحركة خلال مرورها بهذه المناطق بحثاً عن الوقود والتعيينات، إذ نهبت بوحشية مناطق: «حلة علي، شق الليون، بليلة، حبيب درمة، المتجر، دليل دخري، وش التور، أم ردم، أبو سفيان، قوقاية، شف برقو وغيرها»، الأمر الذي لم يرُق لبعض القادة أُولي الألباب، ظناً منهم أن العملية برمتها تأتي في إطار التشفي كون أن غالبية سكان هذه المناطق لا يدعمون التمرد، ولا يدينون بالولاء للأُسرة الحاكمة. وقد يخلُص الناظر لأمر الانشقاق ـ من منظار ثاقب أو إيجابي ـ إلى حقيقة أنه طبيعي لا يخصم من الحركة رصيدًا، بل ينقلها من ضيق البيت الواحد إلى رحاب القومية ـ ذلك الشعار المقبور ـ حين ينتفي الشعور بالتوريث مثلاً، كأن يذهب خليل ولا يأتي جبريل.. كما ينقلها كذلك من مربع الضغط على الزناد من غير ما هدف، إلى إحراز الأهداف دون إطلاق رصاصة واحدة..
حقيقة كهذه، يصعب استيعابها بمعزل عن سرد أحداث ستين يوماً مضت، كان خلالها يتشكل أعظم تغيير تشهده حركة «عنصرية» ولما كان مهدي جبل مون يستعد ليخطو خطواته الأولى قائداً للمتحرك الرئيس للحركة والمتجه من ولاية الوحدة جنوبي السودان إلى مناطق شرق الجبل، كانت الأصابع تضع حداً لحياة «أنور توم» أحد قادة المتحرك المقربين جداً من مهدي جبل مون، ولما كان منفستو الحركة يخول للقائد الميداني اتخاذ ما يحفظ للجيش تماسكه، كان مهدي جبل مون يُطبّق ما جاء في المنفستو بالحرف، ويُصدر حكمه بإعدام قاتل القائد «أنور توم»، ثم إن مهدي جبل مون يتم عزله فجأة عن قيادة المتحرك بحجة أن تمرداً أخذ يتشكل ضده، ويقوم الطاهر فكي قائد قوات الحركة بولاية الوحدة بسحب مهدي جبل مون إلى معسكر الحركة بورنتي... وبانتقال قـيادة المتحرك للمدعو حامد آدم حسن، يصل القائد العام لقوات الحركة بخيت عبد الكريم دبجو لقناعة أن لا خيار غير خيار الثورة، وفي هذه الأثناء كان القائد الجديد «حامد آدم» يدفع أمامه مقاتلي الحركة الذين أُخذوا قسراً ـ معظمهم ـ من مناطق الذهب، حتى إذا اصطدموا بالقوات الحكومية قُتلوا أو لاذوا بالفرار... ورغم ذلك يمكن القول إن أحمد آدم حسن استطاع أن يبلغ مبلغه، ويصل بمن تبقى من قواته إلى مناطق شرق الجبل دون أن يترك خلفه جريحاً واحداً... ثم إن الثورة لدى بخيت دبجو كانت تنطلق من اعتقاله لقائد المتحرك أحمد آدم حسن وكل مِن معاونيه عوض متر وحسين كارلوس، وذلك بحجة الهزائم التي لحقت بهم جراء خوضهم لمعارك غير متكافئة مع الجيش الحكومي وهم في طريقهم من ولاية الوحدة إلى مناطق شرق الجبل... كما تنطلق الثورة لدى دبجو بإصدار توجيهات لكل القوات بشرق الجبل للتحرك من فورهم إلى وادي هور أقصى شمال ولاية شمال دارفور، مخالفاً بذلك تعليمات كانت قد صدرت من رئيس الحركة جبريل إبراهيم تقضي بعودة جميع القوات إلى دولة الجنوب...
وللقصة بقية...

مهاجر في البلد
24-09-2012, 22:06
الانتباهة 24/9/2012م


في جزور الغضب والكراهية .. فهمي هويدي


كثيرون من الأمريكيين تحيرهم مشاعر العداء لبلادهم فى العالمين العربى والإسلامى. وقليلون منهم يدركون أن بلدهم يدفع ثمن السياسات الخاطئة التى اعتمدتها حكوماتهم على مدى عدة عقود. إذ طالما أخرج معظم الأمريكيين مشكلة فلسطين من بالهم ومن ضمائرهم، إلا أنها بقيت حاضرة فى ذهن العرب والمسلمين. فلايزال قمع إسرائيل للفلسطينيين على مدى «45» سنة والحصار الوحشي الذى تفرضه على قطاع غزة والاستيلاء المستمر على الأراضي فى الضفة الغربية تشكل مصدر إذلال وغضب كبير. تتحمل الولايات المتحدة المسئولية الرئيسية عنه، لأنها أخفقت بعدما دعمت إسرائيل بكل الوسائل المتاحة فى إقناعها بعقد صفقة عادلة مع الفلسطينيين. لقد حاول بعض الرؤساء الأمريكيين خرق جدار الأزمة العربية الإسرائيلية، إلا أن السياسات الداخلية المعتمدة وتعنت القادة الإسرائيليين أحبطت مساعيهم، فأحبط مناحم بيجن المساعى التى قام بها جيمي كارتر فى حين أحبط إسحق شامير كل محاولات جورج بوش الأب. وكاد بيل كلينتون يعقد صفقة قبل أن يرحل عن منصبه غير أن مسئولين موالين لإسرائيل مثل دينيس روس قوضوا جهوده. وقضت الهزيمة التى ألحقها بنيامين نتنياهو بباراك أوباما على الآمال الكبيرة التى أحياها هذا الأخير التى تحولت إلى خيبة أمل كبيرة. لايزال النزاع العربى ــ الإسرائيلى الذى لم يتم حله يتسبب بضرر حاد فى الولايات المتحدة ويهدد مستقبل إسرائيل على المدى الطويل، من ثم فلا مفر من الإقرار بأنه لا يمكن أن يحل السلام فى المنطقة إلا إذا تم التوصل إلى حل عادل وهو ما فشلت فيه السياسة الأمريكية. لم تخفق الولايات المتحدة فحسب فى حل النزاع العربي ــ الإسرائيلي بل عززت هيمنة إسرائيل الإقليمية، ويجب بالتالي اعتبارها متواطئة فى الهجمات الكثيرة التى شنتها ضد الدول المجاورة لها. لقد أدت «الحرب العالمية على الإرهاب» التى أطلقها جورج بوش الابن عقب أحداث الحادي عشر من سبتمبر إلى سوء استخدام للسلطة الأمريكية. وبدلا من الاستعانة بالشرطة لمطاردة أعضاء تنظيم «القاعدة» خاضت الولايات المتحدة حرباً فى أفغانستان حيث تتسبب لغاية اليوم وبعد مرور «12» سنة على اندلاعها بسقوط ضحايا ومن ثم سمحت لنفسها بالانقياد وراء خدعة المحافظين الجدد الموالين لإسرائيل الهادفة إلى غزو العراق الذى اعتبره المحافظون الجدد عقب الحرب التى اندلعت تهديداً محتملاً لجبهة إسرائيل الشرقية. ويقال إن«1.4» مليون عراقى قتل نتيجة احتلال العراق وتدميره إلى جانب «4500» جندي أمريكي.
أطلق هذا الأمر العنان لعسكرة السياسة الخارجية الأمريكية ولشن حروب وحشية ولتسليم الأراضي التى تم الاستيلاء عليها ولفرض تعذيب روتيني ولتوسع القواعد عبر البحار (بما فى ذلك بعض دول الخليج العربية)، الأمر الذى أدى إلى تضخم الموازنة العسكرية التى تصل إلى «700» بليون دولار سنوياً. لقد قلبت إسرائيل الطاولة على حليفها القوي. فبدلاً من أن تكون حارسة أمريكا، يبدو أن الولايات المتحدة تحولت إلى حارس لإسرائيل، يهدد أعداءها ويعاقبهم ويشوه سمعتهم ويشن حروباً عليهم بالنيابة عنها. لقد نسى الأمريكيون هذه الوقائع، هذا إن كانوا يعرفونها أصلاً إلا أنها لم تغب عن بال العرب والمسلمين. الأسوأ مما سبق أن أوباما سمح بتوسيع نطاق الهجمات التى تشنها الطائرات الأمريكية من دون طيار ضد المناضلين الإسلاميين فى أفغانستان وباكستان واليمن وفى كل مكان، الأمر الذى يؤدي إلى سقوط عدد كبير من الضحايا المدنيين وإلى إثارة غضب السكان المحليين ضد الولايات المتحدة. هل فرضت الولايات المتحدة الأمن فى الشرق الأوسط. أم أنها فرضت انعدام الأمن؟ هل تحتاج الدول الخليجية إلى الأسطول الأمريكي الخامس وإلى الطائرات الحربية وإلى آلاف جنود المشاة وإلى السترات الواقية؟ هل يسهم وجود الولايات المتحدة فى فرض الاستقرار أم فى زعزعته؟ وألم يحن الوقت حتى تنسحب من المنطقة؟ أيا كان الأمر ينبغى الإقرار بأن إعادة إحياء التيارات الإسلامية التى شكلت علامة فارقة فى«الربيع العربى» بمثابة رفض للتدخل الغربي وللسيطرة الغربية وإعادة تأكيد الهوية الإسلامية. إنها المرحلة الأخيرة فى النضال العربي الطويل من أجل الاستقلال. قد يكون الفيلم المسىء للنبي محمد (عليه الصلاة والسلام) الشرارة التى أشعلت غضب العرب والمسلمين إلا أنه تمكن من إشعالها بسبب وجود كميات كبيرة من المواد القابلة للاشتعال. هذا الكلام كله ــ من أول سطر حتى آخر سطر فيه ــ ليس لي. ولكنه نص مركز لمقالة كتبها باتزيك سيل، الصحفي البريطانى المتخصص فى الشرق الأوسط، ونشرتها جريدة «الحياة» اللندنية يوم 21-9 الحالي. وقد وجدت أن تعميمها مهم ومفيد، من حيث أن الكاتب النزيه تطوع بالنيابة عنا ليقول فى الظرف الراهن ما ينبغى أن يقال.

مهاجر في البلد
24-09-2012, 22:08
الانتباهة 24/9/2012م


اتفاق اسوأ من هزيمة


ارتكبت الحكومة ومفاوضوها خطأ فادحاً لا يُغتفر، بموافقتها على خريطة السيد أمبيكي وتفريطها في حق مشروع في منطقة «14 ميل»، وسيكون لهذا التعجُّل والموافقة على خريطة أمبيكي مضاعفات على الصعيد الأمني والسياسي، وتكون حكومتُنا المسكينة قد أخذت سكيناً ونحرت رقبتها، وهي تفقد بتصرُّف غير مسؤول حقَّ السيادة على أراضٍ سودانية لا تقبل القسمة على اثنين...
ففي الوقت الذي لم تنزل فيه غصة أبيي من الحلق، ومرارة إقحامها منذ نيفاشا في المفاوضات والتسوية السياسية مع الحركة الشعبية التي تمَّت، وما يُشبه خذلان المسيرية، القبيلة صاحبة الحق التاريخي في أبيي، ها هي الحكومة ووفدُها المفاوض تخذل قبيلة الرزيقات أيضاً بقبول خريطة الوساطة دون أن يطرف لها جفن ودون أن تتذكَّر إعلانها أكثر من مرة رفضها لهذه الخريطة، وقبولها ترتيبات خاصة بالميل 14 وهي منطقة المراعي التاريخية للرزيقات جنوب بحر العرب ومنطقة مصايفهم المعروفة التي لم يُنكرها طوال التاريخ دينكا ملوال وكل قبائل بحر الغزال..
ما تفعله الحكومة سيكون وبالاً بلا شك، ويفتح الباب أمام أطماع أكبر في أراضي السودان وينحسر النصير الشعبي لهذه الحكومة ولن تجد معها أحدًا، ولقد أورد مفاوضونا بلادَنا مورد الهلاك، بتساهلهم في ما لا تساهل فيه وتنازلهم عن مواقف معلنة كان يمكن أن تُثمر لو وقفوا عندها وتشدَّدوا فيها..
وظللنا لسنوات لا نصدِّق ما قالته جونداي فريرز مساعدة وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة للشؤون الإفريقية، عندما قالت لوزير خارجيتنا الأسبق، «نحن نعلم أنكم ستقبلون ما تعلنون رفضه في النهاية»!!!
أليست هناك كارثة أكبر من هذه... عندما يعرف عدوُّك أنك متخاذل ومنكسر، ولا تقوى على الصمود يفرض عليك كل يوم شرطاً جديداً حتى توقِّع في النهاية اتفاقية إذعان، ضد مصالح شعبك تقضم من أرضك وتستخف بحقوقك...
هذا هو الذي تفعله القوى الدولية وليست دولة الجنوب، هذه الدويلة هي صنيعة القوى الغربية، مجرَّد مِخلب قط يُستخدم ضدنا، ليس هناك موقف أصيل على الإطلاق، كل ما في الأمر أن الظهير الغربي وراء دولة الجنوب هو من يقرر ويضغط ويربح للجنوبيين ما يريدونه ومفاوضونا يخادعوننا بمواقف سرعان ما تنقلب للضد تماماً...
في قضية الميل 14، ليست القضية هي انسحاب الجيش الشعبي عشرة كيلومترات من سماحة الواقعة على بحر العرب ثم الانسحاب 14 ميلاً أخرى، مقابل انسحاب من الطرف الآخر!! لكن القضية والمصيبة أن هذه المنطقة ليست محلاً لهذه المساومة، هي معروفة وحدودها معلومة وأهلها يعرفونها جيداً لن ينسحبوا منها لأحد ولن يتركوها تحت إشراف الأمم المتحدة أو أي جهة أخرى، فكيف تقول لصاحب الحق اترك أرضك حتى نرتب لها ترتيبات خاصة؟!!
الرسالة الخاطئة التي أبلغتها الحكومة وهي تقبل بخريطة أمبيكي، دون أن تتعقل وتتريث وتعرف ما هي المخاطر والعواقب الوخيمة لقبائل المناطق الحدودية أنها يمكن أن تتخلى عنهم وتبيعهم عند أي منعرج وتسوية... ولن يكون هناك في كل الحدود وخاصة المناطق المتنازَع حولها أو المطالب بها من الطرف الآخر من يثق بأن الحكومة يمكن أن تحافظ له على حقوقه دعك عن جلبها له!!
إن منهج التفاوض الحالي منذ نيفاشا، هو سبب كل هذه البلايا والرزايا التي حلَّت بنا وببلادنا، فالحكومة تعوَّدت على القيام بالتفاوض وحدها حول المناطق الحدودية وعند الوقت الضائع تحاول الاستعانة بالقبائل، وتنسى أن واجباتها الأساسية هي الحفاظ على حدود السودان وأراضيه وليس التفريط فيها كما يحدث الآن...

مهاجر في البلد
24-09-2012, 22:10
الانتباهة 24/9/2012م


احذروا بينكم خلايا نائمة .. عبد الهادي عيسى


مازالت شحنات السلاح المتجهة إلى العاصمة الخرطوم تتواصل وبعد ضبط الشحنة التي أرسلتها ما تُسمى الجبهة الثورية بولاية النيل الأبيض ولم يمر أسبوعان من ضبط هذه الشحنة لتسجل الأجهزة الأمنية انتصارًا جديدًا على من يودون زعزعة استقرار البلاد وتهديد أمن الوطن بضبط شحنة سلاح أخرى في مدينة كوستي وقد حذر القيادي البارز في المؤتمر الوطني الدكتور قطبي المهدي من وجود خلايا نائمة في الخرطوم وطالب في الوقت ذاته السلطات بقيادة حملة منظمة للكشف عن أي سلاح غير مشروع داخل الولاية وتشديد الرقابة على مداخل العاصمة لمنع دخول أي سلاح عن طريق التهريب، داعيًا الجهات المختصة لأهمية توعية المواطنين وحثهم على التعاون والإبلاغ عن أي تحركات مريبة بالأحياء والمدن لأن القضية تهدد أمن الدولة واستقرارها. لافتًا النظر إلى أن مسألة الخلايا النائمة في غاية الخطورة ولم يستبعد قطبي في تصريح لـ «آخرلحظة» وجود مخطط من قبل الحركات المتمردة لضرب العاصمة وإحداث نوع من البلبلة مشيرًا لتكرار ضبط الشحنات الكبيرة من بعض الولايات للعاصمة، موضحًا أن الجهات التي ترسل السلاح للخرطوم تسعى لاستخدامه بواسطة عناصر مدربة عليه لتنفيذ مخططات وأهداف معينة.. إذًا هذه التصريحات والتحذيرات من قيادذ بالمؤتمر الوطني وصاحب خلفية أمنية بحكم تقلده سابقًا لإدارة الأمن الخارجي يجب أن تجد هذه التحذيرات الاهتمام المتعاظم من الجهات ذات الصلة وأيضًا للمواطن دور كبير في العملية الأمنية والتبليغ الفوري عن أي نشاط مشبوه، وهل يمكن أن نتوقع سيناريو مشابه لأحداث المرتزقة في سبعينيات القرن الماضي عندما تسللت مجموعة كبيرة من المرتزقة إلى داخل العاصمة وعملت في مهن هامشية وفي وقت محدد فتحوا فوهات رشاشاتهم داخل العاصمة القومية وعلى الرغم من اختلاف ظروف تلك العملية الانتحارية في ذلك العهد وما حدث الآن من تحولات كبيرة في المشهد السياسي من عداء خارجي مستمر وتمرد داخلي يخدم المخططات الخارجية وظهور حركات عنصرية مسلحة وشر مستطير تضمره دولة الجنوب تجاه السودان وإصرارهم على تسمية دولتهم بجنوب السودان يؤكد أنهم ماضون في تنفيذ مشروع السودان الجديد الذي لم يستطيعوا تحقيقه عبرالوحدة، وقد صرح المدعو باقان اموم مؤخرًا بأنهم ماضون في تنفيذ مشروع السودان الجديد ولن ننسى فعلته المستفزة لكل الشعب السوداني عندما أخذ علم السودان من فوق تابوت قرنق وقام بتمزيقه أمام كل الفضائيات التي حضرت هذه المناسبة واستبداله بعلم الحركة الشعبية في خطوة تُظهر مدى حقده على السودان وأهله.. إذًا الرفض الواسع لاتفاقية الحريات الأربع مع دولة الجنوب يصبح أمرًا منطقيًا في ظل هذه المؤشرات العدائية من دولة الجنوب وستتيح هذه الاتفاقية دخول عناصرهم الأمنية وكل فرق الاغتيالات التي تم تدريبها في كوبا وإسرائيل لزعزعة أمن البلاد ودخولها في دوامة من العنف والفوضى حتى إعلان دولة مشروع السودان الجديد العلماني كما يريد الغرب.. لذلك على الجهات الامنية أن تكون في حالة تأهب قصوى لأن هولاء لهم أعين ترصد وتراقب الأوضاع عن كثب وفي حال شعورهم بأى تراخٍ أمني سيتحركون كما يجب على كل كتائب المجاهدين أن تكون في أتم الجاهزية لردع هذه القوة الشريرة.

مهاجر في البلد
24-09-2012, 22:12
الانتباهة 24/9/2012م


المنظمات الاجنبية في السودان .. اضواء على الادوار الخفية


الخرطوم: ندى محمد أحمد
ربما كان قرار الرئيس عمر البشير طرد (13) منظمة أجنبية في 2009م، من أهم المؤشرات التي سلطت الضوء على الأدوار السلبية للمنظمات الأجنبية في البلاد، ولأن المنظمات ما خرج منها وما بقي واقع يقتضي التعامل معه بحرص وحذر، لاقتناص الفوائد المرجوة منها، وفي الوقت نفسه الحد من نشاطاتها الضارة بالبلاد بالقوانين المختلفة. في هذا الإطار قدم مركز دراسات (الشرق الأوسط) كتاب(المنظمات الخفية في السودان، الوجه الخفي.. وحقيقة الأهداف)، الذي تعاون مع المركز السوداني للخدمات الصحفية في عرض الكتاب الذي تناوله بالنقد والتحليل مجموعة من المختصين، وأدار الملتقى بروفيسور يوسف فضل حسن.
السفير عطا الله حمد بشير قدم استعراضاً عاماً للكتاب لفت من خلاله النظر إلى أن المنظومة الدولية الحالية أكسبت المنظمات التطوعية نوعاً من الشرعية، فقد صارت جزءاً لايتجزأ من السياسة الدولية، وقد كانت حرب الجنوب ومن ثم دارفور سانحة لتدفق المنظمات الأجنبية بأعداد هائلة. وقد جرى تهويل أزمة دارفور على نحو يفوق الحرب العالمية الثانية وحرب أفغانستان، وذلك لإسقاط نظام الحكم في السودان. وأضاف أن المنظمات تعتبر واجهة لدولها أو أجهزة الاستخبارات الخاصة بها، وبعضاً منها مس سيادة الدولة عبر اتفاقاتها مع المحكمة الجنائية الدولية بمدها بالتقارير والمعلومات. وأوضح أن أكثر المنظمات نشاطاً هي التي تتبع للدول الأكثر عداءً للسودان وهي الولايات المتحدة الأمريكية ،فرنسا، بريطانيا والنرويج. ولفت للإرتباط بين سياسات الدول الغربية والمنظمات، مشيراً إلى أن المبعوث الأمريكي السابق للسودان اندرو ناتسيوس كان رئيساً للمنظمة التطوعية الأمريكية (كير)، الذي انتقده بأنه لايخلو مما اسماه(النفس الحكومي)، وما كان له ذلك، وهو كتاب صادر عن مركز علمي، لم يسع الكتاب لمعرفة مصادر تمويل المنظمات أو موازناتها المالية. كما اكتفى بتوضيح أدوار المنظمات السلبية. ولم يشر لإيجابياتها، كما تجاهل وجود المنظمات الوطنية.
وعبر تجربته العملية أكد مدير مركز العلاقات الدولية ومدير إدارة المنظمات بمفوضية الإغاثة (1995 -1997 ) أن التجاوزات غير المسموح بها هي القاسم المشترك بين المنظمات الأجنبية. وذكر أن منظمة العون الشعبي النرويجي 1986 رفضت العمل تحت مظلة(شريان الحياة)، ورفضت الامتثال للتسجيل ولا تزال تعمل حتى اليوم بصورة غير شرعية. وأضاف أنه في العام 2000 اعترف الطيارون الذين يعملون بالمنظمة أنهم نقلوا سلاحاً من يوغندا إلى جبال النوبة بكردفان، وفي يوليو 1999 ادعت المنظمة أن الحكومة السودانية استخدمت أسلحة كيمائية بالجنوب، ما دفع الأمم المتحدة للنظر في الأمر، وكلفت أحد المعامل الأوربية للنظر في الأمر الذي انتهى بتبرئة الحكومة. ولتبيان الدور الخطير الذي تلعبه المنظمات الأجنبية في السودان قال إن منظمات (كير لرعاية الطفولة وأوكسفام وأطباء بلا حدود) أصدرت في 17/10/1997 بياناً عنوانه(السودان.. من يملك إرادة السلام)، وهو الذي شكل حجر الزاوية في العملية السلمية في السودان.
ومن واقع خبرته كمدير لإدارة المخابرات بجهاز الأمن والمخابرات نوه العميد صلاح مبارك لمخاطر المنظمات إلا أن الكتاب تناول مهددات المنظمات بالداخل، ولم يشر لرصيفاتها بالخارج. وتطرق لمنظمة (التضامن المسيحي) وامتدح دور الدبلوماسية السودانية في وقف نشاطها، وذكر أن (سودان كلكيشون) وهي تجمع لـ(81) منظمة تعمل ضد السودان. وأضاف أن العام 2007 شهد حملة منظمة قامت بها (57) منظمة في وقت واحد. وتساءل صلاح عن أدوار المنظمات العربية والإسلامية، وعن رؤيته للكتاب قال، إنه لم يتناول قانون المنظمات التطوعية 2006م، ولم يتطرق لتجارب دولية في شأن المنظمات الأجنبية، كما استغرق في جانب منه لعلاقات السودان الدولية دون حاجة لذلك.
رئيس شعبة العلوم السياسية بجامعة الخرطوم الشفيع محمد المكي أشار إلى أن ظهور المنظمات مرتبط بقضايانا ونزاعاتنا. وإذا لم تملأ الحكومة الفراغ الذي خلفته هذه الأزمات، ستحل المنظمات محلها. فالحياة لا تحتمل الفراغ. وقال إن صحف الجمعة الماضية حملت تصريحات حكومة كسلا التي تطالب بعودة المنظمات المطرودة أو بديل لها. ودعا لإعمال الشفافية بالبلاد. وتساءل عن تقرير مولانا دفع الله عن دارفور.

مهاجر في البلد
24-09-2012, 22:14
الانتباهة 24/9/2012م


على هامش مؤتمر الصحافيين الأفارقة بجنوب افريقيا


> روت المشاهد: إنصاف العوض


إبان دراستي الجامعية درستُ كثيرًا من الروايات الإفريقية لأهم الكتاب الأفارقة الذين رسموا بالكلمات مخلفات الاستعمار الأوربي على مختلف مشاربه على بقاع القارة السمراء التي أدمنت الاستعمار والإقصاء الفكري والحضاري على مدى عهود طويلة من الزمان وسيطرت على ذهني كل تفاصيل تلك الروايات التي جعلتني في أشد الشوق إلى زيارة تلك الدولة الإفريقية حتى أرى شخوص الرواية وأحداثها ماثلين أمامي ولأعيش هذه التفاصيل مشهدًا تلو المشهد حتى أتاحت لي شركة إم تي إن للاتصالات فرصة المشاركة في مؤتمر هاي وي آفريكا بوصفه أكبر تجمع للصحفيين الأفارقة وهو يقام سنويًا في إحدى مدن جنوب إفريقيا، وتعتبر إم تي إن أحد الرعاة الأساسيين للمؤتمر الذي يُعنى بالتطور السياسي والديمغرافي والاقتصادي للقارة السمراء ودور الوسائط الاجتماعية في رقي العمل الصحفي، وشكّل الصحفيون من مختلف الدول الإفريقية حضورًا مميزًا كمًا ونوعًا أضاف للمؤتمر نكهة مميزة وأثرى الحوار لمناقشة مختلف القضايا الإفريقية التي تهم الصحفيين، وعندما بدأت الرحلة الطويلة والمنهكة كان يحدوني أمل أن أرى مسرح رواية «كراى ذا بلفد كونتري»: «ابك يا وطني الحبيب»، للمؤلف الجنوب إفريقي ألن باتون التي طالما سبحتُ مع أحداثها وانفعلتُ مع تفاصيلها وهي تعكس مدى الدمار البيئي والإنساني الذي أصاب جنوب إفريقيا إبان فترة الاستعمار الاستيطاني وكيف أن التعري واليَبَس قد طال قِيم المجتمع قبل الأرض التي اكتست بالنبات الأصفر المحمرّ غير أن زيارتنا لها في فصل الربيع قد حجبت عنا بحق هذا الإصفرار والإحمرار وحوَّلته إلى سندس أخضر ونحن ننزل في مطار جوهانسبيرج قبل أن نستقل الطائرة إلى مطار غراهمستاون الدولي ومنه عبر طريق طويل إلى رود يونفيرستي حيث يُعقد المؤتمر، ويتفرَّد كلا المطارين عن المطارات التي نزلت بها سابقاً في كل أوربا وآسيا وحتى مطار نيروبي بأن أرض المطار قد زُرعت بالنجيل وبطريقة مشذبة ومنظمة لتغطي كل المساحات التي لم تتم سفلتتها حتى لتخال أن مدرج الهبوط عبارة عن حديقة كبيرة فضلاً عن النظام والتقنيات العالية التي تدار بها هذه المطارات، وبعد رحلة طويلة كانت امتدادًا لرحلة شاقة من المطار وصلنا إلى جامعة روود التي تقع في بلدة فيستفال سيتي في مدينة كراهمستاون ذات المناخ الربيعي المعتدل طيلة أيام السنة والتي تبعد «80» ميلاً من مدينة بورت الياثبيث الساحلية حيث تُعتبر أهم وأكبر جامعات العالم التي تدرس الصحافة والإعلام بجانب عدد من التخصصات الأخرى حيث خرَّجت الجامعة عددًا من كبار الإعلاميين والصحفيين كما أنها صُمِّمت بنمط معماري فريد هيأ مناخاً مثالياً لطلاب العلم والتحصيل، ولعل أول ما يجذب انتباهك وأنت تدخل مجمع الجامعة هي مساحة الخضرة التي زُرعت ونُسِّقت لتشغل كل حيز لم تتم سفلتته أو رصفه فضلاً عن النظام الدقيق والتفاني في إشاعة جو الراحة والأمان الذي بذله طلاب الجامعة الذين شكلوا فريق الاستقبال والإدارة للمؤتمر فكانوا بحق بادرة للشباب الإفريقي الواعد ولا أدري أهو من سوء حظ جنوب إفريقيا أم أنه حسن حظ أن عمل الاستعمار على الاستيطان بها، فقد مكَّن لبنية تحتية لا توجد في دولة إفريقية أخرى حط الاستعمار رحاله فيها وولّى على عجل، فأنت تلمس وترى وتحس النظام الأوربي في كل ملامح الحياة بدءًا من النظافة والتنسيق وانتهاء بالهدوء وسكون المكان قبل أن يُرخي الليل سدوله غير أن المشهد الإفريقي الأصيل والذي يشكل علامة فارقة للدول الإفريقية لم يغب عن الساحة إذ لا يوجد نظام مواصلات منتظم ينعم به العوام وأبناء الطبقات الفقيرة الذين يمثلون غالبية ابناء جنوب إفريقيا السود فضلاً عن فروقات خرافية بين الطبقات الغنية والتي تتكون من البيض والملونين من أصول هندية وبين السود والملونين من أصول إفريقية فضلاً عن ارتفاع الأسعار الجنوني والذي حدثنا عنه الأستاذ عمر أحد الطاقم السوداني الذي استقبلنا مشكورًا في مطار جوهانسبرج بمعية الأستاذ عمر الملحق الإعلامي للسفارة قائلاً إن الأسعار تضاعفت بشكل لافت في الآونة الأخيرة بعد أن قاموا بدعوتنا على وجبة غداء مميَّزة من دجاج الكاري اختتمناها بكيكة الشكولا الجنوب إفريقية المميَّزة وقد ناقش المؤتمر ظهور إفريقيا كإحدى القوى الاقتصادية المؤثرة في عالم ما بعد الولايات المتحدة الأمريكية والذي تشكل فيه الصين باعتبارها أكبر اقتصاد عالمي ناهض وثاني أكبر اقتصاد على الصعيد العالمي بعد الولايات المتحدة الأمريكية إضافة إلى الهند ومن ثم الدول الإفريقية على رأسها جنوب إفريقيا وتأثير هذه القوى الاقتصادية الجديدة على ميزان القوى في العالم فضلاً عن التأثيرات السياسية والاقتصادية على الساحة العالمية، وخرج المؤتمر بجملة من التوصيات أهمها حماية حرية الصحافة وحرية تدفق المعلومات وحماية الصحفيين وسرية معلوماتهم فضلاً عن الضغط على الحكومات من أجل إتاحة مزيد من الحريات الصحفية للحد من الرقابة الشخصية التي يمارسها الصحفيون على أنفسهم لا سيما في دول العالم الثالث ولعل أهم القضايا التي اهتم الصحفيون الأفارقة بمناقشتها خارج ساحة المؤتمر حالما شاهدوا الزي السوداني المميَّز هي قضية انفصال الجنوب خاصة مع غياب تام لتمثيل دولة الجنوب في المؤتمر حيث يرى البعض هناك أن «الإنتباهة» وحزب منبر السلام العادل هما أسباب الانفصال، وجرى النقاش على أنه لا يمكن تحميل صحيفة «الإنتباهة» ابنة الستة أعوام مسؤولية حرب دامت خمسين عاماً كما أن «الانتباهة» والحزب وليدان شرعيان لاتفاقية السلام الشامل التي أعطت الإخوة الجنوبيين حق تقرير المصير والذي اختاروا بموجبه الانفصال بأغلبية أكثر من «97%» ودعت إلى سلام عادل بين الدولتين يحفظ للسودان كامل حقوقه وأراضيه وهكذا كان المؤتمر حافلاً بقضايا الصحافة والسياسة لكن أكثر انطباعاتي التي خرجتُ بها من دولة جنوب إفريقيا هو الأمان الغائب في الطرق ربما حتى الرئيسة مقارنة بالأمان الذي نتمتع به حتى في الحارات العشوائية في السودان .

مهاجر في البلد
24-09-2012, 22:17
الانتباهة 24/9/2012م

همس وجهر .. 24/9


21 أكتوبر
بدأ العد التنازلي لصدور صحيفة (الآن) التي اشتراها الناشر والصحافي الأستاذ «جمال عنقرة» من صاحبها محمد عبد القادر سبيل، وبدأت الصحيفة - قيد الصدور- تستقطب أعداداً من الصحافيين المعروفين الذين باشروا مهامهم في مقر الصحيفة بالخرطوم «2» ، وحدّد رئيس التحرير ومالك الصحيفة الجديد تاريخ ثورة أكتوبر موعداً للصدور. والقراء موعودون بـ«الآن» في (21) أكتوبر.
عرس الشهداء
بعد طول غياب من مناسبات وأعراس الشهداء، تنظم قوات الدفاع الشعبي تحت رعاية وتشريف السيد عمر البشير رئيس الجمهورية ليلة الوفاء لشهداء تلودي بمسرح قاعة الصداقة يوم الأربعاء المقبل 26-9-2012م. وتمت دعوة عدد كبير من رجالات الدولة والشأن العام وقيادات المجاهدين وأجيال مختلفة منهم ...
التركية السابقة ..
يبدو أن مصطلح التركية السابقة قد اندثر تماماً، ولم يعد يصلح للتداول مع رياح التأصيل التي هبت على البلاد. فدار الوثائق القومية التي يشرف عليها وزير الدولة أحمد فضل عبد الله تنظم تحت رعاية النائب الأول لرئيس الجمهورية خلال الفترة من 26- 28/9/2012م بقاعة الشارقة بالخرطوم، ندوة علمية مهمة بعنوان (السودان في العهد العثماني). يشارك فيها جمهرة من العلماء والمختصين، وتبدأ جلسات الندوة خلال يومين من التاسعة والنصف صباحاً وحتى الثالثة والنصف ظهراً.
شباب النجدة
أنشأت منظمة (الزبير الخيرية) منظمة (شباب النجدة) كإحدى أذرع المنظمة في مجال العمل الخيري والإنساني المختلفة. ويعمل الشباب المتطوعون في مجال درء الكوارث وإصحاح البيئة والتثقيف الصحي ومكافحة الملاريا والبحث والإنقاذ الجوي وغيرها. وستقوم المنظمة بتدريب «200» متطوع من الشباب في مجال إدارة الكوارث وإصحاح البيئة.
ما دسيت المحافير
قال معتمد سنار أمس في اتصال بـ«الإنتباهة»:(أنا ما في زول عاوني في قبر أبوي وقمت دسيت المحافير) رداً على ما ورد في الزاوية أمس. وقال إن القضية المطروحة ليس هو طرفاً فيها، وإنما معتمد آخر. وأبدى المعتمد إعجابه بـ«الإنتباهة» وسياستها التحريرية. وقال إنه يقرأها من الألف إلى الياء منذ إصدارتها الأولى.
النائب القاضي
إعجاب لافت وجدته كلمة النائب الأول لرئيس الجمهورية في أعمال مؤتمر المحاكم العربية بقاعة الصداقة أمس. طه تحدث أمام القضاء حديث العارفين، حسب خلفيته القانونية، ما جعل كافة الوفود العربية تنصت لكلمته الرصينة بشيء من الإعجاب، أحد القضاة العرب قال لوفده عقب الكلمة (شفتو القاضي دا بتكلم كيف)؟

مهاجر في البلد
24-09-2012, 22:18
الانتباهة 24/9/2012م


السعودية تحتفل بعيدها الوطني الــ "82"

> الخرطوم: سيف الدين أحمد
احتفلت المملكة العربية السعودية ممثلة في سفارتها بالسودان بعيدها الوطني الـ «82» أمس، وسط حضور إقليمي ودولي رفيع المستوى بفندق السلام روتانا بالخرطوم، وعدد سفير السعودية بالسودان، فيصل بن حامد معلا، خلال الاحتفال إنجازات بلاده في المجالات الاقتصادية والتعليمية، وأشار إلى قدرة المملكة وتطورها المستمر على تقديم أفضل الخدمات لحجاج بيت الله الحرام، فيما أشار إلى عمق العلاقات السودانية السعودية التي توجت باتفاقيات المصلحة المشتركة بين البلدين في كثير من المجالات الحيوية.
ومن ناحيته قدم ممثل رئيس الجمهورية وزير الإرشاد بالإنابة محمد مصطفى الياقوتي، التهنئة لخادم الحرمين الشريفين وطاقم سفارته بالبلاد بمناسبة العيد الوطني للسعودية، وأشار إلى عمق العلاقات التي تربط البلدين.

مهاجر في البلد
24-09-2012, 22:27
الصحافة 24/9/2012م


ترلجع اجواء التفاؤل وقمة البشير وسلفا بدأت ليلا وتستمر اليوم
الرئيس: راغبون في سلام وعلاقات تعاون ولكن ليس على حساب السودان

http://www.alsahafa.sd/imagesgallary/15673.jpg
أديس أبابا :رئيس التحرير

تراجعت أمس أجواء التفاؤل التي سادت بعد يوم من انتهاء المهلة التي حددها مجلس الامن لدولتي السودان وجنوب السودان من أجل تسوية القضايا العالقة بينهما ،وأرجأ لقاء بين الرئيسين عمر البشر وسلفاكير ميارديت عن موعده ساعات،على الرغم من وصولهما الى أديس أبابا مقر المحادثات،وسط مصاعب في الملف الأمني المرتبط بإنشاء منطقة عازلة بينهما.
وبدأت قمة البشير و سلفاكير ميارديت في العاشرة من ليل أمس في حضور رئيس فريق وسطاء الاتحاد الافريقي ثابو مبيكي وكبيري المفاوضين من الجانبين ادريس محمد عبدالقادر وباقان أموم،وستستمر القمة اليوم الأثنين وأمامها ملفي المنطقة العازلة والعقبة «منطقة الميل 14»، بجانب مقترحات الوسطاء لمعالجة الوضاع النهائي في أبيي،ونقاط محدودة في الملف الاقتصادي «شركة سودابت».
وفيما يتعلق بالخلاف حول شركة سودابت، اوضح الناطق الرسمي باسم وفد تفاوض دولة جنوب السودان عاطف كير لـ»الصحافة « ان الخرطوم طالبت بتعويض مليار و200مليون لشركة سودابست التي آلت اصولها للجنوب ،مشيراً الى ان جوبا رفضت التعويض باعتبار ان هناك اتفاقاً تم بين الطرفين بإعفاء الديون المتبادلة بمافيها الايرادات البترولية، واضاف « كما اننا اقترحنا ان يخصم التعويض من مبلغ المساعدات التي التزم بها الجنوب والبالغ ثلاثة مليارات و280 مليون دولار «.
وكان وفد السودان أطلع البشير على نتائج المفاوضات مع الجنوب في محاورها المختلفة،وملف التفاوض حول منطقتي جنوب كردفان والنيل الازرق،حيث استمع الى تقارير من وزير الدفاع الفريق الركن عبد الرحيم محمد حسين ووزير الدولة للرئاسة ادريس عبد القادر ،وكمال عبيد.
وعلمت «الصحافة» أن البشير أكد رغبة الحكومة في سلام وعلاقات تعاون مع الجنوب،ولكن ذلك ليس على حساب السودان أرضا وشعبا،موضحا أن وجودهم في أديس ابابا يعكس حرصهم على إقرار اتفاق شامل مع الجنوب،الا اذا لم يرغب الطرف الآخر في ذلك.
كما أجرى البشير محادثات مع رئيس الوزراء الاثيوبي هايلي ماريام ديسيلين ركزت على الملف الامني الذي يعطل الاتفاق بين الخرطوم وجوبا.
وقالت مصادر قريبة من المحادثات لـ «الصحافة» إن البشير ناقش مع ديسيلين مقترحا طرحه الوفد السوداني المفاوض في شأن منطقة الميل 14 ،ويدعو المقترح الى سحب قوات الجيش الجنوبي 23 كيلومترا جنوبا من خط الصفر،بدلا عن 10 كيلومترات المحددة للمنطقة العازلة حتى تكون كل منطقة النزاع منزوعة السلاح،لكن الوفد الجنوبي طالب في المقابل بسحب الجيش السوداني مسافة مماثلة،وهو ما رفضه وفد الخرطوم حيث يرى انها ستكون سحبت قواتها 13 كيلومترا خلف المنطقة العازلة،و23 كيلومترا من الحدود الدولية.
وبجانب الملف الامني المرتبط بإنشاء منطقة عازلة بين حدود السودان وجنوب السودان،أمام البشير وسلفاكير مقترح من الوساطة الأفريقية لتسوية النزاع على منطقة أبيي.
ويدعو المقترح لإجراء استفتاء على مستقبل منطقة أبيي في «أكتوبر» من العام 2013، ليقرر فيه ابناء قبيلة دينكا نقوك بجانب السودانيين الآخرين المقيمين في المنطقة، إما الانضمام الى الجنوب أو السودان، وأوكل المقترح الى مفوضية استفتاء أبيي الذي أشار لتكوينها برئاسة الاتحاد الأفريقي واثنين من السودان ومثلهما من جنوب السودان مسؤولية تحديد من هم السودانيون الآخرون وفترة إقامتهم التي تتيح لهم التصويت.
وشمل المقترح ضمانات قوية لقبيلة المسيرية العربية في المنطقة على رأسها حق العبور والرعي،ومنحهم 20 في المئة من عائدات نفط أبيي لخمسة أعوام، وأعطاء دينكا نقوك 30 في المئة من عائدات نفط المنطقة والدولة التي تؤول لها أبيي سواء الخرطوم أو جوبا نسبة 50 في المئة المتبقية.
وأقر المقترح أن يجري الاستفتاء تحت رعاية الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي تحت الإشراف المباشر للبعثة الاممية المنتشرة في ابيي حاليا وقوامها قوات إثيوبية «يونسفا».
وذكر المقترح أنه في حال اختار أهل أبيي الانفصال عن السودان والانضمام الى الجنوب تكون أبيي إقليماً تعمل إدارته على تشجيع الإدارة الأهلية والتعايش مع المسيرية.
وأشار الاتفاق لفترة انتقالية لمدة ثلاثة أعوام تكون فيه أبيي تحت إدارة لجنة مشتركة من السودان وجنوب السودان، وتوسيع مهماتها لتساعد مفوضية الاستفتاء في الاعداد له وإعلان نتائجه وانشاء قوة خاصة تتولي حماية حقول النفط في ديفرا الواقعة في اقصى شمال المنطقة.

مهاجر في البلد
24-09-2012, 22:30
الصحافة 24/9/2012م


الحاج آدم: العلاقة مع الجنوب لن تتحسن مالم يطرد المتمردين


http://www.alsahafa.sd/imagesgallary/15674.jpg
الخرطوم: حمد الطاهر
جدد القطاع السياسي لحزب المؤتمر الوطني الحاكم، تمسك السودان بمنطقة الميل 14 وعدم التنازل عنها ،وقطع بأن العلاقة مع دولة الجنوب لن تتحسن مالم تطرد المتمردين وترفع يدها عن دعمهم وتسريح الفرقتين التاسعة والعاشرة ،ووصف القوي السياسية المعارضة التي رفضت مبادرة الرئيس حول الدستور بأنها « لاوزن لها « .
وقال نائب رئيس الجمهورية رئيس القطاع السياسي بالمؤتمر الوطني ،الدكتور الحاج ادم يوسف، في تصريحات صحفية عقب اجتماع القطاع امس ،ان الاجتماع تطرق للمظاهرات التي انتظمت البلاد احتجاجا علي الاساءة للرسول الكريم، مؤكدا ادانة الحكومة للمسلك المسيئ للاسلام ،وطالب حكومات الدول بأن تمنع المسيئين للاديان بقوة القانون ،وجدد مسؤولية الدولة عن حماية السفارات والدبلوماسيين بالسودان حتي التي ترعي بلدانهم مخرجي الفلم المسيئ ،وطالب نائب الرئيس، بأن تكون اية مظاهرات للتعبير عن الرأي سلمية، معلناً تأييد ودعم الحكومة لها، لكنه رفض تخريب الممتلكات وإزهاق الارواح ،ولفت الي تعامل القوات النظامية مع المظاهرات ضد الاجراءات الاقتصادية ،وقال « عندما تعاملت القوات النظامية معها كانت هنالك ادانة من تلك الدول، ولكن عندما تعاملت مع المتظاهرين ضد الفلم المسيئ طالبت تلك الدول بالتشديد في الاجراءات، ولم نسمع ادانة منهم «.
واعرب يوسف عن امله في ان تخرج قمة الرئيسين عمرالبشير وسلفاكير ميارديت بنتائج تنعكس علي الامن والاستقرار بين البلدين والشعبين وعلاقات آمنة، وحسن جوار ،واستطرد قائلا « لكن العلاقات مع دولة الجنوب لايمكن ان تتحسن مالم ترفع حكومة الجنوب يدها فورا عن متمردي النيل الازرق وجنوب كردفان، وتقطع علاقتها بهم وتسرح الفرقتين التاسعة والعاشرة، وتطرد المتمردين والسياسيين عن اراضيها وتوقف دعم حركات التمرد. «
وطالب حكومة الجنوب بتسريح الفرقتين وتوفيق اوضاع مقاتليها وصرف حقوقهم اسوة بأبناء الجنوب الذين كانوا في القوات النظامية بالسودان، مؤكدا استيعابهم شأنهم شأن اي سوداني.
وأكد نائب الرئيس ان منطقة الميل 14 تتبع للشمال وفق وثائق مثبتة، وشدد على مضي الحكومة في تنفيذ اتفاقية السلام وبروتوكول ابيي بتشكيل الادارية حتي تسهم في الاستقرار وخلق بيئة مناسبة لاجراء الاستفتاء .

مهاجر في البلد
24-09-2012, 22:37
الصحافة 24/9/2012م


توقيف عصابة تزرع المخدرات بالشريط الحدودي مع اثيوبيا

http://www.alsahafa.sd/imagesgallary/15675.jpg
دوكـــة ـ القضارف : عمار الضو :

تمكنت شرطة مكافحة المخدرات بولاية القضارف، من توقيف عصابة متخصصة في زراعة المخدرات وترويجها بالشريط الحدودي بمنطقة باو،بعد ان داهمت المنطقة وعثرت علي ثلاث مزارع بها نحو 72 شجرة من البنقو الإثيوبي (شاشمني) والقات اليمني .
و أكد مدير شرطة مكافحة المخدرات بالولاية،الدكتور عميد حقوقي محمد احمد الأمين لـ»الصحافة»، أن طول الأشجار يتراوح بأرتفاع ثلاثة أمتار وعرض مترين، حيث تجري عملية حصاد المخدرات وتعبئتها بواسطة امرأتين في 18 كيسا بغرض ترويجها في الخرطوم ،وكشف أن عملية المتابعة استمرت لأكثر من «4» اشهر بجانب 12 ساعة لعملية القبض والمداهمة داخل المنازل، مشيراً إلي فتح بلاغات بقسم دوكة تحت مواد المخدرات والمؤثرات العقلية ،مبيناً ان الشرطة دونت في الفترة الماضية اكثر من 9 بلاغات للمخدرات، تصل قيمتها حوالي ثلاثة مليارات جنيه .

مهاجر في البلد
24-09-2012, 22:53
الصحافة 24/9/2012م

تقرير دولي يحذر من فشل السودان في تحقيق اهداف الالفية

http://www.alsahafa.sd/imagesgallary/15676.jpg
الخرطوم : سارة تاج السر

اقر تقرير دولي بإحراز «بعض» التقدم نحو اهداف الالفية بالسودان،لكنه حذر من ان فقدان عائدات النفط وانخفاض المساعدات الخارجية،قد يؤديان الى فشله في تحقيق تلك الاهداف بحلول 2015م .
واكد التقرير المشترك الذي اعده صندوق الامم المتحدة للطفولة «اليونسيف» والمجلس القومي لرعاية الطفولة عن وضع اطفال السودان في العام 2012م ،ان النزاعات المسلحة واحدة من اكبر العقبات التي تحول دون تحقيق اهداف الانمائية، لاسيما في الولايات الحدوية كجنوب كردفان والنيل الازرق،مشيراً الى ان اتفاقيات السلام التي تم توقيعها في دارفور لم تنجح في استتباب الامن بالاقليم،وكشف عن وجود 1.9 مليون نسمة من النازحين يعيشون في ظل ظروف صعبة رغم وجود الاليات التي تدعم العودة الطوعية، ولفت التقرير لارتفاع معدلات الفقر «المتزايدة» في مناطق دارفور وكردفان.
وتوقع التقرير ارتفاع نسبة الاصابة بفيروس نقص المناعة المكتسبة «الايدز» بحلول عام 2014 م وسط النساء من 72.775 الي 133.871 الف امرأة ،ووسط الاطفال من 5.779 الي 9.446 الف طفل ،بينما قدر التقرير تفشي الفايروس بين اطفال الفئة العمرية «0-14»عاما بحوالي 0.07% وتوقع تصاعد النسبة الي 4.202% بعام 2014م.
واشار التقرير الي انخفاض فرص التعليم الاساسي لاسيما في ولايات الشرق، وقال ان 3.3 مليون طفل خارج نطاق المدرسة ومنخرطون في اعمال لدعم اسرهم، او فتيات يساعدن في الواجبات المنزلية او تزوجن، واعتبر ان التكاليف المرتبطة بالزي المدرسي وعدم كفاية المرافق واكتظاظ الفصول ونقص المياه النظيفة وقلة المدرسين من بين العوامل التي تقف في طريق التعليم.
واكد التقرير قفز نسبة ممارسة الختان الي 87.6% بين النساء والفتيات خاصة في ولايتي الشمالية ونهر النيل،وكشف عن انخفاض نسبي في وفيات الاطفال دون سن الخامسة من 102 حالة وفاة لكل 1000 ولادة حية الى 87 حالة وفاة ،كما انخفض معدل وفيات الرضع من 71 الي 57 حالة وفاة لكل 1000 حالة ولادة ،اما وفيات حديثي الولادة فقد تدنت من 36الى 33 لكل 1000 حالة ولادة حية.
وكشف التقرير عن اصابة ثلث اطفال السودان «1.5» مليون طفل بأمراض سوء التغذية المزمن و الحاد والهزال الشديد ونقص الوزن والتقزم والاسهال والحمي، وحذر من تزايد نسبة الاصابة بالامراض» الخطيرة « كالسكري والسرطان والفشل الكلوي والتهاب الكبد، والتي تشكل تهديدا صحيا خطيرا حسب وصف التقرير.

مهاجر في البلد
24-09-2012, 22:58
الصحافة 24/9/2012م

اجراء عملية نادرة في السودان لوزير


الخرطوم : عاصم إسماعيل

نجح اطباء سودانيون بمستشفى شرق النيل بقيادة اختصاصي جراحة التجميل، الدكتور محمد الامين سالم، في اجراء عملية دقيقة،بنقل اعصاب الى يد وزير مالية الخرطوم الاسبق عمر الفاروق بتقينيات تستخدم لاول مرة في البلاد.
وقال الطبيب الذي اجرى العملية، فى تصريحات محدودة، ان العملية استغرقت خمس ساعات، مؤكدا ادخال تقنيات جديدة وايجاد حلول للكسور والجروح عبر نقل الانسجة من اماكن فى الجسم ،مبيناً ان المستشفى مجهز بنظام لمعالجة الجروح عن طريق شفط السوائل نحاول نقلها الى المستشفيات الاخرى، واكد وجود قسم بالمستشفى لتقديم خدمات الجروح المعقدة والمستعصية والحوادث والشلل الصغير والولادى، ال
الأمر الذي قال انه غير متوفر فى السودان من قبل، وكشف عن اجراء «4» عمليات لحالات مختلفة، مؤكدا توفر المعينات والاجهزة الدقيقة والخبرة.
موضحاً ان اول عملية اجريت لطفل عمره «7» اشهر ،واشار الى انتشار شلل الاطراف العلوية فى السودان،مبيناً انه ينتج عن غياب الرعاية الصحية الاولية، اضافة الى تعثر الولادة في بعض الحالات.
وذكر ان تكلفة مثل هذه العمليات عالية فى الخارج ،وقد تصل الى 16 الف دولار دون التكاليف الاخرى من متابعة وخلافه،مؤكدا ان هذه العمليات ستدخل ضمن توطين العلاج بالداخل ،بتكلفة أقل تصل الى 13 الف دولار ولكن وفقا لبرنامج توطين العلاج بالداخل فإن المالية وديوان الزكاة يساهمان بقدر كبير حيث تكون المتابعة للعملية مدى الحياة دون اية رسوم اخرى.

مهاجر في البلد
24-09-2012, 23:16
الصحافة 24/9/2012م

مسؤول "40" مليون جنيه صرفت على العملية الانسانية بـ " المنطقتين"


الخرطوم:ابراهيم عربي

جدد رئيس الجانب الحكومى لإتفاق المسار الإنسانى، الكتور سليمان عبد الرحمن تمسك الحكومة بموقفها الرافض لعودة المنظمات التي تم طردها، للعمل مجددا فى السودان ،بكنه أكد السماح للمنظمات التى ليست لديها تجاوزات لتفويضها الممنوح لها ، رافضا فى الوقت ذاته السماح لأى منظمة يقترحها التمرد لتعمل ضمن العملية الإنسانية .
ودافع رئيس الجانب الحكومى عن موقف الحكومة من تنفيذ الإتفاق الثلاثي بشأن توزيع الاغاثة ،وأكد فى حوار مع «الصحافة»ان الحكومة شرعت فى تنفيذ الإتفاق منذ السادس من أغسطس الماضي ، مبينا أن الشركاء الثلاثة»الامم المتحدة والاتحاد الافريقي والجامعة العربية» إعترفوا بمسؤوليتهم عن «التباطؤ» فى تنفيذ المبادرة مبرئين ساحة الحكومة السودانية .
وانتقد سليمان توقيع الشركاء مذكرة تفاهم مع قطاع الشمال بشأن الإغاثة ،محملا اياهم مسؤولية ما قد يترتب علي خطوتهم من مخاطر،وقال أنها تتعارض مع المذكرة التى وقعتها الحكومة مع الشركاء والمبادى التسعة ،ورأى أنها قد تعيق تنفيذ العملية الإنسانية نفسها على واقع الأرض، إلا أنه استدرك بالقول،» نحن لا نريد أن نستبق الحوادث بل طلبنا من الشركاء بكل شفافية إيجاد توليفة أو مزاوجة مابين المذكرتين للتنفيذ» .
وشدد على ان اتهاماته لبعض الجهات بالإسقاط الجوى للإغاثة بجنوب كردفان ،جاءت وفق معلومات من جهات موثوقة، وتؤكد بأن طائرة أخرى نقلت مواد إغاثية وربما عسكرية لكاودا ،مبينا أن الحكومة لازالت تبذل مزيداً من التحقق والإستيثاق ، وأعلن سليمان أن الحكومة صرفت أكثر من «40» مليون جنيه على العملية الإنسانية فى جنوب كردفان والنيل الأزرق ، وتنفذ الآن عمليات إنسانية وخدمية بمليون دولار تحركت قوافلها أمس وسوف يدشنها وزير الداخلية نهاية الإسبوع الجارى بمحلية دلامى فى جنوب كردفان ، فضلا عن تنفيد «300» مرحاض و»5» مضخات مياه لأى قرية.
وبشأن الفيضانات التى تعرضت لها منطقة الدندر كشف المفوض العام عن قافلة دعم تسيرها المفوضية غدا لتقديم المساعدات للمواطنين ،ولم يستبعد طلب تدخل منظمات دولية إذا إستدعى الأمر ، وقال أن أبواب المساعدات مشرعة عبر الهلال الأحمر .

مهاجر في البلد
24-09-2012, 23:18
الصحافة 24/9/2012م

طه يوجه باحتواء الفيضانات بالدندر


وجه النائب الأول لرئيس الجمهورية ،علي عثمان محمد طه، بإغاثة المتأثرين بالفيضانات بمحلية الدندر بولاية سنار ودعم الولاية لتخطي مرحلة الفيضان.
وأعلن والي الولاية، احمد عباس عقب لقائه أمس النائب الاول ،اتخاذ جملة من التدابير الفورية والبدء في إعادة فتح الطرق لوصول العمال لمناطق الزراعة الآلية في منطقة الدندر، والعمل علي إصحاح البيئة وتوفير الغذاء للمواطنين المتأثرين .
وقال إن أكثر من 5 آلاف منزل دمرت بينما تأثر أكثر من 10 آلاف منزل إلي جانب الأضرار الاقتصادية المتمثلة في طمر المياه للبساتين علي ضفاف النهر وقطع الطرق جراء السيول والفيضانات التي ضربت المنطقة، الأمر الذي أدي بدوره إلي شل حركة النقل والعمال وسير عمليات الحصاد في منطقة الزراعة الآلية .
وأضاف انه تم الاتفاق خلال اللقاء علي إنشاء كبارٍ ضمن الموازنة الجديدة لعبور خوري ود الحسن والعقليين لمنع تكرار انقطاع المنطقة، وأشار إلي أن النائب الأول وجه بتوفير التقاوي للعروة الشتوية ،مؤكدا توفر التقاوي والمدخلات الزراعية .

مهاجر في البلد
24-09-2012, 23:24
الصحافة 24/9/2012م

توجيه تهم خيانة الامانة ومخالفة الاجراءات لأمين الاوقاف بالسعودية

الخرطوم:سلمى ادم

وجهت محكمة جنايات الخرطوم شمال أمس، تهم خيانة الأمانة ومخالفة الإجراءات المالية والحسابية لامين الأوقاف بالخارج، خالد سليمان، لاختلاسه أكثر من (49 2/2) مليون ريال سعودي، قال عند استجوابه إنه صرفها لاسترداد أوقاف سودانية ضائعة بالمملكة العربية السعودية، يرجع تاريخها لسلطنة سنار.
وقال خالد عند استجوابه بواسطة قاضى المحكمة أسامة حسن خلال فترة عمله كأمين للأوقاف بالخارج (المملكة العربية السعودية )،انه تم تكليفه لاسترداد أوقاف سودانية ضائعة يرجع تاريخها إلى مملكة سنار ،بجانب أوقاف خيرية عامة ،مبيناً انه لم تكن هناك معلومات متوفرة عن الصكوك لان معظمها تعرض للإهمال والتخريب لأسباب تتعلق بالتخطيط وتوسعة الحرمين الشريفين، وتم التعويض عنها حسب الإجراءات الأمنية للمملكة العربية السعودية، ووضعت تعويضاتها كأمانات في بيت الغائب (وزارة المالية السعودية )،إلى أن تأتى جهة معينة تسأل عنها لاستلامها، وأضاف خالد بعدها تم تعاقد مع شركة السحيمى للخدمات العامة لاسترداد الصكوك ،والتي اكدت من جانبها قدرتها للوصول إلى الأوقاف السودانية الضائعة،واشار الى انه تم التصديق بالمبلغ من وزارة المالية وتوصلوا إلى (19) صكا أصليا لـ (18)عمارة وخطاب تعويضات من وزارة المالية السعودية بنحو مبلغ (200)مليون ريال سعودي،وذكر أمين الأوقاف وبعد استلام الصكوك في الأعوام (2006 /2007) من شركة السحيمى، سلمهم مبلغ (2.75)مليون ريال سعودي، وفى العام (2008) سلمهم مبلغ (1.2)مليون ريال سعودي، وبعد استلام الصكوك تم توكيل حاتم كاظم الرفاعى ناظراً للأوقاف السودانية بناءً على طلب السلطات السعودية لوزير الإرشاد السوداني، وذلك بغرض تقديمها للمحكمة المختصة بالسعودية لاعتماده كناظر، ولم يتم اكتمال إجراءات اعتماده حتى الآن، وأشار خالد لمبلغ (1408)مليون ريال سعودي،وقال ان المبلغ في الأساس (1400) مليون ريال سعودي وضعت كميزانية مقترحة لتجميع الأوقاف وإدارتها ،سلم منها لمجموعة السحيمى مبلغ(1150)و(7)آلاف ريال للتشييد الهندسي ومبلغ (35)ألف ريال تكلفة صيانة عمارة بالمدينة المنورة ،ومبلغ (924/43)ألف ريال عبارة عن منصرفات في فترة صدور فصل منسقية الحج والعمرة عن الأوقاف، ومبلغ (1956) ريالا سعوديا صيانة أوقاف بجدة، ومبلغ (2700) ريال سعودي أودعت في حسابه، اما بخصوص مبلغ الـ(65) ألف جنيه سوداني ،ذكر خالد ان المبلغ صدق له كسلفية مستردة تأخذ من استحقاقاته بعد انتهاء فترة خدمته، وقدم أمين الأوقاف للمحكمة عدداً من المستندات توضح صرفه للمبلغ موضوع الاختلاس ،واعترض ممثل الاتهام عليها بحجة أنها صور غير أصلية ولا تحمل توقيعا، وطعن فيها بالتزوير، وبعد ان فرغ قاضى المحكمة من استجوابه ،قال له بأن المحكمة تتهمك بتبديد مبلغ (2.249)مليون ريال سعودي، وبتحويل مبلغ (1408)مليون ريال لمنفعتك الخاصة، إضافة إلى مبلغ (65)الف جنيه سوداني سلفية مستردة ،مخالفاً بذلك المادة (177)خيانة امانة والمادة(29)المتعلقة بمخالفة الإجراءات المالية والمحاسبية.
ورد الدفاع بأن المتهم غير مذنب ولديه شهود دفاع يؤكدون ذلك، وحددت المحكمة السادس والعشرين من الشهر الجاري لسماع قضية الدفاع

مهاجر في البلد
25-09-2012, 13:11
الانتباهة 25/9/2012م


آخر الليل / اسحق فضل الله


المخدر

> وأمس الأول ننقل عن همس مخابرات أوروبية أن مقتل السفير الأمريكي في ليبيا ليس من عمل الثورة الإسلامية وإن أمريكا هي التي تقتل سفيرها.. لشيء تدبره.
> وأمس محطات تلفزيون كبرى = من بينها البريطانية = تنقل عن مسز كلنتون قولها إن: مقتل السفير الأمريكي في ليبيا ليس من عمل الثورة الإسلامية.
> .. وأمس نحدث أن الجهة التي تنقل الحجيج تعجز عن استئجار طائرات لنقل الحجيج .. وأن الأموال تذهب إلى جهة أخرى.
> وأمس الجهة هذه تتلافى أمرها.. والخزانة المجاورة للمسجد هناك تتلقى آلاف الدولارات.
> والحديث مع البحرين وطائراتها يصل إلى مرحلة الشيكات.
(2)
> .. والأحاديث نتلقاها
> ومستشفى نيالا الذي يفتتح الشهر القادم مريضه الأول الذي يشفيه منذ الآن هو.. نحن
> والحاج عطا المنان والي جنوب دارفور يومئذٍ يقود عربته إلى المطار هناك يستقبل راكباً يهبط من طائرة تركية.. ومع الراكب شخص واحد.. الراكب كان هو.. رجب طيب أردوغان .. رئيس الوزراء التركي.
>.. وبداية أيام الإنقاذ لما كان الحاج وآخرون هناك يجلبون المطاحن من تركيا = وتركيا ترسل خمسين مطحنة.. نصفها يختفي = كان المسلمون في تركيا يسألون السودانيين عما ينقصهم.
>.. وأردوغان الذي يتسلل إلى صديقه الحاج عطا المنان دون أن يشعر أحد.. يدخل معه إلى قطية في الخلاء..
> هناك أصحاب البيت ينظرون في دهشة إلى الخواجة الذي (يسلم) عليهم بعربية مكسرة..
> وأردوغان ينظر الى العنقريب والملابس المكرفسة والماعز.. ويدس في يد صاحبة المنزل (شيئاً)
> وفي الطريق يقول للحاج عطا المنان
: ما الذي أستطيع أن أفعله؟
> قال هذا: مستشفى
> وطيب أردوغان تشغله المعارك لكن المستشفى يُفتتح الأسبوع القادم
(3)
> وحديث مقتل السفير وحديث الحجيج وحديث مستشفى كردفان كلها أحاديث تلتقي مع غيرها عند حديث آخر كان يقول إن: المخابرات الإسلامية هي ما يدير العالم اليوم.. والحديث كان ينظر إلى ما يجري اليوم ما بين تمبكتو وحتى الصومال.. وعشرون دولة = هي حزام أفريقي كامل = أحداثها اليوم تدور حول شيء واحد
: الإسلام المجاهد
> قال: بن لادن يجد أن الأسلحة المتقدمة جداً التي تدير جيوش العالم اليوم تجعله (فيلاً أعمى)
> حيواناً رهيب القوة لكن بعوضة في أنفه تكفي لجعله يصاب بالجنون
> وبن لادن يجد أن المخابرات العدو تجعل من (الجنسيات) خيطاً لمعرفة المجاهدين وعزلهم وبراعة القاعدة كانت تجعلها جماعة تتكون من كل الجنيسات في الأرض
>.. ومن خبراء في كل علم
>.. وفي كل مكان
>.. واتصالات تجعل أمريكا والعالم يتخبط لعشر سنوات وهو يبحث عن رجل واحد
>.. ولقاءات المحطات العالمية يشير بعضها إلى أن: ذكرى مذبحة صابرا وشاتيلا تمر هذه الأيام دون أن يذكرها أحد
> والحديث يذهب إلى أسلوب المخابرات يومئذ.. ونجاحها ضد المسلمين
>.. وفشلها اليوم
> قال : لما كانت إسرائيل تطحن المسلمين في معسكر صابرا وشاتيلا وتقتل آلاف المسلمين (الكتائب المسيحية وبدعم الحكومة الإسرائيلية هي من ينفذ المذبحة).. أمريكا ومخابراتها كانت تبحث عن شيء يصرف أنظار العالم عن الأمر
> وطفل في الرابعة من عمره يسقط في حفرة ضيقة في إيطاليا يقدم الحل
> وزحام التلفزيونات وزحام الصحف وزحام المسؤولين وزحام رجال الأمن كلهم كان حول هذه الحفرة..
> وميكرفونات التلفزيونات تنقل لملايين المشاهدين البكاء الضعيف للطفل في الحفرة
> والعالم أمام الشاشات .. مشغول تماماً بالطفل هذا
> والأمر يبلغ درجة أن المقتتلين في بيروت = وهم بين مئات الجثث = كانوا يتابعون أخبار الطفل في الحفرة
> الإعلام يفعل هذا.. وذبح العالم الإسلامي يتم بهدوء
> لكن المقاومة الإسلامية بعد ذلك تنجح ولسبب واحد مدهش
قالوا : أحمد شاه مسعود الذي حطم جيش الإتحاد السوڤيتي.. لم يكن عسكرياً..
> وبن لادن الذي دوخ الجيوش الأمريكية لم يكن عسكرياً
> وقادة القاعدة الذين يضعون من الخطط العسكرية ما يدير رأس ثلاثين دولة ليس من بينهم عسكري واحد
> قالوا
: القادة هؤلاء نجحوا لأنهم (نجوا) من المخدر..
> والمخدر هو.. الوعود والمعاهدات والاتفاقيات و...
> والقاعدة تدير معركة العالم الإسلامي كله اليوم وتقود المسلمين لأنها اكتسبت المناعة هذه ضد المخدر هذا
>.. والسودان يشفى يوم يفيق من المخدر
بريد:
> أستاذ
: عجوبة.. قرية غرب المناقل.. لم تسمع بها.. لكنك سوف تسمع بها يوم يقتل العطش أهلها..
> وما يموت حتى اليوم من الظمأ هو المزارع والماشية
> وسعر البرميل (7) جنيهات
> ومهندسو مشروع الجزيرة يرفضون الاعتراف بالمشكلة
>.. وغداً = بالتأكيد = يرفضون الموت حين يقع دون إذنهم.

مهاجر في البلد
25-09-2012, 13:13
الانتباهة 25/9/2012م

"4" لقائات بين البشير وسلفا .. ولا اتفاق


الخرطوم ــ أديس أبابا: هيثم عثمان
شهدت العاصمة الإثيوبية أديس أبابا أمس جولات مكثفة بين الرئيسين عمر البشير وسلفا كير ميارديت من جانب، وبينهما ورئيس الوزراء الإثيوبي والوساطة من جانب آخر، بلغت «4» اجتماعات، أكد الناطق الرسمي باسم الخارجية العبيد مروَّح في تصريحات للصحفيين أن الجولة الرابعة أحرزت تقدمًا واضحًا خاصة فيما يتعلق بقضية منطقة «14» ميل، وتوقَّع العبيد الوصول لنتائج عقب جولة تُعقد في العاشرة من صباح اليوم بين الرئيسين. كما شملت المباحثات قضية فك دولة الجنوب ارتباطها بقطاع الشمال حيِّزًا من النقاش. وانعقدت القمة الأولى أمس بالقصر الرئاسي الإثيوبي ضمَّت الرئيسين البشير وسلفا كير من جانب ورئيس الوزراء الإثيوبي، ورئيس اللجنة الإفريقية رفيعة المستوى، بعدها انعقدت ثلاث قمم بين البشير وسفا كير ظلت تبحث في مقترحات الوساطة لحل قضية أبيي و«14» ميل. وذكرت «سونا» أن القمة شكّلت لجنة ثنائية برئاسة كبيرَي المفاوضين إدريس محمد عبد القادر وباقان أموم لصياغة مشروع اتفاق ورفعه لاحقًا للرؤساء للبتّ فيه، وفي ذات السياق قال موفد التلفزيون إن وفد الجنوب قدَّم تنازلات حول منطقة «14» ميل، رجح أن تُسهم في الوصول لاتفاق. إلى ذلك علمت «الإنتباهة» أن سلفا كير بعث نائبه رياك مشار للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.
في غضون ذلك أكد رئيس المجلس الوطني أحمد إبراهيم، أن وقت التنازلات لدولة الجنوب قد مضى، وشدد على أن منطقة «14» ميل خط أحمر، وأضاف أن الشعب السوداني متمسك بحقوقه كاملة وسيكون الرقيب على ما يجري في مفوضات أديس أبابا، وأكد الطاهر للصحفيين بالبرلمان أمس، أن منطقة «14» ميل ستكون هي العقبة الحقيقية في المفاوضات لجهة أنها سودانية داخل حدود 1956م وليس لدولة الجنوب حق فيها مطلقًا، وأضاف أنها خط أحمر والسودان سيتمسك بها، وأشار إلى أن تلك المنطقة يقطنها مواطنون من قبيلة الدينكا، وزاد: نحن نرحب بهم كمواطنين سودانيين يخضعون للقانون السوداني ولهم الخيار في أن ينسحبوا إلى دولة الجنوب.

مهاجر في البلد
25-09-2012, 13:14
الانتباهة 25/9/2012م

جوبا تقدم اغراءات لسكان ابيي للتصويت لصالحها

الخرطوم ــ أبيي: صلاح مختار
شرعت حكومة دولة الجنوب في تقديم إغراءات للسكان المحليين في منطقة أبيي بغية التصويت لصالحها في الاستفتاء المزمع إجراؤه في المنطقة إذا تم التوافق عليه بين الرئيسين البشير وسلفا كير وبدأت في الترويج لشائعة في المناطق المتاخمة لدولة الجنوب بتهميش الحكومة لسكان تلك المناطق وضرورة العمل لانضمامها لدولة الجنوب في المستقبل وتعهدت دولة الجنوب بمضاعفة الحوافز للمسيرية حال تصويتها في الاستفتاء لصالح دولة الجنوب. وكشف رئيس الهيئة العليا لدعم قضية أبيي محمد عمر الأنصاري لـ «الإنتباهة» عن تلقيهم إغراءات من حكومة دولة الجنوب بمضاعفة الحوافز التي جاءت في مقترح أمبيكي.وكشف أن حكومة دولة الجنوب عرضت «60%» من السلطة السياسية والتنفيذية في أبيي للمسيرية، فيما ضاعفت نصيب المسيرية في البترول إلى «50%» إضافة لمبلغ 8 مليارات جنيه لتنمية مجتمع المسيرية كما تعهدت بإجراء استفتاء بعد ثلاث سنوات من تصويت المسيرية لصالح انفصال أبيي لصالح دولة الجنوب ومنح الجنسية المزدوجة للقبيلة.
وحذر الأنصاري الحكومة من الانجرار والموافقة على مقترح أمبيكي دون الرجوع إلى أصحاب المصلحة الحقيقيين ونبَّه على أن دولة الجنوب تمارس الغش مع الحكومة وتفاوض المسيرية من خلفها، وقال إن حكومة الجنوب تعهدت لهم بأن يتم تحويل المسيرية الرحل إلى مجتمع مستقر، وأكد أنها بدأت بث شائعات في المناطق المتاخمة لدولة الجنوب بأن الحكومة همَّشت سكانها في التفاوض وأن الحكومة أوفدت أصحاب المصلحة من أبناء النيل الأزرق وجنوب كردفان ودارفور للتفاوض عدا المسيرية، ولفت إلى أهمية فهم نوايا دولة الجنوب.

مهاجر في البلد
25-09-2012, 13:16
الانتباهة 25/9/2012م

السعودية تحذر الحجاج من فيروس انفلونزا قاتل


دعت السلطات السعودية حجاج «بيت الله الحرام» إلى الالتزام بالإجراءات الصحية الوقائية، حفاظاً على سلامتهم وصحتهم، بعد رصد ثلاث حالات إصابة بفيروس يسبب نوعاً نادراً من الأنفلونزا، يسمى «كرونا»، توفي اثنان منهم، بينما مازال الثالث يتلقى العلاج.
وكشفت وزارة الصحة السعودية عن هذه الإصابات، في بيان أصدرته أمس، وقالت: «مع تسارع التغيرات المناخية ودخول موسم الحج والعمرة، فإنه تم تشخيص نمط نادر من فيروس الكرونا، أحد فيروسات الأنفلونزا الموسمية المعروفة.حيث تم تشخيص ثلاث حالات مصابة بهذا الفيروس». وسعت الوزارة إلى طمأنة المواطنين والمقيمين، بقولها إن فيروس «كرونا» معروف، ومعظم المصابين به يتماثلون للشفاء، بعد تقديم علاج مساند وبسيط دون مضاعفات، وفي حالات نادرة جداً وفي نمط نادر من هذا الفيروس تحدث مضاعفات تصيب الجهاز التنفسي والكلى، وقد تؤدي إلى الوفاة، خصوصاً لكبار السن، ومن لديهم أمراض قلبية وصدرية مزمنة ونقص المناعة.
وطالبت من يرغب في الحج أو العمرة الالتزام بالتطعيمات والإرشادات الصادرة عن وزارة الصحة، والاهتمام بالنظافة الشخصية وغسل اليدين، ولبس الكمامة في الأماكن المزدحمة وتغييرها دورياً.

مهاجر في البلد
25-09-2012, 13:17
الانتباهة 25/9/2012م


التربية تتجه لحسم ملف السلم التعليمي

أعلنت وزارة التربية والتعليم العام عن اتجاهها لحسم الملفات المتعلقة بالسلم التعليمي والمناهج وتمهين التعليم، واتخاذ قرار نهائي بشأنها توطئة لرفعها لمجلس الوزراء لإجازتها خلال الفترة المقبلة. وكشفت الوزارة عن اتخاذ خطوات إجرائية جديدة للدفع بتوصيات مؤتمر التعليم وذلك في أعقاب قرار مجلس الوزراء القاضي بإعادة هيكلة آلية توصيات المؤتمر واسنادها لنائب رئيس الجمهورية د. الحاج آدم.وناقشت لجنة التعليم العام في اجتماعها أمس برئاسة وزيرة التربية والتعليم العام سعاد عبد الرازق تحديد الأولويات ومنهجية اللجنة والمحاور الإجرائية التي تمت إجازتها تمهيداً لإلحاقها بميزانية العام 2013م، وتحديد توقيت زمني قاطع لحسم الملفات المتعلقة بالسلم التعليمي والمناهج وتمهين التعليم.

مهاجر في البلد
25-09-2012, 13:19
الانتباهة 25/9/2012م



الوطني يتبرأ من تصريحات مؤيدة لترشيح البشير للرئاسة


الخرطوم: أسامة عبد الماجد
صوب المؤتمر الوطني بولاية الخرطوم انتقادات لاذعة للقيادي بصفوفه عبد السخي عباس، وتبرأ من تصريحاته المؤيدة لترشح الرئيس عمر البشير للرئاسة مجدداً، وقال إن حديث عبد السخي من مخيلته وهو أمر يخصه.وأبدى أمين الإعلام والناطق الرسمي باسم الحزب بالولاية د. نضال عبد العزيز امتعاضه من التصريحات التي حملت تأكيدات تأييد الحزب بالخرطوم لترشح البشير.
وأكد في حديث خص به «الإنتباهة» أنه لم يحن الوقت بعد للنقاش حول خلافة البشير، وأن مؤسسات الحزب لم تجتمع بهذا الخصوص، وقال إن التيار العريض الذي يؤيد ترشيحه ربما من مخيلته، وأضاف قائلاً: «لم أسمع بتيار عريض داخل الحزب يقول بترشيح البشير مجدداً».

مهاجر في البلد
25-09-2012, 13:29
الانتباهة 25/9/2012م



وزير الداخلية يقف على اوضاع النتأثرين بفيضان الدندر

الخرطوم: الإنتباهة
وقف المهندس إبراهيم محمود حامد وزير الداخلية يرافقه والي ولاية سنار ووفد اتحادي رفيع، على حجم فيضان نهر الدندر والآثار الناجمة عنه. وطاف الوفد نهار أمس على كل القرى التي تأثرت بفيضان نهر الدندر بمحليتي الدندر وشرق سنار.
وقال إبراهيم إن الحكومة وضعت خطة عاجلة لدرء آثار الفيضان وتقديم المساعدات من خيام وفتح الطرق والمعابر ومكافحة الوبائيات وسد النقص في كل الاحتياجات الضرورية للمتأثرين. ويجري الآن إعداد خطة مستقبلية لتقليل المخاطر. وأشار إلى أن الفيضان قد فاق كل الفيضانات السابقة منذ العام «46» بأضعاف مضاعفة. وأكد أن الوفد وقف على أوضاع المتأثرين وعلى احتياجاتهم العينية والخدمية. ووفقاً لتوجيهات النائب الأول للرئيس، ستعمل الدولة على معالجة كل هذه الآثار وإنقاذ المناطق الزراعية وتسهيل تحرك وتنقل المواطنين الذين أعاقتهم المياه التي أثرت على الكباري والطرق، مشيراً إلى أن المناطق المتأثرة هي من أهم مناطق الزراعة وسوف تتحول إلى خير وبركة.
من جانبه قال والي سنار أحمد عباس إن الزيارة أمنت على توفير الغذاء والدواء ومعينات الإيواء وفتح الطرق.
يذكر أن الوفد ضم أعضاءً من الزكاة واللجنة العليا لدرء الفيضان.

مهاجر في البلد
25-09-2012, 13:31
الانتباهة 25/9/2012م

مؤتمر المحاكم العربية يوصي بمحاربة جرائم غسيل الاموال والجرائم الاليكترونية

الخرطوم: الإنتباهة
اختتم المؤتمر الثالث لرؤساء المحاكم العليا بالدول العربية جلساته بالخرطوم ظهر أمس، وأوصى بضرورة محاربة جرائم غسيل الأموال والجرائم العابرة. وأعرب عن أمله أن تسهم التوصيات في وضع لبنة أساسية في طريق الوحدة التشريعية للأمة العربية بتوحيد كلمتها وتشريعاتها ومواقفها، لتصبح قادرة على مواجهة التحديات والأخطار التي تهدد أمنها وسيادتها، وتقديم نموذج أمثل للعالم بأسره. و ناقشت الأوراق المقدمة في المحور الأول بلورة الرؤى والأفكار فيما يتعلق بآليات الالتزام بالمعايير الشرعية والدولية المعاصرة، لتقديم نموذج أمثل للمحاكمة العادلة في الدول العربية في ما يتعلق بالأنظمة القضائية وتأهيل القاضي العربي وإعداده لتقديم نموذج عربي ناجح للمحاكمة العادلة في الأمة العربية، لتعزيز بسط العدل والأمن والسلم في الوطن العربي.
وقدمت في خلال الجلسة الأولى(3) أوراق عمل عن المحور الأول المتعلق بمعايير المحاكمة العادلة بين الشريعة الإسلامية والمعايير الدولية المعاصرة، من الجزائر ، السعودية وقطر، قدمت في الجلسة الثانية أوراق عمل من ليبيا ، لبنان ، المغرب والسودان، وقدم نائب رئيس القضاء السوداني د. عبد الرحمن محمد عبد الرحمن شرفي ورقة عمل عن محور المحاكمة العادلة ذيّلها بتوصيات بث من بينها أشواقه في أن يؤسس لمحكمة عدلٍ عربية إسلامية تجعل من مهبط الوحي مقراً لها في مكة المكرمة أو المدينة المنورة.
وخصصت جلسات أمس للمحور الثاني (الجرائم الالكترونية وجريمة غسيل الأموال)،حيث قدمت أوراق عمل من الجزائر ،لبنان ،موريتانيا والسودان ناقشت جميعها الجهود الوطنية التشريعية والقضائية في مجال مكافحة جريمة غسيل الأموال، وبحثت السبل الكفيلة لتطوير وترقية الأنظمة التشريعية والقضائية، والتركيز على أن تواكب التشريعات الوطنية التطور المتسارع في التكنولوجيا الذي انعكس بدوره على المعاملات، فبرزت
الجرائم الالكترونية وجريمة غسيل الأموال، وركّزت الأوراق على ضرورة أن تنبري الدول العربية لتطوير تشريعاتها وأنظمتها القضائية، لتصبح قادرة ومؤهلة للتصدي لهذه الجرائم وتذليل الصعوبات التي تقف في طريق الاستقصاء القضائي، ومن ثم تضمن سرعة الفصل القضائي فتنعم الأمة العربية بالعدل والأمن والسلم. وتمت إحالة المحور الرابع المتعلق بمناقشة مشروع النظام الأساسي لاتحاد المحاكم العليا العربية إلى المركز العربي للبحوث القانونية والقضائية لعرضه على المؤتمر الرابع القادم، وفي المحور الخامس قدمت ورقة عمل بعنوان (نحو وحدة تشريعية عربية انطلاقاً من توحيد المصطلحات)، تناولت أهمية توحيد المصطلحات القانونية في إحداث الوحدة التشريعية، وتوصلت إلى ضرورة إعداد دليل نموذجي موحد لأسس وقواعد إعداد وصياغة التشريعات بمختلف أنواعها، وإيجاد آلية متخصصة في الدول العربية تشرف على موقف الدول العربية في الالتزام بمعايير التوحيد.

مهاجر في البلد
25-09-2012, 13:33
الانتباهة 25/9/2012م

وزير المالية: اقتصاد السودان عربة "تلفت" اطاراتها


الخرطوم: الإنتباهة
وصف وزير المالية علي محمود، اقتصاد السودان بعربة «تلفت إطاراتها» وتحتاج فقط لصيانة أو شراء إطارات جديدة، وأكد محمود في اجتماعات وزراء القطاع الاقتصادي بالبرلمان أمس، أن ما حدث في الاقتصاد اختلال وليس تدهورًا، وكشف عن مزيد من التخفيض في الهياكل الدستورية للدولة. واشتكى محمود من مطالبات الولاة، وقال إن آخر من طالب المالية بحل مشكلات في موازنته كان والي الخرطوم، ونوَّه بتأثير احتلال هجليج والتوترات في النيل الأزرق وجنوب كردفان على الموازنة وفقد «750» مليون جنيه.

مهاجر في البلد
25-09-2012, 13:34
الانتباهة 25/9/2012م

الخرطوم تستخدم السكة حديد للمواصلات

الخرطوم: هبة عبيد
قررت ولاية الخرطوم استخدام خطوط السكة حديد في المواصلات لتحسين حركة المرور والنقل باستخدام سعات النقل الكبيرة داخل الولاية، كما وافقت الولاية وهيئة السكة حديد على إنشاء طريق موازٍ لطريق الطابية «الطابية جنوب»، وأوضحت أن الطريق سيبدأ من شرق كوبري الحرية ويتجه شرقاً حتى تقاطع شارع المك نمر بعرض «20» متراً وبطول «1.8» كلم، والتزمت الولاية بتعويض السكة حديد والمباني المتأثرة من إنشاء الطريق.

مهاجر في البلد
25-09-2012, 13:35
الانتباهة 25/9/2012م


تعين وزيري دولة بالعلوم والاتصالات والسياحة والآثار

أصدر رئيس الجمهورية عمر البشير في 20 سبتمبر 2012م مرسوماً جمهورياً قضى بتعيين د. تهاني عبد الله عطية وزير دولة بوزارة العلوم والاتصالات، وعلي موسى تاور وزير دولة بوزارة السياحة والآثار والحياة البرية.

مهاجر في البلد
25-09-2012, 13:36
الانتباهة 25/9/2012م


الامة الوطني يجمد رئاسة "مسار"

قرر حزب الأمة الوطني تجميد رئاسة عبد الله علي مسار وإبقاءه عضواً بالمجلس الرئاسي بالمكتب السياسي، وتكليف إدريس الأمين عبد الله رئيساً للحزب إلى حين انعقاد المؤتمر العام للحزب، واختيار د. سعيد عبد الرحمن عبد الجبار أميناً عاماً للحزب على خلفية المخالفات التى ارتكبها خالد علي الفقير الأمين السابق - بحسب بيان من الحزب - المتعلقة بعدم التزامه بتكوين الجهاز التنفيذي للحزب في الفترة المحددة، بالإضافة إلى اتخاذه ثلة من الأفراد لتنفيذ قرارات خاصة به ليست لها علاقة بالحزب، مما أدى إلى ضعف الحزب على كل المستويات وعدم التزامه بقرارات مجلس شؤون الأحزاب، وطالب الحزب الأمين العام الجديد بتكوين الجهاز التنفيذي وعرضه على المجلس في اجتماع طارئ في فترة لا تتعدى «72» ساعة.

مهاجر في البلد
25-09-2012, 13:37
الانتباهة 25/9/2012م


"73" مليون جنيه مديونية ولاية جنوب دارفور

الخرطوم: زبيدة أحمد
طالب والي جنوب دارفور حماد إسماعيل حماد الحكومة المركزية بالالتزام وتسديد ديون الولاية التي بلغت «73» مليون جنيه فضلاً عن خمسة ملايين ومائتي ألف جنيه حقوق الدستوريين على الولاية. وقال حماد في مؤتمر صحفي عقده باتحاد الصحافيين أمس، إن مديونيات الولاية هي تراكمات لأعوام ماضية منذ تأسيس الولاية في العام 1994م، مؤكداً استقرار الأوضاع الأمنية والاقتصادية والسياسية، موضحاً أن هنالك عدة عوامل تسهم في إحلال السلام تتمثل في قضية العودة الطوعية، مبيناً أنها من أكبر المؤشرات لاستتباب الأمن.

مهاجر في البلد
25-09-2012, 13:38
الانتباهة 25/9/2012م

طه يطلع على توجيهات مجمع الفقه الاسلامي

اطلع النائب الأول لرئيس الجمهورية علي عثمان محمد طه على توجيهات مجمع الفقه الإسلامي وتكوينات دوائره العلمية، في إطار تفعيل دور المجمع ليكون حاضراً في هموم وقضايا المجتمع.
وقال رئيس المجمع د. عصام أحمد البشير عقب لقائه أمس بالقصر الجمهوري علي عثمان، إن دوائر المجمع العلمية الحديثة استوعبت عدداً من العلماء من أعضاء المجمع، وتعمل هذه الدوائر على تناول القضايا الحيَّة التي تمس المجتمع والدولة، وتقدم بشأنها الرؤية الشرعية.
وأشار إلى أن اللقاء تناول ترتيبات انعقاد المؤتمر العالمي حول فقه السياسة الشرعية وتطبيقاتها مطلع العام المقبل، بمشاركة علماء من داخل وخارج السودان.

مهاجر في البلد
25-09-2012, 13:39
الانتباهة 25/9/2012م


تعقيدات تواجه حركة الشاحنات بين السودان ومصر

الخرطوم: رشا التوم
أقرّ اتحاد غرف النقل السوداني بتعقيدات تواجه حركة الشاحنات والناقلات بين مصر والسودان التي حدّت من التبادل التجاري ونقل السلع من صادرات وواردات، داعياً لتكملة الطرق البرية لإحداث التكامل الاقتصادي بين البلدين.
وأكّد نائب رئيس الاتحاد أمين بشير النفيدي على أهمية الطرق البرية فى تحقيق الانطلاقة السليمة لتأسيس علاقات متميزة للتعاون الاقتصادى والتجاري بين البلدين، وقال خلال اللقاء المشترك لوفد رجال الأعمال والمستثمرين المصريين برصفائهم من رجال الأعمال السودانيين، إن المرحلة الحالية تتطلب معالجة العقبات والمشاكل التي تعترض سير التبادل التجاري بين السودان ومصر، وإيجاد الحلول المطلوبة.
مشيراً إلى التعقيدات التى ظلت تصاحب حركة الشاحنات والناقلات، وألمح إلى مقدرة قطاعات الأعمال على مضاعفة حجم التبادلات التجارية بين الدولتين إلى عشرة أضعاف، حال إيجاد الحلول والمعالجات للمشكلات التى تواجه دورة حركة الشاحنات والناقلات لتسهيل حركة نقل السلع والبضائع من الواردات والصادرات السودانية للدول الأوربية، عبر البحر المتوسط بتكلفة منخفضة . مطالباً بإجراء دراسة لتجارب الشراكات الاستثمارية بين البلدين خلال الفترات الماضية، للاستفادة منها فى تعزيز علاقات مستقبلية متميزة.

مهاجر في البلد
25-09-2012, 13:40
الانتباهة 25/9/2012م


المعادن تشرع في ازالة المعوقات التي تواجه التمويل


الخرطوم: هنادي النور
كشف وزير المعادن كمال عبد اللطيف عن وجود أكثر من «85» شركة تعمل، وصلت منها (4) مرحلة الإنتاج على أن تصل بنهاية العام 2013 (20) شركة مرحلة الإنتاج النهائي، وأضاف أن التعدين التقليدي وصل إنتاجه إلى «34» طناً ويصل إلى نهاية العام إلى «50» طناً. وأكد وزير المعادن لدى اجتماعه مع مديري البنوك التجارية أمس، أكد على إزالة جميع العقبات التي تواجه التعدين بأشكاله المختلفة، خاصة التمويل الذي يمثل رأس الرمح للعملية التعدينية، مؤكداً سعي وزارته في حل الإشكالات التي تواجه الشركات.

مهاجر في البلد
25-09-2012, 13:42
الانتباهة 25/9/2012م


الدندر .. معركة نهر

كتب : الصادق الرزيقي
من كان يتصور أن نهر الدندر وهو رافد ثانٍ مع نهر الرهد للنيل الأزرق، يمكن أن يغضب هذه الغضبة المضرية ويلتهم ثمانين قرية في محليتي الدندر وشرق سنار في ولاية سنار خلال أسبوعين فقط؟!
فاض هذ النهر الذي يبلغ عرضه بضعة أمتار فقط، وارتفع منسوبه لأكثر من «16.60» متر، وزاد إيراده إلى الضعف ووصل إلى «145» مليون متر مكعب في اليوم، وكان أقصى إيراد له لم يزد عن «75» مليون متر مكعب في اليوم!!
وشهد فيضانات مشهورة عام 1946 و1988م و2003م، لكنه لم يصل لهذا المستوى الذي استدعى تحركاً من الحكومة الاتحادية وتوجيهات مباشرة من النائب الأول لرئيس الجمهورية لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من القرى والمساحات المزروعة والقطاع الرعوي والخدمي، وإغاثة ودعم أكثر من ستة عشر ألف أسرة في ثمانين قرية على طول النهر الغضوب.
تحرك أمس وفد برئاسة وزير الداخلية وبصحبته والي سنار وعدد من المسؤولين في وزارة الداخلية «مدير إدارة الدفاع المدني وديوان الزكاة واللجنة العليا لدرء الفيضان والكوارث»، وتوجه الوفد إلى ولاية سنار.
ومن نقطة التقاء نهر الدندر بالنيل الأزرق، بدأنا رحلتنا معه بشرق سنار، وكانت الطائرة العمودة تطير في ارتفاع منخفض بمحاذاة النهر، أمواجه هائجة وتلون ماؤه بلون ترابي محمر لا تتبين ضفافه بسهوله، فقد فاض مغطياً كل المساحات حوله، فقد تمددت المياه في المزارع والجروف والبساتين فغمرتها، واجتاح القرى وأغرق أجزاءً منها ودمرها، وحاصر بعضها والتف حولها، فترى الماء في كل مكان كأنه طوفان عظيم.. ودمر أكثر من عشرة آلاف «10.000» من البساتين والجروف بأشجارها وخضرواتها وثمارها، وأحد عشر ألف «11.000» فدان من أراضي الزراعة المطرية الآلية المزروعة بالسمسم، وعشرة آلاف «10.000» من الأراضي التقليدية «البلدات»، وفي هذه المحلية عدد من القرى، وتشردت «67» أسرة وانهار «141» منزلاً وثلاث مدارس وعدد من المساجد والوحدات الصحية الصغيرة، وضحاياه قليلة لأنه كان قد ملَّ من الهيجان واعتدل في طريقه عند مصبه في النيل الأزرق.
وفي محلية الدندر كان النهر يخوض معركته في شراسة وعنف كبيرين، فالتهم دفعة واحدة «77» قرية وشرد «1618» أسرة ودمر «5067» منزلاً وخمس مدارس ووحدتين صحيتين و «20» مسجداً وخلوة، وقضى على خمسة وعشرين ألف «25.000» فدان من مساحات المشروعات التقليدية المزروعة بالسمسم، وخمسة عشر ألفاً «15.000» من الجروف والبساتين بكل ما تحمله أشجارها وخضرها، وأربعة وعشرين ألف «24.000» فدان من أراضي الزراعة المطرية الآلية، وقطع النهر الطرق التي تؤدي للمساحات الأخرى التي لم تصلها مياهه، وأصبحت هذه في عداد ضحاياه، وتدمرت بعض الكباري والقناطر الصغيرة على الطرق في المحليتين.
ولاحق الفيضان القطاع الرعوي، فتأثرت 75% من الثروة الحيوانية في المحليتين على ضفافه والبالغ عددها مليون ونصف رأس، حيث نفقت 3% من الحيوانات وانعدمت المراعي وشلت الحركة، وداهمت الحشرات الناقلة لأمراض الحيوان 70% من جملة الثروة الحيوانية على ضفتي النهر الغاضب.
وتقطعت السبل بالنسبة للمواطنين بانقطاع الطرق وتأثرت الكباري مثل كوبري سد دوبة وكوبري الدندر وكوبري ود الحسن، وبدأ المواطنون في استعمال القوارب والزوارق الخشبية التقليدية القديمة.
وتجولنا في كل هذه المناطق في المحليتين، فلم تسلم قرية ولا مشروع زراعي ولا طريق. ووقف الوفد على حجم الفيضانات وأثرها، واستمع للمواطنين في عدد من القرى التي هبطت الطائرة فيها مثل قرية أبو هشيم مقر الناظر الشهير يوسف العجب، وهي قرية وادعة على مقربة من النهر تبعد عشرات الكيلومترات في الجنوب الشرقي من مدينة الدندر عاصمة المحلية، وفيها مدارس ثانوية وأساس ومركز صحي يفتقر لأبسط الخدمات الضرورية، ويعاني أطفالها من سوء التغذية وأمراض التايفويد والملاريا والالتهابات بأنواعها.
وكذلك قرية أخرى قريبة منها مقر قبيلة الزوية وناظرها الشهير «محمد ود أب درق» وهم عرب بدو أقحاح، حياتهم وسط باديتهم، غمرت المياه قريتهم بكاملها وغرقت حتى ملامحها، ويعيشون في الخيام بلا ماء ولا أي غذاء أو طعام، وينتشر البعوض والحشرات والثعابين والعقارب في هذه المناطق، ويعاني كل مواطني نهر الدندر من كارثة حقيقية تحتاج لتحرك أكبر من قدرة وطاقة ولاية سنار.
معتمد محلية الدندر أبو القاسم حسن فضل الله، قال إن مصادر المياه لفيضان هذا النهر تعود للهضبة الإثيوبية التي هطلت فيها أمطار غزيرة هذا العام، بالإضافة للأمطار في كل مناطق المحلية وعلى طول النهر، ومصدر آخر هو حدوث انكسارات في ضفاف نهر الرهد وخور ود الحسن، وكل هذه المياه الهائلة تدفقت نحو الدندر، ولم يسبق في تاريخ النهر المعروف من مائة عام فيضان مثل هذا الذي حدث في الفترة من 5ــ20 /9 /2012م. وهي فترة الذروة، ويضيف المعتمد قائلاً: لقد انقطعت الطرق في المحلية وصعبت الحركة، وتحركنا للفور لدرء هذه الآثار، ووصلتنا «150» خيمة وكميات محدودة من الأدوية والأمصال، وبعد غرق بعض القرى وتأثر عدد من الأحياء في مدينة الدندر، احتوى الأهالي بتكافلهم السوداني المعروف ما ترتيب على ذلك، ونحتاج لألفي خيمة وعشرة آلاف مشمع و «50» ألف ناموسية مشبعة، ونريد بشكل عاجل الدواء والغذاء لهذا العدد من المتأثرين الذين توقفت حياتهم تماماً، وبالرغم من أن الوضع الصحي مسيطر عليه إلا أننا نحتاج المزيد .. ولابد من خطة لإعادة تأهيل الطرق وإنشاء كباري والتحسب للمستقبل، ووضع كل التدابير والتحوطات وفق خطة متكاملة حتى لا يتكرر ما حدث.
والي الولاية المهندس أحمد عباس، تحدث عن المناطق المتأثرة، وقال: إن هدف الزيارة هو الوقوف على الحقائق ومعرفة الصورة الكاملة، وإن توجيهات النائب الأول تم تنفيذها، والهم الأكبر لنا هو فتح الطرق للوصول للمساحات المزروعة وتسهيل حركة المزارعين والعمال والآليات الزراعية للحاق بالحصاد، والآن الآبار متوقفة والوقود منعدم، فلا بد من الإسراع في دعم المتأثرين، وسنحول هذه الكارثة إلى نعمة، وكل شيء سيتم علاجه، وحجم الأرباح سيكون أكبر من الخسائر.
وزير الداخلية المهندس إبراهيم محمود تحدث عقب الطواف على كل المناطق وقبيل مغادرة مدينة سنجة التي وصلها الوفد عصراً بعد جولة طويلة على كل المناطق المتأثرة، وقال إنه والوفد وقف على حجم الفيضان وتأثر العديد من القرى، وتم وضع كل التدابير اللازمة لدعم عاجل وسد النقص، والسودان معروف بخبرته في هذا المجال، وتم وضع خطة عاجلة وخطة أخرى مستقبلية، والخطة العاجلة هي توفير الاحتياجات اللازمة من الغذاء والدواء ومواد الإيواء مثل الخيام، وإعادة تأهيل الطرق وفتحها، لأن المنطقة من أهم مناطق الزراعة في السودان، وأهم شيء كما جاء في الاجتماع أمس الأول وتوجيه النائب الأول للرئيس، الاستفادة من هذه المياه وتحويلها لخير لأهل المنطقة، خاصة أن الموسم الزراعي الشتوي قد اقترب.

مهاجر في البلد
25-09-2012, 13:44
الانتباهة 25/9/2012م


حوار حول مستقبل السودان السياسي .. د.هاشم حسين بابكر

السيد رئيس الجمهورية بما يحمل من مسؤوليات جسام تحدد نتائجها مصير السودان يكون أو لا يكون وجب علينا بل هو فرض عين علينا كمواطنين يهمهم مصير واستقرار السودان لذا أردت حواره وتقديم الرأي الراشد وغير المتشدد عملاً بالأمر الإلهي «وجادلهم بالتي هي أحسن» و«تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم»!!!
لو راجعنا تاريخ السودان لتوصلنا إلى حقيقة قد لا يفكر فيها الكثيرون ولا يضعونها في حسبانهم، هذه الحقيقة تتجلى في أن السودان لم يحكم حكماً بأهله إلا وكان هذا الحكم إسلامياً، دولة الفونج قامت في ذات الوقت الذي انهارت فيه دولة الأندلس، وبعدها جاء الغزو الذي قاده محمد علي باشا بحثًا عن الثروة والقوة البشرية لتعضيد ملكه ليكون منافساً للدولة العثمانية، وهنا أيضاً قامت الدولة المهدية على النسق الإسلامي، وكان المهدي عليه رضوان الله يدعو إلى الإسلام والتمسك به، ولكن حدثت انحرافات أطاحت بالدولة الوليدة رغم أنها كانت نتاج ثورة لم يشهد لها العالم مثيلاً!!!
٭ في السودان نال ثلاثة وثلاثون جنرالاً بريطانيًا حتفهم من أصل خمسة وثلاثين أخضعوا العالم للتاج البريطاني وأعظمهم على الإطلاق كان الجنرال قوردون الذي لم ولن تغفر بريطانيا للسودان مقتله، فالعداء البريطاني للسودان سيستمر إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها، ولست في حاجة لتعداد ما قامت به بريطانيا من عزل لجنوب السودان رغم إصرارها على أن يكون جزءاً لا يتجزأ منه، ولوقف المد الإسلامي إلى إفريقيا، فالسودان هو الدولة الوحيدة في العالم التي ظهر فيها نظام حكم إسلامي وحدّ جميع أهل السودان، وما عرف نظام حكم قبل ذلك سوى الإسلامي!
٭ وهنا تبرز خطورة السودان بالنسبة لهم، فأرادوا أن يجعلوا بين السودان وإفريقيا سداً يغلق تسرب مفاهيم الإسلام إلى إفريقيا القارة البكر. لذا كانت الخطط تُرسم ويتم تنفيذها لإضعاف السودان بل والقضاء على التأثير الإسلامي عليه حتى لا ينداح على الآخرين خيرًا وبركة حتى لغير المسلمين «وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين»..!!!
٭ الإسلام قبل كل شيء نظام اجتماعي وفي هذا يختلف عن جميع الأنظمة العقائدية الأخرى والوضعية، فهو ينظم العلاقات بين المجتمع ويضفي عليها الروحانية التي افتقدتها، ظهر النظام الاجتماعي هذا في أول دولة إسلامية سياسية واقتصادية في العالم، تمت المؤاخاة بين المهاجرين والأنصار، وتم التوفيق اقتصادياً فيما بينهم، بينما لم ينس ذلك النظام الاجتماعي الشريحة غير المسلمة: وأعني اليهود: فنالوا حقوقهم وتعاملوا مع المسلمين اقتصادياً وفق قوانين ونظم إسلامية لا تفرق في المعاملة ما بين المسلم وغير المسلم!!
٭ ولندخل إلى التجربة الإسلامية السودانية الثالثة بعد دولة الفونج والمهدية، وهذه تجارب يجب دراستها بعناية ودقة حتى نأخذ منها الدروس والعبر، ولتتم تنقيتها من الشوائب التي عصفت بها. والتجربة الأخيرة التي رفعت شعاراتها الإسلامية، لم تستصحب معها التجارب السابقة، نعم كانت النوايا حسنة، لكن النوايا لا تكفي، ولا يمكن بناء دولة إسلامية بناءً على مجرد أشواق، والبناء يتم على تخطيط ودراسة مستفيضين، من أولى الألويات فيها النظام الاجتماعي الذي يكفل تنفيذ الدراسات على أرض الواقع، فالمجتمع هو الذي يقوم بدور البناء، مادياً كان أم روحانيًا، في المجتمع الإسلامي ونظامه الاجتماعي يعيش الفرد فيه بحقوق، وحتى السائل والمحروم لهم حق معلوم، أي ثابت كما ورد في القرآن الكريم!!
٭ وحتى يكون النظام الاجتماعي خالياً من كل شائبة، لم يتم تقسيمه على أساس عرقي أو قبلي بل كانت التفرقة بين أفراد المجتمع بالتقوى. أفراد مجتمع كهذا تجدهم يتنافسون في عمل الخير طلباً لتقوى الله ورضاه، فالإنسان في الإسلام لا يقيَّم بلونه أو عرقه أو بنفوذه الاقتصادي أو العسكري!
٭ نأتي الى التجربة (الإسلامية) وقد تعمدت وضعها بين قوسين لما شابها من شوائب أفسدتها «وأعني التجربة» ففي خلال ربع قرن تقريباً حدث تفكك شبه كامل للمجتمع، ولم يظهر ذلك النظام الاجتماعي الذي يعتبر الأساس المتين للحكم الإسلامي، وعليه تدهور الاقتصاد وانهارت أعمدته التي يقوم عليها من زراعة ونقل وتجارة الأمر الذي أصاب النظام الاجتماعي في مقتل، تدهورت العلاقات بين شرائح المجتمع فظهرت العرقية والقبلية، بينما المعلن كان الإسلام الذي لا يفرق بين هؤلاء الا بالتقوى!
٭ السياسات تنبع من النظام الاجتماعي، وهذه أرساها الرسول عليه الصلاة والسلام في أول مجتمع إسلامي في دولة المدينة، كان مجتمع المدينة مثالياً جاءت القوانين التي تحكمه مما يؤمن به لذلك نجحت التجربة، فكرة الأحزاب وقيامها جاءت فطيرة، فهي رغم أنها قامت على أسس طائفية دينية إلا أنها استخدت الشعارات الدينية لأغراض غير التي جاءت من أجلها، وقد تعمد المستعمر إنشاء الأحزاب لتحكم وفق تخطيطه، لا وفق ما خطط الإسلام، ثم دخلت الأحزاب العقائدية الميدان فكان ظهور الحزب الشيوعي وحركة الإخوان المسلمين، وكان لهؤلاء نصيب من التأييد على حساب الأحزاب الطائفية!!
٭ الأحزاب الطائفية أثر التعليم والاضطلاع على ما يدور في الخارج على نموها واستمراريتها وهذه لم يستغلها من تسلم نظام الحكم من الإسلاميين، الذين كان يمكن أن يقضوا على تأثيرها نهائيًا إذا عملوا على بناء نظام اجتماعي واقتصادي وسياسي نابع مما يؤمن به ذلك المجتمع، بل عملت على إضعاف الأحزاب الطائفية والتقليدية، بأساليب أدت إلى ضعفها، ولكنها أيضاً أضعفت نظام الحكم وحزبه المصنوع، وهذا أمر منطقي، فالقوة الحقيقية لا تظهر إلا أمام قوة أخرى، فضعف المعارضة واستكانتها لوسائل الترغيب بعد الترهيب، جعلت نظام الحكم في حالة استرخاء واطمئنان وظن أن لن يقدر عليه أحد، فانعدمت الشفافية تماماً!!
٭ حتى مفهوم الحركة الإسلامية تم احتكاره لفئة معينة، رغم أن هذا المفهوم مفهوم شمولي، يضم الأحزاب السياسية الإسلامية والطرق الصوفية، وأهل السنة، وجميع الطوائف والجماعات التي تلتزم بالتعاليم الإسلامية هي جزء من الحراك أو الحركة الإسلامية، بما في ذلك الشيعة رغم الخلاف معهم!!
٭ حتى مفهوم الحركة الإسلامية أصبح محتكراً، فهي ليست حزبًا سياسياً مسجلاً ومعترفاً به وليست جمعية خيرية أو اجتماعية أو ثقافية مسجلة تحت أي مسمى رسمي، رغم ذلك تهيمن على كل شيء فالمؤتمر الذي أُعلن في نوفمبر القادم، أقرب إلى السرية منه إلى العلنية، والمطالبات من داخل التنظيم تدل على أن ما يُعرف بالحركة الإسلامية هو من يهيمن على السلطة ورغم محاولات التنصل من المسؤولية تظل «الحركة الإسلامية» أحد أهم المسؤولين عن التردي الذي نعيش!!!
٭ ولكن لنفترض حسن النية، ولنقل إنه اجتهاد للمصيب فيه أجران وللمخطئ أجر ولكن ماذا نفترض عن قبول إعادة الترشيح بعد كل هذه الإخفاقات والإصرار على البقاء فيها توثيقاً للفشل؟!
٭ ما زال الوقت في اليد، والحديث النبوي لا ينفي عامل الوقت بل يثبت أهميته لذا جاء في الحديث الشريف «إن أحدكم ليعمل بعمل أهل الجنة حتى ما يكون بينه وبينها ذراع فيسبق على الكتاب فيعمل بعمل أهل النار فيدخلها، وكذلك من يعمل بعمل أهل النار حتى ما يكون بينه وبينها ذراع فيسبق عليه الكتاب فيعمل بعمل أهل الجنة فيدخلها!
٭ كم من الوقت يلزم لقطع مسافة ذراع، ثانية أو ثانيتين، وهذا يقودنا إلى أهمية الزمن الذي يقاس بالثانية والعمل الصالح الذي يقاس بمثقال ذرة!!
٭ ربع قرن من الزمان زمن طويل، بعد ربع قرن من الزمان كانت جيوش الإسلام قد فتحت فارس والروم وقامت دولة الإسلام التي هدَّت كل عروش البغي والاستكبار!!
٭ اليوم تحاك المؤامرات على العالم الإسلامي، وفي مقدمته شمال إفريقيا التي تمثل الثقل العربي في العالم، ذلك الشمال الذي هبَّت عليه رياح الربيع العربي فتحررت أقوى دولة وأغناها.. السودان يُراد استخدامه لزعزعة أمن الشمال الإفريقي وخاصة مصر التي ستعود بإذن الله إلى دورها القيادي والريادي. كيف سيكون حال مصر وليبيا وتونس بل وكل الشمال الإفريقي إذا تم فتح البوابة الجنوبية لهؤلاء خاصة أن الجبهة الشمالية التي تمثلها سوريا قد تم إدخالها في حرب أهلية أهم نتائجها إضعاف الجيش السوري، الذي يمثل عقبة في وجه إسرائيل، ومن ثم يمكن وبكل سهولة ويسر ضرب إيران لتكتمل السيطرة على كل الشرق الأوسط وتصبح إسرائيل هي الآمر الناهي!!
٭ للخروج من مأزق الحكم هذا يجب أن يقوم في السودان ربيع عربي ولكن بصورة سلمية، فالسودان لن يحتمل أي نوع من العنف مهما كان خفيفاً، فأي عنف سوف يطيح ما تبقى من روابط بدأت في الوهن بين شرائح المجتمع.
٭ السودان يعيش أزمة حكم حقيقية إن لم تتدارك فسوف تطيحه، وتداركها يتم بإجراءات شجاعة.. فقد بقي ذراع» وقمة الشجاعة هي أن يرفض الرئيس الترشح لرئاسة جديدة وأن يتسلم السلطة بواسطتك مجلس عسكري انتقالي على منهج الفريق إبراهيم عبود، يشكل حكومة تكنوقراط تبني ما تهدّم خلال ربع القرن الماضي، متطلبات الشعب السوداني بسيطة، ماء يزرع به ومرعى لماشيته وعمل شريف يعول به أسرته!!

مهاجر في البلد
25-09-2012, 13:45
الانتباهة 25/9/2012م


"مبارك" .. هل يعتذر للأنصار ؟؟ خالد حسن كسلا

قال مبارك الفاضل المهدي في ندوة عُقدت بعيداً جداً عن السودان في «واشنطن» إن «قيادات حزب الأمة القومي قابلة للشراء بالمال». ولم تكن في الخبر تفاصيل أو في لهذا التصريح. لكن ما يعلمه الناس هو أن مبارك المهدي قبل عقد من الزمان أو أكثر كان قد قاد مجموعة كبيرة ومؤثرة داخل حزب الأمة القومي لتخرج منشقة وتكوّن «حزب الأمة الإصلاح والتجديد» وظن بعض الناس أن نصف الحزب انشق عن الصادق المهدي، وفيه ثلاثة قياديين من عائلة المهدي هم إلى جانب مبارك الصادق، الهادي المهدي وعابدة المهدي والصادق هو ابن الإمام الهادي الذي استبسل معه الأنصار ضد نظام نميري قبل طرد الحزب الشيوعي، ومعروفة قصة أحداث الجزيرة أبا وود نوباوي. وبعد انشقاق مجموعة مبارك وتسجيلها حزبها الجديد ومشاركتها في الحكم بمنصب مساعد الرئيس وحزمة وزارات اتحادية وولائية ومناصب أخرى، بعد كل هذا آثر رئيس الحزب أن يفض الشراكة بعد خلاف مع رئاسة الجمهورية كان هو مُخطئاً فيه لمخالفته توجيهاتها. وكان مبارك يظن أنه يمكن أن يضغط الحكومة بفض الشراكة إذا لم تدعه يصول ويجول أمام عينها دون أن تسأله وتحاسبه، أي يكون مثل «نعامة الملك». وحتى الآن لم يشارك حزب الأمة القومي برئاسة الصادق في الحكومة، وعاد مبارك بعد رحلة سياسية طويلة إلى حزب الصادق، عاد بعد أن انقسمت مجموعته «الإصلاح والتجديد» إلى مجموعة أحزاب، أو إن شئت فقل «حزيبات».. ثم عاد إلى عادته القديمة وابتعد ثانية، وهذه المرة بنفسه وكأن الباقين مع الصادق وهم غاضبون ولا يريدون «تجريب المجّرب». وراح مبارك يقول إنه اخترق الأمانة العامة لحزب الأمة، أى أنه عاد إلى هذا الحزب وهو «يتأبّط شراً». والسؤال هنا لماذا عجز مبارك عن اختراق الأمانة العامة قبل إعلان الانشقاق عن الحزب قبل سنوات حينما كانت معه مجموعة قيادات مؤثرة جداً مثل الصادق الهادي بصفته ابن الإمام المبجّل، والزهاوي ومسار ونهار والشهيد غازي الصادق وغيرهم؟! إن الخلافات دون عودة مبارك إلى حزب الأمة القومي مُطأطأ الرأس مكسور الجناح كان يمكن أن تقع، فالمستاؤون في حزب الأمة لم يروا أن الانشقاق والخروج حلاً كما رأى هو من قبل. ومثل هؤلاء المستائين الغاضبين من منهج السيد الصادق في الحزب لو كانوا قابلين للشراء بالمال لما صبروا حتى الآن يناضلون داخل التنظيم من أجل إصلاحه. إن القابل للشراء بالمال هو الذي يفكر في هدم حزبه بالانشقاق دون أن يبقى بداخله صامداً مقاوماً لإعادة بنائه وفق رؤى يمكن أن يتفق فيها معه بعض رفقائه و«أحبابه» وإخوته. لقد سقطت الأقنعة والتاريخ يسجل كل حدث. فلا مجال لإطلاق التصريحات الكيدية ولا لحكاية «رمتني بدائها وانسلت». إن مبارك المهدي حري به أن يحترم إخوانه في البيت السياسي الذي بنى به أمجاده، فصار وزيراً ثم مساعداً للرئيس، وكانت الفرصة أمامه أن يكون زعيماً للحزب وإماماً للأنصار ما دام إنه يتباهى بقدرته على اختراق الأمانة العامة. فلو لا بيت الأنصار لما كان تحت الأضواء.. «وارثاً» اسمه مبارك المهدي. ويبقى تصريح مبارك المهدي خروجاً عن اللياقة وجحوداً لما وجده من قيادات حزبه «القديم». مبارك المهدي ليس رجل دولة لكنه حفيد رجل دولة عظيم هو إمامنا محمد أحمد المهدي.
إن الإمام المهدي في قبره لا يعلم أن حفيده مبارك يتحدث من واشنطن في ندوة يتهم فيها أحفاد أنصاره بأنهم قابلون للشراء بالمال.
إن الإمام المهدي لو أحياه الله لأسعده تعاون وتحالف بعض «الأنصار» مع حكومة طبقت شرع الله كما فعل هو.. فيجب أن يعتذر مبارك للأنصار.
«غداً نلتقي بإذن الله».

مهاجر في البلد
25-09-2012, 13:47
الانتباهة 25/9/2012م


منبر السلام العادل .. الحرب الاعلامية واغتيال الشخصية "1" .. ياسر حسن خضر

مرتكز أساسي من مرتكزات العمل الاعلامي الصادق هو الإخلاق، فإن سلبت هذه الصفة من الإعلام يصبح إعلاماً مشوهاً.. وبالتالي يمكن أن تثار حوله العديد من علامات الاستفهام والتساؤلات المشروعة من حيث المصالح التي يخدمها ذلك الإعلام والجهة التي تديره، والتي بدورها لا ترتكز على مرجعية يمكن الوثوق بها.. والإعلامي المسلم مطلوب منه خدمة دينه وقضيته الكبرى في إطار عمله، فلا يستقيم أن إعلامياً مسلماً يهاجم الإسلام أو رموز الإسلام ويقول إنه مسلم!! إذن لمصلحة من تهاجم الإسلام؟؟ فأنا لا اعترف بنظرية الحياد الإعلامي لأني بوصفي مسلماً مطلوب مني دوماً الانتماء إلى هويتي وخدمة ديني.. والإعلامي «المسلم» لديه قضية يخدمها، وهذه القضية مرتبطة به وجدانياً.. فوجدان الإعلامي هو المعين الرئيس للإعلامي الصادق، في إخراج عمله إلى الوجود بصورة تجعله راضياً عن ذلك العمل أخلاقياً.. وإلا لكان ذلك العمل من أجل غرض آخر، وتسقط عنه في هذه الحالة صفة الأخلاق.. والإعلامي المسلم مطلوب منه أن يبين للناس الباطل أينما وجد وينهاهم عنه ويدلهم على الحق أينما كان، ويأمرهم به.. ومطلوب منه وهو يؤدي رسالته الإعلامية تلك أن ينضبط بالضابط الشرعي، فلا يعتمد الأساليب الإعلامية التي تقوم على الكذب والتضليل والخداع والتمويه والتشهير، وعليه التحري والتدقيق في الأمور كلها، وألا يأخذ بالشبهات في كل «الأمور»، وعليه أن يكون كيِّساً فطناً يتعامل مع الأحداث وفق ما تتطلبه الحالة. وأن يعتمد على الحقائق والوقائع الملموسة قدر الإمكان للوصول للحق. وأن يبتعد عن الأساليب الفاسدة التي تعتمد في مجملها على الكذب والخداع العقلي للمتلقي، ومن بعض تلك الأساليب الفاسدة.. أسلوب التهويل الإعلامي والترهيب والتخويف من شخص يحمل طرحاً وأفكاراًً صادقة مبنية على معطيات واضحة وضوح الشمس يعرفها الفرد العادي دون جهد.. وهذا الأسلوب قديم جداً، وقد اتبع مع سيد الخلق جميعاً سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.. وهنا نلاحظ أن الرسول صلى الله عليه وسلم قد شنت عليه أول حرب إعلامية من قبل الإعلام «الشيطاني» الفاسد، إذ كان أبو لهب عم رسول الله صلى الله عليه وسلم يسير خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم ويتربص له كل ما جلس عند وفد أو جماعة يحدثهم بأنه نبي مرسل، فإذا قام من عندهم أتاهم أبو لهب وقال لهم لا تصدقوه فإنه كذاب، وكذلك الوليد بن المغيرة قام هو ومشركو مكة بتشويه دعوة الرسول صلى الله عليه وسلم «ايام الموسم».. ستة عشر رجلاً بعثهم الوليد على طرق مكة يقولون لمن أتى مكة حاجاً..لا تغتروا بالخارج منا المدعي النبوة، وقد اختلفوا في الحديث عن القرآن فيما بينهم، فمنهم من قال إنه سحر، وقائل إنه أساطير الأولين، فقام الوليد بجمع قريش وقال لهم: اجمعوا فيه رأياً واحداً ولا تختلفوا فيكذب بعضكم بعضاً ويرد قولكم بعضه بعضاً.. فقالوا: فأنت يا أبا عبد شمس فقل واقم لنا رأياً نقول به، قال: بل أنتم قولوا اسمع فقالوا: كاهن فقال: ما هو بكاهن، ولقد رأيت الكهان فما هو بزمزرة كاهن وسمعه، فقالوا: مجنون فقال.. ما هو بمجنون ولقد رأينا الجنون وعرفناه فما هو تخمه ولا تخالجه ولا وسوسته، فقالوا: شاعر، فقال: ما هو شاعر قد عرفنا الشعر برجزه وقريضه ومقبوضه ومبسوطه، فما هو بالشعر قالوا: فنقول ساحراً قال لـهـم: إن اقرب القول فيه أن تقولوا هو ساحر، جاء بقول هو سحر يفرق به بين المرء وأبيه، وبين المر وأخيه،، وبين المرء وزوجـه، وبين المرء وعشيرته، فتفرقواعنه بذلك، فجعلوا يجلسون بسبل الناس حـيـن قـدموا الموسم، لا يمر بهم أحد إلا حذروه إياه وذكروا لهم أمره.. وهكذا أدارت قريش حربها الخاسرة مع الرسول صلى الله عليه وسلم «بأقذر» وسائلها وهي تعتمد على الكذب.. وتوحيد الخطاب الإعلامي لخدمة قضية معينة، ونلاحظ ذلك عندما قال لهم الوليد: «اجمعوا فيه رأياً واحداً ولا تختلفوا فيكذب بعضكم بعضاً ويرد قولكم بعضه بعضاً» ولأن قضيتهم تقوم على الكذب جعل الوليد الخطاب ينفي التهمة عنهم والصاق صفة الساحر بالصادق الأمين صلى الله عليه وسلم.. ومازال هذا الأسلوب متبعاً حتى اليوم عند بعض الكتاب، فإن من أساليب أهل الباطل في كل زمان تشويه سمعة أهل الحق والتشكيك في مقدراتهم وتضليل الناس وتخويفهم وترهيبهم من اتباعهم، والتقليل من شأنهم والحط من قدرهم، ووسيلتهم في ذلك «الغاية تبرر الوسيلة» و«الضرب تحت الحزام»، وللأسف أن بعض الكتاب أصبحوا يعتمدون على بعض مبادئ الإعلام الغربي وسياساته حين يتم استهداف شخص أو مجموعة، فإنهم «يهونون» من أمره، يلصقون به تهمة معينة ويغذونها كل يوم حتى ترسخ في ذهن المجتمع، ويقومون خلال ذلك بتمييع المصطلحات والأسماء حتى يصعب فهمها «كالإرهاب»، ومثال على ذلك ما يتعرض له منبر السلام العادل من حملة تشويه، فحين عجز أعداؤه عن محاربة طرحه القوي ومقارعته بالحجة، قاموا بوصفه بـ «العنصرية» وأصبحوا كل يوما يغذون تلك الصفة حتى أصبح بعض العوام من الناس «والحمد لله أنهم قلة» يقولون بقولهم دون أن يمتلكوا أدلة على قولهم ذلك.. وهذه نظرية إعلامية معروفة، وهي تعتمد على التكرار للجمل أو تحوير المعاني وتغيير التسميات في عملية اختراق وعي وشعور الشعوب واستهداف عقلها وجعلها سهلة الانقياد.. ومثال على ذلك ما حدث من خلال الحرب الإعلامية التي قام بها جهاز المخابرات الإسرائيلي «الموساد» ضد الفلسطينيين ابتداءً من تحويل كلمة شهداء إلى قتلى، وعمليات استشهادية إلى عمليات انتحارية، وكثير من الجمل والعبارات التي تم تغيير مدلولاتها ومعانيها إلى معنى آخر، وليس هنالك دليل أعمق من تركيبة جملة «إرهاب» وإلصاقها بالمسلمين. وكلما ذكر المسلم عند معظم أجهزة الإعلام الغربية الا وجاءت كلمة «إرهاب» مرادفة له.

مهاجر في البلد
25-09-2012, 13:49
الانتباهة 25/9/2012م


الاختشو ماتوا ..!! د. محي الدين تيتاوي

شعرت بصداع نصفي حاد وأنا استمع للحاج وراق الشيوعي الذي يقيم خارج البلاد ويسب الناس من خلف الأستار عبر الفضاء الإسفيري بعد أن أسهم بفعالية في انفصال جنوب السودان من خلال قيامه بتدريب أبناء الحركة الشعبية على العمل السياسي «الشيوعي» خلال إقامته في مصر في عهد مبارك وتنظيمه للندوات الانفصالية مع «رفيقه» ياسر عرمان واسماء الحسيني والجمعية الإفريقية للدراسات بالزمالك.. الحاج وراق نسي الظلام الحقيقي الذي ظل ورفاقه يعيشون فيه طوال فترات الديمقراطية التي رفضهم فيها الشعب خلال صناديق الاقتراع عقب ثورة اكتوبر والانتفاضة وحاول إسقاط عبارة الظلام والظلاميين على غيره من السياسيين الأنقياء الأتقياء.. وتحدث لقناة الجزيرة دون أدنى حياء عن فصل الجنوب الذي ما زالوا يتفاعلون معه منذ التقاء أجندتهم مع أجندة الحركة الشعبية في عهد الرئيس الإثيوبي الأسبق منقستو هايلي مريام الذي احتضن الحركة وكانوا يحجون إلى اسبو وغيرها من مناطق إثيوبيا للالتقاء بهم تحت عنوان حل مشكلة الجنوب.. وقال وراق ولا أقول «الحاج» بأن الإسلاميين قفزوا على السلطة وملأوا سجون البلاد بمعارضيهم ونسي أن أول من سنَّ القفز على السلطة بالقوة كان الحزب الشيوعي عام 1969 ثم 1973 ومجزرة بيت الضيافة ما زالت مأساة ماثلة تحكي أسوأ اعتداء على الإنسان وإراقة الدماء والإبادة الجماعية تتحدث بها الأجيال..
الوراق نسي أو تناسى المآسي التي سببها حزبه وجماعته بأهل السودان ممثلة في مأساة دارفور.. وعليه أن يقول ويكتب للذين يقرأون له على أي لونية سياسية ينتمي عبد الواحد الذي تسبب في حريق دارفور.. أدخل الناس بالمعسكرات ويقيم بالعواصم الأوروبية وإسرائيل.. عليه أن يحدِّث الناس عمَّا يسمى بالجبهة الثورية إلى من تنتمي.. وعليه أن يشرح للناس ما إذا كان صديقه عرمان جنوبياً تابعاً للدولة الجنوبية أم شمالياً تابعاً لحكومة السودان وعليه أن يسأل عن أسباب بقائه في دولة انتهت بتحقيق شعارات بعض أهلها بقيام دولتهم.. لماذا لا يعود إلى أهله وبني عمومته ويكافح مع المكافحين للوصول إلى السلطة.. لماذا يسعى لإشعال الحرائق على أبناء جنوب كردفان وجنوب النيل الأزرق.. هل هو ينتمي إلى الفونج أم إلى الوطاويط أو إلى أي قبيلة من قبائل النوبة لماذا لا يتذكر «الوراق» كل ذلك ويصوب سهامه المتكسرة صوب الإسلاميين.
ودهشت للمرة الثانية عندما استمعت لفاروق أبو عيسى عبر قناة الجزيرة وهو يعبر عن رفض «المعارضة السودانية» لدعوة الرئيس عمر البشير للأحزاب السياسية السودانية للمشاركة في كتابة الدستور الدائم للبلاد.. واسباب الرفض المسبقة بررها بأن لجنة الدستور آلية لا تعبر عن الشعب!! أي شعب يا فاروق.. يا أمين عام اتحاد المحامين العرب الذي حرم السودان من عضوية الاتحاد لأكثر من عشر سنوات لأن نظام الحكم الموجود لا يعبر عن أفكاره هو.. وأي شعب تتحدث عنه وأنت الذي وقفت أمام حسني مبارك وأعلنت على الملأ بأن حلايب مصرية وشاهدك كل الشعب السوداني الذي تتحدث عنه اليوم.. وأي شعب تتحدث عنه وأنت وصلت إلى وزارة الخارجية وزيراً في حكومة مايو عندما بدأت حمراء ملطخة بدماء الأنصار في ودنوباوي والجزيرة أبا ودماء الإمام الهادي الشهيد ودماء زملائه المجاهدين محمد صالح عمر وإخوانه!! أي شعب تتحدث عنه أنت وكمال عمر الذي كلما أشاهده أستحضر صورتك وكلما شاهدت صورتك أستحضر صورة كمال ترى أين يكمن وجه الشبه بينكما!؟ وعموماً دستور أهل السودان لن يكون رهيناً لهذه المعارضة غير الشعبية وغير الوطنية.
اتعرف أيها الوراق لماذا قفز هؤلاء على السلطة في الثلاثين من يونيو!؟. لأن هناك من كان يعد العدة للقفز عليها.. كان هناك سياق نحو الفصل.. كانت هناك قوات على أهبة الاستعداد للاستيلاء على خزان الروصيرص قادمة من إثيوبيا منقستو وحلفائهم بالداخل.. وانتهى السباق بالذي بلغ نهايته أولاً.. وبرغم ذلك استمر البعض في حلبة السباق حتى الثامن والعشرين من رمضان إن كانت للبعض بعض من الذاكرة!!

مهاجر في البلد
25-09-2012, 14:39
الانتباهة 25/9/2012م


نعي الثورة بين الاجتراء والافتراء .. فهمي هويدي

أدعو إلى التفرقة بين شيطنة الإخوان وبين نعي الثورة فى مصر. إذ الشيطنة فى أحسن فروضها من قبيل الاجتهاد فى الفروع، أما نعي الثورة فهو فى كل أحواله إنكار للأصول وافتراء على الحقيقة.
(1)
أفرق فى هذا الصدد بين ثلاثة أصناف من الناس: المحبطين والناقمين والشامتين. الأولون رفعوا عالياً سقف توقعاتهم بعد نجاح الثورة، وظنوا أن الربيع سوف يستصحب الجو البديع الذى فى ظله يتغير بسرعة لون الحياة، من كآبة القاتم إلى بهجة البمبى (مع الاعتذار للأغنية الشهيرة). هؤلاء يعذرون إذا استبدت بهم الحيرة وأُحبطوا، خصوصاً أن ما تبثه وسائل الإعلام فى مصر يدفع بقوة فى ذلك الاتجاه. أما الناقمون فقد دب اليأس فى نفوسهم منذ اللحظات الأولى التى أدركوا فيها أن المجتمع تخلى عنهم ولم يمنحهم ثقته. ولذلك فإنهم منذ ذلك الحين وضعوا نظارات سوداء على أعينهم وما برحوا يرددون فى كل حين أن الحلم صار كابوساً، وأن الثورة أُجهضت وانتهت، لا لشىء إلا لأن أحلامهم الخاصة لم تتحقق. حتى إن إحدى الصحف تحدثت عن فشل رئيس الوزراء الدكتور هشام قنديل فور إعلان اسمه وقبل أن ينتهي من تشكيل وزارته!
دائرة الشامتين أوسع من المحبطين والناقمين، وأقصد بهم أولئك الذين ينتظرون الأخطاء والعثرات، فيتصيدونها وينفخون فيها ويعممونها، ليصوروا للملأ أن الثورة، وكل ثورات الربيع العربي كانت بلاءً حل بالأمة، تمثل فى سلسلة من الكوارث التى تعاقبت على المغرب والمشرق، حتى قرأت لأحد الكتاب الكويتيين قوله إن ما شهدته المنطقة هو «خراب» عربي ليس أكثر!
لك أن تتصور أن ذلك رأي «الفلول» من أركان ومنتفعي النظام السابق، وهو أمر قد يكون مفهوماً، إلا أن ما يثير الانتباه فى هذا الصدد أن ذلك أيضاً موقف بعض «الأشقاء» سواء لأنهم ارتبطوا بمصالح خاصة مع النظام السابق، أو لأنهم خشوا من أصداء الربيع فى أقطارهم. وهى الأصداء التى ظهرت بقوة فى تعليقات (تويتر) و(فيس بوك)، وقوبلت باستنفار الأجهزة الأمنية فى تلك الدول، الأمر الذى انتهى باعتقال بعض المثقفين الناشطين وإسقاط الجنسية عن المواطنين منهم، إلى جانب تلفيق التهم لهم ومحاكمتهم بدعوى تشكيل تنظيمات سرية والسعي لقلب نطام الحكم، وهو ما تابعنا بعض تفاصيله فى الأسبوع الماضي.
لا أتحدث عن جماهير تندرج تحت هذا التصنيف أو ذاك لأن الأمر أهون من ذلك بكثير. إنما أتحدث عن نخب عالية الصوت بعضهم من المثقفين المتحزبين، والبعض الآخر ممن ينتسبون إلى أهل السلطان الذين أغراهم الفراغ العربي بمحاولة التمدد والبحث عن أدوار فى الساحة بعدما غاب عنها الكبار.
(2)
واهم من يتصور أن الثورة المصرية بلا أخطاء، أو أنها ولدت كاملة الأوصاف. وقد دعوت فى الأسبوع الماضي إلى الاعتراف بأننا جميعاً ــ وبلا استثناء ــ مشوهون من تجربة الثلاثين عاماً الأخيرة التى اقترن فيها الاستبداد بالفساد. وأي متابع لوسائل الإعلام المصرية طوال الثمانية عشر شهراً الأخيرة يستطيع أن يضع يديه على قائمة النواقص والثغرات فى الواقع المصري. ولعلي لا أبالغ إذا قلت إن إعلامنا ظل طول الوقت يتفنن ويبالغ فى استعراض النصف الفارغ من كوب الثورة، الأمر الذى صور للبعض أنه ليس للكأس نصف آخر، وكان ذلك أحد مصادر الإحباط الذى سبقت الإشارة إليه. ولأن النصف الفارغ أخذ حقه وزيادة، فربما كان من الإنصاف أن نلقي نظرة على النصف الآخر المحجوب والمسكوت عليه. قبل نحو ثلاثة أسابيع (فى 9/9) نشرت صحيفة (التحرير) تعليقاً لافتاً للانتباه لزميلنا الأستاذ طارق الشناوي، قارن فيه بين لقاء المثقفين للرئيس محمد مرسي فى 6 سبتمبر الحالي، وبين لقاء عشرة منهم مع الرئيس السابق قبل ثلاثة أشهر من خلعه (فى 30 سبتمبر عام 2010). وذكرنا بأن ثلاثة ممن حضروا اللقاء مع الدكتور مرسي كانوا ممن وقع عليهم الاختيار لمقابلة الرئيس السابق. وقال إن الثلاثة الذين التقوا الدكتور مرسي انتقدوه، وقالوا له: «إنه يتحدث عن مدنية الدولة فى حين أن ما يجرى على أرض الواقع يؤكد أن الدولة تتجه فى كل مظاهرها نحو الأخونة». وقارن الأستاذ الشناوي بين جرأتهم فى مواجهة الدكتور مرسي. وصمتهم أثناء لقاء الرئيس السابق، وكيف أن بعض المثقفين قالوا فى حضرته كلاماً يخجل المرء من ذكره الآن، ومنهم من ظهر فى أحد البرامج التلفزيونية بعد اللقاء، وظل يمتدح الرجل ويتغزل فى خفة ظله وتواضعه. فى حين أنه لم يكن بمقدور أي واحد منهم أن يفتح أمام الرئيس السابق فمه بكلمة نقد لعملية التوريث. اعتبر الأستاذ طارق الشناوي أداء المثقفين بأنه «شجاعة زائفة»، لكنى خرجت من قراءة تعليقه بخلاصة إضافية وثيقة الصلة بنصف الكوب الملآن للثورة الذى نحن بصدده، لست فى وارد التحفظ على نفاق بعض المثقفين وبطولاتهم الزائفة التى يدعونها الآن، لكننى قرأت فى المقارنة بين اللقاءين تجسيداً للفرق بين الحاكم الإله والمواطن الحاكم. وكيف أن المثقفين تعبدوا للأول وانحنوا أمامه وعادوا إلى بيوتهم صامتين وحذرين. أما الثاني فقد هاجموه وانتقدوه وعادوا إلى بيوتهم فخورين ومطمئنين. ثم صاروا يتباهون فى العلن بمواجهة الرئيس والتحفظ على أدائه.
ما الذى يعنيه ذلك؟.. هو يعني أن الثورة أسقطت القداسة عن السلطان فضلاً عن السلطة، وتلك نقلة تاريخية بكل المعايير. لقد صار السلطان واحداً من الناس وليس فوق الناس. وأفرق هنا بين القداسة الناشئة عن الخوف، وبين الهيبة القائمة على الاحترام. وأزعم أن رفع القداسة عن السلطان استصحب على الفور سقوط حاجز الخوف، واستعادة المجتمع لجرأته وثقته فى نفسه. لا يقل عن ذلك أهمية أن يؤدي إسقاط القداسة والتعامل مع السلطان باعتباره واحداً من الناس، إلى استبعاد فكرة تأبيد السلطة أو توريثها. وفتح الباب واسعاً لأي واحد من الناس لكي يتطلع لرئاسة الدولة. وهو ما شهدناه فى مصر حين وجدنا أحد الشبان الطموحين يؤكد بين الحين والآخر أنه رئيس مصر القادم، لكن ذلك ليس كل شىء، لأنه لايزال فى الجعبة ما يستحق الذكر والتنويه.
(3)
لم أصدق أُذُنَىَّ حين سمعت حفيداً لي عمره تسع سنوات يقارن أثناء الانتخابات الرئاسية بين المرشحين الدكتور مرسي والفريق شفيق. وفهمت أن الموضوع كان محل مناقشة بين زملائه فى المدرسة الابتدائية، وكان ذلك من الإشارات الدالة على عودة الروح إلى الشعب المصري الذى عاد أخيراً إلى السياسة بعدما أسقط من الحسبان وأقصي منها، وهذه العودة أسقطت بطاقة الـ«99%» من الأصوات التى ظل السلاطين يشهرونها فى وجوهنا كل حين، كما أسقطت احتكار العسكر للسلطة، وطوت صفحة اللون الواحد والحزب الواحد، وأغلقت الأبواب أمام «تقاليد» تزييف الانتخابات لصالح حزب السلطان وحوارييه. وتلك لعمرى نقلات أخرى مهمة فى تاريخنا السياسي.
بعد الثورة ما عاد الحكم قدراً مكتوباً ووقفاً على أناس دون غيرهم، وإنما صار اختيار الناس وقرارهم. ولأنه أصبح كذلك، فإن الحكام ما عادوا فوق المساءلة والحساب، على الصعيدين السياسي الذى بات مفروغاً منه، والجنائي الذى أصبح سيفاً مُصْلَتًا على رقاب الجميع دون استثناء. والبلاغات التى أصبحت تنهال على مكتب النائب العام كاشفة عن المخالفات التى ارتكبها المسئولون فى ظل النظام السابق، تعد إنذاراً لكل مسئول آخر فى النظام الحالي. ذلك أن الناس لم يتخلصوا من عقدة الخوف فقط، وإنما صاروا مفتوحي الأعين وشديدي الحساسية إزاء ممارسات السلطة بجميع مؤسساتها ورموزها.
إطلاق سراح المجتمع واستعادته لحيويته رتَّباً مجموعة أخرى من النتائج المهمة، فى مقدمتها ما يلي:
< التأكيد على نجاعة التغيير السلمي وجدواه، الأمر الذى أغلق الأبواب أمام دعوات استخدام العنف فى إحداث ذلك التغيير، وهو ما اعترف به المتحدثون باسم الحركات الجهادية والمجموعات القتالية التى لجأت إلى العنف فى ظل النظام السابق لأسباب عدة فى مقدمتها انسداد قنوات التغيير السلمي.
< استعادة قيمة تظاهر الجماهير وخروجها إلى الشوارع والميادين، للتعبير عن احتجاجها بطريق سلمي، ورغم أن هذه القيمة يساء استخدامها فى بعض الأحيان لكن ذلك لا ينفي وجودها، علماً بأن إمكانية ترشيد ممارسة تلك الاحتجاجات وترشيد تعامل السلطة معها تظل مفتوحة فى المستقبل.
< استيعاب التيارات الإسلامية فى ساحة العمل السياسي المشروع، الأمر الذى يساعدها على إنضاج مشروعها وتطوير خطابها من ناحية، كما أنه يفتح الأبواب لإمكانية الإفادة من طاقاتها لتحقيق الصالح العام، الأمر الذى يطوي صفحة التنظيمات السرية بعد طي صفحة العنف.
< حين أثبت المجتمع حضوره وأصبح صاحب الكلمة فى تقرير مصير السلطة فإن ذلك كان إيذاناً بإنهاء حكم الأقلية واستعادة الأغلبية لحقها الذى سلب منها خلال العقود التى خلت. ولم يعد سراً أن احتكار الأقلية لصدارة السلطة والمجتمع خلال تلك الفترة لم يمثل انقلاباً على الديمقراطية فحسب، وإنما أسهم أيضا فى العبث بهوية المجتمع الحقيقية أدى إلى مسخ تلك الهوية وتغريبها، ومن ثم تزويرها فى بعض الأحيان. وهى الصورة التى جرى تصحيحها بعد الثورة، حين أجريت الانتخابات بحرية ونزاهة وجاءت النتائج محددة لحجم وأوزان مختلف القوى المجتمعية والسياسية الموجودة على الساحة.
(4)
ذلك كله يحسب للثورة وليس للإخوان. وكنت قد أشرت فى الأسطر الأولى إلى أن الثورة أصل والإخوان فرع، والثورة ملك لكل الشعب فى حين أن الإخوان مجرد جزء وفصيل من الشعب. لذلك فإننى تمنيت أن يظل ذلك التميز واضحاً ومحسوماً لدى الجميع. إلا أن البعض تسرعوا وخلطوا بين الاثنين، حين حملوا الثورة بمشاعرهم وحساسياتهم إزاء الإخوان فحاكموها وأدانوها، حتى إضاءاتها وإشراقاتها تجاهلوها، فظلموا الثورة وبخسوها حقها. حتى قرأنا نعيها فى بعض كتابات المحبطين فضلاً عن الناقمين والشامتين. لا أدافع عن أخطاء وقعت، وإنما أدعو إلى الاعتراف بها والاعتذار عن بعضها، ولا أجد مبرراً لليأس والقنوط مادمنا ملتزمين بقيم الحرية والديمقراطية، وقابضين على حقنا فى المشاركة والمساءلة. وأذكر بأن زمن احتكار السلطة ولَّى، وأن الثورة أدخلتنا عصراً جديداً آيته احتكار الشعب للشوارع والميادين وللفضاء السياسي كله. صحيح أن هذا الكلام انصب على مصر بالدرجة الأولى، لكننى أستطيع أن أقول بثقة أنه ينسحب على دول الربيع العربي أيضا، ولا يفوتني أن أذكر بأن الربيع ليس مقصوراً على خمس أو ست دول فقط، لكن رياحه العطرة اجتاحت العالم العربي بأسره، وثبتت رؤيته فى تلك الدول الخمس والست، لكننا نشم رائحته ونقرأ رسائله القصيرة والمحجوبة فى بقية الدول.

مهاجر في البلد
25-09-2012, 14:41
الانتباهة 25/9/2012م


الايدز المكافحة بالاساءات .. ماذا عن احصاءات الامم المتحدة ؟؟

> تقرير : المثنى عبدالقادر
تصاعدت حمى قضية مكافحة مرض الإيدز في البرلمان حتى أدت لإطلاق أحاديث جارحة للمشاركين، في الوقت الذي أكد فيه برلمانيون خلال جلسة مناقشة سياسيات مكافحة الإيدز ضمت وزارة الصحة وأعضاء البرلمان في قاعة النيل الأزرق أمس بوجود قصور واضح في خطة البرنامج القومي لمكافحة الإيدز، حيث لم يكن مدير البرنامج القومي د.إيهاب علي حسن مقنعاً بحديثه خاصة أنه استند على تقارير الأمم المتحدة المتعلقة بانتشار مرض الإيدز، مشيرًا إلى أن عدد المصابين بمرض الإيدز بالسودان هم «120» ألف مواطن وأن هذه النسبة أُخذت قبل انفصال جنوب السودان عام 2010م، الأمر الذي يعزز عدم إقناعه لأعضاء البرلمان الذين طالبوا بإحصائيات جديدة تعطى الحق لإنفاذ تلك الإستراتيجية القومية بخلاف الانحرافات التي صاحبت تطبيق السياسيات التي وعد وزير الصحة بمعالجتها، في السياق كشف مندوب وزارة التعليم العالي محمد علي فضل في الورشة أنهم أجروا عملية مسح شامل لمرض الإيدز في جامعة الجزيرة وأنهم لم يجدوا أي حالة، مطالباً في ذات الوقت بمراجعة الإحصائيات التي أجرها البرنامج .
فيما يتعلق بقضية التوزيع العشوائي للواقي الذكري حيث بلغ مدى واسعاً، فذكرت عضو البرلمان «بلقيس أحمد التجاني» حادثة شخصية خلال الورشة أن ابنها الذي في مرحلة تعليمية قامت مجموعة ليست أجنبية بتوزيع الواقي الذكري على أبناء الحي في الشارع الذي يقطنون فيه، مشيرة إلى أنها طيلة محاربتها ومكافحتها لمرض الإيدز منذ فترة الثمانينيات بالسودان كانوا يقومون بإرساء العفة كجزء أساسي في البرنامج وليس توزيع الواقي الذكري بهذه الكيفية لأنه يساعد على الفاحشة وأن البرنامج القومي لمكافحة الإيدز صمم لجلب المصلحة ودرء المفسدة وليس العكس.
بدوره أمّن العضو البرلماني د.دفع الله حسب الرسول بوجود وثائق تؤكد توزيع الواقي الذكري في الجامعات وعند مواصلته لحديثه في قضية جامعة إفريقيا العالمية وصل حد الحديث منحى آخر مما جعل وزير الصحة بحر إدريس أبو قردة يصف العضو البرلماني د.دفع الله حسب الرسول بانه مهرج وغير مؤدب الأمر الذي وجد انتقادات واسعة جراء إهانة الوزير لعضو المجلس الوطني، خاصة أن د.دفع الله كان يطالب بفرصة للرد على تلك المزاعم التي ذكرت فيما يتعلق بوثائق توزيع الواقي الذكري بجامعة إفريقيا حيث منحت المنصة د.إيهاب حديثه كاملاً بتفاصيله، فيما لم تمنح المنصة د.دفع الله الفرصة للرد، الأمر الذي جعل من أعضاء البرلمان يطالبون رئيسة الجلسة بإعطاء د. دفع الله فرصة للرد على المزاعم التي ذكرت كما أعطت د.إيهاب الحديث بإسهاب، ووصل الحد بأن قامت رئيسة الجلسة بتبرئة الدكتورة صاحبة القضية أمام الحضور رغم أن أطراف القضية لم يقدموا أو يدافعوا بالمستندات والوثائق عن أنفسهم في منحى مخالف لماهية الجلسة في أساسها، حيث لم يتمكن د. دفع الله ورئيس الوحدة العلاجية بجامعة إفريقيا د.بركات مواصلة حديثهما فيما يتعلق بقضية توزيع وزارة الصحة الاتحادية عبر برنامج الأمراض المنقولة جنسياً للواقي الذكري في جامعة إفريقيا العالمية.
رغم الإهانات التي تلقاها البرلماني دفع الله من الوزير إلا أنه لم يرد عليه بل قال لـ«الإنتباهة» إن ما جرى ليس ذنب الوزير بل هي سياسات قديمة لوزارة الصحة لم تحدث في فترة مسؤوليته لأنه جاء حديثاً.
وانفضت الجلسة دون التوصل لاتفاق رغم أن رأي البرلمانيين كان يجب الاتفاق على تشريعات جديدة تدخل في برنامج مكافحة الإيدز تحدد علاجه وطرقها بالإضافة لوضع حد على دخول الكميات الكبيرة من الواقي الذكري للبلاد والرقابة عليها وعلى الشركات التي توزع الواقي الذكري بالسودان .

مهاجر في البلد
25-09-2012, 14:42
الانتباهة 25/9/2012م


"الانتباهة" تلتقي اسر شهداء نصرة النبي


> كتبت: ساره شرف الدين ــ منى النور
«عقدت لجنة تنسيق شؤون الأمن بولاية الخرطوم اجتماعاً أمس برئاسة د. عبدالرحمن الخضر والي الخرطوم، وتناول الاجتماع البحث في التقارير الأمنية المتعلقة بتداعيات الاستنكار الواسع للفيلم المسيء للرسول الكريم صلى الله عليه وسلم وأصدرت اللجنة عدداً من القرارات المتعلقة بأمن البعثات الدبلوماسية، وأمن الولاية بصفة عامة. من ناحيته قدم والي الخرطوم للشعب السوداني تعازيه للشهداء كمال أبو القاسم العوض وعبد المجيد العطا بابكر، والتعازي موصولة للشيخ أحمد عبدالباقي الصائم ديمة وللمؤتمر الوطني، مؤكدًا أن الشرطة قامت بإطلاق سراح كل المعتقلين في الأحداث بالضمان العادي».
إلى هنا ينتهي الخبر الذي أوردته «الإنتباهة» على أساس تداعيات استشهاد شابين أثناء تظاهرة النصرة التي قاموا بها بعد نشر الفليم المسيء للرسول الكريم.. على إثره احتشدت جموع غاضبة أمام السفارة الأمريكية مما أسفر عن موت واعتقالات.. «الإنتباهة» لم ينتهِ عندها الخبر هنا بل بدأت بزيارة قامت بها لذوي الشهيدين بدأتها بأم درمان حيث خلاوي الصايم ديمة التي يدرس فيها الشهيد عبد المجيد العطا بابكر وانتهت في الجريف غرب حيث أسرة الشاب أبو القاسم كمال الدين العوض التي كانت متحفظة على الخوض في أي تفاصيل عن ابنها الشهيد الشاب الذي أكمل دراسته الجامعية وعبَّرت شقيقاته عن رغبة حقيقية في عدم الحديث عنه ولا الخوض في تفاصيل متمنيات أن يتقبله الله قبولاً حسنًا وأن يجد حقه عند ربه.
في خلاوي الصائم ديمة بأم بدة وجدنا عشرات الطلاب منهمكين على المصحف في تلاوة لها طنين عالٍ جلسنا في العمارة حيث استقبلنا شيخ الزين عبد الهادي المسؤول عن المجمع ويرافقه شيخ الخلوة بعد ضيافة من شاي المحريب حدثنا شيخ الزين عن تلميذه عبد المجيد الذي من المفترض أن يحمل لقب شيخ في الأيام القادمة بعد أن أنعم الله عليه بحفظ المصحف وكان ينتظر تخرجه بعد أشهر قليلة ولكن الله اصطفاه شهيدًا، وعبد المجيد شاب أكمل الـ«21» ربيعًا من منطقة شمال كردفان، دمث الأخلاق، وصفه شيخه بأنه لم يحدث أن جاء شاكيًا أحدًا او مشكوًا منه.. هادئ الطباع يكثر من الصلاة على النبي ولا تفارقه مسبحته أبدًا ولا يضع للدنيا بالاً، له صديق مقرب منه اسمه موسى تأثر نفسيًا بوفاته ولم يتحدث لـ«الإنتباهة» واكتفت بنقل التعازي له عبر صفحاتها.. يوم الحادثة كان الشهيد متحمسًا وخرج يرفع يده بالتكبير في مسيرة نصرة النبي ولكنه استشهد وكان جواره طفل صغير من الخلوة أرشد الشرطة إلى أنهم من خلاوي الصايم ديمة حيث جاء اتصال أن الشهيد بمسيد الشيخ قبل أن يتوفى ويحول إلى المشرحة مع رفيقه أبو القاسم، وهناك بعد التعرف عليه جاءت جموع تلاميذ الخلوة إلى المشرحة لوداع زميلهم الذي دُفن بمنطقة جبل أولياء في مسيد الشيخ عبد المجيد الذي هو خال الشهيد ومسمى عليه، ومن ثم سافر وفد إلى أسرته التي تقبلته شهيدًا وصرحت لشيوخ الخلوة بدفنه أينما شاءوا لأنه ابنهم. مسحة حزن عميق رأيناها في الجريف بوضوح في وجوه أسرة أبو القاسم ولمحنا طيفها في خلاوي الصايم ديمة التي ودعت شيخًا حافظًا للقرآن بهدوء تركت كلامًا لم يُقلْ.

مهاجر في البلد
25-09-2012, 14:46
الصحافة 25/9/2012م



تقدم في جلسات البشير وسلفاكير حول الميل 14 وابيي

البشير: المحادثات تمضي بايجابية وتشهد مرونة تسمح باتفاق


أديس أبابا :رئيس التحرير

انتعشت الآمال بإمكانية التوصل الى اتفاق أمني بين دولتي السودان وجنوب السودان يسمح بإنشاء منطقة عازلة بينهما، بعد تقارب مواقف الطرفين حول الميل 14 والوضع الانتقالي في أبيي وتمديد اقامة الرئيسين عمر البشير وسلفاكير ميارديت في أديس أبابا،وتزايد تحركات الوسطاء والمبعوثين الدوليين،مما يرجح اقرار اتفاق اليوم.
وعقد البشير وسلفاكير ثلاث جلسات محادثات منها اثنتان صباح ونهار أمس في مقر القصر الرئاسي في أديس ابابا بحضور خمسة من أعضاء فريقيهما المفاوضين،ورئيس الوزراء الاثيوبي هايلي مريام ديسيلين،وكبير وسطاء الاتحاد الافريقي ثابو مبيكي.،قبل أن تقتصر على الرئيسين مع مبيكي ومساعديه.
كما عقد الرئيسان مساء أمس جلسة ثالثة في مقر اقامتهما بفندق شيراتون اقتصرت عليهما،مع مبيكي ومساعديه عبد السلام أبوبكر،وبيير بويويا،وسيواصل الرئيسان جلساتهما في العاشرة من صباح اليوم.
وناقشت القمة في جلستيها ملف الأمن المرتبط بإنشاء منطقة عازلة بين السودان وجنوب السودان،وتفاصيل محدودة في الملف الاقتصادي متصلة بشركة «سودابت» التي وضعت حكومة الجنوب يدها عليها ،كما طرح الوسطاء مقترحا لمعالجة الوضع في منطقة أبيي. وفي الجلسة الثالثة ناقشت تفاصيل الترتيبات الامنية في الميل 14 واستكمال المؤسسات الانتقالية في ابيي.
وخرج البشير وسلفاكير بعد الجلسة الاولى لمحادثاتهما في روح معنوية عالية،وهما يتبادلان الابتسامات،وتحدثا بارتياح الى وفديهما اللذين كانا في انتظارهما خارج قاعة المفاوضات،وسمحا للمصورين بالتقاط صور وهما يتبسمان ،ويتبادلان أحاديث ودية مع بعثة اعلامية مرافقة لهما.
وقال البشير في حديث مع رؤساء التحرير إن المحادثات تمضي بصورة ايجابية،وهانك مرونة تسمح بالتوصل الى اتفاق ،موضحا ان الخلاف بات محدودا في منطقة الميل 14 التي تعتبر جزءا من المنطقة العازلة،وكشف انه يرى ان تكون كل المنطقة وعمقها 23 كيلومترا منزوعة السلاح وان تدار عبر الادارة الاهلية كما كان سائدا في المنطقة منذ مئات السنين.
وعن ملف النزاع على منطقة ابيي، فإن هناك اتجاها لمعالجة الوضع النهائي في مسار منفصل،مؤكدا ان تحسن العلاقات بين السودان والجنوب وفتح الحدود والتبادل التجاري وضخ النفط الجنوبي عبر الشمال سينعكس ايجابا على المحادثات في شأن الوضع النهائي حول أبيي،والمفاوضات حول منطقتي جنوب كردفان والنيل الازرق.
وعقب الجولة الاولى من المحادثات احال البشير وسلفاكير الملف الامني إلى رئيسي وفديهما المفاوضين ادريس عبد القادر وباقان اموم لمناقشة المقترح السوداني في معالجة العقدة الرئيسية التي تعطل الاتفاق وهي الخلاف على منطقة الميل 14 بجعل كل المنطقة منزوعة السلاح،قبل أن يعقد الرئيسان جولتين ناقشتا تفاصيل ما توصل اليه عبد القادر واموم.
وقال المتحدث باسم الخارجية السفير العبيد مروح في تصريح ليل أمس إن جلسات القمة ضيقت شقة الخلاف حول منطقة الميل 14،وتوصلت الى تفاهم مبدئي بشأن ملف شركة «سودابت»،وتحدث عن توافق على استكمال الأجهزة الانتقالية في منطقة أبيي حتى تعد لاجراء الاستفتاء على مستقبل المنطقة في اكتوبر من العام المقبل.
وعلمت «الصحافة» أن السودان اقترح جعل منطقة الميل 14 منزوعة السلاح،بينما طرح الجنوب الانسحاب 7 أميال أي نحو 11،5 كيلومتر،جنوب بحر العرب «خط الصفر» حسب الخريطة الافريقية،وسيواصل الجانبان مناقشة تفاصيل الملف صباح اليوم.
وقال مسؤول في فريق الوساطة الافريقية لـ «الصحافة» ان الطرفين باتا على وشك التوصل إلى اتفاق في الملف الامني،وان لجنة من الطرفين والوساطة تصوغ مشروع اتفاق ،وكشف ان الخلاف ينحصر في مسافة انسحاب قوات الدولتين من منطقة الميل 14 بين ولاية شرق دارفور وولاية شمال بحر الغزال من خط الصفر في المنطقة،بعدما تجاوزا ان يكون عمق الشريط العازل في المنطقة المعنية مختلفا عن بقية المناطق الاربع الاخرى المتنازع عليها.
ورأى مسؤول أوروبي يراقب المحادثات أن الطرفين تجاوزا أكثر من 90 في المئة من القضايا الخلافية بينهما وقال لـ «الصحافة» إنه لا يتوقع ان يسمحا بضياع ما انجزا،لكنه بدا حذرا من ان شؤون السودان يصعب التهكن بمآلاتها النهائية.
وأفادت مصادر «الصحافة» أن رئيس الوزراء الاثيوبي ابلغ البشير وسلفاكير أرجاء سفره الى نيويورك يوما لدفع محادثاتهما، كما مدد الرئيسان اقامتهما في أديس ابابا الى حين التوصل الى اتفاق،وكلف سلفاكير نائبه رياك مشار بالمشاركة إنابة عنه في اجتماعات نيويورك بعدا ان كان مقررا أن يغادر إليها فجر أمس.
وكشفت مصادر دبلوماسية غربية لـ «الصحافة» أن الدول التى ترعى عملية السلام بين دولتي السودان وجنوب السودان،وتدفع تكلفة استضافة المحادثات بينهما، أبلغت فريق الوساطة الافريقية أنها سترفع يدها عن تمويل عملية المفاوضات بنهاية الجولة الحالية،باعتبار ان موضوعاتها صارت شؤونا بين دولتين ولم تعد عملية سلام،في خطوة اعتبرها مراقبون ضغطا على الطرفين لتسريع التوصل الى اتفاق.

مهاجر في البلد
25-09-2012, 14:48
الصحافة 25/9/2012م


جهاز الامن يحبط محاولة تهريب اسلحة الى دول الجوار

القضارف: عمار الضو : تمكن جهاز الأمن والمخابرات بولاية القضارف من إحباط محاولة تهريب سلاح إلى دول الجوار ،محملا داخل عربة أكسنت جياد تخص رائد معاش بالقوات النظامية تحمل لوح بالرقم (خ ب خ/5485) .
ونصبت قوة من جهاز الأمن،بحسب معلومات توفرت لديها، كميناً محكماً استمر لمدة (48) ساعة عند مدخل المدينة،ونجحت القوة بعد اشتباك ومطاردة مع المتهمين استمرا لأكثر من ساعة من القاء القبض على متهمين أحدهما من ولاية الجزيرة والثاني من نهر النيل بحوزتهما عدد (29) بندقية كلاشنكوف وعدد (18) خزنة.
وامتدح مدير جهاز الأمن والمخابرات الوطني بالقضارف عبد الحليم محجوب الدور الذي لعبته عناصر جهاز الأمن في إحباط العملية، مشيراً الى انها الثالثة من نوعها التي أحبطت في أقل من أسبوع، وقال إن المتهمين حاولوا تخطي الكمين الأول والثاني والثالث، بعدها تمكنت القوة من القبض عليهم عند مدخل مدينة القضارف واقتيادهم، مؤكداً مقدرة السلطات الأمنية على حماية البلاد من ضعاف النفوس والحفاظ على ثرواتها.

مهاجر في البلد
26-09-2012, 16:06
الانتباهة 26/9/2012م

أبيي تعرقل مباحثات البشير وسلفا وتمديد المفاوضات

الخرطوم ــ أديس أبابا: الإنتباهة
أنهى الرئيسان عمر البشير وسلفا كير ميارديت مساء أمس جلسة مباحثات بينهما أحيطت بسياج من السرية تناولت القضايا محل الخلاف خاصة منطقة أبيي، وذلك بحضور عضو وفد الحكومة الدرديري محمد أحمد، والقيادي بالحركة الشعبية دينق ألور.
وأبلغ مصدر مطلع «الإنتباهة» أن الرئيسين خرجا وتوجه كل منهما إلى مقر سكنه، مشيرًا إلى أن الحوار تركز حول قضية أبيي، لافتاً إلى أن الطرفين لم يتوصلا لأي اتفاق حولها، رغم مقترحات الوساطة، ولفت المصدر إلى تمديد المباحثات حتى غدٍ الخميس.
وفي السياق قال الناطق الرسمي باسم الخارجية العبيد مروح في تصريح عقب الجلسة، إن المباحثات لم تحدث اختراقاً جوهرياً، لكنه أشار إلى أن الخلاف حول منطقة«14 ميل» ضاق كثيرًا. وأكد أن القضايا محل الخلاف معقدة جدًا، مشيرًا إلى أن المعالجة لابد أن تكون ناجعة.

مهاجر في البلد
26-09-2012, 16:17
الانتباهة 26/9/2012م

التفاصل الكاملة للوثيقة الامريكية لتحجيم نسل السودان (1 من 2 )


أعدها: المثنى عبد القادر الفحل
قال تعالى «وَإِذَا تَوَلَّى سَعَى فِي الْأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيهَا وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الْفَسَادَ»، تساءل القراء خلال الفترة الماضية عن انقطاع وغياب هذه الحلقات المتواصلة ونطمئنهم بأن ذلك حدث نسبة لقضايا المحاكم المرفوعة على الحلقات الماضية، لكننا نعد القراء بأننا سنعود بقوة عقب انتهائها خاصة أن الوثائق التي تمتلكها «الإنتباهة» في مواجهة قضية ملك الدعارة الأمريكي تكفي لهدم حكومة وليس منظمة، أما سر عودتنا اليوم فهو عثورنا على وثيقة تهم كل ربوع السودان.. لنجيب عن سؤال: من وراء مخططات ما يسمى بالصحة الإنجابية الذي وضعته الإدارة الأمريكية كمخطط لإبادة النسل في دول العالم الثالث لتحجيم تلك الدول ولتستفيد هي بالثروات عبر تحكمها في بعض عملائها بالبلاد، والحقيقة المُرة أن انجراف وزارة الصحة الاتحادية وراء تلك المخططات دون وعي أو ربما بغفلة أو ربما لمصالح شخصية تجارية لمافيات تدور في الفلك الصحي، وهذه الأخيرة سنعود إليها عقب طرد المنظمة الأمريكية من السودان، لأن المثير أن يقوم أشخاص يُفترض أنهم اعتباريون بالدولة بقبض مبالغ ضخمة سنويًا بالدولار من منظمات غربية باسم دعم مواطني السودان، وهذا الملف سيكون هو ملفنا القادم عقب الانتهاء من قطع دابر كل منظمة أمريكية تريد الشر بهذا الوطن.. فإلى الحلقة «12»...
بداية القصة
خرج على العالم مدير البرنامج العربي بجامعة سفك في بوسطن بالولايات المتحدة الأمريكية أستاذ الإنسانيات واللغات الحديثة السوري الأصل منير العكش، بأنه كشف عن وجود خطط أمريكية لتعقيم الملايين بدول من العالم الثالث، وقال إن الدافع إلى ذلك هو الحفاظ على صفاء أو تميُّز جنسي في الولايات المتحدة ومحاربة الفقر والقضاء على النمو السكاني في العالم، جاء ذلك في كتابه المعنون بـ «أمريكا والإبادات الجنسية: 400 سنة من الحروب على الفقراء والمستضعفين في الأرض»، الصادر عن دار رياض الريس للكتب والنشر في بيروت، بحسب ما ذكرت وكالة رويترز، ويقول العكش في كتابه، تحت عنوان «مقدمة.. تعقيم 14 مليون شخص»، يقول: «إن تعقيم 14 مليون أمريكي» هو العنوان الذي صدرت به صحف ومجلات إمبراطور الإعلام، وليام هيرست، في أواخر سبتمبر 1915، منذرة بخطر الحرب الأمريكية على المستضعَفين في الأرض، وتدمير نسلهم في الأرحام، ومحذِّرة من أن الطبقات الحاكمة ترسم مستقبل أمريكا والعالم بالدم، وأضاف أنه في 14 أكتوبر، كتبت صحيفة سان فرانسيسكو ديلي نيوز افتتاحية بعنوان «من أين نبدأ؟»، جاء فيها أن «ملايين السيدة هاريمان، أرملة متعهد السكك الحديدية، مضافة إلى ملايين روكيفلر وكارنيجي، ستخصَّص لتعقيم مئات الآلاف من الأمريكيين من ضعاف العقول سنوياً بهدف تحسين النسل»، وكشف كتاب العكش أن وثيقة وضعها وزير الخارجية الأمريكي الأسبق هنري كيسنجر عندما كان مستشاراً للأمن القومي، أشارت في سطرها الأول إلى أنها وُضعت بتوجيه من الرئيس الامريكي السابق جيرالد فورد ترسم بدم بارد خطة لتعقيم وقطع دابر نسل «13» دولة في العالم الثالث بينها مصر وذلك في مهلة لا تزيد على «25» سنة، وعقب حديث العكش خرج الدكتور رايمرت رافنهولت مدير المكتب الاتحادي للسكان التابع للمعونة الأمريكية كشف عن تورط جامعتي واشنطن وجونز هوبكنز في برنامج يقضي بقطع نسل «13» دولة وعلمت «الانتباهة» بأن سودانيين تم ابتعاثهم من الخرطوم الي تلك الجامعات لذات المخطط ، وأن الحكومة الامريكية بدأت بالإجراءات العملية لإطلاقه، حيث رصدت الميزانية الكافية لتأمين الشروط والوسائل اللازمة لتعقيم ربع نساء العالم من النساء القادرات على الحمل «وهن في تقريره 570 مليون امرأة» وقطع دابر نسلهن إلى الأبد، بومن ثم فإن هذه المذبحة الخفية لنسل الملايين من الفقراء والمستضعَفين داخل أمريكا وخارجها لم تبدأ مع كيسنجر، ولم تتوقف مع انهيار الاتحاد السوفيتي، بل لعلها بلغت أوج سعيرها اليوم في عهد الرئيس الأمريكي الحالي باراك أوباما، خاصة عندما نجد أن الأدوات الأمريكية وراء تنفيذ المخطط هي المعونة الأمريكية وأن منظمة «dkt» الأمريكية تأخذ أموالها من المعونة لتنفيذ برامج الصحة الإنجابية بالسودان والدول الأخرى، وهي في النهاية كما سيرى القارئ وجه آخر لثقافة الإبادات التي عاشت عليها فكرة أمريكا المستمدة من فكرة إسرائيل التاريخية: فكرة احتلال أرض الغير واستبدال شعب بشعب، وثقافة وتاريخ بثقافة وتاريخ.
كيسنجر قالها صراحة
قال وزير الخارجية ومستشار الأمن القومي الأمريكي هنري كيسنجر في الوثيقة إن فكرة تحديد النسل وسيلة سياسية تضمن التفوق العسكري والاقتصادي للقوى الأنجلوأمريكية وهو ما فعله هنري كيسنجر قبل مغادرته البيت في عام 1975، إذ قام في عام 1974 بالإشراف على دراسة سُمِّيت رسميًا «مذكرة دراسة الأمن القومي 200» «*3». ويقول الاقتصادي الأمريكي المعروف ليندون لاروش في شرحه لهذه المسألة في إحدى خطبه في أثناء انتخابات عام 2004: «في هذه اللحظة بالذات، يبدو من الواضح أنه لو أُعيد انتخاب بوش، فلن تكون هناك حضارة.. إن هدفهم هو ليس إخضاع مناطق معينة سياسيًا كمستعمرات، بل إزالة جميع المعوِّقات التي تقف في طريق النهب الحُر للكوكب ككل. إن نيتهم ليست هي فتح أراضٍ جديدة، بل تحقيق إزالة كل بقايا السيادة القومية وتقليص عدد سكان العالم من البشر إلى أقل من مليار.... فهدفهم في أفغانستان والعراق على سبيل المثال هو ليس السيطرة على هذين البلدين، بل إزالة أمم قومية عن طريق إطلاق قوى الفوضى والدمار» ويشير لاروش منذ عدة سنين إلى فكرة تحويل مناطق واسعة من العالم الغنية بالثروات الطبيعية إلى مناطق غير مأهولة، وهي فكرة تم تكريسها باعتبارها سياسة أمن قومي أمريكي من قِبل مستشار الأمن القومي السابق هنري كيسنجر.
تفاصيل المذكرة السرية
جاء خطاب المذكرة كالتالي
«مجلس الأمن القومي» «واشنطن، DC 20506» بتاريخ «24 أبريل 1974»
مذكرة «دراسة الأمن القومي 200»
معنونة إلى:
وزير الدفاع الأمريكي
وزير الزراعة الأمريكي
مدير المخابرات المركزية «CIA»
نائب وزير الخارجية
مسؤول وكالة التنمية الدولية «المعونة الأمريكية»

مهاجر في البلد
26-09-2012, 16:19
الانتباهة 26/9/2012م

التفاصل الكاملة للوثيقة الامريكية لتحجيم نسل السودان (2 من 2 )


أعدها: المثنى عبد القادر الفحل

الموضوع:
الآثار المترتبة على النمو السكاني في جميع أنحاء العالم وتأثيره على أمن ومصالح الولايات المتحدة
وجّه رئيس الجمهورية بوضع دراسة لتأثير النمو السكاني في العالم على الولايات المتحدة وأمن ومصالح الولايات المتحدة في الخارج، نتطلع على الأقل حتى عام 2000، واستخدام بديل معقول لمكافحة النمو السكاني.
من حيث كل التوقعات، ينبغي دراسة تقييم:
- وتيرة لمقابلة التنمية، لا سيما في أفقر البلدان.
- ينبغي أن تركز الدراسة على الأوضاع، السياسية والاقتصادية الدولية.
- ستعقد النمو السكاني بدلاً من الإيكولوجي، الاجتماعية أو غيرها من الجوانب.
- يجب أن تستصحب هذه الدراسة مسارات العمل الممكنة للولايات المتحدة في التعامل مع المسائل السكانية في الخارج، ولا سيما في البلدان النامية، مع إيلاء اهتمام خاص لهذه الأسئلة:
- هل هناك حاجة إلى مبادرات جديدة من قبل الولايات المتحدة لتركيز الاهتمام الدولي على المشكلة السكانية؟
- هل الابتكارات التكنولوجية أو التنمية أو تقليل النمو تحسن آثاره؟
* «هذه المذكرة لا تُرفع السرية عنها إلا من البيت الأبيض»
عقب مناقشة المذكرة تم اعتمادها كسياسة رسمية أمريكية من قبل الرئيس الأمريكي جيرالد فورد في نوفمبر عام 1975، وقد صُنِّفت في الأصل، ولكن تم رفع السرية عنها في وقت لاحق فحصل عليها باحثون في مطلع 1990م، المذكرة تحتوي على «123» صفحة وذكرت المذكرة السودان بعد دولة إثيوبيا في صفحة «31» وعقب السودان تم ذكر مصر ودول إفريقية أخرى منها «تنزانيا وأوغندا وفولتا العليا ومالي وملاوي والنيجر وبوروندي وغينيا، تشاد ورواندا والصومال وداهومي، وليسوتو، وبوتسوانا»، وجاء التصنيف وفقًا لمقياس الأمم المتحدة الذي اعتمدت عليه مذكرة مجلس الأمن القومي الأمريكي.
أهداف المذكرة
إن الاقتصاد الأمريكي يتطلب كميات كبيرة من المعادن وزيادة من الخارج، خاصة من البلدان الأقل نموًا «تقرير اللجنة القومية الأمريكية لسياسة الموارد: البيانات الأساسية وقضاياها، أبريل 1972»، وهذا الواقع يفرض على الولايات المتحدة تعزيز الاستقرار السياسي والاقتصادي والاجتماعي من بلدان تلك الموارد. وعبر الضغوط السكانية من خلال تخفيض معدلات الولادة يمكن أن تزيد من احتمالات هذا الاستقرار، والسياسة السكانية ذات الصلة يصبح لوازم الموارد والمصالح الاقتصادية للولايات المتحدة مضمونًا، خاصة في الدول التي فيها مواقع معادن واحتياطيات خامات معروفة من أعلى درجات وهي من البلدان الأقل نموًا، والمشكلات الحقيقية تكمن في الإمدادات المعدنية، وليس في الاكتفاء الأساسي المادي، ولكن في القضايا السياسية والاقتصادية، حيث للاستكشاف والاستغلال، وتقسيم المنافع بين المنتجين والمستهلكين، وحكومات البلدان المضيفة، سواء من خلال العمل الحكومي، أو النزاعات العمالية والتخريب، أو الاضطرابات المدنية، وسوف يتعرض المعدن لخطر التدفق السلس للمواد المطلوبة.
إضافة إلى أن نسبة السكان العالية النمو ووجود الشباب، و هم في نسب أعلى بكثير من البلدان الأقل نموًا، فمن المرجح أن تكون أكثر تقلبًا وغير مستقرة، وعرضة للتطرف والإقصاء والعنف من السكان. وهؤلاء الشباب يمكن بسهولة أن يكونوا أكبر قناعة لمهاجمة المؤسسات القانونية للحكومة أو الممتلكات العقارية والشركات المتعددة الجنسيات، أو غيرها من التأثيرات الخارجية، وكثيرًا ما يلقى عليها باللوم في متاعبهم، ذكر في «الفصل الخامس ــ الآثار المترتبة على الضغوط السكانية للأمن الوطني الأمريكي» في المذكرة.
وتقول الدراسة إنه يجب الحرص على أنشطتنا الأمريكية وإنه لا ينبغي إعطاء أي مظهر للبلدان الأقل نموًا بأنه يمكن لبلادهم أن تكون صناعية، لأنهم عند ذلك سيفكرون بزيادة تعدادهم السكاني، ومن المهم أن يستوعب رؤساء البلدان الأقل نموًا «برامج تنظيم الأسرة» حتى يمكن أن نعمل في غضون فترة معقولة من الزمن.. وذكر في «الفصل الأول، الاتجاهات الديمغرافية في العالم» في المذكرة.
وتشير المذكرة إلى أنه يُنصح في العلاقات مع تلك الدول التعامل بحساسية، والمهم في الأسلوب وكذلك تجنب ظهور الإكراه، وتختم المذكرة بأن النمو السكاني في البلدان الأقل نموًا هو مصدر قلق للأمن القومي الأمريكي، لأنه من شأنه أن يتسبب في خطر الاضطرابات المدنية وعدم الاستقرار السياسي في البلدان التي لديها قدرة عالية على التنمية الاقتصادية، وان تلك السياسة تعطي «أهمية قصوى» لتدابير التحكم في عدد السكان، وتعزيز وسائل منع الحمل بين تلك الدول من حيث عدد السكان، للسيطرة على النمو السكاني السريع الذي تراه الولايات المتحدة معاديًا لنموها الاجتماعي والسياسي والاقتصادي لهذه البلدان وإلى المصالح الوطنية للولايات لمتحدة الأمريكية، حيث تتطلب كميات كبيرة من المعادن المتزايدة من الخارج، وهذه الدول يمكن أن تنتج قوى المعارضة زعزعة الاستقرار ضد الولايات المتحدة، وتوصي القيادة الأمريكية بـ «التأثير على القادة الوطنيين في جميع أنحاء العالم وتحسين الدعم للجهود المتصلة بالسكان وينبغي السعي من خلال زيادة التركيز على وسائل الإعلام وغيرها من برامج تثقيف السكان بتنظيم الأسرة عبر الأمم المتحدة، والمعونة الأمريكية.
تحليل المذكرة
تتناول المذكرة بشكل عام المشكلات الاقتصادية والاجتماعية التي توضع أمام أي دولة من دول العالم الثالث وكيف يمكن أن تتجه للاقتراض من البنك الدولي عندها يدخل فيها السم الزعاف بعد تحقيق شرطين:
1/ تحرير السوق وتحرير العملة وفتح الطريق أمام البنوك والمضاربين للسيطرة على اقتصاد الدولة.
2/ إلزام الدولة المقترضة بتطبيق برامج وخطط اجتماعية واقتصادية تقشفية حتى تتمكن الدولة من الانتعاش اقتصاديًا ورد القرض، مثل إلغاء الإعانات الحكومية على السلع وخصخصة بعض القطاعات الخدمية وتحديد النسل، وعندما نُرجع ما حدث في السودان خلال المدة الماضية نجد أن الحكومة التزمت فعلياً بتنفيذ هذه الخطط مقابل الاقتراض من البنك الدولي، وهذه الشروط هي التي وضعها البنك الدولي بناء على شروط فرضتها الولايات المتحدة على البنك الدولي والصندوق الدولي لأغراض سياسية وتحجيم دول العالم الثالث ذات الموارد الطبيعية حتى لا تنفك عن قبضتها، بخلاف السودان فقد عانت الدول المقترضة الأمرّين من هذه السياسات، فالشروط التي فرضها البنك على مجموعة دول نمور آسيا «ماليزيا، إندونيسيا، الفلبين، كوريا الجنوبية، تايلند» كادت تدمر اقتصاد هذه البلدان عام 1997ولكن إصرار قادة هذه الدول على تحدي شروط البنك مثل تقييد العملة وزيادة الإنفاق الحكومي جنّبها الكارثة، وفي الأرجنتين عصفت شروط صندوق النقد الدولي بالاقتصاد الأرجنتيني وهزّته عام 2002 ولكن الرئيس نيستور كيشنر ضرب بالصندوق عرض الحائط وقرر أن لا يدفع أكثر من 25% فائدة لكل دولار.
وبصورة عامة: أرجعت الدول المقترضة إلى البنك أكثر من1.300 مليون دولار بين عامي 1982 و1990 إلا أن ديونها زادت 61% خلال الفترة المذكورة، وزادت نسبة ديون دول جنوب الصحراء الكبرى 113% في هذه الفترة. وهنا نورد كلامًا للقس الأمريكي الأسود جسي جاكسون عن الدول الغنية «ووراءها المصرفيون اليهود»: إنهم لم يعودوا يستعملون الرصاص والحبال لقتل البشر، ولكنهم يستخدمون البنك الدولي وصندوق النقد الدولي لهذا الغرض، وتبقى السودان صاحب المشروع الحضاري الإسلامي الذي دُمِّر بذات الأسباب ولا يزال في غفلة من أمره، والأغرب من ذلك ان البنك الدولي لا يزال يضعه على قائمة الدولي غير المؤهلة للاقتراض. إن هدف «مذكرة الأمن القومي 200» «NSM 200» استبدال الدول القائمة بدويلات أصغر تتسم بأحادية الطابع العِرقي، وتحييد هذه الدويلات بجعل كل واحدة منها ضد الأخرى على نحو مستمر، وتتناول الكاتبة الروسية المذكرة الأمريكية في صحيفة موسكو نيوز بعنوان «عندما يصبح تحديد النسل إبادة» وتذكر حادثة جرت في دولة بيرو بأن امرأة رفضت الخضوع لعملية تحديد النسل التي تُستخدم فيها «الغرزة»، وتشير الكاتبة إلى أن هذه المرأة هي إحدى ضحايا الإبادة الجماعية بسبب تحديد النسل، وأن رئيس بيرو ألبرتو فوجيموري فرض على النساء ذلك حتى يتمتع بقروض البنك الدولي ومساعدات المعونة الأمريكية التي أعطته «36» مليون دولار وصندوق الأمم المتحدة للسكان «10» ملايين دولار مقابل إبادة شعبه، ولم تكتفِ الإدارة الأمريكية بتنفيذ الخطة عبر المعونة الأمريكية أو الأمم المتحدة بل واصلت حتى شنت على دولة بورتوريكو برنامج تحسين النسل وتم توظيف النساء في المصانع المملكولة للولايات المتحدة مقابل أجور متدنية، وتم تعقيمهنّ واحدة من كل ثلاث من العاملات.
منظمة «dkt» والمذكرة
عند ربط ما قاله ملك الدعارة الأمريكي فليب داود هارفي رئيس منظمة «dkt» عندما قال في حوار أجرته معه مجلة «إفريكان نيوز» «إن إطعام العدد المتزايد من الأطفال وأسرهم في إفريقيا يترتب عليه زيادة في عدد الأطفال سنوياً، فهذه السياسية لم تدرس جيداً، لذلك نحن نساعد الدول الغنية في تقليص مجهوداتها بإطعام الفقراء والعدد المتزايد منهم وذلك بنظرية تحديد النسل من خلال وسائل تنظيم الأسرة المختلفة، ولأعطيك مثالاً فإن منظمتنا بالسودان تقوم بتنظم دورات تدريبية للأطباء لإجراء عملية الإجهاض عن طريق الشفط الأسلوب الأنسب للإجهاض خلال الأسابيع القليلة الأولى من الحمل»، هذا نص ما قاله هارفي، وعندما نضيف إليه خلفية الوثيقة الأمريكية فإننا نجد أن منظمة «dkt» تتلقى الدعم من المعونة الأمريكية وتقوم بعمليات تحديد النسل عبر «الأدوية والحبوب والواقي الذكري» وكل شيء يرمي في اتجاه تحديد النسل، اذاً هارفي هو الذراع المنفذة للإستراتيجية الأمريكية لتحديد النسل في السودان ودول أخرى.
هل من مجيب؟
إن الوقت أمامنا، ليس للأسف الآن، لأن الحرب على ملك الجنس والإباحية الأمريكي الذي دخل السودان بجنوده وأركان حربه ستتواصل بنا أو بغيرنا للحفاظ على مكوِّنات الشعب السوداني واستمراريتها حتى يرث الله الأرض.. فهل من مجيب؟.

مهاجر في البلد
26-09-2012, 16:21
الانتباهة 26/9/2012م


الوطني يستفسر القائم بالاعمال الامريكي عن تحركاته بالشرق

الخرطوم: صلاح مختار - إنصاف العوض
استفسر المؤتمر الوطني القائم بالأمريكي بالخرطوم جوزيف استافورد عن مدى جدية واشنطن من تطبيع العلاقات مع الخرطوم، ودعا إلى تحديد الأسباب الرئيسة التي دعت أمريكا لقطع علاقاتها مع السودان، كما انتقد تحركات السفير الأخيرة بشرق السودان واجتماعه مع قيادات من البجا، وقال إن تحركاتها بشرق السودان سيناريو للضغط على الحكومة. وقال إن أمريكا لا تريد النجاح الذي تحقق في الشرق وتسعى إلى أن يظل الهامش دائماً متمرداً على المركز لإضعافه مثلما فعلت في مناطق أخرى بالسودان.
ونقل القيادي بالحزب د. قطبي المهدي إلى القائم بالأعمال الأمريكي بالخرطوم عقب اجتماع التأم بمقر الوطني أمس نقل له امتعاض الحكومة من تصرفات الحكومة الأمريكية تجاه السودان، وقال لا يمكن للسودان أن يعادي أمريكا دون سبب وأكد قناعة الحكومة بأن العلاقات بين البلدين يمكن أن تصبح جيدة ورأى أن القضايا التي تثيرها قابلة للنقاش وليست سبباً للعداء، وطلب من السفير أن يحدد سبب مقاطعة بلده للسودان وهل هي مصلحة قومية محاربة السودان أم مصالح آخرين؟، وقال «هل ننتظر أصحاب اللوبيات الخاصة أن يرضوا عن السودان ثم من بعد نعمل لتحسين العلاقات» وطالب السفير الأمريكي بتحديد نقطة للانطلاق بالعلاقات بين البلدين.
وانتقد المهدي تحركات السفير تجاه شرق السودان وقال: الشرق هو النقطة الوحيدة التي نجحنا فيها واستطعنا تجاوز موضوع الحرب والأمن والتنمية.في غضون ذلك هددت سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية لدى دولة جنوب السودان سوزان بيج، بالقطع الفوري للمساعدات الأمريكية للدولة الوليدة حال استمرت جوبا في عدم احترام الديمقراطية. وقالت سوزان في رسالة رسمية قدمتها لحكومة الجنوب واطلعت عليها «سودان تربيون» أمس، إن إدارة جوبا فشلت في تطبيق الديمقراطية بالوسائل السلمية، الأمر الذي دفعها لفرض هيبتها على المواطنين بالقوة، وأشارت بيج إلى تقرير منظمة مراقبة حقوق الإنسان للشهر المنصرم الذي قالت فيه المنظمة إن الجيش الشعبي هو المسؤول عن عمليات القتل غير القانوني والتعذيب ونهب ممتلكات المدنيين وتزايد أعداد السجناء والمحتجزين تعسفياً، فضلاً عن الانتهاك الصارخ لحقوق المرأة وعدم التزام جوبا بتطبيق مبادئ معاهدات حقوق الإنسان الأساسية، وقالت بيج في خطابها إن أمريكا قد قدمت مليار دولار لدولة الجنوب للفترة من 2011م إلى 2013م من أجل التعددية الحزبية وتعزير الشفافية والمساءلة والحكم الرشيد وحماية حقوق الإنسان، وهو ما فشلت جوبا في الإيفاء به.

مهاجر في البلد
26-09-2012, 16:22
الانتباهة 26/9/2012م

خيارات لاصلاح هيئة الامداد الطبي

الخرطوم: عواطف عبد القادر
توصل اجتماع حاسم حول إصلاح الهيئة العامة للإمدادات الطبية أمس إلى مقترحين إما الإبقاء على الهيئة كما هي مع تغيير قوانينها إلى خاصة، أو تحويلها إلى شركة حكومية غير ربحية واستبعاد الخصخصة، ودعا وزير الصحة بحر إدريس أبو قردة لدراسة متأنية للخيارات المطروحة وإيجاد الوسائل المثلى لإصلاح الهيئة.وشدَّد مدير عام هيئة الإمدادات الطبية د. جمال خلف الله على ضرورة إصلاح الهيئة باعتبارها تعمل على توفير المخزون الإستراتيجي من الدواء للمؤسسات الحكومية وأدوية الطوارئ وذلك بتوفير «150» صنفًا من الأدوية لا يمكن أن يوفرها القطاع الخاص إضافة للأدوية المخدِّرة والعلاج المجاني لأمراض الكُلى والسرطان وبنوك الدم بما يعادل «200» صنف.

مهاجر في البلد
26-09-2012, 16:23
الانتباهة 26/9/2012م

اتحاد العمال: لاتراجع عن مطلب زيادة الاجور

الخرطوم : الانتباهة
أكد الاتحاد العام لنقابات عمال السودان استمراريته في المطالبة بزيادة الحد الأدنى للأجور، فيما شدد على ضرورة تضمين الزيادة في ميزانية عام 2013م.
وكشف الأمين العام للاتحاد المهندس يوسف علي عبد الكريم في تصريح لـ «إس. إم. سي» عن اتصالات وجهود مكثفة مع وزير المالية بشأن زيادة الحد الأدنى للأجور في ميزانية عام 2013م، مؤكداً أن الاتحاد لن يتراجع عن هذا المطلب.

مهاجر في البلد
26-09-2012, 16:25
الانتباهة 26/9/2012م

حسبو: الحوار هو الطريق الامثل للأمن والسلام

الخرطوم: عبد الله عبد الرحيم
أكد الوزير بديوان الحكم الاتحادي د. حسبو محمد عبد الرحمن أن الحوار هو الطريق الأمثل لقضايا الأمن والسلام في ظل الأوضاع الراهنة، داعياً إلى اتخاذ الحوار منهجاً في نشر السلام ونبذ العنف وانتهاج سياسة المصالحة لتأمين سيادة الوطن ووحدته وسلامة أراضيه، إضافة إلى جعل السلام الهدف الاستراتيجي للبلاد. وأوضح حسبو في ندوة قضايا الأمن والسلام في ظل الوضع الراهن أمس بصحيفة «القوات المسلحة» أمس، أن السودان وافق على التفاوض حول منطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان ولكنه لم يوافق على التفاوض مع قطاع الشمال، مضيفاً أن فك الارتباط بين الجنوب وقطاع الشمال سيؤدي إلى استتباب الأمن والاستقرار في البلدين. ودعا الوزير إلى ترسيخ الإرادة السياسية للدفاع عن المصالح الوطنية وإقامة الحكم الراشد والدعوة إلى المصالحة بين مكونات المجتمع.

مهاجر في البلد
26-09-2012, 16:26
الانتباهة 26/9/2012م

بدء حملات منع بائعات الشاي الأجاني

الخرطوم: «الإنتباهة»
وجه معتمد محلية الخرطوم اللواء «م» عمر إبراهيم نمر شرطة أمن المجتمع وإدارة المخالفات، ببدء حملات منع بائعات الشاي الأجنبيات من العمل في الشوارع والأسواق وفقاً للقرار الصادر عن المحلية في هذا الشأن، على أن يتم تدشين الحملات من السوق المركزي، كاشفاً عن مواصلة أمن المجتمع بالتنسيق مع إدارتي المخالفات والرعاية الاجتماعية حملات جمع المتشردين ووقف المظاهر السالبة في محاور السوق المحلي والمركزي، خاصة خلال الساعات المتأخرة من الليل. وكشف اللواء نمر في تصريح لـ «إس. إم. سي» عقب اجتماعه مع لجنة تجار السوق المركزي بحضور مدير قسم إدارة أمن المجتمع ورئيس قسم شرطة السوق المحلي، عن إزالة «82» موقعاً للسكن العشوائي بالسوق المركزي والمحلي كانت تمارس فيها أعمال مخلة بالأمن والسلامة العامة، مؤكداً تواصل عمل دوريات الشرطة بالموقع تماشياً مع الحملات، منعاً للتفلتات الأمنية عبر إنفاذ حزمة من الإجراءات الأمنية المنعية للجريمة.

مهاجر في البلد
26-09-2012, 16:27
الانتباهة 26/9/2012م

سودانير تبدأ تفويج الحجاج

تدشن شركة سودانير اليوم في العاشرة صباحاً أولى رحلات تفويج الحجيج بواسطة إحدى طائراتها التي تمت صيانتها من قبل الكوادر المحلية بالشركة، بعد أن ظلت قابعة لمدة عامين في ورشة الصيانة لعدم توفر قطع الغيار.

مهاجر في البلد
26-09-2012, 16:30
الانتباهة 26/9/2012م

"20%" زيادة مرتبات الكوادر الطبية السودانية بليبيا

الخرطوم: هنادي النور
كشفت وزارة تنمية الموارد البشرية والعمل عن وصول طائرة ليبية الأسبوع الجاري لنقل الأطباء السودانيين الذين تم التعاقد معهم للعمل بالكفرة، وقال أمين الشؤون الصحية بالكفرة إسماعيل محمد العيضة إن الطائرة مخصصة للأطباء الذين تم التعاقد معهم أخيراً، بعد اكتمال كل الترتيبات لهم بليبيا، وأضاف أنه تم اعتماد مبلغ مالي لـ «48» طبيباً سيصلون ليبيا بطريقتهم الخاصة، وسيتم تسليمهم المبالغ فور وصولهم إلى ليبيا.
وعن الأطباء الذين وصلوا ليبيا في شهر رمضان الماضي، أكد العيضة أن مرتباتهم مؤمنة وكذلك بدل التأثيث والسكن، مشيراً إلى قرار وزيرة الصحة الليبية بزيادة مرتبات الكوادر الطبية السودانية والكوادر المساعدة بنسبة «20%»، تقديراً لأدائهم المتميز.

مهاجر في البلد
26-09-2012, 16:31
الانتباهة 26/9/2012م

الساعوري: النفاق السياسي احد اسباب فشل الديمقراطية

الخرطوم: الإنتباهة
أكّد الخبير الاستراتيجي والمحلل السياسي البروفيسور حسن الساعوري، أن فشل التجارب الديمقراطية في السودان بسبب غياب المنهج التوافقي بين أحزاب الإئتلاف الحاكم، وعدم التجانس في الحكومة وعمل الأحزاب على منع انتقال السلطة للأغلبية البرلمانية إلى الخصوم بأسلوب غير دستوري، وتقديم المصلحة الحزبية على مصلحة التحالف الحاكم بواسطة الخداع والمناورات السياسية ورفض أسلوب التداول السلمي للسلطة واستبداله بالقوة المسلحة.
وقال الساعوري في ورقته التي قدمها أمس في مؤتمر «السودان الواقع وآفاق المستقبل» الذي تنظمه جامعة أفريقيا العالمية بعنوان (كيف يحكم السودان) إن هناك أربعة عوامل مشتركة لفشل التجربة الديمقراطية في السودان، وهي غياب أسلوب التسويات أو المنهج الوفاقي لحسم الخلاف والنفاق السياسي للأحزاب السياسية، وغياب الثقة بين القيادات السياسية وداخل كل حزب، واحتقان الجو السياسي. وحول تقييمه للأنظمة العسكرية قال الساعوري إن جميعها ترفض مبدأ الاستمرار في السلطة بالقوة، وواجهت التمرد العسكري في الجنوب وحاولت التصدي له بجانب تصديها لمحاولات انقلاب، وأن المبادرة لاستلام السلطة بالقوة جاءت من الأحزاب السياسية، وليس من المؤسسات العسكرية ذاتها. ولفت الساعوري إلى أن الكيد السياسي أوشك أن يصبح ثقافة وعرفاً عند النشطاء السياسيين في السودان. معرباً عن أمله في أن لا يكون عدم الاستقرار السياسي مرضاً مستعصياً.

مهاجر في البلد
26-09-2012, 16:33
الانتباهة 26/9/2012م

صد فلول تتبع لتحالف الجبهة الثورية عن جبل مرة جنوب دارفور

تمكّنت السلطات بولاية جنوب دارفور من صد فلول تتبع لما يسمى «تحالف الجبهة الثورية» من منطقة صنقة بجبل مرة، في وقت أكدت فيه حكومة الولاية استقرار الأوضاع الأمنية بالمحليات المختلفة.
وقال والي جنوب دارفور بالإنابة د. عبد الكريم موسى لـ «إس. إم. سي» إن القوات النظامية طاردت فلول الجبهة الثورية وحاصرتهم داخل جيوب صغيرة بمناطق جبال أفارة وغابة حمادة، كاشفاً عن تنسيق أمني مشترك بينهم وبين شرق دارفور وولايتي شمال وجنوب كردفان، لتنظيف الحدود الولائية وتطهيرها من بقايا التمرد وقطاع الطرق.

مهاجر في البلد
26-09-2012, 16:34
الانتباهة 26/9/2012م

اولياء امور الطلاب يعتزمون مقاضاة "حميدة"

الخرطوم : أسامة عبد الماجد
أعلن عدد من أولياء أمور طلاب بجامعة العلوم الطبية والتكنولوجيا مقاضاة صاحب الجامعة الوزير بحكومة الخرطوم، مأمون حميدة، بعد أن تفاجأوا بضياع مستقبل أبنائهم الذين يدرسون بالجامعة بكلية الإدارة التي تدرس وفق برنامج عالمي معروف بـ «إيدسكل» وذلك في أعقاب عدم اعتراف وزارة التعليم العالي بالكلية رغم مضي عدة أعوام على إنشائها وكشفوا عن اتجاههم السعي لرفع الحصانة عنه لجهة مقاضاته. وهاجم عدد من أولياء الأمور حميدة وكشفوا لـ«الإنتباهة» عن تنصله عن منح أبنائهم شهادات تفاصيل تمكنهم من الانتقال لجامعات أخرى، واتهموا إدارة الجامعة بخداعهم والاحتيال عليهم واستدلوا بعدم قبولها طلاباً جدداً هذا العام مقابل مطالبتها للطلاب القدامى بدفع رسوم التسجيل.

مهاجر في البلد
26-09-2012, 16:35
الانتباهة 26/9/2012م

تحويل اموال تسيير مراكز الكلى الى الوزارات الولائية

الخرطوم: عواطف عبد القادر
أصدر وكيل وزارة الصحة الاتحادية د. عصام محمد عبد الله قراراً بتحويل أموال تسيير مراكز الكلى إلى رئاسة وزارات الصحة بالولايات والعودة لنظام الحصص عبر وزارة الصحة، تحقيقاً للدور الإشرافي للوزارات الولائية.
ونصَّ القرار على تحويل أموال التسيير الشهري لمراكز الكلى إلى الوزارات الولائية وليس إلى المراكز مباشرة. ووجه القرار وزارات الصحة بالولايات إلى إحضار أرقام حساباتها فوراً للتغذية.

مهاجر في البلد
26-09-2012, 16:37
الانتباهة 26/9/2012م

ملتقى كادقلي: قرارات حاسمة لممثلي الاحزاب حال المقاطعة

الخرطوم: سيف الدين أحمد
كشفت اللجنة العليا لملتقى كادوقلي التشاوري حول قضايا السلام، عن قرارات حاسمة سيتخذها عدد من ممثلي الأحزاب السياسية باللجنة حال مقاطعة أحزابهم للمشاركة في الملتقى تصل إلى الانسلاخ عنها، وفيما أشارت إلى لقائها بالحزب الشيوعي اليوم أكدت اللجنة في مؤتمرها الصحفي أمس بقاعة الشارقة بالخرطوم أن انسحاب المؤتمر الشعبي من المبادرة سيزيدها إصراراً على إنجاح الملتقى، وأكدت في بيان لها أمس أن صناعة السلام للذين يعيشون ويلات الحرب تتطلب الإرادة الصادقة والسمو فوق التقاطعات، وقال نائب رئيس اللجنة العليا للإعداد للملتقى صباحي كمال الدين إن الملتقى يهدف إلى الوصول للحد الأدني من التوافق السياسي حول القضايا الأساسية لوضع تصور متكامل للمفاوضات الجارية في أديس أبابا، ونبَّه إلى خطورة الأوضاع الأمنية بالولاية، مشيراً إلى وجود أعداد كبيرة من المواطنين مازالوا محتجزين في معتقلات الحركة الشعبية، وكشف ممثل حزب البعث العربي الاشتراكي محمد رزق الله عن الالتزام الذي قطعته الحكومة للجنة بتنفيذ مخرجات المؤتمر، إلا أنه أكد أن الملتقى لا يمثل نهاية المطاف للتداول حول قضية السلام بالولاية.

مهاجر في البلد
26-09-2012, 16:38
الانتباهة 26/9/2012م

اتحاد المرأة يعلن انطلاق حملة لنصرة الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم

الخرطوم: زبيدة أحمد
أعلن الاتحاد العام للمرأة السودانية بولاية الخرطوم عن انطلاقة حملة نصرة الرسول الكريم بالدعاء والصلاة ليل نهار، واستغلال الأجهزة الإعلامية لتوحيد الصف الإسلامي. وكشفت الأمين العام للمرأة بولاية الخرطوم فاطمة الصديق لدى مخاطبتها مهرجان نصرة المصطفى (ص) بالتضامن مع قناة (القمر الهاشمي) أمس، عن إنشاء موقع الكتروني للتعريف بحياة الرسول الكريم، ودعت لمقاطعة السلع الاستهلاكية القادمة من الدول الأجنبية على أن تكون المقاطعة نسائية جماهيرية.

مهاجر في البلد
26-09-2012, 16:40
الانتباهة 26/9/2012م

الامة القومي ينفي اتخاذ اجراءات ضد مسار

نفى بيان توضيحي صادر عن حزب الأمة الوطني ــ تلقّت «الإنتباهة» نسخة منه ــ صدور إجراءات تنظيمية وقانونية ضد رئيس الحزب عبد الله مسار وأكد أن اجتماع المكتب السياسي للحزب قائم في زمانه ومكانه حسب الدعوة الموجهة لدى مجلس الأحزاب قبل أسبوعين، وأشار البيان إلى أن أعضاء المكتب السياسي من الولايات قد بدأوا في التوافد إلى الخرطوم، وأوضح البيان أن رئيس الحزب تم انتخابُه عبر المؤتمر العام ولا يحقُّ لأي جهة اتخاذ أي إجراء إلا عبره.

مهاجر في البلد
26-09-2012, 16:46
الانتباهة 26/9/2012م

خارطة أمبيكي , و" الميل 14" على طاولة اهل السياسة والقانون

أجرته: آمال الفحل - نفيسة محمد الحسن

لا تزال الساحة السودانية تمور بقضية النزاع الحدودي بين السودان، ودولة جنوب السودان بينما لا تزال المخاوف والمحاذير تتزاحم في ظل مزاعم الحركة الشعبية الرامية إلى تحقيق مطامعها التوسعية بافتعال قضايا حدودية لم تكن موجودة أصلاً، وضم مناطق ضمن الأراضي والحدود المتنازع عليها.. حول هذه القضايا، والمزاعم والمحاذير أجرت (الإنتباهة) استطلاعاً واسعاً في أوساط السياسيين والخبراء الإستراتيجيين، والقانونيين حول خارطة الطريق التي قدمها وسيط الاتحاد الإفريقي فيما يتعلق بتضمين مناطق ليس متنازعاً عليها من قبل وعلى رأسها منطقة (14 ميل)، ترى ماذا قال الخبراء السياسيون الإستراتيجيون والقانونيون حول هذا الشأن:
خطأ حكومي
قطع البروفسير الطيب زين العابدين أن الخطأ الأساسي في هذا الشأن حدث بسبب حكومة السودان لأن اللجنة الفنية المسؤولة عن تقسيم الحدود وتحديدها على الورق وترسيمها على الأرض اتفقت على كل المناطق المتنازع حولها وهي (جودة والمقينص وكاكا وكاجي كنجي) ولم تذكر منطقة (الميل 14) ضمن هذه المناطق لكن حكومة الجنوب بعد الانفصال مباشرة أدخلت هذه المنطقة ضمن هذه المناطق الأربع ووافقت حكومة السودان على مستوى رئاسة الجمهورية على ذلك بالرغم من أن سكان هذه المنطقة أغلبهم مسيرية، وأضاف د. الطيب أن الخريطة التي قدمت أفادت أن هذه المنطقة تعتبر مؤقتاً لحكومة الجنوب وليست نهائية إلاّ أن حكومة السودان رفضت ذلك، وبعد مساومات قبلوا أن تكون للجنوب بشرط انسحاب الجيش الشعبي لـ «10» كيلو جنوباً حتى تصبح هذه المنطقة أغلبها منزوعة السلاح لكن الجنوبيين رفضوا ذلك. وفي تقديري أنه سيتم اتفاق بين الطرفين بانسحاب الجيش لأنه لايوجد حل آخر أمام الدولتين.
الحريات الأربع والخطر على الإسلام
وقال البروفيسر محمد أبوصالح الخبير الإستراتيجي أن القضية ليست في الخلاف إنما قضية مصالح أجنبية لتوسيع دولة الجنوب تبدأ بـ(الميل 14) وتستمر إلى النيل الأزرق وجنوب كردفان ودارفور، وعلى الحكومة أن تعي ذلك وتحمي نفسها والبلاد بارتكازها على جهاز قومي وبرلمان قومي تجتمع حوله كل آراء الشعب بلسان ممثليهم، وفي تقديري أنه لأهمية هذه القضية يجب الرجوع إلى الشعب لأن هذا الأمر قومي وعلى الجميع أن يتفهم أن هذه قضية دولة وليست حكومة وأن من يدعو إلى منطقة فاصلة هو تحقيق لمصالح أجنبية. وأضاف أبوصالح أن الخطر الإسلامي من اتفاق الحريات الأربع يكمن في استقرار الجنوبيين بالشمال تدريجياً، إلى أن يصبحوا غالبية وفي حالة إجراء انتخابات يمكن أن يفوزوا بها ويُضم السودان الشمالي إلى دولتهم ويصبحوا أغلبية غير مسلمة، لكن إذا وعت الناس يمكن منع هذا الخطر بضوابط معينة لأن هذا الأمر خلفه أجندة غربية إسرائيلية.
(الميل 14) والتنصل
وقال الأستاذ غازي سليمان (المحامي) أنا لا اعترف بوجود خلاف بل إصرار على التنصل من اتفاقية السلام الشامل التي تم التوقيع عليها في العام 2005م، فهي واضحة لأنها تقول حدود الجنوب هي المحددة في الأول من يناير 1956م وما يسمى بـ(الميل 14) هي ضمن السودان الشمالي وليس هناك مجال بقبول الخريطة التي أعدها الاتحاد الإفريقي، فالخرائط موجودة بمصلحة المساحة بالسودان ولدى أرشيف المستعمرات البريطاني، فعاقد الحجة حول الحدود يرجع إلى الخرائط الموجودة لدى دار الوثائق البريطانية أو و زارة المستعمرات البريطانية سابقاً، وأي قبول أو نوع لحل وسط في هذا الشأن هو تفريط في أراضي السودان الشمالي ولا أتوقع أن يقبل المفاوض الشمالي في أديس أي تعديل لما تم الاتفاق عليه في نيفاشا.
وفي رده على المخاطر التي تنطوي على اتفاق الحريات الأربعة قال غازي إن دولة الجنوب أصبحت مستقلة ولا توجد قوة في الدنيا تفرض على حكومة السودان توقيع اتفاقية في هذا الشأن مع دولة أجنبية، وإن إردنا التوقيع على هذا سيتم بإرادة الطرفين ولا يمكن لدولة أجنبية أن تفرض هذا، فالمشكلة الأساسية أن الإنقاذ أصبحت ضعيفة للحد الذي باتت فيه تساوم بحقوق أهل السودان، إذا كانت الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الإفريقي مهتمين بالأمن والسلم فإن المشكلة بين دولة جنوب السودان، والسودان الشمالي لا تهدد الأمن والسلم في العالم، بل القضية الفلسطينية هي المهمة، أين مجلس الأمن من هذه القضية؟؟ وفي تقديري أن اتفاق الحريات الأربع صهيوني استخباراتي الهدف منه زعزعة السودان الشمالي، وعلى الإنقاذ أن تكون واضحة هل تستطيع الدفاع عن الهوية أم تريد الحفاظ على كراسي الحكم؟؟
كرت ضغط
وأفاد د. صفوت فانوس المحلل السياسي أن الاحتمالات الواردة في هذا ثلاثة فقط، أولها، أن حكومة الجنوب غير جادة في طلبها بإدراج (الميل 14) ضمن حدودها وتريد أن تستخدمه كرت ضغط لتتنازل الحكومة السودانية في موقع آخر. أما الاحتمال الثاني فهو أن تصرّ الحركة وتصرّ حكومة السودان على مواقفهما، وفي هذه الحال الحل في التحكيم الدولي. والثالث فهو استمرار الحرب وفي هذه الحالة يُرجع السودان أرضه بالقوة، وفي تقديري أن هذا بعيد الآن بالتالي الحل هو الاحتمال الثاني، لأنه إذا استخدمت الحركة كرت الضغط هذا في آخر لحظة هل السودان مستعد ليبادل بـ(الميل 14) منطقة آخرى؟؟
أما اتفاق الحريات الأربع فهو يدخل حيِّز التنفيذ إلاّ بعد السلام واستتباب الأمن.
تحكيم دولي
وقال د. يوسف بخيت الخبير في الشأن الإفريقي إن الحل الوحيد هو التحكيم الدولي أو أن تصبح المنطقة خالية ومفتوحة لتنقل الرعاة بحرية وهذا في تقديري لن يقبل به الطرفان.
تكتيكات دولة الجنوب
وأضاف الخبير القانوني وجدي صالح أن مسألة (الميل 14) مسألة محسومة من خلال المستندات ولم تكن في يوم من الأيام من المناطق المتنازع عليها وبالتالي التمسك بها من قبل دولة الجنوب لا يعدو سوى أن يكون موقفاً تكتيكياً تفاوضياً الغرض منه أن يتم التنازل في نقطة من نقاط الخلاف بعيدة تماماً عن (الميل 14) ولا أعتقد أن هناك أي مخاطر تنتج عن أي اتفاق يتيح الحرية والتنقل بين الدولتين. لأنها ذات مردود اقتصادي ومسألة السيادة تحكمها مسائل أخرى ولا يمكن أن تقول إن منح الجنوبيين الحريات الأربع يشكل مخاطرة.
بيع ببساطة
وفي ذات السياق رد المحامي ساطع الحاج حيث اعتقد أن الحركة الشعبية في ظل هوان الموفد المفاوض وفي ظل عدم وضوح موقف حكومة السودان دفع بمسألة (الميل 14) لأعلى سقف والمطالبة إلى أعلى مستوى ممكن وفي حالة قبول الوفد الحكومي بحدود (الميل 14) سوف يدخلون في حالة مفاجأة وذهول من حكومة جنوب السودان ونحذر الوفد المفاوض بأننا كمواطنين وقوى سياسية لن نسمح لهم ببيع السودان و التنازل عن أراضيه بهذه البساطة لأن هذه الأراضي كانت دماءً للشهداء ومنطقة (الميل 14) هي منطقة داخل الحدود السودانية ولا يمكن أن يكون هناك تفاوض حولها وقبول الوفد السوداني بأن تكون ضمن نقاط المفاوضات هذا يعبِّر عن عجز الحكومة وعدم قدرتها على حفظ أراضي السودان، وإذ كانت الحكومة غير قادرة على الحفاظ على سلامة التراب السوداني عليها أن تذهب غير مأسوف عليها.
حتى لا نقع في هاوية التنازلات
وأفاد اللواء «م» محمد العباس الخبير العسكري أن القضايا المرتبطة بالجغرافية والأرض يصعب فيها التنازل لأنها ترتبط بالسيادة، هناك قضايا أخرى يمكن أن يتم فيها التنازل والوصول إلى حلول وسط لكن قضية (الميل 14) تمثل سيادة الدولة السودانية بالتالي يصعب التنازل عن شبر والشعوب لا تتنازل عن أراضيها، لكن يجب أن نضع في الاعتبار المترتبات على هذا التنازل سلام دائم وقضايا أخرى يكون مدخلها (الميل 14) لذلك يجب أن لا نستعجل في الحكم على هذه القضايا لأنها كمساحة محدودة تكون مدخلاً لسلام دائم يجب أن تكون هناك تطبيقات على الأرض بعدالة لمواطني هذه المنطقة لأنه إذا لم تراعِ ذلك سيحدث تضارب لسكان هذه المناطق المرتبطين عاطفياً وعملياً بمناطقهم، لذلك إن اُتخذ القرار يجب أن تتم مناقشته وشرحه للشعب، لماذا اتخذ هذا القرار، لأن هذه المنطقة قد تعيد إلى حرب جديدة بالتالي القرار الصائب تتخذه القيادة السودانية بالتشاور مع الأجهزة الموجودة التشريعية والتنفيذية حتى لا نقع في هاوية التنازلات.
الطمع في حدود شمال 56
وأردف القيادي ونائب رئيس حزب السلام العادل وقيع الله حمودة شطة أن الخلاف الآن حول هذا الميل تريد به الحركة الشعبية وحكومة جنوب السودان تقوية موقفها في التفاوض وتطمع في حدود مناطق تقع شمال خط 56 منها مثلاً هجليج وأبيي والهدف هو تقوية موقفها في المفاوضات.
ثانياً، تريد حكومة الجنوب أن تتخذ موقفاً ابتزازياً لأنها ترى الحكومة والمؤتمر الوطني حريصين على هذه المفاوضات لدرجة أنها تتوهم أن يقدموا تنازلات.
أما النقطة الثالثة فتريد أن ترسل رسالة إلى المجتمع الدولي والحكومة بأنها تسمح للقبائل بالتحرك جنوباً يعني تريد أن (تقدم السبت لكي تلقى الأحد) وأن تتمسك بسقف عالٍ حتى تتنازل بعد ذلك إلى سقفها وموقفها الحقيقي لأنها تعلم أن هذه المناطق غير تابعة لها ولكن تريد أن تجعلها منطقة نزاع تحت أنظار المجتمع الدولي وبالتالي توفر لها أسباباً اقتصادية وعسكرية خاصة أنها تخشى من النظام في الخرطوم أن يطالب بطرد الجبهة الثورية وقطاع الشمال وبالتالي لا توجد ميادين لمعسكرات لقطاع الشمال والجبهة الثورية التي تناصر الحركة وحكومة الجنوب.
مشاكسة حكومة الجنوب
ويضيف الدكتور إسماعيل الحاج موسى الخبير القانوني: هذه المواقع لم تحسم من وقت مبكر والخريطة التي جاءت بها الوساطة بها غموض لأن معظم المناطق المتنازع حولها بها قبائل لها إرث وتاريخ يرتبط بالمنطقة لا يسمح لها بالتنازل والحكومة في الشمال يهمها أمر رعاياها ولا أتوقع أن يتم اتفاق لأن سلوك قيادات الحركة الشعبية منذ توقيع اتفاقية السلام هو أسلوب مشاكسة وليس لديهم نوايا صادقة ومخلصة للتوصل لاتفاق، فهذه القضية فيها أجندة خارجية تستهدف زعزعة السودان وحتى الآن لا يوجد دليل على صدق نوايا الحركة الشعبية ووفدها المفاوض.
الاحتكام بالخرط الموجودة:
وقال الدكتور الفاضل الحاج سليمان رئيس لجنة التشريع والعدل بالبرلمان إن منطقة (الميل 14) حسب القانون الدولي والخرط أنها شمالية لوقوعها ضمن حدود «56» وبذلك فإن الحل الآن هو إعادة المنطقة إلى وضعها الطبيعي بالاحتكام للخرط الموجودة، لكن تطور الأمر لأن القضية أخذت الطابع السياسي لذلك أدخلت في التفاوض وفي تقديري أن الوفد المفاوض لحكومة الشمال إذا قبل بهذا الاتفاق سنصبح ذريعة وحججاً لدولة الجنوب وأقول إنه لا مجاملات، فهذا لا يحتاج إلى تدخل دولي ومنابر إقليمية ويمكن حسم ذلك دون تدخل خارجي.

مهاجر في البلد
26-09-2012, 16:47
الانتباهة 26/9/2012م

إيقاف شحنة من (الغاز المحرم) في طريقها للبلاد
خاص: الإنتباهة
تمكّنت السلطات الرقابية بمعامل الإدارة العامة للجمارك، من الكشف على شحنة محملة بسبعة آلاف أسطوانة غاز محرم كانت في طريقها للبلاد، وأكّدت معلومات عن مصادر رفيعة بالجمارك أنه تم إرجاع الشحنة لمصدرها الأصل، وأضافت أن هذا الإنجاز تم لاستخدام الجمارك السودانية لأحدث النظم الرقابية عالمياً، مؤكدة الحرص الشديد على سلامة البلاد والحفاظ على بيئتها من كل أشكال التلوث.
من جانب آخر أشادت د. عوضية محمد الحسن الخطيب أمين عام المجلس الأعلى للجودة الشاملة والامتياز بمستوى الجودة في الإدارة العامة للجمارك، وتطبيقها. وقالت لدى زيارتها الجمارك إن الجمارك تعتبر من الإدارات المتميزة والمتقدمة على مستوى المؤسسات في الدولة، وقال اللواء شرطة / د. عبد الحفيظ صالح مدير دائرة الشئون الفنية إن الجمارك سعت بكل الطرق لتحديث العمل وتهيئة البيئة المحيطة به، حيث تم تحديث العمل ليواكب المتغيرات الإقليمية والدولية في إطار سعيها للوصول إلى خدمة أفضل.
توضيح واعتذار
تعتذر صفحة (حوادث وقضايا) إلى مدرسة صباح الخير بود بندة فيما أوردته بعنوان (طلاب أساس يحرقون مدرستهم بشمال كردفان). حيث ورد في متن الخبر أن أحد أسباب الحريق يعود لجلد الطلاب المستمر، حيث أن هذه المعلومة لم ترد في شأن التحري مع الجناة، لذلك وجب التوضيح والاعتذار. وتتقدم الصفحة بالشكر والتقدير لنخبة المعلمين بهذه المدرسة وعلى رأسهم مدير المدرسة الذي هاتف «الإنتباهة» حول هذا الموضوع.

مهاجر في البلد
26-09-2012, 16:49
الانتباهة 26/9/2012م

ضبط «24» ألف رأس «بنقو» مدفونة شمال كردفان
شمال كردفان: لازم إبراهيم لازم
جددت شرطة مكافحة المخدرات بولاية شمال كردفان انتصاراتها المتواصلة في مكافحة الجريمة، وتمكنت من ضبط (18) جوالاً من الحشيش (البنقو)، وذلك بعد تلقي القوة التى كانت مرابطة بمدينة النهود معلومة من المصادر الميدانية تفيد أن هناك عربة بالرقم(.....) متحركة من ولاية شرق دارفور(الضعين) متجهة إلى ولاية الخرطوم، حيث تابعت القوة تحرك المتهمين عبر المصادر حتى وصلوا منطقة (أم جرهمان)، وتحركت القوة عن طريق منطقة (الزرنخ) غرب (ودبندة)، وعندما وصل المتهمون بين منطقتي( صافي) و (ود بحر)، تلقى التيم معلومة أخرى، تفيد أن المتهمين قاموا بدفن جوالات (البنقو) بعد أن تعطلت العربة التى كانت تقلهم، ومن ثم تراجعوا، حيث وصلت القوة إلى مخبأ المخدرات بإرشاد المواطنين، وبالخبرة التى ساعدت فى التعامل مع المعلومة، والمهنية الشرطية العالية فى أداء الواجب، حيث استخرجوا (18) جوال حشيش كانت مدفونة تحت تل رملي تقدر بـ(24) ألف رأس (بنقو). وأشاد المواطنون بهذا الإنجاز سيما وأن هذه الأيام تشهد موسم حصاد البنقو. وعلمت «الإنتباهة» أن هذه القوة نالت الثناء من مدير عام الشرطة، ومدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات.

مهاجر في البلد
26-09-2012, 16:50
الانتباهة 26/9/2012م

التحري يكشف معلومات جديدة حول «قسائم زواج» غير رسمية بالثورة
الخرطوم: سمر موسى
استمعت محكمة جنايات الخرطوم شمال برئاسة مولانا علي عثمان إلى شهود الاتهام في قضية استخراج قسائم الزواج بطرق غير شرعية، حيث أكد الشهود أن المعلومات التي وردت إليهم بخصوص المتهم الأول تقول إن المتهم يقوم باستخراج قسائم بطريقة غير رسمية، فتمت المتابعة والقبض عليه بعد إعداد كمين من قبل الشرطة بقيادة ملازم شرطة، وذلك باستدراج المتهم بواسطة مصدر طلب منه استخراج قسيمة، وذلك بالثورة. وتم الاتفاق على ذلك بمبلغ من المال قدره «250» جنيهاً، وقد تحدد الاستلام بمنطقة «سوق صابرين»، وعند الاستلام تم القبض عليه، وبدوره أرشد على مأذون الثورة كان يتم التعاون معه من قبل اللجنة الشعبية بالمنطقة، وأضاف أن المتهم الأول كان يكلف من قبل اللجنة للقيام بإجراءات العقد وبدوره يقوم بالاتصال بالمأذون الذى يقوم باستخراج القسائم حسب البيانات الموجودة أمامه دون شهود أو حضور عقد قرآن، ورأت المحكمة خلال السماع أن المتهم الثاني «المأذون» لم يوكل من قبل محكمة الأحوال الشخصية باستخراج قسائم الزواج دون حضور شهود في الزواج أو حضور الموكلين من قبل الزوجين، وبعد السماع حددت المحكمة جلسة قادمة لسماع بقية الشهود.

مهاجر في البلد
26-09-2012, 16:51
الانتباهة 26/9/2012م

إمرأة تشرب(جك عرقي) وتعتدي على أخرى بعكاز في الشارع العام
دار السلام: إخلاص أحمد
أصدرت محكمة جنايات دار السلام برئاسة القاضي سليمان خالد موسى الحكم بالغرامة (300) جنيه على متهمة قامت بضرب أخرى بـ(عكاز) وسببت لها الأذى الجسيم. وجاء فى حيثيات البلاغ أنه وأثناء وجود المجني عليها بإحدى (الخمارات) بمنطقة أمبدة دار السلام، حضرت المتهمة ووجدتها قد شربت (جك) من الخمر دون أن تدفع وهى فى حالة سكر تام، فتقدمت بدفع المبلغ نيابة عنها بحكم الجيرة، ولكن لعب الخمر بعقل الأولى بعد خروج الاثنتين إلى الطريق العام، ودار بينهما شجار بدأت به المجني عليها بضرب المتهمة، فما كان من الثانية إلا وأن تناولت (عكاز) وضربتها على وجهها بالقرب من عينها مسببة لها الأذى الجسيم، مما استدعى ذهابها إلى المستشفى بموجب أورنيك(8) ووضع ثلاث (غرز) على الجرح، وتم تدوين بلاغ ضد المتهمة بقسم الشرطة، ثم أُحيلت إلى المحكمة التى بعد السماع، أصدرت الحكم بالغرامة وفى حالة عدم الدفع، السجن لمدة شهرين مع دفع حكومة عدل مبلغ (300) جنيه تعويضاً للشاكية.

مهاجر في البلد
26-09-2012, 16:53
الانتباهة 26/9/2012م

غسيل الاموال .. وجه آخر للفساد المالي والسياسي

تقرير: رشا عبد الله
غسيل الأموال يعد من الجرائم القديمة التي ابتدعتها الحاجة إلى اخفاء الثروات المتحصل عليها من أنشطة غير شرعية، وتفشت هذه الظاهرة في المجتمعات الغربية أخيراً مع انتشار وتشعب الأنشطة الإجرامية مثل تجارة المخدرات والأسلحة والتهريب والرشاوي والعملات غير القانونية، والنصب والغش التجاري وتزييف النقود والفساد السياسي وغيرها، والتي تتم عادة بمليارات الدولارات، ونجمت عنها آثار اقتصادية واجتماعية وسياسية انعكست سلباً على هذه المجتمعات، وهنالك إحصائيات لحجم جريمة غسيل الاموال التي تمت عبر بنوك العالم بحوالى ثلاثة تريليونات دولار سنوياً، أي ما يقدر بحوالى 5% من اجمالي الناتج العالمي، وتعتبر أمريكيا من أوائل الدول التي تعاني غسيل الأموال وتجارة المخدرات، وهنالك دراسة تشير إلى أن عملية غسيل الأموال أكبر ثالث الصناعات على مستوى العالم، وقدر حجم الأموال التي يتم غسلها سنوياً على مستوى العالم بمبلغ «844.6» مليار دولار، وقد تصل «102» تريليون دولار، ولأهمية ذلك الموضوع قدم نائب رئيس القضاء الدكتور وهبي محمد مختار ورقة عن «جريمة غسيل الأموال.. الآثار المرتبة عليها والصعوبات والحلول»، وذلك خلال المؤتمر الثالث لرؤساء المحاكم العليا بالدول العربية، وأوضح أن لجريمة غسل الأموال أركاناً تتمثل في السلوك المتحصل به الأموال من تجارة المخدرات أو بالدعارة أو الاختلاس أو الرشاوي أو الاتجار بالرقيق أو الأطفال، وهي جريمة عمدية التصرف تتم بإرادة الفاعل في ارتكابها دون خلل بإرادته الحرة، فالجاني يعلم علم اليقين أنه يمارس نشاطاً اجرامياً، وأشار إلى مصادر المال المراد غسله، موضحاً أن كل الأموال المكتسبة بطريقة غير قانونية هي عرضة للغسل والتبييض، ومن أهم مصادرها تجارة الرقيق، الرشوة، الاتجار بالرقيق وهي ظاهرة الاتجار بالنساء والاطفال بغرض الدعارة، الجرائم الواقعة على المال وهي جرائم تقع على أموال الآخرين كسرقة المال أو اغتصابه أو استعماله دون حق، وسائر ضروب الغش مثل المراباة والقروض لقاء رهن وشيك بدون رصيد، تزييف العملة، جرائم الفساد السياسي الذي يقرن باستغلال النفوذ لجمع الثروات الطائلة ثم تهريبها الى الخارج واعادتها في شكل ذهب او مجوهرات او شراء عقارات. ومن أهم جهات عملية غسيل الاموال وكالات السياحة، شركات الاستيراد والتصدير، تجار الذهب والمعادن الثمينة، وكلاء السيارات والطائرات، مكاتب العقارات ووسطاء العقارات، مصانع السيارات، المطاعم، مؤسسات غير مالية، وأوضح أن هنالك مؤشرات تدل على وجود عملية غسيل أموال، منها النشاط الكثيف على الحسابات المصرفية، مع الانتقال إلى رصيد منخفض دون أسباب واضحة وتحويلات متعددة من وإلى الحساب، ورفض العميل إبراز ما يدل على هويته، ودفع مبالغ نقدية كبيرة غير اعتيادية، في حين أن الأنشطة الظاهرة تسدد عادة بشيكات أو تحويلات أو غيرها من وسائل الدفع، والازدياد الملحوظ لإيداعات الأفراد والمؤسسات النقدية دون أسباب واضحة، وشراء وبيع كميات كبيرة من المعادن الثقيلة من قبل زبائن، وبين أن غسيل الأموال يتم بعدة عمليات، منها عمليات التوظيف أو الإحلال التي تتمثل في محاولة إدخال الأموال المتحصل عليه من جرائم غير شرعية إلى النظام المالي والمصرفي، ثم مرحلة التغطية على سلسة من العمليات المالية والمصرفية الهادفة لطمس معالم مصادر الأموال غير المشروعة، وبالتالي فصل هذه الأموال عن مصادرها، ثم تأتي مرحلة الدمج التي تتم من خلالها إعادة ضخ هذه الأموال في الاقتصاد باعتبارها أموالاً مشروعة.
وذكر أن المادة «34» من قانون مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب لسنة 2010م، تنص على عقوبة السجن لمدة لا تتجاوز عشر سنوات، والغرامة التي لا تتجاوز ضعف المال محل الجريمة، وأوضح الصعوبات التي تواجه مكافحة جريمة غسيل الأموال، منها سرية العمل المصرفي، وعدم وجود نظام معلوماتي متطور يسمح بالتحقق من مصدر الأموال المعروضة بشكل سري وسريع، والافتقار لبرنامج تدريب للعاملين في القطاع المالي والمصرفي لكشف عمليات غسيل الأموال، وعدم تنظيم عمليات الايفاء النقدي، وغياب وعدم تفعيل القوانين والإشراف على المؤسسات المصرفية، ووجود عقبات قانونية وإجرائية تحول دون حصول السلطات الإدارية والقضائية المعنية بمكافحة غسيل الأموال على المعلومات المتعلقة بهوية أصحاب هذه الحسابات ومعاملاتهم، ونقص الموارد المتاحة لمكافحتها، بجانب غياب التعاون الدولي لمكافحتها. وأوصي بتعزيز التعاون الدولي في مجال المكافحة، وتفعيل القوانيين ذات الصلة وتعزيز دورها، والاهتمام بإعداد كادر قانوني مؤهل وقادر على امتلاك زمام المبادرة وإنفاذ قوانين مكافحة الجريمة.

مهاجر في البلد
26-09-2012, 16:55
الانتباهة 26/9/2012م

التعليم .. جريمة في حق التلاميو .. علي الصادق البصير

دخل صديقنا عبد الرحمن يحمل طفله البالغ من العمر ثلاث سنوات لإحدى مستشفيات الأطفال الحكومية بالعاصمة، حيث كان الصغير يعاني من حمى وبعض الالتهابات العادية، وعند المدخل طالبه البواب بدفع قيمة التذكرة الخاصة بمقابلة الطبيب، فرد عليه بدهشة يا أخي الكريم هناك قرار من الوالي بمجانية علاج الأطفال تحت سن الخامسة، فرد عليه البواب بلؤم (خلاص أمشي للوالي).. مشهد آخر في جزارة بأمدرمان حيث طلب مواطن نصف كيلو ضأن، وقال الحمد لله اللحمة رخصت شوية وبقت بأربعين ألف جنيه، فرد عليه الجزار رخصت وين يا أستاذ الكيلو بـ(45) ألف جنيه. فقال له يا أخي سمعت الصباح في الإذاعة الكيلو انخفض إلى(40) جنيهاً فرد عليه الجزار:(خلاص اشتري من الإذاعة).
سقت هذه المقدمة لأبين خللاً في تنفيذ القرارات الصادرة من جهات الاختصاص خاصة فيما يتعلق بالخدمات الأساسية للمواطن المغلوب على أمره، حيث تتكرر هذه القرارات المعلولة في التعليم لتضع مدارس الأساس ومديريها في حرج بالغ أمام متطلبات الصرف اليومي للمدرسة، وبالتالي في مواجهات صعبة أمام أولياء الأمور، فكيف لوزارة التعليم أن تصدر قراراً يحظر تحصيل أي رسوم من الطلاب، ولا تفي أحياناً بحق الطباشير؟ وللمدارس فاتورة كهرباء ومياه تجارية، خالية حتى من الدعم، لذلك علينا أن نجد العذر للجزار الذي اشترى الخروف بمليون ودفع رسوم الطبيب البيطري ، المسلخ، النقل، النفايات والمحلية. وعلينا أن نجد العذر للمدير الذي يشرك أولياء الأمور في الهم التربوي عبر مجالس الآباء وعلى الآباء والمجالس التربوية تفهم هذا الوضع المعلول وتجاوز القرارات (البليدة) ليفلح الأبناء ويزداد تحصيلهم، والتجاوز الذي أعنيه هو النظر لما يحقق النجاح للمدارس والتلاميذ معاً.
أنقل للسادة بوزارة التعليم مشهداً مؤلماً إن كانوا يحسون بالمعاناة من مدرسة عريقة بأم درمان، حيث جاء معلم للمدرسة المجاورة وطلب منهم كراسي قديمة ومكسرة ليقوم بلحامها وتأهيلها ليجلس عليها زملاؤه المعلمون وآخر جاء (يشحد) طباشير، ومدرسة أخرى تم نصب برج اتصالات داخل فنائها وتتحصل المحلية إيجار هذا البرج كاملاً دون أن يدخل مليم أحمر في ميزانيتها، علماً أن مدير تلك المدرسة لا يملك حق الكهرباء ولا أي مال للتسيير.
> أفق قبل الأخير
يقوم عدد من مندوبي النشاط الطلابي بجولات وسط المدارس لتحصيل مساهمات المدارس الخاصة بالمشاركة في تصفيات النشاط الطلابي بولاية الخرطوم.. سؤال آخر للوزارة: كيف يتم دفع رسوم الإمتحانات التجريبية الموحدة بالولاية؟ ألا يتناقض ذلك مع قرارات الوزارة أم تذهب هذه الأموال إلى المدارس؟!
> أفق أخير:
سيواصل أبناؤنا تعليمهم من الإذاعة!

مهاجر في البلد
26-09-2012, 16:57
الانتباهة 26/9/2012م


"14 ميل" هلي هي أبي آخرى؟!

يذكرنا أسلوب الحركة الشعبية «لتحرير السودان» بعد انفصال جنوب السودان، ولعل هذا هو المقصود من استمرار تسمية «تحرير السودان»، يذكرنا بما تواتر حول زعيم طائفي قيل إنه إذا وطئت قدماه أرضاً لشخص ما في جهة ما أصبحت منزوعة تلقائياً من صاحبها وملكاً لهذا الزعيم الطائفي، ربما تكون في هذه الحكاية «مبالغة» لكنها متواترة جيلاً عن جيل. والحركة الشعبية كما نذكر أن مجموعة من إحدى قبائل الجنوب استوطنت لظروف ما في منطقة داخل السودان بشكله الحالي أي شمال حدود 1/1/1956م راحت تفكر في احتلالها باعتبارها تابعة لدولة جنوب السودان التي تحكمها، وهذا لم يحدث في حالة «أبيي» وحدها التي نزحت إليها مجموعة دينكا نقوك فراراً من حروب أهلية لتساكن فيها أهلها المسيرية، وإنما أيضاً في غيرها مثل منطقة «14ميل» التي تسكنها مجموعة من قبيلة الدينكا الجنوبية، وهذا يعني بمنطق الزعيم الطائفي أن تتبع تلقائياً لدولة جنوب السودان، مع أن من فيها من جنوبيين ينبغي أن يشملهم برنامج العودة إلى دولة جنوب السودان.. والغريب أن رئيس المجلس الوطني مولانا أحمد إبراهيم الطاهر كان يتحدث في سياق الحديث عن منطقة «14 ميل» ويقول إن التنازل عنها خط أحمر، لكنه لم يقل حتى مجرد التفاوض حولها خط أحمر، لأن احتلالها من المفترض أن يجعل الحكومة السودانية تتحرك نحو مجلس الأمن بملف شكوى ضد دولة جنوب السودان، ومن حق الحكومة أن تبعد الجنوبيين «المواطنين سابقاً» من «14 ميل» إلى وطنهم الجديد. فمجرد التفاوض حولها يبقى تنازلاً في حد ذاته، وكأنه تفاوض حول تلودي أو الضعين. ترى بالتفاوض غير المنطقي هل ستكون «14ميل» أبيي أخرى؟؟
{ والي الخرطوم مشكور
كتب لنا الأستاذ عبدالعظيم محمد أيوب المحامي رسالة إشادة وشكر لوالي الخرطوم الدكتور عبد الرحمن الخضر على إنجازات مهمة قامت بها حكومة الولاية، فيقول الأستاذ عبدالعظيم «كما انتقدنا بعض التنفيذيين بولاية الخرطوم لأسباب رأيناها، واجب علينا أن نبرز الإنجازات تأسياً بالقول من لا يشكر الناس لا يشكر الله.
وما دفعنا للكتابة هو التنظيم الإداري الذي طال رئاسة وزارة الزراعة والثروة الحيوانية ولاية الخرطوم والذي تمثل في جمع أقسام الوزارة في مبنى واحد بدلاً من النظام الذي كان سائداً فقد كانت لجنة التصرف في الأراضي الزراعية في مبنى منفصل بحي كوبر وبعض أقسام الوزارة بمبنى آخر في مربع «18» شمبات وكانت القرارات تصدر عن اللجنة في كوبر وتعتمد من رئاسة الوزارة بشمبات وما بين مقر اللجنة ورئاسة الوزارة تضيع زمن المواطنين وتستغرق الإجراءات أسابيع. ولكن الآن بفضل الله ورحمته توجد كل أقسام الوزارة في مكان واحد مما يوفر وقت وجهد المواطن الذي كان يضيع ما بين هذه الأماكن. كذلك حصل تجديد وإحلال لبعض موظفي الوزارة وهنا نقول للسيد/ الوزير وقيادات الوزارة شكراً لكم على هذه القرارات التي تصب إن شاء الله في مصلحة العمل ومصلحة المواطن.
وأخيراً هناك بعض المقترحات أسمح لي أن أتقدم بها وهي كالآتي:
أولاً: تحقيقاً للأمن الغذائي المنوط بالوزارة تحقيقه، وهو صمام الأمان للأمن السياسي، وتحقيقاً للاكتفاء الذاتي من المنتجات الزراعية والحيوانية لا بد من الاهتمام بالمستثمر السوداني والأجنبي على حد سواء.
ثانياً: لا بد من ربط رئاسة الوزارة بفروعها بشبكة عنكبوتية حتى تقلل من مركزية العمل في رئاسة الوزارة ويصبح العمل لا مركزياً Decentrlization مما يمنع تكدس العمل ويؤدي إلى تقصير الظل الإداري وتوفيرًا للوقت والجهد للمواطن والمستثمر.
ثالثاً: التوسع في سياسة منح الأراضي للخريجين خاصة في مجالات الزراعة والبيطرة للمساعدة في تحقيق الأمن الغذائي للمواطن وتصدير الفائض، هذا من جهة، ومن جهة أخرى الحد من ظاهرة البطالة وسط الخريجين والاستفادة من قدرة هؤلاء الخريجين، ونرجو من السلطات المختصة مساعدة الوزارة في إجازة خططها وهياكلها التنظيمية وبرامجها المستقبلية تحقيقاً للنهضة الزراعية بشقيها النباتي والحيواني.
{ تعقيب
كان في وقت مضى قد كتب الأستاذ عبدالعظيم منتقداً بشدة أداء حكومة ولاية الخرطوم في بعض الجوانب، والآن بمنطق الإنصاف والعدل يشيد ويشكر ونحييه على هذا التجرد، ويا لها من معارضة شرعية جديرة بالاحترام وجدير صاحبها أيضاً.

مهاجر في البلد
26-09-2012, 16:59
الانتباهة 26/9/2012م

حينما تغيب الارادة .. هاشم عبد الفتاح

نقل لي عدد من المغتربين الذين هاتفوني من المملكة معلقين على المساجلات والمرافعات التي جرت تفاصيلها على صفحة «نافذة المهاجر» وابلغوني كذلك بأن ما طرحناه هنا هو «طعن للفيل» وليس ظله، وانتجنا من سكون الجاليات وجمودها مرجلاً يغلي وحقائق تتكشف من خلف الأستار الحديدية.. فسقطت كل الأقنعة واستبانت الحقيقة التي ظلت غائبة بارادة عليَّ.
كل الذين تابعوا هذه السجالات طالبونا بأن نمضي بذات السكة وبذات الطرح حتى تعود إرادة المغتربين «المغيبة».. غير أن نفراً كريم من هؤلاء كان يرى غير ذلك، ويعتقد أن هذا التوجه قد يشغل الناس كثيراً وينحو بهم إلى قضايا أخرى ليست ذات أهمية للمغتربين وربما تزيد الجراح جراحات أخرى.. نحن قلنا إننا لسنا مع أحد ولسنا ضد أحد، ولكنا مع الحقيقة أينما كانت وكيفما كانت، لنضعها أمام القراء بكل شفافية بلا تلوين، طالما أنها تتفق ومعايير المهنة والأخلاق والقانون.. وسنجعلها منبراً للتداول السلمي والافكار والآراء بلا حجر أو عزل.. وإذا اتفق القوم فنحن أول المباركين والداعمين لتوافقهم.. كما أن الإخوة الحكماء والعقلاء الذين حسبما علمنا يتحركون الآن لإصلاح أعطاب الجاليات وإعادة ترميمها ورأب الصدع بين مكوناتها القيادية، فإن هذه المبادرة ربما تكون الخطوة الاولى في طريق الاصلاح، إلا أن ما يقلق حقاً أن البعض من الذين أصابتهم رشاشات النافذة هددوا باستخدام أسلحة الدمار الشامل، وهذا ما يدفع فينا المزيد من الثقة في السير بذات النهج والخطى،
والقضية إذن هي قضية واقع مأزوم وارادة مغيبة أقل ما تحتاجه نفرة قوية من القاعدة وحتى قمة الهرم بالجاليات، ليس في مكة او جدة فحسب، وإنما في كل جاليات السودانيين بالخليج.
كثير من المغتربين الذين اتصلوا بنا بادروا وتبرعوا بالكتابة لنا طوعاً أو مدنا بالحقائق والمعلومات أو الوثائق، وبالطبع سنتيح لكل أولئك قدراً كبيراً من المساحات، ولكننا لن نكون مطية لأحد، وستكون أعيننا مفتوحة وأذهاننا حاضرة حتى لا نلتهم السم مع الدسم من المفارقات والعجائب التي وقفنا على حقيقتها من خلال الكتابات والوثائق «الموثقة» التي بين يدينا الآن.. إن هناك صوراً وأشكالاً شائهة في طبيعة الممارسات الإدارية والتنفيذية داخل مكاتب ومكونات الجاليات.. ممارسات تنم عن جهل تام بأدنى مقومات العمل العام، وسنحاول كذلك نشر بعض النماذج لحقيقة الخلل والتجاوزات البينة، سواء أكان ذلك على مستوى الجاليات أو جهاز المغتربين أو حتى القنصليات

مهاجر في البلد
26-09-2012, 17:01
الانتباهة 26/9/2012م

من فصل السودان عن مصر .. والجنوب عن الشمال!! .. د. محي الدين تيتاوي

في البرنامج التلفزيوني «حديث في العمق» مع الدكتور حسن الترابي الذي أجرته قناة الجزيرة، وكما استنطق مقدم البرنامج الشيوعي «وراق» استنطق المفكر الإسلامي المعروف فهمي هويدي الذي كنت من المعجبين بفكره ورزانته والتزامه حتى لحظة ظهوره على شاشه الجزيرة.. حيث إنني دُهشت لحديثه حول تجربة الإسلاميين السودانيين في الحكم مشيراً إلى ثلاثة أخطاء وقع فيها الإسلاميون السودانيون، الخطأ الأول أنهم قفزوا على السلطة من علُ.. وكان ينبغي أن يبلغوا الحكم من القاعدة، وقد نقض الدكتور الترابي حديثه وأصلحه وأوضح لمقدم البرنامج الذي أعجبه حديث وراق وهويدي وظل يلاحق الدكتور بالأسئلة الجانبية ويقاطعه ويقحم موضوعات وأسئلة جانبية وغير منتجة ولكن الدكتور الترابي تمكن من توضيح الحقيقة بأن الإسلاميين بدأوا من القاعدة بالبرامج والمبادرات والاقتصاد والثقافة قبل أن يبلغوا قمة السلطة وأن أهل السودان وهم أهل إسلام قديم قدم الرسالة المحمدية وأضيف أن الإسلام عندما انتشر في السودان بفضل هجرة الصحابة الأولى والثانية، فإن ذلك كان سابقاً حتى لانتشاره في أرض وأنحاء الجزيرة العربية، وهذه الحقيقة قد تخفى على الكثيرين من الذين يعتقدون أن السودان عرف الإسلام مع مقدم جيوش المسلمين بقيادة عقبة ابن نافع وعبد الله ابن سعد بن إبي السرح..
الأمر الثاني قال المفكر الإسلامي فهمي هويدي إن الإسلاميين اهتموا بالجزئيات من الشريعة وتركوا الكماليات بمعنى أنهم طبقوا الحدود ابتداء وهذا زاد من الضغوط الغربية والدولية عليهم مما أدى إلى انفصال الجنوب.. والحقيقة كما صححها الدكتور حسن الترابي أن الأمر قد اختلط على المفكر الإسلامي وأن تطبيق الحدود كان في أخريات عهد مايو عندما شرعت القوانين الإسلامية عام 1983 والتي أسماها الوراق وصحبه ومن نحا نحوهم بقوانين سبتمبر لأنهم لا يستطيعون أن يُطلقوا عليها القوانين الإسلامية ثم يكيلونها بالسباب والشتائم في وجه الشعب السوداني المسلم.. وهكذا.. يخطئ خبراء المصريين بالشأن السوداني من أمثال عطية عيسوي وأماني الطويل اليسارية المنحى وأسماء الحسين ويشطحون في حق السودان من باب ادعاء العلم ببواطن الأمور في السودان.. أما الخطأ الثالث الذي وقع فيه إسلاميو السودان بنظر فهمي هويدي والعديد من خبراء الشؤون السودانية بأن الجنوب قد انفصل عن الشمال في التاسع من يونيو 2009 عبر الاستفتاء.. وهكذا اعتقاد فاسد وخاطئ وظالم.. لأن الجنوب انفصل يوم دخلت الجيوش الإنجليزية والمصرية أرض السودان وأبادوا 25 ألف مجاهد عند جبال كرري وشرق السودان ومناطق مختلفة وقتلوا حاكم السودان الوطني وحكموا فينا الحكام الإنجليز العامين والمآمير المصريين.. وعندما سنت سلطات الحكم الثنائي قانون المناطق المقفولة وفصلوا السودان الشمالي عن الجنوب!!!
لقد عانى السودانيون كثيراً من جهالة بعض أدعياء العلم بمخابئ وأسرار السودان وعانى كثيراً من جهالة بعضهم.. وعانى كثيرًا من عمالة بعضهم الآخر الذي تحول إلى عبد لدولارات الحركة الشعبية وأسهم بفعالية في إنفاذ فكرة انفصال الجنوب بالرغم من أن حقائق ما قام به الإسلاميون لأجل وحدة التراب السوداني ناصعة وواضحة لا تخفى على كل صاحب بصر وبصيرة.. ولكن ماذا نقول وإن كل تاريخ المنطقة مزيف ومزوَّر وكل آثارنا التاريخية مسروقة ومنهوبة.. وكل الحقائق يُداس عليها بأحذية بعض الجهلة والحاقدين والمنافقين.. الجنوب يا أيها الوراق فصله اليساريون عندما أقروا أن امبو وبحردار حق تقرير المصير.. وفصله أهل التجمع الوطني الذين هم أنتم وغيركم عندما تجمعتم في مصر وأقررتم بحلايب مصرية وعندما قررتم في مؤتمر القضايا المصيرية بأسمرة حق تقرير المصير.. والإسلاميون تعاملوا مع أهل الجنوب بالحسنى وبالمبدأ الإسلامي «لست عليهم بمسيطر» فلا يمكن أن تتم الوحدة بالقوة إذا كانت الأغلبية تريد الانفصال وذلك ما لم يتفق لبعض سياسيي مصر بأن يجعلوا السودان الحديقة الخلفية لهم وأن يتركوه مساحة للأمن القومي.. ولم يعملوا على تعزيز الفكرة لتبقى الوحدة بين مصر والسودان خياراً أول لأهل السودان.. والمجال مفتوح من جانب السودان لعودة الجنوب لحظيرة الوحدة كما هو مفتوح بين السودان ومصر وعندما تتوفر الظروف الموضوعية لتحقيق الوحدة والتكامل وتنفيذ اتفاقيات الحريات الأربع.. الإسلاميون لم يتسببوا في انفصال الجنوب بتطبيق الشريعة كما يقول بعض الأدعياء.. وعلى رأسهم ذلك الوراق!

مهاجر في البلد
26-09-2012, 17:03
الانتباهة 26/9/2012م

مرة اخرى سبّ رسول الله صلى الله عليه وسلم .. زين العابدين عبد العظيم زين العابدين

مرة أخرى تطلُّ علينا شرذمة جاهلة تسخر من رسول البشرية جمعاء صلى الله عليه وسلم ونغرق نحن في وحل نظرية المؤامرة التي تحاك ضد المسلمين والإسلام وتخرج التظاهرات وتتناثر الكلمات هنا وهناك ثم تهدأ الأمور لتعود من جديد، ولا جديد، فهؤلاء لن يرعووا ولن يسكتوا حتى يردونا عن ديننا ــ إن استطاعوا ــ ما دفعني للكتابة حول هذا الموضوع أننا كلما أسيء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم نخرج في تظاهرات ونحرق ونخرِّب ونقتل ولكننا لا ننصر رسول الله صلى الله عليه وسلم حقيقة وقبل أن أتهم بأي شيء أقول وبالله التوفيق: لا يحق لأي كائن على وجه البسيطة كائناً من كان، لا يحق له الإساءة الى رسول الله صلى الله عليه وسلم بأي شكل من الأشكال ولا أي صورة من الصور لا تلميحاً ولا تجريحاً ولا غمزاً ولا لمزاً ولا استهزاءً ولا نقداً ولا قدحاً ولا مساندةً ولا مساعدهً سواءً ماديهً أو معنوية ومن باب أولى ولا تصريحاً.... أيُّها المسلمون! هل كتبتم ذلك في دساتيركم؟ هل كتبتموه في قوانينكم؟ لا تقولوا لي إن سب العقيدة أو الأديان أو ما شابه ذلك مكتوب، نحن نتحدث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي مدحه الله من فوق سبع سماوات. سيحترمكم الكفار والأعداء إن أنتم نصرتم رسول الله صلى الله عليه وسلم صراحة في دساتيركم وقوانينكم وسيكون لكم سهم عند الله وعند رسوله في السماء كما سيكون لكم قول عند أعداء الله ورسوله في الأرض. لقد جرفنا التيار بعيدًا عن مسارنا وأصبحنا لا نرى الأمور بوضوح كما كان يراها صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم، فهذا هو الفاروق عمر رضي الله عنه يأتيه رجل احتكم إلى رسول الله فحكم بغير رغبته ولم يعجبه ذلك فماذا فعل عمر؟ روي عن عروة بن الزبير أنه قال: اختصم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم رجلان فقضى لأحدهما، فقال الذي قضى عليه: ردنا إلى عمر رضي الله عنه، فقال الرسول صلى الله عليه وسلم: نعم انطلقوا إلى عمر، فانطلقا، فلما آتيا عمر، قال الذي قضى له: يا ابن الخطاب: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قضى لي، وإن هذا قال: ردنا إلى عمر فردنا إليك رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال عمر: أكذلك؟ للذي قضى عليه، فقال نعم ، فقال عمر: مكانك حتى أخرج فأقضي بينكما، فخرج مشتملاً على سيفه فضرب الذي قال ردنا إلى عمر فقتله - هذا حكم الفاروق فيمن لم يرضَ بحكم رسول الله صلى الله عليه وسلم، ناهيك عن سبِّه أو الاستخفاف به أوغيره، هكذا تكون النُّصرة وهكذا يكون الدين. إن التظاهرات لا تحل قضية ولا تكسب احتراماً إنما الذي يُكسب الاحترام ويحل القضية هدر دم من قام بالفعل من سبِّ رسول الله صلى الله عليه وسلم أو استخف به أو استخف بديننا هو المستهدف وليس غيره. في زمن رسول الله صلى الله عليه وسلم عاش الكفار واليهود والنصارى ومنهم الكافر ومنهم أهل الكتاب حقيقة ومنهم الصعلوك ومنهم الضال ومنهم غير ذلك، وقد أهدر رسول الله صلى الله عليه وسلم دم كل من أساء إليه أو إلى دين الإسلام بل وقتلهم وهم متعلقون بأستار الكعبة ولكنه مع ذلك لم يستبيح دم الجميع ولم يقتل أحداً بجريرة أحد. أيُّها المسلمون، نحن نتحدث عن حُبِّ رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا نتبع سنته، نحن نتظاهر ونخرج إلى الشوارع ونعود إلى بيوتنا لنفتح التلفاز ونشاهد البرامج. أيُّها المسلمون، أنصروا رسول الله صلى الله عليه وسلم باتباع سنته، وبنشر دعوته، وبالتعريف بدينه، وبنشر صور من أساء إليه واستهدافه مباشرة وليس السفارات ولا السفراء. عبِّروا عن حبكم لرسول الله بمقاطعة من يقف وراء هذا الاستهزاء وهذه السخرية مقاطعة اقتصادية واجتماعية، لا تكونوا مثل الدجاج تصيح كلما لمحت ثعلباً ولا تقوى على شيء، ولا تكونوا مثل الثور ينطح يميناً ويساراً لا يلوي على شيء إن أمة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم أمة يجب أن تعرف قدر دينها كما تعرف قدر نبيها.
أيُّها القادة والساسة والسادة: أنصروا رسول الله صلى الله عليه وسلم في قوانينكم وفي دساتيركم وفي خطوطكم الحمراء التي تحرِّم سب الملوك والقادة ولا تحرِّم سبَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم، احتقروا أعداء الله، احتقروهم وخوفوهم وأشعروهم بعزتنا وعزة إسلامنا وبذلهم، وانظروا إلى اليهود الذين يحرِّمون الحديث، مجرد الحديث عن محرقة اليهود المزعومة. وقبل أن أختم مقالي أقول: من ظن أن الاستهزاء بالإسلام أو سبّ رسول الله صلى الله عليه وسلم مدبر ومخطط له وأن هناك أهدافاً أخرى ومؤامرات تحاك من خلف الكواليس فقد حكم على نفسه بالذيلية والاتباع، ألم يقل الله: «تحسبهم جميعاً وقلوبهم شتى»، ما هؤلاء إلا صعاليك، شرذمة قليلون عظّمناهم ونفخناهم حتى صاروا نمورًا وصدّقنا نحن ذلك فخشيناهم وصرنا نطعن في ظل الفيل منهم، ووجدوا فينا ضعفاً فسخروا منا ومن نبينا. إن قدّرنا نحن ديننا وعظمناه هابنا أعداؤنا وإن نحن رضينا الدنيّة في ديننا سخروا منا ومن نبينا.. لا تظاهروا وتشجبوا وتدينوا فهذه كلمات لاكتها الألسن والأقلام حتى أصبحت لا وقع لها. أنصروا نبيكم وأنصروا دينكم ولا تضيعوه.

مهاجر في البلد
26-09-2012, 17:04
الانتباهة 26/9/2012م

الحريات الاربع وكماشة الوهم .. أشرف عبد العزيز

لأول مرة أكتب تعقيباً على مقال زميل بصفحة المقالات بـ«الإنتباهة»، والسبب التماس لإعادة التقييم للأخ الفاضل حازم عــــــوض الكريم عن مقاله «الحريات الأربع» بعدد الجمعة 21 سبتمبر . .
بعيداً عن العصبية والتعصب، فقد أخطأ الأخ الزميل خطأًً جوهرياً عندما ناقش جدوى الحريات الأربع، مقارناً مصر الدنيا بجنوب السودان . . فمصر لا تقارن روابطها مع السودان بأي قطر آخر . . كما لا يجوز لأي عربي حر أن يقبل لمصر أن تصبح سالبة لحقوق أي قطر عربي خاصة إن كان القطر هو السودان !! فلم يوفق الزميل بالجمع بين مصر وجنوب السودان أصلاً في بوتقة واحدة . . ولا على سبيل التعميم !!
إن السودان والسودانيين وما قدموه لمصر والعروبة ليس خافياً . . ليس بالحديث بل بمواقف شتى تبدأ بتضحية حلفا وحتى حرب 1973م، فكل هذا لا يعني سوى أن مصر والسودان شعب واحد غير قابل للتجزئة أو الفصل بالفطرة . . ليس بالسياسة ولا بالإتفاقيات ولا حتى بالحريات العشر !! إنها الفطرة . .!!أولاد النيل ولدوا أحراراً ليحيوا أحباء. . هكذا المحبة الأزلية . .
فالحدود الوهمية المفروضة علينا، لم ولن تؤثر قط على أهلنا بأسوان ولا حلفا . . وحتى البحر الأحمر، نعم الخطوط الوهمية عرضية كانت أو ثلوثية . . التى رسمها الإستعمار قد يعتد بها الساسة حتى الآن !! . . نحن كأغلبية صامتة لا نعتد بها . . والدلائل كثيرة منها المرئي . . تحسه فى بيوت حلفا القديمة وأسوان ، فى معمارهما فى عاداتهما . . ومنها الدفين . . فى أعماق الأعماق . . كل ما نحتاجه، الرجوع للتاريخ أو حتى قبل التاريخ . . ستحدثك الجدران قبل السكان عن الأعراق التى تداخلت ومُزجت بطواحين الإنسانية. . وعندها سيلومك الأخ قبل الشيخ . . !!
كيف تجوز المقارنة بين أخ وآخر بغض النظر عن مَن هو الغريب !! . . نحن لا نقصد التجريح، فجنوب السودان هو من طالب بالانفصال . . ثم بكى . . ولكن المصريين خاصة بعد الربيع، لو أُستفتوا على الوحدة مع السودان لشارفت نتيجة الاستفتاء الـ«100%» لصالح الوحدة. .
عزيزي وأخي حازم والإخوة القراء . . بين مصر والسودان شريان الحياة يتدفّق شمالاً. . ووريده يتدفّق جنوباً لتكتمل الدورة الأزلــــيـــــــــة للبقاء . . كـــلانا فى ضائقة اقتصادية . . مع أننا متكاملان !!
المطلوب من المفكرين أمثال سيادتكم تشجيع التقارب الحتمي والقدري، ولكنه المتوازن بين القطرين الشقيقين كى نتخلص من التبعية . . البديل الوحيد إن لم نتفق . . تواً .
وفقنا الله وإياكم. وهو ولي التوفيق.

مهاجر في البلد
26-09-2012, 17:06
الانتباهة 26/9/2012م

أم بادر .. اعلام ومعالم .. ابراهيم الدلال


وإني لمشتاق إلى أرض طنزةٍ *** وإن خانني بعد التفرُّق إخواني
سقى الله أرضاً لو ظفرت بتربها *** كحلتُ به من شدة الشوق أجفاني
«الطنزي»
إنّها أم بادر الجمال الآسر الذي أسر أبو قنيجة والنور الدويحي ومولود ولد إجيه التاشد بيتي والشريف مولاي أحمد عباس أبو سنينة التيشيتي والناصر قريب الله الطيبي وغيرهم من الشعراء، فهي محجة الشعراء ومثابة العشاق.. وخلوة العبّاد والصالحين وقد جاءها من عشاق الجمال المعنوي جماعة من الصالحين.. الشريف حماه الله، والشريف عبد القادر والشيخ عبد الباقي المكاشفي والشيخ محمد زين عباس الحافظ العابد الذي أخرج من قبره بعد تسعة شهور كما هو لم يتغيّر من مقابر حمد النيل بأمدرمان ليدفن في الأرض التي أحبها في أم بادر.
وكم بين عشاق الجدال تنازعٌ *** وما بين عشاق الجمال تنازعُ
وجاء إلى أم بادر في أواسط الخمسينيات الفكي أبكر الفوراوي «دفين خور الزراف» من جبل مرة بوصية من جده الشيخ عيسى تمساح لمقابلة الشريف حماه الله.. وقد أمضى باقي حياته ملازماً للشريف حماه الله.. والشيخ عيسى تمساح هو ثاني اثنين من أهل السودان أخذا الطريقة التجانية كفاحاً من سيدي أحمد بن محمد التجاني.. والآخر هو العلامة الحافظ الماحي الدارفوري.. وقد افتتح العلامة سكيرج المغربي تراجم سِفْره الرائع الموسوم بكشف النقاب بترجمة الماحي الدارفوري وذكره في نظمه لسير تلامذة الشيخ بقوله:
ومنهم الماحي الرضي الدارفوري *** من قلبه ممتلأ بالنور
لقّنه السيفيَّ والأسماءا *** فنال فتحاً جاوز الجوزاءا
وأم بادر بجمالها الساحر هذا تترك في نفس من يزورها أثراً لا ينمحي بل يتجدد بمرور الأيام يقول الناصر عليه رحمة الله:
كم لوادي الوكيل عندي ذكرى *** زادها جدةً مرور الليالي
ووادي الوكيل هذا الوادي المسحور هو الحديقة الخلفية لأم بادر.. ووادي دردق هو ساقي الندامى وهو مدير كؤوس الحياة في تلك النواحي!
حليل دردقنا الخايل
فضلتو بتسقي الضايل
وبحيرة أم بادر هي «فص المقام» كما يقول الصوفية، «وعديد موية» هو النبع الصافي والحدائق الغناء:
النخل والقصر والجماء بينهما *** أشهى إلى النفس من أبواب جيرون
وجبل «أبو التومات» وقد انبسطت بين يديه أميال من الخضرة اليانعة هي التقاء أشجار السنط والحراز في عنان السماء.. وكأنه ذلك السيد الكريم الموصوف بقول شاعر الحماسة:
ترى الجفان من الشيزى مكللة *** قدامه زانها التشريف والكرم
والشيزى شجر تتخذ منه الجفان وعندنا في السودان تنجر «القداحة» من أشجار الحراز فأين هذه من تلك؟
وأبو التومات فقير من الكواهلة كان يتحنث بكهف في قلة الجبل فنسب الجبل إليه..
وأبو التومات في المشهد الجمالي الإجمالي لأم بادر أشبه بفص من العقيق الأحمر يزين خاتم أم بادر وكما يقول الشيخ الكولخي:
وقد علموا أن الطريقة خاتم *** وإني كنت من ذلك الخاتم الفصا
الجبال تعوم في البحيرة في منظر أقرب إلى الخيال منه إلى الحقيقة، وأشجار السنط على حاشية الجبل تكرع لتعب من عباب ماء البحيرة، في مشهد يذكرك بأبيات لأبي ذؤيب الهذلي :
فكرعن في حجَراتِ عذبٍ باردٍ *** صخبِ المياه تصيخُ فيه الأكرعُ
وبـ«عديد موية» كان يسكن الشاعر الفحل مولود الشنقيطي قال يصف إبله بنات إبل عبد الخير العايدي في رحلة إلى أم بادر:
حلفتُ بربِّ اليعملاتِ الرواسمِ *** أصيلال دجن غب صوب الغمائمِ
إلى أم بادرٍ من «أم قوزينَ» ساريتْ *** حراجيجَ بُزلاً في بطونِ المخارمِ
تخيّر عبدُ الخيرِ أُماّتها لها وآباءها *** من كل عيطٍ عياثمِ
وملّكها رهط العوائد أمرها *** على كل مجهول من الأرض طاسم
لفي الشعر ما لا يستحق مروره *** على مسمع المطنيق لومة لائم
وقد مدح السيد عبد الرحمن المهدي ومدح الملك عبد العزيز بقصيدة رائعة مطلعها:
قم ناجِ رسماً محيلاً لا ترى طلله *** ولا حبيباً بأيام الصبا نزله
وسكن بأم بادر الشاعر مولاي أحمد عباس أبو سنينه وهو الآن بنواكشوط وقد تجاوز المائة ولكنه لا يكف عن السؤال وتذكر أم بادر وأهل أم بادر، قال يصف النقادي حسين وهو رجل صعيدي كان يحب تربية الخيل بأم بادر:
هم النقادي من الدنيا وما فيها *** جماعة من ذوي الألباب يسليها
وقَودُ سلهبة جُردٌ قوائمها *** خيل الكواهل طراً لا تجاريها
وقال صديقه الدبلوماسي الموريتاني محمد محمود أبو شامة مخاطباً مولاي أحمد عباس:
خلي هل نسيت العوائدا *** بأم بادر أم هل نسيت الخرائدا
ومشتاكمو في أم قوز وحمرة *** وقد أمم القوم الغداة الحداحدا
وقال أبو قنيجة الكاهلي وهو شاعر فحل لضرب من الشعر انقرض أو كاد يعرف بشعر «الجالسه» :
أم بادر بلد السفيه والفاجر القادر
حليل ليم ناس شروم الورّقو العاقر
من ناقة الربيع ما بيقرعو النادر
وناس شروم من «خشنه» وهم قوم قصار القامات ولكنهم طوال الأيدي في النائبات وهم من فرسان الكواهلة أولي البأس ويمتازون بحسن المعشر قالت شاعرتهم :
اتلملم العكف
وصدوا «البقيل» ما جف
خشنة البجبروا الصف
دورهن بعقر القف
قالت الشاعرة البدوية تصف الإبل:
يا الكملتي أم بادر
ويا الفلستي التاجر
الدور قالجالك راجل
في الوادي المتكاجر
وأم بادر «المهيلة» هي مشرع البادية و«مطمة المال» وهي من أسواق الماشية المعدودة في كردفان وهي من روافد درب الأربعين المهمة.. فأفضل الريافة والأدلاء» الخبراء» في عقبة الأربعين هم أبناء أم بادر.. ومن أوائل الخبراء في أم بادر «آدم الهبهان الفوراوي» وقد تخرّج على يديه جماعة من أفضل الخبراء الذين عرفتهم صحراء درب الأربعين.. أمحمد ود ضحوي ود الميل وجيليه وفضل الله ود أبو أم دور وخير الدائم وبلال ود عيسوبي وغيرهم من كل خريت يصر نجم الجدي في عينه اليسرى.. قال تعالى: « وعلامات وبالنجم هم يهتدون» الآية.. وقد صارت قبورهم لافتات لجغرافية درب الأربعين.. عقبة ود مانقير وقعب حر السوميت وكلاهما من كواهلة أم بادر..
وفي الأربعينيات والخمسينيات من القرن الماضي كان هناك جماعة من التجار السعوديين في أم بادر منهم حجيلان والسمعاني والبابطين لا أدري ما هي علاقته بصاحب الجائزة المرموقة.. ومن التجار المصريين واطي قلبه وغيره.. وقد اشتهر من تجار الإبل بأم بادر يوسف خوجلي، وعمنا يوسف خوجلي من رموز السودان بالقاهرة وهو أديب ومن رواة الدوبيت الضابطين.. واشتهر أيضاً بشير أبو جيب وحاج السيد عبد الباقي وإخوانه.
وإذا تحدثنا عن الرموز في أم بادر يعتبر الشيخ محمد فضل الله الإعيسر باني القبيلة ومعمر «الدار» .. وهو من الصف الأول من رجال الإدارة الأهلية الأفذاذ الذين نسجوا النسيج الاجتماعي السوداني بخيوط الحكمة والأخلاق الفاضلة.. وقد كان يمتاز بصفة يحتاج إليها الزعماء في كل زمان ومكان وهي صفة الحلم وسعة الصدر، وقد كان نعم زعيم العشيرة وقد كان أباً «للكتيره» .. وقد شبهته في مقال تأبيني بعد وفاته في العام 2002 م بقيس بن عاصم المنقري المعروف بسيد أهل الوبر وذكرت بيت الشاعر في رثاء قيس:
وما كان قيس هُلكه هلك واحد *** ولكنه بنيان قوم تهدما
وقد خلفه ابنه أحمد وقد كان خير خلف لخير سلف وجاء من بعد أحمد ابننا الأمير عبد الله ونرجو من الله أن يعينه على حمل هذه التركة الثقيلة.
ومن رموز أم بادر الوزير والأكاديمي المرموق المرحوم فضل الله علي فضل الله المكسر وهو صاحب مؤلفات ممتازة في علم الإدارة..
وقبل أيام فقدت أم بادر ذاكرتها الشعبية برحيل المؤرخ الشعبي والشاعر والراوية عمنا، الحاج ود بشير الفادني، وقد كنت اختلف إليه في دكانه بأم بادر وأحياناً نتفيأ ظلال نيمة وارفة أمام دكان صديقي سراج الدين محمد الأمين:
كأن لم يكن بين الحجونِ إلى الصفا *** أنيسٌ ولم يسمر بمكة سامرُ
وما بين بشاشته الغامرة وتهذيبه الجم وبين خيوط ماكنته «الصاروخ» وخيوط ذكرياته الجميلة كنت كمن يتجول في حديقة غناء.. وقد كانت تسعفه ذاكرة وقّادة ما خانته يوماً حتى بعد أن ناف على قرن من الزمان وإني لآسف على صبابة من مربوعة نادرة لشاعر أم بادر الفحل يوسف عبد الماجد المغربي كنت قد سمعتها منه ولم أكمل حفظها:
أيام الدهاريب والسما الممجوج
خرجوا المرشدين بامّات رقاباً عُوج
وأم بادر التي وصفها يوسف عبد الماجد يوماً بقوله:
حكاية عجيبة
شوف أم بادر الكانت تكيل وزريبه
صحيح أن أم بادر قد أصبحت مدينة واسعة ومن عواصم الذهب في كردفان ولكني أخشى أن تصبح مدينة بلا ذاكرة .. وبرحيل هؤلاء الكبار تصبح المجتمعات تعاني من يتم معرفي وعدم مرجعيات ثقافية وأخلاقية..
وسكن بها من الغرباء الشريف أبو عسرية الأخضر الجزائري من أهل «ورقله» بولاية الأغواط وهو حفيد العلامة محمد ابن المشري السباعي صاحب «الجامع لما افترق من العلوم» ، وسكن بها المجاهد حسن التايب الليبي الورفلي وقد قاتل إلى جانب عمر المختار وأهداه عمر المختار بندقية خاصة تقديراً لشجاعته، وكان بها حاج إدريس محمد حسين من زعماء أولاد سليمان، وهو الآن شيخ كبير بمدينة سبها بجنوب ليبيا.. وسكنت في أم بادر ردحاً السيدة الفضلى «مريم مينا» إحدى زوجات الشيخ «مربيه ربو» ابن المجاهد الكبير العلامة الشيخ ماء العينين الحسني وحامل لواء الجهاد من بعده.. وقد خلف «مربيه ربو» على راية الجهاد الشيخ ماء العينين بن الطالب الخيار بن الشيخ ماء العينين، وهو والد الشاعر والأديب النابه السفير الدكتور محمد ماء العينين، السفير الحالي لجلالة ملك المغرب بالخرطوم..
ومن الغربيين الذين زاروا أم بادر مستر « بِن» آخر الإداريين الإنجليز بأم بادر وقد زارها قبل بداية الألفية بقليل وهو شيخ يعالج الكبرا وقد أسف غاية الأسف على تناقص الغطاء النباتي بسبب الجفاف والتصحر.. وأقام بها طويلاً عالم الإنثربلوجيا الكبير مستر كورت Kurt Beck الألماني، أستاذ الإنثربولوجيا بمدرسة الدراسات الإفريقية بجامعة بيروت العالمية حالياً، وكان الناس قد اعتادوا على رؤيته ممتطياً صهوة حماره، يناقل به بين أم بادر ومشروع جريح السرحة.
وجاءها مايكل إيشر صاحب كتاب » a desert dies ».
وغير بعيد من أم بادر وتحديداً في أضاة «البرتيلة» وقعت الواقعة بين عبد الله ود جاد الله والمستر مك مايكل المعروف في الأدبيات الشعبية السودانية بمكميك.
ومك مايكل صاحب القلم المكسور أثرى المكتبة السودانية بكتابات رائعة امتازت بعمق البحث والمثابرة.
وتأتي زيارة الرئيس لتلك الأصقاع ضمن برنامج مخيم البادية الذي ينظمه مركز دراسات البادية لتكون برقاً عبادياً طالما انتظره أولئك البدو.. ولقد حان الوقت لتنال البادية قطها من التنمية.. ولقد حان الوقت ليفارق البدو تلك البداوة الأبدية التي جعلت علماء الاجتماع يسمونهم بـ «أطفال العالم الخالدين» وإن كان لصديقي المهذب الدكتور قطبي المهدي رأي آخر .. وقطبي المهدي - مدير مركز دراسات البادية - الذي ترك التدريس بأرقى الجامعات الأمريكية ليصبح من شيوخ العرب بالبطانة وفلوات كردفان يشفق غاية الإشفاق على ضياع البادية السودانية وكأنه يحاول أن يمسك بكفيه شمساً تجنح للمغيب.
ولا يزال في رقعة القول متسع إن كان في العمر متسع ولكن هذا ما سمح به الوقت وجادت به القريحة المكدودة ..وتبقى ذكريات أم بادر وأعلامها ومعالمها مقيمة في القلب ما أقام جبل «أبو التومات» ويبقى حبُّها يجري منا مجرى الدم لأنها كما يقول الشيخ المعري:
بلادٌ بها حلَّ الشباب تمائمي *** وأولُّ أرضٍ مسَّ جلدي ترابها

مهاجر في البلد
26-09-2012, 17:08
الانتباهة 26/9/2012م

ملتقى كادقلي .. امتحان الوفاق الوطني

تقرير: سيف الدين أحمد

الحصار الذي ضربه الصحفيون على اللجنة العليا للإعداد لملتقى كادوقلي التشاوري للسلام، بأسئلة لم تنقصها الجرأة خلال مؤتمرها الصحفي أمس «الثلاثاء» بقاعة الشارقة بالخرطوم الذي نظمته للحديث عن أنشتطها الختامية بالعاصمة، فتح الكثير من التوقعات للنتائج التي سيحصدها الملتقى وجعل القائمين على أمر المبادرة في موقف الدفاع المستميت عن جملة من القضايا التي وضعوها في قمة أهدافهم حال نجاحهم في تنظيم اللقاء التشاوري، من بينها الوصول إلى الحد الأدنى من الوفاق الوطني والسياسي حول القضايا الأساسية لا سيما وأن الفئة البارزة من المشاركين تمثل أحزاباً سياسية قطعت وعدًا غير مكذوب بالتسجيل في دفتر حضور اللقاء المنعقد في الفترة من السادس من أبريل القادم وحتى الثامن منه، ولعل الحديث الذي صرح به ممثل حزب البعث العربي الاشتراكي، محمد رزق الله، في إجابته عن سؤال حول المصير الذي ينتظر المخرجات التي سيتمخض عنها اللقاء، حاول من خلاله قطع الطريق أمام التكهنات التي تدور حول فشل اللقاء قبل ولادته، حيث أشار إلى أن الملتقى ليس فيه كسب سياسي لأي حزب من الأحزاب المشاركة باستثناء مواطن جنوب كردفان، موضحا أن«90%» من التقتهم اللجنة أكدوا حرصهم على الحضور والمشاركة، وأضاف أن المؤتمر لا يمثل نهاية المطاف في الحوار حول القضايا الشائكة التي تمر بها الولاية وأهمها الحرب والمناوشات المندلعة على بعد كليومترات قليلة من المدينة «كادوقلي» التي تم اختيارها لاستضافة المؤتمر، وبالنظر إلى الشرح الطويل والمفصل عن النجاح النسبي والتقدُّم الذي أحرزته اللجنة في الاتصال بكل المكونات التي تمثل ألوان الطيف للقاء المرتقب، يلاحظ الإصرار على قيام المؤتمر عقب حديث اللجنة عن لقاءات رفيعة المستوى مع طاقم الحكومة الاتحادية والتزامها أمامهم بتنفيذ توصيات المؤتمر، وتبدو النقطة الأكثر إلهاماً وأهمية في نظر القائمين على أمر اللقاء هي ضرورة الوصول إلى حلول ترضي كل الأطراف لا سيما مع التي تحاول تصعيد المواقف عبر فوهة «البندقية» لتكسب مغنماً في ساحة القتال وليس في دائرة السلام، حيث أشار نائب رئيس اللجنة، صباحي كمال الدين، إلى عدم تناسي مصير المحتجزين في سجون الجيش الشعبي والحركة الشعبية، قطاع الشمال، وأضاف قائلاً: «القضية ليست عادلة، نريد تفاوضاً ثم وفاقاً ثم سلاماً» عبر ضمانات كافية لعودة الخارجين إلى رشدهم، وأضاف، طالبنا بتهيئة مناخ صحي وإبداء حسن نوايا لإنجاح المؤتمر، وأشار إلى المحاولات المستمرة للاتصال بعدد من القادة الميدانيين عبر كل المنافذ، موضحاً استعداد الجميع للجلوس معهم حال توفر الإرادة السياسية لديهم، ألمح إلى أن انسحاب المؤتمر الشعبي لن يزيدهم إلا إصراراً على نجاح الملتقى، وأشار إلى قرارات حاسمة سيتخذها عدد من ممثلي الأحزاب السياسية باللجنة حال مقاطعة أحزابهم للمشاركة في الملتقى، تصل إلى الانسلاخ عن تلك الأحزاب، لجهة أنهم يدافعون عن استقرار منطقتهم بعيدًا عن الانتماء الحزبي، وأشار إلى ضرورة إيجاد علاج شافٍ لمعالجة الخلل الذي ضرب النسيج الاجتماعي بالولاية، وأن الملتقى يهدف إلى الوصول للحد الأدنى من التوافق السياسي حول القضايا الأساسية لوضع تصور متكامل للمفاوضات الجارية في أديس أبابا، وأكد بيان للجنة إلى أن القطاعات المستهدفة بالمشاركة في أعمال اللقاء التشاوري تشمل قيادات الدولة والأحزاب، والقوى السياسية، ومنظمات المجتمع المدني، والمؤسسات العملية البحثية، والإعلام، والقيادات الاجتماعية من العسكريين والساسيين السابقين، وقادة الإدارات الأهلية، والروابط والاتحادات الشبابية، وممثلي المرأة، موضحاً مباركة كل تلك القطاعات ودعمها للمبادرة. وأفاد البيان أن صناعة السلام للذين يعيشون ويلات الحرب في أي جزءٍ من أجزاء البلاد تتطلب الإرادة الصادقة والنظرة الثاقبة والسمو فوق التقاطعات والمصالح الضيقة.

مهاجر في البلد
26-09-2012, 17:09
الانتباهة 26/9/2012م

وزارة المعادن .. احلام مشروعة بطعم الذهب

تقرير: هنادى النور
كشفت وزارة المعادن عن جهود في مجال التعدين التقليدي أسفرت عن تنظيم مناطق التعدين وتوفير الخدمات لـ(81) موقعاً في (14) ولاية بجانب فتح نوافذ إضافية لشراء الذهب بواسطة بنك السودان في (3) ولايات،فضلاً عن اكتمال مصفاة السودان للذهب برأسمال بلغ (100) مليون جنيه سوداني، ومن المتوقع أن تعمل بطاقة (150) طناً من الذهب سنوياً و(30) طناً من الفضة، كما ستستقبل واردات من دول الجوار وأوضح تقرير صادر عن الوزارة أن هناك (85) شركة تزاول نشاطها بقطاع التعدين في السودان في مراحل مختلفة من الاستكشاف والتنقيب حتى الإنتاج، وأشار إلى عدد الشركات المنتجة وصل حتى الآن إلى(4) شركات فضلاً عن (11) شركة قيد الإنتاج فيما بلغ صادر الذهب من يناير وحتى أغسطس من العام الجاري (33) طناً بلغت محصلتها ملياراً وستمائة مليون دولار، أما في مجال المعادن الأخرى فبلغ إنتاج الكروم (100) طن فيما بلغ الجبص (79,000) طن ووصل الحديد إلى (65,000) كما أعلنت الوزارة عزمها على الشروع في توسعة العمل بشركة أرياب بتكلفة (105 ) مليون دولار، يتوقع أن تحقق عائدات في حدود الـ(320) مليون دولار. وأضاف التقرير أن مجهودات الوزارة في البحث والتنقيب واستغلال ثروات البحر الأحمر بالتنسيق مع المملكة العربية السعودية ما زالت مستمرة مع العمل على توقيع اتفاقيات جديدة لاستكشاف واستغلال المعادت الزراعية بعدد من المواقع، تزامنا مع توقيع اتفاقية جديدة مع عدد من الدول لاستكمال عمليات الاستكشاف المعدني لمساحة «60%» من أراضي السودان لزيادة الاحتياطي من المعادن. وقدرت الوزارة أن قطاع التعدين ساهم في توفير فرص عمل لـ(500) ألف مواطن في التعدين التقليدي والشركات، وساهم في تخفيف حدة الفقر وتحسين الأحوال المعيشية في عدد من ولايات السودان المختلفة وقطعت بإنشائها صناديقَ للتنمية الاجتماعية بالولايات تضم الشركات المنتجة للمساهمة في قضايا التنمية بجانب قيام حملات لإصحاح البيئة بتطعيم (80,000) معدن بالولايات مع إدخال ماكينات جديدة تعمل ببدائل للزئبق كما شرعت الوزارة في معالجة المخلفات الترابية بما يعمل على تنقية البيئة من مخلفات الزئبق وزيادة الإنتاج بأكثر من «50%» .
وأبان التقرير أن الوزارة تسعى في العام 2013 إلى استكمال الاستكشاف المعدني لزيادة الاحتياطي من ثروات السودان بالطرق الحديثة الجوية والأرضية وإسناد هذه المهمة للهيئة والشركات الكبرى والقطاع الخاص بجانب توطين صناعة الحديد والفولاذ والنحاس بقيام مصانع ومصاهر لزيادة قيمة المعادن عند التصدير، مع زيادة إنتاج البلاد من المعادن والاتجاه إلى تنويع إنتاج البلاد من المعادن عبر إدخال منظومة أخرى منها إلى حيِّز الإنتاج والعمل على تنفيذ المرحلة الثانية من مشروعات توسعة العمل بشركة أرياب وتوفير المعدات والآليات والأجهزة اللازمة لتوطين خدمات وصناعة التعدين بالبلاد، فضلا عن تفعيل العمل في مجال الاستفادة من ثروات قاع البحر الأحمر وبدء العمل في مشروع اطلانتس2 والترويج لاستغلال منطقة ديسكفري1وضرورة وضع الخطط وتجهيز الكوادر البشرية لجعل فترة البرنامج الثلاثي فترة التعدين في السودان.

مهاجر في البلد
29-09-2012, 16:55
الانتباهة 29/9/2012م

الكشف عن تفاصيل اتفاق اديس

نشر بتاريخ السبت, 29 أيلول/سبتمبر 2012 13:00
http://alintibaha.net/portal/images/stories/demo/hot_news/bashir_adis299.jpg
آلية لفك الارتباط بقطاع الشمال و «15» دولاراً لترحيل برميل نفط الجنوب..البشــير عقــب عــودتــه مــن أديــس: لــن نســمــح بالـعــودة للــوراء..آلية فنية لفك الارتباط فورًا للفرقتين التاسعة والعاشرة ووقف الدعم والإيواء للحركات المعارضة
الخرطوم: صلاح مختار - زبيدة أحمد
كشف وفد الحكومة لمفاوضات أديس أبابا فور عودته برئاسة الرئيس عمر البشير أمس، عن بعض ملامح البرتكول الذي تم توقيعه مع دولة الجنوب، لافتًا إلى أنه في الجانب الأمني تم الاتفاق على تنفيذ فك الارتباط بين الفرقتين التاسعة والعاشرة التابعتين لجيش دولة جنوب السودان بمناطق وجودهما بجنوب كردفان، وأن هناك آليات فنية ستجتمع فورًا للقيام بالترتيبات الضرورية لإنفاذ فك هذا الارتباط، فضلاً عن عدم الاعتداء، والاتفاق على وجود آليات محدَّدة تعمل للمراقبة والتحري، وآلية خاصة للتقصي حول الادعاءات والاختراقات التي تحدث، ووقف الدعم اللوجستي والإيواء لكل الحركات المتمردة في كلتا الدولتين، والانسحاب الفوري من الأراضي المحتلة لكل طرف. وفيما يتعلق بالجانب الاقتصادي، أكد الوفد أن السودان سيحصل على ثلاثة مليارات وثمانية وعشرين مليون دولار على مدى ثلاثة أعوام ونصف العام، مشيرًا إلى أنه سيتم ترحيل كل برميل من نفط الجنوب بـ «15» دولارًا إلى ميناء بورتسودان، بجانب تحديد آليات لحصول السودان على حقه بعد «40» يومًا من عملية الشحن، وأن يأخذ حقه بعد إخطار دولة الجنوب، موضحًا أن هنالك رسوم معالجة وأخرى سيادية تتجاوز «10» دولارات.
البشير يأسف
من ناحيته أعرب الرئيس البشير عن أسفه لوجود بعض القضايا التي ظلت عالقة حتى الآن مع دولة الجنوب، وقال: «كثير من الشياطين والأباليس والإنس والجن يشتغلوا في المنطقة دي»، وقال: كدنا نعود إلى حالة الحرب ولكن تغلَّب صوت العقل وصبرنا وجلسنا مرة ثانية وتحاورنا إلى أن جئنا باتفاقية شاملة لكل القضايا العالقة، وأكد أن اتفاقية التعاون مع دولة الجنوب هي البداية الحقيقية للسلام بين الدولتين.
وأكد البشير لدى مخاطبته حشدًا جماهيريًا لدى استقباله فور عودته مع وفد التفاوض من أديس أبابا بمطار الخرطوم أمس، أن سلفا كير صادق في تنفيذ الاتفاقية وهو مُصرّ على ذلك، وأكد أن الأيام المقبلة ستشهد تنفيذًا حقيقيًا لكل الاتفاقيات والتي تُعتبر الحل النهائي لكل المشكلات، وقال: لن نسمح بالعودة للوراء، وسوف نرمي للأمام مع دولة الجنوب، وأضاف أن التبادل بين الدولتين سيكون تبادل منافع وليس تبادل سلاح أو معارضات، وأشار إلى أن المواطنين في المناطق الحدودية سيستفيدون من هذه الاتفاقية من خلال حدود مرنة.
الهم الأكبر
وقال البشير: سعينا إلى السلام وكان همنا الأول والأكبر أن نحققه في السودان وهو مفتاح كل القضايا السياسية والأمنية والعسكرية، وأضاف: نحن جئناء ليس لكي نجلس في الملك والحكم الذي لم يكن غاية وإنما وسيلة لتحقيق الأمن والرفاهية لكل أهل السودان، وأشار إلى مراحل تحقيق السلام في نيروبي وأبوجا الأولى والثانية والإيقاد، وقال: ليس هناك منطقة لم نذهب لها حتى وقَّعنا اتفاقية السلام، وقال: «الناس افتكرت أننا لن ننفذها لأن فيها بنودًا خطيرة مثل حق تقرير المصير وفصل الجنوب»، بيد أنه قال إننا أهل عهود وأهل مواثيق، وأضاف أن الالتزام بالعهود والمواثيق هو أمر دين، وقال: نحن في السودان: «بنزيدها بنقول رجالة والراجل بربطوه من لسانه وما بربطوه من كراعو»، ولذلك التزمنا ونفذنا الاتفاقية.
وفي السياق أعلن وزير الدفاع الوطني الفريق الركن عبد الرحيم محمد حسين أنه تم الاتفاق على تنفيذ فك الارتباط بين الفرقتين التاسعة والعاشرة التابعتين لجيش دولة جنوب السودان بمناطق وجودهما بجنوب كردفان مضيفًا أن هناك آليات فنية ستجتمع فورًا للقيام بالترتيبات الضرورية لإنفاذ فك هذا الارتباط.
مناخ أمني
وابتدر الفريق حسين حديثه لبرنامج «مؤتمر إذاعي» بالتهنئة الحارة لشعبي السودان وجنوب السودان بالوصول إلى هذه الاتفاقية التي أعرب عن أمله أن تكون نقطة مهمة في تاريخ مسار العلاقات السودانية الجنوبية موضحًا أن اتفاق الترتيبات الأمنية كان هو المهم لأنه يُسهم في توفير مناخ أمني والاستقرار بين الدولتين.
وقال وزير الدفاع الوطني: لقد تم التوصل إلى اتفاقيات حول قضايا النفط وقضايا الاقتصاد وقضايا التجارة وقضايا الحدود وقضايا التعامل البنكي وقضايا ترسيم الحدود «خمس مناطق»، ونأمل خلال الثلاثة شهور القادمة أن تُحسم، وشدَّد على أن ملف أبيي مُعقَّد ويحتاج إلى وقت لطول إجراءاته وأنه تم الاتفاق بتواصل الحوار حوله، وأضاف أن توفر الإرادة السياسية في الدولتين والصدق في تنفيذ هذه الاتفاقيات ضروري جدًا حتى تشهد العلاقات بين البلدين مرحلة جديدة تتسم بالتفاهم والتعاون والترابط والصداقة الممتدة بين الدولتين.
عدم اعتداء
وحول الترتيبات الأمنية بين الخرطوم وجوبا أوضح وزير الدفاع أنه تم توقيع اتفاقية على عدم الاعتداء وأن ذلك أُدرج من قبل في اتفاقية الترتيبات الأمنية، وتم إدراج وجود منطقة آمنة معزولة السلاح بين الدولتين تقع على بعد عشرة كيلومترات على جانبي الحدود بين الدولتين «شمالا وجنوبا»، كما تم الاتفاق على وجود آليات محدَّدة تعمل للمراقبة والتحري، بجانب أنه تم الاتفاق على آلية خاصة من أجل التقصي حول الادعاءات والاختراقات التي تحدث من الطرفين، إضافة إلى الاتفاق على وقف الدعم اللوجستي والإيواء لكل الحركات المتمردة في كلتا الدولتين والانسحاب الفوري من الأراضي المحتلة لكل طرف في جانبه وتفعيل الآليات المتفق عليها للمراقبة.
وقال إنه تم الاتفاق على ترتيبات خاصة لمنطقة «14 ميل» مشيراً إلى إنها كانت المشكلة في خارطة الاتحاد الإفريقي لكننا تجاوزنا ذلك واتفقنا على أن تحتفظ منطقة الـ«14 ميل» بوضعها الذي كانت عليه وتكون منزوعة السلاح ومنطقة سلام وتواصل مشترك.
عزم وإرادة
وقال الوزير إن الحوار سيكون متواصلاً بين البلدين بشأن القضايا محل الخلاف لتجاوزها، مشيرًا إلى عزم وارادة وقوة الدولتين والشفافية للاستمرار في التفاوض بشأن قضية أبيي، مشددًا على ضرورة خلق جو إعلامي يسهم في الاستقرار، وأكد وزير الدفاع أن توقيع الاتفاقية الأمنية يُعتبر مفتاحًا لحل كل الاتفاقيات الأخرى، وقال إن وجود الرئيسين البشير وسلفا كير أعطى المفاوضات دفعة قوية، وقال إنهما كانا مصرّين على حسم القضايا العالقة مشيرًا إلى العقبات التي واجهت تنفيذ الاتفاقية الأمنية.
وأشار إلى أن الاتفاقية الأمنية شملت فك الارتباط والدعم والإيواء والانسحاب الفوري غير المشروط للجيشين، وأكد خلال مؤتمر صحفي أمس إن العمل في الترتيبات الأمنية سيبدأ فورًا، وأعرب عن أمله في وجود إرادة قوية لإنفاذ الاتفاقية، وقال إن الإرادة السياسية القوية والالتزام الدقيق والشفّاف من شأنه تعزيز العلاقات بين السودان ودولة الجنوب.
رغبة أكيدة
من ناحيته أوضح رئيس وفد الحكومة للمفاوضات إدريس محمد عبد القادر أن الرغبة الأكيدة للطرفين في تنفيذ الاتفاق ستعود بالاستقرار للدولتين وتجاوز المهددات الأمنية، لافتاً إلى اتفاق بشأن الديون الخارجية بأن يتم التعامل بين الدولتين لتحريك المجتمع الدولي لإعفاء الديون، بجانب الإعفاء المتبادل لديون البترول بين الدولتين، مشيدًا بإيجابية وتعاون وفد دولة الجنوب المفاوض خلال جلسات التفاوض.
مبيناً أن الاتفاق يمثل دفعاً أساسياً للوصول إلى اتفاق أمني وسياسي للجماعات المتمردة في جنوب كردفان والنيل الأزرق من خلال استئناف التفاوض بشأن المنطقتين. وأكد إدريس أن اتفاقية التعاون مع دولة الجنوب سيدفع بها إلى البرلمان في كل من السودان وبرلمان دولة الجنوب لإجازتها في غضون «40» يوماً من التوقيع عليها وأن الترتيبات الأمنية ستبدأ فورًا ولن تأخذ وقتاً أكثر من أسبوع من اجتماعات اللجنة الأمنية، وأكد استعداد الحكومة لجولة سياسية أخرى، وشدد إدريس على أهمية إنفاذ الاتفاقية الأمنية وقال: إذا لم يتم ذلك فلن تكون الاتفاقيات ذات جدوى، مشيرًا إلى أن اللجنة الأمنية المشتركة لأهميتها ستبدأ فورًا في عملها.وكشف عن إصدار أمر لكل الشركات العاملة في حقول البترول بالبدء فورًا في إعادة ضخ النفط. وقال إن توقف النفط له تأثيراته الفنية، مبيناً أن اتفاقية النفط شاملة كل الجوانب الأخرى كالسعر والرسوم موضحاً أن متأخرات غير البترول وضعت لها معالجات كما تم إعفاء المستحقات البترولية بين البلدين.
فيما كشف عضو الوفد المفاوض ومسؤول الجانب الاقتصادي الزبير أحمد حسن أن السودان سيحصل على ثلاثة مليارات وثمانية وعشرين مليون دولار على مدى ثلاثة أعوام ونصف، مشيرًا إلى أنه سيتم ترحيل لكل برميل من نفط الجنوب بـ«15» دولاراً إلى ميناء بورتسودان بجانب تحديد آليات لحصول السودان على حقه بعد «40» يوماً من عملية الشحن وأن يأخذ حقه بعد إخطار دولة الجنوب، موضحاً أن هناك رسوم معالجة وأخرى سيادية ونقل تتجاوز«10» دولارات، مؤكدًا أنه لم يتم الضخ إلا بعد الرجوع لدولة الجنوب في الاتفاق على آليات محددة في هذا الشأن بين الطرفين.
وقال الزبير إن الاتفاقية الاقتصادية شاملة للديون الخارجية التي يتم معالجتها مع دولة الجنوب من خلال العمل على إعفائها من المجتمع الدولي، وأشار إذا لم يتم ذلك سيكون هناك خيار تقسيم الديون، وكشف عن إعفاء الأصول العامة والديون الداخلية بين الدولتين، مشيرًا إلى تكوين لجنة وزارية بين الدولتين ستتولى موضوع التجارة بين البلدين بالإضافة إلى إنشاء فروع للبنك المركزي في كل من الدولتين. وتباينت ردود الفعل بشأن الاتفاق بين مرحب ومشكك في جدوى هذا الاتفاق. واعتبر الأستاذ الجامعي محمد عثمان مكي العجيل أن «الاتفاق الذي تم التوقيع عليه لا يقدِّم حلاً للتوتر المشهود بين الدولتين، لأنه اتفاق مفروض عليهما من القوى الدولية، كما أنه لم يخاطب القضايا الأساسية، بالتالي ستتولد منه أزمات لاحقة مثلما تولدت الأزمات من اتفاق نيفاشا».
ويصف القيادي بالحزب الاتحادي الديمقراطي، محمد المعتصم حاكم، ما توصل إليه الطرفان بأنه «أفضل ما تحقق طيلة الفترة السابقة»، ويضيف أن الاتفاق يمثل خطوة إيجابية نحو بناء علاقة جوار مستقرة بين دولتي السودان، مؤكدًا أن الاتفاق وضع حلولاً لكل القضايا العالقة عدا قضية أبيي.
وبشأن الملف الأمني الذي اشترطت الخرطوم أن يحظى بالأولوية خلال عملية التفاوض، توقع أن تساهم دولة الجنوب في عودة الاستقرار لجنوب كردفان والنيل الأزرق، وقال المعتصم للجزيرة نت «ما تم الاتفاق عليه من ترتيبات أمنية يرتبط مباشرة بالوضع في منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، ما يعنى أن الأيام القادمة ستشهد تسارع الخطى نحو التفاوض لطي هذا الملف».
ويرى عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوداني صالح محمود أن الاتفاق يمثل خطوة إيجابية في إطار القرار الأممي «2046»، مشيرًا إلى أن اتفاق أديس أبابا «يعني أن كل القضايا بين البلدين قابلة للحل عن طريق التفاوض إذا توفرت الإرادة السياسية».
ودعا القيادات في البلدين إلى ما سماه «استشعار المسؤولية التاريخية تجاه شعب السودان الذي لا يمكن تجاهل أنه شعب واحد».

مهاجر في البلد
29-09-2012, 17:01
الانتباهة 29/9/2012م

نائب الرئيس: اتفاقيات اديس لم تخرج من ثوابت السودان في التفاوض

http://alintibaha.net/portal/images/stories/demo/hot_news/hag_adam.jpg
أكد نائب رئيس الجمهورية د. الحاج آدم أن الاتفاقيات التي وقعها وفد السودان مع حكومة الجنوب لم تخرج من الثوابت التي ظل يتمسك بها السودان في كل جولات التفاوض السابقة. وجدد لدى مخاطبته المصلين عقب افتتاحه أمس بمنطقة مرابيع الشريف بشرق النيل مسجد ومجمع الحمادابي الإسلامي، جدد تمسك السودان بحل قضية أبيي وفقاً لبروتكول أبيي الموقع في اتفاقية السلام الشامل. وأشار إلى أن اتفاق أديس أكد بوضوح فك الارتباط بين دولة الجنوب والفرقتين التاسعة والعاشرة. وقال الحاج إن السودان سيكون حريصاً على تأمين حدوده وفقاً للترتيبات الأمنية المنصوص عليها في الاتفاق. من ناحيته دعا والي الخرطوم د.عبدالرحمن الخضر جماهير الولاية إلى مساندة وفد السودان الذي قاد المفاوضات بحنكة وصبر ولم يفرِّط في أي مكسب من مكتسبات الوطن، وطمأن الوالي جماهير الولاية أن ما يثار حول تأثير اتفاق الحريات الأربع لن يتأثر به المجتمع لأننا أصحاب دعوة ورسالة وأن أبناء الجنوب بثقافاتهم المختلفة ظلوا معنا طيلة الفترة السابقة وأن أغلبهم صار جزءاً من النسيج الاجتماعي.

مهاجر في البلد
29-09-2012, 17:03
الانتباهة 29/9/2012م

صندةق النقد يحث السودان على طلب تخفيف ديونه

حث صندوق النقد الدولي، السودان على الاجتماع مع دائنيه؛ لمناقشة تخفيف أعباء الديون. ودعا بعض أعضاء مجلس إدارة الصندوق أيضًا لبذل «جهود استثنائية» من جانب صندوق النقد، والمجتمع الدولي؛ لمساعدة السودان على خفض دينه البالغ نحو 40 مليار دولار.
وقال بيان من مجلس إدارة صندوق النقد الدولي، المكون من 24 عضوًا، الذي ناقش مسألة السودان في إطار مراجعة اقتصادية سنوية: «يشجع المديرون السلطات على الحوار مع الدائنين والمانحين لحشد التأييد لقضية تخفيف الديون». وأشاد الصندوق أيضًا بحزمة الإجراءات التقشفية الصارمة التي اتخذتها حكومة السودان حتى تتمكن من التغلب على فقدان إيرادات النفط، لكنه قال: «إن الخرطوم عليها أن تفعل المزيد لتقييد السياسة النقدية».

مهاجر في البلد
29-09-2012, 17:05
الانتباهة 29/9/2012م

السودان ينجح في البقاء تحت البند العاشر بمجلس حقوق الانسان

الخرطوم: أم سلمة العشا
وجه السودان ضربة قوية إلى الدول الغربية التي طالبت بإرجاعه للبند الرابع الخاص بمراقبة أوضاعه الإنسانية، ونجح في البقاء تحت مظلة البند العاشر الخاص بتقديم المساعدات الفنية والتعاون في مجال بناء القدرات. وقال وزير العدل محمد بشارة دوسة إن السودان انتصر على الحملة الكبرى التي سعت لإعادته للبند الرابع، مشيراً إلى أن المعركة في هذا القرار لم تكن وليدة اليوم، وأعلن في مؤتمر صحفي أمس بالمطار عقب عودته من جنيف، أن مجلس حقوق الإنسان أصدر قراراً قضى بإبقاء السودان تحت البند العاشر، مشيراً إلى أنه تم تجديد ولاية الخبير المستقل تحت البند العاشر، وأن يقدم تقديره في الدورة القادمة. وقال دوسة إن المجلس طالب السودان باتاحة الفرصة للخبير المستقل لزيارة أي جزء في السودان بغرض تحديد الاحتياجات وتقديم المساعدات الفنية في مجال بناء القدرات. ونوَّه دوسة بأنه تم الرد على كل المزاعم التي وردت في تقارير المنظمات الدولية، فضلاً عن الحديث عن العدالة وازدواجية المعايير. ووصف دوسة القرار بأنه أفضل تقدير ينشر عن السودان خلال المراحل الماضية، مؤكداً أن السودان لا يحتاج إلى أية مراقبة خاصة في ظل عمل الخبير المستقل. إلى ذلك وقع وزير العدل محمد بشارة دوسة على مذكرة تفاهم مع وزير العدل القطري في مجال التشريع والقانون والتدريب وتبادل الخبرات، وتنسيق المواقف الدولية في مجال القوانين الدولية.

مهاجر في البلد
29-09-2012, 17:07
الانتباهة 29/9/2012م

والي حنوب دارفور: انحسار وتضييق مساحات التمرد بالولاية

نيالا: حسن حامد
أكد والي جنوب دارفور حماد إسماعيل حماد عزم حكومته وسعيها الجاد لمجابهة كل التحديات وتحويلها إلى فرص نجاح تصب في مشروعات التنمية والإعمار، وقال إن من أكبر التحديات التي تواجه الحكومة قضية الأمن التي أولتها حكومته اهتماماً بالغاً كانت إحدى ثمراته عودة النازحين تلقائياً وانخراطهم في الموسم الزراعي هذا العام. وأشار حماد خلال مخاطبته فاتحة أعمال المؤتمر العام للحركة الإسلامية للولاية بنيالا أمس إلى انحسار وتضييق مساحات التمرد بالولاية، مؤكداً حرصهم على وحدة النسيج الاجتماعى الموجود الآن بالولاية، وأضاف قائلاً: «لن نسمح بأن تسقى شجرة حكمنا للولاية بدماء أهلنا»، وتعهد حماد بتوفير العدالة وحقوق الإنسان بين الناس من منطلق المنظور الإسلامي وليس بالنظرة الغربية. وقال إن السودان مازال يبحث عن موارد لمعالجة مشكلاته الاقتصادية التي يمر بها، مما جعل حكومته تضع التوسع في الزراعة نصب عينيها للإسهام في حل تلك الضائقة. وأشار إلى تضاعف المساحات المزروعة هذا العام بالولاية التي وصلت إلى «ستة ملايين وخمسمائة ألف فدان» مقارنة بالعام السابق «ثلاثة ملايين وخمسمائة ألف فدان»، وأكد أن المعاناة التي تمر بها الولاية نتاج لموروث من الحكومات السابقة، وتابع قائلاً: «إننا بتمتين وحدة صف المؤتمر الوطني والحركة الإسلامية سنتجاوز تلك التحديات ونحولها لفرص نجاح نواجه بها العدو الحقيقي». وكشف حماد عن خطوات عملية سترى النور قريباً في طريق الإنقاذ الغربي والخط الناقل للكهرباء وتأهيل خط السكة الحديد، مؤكداً أنهما المدخل إلى توطين الصناعة الذي تخطط له الولاية، وقال إن حكومته طلبت من بعض الشركات إعداد دراسات بغرض تحويل مدينة نيالا إلى منطقة حرة، ومن ثم رفع هذه الدراسات لرئاسة الجمهورية للمصادقة عليها. وتابع قائلاً: «سفينة الخلاص والنجاة لولاية جنوب دارفور قد انطلقت، ونقول للجميع اركبوا معنا حتى نرسو بها على بر الأمان».
ومن جانبه أكد رئيس وفد الحركة الإسلامية بالمركز صديق بشاشة أن الإسلام سيتمكن ويقوي من السودان، وقال إن الحراك الذي تشهده البلاد عبر الحركة الإسلامية لن يرجع إلى الخلف وسيقود العالم كله، وقال إن الوضع الإسلامي في تركيا وحماس وثورات الربيع العربي كلها من ثمرات الحركة الإسلامية في السودان، بينما قال أمير الحركة بالولاية قدير على زكين إن أهم إنجازات الحركة الإسلامية القومية عمل دستور إسلامي للحركة، مما جعل الحزب الشيوعى الصيني يهتدي بمنهج الحركة الإسلامية السودانية. وأضاف أن المرحلة المقبلة تتطلب وحدة صف الإسلاميين، وتابع قائلاً: «بعد أن انفصل الجنوب نتعشم في وحدة كل الملل الإسلامية في السودان لتأسيس دستور إسلامي تحكم به البلاد».

مهاجر في البلد
29-09-2012, 17:09
الانتباهة 29/9/2012م

تطعيم حجاج الخرطوم ضد الانفلونزا القاتلة

أكملت هيئة الحج والعمرة بولاية الخرطوم كل إجراءات التطعيم الروتيني لجميع حجاج الولاية، بجانب التطعيم الوقائي ضد الأنفلونزا القاتلة التي حذَّرت منها المملكة العربية السعودية. وقال مدير عام هيئة الحج والعمرة علي شمس العلا في تصريح لـ «إس. إم. سي» إن التطعيم الروتيني قد اكتمل لجميع حجاج الولاية بجانب التطعيم الوقائي ضد الأنفلونزا، مؤكداً جاهزية أمراء الأفواج وأعضاء البعثات بمركز المدينة ومطار الملك عبد العزيز بجدة والمدينة لاستقبال الحجيج وتوزيعهم على أماكن إقامتهم لتيسير عملية أداء المناسك.
وأوضح شمس العلا استمرار عملية التفويج حتى الأول من ذي الحجة، مشيراً إلى أن أول فوج سيتوجه عبر البحر سيكون في الرابع عشر من ذي القعدة، وأن التفويج عبر الجو سيبدأ في الخامس عشر من نفس الشهر.

مهاجر في البلد
29-09-2012, 17:10
الانتباهة 29/9/2012م

استمرار هطول الامطار بالخرطوم وبعض الولايات خلال الاسبوع القادم

أعلنت الهيئة العامة للإرصاد الجوي عن استمرار هطول الأمطار بولاية الخرطوم وعدد من الولايات فيما توقعت ارتفاع درجات الحرارة بمناطق الشمال والساحل خلال الأسبوع القادم.
وأوضح خبير الإرصاد بقسم التوقعات الجوية بالهيئة محمد شريف محمد زين في تصريح لـ«إس إم سي» أن الطقس المتوقع للأسبوع المقبل يشير إلى استمرار هطول أمطار في ولايات جنوب كردفان وجنوب دارفور وأجزاء متفرقة من الشرق الأوسط والتي تشمل ولاية الخرطوم، مبيناً أن الرياح في هذه المناطق تهب من الجنوب والجنوب الغربي بسرعة متوسطة إلى نشطة مثيرة للأتربة أحياناً، مضيفاً أن بقية المناطق التي تشمل الشمال ومنطقة الساحل الطقس فيها يظل حاراً والرياح تهب من الشمال والشمال الشرقي بسرعة متوسطة.

مهاجر في البلد
29-09-2012, 17:11
الانتباهة 29/9/2012م

مذكرة الى النائب الاول تطالب باقالة "حميدة"

رفع الأطباء الاختصاصيون أمس مذكرتهم الخاصة بإقالة وزير الصحة بولاية الخرطوم د. مأمون حميدة إلى مكتب والي الخرطوم والنائب الأول لرئيس الجمهورية علي عثمان محمد طه، وأكدوا استمرارهم في جمع التوقيعات من قبل الاختصاصيين، وشددوا على ضرورة الاجتماع مع قيادة الدولة لطرح بنود المذكرة، والتوصل إلى حلول جذرية لإصلاح النظام الصحي بالبلاد.

مهاجر في البلد
29-09-2012, 17:12
الانتباهة 29/9/2012م

قاضي امريكي يقرر حبس صانع الفيلم المسيء للاسلام

عواصم:وكالات الانباء
أكد الشيخ رجب مصباح، خطيب مسجد على بن أبى طالب بمدينة مرسى مطروح، فى خطبة امس، أن حوالى 360 ألف شخص من أوروبا دخلوا الإسلام بعد إذاعة الفيلم المسيء للرسول (صلى الله عليه وسلم)، مستشهدًا في ذلك بكلام الشيخ سعيد عبد العظيم فى قناة الرحمة.
وقال: حقا رب ضارة نافعة، فالفيلم المسيء للرسول (صلى الله عليه وسلم) عمل على نشر الدين الإسلامى وأظهر أن هناك أناسًا يحبون دينهم ومستعدون للتضحية بأرواحهم وأنفسهم فى سبيل نصرة الدين.
واعتقلت شرطة لوس أنجلوس، ليل امس، نيكولا باسيلي، مخرج فيلم براءة المسلمين المسيء للرسول صلى الله عليه وسلم، وسيتم سجنه دون إمكانية الإفراج عنه بكفالة، وذلك لانتهاكه قواعد السراح المشروط المتعلقة بقضية أخرى، وذلك بعد أن مثل أمام القضاء بلوس أنجلوس.وكان الفيلم الذي أنتجه أثار في الأسابيع الأخيرة، احتجاجات عنيفة في العالم الإسلامي قتل فيها أكثر من 50 شخصاً.من جهته، أكد النائب العام روبرت دوغديل، أن نيكولا انتهك قواعد السراح الشرطي ثماني مرات، كما أنه أدلى بتصريحات كاذبة للضابط المكلف متابعة حالته واستخدم 3أسماء مختلفة.
ولذلك، فقد قررت القاضية سوزان سيغيل، أنه يتعين حبس نيكولا، المتواري عن الأنظار منذ موجة الاحتجاجات العنيفة التي سببها الفيلم الذي أنتجه، دون إمكانية الإفراج عنه بكفالة، لأنه قد يهرب ولأنه يشكل خطراً على المجتمع.
وأعلن مراد تاغييف، وزير السياسة الوطنية والاعلام في جمهورية الشيشان الروسية يوم 28 سبتمبر ان محكمة غروزني، عاصمة الجمهورية، تعتبر فيلم براءة المسلمين فيلما متطرفا.
وكانت الشركات الخليوية في شمال القوقاز قيدت تصفح موقع YouTube ومشاهدة الفيلم المسيء للنبي محمد (ص) تحت عنوان براءة المسلمين.وكانت عدة شركات من مزودي خدمات الانترنت في الشيشان وداغستان حجبت المواقع التي تنشر الفيلم.
وقررت منظمة يمينية فرنسية مغالية فى التطرف تنظيم مظاهرة اليوم (السبت)، فى العاصمة الفرنسية باريس تحت شعار اطردوا المسلمين خارج أوروبا وإسرائيل دولة القتلة وأمريكا شريكتها فى جرائمها.
وذكرت صحيفة لوباريزيان الفرنسية أن السلطات الأمنية فى باريس لم تقرر بعد ما إذا كانت ستعطى التصريح لهذه المظاهرة أم لا رغم تأكيدات جارياك بحصوله على الضوء الأخضر لمسيرته.
وقالت صحيفة إيه بى سى الإسبانية إن الخارجية الأسبانية بعد أن حذرت أمس سفارتها فى مصر قامت اليوم بمطالبة سفاراتها فى الدول العربية بتعزيز الاحتياطات الأمنية بعد نشر رسوم كاريكاتيرية مسيئة ساخرة من الإسلام فى مجلة الخويبس الأسبوعية الساخرة.
وأشارت الصحيفة إلى أن مصر عززت الأمن فى محيط مبنى السفارة الإسبانية أمس استجابة لطلب السفارة بعد الرسوم الكاريكاتيرية التى نشرت على غلاف المجلة الأسبوعية الساخرة الخويبس الذى ظهر فيها رجال ملتحون يرتدون جلبابا أبيض وعمامة تحت عنوان ولكن.. من يعرف من هو محمد؟، والتى كانت تناقش الرسوم الكاريكاتيرية التى تسىء لرسول الإسلام خاصة التى نشرت بمجلة شارلى إبدو الفرنسية الأسبوعية.
وأعربت السفارة الأسبانية فى مصر عن خشيتها من أن يتم فهم هذه الرسوم الكاريكاتيرية خطأ من قبل بعض المسلمين فى مصر خاصة بعد نشر المجلة الفرنسية شارلى إبدو رسوما كاريكاتيرية مسيئة لرسول الإسلام ومن قبلها كان الفيلم الأمريكى المثير للجدل براءة المسلمين الذى أيضا يسىء لنبى الإسلام محمد، مشيرة إلى أن هذه الرسوم كانت تدافع عن الرسول محمد قائلة، لا أحد يعرف حتى شكل محمد، وتميزه من الرجال التى قامت بنشر صورهم بشكل كاريكاتيرى على غلاف المجلة.

مهاجر في البلد
29-09-2012, 17:14
الانتباهة 29/9/2012م

المواصفات تؤكد اهتمامها بحماية المستهلك والاقتصاد الوطني

تنظم الهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس غداً برئاسة الهيئة سمنار «المعايير والمواصفات القياسية ركيزة قوية لتطور تقني متميز»، بمشاركة العديد من الجهات المختصة. وأكد المدير العام للهيئة الفريق عبد الله حسن عيسى لـ «إس. إم. سي» أن السمنار يأتي في إطار جهود الهيئة لحماية المستهلك والاقتصاد الوطني، وضمان سلامة البرامج والأجهزة الإلكترونية، ومراعاة مستقبل البلاد التقني نتيجة للتقدم والتطور الملحوظ في مجال الاتصالات. وأبان أن السمنار يأتي ضمن خطة اللجنة الفنية الخاصة بإعداد المعايير والمواصفات القياسية لتقانة المعلومات التي تم تشكيلها أخيراً وتضم في عضويتها خبراء ومختصين في المجال. يذكر أن اللجنة الفنية تختص بوضع وإعداد المواصفات القياسية للعتاد والمعلومات، بجانب الزيارات الفنية وتقديم المشورة العلمية لورش الصيانة وشركات البرمجة ومستوردي الأجهزة والبرامج الحاسوبية.

مهاجر في البلد
29-09-2012, 17:15
الانتباهة 29/9/2012م

لجنة برئاسة الميرغني لوحدة الاتحادي الاصل


توقع الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل أن يلتئم شمل الحزب مجدداً في المؤتمر العام المزمع عقده نهاية العام الجاري سيما أن المؤتمر المشار إليه يمثل كافة التيارات الاتحادية.
وقال القيادي الاتحادي بمنطقة الخرطوم الكبرى كمال ناصر في تصريح لـ«إس إم سي» إن مولانا الميرغني زعيم الحزب شكل لجنة برئاسته للوحدة الاتحادية على أسس جديدة لأجل أن يعود الحزب لبناء الوطن وصيانة وحدته، مبيناً أن حراكاً قوياً انتظم القواعد بالمركز والولايات لذات الغرض.
وأكد أن الحراك المشار إليه سيفضي بالضرورة إلى قيام مؤتمر عام حقيقي، مضيفاً أنه حتى الآن لم تظهر أية قيادة منافسة لمولانا الميرغني لطرح نفسها في المؤتمر العام.
ونوّه إلى أن بعض المناطق تقدمت باقتراح لترشيح ميرغني عبدالرحمن الحاج سليمان ليكون قائداً ثانياً في الحزب بولايات كردفان ودارفور وأكد ناصر أن الدعوة لترشيح ميرغني عبد الرحمن من قبل ولايات كردفان ودارفور لاقت دعماً من كل الولايات مرجحاً أن تتم وحدة حقيقية للحزب من المؤتمر العام لوجود مؤشرات قوية تدعم هذا الخط.

مهاجر في البلد
29-09-2012, 17:17
الانتباهة 29/9/2012م

الوضع الساسي الراهن وتحديات المستقبل في ندول بـ (smc)


ينظم المركز السوداني للخدمات الصحفية يوم غدٍ عند الساعة الثانية عشرة ظهراً ندوة بعنوان: «الوضع السياسي الراهن وتحديات المستقبل ــ الدستور الدائم ــ» يتحدث فيها: كمال عمر، الأمين السياسي لحزب المؤتمر الشعبي، د. إبراهيم الأمين، الأمين العام لحزب الأمة القومي، د. تاج السر محمد صالح، الاتحادي الأصل، د. بدرية سليمان، عضو المكتب القيادي بالمؤتمر الوطني وهاشم أبوبكر محمود الجعلي.. ويعقِّب فيها البروفيسور محمد نوري الأمين والبروفيسور يس عمر يوسف.

مهاجر في البلد
29-09-2012, 17:23
الانتباهة 29/9/2012م

اختتام فعاليات دورة الاعلام في عمليات حفظ السلام

نظمت آلية شرق إفريقيا للتدخل السريع «المكوِّن المدني» بالتعاون مع إدارة العلاقات الدولية بوزارة الدفاع احتفالاً أمس بمباني الأكادمية العسكرية العليا بأمدرمان بمناسبة ختام فعاليات دورة الإعلام التوعوية الجماهيرية في عمليات حفظ السلام، وشرَّف الاحتفال اللواء ركن مهندس حسن صالح عمر مدير الأكاديمية العسكرية العليا ممثلاً لوزير الدفاع الفريق ركن مهندس عبد الرحيم محمد حسين .
وأكد صالح أهمية الإعلام ودوره في توضيح الحقائق والمحافظة على عمليات السلام.
مشيرًا إلى أن الدورة ضمت ممثلين لعشر دول وشملت زيارات ميدانية استطاع الدارسون أن يقفوا من خلالها على حقيقة الأوضاع ميدانيًا بولايات دارفور مما يساعدهم على تبادل المعلومات الصحيحة ويسهم في تحقيق السلام والاستقرار مؤكدًا حرص السودان ودعمه لكل البرامج التي من شأنها أن تسهم في جعل القارة الإفريقية تضطلع بدورها ومعالجة قضاياها من خلال الدول الإفريقية دون تدخل خارجي. من جانبه قال العقيد الركن سعد حسن فضل الله خبير آلية شرق إفريقيا «مكتب السودان».

مهاجر في البلد
29-09-2012, 17:24
الانتباهة 29/9/2012م

الوطني يطالب مجلس حقوق الانسان برفع الوصاية الدولية عن السودان

رحب حزب المؤتمر الوطني بقرار مجلس حقوق الإنسان الخاص باستمرار الدعم الفني للسودان للخروج من وضع حقوق الإنسان بعد تقدمه من المرتبة الرابعة إلى العاشرة، مؤكداً في ذات الوقت رفضه القاطع للوِصاية الدولية على السودان في هذا المجال.
وقال أمين أمانة المنظمات بالمؤتمر الوطني عادل عوض سلمان في تصريح لـ«إس إم سي» إن السودان سيتعاون مع الخبير المستقل في الجوانب الفنية، مطالباً بالدعم الفني للجهات ذات الصلة للقيام بدورها وتوقع خروج السودان من مراقبة حقوق الإنسان في العام القادم نسبة للتحسن الذي طرأ على مجمل الأوضاع الإنسانية في الفترة الأخيرة.
وأكد سلمان أن المنظمات الوطنية والبعثة الدبلوماسية لعبت دوراً مهماً في إظهار الوجه الحقيقي لأوضاع حقوق الإنسان بالسودان من خلال جملة من التقارير والوثائق التي تثبت تحسن الأوضاع بالسودان، مطالباً المجموعات الإفريقية والأوربية بمجلس حقوق الإنسان بالوقوف مع السودان لرفع الوِصاية الدولية بعد خروجه من الأزمات والحروب التي لازمته طيلة الفترة الماضية.

مهاجر في البلد
29-09-2012, 17:25
الانتباهة 29/9/2012م

السفارة الامريكية - العمل خلف الستار

تقرير: هنادي عبد اللطيف

طرحت الزيارة الأخيرة التي قام بها القائم بالأعمال الأمريكي الجديد جوزيف إستافورد إلى شرق السودان خلال الأسابيع الماضية عدة أسئلة أهمها لماذا لم تكن الخارجية على علم بهذه الزيارة؟ وهل يُسمح لأي دبلوماسي بالتحرك كيفما يشاء دون إخبار السلطات؟ في حين أنه لا يُسمح لأي دبلوماسي أجنبي في واشنطن بالسفر والتنقل في الولايات المتحدة دون علم الخارجية بكل التفاصيل حتى وإن كانت عائلية أو للسياحة، لكن ومن خلال عدة زيارات وتحركات لمسؤولين أمريكيين في السودان برز أن لأمريكا أهدافًا غير معلنة تقوم بها خلف الستار، وعلى الرغم من أن مثل هذه الزيارات تثير حفيظة الحكومة ودائمًا ما تنتابها شكوك ومخاوف واحتجاجات رسمية، ففي وقت سابق من العام الماضي كانت الحكومة قد احتجت على دخول عضو الكونجرس الأمريكي عن دائرة «فرجينيا» فرانك وولف والصحافي الأمريكي نيكولاس كريستوف في ولاية جنوب كردفان قادمين من دولة جنوب السودان بدون تأشيرة دخول ووصفت دخولهما في الولاية بأنه غير شرعي ومخالف للأعراف الدولية، وذلك بهدف القيام بأعمال مساندة للحركة الشعبية قطاع الشمال. وقدمت السفارة السودانية بواشنطن، احتجاجاً شديد اللهجة لوزارة الخارجية الأمريكية، معتبرة هذا التصرف انتهاكاً صريحاً للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وقوانين السودان.
الزيارات غير المعلنة والسرية إن صح التعبير من قبل المبعوثين الأمريكيين لشرق السودان والتي لم تعلم الخارجية بأمرها لم تكن الأولى، ففي العام الماضي أتت زيارة المبعوث الأمريكى سكوت غريشن لشرق السودان أيضًا دون علم الخارجية التي صرحت وقتها بأن زيارة غريشن لشرق السودان لا علاقة لها بالأوضاع السياسية في المنطقة، وأنها تمت للاطلاع على الأوضاع الإنسانية ولقاء المسؤولين الحكوميين في الولاية، وكانت تقارير قد كشفت أن غريشن زار المنطقة بدون إذن الخارجية السودانية إلا أن الأخيرة نفت في وقتها مؤكدة أنها قد أذنت بها إلا أنها لم توضح لماذا اعترضت الجهات الأمنية المسؤول الزائر ومنعته من مقابلة أفراد المعارضة.
سياسة واشنطن تجاه السودان باتت واضحة المعالم وظلت تعمل على جانبين وعلى المستوى الظاهري والخفي، وذلك بحسب المحلل السياسي البروفيسر حسن الساعوري الذي قال لـ «الإنتباهة» إن أمريكيا لا تكتفي بالعمل الرسمي الواضح وإعلان مواقفها علنًا في مختلف القضايا التي تحدث في السودان لكن لها بالمقابل أدوار خفية لا تعلن عنها وذلك ما وضح مؤخرًا حول زيارة المبعوث الأمريكى لولاية البحر الأحمر، وتساءل الساعوري: هل كانت الزيارة سياسية أم للسياحة؟ ولماذا لم تعلم الخارجية بهذه الزيارة؟ واعتبر الساعوري أن مثل هذه التحركات من قِبل المبعوثين الأمريكيين لن تكون الوحيدة بل قد تكون واحدة من عدة لقاءات مشابهة، فأي اتصال أمريكي بمجموعة سياسية معارضة وراءه أهداف غير معلنة.
تحركات مسؤولين أمريكيين في العلن أو تحت الستار آخرها جاءت من المبعوث الأمريكي الجديد جوزيف إستافورد يصفها الخبير الإستراتيجى اللواء عباس إبراهيم بأنها واحدة من السياسيات التي تنتهجها واشنطن تجاه السودان فيظهر بذلك التحركات السرية أو التي لا علم للحكومة بها والتي في الغالب لا تخرج من الخرطوم وإنما من دول الجوار كأوغندا ودولة جنوب السودان وأقرب مثال الزيارة السرية التي قام بها الممثل الأمريكي جورج كلوني لجنوب كردفان قادمًا من دولة الجنوب والتي لم تعلم بها الحكومة إلا بعد نشر تقارير وأخبار عن الأوضاع في الولاية أكدت أنه منحاز ومتحامل على الحكومة بنشر تقارير وصفها مراقبون بأنها غير دقيقة، ويؤكد إبراهيم أن مواقف واشنطن واضحة ومعلنة حول إسقاط وتفكيك النظام لكن بالمقابل ظلت تعمل في الخفاء وسرية تامة تخوفًا من أي انتقادات أو إدانة من قِبل المجتمع الدولي ومن ثم تحقق أهدافها، فالعمل خلف الستار يجعلها على صلة مباشرة بالحركات المسلحة المعارضة وذلك بعمل اتصالات فردية لعرقلة أي اتفاقيات ومن ثم عدم الوصول إلى أي حلول.. على كلٍّ وعلى الرغم من تكرار هذه التحركات السرية وغير المعلنة من قبل مسؤولين أمريكيين تظل التساؤلات مطروحة حول موقف وزارة الخارجية من هذه الزيارات وهل ستنتهج مواقف جديدة تجاهها؟ أم ستكشف الأيام المقبلة زيارات سرية أخرى؟

مهاجر في البلد
29-09-2012, 17:27
الانتباهة 29/9/2012م

هل تقطع امريكا معوناتها عن الجنوب

ترجمة: إنصاف العوض
قال بيان نشرته السفارة الأمريكية بجوبا على موقعها أمس تحت عنوان »عدم تطبيق جوبا للمبادئ الديمقراطية في الحكم يهدد بالقطع الفوري للمساعدات الأمريكية الخارجية للدولة الوليدة« وعبَّرت عن عميق قلقها إزاء نظام الحكم بدولة الجنوب محذرة من أن عدم احترام المبادئ الديمقراطية الأمريكية سيؤدي إلى الخسارة الفورية للمساعدات الخارجية التي تقدمها الولايات المتحدة لجوبا، وجاء البيان قُبيل زيارة رئيس دولة الجنوب سلفا كير ميارديت المتوقعة إلى نيويورك لحضور الاجتماع السنوي للجمعية العامة للأمم المتحدة حيث كان من المتوقع أن يقابل فيه كير عددًا من المسؤولين الأمريكيين وقادة الدول بمن فيهم الرئيس الأمريكي براك أوباما غير أن أحداث القمة الرئاسية المنعقدة حاليًا بينه وبين الرئيس السوداني عمر البشير في أديس أبابا قد حالت دون سفر كير الذي ابتعث نائبه الدكتور رياك مشار لحضور الاجتماع.
وقالت سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية لدى دولة الجنوب سوزان بيج في البيان إن الديمقراطية شيء من الصعب اكتسابه ومن السهل خسارته، ويبدو أن دولة الجنوب قد نفد صبرها إزاء وتيرة التغيير الديمقراطي لذا فهي تسعى لفرض هذا التغيير بوسائل غير ديمقراطية، وأضافت غير أنها لم تنتبه إلا أن فرض التغيير الديمقراطي بوسائل غير ديمقراطية لن يسحق أحلام الأمة الوليدة فقط بل يهدد بقطع دعم الولايات المتحدة الأمريكية لها بوصفها أكبر الشركاء والداعمين لجنوب السودان وشعبه، وأشارت إلى أن الشعب الأمريكي وأصدقاء جنوب السودان أبدوا سعادة وحماسًا كبيرين عندما أعلن جنوب السودان استقلاله وبدأوا محادثات جادة بشأن أفضل السبل لتقديم المساعدات، غير أن دولة الجنوب ومنذ حصولها على الاستقلال في العام »2011« تواجه صعوبات في إدارتها بدءًا من فضائح الفساد وانتهاءً بانتهاكات حقوق الإنسان الأمر الذي دفع رئيسها سلفا كير إلى إرسال رسائل لمسؤولين في الحكومة يطالبهم فيها بإرجاع ما سرقوا من أموال الدولة، كما دعا نائب الرئيس رياك مشار المجتمع الدولي لبناء مؤسسات الدولة الوليدة لغرس نظام فعّال للشفافية والمساءلة من أجل معالجة مشكلة الفساد والتي طالت كل مفاصل الدولة وأضافت رايس قائلة إن التقرير الذي نشرته منظمة هيومن رايتس ووتش هذا الشهر قد حمّل الحركة الشعبية المسؤولية عن عمليات القتل غير القانونية والتعذيب والنهب للممتلكات المدنيين فضلاً عن انتشار ظاهرة السجن والحبس التعسفي والانتهاك الصارخ لحقوق المرأة والتي شملت الاغتصاب والعنف والزواج والعمالة القسرية إضافة إلى إهمال زعماء الجنوب لمعاهدات حقوق الإنسان وعم الالتزام بتطبيق مبادئها الرئيسة، كما أوضح البيان أن الإدارة الأمريكية قد قدَّمت أكثر من مليار دولار إلى دولة الجنوب في المدة من عامي »2011« إلى »2013« بهدف دعم الحكم الرشيد والزراعة والتنمية الاقتصادية والتعليم والبيئة والصراع ودعم المصالحة وسيادة القانون وحقوق الإنسان وإصلاحات القطاع الأمني وتنمية المجتمع المدني، في حين أشارت سوزان إلى أن هذا التمويل ليس هبة بل هو استثمار في أحدث دولة في العالم لإنجاح مشروع الديمقراطية بعد عقود من الصراع وأكد البيان دعم الولايات المتحدة الأمريكية لتطبيق مبادئ التعددية السياسية والمساواة والتسامح والمساءلة والشفافية وحماية حقوق الإنسان وإنفاذ سياسة القانون وهو ما عجزت جوبا عن تحقيقه حتى الآن.

مهاجر في البلد
29-09-2012, 17:28
الانتباهة 29/9/2012م

فك الارتباط - البحث عن ضمانات

الهميم عبد الرزاق
«أود أن أؤكد لشعب أبيي ودارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان أننا لن ننساكم عندما تبكون، نحن سنبكي وعندما تنزفون نحن سننزف» لا يزال كثير من السودانيين يتذكرون العبارات الفائتة التي رددها رئيس حكومة الجنوب الفريق سلفا كير ميارديت في خطابه بمناسبة الاحتفال بإعلان انفصال الدولة الوليدة الأمر الذي عدّه البعض بداية إعلان حرب على السودان وتأكيدًا لرباط قوي يجمع بين حكومة الجنوب وهذه المناطق.
بعدها بدأت قوات الجيش الشعبي التابعة للفرقتين التاسعة والعاشرة برئاسة قيادات قطاع الشمال من أبناء المنطقتين في شن حملات عسكرية في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق بالتنسيق مع قوات الجبهة الثورية وتحالف كاودا في تصعيد العمل العسكري وتوسيع نطاق العمليات على طول الشريط الحدودي مع الجنوب مدعوم بعمليات عسكرية من الجيش الشعبي التابع لدولة الجنوب على مناطق البترول مما أدى لتفاقم الأوضاع الأمنية وزعزعة الاستقرار بتلك المناطق الأمر الذي أدى إلى إصرار الحكومة ووفدها المفاوض في أديس أبابا على التمسك بشرط بداية أي تفاوض بالملف الأمني والتشديد على فك الارتباط السياسي والعسكري بين الجنوب وقطاع الشمال.
وقد ظلت عبارة فك الارتباط من أكثر العبارات تكررًا وترديدًا في مقر المفاوضات بأديس أبابا ومن الشروط التي شدَّد عليها الوفد الحكومي الخاص بقضايا المنطقتين لدرجة قال معها رئيس لجنة التفاوض بشأن المنطقتين د. كمال عبيد في أديس الأيام الماضية «إن قضية فك الارتباط ستكون من القضايا التي سيتم تضمينها في اتفاقيتي الحكومة مع الجنوب ومع قطاع الشمال من جهة أخرى بغرض جعلها ملزمة للطرفين»، وأصر على أن فك الارتباط هو الأساس في أي اتفاق مع الجنوب ومع الآخرين من أبناء المنطقتين ولكن تم الاتفاق على حزمة من القضايا بالأمس لم تحمل أي ضمانات لفك الارتباط هذا.
وفي أول ردة فعل لتأكيد صعوبة عملية فك الارتباط من قبل قطاع الشمال قال مالك عقار ردًا على سؤال وجهه صحفي أمريكي عن فك الارتباط مع حكومة الجنوب في ندوة نظمتها الحركة الشعبية بواشنطن أثناء الزيارة المفاجئة التي قام بها قيادات القطاع بعد مغادرتهم أديس أبابا الأسابيع الماضية بعنوان «الأزمة السودانية ومآلاتها» قال عقار ردًا على السؤال: «نحن الأصل والجنوب الفرع وليس هناك فكاك بيننا».
وأمام إصرار الحكومة وتشددها على أهمية فك الارتباط أصدر الوفد الجنوبي المفاوض برئاسة باقان أموم بيانًا أعلن فيه فك الارتباط مع قطاع الشمال لكن الوفد الحكومي أبدى تحفظات على طريقة الإعلان وطالب الجنوب بإجراءات عملية في هذا الجانب ووصف البعض الطريقة التي أُعلن بها فك الارتباط وأُصدر بها البيان بالمسرحية.
ولكن مع تأكيدات سلفا كير في خطاب إعلان ميلاد دولته وتصريحات عقار في واشنطن بألّا فكاك بين الجانبين تظل قضية البحث عن ضمانات فعلية وحقيقية لعملية فك الارتباط ربما هي القضية الأساسية فما هي تلك الضمانات حتى لا يتخذ الجنوب والقطاع من إعلان فك الارتباط موقفًا تكتيكيًا في ظل تواصل الارتباط بصور أخرى خفية؟
الخبير العسكري والإستراتيجي اللواء «م» د. محمد العباس الأمين استبعد أن يُفك الارتباط بين قطاع الشمال وحكومة الجنوب بسهولة لأن قطاع الشمال حسب قوله يرى أحقيته في الاحتفاظ بوجوده شمالاً وجنوبًا الأمر الذي يربك كثيرً من الحسابات ويؤشر لوجود تناقض كبير وخلط شديد في الأوراق واعتبر الأمر ذكاء من حكومة الجنوب التي احتفظت بهذا القطاع ككرت ضغط على الحكومة والمفاوض السوداني في الوقت الذي حلحلت فيه الحكومة ارتباطاتها مع أي طرف جنوبي كان ذا علاقة بالشمال، وقال إنها أضاعت فرصًا عدة للضغط على حكومة الجنوب كانت ستمثل ضمانات لتنفيذ أي اتفاقات مبرمة وأكد أن المستفيد الأول الآن بعد توقيع الاتفاق الإطاري هو حكومة الجنوب، وأضاف العباس: «من البداية نحن أعطينا قطاع الشمال حيزًا كبيرًا وتحدثنا عنه مع حكومة الجنوب حتى صارت الممثل الشرعي والقوي له الأمر الذي أربك كل الحسابات وهو ما تسعى له حكومة الجنوب».
وفي الوقت الذي رأى فيه الكثيرون أهمية استمرار الحكومة في التشدد على موقفها قبل التوقيع على أي اتفاقات حتى تأخذ ضمانات وإجراءات عملية وحتى تتجاوز قضية الارتباط هذه والتي من شأنها أن تساهم في تحسن الأوضاع في المنطقتين رأى آخرون أن الاتفاق الإطاري الذي تم في أديس كان على عجل لتجاوز أي ضغوط يمكن أن يمارسها مجلس الأمن الدولي وتفاديًا لقراره 2046 الذي ستعتمد نتائجه على ما سيقدمه الوسيط الإفريقي أمبيكي في تقريره القادم للمجلس لذلك سُمي «برتكولاً للتعاون بين البلدين» ويمكن بعدها للحكومة أن تتشدد في أخذ ضمانات عملية لتجاوز قضية الارتباط بين الجنوب والقطاع، ولكن هل يتم ذلك؟ هذا ما ستكشف عنه الأيام!!

مهاجر في البلد
29-09-2012, 17:30
الانتباهة 29/9/2012


اتفاق اديس - رشفة ماء في برميل محترق

الخرطوم: هيثم عثمان

صدقت توقعات رئيس الآلية الإفريقية رفيعة المستوى ثامبو أمبيكي بإمكانية اختراق اجتماعات القمة الرئاسية لجدار الخلاف القديم الجديد بين السودان ودولة الجنوب حول عدد من الملفات والقضايا قبل وبعد الانفصال بتحقيق نجاح وصفه المراقبون بالجزئي للخلافات بين البلدين عقب التوقيع على اتفاق التعاون المشترك بينهما أمس الأول، وتُوِّجت المباحثات الرئاسية بين الرئيس عمر البشير والرئيس سلفا كير ميارديت حول القضايا العالقة بالتوقيع على حزمة ثلاثية من الاتفاقيات سُمِّيت ببرتكول التعاون المشترك بين البلدين لا تشمل الحدود، أبرزها 14 ميل وملف أبيي، واخترقت المناقشات التي استمرت لأربعة أيام بالعاصمة الإثيوبية بين الرئيسين بعض جدار القضايا العالقة لكنها لم تبارح مكانها بشأن الخلاف حول المناطق المتنازَع عليها وملف أبيي مما اعتبره الكثير من المتابعين لمسار التفاوض بين الخرطوم وجوبا انكفاء للوساطة الإفريقية على خلق أرضية لحلول إستراتيحية مستقبلية في ظل انعدام التوافق بين الطرفين على القضايا الكبيرة خاصة أن المهلة الأممية التي أقرها القرار «2046» قد انطفأت أنوارها وخبا ضوؤها في «22» من سبتمبر.
الحلول التي مُهرت بتوقيع اللجنة الأمنية المشتركة ووفد التفاوض السياسي وأخيرًا بإمضاء الرئيسين البشير ونظيره سلفا كير كانت محل اتفاق منذ وقت ليس بالقصير .
ويعتبر المحلل السياسي الجنوبي د. جونسون تانج الاتفاقيات الموقَّعة بالحل المناسب لقطع دابر الخلاف المستمر حول قضايا البلدين المشتركة، ويذكر للصحيفة من جوبا عبر الهاتف أمس أن الاتفاق مبدأ ملائم لحلول نهائية للقضايا الأخرى والتي تمثل وفق قوله المهدِّد الرئيس للعلاقة بين الدولتين.
يذهب جونسون إلى أن هذا الأمر لا يعني جوبا باعتباره قضية داخلية تخص السودان، ويمضي للقول إن القضية الرئيسة بين السودان ودولة الجنوب تكمن في المسألة الحدودية وملف أبيي والترتيبات الاقتصادية، ويردف: «لسنا نتحدث عن ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان إنما نتحدث عن قضايا سياسية وأمنية واقتصادية تهم البلدين».وينوِّه بأن الخرطوم قامت سابقًا بتوفيق أوضاع الجنوبيين بالدولة السودانية ومنحتهم حقوقهم كاملة.
وفي سياق موازٍ أكد رئيس الآلية رفيعة المستوى ثامبو أمبيكي أن الاتفاقيات التي توصل إليها البلدان تمثل أرضية قوية للاتفاق على ما تبقى من قضايا، وقال إن الطرفين سيتقابلان مجدَّدًا لحل ما تبقى من قضايا، وذكر أن التشاور مستمر في تلك القضايا ونبَّه أمبيكي إلى مساعدة أطراف في الوصول للاتفاقيات بقيادة الولايات المتحدة وبريطانيا والصين والاتحاد الأوربي، وأكد أن التحدي الأكبر يتمحور في إنجاح الاتفاقيات، ومضى قائلاً: «الدولتان مهمتان لمستقبل القارة الإفريقية، ونجاح الاتفاق يعني نجاح القارة، أما فشله فيعني فشل القارة»، الحديث الذي يتخوف منه بعض المحللين عودة الأعمال العدائية بين الجانبين كما حدث إبان التوقيع بالأحرف الأولى على اتفاق الحريات الأربع وعودة المواجهات واحتلال الجيش الشعبي لمنطقة هجليج، وفي سياق متصل قالت الوساطة الإفريقية في بيان لها إن البلدين توصلا لاتفاقيات تعتبر مدخلاً وترتيبًا لإقامة علاقة سليمة ووقف العدائيات، وذكرت أن الاتفاقيات بمثابة التأصيل لآلية لحل القضايا المتبقية، وأكدت أن الاتفاقيات تتعلق بالأمان والترتيبات والإعدادات الخاصة بالعلاقات بينهما، ولفت البيان إلى استمرار النقاش حول ما تبقى من قضايا في وقت لاحق، وأضاف أن الاتفاقيات تشمل التزام الطرفين بأمر الحدود التي قطعا فيها شوطًا بعيدًا وألّا تكون عائقًا بينهما على إقامة المنطقة المرنة التي تمكِّن البلدين من تدفق الحركة البشرية والتجارية وغيرها، ونبَّه البيان إلى أن الاتفاقيات في الشأن الاقتصادي تستوعب أي صدمة اقتصادية متوقَّعة في المستقبل لدى البلدين، هذا ما قالته الوساطة الإفريقية، لكن تبقى المؤشرات وفق الواقع الظرفي الآن كما يرى العديد من المراقبين لا تبشر بمواقف خضراء بين الطرفين في ظل اتفاق يحمل في طياته برميلاً من اللهب في مقابل رشفة ماء تحاول إطفاء لهيبه.

مهاجر في البلد
29-09-2012, 17:31
الانتباهة 29/9/2012

محاكمة متهمين بتحويل "27" شحنة مواد اغاثة الى دارفور لمصلحتهم الخاصة

أم درمان: منى عبد الله
أعادت محكمة الاستئناف ملف قضية ثلاثة متهمين أُدينوا بخيانة الأمانة في محكمة جنايات أم درمان غرب والتي أصدرت حكمها عندما ثبت لها أن المتهمين قاموا بتغيير مسار «27» شحنة محملة بمواد إغاثة تمويلية إلى دارفور كانت في طريقها إلى الفاشر والجنينة ونيالا، وقد كانت المواد عبارة عن ذرة، وسكر وزيت وأصدرت المحكمة حكمها على المتهم الأول بالسجن لمدة «سنة» وتعويض الشاكية «شركة النقل» مبلغ «215.470» جنيهًا والحكم على المتهم الثانى بالسجن لمدة «6» أشهر وتعويض الشاكية «212.442» جنيهًا وبراءة المتهم الثالث، وتلخَّصت الوقائع في أن المتهم الأول ذهب إلى الشاكية وأفاد أن لديه عربات يمكن بها نقل الإغاثة بعد استلام الإذن المقدم للترحيل وأن المتهم اتفق مع موظف لتغيير المسار وبعدها هرب المتهم الأول وتم القبض عليه بواسطة الإنتربول بالقاهرة، وتم القبض على الموظف حيث كان يتم استخدام عربات بأسماء وأرقام لوحات وهمية وقاموا بتحويل الإغاثة لمصلحتهم الخاصة وتسببوا بالخسارة الفادحة للشاكية فوُجهت إليهما تهمة تحت المادة «21» ،«177» وحددت المحكمة التي يرأسها مولانا إبراهيم أحمد عبد الله جلسة للمواصلة.

مهاجر في البلد
29-09-2012, 17:32
الانتباهة 29/9/2012


متعاطي يُلقي بنفسه في حفرة ويتوفى في الحال

الخرطوم: نهى حسن
عثرت شرطة مايو على جثة شاب ملقاة بحفرة سحيقية ومليئة بمياه الأمطار، وقد أفاد مصدر عليم أن الشاب من متعاطي المخدرات كان يمر بمكان الحفرة واختل توازنه مما أدى لسقوطه وتوفي غرقًا، وعليه تم إخطار الشرطة من قِبل الشاكي، وعليه تحركت الشرطة إلى مكان الحادث وتم انتشال الجثة، وبمعاينتها لم تتضح عليها آثار اعتداء مما أدى إلى أن يُطالب ذووه بعدم تشريحها.

مهاجر في البلد
29-09-2012, 17:33
الانتباهة 29/9/2012

أخ يقتل شقيقه طعنًا بالسكين بمايو ويسلِّم نفسه للشرطة

الخرطوم: نهى حسن
استمعت محكمة مايو إلى أقوال المتحري بالجريمة التي راح ضحيتها أخ على يد شقيقه بعد أن دخلا في شجار وعراك حاد أدى إلى أن يستل الشقيق القاتل سكينه ويغرسها في أحشائه مما إدى إلى موته في الحال.. وعلى إثر المعلومة التي توفرت للشرطة تحرك تيم بصحبة رجال مسرح الجريمة حيث قاموا بمعاينة مسرح الحادث ورفع البصمات ومن ثم أُخذت الجثة إلى المشرحة لمعرفة أسباب الوفاة، كما تم القبض على الأخ القاتل وفتح بلاغ في مواجهته تحت المادة «130» القتل العمد من القانون الجنائي، من جهتها حددت محكمة حي النصر جلسة منتصف الشهر المقبل لسماع أقوال الشهود في هذه القضية.

مهاجر في البلد
29-09-2012, 17:34
الانتباهة 29/9/2012

القبض على مرتكب جريمة قتيل أبو سعد

تمكنت مباحث ولاية الخرطوم من الوصول للحلقة الأخيرة في قضية قتيل الشقلة أبوسعد بالقبض على المتهم الذي أخفى نفسه لمدة شهرين خارج ولاية الخرطوم، وتعود تفاصيل الجريمة إلى أن المجني عليه ويعمل ممرضًا بمستشفى أم درمان كان على علاقة مع المتهم وهو صبي بالمرحلة الثانوية، وكشفت التحريات أن دوافع الجريمة تعود لأسباب أخلاقية، وقال المتهم إنه حاول التحرش به في منزله مما قاده لارتكاب جريمته بطعنه عدة طعنات بسكين في بطنه وظهره وأرداه قتيلاً ثم هرب لولاية الجزيرة، وكانت شرطة المباحث قد شكلت فريقًا للتحري، وبعد الرصد والمتابعة تم العثور على معلومة تفيد بأن المتهم موجود بقرية بضاحية ود مدني بولاية الجزيرة فتحركت مأمورية بقيادة ضابط وتمكنت من القبض على المتهم بالسوق الشعبي ثم تم اقتياده للخرطوم وقد أقر المتهم بارتكابه للجريمة.

مهاجر في البلد
29-09-2012, 17:35
الانتباهة 29/9/2012

مدير شرطة البحر الأحمر: أكبر مهدداتنا الاتّجار بالبشر والوجود الأجنبي والتعدين العشوائي


بورتسودان: إيهاب محمد نصر
أكد اللواء شرطة حيدر أحمد سليمان مدير شرطة ولاية البحر الأحمر قدرتهم على حماية المياه الإقليمية من كل أشكال المهددات الأمنية، وقال في حوار مطول مع «الإنتباهة» تنشره لاحقاً إنه بولاية البحر الأحمر ونسبة لموقعها الجغرافي الحدودي مع دول جوار تعاني مشكلات أمنية واقتصادية واجتماعية الأمر الذي أدى لظهور بعض المشكلات الأمنية بالولاية وأدخل عدداً من الجرائم الوافدة بالرغم من مساهمة هذا الوجود في كثير من عمليات التنمية.
وفيما يتعلق بعمليات تهريب البشر قال اللواء حيدر إن هذه الجريمة تطورت وأصبح الاتجار بالبشر ويوجد اختلاف بينهما.. معروف أن الاتجار بالبشر يبدأ بـ«السمسرة» في تهريبه باعتبار أن الشخص نفسه سلعة قابلة للعرض والطلب والشراء وبيع الأعضاء والدعارة، وهذه كلها تسمى الاتجار بالبشر، وقال إن مضابطنا سجلت عدداً من البلاغات استغل فيها بعض ضعاف النفوس الذين لديهم إمكانات عالية من وسائل حديثة مثل أجهزة اتصالات متطورة وحركة سريعة جدًا يملكها أفراد من دول مجاورة، وما زاد الأمر صعوبة أنه الآن ليس هناك مرسى معين تتم منه عمليات المتاجرة والتهريب مثل السابق وإنما الساحل كله بطوله الـ «750» كيلو مع وسائل الاتصال الحديثة يمكن أن تكون منافذ الأمر الذي جعلنا نضع خططاً لحماية هذا الساحل، كما أشار مدير شرطة البحر الأحمر إلى إشكالات ظاهرة التعدين العشوائي للذهب لأن هذه الولاية مواطنها يعتز بأرضه ولا يقبل أي غرباء يقومون بالتعدين فيها ومن ثم تحدث الكثير من الاحتكاكات، وقال إن التعدين العشوائي أصبح مهددًا كبيرًا للبيئة والحياة البرية.. «تفاصيل الحوار لاحقاً».

مهاجر في البلد
29-09-2012, 17:36
الانتباهة 29/9/2012

مقتل رجل على يد جاره بسبب «موكيت» وعلبة بوماستك

دار السلام: منى عبد الله
انتهت علاقة جارين بمنطقة دار السلام عزم أحدهما على الرحيل نهاية مأساوية بعد أن تحولت الجيرة إلى جريمة قتل بشعة، وتعود حيثات الواقعة إلى أن القتيل قام بترحيل «عفش» المتهم إلى منزل آخر وترك بحوزته علبة البوماستك والموكيت، حيث كان المتهم والمجني عليه جارين، فذهبت والدة المتهم لإحضار الأشياء فقال لها المجني عليه إنه سوف يقوم بإحضارها لاحقًا وفي المساء ذهب المتهم إليه لإحضارها ولكن المجني عليه قام بالإساءة لجاره واشتبكا ودخلا في نقاش حاد وملاسنة ثم عراك سقطا على إثره أرضاً وكان المجني عليه يحمل «عكاز» والمتهم «سكين» فقام المتهم بطعن المجني عليه طعنتين في الصدر وأصابه بخدش في اليد بعدها قام المتهم بتسليم نفسه لدى قسم دار السلام ودُوِّن في مواجهته بلاغ تحت المادة «139» الأذى الجسيم وتم تحويل المجني عليه إلى مستشفى أم درمان بموجب أورنيك «8» إلا أنه توفي بعدها بيومين لتدهور حالته الصحية، وتم تحويل الجثة للمشرحة لمعرفة أسباب الوفاة فاتضح أنها ناتجة عن النزيف الحاد نتيجة للطعن واختراق الحجاب الحاجز والمعدة، بعدها تم تعديل المادة إلى «130» القتل العمد وأُحيلت الأوراق إلى محكمة جنايات دار السلام برئاسة مولانا سليمان خالد التي شرعت في السماع للمتحري وحددت جلسة أخرى لمواصلة السير في الإجراءات.

مهاجر في البلد
29-09-2012, 17:37
الانتباهة 29/9/2012

تفاصيل جديدة حول اغتيال تجار الذهب بسودري

الأبيض: معتصم حسن عبد الله
كشفت شرطة ولاية شمال كردفان ملابسات حادث النهب الذي وقع في بالولاية وراح ضحيته قتلى وجرحى البعض منهم إصاباتهم بليغة إضافة لنهب أموال تخص تجار الذهب، وقال اللواء كمال الزين مدير شرطة الولاية خلال مؤتمر صحفي عقده بحاضرة الولاية الأبيض قال إن الحادثة تُعد من الجرائم المنظمة ووصفها بالشاذة، وقال إن الحادث بدأت وقائعه بمحلية أمدرمان تحديداً في موقف المواصلات التي تتجه من أمدرمان إلى سودري وأم بادر لمواقع الذهب، وقال إن التخطيط لهذا الحادث جاء قبل هذا التاريخ بأسبوعين، وخلال هذه المدة الزمنية استطاع المتهمون وعددهم «5» أفراد قراءة مواقع الذهب تماماً وتعرفوا على التجار أصحاب الأموال والمنقِّبين والعمال وأصحاب العربات واستطاعوا أن يجمعوا معلومات عن بعض التجار الذين وقع الاختيار عليهم حسب خطتهم الإجرامية وحضروا لبعض «الكمسنجية» في الموقف وقالوا إنهم في مهمة عاجلة لمناطق سودري مظهرين أنهم نظاميون فما كان من «الكمسنجي» إلا أن طلب من أصحاب العربة اصطحابهم بعد أن رفضوا في بادئ الأمر وفي مساء ذاك اليوم وقبل السابعة صباحاً بقليل تم إيقاف العربة بواسطة أحد المتهمين بحجة «قضاء الحاجة» وما كان من المتهمين إلا أن أخرجوا المسدسات وقاموا بإطلاق الأعيرة النارية على السائق وأحد التجار فأردوهم قتلى وأصابوا اثنين من الركاب، وبعد ذلك فرَّ بقية الركاب حيث استطاع أحدهم أن يصل لشرطة سودري وإبلاغها بالحادث، وفي ذلك الحين تمكَّن الجناة من قيادة العربة والهروب بها إلى المنطقة الشرقية بمحلية سودري ولكن شاءت الأقدار أن تحركت السيارة لمسافة «40» كيلو من سودري لتتعطل وتصاب بعطل في جزء من أجهزتها، وتمكن الجناة من أخذ كل ممتلكات المجني عليهم ومن بينها مبالغ كبيرة جداً تتجاوز «المليون و250 ألف جنية» وتم توزيع هذه المبالغ فيما بينهم وهربوا إلى الجبال، وأشار إلى أن بعض المواطنين في المنطقة والمناطق المجاورة من أهل الضحايا والمجني عليهم تحركوا بسياراتهم لمساندة ودعم الشرطة والأجهزة الأمنية وبالفعل استطاعت الشرطة اللحاق بالجناة في منطقة جبلية «لتيكيلات» ومحاصرتهم وتم تبادل النيران حيث استطاعت الشرطة قتل اثنين منهم وإلقاء القبض على فرد منهم وفرَّ اثنان آخران وتمكنت الشرطة والأجهزة الأمنية الأخرى من جمع المعلومات والقبض على بقية المتهمين، مضيفًا أنهم تمكنوا من القبض على الجناة واسترداد مبلغ «450» ألف جنيه ويجري الآن البحث عن بقية ممتلكات المواطنين المجني عليهم.

مهاجر في البلد
29-09-2012, 17:38
الانتباهة 29/9/2012

سرقة «شيلة عروس» بحلفا الجديدة

حلفا: ــ الخرطوم: ندى
شهدت منطقة «كمبو العمال» بحلفا الجديدة قبل أربعة ايام حادثة سرقة «شيلة عروس» كاملة، بالإضافة لطقم كراسي وتلفزيون وديجتال، وذلك في غياب صاحب المنزل، ليستغل اللصوص الفرصة لسرقة المنزل ونقل المسروقات عن طريق عربة«بوكس» برفقتهم، وتمكنت شرطة محلية حلفا أول أمس الأربعاء من إلقاء القبض على المتهمين وعددهم ثلاثة في منطقة«كمبو دبيرة» حيث وجدت كل المسروقات بحوزتهم

مهاجر في البلد
29-09-2012, 17:39
الانتباهة 29/9/2012

جريمة قتل بشعة بحلفا الجديدة

حلفا ــ الخرطوم: ندى محمد أحمد
قتل أمسية الثلاثاء الماضي أحد المزارعين في حواشات القرية «23» إسكان بحلفا الجديدة بضربه بواسطة«فرار» على رأسه على يد أحد مواطني المحلية، وذلك بسبب الخلاف حول فتاة، وقدم ذوو القتيل يوم الأربعاء بلاغاً لدى شرطة محلية حلفا التي شكلت فريقاً بقيادة الملازم شرطة خالد عبد اللطيف والمساعد عماد عبد الواحد، وتمكنوا في فترة وجيزة لا تتجاوز أربع ساعات من القبض على المتهم الذي تم العثور عليه في حواشات القرية «15» ليسجل اعترافا قضائياً دعمه بإحضار أداة الجريمة.

مهاجر في البلد
29-09-2012, 17:39
الانتباهة 29/9/2012

المحكمة تبرئ متهمة أجنبية من تزوير جواز سفر

الخرطوم: سمر موسى
برَّأت محكمة جنايات الخرطوم شمال برئاسة مولانا عاطف محمد ساحة متهمة من تزوير جواز، وذلك بعد استخدامها لجواز سفر مزوَّر فتم القبض عليها بموجب المادة «30» جوازات، وبعد إحالتها للمحكمة وعند السماع تأكد أن المتهمة لم يكن لديها علم بأن هذه المستندات مزوَّرة فأصدرت المحكمة حكمًا قضى ببراءتها.

مهاجر في البلد
29-09-2012, 17:41
الانتباهة 29/9/2012

ضبط كميات كبيرة من المواد " المغشوشة " والمقلدة


تمكنت شعبة حماية الملكية الفكرية بفرع إدارة المخاطر بالجمارك من ضبط كميات كبيرة من البضائع المغشوشة بالمحطات المختلفة خلال هذا العام بلغت «3.790.107» قطعة وتم فتح العديد من البلاغات معظمها أدوات كهربائية ومستحضرات تجميل ومواد غذائية، وقال الرائد د. راشد عبد المحسن بفرع إدارة المخاطر إنه خلال هذا الشهر أحالت النيابة والمحكمة المختصة ثلاثة بلاغات للفصل فيها واحد منها بحاويات سوبا لـ «1818» مروحة أورينت«orient» والمقلدة مكتوب عليها «oient» بقصد خداع المستهلك وصاحب العلامة التجارية وقال د. راشد خلال ورقة علمية باسم إدارة مخاطر السلع الواردة التي تشكل تعديًا على حقوق الملكية الفكرية قدمها في الورشة التعريفية بالمخاطر قال إن هذه المراوح المغشوشة مصنوعة من الداخل بالبلاستيك وحث في ختام حديثه المستوردين والشركات بالقطاع الخاص أن يراعوا الله فينا وفي وطنهم ومواطنيهم وأهليهم.

مهاجر في البلد
29-09-2012, 17:41
الانتباهة 29/9/2012


القبض على مروِّج حشيش بالقرب من شارع النيل

الخرطوم: إخلاص أحمد

حددت محكمة جنايات الخرطوم شمال برئاسة القاضي عاطف محمد جلسة للنطق بالقرار بعد أن استمعت في جلستها إلى شهود الاتهام في البلاغ المدون ضد أحد المتهمين في بلاغ «حشيش» وقد تم القبض على المتهم بعد الاشتباه فيه وهو يقود دراجة بخارية «موتر» وذلك بالقرب من الطريق المؤدي إلى شارع النيل فتمت مطاردته والقبض عليه بعدها تم تفتيشه وعُثر بحوزته على «كيس» به «15» قندول حشيش كان يخبئها داخل ملابسه، تم تدوين بلاغ في مواجهة المتهم تحت المادة «15أ» وبعدها تمت إحالة المتهم إلى المحكمة وقد أكد شهود الاتهام أمام المحكمة أنه تم ضبط المعروضات بحوزة المتهم، وبعد السماع حُدِّدت جلسة نهاية الشهر الحالي للقرار

مهاجر في البلد
29-09-2012, 17:43
الانتباهة 29/9/2012

الحل المتكامل هل في جوبا ؟ خالد حسن كسلا

http://alintibaha.net/portal/images/stories/demo/intibaha/khalid_kasala.jpg
٭ بغض النظر عن الوصول إلى أي اتفاق يوقِّع عليه في أديس أبابا وفدا الحكومة السودانية وحكومة جنوب السودان فمن المتوقع أن يكون حبراً على ورق كما حدث من قبل، بمعنى ألا يقترن بتطبيق كامل وسليم على الأرض، بغض النظر عن هذا فإن السؤال هو: هل أفضل للحكومة السودانية التواقة لحسم القضايا وتوقيع اتفاق بشأنها أن تستمر أسطوانة التفاوض المشروخة في أديس أبابا وسط نزاعات سياسية داخل حكومة جنوب السودان أم أفضل لها أن توضع هذه القضايا بين يدي الأمم المتحدة، ثم تستأنف أي حكم جائر يصدر عنها في أي قضية؟!
أي إذا عقدنا مقارنة بين شر حكومة جوبا وشر الأمم المتحدة أيهما يكون أخف على البلاد؟!.. تشير كل المعطيات إلى أن شر حكومة جوبا مستطير، فأين الوفاء حيال اتفاقية نيفاشا من جانب الحركة الشعبية؟!. مازالت فرقتان تتبعان للجيش الشعبي «الجنوبي» تنتشران في ولايتين سودانيتين هما جنوب كردفان والنيل الأزرق.
هل هذا ما نصت عليه اتفاقية نيفاشا؟! بالطبع لا.. والاتفاقية لم تكن شفهية بل موجودة وموثقة بالنسختين العربية والإنجليزية. فهل يمكن أن تفي الحركة الشعبية بأي اتفاق بعد الانفصال؟!.. يمكن أن يكون مبعث الخوف في حالة إحالة ملف القضايا إلى الأمم المتحدة هو صدور أحكام جائرة. لكن هل ستكون أسوأ من صنيع الحركة الشعبية في قاعات التفاوض واضطرار الحكومة السودانية لتقديم تنازلات؟!. في اعتقادي أن الحركة الشعبية ليست جديرة بأن يجري معها التفاوض بصورة مباشرة ومع وجود وساطة غير ذكية أو إذا كانت ذكية فهي إذن متآمرة ضد الخرطوم لصالح الطرف الآخر ويمكن هذا تؤكده خريطتها التي ابتلعت مناطق سودانية لم يكن فيها جدال قبل الانفصال وقبل وصول المستشارين الإسرائيليين إلى جوبا. نعم يبقى إحالة ملف القضايا الى المنظمة الدولية أمراً يسوء الشعب السوداني لأن العدالة غير مضمونة لصالح السودان فيها، لكن الحركة الشعبية لا يمكن بأي حال من الأحوال أن تكون أفضل من غيرها في معالجة المشكلات.. فهي ليس لها يد توجعها مثل الحكومة السودانية، ونقصد أمن واستقرار واقتصاد المواطن.. وحينما وقعت حكومة الجنوب أمس الأول على اتفاق النفط، لابد أنها تذكرت اليوم الذي أوقفت فيه إنتاجه وزادت من معاناة المواطنين المعيشية، فهي إذا كانت قد أوقفته لإسقاط الحكومة في الخرطوم فقد تراءى لها أن المرجح هو إسقاطها هي في جوبا بعد اندلاع ثورة الجياع في دولة نفطية. أما الترتيبات الأمنية فأمرها معقد جداً ليس من السهل أن يحله اتفاق لم يكن الأول في هذه الناحية. ظنت الحركة الشعبية أن الجدول الزمني الذي حدده القرار «2046» يمكن أن يستدر تنازلات من الحكومة السودانية ولو على حساب حقوق المواطنين السودانيين في أبيي أو 14 ميل أو سماحة أو غيرها.
«أبيي» خارج الاتفاق
٭ طبيعي أن يفشل الوفدان في الوصول إلى اتفاق بشأن «أبيي» خاصة بعد انتشار قوات الاتحاد الإفريقي ذات الأصل الإثيوبي فيها. فالحركة الشعبية ترى كما يبدو أنه ليس من صالحها أن تحسم هذه القضية الآن مع بعض القضايا، فهي تريدها قضية معلقة لاختراق تمسك الحكومة بحدود 1/1/1956م التي قامت عليها مفاوضات نيفاشا.
لكن حل قضية أبيي يمكن أن يكون إنتاجه بالتقاء أهل المنطقة من مسيرية ودينكا نقوك. إلا أن هذه الطريقة يمكن أن تتعرض لتأثير من حكومة جوبا على الوصول إلى حل من خلال الموالين لها في «الملتقى». لكن هل نقل الحل لكل قضية في عملية تغيير تشهدها جوبا؟! لقد احترنا.
«غداً نلتقي بإذن الله».

مهاجر في البلد
29-09-2012, 17:45
الانتباهة 29/9/2012

الخالدون (مائة) اعظمهم محمد صلى الله عليه وسلم/ أبو عاقلة أحمد فضل المولى

في «600» صفحة صدر كتاب بعنوان (المائة) تقويم لأعظم الناس أثراً في التاريخ للمؤلف مايكل هارت عالم فلكي رياضي يعمل في وكالة الفضاء الأمريكية، عاشق لدراسة التاريخ الذي استوقفتني في دراسته أن جعل محمداً بن عبد الله هو الأول والأعظم عنده في الدراسة عبر أسس وضوابط محددة جعلته الأول والأعظم، جديرة بالإهتمام. وقلت عندها لأننا معشر أهل الإسلام لقد نطق بفضله وسيرته القرآن والسنة ولسنا بحاجة لنتعرف على سيرته من مستشرق، ولكن من باب الدعوة في وسطهم قد تنجح بعض ألفاظه لأننا قد تعلمنا من القرآن الكريم سيرته عليه الصلاة والسلام، لأن القرآن الكريم نؤمن به كاملاً من عند ربنا، هذه حقيقة أنه الأعظم والأفضل. وكتب السيرة والتاريخ الإسلامي حافلة بالأدلة والقصص والنماذج قبل كتاب (الخالدون مائة) قديماً مثل كتاب (المغازي لابن إسحاق) و(سيرة ابن هشام) وحديثاً مثل كتاب (الرحيق المختوم في سيرة سيد المرسلين) كأفضل بحث نال جائزة رابطة العالم الإسلامي في السيرة النبوية وغيرها من البحوث الكثير، لكن الأسس والمباديء التي ساقها لابد أن نقف عليها من باب الحق ما شهدت به الأعداء. يقول مايكل هارت عندما انتهى من الكتابة، أشرك في مناقشتها بعض الرموز وكان منهم الفيلسوف الفرنسي فولتير. وفولتير هذا فيلسوف فرنسي مقيم في بريطانيا ناقشوا من الأعظم (الإمبراطور الروماني يوليوس قيصر أو القائد الإغريقي الإسكندر الأكبر أو القائد المغولي تيمور لنك أو الزعيم البريطاني كروميل أو إسحاق نيوتن). يا الله ما أعظمه من شخصية الفارق بين نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وبين هذه الشخصيات ترليونات الأصفار. والحقيقة ليس هنالك وجه شبه بينهم وبينه من الأسس التي اختارها أن تكون الشخصية حقيقية. ثانياً: أن يكون الشخص عميق الأثر مجدداً على شعبه وعلى الإنسانية. ثالثاً: ذا أثر عالمي وستبعد بهذه الأسس الشخصيات الوهمية وأصحاب الأثر الإقليمي، وكذلك استبعد كل الزعامات السياسية والدينية والمواهب العلمية المحلية. يقول مايكل لقد اختار محمد صلى الله عليه وسلم الأول لأنه الإنسان الوحيد الذي نجح نجاحاً باهراً على المستوى الديني والدنيوي. قال وغيره من العظماء قد نشأوا في مراكز حضارية ومن شعوب متحضرة سياسياً وفكرياً، إلا محمد ولد في منطقة متخلفة من العالم القديم بعيدة عن مراكز التجارة والحضارة والثقافة والفن، بهذا الفكر استطاع أن يكون قوة جبارة. قال كذلك إنه أعظم سياسي عرفه التاريخ وأثره عميق ومتجدد في النفوس. لكن صدق الله، كانوا أي اليهود من المغضوب عليهم الذين عرفوا الحق وحادوا عنه والكفر ملة واحدة، مايكل هارت لم تنفعه هذه الشهادة لأنه كان الأكثر عداوة للإسلام، قام بتكوين منظمة لمنع انتشار الإسلام شخص عادى الإسلام وأهل الإسلام، حيث دعا إلى العنصرية. وفي النهاية ليعلم الجميع ونحن في هذه الأيام التي يتفطر قلبنا ألماً للرسوم الألمانية المسيئة والفيديو الأمريكي التافه الحاقد على رسول الإنسان والإنسانية باعترافهم بأنفسهم وضربوا ونقضوا ما يزعمون بحرية الأديان وعدم المساس بها ،ولكن هذا الإبتلاء لايزيدنا في الإسلام إلا الإيمان العميق المتجدد «يُرِيدُونَ أَنْ يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَنْ يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ» وإن الإسلام منصور بإذن الله، يقول ابن تيمية عليه رحمة الله، كان المسلمون إذا سمعوا سب النبي عليه الصلاة والسلام علانية استبشروا بالنصر لأن الله ينصر رسله وينتقم لهم. ونقول سيبقى نبينا محمد« صلى الله عليه وسلم مثل تلك الشمس هادينا وحادينا، سيبقى كوكباً يسري ربيعاً طيب العطر نسيماً باسم الثغر أرددها وفي حلقي لذيذ الشهد والسكر.

مهاجر في البلد
29-09-2012, 17:47
الانتباهة 29/9/2012

أحيلت ملفاتها الى القضاء .. الصحافة الرياضية .. جانيى ام ضحية ؟؟

تقرير: عبد الله عثمان
تنامي ظاهرة العنف والاعتداء على المنشآت الرياضية في ملاعب كرة القدم السودانية في الفترة الأخيرة وتوجيه أصابع الاتهام للصحافة الرياضية بتحريض الجماهير وجماهير القمة على وجه الخصوص دفع مجلس الصحافة والمطبوعات لإحالة عدد من الصحف والصحفيين إلى المحاكم المختصة وفقاً للمادة «35» من قانون الصحافة والمطبوعات الصحفية والتي تنص على سحب السجل الصحفي من الصحفيين وإيقاف الإصدارات الصحفية، وبحسب البيان الذي دفعه المجلس للصحف خواتيم الأسبوع الفائت وضعت الصحف الرياضية وبعضُ منسوبيها أنفسهم في خط النار أمام مطالبات الكثيرين بإيقاف التحريض الصريح الذي تديره هذه الصحف وبشكل راتب الأمر الذي حوَّل مدارج إستاداتنا وأرضياتها لساحات حرب أسالت الدماء ودمَّرت المنشآت.
وتتخوف الجماهير المتابعة لأحداث العنف المتصاعد من فشل المجلس بخطوته تلك في السيطرة على الانفلات اللامحدود في الخط العام للصحف الرياضية وزوايا كتابها «الكبار الصغار» ويستدل هؤلاء بقرار مشابه أصدره المجلس نفسه في سبتمبر من العام الفائت قرر بموجبه تعليق صدور ست صحف رياضية لمخالفات إدارية ومهنية وأوصى بتحويل ملفات «27» صحفياً لنيابة الصحافة والمطبوعات توطئة لتقديمهم للمحكمة بطلب منه لتجميد عضويتهم الصحفية بحسب أمين مجلس الصحافة العبيد مروح غير أن القرار جُمِّد بعد أربعة أيام دون أن تطول الصحف والصحفيين أية عقوبات تردع تفلتاتهم المتكررة .
هل الصحافة الرياضية هي المتسبِّب الرئيس فيما يحدث؟ هذا التساؤل يقودنا لبعثرة أرشيفها والبحث عن أدلة دامغة يقول المجلس إنه رصدها من خلال المتابعة اليومية لأداء الصحافة الرياضية، خاصة في الأيام الأخيرة.
صحف هلالية وأخرى مريخية الهوى تزخر بالكثير من العبارات المسيئة لجمهور ولاعبي الآخر والدعوة الصريحة للانتقام وسيادة قانون الغاب وأضحت عبارات على شاكلة «الدلاقين» و«الجلافيط» و«الطيشاب» تمر حتى على الرقيب الذاتي.
الأرشيف يزخر بنماذج كثيرة منها ما جاء على صدر صحيفة هلالية تجاه عصام الحضري بُعيد مباراة قمة الكونفدرالية واتهمته بإثارة الجمهور الأزرق ودعت للرد عليه وأخذ حقها منه، ونتيجة لذلك أُصيب الحضري بحجر كسر سنه وأسال الدماء من فمه، وكاتب مريخي شهير يدعو للشفتنة وترهيب الخصوم قبل الحكام فيمتلئ ملعب الهلال بالقارورات والحجارة ونتيجة لهذه «المجادعة» بين الصحف الزرقاء والحمراء تأخذ الأزمة منحىً آخر وتتعرض حتى عروض الناس للاذى.
الاتهامات الموجَّهة للصحف ومنسوبيها لم تقف عند تحريض الجماهير وإثارة الفتنة بينهم بل امتدت باتهامها بصنع أبطال وهميين من اللاعبين والإداريين والإشادة بهم بمناسبة أو بدون مناسبة وأبرازهم على صفحاتها وتصنع للواحد منهم اسماً من العدم وتقدمه في صورة أسطورية في صورة تكرس للسعي للمصلحة الشخصية المتبادلة بين الرياضي و الإعلامي.
الصحفيون لم ينكروا الاتهام الملقى عليهم ولكنهم يرون أن الجاني الحقيقي والأول هو اتحاد الكرة المنظم للنشاط الكروي بالبلاد ويرون أنه لا يتعامل مع الأحداث بالجدية اللازمة ويصفونه بـ«المستهتر» ويستدلون بما جرى من أحداث شغب خلال جملة من المواجهات في الدوري في ملاعب عطبرة وشندي وكوستي وآخرها ما جري قبل وخلال وبعد مباراة النيل الحصاحيصا وأهلي شندي والتضارب الذي صحب برمجتها بين ملعبي الحصاحيصا والكاملين وكيف كان رد فعل الاتحاد وضباطه تجاه هذه الأحداث.. هل تنبه لمكامن الخطأ وعمل على تلافيه مستقبلاً؟ هل عاقب مخطئ أو قدم مشاغباً أو مخرباً للعدالة؟ مجلس الصحافة نفسه لم يسلم من انتقادات الصحفيين الذين يقولون إن تحركه تأخر كثيراً ولو أنه طبق القانون على أول حالة سوء سلوك صحفي أو صحيفة مخالفة للقوانين لما وصل الحال إلى ما هو عليه الآن ولو عوقب المجرم فعلياً بجريمته وطُبِّقت عليه اللوائح ونصوص القوانين لما عاد وكرر فعلته، ولو عقوبت الصحيفة التي كررت نشر أخطاء ومخالفات كائنًا من كان لما عادت لتكرار فعلها حتى لو وصلت إلى مرحلة إيقافها، وأضاف بعضهم أن صحفًا بعينها ترعى التحريض وتقوم على تهيئة الجو المناسب له دون أن تجد من يوقف عبثها، وحتى كتابات كثير من الزملاء المحتجة على تفلت بعض الصحف والكتاب لم تجد أذناً صاغية لا على مستوى اتحاد الكرة ولا على مستوى الجهات الأمنية ومجلس الصحافة حتى وقعت الفأس في الرأس.!!

مهاجر في البلد
29-09-2012, 18:04
الصحافة 29/9/2012

الشروع في احراءات استئناف ضخ النفط بعد 15 يوم من توقيع الاتفاق
وزير الدفاع: الاتفاق ينقل البلدين من "العداء والتوترات" الى التكامل والاستقرار



http://www.alsahafa.sd/imagesgallary/15742.JPG

الخرطوم:محمد سعيد:

اعلن وفد السودان المفاوض في اديس ابابا ان اتفاق التعاون مع جنوب السودان، سينقل البلدين من مرحلة «العداء والتوترات» الى خانة التكامل والاستقرار وتعزيز التجارة البينية وتسهيل حركة المواطنين في حدود مرنة وآمنة ويعزز اقتصاد البلدين ويدعم موقفيهما المالي ويعجل بتحقيق سلام في منطقتي النيل الازرق وجنوب كردفان، وبدد الوفد مخاوف من انهيار الاتفاق ، مؤكداً ان « التوترات والحروب لاتعيقان السلام الحقيقي».
واعلن رئيس اللجنة العسكرية والامنية ووزير الدفاع عبدالرحيم محمد حسين، ان السودان وجنوب السودان سيباشران وضع الترتيبات الخاصة بالاتفاقات الموقعة بشكل فوري لفك الارتباط بين الفرقتين التاسعة والعاشرة والجيش الشعبي ،من خلال آليات ستجتمع فورا لمناقشة التفاصيل وايقاف دعم وايواء الحركات المسلحة من الجانبين.
وقال حسين في مقابلة مع الاذاعة السودانية من اديس ابابا امس ، ان اتفاق التعاون سينقل الدولتين من مربع التوجس والعداء الى التواصل والاستقرار، مؤكدا ان البلدين يمضيان بخطوات جادة لتحقيق الاستقرار على الشريط الحدودي بشكل كامل.
من جانبه، اعرب رئيس وفد التفاوض ادريس محمد عبدالقادر عن تفاؤله بان يكون الاتفاق ملهماً لتحقيق السلام بين الشطرين اللذين تربطهما وشائج وجدانية لاينكرها التاريخ ،وبدا عبدالقادر واثقا من تنفيذ الاتفاقات الموقعة ، قائلا ان ما انجز في اديس ابابا بداية لانطلاقة دبلوماسية رفيعة المستوى وعلاقات متطورة وتكامل وتعاون يؤسس على اتفاق امني بين شعبين كانا في دولة واحدة.
وتوقع رئيس وفد التفاوض ان يعزز اتفاق التعاون بين الدولتين تحقيق السلام في منطقتي جنوب كردفان والنيل الازرق، وقال انه يعطي دفعة قوية للوصول الى اتفاق شامل للمنطقتين ،لافتا الى ان التوترات التي حدثت والحروب التي كادت ان تندلع لاتقلل من قيمة الاتفاق ولاتشكك فيه، بل يجعل الطرفين يستميتان للحفاظ على الاتفاق والحرص على تطبيق بنوده على الأرض بشكل سريع وفعال، وزاد» العبرة بالخواتيم».
وأعرب عبدالقادر عن تقديره لوفد حكومة جنوب السودان واثنى على كبير المفاوضين باقان اموم ،مشيراً الى انه تحلى بروح ايجابية انعكست على الرئيسين واستمرا في بث روح ايجابية اثناء عمليات التفاوض المارثونية.
واكد ان الوفدين قررا واقرا وقف العدائيات بين الدولتين وسيتوج ذلك بلقاء بين اللجنتين العسكريتين الرفيعتين ، يشمل وزيري الدفاع وقادة الاجهزة الامنية والعسكرية في البلدين لوضع الخطط الكفيلة بوقف العدائيات والتعاون وايقاف تبادل الاتهامات .
واشار الى ان الاتفاق النفطي يشمل رسوم المعامل والسيادة والمرور وكيفية دفع اموال النفط عبر البنكين المركزيين بعد 40 يوماً من شحن اول ناقلة نفطية، بجانب التوقيع على دفع مبلغ 3مليارات دولار للسودان تمت تجزئتها الى 3 أعوام بحيث تدفع جوبا 15 دولارا مع كل برميل نفط يشحن الى ميناء بشائر.
كما نقل عبدالقادر ان الطرفين وقعا حزمة من اتفاقات المبادئ للتعاون حول الجمارك والمعاشات والديون الخارجية والصحة ومياه النيل واوضاع المواطنين في البلدين والطيران المدني والنقل البري والاتصالات والبريد والبرق والمصارف والبنوك والمتأخرات المالية والديون غير البترولية ،مؤكدا ان الوفدين اتفقا على اعفاء الديون غير البترولية بينهما ، والعمل مع المجتمع الدولي على اعفاء الديون الخارجية خلال سنتين او تسديدها مناصفة حال عدم الاعفاء.
واشار الى ان اتفاق التجارة سيعزز الحركة الحدودية بين البلدين ويسهم في تحقيق مصالح الافراد والشركات التجارية، موضحا ان وزيري التجارة من «السودانيْن» سينخرطان في وضع التفاصيل اللازمة لتفعيل التجارة بجانب الترتيبات التي سيجريها وزيرا الداخلية بالامور المتعلقة باوضاع المواطنين في البلدين.
من جهته، اعلن رئيس اللجنة الاقتصادية في وفد التفاوض الزبير أحمد الحسن، ان الجانبين قررا الشروع في اجراءات استئناف ضخ النفط بعد 15 يوما من توقيع الاتفاق، وتوجيه الشركات النفطية باعادة الانتاج واصلاح الاعطال بشكل سريع وفعال ،واكد ان الاتفاق سيحقق فوائد مالية للسودان ويدعم موقفه المالي بعد ان وقع اتفاقات تسمح للنفط بالمرور عبر الاراضي السودانية مقابل رسم مالي للسيادة والعبور والمعامل.
وقال الحسن، ان الجانبين اتفقا على ضخ النفط خلال 15 يوما من توقيع الاتفاق، مضيفا ان المفاوضين ارجأوا الاتفاق حول شركة سودابت الى الشهرين المقبلين، وقال « سيسددون رسوم النفط بعد 40 يوما من شحن اول ناقلة نفطية من ميناء بشائر عبر تعاملات مالية بين بنكي البلدين الرئيسين «. وتابع « في حال عدم السداد ستتخذ الخرطوم اجراءات خاصة تسبقها عملية اخطار للطرف الثاني -جوبا- ويمكنها ان تأخذ استحقاقاتها عينا من النفط «.
واكد ان الاتفاقات صيغت بواسطة خبراء قانونيين سودانيين وخبراء أجانب وفريق من وزارة النفط ، وزاد» الضمانات المتوفرة كافية جدا «.
جوبا:إعادة انتاج النفط خلال 3 أو 4 أشهر
قال وزير النفط بدولة جنوب السودان استيفن ضيو داو، أن الاتفاق الذي أبرم بين السودان وجنوب السودان حول البترول والمسائل المتعلقة به يصب في صالح شعبي البلدين.
وأعلن أنه سيتم اعادة انتاج النفط خلال الثلاثة الي أربعة أشهر القادمة وهي عملية تتوقف علي الاستعدادات الفنية ولا توجد حواجز ، مضيفا أنه منذ التوقيع علي الاتفاقية، الخميس الماضي فقد بدأت الاستعدادات والتجهيزات لاعادة الانتاج وأن حكومة جنوب السودان ستقوم خلال الاسبوعين القادمين باخطار شركات البترول العاملة في جنوب السودان وأن الحكومة السودانية ستقوم بذات الخطوة لتجهيز المنشآت النفطية والخطوط والميناء وغيرها .
آشتون: الاتفاقية خطوة تاريخية:
وعلى صعيد ردود الفعل العالمية ، رحبت المفوضة السامية للشؤون الخارجية والأمن لدى الاتحاد الأوروبي كاترين آشتون، بالاتفاقية الموقعة بين السودان وجنوب السودان ، في العاصمة الاثيوبية أديس أبابا.
واعتبرت آشتون، في تصريحات صحفية لها أمس، الاتفاقية خطوة تاريخية لكلا البلدين، مهنئة جوبا والخرطوم على القيادة الحكيمة وروح التوافق التي ظهرت واضحة خلال المحادثات، والتي أفضت الى هذه الاتفاقية.
وأضافت المسؤولة الأوروبية، ان هذه الاتفاقيات تعد انجازًا كبيرًا، ولكن مع ذلك تظل هناك بعض القضايا العالقة التي تحتاج الى حل، وفي مقدمتها الوضع النهائي لمنطقة «أبيي» ،ودعت ، الى التوصل لحل نهائي لهذا الجزء الهام وفقا لتوصيات الاتحاد الأفريقي ، معربة عن أملها في أن يتم التوصل الى تسوية بخصوص الحدود المتنازع عليها.
مصر تهنئ :
من ناحيتها، هنأت مصر ، شعبي وحكومتي السودان وجنوب السودان على توصلهما الى اتفاقات مهمة حول الترتيبات الأمنية الحدودية، ورسوم تصدير البترول، والجنسية والمواطنة.
وقال وزير الخارجية محمد كامل عمرو، أمام «المنتدى التشاوري بشأن السودان وجنوب السودان»، والذي عقد بحضور الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ورئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي جان بينج المنتهية ولايته، وذلك على هامش اجتماعات الجمعية العامة في نيويورك، ان هذا اليوم حقّاً هو يوم عظيم في تاريخ البلدين، والمنطقة بأسرها».
باريس ترحب
كما رحبت الحكومة الفرنسية بسلسلة الاتفاقات التي وقعها السودان وجنوب السودان يوم أمس
واعتبرت انها تشكل علامة على «تقدم ملحوظ» نحو التوصل الى اتفاق سلام نهائي بين البلدين.
واعتبر بيان صادر عن وزارة الخارجية الفرنسية «ان هذه الاتفاقات يجب ان تعمل على تسوية جزء كبير من الخلافات التي عصفت بالبلدين.
ودعت فرنسا الجميع لمواصلة التحرك نحو تسوية جميع القضايا العالقة، مطالبة الخرطوم بالعمل على حل النزاعات في مناطق النيل الأزرق وكردفان.
ونوه بالجهود المبذولة لمعالجة الوضع في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، وأثنى على دور الجامعة العربية، والاتحاد الأفريقي، والأمم المتحدة في اطلاق المبادرة الثلاثية لتحسين الوضع الانساني في الولايتين، والتي تقوم مصر بدعمها سياسيا وماليا عبر امدادها بأحد الخبراء المتخصصين.
وأكد وزير الخارجية محمد كامل عمرو ،أهمية وفاء المجتمع الدولى بوعوده وتعهداته لدعم دولتي السودان وجنوب السودان خلال المرحلة الراهنة، ليس لتجاوز ما تبقى من قضايا عالقة فحسب، وانما لتوطيد السلام والاستقرار بينهما، ومساعدتهما على التصدي للتحديات التنموية الهائلة التي يواجهانها، ولاسيما تحديات بناء الدولة في جنوب السودان، وتلك المتعلقة باعادة هيكلة الاقتصاد في السودان، وتخفيف عبء الديون عليه.

مشار:جوبا ترسي الأساس للازدهار والاستقرار:
وفي السياق ذاته، قال نائب رئيس جنوب السودان الدكتور رياك مشار ، ان بلاده ترسي الأساس كي تصبح أمة ناجحة، رغم الصراعات المستمرة مع جارتها الشمالية -- السودان.
وذكر نائب الرئيس أمام المناقشة العامة للدورة الـ 67 للجمعية العامة، «لقد شرعنا في ارساء الأساس الصلب لأمة مزدهرة وديمقراطية ومستقرة من خلال اقامة مؤسسات على المستوى الوطني ومستوى الولايات والحكومات المحلية من أجل الحوكمة وتقديم خدمات للشعب».
وذكر مشار أن «اعلاننا الاستقلال في التاسع من يوليو عام 2011 لم يحل جميع القضايا بيننا وبين جمهورية السودان»،وقال ان «القضايا التي لم تحل فيما بعد الاستقلال تشمل ترسيم الحدود، والبنية التحتية للنفط ، والأمن ، والوضع النهائى لمنطقة أبيي».
وأضاف انه «اذا ما التزم كل جانب بتنفيذ ما عليه في هذا الاتفاق ، فسوف تحل أهم أسباب النزاع بين بلدينا بشكل ودى».
وذكر أن جنوب السودان سوف يستعد الآن لاستئناف انتاج النفط ، ويعتزم ان يجعل من هذه السلعة عاملا «حافزا لتحفيز امكانات تنميتنا الاقتصادية».
وقال «اننا بحاجة الى دعم متواصل من الأصدقاء والشركاء والمجتمع الدولي. وتحدونا الثقة بأننا سنتغلب معنا على التحديات التي تقف أمامنا».
الحاج آدم: اتفاقيات أديس لم تخرج من ثوابت السودان
وفي الخرطوم، اكد نائب رئيس الجمهورية،الحاج آدم، ان الاتفاقيات الموقعة مع حكومة الجنوب لم تخرج من الثوابت التي ظل يتمسك بها السودان في كل جولات التفاوض السابقة.
وجدد نائب الرئيس،لدى مخاطبته المصلين بمنطقة مرابيع الشريف بشرق النيل أمس، تمسك السودان بحل قضية أبيي وفقاً للبرتكول الموقع في اتفاقية السلام الشامل.
واشار الى ان اتفاق اديس اكد بوضوح فك الارتباط بين دولة الجنوب والفرقتين التاسعة والعاشرة،وقال ان السودان سيكون حريصاً على تأمين حدوده وفقا للترتيبات الأمنية المنصوص عليها في الاتفاق .
بينما طمأن والي الخرطوم ،الدكتورعبدالرحمن الخضر ، جماهير الولاية من ان اتفاق الحريات الأربع لن يتأثر به المجتمع لأننا اصحاب دعوة ورسالة وان ابناء الجنوب بثقافاتهم المختلفة ظلوا معنا طيلة الفترة السابقة وأن اغلبهم صار جزءاً من النسيج الاجتماعي .

مهاجر في البلد
29-09-2012, 18:08
الصحافة 29/9/2012

مرشح سايق للرئاسة يدعو لايقاف بيع الذهب وتخزينه كاحتياطي

http://www.alsahafa.sd/imagesgallary/15744.jpg
دعا رجل أعمال معروف الى الايقاف الفورى لبيع الذهب السوداني، وتخزينه كاحتياطي يستفاد منه كضمان لأموال أي بلد تقدم قرضاً أو عوناً مسترداً للبلاد، ووصف بيع الذهب بالجريمة الكبرى.
وطالب رجل الأعمال والمرشح السابق لرئاسة الجمهورية محمود أحمد جحا، الحكومة لعقد اتفاقيات ثنائية مع دولتي مصر وليبيا وغيرهما لقبول عملاتهم وقبولهم لعملتنا في التعاملات اليومية والتجارية بين المواطنين وغيرهم، مشيرا الى أن ذلك سيقلل الحاجة للدولار وغيره.
ورأى جحا ، الذي كان يتحدث في ندوة الاقتصاد السوداني وفرص الانتعاش بقاعة منتدى النهضة والتواصل الحضاري، ان دعوى دمج الاقتصاد السوداني في الاقتصاد العالمي هي دعوى باطلة لانه اقتصاد يسيطر عليه اليهود، مشيرا الي ان المطلوب هو الدمج مع اقتصادات الدول الاسلامية.
من جانبه، اعتبر الشيخ علي جاويش المراقب العام لجماعة الاخوان المسلمين بالسودان أن السبب الاساسي في تدهور وتأخر الانتاج في السودان هو الضرائب، مشيرا الى أن السودان كان من أقل دول العالم الثالث في الضرائب، وقال:» حالياً الضرائب تراكمت واصبحت معيقة للانتاج تماماً».
وقال نائب مدير وحدة الدين الخارجي ببنك السودان المركزي ،الدكتورمعتصم يوسف بدري ،ان سياسة التقشف التي أعلنت لم تطبق على الوجه المطلوب، مشيرا الى أنه لم تكن هناك رؤية واضحة لكيفية ايقاف بنود صرف كثيرة لا توجه للتنمية.
وكشف بدري أن دخل الدولة بعد الانفصال انخفض بنسبة 30%، ولكن صرفها مازال عند 95%، مشيراً الى أن هناك فجوة في الموارد، وسياسة التقشف والترشيد تنفيذها يحتاج لمراجعة، وقال:» الأزمة الاقتصادية في السودان هي صدمة دائمة ولا يمكن علاجها جذرياً على المدى القصير».

مهاجر في البلد
29-09-2012, 18:12
الصحافة 29/9/2012

حاكم شمال بحر الغزال يرفض الانسحاب من الميل (14)
انقسام في جوبا حول اتفاق اديس




http://www.alsahafa.sd/imagesgallary/15745.jpg

جوبا -وكالات:

أثار اتفاق التعاون بين السودان وجنوب السودان الذي وقعه رئيسا البلدين بالعاصمة الأثيوبية أديس أبابا أمس الأول، إنقساماً فى الشارع العام بجنوب السودان.
فبينما أيدته أغلبية المواطنين باعتباره خطوة أولية ستمهد للتوصل إلى اتفاق شامل ونهائي حول القضايا المتبقية، يتخوف آخرون من عدم قدرة الاتفاق على الصمود لبسبب إفتقاد الاتفاقيات لآليات فرضها وعدم مخاطبتها لبعض القضايا التى يعتبرونها جوهرية مثل ملف منطقة أبيي المتنازع عليها وترسيم الحدود بين البلدين.
وتشكلت مجموعة رافضة للإتفاق الأمني خاصة الفقرة المتعلقة بالمنطقة المنزوعة السلاح في الميل 14.
وأعلنت هذه المجموعة رفضها للبروتوكول معتبرة أنه تنازلاً غير مبرر.
وقال زعيمها الفريق بول ملونق أوان- حاكم ولاية شمال بحر الغزال وأحد أبرز قيادات الحركة الشعبية العسكرية إنهم لن يقبلوا بتنفيذ الفقرة الخاصة بتطبيق البند الخاص بتحديد الخط 14 ميلاً كمنطقة منزوعة السلاح وخالية من وجود الجيشين كما نص البروتوكول.
وحث ملونق في مؤتمر صحفي عقده فى جوبا بالتزامن مع وصول الرئيس سلفاكير ميارديت، شباب المناطق الواقعة ضمن هذه المنطقة بالانخراط فى مجموعته الرافضة للاتفاق، داعياً شباب المنطقة لما أسماه الدفاع عن مناطقهم بما يستطيعون.

مهاجر في البلد
29-09-2012, 18:15
الصحافة 29/9/2012

حث الخرطوم على الاجتماع مع دائنيها
صندوق النقد: 43.7 مليار دولار ديون السودان الخارجية



http://www.alsahafa.sd/imagesgallary/15746.jpg

واشنطن:وكالات

كشف صندوق النقد الدولي ان الديون الخارجية للسودان قفزت بنحو 27% منذ العام 2008،من 32.6 مليار دولار الى 41.4 مليار دولار في العام 2011،
وتوقع الصندوق ان ترتفع الديون الى 43.7 مليار دولار بنهاية العام 2012 والى 45.6 مليار دولار في العام 2013م.
واشار الصندوق الى ان معظم الديون لصالح نادي باريس،والجزء المتبقي لصالح بنوك تجارية ومؤسسات دولية واقليمية.
وحث صندوق النقد الدولي ، السودان على الاجتماع مع دائنيه لمناقشة تخفيف أعباء الديون، حيث لا تزال البلاد تعاني من آثار انفصال الجنوب.
وقال بيان من مجلس ادارة الصندوق ، المكون من 24 عضوًا، الذي ناقش مسألة السودان في اطار مراجعة اقتصادية سنوية: «يشجع المديرون السلطات على الحوار مع الدائنين والمانحين لحشد التأييد لقضية تخفيف الديون.»
وأشاد الصندوق أيضا بحزمة الاجراءات التقشفية الصارمة التي اتخذتها حكومة السودان حتى تتمكن من التغلب على فقدان ايرادات النفط، لكنه قال: «ان الخرطوم عليها أن تفعل المزيد لتقييد السياسة النقدية ودعم استقلالية البنك المركزي «.
لكن رئيس وفد الحكومة ادريس عبد القادر أعلن ان الخرطوم وجوبا اتفقتا،على تشكيل وفد مشترك لمخاطبة المجتمع الدولي،لاعفاء الديون الخارجية خلال سنتين ،مبيناً ان الوفد المشترك سيتحرك قريباً لدى الدائنين في نادي باريس لانفاذ وعودهم ،بجانب الاتحاد الافريقي للمعاونة في ذلك ،واشار الى ان هناك خيار اخير بقسمة الديون بين البلدين.

مهاجر في البلد
29-09-2012, 18:17
الصحافة 29/9/2012

مجلس حقوق الانسان يبقى على الخبير المستقل تحت البند العاشر



http://www.alsahafa.sd/imagesgallary/15747.jpg

الخرطوم:عزالدين أرباب

اصدر مجلس حقوق الانسان الدولى قراره فى دورته الـ«21» المنعقدة بجنيف أمس بابقاء السودان تحت البند العاشر والتجديد للخبير المستقل مسعود بدرين على ان يقدم تقريرا اخر فى الدورة القادمة ،واثنى السودان على القرار واعتبره انتصارا بكل المقاييس.
وابلغ وزير العدل محمد بشارة دوسة «الصحافة» أمس ان السودان تعرض لهجوم من دول اوربية بشأن انتهاكات لحقوق الانسان فى بعض المناطق، ولفت الى ان المجلس طلب من السودان اتاحة الفرصة للخبير بزيارة مناطق النيل الازرق وجنوب كردفان ودارفور فى الفترة القادمة.
وكشف مقرر المجلس الاستشارى لحقوق الانسان معاذ تنقو فى تصريحات صحفية مساء أمس، انه تم الاستماع الى تقرير الخبير المستقل مسعود بدرين، واتضح للكثير من الدول ان السودان لا يحتاج الى احالته الى البند الرابع «الرقابة» ،وذكر أن ابقاء السودان تحت البند العاشر تبنته بقوة دول عدم الانحياز والمجموعة الجغرافية ومجموعة من الدول على رأسها سويسرا.
الى ذلك، وصف وزير العدل فى تصريحات صحفية محدودة عقب عودته من قطر أمس ،قرار ابقاء السودان تحت البند العاشر بانه «انتصار» بكل المقاييس ،وقال ان السودان قدم ردوداً موضوعية وابرز الحقائق برده على مزاعم منظمة العفو الدولية وعدد من الدول بشأن انتهاكات حقوق لانسان بالسودان ، وخاصة فى منطقة جنوب كردفان والنيل الازرق .
واشار الوزير الى ان الهجوم كان بغرض اعادته الى البند الرابع الا انهم لم ينجحوا ، ولفت الى ان المجلس رحب بتعاون السودان مع الخبير المستقل ،الا انه لفت الى ان المجلس اصدر توصيات بان تتم اتاحة الفرصة للخبير المستقل لزيارة النيل الازرق وجنوب كردفان ودارفور للاطلاع على حقوق الانسان وتحديد الاحتياجات المطلوبة لبناء القدرات وتعزيز حقوق الانسان على ان يقدم تقريره فى الفترة القادمة من دورة المجلس.
وذكر دوسة ان قرار المجلس اشتمل على ترحيب بتكوين المفوضية القومية لحقوق الانسان والمجلس الاستشاري ،والتطور الذى حدث فى مجال حقوق الانسان بدارفور والجانب المتعلق بتحقيق العدالة.

مهاجر في البلد
29-09-2012, 18:21
الصحافة 29/9/2012

الاعدام شنقا لقتلة مدير بنك فيصل بالفاشر


الخرطوم:الفاشر:الصحافة

اصدرت محكمة جنايات الفاشر حكما بالاعدام شنقا حتى الموت على قاتلي مدير بنك فيصل الاسلامي السابق ابراهيم أحمد بشير جماع «دمغة».
وافاد شقيق المقتول، النقيب شرطة «م» هارون أحمد بشير جماع «الصحافة» ، ان الحكم صدر يوم الثلاثاء الماضي ،منهيا رحلة طويلة من تعقب الجناة «شخصين» ارتكبا جريمتهما في الخامس والعشرين من اكتوبر 2005 ،داخل مدينة الفاشر بحي الصفا وفرا هاربين بعربته الى مناطق الحركات المسلحة، بعد ان تركا جثة القتيل امام منزله.
وتقدم جماع بشكره للاجهزة الشرطية والامنية والعدلية بشمال دارفور لمساعدتها لهم في تعقب الجناة لست سنوات متواصلة الى ان تم القاء القبض عليهما في مايو من العام الماضي.

مهاجر في البلد
29-09-2012, 18:23
الصحافة 29/9/2012

ديوان الزكاة بالقضارف يدشن برامج اعادة تشغيل مصنع الرحمة للألبان وتمليك الاسر وسائل انتاجية متعددة ...


دشن ديوان الزكاة ببلدية القضارف مشروع إعادة تشغيل مصنع الرحمة للألبان ومنتجاته وذلك لتوفير كميات الألبان المطلوبة للمساهمة في صناعة الحليب المبرد والزبادي باسعار رمزية تسهم في تحقيق الاستقرار وتمكبن الأسر الفقيرة وذلك بعد ان تم توفير أكثر من مائة بقرة وستون عجل من السلالات الجيدة ذات الإنتاجية العالية والخصوبة حيث أكد عبد الحاكم وداعة الله الأمين العام للديوان بان هذا المشروع قد تم إعادة تنفيذه برؤية فنية جديدة حتي حقق عائد مجزي من الأرباح تم استثماره وتوظيف عائداته لدعم 50 أسرة فقيرة بالبلدية بوسائل متعددة وذلك لتحسين الوضع الاقتصادي لتلك الأسر وتوفير الحياة الكريمة للأرامل والأيتام وتوقع وداعة الله نجاح هذا المشروع بعد أن دفع الديوان بأغراض استثمارية ربحية تتناسب مع تلك الأسر بجانب تدريبهم علي استخدامها وتوظيف عائداتها

مهاجر في البلد
29-09-2012, 18:26
الصحافة 29/9/2012


توقعات بهطول امطار بالخرطوم خلال الاسبوع الجاري

الخرطوم :الصحافة

أعلنت الهيئة العامة للارصاد الجوي عن استمرار هطول الأمطار بولاية الخرطوم وعدد من الولايات، وتوقعت ارتفاع درجات الحرارة بمناطق الشمال والساحل خلال الأسبوع القادم.
وقال خبير الارصاد بقسم التوقعات الجوية بالهيئة ،محمد شريف محمد زين ،في تصريح للمركز السوداني للخدمات الصحفية، ان الطقس المتوقع للأسبوع المقبل يشير الى استمرار هطول أمطار في ولايات جنوب كردفان وجنوب دارفور وأجزاء متفرقة من الشرق الأوسط والتي تشمل ولاية الخرطوم ،مبيناً أن الرياح في هذه المناطق تهب من الجنوب والجنوب الغربي بسرعة متوسطة الى نشطة مثيرة للأتربة أحياناً ،مضيفاً أن بقية المناطق والتي تشمل الشمال ومنطقة الساحل سيظل الطقس فيها حاراً والرياح تهب من الشمال والشمال الشرقي بسرعة متوسطة.

مهاجر في البلد
29-09-2012, 18:29
الصحافة 29/9/2012

ترتيبات لافتتاح عدد من المستشفيات باطراف العاصمة

الخرطوم: محمد سعيد

اعلنت وزارة الصحة بولاية الخرطوم انها تخطط لافتتاح عدد من المستشفيات باطراف الولاية لانهاء عملية التكدس بالمستشفيات الرئيسية ونقل الخدمات الصحية للاطراف، وحضت المناهضين الى عدم التشكيك في النقلة الهائلة في القطاع الصحي واعتباره «تفكيكا» لمستشفى الخرطوم .
وأعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة المعز حسن بخيت لـ»الصحافة»، ان وزارته ستفتتح اليوم مستشفى «الجزيرة اسلانج» الذي يضم اقساماً متطورة، مؤكدا ان المرحلة المقبلة ستشهد انضمام مستشفيات في «امبدة» و»جبل الطينة» و»الدروشاب» و»علي عبدالفتاح» و»المناطق الحارة» و»قري» و»دار السلام» الى سلسلة المشافي الحكومية العاملة في الاطراف.
وكشف بخيت ان الوزارة ستوجه بشكل فوري بتخصيص «اقسام للنساء والتوليد «و»الاطفال» و»الباطنية» و»الجراحة» بكل مشافي الولاية التي تبلغ 48 مستشفى داخل العاصمة.
وذكر ان هناك اجراءات لفك الاختناق بمستشفى جعفر بن عوف المتخصص في الاطفال بوسط الخرطوم من خلال توزيع الخدمات الصحية ،وقال ان الحالات التي تحول الى المستشفى يمكنها ان تعالج بسهولة في المستشفيات الطرفية، وزاد» مستشفى جعفر بن عوف مشفى مرجعي ولايمكن ان يكتظ بحالات عادية».
ودعا بخيت المناهضين للاجراءات التي اتخذتها وزارته بالتوسع في عملية الخدمات الصحية والعلاجية بعدم التشكيك في الانجازات والنقلة الهائلة واعتباره تفكيكا للمستشفيات الرئيسية ،وقال « ليس هناك شخص يسعى لانهاء دور المستشفيات الرئيسية المرجعية الاولى في السودان».
واتهم مسؤولا بوزارة الصحة الولائية بالوقوف وراء مذكرة الاختصاصيين لتعارض مصالحه الخاصة مع برامج وخطط وزارة الصحة واستهداف وزير الصحة مأمون حميدة ، وتابع « نحن على علم ان هناك شخصاً من الوزارة وبعض الشخصيات بمستشفى الخرطوم تريد عرقلة اعمال الوزارة من خلال نشر الشائعات والدفع بالمذكرات الوهمية «.

مهاجر في البلد
29-09-2012, 18:31
الصحافة 29/9/2012


بتروليوم الصينية تتطلع لانتاج 180 الف برميل خلال 3 أشهر

جوبا :وكالات

أعلنت شركة دار بتروليوم الصينية الماليزية أمس، انها تتطلع لانتاج 180 ألف برميل من النفط الخام يوميا في جنوب السودان في غضون شهرين الى ثلاثة أشهر بعد أن توصلت جوبا الى اتفاق مع السودان لاستئناف تصدير النفط.
وقال رئيس الشركة ،سون شيان شنغ ،»أعتقد أننا سنصل الى 180 ألف برميل يوميا بعد شهرين أو ثلاثة أشهر.»
وتدير الشركة - التي كانت تعرف في السابق باسم بترودار - الامتيازين النفطيين 3 و7 في ولاية أعالي النيل اللذين كانا يضخان ما بين 230 ألف برميل يوميا و250 ألفا حتى توقف الانتاج،وقال شنغ للصحفيين «أعدكم بالعمل ليلا ونهارا وعدم العودة الى الوطن قبل أن تغادر أول شحنة من نفطنا الخام ميناء بورتسودان.»
واضاف تشين هوانلونغ المدير العام لشؤون الاستشكاف والانتاج بالشركة، ان مضخات النفط تبدو سليمة بعد ثمانية أشهر من التوقف التام،وزاد «حتى الآن لم نقم بكثير من العمل في خط الأنابيب ولكننا قمنا ببعض الأعمال في محطة الضخ، فحصنا محطات الضخ وهي بحالة جيدة حتى الآن،لم يتأثر عمل المحطات بأي شيء.»
تم ملء خطي أنابيب التصدير بالمياه لتجنب انسدادهما برواسب النفط بينما تضررت بعض الحقول في ولاية الوحدة الغربية خلال أسابيع القتال بين الطرفين المتناحرين في أبريل .
وقال مسؤول الأسبوع الماضي، ان جنوب السودان لن يضخ من النفط سوى نحو 70 بالمئة من طاقته الانتاجية السابقة حيث سيستغرق الأمر ما يصل الى ستة أشهر لتدفق النفط في خط الأنابيب القادم من ولاية أعالي النيل وما بين 9 و12 شهرا لتدفقه في الخط القادم من ولاية الوحدة.

مهاجر في البلد
29-09-2012, 18:32
الصحافة 29/9/2012

مذكرة تعاون في المجال العدلي مع قطر

الخرطوم:عزالدين أرباب

وقع السودان ودولة قطر على مذكرة تعاون فى مجال التشريع والقانون وتنسيق المواقف الدولية بالعاصمة القطرية الدوحة.
وعاد وزير العدل محمد بشارة دوسة أمس الى الخرطوم بعد زيارة استمر لثلاثة ايام لقطر بصحبة كبار المسؤولين بوزارة العدل.
وقال دوسة عقب عودته فى تصريحات صحفية أمس، ان زيارته كانت بهدف تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين فى المجال العدلى والقانونى ،وانه التقى وزير العدل القطرى حسن بن عبدالله الغانم وبحث معه التعاون فى المجال القانونى بين البلدين.
واشار الوزير الى ان المذكرة تشمل تعزيز التعاون القائم بين البلدين فى مجال التشريع وتنسيق المواقف الدولية بالاضافة الى تفعيل اتفاقيات كان وقعها الطرفان فى وقت سابق فى مجال التدريب وتبادل الخبرات والزيارت وتغطية اتفاقيات لم يشملها اتفاقيات سابقة بالاضافة الى تعزيز الاتفاقيات السابقة.

مهاجر في البلد
29-09-2012, 18:34
الصحافة 29/9/2012

مقتل واصابة "6" في هجوم لمسلحين على محلية عديلة

الخرطوم : عديلة :عبدالله اسحق

أعلن معتمد محلية عديلة بولاية شرق دارفورعبد العزيز ادم ابوالقاسم ، ان مجموعة مسلحة هجمت علي بادية «فريق» امس، وقتلت رجلين هما الطيب الجول، وأحمد الطيب حجر، بجانب اصابة «4» اخرين من قبيلة الرزيقات اولاد« زيد» هم جالي يحيى اكاي، والتوم سنين ،وعلي أحمد ادم ،ومحمد عبدالله، نقلوا الى مستشفى الضعين لتلقي العلاج ،مشيراً الى ان المهاجمين لاذوا بالفرار الي جهة مجهولة .
واوضح المعتمد ان حكومة الولاية شكلت فريقاً مشتركاً من الجيش والشرطة والامن للقبض علي الجناة.

مهاجر في البلد
29-09-2012, 18:35
الصحافة 29/9/2012

الداخلية: دليل لتسهيل دخول اجانب دارفور

اتفقت السلطة الإقليمية لدارفور ووزارة الداخلية على تسريع الإجراءات وتسهيل مهمة الخبراء والوفود التي ستصل إلى إقليم دارفور للتحضير لمؤتمر المانحين المزمع عقده في العاصمة القطرية الدوحة في ديسمبر القادم.
وقال وزير الداخلية؛ إبراهيم محمود حامد، إن وزارته اتفقت مع السلطة الانتقالية على وجود دليل واضح للإجراءات لتسهيل حركات المنظمات ووكالات الأمم المتحدة.
وبحث رئيس السلطة الإقليمية لدارفور؛ التجاني السيسي، ووزير الداخلية، في لقاء بالخرطوم ، الأوضاع الأمنية في دارفور بعد الأحداث التي شهدتها ولاية شمال دارفور أخيراً،يذكر أن مؤتمر المانحين سيعقد في العاصمة القطرية الدوحة في ديسمبر المقبل.

مهاجر في البلد
29-09-2012, 18:38
الصحافة 29/9/2012

بملعب الحديد والنار
الهلال يتعثر ويفقد نقطتين ثمينتين بتعادله سلبيا مع الامل العطبراوي



http://www.alsahafa.sd/imagesgallary/15754.jpg

عطبرة - الخرطوم ـ ميرغني يونس:

واصل الهلال نزيف النقاط في مباراتين على التوالي في الممتاز، حيث تعادل سلبياً أمس امام مضيفه الامل عطبرة في الاسبوع الـ 22 بعد ان تعادل في الاسبوع الماضي امام الخرطوم الوطني بهدفين لكل، مرتفعا برصيده الى 58 نقطة والامل عطبرة الى 26 نقطة. جاءت المباراة في الشوط الاول متوسطة الاداء، وكانت الخطورة لاصحاب الارض، الذي استبسل فيه حارس الهلال جمعة جينارو، حيث ابعد ثلاث ركنيات وركنية للهلال، ولم يصل الهلال خلال هذا الشوط للمستوى المتوقع بعد ان دفع غارزيتو بجمعة جينار وبوي وصالح الامين ومهند الطاهر وعلاء الدين يوسف واكانغا وسانيه وكاريكا والطاهر حماد، رغم ذلك لم يصل الهلال لشباك الامل، نتيجة لسوء التمرير والاخطاء التي تحملها دفاع الهلال بقيادة الثلاثي كايا وبوي وصالح الامين، فيما تحرك فريق الامل بقوة عن طريق مجدي امبدة وادم ساير وعباس الذي كاد ان يصيب مرمى الهلال، لينتهي الشوط الاول بالتعادل السلبي.
وفي الشوط الثاني دفع المدرب غارزيتو بالثلاثي هيثم مصطفى ومحمد أحمد وبكري المدينة بدلاء للطاهر حماد وعلاء الدين يوسف وايكانقا ولم يظهر الهلال بالمستوى المطلوب باستثناء هيثم مصطفى الذي ارسل تمريرة متقنة لكاريكا داخل الصندوق اضاعها برعونة، واخرى لسانيه فيما انقذ جمعة جينارو هدفا محققا للامل بعد انفراد اللاعب مجدي امبدة قبل خروجه. وبعد ذلك استمرت المباراة بنفس مستوى الشوط الاول تمريرات خاطئة وارسال طويل حتى اعلن حكم المباراة نهايتها بالتعادل السلبي بين الفريقين، ليحافظ الهلال على صدارة الممتاز 58 نقطة بفارق نقطتين من نده المريخ، وارتفع الامل برصيده الى 26 نقطة.
لعب للامل كل من محمد آدم، سنوسي، سامي، طارق، انس النور، مجدي ام بدة، ادم ساير، عباس ادم، زكريا، وكبيرو، ومحمد موكيبو. وكان جمهور الامل قذف الملعب بالحجارة، واستمرت المباراة بعد توقف لدقيقة.
وباستاد الهلال بام درمان ، فاجأ فريق الرابطة كوستي النسور ام درمان بهدفين دون رد في مباراة الممتاز التي جرت بينهما مساء امس باستاد الهلال ضمن الاسبوع الـ 22 نال هدفي الرابطة مظفر ومصعب.
بالنتيجة ارتفعت الرابطة الى 18 نقطة وتجمد النسور في نقاطه الـ 31.

مهاجر في البلد
29-09-2012, 18:41
الصحافة 29/9/2012

المريخ يغادر الى مدني لملاقاة الاهلي غدا في الممتاز



الخرطوم ـ مجذوب حميدة

تغادر بعثة المريخ صباح اليوم الى حاضرة الجزيرة وذلك لملاقاة الأهلي مدني مساء يوم غد الاحد باستاد الجزيرة ضمن مباريات الدوري الممتاز، وقد أفادت الأخبار الواردة من أرض الجزيرة ان انصار المريخ أعدوا استقبالا حافلا للبعثة قبل وصولها الى مدينة مدني. وكان الجهاز الفني للفريق قد منح اللاعبين راحة من التدريبات أمس الجمعة، على أن يؤدي الفريق مرانه الرئيسي مساء اليوم باستاد مدني. وكان البرازيلي ريكاردو قد أكد على أهمية مباراة الغد مشيرا الى أنها تقع ضمن خطته الاعدادية لمباراته الافريقية المقبلة امام انتر كلوب الانغولي والمقرر لها السادس من اكتوبر القادم باستاد لواندا. وأشار في تصريحات الى أنه سيعمل على أداء مباراة الغد بالمجموعة التي ستؤدي لقاء الانتر.
من جانب آخر فقد أدى المريخ تجربة اعدادية امام فريق بيت المال امس الأول شارك فيها اللاعبون الذين غابوا عن اللعب في مباراة جزيرة الفيل، وشهدت التجربة عودة اللاعب امير كمال بعد اكتمال شفائه من الاصابة، وشارك في قلب الدفاع وظهر بمستوى جيد.
على صعيد ثالث فمن المقرر ان تغادر بعثة المريخ الى انغولا يوم الثلاثاء المقبل على طائرة الخطوط الجوية الاثيوبية برئاسة المهندس عبد القادر همد وبجانبه الجهازين الفني والإداري و19 لاعبا. ومن المنتظر أن يسافر الثنائي مصطفى توفيق وصديق علي صالح قبل مغادرة البعثة وذلك للاشراف على اقامة الفريق وحجز الملاعب والتدريبات والتنسيق مع ادارة الفريق المستضيف.
وفي حديث للكابتن فاروق جبرة المدرب العام للفريق أكد خلاله ان المريخ مازال في قلب بطولة الدوري الممتاز، مشيرا الى أن البطولة مازالت مستمرة وكافة الاحتمالات واردة فيها ولم ييأسوا وسيظلوا حريصين على تحقيق الانتصارات حتى نهاية مباريات المنافسة، متطرقا للنتائج المفاجئة في الدوري ضارباً المثل بخسارة المريخ امام الأمل وتعادله مع الرابطة، وتعادل الخرطوم الوطني مع الهلال، مضيفاً ان الذي يعنيهم هو أن يحقق فريقهم المطلوب في المباريات المتبقية في الدوري

مهاجر في البلد
29-09-2012, 18:46
الصحافة 29/9/2012

"نيفاشا" الثانية في "الزهرة الجديدة" ما وراءها ... ؟!

خمسة ايام وقهوة "حبشية" تضع خلفها 14 شهرا من التوتر



http://www.alsahafa.sd/imagesgallary/15748.JPG

رئيس التحرير :يكتب من أديس أبابا

خمسة أيام أمضاها الرئيسان عمر البشير وسلفاكير ميارديت في العاصمة الأثيوبية الجميلة الممطرة،بعد أن كان مقررًا أن تستمر لقاءاتهما يومين،مما يعكس توفر رغبة وإرادة مشتركة مكنتهما من تجاوز عقبات رئيسية استعصت على وفديهما المفاوضين في ماراثون استمر منذ مايو الماضي.
وصل سلفاكير الى أديس أبابا عصر السبت الماضي وكان برنامجه أن يقضي يومًا ونصف اليوم في لقائين مع البشير لحسم النقاط العالقة العصية، في طريقه الى نيويورك لحضور أعمال الجمعية العامة للامم المتحدة،ولكن نصائح أصدقائه ورغبته أبقتاه الى حين تجاوز عقبات رئيسية تقف حجر عثرة أمام التوصل الى تسوية سلمية تعبد الطريق لعلاقات تعاون مع الخرطوم.،وأوفد نائبه الدكتور رياك مشار الى الامم المتحدة.
وفي المقابل وصل البشير الى أديس أبابا نهار الأحد الماضي وكان برنامجه أن تستمر محادثاته مع سلفاكير يومي الاحد والاثنين وأن يكون اليوم الثالث مكرسا لمناقشة تعزيز العلاقات مع أثيوبيا والعودة في نهايته الى الخرطوم،غير أن تعقيد القضايا والرغبة في نهاية سعيدة للمفاوضات دفعته الى البقاء بالطابق الثاني في «شيراتون أديس» حتى نهار أمس.
الجلسات الرئاسية الست بين البشير وسلفاكير التي بدأت ودية وتبادلا فيها الابتسامات و» القفشات» والذكريات أمام الكاميرات في القصر الرئاسي الأثيوبي، توترت مع سخونة القضايا قبل أن تنتهي ليل الخميس في جلسة سابعة ودية وحميمية ضج فيها مقر البشير الذي استقبل نائبه السابق بالضحك وتخللتها أكواب الشاي و»فناجين» القهوة الحبشية ذات النكهة المميزة،خلفت وراءها 14 شهراً من التوتر والملاسنات والسنان والدماء والدموع.
المتابع لجلسات الرئيسين الممتدة سيصل الى حقيقة أنهما جاءا الى أديس أبابا وهما متوجسان ولكنهما مقتنعان أن محادثاتهما في طريق ذي اتجاه واحد يفضي الى السلام والتعاون،وان ضرورات المصالح قبل غيرها تقتضي أن يتعاونا،كما أن أوضاع مواطنيهما المعيشية واقتصاد دولتيهما يشكل ضغطا عليهما،بجانب مراقبة المجتمع الدولي ومتابعته الدقيقة لمواقفهما خصوصا أن المهلة التي حددها مجلس الامن الدولي انقضت قبل يوم من بدء جلساتهما.
الارادة والرغبة التي توفرت للرئيسين كانت كافية لتجاوز النقاط التي عبراها في خمسة أيام ،في جلسة واحدة،غير أن غياب الثقة أبطأ بالجلسات الرئاسية،مما أثار قلق المراقبين والمتابعين قرب قاعة المفاوضات في أديس ابابا،كما أن تعقيد الملف الأمني وشؤون أبيي الحساسة استنزفا وقتاً طويلا .
وكان ثمة تفاهم خلال اللقاء الأول في القصر الاثيوبي بتجزئة ملف أبيي الى قسمين ،الأول معالجة الوضع الانتقالي، بترجمة تنفيذ الاتفاق الموقع في يوليو 2011 بتشكيل الأجهزة الانتقالية لتطبيع الاوضاع الامنية والسياسية وملء الفراغ الاداري والتنفيذي، وإرجاء الوضع النهائي في أبيي الى مرحلة لاحقة باعتبار أن التنفيذ السلس لاتفاقات التعاون مع الجنوب وتحسين العلاقات سينعكس ايجابا ويفتح الطريق أمام معالجة موضوعية للنزاع.
ويبدو أن سلفاكير كان مقتنعا أن مصير علاقة الجنوب مع السودان ينبغي أن لا يرهن بحل النزاع على أبيي، لكنه واجه ضغوطا قوية من أبناء المنطقة خصوصا وزير شؤون مجلس الوزراء دينق ألور ومسؤول الملف لوكا بيونق،لإقحام واستعجال حسم قضية أبيي ،فدخل شيطان التفاصيل وعطل الاتفاق على الرغم من أن الطرفين اقتربا من التفاهم.
ومما زاد ملف أبيي تعقيداً هو تبني وفد الجنوب مقترحات الوسيط الأفريقي ثابو أمبيكي خاصة ما يتصل بأن يكون رئيس مفوضية استفتاء أبيي من الإتحاد الافريقي الأمر الذي رفضه البشير في شدة باعتبار أن أبيي لا تزال سودانية وستظل الى حين البت في مستقبلها،بالاضافة الى تحديد موعد الاستفتاء في اكتوبر 2013 وهي فترة يكون فيها المسيرية خارج المنطقة.
وزاد الشقاق المخاشنات بين مبيكي والدرديري محمد أحمد حول مقترح الأول بشأن رئاسة المفوضية،حيث قال الدرديري خلال اللقاء الرئاسي ان السودان به خبراء مؤهلون لرئاسة المفوضية وهو ما اعتبره مبيكي - وهو من دعاة الافريقانية- تشكيكا في الافارقة وغضب من ذلك ،واعتقد أن سوء تفاهم حدث وليس قصداً من الدرديري الاساءة الى الاتحاد الافريقي او رفضا لدوره.
ما يمكن قراءته من موقف سلفاكير حرصه على علاقة تعاون مع السودان،وعدم الاستجابة لأبناء دينكا نقوك في حكومته الذين صرحوا في اليوم الأول للجلسات الرئاسية انه لا توقيع لأي اتفاق من دون قضية أبيي،غير ان ما حدث عكس ذلك،فسلفاكير لم يربط مصير الجنوب بمصير أبيي،وهو ما أغضب دينق ألور الذي خرج غاضبا من اللقاء الرئاسي الأخير، وقال للصحافيين ان ملف أبيي سيحال الى مجلس الامن الدولي، وغادر الى جوبا مقاطعا جلسة مراسم توقيع الاتفاقيات.
سلفاكير خصص فقرات طويلة في خطابه خلال الاحتفال بتوقيع الاتفاقيات لقضية أبيي ،وكانت رسالة مباشرة لدينكا نقوك أن حكومة الجنوب لن تتخلى عن قضيتهم وستقف وراءها حتى تصل الى الاتحاد الافريقي ومجلس الامن الدولي،لكنه طرح ذلك بتوازن يعكس حرصه على علاقته الجديدة مع الخرطوم مع عدم خسارة أبناء أبيي، وقال سلفاكير في كلمته إن «الخرطوم وجوبا لم تتمكنا لسوء الحظ من التوصل إلى اتفاق حول مستقبل منطقة أبيي ، وأضاف: «للأسف ان أخي الرئيس البشير وحكومته رفضا بالكامل اقتراح الاتحاد الافريقي حول هذا الموضوع»، ودعا الوسطاء الى تحويل الملف لمجلس السلم والأمن الافريقي.
ثمة دور لم يكن منظورا للمبعوثين الدوليين الذين كانوا يرابطون في فندق «شيراتون أديس» بطواقمهم الفنية والادارية وهم المبعوث البريطاني الذي غادر قبل أن تنضج الطبخة والمبعوث النرويجي وبعض السفراء الغربيين في أثيوبيا،وكان من أكثر المداومين المبعوث الاميركي برينستون ليمان ومبعوث الامم المتحدة هايلي منغريوس وسفيرة الاتحاد الاوروبي روالندا ، فكانوا يتحركان وراء ابواب موصدة وبأحاديث هامسة في كافتريا الفندق وبين ردهاته المتعددة ويعكس قلقهم الدخان المتصاعد من سجائرهم وفناجين القهوة التي ترتشف بأنفاس هادئة،وكانوا في سعادة غامرة خلال حفل توقيع الاتفاقيات،ويبدو أن عواصمهم كانت أكثر سعادة،فقد صدرت بيانات تبارك الاتفاق من الامين العام للامم المتحدة بان كي مون والرئيس الاميركي باراك اوباما ومن الاتحاد الافريقي ولندن وأوسلو وغيرها.
أوباما الذي سيخوض الانتخابات الرئاسية في نوفمبر المقبل كان في حاجة الى انجاز يكون وقودا في الحملة الانتخابية التي تبقى لها خمسون يوما،لذا كان حريصا على أي اتفاق بين الخرطوم وجوبا للرد على منافسه الجمهوري الذي اتهمه بالتهاون في ملف السودان.
كما أن الاتفاق من الجانب الآخر يجنب السودان والجنوب دخولهما على خط المناكفة في مجلس الأمن الدولي بين الولايات المتحدة من جانب والصين وروسيا من جانب آخر،كما حدث في الملف السوري،وينزع من المتشددين «كروت ضغط»،ويفتح الباب أمامها للحديث مع المجتمع الدولي بقوة لإعفاء الديون والحصول على معونات لدعم اقتصاديهما،وان كان التعويل على المجتمع الدولي في ذلك سراباً،فأين دعم مؤتمر المانحين في أوسلو،ولكن المثل الشعبي يقول «الحاري ولا المتعشي»،فلنتحرى مجدداً.

مهاجر في البلد
29-09-2012, 18:48
الصحافة 29/9/2012

الاتفاق وعودة الرئيس وحشود الجماهير


الخرطوم - الصحافة: والشمس تلملم أشعتها الحارقة معلنة الانزواء، كانت جموع من الناس تزحف نحو مطار الخرطوم...المناسبة كانت عودة الرئيس البشير وأعضاء وفده المفاوض من أديس ابابا، ومثلما تابع الناس مسيرة اطول قمة رئاسية في تاريخ العالم والتي استمرت لخمسة ايام، عبر ما يزيد عن سبعة لقاءات جمعت الرئيسين»البشير وسلفاكير» تدافعوا إلى المطار لاستقبال الرئيس، وهم يحملون لافتات كتب فيها عبارات تمجد الرئيس ومجهوداته وتصفه بالفارس تارة والقائد الهمام تارة أخرى...عبر جنبات شارع الخروج اصطف الناس، التخطيط كان وراءه المؤتمر الوطني ولاية الخرطوم وتبين ذلك من خلال الحضور الكثيف لقيادته بدءا بالوالي رئيس الحزب إضافة إلى نصبه لمنصة مجهزة بمكبرات الصوت...الحضور الشرطي كان كثيفا بحجم تدافع المواطنين، حيث ملأت دفارات الشرطة وجنودها المكان، مهمتهم انحصرت في تنظيم الناس فقط...الرابعة الا ثلث هبطت طائرة الرئيس في المطار، والناس كانوا يترقبون ويرصدون بعيونهم قدومه وهم يسرقون دقائق الانتظار بالضرب على دفوفهم ويرقصون بلا تكلف...تأخر خروج الرئيس قليلا ربما كان بغرض الاستجمام.
الجميع كانوا يعبرون عن فرحة لا تستطيع ان تلتقط ذبذباتها بدقة، ومدى صدقها، وهل هؤلاء ألموا بتفاصيل الاتفاق وعرفوا كنهه وجاءوا يفرحون أم أنهم تدافعوا للتعبير عن موقفهم تأسيسا على مبدأ الثقة في الرئيس من واقع ان الرئيس لا يأتي بشئ يخذل شعبه...تأملت قليلا وأدركت بان المؤتمر الوطني لا يريد للاتفاق أن يكون كسابقاته التي بمجرد ان يتم توقيعها يتقاذفها الرافضون بالداخل ككرة بلا حكم، وهذا كان واضحا.. فجمعة الأمس لم يدخل الاتفاق إلى منابرها نقدا مثلما حدث في جمع سابقة سيما في اتفاقية الحريات الأربع او تفاق أديس «نافع عقار» حتى الطيب مصطفى صاحب الانتباهة كان محتجبا...قصدت معرفة ما يدور في اذهان الجموع بالمطار فسألت مواطنا كان يقف وتبدو على وجهه علامات السرور عرفني باسمه يدعي محمد عثمان، فقلت له، جئت هنا لتعبر عن فرحتك ولكن هل تعتقد ان هذا الاتفاق يلبي طموحك كمواطن تتطلع للاستقرار؟ فقال بلا تردد «نعم لانه يكاد يكون الثمرة الاولى بعد الانفصال» وزاد «نتمنى ان يوقف القتال وسيل الدماء، غير ان عثمان كانه قرأ ما يدور في ذهني حيث أوشكت على رميه بسؤال آخر حول مدى اطلاعه على تفاصيل الاتفاق؟ لكنه قال رغم ان هناك بعض القضايا لا زالت معلقة ولكن اعتقد أن هذا يعتبر نقطة للانطلاق وانا متفائل جدا»...مواطن آخر يدعى محمد المهدي قال «ان الاتفاق سيكون جسراً للثقة بين البلدين في المستقبل، ويقلل كثيرا من المشاكل الناشبة على الحدود ويساهم في اسعاد الشعبين»، وأضاف»الا ما كان الرئيس جلس طول هذه الفترة يفاوض»
لمحت الأمين السياسي للمؤتمر الوطني د.نزار محجوب يتجول بين الجموع وهو يوزع ابتساماته بين الحاضرين، وبعد التحية قلت له كيف تنظر للاتفاق فقال «الفائدة الاولى سيوقف الحرب، وأضاف ببرهان عملي «اليوم الدولار انخفض 40 قرش والأيام القادمة ستشهد هبوطه « وزاد نزار قائلا» ذهب الظمأ وابتلت العروق» ولعله كان يرمي الى مضمون الاتفاق الاقتصادي حيث اردف عليها»2 مليار دولار ح تعمل عمايل».. حينها ظهر الرئيس على ظهر سيارة مكشوفة كعادته عندما يريد ان يحيي الجماهير، وكان واضحا رغم ان منظمي الحفل قصدوا ان يخاطبه الرئيس من خلال تنصيب المنصة الا ان البعض ربما لم يرد ذلك، فالرئيس كاد ان يمر بعربته من امام المنصة دون ان يعتليها في اشارة الى انه سيكتفي بالتحية، ولكن الجماهير المتعطشة لسماعه وهو يعود من اديس بطلا للسلام في نظرهم، أغلقت طريقه وهي تلوح له بالنزول، حيث انطلق احدهم واخذ الميكرفون وقال للرئيس «عليك الله عبارة واحدة منكم» ورددها اكثر من مرة مما اجبر الرئيس إلى اعتلاء المنصة، فارتفعت أصواتهم بالتهليل لامست اكفهم بعضها البعض بالتصفيق الحار...
الرئيس الذي بدا بتحية الجموع وكل الشعب السوداني الذي وصفه «بالصابر» في بواديه وفرقانه، قال «ان ما تحقق من انجاز كان هو الأكبر لأن السلام يعتبر مفتاح لكل القضايا» بينما لم ينس البشير تذكير الناس بفوائد الانقاذ وما بذلته في سبيل تحقيق السلام في عهود حكمها حيث قال» الناس بتتذكر مسيرة السلام التي بدأتها الإنقاذ في أول سنين عهدها، وان أول عمل قمنا به هو المؤتمر القومي حول قضايا السلام» واضاف»الناس قالوا لنا انتم لا زلتم في بداية الحكم وان تثبتوا أرجلكم فيه، فقلنا لهم الحكم بيد الله ونحن ما جينا عشان الملك وانما الملك بالنسبة لنا هو وسيلة لتحقيق رفاهية الشعب» واشار البشير الى ان مسيرة البحث عن السلام تواصلت الى ان تم توقيع اتفاق السلام الشامل، وأضاف» نفذناها رجالة مثلما يقول المثل الراجل بربطوه من لسانو» وزاد» التزمنا بها لكن بكل اسف ظلت بعض القضايا عالقة وكثير من الابالسة وشياطين الجن لعبت في هذه المنطقة حتى عدنا الى محطة الحرب، ولكن غلب صوت العقل وبحمد الله جلسنا وجبنا اتفاقية تشمل كل القضايا وهي بداية لتحقيق السلام مع الجنوب»
غير ان الرئيس كانه قرأ ما يدور في اذهان البعض بان الاتفاق هذا غير ذي جدوى او انه لن ينفذ على اقل تقدير، حيث قال في إشارة تطمينية «بعد الاتفاق جلست مع الاخ سلفاكير واكد لي بانه صادق في تنفيذ الاتفاق وان الايام الجاية ستؤكد هذه الجدية، واضاف»سميناها اتفاقية التعاون وهي تكملة لكل القضايا العالقة ووضعت لكل مشكلة مع الجنوب طريقا للحل»، ودلف الرئيس مذكرا بمحاسن الاتفاق حيث قال : سنعود نحن كشعبين في البلدين زي ما كنا قبل الانفصال وان الحدود ستكون لتبادل المنافع من تجارة ومراعي وليس لتبادل السلاح والمعارضات» واخص بذلك قبائل الحدود عندما اضاف»أخوانا في القبائل الحدودية سيعودون الى أعرافهم وتقاليدهم من جديد عبر حدود مرنة وان الايام الجاية ستشهد الناس تنفيذاً حقيقياً للاتفاقيات عبر الارض وستكون هي الحل النهائي لكل القضايا» وأضاف»مافي عودة للوراء تاني نحن وأخوانا في الجنوب وسنرمي قدام لتحقيق السلام وامن ورفاهية الشعبين»
بذات النبرة المتفائلة شهد نهار صباح الجمعة حديثا من وفد التفاوض انصب جله في تدعيم الاتفاقية، لكون ان الاتفاق سينقل البلدين من مرحلة «العداء والتوترات» الى خانة التكامل والاستقرار وتعزيز التجارة البينية وتسهيل حركة المواطنين في حدود مرنة وآمنة وتعزز اقتصاد البلدين ويدعم موقفهما المالي ويعجل بتحقيق سلام في منطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان وبدد الوفد مخاوف من انهيار الاتفاق مؤكداً ان « التوترات والحروب لا تعيقان السلام الحقيقي» وقال وزير الدفاع رئيس اللجنة العسكرية والأمنية عبدالرحيم محمد حسين «ان السودان وجنوب السودان سيباشران وضع الترتيبات الخاصة بالاتفاقات الموقعة بشكل فوري لفك الارتباط بين الفرقتين التاسعة والعاشرة والجيش الشعبي ،من خلال آليات ستجتمع فورا لمناقشة التفاصيل وإيقاف دعم وايواء الحركات المسلحة من الجانبين» بينما اظهر رئيس وفد التفاوض إدريس محمد تفائلا وثقة حيث قال «ان ما انجز في اديس ابابا بداية لانطلاقة دبلوماسية رفيعة المستوى وعلاقات متطورة وتكامل وتعاون يؤسس على اتفاق امني بين شعبين كانا في دولة واحدة» وكعادته ادريس الذي يصفه البعض بانه يقدر مجهودات الآخرين اشار الى أن باقان اموم تحلى بروح ايجابية انعكست على الرئيسين واستمرا في بث روح ايجابية اثناء عمليات التفاوض المارثونية، مشيرا الى ان الطرفين قررا وقف العدائيات بين الدولتين وسيتوج ذلك بلقاء بين اللجنتين العكسريتين الرفيعتين يشمل وزيري الدفاع وقادة الاجهزة الامنية والعسكرية في البلدين لوضع الخطط الكفيلة بوقف العدائيات والتعاون وايقاف تبادل الاتهامات.
ولفت إدريس الى ان الاتفاق النفطي شمل رسوم المعامل والسيادة والمرور وكيفية دفع اموال النفط عبر البنكين المركزيين بعد 40 يوما من شحن اول ناقلة نفطية بجانب التوقيع على دفع مبلغ 3مليار دولار للسودان تمت تجزئتها الى 3 أعوام بحيث تدفع جوبا 15 دولار مع كل برميل نفط يشحن الى ميناء بشائر، فيما قال رئيس اللجنة الاقتصادية في وفد التفاوض الزبير احمد الحسن ان الجانبين قررا استئناف ضخ النفط بعد 15 يوما من توقيع الاتفاق وتوجيه الشركات النفطية باعادة الانتاج وإصلاح الاعطال بشكل سريع وفعال ،واكد ان الاتفاق سيحقق فوائد مالية للسودان ويدعم موقفه المالي بعد ان وقع اتفاقات تسمح للنفط بالمرور عبر الأراضي السودانية مقابل رسم مالي للسيادة والعبور والمعامل.

مهاجر في البلد
29-09-2012, 18:50
الصحافة 29/9/2012

السودان ومصر .. راهن يرسم المستقبل .. !!


رصد: آدم محمد أحمد

نظم المركز العالمي للدراسات الإفريقية ندوة حول»مستقبل العلاقات السودانية المصرية في ظل التطورات الراهنة» استضاف فيها نخبة من المفكرين والاكاديميين المهتمين بشأن البلدين.
من خلال خمس نقاط سلط أستاذ العلوم السياسية بمعهد الدراسات الإفريقية بالقاهرة بروفيسور إبراهيم نصرالدين منظار معرفته الفكرية في مضمار العنوان عاليه، ونفذ الرجل الى جسم ما يراه من مشكلات ترقد ممدة في عرض نهر العلاقة بين البلدين، حيث بدأ نصرالدين بشكوك القى فيها من وراء ظهره كل ما كتب أكاديميا خلال 4 عقود مضت فيما يتعلق بعلاقة شطري وادي النيل»مصر والسودان» وقال «ثبت لدي أن كل البحوث التي كتبت سواء من مصريين او سودانيين، اما إنتاج لبحوث سابقة او بشكل عام تأتي خدمة لإغراض البحث دون ان تعود بالنفع على الوطن او علاقة البلدين»، ولم يكتف الرجل بذلك بل واصل نقده لما سبق من جهود، وأضاف» من خلال خبرتي ان كل المؤتمرات المشتركة التي تعقد بين البلدين عبارة عن مؤتمرات «للتبويس والطبطة» ومن هنا بدا نصرالدين ينثر أفكاره حول الموضوع، مشيرا إلى أن القضايا المثارة بين مصر والسودان عموما ولتاريخ بعيد لا تخرج من جملة قضايا، أولها ، الاستعمار المصري الذي يعتبر مسألة في غاية الخطورة لأنها لا تزال تدرس في مناهج البلدين، وفي هذه يقول نصرالدين «لا اريد ان افصل ولكن مثلما خضعت مصر للخلافة العثمانية خضع السودان أيضا»، القضية الثانية وفقا لنصرالدين هي الحدود التي أصبحت ورقة لعبة بين الجانبين لأنه كلما كانت هناك قضية داخلية في اي من البلدين تنعكس على ملف الحدود على رأسها «حلايب» وهنا طرح سؤالا بقوله «ألا من حل لهذه المشكلة؟ وهل ما زلنا نتصدى بمنطق عقلية الدولة الوطنية التي تتمترس حول الحدود تحكمها النخب هنا وهناك وتحيط شعبها بسياج من التكتم؟، وتفصيلا لهذين السؤالين يقول نصر الدين «هذا الفهم يناقض الآيديولوجية إذا تحدثنا عن العروبة او الاشتراكية او الرأسمالية فلا معنى للحدود، وأضاف»تحت أي من هذه المعاني نحن نستظل» مشيرا الى انه لابد من البحث عن حلول لقضية الحدود اما بخلق تعاون كامل بين البلدين وهذا هو الافضل، او بتجميدها على اقل تقدير حتى نصل الى كيان واحد لتحقيق المصالح، وحذر نصرالدين من ان حدوث أي انشقاق يعني ان هناك حرباً نفسية وبشرية سيكون لها تأثيرات داخلية على البلدين.
القضية الثالثة بحسب نصرالدين هي المياه، وهنا دلف الى ما يقال عن ان اتفاقية مياه النيل عام 59 عبارة عن قسمة ضيزى لانها غير عادلة، وأضاف «البعض يقول ان المصريين هم من بنى السد من أموالهم وان السودان لم يساهم اطلاقا، وان القضية كلفت المصريين ارواحاً لشهداء إضافة الى أنهم دفعوا اموالا كتعويض للسودانيين، وفوق كل ذلك ان رصيد سد المياه 14 مليار متر مكعب للسودان نصيب منها» وصعد الرجل بمظلة تحليله الى القضية الكلية مفندا ما يثار عن حرب مياه في منطقة حوض النيل، محددا ثلاثة أسباب لتدعيم حجته اولها: ان دول حوض النيل ليست في حاجة ماسة للمياه وفقا لتقديرات خبرائها، ثانيا ان هذه الدول ليس لديها قدرة على التأثير في توقف المياه عن مصر والسودان، والنقطة الثالثة حتى لو افترضنا ان هناك قدرة لقيام سدود فان هذا يعني ان هناك نزوحاً وتشريداً جراء ذلك، منوها الى ان الامر الاهم ان منطقة المنابع غير صالحة للزراعة، وفوق كل ذلك قال نصرالدين ان هذه الدول ليس لها مسوغ قانوني لذلك لان القانون يحفظ حقوق الغير، وخلص الرجل الى ان كل ما يقال عبارة عن فرقعة اعلامية دعائية لا معنى لها، ولكن والحديث لنصرالدين ان امتناع السودان عن التوقيع على اتفاقية «عنتبي» اثار هذه القضية، ونصح نصرالدين السودان ومصر بالتوقيع الفوري على الاتفاقية قبل فوات الاوان، لان الوقت ليس في صالحهما، والتقاعد عن الاتفاقية له تبعات في كامل الخطورة، وقال ان تخوفات البلدين غير موضوعية من واقع ان حقوقهم محفوظة من واقع ان حقوق الملكية لن يمسها احد، يضاف الى ذلك ان التوقيع يتيح لخبراء البلدين فرصة للتواجد على الارض في كل المشروعات التي تنشأ، وأضاف» سيما وان الاتفاقية كانت تستهدف بها اثيوبيا فك الارتباط بين مصر والسودان ومنع التكامل، وشل قدرتهما على التفكير الايجابي لحل مشكلة الصومال بل الاكثر من ذلك والحديث لنصرالدين ان إثيوبيا تريد ان تكون القوى الرائدة في تحريك كل الملفات في المنطقة وقد نجحت على حد تعبيره، مشيرا الى ان التوجه الإسلامي في البلدين ربما كان سببا في اثارة حفيظة دول حوض النيل، وزاد»نظام اسلامي في مصر ومثله في السودان وآخر في تونس وليبيا الا يثير ذلك الفزع ويحتاج الى طمأنة هذه الدول»
القضية الرابعة بحسب نصرالدين هي نظام الحكم، وهنا قال «ان الكثير من الدراسات السودانية تقول ان نظم الحكم في مصر لا تستريح الا بوجود نظام حكم عسكري في السودان» لكنه اضاف بما يشبه السخرية «نظام مبارك لم يسترح لنظام البشير العسكري مع ان النظامين عسكريان» لكن نصرالدين اشار الى ان الريادة المصرية تراجعت كثيرا وان مصر فقدت اسلحتها في الهيمنة بفقدها الكثير من حركات التحرر التي كانت تدعمها في السابق..
القضية الخامسة وفقا لنصرالدين هي على المستوى الاقليمي، وهنا يقول» الثابت انه كلما تأزمت العلاقات بين مصر والسودان فان الاخيرة تتجه الى طرف آخر لتدعيم علاقته خاصة اذا كان هذا الطرف لديه عداء مع مصر ضاربا مثلاً «بإثيوبيا وايران وليبيا» منوها الى انه في الغالب ان الذي يتابع يجد ان صراع النظامين آيديولوجي، لكنه اشار الى ان الآن ليس لاحد ذريعة ان كلا النظامين لهما توجه اسلامي، غير ان نصر الدين ينبه الى نقطة يقول فيها ان الاسلاميين في مصر لهم ارتباطات تاريخية مع امريكا بينما اسلاميي السودان لهم عداء تاريخي مع امريكا وهنا يقول كيف يمكن التوفيق في هذه المعادلة ؟ واقترح نصرالدين تكوين فريق عمل من كافة الخبراء والمتخصصين من «مصر والسودان» لوضع إستراتيجية طويلة الاجل ومتوسطة وقصيرة للتعامل مع قضايا البلدين وتشكيل ضغط على مكونات الحكم لتحقيق المصالح المشتركة، اضافة الى تبادل اساتذة التعليم العالي بين الجامعات المصرية والسودانية.
وفي ما يشبه الجدال الناعم جاء رد بروفيسور بركات موسى الحواتي استاذ العلوم السياسية بجامعة بحري، حيث بدأ بسؤال جوهري حول ماهي تفاصيل العلاقة بين البلدين فيما يتعلق بمفهوم الامن القومي؟ واضاف عليه آخر «هل نعود الى تفاصيل الاتفاقيات المشتركة السابقة؟ وللإجابة قال هذا فيه خطر كبير، واضاف الحواتي» اعتقد ان مصر الآن تعاني من مشكلات تتعلق بالاستقرار وان العلاقة بين البلدين تحتاج الى عقول كبيرة، منوها الى ان علاقة مصر مع دول البحر الابيض المتوسط تشكل راجمة سياسية على علاقة مصر الافريقية...
بينما تحدث استاذ العلوم السياسية بجامعة الخرطوم د.صفوت فانوس عن مستقبل العلاقة بين البلدين، والتي قال بان النظر اليها يتم في اطار العالم المعاصر، واضاف»اهم ما يميز عالم اليوم هو وجود تكتلات كبيرة اصبحت بمثابة سر النجاح والتفوق، مبينا ان المدخل لتحقيق التكامل هو ما يسمى بالمدخل الوظيفي بمعنى البدء بالمجالات الاقتصادية وليس الامنية، واشار صفوت الى ان علاقة السودان الخارجية لا يجب ان تكون على حساب أية دولة اخرى من دول الجوار.
المداخلات الاخرى انحصرت في العلاقة بين النظامين في البلدين ومدى قدرتهما على التعاون وكيفية كسر الحواجز التي كانت في السابق.

مهاجر في البلد
29-09-2012, 18:52
الصحافة 29/9/2012

اتفاق الحريات الاربع ... مصالح متبادلة


تقرير: محمد بشير

بعد أيام من المفاوضات في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا، وقع رئيسا السودان وجنوب السودان الخميس الماضي اتفاقيات لتأمين حدودهما المشتركة وتعزيز التجارة في خطوة ستؤدي إلى استئناف صادرات النفط وإنشاء منطقة منزوعة السلاح على الحدود المشتركة ،وبالرغم من عدم التوصل إلى اتفاق بشأن جميع القضايا العالقة كترسيم الحدود في عدة مناطق متنازع عليها وأبيي فإن هذا الاتفاق يمثل خطوة هامة لترميم العلاقة الشائكة بين البلدين والتي وصلت ذروة حدتها في شهر أبريل الماضي حين أوشكا على الدخول في مواجهة مسلحة شاملة.
وبنظر مراقبين فإن الاتفاق الذي تم التوصل إليه بعد أكثر من ثلاثة أسابيع من المفاوضات سيكون بمثابة حبل نجاة للاقتصاد المنهك للبلدين وسيمنع استئناف القتال بين البلدين الشقيقين، غير ان احد الملفات الثمانية التي تم التوقيع عليها ويعتبر من اهم هذه الملفات هو ملف « الحريات الاربع» الذي اثار جدلاً كثيفا في جولات التفاوض السابقة بعد مواجهته بتعبئة اعلامية مضادة غير مسبوقة لتأليب الرأي العام ضده ولكن امس الاول تجاوز الطرفان هذا الملف بالتوقيع عليه من مفاوضي البلدين بحضور الرئيسين المشير عمر البشير وسلفاكير ميارديت حيث جاء ملف الحريات الاربع في مجلد كامل تناول الاتفاق على حريات التنقل والتملك والعمل والاقامة واقر الاتفاق تكوين عدد من اللجان الوزارية المشتركة لتفعيل تنفيذ الاتفاق والدفع به لبرلمان البلدين للمصادقة عليه ليصبح ساريا بعد ذلك .
بيد ان البعض يتشاءم من القدرة على تنفيذه لجهة ان الاتفاق سيواجه بذات الحملة الاعلامية من الجهات الرافضة لتوقيعه مع دولة جنوب السودان وعلى رأسها منبر السلام العادل الذي سيوجه كل امكاناته لاجهاض تنفيذ ذلك الاتفاق مثلما فعل في الماضي القريب عندما استطاع تأليب الرأي العام ضد الاتفاق الاطاري للحريات الاربع في الجولة السابقة للمفاوضات في مارس الماضي وحينها تحدث رئيس منبر السلام العادل في مؤتمر صحفي بانهم في المنبر سيوفرون كافة امكانياتهم المادية والبشرية لافشال ذاك الاتفاق حتى ان احد ابناء الجنوب وفي حالة نادرة استجدى مصطفى التخلي عن أطروحاته وسياساته الداعية إلى طرد الجنوبيين وترحيلهم من السودان وتحريض الحكومة على عدم توقيع أي اتفاق مع حكومة الجنوب، وطلب المواطن والدموع تملأ مقلتيه ترك انتقاد اتفاق الحريات الأربع وعدم تحريض الحكومة على إلغائه وزاد موجها حديثه لمصطفى « عليك الله خلي اتفاق الحريات الأربع يمشي وبعد داك أي مواطن جنوبي يغلط الحكومة ترحلوا» مشيرا إلى أن لا ذنب لهم فيما يجري من سياسات تتبعها حكومة الجنوب وأنهم كبش فداء لسياسات بعض النافذين في حكومة الجنوب، كاشفا عن معاناة يعيشها مواطنو الجنوب خلال رحلة العودة الى الدولة الوليدة.
غير ان مراقبين يرون انه ربما تكون الخرطوم وجوبا نجحتا في تجاوز الحرائق المتبادلة بالاتفاق الذي يجعل مواطنيهما مطمئنين على أنفسهم وأملاكهم ومعاشهم، لكن حملة نسف الاتفاق تلك تؤذن بحرائق داخلية، وطبقاً لمحللين، فان الحرائق تظل واردة حال لم يتم حسم عدم توظيف ما يمس الامن القومي في الصراع السياسي، خصوصاً في القضايا الاستراتيجية، بيد ان خبيرا امنيا فضل حجب هويته قلل في حديثه لـ(الصحافة ) امس من الحملات التي تستهدف الاتفاقات الرسمية وقال (أئمة المساجد على سبيل المثال ، لا يحددون السياسة الرسمية للدولة مع احترامنا لآرائهم ، لكن المسئولية السياسية والتاريخية والوطنية ملقاة على عاتق الحكومة، كما أن مصلحة البلد هي مسئوليتها).
وينأى المحلل السياسي واستاذ العلوم السياسية بروفيسور صلاح الدومة برأيه ويخالف كل من سبقوه، مبشرا بان اتفاق الحريات الاربع الذي وقع ضمن حزمة من الاتفاقات المماثلة سيكون في مصلحة طرفي الاتفاق» السودان وجنوب السودان» وقال في حديثه لـ( الصحافة ) امس ان الطرفين سيستفيدان من الاتفاق بالرغم من من ان شكل الاستفادة سيكون مختلفا لدى الطرفين لجهة ان الجنوبيين سيستفيدون من فرص العمالة والخدمات والسلع بينما سيستفيد الشماليون من التسويق لتلك الخدمات والتي بدورها ووفقا للدومة ستمهد الطريق مستقبلاً الى عودة «الوحدة» سواء كانت كلية او جزئية ان تم تنفيذ هذا الاتفاق، ويرى انه وفي هذه الحالة سيكون الشمال هو المستفيد الاول من اتفاق الحريات الاربع وان الجنوبيين في المقابل سيجنون ذات الفائدة من تنفيذ الاتفاق ان حدثت الوحدة لاحقا، لأن الافضل للجنوبيين التقرب الى الشمال بدلا من اثيوبيا ويوغندا وكينيا وتابع الدومة « ليس بالضرورة ان تتطابق الفائده التي يجنيها الشمال وتلك التي يجنيها الجنوب» مشيرا الى ان الكل سيستفيدون من الحريات الاربع خاصة وان الدول تتجه الآن الى الاتحاد بينما نتجه نحن في السودان وجنوب السودان الي التشرزم واضاف ان الطرفين لم يعرفا قيمة بعضهما البعض الا بعد الإنفصال .ويرى الدومة ان عمالة الجنوبيين التي يوفر لها الاتفاق تواجدا دائما بالشمال هي افضل لنا في السودان من العمالة «الاثيوبية والبنغالية»، مشيرا الى ان الحريات الاربع حسب رؤيته اولى ان تطبق مع الجنوبيين وليس مع المصريين ، مشيرا الى ان الفائدة ستكون اكبر حال تطبيقها مع جنوب السودان لان السودان حينها سيكون اكثر خبرة من الجنوب في تطبيقها وسيجني فوائد جمة من الاتفاق مثلما فعلت مصر مع السودان في تطبيق ذات الاتفاق حيث كانت هي المستفيد الأكبر منه.

مهاجر في البلد
29-09-2012, 18:54
الصحافة 29/9/2012

حول ملتقى كادقلي .. (الشعبي) و (الوطني) .. صراع آخر ..!!


تقرير: إبراهيم عربي:

لا زالت خلافات المؤتمرين «الوطنى والشعبى» تتجدد فى طبيعتها وتتنوع فى أساليبها، على طريقة المثل الدارفوري» ابو القدح بعرف محل بعضى أخيو»، وحسب مراقبين فإن العضة أو «الكجمة» هذه المرة فى جنوب كردفان ليست سهلة لأن أهل المصلحة قد تجرعوا السم مرات من قبل «الوطنى والشعبى» وهم يرون في نهجهم سياسة «عيال المرة الواحدة» وكل يغنى على ليلاه ويميل ويطرب لمصالحه، وأبلغ رسالة قالها عمنا محمد «خلونا فى حالنا يرحمكم الله» وزاد «حلوا مشاكلكم أولا وخلونا نحن برانا قادرين عليها إذا خلصت النيات « وهذا يقودنا إلى تحديد أصل المشكلة فى جنوب كردفان والتى لا تخرج عن إطار تلك المصالح الضيقة، إلا أن الأمين السياسى للمؤتمر الشعبى كمال عمر يقول لـ(الصحافة) أولاد المرة الواحدة ممكن يكون فيهم واحد «خيبان».
إلا أن انسحاب الشعبى من ملتقى كادقلي الذى أعلنه الأمين السياسى للشعبى كمال عمر أثار حفيظة اللجنة العليا لملتقى كادقلى التشاورى حول قضايا السلام والتى إلتقت الدكتور حسن الترابى في وقت سابق، يقول محمد رزق الله تية «حزب البعث « نائب الرئيس إن الترابى سلمنا رسالة بخط يده تؤكد مشاركة حزبه فى الملتقى وتقديم ورقة تؤيد رؤيته ، راهنا مشاركته الشخصية فى الملتقى للظروف المحيطة به ، إلا أن الأمين السياسي للشعبي كمال عمر يقول لـ(الصحافة) «أنا كنت حاضرا فى اللقاء وما قاله الدكتور الترابى أنه سيحيل الدعوة للرد عليها من قبل مؤسسة الحزب» وأضاف «لكن دعنى أصحح ماورد قاطعنا الرأى حول ما يحدث بالملتقى لكن نحن فى تحالف التجمع الوطنى لدينا رؤية متكاملة لحل الأزمة فى جنوب كردفان والنيل الأزرق وسوف ندعو لها كل الناس بما فيهم الحركة الشعبية وسندعو الوطنى إذا رأينا ذلك ممكنا»، يقول عمر: قاطعناه لأن كل مكوناته بالولاية مؤتمر وطنى» الشباب، الطلاب، المرأة ،المجلس التشريعى مع غياب كامل للحركة الشعبية والحزب الشيوعى وليس لأصحاب الشأن أى مصلحة فيه» ويصف عمر الملتقى بـ»كنانة تو» ويقول بأنه أحد « ألاعيب المؤتمر الوطنى» إلا أن عمر عاد قائلا: نقدر شعور إخواننا فى الأحزاب الأخرى لإيجاد حل للأزمة ولكننا نشك فى أن تكون حتى مخرجات الملتقى قد أعدت فى غرف أخرى» وقال «الوطنى يسعى لتغيير مجريات الأحداث لمصلحته وهو سبب الأزمة فى دارفور وإنفصال الجنوب بسبب مقاطعته مؤتمر جوبا رغم أننا مزقنا كل الأوراق التى أعددناها فى إنتظار مشاركته» وكشف عمر عن أن الشعبي ليس وحده بل هنالك أحزاب أخرى فى إتجاهها للمقاطعة! ويضيف «لقد شاركنا الوطنى من قبل فى عدة مؤتمرات شاركنا فى مؤتمر دارفور الأول رغم إعتقال قياداتنا ،ملتقى السلام، وكل دعوات الرئيس لحل أزمات البلد فلدينا تجارب غير جيدة مع المؤتمر الوطنى وليس وحدنا بل كل الأحزاب».
وفد اللجنة المنظمة يرى في رده ان المبادرة ليست جديدة وانما ولدت عقب اندلاع الحرب، ويقول نائب رئيس الوفد عضو حزب البعث محمد رزق الله تية لـ(الصحافة) أن حزبه صاحب المبادرة وقد تجاوز مع رصفائه من القوى السياسية بالولاية كافة أطر وأشكال الحزبية الضيقة والقبلية البغيضة لأجل إنسان جنوب كردفان، وأضاف»أن المواطن فى الولاية هو الخاسر الأول وقد ظل يدفع فاتورة الحرب المباشرة التى لا ناقة له فيها ولا جمل» ويشير تية الى أن الملتقى ضروري وإن لم يأت بالسلام نهائيا فسوف يكون لبنة ودعامة أساسية للسلام وفى ذات الإطار أبان حسين جمعة (حزب الأمة الإصلاح والتجديد) رئيس لجنة إعلام الملتقى أن الجميع أجمعوا على ضرورة إتخاذ الحوار كوسيلة لإنهاء الحرب، مؤكدا أن الملتقى يهدف لتعزيز تلك الوسيلة عبر إتفاق أهل المصلحة من أهل الولاية مبينا أن الدعوة لم تستثنِ أحداً ولم تتجاوز شخصاً من أهل جنوب كردفان بالداخل والخارج بما فيهم قطاع الشمال، فيما كشف صباحي عن لقاءات وإتصالات شملت قيادات مؤثرة من حاملى السلاح وقيادات سياسية من أبناء جنوب كردفان بالخارج ولها وزنها السياسى، وقال: إنها طالبت بضمانات وإعادة النظر فى المفصولين من العمل بسبب الحرب ،كما طالبت بفك إحتجاز المعتقلين على ذمة الأزمة فى جنوب كردفان .
ورغم ان الشعبي كحزب قاطع الدعوة الا ان مسئوله بالولاية « الزبير كرشوم» ذهب الى أديس أبابا ضمن الوفد منتدبا من قبل إخوانه بالأحزاب بجنوب كردفان؟ غير ان كمال عمر المسئول السياسي للحزب يقول «ندير شؤون الحزب عبر المؤسسة كرشوم هو من حمل رد الشعبى للوفد ويعلم بأنه رأى مؤسسة الحزب ولذلك مشاركته فى اديس أبابا لا تمثل إلا نفسه»، إلا أن ياسر كباشى وآخرين بجنوب كردفان يقولون لـ»الصحافة» نحن فى جنوب كردفان كأحزاب نتعامل مع من ظل بيننا، وتركنا فى وهدتنا فالزبير كرشوم هو مسؤول الشعبى بالولاية وليس آخر، فيما يقول تية نحن نتعامل مع كرشوم وهو يحمل تفويضا من حزبه، إلا أن الزبير نفسه له موقف أعلنه فى مؤتمر بفندق ردايس بالخرطوم فى حضور بعض وسائل الإعلام قائلا «عندما قدمنا الدعوة للدكتور الترابى لو رفض المشاركة لكان لدينا نحن فى الشعبى بالولاية رأى، فهل يظل الزبير وهو بأديس ابابا الآن يحمل ذات الرأى .
إلا أن جمعة عاد قائلا إن كان الشعبى يعنى الشيوعى بالمركز فقد قابلنا قياداته بداره بالخرطوم وقد أمنت على الدعوة وعلى الملتقى كآلية للحوار لحل قضايا المنطقة ،مؤكدين نقل الدعوة لمؤسسية الحزب لتحديد رؤيتهم إلا أنهم إشترطوا مشاركتهم فى ملتقى كادقلى بـ»وقف لإطلاق النار» ودعوة الطرف الآخر «قطاع الشمال» وإن كان يقصد الشيوعى بالولاية فإنه لم يكن ضمن تحالف الأحزاب لعدم وجود هياكل للحزب بالولاية حتى تسهل عملية الإتصال به، إلا أن المستجدات التى اتت من اديس ابابا بالإتفاق الذى حضر توقيعه الرئيسان البشير وسلفاكير حول القضايا العالقة بين الدولتين ربما تغير كثيرا من مجريات الأحداث بجنوب كردفان.

مهاجر في البلد
29-09-2012, 19:00
المجهر السياسي 29/9/2012


الأمل يفرض التعادل على الهلال في عطبرة مساء أمس بالممتاز


http://almeghar.com/thumbnail.php?file=alamal22_14 3296083.jpg&size=article_medium
الخرطوم ـ عطبرة ـ المجهر
سيطر التعادل السلبي بدون أهداف على لقاء الأمل والهلال الذي جرت مساء أمس باستاد عطبرة في إطار الأسبوع الـ(23) للدوري الممتاز لكرة القدم، ليرتفع الهلال برصيده الى (58) نقطة في الصدارة والأمل إلى (26) نقطة في المركز الثامن.. قدم الفريقان عرضاً متوسطاً وتبادلا السيطرة على الكرة، وأهدر المهاجمون العديد من الفرص السهلة "زهير زكريا" من جانب الأمل و"سانيه" من الجانب الهلالي.

مهاجر في البلد
29-09-2012, 19:02
المجهر السياسي 29/9/2012

مقتل القائد العام لحركة تحرير السودان في اشتباكات بشمال دارفور

http://almeghar.com/thumbnail.php?file=manawi_8745 55028.jpg&size=article_medium
الفاشر – المجهر
لقي عدد من قيادات حركة تحرير السودان جناح الوحدة مصرعهم من بينهم القائد العام "عبد النبي عثمان" ومستشار رئيس الحركة "يوسف نورين" في اشتباكات دارت بينهم وفصيل مناوي بمنطقة هشابة بولاية شمال دارفور.
وقال مصدر بالحركات المتمردة - بحسب المركز السوداني للخدمات الصحفية - إن المعارك أسفرت عن وقوع قتلى في صفوف فصيل مناوي، منهم: "حامد بجة ديار" قائد متحرك و"عبد الله شريف بخيت"، ومعهم قيادات أخرى لم يتم الإفصاح عن أسمائها، موضحاً أن الإشكالات التي قادت إلى اشتباكات مسلحة بين الجانبين كانت بسبب خلافات مالية وتصفية حسابات قديمة، إضافة إلى تنامي موجة الاستقطابات الحادة بين فصائل حركة التحرير، مشيراً إلى أن الطرفين تكبدا خسائر فادحة في الصراعات المسلحة التي وقعت بينهم.

مهاجر في البلد
29-09-2012, 19:03
المجهر السياسي 29/9/2012

وفد الحكومة: أكملنا اتفاق النفط بكل تفاصيله وسنأمر الشركات بالضخ


http://almeghar.com/thumbnail.php?file=basherawda_ 939852992.jpg&size=article_medium
مطار الخرطوم – طلال إسماعيل - تصوير – شالكا
قال الرئيس "عمر البشير"، لدى وصوله ومخاطبته، عصر أمس (الجمعة)، بمطار الخرطوم، حشداً شعبياً، جاء لاستقباله مع وفد الحكومة العائد من مفاوضات أديس أبابا، إن الحكومة تلتزم بتنفيذ الاتفاقيات التي وقعتها مع جنوب السودان في العاصمة الأثيوبية التزاماً بأمر الدين في الإيفاء بالعهود والمواثيق. وأضاف بالقول، بعد أن خرج لتحية الجماهير على ظهر عربة مكشوفة خارج الصالة الرئاسية للمطار: (نحن ماجينا عشان نقعد في الحكم، والحكم لم يكن غاية وهو وسيلة لتحقيق الأمن والرفاهية لكل أهل السودان). وزاد الرئيس: (إن أول عمل قمنا به في الإنقاذ هو المؤتمر الوطني حول قضايا السلام، وكان سعينا للسلام، وكنا في أبوجا الأولى والثانية ونيروبي والإيقاد وما خلينا محل ما مشينا نكوس السلام حتى وقعنا اتفاقية السلام والناس كانوا يعتقدون أننا لن ننفذ الاتفاق لأن هنالك بنود خطرة مثل حق تقرير المصير، لكن نحن أهل عهود وأهل مواثيق، وهذا أمر دين ونحن في السودان بنزيدها رجالة، وأهلنا قالوا: الراجل بمسكوه من لسانو مابمسكوه من كراعو). وأشار "البشير" إلى أن ذلك ما جعلهم يلتزمون بالاتفاقيات وتنفيذها. وأضاف الرئيس: (لكن بكل أسف ظلت بعض القضايا عالقة وجاتنا الشواطين بتاعت الأنس والجن وبدوا يشتغلوا في هذه المنطقة، يحركوا هنا ويحركوا هناك حتى كدنا أن نرجع إلى حالة حرب شاملة تماماً، لكن حكمنا صوت العقل وصبرنا وتحاورنا مرة تانية وجلسنا وشلنا وختينا لحدي ماجبنا اتفاقية شملت كل القضايا العالقة، وهي البداية الحقيقية لسلام بين السودان والجنوب، وبعد الاتفاق جلست مع الأخ سلفا، وأؤكد لكم أنه صادق وجاد في هذه الاتفاقية ومصر على تنفيذها والأيام القريبة الجاية دي إن شاء الله حتظهر هذه الجدية).
قال وزير الدفاع الفريق أول "عبدالرحيم"، في مؤتمر صحفي لوفد الحكومة بالمطار، لحظة وصولهم من أديس: (وجود الأخ الرئيس في الأيام الأخيرة في المفاوضات ووجود الأخ "سلفاكير ميارديت" أعطى المباحثات دفعة قوية، واستمرار وجودهما في أديس إصرار على أن تمضي قضية ومشوار السلام إلى منتهاه، وستبدأ الآليات لتطبيق هذه الاتفاقية في العمل فوراً، وللترتيبات الأمنية آلية لمراقبة المنطقة منزوعة السلاح، نحن نتوقع أن تفتح هذه الاتفاقيات المجال واسعاً لعلاقات قوية ومتينة بين البلدين).
وقال رئيس وفد الحكومة المفاوض "إدريس عبدالقادر" إن السودان والجنوب سيأمران الشركات العاملة بالبدء الفوري في الإعداد لضخ النفط. وقال: (أكملنا الاتفاق حول النفط بكل تفاصيله ولا نحتاج إلى تفسير). وبخصوص قضية أبيي، قال "إدريس" إن موقف السودان هو إجراء الاستفتاء في المنطقة وفقاً لما جاء بالبروتوكول. لكنه أشار إلى أن يمكن للخرطوم وجوبا الوصول إلى حلول سياسية خارج إطار اتفاقية السلام. وأعلن استعداد الحكومة السودانية لذلك.

مهاجر في البلد
29-09-2012, 19:04
المجهر السياسي 29/9/2012

تراجع الدولار لـ5.80 جنيه في السوق الموازي عقب توقيع اتفاق النفط



http://almeghar.com/thumbnail.php?file=khartoum_45 3696447.jpg&size=article_medium
الخرطوم - متوكل أبوسن
كشفت جولة لـ(المجهر) أمس (الجمعة) في السوق الموازي للعملات الأجنبية، عن تراجع كبير في أسعار العملات مقابل الجنيه السوداني مقارنة بيوم أمس الأول (الخميس). وسجل الدولار انخفاضاً بلغ 5,80 جنيه للشراء و6 جنيهات للبيع مقارنة بـ6,12 جنيه للشراء و6,50 للبيع عن يوم أمس الأول (الخميس). وقال عدد من التجار والسماسرة لـ(المجهر) إن هناك إحجاماً عن شراء الدولار بسبب التخوف من استمرار تراجعه.
وتوقع عدد من التجار والسماسرة، استطلعتهم الصحيفة، استمرار تراجع أسعار العملات، وأرجعوا انخفاض الأسعار للاتفاق الذي تم التوقيع عليه أمس الأول (الخميس) بين دولتي السودان وجنوب السودان بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا.
من جانبه، ووصف أمين عام اتحاد المصارف "مساعد محمد أحمد" الأمر بالطبيعي بالنظر للاتفاق الذي تم بين السودان وجنوب السودان، والذي أشار إلى أنه تضمن اتفاقات اقتصادية. وأوضح أنها ستؤثر في المضاربين في سعر العملات. وتوقع أن يستمر التراجع في أسعار الدولار مقابل الجنيه السوداني. وقال لـ(المجهر)، أمس (الجمعة): أتوقع أن ينخفض سعر الدولار داخل البنوك والصرافات؛ لأنه يتأثر بالعرض والطلب، مشيراً إلى أن ما تم التوقيع عليه بين الدولتين سيؤدي لإضافة موارد جديدة

مهاجر في البلد
29-09-2012, 19:05
المجهر السياسي 29/9/2012


النائب الأول إلى تركيا اليوم للمشاركة في مؤتمر حزب العدالة

http://almeghar.com/thumbnail.php?file=taha_423658 431.jpg&size=article_medium
يتوجه النائب الأول لرئيس الجمهورية الأستاذ "علي عثمان محمد طه" إلى "أنقرة" ظهر اليوم (السبت) للمشاركة في المؤتمر العام الرابع لحزب العدالة والتنمية (الحاكم) في تركيا بدعوة من رئيس الحزب رئيس الوزراء "رجب طيب أردوغان" ويرافق النائب كل من الدكتور "مصطفى عثمان" وأمين العلاقات الخارجية بحزب المؤتمر الوطني البروفيسور "إبراهيم غندور" وتشارك في المؤتمر شخصيات عالمية بارزة من رؤساء الدول والحكومات ونحو (60) وفداً من دول العالم. وقالت الرئاسة المصرية إن الرئيس "محمد مرسي" سيلبي دعوة حزب العدالة والتنمية وحضور مؤتمره.
ومن المتوقع أن يعيد المؤتمر الرابع انتخاب رئيس الحزب "رجب أردوغان" للدورة (الثالثة) و(الأخيرة) بالإضافة إلى انتخاب المكتب التنفيذي (الهيئة العليا للحزب). ويتزامن هذا المؤتمر مع اندماج حزب (صوت الشعب) برئاسة "نعمان كورتولموش" في حزب العدالة، بعد موافقة الأخير على عرض "أردوغان" بحل حزبه.
وتشير (المجهر) إلى أن حزب العدالة والتنمية كان قد فاز بالانتخابات العامة لثلاث دورات متتالية منذ العام 2002 متفوقاً على الأحزاب الأخرى العلمانية والقومية، ما أدى إلى الاستقرار السياسي والانتعاش الاقتصادي في بلد الخلافة العثمانية السابقة.

مهاجر في البلد
29-09-2012, 19:06
المجهر السياسي 29/9/2012



بنك السودان .. و"أربكان" و"أردوغان"

- 1 -
{ من حقنا أن نهلل فرحاً بالاتفاق الذي وقعه (الخميس) الرئيسان "البشير" و"سلفاكير"، غير أننا في حاجة ماسة - في ذات الوقت - إلى المزيد من اليقظة والانتباه والاستعداد، خاصة في (جبال النوبة) ومنطقة "أبيي".
{ لا تغمضوا أعينكم.. ولا تسحبوا أصابعكم عن (الزناد).. الرسالة موجهة إلى قيادتنا العسكرية وضباطنا وجنودنا البواسل في "كادوقلي".. و"الدلنج".. و"تلودي" و"أبو جبيهة" وكل سفوح وأطراف (الجبال).. الرسالة مكررة إلى اللواء الركن "كمال عبد المعروف".. وجنوده في "المجلد" و"بابنوسة".. وحول حقول البترول.
{ لقد غادر "دينق ألور" وعدد من جنرالات (الجيش الشعبي) "أديس أبابا" غاضبين.. لم يشهدوا الفرح.. ولم يصفقوا للاتفاق الذي تجاوز "أبيي".
- 2 -
{ سننتظر مرة أخرى، إجراءات جديدة من بنك السودان، تتلاءم وتتواءم مع اتفاقيات الملف الاقتصادي، وأهمها اتفاق البترول. معلوماتنا تؤكد أن سعر (الدولار) مقابل (الجنيه) السوداني في السوق السوداء انخفض بعد (ساعة) من التوقيع إلى (5.7) جنيه بعد أن تجاوز حاجر الـ (6) جنيهات!
{ دخول بنك السودان في (سوق الله أكبر) لشراء الذهب (بالكاش) من (المنقبين) العشوائيين ثم تصديره للخارج لاستجلاب (الدولار)، عملية غير مريحة ولا مطمئنة، وكذلك تباطؤه في التحرك (نزولاً) مع السوق الموازية مثلما تحرك (صعوداً)!!
{ الأستاذة "عابدة المهدي"، الاقتصادية النابهة وزيرة الدولة (الأسبق) بوزارة المالية، انتقدت في مقالات صحفية ظهور بنك السودان (كتاجر) في صفقات شراء الذهب وتصديره، وحددت سلبيات هذه العملية بالتفصيل، وأوضحت أنها تفتح الباب للفساد.
{ ما ذهبت إليه "عابدة المهدي" حقيقي.. وموضوعي، فكيف يتحول (موظفون) كبار في البنك المركزي إلى (تجار) و(سماسرة) في سوق الذهب؟!
{ إذن.. ماذا عن (سوق الدولار)؟!!
- 3 -
{ تجربة حزب (العدالة والتنمية) الذي يحكم تركيا (منفرداً) منذ العام 2002م، بعد فوزه في ثلاث دورات انتخابية محققاً الأغلبية (البرلمانية)، تجربة جديرة بالاحترام، والتأمل والدراسة.
{ عدد من أحزاب (الإسلاميين) في العالم العربي والإسلامي تحاول أن تقتدي بالتجربة (التركية) في الممارسة السياسية والحزبية، وبدأت في التقاط الاسم ومحاولة محاكاة التجربة، فسمى إسلاميو "مصر" حزبهم، الذي فاز بانتخابات الرئاسة والبرلمان، حزب (الحرية والعدالة)، وكان إسلاميو "المغرب" قد اختاروا اسم (الحرية والعدالة) لحزبهم، مع أنهم سابقون في الاسم وليس التجربة، حيث تأسس كيانهم في العام 1998، بينما ولد الحزب التركي (الحاكم) بعد سلسلة مطاردات وإجراءات (حظر) لجميع الأحزاب من خلفية (إسلامية)، التي أسسها من العام 1970 الراحل المهندس "نجم الدين أربكان"، ابتداءً من حزب (الطريق القويم)، ثم (الرفاه) ثم (الفضيلة)، ثم (السعادة)، وكلها تم حلها، وسُجن المؤسس "أربكان" الذي توفي العام الماضي.
{ الآن.. تركيا مختلفة تحت قيادة "أردوغان" و"عبد الله غول".. فقد استفادت القيادة من تجارب المعلم "أربكان".
{ "أردوغان" عمره (58) عاماً، فقط وهذه هي دورته (الأخيرة) في رئاسة الحزب، ولكن أمامه فرصة الترشح لرئاسة الجمهورية إذا وافق الحزب.
{ دعونا نتعلم من (العثمانيين الجدد).

مهاجر في البلد
29-09-2012, 19:07
المجهر السياسي 29/9/2012



اكتمال عمليات تطعيم حجيج ولاية الخرطوم

أكملت هيئة الحج والعمرة بولاية الخرطوم إجراءات التطعيم الروتيني كافة لجميع حجاج الولاية، بجانب التطعيم الوقائي ضد الأنفلونزا التي حذّرت منها المملكة العربية السعودية. وقال مدير عام هيئة الحج والعمرة الأستاذ "علي شمس العلا" - بحسب المركز السوداني للخدمات الصحفية - إن التطعيم الروتيني قد اكتمل لجميع حجاج الولاية بجانب التطعيم الوقائي ضد الأنفلونزا، مؤكداً جاهزية أمراء الأفواج وأعضاء البعثات بمركز المدينة ومطار الملك عبد العزيز بجدة والمدينة لاستقبال الحجيج وتوزيعهم على أماكن إقامتهم لتسيير عملية أداء المناسك.

مهاجر في البلد
29-09-2012, 19:08
المجهر السياسي 29/9/2012

دراسات لتحويل مدينة نيالا إلى منطقة حرة

نيالا- عبد المنعم مادبو
كشف والي جنوب دارفور "حماد إسماعيل" تعاقد حكومته مع شركات لإعداد دراسات لتحويل مدينة نيالا إلى منطقة حرة. وأضاف أن الدراسات سوف ترفع لرئاسة الجمهورية للمصادقة عليها. وزاد: (سفينة النجاة لجنوب دارفور انطلقت ونقول للجميع اركبوا معنا حتى نرسو بالولاية لبر الأمان).
وأكد الوالي سعي حكومته الجاد لمجابهة التحديات وتحويلها الى فرص نجاح تصب في مشروعات التنمية والإعمار. وقال إن الولاية ستتجاوز كل التحديات بمتانة وحدة صف المؤتمر الوطني والحركة الإسلامية وتنصرف إلى مواجهة العدو الحقيقي. وأشار "حماد"، أثناء مخاطبته الجلسة الافتتاحية للمؤتمر العام للحركة الإسلامية بالولاية، أمس (الجمعة)، إلى أن من أكبر التحديات التي تواجه الحكومة قضية الأمن. وأضاف أن حكومته أولتها اهتماماً كبيراً نتج عنه عودة النازحين إلى قراهم الأصلية وانخراطهم في الموسم الزراعي.

مهاجر في البلد
29-09-2012, 19:21
المجهر السياسي 29/9/2012


أمطار متوقعه بالخرطوم وبعض الولايات خلال الأسبوع الجاري


أعلنت الهيئة العامة للإرصاد الجوي عن استمرار هطول الأمطار بولاية الخرطوم وعدد من الولايات، فيما توقعت ارتفاع درجات الحرارة بمناطق الشمال والساحل خلال الأسبوع الجاري.
وأوضح خبير الإرصاد بقسم التوقعات الجوية بالهيئة "محمد شريف محمد زين"ى - بحسب المركز السوداني للخدمات الصحفية - أن الطقس المتوقع للأسبوع الجاري يشير إلى استمرار هطول أمطار في ولايات جنوب كردفان وجنوب دارفور وأجزاء متفرقة من الشرق الأوسط والتي تشمل ولاية الخرطوم .

مهاجر في البلد
29-09-2012, 19:22
المجهر السياسي 29/9/2012



صندوق رعاية الطلاب يقتاد طالبين للسجن ويطرد(6) ويهدد بحرمان (80) من السكن

القضارف – سليمان مختار
هدّد صندوق رعاية الطلاب بولاية القضارف بطرد أكثر من (80) طالباً من السكن بداخلية كلية الطب؛ بحجة عدم دفعهم لرسوم الداخلية البالغة (200) جنيه على كل طالب عبارة عن رسوم متراكمة منذ سنوات. وطرد الصندوق أمس الأول (6) طلاب من الداخلية، ودون بلاغاً تحت المادة (77) إزعاج عام ضد طالبين بالقسم الأوسط بالقضارف.
وقال الطالب "منتصر عثمان" إن نقاشاً دار بين الطلاب المطرودين وأحد مسؤولي الصندوق بالداخلية بعد منعهم من الدخول، وأن المسؤول قام باستدعاء طاقم الشرطة، وقاموا باقتياد طالبين إلى القسم. واستنكر عدد من الطلاب خطوة الصندوق، مشيرين إلى أنها تهدف إلى زج الطلاب إلى حراسات الشرطة. وأضافوا إن الخطوة تعد تطوراً خطيراً في تعامل الصندوق مع الطلاب في ظل الظروف السياسية الراهنة.
يذكر أن حزب المؤتمر الشعبي تدخل وقام بإخراج الطالبين بكفالة مالية بعد أن مكثا يوماً بالحبس.
لكن مسؤول الإعلام بصندوق دعم الطلاب بولاية القضارف "ياسر محمد الهادي" نفى لـ(المجهر)، أمس الجمعة، أن يكون الصندوق طرد أي طالب أو دون بلاغاً ضده. وجدد التزام الصندوق بلائحة الإسكان التي تنظم دخول الطلاب للداخليات وتواجدهم فيها. واستدرك أن البلاغ المدون ضد طالبين بداخلية كلية الطب دونه حرس الداخلية ضدهما عقب اعتدائهما عليه. ولفت إلى أن معظم الطلاب الذين لم يسددوا الرسوم على وشك التخرج، وأنهم تعمدوا التهرب من تسديدها، مؤكداً أنه سيتم استخدام اللائحة الخاصة بالإسكان والتي تشترط دفع الرسوم لتوفير الخدمات لهم. وأشار إلى أن اللائحة تمنع الطلاب والسكن بالداخلية حال عدم التزامهم بالرسوم.

مهاجر في البلد
29-09-2012, 19:24
المجهر السياسي 29/9/2012




السجن والتعويض على جار طعن جارته في يدها

دار السلام - منى ميرغني
أمرت المحكمة الجنائية بدار السلام، برئاسة مولانا "سليمان خالد موسى"، بحبس جار (6) أشهر ودفع تعويض لجارته مبلغ (300) جنيه بعد أن أصاب يدها بسكين.
وبحسب الاتهام، فإن الشاكية كانت موجودة في منزلها عندما حضر جارها، وأراد ضرب حفيدتها، وعندما منعته رجع ثم عاد وهو يحمل سكيناً سدد بها طعنة إلى جارته في أصابع يدها، وأسعفت إلى المستشفى، وتم تحرير أورنيك (8) جنائي، وبعد تحريات الشرطة قُدم البلاغ للمحاكمة تحت المادة (139) الأذى الجسيم

مهاجر في البلد
29-09-2012, 19:25
المجهر السياسي 29/9/2012



أجنبي يهشم رأس شاب بساطور ويترك جثته داخل (حواشة)

حلفا الجديدة - منى ميرغني
أقدم أجنبي بمدينة حلفا الجديدة على تهشيم رأس شاب بساطور بعد نشوب مشاجرة فيما بينهما حول فتاة.
وقال مصدر شرطي لـ (المجهر) إن الأجنبي بعد تهشيمه رأس الشاب بالساطور ترك جثته ملقاة داخل حواشات (23) إسكان، وفي اليوم التالي عُثر على الجثة، وأُبلغت الشرطة، فتحرك فريق بقيادة من مباحث حلفا الجديدة بقيادة الملازم "خالد عبد اللطيف" والمساعد "عمار عبد الواحد"، وتمت زيارة مسرح الحادث. وبتحريات شرطة حلفا تمكنت من القبض على المتهم الذي سجل اعترافاً قضائياً بالحادث، ومازالت التحريات جارية.

مهاجر في البلد
29-09-2012, 19:27
المجهر السياسي 29/9/2012




سائق عربة ترحيل يغتصب طفلة (روضة)

الخرطوم - المجهر
شرعت الشرطة في حي مايو جنوب بالخرطوم في التحقيق في واقعة اغتصاب تعرضت لها طفلة في إحدى رياض الأطفال بالمنطقة عمرها (4) سنوات على يد سائق عربة ترحيل (الروضة). وأبلغ مصدر شرطي (المجهر) أن التحريات أفادت بأن المتهم أخذ الطفلة في رحلة العودة العادية من الروضة إلى منزلها، وانحرف بها إلى جهة ما واغتصبها. وذكر المصدر أن الطفلة وصلت على المنزل وارتابت والدتها في الأمر فحكت لها واقعة الاغتصاب، فحملتها وذهبت بها إلى الشرطة، وأبلغت عن الواقعة، وتمت إحالة الطفلة بموجب أورنيك (8) الجنائي إلى مستشفى بشائر، وهناك خضعت للكشف الطبي. وذكر المصدر أنه تم تحرير محضر بالواقعة، وكلفت المباحث بالقبض على السائق والتحقيق معه.

مهاجر في البلد
29-09-2012, 19:28
المجهر السياسي 29/9/2012




الجهاز الفني للهلال يمنح اللاعبين راحة اليوم ويعلن الطوارئ للشنداوية

منح الجهاز الفني للأزرق لاعبي الفريق راحة سلبية اليوم على أن ينتظموا في التدريبات اعتباراً من مساء الغد، وذلك استعداداً لمباراة الفريق أمام الأهلي شندي في الخامس من أكتوبر المقبل في الجولة الخامسة من الكونفدرالية، وكان الفرنسي "غارزيتو" قد أعلن إغلاق ملف الفهود الشمالية وقرر فتح صفحة الشنداوية، وذلك من خلال إعلان حالة الطوارئ بالإعداد الجاد لتلك المواجهة الحاسمة التي يسعى من خلالها الأزرق لاعتلاء صدارة المجموعة بتحقيق الانتصار على الأهلي شندي وانتظار تعثر الأحمر في لواندا أمام انتركلوب الأنغولي.
وكان الفرنسي قد انتهج أسلوب تجهيز عدد من العناصر غير الأساسية بإتاحة الفرصة لها من خلال الدفع بعدد منهم في المباريات المحلية حتى أضحى الأزرق في كامل الجاهزية لمشوار الكونفدرالية.
{ "بخيت" يقود الأزرق أمام الأهلي
أكمل "عمر بخيت" برنامجه التأهيلي في أعقاب الإصابة التي تعرض لها وحرمته من المشاركة مع الأزرق خلال المباريات السابقة وسينخرط اللاعب في تدريبات فريقه اعتباراً من الغد حتى يكمل الجاهزية المطلوبة التي تؤهله لقيادة الأزرق أمام الشنداوية مساء (الجمعة) المقبل.
{ مجلس الهلال يعلن الطوارئ للشنداوية
أظهر مجلس إدارة نادي الهلال برئاسة "الأمين البرير" اهتماماً متعاظماً بمباراة الفريق أمام الأهلي شندي مساء (الجمعة) المقبل، وقد حرص رئيس النادي على متابعة تدريبات الفريق بغرض رفع الروح المعنوية للاعبين، وعقد رئيس الهلال اجتماعات متعددة مع عدد من المعنيين بأمر النادي، وذلك بغرض توفير الوسائل كافة التي تعين الجهاز الفني في أداء مهمته على أكمل وجه، بجانب تذليل العقبات التي تعترض الإعداد، ويُنتظر أن ينتظم فريق الكرة في معسكر مغلق بإحدى الفنادق الفخمة خلال اليومين القادمين.. مما يجدر ذكره أن الهلال أعلن الطوارئ مبكراً لمباراة الشنداوية، خاصة وأن تحقيق الانتصار فيها يعد هدفاً استراتيجياً بالنسبة لمجلس الإدارة والجهاز الفني باعتبار أن تصدر الفريق لمجموعته يمنحه عدداً من المزايا التي تسهل من مهمته في الفوز بلقب الكونفدرالية.

مهاجر في البلد
29-09-2012, 19:29
المجهر السياسي 29/9/2012




(المجهر) تستعد الذكريات مع "العندليب الأسمر" بمناسبة ذكرى رحيله الأولى

حوار - صلاح حبيب
مرت قبل أيام الذكرى الأولى لرحيل العندليب الأسمر "زيدان إبراهيم"، الذي أورث السودانيين - بكل ثقافاتهم - فنّه الأصيل الراقي الذي خلدته الأيام في سفر التاريخ تحت باب (الإبداع غير المتناهي)..
في المساحة التالية نعيد نشر مقتطفات من حوار أجريناه مع الراحل في عدد من المحاور الفنية والاجتماعية.. مع الدعاء إلى الله العلي القدير أن ييتغمده بواسع رحمته:
{ بدءأ نتحدث عن النشأة الاولى
- أنا من مواليد مدينة أم درمان حي الموردة في 6/8/1943م، بدأت تعليمي بمدرسة كادوقلي الشرقية الأولية.. وأكملتها بمدرسة بيت الأمانة الأولية، ثم حي العرب الوسطى.. ومنها التحقت بالمدرسة الأهلية الثانوية العليا.. ولم أكملها لظروف خارجة عن إرادتي ومن ثم درست الموسيقى مع الأستاذ "إسماعيل عبد المعين" والأستاذ "فاروق عثمان حسين".. والتحقت بمعهد الموسيقى لمدة عام ولم أكمله لظروف صحية.
{ إذا أعدناك لفترة الدراسة ما هي المواد التي كانت محببة لك؟
- الإنجليزي، واللغة العربية، والجغرافيا.
{ كم كان ترتيبك في الفصل؟
- منذ المرحلة الابتدائية كنت ضمن العشرة الأوائل، وفي المراحل الأخرى أيضاً كنت من المميزين.
{ من الذي قال لك صوتك جميل؟
- الأسرة كانت بتقول علي وأنا صغير (مجنون غنا)، ويقال إن والدي كان كلما وجدني أغني (طبلني) في الحمام.. وأذكر أنني كنت (أتمتم).. وتم خنقي بمجموعة من المصارين.. ولكن لم تفك تلك التمتمة.. ولما التحقت بالمدرسة الوسطى نصحني الأستاذ "محمد أحمد قاسم".. وقال لي يا ابني حتى تفارق تلك التمتمة لا بد أن تغلق نفسك في غرفة وتغني بصوت عالٍ فعملت بنصيحته.. وراحت التمتمة.
{ وبعد أن راحت التمتمة؟
بدأت ألحن الأناشيد المدرسية واستمررت في ذلك حتى المرحلة الثانوية، فأخبر بعض الزملاء الذين كانوا معي بحي العرب الوسطى مثل اللواء "أحمد المرتضى البكري أبو حراز" و"إبراهيم محسن" و"الطيب محسن"، أخبروا جمعية الموسيقى بأن صوتي جميل وطلبوا من الجمعية أن تمنحني الفرصة للغناء.. وبالفعل بدأت أغني ووجدت إشادة.. وفي يوم الآباء بالمدرسة الثانوية قدموني فغنيت للأستاذ الراحل "إبراهيم عوض" (أبو عيون كحيلة).. وكانت ضربة البداية.
{ من الذي احتضنك في بدايتك الفنية؟
- الأستاذ "عباس بانقا" وقدمني للإذاعة في برنامج (ركن الهواة).
{ هل تذكر ماذا غنيت في البرنامج؟
- قدمت أغنية (بيني وبينك والأيام) للفنان "محمد وردي" ومن ثم احتضنني الأستاذ اللواء "عوض أحمد خليفة" ووجدت مساندة كذلك من الشاعر "سيف الدين الدسوقي"، وهو من تعاملت معه، وعرفني "بالسني الضوي".
{ في بدايتك الفنية لمن كنت تغني؟
كنت أغني لوردي حتى لقبت بوردي الصغير.
{ موقف لا تنساه؟
- أذكر أن عمالقة الفن آنذاك دعوا لإحياء حفل غنائي لتعويض المتضررين من السيول والأمطار.. ودُعيت أنا والفنان الراحل "خليل إسماعيل"، للغناء مع أولئك العمالقة و"ردي"، "كابلي"، "صلاح مصطفى"، "إبراهيم عوض"، وفجأة ظهر "وردي" وقال لنا: (من لم يكن له جمهور فيجب أن يترك الساحة).. فلملمنا أطرافنا وتركنا المجال لمن يصدح في ذلك اليوم.. وهذا الموقف جعلني أبحث عن ذاتي وصياغة نفسي فاحتجبت عن الساحة لمدة أربع سنوات وظهرت في عام 1967م.
{ هل تذكر أول أغنية قدمتها بعد ذلك الغياب؟
- كانت (أكثر من حب) كلمات الشاعر "عبد القادر محمد الصادق".
{ وبعدها؟
- قدمت (جميل ما سألناه) للشاعر "مهدي محمد سعيد".. ثم (الوداع).
{ هل تذكر الشخص الذي أطلق عليك العندليب الأسمر؟
- هو الصحافي "التيجاني محمد أحمد" تيمناً بالعندليب الأسمر "عبد الحليم حافظ".
{ ما هي الأغنيات الأخرى التي قدمتها بعد الوداع؟
- (كنوز محبة)، ثم (معذرة)، كلمات الشاعر "كباشي حسونة".. واعتقد أن (معذرة) كانت البذرة الأصلية لزيدان.
{ متى أحسست أن الجمهور بدأ يعرفك؟
- أذكر أنني وبعض الفنانين تقدمنا بعريضة احتجاج للمسئولين بالإذاعة طالبنا فيها بتقديمنا في الفترة الأكثر سماعاً بدلاً عن الفترة (الميتة) التي يقل فيها السماع وبالفعل بعد أن استجيب لنا بدأ الجمهور يتعرف علينا، وبدأ يطلبنا في برنامج (ما يطلبه المستمعون) وأصبحنا ملء السمع والبصر.
{ ونقطة التحول الكبرى؟
- عندما التقيت بالأخ عمر الشاعر.. ومن ألحانه (وسط الزهور متصور)، وقدمنا أنفسنا للجمهور كأنجح ثنائي ظهر في تلك الفترة.. ومن ألحانه الأخرى (ما أصله ريدها.. قصر الشوق وفي الليلة ديك).
{ أجمل حفل عام أو خاص أحسست فيه بالفرح؟
- لا أتذكر، ولكن أكن لجمهور مدني حميمية وحباً خاصاً.. وأذكر أنني في أحد الحفلات كان الجمهور يرميني بالورود، وهذا المشهد بكى له "علي ميرغني".. وقال لي: (يا ابني لقد عزفت مع عدد من الفنانين ولكن كمية الحب هذه لم أجدها عند فنان من جمهور مدني).
{ إذا أعدناك للماضي هل تشاهد مسلسلات أو هناك مسلسل عالق بذاكرتك؟
- نعم كنت أشاهد مسلسلات خاصة "عمر بن عبد العزيز".
{ هل لك فنان تعشق الاستماع إليه؟
- ليس لدي فنان معين وبقدر ما كنت أعشق من أغنيات، وكنت أتمنى أن تكون لي كنت أعشق أغنيات "عثمان الشفيع".
{ وفراش القاش؟
- هي من الكلمات الجميلة التي قدمها لي الأخ "عبد الوهاب هلاوي"، ووقتها كان طالباً بالمرحلة الثانوية.
{ ما الذي يبكيك؟
- بكيت كثيراً في حياتي.. وأبكتني (في بعدك يا غالي) و(الذكريات).
{ كُتُب شكلت وجدانك؟
في فترة الشباب قرأت كثيراً لإحسان عبد القدوس.. ولكنني أميل أكثر لقراءة الشعر، وقرأت للشابي، و"شوقي" و"حافظ" و"المتنبئ" و"الأخطل الصغير" و"ناجي".

مهاجر في البلد
29-09-2012, 19:30
المجهر السياسي 29/9/2012



"الهندي" إلى تركيا اليوم برفقة النائب الأول

يغادر إلى تركيا اليوم (السبت) رئيس مجلس إدارة (المجهر) "الهندي عز الدين" في رحلة تمتد لثلاثة أيام، مرافقاً السيد النائب الأول لرئيس الجمهورية الأستاذ "علي عثمان محمد طه"؛ وذلك للمشاركة في فعاليات المؤتمر العام الرابع لحزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا.
رافقتهم السلامة،،

مهاجر في البلد
02-10-2012, 19:29
الانتباهة 2/10/2012م

آخر الليل / اسحق فضل الله

الترجمة (2)

قبل الكتابة:
أستاذ...
{ .. الحملة التي تريد تحطيم الأستاذ الطيب مصطفى تتهمه بأنه هو من استطاع صناعة الانفصال.. وأنه هو من جعل الناس والبرلمان يرفضون اتفاقية نافع.. وأنه هو من استطاع أن يرد اتفاقية إدريس عبد القادر
{.. والآن هو محطم اتفاقية أديس أبابا.
{ .. والحملة تقول إذن أن الطيب مصطفى هو من يقود السودان كله
{.. لهذا فهو ــ كما تقول الحملة ــ رجل ضعيف!!
{ والحملة هذه عقلها هو هذا!؟
(2)
{ وقبل الكتابة
: وأن تحكم /على شيء مثل اتفاقية أديس أبابا/ يعني أنك تعرف كيف هو الاقتصاد الآن والجيش.. والأمن.. والمجتمع.. والعلاقات الخارجية و... و...
{.. ويعني أنك تعرف كيف تجذب خيط الجيش دون أن تهتز شبكة الاقتصاد.. وأن تجذب خيط الأمن دون أن تهتز خيوط السياسة الخارجية والداخلية وأن.. وأن..
{.. ومن يقدم مواد المعرفة هذه ــ للدولة ــ هو أهل كل جهة.. أهل الجيش من هنا واهل الاقتصاد من هناك.. وأهل السياسة من هناك..
{.. بينما ــ من هؤلاء من يهمه جداً ألا تعرف الدولة حقيقة ما وراء ظهره.. والأمر مجرب كما يقول الناس والأحداث
{.. ولعل جهات لا تخطر بالبال هي ما يدير كل شيء الآن ــ بعيداً عن العيون.. ولا نستطيع أن نقول أكثر.
(3)
{ وللاتفاقيات مع الجنوب تاريخ..
{.. وأيام تنفيذ اتفاقية نيفاشا كانت مكاتب العمل تتلقى قوائم طويلة تحمل اسماء الجنوبيين الذين ــ حسب الاتفاقية ــ يرشَّحون لشغل 20% من الخدمة المدنية..
{.. والمكاتب تنظر ــ ورأسها يدور ــ فالأسماء ــ أسماء أعضاء الحركة الشعبية - كانت هي.. مصطفى وأحمد.. وسامية.. وعبد اللطيف..
{ وبعد عدة مئات من الأسماء تقع على اسم دينق.. أو مايكل
{ والعيون المذهولة حين تذهب إلى التفسير تكتشف أن المكتب ذاك - في شارع الجمهورية ــ الذي يسهر ليلاً طويلاً إنما كان يحشو وظائف الحركة الشعبية بأسماء الشيوعيين والبعثيين.
{.. لكن التربص ليس هو كل ما يربض في عروق الاتفاقية... كل اتفاقية...
(4)
{.. والحديث عن الحريات الأربعة كان يقول
: التملك ــ والتجارة نعم و.. الجنوبيون لما كانوا مواطنين هنا.. لماذا لم يتملكوا؟؟ ولا هم تاجروا؟؟
قال: حق التنقل والإقامة؟ قال: الإثيوبيون في شرق السودان وفي الخرطوم - ملايين ــ ماذا فعلوا؟؟
{ قال: أمبيكي قال هذا لكمال عبيد وكمال عبيد يقول
: نعم ــ لكن الإثيوبيين ليس بين مشروعاتهم استعمار السودان..
{ .. والحوار ــ كل حوار ــ تحته طبقات وطبقات.
قال: القاعدة إذن هي... العامة من الجنوبيين هم مجموعة تريد أن تعيش - وقيادة تسعى لاستخدام القاعدة هذه في مشروعها مشروع إبادة العنصر العربي المسلم ــ إن لم يكن الآن ففي قادم الزمان.
قال: الأمر يبدو مسالمًا الآن.. لكن جملة يقولها قرنق تجعل جرسًا أحمر يرن رنيناً خفيفاً
قرنق قال مرة:
: نحن ثلاثة ملايين.. والجنوبي ينجب عشرة أو خمسة عشر طفلاً في عشرين سنة، والعرب ثلاثون مليونًا وكل منهم ينجب طفلاً واحداً أو طفلين
- كم هي الأرقام بعد عشرين سنة؟؟؟
قرنق: الذي يحب النكتة يغمز ليقول لمحدثه
: نحن نحارب (بعضو) معين فينا!!
{ والضحك ينفجر ــ لكن ما يهبط بعد الضحك ــ مثل غبار الانفجار ــ هو .. حقيقة مخيفة!!
(5)
{.. والقاعدة هي
أشهر كتاب لأبيل آلير اسمه (التمادي في نقض العهود المواثيق) .. ومحتوى الكتاب هو
: أن الشمال لا ينجز عهداً
{ وباقان وغيره يقولون كل يوم إن الشمال لا ينجز عهده
{.. والفقرات التسع للاتفاقية ما تقوم عليه هو ــ العهود هذه
{.. وأخبار صغيرة لا يجمعها تحت العين شيء. هي ــ في حقيقة الأمر ــ جملة مفيدة واحدة.
{ أخبار مثل: اعتقال اللواء قاي أمس الأول وأسلحته - وهو من قادة معارضة الحركة ويقيم في الخرطوم ــ هي أخبار تنظر من فوق كتفها إلى جوبا - وتقول
: نحن نقوم بالتنفيذ ــ نفذوا أنتم
{ ولا أحد يعلم إن كانوا سوف يفعلون
{ وأخبار مثل
: البشير يأمر برفع الحظر عن نقل الغذاءات للجنوب
{ هي اخبار تقول - نحن ننفذ .. نفذوا
{ و...
{ وأول الرقصة تتداخل سيقانها لسبب بسيط
{ بعضه هو
: أن بنود الاتفاقية النهائية من يغيب عنها من أهل الشمال هم المختصون
: البترول ــ واتفاقية لا يشهدها وزير البترول ــ ولا فني واحد.
{ والتجارة مثلها..
{ ولجنة الحدود مثلها
{ ... و... و...
{ وكأن المقطع الأخير من المسرحية يحمل الإثارة كلها وهو يقول إن
: الضجيج الممتد الذي يسوقه المفاوض الجنوبي عن الحريات الأربع ــ رغم أنها لا تشكل شيئاً في حقيقة الأمر ــ إنما كان عملاً من أعمال صرف النظر عن هدف آخر حقيقي هو المقصود.
{ ... عوامل وعوامل بعضها فوق بعض
(6)
{ ما يصنع اتفاقية أديس أبابا إذن هو
: بعض لا نعرفه
{ .. وبعض لا نستطيع الإشارة إليه
{ وبعض فيه من (المكاسب) ما تفسده الإشارة إليه
{ وبعض فيه من الخسائر ما يضطر إليه المفاوض حتى لا يخسر ما هو أكثر
{ وبعض لا يتحدث عنه إلا أهل الاقتصاد من هنا.. وأهل الجيش من هنا..
{ وبعض لا نحدث عنه لأنه يحتاج من أهل الاختصاص إلى مائة يوم لمعرفة حقيقته.
{ بينما صحافة الخرطوم تطلق الأحكام عنه في نصف ساعة.
(7)
{ يبقى أن
{ أحد الملائكة يوقظ السيد محمد بشير في صحيفة الصحافة.. ويطلب منه أن يشتم الأستاذ الطيب مصطفى أمس.
{.. في الساعة ذاتها كان ملاك آخر يوقظ الأستاذ عادل الباز ويطلب منه أن يشتم الطيب مصطفى.
{ في الساعة ذاتها كان ملاك يوقظ السيد محمد محمد عثمان في (المجهر) ويطلب منه أن يشتم الطيب مصطفى.
{ وفي الساعة ذاتها كان ملاك يوقظ السيد حسن إسماعيل في السوداني ويطلب منه أن يشتم الطيب مصطفى.
- في الساعة ذاتها كان ملاك يوقظ السيد والي الخرطوم ويطلب منه أن يشتم الطيب مصطفى.
- في الساعة ذاتها ــ في الساعة ذاتها.
{ مصادفة طبعاً!!
- ويسرنا ــ ونحن من المؤتمر الوطني ــ أن الأقلام التي يقرأ لها الناس لم تشترك في الأمر هذا.

مهاجر في البلد
02-10-2012, 19:42
الانتباهة 2/10/2012م

زفرات حرى / الطيب مصطفى

بين الانتباهة والطواغيت

ونحن بين يدي حالة (تكسير الثلج) والبلطجة التي يمارسها بعض كتاب الغفلة أرجو أن تقرأوا هذا الخبر الذي أنقله بتصرف واختصار لنستقي منه العبرة والعظة:
فقد رفض حاكم ولاية شمال بحر الغزال الفريق بول ملونق اتفاق الميل 41 الذي تقرر أن يكون منطقة منزوعة السلاح وخالية من وجود جيش السودان وجيش دولة جنوب السودان وقاد الرجل جبهة لمناهضة الاتفاق من خلال مؤتمر صحفي (عديل) عُقد في عاصمة الجنوب جوبا وليس في واو عاصمة ولاية ذلك الحاكم وانعقد المؤتمر الصحفي بالتزامن مع وصول سلفا كير رئيس جمهورية جنوب السودان إلى جوبا وحثّ بول ملونق شباب المنطقة على ما سمّاه (الدفاع عن مناطقهم بما يستطيعون)!!
هذه أيها السادة دولة حديثة لم يمضِ على ميلادها أكثر من عام تقريباً تبلغ من عافية الحريات والصدع بالرأي درجة أن يُعلن والي ولاية رفضه للاتفاق بل ويعقد مؤتمراً صحفياً في جوبا لمناهضته بينما دولتنا التي تجاوز عمرها أكثر من نصف قرن يُجرّم كلُّ من يقول (بِغِمْ) ضد الاتفاق وتُحشد (بصات الوالي) لتسوق الناس كالقطيع وبالمجان طبعاً إلى المطار ويتبارى كُتاب الغفلة في الهجوم على من يُبدون رأياً حتى ولو كان على استحياء ويكتب بعضُهم مهاجماً من لم يذهب إلى المطار مهلِّلاً ومكبِّراً وصادحاً بنشيد (طلع البدر علينا من ثنيات الوداع)!! بل ينبري أحد الولاة في اجتماع مجلس الوزراء الاتحادي ويشنُّ هجوماً على «الإنتباهة» ويطالب بردعها وإيقافها ناسياً أنه بذلك السلوك أغلق الباب إلى الأبد أمام نفسه في التطلع إلى المنصب الأكبر أو حتى إلى منصبه الحالي فلسنا ممن يؤيِّد الطواغيت والفراعنة في عهد الربيع العربي!!
كل القنوات الفضائية والإذاعات والصحف وغير ذلك من الوسائط الإعلامية تُسخَّر للتسبيح بحمد الاتفاق كلِّه وكأنه قرآن يُتلى ويُضيَّق على صحيفة واحدة أبدت ملاحظات على بعض بنوده أو بروتوكولاته وتُراقَب وتُهاجَم من داخل مجلس الوزراء وكل هذا (كوم) لكن (الكوم) الأعجب والأغرب أن ينبري من يُفترض أنهم حماة حرية التعبير للهجوم على من يعارض أو ينبس ببنت شفة ضد الاتفاق ناسين أنهم يُضيِّقون على أنفسهم ويمثلون سبة في جبين مهنة لا تقوم ولا تنهض إلا بإتاحة حرية التعبير وليت هؤلاء وليت طواغيت السلطة يعلمون أن الله تعالى لم يُكرِه أحداً على دينه، أما هم فإنهم يُكرهوننا على أن نتبنّى اتفاقيات بعضها ـــ في رأينا ـــ يشكِّل خطراً على أمن البلاد القومي وعلى هُويتنا الحضارية بالرغم من أنهم ليسوا أصحاب حق في هذه الأرض أكثر منا!!
قارنوا بربِّكم بين الجماهير التي خرجت من تلقاء نفسها يوم تحرير هجليج مندفعة بروح وطنية عالية وشعور بالانتماء وبين الذين حُشدوا حشداً بدون أن يعلموا شيئاً عما سِيقوا من أجله... كم بربِّكم من هؤلاء علم بمضامين الاتفاقيات الموقَّعة وهم يمطّون شفاههم بالتقريظ أمام شاشات الفضائيات الحكومية والإذاعات ويدقّون طبول الأهازيج كما لو كانوا قد بلغوا الفردوس الأعلى؟!
قارنوا بين ما حدث في الخرطوم التي حُشدت بأعلامها وقضِّها وقضيضها وبين جوبا التي كانت مُسترخية بل إن بعض قياداتها كانت معترضة على الاتفاق. أليس من حقهم في جوبا أن يتساءلوا كما حدث بالفعل لماذا تلك (الهلولة) في الخرطوم؟! ألا يعطيهم ذلك إشارة خاطئة تجعلهم يتعنَّتون في الجولات القادمة؟ ثم أيهما أجدر بالاحترام: موقف جوبا وهي تطرح الأمر على الجمهور وتتيح أبواب الحريات وتفتحها على مصاريعها أم موقف الخرطوم وهي تكتم أنفاس المتحفِّظين حتى ولو جزئياً؟! أيهما أجدر بالاحترام موقف جوبا وهي ترجئ الضجَّة إلى حين تمرير الاتفاقيات من خلال البرلمان أم موقف الخرطوم وهي تحتفل بالاتفاقيات باعتبارها قد أُجيزت متجاهلة ومحتقرة البرلمان على أساس أنه لا حول له ولا قوة ولا يملك أن يعترض على شولة كما حدث منه عند تمريره كارثة نيفاشا وغيرها؟!
إنها تربية سيئة للجماهير خاصةً عند أدعياء المشروع الحضاري أن تُساق كالقطعان الضالّة وهل أنجت القطعان الرئيس مبارك حين اقتلعه ثوار الربيع العربي في مصر؟!
أقول للوالي «الخضر» تواضع قليلاً أيها الرجل فقد تواضع من هو خيرٌ منك رسول الله صلى الله عليه وسلم ونزل على رأي أصحابه وهو المُوحَى إليه من ربه إذ تخلى عن رأيه وأخذ برأي السعدين «سعد بن معاذ وسعد بن عبادة» في غزوة الخندق «قصة ثمار المدينة» وفعلها كذلك في غزوة أُحد ونزل القرآن مرشداً له ومعلمًا «فَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ وَمَن تَابَ مَعَكَ وَلا تَطْغَوْا إنَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ» لم نطلب منك أن تفعل ما فعله النبي الكريم وتتبنى رأينا ولكننا نطلب منك ألا تحجر علينا وتسفِّه رأينا وتستخفّ به وتأمر بخنقنا فما أنت بأكثر حرصاً منا على هذه البلاد ولتعلم أن سعيكم لحمل الناس جميعاً على رأيكم على غرار ما فعل فرعون موسى حين قال «مَا أُرِيكُمْ إِلَّا مَا أَرَى وَمَا أَهْدِيكُمْ إِلَّا سَبِيلَ الرَّشَادِ» فيه طغيان وإفساد بل تفسيق للمجتمع إذ يقول رب العزة سبحانه «فَاسْتَخَفَّ قَوْمَهُ فَأَطَاعُوهُ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْماً فَاسِقِينَ» ولست أدري هل تريدون أن تُلجئوا الناس إلى حمل السلاح للتعبير عن رأيهم بدلاً من الكتابة العاجزة؟ أم ماذا؟
كنت أريد أن أواصل الحديث عن الاتفاقيات لكن سلوك الوالي الذي كشف عن اتجاهه لتكميم الأفواه مما كنا نجهل نحن الذين آزرناه في الانتخابات خوفاً من البديل المتمثل في مرشح الحركة الشعبية (إدوارد لينو) وكذلك سلوك بعض كتاب الغفلة جعلني أتوقف قليلاً وأقول لهؤلاء إننا لم نحِد عن خطِّنا وما كنا نعارض بالباطل وقد أثبتت الأيام صحَّة مواقفنا منذ نيفاشا مروراً بتطبيقها على أرض الواقع وبسلوك الحركة خلال الفترة الانتقالية وحتى اليوم وبالحريات الأربع واتفاق نافع عقار ولنا رؤيتنا المعارضة حول الترتيبات الأمنية أما بقية الاتفاقيات مثل النفط والديون والتجارة وغير ذلك من الأمور التي لا تؤثر على الأمن القومي فلم يحدث أن اعترضنا عليها أو اعتبرناها خطاً أحمر لا ينبغي الاقتراب منه أو تجاوزه ولولا المنبر وانتباهته لساقنا المفاوضون إلى حتوفنا فمن غيرُنا كشف وبيَّن الحقائق؟.

مهاجر في البلد
02-10-2012, 19:53
الانتباهة 2/10/2012م

باقان: هجليج ضمن قضايا الجولة المقبلة للتفاوض


http://alintibaha.net/portal/images/stories/demo/hot_news/bagan.jpg
باقان: هجليج ضمن قضايا الجولة المقبلة

قال باقان أموم، كبير مفاوضي دولة الجنوب، في تصريحات بمطار جوبا أمس، إن منطقة هجليج ستكون ضمن قضايا التفاوض في الجولة المقبلة مع الخرطوم، التي لم يتم تحديد موعدها بعد.

مهاجر في البلد
02-10-2012, 19:55
الانتباهة 2/10/2012م

سلفاكير يحل جهاز الامن وقطاع الشمال يهدد بالتمرد

http://alintibaha.net/portal/images/stories/demo/mnbr/juba_tamarod.jpg
أزمة في جوبا بسبب فك الارتباط..قطاع الشمال يهدد بالتحالف مع ثوار الجنوب ضد سلفا كير
الخرطوم: صلاح مختار
أصدر رئيس دولة الجنوب سلفاكير ميارديت قراراً حلّ بموجبه جهاز الأمن العام ووزارة الداخلية وإعفاء واعتقال مديره العام، اللواء مريال موار نور جوك. كما أصدر قراراً آخر بإعفاء مستشار وزارة الداخلية، خميس عبداللطيف شول، على خلفية تقارير سرية من الأمم المتحدة ومدير عام شرطة حكومة الجنوب، الفريق أول اشين منولي حول تجاوزات مدير الأمن ومستشار الوزارة بالإضافة إلى التطورات الأخيرة حول احتجاج التجار الشماليين لعدم استلام أموالهم التي استولى عليها الأخير بحجة تحويلها إلى عملات صعبة.وكشف مصدر بوزارة الداخلية بالجنوب لـ (الإنتباهة) أن القرار صدر بعد تفاقم الأوضاع الأمنية عقب مقتل إحدى الطالبات من الإستوائية بواسطة عناصر من الداخلية، حيث قدّم أبناء الإستوائية مذكرة احتجاجية لسلفاكير تطالب بالقصاص من وزير الداخلية والعناصر المشتركة، وهدّدوا بتصعيد الأمر، وأكد أن تدخل الأمم المتحدة أدى لتهدئة الأوضاع، وفي السياق طالب بعض القضاة بالجنوب الاحتكام للقانون وتقديم المتهمين للعدالة، وحذّروا من أن يؤدي الحادث إلى تأجيج الصراع القبلي بدولة الجنوب.

مهاجر في البلد
02-10-2012, 20:02
الانتباهة 2/10/2012م

بدء ترسيم حدود السودان والجنوب خلال اسبوعين

ترجمة: المثنى عبد القادر

كشف عضو فريق التفاوض بدولة جنوب السودان بول ميوم بأن العمل بترسيم الحدود بين السودان وجنوب السودان سيبدأ خلال أسبوعين. وأوضح ميوم، أن تنفيذ آليات الأمنية التي تكفل ترسيم الحدود ستتم بقيادة آلية أمنية سياسية مشتركة بين البلدين، حيث ستلتقي اللجنة بقيادات مسؤولة من البلدين للاجتماع لاحقاً في غضون الأسبوع الجارى، وقال المسؤول الجنوبي إن كل الهيئات المختصة بالترسيم جاهزة على الأرض ولديها مكاتب، وإنه سيتم استدعاؤها لتلقي تنوير في إثيوبيا بالتعاون مع الأمم المتحدة.

مهاجر في البلد
03-10-2012, 14:50
الصحافة 3/10/2012م

عبد القادر: نأمل في ان ترتفع الحريات الى "40" وليس "4" مع الجنوب

(الاستخبارات) في الخرطوم وجوبا تبحث الاتهامات المتبادلة بايواء المتمردين


http://www.alsahafa.sd/imagesgallary/15789.JPG

الخرطوم:عزالدين أرباب
دافع رئيس الوفد المفاوض لاديس ابابا، ادريس عبدالقادر،عن اتفاق الحريات الاربع مع جنوب السودان،وقال انه يتمنى ان ترتفع الحريات الى «40 وليس اربع»،واصفا رافضي الاتفاق بأنهم «خارج التاريخ»، وتوقع ان يجنى السودان 7 مليارات دولار من عبور نفط الجنوب.
وكشف عبد القادر،فى تنوير قدمه لاعضاء المجلس التشريعى لولاية الخرطوم أمس ، عن تلقيه رسائل تهديد على هاتفه بتاليب ائمة المساجد لاجهاض اتفاقية التعاون مع الجنوب عبر منابر الجمعة،مشدداً على أنه(حتى لو حدثت حرب شاملة بين الجنوب والشمال نهاية المطاف كان لابد من السلام وتناسى المرارات)، واعرب عن امله فى حل سياسي لقضية ابيى بعيدا عن الاستفتاء .
وأعلن انه خلال الاسبوع القادم ستبدأ اجراءات تصدير بترول الجنوب عبر انابيب النفط الشمالية،وفقا لاتفاقية النفط الجديدة الموقعة بين البلدين فى أديس ابابا، ونوه الى تلقى الشركات العاملة فى النفط فى البلدين توجيهات بمراجعة الآبار لاعداد وتجهيز الجوانب الفنية ، استعدادا لعبور بترول الجنوب.
وتوقع ادريس ان يبلغ انتاج الجنوب المصدر من النفط عبر انابيب الشمال 200 الف برميل يوميا، ولفت الى انها تقديرات اتفق عليها خبراء البلدين فى اديس ، ولفت الى ان بترول الجنوب تم حسابه بنسبة 75% فقط لجهة ان 25% منه مستحقات تنالها الشركات من نصيب بترول الجنوب، وتوقع ان يجنى الشمال خلال عمر اتفاق النففط البالغ «3.5» سنة مبلغ 7 مليارات دولار، منها 5 مليارات دولار رسوم عبور وغيرها و2 مليار دولار رسوم عبور من نصيب الشركات من بترول الجنوب .
ورفض عبد القادر وصف قضيتي ابيي والحدود بأنها قضايا عالقة، واعتبرهما (قضايا مستمرة ومتبقية،) مشيراً الى انها تتطور عبر المفاوضات وتقديم المستندات والحق لمن يثبت انها ارضه عبر الوثائق والخرائط ، وأكد ان المناطق الشمالية ستظل شمالية الى ان يثبت العكس، والمناطق الجنوبية ستظل جنوبية الى ان يثبت العكس ولفت الى ان دولة الجنوب لم تختلف ابدا مع حكومة السودان على شمالية ابيى وقال(خلافنا انو نعمل استفتاء ونخير الناس يمشوا بحر الغزال ولا الابقاء على وضعهم الحالى) .
ولفت الى الناس دائما يخلطون الاشياء ،مبيناً انهم لايذكرون الا الخلافات ولايذكرون ان فى ابيى تم قطع شوط كبير بتكوين شرطة المنطقة والمجلس التشريعى واداريتها ،كما نفى ان تكون منطقة الميل 14 خارج المناطق المتنازع عليها، وقال انها كانت منطقة نزاع منذ نيفاشا.
ودافع عن اوضاع مواطنى الشمال والجنوب فى اتفاق اديس وقال انه يتمنى اربعين من الحريات بين مواطنى البلدين وقال(نحن مع 40 من الحريات مع الجنوب وليس اربع فقط) ،موضحاً ان الحريات كان الغرض منها توفير قدر من الامن ومرونة فى الحدود ،وكشف عن لجنة وزارية مكونة من وزيري داخلية البلدين تلتقى الاسبوع المقبل لوضع تفاصيل وقانون داخلى للحريات الاربع بين البلدين ،وفقا للوائح كل بلد. واستغرب ان يكون هنالك من يخشون شراء الجنوبيين للمنازل فى الخرطوم، وقال ( ما حيعمل ليه غابة ولاتنصير ولا حزب سياسى) ،وتساءل ان كانت الحريات الاربع تعيق الجوار الآمن، واضاف(ما عادت تلك العقلية القديمة تجدى ونحن في القرن الواحد وعشرين ويتحدثون عن اغلاق الحدود) ،وكشف عن لقاء لاجهزة استخبارات البلدين خلال الاسبوع المقبل للتحدث بصراحة حول الاتهامات المتبادلة بإيواء المتمردين والتدخل فى شؤون البلدين،ولفت الى ان هنالك لجنة امنية مشتركة للمناطق العازلة تنظر فى شكاوى الطرفين

مهاجر في البلد
03-10-2012, 14:54
الصحافة 3/10/2012م

حمل إدارة المشروع والري مسئولية العطش

تشريعي الولاية ينعي الموسم الصيفي بمشروع الجزيرة


http://www.alsahafa.sd/imagesgallary/15790.jpg

ود مدني : بدر الدين عمر
أعلنت لجنة الزراعة والتخطيط العمراني بمجلس تشريعي ولاية الجزيرة ، فشل الموسم الزراعي 2012 - 2013 م بمشروع الجزيرة والمناقل نتيجة للعطش الذي تعرضت له محاصيل العروة الصيفية بنسبة تراوحت بين 60 إلي 65% ،إضافة الى عدم جدية إدارة الري بالمشروع في رفع مناسيب المياه وتوزيعها التوزيع العادل علي قنوات المشروع.
وأتهم رئيس اللجنة حمد النيل محمد الإمام في حديث صحفي أمس ،المسؤولين بالمشروع بالتراخي في رفع مناسيب الري ،ما أدى إلي فشل الموسم الزراعي وخروج محاصيل العروة الصيفية من دائرة الإنتاج ،بعد تأسيسها بصورة جيدة وهطول الأمطار بمعدلات عالية، وقال الإمام ان زيادة 5 سنتمترات بقنطرة 57 لتصبح 15.77مليون متر مكعب كانت كافية لمعالجة العطش بالمشروع وإنقاذ ما يمكن إنقاذه،مشيرا إلى ان ضخ 35.700 مليون متر مكعب بقنوات الري أكثر من السعة التصميمية للقنوات لم يفلح في منع عطش المحاصيل لأسباب عزاها إلي الخلل الاداري الواضح بالمشروع ،ووجود الاطماء والحشائش بالقنوات، إضافة إلي إهمال الشركات لعملية الزراعة واهتمامها بالتعدين في الذهب، موضحا عدم الشفافية من إدارة المشروع وسعيها الي تضليل الرأي العام وتأكيدها بعدم وجود عطش بالمشروع خاصة أمام وزير الزراعة والري لدي زيارته اخيرا للمشروع ،مبينا تضرر مواطن الجزيرة من قومية المشروع لاعتماده علي الزراعة ،وطالب بفتح تحقيق فني وإداري لمعرفة الأسباب الحقيقية التي أدت إلي عطش المحاصيل ومحاسبة الذين تسببوا في ذلك .

مهاجر في البلد
03-10-2012, 15:04
الصحافة 3/10/2012م

موسى ينقل للسفير المصري موقف البجا من "حلايب"

http://www.alsahafa.sd/imagesgallary/15798.jpg
الخرطوم: محمد سعيد
نقل مساعد رئيس الجمهورية، موسى محمد احمد، رؤية حزبه حول قضية حلايب للسفير المصري بالسودان عبد الغفار الديب ،مشددا على ان مخرجات المؤتمر العام لمؤتمر البجا بشأن مثلث حلايب من الثوابت التي لايمكن التراجع عنها.
وكان البيان الختامي للمؤتمر العام لحزب مؤتمر البجا قد نص على تسوية القضية واستعادة مثلث حلايب بالوسائل المشروعة.
ورحب موسى لدى لقائه السفير المصري بالخرطوم بعملية التكامل مع مصر، لكنه طالب بأن تسبق العملية ردود واضحة حول قضية حلايب والعمل على تنفيذ مخرجات مؤتمر حزبه على ارض الواقع، كما حض على تنفيذ تعهدات الحكومة المصرية ابان مؤتمر المانحين الذي عقد في دولة الكويت.
من جانبه، اعلن السفير المصري عبدالغفار الديب استعداد حكومة بلاده لدعم محاور الصحة والتعليم والموارد البشرية والزراعة بشرق السودان، وقال انه سيطلع القيادة المصرية على مخرجات مؤتمر البجا

مهاجر في البلد
03-10-2012, 15:06
الصحافة 3/10/2012م

"الوطني": لا مجال لإدخال هجليج ضمن المناطق الخلافية


http://www.alsahafa.sd/imagesgallary/15793.jpg
الخرطوم : حمد الطاهر
استنكر المؤتمر الوطني، حديث رئيس وفد التفاض بحكومة دولة جنوب السودان باقان اموم، بأن منطقة هجليج ضمن المناطق المختلف عليها ،وقطع بأنه « لا مجال لمناطق جديدة مدعاة غير المناطق الخمس المختلف عليها والموضحة في الاتفاق الذي وقع بين الدولتين اخيرا « ، ورأى ان مجلس السلم والامن الافريقي سيقدم فقط استشارة قانونية حول ابيي «ولكنها غير ملزمة للطرفين».
وقال رئيس القطاع التنظيمي بالمؤتمر الوطني، المهندس حامد صديق، في تصريحات صحفية امس ان حديث باقان حول هجليج ليس صحيحاً،مشيراً الى ان هنالك 5 مناطق مختلف حولها مع دولة الجنوب 4 منها اقرتها لجان الحدود والخامسة اضافتها اللجنة السياسية ليس بينها هجليج.
من ناحيته، اكد مسؤول الاعلام بالمؤتمر الوطني، البرفيسور بدر الدين احمد ابراهيم ،ان الجولة القادمة للتفاوض هي لاستكمال بعض المتبقيات،موضحاً ان مجلس السلم والامن سيقدم استشارة قانونية غير ملزمة للطرفين حول ملف ابيي،واذا لم يقبل اي من الطرفين الاتفاق تحكم ابيي بالبروتوكول..
الى ذلك، طالب ابراهيم ،القوي السياسية المشاركة في الحكومة والتي هددت بفض الشراكة معه بدعاوي التهميش بأن تفصح عن شكاويها ،وقال ان علاقة الاحزاب مع المؤتمر الوطني في الحكومة ذات القاعدة العريضة اتفاقية بين هذه المجموعات ،موضحا ان اي حزب لديه شكوى هنالك اسس متفق عليها لكيفية رفع تظلماته ، وقال ان حزبه لم تصله حتي الآن اية شكوي مباشرة من الاحزاب المشاركة في الحكومة.
من جهته، قال رئيس قطاع التنظيم بالمؤتمر الوطني، ان الاحزاب شاركت في الحكومة برضا المؤتمر الوطني وهو فائز في الانتخابات ، وطالب الاحزاب التي تشكو من التهميش بأن تفصح عن شكواها ، ورفض صديق الحديث حول اختيار حزبه لقوى ضعيفة للمشاركة معه في الحكومة بشكل صوري ،وقال نحن طرحنا المشاركة في الحكومة لكل الاحزاب وهم الذين شاركوا ونشكرهم علي ذلك وليست هنالك مشاركة صورية،مؤكدا علي ان حزبه استقطب احزابا وطنية حريصة علي الوطن وتحملت معه احمال الوطن.

مهاجر في البلد
03-10-2012, 15:12
الصحافة 3/10/2012م


100مليون دولار من الصندوق السعودي لسدى أعالى عطبرة وستيت

http://www.alsahafa.sd/imagesgallary/15801.gif
الخرطوم :الصحافة
تم أمس، بوزارة المالية ،توقيع اتفاقية قرض إضافي لمشروع سدي أعالى عطبرة وستيت من الصندوق السعودي للتنمية بمبلغ 375 مليون ريال سعودى تعادل حوالي 100 مليون دولار.
ووقع عن حكومة السودان وزير المالية، على محمود ، بينما وقع عن الصندوق السعودي مديره العام يوسف البسام ، وذلك بحضور كل من وزير الكهرباء أسامة عبد الله ووزير الدولة مجدى حسن يس ووكيل المالية يوسف عبد الله الحسين.
وثمن وزير المالية جهود الصندوق السعودي في دعم التنمية ومشروعات البني الأساسية في السودان، وقال إن القيمة الحقيقية للمشروعات المموله من الصندوق تتجاوز كثيراً قيمتها الدفترية، مشيراً إلى أن مشروع سدى عطبرة وستيت من ضمن مشروعات الأمن الغذائي العربي، بجانب انتاجه للكهرباء .
وتتجاوز المساحة التي يرويها المشروع المليون فدان وتعم فائدتها في تحقيق الأمن الغذائي للسودان والمملكة العربية السعودية والدول العربية كافة ودول الاقليم.
وامتدح محمود دور الصندوق السعودي واسهامه المستمر في تقديم التمويل الميسر بفترات سماح طويلة تمكن المشروعات المستهدفة من بدء انتاجها الحقيقي، مبيناً أن السودان من أوائل الدول المستفيدة من تمويل البنك الإسلامي للتنمية ،وتعهد بافساح المجال واسعاً للمزيد من الاستثمارات السعودية في السودان، مؤكداً حرص بلاده على تطوير العلاقات المتجذرة بين البلدين.
من جانبه أمن المهندس وزير الكهرباء والسدود على أهمية إسهام الصندوق السعودي المتصل في دعم التنمية والبنيات الأساسية، وقال إن الصندوق صاحب القدح المعلي في تمويل سد مروي حيث إلتزم بمبلغ 150 مليون دولار وفتح باب التمويل من الصناديق العربية للسد.
وتوقع وزير الكهرباء أن يسهم القرض الحالي في تعزيز مشروعات إعادة التوطين ومعالجة شبكات الكهرباء ويؤكد استمرار دعم الصندوق للتنمية في السودان، وتوقع أن تشهد الفترة المقبلة الاحتفال باكتمال تعلية الرصيرص وملء بحيرة المشروع بمساهمة مقدرة من الصندوق.
من جانبه أكد البسام حرص بلاده على توثيق علاقات التعاون البناء مع السوان في المجالات المختلفة واستمرار مساعداتها لانجاز مشروعات التنمية فيه،واشار إلي ان القرض الذي تم توقيعه يسهم في توثيق العلاقات بين البلدين، ويأتي إضافة لقرض سابق من الصندوق بمبلغ 300 مليون ريال سعودي تعادل 85 مليون دولار بغرض دعم أهداف المشروع المتمثلة في تطوير المنطقة ودفع جهود التنمية فيها.
وأبان مدير الصندوق السعودي للتنمية أن جملة التمويل المقدم من الصندوق لمشروعات التنمية في السودان قد تجاوز حتى الآن الـ 961 مليون دولار تم توظيفها لتمويل 29 مشروعاً في مختلف القطاعات من بينها تعلية الروصيرص وتمويل برنامج تنمية الصادرات وإنشاء مراكز للتدريب المهني.

مهاجر في البلد
03-10-2012, 15:14
الصحافة 3/10/2012م

جوبا: لانؤوي اية قيادات معارضة شمالية
http://www.alsahafa.sd/imagesgallary/15802.jpg
جوبا:وكالات
وصفت حكومة الجنوب طرد الحكومة السودانية لقائد المليشيا الجنوبي، جيمس قاي، واعتقال خمسة من ضباطه و24 جندياً ، بالخطوة الجادة،ونفت جوبا -في المقابل- وجود أية قيادات معارضة سودانية في جنوب السودان.
وقال وزير الإعلام في جنوب السودان، الدكتور برنابا مريال بنجامين، المتحدث الرسمي باسم الحكومة في تصريحات لصحيفة «الشرق الأوسط»، إن مداهمة السلطات منزل قائد المليشيا الجنوبي جيمس قاي ومحاولة اعتقاله تعتبر خطوة جادة من جانب الخرطوم في إطار تنفيذ الاتفاق الذي وقعه رئيسا البلدين، عمر البشير وسلفا كير ميارديت، الأسبوع الماضي في أديس أبابا ، وقال إن الخطوة تعزز الثقة في تنفيذ الاتفاقيات الموقعة.
ونفى بنجامين أي وجود لقوات الحركة الشعبية قطاع الشمال في بلاده، وقال إن «الاتفاقية وضعت آليات للمراقبة سواء في الحدود بين البلدين أو غيرها، وإن الطرف الآخر سيعرف إن كان هناك وجود لقيادات أو قوات من المعارضة في جنوب السودان»،وأضاف: «ليس هناك وجود لمعارضة مسلحة ولا نسمح لها بالانطلاق من أراضينا، ونحن جربنا الحرب خمسين عاماً ولا نريدها أن تعود مرة أخرى»، مشيراً إلى وجود لاجئين من منطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان مسجلين لدى المنظمات الدولية بما فيها الأمم المتحدة وليس لديهم أي نشاط سياسي أو عسكري، مبدياً استعداد جوبا للعب دور في حلّ المشكلة في المنطقتين.

مهاجر في البلد
03-10-2012, 15:16
الصحافة 3/10/2012م

"زوج غاضب" يعتدي على اطباء بالضرب بمستشفى الخرطوم


الخرطوم: حميدة عبد الغني
توقف اطباء مستشفى الخرطوم أمس عن العمل عدة ساعات،قبل ان يعودوا لاستئناف نشاطهم ،احتجاجاً على تعرض عدد من الاطباء للاعتداء بالضرب من «زوج» غاضب.
وبحسب شهود عيان تحدثوا لـ»الصحافة،» فإن رجلاً برفقة زوجته،جاء للمستشفى في الرابعة من فجر أمس،طالباً عون الاطباء لان زوجته في حالة «وضوع»،ووجهه الاطباء للذهاب إلى العنبر،لكن الرجل الح عليهم بأنها على وشك الولادة،فما كان من احد الاطباء الا ان رد بقوله،» أنت بتعرف أكثر مننا؟» ،واستجاب الرجل لحديث الطبيب وحمل زوجته للعنبر،حيث جاءها المخاض وبالفعل وضعت مولودها داخل العنبر دون مساعدة طبيب، مما أدى لغضب الرجل ومهاجمة الأطباء ضرباً بالكراسي واشتبك معهم بالأيادي ،وقرر الأطباء الدخول في اضراب عن العمل صباح امس مطالبين بتوفير الحماية لهم واستجابت الشرطة بتوفير الحماية الكاملة.

مهاجر في البلد
03-10-2012, 15:18
الصحافة 3/10/2012م

شريان الشمال تنسحب من تنفيذ طريق الانقاذ الغربي

اعلنت شركة شريان الشمال للطرق والجسور إنسحابها من تنفيذ «طريق الانقاذ الغربي قطاع نيالا - الفاشر» ،مؤكدة ان اعمالها الهندسية تتعرض لهجمات من قبل المتمردين وتواجه بأحداث في مناطق قريبة من الطريق.
وقال رئيس مجلس إدارة الشركة المهندس احمد قاسم في تصريحات صحفية امس ان مجلس إدارة شركة شريان الشمال قرر الانسحاب من تنفيذ طريق نيالا - زالنجي بعد ان نفذت نسبة 35% من الاعمال والتراجع عن العقد المبرم مع الحكومة.
وقال قاسم ان المجلس اتخذ القرار على خلفية الاحداث الاخيرة واستهداف المتمردين لمناطق قريبة من الطريق الذي ينتظر تشييده واضاف « سنخطر هيئة الطرق والجسور بالقرار واجراء تسوية عبر لجنة كونت لهذا الغرض».

مهاجر في البلد
03-10-2012, 15:19
الصحافة 3/10/2012م

نائب الرئيس يوجه بوقف تحصيل الرسوم خارج اورنيك "15"


اكد نائب رئيس الجمهورية ،الدكتورالحاج ادم ،ضرورة ايقاف جميع الرسوم المتحصلة بدون اورنيك 15 المالي من الوحدات الحكومية.
واستعرض اجتماع برئاسة آدم مسودة التقرير الختامي للجنة متضمنا موقف حصر الرسوم القومية والولائية بجانب الرسوم علي الصادر والوارد،واشاد الاجتماع بالدور الذي تضطلع به شرطة الجمارك في ترقية وتطوير العمل وتبسيط الاجراءات المالية كما اشاد بجهود اللجنة ولجانها الفرعية في اعداد مسودة التقرير الختامي. وأمن الاجتماع علي ضرورة تحصيل الرسوم القانونية بموجب اورنيك 15.

مهاجر في البلد
03-10-2012, 15:21
الصحافة 3/10/2012م

اخلاء جبري لطالبات من الداخلية بالفتيحاب


اخلت الشرطة وفقا لقرار صادر عن محكمة، داخلية تقيم بها 65 طالبة من ولايات دارفور في منطقة الفتيحاب مربع 13 لعدم سداد ايجار المبنى من قبل السلطة الاقليمية التي تتكفل بالنفقات المالية ،واضطرت الطالبات الى التواجد في الشارع حتى وقت متأخر من مساء امس.
وقالت الطالبة تيسير ابراهيم لـ»الصحافة» ان الطالبات اضطررن الى التواجد في الشارع بالقرب من الداخلية املا في تدخل السلطة الاقليمية وسداد مبلغ 30 الف جنيه عبارة عن متأخرات ايجار المبنى، مضيفة ان السلطة سددت الاسبوع الماضي 6 آلاف جنيه من جملة المبالغ المطلوبة، لكن مالك المبنى لجأ للمحكمة وحصل على قرارا بالاخلاء .

مهاجر في البلد
03-10-2012, 15:22
الصحافة 3/10/2012م

وزير الارشاد السابق يواصل افاداته حول قضية الاوقاف

الخرطوم:سلمى ادم:
كشف وزير الاشاد والأوقاف السابق، ازهرى التيجانى ،أمام قاضى محكمة الخرطوم شمال اسامة حسن ،ان المبالغ المالية التي صرفها أمين الأوقاف بالسعودية خالد سليمان لمجموعة السحيمى لاسترجاع الأوقاف السودانية الضائعة، كانت بناءً على توجيهاته،موضحاً انه اصدر امراً لهيئة الحج والعمرة لتمويل الأوقاف ،وأوضح ازهرى ان وزير العدل السعودي هو الذى اقترح لهم مجموعة السحيمى للتعاقد معها، وقال انه كان يتابع مع السحيمى عبر الهاتف الجوال إجراءات تسليم الصكوك، وانه لم يطلع على اى مستند اوايصال مالي من المحاكم يوضح استلام السحيمى للمبالغ المالية، ولم يخاطب الجهات الرسمية بالمملكة العربية السعودية لمعرفة مدى صحة الصكوك التي استلمها المتهم من السحيمى،مبيناً ان علاقته في العمل كوزير، إشرافية ولديه سلطات ويصدر اللوائح والإجراءات المالية وفقا للقانون، وقال ازهرى إنه لم يطلع على مستند يوضح اعتماد حاتم كاظم ناظرا للاوقاف السودانية من قبل المحاكم السعودية،
من ناحيته، أكد وكيل وزارة الأوقاف السابق، ابوبكر دينق، أنه رئيس اللجنة الإشرافية المكلفة من وزير الارشاد والأوقاف لزيارة الأوقاف السودانية التي تمت استعادتها بواسطة مجموعة السحيمى بالمملكة العربية السعودية ،موضحاً ان أعضاء اللجنة طافوا على (18)وقفاً وبعدها عقدوا اجتماعاً استعرض خلاله أمين الأوقاف خالد سليمان خطة المنسقية لاسترجاع الأوقاف السودانية الضائعة بالمملكة، وأطلعهم على الوثائق والمستندات الخاصة بالصكوك الشرعية للأوقاف ،وخلال الاطلاع تأكد لهم بأنها صكوك أصلية وبعدها رفع تقريراً للوزير بصحتها ،وأوضح دينق أن السحيمى أكد لهم ان الصكوك السودانية (55) صكاً وسلمهم (18)صكا أصليا واخبرهم بأنه حصل على صكوكها من المحاكم بالمملكة العربية السعودية. وحددت المحكمة الخميس القادم لمواصلة السماع فى قضية الدفاع.

Adsense Management by Losha