هذا المنتدى فقط للمطالعة

يمكن للاعضاء مواصلة مشاركاتهم فى النسخة الجديدة على الرابط ادناه

http://www.anasudani.net/muntada

النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: مكتبة الشاعر إدريس جماع

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    19:27, 4th Mar 2007
    الدولة
    السعودية
    العمر
    38
    المشاركات
    1,280

    افتراضي مكتبة الشاعر إدريس جماع

    [align=justify]
    الشاعر ادريس محمد جماع من مواليد حلفاية الملوك عام 1922م
    إلتحق بمعهد المعلمين فى مصر عام 1946 م
    وعاد سنة 1952 الى السودان وعمل معلماً بمعهد التربية
    بشندى ثم انتقل الى مرسة الخرطوم بحرى الثانوية


    له ديوان شعر واحد يحمل اسم واسمة لحظات باقية
    توفى شاعرنا ادريس جماع في عام 1980م

    اتمنى من الجميع التوثيق للشاعر والاديب ادريس جماع
    في انتظار مشاركة الجميع
    ودمتم
    [/align]

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    19:27, 4th Mar 2007
    الدولة
    السعودية
    العمر
    38
    المشاركات
    1,280

    افتراضي رد: مكتبة الشاعر إدريس جماع

    [align=justify][align=center]من اجمل كلماته قصيدة بأسم النيل يحكي فيها عن النيل وعظمته وشموخه ورحلته الطويلة من منابعه [/align]

    النيل من نشوة الصهباء سلسله وساكنو النيل سمار وندمان
    وخفقة الموج أشجان تجاوبها من القلوب التفاتات وأشجان
    كل الحياة ربيع مشرق نضر في جانبيه وكل العمر ريعان
    تمشي الاصائل في واديه حالمة يحفها موكب بالعطر ريان
    وللخمائل شدو في جوانبه له صدي في رحاب النفس رنان
    إذا العنادل حيا النيل صادحها والليل ساج فصمت الليل آذان
    حتي إذا ابتسم الفجر النضير لها وباكرته أهازيج وألحان
    تحدر النور من آفاقه طرباً واستقبلته الروابي وهو نشوان
    تدافع النيل من علياء ربوته يحدو ركاب الليالي وهو عجلان
    ما مل طول السري يوما وقد دفنت علي المدارج أزمان وأزمان
    ينساب من روضة عذراء ضاحكة في كل مغني بها للسحر إيوان
    حيث الطبيعة في شرخ الصبا ولها من المفاتن أتراب وأقران
    وشاحها الشفق الزاهي وملعبها سهل نضير وآكام وقيعان
    ورب واد كساه النور ليس له غير الأوابد سمّار وجيران
    ورب سهل من الماء استقر به من وافد الطير أسراب ووحدان
    تري الكواكب في زرقاء صفحته ليلا إذا انطبقت للزهر اجفان
    وفي حمي جبل الرجاف مختلب للناظرين وللأهوال ميدان
    اذا صحا الجبل المرهوب ريع له قلب الثري وبدت للذعر ألوان
    فالوحش ما بين مذهول يصفده يأس وآخر يعدو وهو حيران
    ماذا دها جبل الرجاف فاصطرعت في جوفه حرق وارتج صوان
    هل ثار حين رأي قيداً يكبله علي الثري فتمشت فيه نيران
    والنيل مندفع كاللحن أرسله من المزامير إحساس وجدان
    حتي إذا أبصر الخرطوم مونقة وخالجته اهتزازات وأشجان
    وردد الموج في الشطين اغنية فيها اصطفاق وآهات وحرمان
    وعربد الازرق الدفاق وامتزجا روحاً كما مزج الصهباء نشوان
    وظل يضرب في الصحراء منسرباً وحوله من سكون الرمل طوفان
    سار علي البيد لم يأبه لوحشتها وقد ثوت تحت ستر الليل اكوان
    والغيم مد علي الآفاق أجنحة ونام في الشط أحقاف وغدران
    والليل في وحشة الصحراء صومعة مهيبة وتلال البيد رهبان
    إذا الجنادل قامت دون مسربه أرغي وأزبد فيها وهو غضبان
    ونشر الهول في الآفاق محتدماً جمّ الهياج كأن الماء بركان
    وحوّل الصخر ذرّاً في مساربه فبات وهو علي الشطين كثبان
    عزيمة النيل تفني الصخر فورتها فكيف ان مسه بالضيم انسان
    وانساب يحلم في واد يظلله نخل تهدل في الشطين فينان
    بادي المهابة شماخ بمفرقه كأنما هو للعلياء عنوان
    [/align]

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    11:16, 3rd Apr 2007
    الدولة
    السعوديه - الرياض
    المشاركات
    419

    افتراضي رد: مكتبة الشاعر إدريس جماع

    [align=center]من أروع أبيااااااته:
    ((أنت السماء بدت لنا ... واستعصمت بالبعد عنا))


    من قصيدة أنت السماء....
    ومن أبياتها:
    أعلى الجمال تغار منا ماذا عليك إذا نظرنا
    هي نظرة تنسى الوقار وتسعد الروح المعنّى
    دنياي أنت وفرحتي ومنى الفؤاد اذا تمنّى
    أنتَ السماءُ بدتْ لـنا واستعصمتْ بالبعدِ عنا
    هلاَّ رحـمتَ مـتيمـا عصفت به الأشواق وهنا
    وهفت به الذكرى فطاف مع الدجى مغنى فمغنى
    هـزته مـنك مـحاسن غنى بها لـمّـَا تـغنَّى
    يا شعلةً طافتْ خواطرنا حَوَالَيْها وطــفنــا
    أنـسـت فيكَ قداسةً ولــمستُ إشراقاً وفناً
    ونظـُرتُ فـى عينيكِ آفاقاً وأسـراراً ومعـنى
    كلّمْ عهـوداً فى الصـبا وأسألْ عهـوداً كيف كـُنا
    كـمْ باللقا سمـحتْ لنا كـمْ بالطهارةِ ظللـتنا
    ذهـبَ الصـبا بعُهودِهِ ليتَ الطِـفُوْلةَ عـاودتنا
    <<<قصيدة رااائعة .... بكل بيت من أبياتها...درر
    عندما يصف المحب المحبوبة بالسماء، فهذا يعنى أن الوصول إليها مستحيل، وهذا وصف يبدو أن جماع قد تميز به عن غيره من سائر الشعراء والعشاق في عمق الايقاع وحرارة الانفاس.

    وقد لمس في محبوبته قداسة ولمس فيها إشراقا و فنّا.

    والقداسة هنا قداسة الحب وليست قداسة العبادة والفرق بينهما واضح وكبير. إذ أن في قداسة العبادة التجلى والتبتل.

    وهذا أبلغ أبيات فى الشعر الحديث..


    ان حظى كدقيق فوق شوك نثروه
    ثم قالوا لحفاة يوم ريح اجمعوه
    صعب الأمر عليهم ثم قالوا اتركوه
    ان من أشقاه ربى كيف أنتم تسعدوه


    عُرف عن الشاعر بأنه مرهف الحس سريع فى نظم الشعر بارع فى صياغته، وكان كثير التأمل فى الجمال،
    خاض جماع تجربة الحب مرة واحدة في حياته، عاشها بكل احساسه وجوارحه ووجدانه، وكانت تجربة قاسية مرة،
    دخل رياض الحب و صدح وغنى ولكنه عجز عن الوصول الى هدفه وغايته فمحبوبته صارت الى غيره وخيم عليه الحزن والياس الى درك صعب الاحتمال وشن هجوما على نفسة وهو الذى كان يسمو ويحدق فى سماوات الحب وكان يقول لمحبوبته...
    في ربيع الحب

    فى ربيع الحب كنا نتساقى ونغنى
    نتناجى ونناجى الطير من غصن لغصن
    ثم ضاع الأمس منى
    وانطوى بالقلب حسرة

    اننا طيفان فى حلم سماوى سرينا
    واعتصرنا نشوة العمر ولكن ما ارتوينا
    انه الحب فلا تسأل ولا تعتب علينا
    كانت الجنة مأوانا فضاعت من يدينا
    ثم ضاع الامس منى
    وانطوى بالقلب حسرة
    أطلقت روحى من الأشجان ما كان سجينا
    أنا ذوبت فؤادى لك لحنا وأنينا
    فارحم العود اذا غنوا به لحنا حزينا
    ثم ضاع الامس منى
    وانطوى بالقلب حسرة
    ليس لى غير إبتساماتك من زاد وخمر
    بسمة منك تشع النور فى ظلمات دهرى
    وتعيد الماء والأزهار فى صحراء عمرى
    ثم ضاع الامس منى
    وانطوى بالقلب حسرة
    _________________



    ماله أيقظ الشجون فقاست وحشة الليل وإستثار الخيالا
    ماله في مواكب الليل يمشي ويناجي أشباحه وظلاله
    هين تستخفه بسمة الطفل قوي يصارع الاجيالا
    حاسر الرأس عند كل جمال مستشف من كل شئ جمالا
    خلقت طينة الأسي فغشتها نار وجد فأصبحت صلصالا
    ثم صاح القضاء كوني فكانت طينة البؤس شاعراً مثّالا
    يتغنى مع الريح إذا غنت فيشجي خميله والتلالا
    وهي قصيدة طويله لا اذكرها تماما
    هذه هي نظرته للشاعر الحقيقي الذي يجب أن يتحلي بصفات النبل والإنسانية والتي قل ما تجدها



    **************
    **********
    *****
    **
    تدافع النيل من علياء ربوته يحدو ركاب الليالي وهو عجلان
    ما مل طول السري يوما وقد دفنت علي المدارج أزمان وأزمان
    ينساب من روضة عذراء ضاحكة في كل مغني بها للسحر إيوان
    حيث الطبيعة في شرخ الصبا ولها من المفاتن أتراب وأقران
    وشاحها الشفق الزاهي وملعبها سهل نضير وآكام وقيعان
    ورب واد كساه النور ليس له غير الأوابد سمّار وجيران
    ورب سهل من الماء استقر به من وافد الطير أسراب ووحدان
    تري الكواكب في زرقاء صفحته ليلا إذا انطبقت للزهر اجفان

    ****************
    ***********
    ******
    **
    وفي حمي جبل الرجاف مختلب للناظرين وللأهوال ميدان
    اذا صحا الجبل المرهوب ريع له قلب الثري وبدت للذعر ألوان
    فالوحش ما بين مذهول يصفده يأس وآخر يعدو وهو حيران
    ماذا دها جبل الرجاف فاصطرعت في جوفه حرق وارتج صوان
    هل ثار حين رأي قيداً يكبله علي الثري فتمشت فيه نيران

    **************
    ***********
    ******
    **
    والنيل مندفع كاللحن أرسله من المزامير إحساس وجدان
    حتي إذا أبصر الخرطوم مونقة وخالجته اهتزازات وأشجان
    وردد الموج في الشطين اغنية فيها اصطفاق وآهات وحرمان
    وعربد الازرق الدفاق وامتزجا روحاً كما مزج الصهباء نشوان

    **************
    **********
    *****
    **
    وظل يضرب في الصحراء منسرباً وحوله من سكون الرمل طوفان
    سار علي البيد لم يأبه لوحشتها وقد ثوت تحت ستر الليل اكوان
    والغيم مد علي الآفاق أجنحة ونام في الشط أحقاف وغدران
    والليل في وحشة الصحراء صومعة مهيبة وتلال البيد رهبان
    إذا الجنادل قامت دون مسربه أرغي وأزبد فيها وهو غضبان
    ونشر الهول في الآفاق محتدماً جمّ الهياج كأن الماء بركان
    وحوّل الصخر ذرّاً في مساربه فبات وهو علي الشطين كثبان
    عزيمة النيل تفني الصخر فورتها فكيف ان مسه بالضيم انسان

    ***************
    ***********
    ******
    **
    وانساب يحلم في واد يظلله نخل تهدل في الشطين فينان
    بادي المهابة شماخ بمفرقه كأنما هو للعلياء عنوان



    وحشةالليل

    ماله ايقظ الشجون فقاســــت *** وحشة الليل واستثار الخيالا
    ماله فى مواكب الليل يمشى *** ويناجى اشباحه والظـــــلالا

    هين تســتخفه بسمة الطفل *** قــــوي يصـــــارع الاجــــــيالا
    حاسر الرأس عند كل جـمال ***مستشف من كل شئ جمالا
    ماجن حطم القيود وصـــوفى *** قضى العمر نشــــــوة وابتهالا

    خلقت طينة الأسى وغشتها *** نار وجد فاصبحت صـــلصـــالا
    ثم صاح القضاء كونى فكــانت *** طينة البؤس شاعراً مثــــــالا
    يتغنى مع الريــــــــاح اذاغنت *** فيشجى خمـــيله والتـــــلالا
    صاغ من كل ربوة منبراً يسكب*** فى سمعه الشجون الطـوالا
    هو طفل شاد الرمال قصــــورا *** هى آمـــاله ودك الـرمــــــالا
    كالعود ينفح العطـــــــر للناس *** ويفنـــــى تحــرقاً واشــــتعالا




    لقاء القاهرة



    أألقاكِ في سحركِ الساحرِ
    مُنًى طالما عِشْنَ في خاطري ؟
    أحقّاً أراكِ فأروي الشعورَ
    وأسبحَ في نشوةِ الساكرِ ؟
    وتخضلَّ نفسي بمثل الندى
    تَحدّرَ من فجركِ الناضر
    تُخايلني صورٌ من سناكِ
    فأمرحُ في خفّة الطائر
    تُخايلني خطرةً خطرةً
    فما هيَ بالحُلُم العابر
    ويحملني زورقُ الذكرياتِ
    إلى شاطئٍ بالرؤى عامر

    ****
    غدًا نلتقي وغدًا أجتلي
    مباهجَ من حُسنكِ الشاعري
    وأُصغي فأسمع لحنَ الحياةِ
    في الروض في فرحة الزائر
    وفي ضجّة الحيِّ في زحمة الطْـ
    ـطَريقِ وفي المركب العابر
    وفي القمر المستضامِ الوحيدِ
    تُخطّئه لمحةُ الناظر
    تطالعني بين سحر الجديدِ
    تهاويلُ من أمسكِ الغابر
    وتبدو خلاصةُ هذا الوجودِ
    من عهد «مينا» إلى الحاضر

    ****
    سألقاكِ في بسمةٍ كالربيعِ
    وما شاء من حُسنه الآسر
    يُقسّم بهجتَه في النفوسِ
    ويُطلق أجنحةَ الشاعر
    وينفخ من روحه جذوةً
    تَشعّعُ في مُجتلى الناظر
    ويُسمعني نبضاتِ الحياةِ
    في الطَلّ في الورق الثائر
    صنعتُ البشاشةَ من روضكَ الْـ
    بهيجِ ومن نفحه العاطر
    وصُغتُ من الزهر من طيبهِ
    سجايا من الخُلُق الطاهر
    شبابٌ شمائلُه كالمدامِ
    تَوقّدُ في القدح الدائر
    وتكمن في روحه قُوّةٌ
    كمونَ التوثُّبِ في الخادر

    ****
    تمايلَ من طربٍ مركبي
    وجاشت مُنى قلبِه الزاخر
    وقد جدّ يطوي إليكِ السهولَ
    ويعلو وينصبّ من حادر
    يسير وطيفُكِ في خاطري
    يُقصّر من ليله الساهر
    وبي فيه من لفحات الحَنِينِ
    كما فيه من لهبٍ مائر
    يسايرني النيلُ إلا لماماً
    فيفلت من بصرٍ حائر
    ولكنْ مع النيلِ يجري شعوري
    ويطفح في موجه الفائر
    وتهزج روحي له ساجياً
    وتعنو لتيّاره الهادر




    أعلى الجمال تغار منا


    أعلى الجمال تغار منّا
    ماذا عليك إذا نـــظرنا
    هي نظرة تنسي الوقار
    وتسعد الروح المعنّى
    دنياي أنت وفرحتي
    ومنى الفؤاد إذا تمنّى
    أنت السماء بدت لنا
    واستعصمت بالبعد عنّا
    هلا رحمت متيماً
    عصفت به الأشواق وهنّا
    وهفت به الذكري
    وطاف مع الدُجى مغناً فمغنا
    هزته منك محاسن
    غنّى بها لما تغنّى
    آنست فيك قداسة
    ولمست فيك اشراقاً وفنّا
    ونظرت في عينيك
    آفاقاً وأسراراً ومعنى
    وسمعت سحرياً يذوب
    صداه في الأسماع لحنا
    نلت السعادة في الهوي
    ورشفتها دنّاً فدنّا
    [/align]
    التعديل الأخير تم بواسطة عمران عوض ; 27-02-2009 الساعة 18:56
    [SIGPIC][/SIGPIC][align=center]كــن كشجــرة الصنـــدل
    كلما تطرقها الفؤوس تزداد عطراً
    [/align]

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    11:07, 2nd Feb 2009
    الدولة
    مدينه الحب العالميه
    المشاركات
    765

    افتراضي رد: مكتبة الشاعر إدريس جماع

    §¤~¤§¤~¤§مــــــــــــــشكور اخي العزيز §¤~¤§¤~¤§
    [SIGPIC][/SIGPIC]

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    15:31, 17th Jun 2009
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    763

    افتراضي رد: مكتبة الشاعر إدريس جماع

    ادريس جماع شاعر السودان العملاق..لم اقرأشعرا ابلغ وصفا من شعره ولعلى لا ابلغ ان قلت قديما او حديثا..
    يكفيه اتفاق النقاد باختيار ابياته (مثل حظى كدقيق....)
    كاجمل بيوت شعر بالعصر الحديث فى الوصف رغم الاسف الشديد عدم قرن اسمه بالابيات الرائعات..
    تشبع بالقرآن فاخذ منه جمال الوصف ودقته فامتعنا دون المساس او التدنيس به..
    ولعلى اذكر وصفه للهوية السودانية اذ يقول:
    نحن من افريقية السمراء من مهد الاسود ***نحن للعرب ذوى الامجاد من ماض بعيد
    افتخر بهويته دون تفضيل احد الدمين على الاخر..فله شرف الانتساب للافارقة وكذا للعرب..
    ولعله اراد ان يمجد هويته السودانية فحسب ايا عرق كان امتداد لهها..
    رحم الله شاعرنا العملاق ادريس جماع..
    ولكم الشكر يامن توثقون له استارو وعمران،،

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    21:05, 28th Jul 2008
    الدولة
    كسلا
    المشاركات
    1,566

    افتراضي رد: مكتبة الشاعر إدريس جماع

    [align=center]
    لله در شاعرنا الذي يسكنه الجمال،،
    ولعلي أصغر من أن أذكره،،
    وهذه قصيدته في:المعهد العلمي
    ( بخت الرضا)

    ماذا اري ابدت ديارك ام بدى امل النفوس على ذراك مشيدا ؟
    تم اللقاء ونلت ما اصبو له وغدوت افرح ما اكون واسعدا
    اما الديار فقد ملكن مشاعري ورايت فيهن الجلال مشيدا
    لله اياما كان عهـودها زهر تمدد فى جوانبه الندى
    ابقت لنا ذكرى نشاهدها رؤى فى موكب الماضي ونسمعها صدى
    ايام كنت اعيش فى ربوعها حر الفؤاد ولا اعيش مقيدا
    يا قبلة الوطن العزيز ومعهدى هل كنت الا للهداية معهدا
    بالمجد فزت وانت فى شرخ الصبا بشراك بالمستفبل الزاهى غدا
    بالفخر والشرف الذي احرزته قام الجميع مهنئا وممجدا
    يا مرحبا بالمهرجان فانه يوم سيبقي فى النفوس مخلدا
    سارت به الركبان فى طرقاتها وانساب لحنا فى الشفاه مرددا
    مستلهما همم الرجال وعزمهم حتى اقام الوافدين واقعدا
    يا معهدا علم الجهاد بكفه اليمنى وباليسرى مصابيح الهدى
    كنز البلاد هنا هنا ابناؤها والعاملون غدا اذا حق الغدا
    اكبادها تمشي على وجه الثرى جائت اليك بهم لترجعهم غدا
    خفت اليك وفوضت اليك امرهم لما رات فيك الحكيم المرشدا
    ابناؤك الغر الكرام شهرتهم فى وجه عادية الزمان مهندا
    جائت تحييك الوفود فحيهم مدت اليك يدا فمد لها يدا
    جائتك من طول البلاد وعرضها وسعت لارضك عندما روى الندى
    فانظر لعيدك كيف قرب بيننا عدنا اليك وعاد فيك المنتدى
    لسنا جنودك وحدنا كل الذى شد الرحال اليك صار مجندا
    ما كنت موقوفا علينا وحدنا فالنيل انت وكلنا يشكو الصدى

    ،،
    رحم الله شاعرنا المقيم فينا نبضاً،،
    وشكراً أستارو لإختيار العمالقه،،
    ،،[/align]
    [align=center][SIGPIC][/SIGPIC]

    هنا جذوري.. هنا قلبي... هنا لغـتي

    فكيفَ أوضحُ؟ هل في العشقِ إيضاحُ؟
    [/align]

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    21:05, 28th Jul 2008
    الدولة
    كسلا
    المشاركات
    1,566

    افتراضي رد: مكتبة الشاعر إدريس جماع

    [align=center]

    شاء الهوى: وقد تغنى بها سيد خليفة



    شاء الهوى أم شئت أنت
    فمضيت في صمت مضيت

    أم هز غصنك طائر
    غيري فطرت إليه طرت

    وتركتني شبحاً أمد
    إليك حبي أين رحت

    وغدوت كالمحموم لا
    أهذي بغير هواك أنت

    أجر .. أفر .. أتوه .. أهرب
    في الزحام يضيع صوت

    واضيعتي أأنا تركتك
    تذهبين بكل صمت

    هذا أوانك يا دموعي
    فاظهري أين اختبأت

    فاذا غفوت لكي أراك
    فربما في الحلم جئت

    في دمعتي في آهتي
    في كل شيء عشت أنت

    رجع الربيع وفيه
    شوق للحياة وما رجعت

    كوني كنجم الصبح
    قد صدق الوعود وما صدقت

    أنا في انتظارك كل يوم
    ها هنا في كل وقت
    ،،
    ،،[/align]
    [align=center][SIGPIC][/SIGPIC]

    هنا جذوري.. هنا قلبي... هنا لغـتي

    فكيفَ أوضحُ؟ هل في العشقِ إيضاحُ؟
    [/align]

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    21:05, 28th Jul 2008
    الدولة
    كسلا
    المشاركات
    1,566

    افتراضي رد: مكتبة الشاعر إدريس جماع

    [align=center]
    الصدى الخالد

    أمسيت أصداء وذكرى يا لحظة بالخلد أحرى
    ماكنت إلا صفحة فاضت علي سني وبشرا
    نضحت كعاطرة الورود وقصرت عن تلك عمرا
    ضاعت ولكن خلفت نفسا علي الايام حسري
    ############

    لك يا قضارف روعة تركت شعاب النفس سكرى
    قامت حواليك الهضاب فأظهرت تيهاً.. وكبرا
    زفت من الافق البعيد لأعين الرواد بشرى
    زرقاء تحسب أنها غيم تجمع بعد مسرى
    حتي إذا انحسر القناع تجسمت للعين صخرا

    ############

    جئنا وأطيار الخريف صوادح يبنين وكرا
    والصيف آذان بالرحيل فودع الايام...سرا
    والارض حالمة تخبىء للخريف ندي وعطرا
    حتي إذا حيا غدا واختال بين رباك نضرا
    أفضي الي مجري السراب فرده للماء مجري
    وتفتقت بين المروج حياته عشباً وزهرا

    ################

    كانت حياتى كالربى في الصيف قاحلة وحرّى
    واليوم صرت خريفها فاخضر منها ما تعرى
    ،،
    ،،[/align]
    [align=center][SIGPIC][/SIGPIC]

    هنا جذوري.. هنا قلبي... هنا لغـتي

    فكيفَ أوضحُ؟ هل في العشقِ إيضاحُ؟
    [/align]

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    23:15, 11th Aug 2007
    الدولة
    على سفر
    المشاركات
    14,068

    افتراضي رد: مكتبة الشاعر إدريس جماع

    [grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]الكوكبة الرائعة والمتفردة بالروائع في سماء المنتدى الرائع ..

    لكم الشكر اجزله لعطاءكم الموفور وانتم توثقون روائع نستقى منها الالهام في لحظاتنا الفريدة .....


    تشكراتي لكم جميعا [/grade]

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •